––––•(-• أعلن معنا •-)•––––

   
   
   

ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة إلا بالله , اللهم إني أسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى



الملاحظات


الاداره كجزء من الحضارات القديمه

مقالات تطوير الذات والتنمية البشرية


إضافة رد
قديم 16 Dec 2008, 12:41 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
نبع مميز
 
الصورة الرمزية رائد الشوابكه
إحصائية العضو









  التقييم رائد الشوابكه عضو مميز

رائد الشوابكه غير متواجد حالياً

 


المنتدى : مقالات تطوير الذات والتنمية البشرية"> مقالات تطوير الذات والتنمية البشرية
Icon40 الاداره كجزء من الحضارات القديمه


الاداره كجزء من الحضارات القديمه
لقد عرفت الحضارات القديمه اهمية الاداره وتتمثل مساهمات الحضارات القديمه في تطور الفكر الادراي من خلال ارساء بعض المفاهيم الاداريه التي تم اعتمادها وتطبيقها عبر التاريخ وسنتعرض لعدد من هذه الحضارات :
أ. اهتم السومريون بالرقابه الادرايه من خلال حفظ السجلات والكتابه التي سهلت.فيما بعد تطور كافة المجالات العلميه وليس الاداريه فقط .
ب. اهتم البابليون بالتشريع الاداري مثل تشريعات حمورابي المتعلقه بالرقابه والمسؤوليه وتحديد الحد الادنى للاجور . واهتم البابليون في البناء واقامة المشاريع التي تعتبر من عجائب الدنيا في الحدائق المعلقه وبرج بابل ، وامتدت ادارتها لتشمل ضبط الانتاج والمخزون .
جـ. الحضاره المصريه القديمه ابدعت في البناء والهندسه وادارة المشاريع العامه والاهرامات خير شاهد ودليل .
د. الحضاره الصينيه تميزت في التخطيط وفي ارساء الامتحانات كأساس للتعيين في الوظائف العامه وكان الجانب الهام من هذه الامتحانات يرتكز على القيم الصينيه والفلسفه الصينيه .
هـ. الحضاره الرومانيه ساهمت في مجال التنظيم الاداري سنة 384م عندما قام الامبراطور ديوكليتيان بتقسيم الامبراطوريه الرومانيه الى 100 مقاطعه وقسم المقاطعات الى وحدات أصغر وهذا الاسلوب لا يزال متبعاً لتحقيق السيطره المركزيه على جميع اجزاء الدوله.
و. مساهمة الكنيسه الكاثوليكيه كانت مركزة على ترسيخ مبدأ التسلسل الهرمي للسلطه وتقسيم العمل على اساس وظيفي والاستعانه بالمستشارين .
ز. مساهمة الاجهزه العسكريه في ترسيخ معظم مبادىء الاداره التي دعا اليها رواد الحركه التقليديه من كتاب الاداره .
ح. مساهمة الفكر الاسلامي وتشمل :
(1) المشاركه والشورى .
(2) تقسيم العمل والتخصص .
(3) اعتماد الكفاءه كأساس للتعيين .
نظام الدواوين في عهد الامويين والعباسيين .
أ. ديوان المظالم .
ب. ديوان الحسبه .
جـ. عدالة الاجور .
مساهمة الفكر الاسلامي في تطور الاداره
كان الجهاز الاداري في العصر الاسلامي على درجة عاليه من التطور حيث كانت الاداره كواجبات ووظائف قيد التطبيق ابتداءاً من عهد الرسول صلى الله عليه وسلم ومروراً بعهد الخلفاء الراشدين والعصر الاموي والعصر العباسي .
فقد اتبع الرسول مبدأ المشاركه والشورى في الادراه امتثالاً للاومر الالهيه التي حثت على الشورى وقد عرف مبدأ تقسيم العمل والتخصيص واعتماد الكفاءه كأساس للتعيين في الوظائف العامه . وبرز نظام مراقبة الولاه ( نظام الدواوين الذي اتسع في عهد الامويين . واقتضى حسن الاداره اتباع مبدأ تفويض السلطه حيث قام الخلفاء بتفويض سلطات واسعه للولاه ) في تعريف الشؤون الاداريه لولايتهم .
وظهر في العهد العباسي نظام الوزارات كأجهزه اداريه مركزيه وتم الاخذ بفكرة الحسبه كجهاز يتولى الرقابه الاجتماعيه والسلوكيه ، وقد أقر الاسلام مبدأ ان الوظيفيه العامه امانه ومسؤوليه وليست ملكاً لشاغلها . وكانت الجداره هي المعيار الذي يعين على اساسه الموظف العام . وقد عرف الفكر الاسلامي المبادىء التاليه : (1)
أ. التدرج الرئاسي .
ب. توازن السلطه والمسؤوليه .
جـ. مبدأ الشورى .
د. مبدأ تفويض السلطه .
وقد عرف المسلمون التقسيمات الاداريه وكانت بشكل تقسيمات عسكريه بحيث أوجد الخليفه عمر بن الخطاب سبع تقسيمات وهي تسمى الامصار . ويذكر الحسن البصري منها سبعة او ثمانية مثل المدينه والشام والجزيره والكوفه والبصره والبحرين ومصر . ويعرف ابو عبيد القاسم كلمة مصر بقوله يكون التمصير على وجوه ، فمنها البلاد التي يسلم عليها اهلها مثل المدينه والطائف واليمن ومنها كل ارض لم يكن لها اهل فاختطها المسلمون اختطاطاً ثم نزلوها مثل الكوفه والبصره وغسطاس وكذلك الثغور ومنها كل قريه افتتحت عنوة فلم يرى الامام ان يردها الى اللذين اخذت منهم ولكنه قسمها بين الذين افتتحوها كعمل رسول الله صلى الله عليه وسلم بأهل خيبر ، فهذه امصار المسلمين والتي لاحظ لاهل الذمه بها . ولكن من المتفق عليه ان الامصار تطلق على المدن والاقاليم وترمز الى الشام ومصر والجزيره والبحرين .
ومن المعروف انه لم يكن للعرب نظام اداره خاص بهم يحذو به ولكنهم كانوا أهل سيف ورجال حرب وكانوا اهل ذكاء وفهم سريع ولهذا استفادوا من التقسيمات الاداريه التي وجدوها في البلاد التي دخلوها وكانوا اميل الى البساطه . فقد كانت الشام تقسم الى ثلاثة اقسام رئيسيه وكل قسم يقسم الى قسمين وذلك في العهد البيزنطي كما يلي :
أ. سوريا .
(1) سوريا الاولى ومركزها انطاكيه .
(2) سوريا الثانيه ومركزها افاميا .
ب. فينيقيا .
(1) فينيقيا الاولى ومركزها صور .
(2) فينيقيا الثانيه ومركزها دمشق .
جـ. فلسطين .
(1) فلسطين الاولى ومركزها قيساريه وفيها اورشليم ونابلس وغزه ويافا وعسقلان.
(2) فلسطين الثانيه ومركزها بيسان وفيها طبريا .
وفي عهد المسلمين قسمت الشام الى خمسة أجناد هي :
(1) جند دمشق .
(2) جند حمص .
(3) جند فلسطين .
(4) جند الاردن .
(5) جند قنسرين .
اما الجزيره فهي المنطقه الخصبه بين دجله والفرات وتمتد من الجبال الفارسيه الى جبال طوروس ويسكنها اقوام من السريان والاراميون وقسمت الى ما يلي :
أ. ديار ربيعه .
ب. ديار مصر .
جـ. ديار بكر وبها من الارمن والكرد والفرس .
د. وتجمع لوالي الجزيره احياناً ما يلي :
(1) أذربيجان .
(2) ارمينيه .
(3) الموصل ، واول من اختطها واسكن العرب فيها هو هرثمة بن عرفجه البارقي.
ويضاف الى ولاية الشام والجزيره ولاية اليمن وولاية الحجاز التي تشمل مكه والمدينه واليمامه وما حولها . واما ولاية العراق فتتبعها المناطق الاداريه التاليه :
أ. البحرين وعُمان وسكانها من عبد القيس وبكر من وائل وتميم ،اما أهل عُمان فهم من الازد .
ب. منطقة الجبال - كوهستان او العراق العجمي .
جـ. منطقة خوزستان .
د. فارس وأقسامها كما يلي :
(1) كورة اردشيرخره .
(2) كورة سابور .
(3) كورة ارجان .
(4) كورة دار ابيجرد .
(5) كورة اصطخر .
هـ. خراسان .
و. سجيتان .
ز. كرمان .
ح. مكران .
ط. ارمن الديلم - قزوين وجرجان وطبرشتان . وأخيراً ولاية مصر وولاية افريقيا المغرب وهي بلاد الافرى ثم سميت افريكا وقاعدتها القيروان .
يتضح من ما سبق ان المسلمين عرفوا التقسيمات الاداريه بمفهومها الحديث وكان لهم جهازاً ادارياً تمكن من ادارة هذه الولايات وعرفوا تفويض السلطات للولاة في الامور الاداريه.
نظام الدواوين
اول من وضع الديوان في الاسلام كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه وقد رتب الناس فيه مقتدياً بعادات العرب وبدأ بقرابة رسول الله صلى الله عليه وسلم . والديوان يعني السجل الذي يسجل فيه الاشخاص . وتدل الآيات الكريمه ان القرآن قد اوجب على المسلمين التدوين في قوله تعالى :
أ." يا أيها الذين أمنوا إذا تداينتم بدين إلى أجل مسمّى فاكتبوه * وليكتب بينكم كاتب بالعدل " .
ب. " وأستشهدوا شهيدين من رجالكم " .
جـ." ولا تسأموا أن تكتبوا صغيراً أو كبيراً إلى أجله ذلكم أقسط عند الله وأقوم للشهادة وأدنى ألاّ ترتابوا " .
والتأكيد على التدوين يقصد منه حفظ حقوق الناس وبخاصة اذا مر زمن ونسي أحد الاطراف ما تم الاتافق عليه في العقد . ويقال أن عمر رضي الله عنه كان أول من وضع الديوان عندما جاء ابو هريره من البحرين بمال كثير . وكان انه استشار عمر أصحابه في أمر الاموال التي جاء بها ابو هريره وأشاروا عليه بما يلي :
أ. الروايه الاولى . رأى المزربان حيرة عمر في أمر الاموال وتصريفها فأشار عليه ان يفعل كما يفعل ملوك الفرس الذين يدونون كل صغيره وكبيره في ديوان يبين فيه كل ما يتعلق بالمال . وعندها طلب عمر من المزربان ان يصف له هذا الديوان وبعد ذلك أخذ عمر بفكرة الديوان وطلب تدوين أسماء المسلمين في الديوان .
ب. الروايه الثانيه . قيل ان عمراً عندما وصله المال من البحرين اعتلى المنبر في المسجد وأبلغ الناس بذلك وطلب المشوره . فتكلم عدد من المسلمين أشار خالد بن الوليد عليه ان يكتب ديواناً على غرار ما يفعل ملوك الشام ونزل عمر عند هذا الرأي فدون ديواناً وقد أشار بعض المسلمين ان يتم ترتيب الاسماء على اساس الخلافه الاسلاميه وقرب الناس من هذه الخلافه وأثار البعض الآخر ان ترتب الاسماء على اساس قربهم من بيت النبوّه ونزل عمر عند الرأي الثاني وترى انه تم الاخذ في التدوين بمبدا الاقدميه في الاسلام . وركز الفكر الاسلامي مبدا الشورى وقد عمل به الرسول (ص) الاعظم والخلفاء الراشدين من بعده وهناك العديد من الحالات التي أخذ الرسول (ص) وخلفاءه من بعده بالرأي الانسب بعد استشارة المسلمين . وقد سمي الديوان الذي أقره الخليفه عمر رضي الله عنه بديوان الخراج . ومن الدواوين التي عرفت ديوان الزمام وديوان المستغلات وديوان النفقات وديوان الخاتم الصغير وديوان الاحباس وأهم هذه الدواوين ما يلي :
(1) ديوان الجند . ويشترط فيمن يسجل بهذا الديوان الرغبة في الجهاد واللياقه البدنيه والقدره على استخدام الاسلحه . ويلتزم المسلمون الذين يسجلون في هذا الديوان بالجهاد في سبيل الله واثبت في هذا الديوان اختلاف مبدأ العطاء للمقاتلين وذلك حسب كفاءتهم وحسب المسؤوليات العائليه المترتبه على المقاتل .
(2) ديوان الذراري . وهو قسم من ديوان العطاء وفيه تسجل ذرية الجندي ممن سجل في ديوان الجند. وفيه عطاء للمولود الذكر او الانثى وفيه عطاء للنساء والذكور.
(3) ديوان الصدقات . وفيه تسجل أموال الزكاه التي يدفعها المسلمين .
(4) ديوان البريد .
(5) ديوان الرسائل او ديوان الانشاء . وله علاقه بأمور الاداره والسياسه، وصاحب الديوان لا يقرأ كتب الخليفه وانما يشرف على الكتب المرسله الى الولاه ويساعده مساعدون نظراً لانشغاله في مجالس الخليفه .
(6) ديوان الطراز . وفيه يتم التطريز على المنسوجات او الكتابات على الاقمشه.
(7) ديوان الخاتم . وفيه يتم ختم الكتب بالخاتم الاحمر الذي يوضع على طرفي الرساله تجنباً للتحريف ويستخدم للكتب الرسميه .
(8) ديوان الخراج . ويمثل هذا الديوان مالية الدوله ويسجل فيه الخراج الذي تدفعه الاقاليم ومن الامثله ما يلي : خراج السواد 120.000.000 درهم والسواد منطقه سهليه من تخوم الموصل حتى عبادان وساحل البحر ومن مقتطع الجبل من أرض حلوان الى منتهى طرق القادسيه مما يلي العذيب من ارض العرب . واسم السواد أطلقه العرب على الارض التي كثر شجرها ونخلها وماؤها ونظروا اليه كمثل ظلمة الليل فسموها السواد . وأصل من مسح منطقة السواد هذه هو عثمان بن حنيف .
- خراج فارس 70.000.000 درهم .
- خراج الاهواز 40.000.000 درهم .
- خراج اليمامه 15.000.000 درهم .
- خراج كور دجله 10.000.000 درهم .
- خراج تهاوند 40.000.000 درهم وما حولها .
- خراج الري 30.000.000 درهم .
- خراج حلوان 20.000.000 درهم .
- خراج أذربيجان 30.000.000 درهم .
- خراج الموصل 45.000.000 درهم .
- خراج مصر 3.000.000 دينار .
- خراج فلسطين 450.000 دينار .
- خراج دمشق 450.000 دينار .
- خراج حمص 350.000 دينار .
- خراج متسترين 450.000 دينار .
- خراج الجزيره 55.000.000 دينار .
- خراج اليمن 1.200.000 درهم أو 900.000 درهم .
ولاية المظالم وولاية الحسبه
ولاية المظالم. ولاية المظالم هي نوع من القضاء المتخصص ضمن القضاء الاداري. ويعرف الشيخ محمد أبو زهره ولاية المظالم بقوله .
ولاية المظالم كولاية القضاء وكولاية الحرب وكولاية الحسبه جزء مما يتولاه ولي الامر الاعظم ويقيم فيه نائباً عنه ممن يكون فيه الكفايه والهمه لادائه ويسمى التولي لأمر المظالم ناظراً ولا يسمى قاضياً وان كان له مثل سلطان القضاء ومثل سلطان اجراءاته في كثير من الاحوال ولكن عمله ليس قضائياً خالصاً بل هو قضائي وتنفيذي . فقد يعالج الامور الواضحه بالتنفيذ او بالصلح او بالعمل الخيري ليرد لصاحب الحق حقه . فهو قضاء أحياناً وتنفيذ اداري احياناً .
وشمل مجلس ناظراً المظالم خمس جماعات هي :
أ. الحماه والاعوان للتغلب على من يلجأ للقوه او الفرار من القضاء .
ب. القضاه والحكام واجبهم الاشاره على صاحب المظالم بأقوم الطرق لرد المظالم واعلامه بما يجري بين الخصوم .
جـ. الفقهاء ويرجع اليهم ناظر المظالم في المسائل الشرعيه .
د. الكتاب واجبهم تدوين ما يجري .
هـ. الشهود واجبهم ان يشهدوا ان ما اصدره القاضي من احكام لا ينافي الحق والعدل .
ولاية الحسبه والمحتسب . وظيفة المحتسب الامر بالمعروف اذا ظهر تركه والنهي عن المنكر اذا ظهر فعله كما يقول الماوردي . وقد اجمل ابن خلدون أعمال المحتسب في قوله " ويبحث عن المنكرات ويعزر ويؤدي على قدرها . ويحمل الناس على المصالح العامه في المدينه . مثل المنع من المضايقه في الطرقات ومنع الحمالين وأهل السفن من الاكثار من الحمل . والحكم على أهل المباني المتداعيه للسقوط بهدمها وازالة ما يقع من ضررها على السابله ، والضرب على ايدي المعلمين في المكاتب وغيرها من الابلاغ في ضربهم للصبيان المتعلمين ، ولا يتوقف حكمه على تنازع او استعداد بل له النظر والحكم فيما يصل الى عمله من ذلك وما يرفع اليه ويتضح ان عمل المحتسب ادارياً يختص في تنظيم الخدمات العامه من صحة وتنظيم للاسواق ورقابة على الآداب العامه والمباني العامه وهي أقرب للرقابه على المجتمع وليس على الولاه والحكام ولكن ناظر المظالم ينظر في رقابة الموظف العام ويفصل في ظلامات الرعيه من الولاة والحكام .
ويشكل ناظر المظالم جانباً هاماً لحماية المواطن من تعسف الموظف في استخدام وظيفته بجانب القضاء العادي . ويجمع ناظر المظالم سلطات قضائيه وتنفيذيه معاً .

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir