––––•(-• أعلن معنا •-)•––––

   
   
   

ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة إلا بالله , اللهم إني أسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى



الملاحظات


علاقة الاداره بالعلوم الاخرى

مقالات تطوير الذات والتنمية البشرية


إضافة رد
قديم 16 Dec 2008, 01:44 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
نبع مميز
 
الصورة الرمزية رائد الشوابكه
إحصائية العضو









  التقييم رائد الشوابكه عضو مميز

رائد الشوابكه غير متواجد حالياً

 


المنتدى : مقالات تطوير الذات والتنمية البشرية"> مقالات تطوير الذات والتنمية البشرية
Icon40 علاقة الاداره بالعلوم الاخرى


علاقة الاداره بالعلوم الاخرى
ان علاقة الاداره كعلم اجتماعي كغيرها من العلوم الاجتماعيه علاقه وثيقه وبالتالي لا بد من دراسة هذه العلوم والاستفاده منها في تنظيم وادارة المشروعات العامه والخاصه . ومن العلوم التي لها علاقه وثيقه بعلم الاداره كل من علم الاقتصاد والعلوم السياسيه وعلم الاجتماع وعلم النفس والعلوم الرياضيه وعلم القانون وعلم الاخلاق .
علم الاقتصاد . يبحث علم الاقتصاد في كيفية استغلال الموارد الاقتصاديه بما في ذلك الموارد البشريه والماديه بأقصى درجه من الكفايه الانتاجيه لاشباع حاجات الانسان في مجتمع ما . والاداره تهدف لتنسيق الموارد والجهود لتحقيق أفضل استغلال اقتصادي لهذه الموارد بقصد تقديم الخدمات بفعالية وبأقل كلفه ممكنه . ويلاحظ ان هدف الاداره متفق مع اهداف الاقتصاد في هذا المجال .
علم السياسه . يبحث علم السياسه في وضع السياسات العامه للدوله وبشكل الحكم والمعتقدات الفكريه السائده . والاداره تتأثر بالايدولوجيه السياسيه التي تسير عليها الدوله . ففي ظل النظام الديمقراطي يأخذ النظام الرأسمالي مجالاً اوسع منه في ظل الانظمه الاشتراكيه أو الانظمه التي تعتمد الاقتصاد المختلط . ويسود في ظل الفكر الديمقراطي التخطيط اللامركزي او التخطيط المركزي والتنفيذ اللامركزي بينما يسود في ظل النظام الاشتراكي التخطيط المركزي . والاداره العليا في أجهزة الدوله وفي المشروعات العامه تتأثر بدرجة الغموض السياسي . ويلاحظ ان الاتجاه الفكري الذي يدعو الى فصل السياسه عن الادراه قد تعرض للكثير من النقد نظراً لتعذر مثل هذا الفصل في الواقع العملي.
علم النفس . تعنى الاداره بتوجيه وتنسيق جهود العاملين لتحقيق اهداف المنظمه الاداريه . وتشترك الاداره في هذا الاتجاه مع جهود علماء النفس في فهم وتفسير سلوك الافراد وامكانية التأثير على هذا السلوك وفهم دوافعه ومحاولة تحفيز العاملين على زيادة الانتاج املاً بزيادة الربحيه . ويمكن اعتبار دراسة سلوك الفرد والجماعه في داخل التنظيم من الاهتمامات الاساسيه لعلم النفس وهي بالتالي تساعد القياده الاداريه على فهم هذا السلوك ومحاولة اثارته وتوجيهه والمحافظه على السلوك المرغوب لتحقيق الاهداف .
علم الاجتماع . يعني علم الاجتماع بدراسة الجماعات بدراسة الجماعات البشريه وكيفية تكوينها ودراسة العلاقات بينها . وبما ان الاعمال الاداريه الكبيره دوماً تتم من خلال عمل الجماعات البشريه فان الالمام بمبادىء علم الاجتماع يساعد الاداري على خلق الجو التنظيمي المتعاون والمنتج ويساعده في ازالة الصراعات الداخليه وتنقية اجواء التنظيم وزيادة فعاليته . وعلم الاجتماع يساعد الاداري على فهم الاتصالات التي تتم داخل التنظيم وبخاصة عبر التنظيمات غير الرسميه وكذلك ردود فعل الجماعات المتوقعه لأي قرار اداري لان هم الاداري ان يضمن درجة عاليه من قبول القرارات التي يصدرها للتابعين .
العلوم الرياضيه . تعتمد الاداره حالياً على الاسلوب العلمي في اتخاذ القرارات الاداريه ويشمل ذلك الاداره العامه وادارة الاعمال . وتشكل الاساليب الكميه جانباً هاماً من عمل الاداره العليا وتستعين الاداره ببحوث العمليات والرياضيات والاحصاء في هذا المجال . وتعتبر المدرسه الكميه ممثلاً لهذا الاتجاه الحديث في الاداره .
علم القانون . يحكم عمل الاداره قوانين وانظمة وتعليمات وقرارات اداريه . وعمل الاداره العامه محكوم بالقوانين الاداريه اما ادارة الاعمال فيحكمها القانون التجاري في اغلب الاحيان . واما القطاع العام فيطبق فيه قواعد القانون الاداري والقانون التجاري كما في عمل المؤسسات الاقتصاديه والقانون عباره عن قواعد للسلوك كما تصفه السلطه التشريعيه العليا في الدوله فتبين السلوك الصحيح وتحرم السلوك غير الصحيح . ورغم ان القانون يأتي وليد حاجه تسبقه بزمن فان الاداره تضطر للتعامل مع الحاجات المستجده للمجتمع بالرغم من عدم وجود قانون ينظم هذه الحاجات وحتى صدور تشريع على شكل قانون من قبل السلطه التشريعيه . وهنا يبدأ عمل الجانب الاخلاقي للاداري .
علم الاخلاق . يحدد علم الاخلاق الاطار الخلقي للعمل الاداري داخل المنظمات وذلك في تعاملها مع البيئه ويتم الرجوع لعلم الاخلاق في حالة غيبة القوانين أو الانظمه أو التعليمات او تقاريرها بحيث تصبح غير صالحه للتطبيق . وفي مثل هذه الحالات فان الاداري يحكم ضميره بما يعرض عليه من حالات ويكون الاطار المرجعي له قواعد الاخلاق العامه والتي لا تكون مكتوبه في معظم الاحيان باستثناء ما جاء في المواثيق الاخلاقيه ولا يعد ذلك عن كونه قواعد عامه ليست مفصله .

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir