المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصة أحبك لو بغيت إنساك مقدر


sehams
21 Aug 2006, 10:36 PM
أحبك لو بغيت إنساك مقدر
قصة للكاتبة: بنت القمر
الجزء الاول
الإمارات____ دبي
نشت أم عمر على صلاة الفجر.. وكالعاده نش معاها أبو عمر... ظهرت لحجر عيالها تواعيهم للصلاه.. وفي طريجها شافت حرمة ولدها العود عمر....(الهنوف)).. .
الأم: هلا و الله بالغالية حرمت الغالي
الهنوف: صباح الخير عموه كيف اصبحتي اليوم؟؟
الام: بخير الله يسلمج .. ها قام عمر ولا بعده..؟
الهنوف: أكيد نش، دام اللي موعتنه سلامه بنته
الام: فديتها والله الله لا يحرمني منها
الهنوف: وهي تبتسم بس شموه؟؟
الام: سلامه و أم سلامه وأبوها بعد.. يعلي فداكم
الهنوف و هي تحب راس أم زوجها: الله يخليج لنا يا أم عمر
الهنوف تكون ابنة عم عمر .. يتيمة الأب ، توفى والدها وهي صغيرة.. قامت والدتها بتربيتها هي وأخيها الذي يكبرها بسنتين (خليفة) .. ,وأختها علياء (19 سنة).. تزوجت الهنوف بابن عمها عمر بسبب قرابته بالرغم إنها لم تكن تعرف عنه شي سوى انه ابن عمها.. كان عمر معروفا بغروره و كبريائه و جماله و وسامته.. كانت تعرف بمغامرات زوجها و علاقاته.. ولكن الهنوف أحبته بعد زواجها منه و قررت إنها تستحمله بالرغم من آرائه وأفكاره الرجعية.. كانت فتاة جميلة وحنونة وطيبة القلب... احبها أهل زوجها وارتبطت بهم بسرعة كبيره... كانت تحترم زوجها و لا تعصي له أمرا بالرغم من بروده الشديد معها وقلة اهتمامه بها... تزوجته منذ خمس سنين وهي في سن 19 . و لها من الأبناء عبدالله 5 سنوات و سلامة وعمرها 3 سنوات.
أما عمر .. فهو اكبر اخوته .. عمره 28 سنة... يعمل في شركة والده منذ أن أنهى دراسته... بالرغم من علاقاته الغرامية ألا انه لم يفكر يوما في الزواج بأي فتاة تعرف عليها.. ولهذا عندما قرر والداه أن يتزوج بابنة عمه وافق بسرعة ولم يعترض... ومع هذا استمر في علاقاته دون الاهتمام بمشاعر زوجته. . او حتى مراعاة ابنائه..
أكملت أم عمر طريقها إلى غرف أبنائها و دخلت على ابنها فيصل
الام: فيصل والصمخ نش يالله
فيصل: بسم الله أصبحنا واصبح الملك لله.. خير اماايه شو بلاج؟
الام: أي خير .. عنبوه ماجد ييتك الصبح واشوفك ناش و متزهب حق الصلاة.. لازم يعني اركب الدري واييك لين حجرتك عسب اوعيك قم يالله أبوك واخوك يتريونك..
فيصل: بعده يا امايه توه ماذن اتريي لين ما يقيم الصلاة
الام: لا بارك الله فيك .. قوم يالله أنا ادري شو اللي بخليك تصطلب . ماشي غير العرس
فيصل نقز من على الشبريه : لا فديتج يالغاليه ها نشيت الحينه بسير اصلي و بتشوفيني أول واحد ناش حق الصلاة من اليوم وساير . بس فديت روحج لا تيبيلي طاري العرس .. كل ماسمع كلمة عرس بطني يعورني
الام: بتعرس وريولك فوق رأسك... عنبوه اللي اصغر عنك عرسوا وأنت بعدك .. قوم الحينه وبعدين بنتفاهم
فيصل: إن شاء الله .. في الأحلام
الام: شو قلت ما سمعتك
فيصل : ها لا فديتج ما قلت شي.. يالله الحينه بنزل
الام وهي ظاهره : حشا مب ولد ما قول غير الله يهديك
.. ظهرت الام وعلامات الحزن على وجهها.. كانت تتمنى أن ترى أبناء فيصل .. كانت تحبه كثيرا اكثر عن أبنائها الآخرين و لكنها لم تبين يوما ذلك حتى لا تولد بذرة الغيرة في نفوسهم
فيصل الابن المدلل في العائلة طبعا بعد ريم...يتجاوز من العمر 25 سنة.. انتهى من دراسته في المعهد البريطاني بالرغم من رغبته في إكمال دراسته في الخارج .. إلا أن والديه رفضا الأمر و بشدة.. ولم يشأ عصيان رغبتهما.. وقام بالعمل مع أخيه عمر و والده وابن عمه خليفة... فيصل لم يكن اقل شانا من أخيه عمر.. فهو معروف بشقاوته و علاقاته والتي لا تنتهي أبدا..
ذهبت أم فيصل إلى غرفة بناتها.. أولا بدأت بغرفة خلود وحمده.. دخلت الغرفة فرأت خلود تصلي صلاة الفجر.. واما حمده فما زالت نائمة.. كالعاده تحلم بأنها جالسه في وسط القاعة الكبيرة ومن حولها الفتيات اللواتي يتأملن جمالها ثم يدخل عليها أمير أحلامها الغني ومعه العقد الماسي الرائع ثم اقترب منها وقال...
حمدووووووووووووووووووووووه .. نشي يا مسودة الويه
حمده نهضت بسرعة و علامات الخوف على وجهها: وين راح خله ييب الألماس ويروح .. وينه..؟؟
الام: أي الماس ؟؟ لا حول ولا قوة إلا بالله منج .. أنتي بتذبحيني أنتي واخوج فصول بتذبحوني يا ربي شو أسوي أنا فيكم... نشي لا بارك الله فيج .. عنبوه ما تشوفين اختج تصلي وأنتي تفكرين في الألماس قومي يالله..
حمده: امايه أنتي؟. ... والله حرام عليج ... جان اتريتي 5 دقايق ..توه بيعطيني الألماس .. ليش يا امايه ليش ...خاطري اتهنى في حلم من أحلامي ... يا ربي ليــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــش
الام: بتنشين ولا أحط هالفرد بين عيونج...يالله قومي
حمده: إن شاء الله الحينه بقوم .. بس برد ارقد .. يوم بيعطيني الألماس بنش اوكي..
الام: اوكي في خشمج... قومي يالله وراج الجامعة.. يالله بسرعة نشي
في هذا الوقت انتهت خلود من أداء صلاتها.. و كانت تبستم على موقف أختها حمده ... ذهبت لتقبل راس والدتها
خلود: صباح الخير يا أحلى أم في هالدنيا
الام: فديت روحج والله محد مصبرني في هالبيت غيرج أنتي.. والله مادري شقايل بعيش في هالبيت بوجود فيصل و حمدوه بدونج.. يعلي ما خلى منج يا رب
خلود: الله لا يحرمني منج يا امايه... ترى هذيله عيالج.. يعني تتحريني مادري بغلاة فيصل... ادريبه يسوانا كلنا.. ولا ريماني ... وتراها روحج و غناتج.. وحمدوه هاي تراها امج .. نسيتي يدوه حمده ....
الام: ما نسيتها بس مادري بلاها ختج ما ظهرت على امايه .. عنبوه ما تفكر إلا في الريل و الفلوس و الألماس ... اللي يشوفها يقول عايشه في فقر
خلود: خليها يا امايه تحلم دام الحلم ما بيظر
اللام: بنشوف أخرتها وياها .. بسير أوعي خواتج.. إن شاء الله قامن ولا بعد هن يتريني شرات خوانج
خلود: لا .. واعيتهن و نشن ...
الام: خلاص عيل اترياكن تحت يالله قومن.. وكانت توجه كلامها إلى حمده
الام: حمدوه والصمخ كمن مره وعيتج بتقومين والله بخلي ابوج ييج الحينه
حمده : والله والله والله بنش ها شوفي... وكانت طبعا مغمضة عيونها والحزن مغطي ويهها
خلود اكبر أخواتها عمرها 22 سنه .. تخرجت من الثانوية و اكملت دراستها الجامعية في كلية التقنيه
( محاسبة) .. قررت أن تعمل و فعلا وجدت وظيفة راقيه في بنك محترم... كانت فتاة طيبه جمالها رائع.. تتميز بشعرها الطويل الكستنائي... خلود فتاة متزنة و لكنها عصبية بصوره كبيرة ... انخطبت اكثر من مره ولكنها لم توافق.. لانه في نظرها لم تجد الانسان المناسب...او لانها لم تكن تفكر في الزواج كثيرا..
حمدة فتاة رائعة الجمال عمرها 21 سنه... مغرورة متسلطة تحب نفسها كثيرا... اكثر أخواتها اهتماما بالمنظر و الشكل الخارجي... تدرس في جامعة زايد ( إدارة أعمال)..حلمها الوحيد هو الزواج برجل غني لديه من المال الكثير ..يحب السفر مثلها وكانت تتمنى انه يكون جذاب رائع وسيم ... تحلم بفارس أحلام ولكن ليس على جواد وانما بسياره بأحدث موديل..شعارها ( تزوجي من يحبك ولا تتزوجي بمن تحبينه)
في غرفة عذابه و ريم..
عذابه و هي تمشط شعرها الطويل الناعم...: تدرين ريماني حلمت بني تزوجت واحد حلو... كان يحبني ويموت فيه .. ياربي مت بيتحقق هالحلم.. متى
ريم: أف منج ومن خواتج.. عنبوكم ما تفكرن إلا بالعرس... يا حبيبتي في شي اسمه المستقبل .. يعني انج تعيشين حياتج وتكونين نفسج و تبنين احلامج ...
عذابه: أخاف انج ولد وأنا مادري... شو أكون حياتي .. شو تشوفيني فيصل...أمايه الولد اللي يكون مستقبله و البنت بتكون مستقبلها مع ريلها ..
ريم: انزين ولو اللي بتاخذينه ماله مستقبل.. شو بتسوين؟
عذابه: بساعده وبوقف معاه لين ما يوقف على ريله..
ريم: هيه صح بدت الأفلام الهندية تشتغل و بعدين بيخونج وبياخذ غيرج...
عذابه: بسم الله عليه .. ليش أنتي جيه تفاولين.... تتحرين كل الشباب نفس الشي
ريم: هيه نفس الشي.. طاعي خوج فيصل.. ما شاء الله عليه كل شي عنده مال وجمال واخلاق... بس مع هذا مغازلجي ...
عذابه: اللي بآخذه بيكون غير... غرقت عذابه بأحلامها الوردية الرومانسية
ريم: إيه أنتي ... وين وصلتي ... أي جزء من احلامج... إن شاء الله الحلقة الاخيره..
عذابه لم تأبه لحديث ريم ... كانت على أمل و يقين إنها سوف تجد من يحبها ويحترمها ولم يكن يهمها المال وانما تهتم بالشخص نفسه..
عذابه فتاة هادئة الطباع .. جمالها بسيط ولكنه ملفت بشكل كبير... شعرها الأسود كسواد الليل هو الذي منحها الجمال العربي الأصيل.... تحب الحب و الرومانسية ...عمرها 19 سنه وتدرس مع شقيقتها في جامعة زايد (art designer)..تحب الفنون و بشكل خاص الرسم...
ريم...اصغر أخواتها مرحه وشقيه.. معروفه بشقاوتها و طيبتها ومرحها وجمالها أيضا... تحب الفرح وتحاول دائما الابتعاد عن الحزن... تحب مساعدة أخواتها .. لم يكن الحزن يظهر على وجهها الطفولي ... لذا كان الجميع يحبها و يلاطفها... الحب والزواج مشروعان بعيدا الأمل عن حياة ريم... كانت تحب الدراسة وشغلها الشاغل حياتها المستقبلية تطمح للحصول على نسبة عاليه في دراستها الثانوية و بذلك تصبح قادرة على دراسة الهندسة... حلم حياتها..
نزل الجميع ما عدا ريم... وقاموا بتناول الطعام

عمر: أبويه تراني اليوم بسير شركة منصور بن ضاحي... بيراويني المشروع اللي بيسويه .. و إذا عيبني تراني بشترك معاه..
الأب: يا بويه شو تبا بعوار الرأس .. تدري إذا خسر المشروع كم بنخسر....
عمر: ليش تفاول أنت .. ما بيصير إلا الخير.. بنتوكل على الله شو رأيك فيصل؟؟
فيصل و هو منشغل في الأكل: والله على راحتك ... اللي تشوفه سوه وأنا موافق
الام: مادري متى هالولد بيتغير و بيحس شويه... يابويه ها حلالك لازم تساند أبوك واخوك...
فيصل: إن شاء الله .. يالله بترخص عنكم ... مع السلامة.. وخرج فيصل دون أن يهتم بحديث والدته..
الأب: ماعليج منه يا أم عمر.. دامه ما يفتكر خليه.. روحه بيرد و بيحس فيني..
عمر: اللي يسمعكم يقول ما عندكم غيره.. وأنا وين سرت.. اظني إلا ولد البطة السوده
وريم وهي نازله : يا ويلي أنا ... منو اللي أمه البطة السوده؟
عمر: أنتي وشلج... احيدج صاخه ما تتدخلين في رمسة غيرج... ولا حمدوه عادتج و استويتي شراتها رزه
الام: محد أمه البطة السوده... عمر تراك تاج رأسي .. ومحد يسواك يا وليدي... بس تدري بحسرتيه على خوك.. مادري متى بيتغير...
الأب: يا عمر أنا بدونك مادري شو بيستويبي... بس تدري منيتي أشوف أيد خوك على أيدك وتشوفون الحلال مع بعض قبل لا موت
خلود: الله لا يحرمني منك يا بوعمر...ان شاء الله ما بيستويبك شي...نسيتنا احنه.. عنبوه بناتك بعدنا ..
الأب: فديتكن والله .. انتن هواي اللي اتنفسه.. وخاصة ريماني .. وردة حياتي..
ريم: فديت الغالي والله....وتقوم تبوس راس ابوها و تلوي عليه...
حمده: يا ويل حالي أنا .. عيل حرمتك شو... سمعتي يا أم عمر...
الأب : هاي حياتي كلها ... يعلني ما خلى منها
عذابه: يا سلام يا سلام ... من صباح الله خير جيه... خلاص خلوني اليوم أتم معاكم في البيت عسب أشوف هالفلم الرومانسي...
خلود: يا حبها عسوالف الرومانسية..
عذابه: يالله طاعو من يرمس مب جنج تصبحين و تمسين على اغاني الرويشد
الام: انجبي يالله وقومي روحي جامعتج... بنات آخر زمن
خلود: يالله عيل بسير أنا بعد... أبويه يمكن أتأخر اليوم لانه عندي شغل
عمر: أنا مادري ليش تشتغلين.. كل اللي تبينه عندج .. شو حاية الشغل عيل..ولا بعد بتتاخرين . أبويه أنا من أول قايل ما يحتاي تشتغل بس أنت الله يهديك.. ما تشوف نص اللي يشتغلن رايحات فيها
خلود: شو يعني رايحات فيها... شو تشوفني ... الحمد لله أنا متربية و أخاف ربي.. ويوم انك بتشك في تربيتك هييج الساعة ارمس..
عمر انزعج من كلام أخته... وحاول ان يرد عليها بس زوجته الهنوف حاولت تهديه
الأب: شوف يا عمر صح انك خوها العود بس الشور شوري دام أنى عايش... وختك ما تسوي شي غلط...ولازم تحط في بالك أنها مب شرات اللي تعرفهن فاهم
عمر وهو منزل رأسه: الله يعطيك طولت العمر يابويه... واسمحلي بس أنا مب عابني هالوضع
الأب: قوم خلنا نروح الحينه بنتاخر عالشركه
وخرج عمر مع والده ...

جود بلاحدود
22 Aug 2006, 02:44 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يعطيك العافية اخت سهام

اننتظر البقية

sehams
22 Aug 2006, 06:19 PM
تامرين يا اخت جود
ومشكورة على مرورك

الهنوف: ليش يا خلود تردين عليه جيه..
خلود: ما تشوفينه ريلج.. كل يوم فاتحلي هالموضوع .. والله مليت ..شو أسوي يعني اقعد في البيت...دام أني محصله وظيفة غيري يتمنن ياخذنها ليش ماشتغل

الهنوف: والله حاسة فيج .. بس أنتي تدريبه وتدرين حركاته.. خليه يرمس ولا تردين عليه
الام: صدقج يالهنوف... امايه خلود خليه يرمس على راحته دام أني وابوج موافقين ماعليج منه
ريم: عيل جهزوا عماركم من الحينه... تراني بشتغل مب تسوولي شرات خلدو
الهنوف: أنتي خلصي دراستج و تخرجي من الجامعة أول شي هذيج الساعة يصير خير
حمده: الحمد لله .. أنا بعرس و بفتك من سوالف الشغل والدراسة بعد... ريلي فديته مابيقصر عليه في شي.. كل شي أباه بيعطيني إياه... فديته والله
الام: صدق انج فاصخة الحيا .. عنبوج بعده مايا و يالسه تتفدينه جيه.. قومي ذلفي يالله روحي جامعتج... صدق ما تستحين
حمده وهي تحب راس أمها: فديت روحج يالغاليه... لا تغيظين.... امووووواح على راسج شو تبين اكثر.. بس لا تزعلين.. كله ولا زعلج
عذابه: يالله خلنا نروح.. تأخرنا.... عندي كلاس الساعة 8,, مابغي أتأخر.. ما عندنا غير دريول واحد حليله تاج...(تاج السائق)
حمده: اونج تحاتين تاج....
خلود: يوم أقولكم خلوني أسوق ما طعتوا
الهنوف: أنتي تشتغلين وشوفي خوج شو مسويبج .. لو سقتي شو بيستوي عيل...؟
الام: صدقتي يا أم عبدالله... بخلي ابوج ييبلنا سواق ثاني .. واحد ما يكفي
حمده: فديت ريلي اللي بيخليني أعيش في عز.. ما بييبلي سواق... إلا قولوا عشره

ريم: خيبه .. أخاف إلا بتركبين كل قطعة من جسمج في سيارة.. .. وين قاعدة أنتي..حووه... بسج لا أتطيرين فوق .. تراج بطيحين و بينكسر راسج
الام: بسم الله عليها شو هالرمسه ريماني...
ريم: صدقي يا أمي ما تشوفين بناتج وأحلامهن...
عذابه: وأنتي يعني ما تحلمين..؟
ريم: أنا احلم بشي واحد وبس... كيف اسعد أغلى إنسان في حياتي .. امايه وأبويه...
وقامت ريم تلوي على أمها وتحضنها...

وخرجت الفتيات .. ليعيشوا يومهم .... وحياتهن... دون أن يعلمن ماذا سيكون مصيرهن في المستقبل..
هل يا ترى سوف تجد خلود شاب مناسب يحبها وتتزوج به؟؟؟
وهل سوف تحقق حمده أحلامها وطموحاتها بالزواج من رجل غني ووسيم...؟؟؟
وماذا سيكون مصير عذابه إذا وجدت الحب ولم تجد السعادة؟؟؟
أما ريم... فهل سيظل الحب والزواج آخر اهتماماتها..؟؟؟
((((قالت وش اكثر يعجبك فيني ... قلت كل مافيك جذاب))))
كتبت حمدة هالكلمات على كتاب صديقتها مهرة.... وتمت أطالعها و تبستم .. وردت عليها مهرة و كتبت.. (((( كلك على بعضك كذا تعجبيني و في كل يوم لك يزداد الإعجاب.....بس الله يخليج خليني انتبه للأستاذ ما فيني ارسب هالكورس,, أبا افتك ..يالله اجلبي ويهج و انتبهي))))))
ضحكت حمدة على كلام مهرة ... و بعد انتهاء الكلاس .. ظهرن و راحن الكافتريا .. وطبعا اول ما وصلت حمدة فتحت اللاب توب و اول شي شغلته هو المـــــاسنجر...
مهرة: اصبري انزين خلينا نشرب شي ... عقب اشتغلي ..
حمدة : لا حبيبتي ... لازم ادخل الحينه .. مابغي اضيع وقتي ... يمكن اشوف امير احلامي ...
مهرة: مادري والله متى بتعقلين... انتي تصدقين هالخرابيط .. الله يهديج بس...
طبعا حمده كانت منشغله بسوالفها على الماسنجر و ماهتمت بحديث مهره...
و في زاوية الكافتريا .. كانت عذابة قاعده مع صديقاتها ... ليلى و منى وعلياء بنت عمها...
ليلى: ياربي من هالاستاذ .. ما يرتاح الا اذا ذبحنا بهالواجبات... خاطري اذبحه
منى: سويها و فكينا....
ليلى: هيه عسب انا اروح فيها وانتن تستانسن...
علياء: غدن شراتي اخلص الواجبات في وقتها ... هب شراتكن انتن تكودنهن على روسكن
ليلى: يا ماما شو تتحرين الحياة بس دراسة..؟!!.. في شي اسمه راحة .. طلعة .. سناتر
علياء: اوكي ماعليه.. بس هب كل يوم ..ولا انتي شو رايج عذوبه!!؟
التفتت منى الى عذابة الي كانت سرحانه..
منى: هيه انتي ... وينج... عذابة..؟؟.. عذااااااااااااااااااااااااااابه... بلاج
عذابة: ها.. بلاكم... شو السالفه..
ليلى: حريجه في الكافتريا يالله قومي بسرعه
عذابة: صدق .. قومن عيل .. يالله بسرعه... نشت وهيه ميتة من الزياغ
منى+ ليلى: ههههههههههههههههههههههاااااي
عذابة: تتمصخرن حضرتكن... شو هالحركات...
علياء: طاعي حركاتج انتي ... من الصبح نرمس عمارنا و انتي في عالم ثاني... مادري متى بتودرين هالاحلام التافهه..
عذابة: أي تافهه.. هاي حياتي وتقولين تافهه

ليلى: الله يهديج يا عذابة... بلاج أنتي غاديه شرات العيوز.... فكري في حياتج بعدين يوم بييج الريل ..
عذابة: متى ...؟؟!!
علياء: صدقج تبين تعرسين؟!!.. خلاص عيل انا عندي الحل..
عذابة: والله .. شو؟؟؟
علياء: بنحط اعلان في الجريدة... فتاة جميله ذات شعر طويل .. تريد الزواج بشاب يحب الافلام الهندية.. شو رايج؟؟
ليلى +منى:: هههههههههههههههههه
عذابة: احلفي انتي بس... بسير عنكن الحينه ابركلي.... عندي كلاس... ونشت عذابة و هي معصبة
علياء: اترييني .. بسير وياج.. يالله بنات .. سي يو ليتر.. ببباي
ليلى+منى: باي... الله يحفظج
مشت عذابة بسرعه عن علياء من دون ماتعبرها...بس علياء قدرت تلحقها
علياء: هيه انتي بلاج جيه.. مشتركه في المارثون وانا مادري؟؟؟
عذابة: .....
علياء: عذوبة حبيبتي .. بلاج.. لا تزعلين من رمستيه تراني والله اتمصخر...
عذابة: جيه عاده.. ولا جدام منو .. ليلى ومنى...
علياء: تراج انتي مادريبج غادية جولييت من دون روميو.... ولا اقولج روميو موجود
عذابة: بس خلاص مابغي اسمعج( لانها حست انه بترمس عن اخوها خليفة)
علياء: بس عاده لا تزعلين... كم عذابه عندنا
عذابة و هي تبتسم: تدرين اني لو ازعل من الدنيا كلها مابزعل منج... تدرين انج اغلى عن خواتي
علياء: فديت روحج والله... ايه تعالي.. اليوم بنخلص من وقت... ما بتردين البيبت...؟
عذابة: ماظن .. تدرين ماعندنا غير دريول واحد ... وامي تحتاجه اليوم .. لانها بتسير ويا الهنوف العين تيب يدوه... تولهنا عليها والله..
علياء: خلاص عيل .. تعالي معايه... انا خويه خليفة بيمر عليه .. و بنوصلج في دربنا
عذابة: ما يحتاي.. ها اخوج.. مركبله كشافات في عيونه... استحي اركب معاه
علياء: يعني ماتدرين انه يموت عليج و عالتراب اللي تمشين عليه.. تراج تتمنين تاخذين واحد يحبج وتحبينه..
عذابة: اولا انا مامشي على تراب... و ثانيا.. باخذ واحد يحبني واحبه .. مب بس يحبني
علياء : والله مادريبج... على راحتج.. بس ما بتحصلين واحد يحبج شرات خليفة

عذابة: اوكي اوكي غيري السالفة مليت من كثر ماسمع عن خليفة
علياء: عالعموم انا عقب الكلاس برد البيت .. اذا حبيتي تعالي .. واذا ما تبين خيسي في الجامعه ويا اختج
عذابة: اوكي ما فيها شي...
ودخلن الكلاس ... و طبعا عذابة قعدت تفكر في كلام علياء... صح كلامها .. خليفة يحب عذابه ومن هم صغار... بس المشكله انه عذابه ماتريده .. ولا تحبه.. ما تتخيل حياتها مع واحد مثل خليفة
وبعد الكلاس...
علياء: يالله عذابه .. بروح عنج..مع السلامه
عذابة : الله يحفظج...علايه حبيبتي ...غيرت رايي بسير وياج ..
علياء وهي تبستم: غيرتي رايج اشوفج
عذابة: شو اسوي اقعد في الجامعه روحي... بس بتغشى يوم بركب مع اخوج..
علياء: سوي اللي يريحج .. يالله عاده خليفة يتريانا برع

برع الجامعه...
ركبت علياء عند اخوها جدام... بس لاحظ خليفة انه باب السياره تبطل من ورا.. وابتسم لانه قلبه ارتعش و عرف انها حبيبة قلبه عذابه....
عذابه: السلام عليكم
خليفة: عليج السلام والرحمه.. حيالله بنت العم
علياء: من اولها جيه .. انزين تراني موجوده عبرني
خليفة: هلا علايه.. اشحالج عذوبه
عذابة: عذابة لو سمحت.. الحمدلله بخير ( هب من خاطر)
حس خليفة ببرود عذابة معاه... وقرر ان يسكت بدال ما يعور قلبه...وطول الدرب وهو يفكر ببنت عمه.. يا ترى ليش مادانيه.. ليش ماتحبه... او يمكن ما حست بانه يحبها.. بس لا.. اكيد عرفت.. كل الناس تدري بحب خليفة لعذابة حتى اخوانها وابوها... معقوله عذابة ما حست بهالحب الكبير.. او يمكن حست به و تجاهلته..
وصلت عذابه لبيتهم... و بسرعة نزلت من دون ماتعبر خليفة...
عذابه: مع السلامة علايه..
خليفة: الله يحفظج عذابه.. بس كان صوت الباب هو رده... زعل خليفة من موقف بنت عمه معاه...
علياء: يلا خليفة خلنا نروح.. يوعانه ابغي اتغدا..... خليفة.. خلوف ... بلاك ماترد .. اقول يلا.. خليـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــفه..؟؟!!
خليفة: .....
علياء: بلاك خليفه شو فيك...؟؟
خليفه: ماشي .. و راح خليفة و هو متغصص من حركة بنت عمه معاه.. ويقول في خاطره... ليش يا عذابه ليـــــــــــــــــــــــش؟؟!!. والله اني احبها ..
وصل خليفة البيت مع اخته...و طبعا طول الدرب هو سرحان بعذابه
نزل ... و دخل قبل اخته...
ام خليفه: هلا والله بضناي .. اشحالك بويه..؟؟ يالله فديتك عق ثيابك و اتغدا.. ختك الهنوف وعيالها عندنا اليوم..
خليفة: هلا الغاليه... مالي بارظ اتغدا... بسلم على ختيه يوم بنش .. الحين بروح انسدح شويه.. تعبان.. ويدخل حجرته ويصك الباب على عمره.. اول مادخل .. شغل المسجل .. ويوم ياي يدخل الحمام.. سمع (((( يا بعد هالدنيا ليه صاحبك تقسى عليه... اللي اهدالك حياته و انت مستكثر تجيه.. ارخص الدنيا لغلاتك... و اشترى فرحة حياتك لو طلبت عيونك جاتك وانت تتغلى عليه)))))
وتذكر .. عذابه... عذاب حياته.... اتغسل و انسدح .. وحاول يرقد.. بس طيفها مافارق عيونه...

sehams
22 Aug 2006, 06:25 PM
في هذه اللحظات... دخلت علياء.. و شافت اختها الهنوف ... وعيالها.. وطبعا عبدالله يحب خالته بس مب مثل خاله خليفه اللي يموت عليه...
عبدالله: خالو ايا (عليا) .. وين خالي؟؟؟
علياء: هلا حبيبي عبادي... وراحت تحب اختها ...اشحالج الهنوف .. وينج يالقاطعه... احيدج كل يومين عندنا .. الحينه اسبوعين و ماشفناج...
الهنوف : تدرين والله انشغلت .. ومحد ييبني عندكم ... وبعدين الناس يسلمون اول شي
علياء: السلام عليكم.. نسيت انزين من فرحتيه بشوفت الصغاريه... وراحت تحب راس امها... اشحالج امايه..؟؟ شو غداكم اليوم... تراني راده اليوم عسب اتغدا من غداج الغاوي ..
الام: فالج طيب ... روحي غيري ثيابج و بتشوفين الغدا زاهب...وطاعي اخوج مره وحده مادري بلاه.. حتى سلام ما سلم على اخته الهنوف..
الهنوف: انا الصراحه حاسه انه السالفه في عذابه..
الام: وشو دخل عذابه..؟؟..
الهنوف: ادريبه خليفه... ما يضايج الا بسبة وحده... عذابه
علياء: صدقج والله... اليوم ركبت معانا عسب نوصلها.. وطبعا تدريبها كيف ترمس خليفة
ألام: مادري بلاها عذوب... المفروض تحمد ربها و تشكره انه في واحد شرات اخوج يحبها و يموت فيها..بس أخرتها بتحس .. بتحس عاده عقب ما تندم.. وبتشوفن بعد
علياء: يا أمي عذابه مالها خص... الحب مب غصب.. وهي ما تحبه...
الهنوف: غيروا السالفة احسن.. أنا بسير أوعي سلامة تتغدا معانا... طول الدرب و إحنا رادين من العين و هي راقدة...
ألام: حمده أم سلامه في بيتكم الحينه؟؟
الهنوف: هي عندنا.. تراها من أسبوعين في العين .. بيت بنتها فاطمة...واليوم ردت البيت..
ألام: زين عيل.. عقب صلاة المغرب بنسير نسلم عليها...
علياء: ومنو بودينا إن شاء الله... مابغي أسير مع عمر .. الصراحة مادانيه
الهنوف: ليش .. شو سوالج...
علياء: مادري والله.. بس جيه ماحبه ولا اواطنه
ألام: قطعيها رمستج هاي الخايسه.. عيب عليج ترمسين جيه عن ريل اختج
الهنوف: خليها يا امايه تراها هب اول مره ترمس جيه...
علياء: لا تزعلين من رمستيه,,بس هالصراحه وتدريبي ماحب أجامل
ألام: بخلي اخوج خليفة يودينا..
علياء: خليفة اونه .. مايحتاي يودينا
ألام: بودينا ما عليج منه..
نش خليفة و صل العصر في البيت.. و ماظهر من حجرته لانه يدري انه هله بيحسون بضيجه و حزنه... رد انسدح عالشبريه و تم يذكر سوالفه مع عيال عمه يوم كانوا صغار... تذكر يوم كان يلعب مع عذابه و ييبلها كل اللي تباه و تطلبه... حط ايده على عينه اليسرى و تم يلمس طرف عينه.. تذكر الجرح اللي كان قريب من عينه.. كان الجرح بسبة عذابة.. اللي كانت تلعب الكره و فرتها فوق النخله في بيتهم الجديم في العين... تمت تصيح عسب يردولها الكره... طبعا خليفه ماقدر يقاوم دموع اغلى انسان في حياته.. و تسلق النخلة بس ما قدر يثبت عمره و طاح على الحديدة الموجوده تحت النخله.. بس الظربة يت عند طرف عينه... ابتسم خليفة يوم تذكر السالفة.. فرح من قلبه .. فرح لان عنده ذكرى و احلى ذكرى من نبض قلبه.. عذابـــــــــــــــــــــه...
دخلت عليه أخته الهنوف.. و معاها عيالها سلامه و عبدالله
عبدالله اول ما شاف خاله استانس و ركض يلوي عليه ويبوسه...خليفة كان وايد متعلق بعيال أخته.. كأنه هو اللي مربيهم مب ابوهم.. ابوهم عمر كان بعيد عن حرمته و عياله... ولهالسبب تعلق عبدالله في خاله اكثر من ابوه...
عبدالله: خالي خليفة.. أنا احبك... هااااااااااااااااااااااااااااااالكثر .. و يفتح أيده الهنتين
خليفة: فديتك والله يا عبود.. وينك ما تينا الحينه
عبدالله وهو يالس في حضن خاله: ابويه يقولي لا تروح مكان.. حتى ..حتى الدكان ما يودينا...
خليفة: خله يولي أبوك هذا.. أنا اللي بوديك ...اوه منو هالصغيرونه الحلوه اللي منخشه
عبدالله: هاي العنزه سلامه
سلامه: أنا مش عنزه انزين...
ويلوي عليها خليفة و يحبها.. قعدت الهنوف تشوف اخوها مع عيالها ودمعت... تقول في خاطرها ليش.. ليش يا ربي ماعندهم أبو يحن عليهم.. ليش الغريب اقرب لهم و ابوهم بعيد عنهم..
خليفة: حيالله الهنوف... أم عبدالله
سلامة: أم سلامي بعد..
خليفة: ولا تزعلين أم سلامي و عبدالله... اشحالج؟؟
الهنوف: بخير ربي يعافيك... علومك انت.. وينك مختفي .. عنبوه ماييت تسلم
خليفة : تعبان والله راد من الدوام هلكان وييت رقدت شوي... قلت بسلم عليج عقب
الهنوف: شو الشغل معاك.؟؟..
خليفة: والله اوكي.. تدرين عمي عبدالله معتمد عليه وعلى عمر...ولا فيصل .. ماهمه شي .. مايي المكتب إلا إذا في ورقه يوقعها أو يقعد عند أبوه نص ساعة ويروح
الهنوف: الله يعينك...ويعني التعب ها بس عسب الشغل.. ولا في سبب ثاني؟؟!!
خليفة: أي سبب بعد.. إلا هو الشغل...
الهنوف: متأكد؟؟؟ يعني اسم عذابه ماله خص في زعلك؟!
خليفة: ها عبود وين تبانا انروح اليوم... بوديك انت وسلامي الدكان شو رايك..؟؟ (( يحاول يغير الموضوع)))

الهنوف: استريح ما شي دكان.. نباك تودينا اليوم بيت عمي..
خليفة: عنبوج توج يايه وين بتردين بعد...
الهنوف: امايه تبغي تسير تسلم على يدوه حمده ... من زمان ما شافتها وقلت برد البيت مره وحده
خليفة: انزين خله الدرويل يوديها.. لازم أنا يعني.. ولا بيت منو .. بيت عمي عبدالله
الهنوف: قصدك بيت عذابه بنت عبدالله ... وبعدين الدرويل محد ... ودنا أنت ما بيستويبك شي.. وإذا ما بغيت تنزل لا تنزل ..
خليفة: هيه صح عسب عمي يزعل شرات هذيج المرة... خلاص بوديكن بس نص ساعة و بنظهر.. مب تقولولي عشا ما عشا
الهنوف: إن شاء الله ما طلبت.. بس أنت نش و بسك رقاد...
ظهرت الهنوف مع عيالها.. ونزلت عند أمها و أختها علياء
علياء: ها الهنوف,, شو قالج بيودينا....؟
الهنوف: اكيد دام الهنوف اللي طلبت
الام: فديتج والله ... الله يحفظج و يخليج و يسعدج إن شاء الله...
الهنوف ابتسمت لكلام أمها.. يسعدني... ااااااااااااااه يا أم خليفة ما تدرين شو يستويبي .. السعادة مادل دربها من يوم ما عرست و خذت عمر ولد عمي...
علياء: يالله عيل بروح أتلبس.. فديتج عذوبة متولهة عليج..
الام: مب جنج الظهر شايفتنها
علياء: هيه و بهد أتوله عليها,,, شو فيها يعني
الام: ما حصلتي غير عذوب... قولي خلود و لا ريماني
الهنوف: وحمده بلاها؟؟؟
الام: والله هاي البنيه ما ابلعها... مادري شو فيها .. بس مول ما تعيبني
الهنوف: ما شاء الله عليهن .. كل وحده احلى عن الثانيه ... وحمده احلاهن
الام: يا امايه زينه البنيه هب في حلاها... زينتها في اخلاقها و تربيتها...
الهنوف: لا عاده امايه .. كلهن متربيات و محترمات... يمكن حمده لسانها طويل شوي .. بس بعد غاويه
الام: ماقلنا شي انزين.. بس عاده الشباب محد مثلهم.. جمال واخلاق وعلم وماعليهم قصور
الهنوف: صدقج ماعليهم قصور..((( تقول هالجمله و حاسه بغصه في حلجها))))
الام: كله ولا فيصل .. غلاته من غلاة خليفة اخوج..
علياء يوم سمعت اسم فيصل طارت من الفرحه وتقول في خاطرها((( فديته والله ما شفته من فتره..))))
الام: نشي امايه علياء... اخوج بينزل الحينه و بيودينا ..
علياء: ثواني و بكون جاهزه.. راحت علياء تتلبس و تتعدل .. اكيد من قدها دام بتشوف قلبها اليوم.
الام: الهنوف شو فيج امي... بلاج مويمه و زعلانه.. عمر مضايجنج... ؟
الهنوف: ها ...((ارتبكت))).. لا لا .. شو يضايجني... مافي شي.. بس تعبانه شوي
الام: انزين روحي جهزي عيالج ...
الهنوف: يالله الحينه بلبسهم... وظهرت عن أمها... وفي خاطرها تقوللها ((( ساعديني يا امايه.. والله اني أموت كل يوم ومحد حاس فيه))))
((((( حد منكم شاف في الدنيا بدر...مقبل يمشي و من حوله بشر.. )))))))
دخلت حمده البيت وهي تردد هالكلمات بصوت عالي....
عذابه: لا الــــــــــــــــــــــه إلا الله... عالنبي محمد ويالله صلوا عليــــــــــــــــــــــــــه...
ريم: كلللللللللللللـــــــــــــــــــووووووووووووووووو ووش
حمده وهي اونها مستحية: (((((هذا ماهو بدر ليل يختفي مع طلوع الصبح و بزوغ الفجر.. أو.. أو بدر يصبح بعد مده هلال.... هذا بدر مكتمل .. مكتمل... أوه يا ربي.. نسيت .. هيه هي...مكتمل طول الشهر))))
حمده: لا حول .. نسيت المقطع... يا بنات خلنا نعيد المشهد.. يالله .. جاهزين
ريم: اسمحيلنا ... خيرها في غيرها...
الام: وابويه عليج انتي.... يايه من الجامعه ولا اونها عروس... انقلعي و روحي حجرتج يالله بييون قوم عمج اليوم..
حمده: شو فيها يعني .. خليني استوي عروس .. حرام يعني احلم...
الام: الحلم إن شاءالله بيتحقق ... اصبري انتي بس... اللي يسمعج يقول فارينج في الشارع..
ريم: صدقج امايه... فضحتنا بين الناس ... أبا اعرس و أبا اعرس
حمده: يالنونو انتي سكتي الله يخليج... ولا ما شي حليبه اليوم
ريم: احلفي انتي بس... نونو ريلج اللي بتاخذينه.. يعله يا حمده يا بنت ابويه وامايه ييج واحد اول ما يشوفج يقولج .. انتي شرات امايه.. واباج تستوين امايه..حمووده روحي سويلي سيرلاك.. بس بالموز.ههههههه
حمده: لا والله.. براويج يالذيبه انتي.. انا ريلي ريال والنعم فيه... منبت رياييل .. مب نونو شراتج
الام: حمدوه ذلفي حجرتج .. روحي يالله.. وانزلي عسب بتي حرمة عمج و عيالها
عذابه: ليش بعد تيب عيالها.. قصددي يعني بس علياء لازم يعني ولدها ايي..؟؟
الام: هب انتن ميتات عالعرس... ترا هاذو ها ولد عمج خليفه و من سنه يباج.. وانتي مادري بلاج عليه
عذابه: الله يسامحج يا حمده لازم تفتحين سالفة العرس الحينه.. جان اترييتي لين ماتوصلين حجرتج. منو بيسكت امي الحينه
ريم: صدقها امي يا عذوبه.. حليله خليفه ماعليه قصور .. ريال و النعم فيه... ليش ماتاخذينه
حمده: هيه والله عرسي و خليني افرح شوي و اعيش لحظه العرس .. صح أني مابكون العروس .. بس يالله ماشي الحال...
عذابه: حمدوه شو رايج انتي تستوين العروس
حمده: مايحتاي اخذ فضلة اختي.... انا اللي بياخذني مابيكون ماخذ غيري حتى لو كانت ختيه ..
الام: حمدوه تراج بتيبيلي الضغط و السكري ... روحي حجرتج ولا تنزلين دام رمستج بتم جيه
حمده: خلاص خلاص يالغاليه بسكت... زين جيه
ريم: فديتج يا امي.. لا تزعلين ترانا بس نتمصخر
الام: والله خاطري افرح فيكن بس انتن مادريبكن شقايل... اختكن العوده خلود.. كم واحد ياها و خطبها بس ماطيع و مادري ليش... مره هب زين .. ومره هله مب زينين... ومره ما يناسبني.. وحمدوه,, يوم ياها ولد يرانا بدر.. ماطاعت.. اونه فقير... يا امايه الفقر مب عيب... وبعدين هم فقرا ما شاء الله الخير عندهم بس انتي اللي ما تبين ... و عذابه.. نصيبها بين ايدها . ريال من هلنا و دمنا.. يحبها يموت فيها... وشرات خواتها راكبه راسها و ماتبغيه... ودمعت ام عمر من القهر اللي فيها بشوفة بناتها بهالحاله.... وفوق هذا كله فيصل و سواته... ياربي متى بيعرس .. متى بتعرسن كلكن واشوف عيالكم متى ... يوم اموت يعني.؟؟ و تمت ام عمر تصيح ...وتمسح دموعها بشيلتها..
حمده: دخليج يا امايه لا تصيحين... يا امي هذا النصيب .. وصدقيني لو ياني واحد زين مابرفضه.. وبعدين مالقيتي غير بدر... اللي كفخني لين ماقلت بس و انا صغيره.
ريم: شو فيها يعني.. بالعكس لازم تستانسين... ضرب الحبيب زي اكل الزبيب..
حمده عصيت و تمت تشوف ريم بنص عين..: لمي ثمج انتي.
عذابه وهي تلوي على امها: فديتج والله يالغاليه... صدقيني بتفرحين فينا كلنا واولهم فيصل... ودخيلج يا ام عمر .. لا تيبيلي طاري خليفه... هذا شرات اخويه فيصل مب اكثر
ريم: حبيبتي ... يالغاليه يا ام ريماني....لا تصيحين... وان شاء الله بتفرحين يعيالج كلهم... واولهم ريماني( في الاحلام)...
الام: والله يا بنتي انا مب شايله همج شرات اخوانج... انتي البذره اللي سكنت قلبي من يوم مانولدتي.. انتي الغلا كله.. فديتج والله وتلوي على بنتها..
حمده+ عذابه: احم احم.. نحن هنا..
الام: فديتكن كلكن ..بس بعد ريماني غير ...
ريم: فديتج والله يا امايه.. بس الحمدلله اني ماشتركت في مشروع العرس...

sehams
22 Aug 2006, 06:29 PM
دخل عليهم فيصل....
فيصل: وينها ام فيصل ...متوله عليها .. وينها
الام: هلا والله بالغالي..

ويحب فيصل راس امه ويقعد حذالها...: مادري والله بلاني .. اول ماظهرت من الشغل .. اتولهت عليج.. قلت لازم ارد واشوف اغلى انسانه عندي في هالدنيا.
الام: الله يحفظك يا وليدي...
ريم: زين يالابن البار .. ليش ماتفرح قلب اغلى انسانة في حياتك وتعرس..؟؟
فيصل وهو منزعج من كلام اخته: انتي مالج خص... امايه فرحانه بعرسي ولا بدونه...
الام: خليه برايه.. خله يسوي اللي يبغيه...
فيصل: افا والله يا ام عمر... اللي تبينه بسويه.. بس لا تقوليلي اعرس... تدرين احس بغصة في حلجي .. و بطني بيتم يعورني...
عذابه: حشا مب عرس هذا .. تقول مرض...
فيصل: واخس عن المرض بعد... نسيت اخبركم.. ترى خليفة اتصلبي ويقول بيي اليوم مع هله..
عذابه بصوت واطي: ردينا لطاري خليفه
فيصل: بلاه خليفه.. مب عايبنج يعني
عذابه: ماقلت شي ...ارمس ريماني
فيصل: تتحريني ماسمعج يعني... ابويه خليفه يسواج ويسوى طوايفج بعد... والله لو اني بداله .. جان بعتج شرات ما بعتيني ... مب هو يا حليله ميت فيج .. مادري على شو... يمكن لسانج الطويل ها.. يا حليلك خليفة.. يشوف الغزلان اللي برع .. و مع هذا يقول بنت عمي واباها.. على فكره.. ترى الف بنيه تتمنى كلمة من خليفة او حتى نظره..مب انتي .. بتخبرج اخاف الا تتحرين عمرج الليدي ديانا وانا مادري؟؟
عذابه: امايه شوفي ولدج.. وبعدين لو سمحت فيصل.. لا تنزل مستواي اكثر عن جيه... اذا فيصل ولد عمك و حسبة اخوك.. تراني بعدني ختك من لحمك ودمك.. ومايحتاي تغلط عليه اكثر عن جيه... وبعدين كمن مره لازم اقولكم يعني.. مابغيه .. ياناس ولا مابغيه.. مادانيه ..وقامت عذابه وهيه تصيح من رمسة اخوها ودخلت حجرتها ....
حمده: ليش جيه ترمسها .. والله حرام عليك.. بسير اطالعها... وراحت حمده لغرفة اختها
فيصل: وانتي ريماني ماعندج شي تقولينه؟؟
ريم: ماعندي شي.. لاني ادريبك حاس بالذنب على اللي قلته...
الام: ليش يا فيصل جيه ترمسها و تكسر خاطرها
فيصل: انا قاصد هالشي .. اباها تحس شويه.. عنبوه الريال انذل لين ما قال بس .. وهي بعدها ما تفتكر و لا تحس...يا امايه الريال مب لعبه.. والله لو ماكان زين و ولد اصل جان ما فضلته على اختي... يا امايه انتي ماتدرين بحالته... والله انه حالته تعور القلب.. اساليني انا اللي دوم معاه... اول ما يشوفني يقولي اشحال الاهل.. ما يسلم عليه ولا ينشد عن حالي .. اول شي يخطر في باله عذابه... دوم يوصيني عليها.. يقولي حطها في عيونك تراها الهوا اللي اتنفسه... والله يا امي انه مايهون عليه.. حالته وايد صعبه..
الام: شو نسوي يعني... نغصبها ... ابوك اللي هو ابوك .. ماطاع يرمسها مره ثانيه... شو بايدنا نحنه..
ريم: خلاص عاده .. لا تجلبون البيت مناحه.. الحينه بيونا ضيوف و بيشوفونكم على هالحاله بيزيغون و بيشردون .. مافينا...
الام: صدقج والله... ريماني امايه..روحي وعي يدوتج .. بييونا العرب الحينه..
ريم: ماطلبتي... الحينه بتنش...
فيصل: بسير عيل اغير ثيابي...
في غرفة عذابه:
حمده دخلت على عذابه و شافتها تصيح..
حمده: بعدج تصيحين.. اتحراج تمثلين اتصدقين.. قلتي اكيد تسوي جيه عسبب تتهرب..واثريها صدق البنيه تصيح..عذوبه.. حبيبتي ... بسج عاده غرقتينا بدموعج..
عذابه: ااااه يا حمدوه ما تحسين بللي احسبه... شو بيكون شعورج شو بتعرفين انه احلامج ورغباتج و حياتج منحصره بانسان واحد بس... وياريت لو انه قلبي اختاره.. بس هليه اللي يبونه... يا حمده ماتصور كيف اعيش طول حياتي مع خليفة.. انا ماكرهه .. ((وتشهق من كثر الصياح)).. صدقوني ماكرهه.. انتو اللي كرهتوني فيه... كل يوم والثاني قلتوا خليفه.. خلدو ماتبغي تعرس لانها ماحصلت الانسان المناسب ... وانتي تبين واحد على مزاجج.. حتى ريمو.. ريماني خليتوها على راحتها.. الا انا... انا الوحيده اللي لازم اخذ ولد عمي رضيت ولا ما رضيت... غصبا عني لازم اعيش مع انسان ماعندي شعور او حتى ذرة احساس صوبه... انتو اللي كرهتوني فيه.. انتو.. وتمت تصيح بصوت عالي...
حمده (( دمعت من رمسة اختها))... معقوله عذابه كل هذا فيها ونحنه ما حسينا فيها.. معقوله .. يا حليلها من حقها تحلم مثلي و مثل خلود و ريماني... من حقها تفكر بسعادتها شراتنا... حضنت حمده اختها و تمت تواسيها لين ماهدت و ظهرت عنها..
بعد ما ظهرت حمده من غرفة عذابه.. راحت غرفتها .. قعدت تفكر .. تفكر في حياتها و حياة خواتها و اخوانها.. محد مرتاح في حياته .. محد فيهم حصل الراحه او السعاده.. اخوها العود عمر شكله هب مستانس بزواجه.. بالرغم من انه زوجته انسانه طيبه و حلوه وجميله.. بس طبعا الرياييل ما يعيبهم شي.. حتى بنت عمها الهنوف زوجته.. شكلها تعبانه و حزينه بزواجها من عمر مع انهم كملوا خمس سنين .. مع هذا واضح انه الحب ما جمعهم لين الحين..
وصلت لاخوها فيصل... فيصل ضايع في حياته ما يعرف شو يبغي... فيصل ما عليه قصور... الف بنيه تتمناه .. بس المشكله انه هو اللي ما يتمنى حد.. يظن انه مافي وحده تناسبه.. تناسب فيصل بن عبدالله..
خلود... ااااااااااه يا خلدو... كل شي عندج .. مال وجمال وعلم... بس ناقصنها العقل... حتى هي ما تعرف شو تبغي.. اذكر يوم يا ولد المزروعي خطبها... اسمـيــــــــــــــــــه غاوي ولا بعد غني.. ياريتني لو كنت بدالها.. بس اختها ما وافقت.. اونه متشدد و يحب يتأمر... رفض انها تكمل دراستها في ذاك الوقت... و طبعا خلود من الله تباها... لقتها السبب المناسب انه تنفصل عنه... يا حليله والله.. لين الحينه متمسك فيها...
عذابة... عاده هاي حاله خاصة.. ما يعيبها شي... تبا تزوج واحد يحبها و تحبه.. انزين خليفة يباها.. بس هي الله يهديها .. بقره.. هي والله بقره... واحد يموت فيها و ما تباه... يمكن صح كلامها.. هي رفضته لانه حست انها مغصوبه تاخذه...
الحينه ريماني... هاي غير.. ماظن عندها مشاكل... ريماني لها عالم خاص فيها... صدق انها الوحيده اللي مرتاحه فينا..
اوه... فكرت فيهم كلهم و نسيت عمري... حتى انا ضايعه شراتهم... لا لا لا ..شو ضايعه... انا وصلت للي ابغيه.. حددت حلمي و لازم احققه.. مب جني مستويه شرات عذوبه .. مسويه فلم هندي.. بسير اتلبس ابركلي...
في الصاله:
يلست ام عمر ..مع اليده حمده.. ومعاهم ريم ..
اليده: امي ريم.. شو هالصبغ اللي حاطتنه على راسج؟
ريم: أي صبغ يدووه.. هذا يسمونه ميش... حلو صح... و تهز راسها يمين و يسار
اليده: شو من حلاة فيه.. الحينه شو الفرق بينج وبين السلانيه ها.. خبريني.؟
ريم: أي سيلانيه...هاي الموضه...
اليده: خاطري اشوفها والله دوم اسمع عنها
ريم: منو هي؟؟
اليده: الموضه اللي ترمسون عنها
ريم: ههههههههااااااااااي.... بخليها تي بيتنا... شو رايج يدوه
اليده: تسوين خير... الا بتخبرج.. هذا الدهان كيف حطيتيه .. ما يحرق..
ريم: أي دهان.. ميش.. ميــــــــــــــــــــــــــــش
اليده: ميش مادري تيس..
ريم: يدوه شو رايج تجربين... حطيه و طاعي كيف بيغدي شكلج... ولا كلوديا شيفر
اليده:أي سفر .. منو بيسافر؟
ريم: شيفر .. هب سفر... المهم تبين تجربينه..
اليده: والله مادري... شو رايج يا ام عمر... مب احسن اجربه..
ام عمر: بسج ريم.. شو هالخرابيط بعد.. اخ عليج.. حشمي يدتج
اليده: بلاج عليها... حليلها تساعدني ...تباني احلو.. حرام يعني.. صدق ما فيكن خير
ام عمر: اميه فديتج ها كله خرابيط... توج تعيبين و تقولين انها شرات السيلانيه
ريم: شو فيها يعني.. يدوه حبت تستوي سيلانيه حرام هو.؟.
اليده: حرمت عليج عيشتج يا مسوده الويه.. سيلانيه اللي يابتج
ريم: افا... سبوج يا ام عمر..هههههههه
ام عمر: ريم .. فكينا من حشرتج.. و روحي زقري خواتج... طاعي عذابه بعدها زعلانه
ريم: اوكيك يا كيك...
اليده: منو الكيك بعد...
ريم: من غيرج يالحلو.. وتحب راس يدتها
اليده: فديتج والله... (ترمس بصوت واطي) بعدين بنكمل سوالفنا .. رواحنا بدون امج..
ريم: فالج طيب.... ثواني و برجع
ام عمر: خذي راحتج .. لا تردين بسرعه
ريم: قولي من الصبح انج تبيني اروح.. اكيد في شي بتقولينه حق يدوه
ام عمر: مالج خص انتي.. روحي يلا
وراحت ريم اطالع خواتها
ام عمر: اميه بغيت اطلب منج طلب
اليده: خير
ام عمر: بغيتج ترمسين عمر... انا حاسه انه مضايج الهنوف.. بس هي ما تخبر حد.. حليلها يوم تيلس معانا تضحك وتسولف.. واول ما يدخل عمر .. تتغير... حاسه انه هالولد ملعوزنها.. بس لو تخبرني ... المشكله كتومه.. وما تخبر حد.. ادريبه عمر.. اكيد ما يعاملها عدل اكيد مسويبها شي
اليده: انتي وشلج تدخلين بينهم... خلج مع ريلج ابركلج
ام عمر: اميه .. البنيه حسبة بنتي... ومارضى عليها.. ولو اني ماشفت الغلط بعيني من عمر جان ماقلتج جيه.. عمر ما يعبر حد.. ما يفكر في حرمته وعياله.. مايفكر في حد. انتي رمسيه انصحيه.. و اظن بيسمع رمستج
اليده: ان شاء الله برمسه اليوم ولا باجر... بس عاده ولدج ما يستحي.. ما يقول بنت عمي . بداري عليها بحترمها .. فاصخ الحيا شرات..
ام عمر: شرات منو؟؟
اليده: سكتت... شرات منو يعني .. ابوه
ام عمر: مادري متى بتحبينه .. والله انه عبدالله( ابو عمر).. ريال و النعم فيه.. ماذكر في يوم غلط عليه.. بس انتي مادري ليش مادانينه...
اليده: مادري والله.. بس مادانيه.. كيفي..
ام عمر: على راحتج.. بس لا تنسين الطلبه
اليده: أي طلبه بعد...هيه... ولدج مسود الويه.. لا تخافين برمسه و بهزبه لج بعد
نزلت ريم و هي تركض بسرعه... وصلوا وصلوا... فديت سلامي والله تولهت عليها
ام عمر: البارحه تراج شايفتنها.
ريم: انزين .. شو فيها.. البيت من غيرهم ما يسوى
ام عمر: صدقتي والله
دخلت الهنوف مع امها و اختها علياء و عيالها..ركض عبدالله عند يدته ام عمر و تم قاعد في حضنها
عبدالله: يدووه ..شوفي عمي شو شرالي.. علوج و حلاوه
ام عمر: تستاهل ... فديت روحك والله
سلامه: حتى انا... عندي العاب هااااااااااالكثر..
ام عمر: فديتكم والله صدقج يا ريماني.. حياتنا بدونهم ما تسوى..
وتقوم ام عمر تسلم على الضيوف
ام عمر: حيالله ام خليفه.. اشحالج الغاليه
ام خليفة: يسرج الحال والله... اشحالج انتي و عيالج
ام عمر: الحمدلله بخير و سهاله
وتروح ام خليفه تسلم على اليده..
ام خليفة: هلا والله بام عبيد... اشحالج .. عساج بخير وبعافيه
اليده: بخير الله يسلمج و يعافيج.. وينكم ما تبينون
ام خليفه: والله في هالدنيا... اشحالهم هل العين
اليده: بخير ربي يعافيج... يسلمون عليكم
ام خليفه: الله يسلمهم من كل شر..
سلمن الهنوف و علياء على اليده.. و قعدت علياء حذال ريم
علياء: ها اشحالج يالريم
ريم: بخير ..وانتي
علياء: والله بخير... علومج
ريم: ما من علوم... كلها جديمه..
علياء: وين عيل خواتج...
ريم: بينزلن الحينه
وتكمل سوالفها مع علياء
الهنوف: عمووه اخويه خليفه يبغي يدخل يسلم على يدوه..
ام عمر: خليه يقرب.. البيت بيته
دخل خليفه بس كان معاه عمر اللي رجع في نفس الوقت
خليفه+عمر: السلام عليكم
اليده: عليكم السلام و الرحمه.. هلا والله بالشباب.. وينه خليفه..أي واحد فيكم
خليفه: ههههههه... ياينج يدوه
ويسلم على ام عمر... و يروح يبوس راس اليده
خليفة: اشحالج الغاليه...عساج بخير
اليده: بخير الله يسلمك و يحفظك.. انت اشحالك.. ها بعدك ما عرست. ولا بتستوي شرات فصول ولد عمك
خليفه: ماعرف شو يرد عليها..
ام عمر وهي تحاول تغير السالفه قامت ترمس عمر: زين يوم انك ييت...
عمر: فيصل خبرني انهم بيونا.. ييت اسلم على عمتيه..
ام خليفة: الله يسلمك...اشحالك وشو الشغل معاك...
عمر: الحمدلله...ويطالع حرمته الهنوف.. بس هي ما كانت تعبره
ريم: احم احم...
خليفة: اوه ريماني.. والله ما شفتج
ريم: عنبوه انا اللي منوره البيت و ماشفتني
خليفة: صدقج والله... اسمحيلي.. شو حالج
ريم: والله عايشين
في هالوقت نزلن حمده و عذابه.. راحن يسلمن على الضيوف.. عذابه وهيه تسلم عل ام خليفه.. لفت و جان اطالع .. خليفه

جود بلاحدود
26 Aug 2006, 02:34 AM
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]

وبعدين وش صار

كمليلنا [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]

sehams
27 Aug 2006, 09:32 PM
ابشري يا اخت جود

sehams
27 Aug 2006, 09:34 PM
طبعا خليفة تغير لونه... قبل ساعه بالضبط حس بضيج و قهر بسبة بنت عمه.. والحينه اول ما شافها... تم يقول في خاطره.. والله احبــــــــــــــــها.. نسى كل همومه بس يوم شافها..
خليفة: اشحالكن بنات عمي؟
حمده: بخير .. ربي يعافيك.. وينك ما تنشاف..
خليفة: هني والله.. سكت.. ارتبك.. ما يعرف شو يقول... اقول اني احب اختج وهي ما تباني... اقول اني كل ماشوفها احبها اكثر و احزن اكثر... اقول ان عذابي و سعادتي نفس الوقت في هالبيت..
اليده: عذوبه ما سلمتي على ولد عمج
عذابه: وهي موخيه راسها.. اشحالك ؟ ( طبعا مب من خاطر)
خليفة(حس باسلوبها الجاف): بخير... اترخص الحينه..
عمر: وين وين.... اقعد... مابتظهر اليوم .. عشاكم عندنا
خليفة: المره اليايه ان شاء الله
فيصل وهو نازل: تحلم تظهر من هالبيت ...دام اني هني يالله اقعد
خليفه: ههههههه هلا والله
فيصل: هلا وغلا بولد العم ويروح يسلم على ام خليفه ..: عنبوك ما قمت تينا شرات قبل.. ويوم تدخل البيت دقيقة و تشرد... شو سالفتك..؟
خليفة: ها .. لا ما شي.. اشغال اشغال.. وتم يتامل بنت عمه..
فيصل شاف بنيه حذال اخته ريم... تم يطالع ... و يطالع... هاي شكلها هب غريب ..اووه علياء..
فيصل: مب جنها علايه
علياءوهي مستحيه: هلا فيصل اشحالك
فيصل: تصدقين ما عرفتج.. اقول في خاطري .. منو هالملاك
خليفة: ايه انت.. شو ملاك بعد..
فيصل: بلاك عصبت جيه ... تراها بنت عمي
ام عمر: فيصل.. ( تحاول تسكته )
فيصل: هلا والله بالهنوف... اشحالج..؟
الهنوف: بخير الله يسلمك...(كانت تحاول تختصر كلامها قد ماتقدر)
فيصل: وينهم عيل الصغاريه...
الهنوف: يلعبون في الصاله الثانيه...
ام خليفة: ما شاء الله على عبدالله .. شرات ابوه ..تقولين عمر وهو صغير
عمر ابتسم لكلام عمته.. بس بعده كان يطالع الهنوف.. وهي حست بنظراته... ما قدرت تيلس اكثر ... قامت بتروح حجرتها..
اليده: الهنوف.. بلاج وقفتي...وين بتسيرين..
الهنوف: بسير حجرتيه..ما بتاخر
ام عمر هذيج الساعه تاكدت من احساسها... اكيد عمر مسوي شي...مب معقوله الهنوف تتغير جيه مره وحده.. تمت اطالع ولدها عمر...وهو حس بنظرات امه.. شل عمره و لحق الهنوف

وطبعا اللي كان عايش عالم ثاني هو خليفة.. صح انه كان يرمس و يسولف مع ولد عمه.. بس عقله و قلبه و روحه معاها .. مع عذابه.. يطالعها من بعيد... ليش جيه تعاملني.. هي مب حقوده... بالعكس طيبه.. محلاتها و هي تضحك.. خاطري تضحكلي ولو مب من قلبها .. المهم اشوف ابتسامتها... اااااااااااه يا عذابه .. متى بتحسين فيه .. متى بتحنين عليه متى...
فيصل: خليفة... خليـــــــــــفه... خليـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــفة
عاده هاك الساعه الكل صد صوبهم يطالعون خليفه
فيصل: بلاك ماترد عليه.. قاعد ارمس اليدار و انا مادري
خليفة: اسكت فضحتنا... تراني اسمعك
فيصل: وين تسمعني... ماتقول غير هيه وبعدين.. كمل... اها..
خليفة: شو اقول يعني...
فيصل:لا تقول شي... انا اللي بقول.. ان شفتك صاد هاك الصوب(عند البنات) بجلع عيونك
خليفة: ما يحتاي اصد واطالعها... حافظنها و حافظ صورتها... تراها القلب
فيصل: أيــــــــــــــــــهي... ردينا.. يابويه انساها.. ولو دقيقه .. خلنا نستانس اليوم
خليفة: لو طلبت روحي ما بتغلى عليك... بس اني انسى اسمحلي ماقدر..
فيصل: اقول.. روح .. يلا قوم.. قوم اقولك........ وياويهك نش يالله...

خليفة: ليش وين بنروح
فيصل: قصدك وين بتروح انت... ماشي بس بروغك من بيتنا
خليفة: والله اني اللي كنت بظهر .. بس مادري منو اللي ماطاع
فيصل: غلطت... اتحريتني بستانس وياك...
خليفة: عاده عنادا فيك هب ظاهر
فيصل: والله انك هب هين...

وفي الصوب الثاني وين البنات متيمعات..
حمده: ما تلاحظون ان الانظار كلها علينا
علياء: حتى انا احس بهالشعور.. تقولين البقعه السوده
ريم: بس انا احس انه الانظار بس على وحده فينا
حمده: صح لسانج .. وحده فينا.. وتمت اطالع عذابه
عذابه: حمدو... الله يخليج سكتي...
ريم: حمده خلنا نسكت احسن.. مافينا على المناحه شرات العصر
علياء: صدق .. ومنو اللي مسوي المناحه..
حمده: منو غيرها يعني... عذابه
علياء: ليش.. شو السالفه
ريم: والله امي كانت ترمسها عن..بس عذابه ما خلتها تكمل
عذابه: ترمس عن فيصل ... صح ريمو.. (مغيظه)
ريم: هي هي .. صح.. منو غير فيصل يعني
علياء: بلاه فيصل
حمده: يفضل العنوسه
ريم: هيه والله ما يبغي يعرس
علياء: ليش يعني ... ليش كلكم جيه... رافضين تعرسون
حمده: لا تجمعين لو سمحتي.... انا هب رافضة.. انا اتريا الوقت و الشخص المناسب
علياء: لا يكون اللي دوم تحلمينه
حمده: في غيره يعني... ماخبرتج.. حلمت انه يايبلي عقد الماس.. بس الله يسامح اللي كان السبب...
علياء: شو استوى... مات
حمده: مات اونه... خله يعطيني اول شي العقد عسب يموت.. هاي امي الله يسامحها .. ماخلتني اكمل..
ريم: هههههههههههه... حلاته يا غبيه.. عسب المره اليايه يوم يعطيج... ترومين تردين عليه.. يعني الحينه جهزيله الرد المناسب
علياء: وشو عرفج انها بتحلم نفس هاك الحلم
ريم: والله يا حبيبتي .. هاي احلامها شرات المسلسل المكسيكي
حمده: وانتي شو عرفج
ريم: شو عرفني بعد... تراج ماتخلين حد ما تخبرينه...
حمده: ياربي متى بيي الجزء الاخير... ابغي اعرس... واشوفه عدالي يضحكلي و يقولي حبيبتي.. شريتلج الفندق الفلاني.. والعماره الفلانيه.. و كتبت حتى الشارع باسمج
علياء: الشارع بعد
حمده: لازم... وعقب بتشوفين هاي المدينه بكبرها لي انا
ريم: احلام الفقارى
حمده: محد فقير غير ريلج
علياء: عذابه بلاج ساكته
ريم: يالسه ادور الانظار اللي تطالعنا
حمده: مايحتاي لانه مافي غيره...
عذابه: بسير فوق ابركلي
علياء: عذوبه.. بلاج.. نتمصخر انزين
عذابه: مب عايبتني هالمصخره.. تمت عذابه تفكر... متى يا خليفة بتطلع من حياتي.. صدق انك كابوس...

في غرفة عمر:
الهنوف كانت تظهر لبس عيالها عسب يرقدون..دخل عليها عمر...
عمر: اشحالج؟
الهنوف (بدون ماطالعه): بخير
عمر: قعد عالشبريه...تم يلعب بايده...: اظن امايه حست انه فيج شي...
الهنوف:..........
عمر: ليش انتي معصبه.. انسي السالفه.. تراج تنعرفين يوم تضايجين
الهنوف: ان شاء الله.. بضحك.. وبسولف في شي ثاني
عمر: لا تزعلين ... ماباج تزعلين مني.. صدقيني هاي وحده ماعرفها... ضاربه بالغلط.. اكيد كانت مغلطه في الرقم

الهنوف: ليش ما تشجع وتقولي الصدق؟؟؟.. خايف... تخاف مني... احيد الريال ما يخاف من شي
عمر وهو حس انها جرحته بكلامها: وليش اخاف منج... وبعدين انا ماغلط بشي... اقولج... بتزعلين ازعلي... ما يهمني الصراحه... بس مابغيج تبينين .. مابغيهم يضايجون و اكون انا السبب..(ظهر من الحجره وهو معصب)
الهنوف قعدت تصيح.. ماقدرت تيود عمرها اكثر عن جيه... ما يهتم.. ما يعبر.. ما يجابل عياله... مايهتم بشعوري... فوق كل هذا يغازل.. ولا جدامي بعد.. هذا ما يحس... ياربي شو هالحظ اللي طيحني بانسان شراته... تعبت والله تعبت... دراستي ما كملتها والسبه هو.. حياتي كلها حطيتها بين ايديه.. اتحملته هالسنين.. ومع هذا ما حس ... و لا بعد يباني مازعل... كيف مازعل... كيف.. ضقت منه ومن تصرفاته.. واهماله.. وربيعاته.. حست الهنوف انه خلاص... ما بتروم تستحمل اكثر عن جيه...لازم تسوي شي..

sehams
27 Aug 2006, 09:37 PM
دخلت خلود البيت مع ابوها ...
ابو عمر+خلود: السلام عليكم
اليده: عليكم السلام والرحمه اشحالج خلود.. وينج امايه ماشفتج ولا سلمت عليج
خلود عقب ما سلمت على ام خليفة و خليفة... : هلا يدوه اشحالج .. وينج ولهنا عليج
عمر: تو الناس... توج راده من الشغل
خلود حست باحراج من رمسةاخوها.. بس ابوها رد عليه
ابو عمر: هيه حليلها تشتغل و اجابل شغلها... و توني رادنها
ام عمر: زين عيل يوم انكم وصلتوا.. دقايق والعشا بيزهب
ابوعمر: اشحالج ام خليفة... ان شاء الله بخير
ام خليفه: بخير و بعافيه... علومك
ابو عمر: والله علوم الخير... ها خليفة اشوفك عندنا اليوم...
خليفة: ييت اسلم عليكم
ابو عمر: زين يوم تذكرتنا... عنبوه ماشوفك الا في الشغل
فيصل: ماعليك منه ابويه.. كل يوم بيينا ...
عذابه: الله لا يقول
حمده: لمي ثمج... صدق ماتستحين
عذابه: انزين محد سمعني... وبعدين كيفي.. هاي يسمونها حرية شخصيه
حمده: سكتي احسن
خلود: اشحالكن يالبنات... هلا علايه... اشحالج وشو الدراسه معاج
علياء: الحمدلله.. ماشي الحال.. وانتي .. شكلج تعبانه من الشغل
خلود: يعني... بس وناسه... احسن من قعدة البيت
ريم: عقبالي يارب
علياء: الوحده تدعي انها تعرس اول شي عقب تفكر في الشغل
حمده: هاي حاله شاذه في العايله.
بعد ما تعشوا يلس بو عمر يسولف مع عياله و ولد اخوه عن الشغل.. اما فيصل فكان طول الوقت يفكر في علياء.. ما شاء الله عليها كبرت و غدت حرمه... حلوه..و احلى شي فيها عيونها.. انتبه للي قاعد يفكر فيه.. هاي بنت عمه و المفروض ما يفكر فيها بهالطريقه...وتم يقول في خاطره (بلاك يا فيصل اخترشت مره وحده... وتم يضحك على عمره)
ام خليفة: يالله الحينه نترخص عنكم
ام عمر: تو الناس... يالسين
ام خليفة: طولنا عليكم.. المره الثانيه ان شاء الله
ابو عمر: خلاص عيل.. يوم الخميس اذا الله احيانا غداكم و عشاكم عندنا
خليفة: غدا و عشا عاده.. ما يحتاي
عذابه بصوت واطي: اول مره يقول شي زين
خلود: سكتي احسن
ام عمر: لازم .. من زمان ما قعدنا رباعه...
ريم: ليش ما نسير ليوا.. من زمان ما ظهرنا
ابو عمر: خلاص ليوا ليوا.. مثل ماقالت الريم
حمده: اشمعنى ريم..
ام عمر: ترى هي اللي طلبت
حمده وقفت حذال ابوها: بنتفاهم بعدين يا بو عمر.. هالتفرقه العنصريه تراها هب عايبتني
ابو عمر: ههههههههه..
خليفة: يالله امي... ويروح يسلم على اليده و ام عمر.. و يا بيسلم على بنات عمه..
خليفة: اشوفكم ان شاء الله بالخميس
عذابه: ليش انت بتروح بعد
خلود قرصتها: السيره بدونه ما تسوى.. لازم بيسير
فيصل: بسير .. غصبا عنه وعن اللي ما يستحون(قصد اخته عذابه).. يالله مع السلامه علايه.. اتحملي على عمرج
ريم وهي فاجه ثمها واطالع اخوها.. بلاه هذا اليوم.. بس علياء ماردت عليه من الحيا
خليفة: مع السلامه عذابه..
عذابه سوت عمرها ما تسمع: علياء لا تنسين اللي قلتلج عليه.. باجر بشوفج
خليفة هذيج الساعه حس بضيج الدنيا كلها...
علياء( بصوت واطي): ماحيد اتفقنا على شي
عذابه: باجر بخبرج

ظهر خليفة مع امه و اخته... وطول الدرب وهو يفكر في موقف بنت عمه... حس انه مل من تصرفاتها ..
ام خليفة: خليفة.. شي فيك؟
خليفة: مافي شي...
ام خليفة: تراني رمست اليوم ام عمر.. عن عذابه
خليفة ( وهو مستغرب): ليش يا امي ترمسينها... البنيه ما تبغيني ..
ام خليفة: ماعندنا بنات جيه.. في زمانا الوحده يوم تعرس ما يشاورونها...
خليفة: اباها توافق من خاطرها هب غصبا عنها... والله يخليج انسي السالفه..
ام خليفة: كيف انساها وانا اشوفك بهالحاله
سكت خليفة وماعرف شو يرد على امه... صدقها.. حالته وايد صعبه.. الله يعينه
اما علياء فتفكيرها طار و شلاها عند فيصل.. ما شاء الله عليه حلو... بس اكيد مغازلجي شرات اخوه... ليش انا افكر فيه... مادري والله...


ابو عمر راح حجرته مع ام عمر.. . واليده بعد دخلت غرفتها .. وظهر عمر روحه وطبعا مايرد الا نصاص الليالي... دخلت خلود حجرتها ترقد... حمده كالعاده مجابله الماسنجر.. عذابه قعدت روحها في الصاله اطالع التلفزيون.. وراحت ريم حجره الهنوف..
ريم: تك تك... يمكن ادخل.. خلاص دخلت
الهنوف: هههههههه... مايحتاي تستاذنين
ريم: ادري .. بتوقليلي الحجره حجرتج..
الهنوف: لا والله .. لانج جيه ولا جيه بتدخلين
ريم: بلاج اليوم .. ماده برطمج شبرين... زين ماتخرطفنا وطحنا عليهن
الهنوف: ما بلايه شي
ريم: على منو
الهنوف: صدقيني مافي شي .. وينها خلود..
ريم: ما تنفع ريماني يعني.. لازم خلود
الهنوف: هيه لازم خلود
ريم: راحت حجرتها تقول بترقد
الهنوف: اها.. تمت ساكته فتره.. عقب.. رمست..ريم.. وينه اخوج ..؟
ريم: أي واحد فيهم..حددي.
الهنوف: لا تستهبلين..عمر وينه؟..
ريم: قولي وينه ريلي .. لازم يعني اخوج. ظهر توه..ليش ماخبرج
الهنوف: خبرني.. اكيد خبرني.. انا اللي نسيت

حمده كانت يالسه على الكمبيوتر و تسولف عالماسنجر...
الغزال الشمالي (حمده): يالله عاده مهره .. استقبلي الفايل
وردة دبي( مهره): اصبري شو ي مادري بلاه
الغزال الشمالي(حمده): قولي انج انتي اللي ماتعرفيله
وردة دبي(مهره): لا والله... اصبري اصبري الحينه بيستوي.. حمدو... واحد مسولي اد وماعرفه..
الغزال الشمالي: احلفي... شو يقول
ورده دبي: مارمسته... سويتله بلوك..
الغزال الشمالي: يالخديه بلاج جيه... طاعي انزين منو
وردة دبي: تدرين اني ماحب ارمس شباب..
الغزال الشمالي: يالغبيه... عطيني الايميل و انا بشوفه
ورده دبي: شو تبيبه؟
الغزال الشمالي: والله ملانه.. خليني اطالع منو هذا
ورده دبي: والله كيفج.. وعطتها الايميل..
الغزال الشمالي: ماسرع ما دخل
ورده دبي: اتحملي حمدو... تراهم ملعن
الغزال الشمالي: لا توصين حريص... يالله انقلعي.. بباي
____________

ملك العين: مرحبــــــــــــــــــــــــــــا الســــــــــــــــــــــاع
الغزال الشمالي: يا مرحبا بك
ملك العين: هلا والله بالغزال... بس عاده ان شاء الله اسم على مسمى
الغزال الشمالي( مب هين الملعون): اكيد...
ملك العين: اشحالج الغاليه..ربج بخير
الغزال الشمالي: بخير دامك بخير... منو انت؟
ملك العين: المفروض انا اللي اسالج ... انتي اللي منو
الغزال الشمالي: مالك خص...
ملك العين: على راحتج... في أي جامعه تدرسين
الغزال الشمالي: انت وشلك...
ملك العين: على راحتج بعد.. انزين ما خبرتيني كم عمرج
الغزال الشمالي: اقول شو رايك ادليك بيتنا مره وحده
ملك العين: ليش لا
الغزال الشمالي: تعرف تجلب ويهك... ولا امبونه مجلوب
ملك العين: بتخبرج انتي داخله تسبين خلق الله
الغزال الشمالي : مالك خص
ملك العين: انزين تدرين.... مليت من الرمسه معاج... يالله باي
الغزال الشمالي: بايات...

ظهرت حمده من الماسنجر... تمت تفكر في هالولد... ملك العين اونه... اقص ايدي اذا ما كان فراش العين... مالت عليه... ولا يقول انه مل من الرمسه معايه.. شكله شايف عمره وايد.. مادري على شو..

وفي الجانب الاخر.... قعد محمد يفكر في البنت اللي رمسها في الماسنجر... هاي شكلها مغروره.. بس والله لا اراويها.. محمد شاب عمره 24 سنه.. درس برع في لندن والحينه يشتغل مع ابوه.. مغرور بصوره كبيره... وطبعا يحب سوالف المغازل ... ما خلى بنيه ماجذب عليها برمسته و كلامه المعسول..
عيسى: محمد قوم خلنا نظهر من الكوفي والله مليت
محمد: يالله ياينك الحينه.. دقيقه
عيسى: انت ما تشبع من مجابله النت 24 ساعه
محمد: شو اسوي .. اشغال
عيسى: أي اشغال.. تجذب على منو
محمد: والله اذا مادخلت يوم واحد... كل البنات اللي عندي في اللسته يتخبلون
عيسى: احلف انت بس
محمد: صدقني ماجذب عليك... وهني يرن تلفونه
محمد: هلا والله بالقلب
......: اهلين.. وينك حبيبي اتصلبك من الصبح وانت ماترد عليه
محمد: اسمحيلي حبيبتي انشغلت شويه
...........: انا حاسه انك تتهرب مني هالايام
محمد: انا اتهرب منج.. حد يشرد من روحه..( يغمز حق ربيعه)
....: يعني صدق تحبني
محمد: الا اموت فيج... اقول برد اتصلبج بعد شوي... ابويه عالخط الثاني.. اوكي حياتي.. باي
ويرد على الخط الثاني..
محمد: مرحبا الســــــــــــــــــــاع
....: زعلانه عليك
محمد: افا والله.. ليش عاده.. تدرين ماروم اتحمل زعلج ولو ثانيه
....: حمود حبيبي... ماقلت ابا اقولك شي مهم
محمد: خير حياتي .. ناقصنج شي... تبين فلوس
......: لا هب جيه... واحد يا يخطبني... وهليه موافقين
محمد: ..........
........: وينك بلاك ماترد عليه.. اقولك بعرس
محمد: شو تبين اقولج يعني.. الله يوفقج
....: بهالسهوله... واللي بينا
محمد: انا الصراحه هب راعي عرس... مب ناوي اعرس الحينه
.....: يعني كنت تجذب عليه كل هالوقت
محمد: انتي تدريبي عدل.. انا قايلج من قبل اني مابخذج... ولا تتعشمين فيه
......: ما كنت اتوقع منك.. اتحريتك تحبني
محمد: الحب غير و العرس غير... وانا يوم بعرس ماباخذلي وحده رمسيتها... طال عمرج هليه اللي بيخطبولي.. ومن الحينه اخبرج.. لا تتريني وعرسي احسلج..ويالله مع السلامه
عيسى: صدق انك ما تستحي... ليش جيه تعامل البنات
محمد: شو اقوللها يعني.. الحين بسير اخطبج.. تخسي الا هي .. هذا اللي ناقص
عيسى: وليش عيل تجذب عليهن و توهمهن بالحب
محمد: والله يا عيسى هن اللي يتحروني احبهن... وانت تتحراهن صدق يحبوني..
عيسى: عيل
محمد: هذيله ما يبن غير الفلوس ... الحب ما يعرفنه.. الحينه بذمتك تباني اخذ وحده فارطه خانت ثقة هلها و اتزوجها.. مب بعيده تخوني انا عقب.. ما عاشت اللي تخون محمد الرميثي...
عيسى: ما قول غير الله يهديك...
محمد: انسى السالفه الله يخليك...ماخبرتك.. اليوم شفت وحده عالماسنجر.... اسميها فنانه.. شكلها شايفة عمرها.. وهذا اللي عيبني فيها...
عيسى: الله يعينها والله...خلنا نظوي عند الشباب ابركلنا ..
محمد: تم.
بيت بو عمر:
رجع عمر البيت الساعه 3... ودخل غرفته .. لقا الهنوف واعيه
عمر: ليش مارقدتي... قلتلج الف مره لا تتريني
الهنوف: عمر خلنا نرمس... خلنا نتفاهم شوي
عمر: نتفاهم الساعه 3
الهنوف: شو اسويلك يعني... انا ماشوفك طول اليوم..
عمر: خير شو تبين...( وهو يغير ثيابه)
الهنوف: عمر .. ليش جيه تعاملني.. انا جد قصرت في حقك
عمر: شو سويت يعني..
الهنوف: انا حرمتك.. وقبل لا كون حرمتك , انا بنت عمك المفروض تحترمني مب تعاملني جيه
عمر: حرمتيه على عيني وراسي... شو تبيني اسويلج يعني
الهنوف: اتحملت منك وايد... ليش ماترحم حالي
عمر:.......
الهنوف: عمر تعبت... والله تعبت.. انا انسانه وعندي احاسيس..
عمر: بتمين طول الليل ترمسين جيه
الهنوف: ليش ما تحس.. ياخي احترمني شوي.. اهمال قلنا ما عليه... ماجابل عيالك .. سكت وماقلت شي.. بذمتك تذكر يوم وديت في عيالك مكان... تذكر يوم قعدت تسولف معاهم وتلعب معاهم... وفوق هذا كله ترمس وتغازل.. ولا بعد جدامي... انت ماتخاف ربك
عمر: برقد الحينه لا تعوريلي راسي
الهنوف ( وهي تصيح): عمر .. اخاف بيي يوم و صدقني .. ما بستحملك اكثر عن جيه
عمر مارد عليها .. كان واثق انه الهنوف تحبه ومستحيل في يوم تتركه... يمكن كان هالسبب اللي خلاه يسوي اللي يبغيه لانه يدري ان حرمته مستحيل تتركه في يوم...الهنوف بس ترمس .. عمرها ما نفذت اللي تقوله.. غمض عيونه ورقد... وماهتم لشعور انسانه تحبه و تموت كل يوم عشانه..

ثاني يوم الصبح في الجامعه:
قعدت حمده مع ربيعتها مهرة في الكافتريا .. دخلت الماسنجر..
مهرة: بلاج تتحرقصين .. تترين حد انتي
حمده: ها.. لا .. بتريا منو يعني.. الصراحه ماروم اجذب عليج.. البارحه رمسته
مهرة: رمستي منو
حمده: اللي عطيتيني ايميله
مهرة: اها... وشو قالج
حمده: ماشي... اتصدقين انه قال اونه مل مني و ما يبغي يرمسني
مهرة: خيبه من اولها جيه
حمده: شفتي عاد.. بس والله لا اراويه.. مادري يتحرى عمره منو
مهرة: وانتي ماعرفتي شي عنه
حمده: هالثور عطاني فرصة ارمس..
مهره: هههههههههااااااي.. يا حليلج
حمده: بشوف شغلي معاه اليوم
مهرة: اتحملي .. وياويهج اذا حد ما هلج عرف انج ترمسين واحد في الماسنجر يا ويلج

sehams
27 Aug 2006, 09:38 PM
حمده: قلتلج لاتوصين حريص.. وبعدين بلاج غاديه شرات الديايه
مهرة : بنشوف منو اللي بيستوي شرات الديايه يوم هلج بيعرفون
حمده: خلاص عاد غيري السالفه..ها يت عذابة مع علياء... بعرفج على بنت عمي
عذابه+ علياء: السلام عليكم
حمده+ مهرة: عليكم السلام
حمده: هلا والله علياء اشحالج
علياء: عنبوه مب جني شايفتنج البارحه
حمده: شوفيها يعني.. احمدي ربج اني اتوله عليج
علياء: تولهت عليج الجنة
عذابة: اشحالج مهره....؟
مهره: هلا والله .. بخير دامج بخير
عذابة: عساج دوم ان شاء الله
حمده: مهره .. اعرفج ببنت عمي علياء
مهره: هلا علياء..
علياء: هلا وغلا... اشحالج
مهره: بخير الله يسلمج
عذابه: عاده انا اليوم متولهه على اختي و حابه اقعد معاكم
حمده: ليش ان شاء الله.. اكيد وراج شي
عذابه: لا والله .. بس حبيت اقعد معاج
مهرة: حمدو تتحرين كل الناس شراتج مصلحجيين
حمده: انا المصلحجيه الحين.. عذابه مب وقته نقعد مع بعض.. بعدين بعدين( كانت تحاول تبعدها لانها شافت راعي العين داخل الماسنجر، وعذابه ما كان يعيبها سوالف الماسنجر)
عذابة: عنادا فيج بقعد...
علياء: خليهن على راحتهن .. خلينا نسير المكتبه احسن
حمده: صدقها بنت عمج.. يالله باي
عذابه+ علياء: باي
مهره: انتي ما تستحين تروغينهن
حمده: لا والله.. و اخليها تشوفني وانا ارمس واحد عالماسنجر.. عذوب لازم بتخبر خلود.. و طبعا خلود ماتقصر... بتنشر الخبر
مهرة: يوم تعرفين انه غلط ليش تسوينه
حمده: مادري .. خليني الحين ارمسه.. قبل ما يذلف
________

الغزال الشمالي ( حمده): هلا والله
ملك العين( محمد): هلا وغلا.. شوفي اذا بترمسين شرات البارحه .. خبريني .. عسب اسويلج بلوك
الغزال الشمالي( مالت عليك): ليش عاد... شو سويت
ملك العين: كل ما قلت شي قلتيلي .. كيفي .. مالك خص.. انت وشلك
الغزال الشمالي: يا غبي يالسه اتغلى
ملك العين( بنات اخر زمن): يحق لج تتغلين.. دامج الغزال
الغزال الشمالي: اكيد يحق لي
ملك العين: بس عاد ما يحتاي تكونين جافه. يعني ارمسي و سولفي..
الغزال الشمالي: فالك طيب.. ما خبرتني .. شو اسمك؟
ملك العين: محمد.. وانتي
الغزال الشمالي: مالك خص
ملك العين: رديــــــــــــــــنا

الغزال الشمالي: عيل اقولك اسمي بعد .. هاللي ناقص
ملك العين: انزين اجذبي ... قولي أي اسم هب شرط اسمج..
الغزال الشمالي: ماشي احلى عن اسمي... عسب جيه ماروم اجذب
ملك العين: مادري والله على شو شايفه عمرج..
الغزال الشمالي: على كـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــل شي
ملك العين: مثل...
الغزال الشمالي: مممممم... مال وعز و جمال ودلال شو ابغي اكثر..
ملك العين: اخاف الا اارمسها الاميره ديانا
الغزال الشمالي: ماتنزل اكون شراتها...
ملك العين ( صدق انها هب هينه): اكيد .. وين ديانا .. و وين الغزال .. ماخبرتيني انتي من وين.. تعالي من وين خذتي ايميلي
حمده: مهرو... يقولي من وين خذت ايميله.. شو اقوله.. بسرعه فكري
مهرة: مادري والله... مممممممم... قولي بالغلط
الغزال الشمالي: بالغلط
ملك العين: متاكده
الغزال الشمالي: هيه متاكده..
ملك العين: انزين انتي من وين
الغزال الشمالي: من هني .. من وين يعني
ملك العين( بدا الاستعباط): من هني .. صدق .. لا لا ماصدق... اتحراج من هناك اتصدقين
الغزال الشمالي: هههههه.. عادي الكل يتحراني من هناك
ملك العين: كم عمرج
الغزال الشمالي: مالك خص.. المهم.. مليت من الرمسه معاك... يلا باي
ظهرت بسرعه من غير ما تقرا رده.. بس كانت متاكده من ردة فعله..
مهرة: ها شو استوى.؟
حمده: رديتله الصاع صاعين
مهرة: وين قاعده.. في الصعيد
حمده: لا قاعده هني
مهرة: شو هني بعد
حمده: ما بتفهمين .. قومي ورانا كلاس

في البنك:
خلود قاعده في مكتبها في قسم العلاقات العامه...ودخل عليها واحد..
عبدالعزيز: السلام عليج
خلود وهي منشغله في الكتابة: عليكم السلام
عبدالعزيز: اشحالج الغاليه.. ان شاء الله بخير و بعافية
خلود ( وهي مستغربه منو هذا اللي يرمس بهالاسلوب.. رفعت راسها بطالعه.. وطبعا انصدمت.. ): ب.. ب بخير
عبدالعزيز: يا عساج دوم ان شاء الله.. شحال هلج؟
خلود: بخير
عبدالعزيز: واشحاله ابوج ؟
خلود: بخير
عبدالعزيز ( ساكت ما يعرف شو يقول): الحمدلله.. و.. و اشحاله اخوج عمر؟
خلود ( وهي خلاص شويه وبتكفخه): بتخبرك بتم جيه بتسالني عن هليه كلهم.. قلتلك بخير يعني بخير
عبدالعزيز( وهو حاس باحراج): زين زين.. دوم ان شاء الله
خلود: خير .. بغيت شي
عبدالعزيز: الخير في ويهج
خلود( تسوي عمرها منشغله ): اذا ما كان عندك شي تقوله .. اسمحلي تراني مشغوله
عبدالعزيز: عندي سؤال..
خلود: خير
عبدالعزيز: ليش ما تبغيني.. شو سويتلج؟
خلود: ..........
عبدالعزيز: خلود تدريبي عدل... والله اني اباج.. حرام تسوين فيه جيه
خلود: ........
عبدالعزيز: ليش رفضتيني بهالسرعه... مع انج تدرين اني بموت من دونج
خلود:.......
عبدالعزيز: انزين عطيني فرصه ثانيه... !!
خلود رفعت سماعة التلفون: الو فرح.. لو سمحتي اذا ما عليج اماره هاتيلي كـــــــــــــــــــــــــــــل الملفات االلي عندج .. بخلصهن اليوم.. ابا اشتغل.. ولو سمحتي لا تدخلين حد مره ثانيه
عبدالعزيز تم يطالعها.. : تراني هب ظاهر.. لين ما تردين عليه يالس ارمسج
خلود: نعم .. ما سمعت.. شو كنت تقول..
عبدالعزيز: سلامتج.. كنت يالس ارمس عمري
خلود: لو سمحت انت يوم دخلت شفت اللافته المحطوطه عالباب؟
عبدالعزيز: اللي مكتوب عليها قسم العلاقات العامه.. هي شفتها بلاها...اتصدقين انها حلوه و اللي محلنها اكثر انتي
خلود: اولا .. شفتني ملصقه على اللافته...و ثانيا.. انت قلتها علاقات عامه.. مب عيادة نفسيه
عبدالعزيز: والله انتي السبب... انتي اللي خبلتيني
خلود: امبونك خبل( بصوت واطي)
عبدالعزيز: شو
خلود: ماشي.. انا الحينه مشغوله.. اذا ما عندك شي تقوله .. تفضل مع السلامه
عبدالعزيز: بس بتم وراج وبتشوفين..
وهو ظاهر شاف ريال دخل المكتب .. وقف عبدالعزيز عند باب المكتب و صد يطالع الريال
عارف: اشحالج خلود...
خلود و هي تبتسم: بخير ربي يعافيك .. علومك انت..
عارف: علوم الخير والله.. وينج ما تبينين
خلود( وهي مرتبكه بسبة نظرات عبدالعزيز): مشغوله شوي
عبدالعزيز: لو سمحت يالاخ... خير بغيت شي..
خلود(انصدمت من موقف عبدالعزيز)
عارف: نعم... انت اللي بغيت شي
عبدالعزيز: هي بغيت اعرف شو تبا ترمس البنيه
خلود( خاطرها تفر عليه نعالها)
عارف: حتى انا بغيت شي منها... وبعدين تعال .. منو انت اصلا عسب تسالني.. ولف يطالع خلود
خلود( خاطرها تنخش تحت الطاوله): هذا... هذا ..
عبدالعزيز: ايه انت البنيه مشغوله... تفضل برع
عارف استغرب من هالموقف
خلود: لا هب مشغوله... خلاص اخ عبدالعزيز.... نتفاهم بعدين( ويهها محمر تقول اشاره مرور)
عبدالعزيز: توج تقوليلي مشغوله
عارف (حس انه الموقف محرج): بترخص الحينه... برد بعدين ارمسج خلود.. مع السلامه..
خلود: الله يحفظك
عارف وهو ظاهر مر حذال عبدالعزيز اللي كان خاطره يخش صبوعه في عيونه
خلود: بتخبرك انت ما تستحي
عبدالعزيز: مادري من اللي ما يستحي فينا.. كيف جيه ترمسين ريال غريب ها
خلود: ماغلط الريال سلم و سال عن حالي.. وهذا زميل عمل وبس
عبدالعزيز: زميل عمل او زميل مدرسه... انا ما يهمني .. بس ها ما يحق لج ترمسينه بهالطريقه.. وانا اللي من الصبح ارمسج ما عبرتيني..
خلود: اتشطر وافهمها.. مابغي ارمسك غصب يعني.. وبعدين يوم انك زعلان اني ارمس ريال غريب ما تشوف عمرك .. تراك غريب حالك حاله
عبدالعزيز: انا تشبهيني بهالحمسه
خلود( ابتسمت من رمسته.. بس حاولت ما تبين): وبعدين ما يحتاي تغلط عليه
عبدالعزيز: انتي شو حايتج للشغل.. كل شي عندج لازم يعني تعورين راسج وراس غيرج
خلود: عايبني عوار الراس.... و عايبني اكثر انه اعور راس غيري( طبعا تقصد عبدالعزيز)
عبدالعزيز( يحاول يتمالك نفسه): برايج
خلود: اقول
كان ظاهر بس يوم سمعها رد...
عبدالعزيز: لبيه
خلود: صك الباب لو سمحت
انقهر عبدالعزيز من حركتها... بس طبعا شو يقدر يسوي.. ماله حق عليها
اما خلود فكانت اطير من الفرحه.. يستاهل خله يغيظ... يتحكم بعد... غبي.. غبي و حلو.. هههههه... وتمت تضحك

عبدالعزيز عمره 26 سنة، ماشاء الله عليه غاوي ، ربيع عمر من ايام الدراسه.. بس ما كان على علاقة معاه لذاك الزود.. شاف خلود مره في بيتهم يو م عزم عمر ربعه من تقريبا اربع سنين... وطبعا عيبته... كان دوم يشوفها وهي راده من المدرسه ايام الثانويه... بعد فتره قرر يخطبها عقب ما خلصت الثانويه.. هاك الوقت كان عبدالعزيز بطالي لا شغل ولا مشغله... طبعا خلود كانت تدري انه يحبها بس كانت تتمنى في نفس الوقت شخص احسن منه.. وفي فترة الخطوبه رفض انها تكمل دراستها.. بس هي ما طاعت.. ما عيبتها تصرفاته.. كان يحب يتحكم فيها بصوره كبيره.. طبعا من ربع اخوها عمر.. ولين هاليوم وهو يلحقها... خطبها المره الثانيه بس هي ماعطته فرصه و رفضت.. قعدت تذكر يوم يا واحد يخطبها..يوم عرف عبدالعزيز .. بغى يموت.. راح عند ابوها و قاله ان خذت غيره بيذبحها.. خيبه صدق انه دفش... وبعد يباني اخذه.. يحلم.

sehams
27 Aug 2006, 09:40 PM
العين:

محمد يالس في مكتب ابوه و طبعا النت..
محمد: الله ياخذ ابليسج يالغزال... ملت مني اونها.. خلها تدخل والله لا اراويها
ودخل عليه ابوه: ها محمد شو حالك؟
محمد: يسرك الحال. اشحالك ابويه
ابو محمد: بخير الله يسلمك.. بعدك تجابل هالمكينه
محمد: أي مكينه يابويه .. يسمونه كمبيوتر
ابو محمد: مادري شو اسمه.. انا اباك تجابل الشغل.. مب البنيات و المغازل
محمد: وانت شو عرفك انه هالمكينه فيه بنيات
ابو محمد: عنبوك دامك متفيزر تجابله طول اليوم شو بيكون فيه يعني.. انت ما تجابل شغلك شكل ما تجابل البنيات
محمد: ههههههههه.. ما تبغي تتعلم؟!
ابو محمد: لا يابويه ما فينا على حشرة العيوز..
محمد: ههههههههه.. و تبغيني اعرس بعد عسب حرمتيه تتحكم فيه..
ابو محمد: شو احلى عن العرس.. يوم تصبح الصبح تشوف ريوقك زاهب.. ترد من الشغل غداك زاهب... ماترقد الا وانت متعشي هاك العشا الغاوي شو تبغي اكثر
محمد: يعني العرس ما ينفع الا حق الاكل و بس
ابو محمد: ليش شو تبغي اكثر... المهم انك ترتاح
محمد: انزين تراني مرتاح جيه
ابو محمد: الحينه انا مخلنك على راحتك... بس عقب ما بسكتلك
محمد: هههههههه بتيوزني غصب شرات الحريم
ابو محمد: هيه دام هاي رمستك عن العرس ما ينفع معاك الا العين الحمرا
محمد: هههههههههههههاااااي صدق انك سوالف يا بو محمد
ابومحمد: شفت محلاتها الكلمه
محمد: أي كلمة.؟؟ بو محمد يعني.. ليش بلاها
ابو محمد: تحس براحه يوم تعرف انه حد بيجابلك و بيعابلك يوم بتكبر..
محمد: اها .. انا ماحسيت بشي الصراحه
ابو محمد: لانك غبي ..
محمد سرح بتفكيره .. هالكلمة ثاني مره يسمعها.. من وين سمعها قبل.. هيه.. من راعية الماسنجر... الغزال الشمالي.. وهو سرحان يفكر فيها.. انتبه لشاشة الكمبيوتر.. اوه .. حد يرمسه.. ماصدق... الغزال.. عمرها طويل

الغزال الشمالي( حمده): السلام عليك
الغزال الشمالي: رد السلام انزين
الغزال الشمالي: اخاف الا ارمس يهودي وانا مادري
الغزال الشمالي: حووووووووووووووووووووووه... وينك
ملك العين: حووه في عينج...
الغزال الشمالي: جيه انتو يالشباب ما ينفع معاكم الا السب
ملك العين: ما عاش اللي يسب ولد الرميثي.. وبعدين بتخبرج شو شايفتني تيش جدامج تقوليلي حووه
الغزال الشمالي: شو اقولك يعني .. تراني يوم قلتلك حووه رديت عليه.. ومن الصبح ارمسك عاطني بولباس
ملك العين: كيفي .. ماكنت متفيجلج..
الغزال الشمالي( شابه ضو): الشعور متبادل اتصدق.. بس عاده كسرت خاطري و قلت اشل عنك البلوك
ملك العين( وعيونه لابقة): صدق.. شليتي البلوك... زين زين... لاني انا رديتج عقب ماسويتلج دليت
الغزال الشمالي: سبحان الله... الحال من بعضه... نسيت اسالك عن حالك
ملك العين: قبل ماتدخلين كنت بخير و بعافيه..بس يوم شفتج انجلب حالي.. استويت هب بخير
الغزال الشمالي: يعلك دوووووووووووووووووووووووم ان شاء الله.. قول امين ^_^
ملك العين: في اللي يكرهني ان شاء الله
الغزال الشمالي: وايد عيل يكرهونك
ملك العين: جيه تتحرين كل الناس شراتج
الغزال الشمالي: انا الحمدلله محد يكرهني
ملك العين: اشك الصراحه.. شكلج غلسة و محد يحبج
الغزال الشمالي: محد غلس غير حرمتك
ملك العين: ههههههههههه فديتها والله
الغزال الشمالي( متزوج بعد): الله يعينها والله
ملك العين: صدقج... ماتروم تتحمل واحد شراتي... الف بنيه تتمناني اتصدقين
الغزال الشمالي: انزين يا اخ... شو اسمك انت حمود صح
ملك العين: محمد لو سمحتي.. وبعدين شو حمود.. اصغر عيالج
الغزال الشمالي: لو عندي ولد شراتك جان ذبحته
ملك العين: الحمدلله هب ولدج
الغزال الشمالي: ماخبرتني منو هالبقرة الي وافقت و خذتك
محمد مانتبه للجمله الاخيره لانه دخل موقع اغاني يبغي يطرشلها اغنيه... و حصل اغنيه الغزال الشمالي...وطرشلها ..
(((((فيك ظني اظني جيتني مهتوني... متعب اللي تولع في الهوى صرت فني..جيتني باختيارك و الحب مابه تشارك... مبعد عن ديارك و قلتلي اسرني... الخجل في سلامك و الغزل في كلامك و الدلع في ابتسامك وطرف عينك فتني))))))))

رد يقرا اللي كتبته... فتح عيونه...
ملك العين: محد غيرج بقره ... صدق انج ماتستحين.. وانا الي مسوي عمري جنتل مان ومطرشلج الاغنيه..
الغزال الشمالي: ههههههههههاااااااااااااااي
ملك العين: ضحكتي من سرج
الغزال الشمالي: انزين انت ليش مغيظ... انا ماقلت شي غلط
ملك العين: لا والله
الغزال الشمالي: بذمتك يعني االثور بياخذ منو غير البقره...هههههههه
ملك العين:ثور ينطحج... انتي متاكده انج بنيه تراني والله بديت اشك
الغزال الشمالي: هيه متاكده...
ملك العين: اونه الغزال الشمالي.. امي روحي غيري النيك و حطيلج بقرة الفريج
الغزال الشمالي: حقوق الطبع محفوظه.. حرمتك هي بقره الفريج هب انا
ملك العين( شوي و بيمط شعره): تعرفين.. انجلعي يلا..
وظهر عنها... كان صدق معصب.. هاي اول مره بنيه تغلط عليه.. ولا بعد هو يرمسها عدل وهي اللي تراد عليه.. ماعرف شو يقوللها.. مب متعود يسب...
ابو محمد: محمد.. قم نش يالله بنسير دبي..
محمد: .........
ابو محمد: بلاك جيه اعتفست مره وحده ,, توك تضحك
محمد: ما بلاني شي ...
ابو محمد: انزين قوم نسير
محمد: وين بنسير
ابو محمد: شو فيك... صدق انك ثور .. اقولك من الصبح بنظوي دبي.. بنسير عند منصور بن ضاحي
محمد عاد يوم سمع كلمة ثور ماستحمل .. صدق عصب ...و قام بيظهر من المكتب
ابو محمد: وين بتروح
محمد: عند ربعي..
ابو محمد: والشغل.. اعطيك معاش عالفاظي انا
محمد ما سمع رمسة ابوه.. ركب سيارته و راح عند ربعه

الجامعه:

حمده: ههههههههههههههااااااااااااااااااي
مهرة: بلاج تضحكين من الصبح... خيريني انزين
حمده: الحقيني بطني يعورني بنفجر من الضحك
مهرة: انزين ضحكيني وياج
حمده: حليله والله.. شو سويتبه
مهرة: راعي العين؟!
حمده: منو غيره يعني...ههههههههههه
مهرة: الله يعينه والله... بيكره حياته و السبه انتي
حمده: احسن يستاهل...
مهرة: انزين ما خبرتيني بتين بيتنا يوم الخميس
حمده: هيه... اوووووووه نسيت... ما اقدر
مهرة: افا والله... ترانا متفقين من اسبوع
حمده: ابويه عازم قوم خليفه و هله .. بنسير رباعه ليوا
مهرة: يا حظكم والله.. بتظهرون.. هب شراتي انا
حمده: تعالي معانا انزين..
مهرة: يا حسرة منو بيخليني... خلاص عيل خليها الاسبوع الياي
حمده: تم.

يوم الخميس--- المزرعة (ليوا)

يلس بو عمر مع عمر و فيصل و خليفة في الميلس.. يلسوا يسولفون و يتضاحكون على سوالف فيصل و طنازته...
فيصل: ابويه بخبرك سالفة ربيعي سعيد
ابو عمر: عنبوك ما خليت حد مارمست عنه
فيصل: الا هي سوالف وبعدين انا ماذمه ولا افتري عليه
خليفة: واضح
فيصل: شو اللي واضح بعد.. هب جنك من الصبح مستانس على اللي اقوله... اسمع انزين
عمر: هات اللي عندك
فيصل: مره كنا يالسين في ميلس حمد... عاده وصلوا الشباب و يلسنا نسولف .. بغينا نتعشا.. قال سعيد خلنا نطلب لانه الوقت متاخر
ابو عمر: انزين
فيصل: قام الحبيب بيسير ييبلنا عشا من برع... لا وبعد بيتزا
عمر: ويه فقر ما تنلامون
ابو عمر: خله يكمل... كمل كمل
فيصل: ظهر سعيد وركب سيارته وشل طلبية البيتزا... وصل سيارته .. مارام يفتحها لانه ماسك البيتزا.. حطها فوق السياره وركب سيارته ونسى البيتزا المحطوطه فوق
ابو عمر: صدق انه خديه
فيصل: المهم وصل الميلس ودخل علينا... سالناه وين الاكل جان يقول اوه نسيته والله
خليفة: هههههههههههاااااااااي... بغل
فيصل: ورجع تذكر وين حطها .. ظهر برع وانه يشوف البيتزا بعدها موجوده فوق... و رد الميلس.. واحنا ناقعين عليه من الضحك
عمر: ها دومه جيه خبل...ههههههههه
فيصل: صدقك والله خبل... حليله بس.. فنان وراعي سوالف
خليفة: توه يذمه والحينه يمدحه..!
وتدخل عليهم عذابه...
عذابة: ابويه ترا الغدا زاهب... ويايه تظهر من الميلس..
فيصل: عذوب ... منو اللي طابخ اليوم؟
عذابه( سؤال سخيف شراتك): منو يعني... اكيد امايه؟
فيصل: وانتي ما طبختي؟
عذابة: وليش اطبخ... لا طبعا ما طبخت
فيصل: ها جيه انتو يالبنات... حتى الطبخ هب فالحات فيه
عذابه: انته هب يوعان... خلاص عيل قم تغدا وما يحتاي تتفلسف
فيصل: انزين .. تعالي... متاكده انج ما زخيتي شي في المطبخ
عذابه: هيه متاكده
فيصل: الحمدلله
عذابه: ليش ان شاء الله
فيصل: لانج لو طبختي... عزالله تغدينا اليوم
ابو عمر+عمر: ههههههههههههههههه
عذابه: ابويه.. طالع فصول...( انحرجت وايد من رمسة اخوها... وخاصة انه خليفه معاهم)
خليفة: غلطت يا فيصل... الغدا بيحلو لو عذابة هي اللي طابختنه
عذابه: الغدا جاهز .. ( ظهرت بسرعه قبل ماتسمع شي ثاني يحرجها...)

تغدوا .. يلسوا يسولفون شويه.. و عقبها دخل ابو عمر الحجره يستريح... ودخلت اليده بعد حجرتها.. وقعدت ام عمر مع ام خليفه في الحجره يسولفن... اما الشباب فراحوا صوب الحوض... فيصل و خليفه تسبحوا.. اما عمر فكان قاعد في الزاويه يرمس بالتلفون..
يلسن البنات رباعه... الهنوف يلست معاهم عقب مارقدت عيالها ..
حمده: وناسه والله اليوم.. لو كل اسبوع نأجز في ليوا جان زين
عذابه: احمدي ربج انه ابويه فكر ييبنا اليوم
ريم: اذا تبن كل يوم ني هني عادي... بخبر ابويه و اكيــــــــــــــــــــــــد ما بيرفضلي طلب
حمده: اكيد.. تراج دلوعة ابوج.. بنت ابوج ما تنلامين
ريم: والنعم بعد.. عندج مانع اخت حمده
حمده: لا ما عندي مانع بيبي ريم.. لازم ندلع اليهال ..
ريم: ياهل ريلج
حمده: بلاج انتي على ريلي.. كل ماقلتلج شي .. سبيتي ريلي
عذابه: لانه اغلى واحد عندج
علياء: هههههههههههه... هيه والله
الهنوف: خلاص بسكن من سوالف اليهال... ماخبرتيني خلود شو الشغل معاج
خلود: الحمدلله.... ( وجان تسرح في سالفة عبدالعزيز) و ابتسمت
الهنوف: بلاج تبتسمين خير..!!
خلود : بخبركم بس مابغي حد يعرف
ريم: سرج في بير
عذابه: طاعوا منو يرمس..
علياء: خلونا نسمعها الحينه عقب اظاربن
خلود: من يومين وانا قاعده في المكتب
حمده: اكيد بتقعدين في المكتب .. وين عيل في الشارع مثلا
خلود( تمت اطالع اختها)
الهنوف: كملي ماعليج منها
خلود: كنت مشغوله يالسه اقرا اوراق عندي في المكتب
حمده: ياربي ردينا.. والله ندري انج تشتغلين في المكتب...
عذابه: حمدو بسج عاد.. خلها تكمل
حمده: ها سكتنا
خلود: المهم دخل واحد وسلم... تتوقعون منو كان
حمده: منو يعني اكيد الفراش.. تراج في المكتب ولا نسيتي
علياء + ريم: ههههههههههه
الهنوف: ما شاء الله عليج انتي ذكيه... يمكن تسكتين شوي خلها تكمل
خلود: لا فديتج هب الفراش.... واحد ثاني ما تتوقعنه
عذابه: منو غيره يعني... روميو المتعذب... عبدالعزيز المزروعي
حمده+ علياء+ريم+الهنوف: قولي والله
خلود ( وهي تضحك على اشكالهم): والله
الهنوف: انزين بلاه بعد.. ليش ياينج المكتب
خلود: مادري والله... ماعطيته فرصه يرمس
حمده: والله انج خديه

sehams
27 Aug 2006, 09:41 PM
علياء: صدقها حمده.. سوري خلود بس صدقها... عنبوكن كل ما يكن حد ما طعتن مادري ليش( وين عيونها في عيون عذابه)
الهنوف: ما قالج شي
خلود: يقولي ليش ما طعتي تاخذيني.. وهالموال الجديم
عذابه: صح كلامه.. ليش ماطعتي تاخذينه
خلود: يوم يا يخطبني اول مره ما كان يشتغل ولا يدرس.. بطالي لا شغل ولا مشغله... وبعدين انا ابغي ادرس واخلص دراستي و اشتغل.. ابركلي من اني اخذ واحد مايفكر في حياته.. وبعدين الصراحه طبعه مايعبني.. يكفيني انه من ربع عمر
الهنوف: فاهمتنج
ريم: انا مافهمت
خلود: مايحتاي تفهمين... ولا ماتدرن شو الي استوى
حمده: شو
خلود: دخل عارف.. اللي يشتغل في القسم الثاني... كان ياي يسلم و يسال عن ملف... المهم شافه عبدالعزيز... واتخيلوا عاده شو سوا الحبيب
عذابه: اكيد حفله
خلود: هيه والله... فشلني جدام عارف...
حمده: يا ويل حاااااااااااااااااالي انا على اللي يحب.. عاشق عاشق ما ينلام
علياء: يا حليله
خلود: ايه انتن بلاكن تمدحونه.. اقولكم فشلني جدام الريال
حمده: حلاته يالخديه.. ها دليل انه يحبج و يغار عليج
خلود: الغيره شي... والشك شي ثاني... وانا قايلتله مايدخل في حياتي دام انه ما يعنيلي بشي
الهنوف: الريال شارنج.... ليش ماتوافقين عليه
خلود: هذا يحب يتملك الناس... وانا الصراحه ماظن برتاح مع انسان مثله..
علياء: شو سويتيبه
خلود: ماشي رغته من المكتب
عذابه: حرام كسر الخواطر... ترى كثر الجفا ما يفيد
ريم: رمست حرمة اينشتاين... ارمسي عن عمرج اول شي... البقره ماطالع ذيلها اطالع ذيل ربيعتها
عذابه: مالج خص... و بعدين مارمسج انتي...انزين خلود.. تعتقدين انه رمس اخويه عمر
خلود: لا ماظن.. ولا جان شفتي عمر مسوي حفله في البيت.. هو من الله يباني اودر الشغل
الهنوف: اظن انه عبدالعزيز اتغير.. هب شرات قبل
خلود: يمكن... مادري والله
حمده: يعني في امل انج توافقين
خلود:.........
ريم: السكوت علامة الرضا
علياء: لا هالايام اللي تسكت يعني لا... ترى البنات هب شرات قبل يستحن... الحينه هن اللي يختارن و مايشاورن حد بعد
عذابه: هب كلهن... المهم خلود... اذا ياج بتوافقين...
خلود: مادري... غيروا السالفه احسن
ريم: بتخبرج الهنوف بلاه هذا ريلج 24 ساعه ماسك التلفون.. يرمس منو
الهنوف: ها...( ارتبكت)... اكيد عنده اشغال
علياء: عنبوه 24 ساعه.. من يينا ليوا وهو يرمس و يسولف... ماودر التلفون الا يوم يلس يتغدا
الهنوف: يمكن يرمس حد ... او عنده شي مهم يعني.. وبعدين انتن مالكن خص...
خلود: ماعليج منهن... دومهن جيه..

العشا...
عقب صلاة العشا قامت عذابه بتفرش حصير على الارض لانهم قرروا يتعشون برع... وفجاه سمعت صوته...
خليفة: اشحالج عذابه؟
عذابه: بخير
خليفة: تبين اساعدج بشي
عذابه: الا هو حصير شو بتساعدني فيه يعني
خليفة: ليش جيه تعامليني؟
عذابه: شو سويت يعني.. سالتني ورديت على سؤالك
خليفة: الرد مايكون جيه.. ترى كثر التغلي والله يذبح.. و البعاد والله يجرح
عذابه: .........
خليفة: والله ما خطيت يوم اني اخترتك حبيب... خطاي اني عجزت بالطيب كيف اجاريك
عذابه: خل نفسك عزيزه.. حرام تذلها
مشت عنه و خلته في احزانه وهمومه.... لف صد وراه... عذااااااااااااااااااااااااااابه..!!
عذابه وقفت بس ماصدت اطالعه
خليفة: ترخص لج انفاسي يا بعد ناسي
عذابه ماقدرت ترد عليه... وروحت عنه

اتعشوا و استانسوا بالجو اللي كان اكثر من رائع..
فيصل: خليفة .. سمعت هزاع المنهالي
خليفه: هيه سمعته
عمر: منو هذا بعد
علياء ( وهي تصاصر اختها الهنوف): حتى مايعرف المغنيين .. الحمدلله والشكر... ها كله من زود مايرمس بالتلفون.. تقول يالس يرضعه..
الهنوف: لمي ثمج..
فيصل: هذا واحد يغني... اغانيه عجيبه
خليفة: مب لذاك الزود
فيصل: اكيد.. من قدك..ابويه ترى عندنا مطرب في العيله.. خليفة القبيسي
ابو عمر: صدق .. ماسمعتنا عيل
فيصل: بيزنل شريط بعد
اليده: هاللي ناقص...
خليفة: ليش شو فيها.. عادي يدوه
ام خليفة: والله ما بيستوي هالشي دام اني عايشه.. بتفشلنا انت بين العرب
ام عمر: صدقها امك يا خليفه...
خليفة: ترانا نسولف..
ابو عمر: ماعليك انت من الحريم.. مايصدقن شي
اليده: بلاهن الحريم.. ها ماسمعتك.. عيد اللي قلته
ابو عمر: ماشي ماشي... ارمس فصول
اليده: وابويه عليك ... الحريم هن تاج راسك انت وغيرك... امك حرمة و زوجتك حرمة و بنتك حرمه.. و بعدين انتو يا الرياييل ماترومون تعيشون بليانا..
ريم: عاشت اليده
علياء+حمده+خلود+ عذابه: عاشت عااااااشت عااااااشت
فيصل: الله يهديك يا بو عمر لازم ترمس عن الحريم وانت يالس وسطهن
خليفة : صدقه فيصل.. اذا غيظن مادري شو بيسون فينا
عمر: والله الحريم لو بغمنا عليهم بغمه وحده شفتهم تحت ريلك
الهنوف: طال عمرك الحريم يوم يقعدن تحت ريولكم مب ذل.. تراه يسمونه الاحترام و التقدير اذا ماكنت تعرفه
عمر: غصبا عنهن لازم يقعدن عند ريلنا
اليده: ويديه انا ..وليش ان شاء الله غصبا عنهن... تتحرى الحرمه يوم تشتغل حق ريلها وتعابله غصبا عنها.. لا والله.. الحرمه يوم كانت تشتغل .. تشتغل و هي مستانسه.. لانه تحب تفرح بعلها ... عاده وينه البعل... غادي شرات التيس
ام خليفة: ماعليج من رمستهم... والله مايعيشون بليانا يوم واحد
ام عمر: صدقتي والله .. ولا اذكرك يا بو عمر يوم رحنا العمره و قعدت روحك في البلاد
ريم: هيه اذكر... تقول الشيبه اللي مضيع ناقته
حمده: تشبهين امايه بالناقه...صدق ماعندج سالفه
ريم: الا هو تشبيه بلاج انتي
علياء: وبعدين لا تنسون .. الام مدرسة اذا اعددتها اعددت شعبا طيب الاعراق
فيصل: بتخبرج بنت عمي شو يخص هالبيت في الي نقوله
علياء: ترا الام حرمه...ويقولك الحرمه شرات المدرسه
اليده: ويديه عليج... بلاكن يالبنيات اخترشتن مره وحده.. اللي تقول ناقه واللي تقول مدرسه
فيصل: عيل احنا شو .. النواطير
عذابه: اتخيل فيصل ناطور في مدرسة حرمته..ههههههههههههههههااااي
فيصل: احلفي انتي بس
الهنوف: وفي مثل ثاني يقول وراء كل رجل عظيم امرأه
خليفة: وانا اشهد
عمر: خليك خليفه عن سوالفهن البطالبه هاي ... و سمعنا صوتك
حمده: صدقه عمر.. اطربنا يالعندليب
عذابه: أي عندليب انتي بعد.. صدقتي اشوفج
خليفة: وليش ماتصدق... !!
عذابه: مادري.. بس ماظن انه صوتك حلو
فيصل: انتي شو دراج.. ليش سمعتيه وهو يشل
عذابه: لا... ماحصلي الشرف
خليفة: عيل اسمعي و تراه اهداء...

ظلمني صاحبي اكبر ظليمه ... ظلمني دون قدر و دون شيمة..
ظلمني و صرت انا بالظلم راضي... ولو هو مرتكب اعظم جريمة...
بعد ما كنت له بالحب وافي... حبيبي راعي النفس الحشيمه ..
جفاني وليته الا ما جفاني.. ولا سبب لي جروح عظيمه...
وليته حس بقلبي المعذب.. و نفس من عنا الدنيا سقيمة ...
سهير الليل و السبه همومي... و تشهد لي دموعي اليتيمه..
بعيد عن ديار اهلي وناسي.. و لا لي غير ذكراهم لزيمه..
وانا يا ناس مالي غير رجواه.. رجا قلبي يناظرله نديمه..
غناتي روف بي تكفى تراني.. اشوف العمر ماله أي قيمة..
ظلمني صاحبي اكبر ظليمه.. ظلمني دون قدر و دون شيمه..

كان صوته اكثر من روعه.... والكل انبهر بصوته حتى عذابه,,, تمت اطالعه وهي مستغربه.. معقوله هذا هو خليفة.. كان تدري انه الكلام موجه لها.. والكل كان يدري بهالشي

ابوعمر: صح لسانك
خليفة: صح بدنك
عمر: ما شاء الله عليك يا خليفة..
اليده: شو هالصوت الغاوي يالقبيسي .. تقول بروغه
خلود: ماحصلتي غير بروغه.. وبعدين هب شراته... احلى والله
الهنوف: ابدعت والله... دومك جيه اصلا
علياء: اكيد تراه اخويه .. بيظهر على منو يعني ( استحت عقب ما رمست.. حست بنظرات فيصل)
فيصل: في هاي صدقتي يا بنت عمي
ريم: صوتك روعه يا خليفه... ليش ماتغني
ام عمر: يوم ماعندج شي زين تقولينه سكتي احسن...
ريم: هههههههههههه.. ان شاء الله
حمده: اقول خليفة.. ليش ما تسجل صوتك في شريط وتعطيني اياه...
علياء: انا عندي...
حمده: تو الناس.. توج تخبرينا..
علياء: هاي اسرار العايله
حمده: بدت الحينه... عطيني اياه
علياء: ممممممممم بفكر
ريم: حبيبتي علايه... حتى انا اباه
علياء: بعد بفكر...
ام خليفه: عطيهن اياه.. الشرايط مكوده عندج
ريم: وااااابويه عليج.. هب شريط ولا اثنينه.. ظهرن شرايط
علياء: يا امي لازم شويه اذلهن.. لانه مابحصل هالفرصه عقب
وضحك الكل على رمستها الا عذابه اللي تمت اطالع خليفة... وهو حتى تم يطالعها..
خليفة: ها عذابه.. ما خبرتيني .. شو رايج.
اليده: ما يحتاي تسالها... اكيد حلو
خليفة: ابغي اسمعها هي..
عذابه: زين
خلود: هذا كله و تقولين زين بس
عذابه: حلو وزين
علياء: ترمسين بالقطاره انتي
عذابه: بقول بس اذا عطيتيني الشريط..
خليفة ابتسم من ردة فعلها... وقف وراح عند سيارته.. ورد وفي ايده شريط
خليفة: ماطلبتي يالغاليه... ( وعطاها الشريط)
عذابه: صح لسانك يا خليفه.. ابدعت والله...(((( صغت المعاني من بحور الهواجيس و اخترت منهن من صفالك من الماس بيوت شعري يسبقني مراميس وقمت احرك نبض قلبي و الاحساس)))))))
علياء: يا سلاااااااااااام ها كله عسب الشريط

جود بلاحدود
03 Sep 2006, 01:20 AM
يا حرام

الكل يضحك ويسولف والهنوف حالتها حالة

كملي الله يعطيك العافية

بانتظارك

sehams
03 Sep 2006, 05:24 PM
حمده: يا ويل حااااالي انا... خليفة بقولك قصيده كامله بس تعطيني الشريط
خليفة: ماظن
ريم: اكيد لا ... هب شراتنا احنه ننذل عسب شريط
حس خليفة بانه هاي اسعد لحظات حياته... عذابه تحن عليه و ترمسه... اكيد هو في حلم.. بس تمنى انه هالحلم يستمر طوووووول حياته

وفجاة رن تلفون عمر... ارتبك شوي .. نش يرمس بعيد عن هله
علياء: بدا ... الله يعينج عليه
الهنوف: اخاف الا انتي حرمته هب انا
علياء: هاي يزاتي اني احاول انصحج
الهنوف: صدق والله.. نصحتيني.. بس اتصدقين ماذكر شو كانت النصيحه
علياء: بعلمج كيف تعاملين ريلج..
الهنوف: اخاف الا ارمس امايه وانا مادري... وبعدين انتي شو عرفج بسوالف العرس
علياء: الله يخلي المسلسلات المصريه..ههههههههه
خلود: ماتعبتي وانتي تتفلسفين على اختج
علياء: تعبت.. بس ماشي فايده
خلود: الهنوف خلنا نسير نتمشى شوي..
الهنوف: زين يوم قلتيلي لاني شوي و بنتحر من رمست عليو
علياء: بلاها رمستيه بعد؟؟
خلود: ما بلاها شي... سرنا الهنوف .. يلا باي
يلس ابو عمر يسولف مع فيصل... واللي تفكيره كله عند بنت عمه علياء ( فديتها والله حلوه و مزيونه ...)) ابو عمر: هيه انت وين سرحت؟
فيصل: ويا ك وياك
ابو عمر: ارمسك من الصبح عن الشغل و انت ماترد عليه.. شو الي تفكر فيه...
فيصل: ماشي .. مافكر بشي
ابو عمر: انزين ماخبرتني شو استوى بمشروع منصور بن ضاحي..
فيصل: مادري والله.. العلوم عند عمر...
ابو عمر: وانت عيل شو خانتك دام اخوك اللي شال الاشغال على راسه
فيصل: ها... اوكي.. زين (سرحان)
ابو عمر: فصول و الصمخ.. ارمسك تراني
هييج الساعه الكل ضحك على فيصل واولهم علياء... كانت تحس انه تفكير و عقل فيصل عندها بس يا ترى حتى قلبه عنها ..!!!!

ام خليفة: شوفي خليفه ؟!!!... الله يهديه بس
اليده: بلاه... تراه يحبها شو بنقوله الحب حرام
ام خليفة: زين يوم انج تدريبه.. بس غيرج مايدري
ام عمر: ياخويتي والله لو بايدي جان غصبتها وخليتها توافق وتاخذه... بس ماظنج ترضينها على بنت من بناتج..!!
ام خليفه: اكيد مارضاها... بس ودي اعرف بلاها البنيه عايفتنه
ام عمر: علمي علمج... بس تدرين وها الكلام بيني و بينج.. ترى عذابه تحبه
اليده: أي حب هذا.. واللي تحب تتمنى تزوج اللي تحبه انا هذا اللي احيده و هذا هو الحب..
ام عمر: مادريبها والله.. بس ساعات احس انها تحبه وساعات ينجلب حالها
اليده: يمكن فيها مضره
ام عمر: أي مضره اللي يهديج
اليده: ارضيه دخلت فيها .. انتي شو عرفج
ام خليفة: ارضيه عاد..هههههههه
اليده: هيه ارضيه... انتن شو تعرفن عن هالسوالف.. ها بنت المناصير اللي في العين خطبولها واحد من هلها تحبه وتموت فيه... وقبل العرس بيومين مابغته.. عافته.. احتاروا هلها مايدرون شو السبب.. ودوها عند المطوع و قال انه مسويلها سوا....
ام خليفة: السوا غير المضره
اليده: ادري.. عسب جيه اقولكم انها ارضيه.. محد يبغي بنتج ليش بيسوبها سوا.. الكل يدري انه ولد عمها يبغيها
ام عمر: يا امايه... أي سوا اللي يهديج واي مضره.. بسير اييب الجاهي احسن..

قامت الهنوف تتمشى مع خلود..
خلود: والله استانسنا اليوم.. غيرنا جو .مب شرات كل بيت وشغل بيت وشغل.. ما تحسين براحه نفسيه وانتي تمشين بهالمكان الهادي تحسين انه الهموم بعيده عنج.. وما تحسين باي ظغط..
الهنوف:...........
خلود: هنوف تسمعيني ولا لا...؟
الهنوف: هاااااااااااااااا..هي هي وياج..
خلود:بصراحه ما اظن انج معايه..هنوف بشو تفكرين..شو اللي ماخذ عقلج؟
الهنوف: سمعتي كيف اخوج يرمس..
خلود: قصدج عمر...؟
الهنوف: هيه عمر..سمعتي كيف يرمس عن الحريم. ما اصدق انه يعتبرني ولا شي بالنسبه له..يعني كل اللي اسوي له يعتبر مذله.صراحه هذا اخوج انسان متخلف وعديم الاحساس...
خلود:من جهة متخلف..فهو متخلف.وبعدين ما اظنه يقصدج بكلامه..؟
الهنوف: صدقيني كل كلمه يقولها عني انا.. بس ما يبين..
خلود:والله ما عرف شو اقولج...ماقدر ادافع عنه لاني ادريبه غلطان
الهنوف: شوفي شو يسوي الحين.. من الصبح وهو ماسك هالتلفون.. اختي علياء من الصبح تشوفه وهو على هالحال..الصراحه والله انحرجت ما عرفت كيف ارد عليها.. كل ما احاول اخفي اللي يصير بيني وبينه هو روحه يفضح عمره..انا ادريبه انه يرمس بنات ويغازل وكل هذاهب شغل..
خلود:الحين بثبت لج انه ما يغازل .. تعالي معايه
مسكت ايدها ويرتها صوب عمر اللي كان معطيهم ظهره وفجأه وقفن على كلام عمر..

عمر: فديتج والله حتى انا متوله عليج.. وباجر انشاءالله اول ما اوصل دبي بتلبس وبصلي وسيده بطير بوظبي..
الهنوف انصدمت من رمسة عمر لهالدرجه ما يحس ولا يحترم شعورها.. اما خلود فانحرجت من حرمت اخوها.. وكانت تقول في خاطرها(يا ربي شو سويت انا الغلطانه ليش يبتها هني) وصدت اطالع الهنوف واللي كانت منزله راسها وكان ويهها احـــمــــــــــــــــــــــــــــــــــر..
خلود:ال... الهنوف اكيد ما كان يقصد يمكن حنا سمعناه بالغلط..
بس الهنوف ما ردت عليهاوتمت موخيه راسها عسب ما تبين الدموع متجمعه في عينها...
عمر: شو تسون هني... ما حصلتوا مكان تتمشن في الا هني..(تم يطالع الهنوف)..اكيد انتي اللي يايبه خلود. طبعا لازم تتجسسين عليه..
والهموف بعدها ساكته ما عرفت كيف ترد عليه..يغلط في حقها جدام هله ومع هذا يحط الغلط عليها.. ورفعت راسها ويت عينها في عين عمر..وعمر اول ما شاف عيونها والدموع المتجمعه في عيونها.. ارتبك شويه ونزل راسه..وجان يقولها..
عمر: هذا انتن يا الحريم كل ما قلنا لكن كلمه فتحتن البيبات ونزلتن الدموع.
خلود: صدق ما تستحي.. شوف سوادت ويهك عقب تعال ارمس
عقبها صدت خلود عن الهنوف بس شافتها مروحه عنهم
خلود: والله انك فاصخ الحيا.. هاي بنت عمك خاف ربك
عمر: وانتن ليش تسمعن اصلا
خلود: ايا يايبتنها عسب اثبتلها انك ترمس حد من ربعك او عن الشغل ... مب يالس تغازل
عمر: ثمني رمستج.. تراني عاطينج ويه اكثر عن اللازم
خلود: بنشوف منو بيثمن رمسته عند ابويه يا.. يا راعي بوظبي
عمر: تهدديني حضرتج... خبريه... لاني اصلا كنت بخبره باجر...
خلود: عنبوك ما تستحي.. تبدي الخايسات على حرمتك
عمر: لا تغلطين عليها.... هالخايسه اللي تطرينها بتغدي حرمتيه جريب ان شاء الله
انصدمت خلود.... ماقدرت تستوعب كلام اخوها ....
خلود: والهنوف... وعيالك!!!
عمر: اذا تباني يا مرحبا بها واذا هب عايبنها الوضع ... كيفها .. عادي عندي
خلود تمت اطالع اخوها بنظره حقد و كره... و جان تسير تلحق الهنوف
اما الهنوف شلت عمرها وراحت داخل البيت وهي ماشيه مرت حذال امها وعمتها ويدتها
اليده: امي الهنوف وين بتروحين. تونا يالسين..
الهنوف( وهي لافه ويهها عنهم): تعبت بسير ارقد..؟
ام خليفه: ما ادري بلاها هالبنيه.. هالايام هب عايبتني موليه

بس ام عمر كانت حاسه ان عمر هو السبب في اللي يستوي بالهنوف..

دخلت الهنوف حجرتها وهي مضايجه من موقف عمر ...وقفت ورا الباب عقب ماصكته... كانت موخيه راسها...
الهنوف: يااا ربي ليش يستويلي كل هذا ليــــــــــــــــــــــش..!!.. شو سويتله انا .. ليش يغلط في حقي و يهيني و يذلني ليـــــــــــــــش.. ( وفجأه سمحت لدموعها المتجمعه في عينها انها تنزل.. ماقدرت تستحمل اكثر عن جيه... )حطت راسها عالباب .. و تمت تصيح بصوت عالي.. اكرهه والله اكرهه... مابغيـــــــــــــــــه خلاااااص مابغــيـــــــــــــــــــه... (وهي تشهق من كثر الصياح) نزلت راسها و جان تشوف عيالها.. سلامة وعبدالله... اذا تركته شو بيستوي بعيالها... شو ذنبهم انهم ينحرمون من ابوهم وهو عايش حذالهم... ااااااااااااااااااااااااه ليش يا عمر ليــــــــــــــش تسوي فيه جيه... ليـــــــش .. يلست الهنوف عالارض ورا الباب .. وحطت ويهها بين ايديها .. ساعدنــــــي يا رب...

خلود: الهنوف... افتحي الباب انا خلود
الهنوف: .........
خلود: الهنوف فديتج افتحي الباب.. لا تسوين في عمرج جيه والله ما يستاهل منج عمر كل هذا
الهنوف: الله يخليج خليني روحي...
خلود: وغلاة والديج يا الهنوف تفتحين الباب.. وغلاة عيالج...
الهنوف قامت و مسحت دموعها بشيلتها .. وفتحت الباب.. خلود ماقدرت تمسك عمرها دمعت يوم شافت الهنوف بهالحاله.. كانن عيونها حمر ويهها منتفخ من كثر الصياح..
خلود( وهي تحضن الهنوف): فديت روحج يا بنت عمي... والله ماتهونين عليه
الهنوف: ليش يسوي فيه جيه .. ليـــــــــــــــــــــش يا ربي ليش
خلود: تراه نذل و مايستحي..لو يعرف الحيا ماسوى سواته... الله يخليج .. وغلاة عيالج لا تصيحين ولا تسوين في عمرج جيه.. تراه ما يستاهل حتى دمعة من دموعج
الهنوف : خبريني شو اسويله... ماقدر استحمل اكثر عن جيه والله ماقدر... انا بشر يا خلود ولي احساس و مشاعر واللي يسويه عمر فوق طاقتي وماقدر استحمل ( وتمت تصيح اكثر)
خلود: لا تصيحين يالغاليه.. لو تبين من باجر بخبر ابويه و طاعي شو بيسويبه
الهنوف: ورفجة والديج ما تخبرين حد.. اعرفه عمي و اعرف غلاتي عنده.. بس مابغي اخرب علاقته مع عمر
خلود: تفكرين في مصلحته بالرغم من اللي سواه فيج
الهنوف: افكر في عمي قبل مافكر فيه
خلود: ماعرف شو اقولج .. والله مستحيه منج
الهنوف: انتي مالج خص... بروح اغسل ويهي قبل محد يشوفني.. ماوصيج مابغي حد يعرف
خلود: ماطلبتي
ظهرت خلود وصكت الباب وراها وهي ظاهره شافت عمر في طريجها بس مارمسته و كملت طريجها..دخل عمر الغرفه و يلس عالكرسي يتريا الهنوف.. اما الهنوف دخلت الحمام و غسلت ويهها .. وغيرت ثيابها ظهرت و جان تشوفه
عمر: بترقدين!
الهنوف: شو تباني اسوي يعني... ولا ناوي تكمل سوالفك البطاليه في الحجره
عمر: مايحتاي ترمسين هالرمسه (وقف عسب يغير ثيابه)
الهنوف: عيل شو اقولك... (حاولت تيود عمرها عسب ماتغلط عليه باي كلمه بس ماقدرت).. ماسالتك.. منو هاي راعيه بوظبي بعد... وحده يديده من مطارزياتك
عمر: مالج خص
الهنوف: اوه ... نسيت انه لازم مادخل في علاقاتك الغراميه.. اسمحلي يا عنتر زمانك
عمر: الهنوف لمي ثمج وسكتي .. مابغي ارمس اكثر .. لاني لو رمست يمكن اجرحج
الهنوف: ليش عاد... فديت روحك ازعجتك برمستيه... اتحريتني بونسك لو رمستك عن ربيعاتك
عمر:........
الهنوف: ماتروم ترد عليه؟!!!! .. غريبه.. احيدك ما تستحي ... ترى النذاله يوم تسري في دم واحد تخليه يفصخ الحيا.. صح يا.. يا عمر
عمر اول ما سمع رمسة الهنوف مشى لعندها ومسك ايدها و جان يعطيها طراااااق علىويهها.. انا نذل يالخايسه

sehams
03 Sep 2006, 05:26 PM
الهنوف طاحت عاطرف الكرسي و ظرب في خشمها .. مسكت طرف الكرسي و يلست عالارض وتمت تصيح بصوت واطي... بس مليان حزن وقهر و ضيج والم.. حست بالدنيا ادور حولها بس حاولت تمسك عمرها.. غطت عيونها بايدها.. واليد الثانيه حوالت تمسح الدم اللي نزل من خشمها.. بس ماقدرت لانه كان وايد.. تم الدم ينصب من خشمها لانه الضربه كانت قويه على طرف الكرسي .. توقعت كـــــــــــــــــــــــــل شي من عمر.. الخيانه.. اللامبالاه.. عدم الاهتمام.. حتى الكره توقعته... بس هب لدرجة انه يضربها. اول مره يضربها ... الهنوف هذيج الساعه حست انه كل اللي سواه عمر في حقها قبل قدرت تستحمله.. بس الحينه خلاص.. طاح عمر من عينها و ظهر من قلبها الصغير.. و طار من دنيتها اللي ماكان حد فيه غير عمر
عمر: ....انا اسف.. وقف يطالع الهنوف وخ راسه .. معقوله يسويها.. معقوله يمد ايده عليها ويضربها.. مهما اللي قالته المفروض يسكت لانه هو السبب.. هو الغلط في حقها.. هي عمرها مازعلته اوحتى حسسته بانه غلطان.. ااااااه يا بنت عمي .. ظلمتج وظلمت عيالي وظلمت نفسي معاج
عمر: الهنوف سامحيني... (يلس عالارض حذالها مسك ايدها وباسها ) الهنوف.. يالغاليه... سامحيني ..سامحيني والله ماكنت اقصد . بس انتي..
الهنوف تمت تشهق بصوت عالي .. ماكانت تقدر ترمس .. حست انها مخنوقه .. حست انها بتموووت
عمر: (تقرب من الهنوف اكثر وحط ايده الثنتين على راسها و حضنها.. حط راسها على صدره و حضنها) سامحيني يالغاليه... فديت قلبج سامحيني والله واللــــــــــــــــه ماقصد اجرحج.. ليتني مت قبل ماسويها ورحمة ابوج تسامحيني.
الهنوف صياحها زاد اكثر عن قبل .. حست بقلبها يتقطع.. حست بحياتها انتهت.. سمعته يقول الغاليه.. اول مره يقولها ... الغاليه.. اااااااه يا عمر .. توك تذكرت اني غاليه عليك... توك تذكرتني.. عقب ماذبحتني تذكرتني.. حاولت تبتعد عن عمر حست انه ما يعنيلها بشي... ضربته هدمت كــــــــــــــل شي بينهم.. حطت عينها في عين عمر...
عمر اول ماشوف عيونها نزل راسه.. يالله يا الزمن... لهالدرجه انا حقير و ماحس باقرب الناس لي...بنت عمي و وزجتي وام عيالي... يوم شاف عيونها و الدموع اللي فيها.. اول مره يشوفها بهالحاله... عرف انه دموعها كانت تتكلم وتقوله شي ... شي ما كان في يوم يتوقعه
الهنوف وهي اطالعه: ما... مابغــيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــك
عمر: قلتلج انا اسف .. سامحيني فديتج يالغاليه تسامحيني
الهنوف: ال... الله يخليك... لو كنت صدق.... صدق غاليه ( وهي تمسح الدم اللي ينزل من خشمها).. اذا كنت غاليه عندك.. طلقني... مابغيك ياعمر .. خلاااااااااص عفتك ... عفتك يا ولد عمي.. عفتك... و كرهتك بعد... هيه نعم كرهتك...
عمر: لا تقولين جيه يالهنوف والله انج تذبحيني
الهنوف: وانت خلاص دفنتني عقب ما كنت تذبحتني في هالخمس سنين... (رفعت ايده و باسته) وغلاة والديك تطلقني ... لو كنت تحب عيالك...طلقني... ارحمني .. ارحمني .. ورفجة بو خليفة ترحمني... لا تذلني اكثر عن جيه.. لا تحطني تحت ريلك يابو عبدالله... وصدقني محد بيعرف بللي صار.. ارفج بي .. ارحم حالي... ورحمة ابويه ارفج بي... ولا تعذبني ... لا تخليني انذل اكثر عن جيه.. ارفج بحالي وروف بي.. وغلاة والديك.. طلقني.. ترى والله العوق اللي فيني زاد.. زاااااااااااااد زاااد وماقدر اتحمله.. تراني انسانه حالي حالك يا ولد عمي.. روف بي و ارحمني .. (تمت تبوس ايده) ارحمني اذا كنت غاليه صدق... طلقني .. طلقني ... عفتك يابن الناس عفتك . وظهرت من خاطري... استحملت منك كـــــــــــــــــــل شي... الا الضرب... تراني عزيزة نفس.. بنت ناس ياعمر... ناس عمرهم ما مدوا ايدهم عليه.. بنت عرب مايرضون بالمذله.. عمري ماعرفت المذله الا معاك .. عمري ماطعمت كاس الحزن و الكره و الذل الا معاك.. عمري ما ترجيت حد يا عمر... لا تذلني اكثر .. بنات الناس تراهن وايدات.. وانت ادرى لا تلوي راسي اكثر لا تعذبني اكثر .. طلقني مابغيك خلااااص والله مابغيك... عفتـــــــــــــــك تدري شو يعني عفتك...حياتي ضاعت معاك.. عمري ضاع مع واحد ما يستاهل مثلك ..طلقني و تاكد اللي حصل محد بيعرفه تراك بتم ولد عمي ومارضاها عليك.. حن عليه و ارفج بحالي ... روف بحال يتيمه خذتك و هي تتمنى تحصل ريال يسندها و يراعيها.. ..( تمت تصيح).... طــــــــــــلقـــــــــــنـــــــــي
عمر: (والدمعه في عيونه).. الهنوف .. انتي ... انتي ... طـــــــــــــــــــــالــــــــــــــــــــــــــ ـــــق

الهنوف اول ما سمعت هالكلمة غمضت عيونها .. والدموع بعدها تنزل من عيونها.. بس هالمرة كانت دموع الفرح.. فرحتها انها حست بالافراج.. حست انها تخلصت من السجن اللي كانت عايشه فيه سجن عمر اللي طعمت فيه كل انواع الذل و المهانه.. و يمكن بعد كانت دموع الحزن حزنها على ضياع عمرها مع انسان ما يستاهل الصبر اللي صبرته و الاهانه اللي استحملته عشانه حست انه قلبها ماااات و اندفن بضربة عمر دفنها وهي حية ..
عمر: الهنوف..
الهنوف: اطلع برع.. اطلـــــــــع بـــــــــــــــــــرع..
عمر حس انه الضربة اللي ضربها الهنوف يت في ويهه هو ... هذيج اللحظه حس بحياته ضاعت و نفسه تاهت و كــــــل شي انهار، كيف قدر يمد ايده... و الحينه طلقها.. ماتوقع انه هاليوم بيي في يوم من الايام.. تحرى ان الهنوف بتستحمل كل شي منه و عمرها ما بتتركه.. خااب ظنه... تراها انسانه شراته تحس و تتالم و اكيد ما بتقدر تستحمل اكثر عن جيه.. وخاصة انه يمد ايده عليها .. وقف و تم يطالع الهنوف ..ويوم يا يظهر قاللها.
عمر: سامحيني يالهنوف
الهنوف (ضحكت والدموع في عينها رفعت شعرها عن ويهها وصدت صوب عمر):تشوف كــــــــــل هذا ولا شي بالنسبه للجرح اللي في قلبي...الجرح في ويههي يا عمر بيشفيه الزمن.. بس شو اسوي بالجرح و العوق اللي في القلب .. منو اللي بيشفيه ..!!!! اسمعني عدل لا تظن انه في يوم برجعلك ، انت انتهيت من حياتي مستحيل انسى اللي سويته فيني مستحيل.. اطلع برع و لا تفكر في يوم اني برجعلك .. انت خلاص .. انت امل مقتول ..
عمر ماقدر يستحمل رمستها ،خذ مفتاح سيارته عالطاوله و ظهر من الحجره
الهنوف اول ما سمعت صوت الباب عقب ما ظهرعمر وقفت و مشت لين المنظره.. رفعت راسها ..وشلت شعرها عن ويهها ،شافت عيونها اللي انتفخن من كثر الصياح و وييهها المحمر.. و خشمها اللي بعده يصب دم.. دخلت الحمام و غسلت ويهها و ردت انسدحت حذال عيالها.. وتمت تفكر في حياتها.. شو بيكون حالها بدون عمر بس الشي اللي كانت واثقه منه انه اكيد بتستمر في حياتها بدونه لانه اصلا وجوده وعدمه واحد.. والحينه هو بالنسبه لها مـــــــيــــــــت

ظهر عمر من الغرفه .. مر الصاله و جان يشوف خواته مع فيصل و خليفة اللي كانوا يسولفون و يتضاحكون.. وتم يقول في خاطره (حليلج يالهنوف بدال ما تقعدين تسولفين معاهم يالسه اتصحين وانا السبب)
خليفة: هلا والله بعمر.. وينك من الصبح نسال عنك وعن حرمتك.. !!
حمده: انت وشلك حب يقعد مع حرمته لازم يعني ترز ويهك
فيصل: انتي وشلج دام الريال يرمس ولد عمه
عذابه: يعني ماتعرفها .. رزه ما تنلام
حمده: شو رزه بعد.. تراني اقول الصدق.. ابركله يسولف ويا حرمته في الحجره بدال ما يجابلنا احنه
خليفة: صدقتي والله.. اول مره اسمعج تقولين شي مفيد
علياء+ريم+عذابه+فيصل: هههههههههههاااااااي
عمر مارد عليهم تم يطالع خلود .. وعقب ظهر من البيت.. ركب سيارته وماعرف وين يسير حس بانه تايه.. ضايع مايدري شو يسوي .. ماتوقع انه بيي يوم و يفترق عن الهنوف .. طبعا ليس كل ما يتمناه المرء يدركه

فيصل: بلاه عمر احسبه تعبان ومتضايق..؟
خلود: يتعب العالم كله ولا بيتعب
علياء: حتى انا حسيت انه فيه شي.. عمر ماحيده يسكت
خليفة: انزين وين راح.. سمعت صوت سيارته.. وين بيروح في نصاص الليالي
حمده: يا ويلي انا .. حليله اخويه يمكن فيه شي ونحنه ماندري
ريم: صدقها حمده .. عمر هب طبيعي .. اكيد استوابه شي
عذابه: فيصل بعدك يالس فز يالله واتصل بخوك طالع شو فيه
فيصل وهو يتصل باخوه.. بس التلفون كان مغلق
فيصل: غالق التلفون
ريم: الحينه عاد انا متاكده انه فيه شي... عمر في حياته ما غلق تلفونه
عذابه: والله قلبي نقز.. حاسه انه بيستويبه شي
خليفة: سلامت قلبج يالغاليه
فيصل: ايه انت يا مسود الويه... ماتستحي والله.. سلامت قلبج اونه... اخويه مستويبه شي و انت يالس تتغزل
خليفة: ماقلت شي انزين
ريم: هب وقته تظاربون.. بسير اسال الهنوف
خلود: استريحي.. مايحتاي تسالينها.. وبعدين انتو وشلكم ...
عذابه: اخونا هب طبيعي و تقولين وشلنا
علياء: صدقها عذابه يا خلود.. لازم نسير نسال الهنوف.. حتى قلبي والله هب مطمن
فيصل: سلااااااااااااااامت قلبج
خليفة( فر عليه قوطي البيبسي): مااالت عليك .. انا اللي ماستحي هاااه
فيصل: اسف انزين .. ما كنت اقصد.. ( وتم يطالع علياء اللي كانت ميته من الحيا)
حمده (وهي تصاصر ريم): شو هالافلام الهنديه اللي تستوي اليوم.. خليفة و عذوب .. وفصول وعلايه... يا سلاااام ..
ريم: صدقج والله.. فيصل هب طبيعي هالايام
حمده: انتي الناس كلهم بالنسبالج هب طبيعيين
ريم: والله صدق... اشوفه هالايام وايد يتخبر عن علايه.. السالفه فيها ان
حمده: مابغيتي غير فيصل.. تدريبه زين انه مايفكر بسوالف العرس
ريم: ادري انزين و انا اصلا ماطريت سالف العرس
حمده: شو قصدج عيل.. يقص عيلها يعني.. يا خبيله هاي بنت عمه هب شرات اللي يتعرف عليهن برع
ريم: والله ادري.. بس ها فيصل .. وما تقدرين تثقين فيه وفي سوالفه
حمده: زيغتيني والله... حليلج يا علايه.. تراني اشوفها هي بعد جنها متعلقه فيه
ريم: هاللي يخوفني... تتعلق فيه و هو يقص عليها
حمده: شو نسوي الحينه
ريم: شو بنسوي يعني.. خلنا نحل سالفه عمر اول شي
عذابه: بلاكن تتصاصرن شوالسالفه
ريم: ايوه يا عم من ادك.... المغازل اليوم ببيزه
عذابه: شو مغازل بعد
ريم: مادري اسالي عمرج
عذابه: الحينه نطري عمر و تقولين مغازل
ريم: ااااااااااه قلبي...
حمده: سلااااامت قلبج يالغاليه
عذابه: صدق انكن ماصخات... انا البقره لاني ارمسكن.. علايه قومي نشوف الهنوف و نتخبرها عن عمر.. بتخاوينا خلود .!!؟؟
خلود: لا هب سايره.. و افضل انكن ما تسيرن..
علياء: انا بسير ماقدر اتريا لين باجر لازم اعرف شو السالفه
فيصل( وهو يصاصر خليفه): ختك دومها جيه فضوليه ولا هاي حالات بس و بتمر؟؟
خليفة: تتخبر عن ختها انزين.. وبعدين انت وشلك ...
فيصل: مجرد سؤال
خليفة: لا تسال مره ثانيه..
فيصل: ان شاء الله... وان شفتك ترمس ولا تشوف عذوب يا ويلك
خليفة: ليش ان شاء الله .. بنت عمي حرام يعني ارمسها
فيصل: هيه حرام
خليفة: انا ماصدقت انها حنت عليه و عبرتني اليوم.. تباني مارمسها بعد... والله ماسمع كلامك.. ولو بتقص رقبتيه برمسها..
فيصل:: خيبه... اقص رقبتك اونه... لا لا ماتهون عليه
خليفة: بدال ما تهذرب روح انشد عن اخوك.. اتصلبه
فيصل: عيزت وانا اتصل كله مغلق شو اسوي يعني .. اتصدق هذا اخويه يباله رادار صغير نركبه في راسه عسب نعرف وين يسير ووين يي
خليفة: والله انك متفيج..
فيصل: شو اسوي.. ماعندي شغله.. تعال نسيت اخبرك.. ترى باجر غداك عندنا.. ابويه عازم منصور بن ضاحي وهو واحد من هل العين.. والله نسيت شو اسمه.. هذا اللي بيشاركنا في المشروع
خليفة: انت شو تعرف اصلا عن سوالف الشغل.. يابويه اسمه علي الرميثي... واظن ولده بيظوي معاه.. اسمه حمد.. لا لا .. اسمه محمد.. محمد الرميثي

sehams
03 Sep 2006, 05:26 PM
حمده: خلود .. سمعتي خليفة شو قال..
خلود: شو عرفني .. يالس يرمس عن الشغل
حمده: يا غبيه... طرى اسم واحد.. ما سمعتيه
خلود: اسمحيلي اخت حمده.. ما فتحت راداراتي اليوم
حمده: مااااالت.. محد غير ريماني بتنفعني.. ريم.. سمعتي خليفة يطري منو توه
ريم( وهي تاكل ): لا.. مادري,,, هيه
حمده: هيه ولا لا
ريم: جنه.. طرى واحد رميثي على ماظن.
حمده: انزين شو اسمه
ريم: وانا شو عرفني
حمده: ماسمعتيه
ريم: اظن .. محمد
حمده: قولي والله
ريم: وليش احلف بعد.. شو السالفه.. بلاج تتخبرين عنه.. لايكون حلمتيه
حمده: ماالت عليج .. بس جيه اسال.. اسمه هب غريب.. جني اعرفه.. انزين ريماني.. ماقال من وين
ريم: مادري والله..
حمده: مامنج فايده
ريم: وياويهج الحينه ما مني فايده صدق انج مصلحجيه... موتي عيل ولاني مخبرتنج شو عرفت عنه بعد
حمده: فديتج والله.. كم ريم عندنا اللي هيه وحده.. شيخة الحريم بعد
ريم: ها كله عسب الرميثي والله اقطع ايدي لو ما كانت السالفة فيها ان
حمده: بعدين بخبرج
ريم: هب قايله شي لين ما تخبريني
حمده: بخبرج بس عقب هب الحينه
ريم: خلاص عيل حتى انا بخبرج عقب
حمده: لا حوول.. ويا ويهج والله بخبرج يوم بنرد باجر... خبريني يالله
ريم: سمعت خليفة يقول انه هالرميثي.. حمود الرميثي باجر بيتغدى عندنا
حمده: شو بعد حمود... اخاف الا اصغر عيالج
ريم: لا تنسين باجر بتخبريني
حمده: يصير خير.. يوم بتعرفيلي من وين هذا حمود على قولتج هذيج الساعه بخبرج
ريم: اوكيك.... بس باجر..
حمده: خلاص باجر

في هالوقت... راحن علياء و عذابه حجرة الهنوف عسب يسالونها عن عمر...
علياء: الهنوف ... راقده ولا بعدج
عذابه: منو يرقد في هالوقت انتي بعد.. ها سؤال الحينه
علياء: يمكن الحرمه راقده... شو عرفج انتي
عذابه: اعرفها عدل... الهنوف بطلي الباب بغينا نيلس وياج
علياء: صدق انج رزه
عذابه: سكتي انتي
علياء: بلاها ماترد.. اخاف الا راقده
عذابه: الصراحه انا حاسه انه شي صاير بينهم...
علياء: حتى انا.. الهنوف ما كانت طبيعيه اليوم..
عذابه: حتى عمر.. شو اللي صار بينهم
علياء: شو عرفني انا.. بس صدقيني ها اخوج السبب... حليلها الهنوف دومها ساكته وما تخبرنا بس انا ادريبها و ادري بسوالف عمر
عذابه: كلنا ندري و كلنا حاسين بهالشي..
علياء: الهنووف .. بطلي الباب اذا كنتي واعيه
عذابه: خليها يمكن راقده.. باجر بنتخبرها
علياء: ماروم اتريا لين باجر
عذابه: عيل بترقدين عند الباب.. قومي نروح .. باجر يصير خير
علياء: الله يستر.

الهنوف كانت تسمع علياء و عذابه.. بس ماردت عليهن لانها ما تباهن يشوفنها وهي على هالحاله... تمت تتامل عيالها... وعقب غمضت عيونها.. ورقدت

اما عمر فقرر يرد دبي لانه ماله مكان يروحله... تفكيره كله كان عند الهنوف.. تم يفكر يللي سواه وكل اللي حصل بينهم في هالخمس سنين.. هو قرر يتزوج بنت عمه لانه ابوه فرض عليه هالشي.. هو طبعا ما رفض لانه ما بيحصل احسن عنها بس مع هذا ما قدر يحبها .. يمكن حبها بس ماقدر يبين هالشي، تذكر الهنوف و تصرفاتها معاه عمرها ما زعلته او حتى عاتبته باي كلمة مع انه دووم يغلط في حقها حتى عياله كان بعيد عنهم، قرر يوم تزوجها انه يعيش حياته بدون ما يشرك زوجته و عياله عمره ما حط في باله انه يمكن يطلقها صح انه فكر يعرس عليها بس ما توقع انه بتتركه، الهنوف شخصيتها ضعيفه و ما تقدر تتركه، بس تغير الوضع الهنوف ضاعت من ايده وهو السبب ، وعياله بعد ضاعوا و حياته ضاعت، بس رد يفكر مره ثانيه، شو فيها يعني، انا بعرس و باخذلي وحده احبها واكيد بتسعدني و اكيد بنسى الهنوف، حتى عيالي ما بقصر عليهم بشي، وان شاء الله يوم بتزوج الله بيرزقني بعيال غيرهم، بعيش حياتي بدونج يالهنوف ، وفجاه وقف سيارته و حط راسه عالكرسي ، وقال في خاطره( شو اللي يالس اقوله، حتى لو غيرت حياتي، ما بغير الواقع اللي اعيشه، الهنوف كانت جزء من حياتي حتى عيالي احبهم و ماتخيل حياتي بدونهم ، ماعرف شو اسوي خلااااص تعبت وماعرف شو اسوي) .. فتح عيونه على اغنية عبدالمجيد في ال fm



ما بين بعينك على كثر ما جاك لا وحسافة ليتني ما عطيتك
تخطي و اعذرك و اتحمل خطاياك هويت غلطاتك كثر ما هويتك
ضحيت بالدنيا على شان دنياك خليت كل اللي يبيني و جيتك
كنت بعيوني وين ما طالع القاك حتى ولو غمضت عيني لقيتك
من كثر ماحبك واقدرك واهواك ماذكر اني في حياتي عصيتك
ولا فاد كلي اللي اسويه وياك اتعبت قلبي ليتك تحس ليتك
والحين روح ارجوك ساعدني انساك ولا تجي حتى لو اني بغيتك
وان مر في بالي بقايا لذكرياك بحاول انساها مثل ما نسيتك

عمر اول ما سمع الاغنيه دمعت عينه.. حس انه هالكلام موجه له هو.. تذكر يوم الهنوف تترجاه وتطلب منه الطلاق.. تذكر يوم قالتله انه امل مقتول ،لهالدرجه كرهته و عافته.. حس انه مستحيل ترجعله.. وان اللي بينهم انتهى و انكسر و عمره ما بيرد شرات قبل...


شو تتوقعون بيكون موقف الهنوف.. كيف بتخبر هلها عن طلاقها!!!!
وعمر شو بيسوي في حياته،،، !!!!
وعذابه... هل يمكن بتوافق على خليفة و بتتزوجه!!!
ولا تنسون حمده... وشو بيستوي يوم بتعرف عن محمد الرميثي!!!
يوم الجمعة الصبح
نشت علياء من وقت... و راحت لحجرة اختها الهنوف.. ماقدرت ترقد الليل كان تفكيرها كله عند الهنوف.. دقت باب الحجره
الهنوف: منو!!
علياء: انا علاااااااايه
الهنوف: ادخلي
علياء: صباح الخير... تو الناس .. توج تفتحين الباب
الهنوف: ههههههه... و بلاج جيه مغيظه.. شو السالفه
علياء: المفروض انا اللي اسألج هالسؤال هب انتي
الهنوف: ليش.. خير .. شو مستوي
علياء (وهي معصبة): الهنوف.. بسج عاد.. خبريني شو السالفه
الهنوف: هههههههههههه شو تبيني اخبرج
علياء: الهنوف تراني هب راقده و تعبانه و السبه انتي.. شو اللي صار بينج وبين عمر
الهنوف: اها... قولي جيه من الصبح
علياء: زين يوم انج فهمتي.. يالله تراني اسمعج
الهنوف: ماستوى شي بينا
علياء: الهنووووووووووووووووف... تراج ماصخه
الهنوف: ههههااااااي.. ادري ماقلتي شي يديد
علياء: بتخبريني ولا لا

هذيج الساعه نش عبدالله..
عبدالله: مـــــــــــــامـــــــــــــــا
الهنوف: حسبي الله عليج... وعيتي الصغاريه
علياء: الحينه الثانيه بتقوم اذا ماخبرتيني
الهنوف: اونج تهددين الحينه.. اصلا زين يوم انج وعتيه..
عبدالله: ماما.. شو تسوي هاي الجنيه هني
علياء:: الجنيه حرمتك قول امين.. قول خالو وياويهك
عبدالله: مابقول
الهنوف: لا تقول حبيبي.. صدقك هاي جنيه.. قم يالله فديتك ماتبغي تسبح ويا خالك خليفه
عبدالله( وهو يناقز عالكرفايه): هياهاههاهاهاهاهاهااهاهاهاها... بتسبـــــــــــــــــــــــــــــــح
علياء: بلاه هذا ... جنه اول مره يتسبح في حياته
عبدالله: امااااااايه.. سلاااامي بعد بتسبح؟
الهنوف: هيه
عبدالله: ليـــــــــــــــــش .. انا بتسبح مع الرياييل.. ليش سلااامي تسبح معانا...عيب
علياء: جااب انت.. خلها تسبح انت وشلك
الهنوف: حبيبي .. خلها تسبح معاكم... حليلها بتصيح..
عبدالله: انزيـــــــــــن ( وهو يحيس ثمه)
علياء: انزين يا ام عبووود.. ما خبرتيني شو السالفه
الهنوف: ماعندي شي اقولج ياه.. وبسج هذربه... قومي نظهر برع
علياء: هب ظاهره.. و بعدين انتي تجذبين على منو... ها تشوفين بتانيه جدامج ما تفهم.. البارحه دخلتي حجرتج وانتي مويمه و زعلانه و عقب ظهر عمر من عندج وهو ماط بوزه شبرين و مضايق و بعدها دقيت باب حجرتج وما فتحتيلنا مع انج ماترقدين من وقت.. ولا فوق هذا كله عمر ظهر من البارحه و غالق تلفونه ومحد يدري عنه.. وها كله تقولين ما استوى شي
الهنوف: ما شاء الله عليج... وكالة اخبار... عنبوج تراقبينا انتي
علياء: هيه اراقبكم .. شو اسوي دامج ما تخبرينا بشي
الهنوف: و ليش اخبركم هاي حياتي انا..
علياء: صح انها حياتج... بس انا ماشوفج مستانسه.. واكيد هذا عمووور مسوي شي
الهنوف: عمر هب عموور... وبعدين ما سوى شي...( وسكتت).. ماعندي سالفه ارمسج... قومي نظهر
علياء: كيفج والله.. بس صدقيني بعرف.. و بتشوفين

ظهرت الهنوف وعيالها مع علياء... وراحن الصاله.. ولقن امها و ام عمر و اليده...اما فيصل و خليفة راحو يتسبحون مع عيال عمر( سلامه و عبدالله)
وعلى الساعه 10 الصبح تجهز الكل عسب يردون دبي...
ابو عمر: فيصل... وينه اخوك .. ماشوفه
فيصل: مادريبه والله...
ابو عمر: الهنوف.. وينه ريلج
الهنوف (وهي مرتبكه): م ..م... رد البيت
ام عمر: ويديه انا.. ليش يرد بعد ترانا قلنا بنرد رباعه..
اليده: ليش بعد.. اسميج انتي ... هذا ولدج هب طبيعي.. يباله علاج... يباله مطوع
خلود: الله يهديج يدوه.. كل ما شفتي واحد قلتي يباله مطوع
اليده: عيل شو... شو تشوفين واحد هب طبيعي .. شرات الخبل... شو بيكون فيه غير المضره... تراني من زماااان اقولكم.. هاي عذوووب و عمر يبالهم حد يقرا عليهم
عذابه: نــــــــــــــعـــــــــــم... بسم الله عليه... جيه خبله تشوفيني... الحمدلله صاحيه و ماشكي باس
خليفة: دوووم ان شاء الله.... ترى اليده الا تتمصخر
اليده: ومن قال اني اتمصخر... وبعدين يا مسود الويه تشوفني اصغر عيالك اتمصخر معاك.. احمد ربك اني افكر بعذوب... ترا اللي اقوله لمصلحة منو يعني ها.. من غيرك بيستفيد اذا تعالجت.. صدق ماتستحي
خليفة: ههههههههههه... اسمحيلي يالغاليه... وبعدين تراها بنت عمي.. وابغيها لو هي صاحيه او تشكي من عوق..
عذابه: شو قصدك يعني... الحمدلله .. قلتلكم اني بخير
خليفة: والله ماقصدت الا الخير...
ابو عمر: خلكم من هالسوالف اللي مانتفع.. وقوموا يلا ,,, ترى ضيوف بيتغدون عندنا اليوم
ام عمر: زين يوم انك ذكرتني.. عيل يالله.. عسب نجهز الغدا..
حمده: ابوووويه منو بيينا اليوم
فيصل: انتي وشلج..
ابو عمر: رياييل
ريم: الله يهديه ابويه.. اكيد رياييل عيل ثيران يعني..
حمده: وهذا فيصل مادري ليش دومه يرز ويهه.. بس هالريم لا تنسين.. لازم تسالين عن اللي بيونا اليوم
ريم: اوكيك.. و انتي لا تنسين تراج بتخبريني السالفه كـــــــــــلها
خلود: قومن يالله

ركبت ام عمر مع ريلها و اليده وخلود في سياره ابو عمر... اما ريم و عذابه و حمده ركبن مع اخوهم فيصل:: و الهنوف قررت تروح بيت هلها... فركبت سياره خليفه مع امها و اختها وعيالها
ام خليفة: اميه الهنوف.. هب زين جيه تودرين ريلج و بيتج اليوم
علياء: عيل زين هو يودرها
الهنوف ( وهي تقرص علياء): لا امايه... عمر عنده اشغال هاليومين.. وانا مابغي اقعد روحي
خليفة: عمر دومه جيه.. وانتي يعني متعوده تيلسين عند البنات.. شو سالفتكم اليوم
الهنوف: ما من سالفه.. بس حبيت يعني ازوركم كمن يوم.. ولا حرام
ام خليفة: البيت بيتج يا اميه.. وانتي هب ضيفة.. انتي راعية البيت.. بس اللي اطريه انه ضيوف يايينكم اليوم وعيب تخلين حرمة عمج روحها
الهنوف: انا ترخصت منها... وهي ما قالتلي شي... وبعدين ما شاء الله على بناتها ما بيقصرن بشي.. ( وجان تلف ويهها .. شو بقوللهم الحينه... عمر طلقني... ياااربي .. اخاف يستوي شي.. لا عادي... اظن ان الكل كان حاس بللي يستوي بيني و بين عمر.. و الطلاق ما بيكون صدمه لهم.. وابتسمت.. حااااسه بهم انزاح على قلبها.. حست براحه كبيرة.. )

sehams
03 Sep 2006, 05:35 PM
في بيت عبدالله القبيسي
اول ما وصلن البنات.. دخلن مع امهن المطبخ يساعدنها... طبعا الا حمده.. اللي سيده راحت تشغل النت

الغزال الشمالي (حمده): والله وناسه.. استانسنا في الذيد
العيون السود (مهرة): يا حيكم... هب انا محبوسه في البيت..
الغزال الشمالي: ماخبرتج مهروووووووووووووووو.... عندي لج خبر بمليون
العيون السود: خير.. شو السالفه
الغزال الشمالي: اصبري .. خليني اغير النيك.. طاح سوقه..برب
العيون السود: تيت
احبك لو بغيت انساك.. ماقدر: باااااااك
العيون السود: احلــــــــــــــــــى باااااااااااااك والله... ياااويييل حالي انا .. شو هالنيك بعد
احبك لو بغيت انساك ..ماقدر: شفتي عاد...
العيون السود: انزين يلا خبريني شو السالفه
احبك لو بغيت انساك.. ماقدر: تذكرين الرميثي
العيون السود: وشقايل تبيني انساه دامج ترمسين عنه 24 ساعه
احبك لو بغيت انساك.. ماقدر: هاههههههههههههههههااااااااااي يا حليلج والله
العيون السود: حليلي انا.. لا حبيبتي ... انتي اللي الظاهر طحتي في الحفره
احبك لو بغيت انساك ..ماقدر: أي حفرة بعد
العيون السود: الحفرة اللي يسمونها... الحب
احبك لو بغيت انساك ..ماقدر: لا فديتج.. أي حب و أي خرابيط
العيون السود: هب مصدقتنج.. المهم شو سالفته
احبك لو بغيت انساك ..ماقدر: اليوم ابويه عازم واحد من ربعه. اظن يشتغل معاه في مشروع ..
العيون السود: وشو يخصه ها بالرميثي
احبك لو بغيت انساك ..ماقدر: ابويه عازم واحد رميثي.. ولا بعد من العين
العيون السود: جيه محد رميثي غيره هو...ماقلتلج انج تحبينه عسب جيه هالافكار العبيطه ادور في مخج
احبك لو بغيت انساك ..ماقدر: محد عبيط غيرج.. المهم خليني اكمل انزين.. هذا الله يسلمج رميثي اسمه محمد من العين... شرات ماقالي راعي الماسنجر
العيون السود: يمكن هاي الصدفه.. انتي شو عرفج
احبك لو بغيت انساك ..ماقدر: بس انا لازم اتاكد
العيون السود: شقايل؟
احبك لو بغيت انساك ..ماقدر: مادري... فكري معايه...لازم نعرف شو اسم ابوه.. ولا بعد امه
العيون السود: جيه بتسويله سوا انتي
احبك لو بغيت انساك ..ماقدر: عادتج يدوه بسوالفها عن السويات و المطاوعه هههههههههاااااي
العيون السود: هههههههههههههه يمكن
احبك لو بغيت انساك ..ماقدر: المهم بتاكد و بخبرج.. يلا بظهر امايه بتذبحني اذا شافتني متفيزره عالنت.. تباني ادخل المطبخ.. ههههه... قلتلها عليه واجب و لازم احله
العيون السود: وياويهج... صدق انج هب ويه عرس
احبك لو بغيت انساك ..ماقدر: وليش ان شاء الله.. لازم يعني اطبخ عسب اعرس.. غناتي ريلي بييبلي بدال الطباخ الف
العيون السود: ردت ديما لعادتها الأديمه... اقول بااااااااي
احبك لو بغيت انساك ..ماقدر: ههههههههههه باياااااات

وتوها كانت بتظهر... بس وقف قلبها يوم شافت ملك العين
ملك العين: احبك لا تسال القلب اصبر... احبك من زمن يوم الطفوله .. ويوم الوقت احلام وتصور
احبك لو بغيت انساك ..ماقدر: رسمتك في خيالي في ضميري جميل ما على وصفك نقدر... اشوفك كالسما الصافي في ليله.. قمرها نص شهر ويوم يظهر
ملك العين: يا ويل حالي انا... وينها الغزال الشمالي عيل
احبك لو بغيت انساك ..ماقدر: صادوها
ملك العين: افا والله...ومنو هاللي بايع عمره و صادها
احبك لو بغيت انساك ..ماقدر: نااس
ملك العين: ما عاش اللي ياخذها مني و انا عايش.. اخاف الا قلب عيناوي صايدنها
احبك لو بغيت انساك ..ماقدر ( وهي مستغربه من رمسته): ليش ان شاء الله,,, انت منو عسب تملكها
ملك العين: القلب
احبك لو بغيت انساك ..ماقدر: أيــــــــــــــه انت.. بلاك .. ينيت... ثيران اخر زمن
ملك العين( وهو معصب): الله يعين اللي صادها... والله بيندم عاليوم اللي شافها فيه.. بيتمنى لو صادله ذبابه و لا يصيدها هي..
احبك لو بغيت انساك ..ماقدر: هه هه هه ... تنكت حضرتك.. وياويهك
ملك العين: احلى عنج.. انزين وياراسج وينج مختفيه من يومين
احبك لو بغيت انساك ..ماقدر: بس جيه ماحبيت اجابل ويهك...
ملك العين: زين عيل يوم انج مادخلتي... حتى انا مادخلت.. ما كنت ابغي ارمسج..
احبك لو بغيت انساك ..ماقدر: القلوب عند بعضها..
ملك العين: هيه والله.. انزين يا... يالبومه... اشوفج على خير... باااااي
احبك لو بغيت انساك ..ماقدر: بوووووومه حرمتك ... اقول.. شو اسم ابوك
ملك العين: ** وهو فاج عينه...: انتي وشلج... اقول بعدين بنتفاهم.. بااي

في الكوفي شوب
بس ظهر محمد قبل مايشوف ردها.. لانه ابوه اتصلبه
ابو محمد: وينك يالخديه...؟؟
محمد: لاحول.. بلايه اليوم مصطبح عالسب ... هني تراني قايلك اني ببات عند ربيعي في دبي
ابومحمد: والعزيمه
محمد: أي عزيمه بعد
ابومحمد: لا بارك الله فيك من ولد.. عزيمة القبيسي.. عبدالله القبيسي
محمد: هيــــــــــــــه .. تذكرت... انزين .. ما عليه
ابومحمد: يوم انك تذكرت يالثور قم فز يالله.. بوافيك الحينه..
محمد: ابويه لو سمحت لا تقول ثور.. تراني متعقد من هالكلمه
ابومحمد: شو اسويلك يعني..
محمد: ماشي... اشوفك عيل في المسيد.. وعقب بنظوي رباعه بيتهم
ابومحمد: تم... مع السلامه
محمد: باااي
ابومحمد: اقولك مع السلامة تقولي باي
محمد: انزين انزين... وداااعة الله

محمد: ابويه هذا ملعوزني... هب عايبنه شي من اللي اسويه
عيسى: بلاك جيه معصب...
محمد: هاي العيوز اللي ارمسها في الماسنجر .. ياخي والله ملعوزتني.. انا ياي الكوفي الحين بس عسبها
عيسى: اخاف الا تحب وانا مادري
محمد: أي حب انت بعد.. بس مادري بلاني افكر فيها .. والله هاليومين قاعد على الماسنجر اترياهاو مادخلت... واول مادخلت انا .. وشفتها و الله استانست و تمينا نرمس عدل.. لين ماحضرت جنابها طولت لسانها.. قاهرتني والله
عيسى: لا بالله ... الريال يحب.. ولا وبعد غارق لين اذنه
محمد: مادري والله... المشكله لسانها... وايد طويل... ولا اونها تسالني عن اسم ابويه.. عقب ما سبتني
عيسى: ههههههههههههههههههه قواة ويه ... تناسبك الصراحه
محمد: صدق انك متفيج.. اقول بسير اتلبس .. بسير ويا ابويه بيت عبدالله القبيسي
عيسى: هيه... عرفته
محمد: تعرفه
عيسى: اعرف ولده... فيصل القبيسي... واعرف ولد اخوه بعد.. اظن اسمه خليفة..
محمد: زين عيل.. بتخاوينا
عيسى: لا يا ريال .. شو اسوي هناك هب عازميني و لا شي... ارز بويهي ليش
محمد: تراك بتكون معانا.. مافيها شي
عيسى: لا ابويه.. روح روحك... ترا ابوك معاك
محمد: لا تذكرني الله يخليك... يلا بترخص عيل.. باي..
عيسى: حفظك الرب


في بيت عبدالله القبيسي

ام عمر وهي ظاهره من المطبخ مع خلود شافت عمر وهو توه داش البيت
عمر( وشكله تعبان): السلام عليكم
ام عمر+ خلود: عليكم السلام و الرحمه
ام عمر: تو الناس.. عنبوك تظهر دون ماتخبرنا.. انزين اتصل و طمنا
عمر:......
ونزل ابو عمر .. وشاف ولده
ابوعمر: زين يوم انك تذكرت انه عندك بيت و اهل وينك من البارحه ها
عمر: هني
ابو عمر: وين هني بعد... انتي تستحي ولا لا... هاد بيتك و حرمتك عيالك و رايح تهيت في الشوارع انت ما تفتكر في حد وليش بعد غالق تلفونك.. يوم انك ما تستخدمه ليش شارنه .. عمر تراني وايد ساكت عن سوالفك اترياك تصطلب و تغدي ريال.. بس مامنك فايده .. عنبوك كبير و عاقل و متزوج و عند عيالك تغدي شرات اليهال .. والحينه وينها حرمتك عنك؟؟ اكيد ماتعرف .. راحت بيت هلها .. وادريبها زعلانه منك بس حليلها ما تبين ولا تقول شي لانها بنت عرب و ناس تحفظ ريلها وتصونه و انت مضيع المذهب لا بارك الله فيك من ولد .. فاضحني فيها وفي خوانها .. يا فضيحتيه لو اخويه عايش و شاف ولد اخوه شو يسوي في بنته.. لا بارك الله فيك.. قم يالله ... روح صل وعقب تعال الميلس .. و العصر عقب الصلاه بتظوي بيت عمك وترد حرمتك وعيالك

عمر: هب راده...
ام عمر: يابويه البنيه طيبه و ماتستاهل واذا كنت غالط عليها بشي تراها بتسامحك.. الهنوف ما تحط في قلبها و هي تحبك و اكيد بتردلك ..
عمر( وهو موخي راسه): ابويه تراني نويت اعرس...
ام عمر: شو تقول انت .. ينيت... و الهنوف...
ابو عمر ( وهو معصب): اقولك روح راض حرمتك و ردها تقول تبغي تعرس ..
عمر: قلتلك .. ماتبغي ترد
ابوعمر: بترد.. تتحرها شراتك بدون قلب... بتراضيها وبتردها غصب عنك.. والعرس ان طريته ما تلوم الا نفسك
عمر: طلقيتها البارحه
ابوعمر اول ما سمع هالكلمه رفع ايده و صفع عمر على ويهه
ابوعمر: الله ياخذك يوم هاي سوالفك يالنذل... طلقت بنت عمك يالخايس.. ما تستحي انت.. فاضحنا بين العرب بسواد ويهك و سوالفك ويا البنيات و الحينه اطلق حرمتك... والله والله يا عمر... ماتدخل هالبيت .. ( وهو رافع ايده) و رب السما لا انت ولديه ولا انا ابوك ان مارديت حرمتك.. واظهر يلا.. اطلع بـــــــــــــــــــــرع ( وهو يدز عمر) اطـــــــــــــــــــلع برع.. لا بارك الله فيك
اما ام عمر فكانت تحاول تبعد ابو عمر عن عمر.. وخلود تحاول تهدي ابوها و تمسكه... راحت خلود و مسكت ايد عمر و ظهرته برع البيت
خلود: ليش يا عمر.. ليش تسوي جيه
عمر: اسكتي الله يخليج مالي بارض اسمه مواعظج الحين.. روحي حطي ثيابي في الشنطه و عطيها البشكاره توصلها السياره
خلود: عمــــــــــر الهنوف ما تستاهل
عمر: حتى انا ماستاهل...
وظهر عمر من البيت عقب ما شل الشنطه و راح الشقه اللي ماجرنها... كان يبات فيها في الاجازات

خلود ردت عند ابوها و حاولت تهديه..
خلود: ابويه والله مايسوى عليك كل هذا
ابو عمر: شو اللي يسوى عيل.. دام بنتي يستويبها جيه.. الهنوف بنتي يا خلود.. حالها حالج وانا مارضاها عليج كيف تبيني ارضاها على الغاليه الهنوف
خلود: كلنا ندري انك تحبها و تعزها بس بعد عمر ولدك والمفروض ما تعامله جيه
ابو عمر: لا تذكرينه جدامي.. لا هو ولديه ولا شي... دام هاي سواته مايشرفني اكون ابوه.. فاضحني بين خلق الله
ونزل فيصل.. ودخل الصاله و جان يشوف ابوه مع خلود
فيصل: خير يالغالي... بلاك عسى ماشر
خلود: تواجع مع عمر
فيصل: عمر هني... ماشوفه
ابو عمر: قلتلكم محد يذكره .. انسوا انه عندكم اخو اسمه عمر
فيصل( وهو يصاصر خلود): بلاه الوالد معصب..؟
خلود: عمر .. طلق الهنوف.. اقول بسير اطالع امايه.. خلك مع ابويه حاول تهديه
فيصل: ان شاء الله.. ابويه فديت روحك ترى كل شي بيتصلح ما عليك من عمر.. ما بيصير الا الخير
ابو عمر: أي خير.. لا حول ولا قوة الا بالله.. خلنا نظوي عالصلاه.. بيونا العرب الحينه
وظهر ابوعمر مع فيصل ...

sehams
03 Sep 2006, 05:36 PM
راحت خلود غرفة امها .. دقت الباب بس امها ماردت عليها .. و راحت حجرتها تغير ثيابها
حمده: ها خلصتوا.... طاعي شكلج والله .. تقولين سيلانيه
خلود: اسكتي الله يخليج مالي بارض ارمسج
حمده: بلاج شو السالفه.. تعالي سمعت حشره في الصاله... ( في نفس اللحظه دخلن عذابه و ريم)
عذابه: خلدوووو ... شو الحشره اللي تحت
ريم: سمعت صوت عمر ... وينه
حمده: عمر هني...
عذابه: ظهر اظن... طليت من الدريشة و شفته ظاهر
ريم: خلووود .. بلاج ساكته شو السالفه... امايه دخلت حجرتها وهي تصيح
حمده: شووووو.... ليش تصيح
عذابه: خلدوووووووو ارمسي عاد شو الي مستوي
خلود: عمر...
ريم: بلاه
خلود: طلق الهنوف
عذابه اول ما سمعت الخبر .. قعدت عالشبريه و هي حاطه ايدها على ثمها
اما حمده فكانت تنشف شعرها ... ويوم سمعت الخبر صدت اطالع ختها
حمده: انتي شو تقولين
ريم: يا حليلج يالهنوف والله ما تستاهلين
حمده: صدق طلقها.. يمكن بس متزاعلين
خلود: لا ... طلقها.. ولا بعد ياي يقول حق ابويه انه يبغي يعرس
حمده: صدق ما يستحي
ريم: ياويل حالي عليج يا امايه.. بسير اطالعها
خلود: سيري...حاسه اني بطيح من كثر التعب
ريم: بسير عيل ( وظهرت عنهم)
حمده: شو بيستويبها الهنوف... اول شي طلقها و الحينه يبغي يعرس ... الله يستر.. بسير اطالع اميه.. ماروم ايلس اكثر... ( وظهرت تشوف امها)
اما خلود فكانت بتدخل تغير ثيابها وجان تصد واطالع عذابه قاعده عالشبريه و حاطه ايدها ثمها و تصيح
خلود: عذوبه بلاج حبيبتي
عذابه:....
خلود: شو فيج خبريني
عذابه: خ... خليفة
خلود: بلاه خليفة
عذابه: شو بيستوي الحين... اكيد.. ( وتمت تصيح)
خلود: مادري والله... تذكرين قبل يوم كان بيموت عسب توافقين عليه وانتي ما كنتي تعبرينه.. والحينه انتي تبينه .. والظروف هي اللي بتفرقكم
عذابه: لا تقولين جيه... تدرين اني كنت.... كنت احبه
خلود: توج اتذكرتي انج تحبينه.. صح انه يحبج.. بس اخته ما تهون عليه
عذابه ماقدرت تسمع اكثر.. شلت عمرها وراحت حجرتها....

عقب الصلاة ..
دخل ابو عمر مع فيصل و خليفة الميلس ...
خليفة( وهو يصاصر فيصل): بلاه عمي .. يشكي من شي؟
فيصل: بخبرك عقب...
وهني دخل منصور بن ضاحي الميلس... وهو الشريك اللي بيشاركهم في المشروع
وعقب فتره دخل محمد الرميثي و ابوه... وسلموا عالموجودين... و قعد محمد حذال فيصل
فيصل: حيالله هل العين... نورتوا دبي
محمد: دار الحي منوره بوجود هلها يالغالي...
خليفة: اشحالك... وعلوكم هناك في العين
محمد: ما نشكي باس ...نسال عنكم
فيصل: تسال عليك العافيه
محمد: الله يعافيك
خليفة: اظني شايفنك مكان.. هب غريب عليه
محمد: يمكن شايفني عند عيسى بن سعيد
خليفة: هيه... اعرفه... توني تذكرت...
فيصل: زين عيل... ظهرنا ربع عيل
خليفة: هيه والله... لنا الشرف والله
محمد: الله يخليك...

وبسرعه اندمج محمد مع فيصل و خليفة... كانهم يعرفون بعض من سنين... اما ابو عمر فكان يسولف مع الشواب... وكان امبين عليه التعب و الضيج... و اتغدوا الشباب...
حمده: ريماني... شو اللي اتفقنا عليه..
ريم: أي اتفاق الله يخليج.. راسي يعورني من سالفه عمر ماقدر افكر
حمده: يااااااربي .. محد يعتمد عليج
ريم: سوووري
حمده: ريموووه... سوي شي
ريم: شو اسوي يعني
حمده: عذوب في حجرتها مويمه مادري ليش... وخلود اكيد ما بتساعدني
ريم: والمطلوب؟
حمده: خاطري اشوفه
ريم: منو
حمده: منو يعني.. الطباخ... الرميثي منو غيره
ريم: شووووووو... خبله انتي
حمده: هيه
ريم: و شقايل بتشوفينه...
حمده: تعالي و بخبرج
وراحت حمده ويا ريم حذال الميلس... و كان الحمام هو اللي الممر بين الميلس و الصاله الخارجيه.. و حمده وقفت عند الباب .. اما ريم فكانت واقفه بعيد عسب تراقب
وفجأه... سمعت حمده صوت خلود..
خلود: حمدوووووووووووووووووووه
حمده من الزياغ فتحت الباب لانها كانت ماسكه مقبض الباب... و شافته... شافت محمد الرميثي و هو توه ياي بيدخل يتغسل
حمده: ...... اول شي حطت عينها في عينه...( ماحلااااااااه يا ربي... غاوي والله.. ما ينلام رميثي... بس هو محمد ولا غيره...) بس عقب وخت راسها .. و سمعت صوت ريم
ريم: حمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــده
وبسرعه صكت الباب و راحت عند ختها.. بس عقب تذكرت انها بدون شيله
ريم: ماااالت عليج وعلى اللي يفكر يساعدج...
حمده ( وهي تمط ريم من ايدها): تعااااااااااااااااااااالي و بخبرج.. وينها خلود هب جني سمعت صوتها
ريم: هيه... جذبت عليها وقلتلها انج في المطبخ... اكيد ماصدقت انتي من متى تدخلين المطبخ
حمده: زين زين... تعالي
وفي الحجره
ريم: ها شو السالفه؟؟
حمده: ماشي
ريم: نعم يا روح امج.. ماسمعت عيدي اللي قلتيه
حمده: قلتلج ماشي
ريم: اوكي.. اوكي.. اوكي... خلوووووووووووووووووووود
حمده: سكتي الله ياخذ ابليسج
ريم: عقب ها كله تقولين ماشي
حمده: انزين بخبرج... ( وخبرتها سالفه الماسنجر)
ريم: وانتي شو عرفج انه هذا هو نفس الشخص
حمده: بس جيه تخمين
ريم: يمكن ما يكون هو
حمده: ابا اتاكد.. مادري كيف

sehams
03 Sep 2006, 05:37 PM
ريم: حتى انا... ماروم ارمس ابويه واساله روحه مضايج وهب متفيجلنا... وفصووول... هذا اكيد بيذبحنا
حمده: مالنا غير خليفة
ريم: شو بتقوليله
حمده: بس ابغي اعرف اسم ابوه... ابو محمد
ريم: وليش يعني يوم طريتي اسمه استحيتي.. حمدووووه شو السالفه
حمده: اقوووول... اطلعي برع يالله..........
ريم: ههههههههههههههههههه.... بحبك انــــا .. هههههههههههههههههه
حمده: مااالت عليج...

في الميلس
كان محمد طوول الوقت يفكر يالغزال اللي شافها .. (ما شاء الله عليها حلوه وغاويه... اكيد اختهم.. اسمها حمده... سمعت حد يناديها... )
ابو محمد: ايه... محمد.. وين سرحت
محمد: ها بويه..
ابو محمد: قم خلنا نترخص... الريال شكله تعبان
محمد: هيه والله
ابو محمد: انزين يا بو عمر... نترخص الحينه
ابو عمر: تو الناس
ابو محمد: لا ياخويه... نشوفك ان شاء الله قريب
فيصل: نشوفكم عيل على خير... خلاص عيل محمد... نتلاقي الخميس الياي
محمد: فاالك طيب ...
ابو محمد: مع السلامه
وظهروا الضيوف عنهم

خليفة: عمي .. خير شو السالفه.. وبعدين وينه عمر
ابو عمر: خليفة يا بويه تراك حسبة ولديه واعز بعد و خواتك تراهن بناتي... وصدقني شو ما بيستوي تراني بتم حسبة ابوك
خليفة: وليش هالكلام يا عمي... تدري انك شرات ابويه ... وعمرنا ما حسينا بشي ولا شفنا عليك شي
ابو عمر: يابويه .. عمر... عمر تراه طلق ختك
خليفة( وهو واقف): شو
ابو عمر: طلقها البارحه... والله ياالغالي مادريت به الا اليوم...وسامحني على خطاه... و تراني رغته من البيت و لا اريد اشوفه لين ما يصلح غلطته..
خليفة: اسمحلي يا عمي...( كان خليفة مستغرب من اللي صار و هب قادر يستوعب فظهر خليفة من البيت)

ركب خليفة السياره .. وتم يفكر بللي صار... كان يحب خواته اكثر من أي شي في هالدنيا.. حس بضيج... وقهر كيف عمر يسوي هالشي.. كان يدري بحركات عمر و سوالفه بس عمره مادخل بينه و بين الهنوف .. وطول الطريج وهو يفكر بالسالفه.. واول ماوصل بيته.. وقبل ما ينزل من سيارته.. تذكر عذابه.. وشو اللي بيصير بينهم الحينه... ماعرف شو بيسوي... بس اللي كان واثق منه انه اخته اهم من أي شي يحبه.. اهم من عذابه...




الجزء التاسع

دخل خليفة البيت.. و شاف الهنوف مع امها قاعدات في الصاله
خليفة: السلام عليكم
ام خليفة: عليك السلام و الرحمه.. ها شو سويتوا اليوم في ميلس عمك
خليفة: شو بنسوي يعني...
ام خليفة: بلاك جيه مويم و زعلان.. خير شو اللي مستويبك.. الظهر طلعت من البيت و انت مستانس و الحين راد مضايج.. شو السالفه
الهنوف: اكيد السالفه فيها عذابه.. صح خليفة؟
ام خليفة: وانا اقول بلاه ... ابشر عيل الخميس الياي بنسير نخطبها
خليفة: ارتاحي اميه... مابغيها خلاص
ام خليفة: ويديه انا.. ليش عاد.. احيدك تموت عليها.. والبنيه بعد شكلها تباك.. خليفة بلاك ابويه شو اللي مغيرنك
خليفة: اسالي بنتج( وتم يطالع الهنوف)
ام خليفة (وهي اطالع خليفة و الهنوف): بلاكم ... شو اللي مستوي
خليفة: بنتج اطلقت
ام خليفة: خليفة قص رمستك دامها جيه.. شو اللي قاعد تقوله .. ينيت انت
خليفة: لا يا اماايه ما ينيت.. بس هالواقع
ام خليفة: أي واقع واي خرابيط... الهنوف اميه .. شو السالفه.. صدق اللي يقوله خليفة؟
الهنوف (وهي موخيه و بصوت واطي): هيه
ام خليفة: شو هيه (وهي تصارخ)... ردي علي شرات الاوادم... شو اللي مستوي؟
وهييج الساعه نزلت علياء على زعيج امها وقفت عند الدري...
خليفة: مالها ويه ترمس .. ماتعرف شو بترد عليج...
الهنوف: خليفة لو سمحت... مايحتاي تقول هالرمسه
خليفة: عيل شو اللي تبيني اقوله...
الهنوف: لا تقول شي
ام خليفة: كيف ما تبغينه يقول شي و انتي.... (حاولت تمسك عمرها) الهنوف فديتج يا اميه خبريني شو سالفتج لا تعورين قلبي اكثر عن جيه
الهنوف (وهي موخيه راسها): امايه.. مثل ما قالج خليفة... اطلقت .. ( شلت عمرها و راحت حجرتها و في دربها شافت اختها علياء واقفه و تصيح... حطت عينها في عين ختها ... و راحا حجرتها)

ام خليفة: خليفة... سمعت اطلقت... ( وتمت تصيح)
خليفة: هيه سمعت... ( وهو بعد شل عمره وراح حجرته)
ام خليفة: لا حوول ولا قوة الا بالله... يا ويل حالي عليج يا بنتي... شو اللي استوابها...
علياء: امي .. لا تسوين في عمرج جيه... هالنصيب
ام خليفة: أي نصيب انتي بعد... هذا ولد عمها و زوجهاو ابو عيالها..
علياء: يمكن ماقدروا يعيشون مع بعض
ام خليفة: شو تقولين انتي.... انا عمري ما سمعتها تشكى من شي... كيف جيه تطلق كيف
علياء: يمكن كانت تشكي و تتالم دون مانعرف... انتي اكثر وحده تعرف الهنوف و تعرفين انها ماتبين اللي فيها
ام خليفة: خلاص ماعدت اعرف شي... قومي عني بسير اطالعها
علياء: هب الحينه.. خليها روحها بتي تخبرج
ام خليفة: شو بتخبرني... لا بارك الله فيك يا عمر..
علياء: يا امي هب زين تدعين عليه
ام خليفة: لاحول ولا قوة الا بالله..بسير اطالعها

وراحت ام خليفة حجره الهنوف و دخلت عليها
كانت الهنوف قاعده عالكرسي و عيالها عالارض يرسمون...
الهنوف اول ما شافت امها وخت... ما كانت تبغي تحط عينها في عين امها
ام خليفة قعدت عالشبريه... و تمت اطالع عيال الهنوف
ام خليفة: مافكرتي شو اللي بيستويبهم
الهنوف:......
ام خليفة: يا اميه خبريني شو اللي صار.. لا تسوين فيه جيه.
الهنوف: ماصار شي... اطلقت و بس
ام خليفة: ( وهي تصيح) و تتحرين هالكلمه سهله.. الطلاق هب هين يالهنوف... بلاج شو اللي مستوي فيج خبريني ولا تعورين قلبي.. تراج بنتي و ماروم اشوفج بهالحاله
الهنوف كانت تصيح بهدوء و هي موخيه راسها
ام خليفة: خبريني انزين ليش اطلقتي .. شو سوابج عمر.. قوليلي و ريحيني.. انت شو تتحرين الطلاق لعبه.. هاي حياتج... والطلاق للحرمه عيب .. تعرفين شو يعني عيب
الهنوف: يا امي الطلاق اهون من اني انذل
ام خليفة: ما عاش من يذلج يا بنت بطي القبيسي... يا اميه اذا ابوج ميت .. ترانا عايشين و انا عمري ما قصرت عليج بشي..
الهنوف: ادري يا امي و الله ادري.. بس خلاص ماقدر اعيش معاه... لا هو يفهمني ولا انا افهمه
ام خليفة: شو تقولين انتي... عقب خمس سنين تذكرتي انج ما تفهمينه
الهنوف: حاولت افهمه .. حاولت اخليه يحبني بس ماقدرت.. وانا ماقدر اعيش مع واحد مايحبني.. واذا رضيت هالشي تراني ارضى بالمذله...
ام خليفة: الله لا يوفقك يا عمر... حسبي الله عليك ونعم الوكيل... اللي كسرت قلب اليتيمه وهدمت حياتها.. يعلي اشوف فيك يوم( وتمت تصيح بصوت عالي)
الهنوف نشت وراحت قعدت عند امها
الهنوف: لا يا اميه... لا يالغاليه.. لا تدعين عليه... فديت روحج لا تسوين في عمرج جيه.. صدقيني اني مرتاحه.. والله مرتاحه الحين اكثر عن قبل... تعرفين ليش؟؟ لانه ادري انه عندي اهل يسوون عمر و طوايفه.. ادري انه عيالي بيعيشون احسن عيشة دامهم معاج.. بس لا تدعين عليه.. مهما يكون تراه ولد عمي و ابو عيالي
ام خليفة: ماعرف شو اقولج... الله يهديج بس..
الهنوف: ويهديه بعد
ام خليفة: فديتج يالغاليه... (وجان تحضن الهنوف)

sehams
03 Sep 2006, 05:37 PM
اما خليفة فكان في دنيته روحه... يفكر بللي بيسويه في حياته
(((شو اسوي الحين... ليش يا عمر.. ليش يالهنوف..عقب ما حنت عليه بنت عمي بتفرقونا... ))
ودخلت عليه الهنوف
الهنوف: خليفة بغيت ارمسك
خليفة: هب الحينه تعبان و برقد
الهنوف: ما بطول عليك بس حبيت اقولك شي
خليفة: خير
الهنوف: خليفة.. اللي استوى بيني و بين عمر ما بياثر بينك و بين عذابه
خليفه : ( وهو يضحك) ما بياثر اونه
الهنوف: خليفة... انت اخويه و اتمنالك السعاده.. و عذابه تراها تحبك و اكيد تبغيك
خليفة: سكتي الله يخليج
الهنوف: روح عند عمي و صدقني ما بيردك
خليفة: اذا ماهو ماردني ... ترى كرامتي هي اللي بتردني قبل مادخل بيتهم
الهنوف: انت مالك خص بللي يستوي بيني وبين عمر
خليفة (صد يطالع خته): الهنوف انتي غاليه علي... اذا انا ماوقفت معاج من اللي بيوقف... اللي صار فيج بسبتيه انا.. انا المفروض من البدايه اوقف في ويه عمر .. لا تتحرين مادري عن سوالفه.. بس سكت لانه ولد عمي ولانج انتي ما تبيني ادخل... و الحينه استقوى عليج و طلقج... مارضاها يا الهنوف.. وعذابه خلاص.. حلم و انتهى.. وماظن اقدر اخطبها عقب اللي صار
الهنوف: بس
خليفة: الله يخليج لا تذكرينها مره ثانيه.. اللي بيني وبينها مستحيل يستمر.. حتى لو كانت تبغيني.. تراج اهم منها.. وقبل ما تكون هي بنت عمي تراج اختي.. ( وحبها على راسها)
الهنوف: يعلي ما خلى منك...
خليفة: انزين .. ممكن تظهرين الحينه...
الهنوف: هههههههه.... ان شاء الله
الهنوف عقب ماظهرت من عند خليفة... دمعت عينها .. يا حليله يحب عذابه و يموت فيها و الحينه بيضحي بسعادته على شان كرامة اخته..



مر اسبوع و الوضع في عايلة القبيسي مثل ماهو.. ماتغير شي في حياتهم
الهنوف.. عايشة في بيت هلها.. كانت مستانسه .. عاشت حياتها بصوره طبيعيه... حتى عيالها ما افتقدوا ابوهم لانه اصلا ما كان يهتم فيهم

خليفة.. حاله تغير ... كان دومه حزين و مويم.. هب شرات قبل .. نادر ما يضحك او يسولف..حلم حياته ضاع من ايده.. و ضحكة حياته استوت بعيده عنه بالرغم انه المسافه بينهم صغيره.. و زياراته لبيت عمه قلت.. حتى علاقته مع فيصل .. تغيرت وااااااايد

علياء.. علاقتها مع عذابه ما تغيرت.. كانت صداقتهم اكبر بوايد من ان أي شي يفرقهم

عمر.. عايش حياته ولا كان شي مستوي... كان يتصل بهله و يسلم عليهم .. بس ما كان يقدر يرد البيت.. اما الشغل .. فتم يشتغل مع ابوه و يشوفه كل يوم.. بس ما كان يتكلم معاه الا عن سوالف الشغل.. عمر تفكيره كان عند العروس اليديده.. كان يتريا فتره حتى ينسون هله سالفه طلاقه. عسب يعرس مرة ثانيه

خلود..تأثرت واااايد بطلاق اخوها... كانت تحب الهنوف و تعزها .. اما سالفة عبدالعزيز المزروعي فبعدها مستمره... كان كل يوم و الثاني مطيح عندها في الشغل.. و طبعا كالعاده هي مطنشتنه.. و زاد رفضها له عقب طلاق اخوها.. كانت تعتبر عبدالعزيز نسخه طبق الاصل من اخوها...

حمده... علاقتها مع الرميثي زادت عن قبل.. صح انه الكلام اللي بينه نصه سب و ظرابه.. بس كان واضح انها تعلقت فيه..حتى هو.. دوووووم يدخل الماسنجر بس عسب يرمسها.. لدرجة انه ظارب بلوك لكــــــــــل البنات اللي عنده في اللسته...

عذابة.. تغيرت وااااايد عن قبل... والكل لاحظ تغيرها .. وخاصة معاملة خليفة لها.. زياراته قلت حتى السلام ماقام يسلم عليها... كانت تحب تعرف اخباره.. وطبعا علياء الوحيده اللي تييبلها الاخبار

ريم.. سالفتها سالفه.... وخاصة عقب اللي صار لها...

في المدرسة..
كانت ريم تتريا الدرويل يمر عليها عقب ماخلص دوام المدرسه
ريم: لا حووول... والله لا راويها حمدووو الملعونه
حصة: ليش .. شو يخصها حمده
ريم: محد غيرها اللي ماخرة الدريول... عذابه قالت انهن بيخلصن من وقت.. وطبعا الحبيبه قاعده عالماسنجر..
حصة: يا سلاااااام وناسه والله هالماسنجر... انا خاطري ادش الجامعه بس عسب ادخله.. تدرين البيت عندنا فيه كل شي ممنوع
ريم: ماعندج سالفه.. بسير اطل برع يمكن مسود الويه شرف
وهي ظاهره اطالع الدرويل... لمحت واحد عنده كروزر اسود... ريم ما كانت تتغشى .. الا يوم تظهر و تسير السناتر و هالاماكن

ريم: هب جنه هذا دوووووم يتفيزر عند باب المدرسه.. خاطري اعرف يتريا منو
حصة: اونج ماتدرين
ريم: لا والله مادري
حصة: يترياج يا حبيبتي
ريم(بسرعه صدت صوب ربيعتها): خبله انتي شو يالسه تقولين.. وبعدين هذا شو عرفني فيه
حصه: انزين و ليش انتي جيه معصبه... والله هاللي سمعته...
ريم: سكتي انزين ... يا الدرويل ..باااي
حصة: ريم لا تزعلين من رمستيه
بس ريم ماردت عليها... شلت شنطتها و راحت صوب السياره... بس يوم ظهرت تغشت.. حست بنظرات الولد اللي في السياره

في السيارة
ريم: تو الناس... يايين من وقت... اليوم جان رقدتوني في المدرسه.. عشان اصبح و انظف المدرسه
عذابه: بس بس.. اسمحيلنا.. وبعدين لا ترمسيني انا.. رمسي هاي...(تاشر على حمده)
ريم: ادريبها.. محد غيرها سبب المشاكل
حمده: بلاكن انتن.. ريم... منو هذا اللي ورانا
ريم: منو
حمده: هذا اللي عنده كروزر اسود.. لمحته عند باب مدرستكم
ريم (وهي مرتبكه.. يعني صدقها حصه): ماعرفه
حمده: ريم... عليــــــــــــنا
عذابه: حمده.. شو هالرمسه بعد...
حمده: يالسه اتمصخر انزين.. تراني اشوفه يلحقنا
ريم: ماعرفه.. والله ماعرفه
عذابه: بلاج انزين زايغه...
ريم: مادري (ويهها محمر)
حمده تمت اطالع ريم.. كانت حاسه انه ريم تعرف هالولد ولا ما ارتبكت جيه

وثاني يوم في المدرسه
حصة كانت تلحق ريم...
حصه: ريــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــم..
بس ريم ما كانت ترد عليها
حصة: ريـــــــــــــــــــــــــــم القبيسي
ريم عاد صدت صوبها
ريم: خير بلاج
حصة: انتي اللي بلاج ماتردين عليه
ريم: بسير الصف... مابغي اتاخر
حصة: وانتي من متى تهتمين
ريم: من اليوم
حصة: ريماني لا تزعلين مني عسب رمسة البارحه.. والله اتمصخر
ريم: هب زعلانه.. يمكن مضايجه شوي
حصة: من شو
ريم: اخاف اللي تقولينه صدق... البارحه تم يلحقنا و خواتي شكن الصراحه
حصة: انزين ها شي طبيعي.. بس انتي ليش زايغه
ريم: مادري... بس عمري مامريت بهالموقف... وخاصه انج تقولين ان الكل يعرف
حصة: انا الصراحه سمعت هالرمسه من كمن بنيه...
ريم: منو
حصة: شلة هيفاء
ريم: يااااااويلي انا .. رحت فيها عيل
حصة: بلاج
ريم: شو بعد بلاني... تدريبهن عدل انتي .. يحبن يشوهن سمعة البنيات
حصة: انزين انتي ما سويتي شي
ريم: ادري... بس ماحب حد يرمس عني..
حصة:....
ريم: بيسر الصف

وعقب ما خلص الدوام.. برع المدرسه
ريم: يلا بنات .. بروح... مع السلامه
وهي تمشي شافت شلة هيفاء
هيفاء: الله يحفظج الريم... بس شوي شوي عالريال
ريم عصبت يوم سمعت رمستها بس ماردت عليها... ومشت..السياره كانت موقفه بعيد.. يعني لو بتوصلها المفروض تمر حذال سياره الولد راعي الكروزر..
وهي تمشي كانت ترتجف... البنات كلهن يالسات يطالعنها... اما الولد اول ما طافت الريم.. نزل الجامه
و كان معلي على صوت المسجل...
حبيت غرشوب ولعني و لوعني و اسقاني الحب في كاسه و اشقاني
دلوع مادري وش اللي فيه ولعني كل ماتركته اعود لدنيته ثاني
ان قال احبك يحاول ما يسمعني يلعب باعصاب قلبي بس يهواني
لكن ساعة يدلعني يدلعني و يقول احبك و ميت فيك يا فلاني

عاد ريم اول ما سمعت الاغنيه بغت تموت.. كأن حد صب ماي بااارد على راسها.. وخاصه ان الصوت كان عالي يعني اكيد الكــــــــــــــــــــــــــــــــــــــل سمع...

sehams
03 Sep 2006, 05:38 PM
الجزء العاشر
مرن يومين وريم ما راحت المدرسه... كانت وايد مفتشله من الموقف اللي مرت فيه هاك اليوم .. شو بيكون شكلها جدام البنات... و الكل يعرف انه الريال يقصدها هي... و هي سرحانه بافكارها دخلت عليها عذابه

عذابه: ريماني...!!!
ريم:......
عذابه: ريم... ريـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم!!
ريم: خير .. بلاج تصارخين.. تتحريني عيوز شراتج ماسمع
عذابه: يوم انج هب عيوز عيل بلاج ماتردين علي ها
ريم: يالسه افكر
عذابه: بشو
ريم : كنت افكر في.... انتي وشلج
عذابه: مااااااالت هاي يزاتي اني اعبرج
ريم: لا تعبريني انزين
عذابه: والله ملل.. باجر الخميس .. والله الاجازات ما قمنا نحس بها.. يا حليلج يا علاااااايه ... كانت دومها في بيتنا
ريم: عذووووب ... يمكن تظهرين.. راسي يعورني و مابغي اسمع معاناتج الحين
عذابه: ريماني بلاج هاليومين متغيره... و لا بعد غبتي يومين عن المدرسه
ريم: بس جيه... حبيت اخذلي فتره نقاهه
عذابه: وابويه عليج... جيه شو تسووين في المدرسه... تخمينها
ريم: تنكتين حضرتج
عذابه: احاااولj
وهييج الساعه دخلت عليهم حمده
اعطني الناي و غني ... فالغنا سر الوجود... و انين الناي يبقى.. بعد ان يفنى الوجود

عذابه: عدال يا فيروز... لا يطيحين ظروسج
حمده: احلفي انتي بس
عذابه: والله
حمده: تدرون بشو افكر
ريم: اقول اقول... خذي ختج وروحن فكرن برع احسن
حمده: والله يالسه افكر بالاجازه... ليش ما نسير لبنان
عذابه: هههههههههههههه... لالا فديتج خاطري اسير هاواي
حمده: وياويهج ارمس جد
عذابه: اتخبلتي انتي .. اصلا هاي السنه لازم نغسل ايدنا من السفر
ريم: ليش ؟!!
عذابه: ليش بعد... محد بيسافر ويانا.. عمر اكيد لا... ابويه مايرمسه...والشغل على راس ابويه.. وفيصل ما بيسافر دون.... دون خليفة
حمده: ياااااالله عالمستحى.. ماروم انا
عذابه: جب انتي
ريم: صدقج عذوب... محد بيطيع يسافر.. شو بنسوي.. اففففف انا لازم اخذلي فتره نقاهه.. وخاصة عقب امتحانات الثانويه..
حمده: عندي الحل
عذابه: شو
حمده: ريم.... ريماني... ريمو الغاليه...
ريم: خير يالمصلحجيه.. شو تبيني اسوي
حمده: روحي اقنعي ابويه...تراه يسمع شورج...
ريم: ماظن بيسمعني هالمره
عذابه: ما عليج انتي... انتي بس اطلبي و كل اللي تبينه بيتحقق
ريم: بجرب.... وينه الحينه
حمده: في الصاله ويا امايه و يدوه
عذابه: وفيصل معاهم.. ترى اذا معاهم الخطه بتفشل
حمده: ابشري ابشري يا عذابه بنت عبدالله... الطريق خالٍ من الاعداء.. وانت يا الريم انطلقي ..
ريم: انطلقن ورائي....
عذابه: 1 2 3 .... اكشن
ريم: شو اكشن بعد... وين تبين انتي
عذابه ( وهي ادز ريم): طوفيها انتي عاد
حمده: يلا بســــــــــــــــــــــــــرعه قبل ما تخترب الخطه

ونزلن البنات الصاله... عذابه و حمده كانن يدزن ريم...
ريم: شوي شوي عليه.. كسرتولي ظهري
حمده: اففففف منج... بسرعه عاد
ريم: انزين L

ابو عمر: والله ماعرف شو اقولج يا ام عمر
ام عمر: هب لازم تقول شي... انت بس وافق
اليده: شو بيستويبك يعني اذا سرتلهم ها... بيطيح نصك يعني... و بعدين بخبركم بلاكم تعيدون السالفه و اتجلبونها الف مره.. البنيه ما تبغي ولدكم .. غصب هو..
ام عمر: انزين .. بس اللي اقوله.. خلنا نزورهم
ابو عمر: الصراحه مفتشل منهم.. مالي ويه اطالع الهنوف
ام عمر: انت ما غلطت بشي.. و اللي بيتحمل الغلط فهو عمر.. هب احنه.. ومهما يكون تراها بنت اخوك قبل ما تغدي حرمة ولدك... و عيالها عيالنا المفروض نسال عنهم و نطمن عليهم
اليده: صدقتي... مع اني اقول انه مالكم ويه تسيرون.. بس شو نسوي.. كله بسبة ولدج الملعون هذا.. عموووور... مسود ويووهنا بين العرب.. مادري طالع على منو ( ونظراتها كلها على ابو عمر)
ابو عمر: حتى انا مستغرب.. مادري ظاهر على منو
اليده: على منو يعني غيرك ها.. هب انت ابوه.. اكيد بيغدي شراتك
ابو عمر: انا ...!!!... جيه شو سويت
اليده: اصلا انت لو قدرت جااان من زماااااان عرست و خذتلك بدال الهنتين اربع.. بس انا اللي مانعتنك.. وبتم جيه .. شرات العظم في بلعومك
ابو عمر ( وبصوت واطي): صدقتي
ام عمر: صدقت بشو ان شاء الله
ابو عمر: ها... لا لا ماشي
ريم: ابــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــويه
ابو عمر: عيوووووووونه
راحت ريم و قعدت في حضن ابوها و باسته على راسه
ريم: الله لا يحرمني منك يالغالي.. امووووووووواه
اليده: هي انتي.. ما تشوفين بنيتج... تقولين ياهل .. هب حرمه.. و بعد تلومينهم يوم يغلطون.. تراج انتي و ريلج السبب.
ريم: شو فيها يعني لو دلعني.. تراني الصغيرونه في البيت
اليده: ويديه انا... شو صغيرونه بعد... عنبوج قد البعير و تقولين صغيرونه
حمده: خليها يدوووووه... حليلها دلعوتنا
ام عمر: حمدوو... ماحيدج ادافعين عنها.. اللي احيده انتي و هي شرات القطو و الفار
اليده: ما تدرين انتي.. هذيله وراهن شي ... اصبري و بتشوفين
ابو عمر: ها ريماني شو الدراسه وياج
ريم: زوين.. ترى الامتحانات بتخلص عقب شهرين.. يعني بفتك جريب ان شاء الله
ابو عمر: يالله عاد شدي حيلج و هاتيلنا نسبة ترفع الراس.. و هييج الساعه اللي تامرين فيه انا حاضر
ريم: فديت روحك والله.. انزين ترا طلبيه من الحينه جاهز
اليده: ما قلتلج .. وراهن شي
ابو عمر: وشو اللي تبينه... وانا حاضر..
ام عمر: لا ادلعها.. ما تستاهل تراها يومين ماراحت المدرسه
ابو عمر: افا والله... ليش غناتي
ريم: كنت تعبانه.. وحبيت ارتاحلي يومين.. و الصراحه كنت ابغي اشوفك واقعد معاك.. بس انت دوومك برع البيت

حمده( تصاصر عذابه): هب هينه اختج... ظهرت داهيه
عذابه: كل شي يهون في سبيل السفر

ريم: ابووويه
ابو عمر: لبيه
ريم: شو رايك نسافر في الاجازه
حمده: شو هالفكره الحلوه... اتصدقون ما فكرت فيها
اليده: اونج عاد ماتدرين.. اقص ايدي لو مانتي اللي طريتي سالفه السفره هاي
ام عمر: ارتاحن ماشي سفر هاي السنه
عذابه: ليش عاد
ريم: ابويه والله حراااام... الحينه يوم بفتك من الدراسه و الامتحانات ما تبون تريحوني يعني..
ابو عمر: بس يابويه
ريم: لا بس ولا شي... بنسير اسبوعين زمان و بنرد.. مافيها شي
اليده: صدقها ريم,,, حتى انا خاطري اغير الجو.. حشا ذبحنا الحر في البلاد
عذابه: صدق يدوووه
حمده: ياسلاااااااام طاعو منو يرمس
اليده: شو فيها يعني... جيه مالي رب.. ترى من الحينه اقولكم.. اذا بنسافر بنسير العمره ولا بنسير عمان
عذابه+ ريم+ حمده: شووووووووو!!!!!
اليده: شو بعد
ام عمر+ ابو عمر: هههههههههههههههههههه
عذابه: لا ... شو عمان... و بعدين العمره سرنالها العام
حمده: اذا جيه خلاص غيرت رايي.. مابغي اسافر
اليده: ويديه انا.. وليش غيرتن رايكن.. وين عيل تبغن تسيرن
ريم: ابووووويه... شو رايك نسير لبنان
ام عمر: لبنان في عينج يالحماره... شو بعد لبنان
ريم: انزين انزين الا هو اقتراح
عذابه: ادريبها امي ليش ماتبغي تسير لبنان
ام عمر : ليش ان شاءالله
عذابه: عسب ابويه.. مايتبع المزيونات هناك
ابو عمر: خخخخخخخخخ
اليده: ماعليج... دام انا معاكم.. لا تخافين
حمده+ عذابه+ ريم: ههههههههههههههههههههه
ريم: ها ابويه.. شو قلت... وين نسير
عذابه: شو رايكم نسير استراليا
حمده: لالالا... شو نسوي عند البقر... وبعدين سرنالها مرتين.. انا اقول خلنا نسير الصين
ابو عمر: الصين مره وحده.... وبعدين مافينا عالامراض
ام عمر: انا اقول كنسلوها السفره ابرك
ريم+ حمده+ عذابه: لالالالالالالالالالالالالالالالالالالا

sehams
03 Sep 2006, 05:39 PM
دخلت عليهم خلود

خلود: السلام عليكم
الكـــــــــــــــــــل: عليكم السلام
خلود: ما شاء الله العايله الكريمه متيمعه اليوم... اكيد ناويين على شي
اليده: اكيد... دام خواتج متفقات...
خلود: خير... متفقات على شو..
ريم: ابويه وافق نسافر هالسنه
خلود: والله!!! زين زين.. تراني مليت من الشغل.. و ماخذتلي اجازه هالسنه..
ابو عمر: اذا جيه خلاص عيل.. بنسافر على خير.. بس انتو حددوا وين ..
خلود: يمدحونها سويسرا
عذابه: هيه والله.. سويسرا غاويه
حمده: انتي شو عرفج
عذابه: الله يخلي التلفزيون
ابو عمر: هالريم.. شو رايج بسويسرا
حمده: لازم شور ريم يعني
ابو عمر: هيه لازم
ريم: خلاص سويسرا سويسرا.... المهم نظهر برع البلاد
اليده: وين هاي سويسرا بعد... جريبه على عمان.!!..
خلود: ويــــــــــــــــــــــن سويسرا و ويـــــــــــــــــــن عمان
اليده: تراني قلت لو جريبه.. بنخطف عمان مره وحده..
ابو عمر: جيه حديقه هي
اليده: هيه حديقة.. وبعدين شو فيها عمان .. غاويه و الكل يتمنى يسيرلها.. بنسير صلاله
ام عمر: خلاص اميه.. بنسير صلاله.. ولا تزعلين... الحينه خلونا في سالفه الهنوف
خلود: بلاها
ام عمر: انا رايي نسيرلهم باجر الخميس ..من اسبوع ما شفنا اليهال .. ها شو قلت يا بوعمر
ابو عمر: الراي رايج.. مع اني مفتضح فيهم.. بس يالله .. بنسير شو بنسوي عيل
ام عمر: تجهزن عيل... كلنا بنسير باجر
حمده: شو كلنا بعد... لا لا.. ربيعتيه مهرة عزامتني باجر.. ومن اسبوعين مخبرتنج
ام عمر: فديتج خليها الخميس الياي.. تراهم عيال اخوج ولا زم تسالين عنهم
حمده: انا كل يومين ارمسهم بالتلفون ..مايحتاي اسير... و اذا بسير .. بسير الاسبوع الياي
ابو عمر: ومع منو بتسيرين عند ربيعتج.. اذا روحج.. كنسليها السيره
حمده: عذابه بتسير معايه.. صح عذوب؟!!
عذابه: لا فديتج.. بسير ويا امايه وابويه بيت عمي.. تولهت على الهنوف
حمده: الهنوف و لا ...
ام عمر: حمدووو... شرات ماقالج ابوج .. ماشي سيره روحج
حمده: انزين انزين... ريماني بتخاويني
ريم: انا
حمده: هي انتي
ريم: بس..
حمده: شفتوا بتسير ويايه.. خلاص عيل .. J
ابو عمر: خلاص اللي تبينه سويه
حمده (وهي تلوي على ابوها): فديتك يالغالي.. مع اني ادري لو ما الريم معايه جان ماخليتني اسير.. بس يالله شو بنسوي ..

خلود: ابويه بغيتك في سالفه
ام عمر: خلوه يرتاح.. من تغدا و انتن على راسه
ابو عمر: خليهن يا ام عمر.. ها خلود.. شو اللي بغيتيه!!
خلود (وهي مرتبكه): خلنا نروح غرفتك احسن
حمده: خير شو السالفه... اسرار من ورانا بعد
خلود: ما من اسرار.. بس حبيت اقوله شي
ابو عمر: انزين تعالي الحجره...

ودخل ابو عمر الحجره مع خلود..
ابو عمر : ها بويه.. بلاج..!!
خلود (وهي معصبه): ابويه لو سمحت تراني والله مليت من هالسالفه
ابو عمر: خير..
خلود: الصراحه خلاص.. ماروم اسكتله اكثر عن جيه... عنبوه كل يوم و الثاني اتفيزرلي في الشغل.. فاضحني بين الموظفين.. ولا بعد يتواجع مع اللي اشتغل معاهم شو هالحاله والله مليت.. وابغيك تشوفلي حل... ولا انا روحي بتصرف معاه..
ابو عمر: هههههههههههههههههه....
خلود (وهي مستغربه): ليش تضحك
ابو عمر: عليج.. عنبوج داخله علي بشراع و ميداف.. انزين خبريني شو السالفه ومنواللي تطرينه!؟!
خلود: منو غيره يعني.... هذا الغبي... عبدالعزيز المزروعي
ابو عمر: هيـــــــه
خلود: شو هيه.. بس هذا اللي قدرت تقوله.. اقولك ملعوزني و مظيجبي تقول هيه
ابو عمر: والله ماعرف شو اقولج يا خلود.. انتي ادرى.. بايدج ترومين تنهين السالفه
خلود: وانا نهيتها من زمااان
ابو عمر: بس هو يبغيج
خلود: وانا مابغيه
ابو عمر: انزين تعالي اقعدي حذالي.. تعالي
قعدت خلود حذال ابوها...
ابو عمر: خلود.. انتي كبيره و عاقل.. يعني هالسوالف مالها معنى...
خلود:..............
ابو عمر: وبعدين الريال شارنج.. و يبغيج.. اول ما يا يخطبج ما وافقنا عليه لانه ماكان يشتغل.. وكان لج الحق انج ترفضينه.. و يا مره ثانيه يخطبج عقب ماشتغل وكون نفسه عشانج انتي.. و ماطعتي تاخذينه لانج تبغين تشتغلين... قلنا ما عليه .. سوي اللي يريحج... والصراحه البارحه ياني الشغل و خطبج.. وانا الصراحه ماعندي سبب ارفضه.. وابغي اسالج هالسؤال.. ليش ما تبغينه.. يشهد الله اني ما شفت عليه شي ينعاب.. ليش ما تبينه... الريال هب ناقصنه شي... وفوق ها كله يحبج.. يعني لو مايبغيج جان ماركض وراج كل هالفتره.. انا ماقدر ارفضه.. بس بعد الشور شورج.. انتي عطيني سبب يخليج ترفضينه
خلود: ماعرف
ابو عمر: شو ماتعرفين.. ها عرس هب لعبه
خلود: ماعرف.. اللي اعرفه اني مابغي هالانسان.. كفايه انه شرات عمر.. وانا مابغي حياتي تنتهي شرات الهنوف
ابو عمر: انتي شو تقولين.. تخبلتي... وبعدين عبدالعزيز هب شرات اخوج.. صح انه ربيعه.. بس عمري ما شفت عليه الغلط.. خلود غناتي انا ابوج و يهمني مصلحتج تتحريني لو شفت عليه شي بخليه يقرب صوبج ... هب زين الي تسوينه .. انتي كبرتي و ماعدتي ياهل.. و الريال شارنج و يبغيج.. انا ما شوف سبب يمنعج
خلود: ماعرف شو اقولك
ابو عمر: اباج تقوليلي بفكر... مابغيج توافقين بس عالاقل فكري..
خلود: بفكر..
ابو عمر : بشو تفكرين
خلود: بفكر اني افكر في السالفه
ابو عمر: وابويه عليج انتي.... يلا عاد.. ابغي انسدح شوي..
خلود: ان شاء الله..
وهي ظاهره من الحجره...
خلود: ابويه
ابو عمر: لبيـــــــــــــــــه
خلود: ممكن طلب
ابو عمر: عيوني
خلود: رمسه وقوله لا ييني الشغل.. مابغي افتضح ااكثر عن جيه
ابو عمر: فالج طيب... اصلا امبوني بهزبه على سوياته
خلود (وهي تبتسم): الله لا يحرمني منك .. ( وظهرت عن ابوها)

sehams
03 Sep 2006, 05:40 PM
الجزء الحادي عشر

يوم الخميس الصبح

قررت حمده تروح بيت ربيعتها مهره مع ريم... اما عذابه و خلود فبيزورون الهنوف واهلها مع ابوهم و امهم..
في غرفة حمده:
ريم: حمدوووه شو البس اليوم؟؟
حمده ( كانت يالسه عالكمبيوتر و داخله الماسنجر): ماعرف
ريم: عطيني رايج انزين
حمده: ماعرف ماعرف...
ريم: وياويهج .. تراني بسير بيت ربيعتج والمفروض اتكشخ...
حمده: ريموووووه... جلبي ويهج .. هب متفيجتلج
ريم: ليش ان شاء الله.... هيه اكيــــــــــــد تتريا حبيب القلب.. القلب العيناوي
حمده: مااااااااااااااااااالت عليج.. سكتي لحد يسمعج و بعدين منو قالج اني اترياه.. اصلا اتريا ربيعتيه..
ريم: مايحتاي .. اتريا ربيعتيه( وهي تقلد حمده)
حمده: اقول... اذا ماعندج شي تقولينه... شلي عمرج و اظهري من الحجره...
ريم: بظهر انزين.... باي
حمده: فــــــــــــــكــــــــــــــــه
ريم ( وهي تطل من الباب): شو .. ماسمعت... شو قلتي؟؟
حمده: ماقلت شي ... ذلفي يالله
ريم: انزين ( وهي تحيس ثمها)

ريم و هي ظاهره من الحجره... شافت عذابه
ريم: هي انتي... وين بتسيرين؟؟
عذابه: بسير ارمس حمدووه.. وبعدين شو هي انتي بعد... بلاج مستخفه هاليومين
ريم: نسيت اسمج انزين
عذابه: المره الثانيه اذكري... ترى رمستج موووول هب عايبتني هاليومين
ريم: كيفي انزين
عذابه: ذلفي ..
ريم: بلاكن تروغني اليوم.. مره حمدووه و الحينه انتي... الظاهر الكل متوتر اليوم.. انصحج لا تدخلين عند حمدووه.. تراها بتذبحج..
عذابه: ليش
ريم: مادري... بس انصحج..و انتي كيفج.. اذا متبريه من عمرج ادخلي
عذابه: بدخل..
ريم: ها... كيفج والله.. بسير اطالع فيصل... من كمن يوم مارمسته

عذابه دخلت على حمده
حمده: يااااااااااااااااااااااااااااااااااااااربي... محد يروم يقعد روحه في هالبيت
عذابه: خيبه.. بلاج
حمده: مابلاني شي .. بس مالي بارض اجابلكم اليوم.. حرام
عذابه: لا هب حرام... بس بغيت اقولج شي
حمده: خير.. قولي بسرعه و اظهري
عذابه: عفانيه الله...اميه تقولج الساعه كم بتسيرين عند ربيعتج
حمده: الساعه 12 الفليل.. متى بسير يعني.. اكيد العصر
عذابه: بلاكن جيه اليوم.. كل وحده اخس عن الثانيه... عيل ردي بسرعه.. لان ما بنتاخر اليوم عند قوم عمي
حمده: انزين.. في شي ثاني
عذابه: لا ماشي...
حمده: الحمدلله.... يمكن تظهرين الحينه.. اقول.. خبري خلود و كــــــــــــل اللي في البيت اني مشغوله و مابغي حد يدخل عليه
عذابه: ان شاء الله عموه حمده,,, في أي اوامر ثانيه
حمده: هيه.. اظهري
عذابه: صدق انكن فاصخات الحيا...
وظهرت عذابه عن حمده... اما حمده فكانت يالسه على اعصابها... تتريا محمد يدخل الماسنجر.. وعقب دقيقتين دخل

ملك العين: هلا و الله بالغلا.. اقصد البقره...
احبك لو بغيت انساك ماقدر: ليش ان شاء الله بقره
ملك العين: تراني كل مارمستج شرات الاوادم .. اطولين لسانج... فقلت ما ينفع معاج الا السب
احبك لو بغيت انساك ماقدر: محد بقره غير حرمتك
ملك العين: فديــــــــــــــــــــــتها و الله.. اقول بتسبيني برايج.. بس تسبين حرمتيه لا.. تراها تاج راسي و راسج
احبك لو بغيت انساك ماقدر: اتهبي والله.. هاللي ناقص..
ملك العين: بتمين جيه تسبين .. تراني بظهر
احبك لو بغيت انساك ماقدر: خلاص خلاص.. لا تظهر.. تراني اتمصخر وياويهك
ملك العين..: احلى عن ويهج... اقول.. اخر مره سالتيني عن اسم ابويه.. ليش تتخبرين عنه
احبك لو بغيت انساك ماقدر: بس جيه... احب اعرف انا يالسه ارمس منو
ملك العين: ترمسين ملك العين
احبك لو بغيت انساك ماقدر: ادري.. بس ماعرف شي عنك غير اسمك.. اظن حموود J
ملك العين: شو حمود بعد.. جيه طباخكم و انا مادري.. محمد
احبك لو بغيت انساك ماقدر: محمد شو عاد
ملك العين: لازم يعني.. بخبرج اذا انتي قلتيلي شو اسمج
احبك لو بغيت انساك ماقدر: وليش اقولك اسمي بعد
ملك العين: خلاص عيل حتى انا هب قايلج اسمي
احبك لو بغيت انساك ماقدر: برايك.. انزين كم عمرك
ملك العين: 23... وانتي
احبك لو بغيت انساك ماقدر: العمر كله (هب من خاطر ترى) ..
ملك العين: اسميج بلوه... انزين ماخبرتيني كم عمرج
احبك لو بغيت انساك ماقدر: الصدق ولا الجذب
ملك العين: انتي شو رايج.. اكيد الصدق
احبك لو بغيت انساك ماقدر: 20
ملك العين: العمر كله ان شاء الله
احبك لو بغيت انساك ماقدر: تسلم الغالي
ملك العين: لحظه لحظه... شو هاللي قريته.." الغالي".. يا وييييل حاااااالي انا.. اول مره تقولين كلمه محترمه
احبك لو بغيت انساك ماقدر: هه هه هه ..... اسحبها انزين.. بالغلط ظهرت
ملك العين: لا لا لا تسحبينها.. ماصدقت رمستي عدل..انتي ليش جيه ترمسيني.. يعني ليش اطولين لسانج.. اللي يشوفج يقول اني مسوبج شي
احبك لو بغيت انساك ماقدر: مادري,, كيف يعني تباني ارمسك... وبعدين اللسته عندك متروسه بنات.. و اظن كلهن يتفدنك و يغازلنك.. فحبيت اكون غير عنهن.. يعني ماظن حد سبك غيري
ملك العين: ماعاش من يسب محمد الرميثي.. تراني ساكتلج بس لانج غاليه

حمده اتفاجأت يوم عرفت انه رميثي... يعني اكيد هو اللي شافته هاك اليوم...فديـــــــــــــــــــــته والله
ملك العين: وينج.. مشغوله
احبك لو بغيت انساك ماقدر: لا لا.. هب مشغوله.. و بعدين ليش تقول اني غاليه
ملك العين: ليش بعد.. لانج غاليه..
احبك لو بغيت انساك ماقدر: هاي رمسه بس... يعني بذمتك كمن وحده قلتلها هالكلمه
ملك العين: وغلاتج .. محد غيرج
احبك لو بغيت انساك ماقدر: تبغني اصدقك يعني
ملك العين: ما طلبت منج انج تصدقيني.. بس اللي اطلبه انج تخليني اعبرلج عن شعوري.. يعني ما يحتاي نسب بعض و نغايض بعض
احبك لو بغيت انساك ماقدر: تراني من الحينه اخبرك.. انا ماصدقك فلا اتعب عمرك و تعبرلي عن شعورك
ملك العين: بس ماقدر اخفي شعوري اكثر عن جيه
احبك لو بغيت انساك ماقدر: عبر شعورك عند حرمتك
ملك العين: تراني يالس اعبرلها الحين...

حمده استحت من رمسته.. يعني هب متزوج... ياااااربي ماغواه و ماحلى رمسته

sehams
03 Sep 2006, 05:40 PM
ملك العين: ممكن اعبر !!!
احبك لو بغيت انساك ماقدر: مع اني مابصدقك بس يالله... عبر عن شعورك ..
ملك العين: اهــــــــــــــداء
اخذت قلبي و روحي وشلك بعيني ماتدري انك عيوني اللي اشوف بها..
امشي مع الوقت و طيوفك تخاويني نشوة غرام المحبه من سابيبها..
من سلم الاحباب تامرني و تنهيني و لي عاد بيدك حياتي لا تعذبها..
ذكرك على بالي تطمن لا توصيني النفس وش عذرها فكرك واجبها..
ازعل لزعلك و مايرضيك يرضيني يا بسمة كل حين القلب راغبها..
لي صرت مصدر هنايا و بهجة سنيني كل الصعايب على شانك امر بها...

حمده اول ما سمعت الاغنيه استااااااااااانست وااااااايد... فديته والله ... احبه... والله اني احبه..

ملك العين: صدقيني انج غاليه عليه... والله اني مادخل الماسنجر الا عشانج انتي..
احبك لو بغيت انساك ماقدر: ..............
ملك العين: صح اني ماعرف شي عنج.. لا اسمج ولا شكلج .. بس مع هذا...
احبك لو بغيت انساك ماقدر:مع هذا شو... !!!!
ملك العين: ارتحتلج ...
احبك لو بغيت انساك ماقدر: هاي الا رمسه... وصدقني عقب بتضحك على اللي يالس تقوله
ملك العين: ماظن
احبك لو بغيت انساك ماقدر: انا متاكده من هالشي
ملك العين: مشكلتج والله
احبك لو بغيت انساك ماقدر: اسمحلي.. انا المفروض من البدايه اسويلك بلوك و دليت بعد
ملك العين: ليش عاد... حرام اعبرلج عن شعوري
احبك لو بغيت انساك ماقدر: لانه شعورك كله خريط.. جذب في جذب
ملك العين: وغلاتج عندي .. والله ماجذب عليج
احبك لو بغيت انساك ماقدر: الظاهر صدق يباللك بلوك محترم
ملك العين: فديتج... و غلاتي عندج.. لا تبتعدين عني
احبك لو بغيت انساك ماقدر: ومن قالك ان لك غلا في قلبي
ملك العين: مادري.. بس حاس انج تغليني.. و ..
احبك لو بغيت انساك ماقدر: و شو بعد
ملك العين: تحبيني!!!
حمده ارتكبت شو شافت الكلمه... هيه والله احبه... هب بس احبه الا اموت فيه...شو اسوي ...

ملك العين: السكوت علامة الرضا
احبك لو بغيت انساك ماقدر: حباك الفيل ان شاء الله
ملك العين: مقبوله منج
احبك لو بغيت انساك ماقدر: اسمحلي الصراحه ماظن عقب هالرمسه اروم ارمسك مره ثانيه
ملك العين: ورفجة بو خليفة لا تتركيني... انتي صرتي نص حياتي..
احبك لو بغيت انساك ماقدر: و انت حياتي كلها....

وظهرت حمده من الماسنجر .. ماقدرت تكلمه اكثر عن جيه

حمده: عنلاتج يا حمدووه... شو سويت انا.. صدق اني خديه... يااااربي .. شو اسوي الحينه...
ودخلت عليها خلود..
خلود: حمدووووه... . وين الشيله اللي خذتيها هاك اليوم عني... حمده شو بلاج.. فيج شي
حمده: ها... مادري.. لا لا ماشي
خلود: بلاج جيه متوتره... جنج مسويه شي
حمده: والله ماسويت شي...وبعدين شو تبين.. ليش يايه.. ماخبرتكم عذوب اني مشغوله
خلود: انزين ما يحتاي تحلفين.. وانا ماشوفج مشغوله..
حمده: لا مشغوله...
خلود: خلا ص انزين... عنبوووج.. جبريت
وظهرت خلود من عند اختها... اما حمده فكانت مرتبكه و تتنافض على اللي استوى بينها و بين الرميثي

محمد الرميثي
اما محمد فكان في عالم ثانــــــــــــــــــــــــي
محمد: فديتها والله...
عيسى(ربيع محمد): ايه انت.. وين تتحرى عمرك قاعد.. لا تنسى انه يالسين في الكوفي شوب
محمد: ااااااه يا عيسى
عيسى: انا مادري شو خلاني اقنعك تظهر من حجرتك و تي معايه... جان خليتك تخيس عالكمبيوتر روحك هناك
محمد: عيسى.... احبــــــــــــــــــــــــــها و غلاة والديه احبــــــــــــــــــــها
عيسى: بسك فضحتنا... ادري انك تحبها خلاص
محمد: فديـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــتها والله
عيسى (وهو يمط محمد برع الكوفي): قم خلنا نظهر.. مافينا عالفضايح

ظهر محمد مع عيسى من الكوفي شوب.. و راحوا يتمشون في المول

عيسى: بلاك تخبلت وياويهك .. يمعت خلق الله علينا
محمد: شو اسوي.. احبها و ماقدر اخفي حبها في قلبي اكثر عن جيه
عيسى: صدقك ولا تتمصخر
محمد: شو اتمصخر.. اقولك احبــــــــــــــها
عيسى: بس انزين.. محمد طالع .. طالع الغزال اللي واقفه هناك...
محمد: روح لا أي غزال انت بعد...
عيسى: اشهد انك هب صاحي... اقولك طالع الغزال و تقولي روح لا... اثريك تحب صدق
محمد: هب بس احب... الا ميت فيها
عيسى: يا ويلي حالي انا... ميت فيها بعد.. رحت فيها يا بو جاسم
محمد: شفت عاد
عيسى: وهي تحبك
محمد: هيه
عيسى: متاكد
محمد: مادري والله... بس واثق من انها تفكر فيه شرات مافكر فيها
عيسى: صدق انه الحب اعمى.. انزين و انت تعرف منو هاي و بنت منو
محمد: لا والله
عيسى: واونك تحبها
محمد: انا ما يهمني شي.. المهم اني احبها و هي تحبني.. بس تدري اتمنى تظهر شرات اللي شفتها
عيسى: منو تقصد..
محمد: محد....انسى السالفه
عيسى: انزين هب ناوي تعرف عنها شي
محمد: هيه.. بس مادري شقايل.. هب طايعه تخبرني بشي
عيسى: انزين ليش ما تسال عنها
محمد: اسال عنها منو
عيسى: انت خبرتني انها تدرس في الجامعه... وما شاء الله عليك اللسته متروسه عندك بنات الجامعه... اسال أي وحده
محمد: هيه والله فكره...
عيسى: بس عاد هب تفضحها
محمد: شو تقول انت.. اقولك احبـــــــــها
عيسى: بس انزين... لميت الناس علينا
محمد.: هههههههههههههههههههه
عيسى: خلنا نظوي دبي عيل... بات عندي في الشقه و باجر رد العين
محمد: تم



وفي هالوقت كانت ريم عند اخوها فيصل في حجرته

فيصل (وهو يالس يعدل غترته): انزين .. متى يعني بتسيرون عند الهنوف و هلها
ريم: كمن مره سالتني هالسؤال.. قلتلك المغيربان..
فيصل: ومنو بيسير..
ريم: لا حووول.... اميه و ابويه و يمكن يدوه و عذووب و خلود
فيصل: وانتي و ختج حمده ليش ما بتسيرن
ريم: بنسير عند ربيعة حمده...
فيصل: منو ربيعتها بعد...
ريم: مهره
فيصل: منو مهره
ريم: تحقيق هو...من قوم السويدي
فيصل: و ليش تسيرن بعد
ريم: شو فيها يعني... ربيعتها و حبت تزورها حرام هو
فيصل: لا هب حرام... انزين خبري ابويه.. تراني بظوي معاهم بيت عمي.. اوكي
ريم: و ليش تسير معاهم
فيصل: انتي وشلج.. خبريه و بس
ريم: انا وشلي بعد... اخاف السالفه فيها إن
فيصل: لا إن و لا لكن... بس جيه كيفي.. حبيت اسلم على حرمة عمي و بناتها
ريم: هذا هو بيت القصيد... بناتها..
فيصل: ريموه.. مالي بارض اسمع سوالفج التافهه هاي.. خبري ابويه و بس...

وظهر فيصل من الغرفه... و ركب سيارته.. وجان يرن تلفونه
فيصل: هلا و الله بللي فاضحنا و مسود ويوهنا
عمر: عنلاتك... ماتعرف تسلم
فيصل: ههههههههههههههههههه السلام عليك
عمر: عليك السلام... اشحالك
فيصل: يسرك الحال
عمر: و ابويه و اميه... ربك بخير
فيصل: بخير... بس اميه.. حليلها تصبح و تمسي تتخبر عنك
عمر: فديتها والله.. بعده ابويه مغيظ
فيصل: الا مغيظ... لو يشوفك جان صب البترول عليك و حرقك.. هههههههههه
عمر: محد بينحرق غيرك وياويهك
فيصل: ليش ماتي تتعذر منه
عمر: ياخي عيزت وانا ارمسه.. بو لابس.. مايعبرني
فيصل: والله يا عمر مادري شو اقولك.. محد غلطان غيرك.. عنبوك ماتستحي .. اطلق بنت عمك
عمر: هي اللي طلبت الطلاق
فيصل: وانت هب ريال... من متى الحريم يمشن شورهن عليك
عمر: الطلاق ابركلنا...
فيصل: عيل اكيد انت مسوي شي.. الهنوف.. ما بتطلب الطلاق الا جان انت مسوي شي
عمر: ماسويت شي... وبعدين خلاص اطلقنا و انتهت السالفه
فيصل: وعيالك...
عمر: عيالي بخير و سهاله عند امهم و اكيد بتجابلهم.. و هليه بعد ما بيقصرون فيهم
فيصل: عنبوك.. هذيله عيالك هب عيال اليران... وبعدين لو الكل جابلهم محد بيعوضهم عنك
عمر: فيصل.. الله يخليك غير السالفه
فيصل: انا ماعندي شي اقوله الصراحه.. الكلام معاك ما منه فايده
عمر: انزين .. اميه اليوم في البيت.. بغيتها في سالفه
فيصل: أي سالفه بعد
عمر: بعرس
فيصل: شو
عمر: اقولك بعرس
فيصل: انت بتعرس
عمر: لا خيالي... اكيد انا
فيصل: صدق ما تستحي... اونه ابويه ساير يراضي الهنوف اليوم.. وانت ولا على بالك.. بعرس اونه (وهو يقلد عمر)
عمر: شو اسوي يعني... وبعدين تعال ليش بيراضيها بعد
فيصل: مادريبه.. الاهل بيسيرولها اليوم
عمر: اها...
فيصل: عمر اذا تبغي ابويه يسامحك... روح وياهم اليوم.. روح راضها.. تراها بنت عمك .. من لحمك و دمك وحرام اللي تسويه فيها و في عيالها
عمر: والعرس
فيصل: أي عرس انت بعد... اقولك صالحها تقول بعرس
عمر: حط في بالك.. ان ردت الهنوف او ماردت تراني بعرس
فيصل: ماالت عليك... اتصل في ابويه الحينه... و سو اللي قلتلك عليه
عمر: بفكر...
فيصل: رضا والديك اهم من العرس
عمر: ان شاء الله..بخليك عيل
فيصل: وداعة الله

وقعد فيصل يفكر في اخوه... وفي نفسه.. هو شرات اخوه.. ونفس سوالفه.. بس اذا كان في موقف عمر.. عمره ما بيتخلى عن بنت عمه و عياله... و طار تفكيره عند علياء بنت عمه...وجان يتصل بخليفه

فيصل: مرحبااااا ملااااييين ولا يسدن في ذمتيه

جود بلاحدود
04 Sep 2006, 11:31 AM
يا ربي عليه

فضيع هذا عمر ما يحس مجرم والله

خبلة هنوف لو ترد له

عمر هذا احس بيخرب اللي بين العايلتين

sehams
05 Sep 2006, 06:08 PM
صدقتي بس الاحداث مثيرة تابعي

sehams
05 Sep 2006, 06:19 PM
خليفة: يا مرحبا بك
فيصل: اشحالك
خليفة: بخير ربي يعافيك
فيصل: بلاك جيه ترمسني .. شويه و بتعفدلي من التلفون
خليفه: هههههههههههههه... لو اروم جان سويتها
فيصل: وينك يالقاطع لا تتصل و لا تنشد عنا. حتى بيتنا ما تقرب صوبه
خليفة: والله اشغال
فيصل/: أي اشغال بعد.. تراني اشتغل معاك .. وادريبك تتهرب
خليفة: لا اتهرب ولا شياته
فيصل: عنبوك متغير من سالفة عمر و الهنوف
خليفة: ....
فيصل: اسمع يا خليفة.. صح انه عمر اخويه بس الهنوف بنت عمي و اعزها شرات خواتي.. ولا تظن انه نحنه راضيين بللي يسويه عمر... بس ها مايمنعك تقطعنا
خليفة: انا ماقطعتكم ولا شي
فيصل: لا والله... من اسبوع ماشفتك ولا رمستك.. حتى في الشغل تتهرب مني..
خليفة: ههههههههه.. تراقبني انت
فيصل: هيه اراقبك... خليفة تراك ولد عمي و اخويه... فلا تخلي شي يخرب علاقتنا.. حتى و لو اخويه
خليفة: فيصل.. ماحيدك تنصح.. احيدك راعي مشاكل
فيصل: ههههههههههه... شفت عاد... خلاص عيل برد شرات قبل بس بشرط
خليفة: أي شرط.. انت تامر امر
فيصل: عشانا عندكم اليوم
خليفة: ليش منو بيخاويك
فيصل: هليه...
خليفة: حتى...
فيصل: هيه حتى عذابه... ياخي مادري على شو تحبها.. ملسونه و ترفع الضغط
خليفة:ههههههههههههههه.. انزين بس انا ماقصدت عذابه.. و بعدين لا تغلط عليها تراها القلب
فيصل: بعدك ماتغيرت
خليفة: لا تخاف.. وعمري ما بتغير
فيصل: يعني .. خلاص... العشا عندكم
خليفة: افا عليك... اكيد عندنا..
فيصل: اشوفك على خير عيل..
خليفة: في امان الله


العصر... ظهرت حمده مع اختها بيت ربيعتها مهره السويدي... اما عذابه و خلود فكانن يتجهزن للروحه بيت عمهن

عذابه كانت تعدل شيلتها في الصاله .. وكانت يدتها قاعده عالكرسي اطالعها
اليده: يا حافظ عليج يا بنت عبدالله.. وين سايره انتي عرس..!!
عذابه: لازم اتعدل ..
اليده: هيه لازم... تراه هناك يترياج
عذابه (وهي مستحيه): منو
اليده: منو بعد.. في حد غيره.. خليفه
عذابه سرحت في خليفه.. اخيرا بتشوفه.. من فتره ما شافته.. ولا رمسته.. وهذيج الساعه دخل عليهم عمر

عذابه: عمر.......... هلا والله ( وراحت لوت عليه)
عمر: اشحالج عذوب
عذابه: بخير الله يسلمك
عمر: وينه ابويه
اليده: اسمع صوت عمر.!!!!!
عمر: هيه عمر... و راح حب راس اليده .. وقعد حذالها
اليده: فديتك والله.. عنبوك قطعتنا مره وحده.. جنه مالك اهل تنشد عنهم
عمر: تدريبه ابويه
اليده: ابوك هذا طيب... بس انت لو ترمسه بيسمعك..
عمر: تراني ياي ارمسه
عذابه: صــــــــــــــــدق.. يعني بتخاوينا .. يعني بترد الهنوف
عمر: هيه
عذابه: ابووووووووووووووووووووويه...
ام عمر: بلاج تباغمين جيه... وجان تشوف عمر .. عمر نش صوب امه و حضنها
ام عمر: يعلي مانحرم منك يا عمر... جيه يا عمر.. لا تتصل ولا تنشد عنا
عمر: سامحيني يالغاليه... وينه ابويه
ام عمر: الحينه بيظهر...بس عاد لا تم تعانده.. تراه مهما يكون ابوك.. بس حليله قلبه يعوره على بنت اخوه
عمر: ان شاء الله

دخل عليهم ابو عمر
ابو عمر: شو اللي يايبنك هنيه..
ام عمر: يا بو عمر.. مهما يكون.. هذا ضناك...
اليده: صدقها سلامه... ابشر عاد.. تراه بيخاويك يراضي حرمته
ابو عمر ( وهو يطالع عمر): تصدقونه انتو.. تراه لوتي
عمر: افا والله يا بو عمر... ( وراح يحب راس ابوه).. براضيها بس عشانك انت
ابو عمر: يابويه تراني ماتمنى غير الخير لك و لخوانك... وهاي بنت عمك و بنت اخويه.. ومارضى عليها حتى لو كان ولديه الغلطان
عمر: سامحني يابويه... بسير اراضيها معاك.. بس اذا ما طاعت لا تلومني..
ابو عمر: شقايل ما بطيع... الهنوف اذا زعلت هذا لانك غالط بحقها
عمر: قلتلك براضيها و بعتذر بعد.. بس لا تزعل مني.. كله ولا زعلك
اليده: بس عاد... خلنا نظوي.. تاخرنا عالعرب...
ام عمر: يالله عيل... عذوب... طاعي اخوج فيصل.. و ازقري خلود
عذابه: ان شاء الله

عذابه كانت الوحيده اللي حاسه بفرحه كبيره.. اذا ردت الهنوف كل شي بيرد مثل ما كان.. بس بفرق واحد... انه بتغير معاملتها لخليفه.. وقررت انها توافق عليه اذا رد يخطبها.....

وظهرت عايلة عبدالله القبيسي صوب بيت خليفه... ويوم وصلوا كان خليفة يترياهم... واول ما شافه عمر .. سلم عليه و حضنه
عمر: اشحالك خليفه
خليفة: بخير ربي يعافيك
عمر: دووم ان شاء الله هب يووم
فيصل: بنتم برع.. دخلنا البيت انزين
خليفة: ههههههههههههههه... افا عليك بس...
ودخلوا الرياييل الميلس... اما الحريم فراحن الصاله

دخلن الحريم الصاله.. و سلمت ام خليفة عليهن
ام خليفة: حيالله بام سلامه... اشحالج الغاليه ربج بخير
اليده: بخير ربي يعافيج... بس عوار الركب اللي ما طاع يفارجني... الحمدلله على كل حال
ام خليفة: الحمدلله... ماتشوفين شر.. هلا والله بام عمر.!
ام عمر: بالمهلي يا ام خليفة.. اشحالج و شو علومكم
ام خليفة (وهي تلوي على ام عمر): بخير و سهاله... علومنا طيبه... العلوم من صوبكم انتو
ام عمر: والله ما من علوم . حيالله علايه.. اشحالج اميه
علياء: بخير الله يسلمج عمووه
خلود: هلا والله بعلياء... اشحالج يالقاطعه
علياء: بخير دامج بخير... انا القاطعه الحينه.. الله يسامحج
خلود:هههههههه... مادري ان الفراق يحلي جيه... محلوه اشوفج
عذابه: يا حافظ عليج يا علايه... قاموا يمدحونج
ام عمر: امبونها علياء يمدحونها... والحلاة الا هو مخلوق فيها
عذابه: يا ويل حالي انا... بس بس... وانا وين رحت
ام خليفة: انتي عاد غير... انتي الحلا كله
علياء+عذابه:ههههههههههههههههههه
اليده: وينها الهنوف عيل..!!
و هذيج الساعه نزلت الهنوف مع عيالها
عبدالله: امي سلاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااامه..
ام عمر: لبيه يالغالي ( وتقوم تحضنه و تبوسه)... هلا والله بعبدالله... اشحالك حبيبي ..
عبدالله: انا بخير... شوفي امايه (يقصد ام عمر) خالي خليفه شرالي جوتي يديد
ام عمر: حلو... ما شاء الله عليك انت اللي محلنه.. ومنو هاي المستحيه
عبدالله: هاي سلوووووومه
ام عمر: ويديه انا .. سلامه اميه.. بلاج مستحيه
سلامه انخشت ورا امها
الهنوف: اشحالج عموه
ام عمر ( وهي تحضن الهنوف): بخير و سهاله... اشحالج امايه الهنوف.. ربج بخير
الهنوف: بخير و بعافيه...( الهنوف حست بحزن كبير يوم حضنتها ام عمر.. كانت تحبها و تعزها وااايد)
الهنوف: اشحالج يدوه
اليده: بخير ... دامج و عيالج بخير
الهنوف: الله يسلمج و يعافيج
وقامت الهنوف تسلم على بنات عمهاو يلست حذال عمتها ام عمر
ام عمر: ها سلامه... ما بتين تسلمين على يدوه
سلامه كانت من النوع اللي وايد يستحي... والكل يقول انها تشبه عذابه
عذابه: ها عبود... شو حالك؟؟؟
عبدالله: انا عبدالله... انا استويت كبير و رياااااال مثل خالي خليفه
عذابه يوم سمعت طاري خليفة سكتت و ابتسمت
ام خليفة: وينهن عيل ريماني و حمده
ام عمر: راحن يزورن بيت ربيعتهن... ويتعذرن منكم
الهنوف: افا عليج عموه... وبعدين حمدوه وريم دوم يرمسوني...

وتمن الحريم يسولفن و يتضاحكن ... عقب راحن الهنوف مع خلود فوق في حجرة الهنوف يسولفن راوحهن...

sehams
05 Sep 2006, 06:21 PM
خلود: غاويه والله حجرتج.. الديكور وااااااااااايد حلو
الهنوف: عيونج الحلوه..
خلود: الهنوف... طلبتج... قولي تم
الهنوف: شو هي الطلبه عاد
خلود: انتي بس قولي
الهنوف: خلود.. اذا السالفه فيها عمر.. اسمحيلي
خلود: السالفه كلها اصلا عن عمر
الهنوف: عرفت...
خلود: و كيف عرفتي
الهنوف: واضح اصلا..عيل ييتكم كلكم اليوم اكيد عسب طلاقي من عمر
خلود: انزين مابغي منج شي غير انج تفكرين..
الهنوف: افكر بشو
خلود: تردين لعمر
الهنوف:.............
خلود: شو قلتي
الهنوف: تبين الصراحه... ماقدر اوعدج اني بفكر اردله...
خلود: حاولي تصلحين اللي صار بينكم
الهنوف: اللي ينكسر عمره ما بيتصلح
خلود: يا الهنوف .. ما تتخيلين فراقج عن عمر كيف مأثر علينا...واولهم اخوج خليفه
الهنوف: قصدج خليفة و عذابه... انا رمست خليفة و قلتله اللي استوى بيني و بين عمر ما بياثر عليه
خلود: تراها الا رمسه... بس ما تشوفين خليفه كيف متغير
الهنوف: خلود... اتحملت اخوج 5 سنين... اول شي لانه ولد عمي... وعقب قلت ابو عيالي... وعقب عسب ابوج و امج و هليه... بس الحينه ماقدر اتنازل اكثر... والله ماقدر
خلود: والله فاهمتنج.. بس يمكن اللي بينكم بيتصلح و بيرد احسن عن قبل
الهنوف: قلتلج اللي انكسر عمره ما يتصلح.. و عمر جرحني جرح اندفن في قلبي .. وصدقيني عمره ما بيطيب
خلود: عمر اتغير
الهنوف: اتغير عليكم انتو و بس.. لكن انا .. شعوره تجاهي ما بيتغير
خلود: تراه اليوم ياي يراضيج
الهنوف: هههه يراضيني... صدقيني يسوي هالشي لانه ابوج او امج غاصبينه
خلود: مادري شو اقولج
الهنوف: مابغيج تقولين شي
خلود: والله تهمني مصلحتج... وانا اشوف احسن لو تعطينه فرصه
الهنوف: يا ما عطيته فرص.. مع هذا مافتكر ولا حس ولا اهتم.. انتي ما تعرفين شو اللي بينا.. انا عمري ما شكيت لحد او حتى ظهرت همومي لاي حد فيكم.. حتى اختي
خلود: انزين فكري في عيالج
الهنوف: والله فكرت فيهم... و اظن ان ابوهم وجوده او عدمه واحد... شو اللي يجبرني اعيش مع انسان مثله وانا في ايدي الحل اني اعيش حياة ثانيه
خلود: شو يعني.. ما تبغينه
الهنوف: اخوج ما بيتاثر بغيابي او بغياب عياله.. تراه عايش حياته.. محد قاله شي... وليش انا ماختار الحياه اللي ابغي اعيشها..
خلود: ..........
الهنوف: خلاص يا خلود.. انا تغيرت .. هب شرات قبل ارضى و اسكت... لانه كل اللي اسويه ما منه فايده.. والله لو احس انه عمر بيتغير صوبي هب بس برجعله.. الا اعتذر منه مع انه هو اللي غالط علي
خلود: انزين شو اللي صار بينكم هاك اليوم
الهنوف: ما صار شي
خلود: ممممممم يعني هذا اخر قرار لج...
الهنوف: هيه... عمر مستحيل ارجعله في يوم... خلاص يا خلود.. ماروم اتخيل حياتي مع هذا الانسان.. والله ساعات اقعد روحي و اتم افكر.. كيف قدرت استمر معاه 5سنين كيف ضيعت حياتي و دراستي علشان واحد مثله.. استحملت منه كــــــــــل شي... ما اتذكر يوم يا وقالي اتولهت عليج... ماذكر يوم قالي ناقصنج شي او تبين اييبلج شي.. حتى عياله مايهتم فيهم او حتى يلاعبهم .. تراه جدام عيونكم .. جد شفتوه في يوم ظهر عياله او حتى لاعبهم.. ( سكتت يوم غمرها الحزن لانها اذكرت كل اللي مرت به)
خلود:.............
الهنوف: هههههههههه تصدقين اذكرت سالفه... مره يوم مرض عبدالله .. وحالته وايد كانت صعبه.. المهم اتصلت بعمر عالساعه 10 الفليل...قلتله الولد تعبان و خبرته اني بروح مع الدريول المستشفى.. عصب و قالي ماظهر معاه روحي الفليل.. ما كان عندي حد اروح معاه... قلتله انكن راقدات و محد بيروح معايه و الولد تعبان... قالي هو روحه بييني... تعرفين الساعه كم وصل البيت ...!!! الساعه 1 الفليل.. مع انه كان قريب من البيت... المهم ظهرت معاه.. ورحنا المستشفى ويوم وصلنا .. قلت له بتشله ولا انا اشله .. لانه ما بيروم يمشي.. تتوقعين شو قالي..!!!
خلود:.........
الهنوف: قالي انزلي روحج... اتخيلي .. حطي نفسج مكاني... استغربت.. حتى ولده هب قادر يشله و يدخل معايه المستشفى و ينشد عن حاله او يتخبر عن صحته... نزلت روحي و شليت عبدالله و دخلت به عالدكتور و قالي المفروض يرقدونه .. قعدت اتريا برع .. وانا اشوف كل وحده تمشي مع ريلها و عيالهم في ايدهم.. حتى الهندي... الهندي يمشي حذال حرمته و شال بنته الصغيرونه و يتخبر الدكتور عن حالها... وانا ريلي قاعد في السياره يتسمعله اغاني.. و انا هلكانه داخل المستشفى مع ولديه.. شو تتوقعين من واحد مثله.. هاي تصرفات اب.. الصراحه عيشتي بدونه احسن بوايد من اني اعيش معاه
خلود: الهنوف.. عمر تغير
الهنوف: حتى لو تغير مابغيه.. يا ناس انا عفته خلاص... استحملت منه كل شي... ما يهتم فيه قلت ما عليه.. ما يجابل عياله برايه... يغازل جدامي .. قلت خله على راحته يمكن عقب يحس.. كل يوم و الثاني اشوف صوره بنيه في شنطتة.. سكت ولا قلتله شي... بس انه يمد ايده.. ماقدر ماقدر اسكتله او حتى ارضى بهالشي
خلود: عمر ضربج !!!!!!!!!!!!!!!
الهنوف: هيه.. هاك اليوم مد ايده عليه ولا عشان منو... عشان الخايسات اللي يرمسهن... خلود رضيت بكل انواع المهانه و الذل بس انه يمد ايده عليه... لا و الف لا...انا هليه عمرهم ما مدوا ايدهم عليه.. في الاخير انضرب من واحد ما يستاهل كل اللي سويته له..ولا وانضرب لسبب تافه..((( سكتت و حاولت تمسك الدموع اللي في عينها)))
خلود: سامحيني يالهنوف... سامحيني على خطا اخويه... ومعاج الحق في اللي بتسوينه.. وصدقيني محد بيلومج.. وهاي حياتج و انتي حره فيها
الهنوف: هاللي بغيته اسمعه منج....

دخلت عليهم علياء...
علياء: ها خلصتوا ولا بعدكم
الهنوف: هيه خلصنا... في شي...
علياء: بيحطون العشا الحينه
الهنوف: يالله نازلين الحينه
علياء: خلود فيج شي
خلود: لا فديتج... بنيكم الحينه


في بيت مهره السويدي...
مهره : ما شاء الله عليج يا ريم... اسميج سوالف
ريم: بعدج ما شفتي شي
مهره: بلاها اختج... حمده فيج شي
حمده: لا ما شي( وهي اصلا تفكيرها عند محمد.... ))
ريم: هاي اختي جيه... تيها ساعات حلات مستعصيه
مهره: هيه والله لاحظت هالشي

وسمعوا صوت هرن السياره
حمده: ريماني بدال هالطنازه روحي طاعي اذا الدريول وصل ولا لا
مهره: بعدكم... تو الناس
حمده: لا فديتج... ابويه بيسكت.. بس اميه شو اللي بيسكتها
ريم: ليش انا
حمده: بس جيه.. لانه محد غيرج هنيه
ريم: اوووف.... انزين مادل
مهره: لفي على ايدج اليمين و بتشوفين البلكونه... طلي و طاعي اذا ووصل ولا لا
ريم: يالله امري لله... حكم القوي عالضعيف
وظهرت ريم عنهن...
حمده: بغيت اخبرج شي
مهره: خير
حمده: تذكرين محمد
مهره: اللي في الماسنجر
حمده: في غيره يعني
مهره: لا محد.. بلاه انزين
حمده: ظهر هو اللي شفته هاك اليوم في بيتنا
مهره: صدق
حمده: هيه... قالي انه اسمه محمد الرميثي و من العين
مهره: اها.. وانتي ليش تتخبرين عنه
حمده: بس جيه
مهره: يعني مافي شي بينكم
حمده: مادري
مهره: مادري بعد...الله يستر عيل

sehams
05 Sep 2006, 06:21 PM
ريم عقب ما ظهرت من الصاله..
و هي تمشي كانت تغني لين ماوصت صوب البلكونه...
كل ما نادى فؤادي قال له لبيك..تامر عيونك حبيبي خادمك في ايديك
لو بغيت العمر خله العمر يفديك.. ما سمعت عذال حبك وش قالوا فيك

و جان تسمع صوت من وراها....
ويوم لفت شافت واحد.. انصدمت .. وخت راسها .... (( ما شاء الله عليه غاوي)).. وبسرعه شلت عمرها و سارت الصاله

حمده: ها الريم... وصل ولا بعده
ريم: ها.... مادري
حمده: شو ما تدرين..
ريم: مهره... ش .. ش شفت واحد برع... مادري منو
مهره: لحظه بسير اطالع
وردت مهره وهي تضحك...
مهره: هذا اخويه سهيل.... حمده ترى دريولكم وصل
ريم:وصل... زين عيل... يلا حمدوووه خلنا نظوي بسرعه
حمده: بلاها هاي ينت.... الله يهديج بس

وظهرن البنيات من بيت ربيعتهن... وريم اتغير حالها...
وفي السياره
حمده: ريماني بلاج... شو فيج؟؟
ريم: والله بموت... شو هاللي يستويلي .
حمده: انزين هذا موقف عادي.. شو فيها يعني اذا شافج.. وبعدين بالصدفة هب متعمد
ريم: ولا كنت يالسه اغني بعد
حمده: تغنين !!!!... جيه بيت ريلج هو تغنين فيه
ريم: بس عاد لا تذكريني... قلبي شوي و بيظهر من صدري...
ريم تمت تفكر بالريال اللي شافته.... اسمه سهيل السويدي... اخو مهره... وسيم و جذاب و ما عليه كلام... بس شو بيكون موقفه من ريم...!!!
وحمده طبعا سرحانه بمحمد... يا ترى يحبني شرات ما احبه.. او بس يلعب مثل غيره من الشباب!!!


في بيت خليفه القبيسي
تعشوا الحريم في الصاله و الرياييل في الميلس و عقب العشا....

ام خليفة: الهنوف تعالي بغيتج في سالفه
الهنوف ان شاء الله..
وراحت الهنوف عند امها صوب الممر...
ام خليفة: ترى عمر يبغي يرمسج
الهنوف: ليش
ام خليفة: مادريبه... روحي طاعي شو يبغي منج
الهنوف: اميه الله يخليج لا تفتحيلي السالفه مره ثانيه... وبعدين هو هب ريلي عسب ارد ارمسه... واللي بينا انتهي و مستحيل....
بس ام خليفه ما عطتها الفرصة تكمل
ام خليفة: فديتج امايه... عشان خاطري... روحي شوفيه و اقعدي معاه يمكن الله يهديكم و يتصلح اللي بينكم
الهنوف: ماقدر...
ام خليفه: انزين عشان خاطر عمج...لا تكسرين بخاطره.. حليله متلوم فيج.. وانتي ما بتخسرين شي.. الا هن خمس دقايق
الهنوف: ان شاء الله
ام خليفة: تراه يترياج في الميلس الثاني
الهنوف هزت راسها ...وراحت عنها امها... وجان تمشي صوب الميلس اللي قاعد فيه عمر.. و وقفت عند الباب... الحينه بتفتح الباب و بتشوفه.. بتشوف اللي كسرها و ذلها و اهانها.. ((ااااااااه كيف اقدر اشوفه ))
وفتحت الباب و شافته يطالع اللوحه و عاطنها ظهره اتحرت انه ماحس بها.. و جان تغير رايها ويت بتظهر من الميلس
عمر: اشحالج الهنوف
الهنوف: بخير..( وردت دخلت و لايمت الباب.. ماحبت تصكه)
عمر: دوم هب يوم ان شاء الله
الهنوف: .....
عمر: اظنج تدرين ليش ياي ارمسج اليوم
الهنوف: ....
عمر: الهنوف ..انا اسف على اللي صار بينا... وصدقيني هاك اليوم ماكان قصدي امد ايدي.. بس انتي اللي استفزيتيني... عالعموم اعتذرلج مره ثانيه.. واتمنى انج تنسين اللي استوى و ترجعين...
الهنوف: ارجع!!! بكل سهوله تباني ارجع
عمر: شو تبيني اسوي
الهنوف: مابغيك تسوي شي... لانك اصلا حتى لو سويت انا اللي ماافكر في يوم ارجعلك
عمر: انزين تراني اعتذرت لج.. شو اسوي اكثر عن جيه
الهنوف: قلتلك لا تسوي شي... وبعدين احيدك تذكر اللي قلتلك ياه اخر مره..
عمر: اباج تنسين اللي استوى اخر مره.. خلنا نرجع... وبحاول اتغير
الهنوف: بتحاول.. يعني هب اكيد
عمر: الهنوف .. انا ياي اعتذر لج و اصالحج... فما يحتاي ترمسيني بهالاسلوب
الهنوف: عمر.. اسمعني عدل.. حط في بالك شي واحد... انا مستحيل في يوم ارجعلك.. خلاص عفتك.. وماتخيل في يوم اقعد معاك في الحجره رواحنا.. تصدق الحينه وانا يالسه ارمسك احس بعمري مختنقه.. هب قادره ارمسك او اقعد معاك .. خلاص ماروم استحملك.. وماظنك ترضى تعيش مع وحده ما تعتبرك شي في حياتها..
عمر: كيفج.. انا هب ياي اغصبج على شي... وانتي حطي في بالج انا ياي اراضيج بس عسب خاطر ابويه.. مابغيه يزعل مني... انا سويت الا عليه.. بس الظاهر انتي اللي ماتبين تصلحين اللي بينا
الهنوف: صدقك.. مابغي اصلح الي بينا... لاني مابغيك اصلا...
ودخل عليهم ابو عمر
ابو عمر: حيالله الهنوف.. الغاليه بنت الغالي
الهنوف( وهي تحب راس عمها): الله يحييك عمي.. اشحالك؟؟
ابو عمر: يسرج حالي...ها عمر رمست بنت عمك
عمر: هيه
ابو عمر: شو قلتي الهنوف؟؟ تراه عمر مايسوى شي بلياج... و البيت بدونج وبدون العيال ما يسوى
الهنوف:......
عمر: بلاج ساكته ارمسي... ماترومين تعيدين الكلام اللي قلتلي اياه
ابو عمر: خير بلاكم
عمر: ابويه... انا سويت اللي طلبته مني... بس بنت اخوك هي الي رافضة... وانا اللي ما يباني مره.. مابغيه الف مره
ابو عمر: صدق اللي يقوله عمر يالهنوف!!!! بلاج ساكته... ردي عليه
الهنوف: هيه...
ابو عمر: ليش عاد... تراه اذا غلطان بيعتذرلج... و ان شاء الله اللي تبينه بيسويه... بس رديلنا يا بنيتي.. عشان خاطري .. عشان خاطر عيالج
الهنوف: عمي... تراك حسبة ابويه... واظن تتمنالي الخير و السعاده
ابو عمر: اكيد
الهنوف: ولدك مابغيه... و ماظن اروم ارجعله مره ثانيه... وانا مستانسه على هالوضع... واذا تهمك سعادتي حتى انت بتتقبل هالشي... عمي فديت روحك... لا تزعل من رمستيه... بس ابغي اعيش حياتي بعيد عن عمر... وعيالي تراهم عيالك.. وما بيصيبهم شي دامك معانا .. صح ولا لا
ابو عمر : صح... برايج... سوي اللي يريحج.. ماقدر اغصبج على شي... بس بتم حسبة ابوج.. واللي بينقص عليج خبريني
الهنوف ( وهي تحبه على راسه): فديت روحك والله... يعلي مانحرم منك يالغالي

ونشت الهنوف و ظهرت من الميلس و هي حاسه بفرحه كبيره... كانها انتصرت على عمر..
اما عمر فاستغرب من موقف الهنوف.. ماتوقع في يوم انه بتكون جريئه لهالدرجه.. ماتوقع منها هالرد

sehams
05 Sep 2006, 06:44 PM
دخلت الهنوف الصاله وشافت الكل متيمع.. حتى فيصل و خليفة
ام خليفة: وينه عيل عمج و عمر
الهنوف: يايين
ودخل ابو عمر وهو زعلان و مضايج ..
عبدالله( ولد عمر): يدي... متى بتودينا الدكان؟؟
ابو عمر (وهو يبتسم): قلتلك باجر يابويه... ما شاء الله عليك ما نسيت سالفه الدكان
خليفة: وين ينسى الدكان هذا... غربلني والله كل يوم و الثاني مطيح عند الدكان... حتى راعي الدكان مل من شوفتيه

علياء( وهي تصاصر عذابه): وابويه عليه... الدكان مل من شوفته... وفي ناس يتمنون نظره منه
عذابه: لا والله
علياء: هيه والله
عذابه: سكتي انزين فضحتينا

ابو عمر: انزين عيل نترخص الحين
خليفة: تو الناس عمي... قاعدين
ابو عمر: لا يا بويه.. باجر ورايه درب صوب العين...
فيصل: هيه .. صح والله.. نسيت السالفه... ها خليفة ترى باجر بنسير صوب علي الرميثي.. بتخاوينا؟
خليفة: تم يا ولد العم

وهم ظاهرين من البيت....
كانت عذابه تسلم على ام خليفه.. والهنوف و علياء... ووصلت عند خليفه
عذابه: مع السلامه....
خليفة ماصد صوبها كان يرمس خلود... وعقب انتبه..:مع السلامه
عذابه حطت في خاطرها من موقف خليفة... طول اليلسه ما رمسها او حتى صد صوبها ويايه بتقوله شي ..بس سكتت..
خليفه: عذابه شي في خاطرج
عذابه: من تغلى يا حبيبي ما ترجيناه... و من تعدانا ترانا قبل صده راحلين... ( روحت عنه عقب ما خلته متفاجا من رمستها)

اما فيصل فكان يسولف مع بنت عمه علياء.. وطول الوقت يضحك معاها ...
فيصل: خلاص عيل...اشوفج على خير
علياء: فيصل
فيصل: عيونه
علياء (وهي مستحيه): اتحمل على عمرك
فيصل: قصدج اتحمل عليج
علياء: لا على عمرك
فيصل: تراج عمري
علياء بغت تموت يوم سمعت رده... و بسرعه دخلت داخل و تمت ورا الباب.. وفيصل ضحك عليها...

سلمت الهنوف على عمها و حرمته.... و البنات و اليده.. وفيصل... بس عمر ماسلمت عليه او حتى شافته.. وهو طول الوقت كان يطالعها.. ماتوقع انها بتتغير بسرعه....!!!

الجزء الثاني عشر
ومرت الايام و حالة عمر و الهنوف مثل ما هي... عمر حاول كمن مره يرمس الهنوف بس هي هب طايعه ترد عليه.. و عقب فتره قرر عمر يشغل تفكيره بالعرس و العروس اليديده
اما خليفة .. اضايج وايد من رمسة عذابه اخر مره.. كان وده يصرخ باعلى صوته و يقوللها احبـــــج بس حس انه بيذل اخته قبل ما يذل نفسه... و علاقته بفيصل مثل ما هي .. ماتغيرت ابد.. بالعكس.. فيصل قام يزورهم دوم .. بس عسب يشوف علياء...
حمده... ما دخلت الماسنجر من اخر مره.. كانت تستحي ترمسه عقب الكلام اللي صار بينهم.. بس محمد عكسها تماما.. زادت ساعات قعدته عالنت بس عسب يرمس حمده.. استغرب من جفاها.. بس قرر يسوي أي شي عسب يعرف منو هي...

عيسى: ياخي ذليتنا تراك.. احبها و احبها.. جنه محد حب و عشق غيرك
محمد: يا عيسى انت ماتدري بللي فيني.. اتخيل اسبوع ما رمستها ولا عرفت عن حالها والله انشغلت عليها.. اخاف انها تندمت يوم اعترفت لي بحبها..
عيسى: وانت عاد ماسرع ماصدقتها.. يا بويه هاي لعبة يهال.. شرات ما انت عندك مليون بنيه في اللسته .. تراها شراتك.. جيه ماعندها غيرك انت يعني..
محمد: شو قاعد تقول..!! تخبلت.. هاي شكلها بنت ناس و ماظنها شرات ماتقول.. وبعدين هي من اول مارمستني و اسلوبها زفت.. يعني هب راعية شباب و مغازل
عيسى: والله مادريبك.. ترى يقولون الحب اعمى
محمد: روح لا... برد البيت ابركلي
عيسى: ليش عاد.. بلاك انت غادي جبريت.. الا هي رمسه
محمد: امحق رمسه.. يلا فداعة الله

رد محمد البيت.. وجان يشوف ابوه
ابو محمد: محمد.. وينك اليوم عن الشغل
محمد: انشغلت شوي
ابو محمد: شو انشغلت بعد.. انت ماتدري انه الشغل في المصنع زاد..
محمد: ادري
ابو محمد: يوم انك تدري ليش ما تجابله
محمد: بجابله
ابو محمد: حوووه.. بلاك مستخف جيه.. رد عليه عدل
محمد: شو اقول يعني..
ابو محمد: غربلك الله من ولد.. ماجد انتفعت منك
محمد: في شي ثاني ولا لا...
ابو محمد: ليش .. بتسير تجابل الكمبوتر
محمد: هيه
ابو محمد: لازم هيه.. شو وراك انت غير المغازل و الصياعه
محمد: أي مغازل بعد
ابو محمد: هب في المكينه.. اللي يسمونها الكمبوتر بنيات
محمد:هههههههههههههههه هيه
ابو محمد: تضحك بعد يا مسود الويه
محمد: شو اقولك عيل.. ابويه فديت راسك.. مالي بارض اتواجع اليوم
ابو محمد: انزين لا تنسى.. بنظوي يوم الخميس دبي
محمد: ليش
ابو محمد: اغازل معاك.. ليش بعد.. بنسير عند عبدالله القبيسي.. بنشوف الخارطه اللي يابها .. مالت الشغل
محمد سرح بالبنيه اللي شافها في بيت القبيسي.. و بسرعه اذكر راعية الماسنجر..
محمد: خلاص.. انت تامر وبس.. برخصتك
ابو محمد: الله يهديك بس.. مادري بلاك متغير هالايام..

دخل محمد حجرته و شغل النت و دخل الماسنجر..بس طبعا ما حصلها اون لاين.. دخل الحمام و تسبح و تلبس.. و جان يسمع صوت الماسنجر.. نقز و ربع صوب الكمبيوتر .. بس هب هي اللي كانت داخله.. شاف وحده كان يرمسها من فتره.. تعرف عليها في الماسنجر و اطورت علاقتهم لين التلفون.. العلاقة بينهم عاديه.. بس من جهة البنيه كانت تفكر في الماديات اكثر...

ملك العين: هلا والله
البدر: هلا و غلا
ملك العين: اشحالج الغاليه؟
البدر: الحينه عاد غاليه... وينك من فتره .. اتصلبك و تلفونك مقطوع
ملك العين: اسمحيلي كنت مسافر..( يجذب عليها طبعا)
البدر: اها
ملك العين: انتي شو اخبارج.. بعدج تدرسين
البدر: هيه بعدني...
ملك العين: زين والله... في جامعة زايد صح
البدر: الظاهر نسيتني .. اشوفك ماتذكر شي عني
ملك العين: افا عليج.. حد ينسى .. ( يحاول يذكر اسمها بس ماقدر.. من كثر البنات طبعا) حد ينسى البدر.. اقولج الغاليه .. بغيت اطلب منج طلبه..وان شاء الله ماترديني
البدر: شو
ملك العين: بغيت اسال عن وحده تدرس في جامعتكم
البدر: شو شايفني بداله.. وانا شو عرفني في بنات الجامعه
ملك العين: سبحان الله يمكن تعرفينها
البدر: ليش تتخبر عنها ..!!شو اللي بينك و بينها
ملك العين: ماشي. بس حبيت اعرف شي عنها
البدر: اها... عاد انا ماسوي شي مجانا
ملك العين: ادريبج.. لا تخافين انا كريم مع اللي يستاهل
البدر: وانا استاهل.. انزين من هي البنيه
ملك العين: ماعرف شي عنها .. غير ايميلها
البدر: ايميلها عاد.. يلا بنحاول
ملك العين: هذا ايميلها ***********
البدر: خلاص عيل .. بنسال عنها
ملك العين: بترياج عيل اون لاين
البدر: الحين!!!!!!!!!!!!!
ملك العين: هيه
البدر: هيه بعد... ايه انت اصبر عليه عالاقل اسبوع
ملك العين: واااااااااااااااااال اسبوع عاد.. قولي يومين
البدر: شو يومين... قلتلك اسبوع.. واذا ماتبغي برايك..
ملك العين: خلاص خلاص.. اسبوع

وظهر محمد من الماسنجر.. و جان ينسدح عالشبريه.. وتم يفكر بحبيبته... اسبوع.. اسبوع بس و بيعرف من هي اللي ذبحته بحبها و بكلامها...!!!!!!!!!

sehams
05 Sep 2006, 06:50 PM
في البنك
خلود قاعده في مكتبها و جان يرن تلفونها
خلود: مرحبااا الساااااع
الهنوف: هلا و الله
خلود: هلا و غلا.. شو هالمفاجاه الحلوه
الهنوف: الله يحلي ايامج ... اشحالج؟؟
خلود: بخير وسهاله... العلوم من صوبكم
الهنوف: والله ما من علوم.. اشحال هلج..!!
خلود: بخير ربي يعافيج... الكل مرتبش .. يتريون تخلص امتحانات ريم عسب نسافر..وينهم الصغاريه عيل.. ماسمع لهم حس
الهنوف: امايه راحت بيت خالتيه.. فشلتهم معاها..
خلود: هيه زين عيل... خلهم يتكشتون شويه
الهنوف: المهم خلود.. بغيتج في سالفه
خلود: خير
الهنوف: الخير في ويهج.. شو رايج تتغدين عندنا اليوم؟؟
خلود: تم.. بترخص من هليه و بييكم..
الهنوف: خلاص عيل... اشوفج على خير
خلود: وداعة الله

شويه و جان يدخل عليها...(( عبدالعزيز))
عبدالعزيز: السلام عليكم
خلود: عليك السلام و الرحمه..
عبدالعزيز: اشحالج
خلود: الحمدلله
عبدالعزيز:......
خلود ( وهي اطالعه تترياه يقول شي):.......
عبدالعزيز:.........
خلود: خير .. في شي... ابويه مارمسك وقالك لا تي الشغل مره ثانيه؟؟
عبدالعزيز: هيه رمسني
خلود ( وهي موخيه راسها): عيل ليش ياي اليوم...
عبدالعزيز:........
خلود: بتم جيه ساكت يعني...
عبدالعزيز: بغيت اقولج شي
خلود: خير
عبدالعزيز: خلود... انتي تدرين اني من زمان احبج..
خلود انحرجت من هالكلمه اول مره يقوللها..
عبدالعزيز: و خاطري اقضي عمري كله معاج.. ويوم ييت خطبتج اول مره ما وافقتي لاني هب مكمل دراستيه و ماشتغل.. كملت دراستي و اشتغلت بس عشانج انتي.. ورديت خطبتج بس رفضتيني لانج تبغين تشتغلين.. اول شي رفضت.. بس عقب اقتعنت بس لاني مابغي اخسرج... و اشتغلتي.. و بعد ييت خطبتج .. بس ماو افقتي.. ولين يومج ها ماعرف شو هو السبب
خلود: ماعرف شو اقولك
عبدالعزيز: مابغيج تقوليلي شي.. قولي حق ابوج.. خلود. صح اني حبيتج و طول حياتي بتم احبج.. بس كل شي له حدود.. و كرامتي نزلتها لين ريلج بس مع هذا مارتفعت في عينج...وانا .. انا ما ظن اقدر اسويلج اكثر عن جيه
خلود: شو قصدك
عبدالعزيز: ان شاء الله الاسبوع الياي برد اخطبج.. و مابغي اعرف ردج الحينه.. بتريا ردج عند ابوج.. و صدقيني ان ما حصل بينا نصيب ما بتسمعين اسمي طول حياتج و بظهر من حياتج شرات ما دخلتها
خلود:......
عبدالعزيز: ترى القرار بايدج انتي... و اسمحيلي يالغاليه اذا في يوم ازعجتج.. ولا تلوميني على اللي سويته و اللي ضايقج مني... لا تلومين اللي يحبج.. باع عمره و حياته و اشتراج انتي... ولا تلومين هالقلب ( وحط ايده على قلبه) ترى الذنب الوحيد اللي ارتكبه انه يحبج...
خلود (( هب مستوعبه اللي يالس يقوله عبدالعزيز)))
عبدالعزيز: مع السلامه
خلود: الله يحفظك ((( قالتها يوم ظهر عنها عبدالعزيز ...)))
ارتكبت خلود .. ماعرفت ترد عليه يمكن لانه اللي قاله صح... خلود وايد اهانته ... تتحراه شرات اخوها.. بس عبدالعزيز عمره ما بين لها انه يكرهها او حتى في يوم غايظها... بالعكس كان يسوي كل اللي تبغيه و تطلبه منه.. وقعدت تفكر في كلامه... الاسبوع الياي بيي يخطبها و لاخر مره... يعني الاسبوع الياي لازم تحدد مصيرها مع عبدالعزيز..
عقبها اتصلت بامها تترخص منها عسب تتغدا عند قوم خليفه...

في المدرسه.. الظهر

حصة: الحمدلله بنفتك... عقب اسبوع اجازة الامتحانات
ريم: يتفتكين من شو... اتخيلي انج شهر بتدرسين و بتحفظين الكتاب
حصة: هيه والله صدقج.. اقول .. هب جنها هيفاء اللي يايه صوبنا
ريم: سكتي انزين و سوي عمرج ما شفتيها
هيفاء: مرحبا
ريم: مراحب
هيفاء: اشحالكن
ريم: عنبوج الدوام خلص و توج تسالينا عن حالنا
هيفاء: لا فديتج... هب انا اللي انشد عن حالكم.. بس شو بنسوي بللي يتعذبون برع
ريم:.......... ( وتمت اطالع هيفاء بنظرات كلها حقد و كره)
هيفاء: ريم.. هب حرام عليج تعذبينه جيه... حرام تكسرين بخاطره
ريم: هوايتي كسر الخواطر... و انتي عاد شو خانتج.. داويهم بمعرفتج
هيفاء: ومن قالج اني ماحاولت.. بس شو نسوي بالقلب.. تراه ما يهوى غير وحده
ريم: احيدج حرامية قلوب.. ولا غيرتي مهنتج
هيفاء( وهي معصبه): الله يسامحج.. هب راده عليج.. هاي يزاتي اني حبيت اساعدج
ريم: لا الغاليه ساعدي عمرج اول شي
هيفاء: والله مادري على شو حابنج...
ريم: منو هو
هيفاء: اونج ماتدرين
ريم: ياختي من كثرهم... شو اسوي.. اقول حصة.. اظن الا درويلنا برع... بترخص عنكم.. يالله في امان الله...

وظهرت عنهم ريم... و كانت متغشيه.. وطبعا مثل كل يوم شافت الريال متفيزر عند باب المدرسه.. واول ما ظهرت ريم شغل المسجل...

شفت غر مكتسي سحر و دلال ما خلق مثله شبيه في الورى
من حسن يوسف خذ اوصاف الجمال و العجب شفته و عيني ما ترى
ما رات عيني مثل هذا الغزال و لا سمعت بوصف مثله ينطرى
يمشي و مشيه بخفه و اعتدال مانكبر لو هو مشى فوق الثرى


و هي تمشي صوب السياره حست بانه حد وراها و فجاه وقفت يوم شافته وقف جدامها... من الزياغ طاح الملف اللي في ايدها و يت بتشله طاحت الغشوه... و يت عينها في عينه..

.....: اشحالج
ريم:........
.......: ممكن تاخذين هالورقه
ريم: وانت ممكن تذلف
.......: هب ساير لين ما تاخذين الورقه
ريم: لو سمحت ما يحتاي تفضحني
.....: والله كيفج.. انا هب متحرك لين ما تاخذين الورقه ( وجان يمد ايده),, و اسمحيلي.. كنت ناوي اييبلج قلبي بدال الورقه.. بس ما دريت انه حبي بيشدني صوبج اليوم
ريم ( وهي مستغربه من رمسته).. جان تشل الورقه و تمشي صوب سيارتهم و ركبت السياره و قلبها يدق بسرعه من الزياااغ.. اكيد البنات كلهن شافنها... شو بيكون موقفها عقب هاليوم .. حطت ايدها صوب ثمها وكانت تقرض ظفورها.. وجان تشم الريحه.. ريحه حلوه.. و اذكرت الورقه اللي في ايدها.. فتحتها

للباب عيني و قلبي للقا حارس
ارقب متى النور في لحظه يوافيني
يكفيه وجه المسا في مقلتي عابس
و النور بعضه تكسٌر في سما عيني
ودي من النور يحيي غصني اليابس
ويوقظ الشوق و يصحي محبيني

سيف الكعبي (******** -050 )

sehams
05 Sep 2006, 07:06 PM
ريم تمت تتنافض يوم قرت الرساله... اسمه سيف... حلو و حتى اسمه حلو شراته.. وجان تبتسم عاللي صار بينهم.. و فجأه رجع الخوف لقلبها... ((( شو اللي يالسه افكر فيه.. لا لا هب حلو ولا شي.. شكله مغازلجي شو ابا فيه... بس ليش يلحقني.. اكيد يحبني... أي حب و أي خرابيط.. ريموووو نشي وبسج من هالاحلام.. تعيبين على عذابه و غديتي شراتها.. بس يمكن يحبني !!!!)))))

وصلت ريم البيت و جان تشوف ابوها و امها في الصاله
ريم: السلام عليكم
ابو عمر+ ام عمر: عليكم السلام و الرحمه
ابو عمر: ها ريماني.. شو الدراسه معاج اليوم
ريم: اوكي
ابو عمر: شو يعني اوكي.
ريم: يعني اوكي
ام عمر: فيج شي اميه..تشكين من شي
ريم: ها... لا لا مافيني شي.. بس ميته من اليوع
ابو عمر: عساه الموت بعيد عنج... تعالي اقعدي حذالي تعالي
((ابو عمر كان يحب ريم وااااااايد و اكثر عن عياله الباقيين... و هالحب كان واضح بس محد من اخوانها او خواتها اضايج .. لانها كانت اصغر اخوانها و احلاهم...))
حطت ريم شنطتها عالكرسي و راحت قعدت حذال ابوها
ابو عمر: فديتج والله... شوفتج انتي تغنيني عن الدنيا كلها..
ريم: ابويه
ابو عمر: لبيه
ريم: الله لا يحرمني منك.. ولا من امايه
ابو عمر: يعني ماعندج شي ثاني تقولينه.. ماعندج أي طلب.. تراهن عيوني لج
ريم: فديت عيونك يابويه.. لا الغالي.. ما عندي أي طلب.. ولا اقولك خلني افكر يمكن عقب تيني فكره و خاطري انفذها
ابو عمر: ههههههههههههههه.... انتي بس تطلبين و نحنه نقول لبيه
ام عمر: بسك عاد لا ادلعها ترى الدلع هالايام ماينفع
ريم: وليش مايدلعني... هب ضناه.. وبعدين قولي انج تغارين لانه يدلعني و مايدلعج
ابو عمر: ههههههههههههههههههههههههههه
ام عمر: حسبي الله عليج ... قومي روحي حجرتج وغيري ثيابج.. وتعالي تغدي.. وبسج من هالرمسه الماصخه
ابو عمر: يلا ريماني... خلنا نتغدا.. و ترى السفره قريب ان شاء الله
ريم: واللــــــــــــــــــــــــــه يعني بنسافر
ابو عمر: اذا الله راد
ريم (وهي تبوس راس ابوها): فديتك والله
ابو عمر: بس ها... لا تنسين النسبه العاليه
ريم: ان شــــــــــــــــــــــــــــــــــــاء الله.. امايه وينها يدوه عيل
ام عمر: في حجرتها.. تجهز عسب تسير العين.. عند خالتج


دخلت ريم حجرتها و قعدت تفكر ... ابوها وامها يحبونها اكثر عن اخوانها... و جان تسرح بسيف الكعبي ظهرت الورقه من الملف.. ((( ماقدر افكر فيه... هليه يحبوني و يثقون فيه و ماقدر اخون ثقتهم.. واكيد هذا لعاب حاله حال غيره من الشباب))).. و جان تمسك الورقه وبغت تقطعها.. بس عقب غيرت رايها و خشت الورقه في دفتر و حطته في السده.. وقررت انها توقف الريال (سيف الكعبي) عند حده.

بيت خليفة القبيسي

ام خليفة: يا مرحبا بج والله... شو حالج؟
خلود: والله الحمدلله يسرج الحال...
ام خليفة:وشو الشغل معاج ان شاء الله مرتاحه
خلود: هيه مرتاحه.. ولو انه ساعات تعب.. بس احسن من قعدة البيت
الهنوف: صدقج والله... قعدة البيت ارف.. مليت الصراحه
ام خليفة: ويديه انا.. ترى الحريم من استون و مكانهن البيت..لكن بنات هالايام هب عايبنهن شي
الهنوف: يا امي.. الزمن تغير... و بعدين هب عيب الوحده تشتغل
ام خليفة: قولي جيه من الصبح... خلود تراها بنت عمج انعفس حالها .. مادري بلاها ينت تخبلت مادري..
خلود: ههههههههههههههه تخبلت .. ليش عاد
ام خليفة: اونها من يومين تطري سالفة الشغل
خلود ( وهي تصد صوب الهنوف): تبين تشتغلين
الهنوف: هيه
ام خليفة: هيه بعد... يا انج مستخفه او فاصخه الحيا.. عنبوج ما مدالج من فتره مطلقة و الحينه تبين تشتغلين.. شو بيقولون الناس عنج.. فارطه!!
الهنوف: شو فارطه عاد.. و الزواج قسمه و نصيب.. وما حصل بيني و بين عمر النصيب و اطلقنا.. و الشغل قلتلج هب عيب
ام خليفة: لا حول ولا قوة الا بالله... خلود رمسيها انا راسي بينفجر و السبه سوياتها.. لا تبغي تعقل ولا تبغي ترجع لريلها و الحينه تبغي تشتغل... بسير حجرتيه ابركلي

وتنش ام خليفة عنهن
خلود: صدق بتشتغلين
الهنوف: هيه.. ليش انتي هب مقتنعه بهالشي
خلود: لا بالعكس.. بس عيالج منو بيجابلهم
الهنوف: عيالي عند امي.. وانا اذا بشتغل بسرح الصبح و برد الظهر... وبعدين عبدالله بيكون في هالوقت في الروضه.. و سلامه بتم عند امايه
خلود: انتي مقتنعه بسالفة الشغل
الهنوف: هيه مقتنعه.. واظنج اول وحده بتشجعيني لانج روحج تدرين بالملل اللي احسبه في البيت.. ولو اني هب مقتنعه جان ما رمستج
خلود: ليش يعني
الهنوف: ابغيج تساعديني
خلود: شقايل
الهنوف: دوريلي شغل بمعرفتج
خلود: بس..
الهنوف: بس شو... قصدج عمر!!
خلود: هيه عمر.. تدرين يوم اني اشتغلت مارضى و لين الحينه هب راضي بس ابويه اللي مساندني.. ولو يعرف انج بتشتغلين...
الهنوف ( تقاطعها): عمر ماله خص فيه.. هب زوجي .. فماله الحق يدخل في حياتي.. واذا كان قصدج انه حد مساندنج.. ترى اخويه خليفة ما بيقصر.. صح انه ابويه متوفي.. بس اخويه بعده عايش.
خلود: لا تفهميني غلط.
الهنوف: فاهمتنج عدل... و مثل ما قلتلج عمر ماله خص و ان ادخل في حياتي انا اللي بوقف في ويهه و بمنعه.. عيل لو عرف اني اتعلم السواقه شو بيسوي
خلود: تسوقين
الهنوف: هيه
خلود: ههههههههههههههه
الهنوف: ليش تضحكين
خلود: اتخيل شكل عمر لو عرف
الهنوف: ههههههههههههه والله انج متفيجه.. المهم اباج تساعديني..
خلود: بحاول ان شاء الله.. بس بشرط.. ماتخبرين حد اني انا مدورتلج الشغل
الهنوف: ان شاء اللــــــــه من عيوني.. خلود.. فيج شي.. اشوفج سرحانه .. شو اللي شاغلنج.. لا تقولين عبدالعزيز
خلود: انتي شو عرفج
الهنوف: والله انه تخمين... يعني صدق عبدالعزيز شاغلنج.. في تقدم عيل
خلود: أي تقدم واي خرابيط انتي بعد
الهنوف: عيل ليش تفكرين به
خلود: اليوم ياني الشغل
الهنوف: شي عادي هب اول مره و اكيد انتي كالعاده رغتيه
خلود: لا والله.. صح اني مارمسته عدل بس مارغته
الهنوف: وليش جيه مرتبكه..
خلود: ها
الهنوف: شو اللي صار بينكم و جلب حالج
خلود: قالي...
الهنوف : شو قالج كملي
خلود ( وهي تصيح): صدقيني انا ماكرهه... بس اخاف اخاف يصير حالي شرات حالج بس مابغي اخسره ادري انه يحبني و متعلق في.. حتى انا تعلقت فيه.. تعودت اشوفه عندي في المكتب .. والله استانس بس ماقدر ابين له شعوري .. اخاف يقص عليه او حبه لي ينتهي في يوم.. بس اليوم تاكدت اني ابغيه و اريد اتزوجه.. و اح..
الهنوف: و ...!!!
خلود: احبه
الهنوف: هههههههههههههههههههههه
خلود: ليش تضحكين
الهنوف: يا ويل حالي على اللي يحبون من ورانا
خلود (وهي مستحيه): بسج عاد
الهنوف: يوم انج تحبينه ليش تكابرين بعد... انزين شو قالج اليوم
خلود: قال انه بيخطبني
الهنوف: والحين الدموع هاي لانها بيخطبج.. هب جنج قبل شوي قلتي احــــــــــــــــبــــــــــه
خلود: وطي صوتج انزين
الهنوف: ابا اعرف شو المشكله الحين
خلود: قالي ان رفضته هالمره .. بيبتعد
الهنوف: شو يعني بيبتعد
خلود: بيظهر من حياتي شرات ما دخلها
الهنوف: المفروض هالشي يستوي من زمان
خلود: لا والله
الهنوف: هيه والله.. عيل ذليتيه لين ما قال بس و ما تبينه يبتعد
خلود: انزين شو اسوي الحين
الهنوف: بعدج تسالين.. انتي تبينه ولا لا
خلود:....
الهنوف: ياربي.. هب وقت مستحا... يا هيه يا لا
خلود( بصوت واطي): هيه
الهنوف: انزين خلاص عيل.. يوم بييج ابوج ويسالج عن رايج قولي هيه

ويدخل عليهم خليفة ومعاه فيصل
خليفة: السلا م عليكم... اوه.. القمر هني و انا مادري
خلود: عليك السلام........ شفت عاد.. حبيت انورلكم البيت اليوم
فيصل: بيتهم امبونه منور بوجود ( وجان يذكر علياء).. هله.. شو تسوين هني
خلود: حبيت اسلم عليك.. من يومين وانت مختفي عن البيت و متفيزر هني

sehams
05 Sep 2006, 07:37 PM
فيصل: اوه اتولهتوا عليه
خلود: واااااايد
الهنوف: ههههههههههههههه... تراه هو اللي مونسنا هاليومين
خليفة: اشحال هلج؟؟
خلود: بخير... ينشدون عنك
فيصل: حووه.. هب توك تسالني عن هليه.. و ليش ترد تسالها
خليفة: كيفي.. حرام هو

وجان يرن تلفون فيصل..
فيصل: ها... تنشد عن.... (قصده عذابه) و هااتصلت.. الو
عذابه: هلا فيصل
فيصل: هلا عذوب.. خير
((خليفة اول ما سمع اسمها فز قلبه.. تذكر حب حياته.. تذكر كم يسوى اسمها))
عذابه: ترى الدرويل هب في البيت.. راح العين يودي يدوه
فيصل: والمطلوب
عذابه: شو المطلوب بعد... مر علينا
فيصل: مافيه الصراحه
عذابه: لا والله.. عيل نخيس في الجامعه..ماقلتلج علياء هذا فصول ما منه فايده
فيصل: لحظه لحظه... منو معاج انتي
عذابه: حمده و علياء بنت عمي
فيصل: اها.. عيل دقايق و بكون عندكن.. يلا بااااي

فيصل: يالله بترخص عنكم.. بسير اييبهم من الجامعه..
الهنوف: تعال... ترى عليا بتي معاكم
فيصل: مادري (اونه يسوي عمره مايدري)
خلود: وانا اقول ليش
فيصل: (وهو يطالعها بنص عين) خلود... ما تبين تسيرين البيت
خلود: برد البيت المغرب
فيصل: برايج عيل.. ها خليفة بتخاويني
خليفة: مادري والله
فيصل: صدق ماعندي سالفه اسالك... يلا اترياك في السياره

وهذيج الساعه ظهروا عيال الهنوف عبدالله و سلامه.... سلامه كانت تلحق عبدالله لانه ماخذ لعبتها
سلامه: مامــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا .. ابا ثوره( الصوره)
الهنوف: عبود.. ليش ماخذ لعبتها
عبدالله: كيــــــــــــــــــــــــــــفي
فيصل ( وهو يمسكه من رقبته): عبود... شو هذا عيب عليك هاي ختك
عبدالله( وهو يضحك و مستانس من الحركه): الله انــــــــــــــــــــــــــا اطــــــــــــــــــــــــــــــــير... انا سوبـــــــــــــــــر مـــــــــــــــــــــــــان
فيصل: صدق ماعندك سالفه.. شرات خالك الخديه
خليفة: محد خديه غيرك
عبدالله: عمي خديه
خلود: هههههههههههههههههههههههه.. حلوه
فيصل: لا تقول عمي خديه... ولا بصفعك
عبدالله: عمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــي خديـــــــــــــــــــــــــــــــه
الهنوف+ خلود+ خليفة: ههههههههههههههههههههههههههه
الهنوف: تستاهل ما ياك..هههههههههه
فيصل خذ اللعبه من عند عبدالله و عطاها سلامه
فيصل: فديت اللي يستحي انا.. خذي الثوره( يقلدها)
سلامه: وهي تستحي... ثكرا( شكرا)
فيصل: ثكرا عاد.... تعالي انزين عطيني بوسه
سلامه باست عمها.. جان يربع عبدالله و عض فيصل على خده
فيصل: ااااااااااااااااااااااااااخ... قم عني يالسبال
خليفة:ههههههههههههههه... تستاهل والله
فيصل: حشا هب ولد...من وين يايبينه هذا..?
وظهر فيصل مع خليفه بيسرون الجامعه علشان ياخذون عذابه وحمده وبنت عمهم علياء..وكان فيصل واااااااااااايد مستانس لانه بيسير بيشوف بنت عمه علياء. اما خليفه فكان مستانس بس ما حب يبين هالشي..ويوم وصلوا الجامعه... ركبن حمده و عذابه و علياء
حمده+ عذابه+ علياء: السلام عليكم
خليفة+ فيصل: عليكم السلام
حمده: اوه.. وانا اقول بلاها السياره منوره.. اثري خليفة فيها
علياء: جيه حد قص عليج وقالج انه اخويه مولد كهرباء
فيصل: ههههههههههههه لا بجلي
خليفة: لا والله...
فيصل: اتمصخر انزين ... انت سوق و طالع جدام وانا بسولف اوكي.. اشحالج علياء.. ربج بخير
علياء: بخير الله يسلمك..
فيصل: دوووووم هب يووووم
حمده( وهي تصاصر عذابه): طاعي اخوج اللوتي.. هب هين والله

وعذابه ماردت عليها.. كانت في عالمها الخاص.. تمت تفكر في خليفه و كانت يالسه ورا فيصل.. و علياء ورا اخوها.. وحمده في النص بينهن.. تمت عذابه تفكر في موقف خليفه معاها.. ماسالها عن حالها شرات قبل ولا حتى رمس معاها بكلمه.. ((ااااااه يا خليفة.. هنت عليك كيف قدرت تقسى علي .. كيف قدر قلبك يقسى على حبيبه... المسافه بينا قليله و انت كانك بعيد عني اميال..عقلك بعيد عني و قلبك ماعاد يباني..)).

وخليفة.. كان يحس باحساس عذابه.. وكان عايش في عالمها.. بس محد يدري عن الثاني.. كان طول الوقت يتامل وييها من المنظره.. (((( فديتج يالغاليه.. فديت عيونج.. ابيع عمري وحياتي واكون لحظه.. بس لحظه معاج.. اتامل فيها ويهج واصرخ باعلى صوتي و اقول احبج يا اغلى ناسي... )) وتذكر حال اخته و عيالها و السبب عمر.. مايقدر يسامحه على سواه في اخته.. حتى لو كانت الهنوف راضيه بهالوضع. هو هب راضي .. هب راضي تكون اخته مطلقه)))

sehams
05 Sep 2006, 08:55 PM
فيصل: خليفة...حووووووووووووووووه .. حط شي.. خلنا نسمعلنا شي
خليفة: الشرايط جدام حط اللي تبغيه
حمده: خلنا نسمع شله من شلات خليفة
علياء: هيه والله فكره
حمده: حط هاك الشريط اللي هناك
فيصل: عكيفج هو
حمده (وهي تحيس ثمها): شو فيها يعني
علياء: هيه فيصل حط الشريط اللي اشرت عليه حمده.. فيه اغنيه ميحد و خليفة يشلها
فيصل: من عيوني
حمده تمت اطالع علياء بنظره و صدت ترمس عذابه بس شافتها سرحانه و حالتها حاله... ابتسمت حمده من هالموقف.. علياء ترمس فيصل و مستانسه عليه... و عذابه تفكر في خليفه و متعذبه عشانه.. و جان تبتسم يوم اذكرت محمد... (( فديته والله تولهت عليه واااااااااااااااايد))

لا تذكرني بحبك يا غناتي.... و لا تذكرني بماضيك الجميل
في صدا ذكراك بجزر حياتي... مستحيل احب غيرك مستحيل
أنت عمري و أنت أغلى ذكرياتي... و أنت في قلبي ولا غيرك خليل
أنت عيني اللي بها شفت البهاتي و أنت لي في مقلة عيوني نزيل
لو تقضى عمرنا الوردي و فاتي و انقضى وانزاح شرواح المليل
تصبح الأطلال في فكري و ذاتي والضمير تعيش لا يمكن تحيل


عذابه يوم سمعت الشريط.. حست انه الكلام لها هي.. و جان تتغشى عسب محد يحس بدموعها.. و خليفة نظراته كلها عند عذابه و شاف الدمعه الي نزلت من عيونها.. بس نزل راسه.. اول مره يشوفها تصيح.. والسبه منو.. منه هو.. ((( اجتل عمري و لا اشوف الدمعه في عينج يا عذابه)))

شو تتوقعون بيصير بين عذابه و خليفة؟؟؟
ومحمد الرميثي بيعرف عن حمده؟؟؟ وشو بتسوي حمده في علاقتها مع محمد؟؟؟
و ريم... شو بتسوي مع سيف؟؟؟

الجزء الثالث عشر

بعد اسبوع...
في العين

كان محمد الرميثي كالعاده قاعد عالكمبيوتر و فاتح الماسنجر على امل انه يشوف (حمده) و جان يرن تلفونه
محمد: مرحبا ملاااااااااايين و لا يسدن في ذمتيه
......: هلا والله
محمد: هلا و غلا
.......: هاالملايين اكيد وراهن شي.. هب بلاش
محمد: افا عليج... لا الغاليه تراهن ببلاش.. المهم شو الاخبار من صوبج.. بشري .. عساج سويتي اللي طلبته منج
.....: اكيد... انت تامر و بس... بس عاد لا تنسانا
محمد: خليني احصل اللي ابغيه و صدقنيني مابقصر فيج
.......: وشو للي تبغيه
محمد: اسمها
.......: خمن
محمد: لا حول... هب وقته عاد..خبريني شو اللي عرفتيه عنها... شو اسمها و كم عمرها..
......: ماتبغي تعرف اذا كانت حلوه ولا لا
محمد: مايهمني الحلا... بس ابغي اعرف شو اسمها
........: الحبيب غارق و ذايب فيها... والصراحه البنيه تستاهل
محمد: اسمها؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
.......: حمده
محمد: فديتها والله
......: تتفداها بعد تراني من الحينه اخبرك.. هاي بنت عرب .. وماسمعت عنها الشين..و لا تحاول تلعب معاها لانها هب من النوع اللي انت متعود عليه... وماظن بتعبرك بعد
محمد: اكيد اتفداها... هاي القلب الله يسلمج. و انا اظن اعرفها عدل و اكثر منج... انزين كم عمرها... 20 !!!
.....: هيه عشرين
محمد: الله يخليها لاهلها.. انزين وانتي شو عرفج بها
........: بعد ربك... من كبرها الجامعه
محمد: وشو عرفتي بعد... ماعرفتي جبيلتها
........: ليش ان شاء الله... ناوي تخطبها...
محمد: هيه بخطبها
.......: صدق
محمد: صدق... وانت تحيديني اجذب... تراني احبها و اموت عالتراب اللي تمشي عليه و انا يوم نشدتج عنها بس عسب اعرف هيه بنت منو.. و باجر بيوصلج خبر خطوبتنا
..........: يا حافظ عليك يا ولد الرميثي... ثرك هب هين.. تعرف تحب بعد
محمد: شو نسوي عاد... قلتلج ملكتني و صرت في هواها سجين...احبها ايه والله اني احبها .. و حبها انغرس في قلبي و جرى في دمي.. وصارت في حياتي كلها...
.......: اوف اوف... الله عليك يا محمد... الله يهنيك .. عاد لا تنسانا
محمد: ربع ساعه و جيكي على رصيدج.. بس خبريني هيه بنت منو؟؟؟
....... بنت عبدالله القبيسي
محمد ( وهو منصدم): اللي ساكن في ..*****...
........: هيه
محمد: متاكده
.......: اكيد
محمد........
..........: وينك... شو استوابك
محمد: لا ماشي... يالله فداعة الله

وصك محمد عنها و تم منصدم يوم عرف عن حمده........ سبحان الله يالدنيا... ظهرت حمده هذيج اللي شافها هاك اليوم في بيت القبيسي... و دخل عليه ربيعه عيسى

sehams
05 Sep 2006, 09:24 PM
عيسى: ايه انت بلاك ماترد يوم اتصل بك... اكيد ترمس في الخط الثاني.. اكيد ما بتودر سوالف المغازل حتى وانت عاشق
محمد: عيسى
عيسى: خير
محمد: اباها
عيسي: منو اللي هي تباها...( وجان يتلفت حوله)
محمد: بنت القبيسي
عيسى: هاي ضحيه يديده بعد
محمد: لا ... اللي ذبحتني بغلاها
عيسى: يا ويل حالي انا ... يابويه ما تركب عليك سوالف الحب و العشق
محمد: اقولك خلاص... ابغيها و الحينه بظوي صوب ابويه و بقوله ابغي اعرس
عيسى: ههههههههههههه اشهد انك ينيت
محمد: اذا ما خذتها بين و بتخبل... بسير عند ابويه و برجع... اترياني هني في المكتب
عيسى: اصبر انزين... لا تتسرع... خلنا نتفاهم
محمد: بعدين بعدين...
وظهر محمد و راح صوب ابوه... و هو حاط في باله انه يتزوج وياخذ حبيبة قلبه.. ((( حمده)))
ودخل على ابوه.....
محمد: ابويه
ابو محمد ( وهو منشغل بالاوارق اللي جدامه): ....
محمد: ابويه بغيتك في سالفه
ابو محمد: خير
محمد: الخير في ويهك ان شاء الله
ابو محمد ( رفع راسه): اول مره اشوفك ترمس وانت متادب و صووتك واطي .. تقول ساير تخطب
محمد: هيه
ابو محمد: شو هيه
محمد: نويت اخطب
ابو محمد ( نزل راسه و يقرا الاوراق): زين
محمد: شو زين
ابو محمد: زين اللي قلته
محمد: ابويه تراني ارمسك جد... ابغي اعرس
ابو محمد (رد رفع راسه): عرس انزين حد ميودنك...
محمد: ماشوفك مستانس
ابو محمد: ادريبك... ساعه و بتغير رايك
محمد: لا والله... مابغير رايي... خلاص نويت اعرس و اكمل نص ديني
ابو محمد: شو تشوفني خطابه... عندك العيوز روح خبرها و هي بتخطبلك احلى بنيه في العين
محمد: ابغيك انت تخطبلي...ومابغي وحده من العين
ابو محمد: عيل.. من وين..من حيدرباد
محمد: أي حيدرباد الله يهديك... من دبي
ابو محمد: وانت شو عرفك بها
محمد: ها... لا ماعرفها .. بس اعرف هلها.. تراهم ناس طيببين و عيال عرب
ابو محمد: منو..؟؟
محمد: قوم القبيسي...
ابو محمد: أي قبيسي... اللي بيشاركونا في المشروع
محمد: هيه...
ابو محمد: ناس و النعم فيهم... بس عاد
محمد: لا بس و لا شياته.. وانت روحك قايل انك بتظوي صوبهم بالخميس.. خلاص عيل.. بتروح تخطبها
ابو محمد: ومن هي...تعرفها
محمد: وانا شو عرفني... انت بس قول تم
ابو محمد: ( وهو يبتسم): تــــــــــــــــــــم
محمد ( وهو يحب راس ابوه): يعلي مانحرم منك يابويه...

وظهر من عند ابوه و راح مكتبه...
عيسى: مابغيت تظهر... بشر... صفعك ولا داس على راسك.. ولا رفسك في بطنك...لا لا اكيد خش الخيزرانه في عيونك و ظهرها من خشمك
محمد ( وهو ساير صوب الكمبيوتر): صدق انك متفيج
عيسى: لا تقول وافق
محمد: اكيد بيوافق... حد بيرد محمد الرميثي
عيسى: محمد.. من صدقك انت.. ها عرس هب لعبه
محمد: ادري
عيسى : وانت شو عرفك عن البنيه.. اللهم عمرها حتى اسمها ماتعرفه
محمد: ابشر... خبرها وصلني اليوم
عيسى: ما شاء الله عليك يوم تبغي شي توصله
محمد: عيل
عيسى: وهيه بنت منو
محمد: مابتصدق
عيسى: عادي... بصدق أي شي..
محمد: بنت عبدالله القبيسي
عيسى: لا لا.. اخت خليفة
محمد:لا ... بنت عمه على ماظن...
عيسى: اب اب... مين قدك يا عم... الله يهنيك عيل
محمد: ان شاء الله.. اتصدق يا عيسى.. عمري ماتمنيت شي في حياتي شرات ماتمنى اخذها و اقضي عمري كله معاها
عيسى: يا سلاااام عليك... وانت شو عرفك انها بتوافق عليك... تعال تراني جد سمعت انه خليفة خاطب بنت عمه... و محيرنها من فتره
محمد ( وهو صاد صوب عيسى): قول والله
عيسى: والله
محمد: لا تقول
عيسى: مادري... هاللي سمعته
محمد: يمكن حد من خواتها
عيسى: ويمكن تكون هيه
محمد سرح بتفكيره... يمكن تكون حمده مخطوبه.. وعقب ما حصلتها و لقيت وحده سكنت في قلبي و بدلت حياتي .. تروح عني و افقدها..لا .. لا مستحيل... حتى لو خاطبنها باخذها... حمده لي انا .. انا وبس... و فتح الماسنجر.. و انتفض قلبه يوم شافها اون لاين

ملك العين (محمد): هلا يالغلا كله.. هلا بللي له الروح ترخص.. هلا بللي على بالي.. هلا بللي احبه مووووووت
حمده يوم قرت الكلام ابتسمت... و حطت ايدها على قلبها حست بدقات قلبها اللي تزيد... و كانت ايدها تتنافض و مارامت تكتب شي
ملك العين: وينج يالغاليه... تعبت و انا اطرشلج ايميلات وانتي لا رد ولا خبر...فديت روحج طمنيني عليج.. خذتي روحي و قلبي و تركتيني بليا قلب و بليا روح.. بربج كيف اعيش دونج
احبك لو بغيت انساك ماقدر ( حمده):.........
ملك العين: خلاص .. لا تردين عليه... خليني اكتب و اظهر اللي خاطري ..اباج تعرفين اني احبج... والله احـــــــــــــــــــــــــــبــــــــــــــــــــ ج.. اهداء لج...
انا بالحب خصيته و جرحي من سبب ذاته بديع الشان من بيته و يسكن في اماراته
ولو يحصلك منيته ولو لحظه ملاقاته اخذ قلبي ولا ريته خطير زاد خفقاته
على دقات تصويته خفو من مناداته رماني يوم لاجيته نهار من ملاقاته
عيانه نجل جسيته كمال و ورد وجناته برمش العين اخزيته بوسط الروح ملياته
لجل عيناه داريته شرات الشوق مدراته والهوى من تعنيته يفرض كل اراداته

حمده كانت منصدمه من موقف محمد... مادرت الشوق بيضنيه و يتعبه.. مادرت احساسه شرات احساسها صوبه.. مادرت انها ملكت قلبه مثل ما هو ملك قلبها

احبك لو بغيت انساك ماقدر: اشحالك
ملك العين: حالي؟؟؟ لا تسالين عن حال واحد يبات ليله وهو متعني... يفكر في محبوبه اللي جفاه.. مادري هذا دلع ولا هجر
احبك لو بغيت انساك ماقدر: يمكن دلع
ملك العين: واهون عليج... بس ما عليه... برضى منج أي شي... ان شكيتج على قلبي اشتكى قلبي غلاج.. و ان شكيتج على عيني.. هلت الدمعة تبيج
حمده عاد محد قدها... شوي و بطير.... حست انها خلاص.. هذا الانسان هو اللي دخل قلبها.. هذا اللي تحبه مووووووووووت
احبك لو بغيت انساك ماقدر: لا تظن ان طال غيابي نسيتك.. لا والله مانسى من توده عيوني
ملك العين: طلبتج قولي تم
احبك لو بغيت انساك ماقدر: تم
ملك العين: قلبج هذا اصبح لي انا... تراني ملكته شرات ما ملكتي انتي قلبي... و طلبتج.. لا تعطينه لحد غيري... طلبتج يالغاليه... ارفقي بحال مضنونج... لا تبيعيني.. تراني شارنج

حمده مافهمت شو الي كان يقصده...
احبك لو بغيت انساك ماقدر : (((((( احبك لو بغيت انساك ماقدر)))))))

و ظهرت حمده من الماسنجر لانها بتروح البيت... اما محمد.. فكان مقرر انه يوم الخميس بيظوي صوب قلبه و بيخطبها... بس اللي كان مخوفنه انها تكون محيرة لولد عمها....

sehams
05 Sep 2006, 10:09 PM
في المدرسه...

حصة: ريـــــــــــــــــم دريولكم وصل... يالله
ريم ( وهي تسلم على ربيعاتها): يالله بنات... اشوفكن على خير ان شاء الله... ذاكرن عدل.. تراها ثانويه عامه..
حصة: ريم اتصدقين بتوله عليج
ريم: طاعي اللواته... هب جنه متفقين انذاكر رباعه
حصه: هههههههههههههه
ريم: يالله بظهر... حصة... ممكن طلب
حصه: ادري,,, تبيني اظهر و اطالع اذا كان العاشق موجود
ريم: شو عاشق بعد.. بس تدرين مابغي انحرج اكثر عن جيه.. والله ادري انه البنات يرمسن عني..
حصه: ماعليج منهن... بسير اطل و بييج........

حصة: الله يعينج... تراه متفيزر برع
ريم: اوف اوف اوف اوف...
حصه: ههههههههههه بلاج...
ريم: بموت قهر منه
حصه.: خله يولي.. اتغشي و اركبي سيارتكم بسرعه.. والمشكله دريولكم يوقف السياره بعيد.. مادري ليش
ريم: انا ادري
حصه: ليش
ريم: لانه ثور.. يالله برخصتج

وظهرت ريم من باب المدرسه و طبعا كالعاده سمعت تعليقات البنات عليها... عصبت من هالموقف المحرج اللي دوم يستويلها.. و هي ماشيه كانت موخيه راسها.. و نزل سيف من السياره.. و يا صوبها.. ريم وقفت يوم حست انه ياي صوبها... كان واقف جدامها
سيف: سهير الليل و السبه القمر... مارضى ينور ليلي ...
ريم ( كانت معصبه و ييها منتقخ من الغيض)
سيف: ليش يالغلا ... ليش ما تحنين على واحد يموت فيج
ريم ماقدرت تستحمل رمسته اكثر... وخاصه انه البنات يسمعن اللي يقوله
سيف: معقوله ماحسيتي فيني... ولا مافمهتي شعوري .. اسمحيلي اذا خانتني الحروف.. ترا كلامي يضيع بشوفتج
ريم: كلامك اللي يضيع ... والا انت امبونك ضايع ..
سيف اول مره يسمع ريم ترد بهالطريقه
سيف: ضايع بحبج
ريم: يعلك طول عمرك ضايع .... بتخبرك شو تشوفني جدامك بتانيه مافهم...
سيف: متى بتحسين فيني.... اذا تبين بييبلج قلبي و بحطه ين ايدج
ريم: اذا يبت قلبك تعرف وين بحطه
سيف: وين.... حذال قلبج
ريم: لا طبعا.... بجطه تحت نعالي.. و تصدق حتى ماتنزل اخيس نعالي بقلب واحد مثلك.. صايع و لا بعد ضايع.. اقول... اجلب ويهك احسن... ولا اظن امبونه مجلوب... من كثر ماصدنك البنات... تتحراني ميته عليك... لا والله... ماتشرف ابد ارمس واحد مثلك.. ماتشرف اخيس سمعتيه مع انسان تافه شراتك... ولو سمحت شل قلبك... تراني دسسته لــــــــــــــــــــــــين ما قلت بس

ومشت ريم صوب سيارتهم و كانن عذابه وحمده في السياره و سمعن اللي صار بينها و بين سيف لانه صوتها كان عالي... كانت تقصد تعلي صوتها عسب يسمعونها.. وتحطله حد...
اما سيف كان الود وده الارض تنشق و تبلعه... حس بغصه و ماعرف ينطق بكلمه... اول مره في حياته تحرجه بنيه ولا جدام الخلق كله.... ورفع راسه و جان يشوف البنيات في المدرسه يتضاحكن عليه... و شل عمره و ركب سيارته وروح

في سياره ريم...
عذابه: ريم... انتي ما تستحين .. شو ها اللي سويتيه
ريم:..........
عذابه: لو درا حد من هلج تعرفين شو بيستويبج..!!! والله ليذبحج عمر
ريم:.............
حمده: صدقها عذابه يا ريم... عيب اللي سويتيه... هزأتي الريال...خليتيه مايسوى شي..
ريم:.........
عذابه: بلاج ساكته
وفجاة انفجرت ريم من الصياح.... كانت طول الوقت ماسكه عمرها
عذابه وهي تحضن ريم: بلاج تصيحين
حمده: ريم فديتج... لا تصيحين.. بس اللي سويتيه غلط
ريم: شو غلط... تدرين انه هذا من شهر و هو يلاحقني.. فاضحني في المدرسه و بين البنات.. كل يوم والثاني حاطلي اغنيه و .. ويفر عليه رقمه... ذلني.. تعرفون شو يعني ذلني... فاضحني ( وتمت تصيح)
عذابه: شو تقولين انتي... جان خبرتي ابويه
حمده: خبله انتي...شو تخبر ابويه... خلاص ريم ما حصل الا الخير
ريم: ادري اللي سويته غلط.. بس ماقدرت استحمل رمسته.. حبيت اهينه و اخليه يحس بالاهانه شوي..
عذابه: خلاص... انسي السالفه...و شرات ماقالت حمده.. ماحصل الا الخير


وصلن البنات البيت... و دخلت ريم حجرتها... و عذابه وحمده سارن الصاله و شافن ابوهن وامهن
عذابه+ حمده: السلام عليكم
ابو عمر + ام عمر: عليكم السلام والرحمه
ابو عمر: وينها غناتي.. وينها ريماني عنكن
حمده: راحت حجرتها
ابو عمر: شقايل جيه... هيه ماتدخل حجرتها قبل ماتسلم عليه
عذابه: تعبانه شوي
ام عمر: بلاها
عذابه: راسها يعورها
ابو عمر: فديتها والله.. ام عمر قومي طاعي بنتج... خلنانوديها المستشفى
حمده: يا حافظ عليج يا الريم.. عوار الراس يباله مستشفى بعد.. نحنه يا ما هلكنا من الحمه و الكحه و الزجام وما تودونا المستشفى الا عقب اسبوع
ابو عمر: ههههههههههههههه... فديتج يا حمدوه... بس ريماني ماتتحمل
حمده: يعني نحنه اللي قابلين للصدمات...
عذابه: امايه وينها خلود
ام عمر: في المطبخ
حمده: غريبه.. احيدها ترد من الدوام وسيده ترقد
ام عمر: ماراحت الدوام اليوم
عذابه: ليش
ابو عمر: بيونا عرب
عذابه: منو... قوم عمي
حمده: محد عرب الا قوم عمي...
عذابه: جاب انتي... منو بيينا
ابو عمر: هل عبدالعزيز المزروعي
حمده: لا حوووول... ردينا... لازم يتقفط يعني.. مايفهم انه البنيه ماتبغيه
ام عمر: شو هالرمسه بعد...ادعن انتن الله يهديها بس
ابو عمر: انا حاس انه هالمره بتوافق
حمده: تحلمون انتو... خلود توافق !!! مستحيل
عذابه: لا ماظن... صدقه ابويه... عيل ليش اليوم داخله المطبخ
حمده: هيه والله... احيد اخر مره يانا ... شردت من البيت وراحت السوق
عذابه: ههههههههههههههه... تذكرين... احيد يوم نحوط وياها في السيتي هاك اليوم... تقولين عيوز مضيعة ناقتها
ام عمر: صدق انكن متفيجات... عذوب.. سيري ساعدي اختج في المطبخ
عذابه: ليش عذوب... و حمدوه ... بلاها ناقصنها ريل ولا ايد
حمده: حمدوووه شيخةالحريم.. تروح حجرتها و ترقد.. صح ابويه
ابو عمر: محد غير ريم شيخة الحريم.. ويلا ساعدي خواتج بدال الرقاد,,, باجر بتعرسين.. بتسيرين بيت ريلج دون ما تتعلمين الطبخ... انف عليج..
عذابه: لا يابويه... هاي عندها 10طبابيخ... صح حمدوه
حمده: لا غلط... ان شاء الله ابويه... بغير ثيابي و بدخل المطبخ
ام عمر: الله راضي علينا اليوم... حمده بتطبخ و خلود عقلت

sehams
05 Sep 2006, 10:11 PM
عقب ماغيرت حمده ثيابها.. دخلت المطبخ تساعد اختها خلود...
حمده: يا سلااااااام... شو هالريحه الغاويه
خلود: ماطعمتي عيل
حمده: ناوليني انزين قطعة الكيكة
خلود: هب الحينه
حمده: الا قطعة صغيرونه
خلود: قلتلج هب الحينه
حمده: هيه اكيد... الاكل ها كله حق عزوز
خلود: شو عزوز بعد
حمده: اقصد عبدالعزيز
خلود: هيه حق عبدالعزيز
حمده: يا حليله ما بيتهنى بالاكل
خلود: ليش
حمده: شو ليش بعد... لانه بينراغ قبل مايذوق
خلود: ومنو بيروغه
حمده: منو غيرج يعني
خلود: لا حبيبتي .. من قالج اني بروغه
حمده: لانه هاللي يستوي دوم
خلود: مابيتسوي هالمره
حمده: يعني صدقه ابويه
خلود: ليش شو قال ابويه
حمده: قال انج بتغيرين رايج و يمكن توافقين
خلود: هب يمكن
حمده: عيل
خلود: اكيد
حمده: يا ويلي انا عالمستحى... اكيد بعد
خلود: بسج عاد.. و يلا اشتغلي بدال الهذربه
حمده: بتخبرج يوم انج بتوافقين ليش اتخيسين الريال سنين
خلود: مادري.. غيري الموضوع احسن.. وينهن خواتج عيل
حمده: عذوب في حجرتها عليها بروجكت تبغي تخلصه.. وريماني في حجرتها بعد
خلود: ما تلاحظين انه الريم متغيره هاليومين
حمده: الصراحه الكل في البيت متغير
خلود: شو قصدج
حمده: اول شي انتي... متغيره 180 درجه.. وافقتي على عبدالعزيز... وعذوب اللي من طلاق عمر و هي جالبه حياتها فوق تحت.. طبعا عسب الغالي خليفة.. و عمر..ولا جنه عنده عيال المفروض يسال عنهم و يطالعهم.. اللهم يفكر في عمره و بس.. و لا بعد ما قال برجع البيت بعده عايش في شقة الحريه.. و فيصل.. عاد هذا غير عنكم.. مادري بلاه .. يوم يشوف علياء بن عمي ينعفس و يتغير حاله تقول ياهل عاطينه مصاصه.. و الحينه ريماني.. عاد هاي ماعرف شو اقولج عنها
خلود: بلاها الريم
حمده: ان خبرتج بتقولين لحد
خلود: هيه .. بنشر الخبر في الfm ولا الجزيره
حمده: ارمس جد انزين
خلود: بذمتج يعني بخبر منو
حمده: انزين.. اليوم ريم
خلود: بلاها
حمده: ولا اقول... خلاص ماشي
خلود: بتقولين ولا لا
حمده: لا
خلود: انجلعي انزين
حمده: اصلا روحي كنت بظهر لاني هب ويه طباخ.. فديت اللي في بالي.. بييبلي بدال الطباخ
خلود: 10 ادري.. حفظناها القصيده
حمده: خلود.. ليش ما تفكرين تساعدينا
خلود: شقايل يعني اساعدج
حمده: يعني مثلا ساعدي عذوبه
خلود: اساعدها بشو
حمده: يعني مثلا ليش ماترمسين الهنوف عن عذابه
خلود: وشو اقول حق الهنوف
حمده: انشديها بلاه اخوها متغير
خلود: يعني ماتدرين ليش متغير.. اخوج مطلق اخته وفار نها هيه وعيالها في بيتهم لا ينشد عن عياله ولا يزورهم حتى فلوس مايعطيهم.. ابويه حليله اللي دوم يصرف عليهم.. يعني بذ متج في واحد يرضى على اخته هالشي.. ولا بعد من منو .. من اقرب الناس من ولد عمه حسبة اخوه
حمده: بس عذابه مالها ذنب
خلود: حتى خليفة ماله ذنب... بس محد يقدر يستحمل الذل يا حمده.. انا والله مالي ويه اسير بيتهم...
حمده: انتي رمسي الهنوف وما بتخسرين شي
خلود: يعني نبيع اختنا
حمده: شو نبيعها انتي بعد
خلود: تراج توج تقولين عذابه مالها ذنب.. وخليفة لو يبغيها بياخذها.. يعني هالفتره اللي ماطاعت عذابه تاخذ خليفة صبر عليها و اتحملها.. خلاص عيل .. خلها عذوب تصبر عليه و تتحمله بعد...خلها تحس كيف يكون شعوره يوم اللي يحبها يقطعها و يجافيها
حمده: بس والله حرام.. اخاف اللي بينهم ينهدم
خلود: لا تخافين.. خليفة يحب عذابه و اللي يمر فيه الحينه مابيستمر و صدقيني بيردلها مره ثانيه
حمده: بيرد لو عمر صلح كل شي
خلود: عمر ما منه فايده.. مايفكر يصلح أي شي.. عمر يفكر يعرس و ياخذله وحده ثانيه
حمده : صـــــــــــــــــــــــد ق!!!!!!!
خلود: هيه...
حمده: منو قالج
خلود: محد... المهم شوفي شغلج احسلج من الهذربه


عالمغرب... دخلت خلود حجرتها وغيرت ثيابها و تعدلت.. كانت وااااااااااااايد حلوه.. واحلى شي فيها عيونها السود الوساع... والفرحه كانت واضحه على ويهها و ابتسامتها اللي مافارقت شفاتها.. اول مره تحس بهالسعاده... خلود تحب عبدالعزيز.. بس كانت تخاف يظهر شرات اخوها عمر.. وعشان جيه قررت تكمل دراستها و تشتغل ولا انها ترتبط بانسان وتكون حياتها شرات حياة الهنوف... بس الحينه.. فكرت عدل.. و عرفت انه عبدالعزيز محد شراته.. يحبها و يموت فيها و عمره ما بيعاملها شرات مايعامل عمر الهنوف..

ودخلت عليها الريم..
ريم: خلود
خلود: هلا
ريم: امايه تبغيج
خلود: وصلوا؟؟؟
ريم: لا
خلود: عيل ..
ريم: مادريبها تبغيج و بس....
وظهرت ريم من الحجره.. خلود استغربت منو موقف ريم.. ونزلت تحت اطالع امها
وكانن البنات متيمعات في الصاله مع ابوهن و امهن و حتى فيصل معاهم
خلود: بلاكم متيمعين... الحين بيونا العرب
ابو عمر: اقعدي خلود.. بغيت اخبرج شي
خلود ( وهي مستحيه.. اكيد بيسالها اذا تبغي تاخد عبدالعزيز ولا لا): خير ابويه
ابو عمر: .......
خلود ( هي مستغربه.. ليش ساكت.. يلا ابويه اسالني قولي تبينه ولا لا... وشافته طال في السكوت.. صدت صوب امها.. كان خاطرها تقولهم اباه و انها موافقه تااخذه بس خلهم يسالونها)
ام عمر: امايه خلود... ترى الاعمار بيد الله.. والموت حق على كل انسان
خلود استغربت من هالرمسه ( شو اللي قاعد يقولونه.. عبدالعزيز ياي يخطبني الحينه و هم يطرون الموت)
وجان تشوف امها تصيح... صدت صوب خواتها كانها تترجاهم يخبرونها...شافت حمده موخيه.. و ريم واقفه حذال الباب وويهها احمر و عذابه ادمع... ( بلاهم... شو السالفه).. وجان تصد صوب اخوها فيصل اكيد هو بيخبرها.. يوم شافته.. حط عينه في عينها بس بسرعه نزل راسه تحت.. ( مالي غير ابويه اكيد بيخبرني.. يلا بسرعه عبدالعزيز بيوصل الحينه مع هله..) و شافت ابوها..

خلود: ابويه... شو السالفه.. ترى العرب بيوصلون الحينه.. ماشي وقت
ابو عمر: ماعرف شو اقولج... هب قادر اظهر الكلام
خلود: يا بويه اذا في خاطرك شي قوله... واذا بغيت تسالني عن رايي.. تراني موافقه.. و هالمره بسمع شورك.. وانت كنت تقولي عبدالعزيز ريال و النعم فيه.. وانا فكرت عدل.. وماظن بحصل واحد اخير منه
ام عمر: الله يعينج يا بنتي... والله ما تستاهلين
خلود: يعيني على شو يا اميه... ابويه فديت روحك خبرني .. والله زيغتوني
ابو عمر: عبدالعزيز...
خلود: بلاه
ابو عمر: سوا حادث
خلود: أي حادث.. ابويه الله يهديك عن شو ترمس.. الحينه هو ياي في الدرب مع هله
ام عمر: يا اميه لا هو ياي ولا شي.. مسوي حادث و طايح في المستشفى
خلود: امايه... شو تقولين... لا لا... انتو اكيد غلطانين.. ابويه.. انت تدري عدل انه ياي في الطريج مع هله.. وانا خلاص وافقت.. وافقت اخذه خلاص... اتصلبه و انشده.. ولا اقولك قوله.. قوله اني وافقت..
فيصل: خــــــــــــــلــــــــــود ... بس يا خلود... ما تسمعين الي قاله ابوج
خلود: شو اسمع... أي حادث.. عبدالعزيز ما عليه شر.
فيصل: عبدالعزيز مرقد في المستشفى بين الحياة و الموت

خلود ماستوعبت اللي سمعته تمت تتلفت ما بين خواتها و امها و ابوها وفيصل... وقفت... و جان اطالع ابوها...كانها تترجاه يخبرها الصدق.. او يقول لها انه عبدالعزيز بخير ..
خلود: بس انا وافقت.. والله وافقت و مابغير رايي... ابويه عبدالعزيز ماعليه شر.. وانا وافقت عليه و الحينه هو ياي في الدرب
ابو عمر: يا خلود... استهدي بالله... اخوج يقولج الريال مابين الحياة و الموت.. ادعيله الله يشفيه و يرحمه برحمته

خلود كانت منصدمه .. ماعرفت شو تسوي.. ولا حتى ذرفت دمعه.. ومشت صوب حجرتها.. دخلت الحجره و صكت الباب على عمرها... و وقفت جدام المنظره.. تمت اطالع عمرها.. كانت متعدله و متزينه.. بس عسب عبدالعزيز.. و عقب انسدحت عالشبريه.. و اتلحفت.. وهي بعدها هب مستوعبه اللي صار..

عذابه: خلود...
خلود:..........
ودخلت عذابه الغرفه... و جان تيلس حذال اختها
خلود: عذابه
عذابه: نعم
خلود: عبدالعزيز بخير
عذابه: ان شاء الله يكون بخير
خلود: شو اللي صار..
عذابه: سوى حادث... يقولون انه كان ساير ييبلج هديه و لفت عليه شاحنه و دعم
خلود: هدية.!!!!!!!!!!!
عذابه: حليله.. يحبج
خلود: اظهري برع
عذابه: بس
خلود: اظهري برع

وظهرت عذابه عن خلود.......... وخلود .. ماقدرت تيود عمرها... ((( ساير ييبلي هديه... ليش يا ربي..... ليش يا عبدالعزيز والله مابغي منك شي... اباك انت وبس... ابـــــــــــاك انت و بس...)))) و كان صوتها عالي.. وخواتها واقفات حذال الباب يتريون عذابه تظهر.. و سمعن صوتها و هي تصيح.......

تتوقعون... شو بيكون مصير خلود... عقب عبدالعزيز !!!!
عذابه!!!!!! هل ممكن يرد لها خليفة !!
حمده!!!!! ممكن تتزوج محمد الرميثي!!!
و ريم !!! شو اللي بيسويه سيف عقب ما اهانته ريم !!

sehams
05 Sep 2006, 10:49 PM
الجزء الرابع عشر

بعد حادثة عبدالعزيز .. اتغير حال قوم القبيسي... عمر كان اقرب واحد لعبدالعزيز.. و كان دوم يطمن عليه..
اما عبدالعزيز فكانت حالته وايد صعبه.. الحادثة اثرت على العمود الفقري.. و كان لازم يسووله عملية في اقرب وقت.. حتى عينه اليمنى تاثرت... فقد البصر في عينه اليمنى .. لانه القرنيه تاثرت وايد... فقرروا يسفرونه ويسووله عمليه في العمود الفقري و يبدلوله القرنيه في عينه اليمنى


((((((((ترى مهما بعادك عني طول ابا اصبر لاجلك انت واتحمل و ترجعلي حبيبي)))))))))
خلود وايد تغيرت عقب الحادثة.. صارت ماترمس حد .. حتى الشغل ودرته و خذتلها اجازه 4 شهور... حست بتانيب الضمير .. حست انها هي السبب في اللي صار في عبدالعزيز.. وفي يوم قررت الهنوف تزور خلود و تطمن عليها...
الهنوف: السلام عليكم
خلود ( وهي منسدحه): عليكم السلام
الهنوف: شو راقده؟؟؟
خلود: هيه
الهنوف: شقايل راقده و تردين عليه
خلود: .....
الهنوف: عنبوج.. يايه ازورج و اطمن عليج وانتي هب راضيه ترمسيني
خلود: اظن امايه خبرتج اني مابغي اشوف حد
الهنوف: حتى انا
خلود:.........
الهنوف: بلاج خلود... ليش جيه تعذبين نفسج
خلود:....
الهنوف: انتي مالج خص بللي صار في عبدالعزيز.. هذا قضاء و قدر.. والاعمار بيد الله تعالى
خلود: سكتي الله يخليج
الهنوف: لا ما بسكت.. كيف تبيني اسكت وانا اشوفج تتعذبين بليا سبب
خلود: مالج خص.... محد له خص
الهنوف: يا خلود انتي المفروض تكونين اقوى من جيه... واللي سمعته من اخويه خليفة... انه الريال ما بيصيبه الا الخير.. الا عمليه و بيرد بالسلامه
خلود: يمكن..... ( و نزلن الدموع على ويهها)..
الهنوف: يمكن شو... قصدج يموت!!!
خلود ( تمت تصيح يوم سمعت طاري الموت..)))
الهنوف: الله يهديج انتي بس... لا تخافين.. ما بيصير الا كل خير... بس انتي ادعيله
خلود: والله يا الهنوف لو صار به شي انا ... انا اللي بموت.. انا ادري اني السبب
الهنوف: عن شو ترمسين
خلود ( نشت و قعدت عالكرسي حذال الهنوف): انا السبب في اللي استوابه
الهنوف: انتي مالج خص... قلتلج قضاء و قدر
خلود: بس لو وافقت عليه من الاول.. لو ما خليته يتعذب بسبتيه كل هالسنين.. لو اول ما يا خطبني قلتله هيه.. لو ما رديته و طردته من المكتب يوم يي يزورني.. لو ولو و لو .. جان ماصار اللي صار.. جان شفته معايه.. جان قلتله عن شعوري.. جان عبرتله عن حبي.. بس الحينه ماشي فايده.. بيروح عني و بيتركني.. بيتركني دون مايعرف اني احبه.. واموت فيه بعد..( وتمت تصيح)
الهنوف (هلت الدمعه من عيونها): اكيد يدري انج تحبينه.. لو مايدري جان ما ركض وراج كل هالسنين.. يا خلود انتي في ايدج تسوين اشياء وايده تثبتيله فيها انج تحبينه.. انتي المفروض تزورينه و تطمنين عليه.. المفروض يحس انج معاه في ازمته و مرضه.. المفروض تدعليه الله يشفيه بدال الصياح اللي تصيحينه
خلود: ماعرف .. ماعرف شو اسوي.. احس انه الكل يحط اللوم عليه
الهنوف: محد يلومج.. بس انتي اللي تتوهمين... قومي .. قومي عاد وروحي غسلي ويهج وتلبسي .. وروحي زوريه و اطمني عليه... اطمني على هله.. خليهم يحسون انج مهتمه فيه.. حسيسيهم بانه ولدهم غالي عليج.. و صدقيني بترتاحين.. و بتريحين عبدالعزيز معاج.. كم يسوى دخلتج عليه.. كم يسوى شوفتج و انتي حذاله و تبتسميله يوم ينش من مرضه
خلود: فديته والله... الهنوف.. اتصدقين لو قلتلج اني احبه... احبه اكثر من أي وقت مضى.. احس اني انا المريضة هب هو.. احس بعوقه في داخلي..
الهنوف: الله يشفيه و يرجعلج ياه بالسلامه... يمكن الحينه تنزلين.. ترا عمتيه موصتني عليج.. وانا يايه بس عسب اشوفج و اطمن عليج.. ولا انتي تدرين انه هالبيت هب مكاني
خلود: لا تقولين جيه.. هذا بيتج قبل مايصير بيت عمر
الهنوف: ماكنت ادري انه عمر في البيت.. اتحراه بعده في الشقه
خلود: وانتي شو عرفج انه يسكن في شقته
الهنوف: ها... سمعت.. المهم بروح الحينه.. مابغي اشوف اخوج
خلود: يلسي اتغدي معانا..
الهنوف: لا فديتج بسير عند عيالي... يلا فداعة الله

..و ظهرت الهنوف من بيت عبدالله القبيسي.... الهنوف بدت تشتغل في وزارة التريبة و التعليم.. عقب ما ساعدتها خلود... و استانست و ايد بالشغل خاصة انها كانت تحس بالملل في البيت...و لا بعد طلعتلها سياره.. و بدت تسوق .. و قررت تعيش حياتها عقب ماضيعت خمس سنين مع انسان مثل عمر



في بيت عبدالله القبيسي

ام عمر ( وهي ترمس ام خليفة في التلفون): هيه والله صدقج... ياختي حالها تغير.. خلود ماعادت هي الاول.. بس ادعيلها اللي يهديها و يعينها
ام خليفة: الله يهديها.. والله ما تستاهل.. وانتو ما سرتوا تسلمون على هله..؟
ام عمر: اكيد سرنا... ابو عمر عزم علينا نسير..بس خلود ما طاعت تسير
ام خليفة: ياحليلها .. ياختي ماتروم تشوفه بهالحاله
ام عمر: ادريبها.. بس شو بيقولون عنا العرب...
ام خليفة: محد بيقول شي.. الكل يدري انها تبغيه و هي اكثر وحده متاثره بالحادثة
ام عمر: هيه والله...
ام خليفة: ماخبرتيني..شو ظهرت الهنوف ولا بعدها.. !!
ام عمر: لا ظهرت.. ما طاعت تتغدا معانا...الا شو الشغل معاها !!؟
ام خليفة: اسميها مستانسه.. مع اني ماطعت.. بس يوم اشوفها مستانسه و فرحانه اسكت.. ياخويتي شو نسوي... فرحة العيال عندنا فوق كل شي..
ام عمر: خليها على راحتها و البنيه ماتسوي شي غلط... الا سمعت انها تسوق..!!
ام خليفة: هيه تسوق... بس سالفة السواقه هاي هب عايبتني

وفي هالوقت دخل عمر البيت و راح يسلم على امه
عمر: السلام عليكم.. اشحالج امايه
ام عمر: يا ام خليفة ترى الكل يسوق الحينه... واظنها تحتاي السياره.. وهي حليلها وين تروح.. الا الشغل ومن ثم البيت
ام خليفة: هيه صدقج..
ام عمر: المهم ماطول عليج... عمر توه داخل عليه
ام خليفة: خلاص عيل.. فمان الله

عمر: من هي اللي تسوق
ام عمر: حليلها بنت عمك
عمر: وشقايل جيه تسوق... توها مادشت العشرين
ام عمر: ويديه انا... عنبوه حرمه وام عيال تقول مادشت العشرين
عمر ( وهو مستغرب): منو تطرين... علياء
ام عمر: أي علياء انت بعد
عمر: عيل
ام عمر: الهنوف
عمر : شـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــو!!!!!!!!!
ام عمر: بلاك فاج ثمك تقول تمساح..
عمر: الهنوف تسوق !!!!؟؟؟؟؟!!!!
ام عمر: هيه تسوق.. شو فيها
عمر: بعد تقولين شو فيها
ام عمر: وانت شو حارنك ها... اللي يسمع يقول تصب بترول سيارتها من فلوسك... روح رب عيالك و اصرف عليهم وعقب ارمس
عمر: وليش تخلونها تسوق
ام عمر: وليش ما نخليها.. و بعدين احنا مالنا شور عليها دام امها و اخوها موافقين. وبعدين البنيه تحتاي السياره .. منو بيوديها الدوام و بيردها
عمر: أي دوام بعد
ام عمر: شو أي دوام.. شغلها
عمر: تشتغل بعد
ام عمر : هيه تشتغل

و دش عليهم ابو عمر
ابو عمر: بلاك تزاعج . صوتك واصل برع البيت
عمر: ابويه .. تدري انه الهنوف تشتغل.. و لا تسو ق بعد
ابو عمر: هيه ادريبها
عمر: وليش ما خبرتوني
ام عمر: ويديه انا.. وانت وشلك بها
عمر: شو وشلي...انا مابغيها تشتغل ولا ابغيها تسوق حتى
ابو عمر: صدقها امك انت وشلك.. مالك شور عليها.. تراها طليقتك و هب حرمتك
عمر: حرمتي غصب عنكم... وانا مابغيها تسوق ولا حتى تشتغل..
ام عمر: انت ينيت
عمر: هيه ينيت... عقب ماعرفت سوياتها ما تبيني اتخبل.. انتو شقايل تخلونها تسوي اللي تباه جيه مالها ولي مالها ريال تساله و تشاوره
ابو عمر: عندها اخوها... وهو ما رفض.. و بعدين مابتحصل غيرك تشاوره !!!
عمر: غصبا عنها تشاورني... وهذا اخوها الا خديه ما يعرف يتصرف
ام عمر: عمر بلاك... تخبلت
عمر: هيه تخبلت.. قلتلكم حرمتيه تعرفون شو يعني حرمتيه

وظهر عمر من البيت وهو معصب.. وقرر انه يروح بيت الهنوف

ابو عمر: بلاه الولد اتخبل
ام عمر: انا ادريبه
ابو عمر: اظن انه يحبها
ام عمر: أي حب انت بعد... يحبها و يروح يطلقها و فار عياله بيت الناس لا يصرف عليهم ولا يزورهم وياي تقول يحبها
ابو عمر: بس صدقه... المفروض ما تسوق
ام عمر: يا بو عمر.. البنيه لازم تشوف حياتها...
ابو عمر: بس
ام عمر: بس شو... انت ترضاها على بنت بن بناتك.. اكيد لا...
ابو عمر: الله يهديهم بس.. وينها خلود.. بعدها في الحجره
ام عمر: ليش هيه تظهر اصلا من الحجره... قافله الباب على عمرها لا تاكل و لا تشرب
ابو عمر: هب زين عليها
ام عمر: انا تعبت من كثر مارمسيتها.. بس ماشي فايده
ابو عمر: يعني يوم وافقت البنيه يتعور الريال
ام عمر: هالنصيب يا بو عمر.. والاعمار بيدالله
ابو عمر: والنعم بالله
ام عمر: وماسمعت متى بيسافر
ابو عمر: يمكن الاسبوع الياي
ام عمر: وين بيودونه
ابو عمر: المانيا
ام عمر: الله يشفيه
ابو عمر: ان شاء الله.. وينها الريم عيل
ام عمر: في حجرتها.... اسبوعين و بتخلص امتحاناتها
ابو عمر: زين عيل... يعني بنسافر عقب اسبوعين
ام عمر: بغيت ارمسك في السالفه... ترى السفر زين النا.. منهابنظهر خلود من حالتها و منها نستانس احنا
ابو عمر: خلاص عيل... اسبوعين وبنسير سويسرا..اوه نسيت اخبرج
ام عمر: خير
ابو عمر: الخير في ويهج.. ترى واحد ياني و يبغي يخطب
ام عمر: بس حمده ما خلصت دراستها.. خلها تاخذ الشهاده الجامعيه و عقب يصير خير
ابو عمر: هب حمده
ام عمر: تدري بعذوب... ماتبغي غير خليفة.. وانا مابغي اكسر بخاطره.. ولد عمها و اولى بها
ابو عمر: الله يهديج انتي بعد.. هب عذابه
ام عمر: ويديه انا... تبغيه ياخذ خلود.. و خطيبها من اسبوعين متعور و متكسر... شو بيقولون عنا العرب
ابو عمر:ولا حتى خلود
ام عمر: عيل منو
ابو عمر: جيه ماعندج غيرهن و الريم نسيتيها
ام عمر: يخطب ريماني!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
ابو عمر: هيه بلاج مستغربه
ام عمر: ماتوقعت الصراحه...
ابو عمر: صدقج... حتى انا ماتوقعت.. فديت الصغيرونه
ام عمر: أي صغيرونه... الحين عروس.. انزين ومن ها اللي يا يخطبها
ابو عمر: واحد من عربان الكعبي.. عمره 23 سنه و يدرس في الجامعه الامريكيه
ام عمر: والنعم والله.. بس البنيه بعدها صغيره
ابو عمر: توج تقولين عروس
ام عمر: هيه بس
ابو عمر: بس شو
ام عمر: انا ادريبك هب موافق
ابو عمر: وانتي شو عرفج
ام عمر: ادريبك عدل...هاي ريماني..
ابو عمر: انا خلاص رديت الخبر عالريال
ام عمر:وشو قلتله
ابو عمر: قلتله انه البنيه صغيره .. و ماعندنا بنات حق العرس
ام عمر (وهي تبتسم): اسميك انت
ابو عمر: عيل ايوز بنتي الصغيره و خواتها الكبار ما عرسن ..
ام عمر: الله يوفقهن ان شاء الله
ابو عمر: وينه فيصل عيل؟؟؟
ام عمر: مادريبه... ما يا البيت بعده
ابو عمر: ترى عرب من العين بيتغدون عندنا
ام عمر: هيه خبرني فيصل البارحه
ابو عمر: بيوصلون الحينه.. عطيني التلفون خليني اهزبه الجلب

جود بلاحدود
06 Sep 2006, 12:51 AM
مسكينة خلوووووووووود

وريماني الله يعينها

اتوقع سيف مدري ليه ..

عمر هذا نفسي اذبحه

sehams
14 Oct 2006, 09:49 AM
ابو عمر ( يرمس فيصل بالتلفون): الو... وينك ماوصلت البيت لين الحينه ها.. ماتدري بهل الرميثي.. هب روحك قايلي انهم بيتغدون عندنا... و ليش ماشوفك في البيت عيل.. لا بارك الله فيك من ولد.. عنبوك ماتروم تنفعني .. يلا بسرعه.. دقيقتين و اشوفك عندي.. وان تاخرت يا ويلك.. بزوالك ترى
فيصل: اب اب اب.. شوي شوي علينا يالشيبه بلاك جيه محتشر...
وهذيج الساعه دخل فيصل عليهم ...
فيصل: ها شو رايك... اقل عن دقيقتين بعد... شو تبغي اكثر..
ابو عمر: وليش تاخرت ها
فيصل: يا بويه وين تاخرت الله يهديك.خلاص كمل حشرتك في الميلس.. تراهم وصلوا
ابو عمر: اسبقني عيل لين ماغير ثيابي
فيصل: تم

((((((((حبيبي ومهما صاروا الناس ضده تحداهم وحط ايدي بيده ولا همه حبيبي)))))))
و دخل محمد الرميثي الميلس مع ابوه و ربيعه عيسى...و رحب بهم فيصل و سلم عليهم.. وعقب شوي دخل عليهم ابو عمر و يلسوا يسولفون لين ما حطوا الغدا و تغدوا رباعه و عينوا خير...

ابو محمد: والله يا بوعمر الشغل معاك خير و بركه
ابو عمر: الله يسلمك...
ابو محمد: والود ودي اللي بينا يكبر و يزيد... والصراحه الود ودي نناسبكم و نكون هل وقرايب.. وتراني الا ياي اليوم اخطب ولديه لبنتكم...و بذمتيه ترانا بنشرف بهالنسب

عاد محمد ماصدق... ماتوقع انه ابوه جيه بيرمس... يعني رمسته كانت واااايد حلوه... و استانس على ابوه وايد...
ابو عمر ( وهو منصدم): والله يابو محمد.. الشرف النا احنا... و هذيج الساعه المباركه اللي احط ايدي في ايدك وايوز ولدك بنتي... بس تراه الشور هب شوري انا.. شور البنيه و انا الصراحه ماجبرهن على شي.. و ان شاء الله مابيصير الا كل خير
ابو محمد: انت شاور و خذ وقتك يا بوعمر.. وتاكد انه اللي بينا مابيتغير... حتى لو رفضتونا

محمد انجلب حاله... يرفضونه... معقوله يمكن يرفضونه... ليش يرفضونه.. انا كل بنيه تتمناني.. ريال و النعم فيه و ماعليه قصور.. مال و علم وحتى الجمال فيه..بس تم يفكر... و تذكر يوم خبره ربيعه انه يمكن تكون مخطوبه لولد عمها.. واكيد هذا هو السبب اللي بيرفضونه عشانه

وتموا يسولفون و نسوا سالفه العرس و الخطوبه... بس محمد اتغير .. عقب ماسمع رد بو عمر اتحطمت مياديفه .. حس انه يكن يفقد حمده قبل ما يملكها حتى.. معقوله يخسر اعز انسانه في حياته.. يخسر الانسانه الوحيده اللي ملكت قلبه و دخلت حياته...وعقبها اترخص من ابوه و قاله انه بيبات في دبي مع ربيعه...

فيصل: ها محمد شو قلت
محمد: لا يا ريال مابغي اغثيكم
فيصل: شو تقول انت... عيل تبات في فندق ولا شقه و نحنه بيتنا موجود.. لا والله ما تسويها
عيسى: مايحتاي يا فيصل... تراكم ماتقصرون .. بس مانبغي نزعجكم
فيصل: شو تزعجنا انت بعد... لا لا .. قلتلكم دامكم بتباتون في دبي... تراكم بتباتون في بيتنا... عيل البيت موجود و ترقدون في الفنادق.. والله مايصير هالشي
محمد كان مضايج وايد و ماحب يبات في بيتهم... البيت اللي فيه قلبه.. كيف يقدر يرقد في المكان اللي ترقد فيه حبيبته... ويكون منها قريب ومايفرق بينهم غير الجدران..

فقرر محمد يبات في بيتهم مع ربيعه عقب ماتم فيصل يصر عليهم.. وتواعدوا الشباب يظهرون رباعه مع خليفة و يحوطون في المراكز و يتعشون..






في بيت خليفة القبيسي

علياء دخلت الحجره على الهنوف..
علياء: الهنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ و ف
الهنوف: بسم الله الرحمن الرحيم.. بلاج داشه جيه
علياء: انزلي بسرعه.. ناس يبونج تحت
الهنوف: منو
علياء: انتي بس قولي الله يستر
الهنوف: بلاج.. منو اللي يانا
علياء: عـــــــــــــمـــــــــــــــر
الهنوف: وشو يبغي بعد
علياء: وانا شو عرفني.. امايه محد راحت بيت فطوم يارتنا.. انزلي يالله.. انا مابغي اجابله.. شكله والع ضو.. و مابغي اكون كبش الفداء
الهنوف: هزرج.. ليش يا؟؟
علياء: يمكن يشوف عياله.. تعالي.. عيالج راحوا مع امايه
الهنوف: يشوف العيال اونه... توه اذكر انه عنده عيال... ما عليج انتي.. تحصلينه ياي يظارب
علياء: ماقولج الله يعينج
الهنوف: انزليله.. بغير ثيابي و بلحقج
علياء: ليش بعد تغيرين ثيابج
الهنوف: يعني اظهرله بقميص النوم
علياء: انزين.. لا تتاخرين الله يخليج

ونزلت علياء و دخلت الميلس عقب ما طلبت من البشكاره تيب القهوة و الشاي

علياء (و هي تناول عمر فنيال القهوه): تفضل
عمر: زاد فضلج.. وينها ختج...
علياء: ها... هني
عمر: شو هني بعد
علياء: الحينه بتنزل
عمر: ما خبرتيها اني ابغيها
علياء: هيه
عمر: وشو قالتلج
علياء: بتغير ثيابها و بتنزل
عمر: ليش تغير ثيابها بعد.. جيه قاعده مفصخه
علياء: وانت ليش معصب... قالت بتي و خلاص

ودشت عليهم الهنوف...
علياء: زين يوم انج وصلتي... مليت من القعده... بسير اطالع التلفزيون ابركلي
الهنوف: السلام عليك
عمر: عليج السلام.. مابغيتي تنزلين
الهنوف( وهي مستغربه من رمسته): خير .. ليش ياينا
عمر: جيه حرام ازوركم
الهنوف: لا هب حرام.. بس هب من عوايدك
عمر: عيل اطمني بتشوفيني دوم متفيزر هني
الهنوف: ليش
عمر: شو ليش بعد... عندج مانع انتي
الهنوف : لا هب جيه.. بس
عمر : لا بس ولا شياته.. وينهم العيال
الهنوف: محد
عمر: ما شاء الله .. وين فارتنهم
الهنوف: شو فارتنهم بعد.. راحوا مع امايه بيت اليران
عمر: لا والله.. وانتي شقايل تخلينهم برع البيت رواحهم ها.. جيه هب امهم.. شقايل تفرينهم بيت اليران وانتي قاعده في حجرتج ولا همج شي.. جيه بيت يرانكم حديقة عامه وانا مادري
الهنوف: ماظنك ياي تعلمني شو اللي لازم اسويه.. شوف عمرك اول شي عقب ارمس
عمر: بلاني
الهنوف: توك اتذكرت انه عندك عيال.. ( وحاولت تمسك عمرها عشان ما تغلط عليه باي كلمه) بتخبرك انت ياي تعلمني شقايل اربي عيالي
عمر: هب ياي اعلمج .. ياي اقولج شي واحد و بس
الهنوف: نعم

وهذيج الساعه رن موبايل الهنوف... عمر ما كان يدري انه عندها موبايل.. و طبعا .. انتفخ ويهه من الغيض

الهنوف: الو.... هلا هنادي.. بخير الله يسلمج.. لا والله... انزين شو رايج باجر انسير.. لا عادي برد من الشغل و عقب بمر عليج.. بنسير رباعه.. خلاص عيل... وداعة الله

عمر..: ومن متى عندج موبايل
الهنوف: ماذكر والله.. من فتره..ليش في شي
عمر: اقول.. تراني وايد ساكتلج
الهنوف: نعم.. ماسمعت عيد اللي قلته
عمر: الهنوف... قررت اردج
الهنوف: انت قررت.. بس انا ماقررت شي... و هب ناويه اقرر اني ارجعلك
عمر: عكيفج هو
الهنوف: هيه عكيفي
عمر: عيل بتودرين الشغل.. و السياره من باجر بتبعينها فاهمه
الهنوف: لا مافهمت... وبعدين منو انت عسبب تتامر
عمر: شو بعد منو انا
الهنوف: هيه منو انت.. نسيت يا استاذ عمر انه نحنه مطلقين
عمر: لا ما نسيت بس هالشي ما يخليج تسوين الي تبينه
الهنوف: انا اسوي اللي اباه... و محد له الحق عليه غير اخويه و امي
عمر: قلتلج بتودرين الشغل... و حتى السواقه بتنسينها
الهنوف: اتخبلت انت
عمر: هيه تخبلت.. اشوف حرمتيه تسوق بسيارتها في الحاره.. و تشتغل بين الرياييل وما تبيني اتخبل.. و بعدين هالموبايل ليش عندج ها.. تحتاجينه يعني...
الهنوف: لا تقول حرمتيه... و بعدين انا محترمه نفسي عدل.. و الموبايل الصراحه احتاجه
عمر: شو تحتاجينه بعد... وبعدين منو اللي اتصلبج الحينه
الهنوف: انت وشلك
عمر: الهنوف.. ارمسج عدل .. فردي عليه عدل
الهنوف:ربيعتيه
عمر: الساعه 9 الفليل ترمسين ربيعتج
الهنوف: وشو فيها
عمر: وبعد تقولين شو فيها
الهنوف: هيه شو فيها.. ماتشوف عمرك ياي بيت ناس الساعه 9 الفليل
عمر: ها بيت عمي
الهنوف: وهاي ربيعتيه
عمر: اشوفج تغيرتي وايد
الهنوف: لازم اتغير... تبغيني عيل طول عمري اصيح على فراقك يعني
عمر: قصدج نسيتيني
الهنوف ( وهي مرتبكه) : خلني اذكرك عسب انساك
عمر: ماحيدج جيه
الهنوف: انت اصلا ما كنت تعرفني عدل
عمر: ............
الهنوف: خلصت ولا بعدك
عمر: اباج تودرين الشغل
الهنوف: اسفه
عمر: ........
الهنوف: برخصتك... ورايه شغل باجر

وظهرت الهنوف من الميلس... وتم عمر يطالعها و هو منقهر... توقع انه لو يا و طلب منها شي بتنفذه.. بس مادرى انها تغيرت وايد... و عقب شل عمره و ظهر وراح صوب بيتهم

(((((((وجودك عندي بالدنيا يا غالي ورسمك ساكن بقلبي و خيالي ولا غيرك حبيبي))))))))
اما الهنوف فكانت مستانسه و زعلانه في نفس الوقت.. هي بعدها تحب عمر.. بس ماتقدر في يوم تسامحه على استوى بينهم... و كانت مستانسه من ردة فعله.. تدري انها بتقهره و هذا الشي اللي تباه.. تباه ينقهر و يعصب شرات ما كان يقهرها قبل.... دخلت حجرتها... و عقب شوي دخل عليها خليفه

خليفه: روح عمر
الهنوف: هيه
خليفه: وليش ما خبرتوني انه بيي
الهنوف: ماندريبه
خليفه: وليش يا؟
الهنوف: ها... يبا يشوف عياله؟؟؟
خليفه: وشافهم
الهنوف: لا.. ما كانوا هني
خليفه: هيه... برايج عيل
الهنوف : خليفه
خليفه : لبيه
الهنوف: بغيتك في سالفه
خليفه: هلا
الهنوف: لين متى بتم جيه
خليفه : شقايل يعني
الهنوف: لين متى بتقسى على قلبك و على.. عذابه
خليفه : اظن اني رمست معاج قبل عن هالسالفه
الهنوف: بس ماقتنعت بردك
خليفه: مشكلتج
الهنوف: خليفه.. تراها تحبك و حرام تبتعد عنها.. هيه مالها ذنب بللي صار بيني بين عمر
خليفه: ادري
الهنوف: عيل ليش ماتروح تخطبها من عند عمك
خليفه : مادري
الهنوف: ترى كثر الجفا هب زين.. فلا تبعد المسافه اللي بينكم.. استانس في حياتك ولا اضيع ايامك بعيد عنها.. البنيه تحبك و زعلانه منك لانها مالها ذنب انك تجافيها... حياتي مع عمر غير عن حياتك مع عذابه كيف قدرت تقسى على عذابه نسيت عذابه.. عذابه ... قلبك و حياتك و روحك.. نسيت حبك لها .. بهالسهوله تودرها و تبتعد عنها
خليفه :........
الهنوف: اذا بتم جيه على طول.. فلا تستغرب يوصلك في يوم خبر زواجها
خليفه: بتعرس !!!!!؟؟؟؟؟!!!!
الهنوف: مادريبها والله.. بس هالشي يمكن في أي يوم يستوي.. و ساعتها انت اللي بتخسر
خليفه : هزرج بعدها تباني
الهنوف ( وهي تبتسم): الا بتمووووت فيك
خليفه : ارمس عمي يعني
الهنوف: شو تتريا
خليفه: بس اخافها ترفضني
الهنوف: لا تخاف
خليفه: عيل بالباجر برمس عمي
الهنوف: بالتوفيج ان شاء الله......


تعتقدون خلود بتزور عبدالعزيز.. وشو بيكون موقفه يوم بيشوفها!!!!
ظنكم خليفة بيغير موقفه و بيسير يخطب عذابه!!!!!
وشو بيسوي عمر ... ظنكم حن لحرمته و عياله!!!!
ولا تنسون اليوم العالمي ((( يوم حمده و محمد)))

sehams
14 Oct 2006, 09:52 AM
الجزء الخامس عشر

((((من فينا هالليلة ينام و الشوق صاحي ما ينام و كل منا يا حبيبي شايل بقلبه كلام))))

خلود تحسنت حالتها و خاصة عقب رمسة الهنوف.. زيارة الهنوف غيرتها و ظهرتها من ضيجها.. وعلى الساعه11 الفليل غيرت ثيابها و يسلت عالكرسي تقرالها قصه.
عذابه: خلود... واعيه ولا راقده
خلود: ادخلي
عذابه: زين يوم انج بعدج واعيه
خلود: ليش
عذابه: ماشي... ملانه.. و ماعرف شو اسوي
خلود: وينهن عيل خواتج
عذابه: ريماني و حمدوه مع امايه و يدوه في الصاله
خلود: ابويه وينه.. و خوانج وينهم.. مالهم حس
عذابه: ابويه دخل حجرته بيرقد... و عمر شراته.. راقد.. و فيصل اظن ظهر مع ربعه اللي بيباتون عندنا اليوم
خلود: عمر راقد...!!!!!!!! غريبه
عذابه: هيه والله.. بس سمعت يدوه تقول انه اضايج يوم عرف انه الهنوف تشتغل و تسوق
خلود: وليش يضايج يعني... هاي هب حرمته .. اللهم ام عياله و هو اصلا هب مفتكر في عياله
عذابه: بس احس به متغير
خلود: ما عليج منه.. يمكن ربيعته ودرته و الحين يحس بفراغ عاطفي و جان يقرر يسلي عمره بسالفة الهنوف
عذابه: لا ما ظن
خلود: ماتدريبه
عذابه: انزين .. وشو حالها الهنوف
خلود: بخير
عذابه: و هلها
خلود: يعني ما تشوفين علايه في الجامعه و ماترمسينها دوم عالتلفون.. !!
عذابه: هيه.. بس حبيت اتخبر عنهم
خلود: عنهم ولا عنه
عذابه ( وهي منحرجه): شو حاله؟؟؟
خلود: بخير...
عذابه: و ما شي اخبار عنه
خلود: لا
عذابه: ليش
خلود: شو ليش
عذابه: ليش ما يسال عنا
خلود: تراه يينا كل خميس
عذابه: بس ما يدخل داخل شرات قبل
خلود: مادريبه.. اساليه.. باجر بيينا و بيتغدى عندنا
عذابه: صدق... باجر... يعني باجر بشوفه.... خلود
خلود:.......
عذابه: خلود
خلود: هاااااا
عذابه: بلاج ماتردين عليه
خلود: شو تبيني اقولج... تراج انتي اللي تلفين و ادورين.. شو تبين
عذابه: و بلاج محرجه جيه.. حشا مانروم نرمسكن
خلود: عذوب.. فديت روحج مالي بارض اسمع اسالتج السخيفه الحينه
عذابه: الحين انا استويت سخيفه

ودخلت عليهن حمده و هي تسحب ريماني و راها
حمده: يلا خبريني
ريم: شو اقولج
خلود: بلاكن داخلات الحجره جيه..
ريم: مادري بلاها ختج الخبله هاي
حمده: انا خبله
ريم: هيه انتي
عذابه: شو السالفه
حمده: يلا ريمو... ارمسي عاد
ريم: شو تبيني اقولج
حمده: اوف منج.. منو اللي بيبات عندنا اليوم
ريم: شو تشوفيني ناطور.. وانا شو عرفني
حمده: ريمو لا تجذبين... توج خبرتيني
ريم: يوم اني خبرتج ليش تردين تساليني
حمده: ابا اتاكد
خلود: خاطري اعرف عن شو ترمسن
عذابه: حتى انا... لا يكون تطرون الخطيب المجهول
حمده ( وهي منصدمه): أي خطيب
عذابه: اللي يدوه ترمس عنه مع امايه
خلود: ومن ها !!! و ياي يخطب منو
ريم : منو غيري يعني... شيخة الحريم .. الريم
عذابه: هيه والله
حمده: يخطب ريم... يخطب هاي العيوز.. يخطب هاي الحمسه
عذابه: هيه
ريم: عذوب.. تراني اتمصخر...
عذابه: وانا ماتمصخر
ريم: عن شو ترمسين
خلود: انا راسي يدور.. خبروني شو سالفتكن
ريم: لحظه خلوود.... ايه انتي عذوب... هاي السوالف مافيها مصخره
عذابه: ومن قال اني اتمصخر
حمده: يعني صدق اللي يونا اليوم يخطبون ريماني
عذابه: اظن
حمده ( وهي تصد صوب ريم): قوم... الرميثي!!!
عذابه: مادري والله... يمكن هاي جبيلتهم
ريم ( وهي مستغربه): ماصدق
عذابه: بلاج
ريم: ماشي..
حمده: عذوب.. انتي متاكده انه عرب الرميثي يايين يخطبون الريم
عذابه: الصراحه هب متاكده
خلود: لا حووووول.... ابا افهم السالفه
حمده: لحظه خلود.... عذوب حبيبتي... انتي شو عرفج
عذابه: سمعت يدوه ترمس مع امايه عن ريماني
ريم: يمكن ما كانوا يطرون هل الرميثي
عذابه: ياربي... قلتلكن ماااااااااااااااااااااادري
ريم: حمدوووه...
حمده: سكتي الله يخليج... روحه قلبي طار من بين ضلوعي
خلود: وليش يطير... وشو فيها لو يخطبون الريم.. المفروض تفرحيلها
حمده: تصبحون على خير ( و ظهرت حمده عنهن)
خلود: الريم بلاها حمده؟
ريم: ما.... مادري
خلود: اقول... شو رايكن باجر تروحن معايه
عذابه: وين.. عند قوم عمي
خلود: لا هب قوم عمي... بنسير نزور عبدالعزيز
ريم: وليش تزورينه
عذابه: ليش تزوره بعد... هب جنه متعور و المفروض تطمن عليه
خلود: بتن معايه
ريم: انا هب اكيد... امتحاناتي عقب اسبوعين.. و ابغي اذاكر
خلود: وانتي عذوب
عذابه: امايه هب سايره معاج
خلود: مادريبها...
عذابه: خلاص .. عيل بسير وياج بدال ماقعد روحي في البيت

ظهرت ريم من حجرة ختها خلود.. و كانت بتسير صوب حمده... بس ما حبت ترمسها.. كانت زايغه من سالفة الرميثي... يمكن هو ياي يخطبها هي و ختها تحبه و تموت عليه


(((بكره يا عيوني بتجيني .. شايل بعينك حنيني... تسهر الليه عشاني و اسهر للشوق اللي فيني)))

على الساعه 1 الفليل
عقب مارجعوا محمد و عيسى و فيصل... دخل فيصل حجرته و رقد... اما محمد فكان راقد في غرفة الضيوف صوب الميالس مع ربيعه عيسى.. بس ما ياه رقاد.. طول الوقت يفكر في حمده ((( شو اسوي الحينه... لو ظهرت محيرة لولد عمها... لا ماقدر افقدها.. عقب ما حبيتها افقدها.. لا مستحيل..اااااااه يا حمده... ما بينا غير كمن باب.. و احس انه البعد بيننا سنين.. فديت روحج يالغاليه... خاطري اشوفج... خاطري اقولج احبج.. خاطري امسك ايدج و اقولج امووووووووووووووووووووووت فيج يا اغلى انسانه))))

عيسى: بعدك مارقدت
محمد: كيف ارقد و القلب سهران...
عيسى: يا محمد هذا النصيب
محمد: لو ظهرت صدق مخطوبه
عيسى: الله بيعوضك ان شاء الله
محمد: بيعوضني بحياه ثانيه!! بيعوضني بدنيا ثانيه !! بيعوضني بامل ثاني!!! بس مستحيل يعوضني بقلب .. مستحيل بيعوضني بروح ثانيه.. مستحيل بيعوضني بعيون ثانيه... هاي القلب و الروح و العيون
عيسى: الله يعينك على مابتلاك ......... ليش لبست كندورتك.. وين بتروح
محمد: بظهر اتمشى برع
عيسى: الحينه!!!

وظهر محمد قبل ما يرد على عيسى... تم يتمشى في الحوي... و يتامل البيت...(((( فديتج يا حمده,,, انتي داخل هالبيت.. وينها حجرتج!!!... وجان يبتسم.. شفتي يالغاليه شو سويتي فيه... خليتيني استوي شرات روميو... اوقف تحت دريشتج و اتاملج)))) و جان يضحك... ضحك بصوت عالي.. كان ضحكته ممزوجه بالام و الفرح في الوقت نفسه.. و عقب دخل الميلس... وقبل مايدخل الحجره قرر يروح المطبخ لانه قريب عالميلس... واول ما دخل......!!!!!!!

شافها... شاف اللي كان يفكر فيها... شاف اللي تم واقف يتامل خيالها... هي ما حست به...تم واقف يتاملها... و هي اظهر الحليب من الثلاجه... ((ماغواها ياربي... كيف اقدر اخسرها... كيف اقدر ابتعد عنها))
محمد: حمده؟؟؟
حمده وقفت مكانها و ماتحركت.. و كانت ماسكه كاس الحليب في ايدها و معطتنه ظهرها... ماقدرت ترد عليه... ((( هو... اكيد هو... ليش عيل قلبي يتنافض و ايدي ترتجف .. ليش ماقدر امشي... ليش ماقدر اتكلم... لحظه لحظه... هذا شوعرفه باسمي..!!! يااااااربي.. ماروم اتنفس حتى شو اسوي .... شو اســــــــوي؟؟؟)))
محمد: حمده.... بغيت اقولج شي
حمده (((( ارد عليه... كيف ارد عليه و لساني ماروم احركه... الله ياخذ ابليسج يا حمدوه.. يعني هاللسان مايقصر الا الحين.. شو اقوله.. لا لا مابغي اقول شي.. ابغي امشي.. بس ريولي ماروم احركها))))
محمد: حمده... اليوم ياي بيتكم عسب شي في خاطريه.. تراني ياي عشانج يالغاليه .. ييت و طلبتج من ابوج... بس مارد عليه لين الحينه... وتراني سمعت انج مخطوبه... و الصراحه..
بس قطع رمسته صوت الكاس و هو يطيح من ايد حمده...(((( شو يقول هذا... ياي يخطبني... يخطبني انا....))) و عقبها مشت حمده و يت بتظهر من المطبخ

محمد: حـــــــــــــــــــــــــــــــــــمـــــــــــــ ـــــــــــــــــده
حمده وقفت حذال باب المطبخ
محمد: والله اني احبج... احبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــج ... لا ترديني.. لا تعذبيني... ترى حياتي و موتي بايدج...
حمده ابتمست ...((( يحبني.... يـــــــــــــــــــــــــــــحـــــــــــــــــــ ـــــــــبــــــــــــــــــــــنـــــــــــــــــ ــــــــــــي)))
وركبت الدري و راحت حجرتها... حست انها ما كانت تمشي... كانها اطير... كلامه فرحها وايد... قاللها انه يحبها... ((( يعني يحبني شرات ماحبه.... يعني يباني... محمد... يا نظر عيني .. ياهوى قلبي... يا بعد روحي... احــــبــــك)))

(((مادري شو اسوي يا قلبي لما اشوفك بكره جنبي.. ودي احكيك غرامي خايف عيوني تخبي)))


وفي حجرة خلود
تمت خلود تفكر في اللي بيستوي باجر... (( ياترى شو بيستوي يوم بيشوفني... بعده يحبني.. بعده يباني ولا .. تناسى حبه لي... .. شو اقوله يوم ادخل عليه... اول شي ابتسم ولا اسلم... لا لا ... شو ابتسم.. دعايا معجون هو... اول شي بسلم عليه... اوه لازم اخذله شي.. شو اشتريله... ورد.. ولا سلة حلويات.. باخذله الاثنينه... اقعد معاه وايد ولا بسرعه اظهر... اصلا حتى لو قعدت معاها شو بقوله .. ياااارب ... يااااارب ساعدني...)))

حمده طبعا في عالم ثاني ...((( فديته والله... فديته ماحلاه و ماحلى صوته.... اااااااه ماغواه يوم يقولي احبج.... بس شقايل قدر يقولها... لهالدرجه يحبني... و كيف عرف اسمي.. كيف حبني .. و كيف خطبني... حمدوووه.. صدق انج خبله... هب هذا اللي كنتي طول عمرج تتمنينه.. تتمنين واحد غني و حلو و جذاب و كـــــــــــــــل شي حلو فيه... لا لا ... كنت احبه قبل ماعرف من يكون... احبه حتى لو ماكان عنده شي... يكفي انه يحبني... يكفي اني لا سمعت صوته يفز قلبي و ينبض باسمه .. بس ليش قال اني مخطوبه !!! )))))

عذابه حليلها سرحانه بخليفه.... باجر بيتغدى عندهم (((( باجر بشوفه... من فتره ما شفته.. يا ترى هو متوله عليه.. شرات ما انا متولهه عليه... ياترى يفكر فيه شرات مانا افكر فيه... حن عليه .. افتقدني.. يسال عليه شرات ما انا دووووم اسال عليه... ااااااااااااه يا خليفه... يا من ملك روحي وقلبي... ليش يوم كنت قريب مني ما حسيت بحبك.. ويوم ابتعدت مت بنار فرقاك... )))) و جان تذكر الشريط اللي عطاها خليفه يوم كانوا في ليوا... وحطت الشريط في المسجل... و شغلته...
((((((مغرم بلا احساس.. مجنون بين الناس.. من قال انا بنساك.. و اسمك مع الانفاس.. عمري انا بعطيك و ازعل ترى برضيك.. والروح لك بهديك يا بو عيون نعاس.. من يشبهك يا زين. هم وين و انت وين.. انت نو العين وخل عنك الياس.. ببقى انا عمري حبك وسط صدري... واللي درى يدري.. يا تاج فوق الراس))))))))

ريم كانت يالسه اذاكر... تعودت اذاكر لين الساعه 2 الفليل... وفجاه سرحت (((( معقوله الرميثي ياي يخطبني... اكيد عذابه غلطانه... وحمده... لا لا مستحيل.. اصلا محد بيطيع.. خواتي ما عرسن كيف بيوافقون اعرس قبلهن... بس...بس انا مابغيه... مابغي اعرس... ليش افكر فيه... ليش ماروم اظهره من تفكيري.... راسي يعورني من كثر مافكر فيه... ابغي اذاكر... ركزي يالريم... ركزي.. الاسباب التي تؤدي الى انتشار الثلاسميا سيف.. يااااااااااااااااااااااااااربي... سيف و سيف وسيف... ليش افكر فيه.. الا هو لعاب و مغازلجي و حلو... هيه والله غاوي... بس مغازلجي.. فالح يتفيزر عن باب المدرسه و يرقم البنيات.. بس ليش انا مهتمه فيه... يمكن لاني بديت... لالالالالالالالالالالالالالا مستحــــيـــــــــــــــــــــــــــــــــــل .. مستحيل... مستحيل .. مستحيل .. احبه )))))

sehams
14 Oct 2006, 09:56 AM
و اليوم الثاني....

البنات نشن من وقت... خلود مارامت ترقد لشوقها بشوفة عبدالعزيز.... و حمده تفكيرها و قلبها كان عند محمد طول الوقت... و عذابه سهرانه الليل بطوله تفكر في حياتها... و في خليفه.. وريم اول مره تسهر الليل عسب واحد.. طار النوم من عيونها بسبة سيف...

وفي غرفة الطعام..
ام عمر: ماشاء الله عليكن.. اليوم ناشات من وقت
خلود: مارمت ارقد
حمده ( وهي تاكل) : حتى انا
عذابه: شراتكن والله
والكل صد صوب ريم... اللي كانت دوووم تنش متاخر
ريم: ليش جيه اطالعني... انا مارقدت لاني.. لاني اذاكر
حمده: بنشوف هالمذاكره شو اخرتها
خلود: امايه
ام عمر: نعم
خلود: وينه ابويه
ام عمر: ابوج نش صل الفير و ظهر صوب العزبه مع خليفة و عمر
عذابه: خليفة
ام عمر: هيه خليفة
عذابه: ليش... يعني .. ( وجان تصد صوب خلود و ترمسها بصوت واطي) هب انتي قايله انه بيتغدا عندنا؟
خلود: احيد يدوه البارحه تخبرني
عذابه: وليش ابويه خذ خليفة معاه.. وينه عيل فيصل
ام عمر: فيصل مشغول اليوم مع ربعه ...
حمده: ربعه اللي يايين من العين
ام عمر: وانتي شو عرفج انهم من العين
حمده: لا .. بس جيه اسال.. ريمو خبرتني
ريم: شو خبرتج بعد
ام عمر: خلاص عاد مافيه على حشرتكن من صباح الله خير.. ها خلود بتسيرين صوب عبدالعزيز اليوم
خلود: هيه... بس بغيت ابويه يودينا
ام عمر: ما عليه... خذي حد من خواتج و سيري سلمي عليه.. وبعدين هله كلهم عنده.. يعني ما بتقعدين روحج
خلود: ان شاء الله... عذوب بتسير ويايه
ام عمر: على خير... بس ردي قبل اذان الظهر.. سلمي و اظهري.. حمدوه... تعالي بغيتج في سالفه
حمده ( وهي تاكل): انا يوعانه... يوم بخلص بييج
ام عمر: برايج... الا انتي بتخسرين...
ريم: ليش شو السالفه
ام عمر: ماشي.. يوم بتخلصين تعالي حجرة يدوتج ( و ظهرت عنهن)
حمده: ان شاء الله
عذابه: ليش امايه تبغيج.. المفروض تزقر ريماني هب انتي
حمده: الصراحه انتي معلوماتج شرات ويهج...
عذابه: لا والله
حمده: هيه...
خلود: شو قصدج... يعني هب يايين يخطبون ريم
ريم: ايه انتو... لا تيبولي طاري العرس... والله انه يمبي قشعر
عذابه: هههههههههه ليش عاد
ريم: مادري... بس ماحب اسمع سوالف العرس
حمده: الحمدلله... بسير اطالع الوالده شو تبغي
عذابه: يا ويل حالي انا على الادب... سيري و ردي خبرينا
حمده: من عيوووووني ( ظهرت عنهم)
خلود: عذابه على الساعه 11 اباج تجهزين
عذابه: 11 عاد.. ليش ما نزوره العصر ولا المغرب
خلود: لا ... سمعت من عمر انه ربعه دوم يوونه المغيربان
عذابه: خلاص عيل 11...

في غرفة اليده
اليده: ادخلي اميه حمده
حمده: ها دخلت... شو السالفه
ام عمر: سلامتج
حمده: شو سلامتج بعد... ابا اعرف شو السالفه
اليده: ويديه انا... اصبري على امج
حمده: ها صبرنا
ام عمر: حمده... فديت روحج.. تراج الحينه كبرتي و غديتي عروس..
اليده: ليش تلفين و ادورين... حمدوه ترى واحد ياي يخطبج... اوص ولا كلمه.. لا تقولين شي.. ابوج و امج و خوانج موافقين.. و نحن ما عندنا بنات يرفضن... و بتاخذينه غصبا عنج.. رضيتي ولا مارضيتي
حمده ( ودها تخش راسها من الحيا...))
ام عمر: يا اميه شوي شوي عليها... وبعدين لازم نشاور البنيه .. يمكن ما تبغيه
حمده: لا لا .. ابغيه... قصدي... مادري... على كيفكم ( وشلت عمرها و ظهرت من الحجره)
اليده: بنات اخر زمن... احيدهن يستحن و مايقولن شي.. بس بناتج انتي مايعرفن الحيا
ام عمر: الله يسامج.. جان انها بتموت من المستحى..
اليده: الله يوفجها ان شاء الله.. و اشحقه ما وافقتو على اللي ياي يخطب ريم
ام عمر: ابوها ما طاع
اليده: واشعنه مايطيع... يوم انه الريال ما عليه قصور
ام عمر: يقول البنيه صغيره
اليده: شو صغيره بعد... اللي اصغر عنها عرسن
ام عمر: بس ما يصير نيوزها و خواتها الكبار بعدهن ماعرسن
اليده: والله انتو ما عندكم مذهب... تقطعون نصيبها لانها صغيره اونه
ام عمر: الشور عند ابوها... بس اتصدقين انه الولد يبغيها... بو عمر يقولي انه دوم مطيح عنده في المكتب.. و لا مطرش ابوه و عمامه عسب نوافق
اليده: و ليش ماتوافقون ها
ام عمر: اذا من نصيبها محد بيرده..

في الميلس...
محمد: والله يا فيصل ماريد اثقل عليكم اكثر
فيصل: شو تثقل علينا يا ريال...
محمد: ان شاء الله الاسبوع الياي
فيصل: اتغدوا و عقب اسرحوا على راحتكم
عيسى: لا ياخويه.. بنظوي صوب العين ورانا درب..
فيصل: عيل نخليها الاسبوع الياي
محمد: تم يالغالي..
عيسى: عيل بسير بيت خوالي و بردلكم
فيصل: الله يحفظك
محمد: بس عاد لا تبطي علينا
عيسى : ان شاء الله ( و ظهر عنهم)

وتم محمد يسولف مع فيصل... علاقته مع فيصل اطورت و زادت عن قبل بسبب طبيعة فيصل .. لانه انسان مرح و حبوب و اجتماعي

محمد: فيصل بغيت انشدك
فيصل: خير
محمد: بس
فيصل: بس شو
محمد: لا تفهمني غلط
فيصل: افا عليك... شو اللي بغيت تنشد عنه
محمد: سمعت انه حد من خواتك محيره لولد عمك.. اظنه خليفه
فيصل: هيه..
محمد: هي تباه.. اقصد بياخذها يعني
فيصل: ان شاء الله... ابويه هب طايع ايوزها لغيره..تدري انه ولد عمها واولى بها
محمد: صدقك... اولى بها


في المستشفى

عذابه: انتي تدرين وين غرفته
خلود: أي غرفه.. يسمونه جناح
عذابه: يا حافظ عليه. جناح بعد
خلود: شو قصدج
عذابه: ماشي .. الله يشفيه
خلود: الله يسمع منج
عذابه: انزين وينها حجرته
خلود: مادري.. خلنا نسال الممرضه

خلود: لو سمحتي... وينها غرفة عبدالعزيز المزروعي
الممرضه: لحظه... الصراحه انا مش متاكده.. بس على ماظن انها في اخر الممر لاني سمعت انه انتقل لجناح تاني..انتي امشي لاخر الممر و حتلاقي غرفته.. و ان ما كانتش هيه .. اسالي الممرضه اللي هناك
خلود: شكرا

عذابه: ها وينها حجرته؟
خلود: الممرضه ماتدري.. هب متاكده
عذابه: نعم؟؟!! منو اللي يدري عيل... الناطور
خلود: بلا استهبال الحين.. انتي روحي اسالي الممرضه اللي هناك و انا بتاكد من الجناح اللي في اخر الممر
عذابه: اوكي

ومشت خلود صوب الجناح... يمكن ما يكون موجود فيه... ويمكن يكون داخل... و دقت الباب.. بس محد رد عليها.. يعني هب هذا جناحه..و بغت ترد صوب ختها.. بس قررت تدخل الجناح.. وفتحت الباب و مشت ... جان تشوفه... انصدمت يوم شافته... ويهه وايد تاثر بالحادثة و عينه اليمنى مغطينها .. وكان راقد..حطت الورد عالطاوله.. وقفت تتامل ويهه... اول مره تشوف ويهه عدل.. قبل يوم كانت تشوفه ماتجرأت تحط عينها في عينه.. و بغت تحط ايدها على شعره.. بس ماقدرت.. ايدها كانت ترتجف.. و يلست عالكرسي اللي حذاله.. و جان تذكر كلام يدتها يوم وصتها تقرا عليه .. وتمت تقرا عليه آية الكرسي .. تقربت منه عسب تنفخ في ويهه. جان تغمض عيونها.. و نفخت في ويهه .. يوم بطلت عيونها شافته يطالعها.. استحت من اللي سوته.. وندمت يوم سمعت راي يدتها...

عبدالعزيز: اشحالج يا اغلى انسانه في حياتي
خلود: بخير.. بخير دامك بخير
عبدالعزيز: تراني بخير بشوفتج
خلود: الحمدلله على سلامتك
عبدالعزيز: الله يسلمج و يعافيج
خلود: .........
عبدالعزيز:.......
خلود:.........
عبدالعزيز: ليش ساكته... ماتدرين انه بصوتج ترد الروح فيه
خلود: ماعرف شو اقولك
عبدالعزيز: قولي اللي في خاطرج.. ولا اقولج.. انا اللي بقولج
خلود: شو
عبدالعزيز: بسالج و اباج تجاوبيني بصراحه
خلود: تفضل
عبدالعزيز: اليوم اللي كنت بخطبج فيه... كنت بتوافقين ولا بترديني شرات قبل
خلود:.....
عبدالعزيز: قولي الصدق الله يخليج.. ولا تجامليني... يكفيني العوق اللي فيه و دخليج لا تزيديني
خلود ( وهي مستحيه) : انا قلبي على الفرقا عصاني.. يحبك ما يحب انسان ثاني.. تولع فيك في يومن وليله و ربي بك يا حبيبي بلاني..
ابتسم عبدالعزيز يوم سمع رمست خلود ....
ودخلت عليهم عذابه....مع ام عبدالعزيز .. و اخته
عذابه: اخيرا حصلتج.. اتحريتج ضعتي.. اصلا انا اللي ضعت.. زين يوم اني شفت عموه و موزه..
جان تقوم خلود وتسلم على ام عبدالعزيز و اخته موزه
ام عبدالعزيز: اشحالج يالغاليه
خلود: بخير ربي يعافيج... عيل نترخص عنكم
موزه: تو الناس
خلود: تاخرنا.. المهم اطمنت على عبدالعزيز... ( وجان تصد صوبه) تروح وترد بالسلامه
عبدالعزيز ( وهو يبتسم): احبج حب لو يرمى بصحرا.. غدت بنيان و بحور ومواني.. احبج حب لو يرمى بغابه نزل بوحوشها عطف و حناني.. احبج حب ما يخطر في بالج.. و يعجز عن تواصيفه لساني... احبج حب طول العمر كله.. فداج العمر دام العمر فاني...
خلود انجرحت وايد.... و ظهرت هي و ختها .. و في السياره
عذابه: احبج حب مايخطر في بالج...
خلود: جب انزين
عذابه: ههههههههه.... حلوه رمسته... الله يهنيج فيه
خلود: الله يسمع منج...
عذابه: تحبينه
خلود: انتي وشلج...
عذابه: هههههههههههه... الله عالمستحى
خلود: عذوب... بسج عاد
عذابه: اوكي... خلنا نوصل البيت.. انا و حمدوه و الريم بنشوف شغلنا معاج...

خلود كانت تفكر في عبدالعزيز.... (((( فديته والله... الله لا يحرمني منه ولا من صوته... يالله... يارب... يارب ترجعه بالسلامه ))))

البلازما
31 Oct 2006, 02:18 PM
بس يعني كذا خلصة ولا باقي

sehams
05 Nov 2006, 03:26 PM
بس يعني كذا خلصة ولا باقي

لا ما انتهت وقريبا رح اكم انشالله
والف شكر على مرورك

تاز المشاكس
06 Nov 2006, 06:01 PM
ياليتها كانت بالفصحى

لكانت اجمل

تاز المشاكس
06 Nov 2006, 06:02 PM
آسف نسيت أشكرك على القصة

فشكراً

دموعي
16 Nov 2006, 12:43 PM
يسلمووووووووووووووو

عكاش
02 Dec 2006, 10:12 AM
يسلمووووووووووووووووووو وربي يعطيك العافيه

منصور1977
28 Mar 2007, 06:42 PM
قصة جميلة واصلي

bashka31
29 Mar 2007, 03:24 PM
قصيدة جميلة وفقك الله

احمد المنصوري
30 Mar 2007, 06:48 PM
شكرا على المجهود الرائع

العبيطة
11 Apr 2007, 11:39 AM
شكرا ع القصة الحلوة

تكفيني الذكرى
23 Jun 2007, 03:52 AM
مشكورة ننتظر منك المزيد

تكـ الذكرى ـفيني

فراولة
25 Jun 2007, 10:40 AM
جزاك الله خيرا

sehams
21 Jul 2007, 10:53 AM
انا اسفة جدا اني قطعتكم وكل اللي ردوا على القصة اشكركم على مروركم , السموحة منكم واتمنى تكملوا قراءة القصة .
وكمان احب اقولكم انه في قصة ثانية انزلها وهي مهلا يا قدر , قصة سعودية, قصة جناااااااان اتمنى تقروها واتريى الرد .

sehams
21 Jul 2007, 10:53 AM
في البيت

((((حبيبي.. بعد عرفك مات همي و عاش القلب بافراح و تهاني.. انا لك و انت لي والله يشهد.. اموت ولا عشقت انسان ثاني..)))))
عمر تغيرت حياته عقب ماعرف عن الهنوف.. وودر شقته ورد مره ثانيه يسكن في بيت هله..
كان يالس مع امه وابوه واليده في الصاله
اليده: يعني خلاص نويتوا تسافرون
ام عمر: ان شاء الله
اليده: زين عيل... احجزولي معااكم
ابو عمر: على خير ان شاء الله
اليده: الا بتخبركم عيال بطي بيخاوونا هالسفره
ابو عمر: مادريبه خليفه.. مارمسته بعدني.. اليوم بشوفه و بشاوره
ام عمر: ماظني الهنوف بتوافق
(وعقبها الكل صد صوب عمر)
ابو عمر: صدقج.. ماظنها بتوافق... و بعدين حليلها تشتغل
عمر: شو حليلها بعد... ابويه المفروض انت توقفها عند حدها
اليده: بلاها البنيه.. شوفيه الشغل لا هو عيب ولا هو حرام
عمر: بس هيه هب ناقصنها شي... ليش الشغل بعد
ام عمر: البنيه تباه الشغل.. وبعدين يا عمر.. الله يهديك مافينا عالمشاكل.. خلها في حالها.. خلها تجابل حياتها
اليده: صدقج والله.. عيل اتجابل هاللوتي
عمر: انا لوتي
اليده: هيه لوتي
عمر: ابويه... ابغي ارجعها
ابو عمر: ترجع منو
عمر: الهنوف...
ام عمر: يابويه خلاص البنيه عايفتنك.. ماتبغيك
اليده: صدقها امك ما تبغيك.. غصب هو
عمر: هيه غصب... و غصبا عنها بترجعلي
ابو عمر: هب عكيفك يا عمر.. هب جنك انت اللي مطلقنها
عمر:.............
ام عمر: يا عمر... البنيه خلاص راحت في حال سبيلها.. وهي الا بنت عمك و ام عيالك.. و مالك شور عليها
عمر: اميه..
اليده: شوف يا عمر... البنيه هب طول عمرها بتترياك... لازم تبتعد عن حياتها .. باجر بييها النصيب و بتزوج.. بتملها جيه عظم في البلعوم
عمر : شو تزوج... اتخسي والله......والله لأذبحها هي و اللي بتاخذه بعد
ابو عمر: شو هالرمسه بعد...
عمر: عيل اخليها تزوج.. وعيالي
ام عمر: توك تذكرت
عمر: مانسيتهم..بس قلت دام انهم عند امهم مابيصيبهم شر
ابو عمر: ولو عند امهم انت المفروض تجابلهم.. تدري لو رحتلهم الحينه ما بيعرفونك
عمر:........
اليده: و حط في بالك.. البنيه ما بتم تحت يناحك على طول.. خلاص .. الهنوف طارت.. وبعدين توها صغيره.. شو فيها اذا عرست
عمر: بعد تقولين تعرس...

ودخلن عليهن عذابه و خلود
ابو عمر: شو حاله عبدالعزيز
خلود: الحمدلله بخير
عمر: وانتن قعدتن رواحكن معاه
عذابه: ها.. لا لا... يوم وصلنا شفنا امه و اخته معاه في الحجره
ابو عمر: عذوب... فديتج يالغاليه ازقري ختج حمده
عذابه: ان شاء الله
اليده: ترانا رمسناها... و انا فهمتها... والبنيه مالها شور عقب شور ابوها وخوانها
عمر: والله يابويه.. انا ماعرف الريال عدل.. بس ماسمعت عنه الا كل خير
خلود: شو السالفه
ام عمر: ولد الرميثي.. من العين.. ياي يخطب اختج حمده
خلود: هيه
وصلت حمده..
ابو عمر: حيالله حمده... اشحالج
حمده ( وهي منحرجه): بخير
ابو عمر: رمستج امج عن اللي ياي يخطبج
حمده: هيه
عذابه ( وهي تصاصر خلود) : حمدوه مايركب عليها الحيا.. هيه وين و الحيا وين
خلود: هههههه صدقج والله
ابو عمر: ترى الريال زين و الكل يشهد.. وما سمعنا عليه شي.. و
وجان تقاطعه اليده : انتوا بلاكم تلفون و ادورون.. انا شوارت البنيه و ماقالت شي... خلاص.. وافقت.. بسكم عاد.. خلونا نفرح.. عنبوه.. لا استانسنا بعرس عذوب و لا خلود والحينه حمدوه.. بسكم عاد... حمدوه قومي يالله ذلفي حجرتج..(( وانت تاشر على ابو عمر)) شل التلفون اتصل بالريال ورد عليه خبر ه.. وخله يوم الخميس يي مع هله و نملج.. حشا . حتى العرس تكبرونه

و الكل ضحك على موقف اليده... واولهم حمده... حمده كانت مستانسه بهالشي... استانست يوم عرفت انها بتزوج من الانسان الوحيد اللي حبته...

وفعلا اتصل ابو عمر و رمس ابو محمد... و قاله انهم مستعدين يحددون يوم الملجه في أي وقت...

في العين
محمد: ها بويه.. بشر .. ردو عليك هل دبي
ابو محمد: هيه ردوا
محمد: شو قالوا
ابو محمد: يا محمد.. ترى الزواج نصيب.. وان شاء الله .. الله بيعوضك بوحده اخير منها
محمد: شو تقول
ابو محمد: ماتسمعني يعني
محمد: بس
ابو محمد: لا بس ولا شياته
محمد: وليش رفضوني.. لانها مخطوبه.. ابويه فديت روحك... ( ويحب راس ابوه).. الله يخليك يابويه.. لا تحرمني منها... اباها.. والله اباها و ماروم اعيش من دونها.. خبرهم.. قولهم اني موافق على اللي يبونه بس خلهم يوززنها لي.. يا بويه انا عمري ما طلبت منك.. الحينه اطلبك ولا تردني.. ادريبه بو عمر يعزك و يقدرك و ما بيرفض طلبك.. يا بويه انا البنيه ابغيها و مارديها تاخذ غيري... حتى لو كان ولد عمها.. فديتك يا بويه لا تردني... اتصلبه و رمسه..
ابو محمد( وهو مستغرب): قمت تحب يا حمود
محمد: الا اموت فيها
ابو محمد: وينها العيوز عنك خلها تسمع رمستك
محمد: يا بويه تراني روحي منقهر لا تزيد اللي فيه.. اتصلبه و رمسه
ابو محمد: انت روح الحين.. و انا ان شاء الله عقب بتفاهم معاه
محمد: وين اروح... يا بويه بموت لو ماخذتها... ساعدني.. دخليك ساعدني
ابو محمد: بسك عاد... خيست راسي بتفالك... روح يالله خبر امك تجهز الاسبوع الياي بنسير نخطبها رسمي
محمد: قول والله
ابو محمد: تتحراني اتمصخر معاك
محمد: يعني وافقوا
ابو محمد: و حد يروم يرد محمد الرميثي
محمد: الله لا يحرمني منك... ( وظهر من عند ابوه)
طار محمد من الفرحه... اخيرا يتحقق حلمه.. وبياخذ حبيبة قلبه... تواعد مع ربعه عند العين مول... و تيمعوا الشباب عند الباب و يوم وصل محمد كان معلي على صوت المسجل... و ارتبشوا الشباب يوم سمعوا الاغنيه..
((((والله ما يسوونك يالغالي يالمزيون .. كلهم عسى يفدونك لي بالعدل يسعون ارفجت انا بعيونك رفجة عرب يوفون.. لو كلهم ينسونك ما انساك مهما يكون .. شو هي حياتي دونك ياليتهم يدرونك.. انك نصخ مضنونك و انك نظر العيون .. لو مثلي ينظرونك و بطيبك يحسون.. اكيد بيحبونك يا غايتي بجنـــــــــــــــــــــــــــــون)))
و نزل محمد و هو ميودالخيزرانه بايده.. وتم ييول هو وربعه... و ارتبشوا الشباب و استانسوا بفرحة محمد.. و تيمعوا الناس يطالعون الرزف.. و محمد في عالم ثاني... في عالم حــــــــــــمـــــــــــده

sehams
21 Jul 2007, 10:54 AM
الجزء السادس عشر


بعد اسبوع
سافر عبدالعزيز مع هله المانيا للعلاج... و حددوا فترة العلاج لمدة شهر تقريبا ..
و قرر بو عمر تكون ملجة بنته حمده يوم الخميس بسبب اصرار محمد على الزواج بسرعه..

يوم الخميس...العين
في هاليوم ملجة محمد...و فعلا كان مستانس و طاير من الفرحه.. حس انه زواجه بحمده احل امنية تمناها في حياته...

محمد: يالله عاد يا اميه... بنخيس العرب جيه.. بيخيسون وهم يتريونا
ابو محمد: تو الناس... نحنه مواعدينهم المغرب..
محمد: لين مانوصل بتغيب الشمس.. وشو فيها لو ظهرنا من وقت.. عاد الحريم محد يعبرهم
ام محمد: بلاهن الحريم.. هب جنك ساير تخطب حرمه الحين
محمد: هههههههههههه... هاي غير عن باقي الحريم
ابو محمد: ودي اعرف.. انت من وين متعلم هالرمسه
ام محمد: من وين يعني... دام ابوه موجود
ابو محمد: حشا عليه.. انا لساني ينقط عسل شراته
محمد:خخخخخخخخ.... هيه ينقط.. بس من ورا العيوز
ابو محمد: غربلاتك من ولد... يالله خلنا نظوي
محمد: يالله...


حبيبي خلني دايم بقربك...
أنا محتاج في الدنيا لحنانك...
لأني كل ما احبك ... احبك...
ولا حد خذ في قلبي مكانك...


دبي
عذابه: والله تعبت... هلكت اليوم.. حشا هب ملجة .. عرس هذا
خلود: عيل في يوم العرس شو بتسوين
عذابه: هيه والله.. بس تستاهل حمدوه
خلود: الله يوفجها ان شاء الله... انزين بسير اتسبح و اغير ثيابي.. يت راعية الصالون
عذابه: هيه.. في حجرة حمدوه
خلود: اوكي
وظهرت خلود من الصاله و راحت حجرتها... و عذابه تمت في الصاله

خليفة: السلام عليكم
عذابه: علي.... عليكم السلام
خليفة: اشحالج
عذابه: بخير
خليفة: دقيت باب الصاله بس محد رد عليه.. و سمعت صوت فقلت اكيد انتن هني
عذابه: .....
خليفة: وينه فيصل؟
عذابه: في حجرته
خليفة: اها
عذابه:....
خليفة : يمكن تناوليني كاس ماي
عذابه: لحظه...
و عقبها عطته كاس الماي
خليفة: تسلمين
عذابه: يسلم غاليك
خليفة: .....
عذابه:......
خليفة: بغيت اقولج شي
عذابه: اسمحلي... بييونا العرب الحينه...
وظهرت عذابه من الصاله... و خليفة مستغرب من موقفها... ((( الله يعيني عليج يا عذابه... يوم انتي بعيده و اتقرب منج تصديني... ويوم احسبج حنيتي عليه و تبغيني بعد تصديني... وانا اللي ياي اخطبج من عمي... شو اسوي بهالقلب)))) و ظهر من المطبخ و يلس في الميلس يتريا عمه و عيال عمه

في حجرة حمده
حمده: زين المكياج .. ولا خلها تخفه
ريم: خلها تخفه.. بيزيغ الريال جيه... من اول يوم تزيغينه .. بيندم انه فكر يعرس
حمده: ريمو.. مالي بارظ اسمع طنازتج
ريم: حليلك يا محمد... الله يستر شو بتسويبه
حمده: لا حبيبتي بتغير.. عيل ازيغه من اول يوم شرات ما قلتي
ريم: هههههههههههههههه...

ودخلت خلود عليهن
خلود: خلصتي
حمده: هيه... وينها ختج.. يلا عاد تلبسن بيون المعازيم و انتن بعدكن.. شو بيقولون عني.. خواتها هب متكشخات و مايعرفن يتعدلن.. و تفضحني عقب و
تقاطعها خلود: بس بس يا ام لسان... مادري متى بتعقلين حتى يوم ملجتج وانتي جيه
ريم: عيل ما شفتيها قبل شوي

ودخلت عذابه
عذابه: يا زينج يا حمدوه...
حمده: حلوه صح... ادري اني حلوه.. بسكن.. تعبت و انا اسمع هالكلمه.. مليت من جمالي
عذابه: ههههههههههههههه... اسميج ملوك
حمده: لازم .. انا.. حمده بنت عبدالله القبيسي... حرم محمد الرميثي.. و ما تبيني اغدي ملوك
خلود: بسج عاد ... كبر الراس ها هب زين
ريم: امبونه راسها عود من زماااااااااااااان... يالله خلود... دورج.. خلها تعدلج

حمده صدق كانت حلوه... و فستانها كاان روووووعه .. صح انه جاهز ( من تصميم مصمم لبناني) بس لايق عليها و جنها اميره من اللي نسمع عنهن في القصص و الروايات... و مكياجها كان بسيط لانها اصلا جميله و جمالها الطبيعي احلى بوايد بالمكياج...و كانت فاله شعرها الاسود الطويل.. و هاللي محلنها اكثر

و دخلت عليهن امهن
ام عمر: ها جهزتن ولا بعدكن
ريم: هيه.. بس بعدهن خلود و عذوب
ام عمر: بسرعه عاد.. العرب بيوصلون و انتن بعدكن.. عرس هو.. الا هي ملجه.. (وجان تشوف حمده)
حمده ( وهي تبتسم لامها): ها ام عمر... شفتي عروس احلى عني
ام عمر ( والدمعه في عينها): لا فديتج.. ماشفت و لاظني بشوف
ريم: يالله عليج يا امايه .. حتى في الافراح تصيحين
ام عمر: يا الريم.. حلم من احلامي تحقق.. بنت من بناتي بتعرس اليوم و ماتبيني اذرف الدمعه
عذابه: عقبال الباقيات
ام عمر: الله يسمع منج
حمده: امايه تراني والله بصيح.. و بيخترب المكياج و بيزيغ المعرس و بتتكنسل الملجه
ام عمر: فال لله ولا فالج... يالله انزلن اول ما تخلصن
عذابه: ين بنات عمي
ام عمر: لا ماظن
عذابه: بس خليفة كان هني
ام عمر: يمكن الهنوف بتيبهن ( وظهرت عنهن)
ريم: وانتي شفتيه خليفه
عذابه: هيه
ريم: شو قالج و شو قلتيله
عذابه: ماشي
ريم: شو ماشي
عذابه: ماشي يعني ماشي
ريم: لا والله.. مادري منو اللي كان بيموت بشوفة خليفة
عذابه: هاك اول
ريم: شو يعني اول
عذابه: والاول تحول
ريم: اقول...
عذابه: نعم
ريم: لو كنت بدال خليفة تعرفين شو بسوي
عذابه: شو
ريم: بعرس و باخذلي وحده ثانيه ولا بفتكر فيج
عذابه: ليش ان شاء الله
ريم: شو ليش... ماتشوفين اللي تسوينه فيه
عذابه: هو اصلا ما يروم
ريم: خليفة لو يبغي شي بيسويه
حمده: بسكن الحين... وريم حبيبتي... انزلي شوفي.. اذا وصلوااو لا لا
ريم: اوف... انزين

و عقب ساعه وصلوا المعازيم... مع انهم ما عزموا حد.. بس ما شاء الله البيت انترس من هل القبيسي و هل الرميثي بعد...و نزلن البنات عند الحريم... و بدت الربشة و الاغاني و الرقص عقب ما ملجوا... و كانت حمده اسعد انسانه في الوجود.. اخيرا عرست و خذت اللي طول عمرها تتمنى تاخذه... و محمد شراتها.. و استانس اكثر عنها بعد... كان يالس بين الشباب و الرياييل بس قلبه و تفكيره و روحه داخل.. عند حمده.. ومحمد كان مقرر يحط خيمه حذال البيت عسب عزيمة الشباب.. كان وده ان كل ربعه يشاركونه فرحته.. و فعلا حط الخيمه و تيمعوا كل شباب دبي و ربعه من العين و بوظبي و حتى الامارت الشماليه.. رميثي ما ينلام....وتعشوا الرياييل و عقب الساعه 11 بدت اليوله و بدا الرزف بين الشباب... و كل واحد رزفه احس عن الثاني و خاصه عيال القبيسي... واولهم فيصل.. اللي بدا الرزف.. و كان ما شاء الله غااااوي و رزفه روعه.. و عقبها نش خليفة و عيسى و محمد معاهم... حتى عمر.. عمر اللي عمره ما تخالط مع حد او حتى يعبر حد.. قام و رزف . على اغنية
أهمه لو كذب أنى ما أهمه...غلاي يجول في قلبه و دمه ...
يبان الحب في نظرة عيونه...يقول الصدق ولا ولد عمه....
يغار و غيرته تفضح غرامه ...و تكشف غيرته حتى كلامه....
يغار و يقلب الدنيا عليه... يبيني دوم بقربه و يمه...
يبيني دايم بجنبه يبيني.....و لو إنه يظاهر ما يبيني...
أنا ادري فيه وادري عن طباعه...يخفي الشوق في قلبه و يضمه...
يكابر وادري انه هو يكابر..وأنا ادري بس لكن دوم صابر...
أبيه يبوح عن حبه وشوقه...وأنا اللي بين خلق الله أهمه...

وكان عمر قاصد بهالاغنيه الهنوف.. و قبل مايقوم يرزف طرشلها مسج عسب اطل برع.. و فعلا شافته و سمعت الاغنيه..و رزفه كان اكثر من روعه .. ابتسمت الهنوف من موقفه ومن حركته.. و عمر التفت و شافها و تصنم مكانه.. ماعرفها اول شي لانها كانت بعيد.. بس يوم ركز عرفها.. كانت متعدله و متكشخه... و كمل رزفه و تفكيره عند الهنوف

أريدك تسال عيونك وقلبك....
من اللي مرخص عمره عشانك..
بتلقى عاشق هايم بحبك...
حفظ عهد الهوى لأجلك وصانك...
و صلت الساعه 1 .. روحوا المعازيم... ومحد تم غير قوم خليفة .. و دخل فيصل البيت..وهو ياي يحدر الصاله شاف علياء في دربه واللي كانت واقفه مجابله المنظره و شيلتها طايحه..

فيصل ( وهو منزل عيونه): السلام عليج
علياء ( وهي مرتبكه وجان تغطي ويهها): عليك السلام
فيصل: اشحالج علايه
علياء: بخير ربي يعافيك
فيصل: وينها امايه... بغيتج تزقرينها اذا ماعليج اماره
علياء: ان شاء الله

sehams
21 Jul 2007, 10:55 AM
و دخلت علياء الصاله.. جان تشوف ام عمر.. و خبرتها انه فيصل يبغيها... و عقبها يتها عذابه
عذابه: بلاج تتنافضين
علياء: شفت اخوج
عذابه: منو
علياء: فيصل
عذابه: اول مره تشوفينه
علياء: لا بس.. ما كنت حاطه الشيله..
عذابه: اها... اكيد ما شافج.. فيصل من النوع اللي يستحي
علياء: ولو.. فضيحه شو بيقول عني
عذابه: وانتي ليش مهتمه
علياء: لا بس... مادري.. اقول بسير عند خلود ابركلي
عذابه: ههههههههههههه


فيصل كان واقف و هو يفكر في بنت عمه... (( اسميها غاويه..حلوه و مزيونه)) و جان تقاطعه امه
ام عمر: ها... خير شو اللي بغيته
فيصل: ترى الريال حاشرني
ام عمر: أي ريال
فيصل: شو أي ريال بعد.. المعرس.
ام عمر: بلاه
فيصل: يبغي يشوف حرمته
ام عمر: هيه
فيصل: شو هيه... اخليه يدخل
ام عمر: وده الصاله الثانيه.. و بخبر حمدوه
فيصل: تم

و راحت ام عمر صوب حمده
ام عمر: يالله حمده
حمده: وين
ام عمر: ريلج بيشوفج
حمده ( وهي مرتبكه): ليش يشوفني بعد...
ام عمر: ويديه انا.. تراه ريلج
حمده: لا اميه.. ماقدر.. اقعد معاه.. لا لا ماقدر
ام عمر: ما بتقعدين روحج.. عمر بيقعد معاكم
حمده: عمر بعد... كملت.. لا فديتج.. خله يروح بيتهم ابركله
عذابه + خلود+ الهنوف+ ريم+ علياء: ههههههههههههههه
الهنوف: شو يروح بيتهم.. حليله متعني و ياي من العين عسبج و انتي تروغينه
حمده: عيل اشوفه... مااااقدر
خلود: خلاص على راحتج.. بخبر عمر يقوله انج ماتبغين تشوفينه.. وخله يرد العين
حمده: ايه انتي.. اتمصخر انزين.. بس ماقدر اقعد روحي معاه
عذابه ( وهي تصاصر حمده): يالخبله ها المطلوب.. تقعدين معاه روحج عسب يخبرج اللي في خاطره.. خوانج تراهم دفشين و مايعرفون سوالف الحب و هالخرابيط
حمده: اوكي
ام عمر: انزين روحي الصاله الثانيه
حمده: ان شاء الله

أنا من غارس أحلامه في دربك...
ومن أشعل شموعه في زمانك...
شرات الشمس في شرقك و غربك...
بتلقى في دفا قلبي أمانك...
و في الصاله الثانيه كان محمد قاعد و يا فيصل
محمد: ياخي .. خلنا رواحنا.. تراه حرمتيه
عمر: اسمحلي.. هاي قوانين العيله
محمد: لا والله... انزين ابغي اقولها شي
عمر: ما بسمع
محمد: ما يحتاي ما بتسمع
عمر: الحينه بلاك محتشر... من الصبح ماذنينا تبغي تشوفها و الحين يوم ياي تشوفها تحتشر بعد
محمد: حط نفسك مكاني انزين بذمتك يوم عرسك ماقعدوك روحك مع حرمتك
عمر: لا حول.. انزين خمس دقايق و برد
محمد: اوكي
ودخلت عليهم حمده....
عمر: مثل ماوصيتك
محمد: انزين انزين
ظهر عنهم عمر.. و يلست حمده بعيد عن محمد.. وعيونها في الارض من المستحى
محمد: اشحالج
حمده: بخير
محمد: دووم هب يوم
حمده: معاك ان شاء الله
محمد: تدرين اني مستانس.. وانتي
حمده: مادري
محمد: شقايل يعني ماتدرين
حمده: هيه
محمد: شو هيه
حمده: هيه مستانسه
محمد: فديتج والله
حمده بغت تموت يوم سمعته يتفداها
محمد: انتي كنت تعرفيني
حمده: كيف اعرفك
محمد: عرفتيني في الماسنجر
حمده ( وهي منصدمه): هيه
محمد: حتى انا عرفتج
حمده: شقايل
محمد: ادل بيتك دون وصف ولا عنوان .. كيف اضيع سكته وسط قلبي
حمده ابتسمت من رمسته الغاويه
محمد: تذكرين ايام الماسنجر
حمده : هيه
محمد: انا الحين الثور
حمده: هههههههههههههههههههههه... والله ما كنت اقصد
محمد: اسميج كنتي تسبيني سب..
حمده: حتى انت.. ما كنت تقصر
محمد: بس كنت احبج
حمده: بهالسرعه
محمد: والله يا حمده انتي ماتدرين شو الي سويتيه فيه.. جلبتي حياتي كلها...
حمده:........
محمد: حمده
حمده: لبيه
محمد: احبج
حمده استحت و ردت نزلت راسها
محمد: اباج تحطين عينج في عيني... و جاوبيني.. تحبيني ؟
حمده: ....
محمد: فديتج ردي عليه... و نسيني ولو مره
حمده: هيه
محمد: شو هيه
حمده: اللي سالته.. هيه
محمد: شو هيه
حمده: احبك
محمد: يعلي مانحرم من هالصوت


ذبحني الشوق في سلمك وحربك...
وأنا صابر لأجل خاطر عيانك...
بربك لا تعذبني........ بربك....
تراني بس محتاج لحنانك....
كان عمر واقف صوب الصاله .. و جان تمر الهنوف
عمر: اشحالج الهنوف
الهنوف: بخير
عمر: وينهم العيال عيل
الهنوف: رقدوا
عمر: هيه
الهنوف:........
عمر: الهنوف
الهنوف: نعم
عمر: تراني بعدني اباج
الهنوف: هب وقته هالكلام
عمر: متى عيل... كل ماتصلبج ماتردين عليه
الهنوف: انت من وين يبت رقميه
عمر: هب مهم من وين.. المهم خبريني.. ليش ما تبغيني
الهنوف: ماسرع ما نسيت اللي صار بينا... نسيت هاك اليوم... يوم مديت ايدك فيه... عمر انا اتحملت منك كل شي.. المغازل و عدم الاهتمام و المذله.. بس ان تمد ايدك لا...
عمر: لحظة ضعف
الهنوف: وانا قلتلك قبل.. مافكر ارجعلك
عمر: بس...
وجان يدخل خليفة معاه فيصل... و من الصوب الثاني يت علياء مع امها و عذابه و ام عمر...
خليفة: يالله عيل بنترخص
ام خليفة: مبروك عليكم يا ام عمر... عقبال بناتج ان شاء الله
ام عمر: الله يسمع منج يالغاليه
خليفة كان طول الوقت عينه على عذابه بس هي ماتعبره
الهنوف: يالله عيل.. بسير اييب العيال ( وراحت حجرة ريم فوق)
فيصل: روح النسيب و لا بعده
عمر: مادريبه...
فيصل: فيك شي
عمر: شو بيكون فيه يعني
فيصل: بل بل... شوي شوي علينا
ام عمر: فيصل.. طل في الميلس تاخر الوقت
فيصل: ان شاءالله

ودخل فيصل عليهم
فيصل: يابويه تاخر الوقت و نبغي نرقد
محمد: ههههههههههههههه... غثيتكم عيل
فيصل: هيه والله
محمد: خلاص عيل...
فيصل: اقول... ليش ما تبات عندنا اليوم
محمد: الود ودي... بس لازم اسير العين..
فيصل: خلاص برايك..
محمد: تصبحين على خير حمده
حمده: وانت من هله...
وظهر عنهم محمد وهو طاير من الفرحه...حاس بفرحه كبيره...اخيرا تحقق حلمه و تزوج اللي يباها و اللي قلبه تمناها (( فديتج يا حمده... يارب لا تحرمني منها... و كمل فرحتيه معاها لاخر يوم في حياتي))

في حجرة ريم
الهنوف: فديتج والله..صدق انج طيبه
ريم:لا حبيبتي... لاني ابغي ارقد عسب جيه اساعدج تشلين عيالج
الهنوف: هههههههههههه... هب هينه والله.. عيل يوم بتعرسين وبتيبين عيال شو بتسوين؟
ريم: ومنو قالج اني بعرس
الهنوف: بتخبرج ليش رفضتوا المعرس
ريم: أي معرس
الهنوف: اللي ياي يخطبج
ريم: انتي شو تقولين
الهنوف: ماتدرين انه واحد يا يخطبج
ريم: لا مادري
الهنوف: ابوج رفضه
ريم: احسن.. اصلا مابغي اعرس
الهنوف: بس سمعت انه يباج
ريم: منو قالج...؟
الهنوف: امج خبرت امي... تدرين بالحريم ما يخشن شي
ريم: ههههه صدقج والله.. هذا عبود ولدج متن هالايام خله يسوي رجيم.. حشا ماروم اشله
الهنوف: شليه وانتي ساكته
ريم: هههههههههههههه... ثقيل شو اسوي
الهنوف: الله رحمك يا سيف يوم انك ماخذتها
ريم: منو سيف
الهنوف: اللي يا خطبج... سيف الكعبي
ريم: شوووووووووو؟؟؟؟؟؟

sehams
21 Jul 2007, 10:56 AM
الجزء السابع عشر

(((من يحبك كثر ماحبك انا و من حبك حاول وياما اجتهد.... و من في عينه شوفتك كل المنا ولا ورب العرش ماغيري احد...)))

مر اسبوع على ملجة حمده.. وحال البنات تغير...

خلود عقب ما خذتلها اجازه من الشغل حست بالملل و الفراغ.. بس ما حبت تقطع اجازتها عسب السفر.. وكانت تتصل باهل عبدالعزيز و تطمن على حاله.. ترمس اخته او امه .. هو حاول انه يرمسها بس هي ما طاعت ( اونها عاد تستحي).j

حمده عاد محد يروملها... تغيرت وايد.. هب هذيج الخبله الملسونه.. بالعكس استوت هادية ومؤدبه..طبعا عسب ترضي ريلها محمد... ومحمد حالته حاله.. جنه محد ملج و عرس غيره... كل يوم مطيح في بيت قوم القبيسي... لدرجة انه عمر اضايج من هالشيي و طبعا لانه دفش و ماهمه حد طلب منه يخفف زياراته

عذابه تغيرت بعد... بس كان تغيرها صوب خليفة و بس...حطت في خاطرها موقف خليفة يوم طلاق عمر و الهنوف.. و قررت انها تبتعد عنه ولا انها تفتكر فيه وهو مايبغيها.. بس خليفة بعده يموت فيها و يحبها.. المشكله انه كل واحد فيهم يكابر من صوب.. خليفة يكابر عسب طلاق اخته.. ويوم غير رايه و قرر انه يخطب عذابه .. هيه اللي بدت تكابر و تتغلى عليه..وهذا الي كان معذبنه ومايدري شو اللي لازم يسويه.. يخطبها ولا يبتعد عنها.. احيانا يحس انه عذابه ماتبغيه ولا تواطنه.. و ساعات يحس بحبها وشوقها له.. مع هذا بعده محتار .. محتار في حياته.. يكمل حياته مع حبيبة قلبه اللي معذبتنه ولا يستمر في حياته بدونها!!

ريم بدت امتحاناتها.. و كانت صدق اذاكر و تجابل دراستها.. حتى هلها ماقاموا يشوفونها.. بس مع هذا بعدها تفكر في سيف الكعبي.. و خاصة يوم عرفت انه خطبها .. و عرفت عقب انه بعد يزور ابوها في الشغل بس عسب يوافق عليه.. و سمعت من يدتها انه سيف شارنها و يبغيها... و ملزم على ابوه انه ياخذها..

الهنوف.. حياتها تغيرت وايد.. استوت غير عن قبل.. هب هذيج البنيه المستحيه اللي تخاف تواجه الناس و اللي كانت ماتقدر تعبر عن رايها و اللي كانت ضعيفة الشخصيه.. الحينه غير.. استوت اقوى عن قبل و شخصيتها تغيرت بعد.. يمكن بعدها عن عمر و طلاقها اثر فيها وايد.. بس مع هذا المشاكل بعدها تتبعها.. عمر اللي كل يوم والثاني طايح في بيتهم.. اونه يزور عياله و هو اصلا يبغي يعرف اخبار الهنوف اول باول.. و لا بعد دوم يتصلبها بس هي ماترد عليه و هذا اللي كان قاهرنه

الوحيد الي تم في حاله هو فيصل.. خواته حسن بحبه و اهتمامه بعلياء.. بالرغم من اهتمامه .. ماتغير ولا حاول يبين لاهله انه يبغي يخطبها.. بعده في سوالف المغازل و البنات و الترقيم و المولات و السهر لين الفير.. سالفة العرس ماطرت في باله ابد.. وهالشي اللي كان معذب علياء.. حست باهتمام فيصل و حبه لها.. بس ما اثبتلها هالشي.. ما بين لها انه يباها او في يوم بيي يخطبها.. و عرفت عن سوالفه من الهنوف.. و قررت انها تشله من تفكيره ولا انها تكرر بتجربة الهنوف...

يوم الاثنين .. الساعه 1 الفليل
(((انت شوفي و انت عمري والهنا يا جسد بي روح و لروحي جسد
و انت عيني و انت روحي و السنا وانت اسبابي اذا حبي خمد)))

عمر قاعد في الصاله مع محمد الرميثي و حمده و عذابه
عمر: ياخي لعوزتنا... عنبوه الساعه 1الفليل هب ناوي ترد بلادك
محمد: بلادي عاد.. جيه ساكن في باكستان و انا مادري
عمر: خلاص .. رد بيتكم ابركلك.. ياخي هب كل يوم العيد

ودخل عليهم فيصل
فيصل: هلا والله بالنسيب
محمد: يا مرحبا بك
فيصل: اشحالك... وانا اقول بلاه البيت منور
محمد: منور بوجود حمده

حمده استحت ... و جان تصد عذابه صوبها
عذابه: يتغزل بعد جدام خوانج... و انا اقول بلاه عمر دوم متفيزر عندكم
حمده: سكتي لا يسمعج
فيصل: ها النسيب.. شو قلت.. بتسرح معانا اوز باكستان
حمده: ليش؟
فيصل: بنسير ويا الشباب القنص
محمد: والله مادري
فيصل: شو ماتدري خلنا نسير نتونس كم يوم.. و نكحل عيونا بشوفة المزيونات هناك
حمده: لا والله
محمد: هههههههه... لا مايحتاي.. عندي وحده
فيصل: زيادة الخير خيرين
حمده: لا تونسه ولا شياته
فيصل: خلنا نسمع رايه انزين.. عنبوج من الحينه تتحكمين فيه.. ها النسيب شو قلت..
محمد ( وهو يطالع حمده): خلاص عيل تم... بخاويك اوز باكستان.. يمكن احصلي وحده تسر الخاطر..
حمده ( وهي منقهره من رمسته): نعم؟
محمد: بلاج.. الشرع محلل اربع
عذابه: خيبه... توكم ملجتوا و العرس ماستوى .. ناوي تاخذلك وحده ثانيه
فيصل: ما عليك منهن ... تعال معانا و بتستانس
عمر: صدقه فيصل.. سير وياهم احسلك من ييتك هني كل يوم
محمد: ياخي انت شو حارنك.. ولا عسب ماعندك اللي عندي
عمر: لا والله هب جيه.. انا لو ابا جان عرست ... بس ماخفي عليك.. بعزمك على عرسي قريب
حمده و هي اطالع عذابه.... مستغربين
فيصل: خلاص عيل... بنسير بالاربعاء.. انت تعال بات عنا يوم الثلاث عسب بنظهر الفير ...
عمر: لا حول.. يبات عنا يعني
حمده: شو فيها لو ( وجان توطي صوتها و تنزل راسها) لو بات عندنا
عمر: وانتي حد طلب رايج.. بتخبرج احيدج ترقدين دوم الساعه 9 الفليل.. شو اللي مسهرنج الحينه
حمده: كيفي
عمر: لا والله
محمد: ايه انت.. قم كفخها احسن
عمر: عادي.. ليش ماروم
محمد: والله ماتروم ... هاي حرمتيه و مارضى عليها
عمر: قبل ماتستوي حرمتك تراها ختيه
حمده: جرب و بتشوف ( وهي صدق معصبه لانه عمر احرجها جدام محمد)
عذابه: اييبلكم سجاجين احسن.. عسب تذابحون مره وحده
محمد: عيل اخليه يمد ايده عليها ... لا والله هالشي مايصير وانا حي... بس انا اللي امد ايدي
فيصل+ محمد: ههههههههههههههههههههههههههههههههه
حمده: احلف انت بس... ( وجان تشل عمرها و تروح حجرتها)
محمد: حمده.. والله اني اتمصخر.. بلاج
عذابه: حشا .. ها جيه تتمصخر عيل يوم ترمس جد شو تقول
محمد: صدق ان البنات مقصه.. ولا بعد جبريت على كل كلمه عصبن
عذابه: عنبوك تقول بعرس و باخذ وحده ثانيه و لا بعد بتمد ايدك و تباها تناقز و ترقص من الفرحه
فيصل: هههههههههههههه ماتخيل حمدوه تسويها
محمد: ههههههههههههههه ولا انا .. المهم بروح عنكم عيل..الظاهر اني ثقلت عليكم
عمر: هيه والله
محمد: فيصل هذا اخوك دومه جيه دفش و مايستحي
فيصل: هيه...
محمد: هذا يباله وحده تصلبه
عذابه: واشحقه وحده بعد؟؟
فيصل: هاي رمسة شباب انتي مالج خص
عمر: ياخي جربت بس ماشي فايده
فيصل: عيل مغربية...
عمر: اسميهن المغربيات...قامن ما يعبرونا
محمد: افا.. اخاف انت الي ماتعرف تقردنهن
فيصل: صح لسانك يالنسيب هذا وين و التقردين وين.. ماشفت خليفة عيل.
عذابه: بلاه خليفة
فيصل: امايه.. ليش ما تلحقين ختج.. شو اللي ميلسنج بين الرياييل
عذابه: انتو اللي دخلتوا انا امبوني هني...
عمر: انزين تفضلي روحي حجرتج
عذابه ( وهي ماطه بوزها شبرين و ظاهره من الصاله): انزين
وكملوا الشباب سوالفهم ... و عقب روح محمد عنهم...
و دخل عمر حجرته.. و عق ثيابه و انسدح على الشبريه... و جان تتصلبه وحده
بدور: السلام عليكم
عمر: عليج السلام...
بدور: اشحالك
عمر: بخير الحمدلله... انتي اشحالج
بدور: يسرك حالي..
عمر : دوم ان شاءلله
بدور: بلاك اليوم اتصل بك وماترد عليه
عمر: مشغول شويه
بدور: مشغول ولا تتهرب مني
عمر: شو اتهرب الله يهديج
بدور: ليش متغير عليه في الفتره الاخيره
عمر: لا متغير ولا شياته...انتي اللي تتوهمين
بدور: اتوهم!!!
عمر: هيه
بدور: بعدك تحبني؟
عمر: ليش تسالين
بدور: وليش مارديت عليه
عمر: لانج تعرفين الجواب
بدور: لا ماعرف
عمر: كيف عيل ترمسيني دامج ماتعرفين اذا كنت احبج ولا لا
بدور: لاني احبك
عمر: حتى انا
بدور: انت وايد متغير عليه
عمر: متغير بشو.. لاني مارمستج اليوم .. قلتلج انشغلت شويه
بدور: هب بس اليوم.. البارحه واللي قبله.. من شهر تقريبا
عمر: .....
بدور: اسمعني عدل.. انا هب لعبه عندك
عمر: وانا ماعتبرتج لعبه
بدور: بس تعاملني كاني لعبه.. وهم.. وقت فراغ تضيعه
عمر:.....
بدور: عمر... اذا انت ما تباني مره ف أنا مابغيك الف مره... ولا تظن انه حبي لك و غلاك في قلبي ما بيمنعني عن فراقك.. انت تدري زين انه عمري ماتعرفت على غيرك.. ولا جد رمست غيرك... و انت تعرف هالشي عدل.. وانا بنت ناس و عرب ما يرضون المذله و لا العيب ..و يوم اني رمستك لاني صدق حبيتك و وثقت فيك.. فلو سمحت لا تجازيني بهالاسلوب.. عطني مثل ما عطيتك
عمر: وشو اللي تبغينه
بدور: انت تدري عدل شو اللي ابغيه
عمر: قصدج اخطبج
بدور: ما بجبرك على شي.. و اذا ما كنت تبغيني برايك .. حفظك الرب .. و بتحصل غيري مليون وحده.. و اذا كنت شارني و صدق تحبني بتخطبني ما كنت ترددت كل هالشهور... ( وجان تصك عنه)


تم عمر يفكر في رمستها... تعرف عليها تقريبا من سنه في بوظبي... شافها مره في بوظبي مول و عطاها الرقم بس ماتصلتبه لانها كانت متردده... بس عقب رد شافها في نفس المول و عطاها الرقم مره ثانيه.. و عقبها اتصلت به... بدور بنيه عمرها 22 سنه .. في قمة الجمال..تخرجت من التقنيه بس ماشتغلت.. تعلقت في عمر وايد.. وخاصه انه كان الانسان الوحيد الي تعرفت عليه و حبته...وقطع تفكير عمر صوت المسج من بدور..
(((((( انا نفسي عزيزه ما تود اللي ضايع وداده... ولا تهوى عشير كل يوم يغير اطباعه)))))


(((انت ميعادي وسهدي و العنا و انت تعذيبي و صبري و الجلد
وانت راحاتي و روحي و الضنا وانت الاول مابها قبل و بعد))))

sehams
21 Jul 2007, 10:57 AM
قعد عمر يقرا المسج اكثر من مره.. عمر في يوم قرر يخطب و ياخذ بدور.. بس عقب تردد... و تم يفكر شو اللي خلاه يتردد... و عقب عرف... عرف انه الهنوف هي السبب... قرر يتصلبها.. يمكن لانه خاطره يسمع صوتها... او الشوق اللي اجبره...
اتصل... بس حصله مشغول... استغرب... رد اتصل بعد مشغول...شاف الساعه و اللي كانت 1 و نص.. و تم نص ساعه يتصل و يحصل تلفون الهنوف مشغول.. بغا يموت من الغيض... و ما ياه الرقاد و تم يحوط في حجرته... من الغيض قرر يروحلها البيت و يكسر تلفونها.. واتصل عقب
الهنوف: الو
عمر( وهو يصارخ): تو الناااااس
الهنوف( وهي زايغه): منو
عمر: منو بعد.. اونج ماتعرفيني..هيه اكيد من كثرهم
الهنوف: عمر!!!
عمر: هيه عمر
الهنوف: وبلاك محتشر جيه
عمر: كيف ما تبيني احتشر و انتي شاغله تلفونج من ساعتين
الهنوف: ساعتين عاد... يمكن ما كملت ساعه
عمر : كملتي ولا ما كملتي... منو ترمسين ها
الهنوف: اول شي لا تصارخ.. وثاني شي.. مالك خص
عمر: شو مالي خص.. اشوفج وايد زوديتها.. والله لو اتصلبت بج و حصلت التلفون مشغول جان شفتيني في بيتكم
الهنوف: شو بتسوي يعني
عمر: بلعن الخير فيج
الهنوف: بتضربني يعني
عمر: والله لا اسويها
الهنوف: تحلم
عمر: لا تتحديني
الهنوف: انت اللي احترم نفسك اول شي.. هب عنزتك كل ما غيضت تصفعني.. وبعدين مالك حق عليه فاهم
عمر: لي حق عليج و غصبا عنج.. منو كنتي ترمسين
الهنوف: قلتلك مالك خص
عمر: الهنوف ردي عليه .. ولا تخليني اييج الحينه
الهنوف (وهي ماسكه عمرها): خلود
عمر: بتاني جدامج تجذبين عليه
الهنوف: صدقت زين وان ما صدقت مشكلتك
عمر: هب مصدقنج
الهنوف: والله شو اسوي دامك تتعرف على الصايعات و تتحرى كل الناس شراتهن
عمر: احلفي
الهنوف: ما بحلف.. ولو سمحت لا تتصل مره ثانيه ( وجان تصك التلفون في ويهه)
عمر احتر من تصرفاتها وردها.. ولا بعد صكت التلفون في ويهه... ورد اتصلبها بس كان اهدى عن قبل
الهنوف: خير
عمر: يالهنوف
الهنوف: نعم
عمر: احبج
الهنوف ( اول مره يقولها و كان مستغربه): شو
عمر: ما سمعتيني يعني
الهنوف:........
عمر: احـــــــــــــــــبــــــــــــــــــــــــــج
الهنوف: انزين
عمر: شو انزين
الهنوف: والمطلوب
عمر: اباج
الهنوف:...
عمر: رديلي... والله اني اباج و ماروم اعيش من دونج
الهنوف حالتها حاله..ماتدري اذا كانت مستانسه ولا زعلانه... الابتسامه مرتسمه في شفاتها و الدمعه في عيونها
عمر: سامحيني يا غناتي على اللي سويته.. سامحيني ... فديت روحج تسامحيني... خلاص انا ماروم اعيش من دونج... اباج .. والله اني ابــــــــاج
الهنوف: ماقدر
عمر: ليش تعذبيني اكثر
الهنوف: شرات ما انت عذبتني 5 سنين
عمر: سامحيني
الهنوف: حتى لو سامحتك.. مابقدر انسى
عمر: حتى لو قلت اني احبج
الهنوف: متاخر.. تاخر وااااااااايد يا عمر
عمر: احبج
الهنوف: عمر
عمر: لبيه
الهنوف: انساني ( وصكت التلفون)
عمر هذيج الساعه حس انه حد طعنه في صدره.. حس بضيج و حزن و كره... (((كيف جيه ترد عليه عقب ما قلتلها اني احبها... كيف جيه تسويبي...كيف ))))
وجان يطرشلها مسج عسب يقهرها شرات ما قهرته
عمر (((( قررت اعرس قريب.. ما ينجبر قلب على قلب مادام قلبك ما هواني.. لا حبك اول واخر الحب و لا انت الوحيد اللي في زماني))))

الهنوف حزنت يوم شافت المسج .. ماسرع ماقسى عليها .. توه يقول انه يحبها والحينه قرر انه يعرس..ردت عليه بمسج (((( لك في الدنيا درب و لي درب روح عساك تعيش هاني.. وانا على ذكراك برقب ربي يعوضني بثاني))))

عمر شوي وبيذبح عمره... ((( يعوضها بثاني والله لذبحها هيه و الي بتاخذه))
وجان يطرشلها ((( تراني صدق بعرس... بس انتي لا تفكرين في يوم انج بتعرسين دام اني عايش)))

وردت عليه مسج((( مسموح مالك في الهوى ذنب لو شفتني عقبك اعاني .. وما ينجبر قلب على قلب.. ولا يستوي العاشق اناني..)))

وعدت هالليله .. و عمر و الهنوف بهالحاله.. هو من صوب مغيض من موقفها و هي من صوب محتره انه قرر يعرس و هو توه معترف انه يحبها....


ومرن الايام...
حمده حطت في خاطرها موقف محمد معاها... و ما كانت ترد عليه يوم يتصل بها... حتى يوم بات في بيتهم ظهرت و راحت بيت خليفة تزور عيال اخوها... و محمد احتر من تصرفها . كان وده يسلم عليها قبل ما يسافر بس هي ما عطته المجال..

في بيت خليفة القبيسي
عذابه و حمده و خلود يالسات مع الهنوف و علياء...
الهنوف: انزين الريال يتمصخر هب قصده
حمده: حد يتمصخر جيه... ( وهي تقلد محمد) بعرس باخذ وحده ثانيه .. الشرع حلل اربع
الهنوف+ خلود:هههههههههههههههههههههه
خلود: والله انتي محد يسولف معاج
حمده: هيه اخليه يرمسني جيه قبل العرس .. عسب عقب العرس ما يحترمني ولا يعبرني

الهنوف تذكرت موقف حمده مع محمد... نفس الموقف مرت به يوم خطبتها بعمر.. بس هيه هاك الوقت سكتت و ماهتمت في رمسة عمر و هو يطنز.. مادرت انه اللي يقوله في يوم بيتحقق
خلود: وين سرحتي..
الهنوف: لا ماشي...
خلود: لا تقولين في عمر
الهنوف: ماعندي سالفه افكر فيه
عذابه: الهنوف.. ليش عمر من كمن يوم يتخبر خلود عنج
الهنوف ( وهي تصد صوب خلود): صدق
خلود: سالني اذا رمستج هاك اليوم الفليل ولا لا
الهنوف: اها
حمده: شو السالفه
علياء: السالفه انه اخوج حن لحرمته و عياله.. من فتره دومه مطيح في بيتنا...
خلود:هههههههههههههههههههه عيل شو بتقولين اللي مطيح عندنا... بس في ناس ما يعبرونهم
حمده: انا براويه.. عسب يحترم عمره مره ثانيه ولا يتم يرمس بهالاسلوب
الهنوف: اسميج بتغربلينه
عذابه: محمد ماله خص.. هذا كله بسبة فيصل
علياء: ليش .. بلاه فيصل
عذابه: هو اللي يشجع محمد على المغازل و هالخرابيط.. ولا بعد بيسافرون رباعه
علياء انقهرت يوم سمعت عن فيصل.. بعده ماتغير... بيتم طول عمره مثل ما هو.. عمره ما بيتغير حتى لو كان يحبها
الهنوف: شو حاله الريم.؟
خلود: الحمدلله بخير... مسكينه هالكه عمرها بين الكتب.. الله يوفجها ان شاء الله
الهنوف: ان شاء الله.. وبعده هذا .. مممم مادري شو اسمه
عذابه: اسمه سيف
الهنوف: هيه سيف.. بعده يباها
خلود: هيه والله... اسمع ابويه يرمس امي عنه...
علياء: وليش ما توافقون عليه
حمده: هيه والله ليش.. دام انه يباها
الهنوف: بس كيف يباها .. جد شافها في مكان
خلود: مادري.. لا لا ماظن
حمده: شكله بيموت عليها
عذابه: ومن الحب ما قتل
علياء: بدت الشاعره عذابه القبيسي..

وجان يدخل عليهم خليفة مع عبدالله و سلامه عيال الهنوف
عبدالله وهو يربع صوب خلود..
عبدالله: عموووووه خلووود
خلود: هلا والله
وباسها على خدها.. ويلس في حضنها
عبدالله: شوفي الحلاوه... خالي خليفة اشترالي هااااااااااااااااااااالكثر
حمده: فديت روحك والله.. وينك عبود ما تينا
عبدالله: ماحبج
حمده: طالع والله... ليش
عبدالله: ماحبج
حمده: افا
عبدالله: ماااااااااااااااااااااااااحبج
حمده: انا اللي اموت فيك يعني... اصلا انا ماحب غير البنوته الحلوه سلامه.. ( وجان تحضن سلامه)
الهنوف: ماعليج منه... ان هو ما يحبج ترى في غيره.. ويترياج في البيت الحينه
حمده: خله يخيس ...
الهنوف+ خلود+ علياء+ عذابه: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

خليفة: السلام عليكم
الكل رد عليه...
خليفة: وانا اقول ليش البيت منور... أي بيت الا الفريج كله
حمده: منور بوجودك .. اشحالك خليفة ربك بخير
خليفة: بخير دامج بخير... هالعروس... علومج
حمده ( وهي مستحيه): لازم يعني تحرجنا
خليفة: توني ياي من بيتكم... واشوف واحد محتشر هناك... يبغي يشوفج.. وعمر مستانس على حشرته
خلود: ههههههههههههههههه ياحليلك يا محمد
خليفة: من الحينه تعاقبينه.. اتريي عليه شويه
حمده: لا لا.. ماينفع جيه...لازم من الحينه اوريه العين الحمره
خليفة: هب هينات...( وجان يصد صوب عذابه) واللي كانت اونها منشغله بعيال اخوها
خليفة: عذابه
عذابه: نعم
خليفة: بغيتج في سالفه
والكل افتر صوبها... استغربوا من طلب خليفة...
عذابه: خير
خليفة: اذا ما عليج اماره... تعالي الميلس
عذابه ( وهي اطالع خواتها): ان شاء الله... ( وجان تلحقه صوب الميلس)
علياء: ظنج شو يبغيبها
الهنوف: شو عرفني انا...
خلود: بنعرف خبرها الحينه...

sehams
21 Jul 2007, 10:58 AM
((((لمنا جو المحبه و ضمنا ومن بعدك قربك انا كيف ابتعد)))
في الميلس
خليفة يالس عالكرسي.. و عذابه واقفه عند الباب
خليفة: ادخلي انزين
عذابه: لا مايحتاي.. شو اللي بغيته
خليفة: انا مضايقنج بشي
عذابه: لا ليش
خليفة: عيل ليش جيه تعامليني
عذابه: كيف يعني اعاملك
خليفة: احسبج متغيره عليه وايد
عذابه: حتى انت متغير
خليفة: انا كانت لي ظروف.. وانتي تدرين عدل شو هي ظروفي
عذابه: أي ظروف اللي تخليك تقاطعني.. انا مالي ذنب بللي صار بين الهنوف و عمر
خليفة: ادري... بس هالشي هب بايدي.. اشوف اختي مطلقه و السبب ولد عمي والي هو اخوج.. كرهت عمري و حياتي... وماعرفت شو اسوي... اطنش اختيه و افكر في نفسي.. ولا اكابر لجل اختي و افقد حبيبتي
عذابه: وشو استفدت يوم كابرت و ابتعدت عني...؟؟؟
خليفة : استفدت شي غير جرح في القلب و عوق في الروح
عذابه:........
خليفة: عذابه.. اذا طلبتج من عمي بتوافقين
عذابه ( وهي مستغربه):م.. ممم مادري
خليفة: مابغي اخطبج وعقب ترفضيني... ابغي رايج من الحينه
عذابه:لا
خليفة ( وهو منصدم): شو
عذابه ( وصوتها واطي): لا
خليفة: شو لا.....
عذابه: ماقدر ارفضك.. لاني مابغي اخسر حبيبي ( وجان تربع صوب خواتها )
خليفه( وهو يبتسم): احبها... ورب الكعبه احبـــها


((((شوف ماكبر يا حبيبي عشقنا فاق كل العشق وحده و انفرد
لو يوزع عالبسيطه حبنا مابقى حد بها كره احد)))))

في بيت عبدالله القبيسي....
في الصاله.. التلفون يرن
اليده: وينكم... حد ينش و يرد عالتلفون... لا بارك الله فيكم.... ريمووووو... ريامي... تعالي ... ردي عالتفون.. حشا نقع من كثر مايصيح
ريم: يااااااااااااااربي... ابغي اذاكر..
اليده: ما بيستويبج شي جان شليتي السماعه
ريم: انزين ( وجان ترفع السماعه) الو... الو... الووووو
اليده: محد يرد عليج
ريم: محد رد... زاقريني من فوق عسب التلفون و في الاخير محد يرد عليه
اليده: وبلاج محتشره جيه...
ريم: ابغي اذاكر
اليده: تفضلي روحي حجرتج
وجان يرن التلفون مره ثانيه
اليده: الريـــــــــــــــــــم ردي ردي... تعالي شوفي التلفون
ريم: اوف اوف اوف
اليده: بسج من التافيف
ريم: الوووو... الوووووو ( و فجاه سكتت)
.......: اشحالج
ريم ارتبكت حست انه هالصوت هب غريب عليها.... سمعته قبل...
..... ريم؟؟؟
ريم: منو
......: ماعرفتيني
ريم ( وهي ماتروم ترمس):هيه
اليده: منو عالتلفون

sehams
21 Jul 2007, 10:58 AM
ريم:ها.... ربيعتيه....( وجان تشل التلفون و تيلس بعيد عن يدتها)
ريم: الو
سيف: حاولت في قلبي وانا اقول بنساك.. واعيش دنيا في حياتي جديده.. اثر الغلا ما تعجبه غير دنياك.. و القلب غيرك ما سكن في وريده
ريم ارتكبت يوم سمعت كلامه ( هذا هو سيف... متاكده انه سيف... ياربي ماحلى صوته.. ماحلى رمسته... )
سيف: اشحالج
ريم: بخير... نعم شو تبغي
سيف: حبيت اسلم عليج... و انشدج عن امتحاناتج
ريم: انت وشلك
سيف: تدرين انج تهميني
ريم: وكيف عرفت الرقم
سيف: اللي اباه اوصله.. وحطي في بالج اني اباج.. وصدقيني في يوم بوصلج
ريم: تنكت حضرتك... لو سمحت لا ترد تتصل
سيف: حتى لو ماتصلت لا تظنين اني بنساج.. تراج في خاطري و بتمين في خاطري...
ريم صكت التلفون بسرعه... وربعت صوب حجرتها
اليده: ويديه انا.... بلاج.. ريم... تعالي... ريموووووووو
ريم ماردت على يدتها.. دخلت حجرتها و صكت الباب على عمرها و انسدحت عالشبريه و اتلحفت... وقلبها يدق بسرعه... ((( ليش اتصل.. شو يبغي... ليش مهتم فيه جيه... يمكن يحبني..!!... بلاه قلبي يدق بسرعه.. ليش استانست يوم سمعت صوته.. يمكن لاني... لاني احبه!!؟؟!!))

الجزء الثامن عشر

(((أنا مالي أحد غيرك ولا لك بالغلا ثاني....دام انك وسط عيني .. دخيلك لا تبكيها...)))

سافر محمد دون مايرمس حمده.. هي رفضت انها تسلم عليه اونها تعاقبه.. و هي اصلا بتموت و تسلم عليه لانهم بيغيبون اسبوعين تقريبا..

عمر قرر انه يشل الهنوف من تفكيره.. انقهر من موقفها اخر مره.. اول مره يعترف لها بحبه.. واول مره يقول لها كلمة احبج.. و مع هذا رفضته ولا طاعت ترد له.. فقرر انه ينساها و يتزوج بدور..

اما خليفة سافر ويا عيال عمه القنص.. وكان يتريا ريم تخلص امتحاناتها عسب يخطب عذابه... و كان فعلا مستانس بردة فعل عذابه حس براحه يوم عرف انها مابترده شرات قبل..

باقي على امتحانات ريم يومين.. و حالتها حاله .. تفكيرها دوم منشغل بسيف .. قامت تفكر فيه وايد...
دخلت عليها عذابه

عذابه: ريماني... قومي نتعشى
ريم: هب يوعانه
عذابه: المذاكره ما منها فايده اذا ما كلتي شي.. لازم تركزين
ريم: والله ماحس بيوع... اذا يعت بنزل باكل
عذابه: ريم..
ريم: نعم
عذابه: فيج شي
ريم: لا
عذابه: حد مضايقنج بشي
ريم: لا
عذابه: زعلانه من حد؟
ريم: لا
عذابه: عيل بلاج... ؟؟
ريم: مافيه شي
عذابه: لا اكيد فيج شي... خبريني؟
ريم: عذوب... ان خبرتج توعديني ماتخبرين حد
عذابه: اوعدج...
ريم: قولي والله
عذابه: وعدتج تراني
ريم: احلفي
عذابه: لا حول... والله مابخبر حد
ريم: ....
عذابه: ليش سكتي
ريم: عذوب
عذابه: هلا
ريم: تذكرين قبل
عذابه: لا ماذكر...
ريم: صدق ارمسج
عذابه: وانا بعد... حددي شو اللي لازم اذكره
ريم: تحيدين يوم مره مريتوا عليه المدرسه الظهر... و جان.... (سكتت)
عذابه: جان شو...!!؟؟؟ كلمات متقاطعه هيه
ريم: تراني احاول اقولج بس انتي ماتساعديني... اذكري
عذابه: انزين... مره مرينا عليج في المدرسه... الظهر... كمن مره مارين عليج.. حددي متى ؟
ريم: يوم.... يوم صارخت في ويه هذاك...
عذابه: هيه.. يوم تفتنين على الريال
ريم: هيه
عذابه: وشو اللي ذكرج به
ريم: الصراحه
عذابه:...
ريم: هاك الريال
عذابه ( وهي مندمجه):....
ريم: اللي اظاربت معاه
عذابه: انزين
ريم: .....
عذابه: كملي عاد... بلاه؟؟؟
ريم: اعرفه
عذابه: شقايل يعني تعرفينه
ريم: يعني اعرفه
عذابه: تعرفين شو اسمه؟
ريم: هيه
عذابه: وانتي شو عرفج به؟
ريم: عطاني رقمه
عذابه:شــــــــــــــــــــــو؟؟!!؟؟
ريم: بس والله ماتصلت به ولا في يوم رمسته .. الاا من كمن يوم
عذابه: رمستيه؟؟؟
ريم: هيه
عذابه: انتي ما تستحين تتصليبه
ريم: انا ماتصلت
عذابه: عيل منو .. هو يعني اللي بيتصل؟
ريم: هيه
عذابه: شو هيه
ريم: هو للي اتصل
عذابه: وهو شو عرفه برقم البيت.. اصلا هو يعرفج؟
ريم: مادري والله...
عذابه: وشو قالج
ريم:......
عذابه: بلاج ساكته... شو قالج؟
ريم: انه يحبني... و اني انا بتم في خاطره.. وهالسوالف
عذابه: اونه
ريم: والله
عذابه: وانتي شو رديتي عليه
ريم: صكيت في ويهه
عذابه: ورد اتصل
ريم: ماعرف.. من هاك اليوم مارد على التلفون
عذابه: انزين لو اتصل خبري ابويه.. هو روحه بيتصرف معاه
ريم: المشكله
عذابه:شو؟
ريم: المشكله انه ابويه يعرفه
عذابه: شو يعني يعرفه...
ريم: يعرف الريال عدل...
عذابه: خبري فيصل ولا عمر
ريم: حتى هم يعرفونه
عذابه: يعني هو يعرفنا عدل... منو هو
ريم: ما بتصدقين
عذابه: عادي بصدق.. خبريني الحينه... رفعتي ضغطي
ريم: اسمه سيف
عذابه: سيف... سيف .. منو سيف .. ماعرف حد ب... لحظه لحظه... سيف.. سيف الكعبي؟
ريم: هيه
عذابه: قولي والله
ريم: والله
عذابه: اللي يا يخطبج
ريم: هيه
عذابه: والله دنيا... سيف للي بهدلتيه بين البنيات هاك اليوم و خليتيه مايسوى بيزه.. ياي يخطبج
ريم: هاللي انا مستغربه منه
عذابه: يمكن يحبج
ريم: مادري
عذابه: وانتي
ريم: شو انا؟
عذابه: تحبينه
ريم: وليش هالسؤال بعد
عذابه: من يومج هاك وانتي متغيره.. واظن حالج انجلب يوم سمعتي صوته
ريم: لا انجلب ولا اعتدل
عذابه: مارديتي عليه... تحبينه؟
ريم: ماحبه ولا شياته.. يمكن تظهرين... ابغي اذاكر..
عذابه ( وهي تبتسم): ريماني... ماصدق انج تحبين
ريم: ماحب انزين........ يلا برع
عذابه ( وهي ظاهره تغني): من بين الناس حبيتك من بين الناس و بكل احساس اغليتك. بكل احساس حبك جرى بدمي نسااني كل همي.. خلى حياتي غير.. من بين كل الناس...
وجان تفر عليها ريم.. المخده...

sehams
21 Jul 2007, 10:59 AM
ظهرت عذابه من عند ريم.. و نزلت الصاله و شافت اليده و حمده.. حمده كانت قاعده و الموبايل في ايدها
عذابه: بعدج تحيسين التلفون
اليده: ها حالها من سافر الريال... تقولين ترضع التلفون
عذابه: هههههههههههههههههه
حمده: شو ارضعه ... هذا حمود يطرشلي مسجات
اليده: حمود بعد... اخ عليج.. انتي امبونج ماعندج مذهب
حمده: طالع والله.. شو قلت الحين.. ريلي و ادلعه حرام هو؟
اليده: شو حمود بعد... قولي محمد
حمده: ان شاء الله.. محمد ( بصوت عالي) خاس من كثر مايطرشلي مسجات
عذابه: وانتي رديتي عليه
حمده: انا ..... تبيني انا حمده بنت عبدالله القبيسي اطرش حق حمود ( وجان تصد صوب يدتها) قصدي محمد مسج وانا زعلانه عليه... اكيد لا
اليده: يا اميه الكبر هذا هب زين
حمده: هو السبب.. عنبوه يتمصخر عليه و يقول انه بيمد ايده عليه وانا ابويه الي هو ابويه ماجد رفع ايده علينا.. ولا فوق هذا كله يبغي يعرس.. منو هالمنقوده اللي بتاخذه
عذابه: ههههههههههههههههههه من غيرج يعني
حمده: بس بس انزين..
اليده: تراج ان تميتي جيه بيمل منج و بيهدج... محد يرضى بالذل
حمده: انا ما ذليته.. وما عاش من يذله انا بس اعلمه الادب كمن يوم
عذابه: 10 ايام و تقولين كمن يوم
اليده: اصبري عليه انتي... عقب كمن يوم بيمل و ما بيطرشلج شي
حمده: لا لا ماظن... مايروم يصبر عني.. بس صدقج يدوه اليوم ماطرشلي ولا مسج.. ولا حتى اتصلي شرات كل يوم
عذابه: رحتي فيها يا حمدووووه
حمده: وصل وصل...
اليده ( وهو تتلفت حولها و تحاول تعدل برقعها): منو اللي وصل
حمده: المسج
اليده: لا بارك الله فيج... جانج طيرتي قلبي .. اتحرا حد دخل و البرقع هب عليه
عذابه: ياحليلج يا يدوه... انزين حمدوه شو طرشلج
حمده: اسمعوا

منك العذر لو كنت زعلان آمر وأنا لك قلت لبيك
يا كل ناسي و اجمل إنسان كل العمر يا زين يفديك

اليده: يا حليلك يا محمد,,, والله انك ماتستاهل هالعقرب

وتدخل عليهم ام عمر
ام عمر: من هي العقرب
اليده: في غيرها ... حمدوه
ام عمر: بلاج انتي على يدتج دومج حاشرتنها
حمده: ماسويت شي
اليده: هاي ماخلت حد في حاله... مغربلتني انا من صوب .. و ولد الرميثي من صوب
ام عمر: وانا الي اقول انه الله هداها
اليده: ذيل الجلب عمره مابيعتدل
حمده ( وهي سايره تقعد حذال يدتها): افا والله... شبهتيني بالجلب.. الله يسامحج يالغاليه.. وانا اللي مسميني عليج.. المفروض تحبيني .. تعامليني جيه...
اليده: يا امايه انتي اللي لسانج متبري منج.. ولا تدرين انج غاليه و تسوين الدنيا بكبرها
عذابه: اسميج يا حمدوه تعرفين تقردنين بعد
حمده ( وهي تغمز لعذابه): هاي الغاليه .. فديتج يا يدوه الله لا يحرمني منج...
ام عمر: ودري سوالفج هاي ياللوتيه
اليده: انا ادريبها عدل. ادريبها لوتيه. بس شو اسوي.. غناتي ماروم اردها
حمده: طاعوا شو طرشلي بعد
ام عمر: منو
حمده: محمد
عذابه: شو؟؟
حمده: اسمعوا
تزعل و أنا لك موت ولهان ما كني محبوبك أو أعنيك
ترضى أعيش العمر حيران و أنا اللي راحة قلبي في ايديك

اليده: اسميه الريال متلعوز و متعوق و السبه انتي
حمده: شو اسوي
عذابه: ارضي عليه.. حليله ما يستاهل
حمده: يعني اطرشله مسج
عذابه: تكرمي و اعطفي على العاشق الولهان و طرشيله مسج
حمده: اوكي.. بس مسج.. لو اتصل مابرد عليه..
عذابه: ما عليه.. مسج... و عقب شوق... و حنين.. وعقب روحج بتتصلين
ام عمر: انتن من وين تيبن هالرمسه
حمده: يا امايه هاي الدنيا.. شو اسوي الحين.. اطرشله ولا لا .. شو رايج يدوه.؟؟
اليده: والله مادريبج
حمده: مابطرشله..
عذابه: اسميه بيموت قهر
حمده: بسم الله عليه.. عدوينه ان شاء الله
ام عمر: ويوم انج تخافين عليه ليش ماتحنين و ترمسينه
حمده: خله شوي ينقهر...
وجان يرن تلفون حمده...
حمده ( (وهي تناقز)) : هو ... والله انه هو... امايه .. يدوه... اتصل.. فديته اتصل
اليده: ويديه انا.. تتفداه بعد
ام عمر: ردي عليه
حمده: ارد؟؟
عذابه: توج تخافين عليه.. ردي بعد شو
حمده: لا لا .. مابرد
اليده: الله يغربل ابليسج... ردي يالله
حمده: اوكي.. ( وجان ترد عليه)
محمد: الو
حمده ( وهي تحاول تعدل صوتها): احم احم... الو
محمد: فديت هالصوت و الله.. يعلي مانحرم منه قولي امين
حمده ( وهي تبتسم): امين
محمد: اشحالج غناتي
حمده: بخير
محمد: دوم ان شاء الله
حمده:.....
محمد: سامحيني اذا ضايجتج بشي... والله ماروم على زعلج.. تدرين اني احبج موت وما اقوى على فراقج ولو يوم
حمده: ادري
محمد: بعدج زعلانه
حمده: هيه
محمد: لحظه انزين
وجان يسير محمد صوب ربعه و عيال عمه... و قف حذال خليفة .. هو كان طالب منه يشل...
محمد ( وهو يرمس حمده): اهداء....
حمده اول ماسمعت صوت خليفة حطت تلفونها عالسبيكر... وتموا هلها يسمعون

أبيك ... أبيك ... يا عمري أبيك....
أباك .. اباك... يا روحي أباك....
أغار عليك لو من والديك....
و أغار عليك من لمسة يداك...
أنا أترجاك..., انا أتوسل اليك...
ومن هذا الهدب عندي رضاك...
وأنا لك معترف ..مخطي عليك...
ولو تطلب رضى عمري فداك...
بكت عيني ...من الفرقى عليك...
تسهرني ... تبا تسهر وياك...
حبيبي... من عذولك ما عليك...
مادام القلب يا خلي هواك...
احبك موت... احبك موت... احبك موووووووت والله و اهتويك..
سكن في مهجة فؤادي غلاك...
أظن ما يخيب الظن فيك...
رجاء ...قدر شعوري يا ملاك....

حمده مستانسه من صوب .. وعذابه من صوب... عذابه ابتسمت يوم سمعت صوت خليفه.. وخاصه انه صوته واااااايد حلو وهو يشل...

حمده صكت عن محمد بس بعدها كانت جافيه و قاسيه عليه

sehams
21 Jul 2007, 10:59 AM
ام عمر: انتي مافيج خير... عنبوج الريال متلوم فيج وانتي ماتعبرينه
حمده: شو اسوي يعني..
عذابه: جامليه انزين
حمده: يدوه... انتي شو رايج؟؟؟

اليده:
يا هيه قلبي من تغليك تعبان و انت المحبه ماتقدر خطرها
احبك اكثر من صغير و شفقان لامه اذا غابت وطول سفرها
واكثر من اللي ينتجه حقل لفان و اكثر من المخزون باسفل بحرها
عليك قلبي يحتدم فيه طوفان من قوته هد الضلوع و عبرها
تمرني غيمه و انا دوم عطشان و انتظر متى الغيمه تجود بمطرها
ان زان وقتك اعتبر وقتنا زان يا من تزين الارض لا جدب دهرها
في عمق اشعاري تفردت عنوان باسمك لقيت الشعر يسقي زهرها
انت الجديد اللي قلب كل الاوزان وانت الجديم اللي يجدد جررها
عزفت لك شعري على عود فنان قصيده فلت لعينك شعرها

عذابه: يا سلااااااااااااااااااااام
حمده يلست تكتب كل مقطع و اطرشه لمحمد...
ومحمد طار من الفرحه يوم قرا المسجات... و جان يطرشلها
(((يا ويل حالي منك يا ويلي الويل... يا سعد من يعشقك وانتي عشقتيه....احبـــــــــج مووووووت ))))

ومرن الايام...

اخر يوم في امتحانات الثانويه...
ريم يوم ظهرت من الامتحان ... طلعت برع تتريا الدريول.. و كالعاده يلست شويه تسولف ويا ربيعاتها و خاصه انه ها اخر يوم تتشاوف وياهن..

حصه: ريم.. ريـــــــــــــــــــــــــــــــم؟؟!!
ريم: بلاج تزاعقين؟
حصه: تعالي بسرعه
ريم: خير
حصه: تعالي يلا
ريم ( مشت لين ماوصلت عند باب المدرسه): شو السالفه؟
حصه: شوفي هناك
ريم: وين هناك؟
حصه: هاك الصوب
ريم: ماشوف غير السيايير
حصه: انزين .. ترا هذا هو
ريم ( وهي صاده بترد تدخل داخل): ماعندج سالفه
حصه( تسحب ريم): يالخبله... شوفي هناك.. السياره اللي ورا.. هذيج المخفيه..
ريم: وينها.. هيه اشوفها .. بلاها؟
حصه ( بمكر): ماعرفتي منو راعيها؟
ريم: لا والله
حصه: اتاكدي
ريم تمت اطالع السياره لين ما تاكدت انها سيارة سيف الكعبي.. فز قلبها و تمت ترتجف..
ريم: تقصدين سيف؟؟؟
حصه: منو؟
ريم: هاك اللي كان يينا المدرسه
حصه: شو يينا بعد.. قصدج اييج انتي
ريم: انزين بس بس... شو اسوي يعني... وصل دريولنا... يلا باي

ريم ظهرت و مشت صوب سيارتها.. عاد يوم شافها سيف اجدم بسيارته شوي عسب يوصل عندها...و طبعا كالعاده شغل المسجل

((مهما جرى منك و صار انا تراني في انتظار
صابر على ما هو جرالي اطريك في ليل و نهار...))

(((حبي لوصلك يا فتون واحد من اسباب الشجون اثر و بين عالعيون و انا وقلبي في شجاك
اهواك يا عذب الكلام يا من سلبني بابتسام حرام يا سيدي حرام غيرت عنا في المسار)))

سيف تم يتقرب بسيارته لين ماوصل جدام ريم .. و هي طبعا مارامت تمشي لانه وقف جدامها بسيارته.. و جان ينزل الجامه و يعلي على صوت المسجل على هذا المقطع.. عالمقطع (( اهواك يا عذب الكلام...)) رفع سيف ايده و تم ياشر على ريم .. وعالمقطع (((حرام يا سيدي حرام غيرت عنا في المسار))) حط ايده على قلبه و تم يطالعها...


و ريم يت عينها في عينه لاول مره... اول مره تشوف عيونه عدل.. (((( ماغواه ياربي ماشاء الله عليه حلو))))
كانت متغشيه.. بس مع هذا حست انه سيف يطالعها عدل .. و جان تبتسم.. ماتدري انه لمح ابتسامتها ولو كانت من تحت الغشوه... ركبت سيارتهم و روحت.. هالمره غير .. حست بفرحه غريبه.. يمكن لانها من زمان ما شافته او لانها تاكدت انه يحبها و شارنها .. او لانها هيه اللي بدت تحبه و تتعلق فيه !!!


وصلت ريم البيت.. و دخلت الصاله عند اهلها
ريم: السلااااااااااااااام
ام عمر: عليكم السلام و الرحمه.. ها بشري شو سويتي في الامتحان اليوم
ريم: الحمدلله... سهل..
اليده: الله يوفقج ان شاء الله
ريم: ان شااااااااااااااااء الله..
عذابه: اشوفج مستانسه اليوم
ام عمر: وليش ما تستانس .. حليلها من شهر حابسه عمرها في الحجره .. خليها تستانس
عذابه: اخاف الا في شي ثاني مونسنها
ريم ( وهي اطالع عذابه): هيه في شي
اليده: خير...
ريم: متى بنسافر
ام عمر: تو الناس.. اصبري شوي
ريم: لا لا مابصبر.. انتو وعدتونا.. لازم نسافر بسرعه.. شو رايكم باجر؟
عذابه: هيه والله... اخاف ابويه يغير رايه
ريم: لا مابغير رايه.. فديته اذا قالنا شي بيسويه
ام عمر: ابوج الحينه بيرد.. خبريه الي في خاطرج

وجان تدخل عليهن حمده و هي ماطه بوزها شبرين
حمده: شو هالحاله... هذيله عيالج ما يستحون.. يتحرون كل الشباب شراتهم فاظيين لا شغل و لا مشغله
ام عمر: بلاج محتشره؟
حمده: فيصل يقول انهم بيطولون السفره
اليده: انزين خليهم على راحتهم و انتي شو حارنج
حمده: لا والله... اسبوعين و ماشبعوا
ام عمر: شباب و يحبون الوناسه
حمده: اسبوووووووووووووووووووعيــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــن
عذابه: يعني متولهه عليه
حمده: لا هب جيه
ريم: عيل بلاج محتشره... اخاف الا القلب مشتاق
اليده ( وهي ترمس ريم): ويديه انا... و انتي شو عرفج بالشوق بعد
ريم: لا .. اسمع في التلفزيون بس
حمده: امايه.. اباج ترمسين فيصل و تخلينه يرجع
ام عمر: انا مالي خص... تبين رمسيه روحج
حمده: شو ها؟؟؟ اوف
اليده: بسج من التافيف... هاتي التلفون انا روحي برمسه
ريم: الله يعينك يا فيصل
راحت حمده عطت التلفون ليدتها
اليده: وين قلتيلي مسافرين؟
حمده: اوز باكستان
اليده: هيه عرفتها
ريم: الله يهديج يدوه .. شو عرفج بها
اليده: سكتي انتي... الووو... الوووووو
فيصل: يا مرحبا يا ناعم الصوت و العود
اليده( وهي مرتبكه): ها... ( وصدت صوب حمده) اخاف الا ضاربه بالغلط...
حمده: لا هذا فيصل
اليده: الوووو
فيصل: فديت هالصوت انا.. عساني مانحرم منه ... اشحالج الغاليه
اليده: فصول
فيصل: لبيه
اليده: غربلاتك.. زيغتني..
فيصل: ههههههههههههههههههه... غايته
اليده: غايته بعد... بعدك ماتوب عن هالسوالف.. انت يبالك وحده تصلبك اول ماترد بنخطبلك
فيصل: لا تخطبولي و لا شي.. انا هب راعي عرس..
اليده: غصبا عنك بتعرس...
حمده: يدوه الله يخليج هب وقت عرس
اليده: ها فيصل,,, شو العلوم من صوبكم؟
فيصل: والله وناسه... المره اليايه باخذج ويانا.. مايستوي نستانس رواحنا
اليده: وين تبا تويديني بين الرياييل
فيصل: افا عليج... بنسافر انا و انتي
اليده: يا حافظ عليك
فيصل: هيه عيل.. استانس روحي و الغاليه لا... بحوطج البلاد كلها
اليده: ههههههههههههههههههه... اسميك لوتي..وشو القنص وياكم
حمده: لا حووووووووووووووووووول.. يدوه فديتج.. رمسيه عن اللي قلتلج عنه.. هب وقت سوالف
اليده: شو باكستنان وياكم؟
فيصل: هب باكستان... اوز باكستان
اليده: انزين .. عنبر اخو بلال
حمده: يدوه الله يخليج... مايحتاي تسولفين معاه الحين
اليده: انزين... ها فيصل... ومتى الرده ان شاء الله
فيصل: والله لين الحينه بعدنا نتشاور...
اليده: يابويه لكم وحشه.. البيت بلياكم هب شي.. بسكم طولتوا وايد
فيصل: هاي رمستج ولا رمسة حمدوه
اليده: رمستنا كلنا
فيصل: الصراحه هذا الرميثي اللي ملزم علينا نيلس ولا انا الود ودي ارد اليوم قبل باجر
اليده: محمد الرميثي؟؟؟
فيصل: هيه.. حاشرنا مايبغي يرد البلاد
ومحمد الرميثي كان حذاله و يسمع رمسته
اليده ( وهي ترمس حمده): يقولج ريلج اللي مايبغي يرد
حمده: لا والله
فيصل: هيه خبريها... عمر محتشر عليه يبغي يرد.. ومحمد اللي هب طايع
محمد: ايييييييه انت لا تجذب.. ياللوتي
فيصل:ههههههههههههههههههههههههههه
وجان يسحب التلفون من عند فيصل
محمد: يا مرحبا الساع
اليده: بالمهلي
محمد: اشحالج امايه
اليده: بخير ربي يعافيك... اشحالك انت ربك بخير
محمد: بخير بسماع صوتج يالغاليه
اليده: الله يخليك
محمد: و بيجيج
اليده: عنبوكم هب جنكم طولتوا
محمد: هيه والله.. بس ولدكم هب طايع يرد.. يبغي ييلس شهر هني
اليده: شهر عاد...لا لا .. ماعليك منهم.. متولهين عليكم ردوا عاد بسكم من الهوامه
محمد: فالج طيب... باجر بنكون عندكم.. تامرين بشي ثاني
اليده: لا فديتك
محمد: امايه وصلي السلام اذا ما عليج اماره.. ودخيلج لا تبلغينا بوصولنا باجر
اليده: ماطلبت...

حمده: ها شو قال؟؟
اليده: ما قال شي
حمده: ترمسينه من ساعه و ماقالج شي
اليده: راسي يعورني والسبه هالبنيه.. بقوم اصلي الظهر ابركلي
حمده: يدوووووه
اليده: يسلم عليكم
ام عمر: الله يسلمه.. وماقال متى بيرد
اليده: لا ما طرى..يالله.. بسير اصلي
حمده: شو ها... الحينه كيف اعرف متى بيرد
ريم: اذا ماخبرها.. يعني اكيد بيطولون
حمده: هذا كله من فيصل... ادريبه لعين
ام عمر: بسج من الهذربه.. قومن صلن يالله.. ابوج بيي الحينه وبنتغدا
ريم: وينها عيل خلود؟
عذابه: تتغدا عند قوم الهنوف

وقامن البنات يصلن عسب يتغدن عقب ويا ابوهن...

حمده في دربها سارت صوب حجره يدتها... دقت الباب و دخلت
اليده: شو تبين... ماتشوفيني اصلي
حمده: فديتج خبريني
اليده ( وهي تبتسم): باجر
حمده: باجر بيوصل
اليده: هيه
حمده ( وهي تحب راس يدتها): فديتج والله... احبــــــــــــــــــــــــــــــــــــج
( وظهرت من عند يدتها)

الساعه 2 الظهر...
الكل متيمع عالغدا
ريم: ها ابويه شو قلت؟
ابو عمر: خل اخوانج يردون و يصير خير
ريم: فديتك ابويه.. خلنا نسافر بسرعه
ابو عمر: ان شاااااء الله... حمدوه بلاج ماتاكلين
حمده: ماشي
ام عمر: ماعليك منها... بتخبرك... عيال اخوك بيخاونا هالسفره
ابو عمر: اوووه نسيت ارمس خليفة.. يوم بيرد بشاوره
عذابه: ماظن الهنوف بتسير ...
ام عمر: والله انا اقول خلهم يسافرون معانا.. وماظن عمر بيخاوينا
ريم: عمر هب ويه سفر.. خلوه قاعد هني ابركله
ابو عمر: برمسه...
اليده: يعني تحرمون الريال من السفره
عذابه: شو نحرمه... اذا يبغي يسافر خله يسافر ويا ربعه.. وبعدين هو دوم يحتشر علينا يوم نسافر
ريم: وانتي ليش ماتبينه يسافر معانا... ولا عسب قوم عمج ايون معانا
عذابه: ماقلت جيه
ام عمر: بسكن عاد.... صدقها عذابه.. عمر مابيسافر معانا... خلنا نسير رواحنا.. وانت تشاور ويا خليفه جان طاع زين
ابو عمر: ان شاء الله.. حمده امايه فيج شي
حمده: مافيه شي... ابويه شو رايك تتصل بقوم الرميثي و تعزمهم عالعشا باجر؟؟؟
وهذيج الساعه الكل ضحك على حمده... الا ابوها اللي هب عارف شو السالفه؟

sehams
21 Jul 2007, 11:00 AM
الجزء التاسع عشر

الله لا يجيب الزعل بينك و بيني...وان زعلت أرضيك انا يا نور عيني..
تضحك الدنيا في عيني ..لا رضيت...
واقبل أعذارك و أسامح لو خطيت...
لو أقول انك حياتي ما وفيت...كيف أنا أضيع حياتي من أيديني...
رجعوا الشباب من السفر... محمد الرميثي سرح العين و ما مر صوب قوم القبيسي على اساس انه يزورهم يوم الخميس .. حمده طبعا كالعاده عصبت من حركته..

يوم الخميس

حمده: المفروض يسلم على ابويه اول شي عقب يسير العين
ام عمر: ليش بعد.. تراه بيتعشى عندنا اليوم
ريم: يسلم على ابويه ولا يسلم على حضرة جنابج
حمده: و ليش مايسلم عليه.. هب حرمته و المفروض يسال عني
خلود: تراه مل من كثر ما كان يتصلبج و هو برع و انتي ماتردين عليه
حمده: ولو.. المفروض يسلم عليه.
خلود: حمده الصراحه تصرفاتج هاي هب عايبتني
ام عمر: رمسيها خليها تفهم.. غاديه شرات العنز
حمده: انا عنز
ام عمر: هيه... عنبوج ماتفهين .. الريال مايحب الحرمه تمسكه و تتامر عليه..
حمده: انا ما اتأمر عليه
ام عمر: عيل شو تسمينه هاللي تسوينه
حمده: مادري.. اللي اعرفه اني مابظهر اسلم عليه اليوم
خلود: صدق انج بغله... بسج عاد يوزي عن هالحركات.. الريال يوم رد من السفر سار يسلم على والديه و مافيها شي... و بعدين هو ماقطعج تراه اتصلبج بس انتي اللي ماصخه
حمده: لا تقولين ماصخه
خلود: والله انج ماصخه... هاي حركات يهال هب وحده معرسه... وان تميتي جيه صدقيني بيهدج و عقبها لا تصيحين حظج
حمده: وانتي وشلج.. لا تتدخلين لو سمحتي
خلود: مابدخل.. بس حبيت اعبر عن رايي... و حبيت انصحج لا تندمين عقب ( شلت عمرها و ر احت حجرتها)
ريم: انتي ما تستحين ترمسينها جيه
ام عمر: امبونها فاصخه الحيا... قومي يالله صوب المطبخ
حمده: ليش ان شاء الله
ام عمر: بيونا العرب الحينه.. ومنو بيجابل العشا
حمده: عندج خلود
ام عمر: ريلج اللي بيي هب ريلها.. انتي المفروض تجابيلنه.. يلا قومي اشوف
حمده: انزين
ريم: تستاهلين اللي ياج
حمده: سكتي انزين

حمده عقب ماخلصت شغل المطبخ.. كانت حالتها حاله. جنها اول مره تدخل المطبخ.. حست انه كل شي على راسها خاصه انه محد من خواتها ساعدها... راحت تسبح و تغير ثيابها و جان تمر صوب غرفة خلود... و قررت انها تعتذرلها

حمده: خلود
خلود: خير.. شو تبين؟
حمده ( وهي داخله الحجره): ما شاء الله متيمعات هني و انا اللي خايسه روحي في المطبخ
عذابه: دواج... تستاهلين
حمده: ليش جيه حاطين عليه.. شو سويتلكن
ريم: مول ما سويتي شي.. بس لسانج هذا متبري منج
حمده: انزين.. خلود.؟
خلود: شو تبين؟
حمده: زعلانه؟
خلود: ويهمج يعني؟
حمده: اكيد يهمني
خلود: وعلى شو ازعل.. صدقج المفروض مادخل في شي مايعنيلي
عذابه: شو ما يعنيلج بعد... مصلحة اختج تهمج.. و انتي المفروض تنصحينها اذا شفتي منها الغلط
حمده: انزين عاد... انا ماغلطت بشي
خلود: حمدوه... بنات غيرج ماعندهن نص اللي عندج.. وانتي الله رزقج بواحد يموت عالتراب اللي تمشين عليه.. لا تفرطينه من ايدج بسبة سوالف تافهه ..لا تسوين اللي انا سويته.. صدقيني الزعل الي بينكم ولو كان تافه بيكبر مع الايام و بتشوفينه مابيتحملج اكثر عن جيه حتى لو كان يحبج
ريم ( وهي اطالع خلود): وانتي شو عرفج بهالسوالف كلها
خلود: والله هاي امور نشوفها في حياتنا و هب شرط نمر بها..
حمده: انزين.. مابزعل منه.. بس اذا تم يقهرني بقهره
عذابه: طالع والله... تونا يالسين ننصحج
حمده: اتمصخر انزين... ماخبرتوني شو البس اليوم
ريم: البسي التنوره اللي خذتيها اخر مره من السيتي
عذابه: لا لا... البسي كندوره مخوره احسلج
حمده: اوكيك... ( وظهرت عنهن)
عذابه: خلود.. شو حال عبدالعزيز؟
خلود: الحمدلله بخير
ريم: هب جنه طول وايد
خلود: مادري والله...
ريم: وشو كانت العمليه؟
خلود: تقول اخته انه العمليه اللي سووها في العمود الفقري نجحت و ماعليه شر الحينه.. بس عيونه يبالها فتره.. لانه الضربة يت قويه في عينه
عذابه: الله يرده بالسلامه.. بس ماظن بتشوفينه يوم بيرد
خلود: ليش؟
عذابه: ترانا بنكون مسافرين.. و مابنرد الا عالاقل عقب شهر
خلود: هب جنه شهر وايد
ريم: شو وايد بعد.. وبعدين تقولج عالاقل .. يعني المده بتزيد
خلود: وبلاج مشتطه عالسفره
ريم: والله مليت من القعده هني.. خلنا نغير جو..
خلود: بس بنسير سويسرا.. و بنمل اذا قعدنا شهر هناك
ريم: لا بنمل ولا شياته.. بنقردن ابويه عسب يودينا المانيا و فرنسا و بلجيكا و...
عذابه ( وهي تقاطعها): بس بس... بتلفين العالم انتي
ريم: هيه ليش لا....


في الصاله
ابو عمر: فيصـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــل؟؟؟؟؟
ام عمر: فيصل في الحمام يتسبح
ابو عمر: وعمر وينه؟
ام عمر: في حجرته
ابو عمر: خلي حد يزقرهم.. بيوون الرياييل الحينه
ام عمر: ان شاء الله... ماخبرتك.. لا تنسى ترمس خليفة اليوم عن السفر
ابو عمر: زين يوم انج ذكرتيني
ام عمر: وانت متى حجزتلنا؟
ابو عمر: يوم الاثنين
ام عمر : مب احسن نتريا نتايج الريم تظهر
ابو عمر: قلتلها بس ماطاعت
ام عمر: على خير ان شاء الله
( ظهر عنها ابو عمر... و في نفس الوقت كان عمر نازل)
عمر: اسمع صوت ابويه .. وينه؟
ام عمر: سار الميلس.. ماقلتلي منو بييكم اليوم؟
عمر: الرميثي و ابوه و حد من ربعه... و خليفة و يمكن ربع فيصل
ام عمر: هيه انزين ابوك رمسك عن السفر
عمر: لا.. متى نويتوا تسافرون؟
ام عمر: بالاثنين
عمر: زين عيل
ام عمر : و ليش بتخاوينا؟
عمر: هيه عيل اقعد روحي في البلاد شو اسوي؟
ام عمر: امبونك ماتحب تسافر معانا... ولا احلوت السفره يوم حرمتك و عيالك هب معانا؟
عمر: تصدقين اميه.. انا قاصد اسافر هالمره لاني ادري انه الهنوف بتسافر
ام عمر: و اشعنه تعاندها .. حاط دوبك في دوبها
عمر: كيفي... الا اراويها و اكسر خشمها شرات ما كسرت خشمي
ام عمر: وشقايل كسرت خشمك بعد؟
عمر: ها.. لا لا ماشي
ام عمر: عمر.. مابغيك تلعوزها.. هاي طليقتك الحين يعني مالك شور عليها و هالرمسه كمن مره قلتلك ياها.. و ترى اذا ابوك عرف بسوياتك مابيسكت
عمر: ادري
ام عمر: زين عيل يوم انك تدري... وسالفه السفره هاي انساها
عمر:جيه بجابلها انا.. الا بنركب طياره وحده .. وعقبها لا تشوفني ولا اشوفها
ام عمر: طياره وحده.. و عقبها فندق واحد.. و يلسه وحده.. و الصراحه البنيه عايفتنك.. ماتي تزورنا و السبه انت
عمر: اللي يسمع انا ميت عليها و ابغي اشوفها... خلاص خلاص.. كنسلت السفره.. ( وظهر عن امه)

في الميلس...
قعدوا الرياييل و تموا يسولفون.. و علا صوت الضحك و السوالف و الغشمره..
كان خليفة قاعد حذال عمه بو عمر... و في خاطره يرمسه عن عذابه... بس ابو عمر كان منشغل بسوالفه مع ابو محمد...
ابو عمر: هيه والله يا بومحمد... لو ما خليفة جان الشغل كله اتهدم
ابو محمد: اسمعك دوم تطريه..
ابو عمر: تراه هب ولد اخويه.. هذا ولديه انا.. وانا الي مربيه
خليفة: الله يخليك يا عمي... الصراحه بغيتك في سالفه
ابو عمر: خير... اوه ... حتى انا بغيت اقولك شي
خليفة: امر
ابو عمر: مايامر عليك عدو.. ترانا بنسافر يوم الاثنين و انا خلاص حجزتلك انت وهلك
خليفة: بس
ابو عمر: لا بس ولا شياته... خبرهم بنسير سويسرا
خليفة: ان شاء الله

sehams
21 Jul 2007, 11:01 AM
محمد اول ماسمع طاري السفر تم متفيزر مكانه و فاتح ثمه مستغرب..
محمد: فيصل صدق نويتوا تسافرون
فيصل: هيه
محمد: وليش محد خبرني
فيصل: مادري والله... توني اعرف انه بالاثنين بنسافر
محمد: شقايل جيه
فيصل: وبلاك معصب..ترانا كل سنه نسافر
محمد: بس هالمره غير.. حرمتيه معاكم
فيصل: لا حول .. رد قال حرمتيه.. شو نسوي يعني.. مانسافر
محمد: لا .. جان خبرتوني عسب اسافر معاكم
عمر: ايه ايه.. يالحبيب .. وين تبغي؟
محمد: بسافر معاكم
عمر: لا والله... وين بترز ويهك بين الحرمات
محمد : جيه بقعد وياهم انا.. تراني وياكم
عمر: لا تسافر ولا شي... انا مابسافر بعد... تم معايه.. وعاد هالمره لو تبات عندنا مابقولك شي
محمد: تنكت حضرتك
عمر: لا والله مانكت... صدق ارمس.. ابات روحي شهر
محمد: خيبه... ( ويصد صوب فيصل) بتغيبون شهر... بتهاجرون انتو ولا شو؟
فيصل: هههههههههههههههه والله ها شور الاهل
محمد: لا عاد اسمحلي.. اذا شهر تراني بسافر معاكم....
عمر: اللي بيخليك الحينه... هاذو ابويه . صدقني مابيطيع
محمد: تتحدى
عمر: هيه
محمد : بتشوف.... اقول عمي
ابو عمر: هلا
محمد: دامك بتسافرون هالصيف... بخاويكم... انا امبوني بسافر روحي بس يوم شفت الشباب معاكم غيرت رايي و قلت بخاويكم اذا ماعندك مانع
ابو عمر: يامرحبا بك... الا قول بتونسنا بهالسفره
ابو محمد: انا اللي عندي مانع.. والشغل من بيديره.. الهنود؟؟
محمد: الشغل لاحقين عليه
ابو محمد: لا لا لا ماشي سفر...
عمر (بمكر): بو محمد... تراهم بيطولون .. بيغيبون شهر
ابو محمد: خيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــبه شهر عاد... لا لا .. السفر انساه
محمد عصب .. وتم نافخ ويهه ...تقول اشاره مرور
اما الشباب خليفة و عمر و فيصل و حتى عيسى ربيع محمد تموا يضاحكون عليه.....

الله لا يحرمني منك .. ومن حلاك و دلالك..
ما أتمنى غير شوفك...تبتسم مرتاح بالك...
أنا محتاج لحنانك مهما كان... شوفتك عندي لها قدر و شان..
أنت في بالي و احبك من زمان... أنت من يقدر يخيب فيك ظني...

عقب العشا... دخل محمد مع فيصل في الصاله عسب يسلم على عمته و حمده
محمد: السلام عليكم
ام عمر: عليكم السلام... يا مرحبا بك... اقرب اقرب
محمد ( وهو يبوس راس عمته): اشحالج عمتيه ..ربج بخير
ام عمر: بخير الله يسلمك و يعافيك.. اشحالهم هلك
محمد: بخير .. يسلمون عليج...
ام عمر: سلم سلم عليهم
محمد: سلام ٍِ يبلغ

ظهرت ام عمر من الصاله هي وفيصل... وتم محمد قاعد يتريا حمده...
و يت حمده.. كانت صدق كاشخه و متعدله... لابسة كندورة رصاصيه مخوره.. ما كانت حاطه مكياج بس جمالها الطبيعي احلى بوايد
حمده: هلا والله
محمد: هلا و غلا
حمده: الحمدلله على السلامه
محمد: الله يسلمج
حمده: شو السفر وياكم.. ان شاء الله استانست
محمد: الحمدلله... بس ناقصني وجودج
حمده : .... ( استحت عاد)
محمد : اتحريتج زعلانه
حمده: ليش ازعل منك
محمد: لني ماييتكم اول ما وصلت
حمده: لا فديتك ..عادي
محمد: شو شو ؟؟
حمده: بلاك
محمد: عيدي اللي قلتيه
حمده: عادي
محمد: قبل عادي
حمده: ماقلت شي
محمد: سمعيني عاد
حمده ( وهي موخيه): ف... فديتك
محمد: ااااااااااااااااااااااه محلاها وهي تظهر منج
حمده: اذا بتم جيه بروح عنك
محمد: تتحريني بخليج.. غايب عنج اسبوعين و ماتبيني اشوفج
حمده: بس رمستك الصراحه
محمد: بلاها
حمده: انت وايد تحرجني
محمد: كيفي حرمتي و اتغزل فيها حرام هو؟
حمده: لا هب حرام
محمد: وبعدين شهر ما بشوفج ولا بناظر هالعيون.. ماتبيني اظهر اللي في خاطري
حمده: دريت بسفرنا
محمد: دريت و ليتني مادريت
حمده: ليش عاد؟
محمد: جنه حد نزع روحي مني
حمده: بسم الله عليك
محمد: تخافين عليه؟
حمده: اكيد
محمد: والله يا حمده مادري كيف اروم بعيش من دونج هالشهر
حمده: تراني برمسك في التلفون
محمد: بس غير يوم احس بوجودج في البلاد.. حتى لو كنتي في مكان و انا في مكان.. كل ماشتاقلج اييج هني.. بس عاد اذا سافرتي كيف القاج
حمده: حس شويه بللي حسيته يوم انك سافرت
محمد: هيه والله.. كيف قدرتي تصبرين دوني؟
حمده: تعرف شو اللي صبرني بغيابك؟
محمد: شو؟
حمده: كلمة احبج اللي دوم تكتبها لي في المسج قبل ماترقد
محمد ( وهو يبتسم): متى يا حياتي يجمعنا بيت واحد.. و عاد هييج الساعه محد يروم ياخذج مني
حمده: مممممممممممممممم عقب سنة
محمد: شو سنة .. تبيني اموت
حمده: عيل متى؟
محمد: اول ما توصلون بنحدد
حمده: ودراستي؟
محمد: شو خانة الدراسه بعد
حمده: ابغي اكمل
محمد: بس
حمده: محمد دخيلك لا تحرمني من هالشي.. ابغي اكمل دراستي الا هي سنه
محمد: ااااااااااه.... وبصبر

ظهر عقبها محمد... ورد العين مع ربيعه عيسى و ابوه.. وطول الدرب يحاول يقنع ابوه انه يسافر.. بس ابوه هب طايع عسب الشغل....

خليفة ماقدر يرمس عمه عن عذابه... عمه كان منشغل بسوالفه مع ابو محمد و عقب ماروحوا سيده دخل عمه الحجره ورقد..تم خليفه حاط في خاطره... حاول كمن مره يرمس عمه بس ماسنحت له الفرصه..ورجع بيتهم

sehams
21 Jul 2007, 11:01 AM
خليفة: السلام عليكم
علياء ( وهي منشغله اطالع التلفزيون): عليكم السلام
خليفة: وينها امايه
علياء: في حجرتها راقده
خليفة: والهنوف
علياء: توها دخلت المطبخ تيب العصير
( وصلت الهنوف)
الهنوف: هلا خليفة... شو العزيمه؟؟؟
خليفة: ماشي حالها...
الهنوف: والكل تيمع اليوم
خليفة: هيه
الهنوف: ياحيكم... و نسيبهم ياكم بعد
خليفة: هذا اول واحد وصل الميلس عندهم
الهنوف: ههههههههه حليله... تستاهله حمده.. الله يتمم عليهم بالخير
خليفة: لو تشوفين ويهه يوم عرف انهم بيسافرون.. شوي و بينتحر
علياء: ههههههههههههه.... اونه...
خليفة: هيه والله... وعاد عمر من الله يباها.. تم يستفزه بكلامه
الهنوف: عمر دومه جيه
علياء: وليش نسيبهم مايسافر وياهم
خليفة: ابوه ماطاع عسب الشغل.. ولا الود وده يخاويهم
علياء: يعني قوم عمي بيسافرون هالسنه؟
خليفة: هيه.. يوم الاثنين
علياء: يا حظهم... احيدنا كل سنه نسافر وياهم.. هالصيف بموت من الملل دون بنات عمي و خاصة عذوب

الهنوف حست انه طلاقها هو السبب... حتى لو العلاقه بينهم و بين قوم عمهم تحسنت بس بعد بيتم شي منكسر في علاقتهم

خليفة: ترى عمي يقول انه حجزلنا وياهم
علياء ( وهي مستانسه): والله
خليفة: هيه
الهنوف: وانت ناوي تسافر وياهم
خليفة: والله مادري... عمي ما عطاني فرصه ارمس
الهنوف: اذا بغيت تسافر خذ علايه وياك...و انا بتم هني و يا اميه و عيالي
خليفة: بس عمي ملزم كلنا نسافر
الهنوف: انت تدري اني مابغي اسافر و... و عمر وياهم
خليفة: عمر ما بيسافر وياهم
الهنوف: خليفة ارجوك... مابغي اسبب أي مشكله بينهم...
خليفة: انتي مالج خص... امبونه عمر ما يحب يسافر وياهم..
الهنوف: مادري
علياء: يالله عاد... قولي هيه و خلينا نستانس.. لين متى بتمين تحاتين عمر
الهنوف: ماحاتيه...انا احاول اجنبه
خليفة: اذا ماطعتي تسافرين ترى محد بيسافر...ماروم اخليج روحج هني مع اميه
علياء: انتي فكري اول شي.. و بعدين منها يستانسون عيالج.. حليلهم من متى ماظهروا
الهنوف: بفكر..


لو تخيلك غيابي لا تقول أنى نسيتك...صدق إحساسك وقلبك... أنا من قلبي هويتك...
أنت في بالي الأول والأخير...لو تغيب شوي توحشني كثير..
وش ينسيني ...و أنا عاشق أغير ...وش كثر عانيت حتى أنى لقيتك...
دخلت الهنوف حجرتها... و انسدحت عالشبريه
في نفس هالوقت كل سنه كانت تسافر ويا هلها... اذكرت كيف كان عمر يتذمر يوم يعرف انهم يسافرون رباعه.. عمر طول عمره يحب يسافر روحه ولا ويا ربعه.. عايش حياته دون مايفتكر في عياله او حتى فيها هي.. تمت تفكر فيه...حست بحنين و شوق صوبه.. تذكرت اللي كان بينهم.. هي بعدها تحبه و ماقدرت في يوم تنساه بالرغم من اللي سواه فيها.. و فجاه حصلت عمرها اطرشله مسج..

من لي سواك بكل عمري فتني انت الوحيد اللي فؤادي رضى بك
دونك حبيبي هالزمن ناسيني كلي سنين ضايعه من حسابك
اسكن فديتك في عيوني لاني.. ماشوف غيرك وانت محد درى بك

فز عمر من مكانه على صوت المسج... قال في خاطره اكيد هاي بدور.. محد غيرها ملعوزتنه بمسجاته
يوم قرا المسج.. ووصل للمرسل.. انصدم.. رد قرا المسج مره ثانيه .. ما كان يتوقع انه من الهنوف... و لا بعد مسج حب... صدق استانس من خاطر.. ورد عليها بمسج

لبيه جيتك و الوله سايقني لو ما تنادي حس قلبي درى بك
ادري بشوقك كثر شوق محني.. و ادري مصابي من عنا البعد صابك
احساس فيني من زمن متعبني و ادري نهاية حيرتي في جوابك
رفجة عيونك لو سنيني حدني.. لاوصلك حافي م الوله بابك

الهنوف فرحت بالمسج و برده الحلو... كانت تدري انه عمر رومانسي و حنون بس عمره ممابينلها هالشي.. حنانه و طيبته على غيرها .. و عقب نص ساعه طرشلها مسج

(((طلبتج قولي تم..... خاطري اسمع صوتج .. دخليج لا ترديني)))

الهنوف ماردت على مسجه..
وعقب شوي رد طرشلها مسج

(( عدي لين عشرة و تلفونج بيرن))

الهنوف ارتبكت وايد... اللي يشوفها اول مره تسمع صوته او تكلمه.. شلت التلفون و حطت بعيد عنها.. وفعلا تمت تعد.. بس بسرعه و يوم وصلت 10.. ما رن التلفون.. فقالت في خاطرها اكيد ها يتمصخر.. اكيد ما بيتصل... بس رنة التلفون قطعت حبل افكارها.. و جان تشوف الاسم.. كانت مخزنة رقمه باسم (( سيد القلب))... ردت عليه ..
الهنوف: الو
عمر: مرحبا الساع
الهنوف: يا مرحبا بك
عمر: اشحالج
الهنوف: يسرك الحال
عمر: دوم هب يوم
الهنوف: وياك ان شاء الله
عمر: ياريت
الهنوف: شو؟؟؟
عمر: ياريت تكونين ويايه
الهنوف: ومن متى هالحب
عمر: من زمان.. بس الظاهر اني كنت عمي
الهنوف: لا والله.. عسب جيه نويت تعرس
عمر: تدرين اني توسلتج اكثر من مره بس انتي
الهنوف: انت ليش ماتعترف بغلطتك
عمر: اعترفت و استسمحت منج
الهنوف: انت تتحرى اللي بينا بسرعه بنساه.. كلمة اسف منك ما بتمحي اللي صار بينا
عمر: وشو الي تبينه اسويه
الهنوف: مابغيك تسوي شي
عمر: شقايل عيل تبينا نصلح اللي بينا.. الهنوف.. اذا غلطت عليج في يوم تراني طلبتج تسامحيني و مافي انسان معصوم من الغلط..
الهنوف:........
عمر: خلينا نبدا صفحه يديده و صدقيني بحاول اتغير
الهنوف: يعني ماتغيرت بعدك
عمر: تغيرت.. بس مابجذب عليج و اقولج انه كل شي فيني اتغير.. ساعديني و صدقيني بتغير
الهنوف: و سالفه عرسك
عمر: دامج معايه مابفكر في غيرج.. والله انج تسوين بنات الدنيا كلها
الهنوف: عمر.. بسالك و اباك تجاوبني بصراحه
عمر: لبيه
الهنوف: هاك اليوم قلتلي انك تحبني.. هالكلام كان من خاطرك
عمر: يعني بيكون وين.. من بطني مثلا
الهنوف: عمر عاد
عمر: هههههههههههههههههههههههههههههه
الهنوف: عمر؟
عمر: والله... والله و رحمة يدي الغالي.. و غلاة ابويه و امايه... و غلاتج عندي اني..
الهنوف : انك شو
عمر: احبج موووووووووووووت

وتموا يسلفون لين الفير...

ظنكم بتطور علاقتهم قبل السفر؟؟؟؟؟

الجزء العشرين


من يقول اني نسيتك و انا اتنفس هواك....
من يقول اني جفيتك و كل احساسي معاك..

يوم الجمعة الصبح

دخلت عذابه غرفة الطعام عند أبوها و أمها
عذابه: صباح الخير
أبو عمر: صباح النور..
عذابه: اشحالك أبويه... كيف أصبحت اليوم؟
أبو عمر: بخير وسهاله اشوفج ناشه من وقت اليوم
عذابه: رقدت البارحة من وقت... أميه... وينها عيل يدوه عنكم؟
ام عمر: سرحت العين.. عند خالاتج
ابو عمر: وشو اللي مودنها هناك روحها تعبانه و ماتروم
ام عمر: تبغي تسلم عليهم قبل ما تسافر
عذابه: المفروض هم اللي يزورونها مب هي
ام عمر: والله مادريبها.. ما علينا ..اسمع يا بو عمر.. لا تنسى تحجزلها موعد عند دكتور العظام
ابو عمر: ماطلبتي... برمس فيصل وهو روحه بيحجزلها
عذابه: ابويه... شو عن قوم عمي.. بيسافرون معانا؟
ابو عمر: والله انا البارحه رمست خليفة و ماقالي شي.. اكيد بيشاور هله
ام عمر: وقلتله انه عمر ما بيسافر ?
ابو عمر: يدري
ام عمر: خلاص عيل مالهم عذر.. خلهم يسافرون معانا شرات كل سنه
عذابه: ابويه حاول تقنع الهنوف.. هي تحبك و اكيد بتسمعك.. حليلها علايه متعوده كل سنه تتكشت معانا..
ام عمر: هيه والله... و بعدين ام خليفة دومها تونسني.. و لا تنسى عيال عمر.. وين بنخليهم هني و نحنا نسافر عنهم.. انت رمسها و ماظن بترفضلك طلب
ابو عمر: ان شاء الله... العصر بمر بيتهم

وهذيج الساعه دخل عليهم عمر

ام عمر: ما شاء الله... ناش من وقت
ابو عمر: احيدك تترياني لين ماييك الحجره و افتن عليك تقوم للصلاه
عمر: والله يابويه مارقدت من البارحه
عذابه: وشو اللي مسهرنك... حبيبة القلب?
عمر: وانتي وشلج..
عذابه: لا بس اسال.. انزين ابويه.. بسير معاك اليوم
عمر: وين ان شاء الله تبين تسيرين بعد
عذابه: عند قوم عمي
عمر: ابويه اشحقه بتسيرلهم
ابو عمر: اشحقه بعد.. عيال اخويه و اطمن عليهم.. و بعدين برمسهم مره وحده عن السفر
عمر: هيه انا ولدكم حارميني من السفر معاكم.. و ساير الحينه تقنع عيال اخوك يسافرون
ام عمر: والله انت تدرى ليش حارمينك من السفر.. و بعدين اذا بغيت تسافر سافر روحك محد ميودنك
عمر: لا فديتج بسافر معاكم
أبو عمر: لا بتسافر ولا شياته
عمر: صدقني يابويه بسافر.. و تراني من الحينه أقولك .. العصر بنسير رباعه بيت عمي.. هب تشل حد ثاني وياك ( ويصد صوب عذابه)
أم عمر: وشو بتسوي عندهم.. جان في خاطرك مشكله تبغي تسويها .. لا تسير
عمر: أي مشكله يا أميه.. الله يهديج .. بس قررت ارجع الهنوف
عذابه: اللي يسمع الحينه هي بتردك.. لا تسير احسلك.. وايد قفطوك
عمر: لمي ثمج أنتي... صدق ارمس تراني.. قررت ارجعها.. وهي أكيد بتوافق
أبو عمر: كيفك.. بس ان ردتك وقالت ماتبغيك لا تم تحتشر علينا
عمر: ادريبها ما بتردني
استغربوا اهله من ثقته الزايده...


الظهر ... في غرفة حمده
دخلت ريم الحجرة...
ريم: حمدووووووووه.... وينج... يااااربي ... وين الفلم الهندي اللي شليتيه البارحة؟؟
حمده ( وهي أتدور في الكبت): شو تبين الحين... مب متفيجتلج
ريم: شو... حبيبتي.. البارحة شليتي الفلم دون ما تستأذنين و الحين ابغيج تردينه ... ماشوفج في الحجرة وين منخشه؟؟؟
حمده: أنا هني .. في الكبت
ريم: أتدورين الفلم في الكبت؟.. حمدوووه يلا عاد.. بسرعة ابغي أشوفه
حمده ( وهي ظاهره من الكبت و في أيديها قميص وجان تضرب برأسها باب الكبت): اااااااااااااااااااي كله من حشرتج... الحمد لله حصلته
ريم: وينه؟
حمده: هاذو ها
ريم: أنا اطري الفلم
حمده: و أنا اطري القميص
ريم: شو أسوي بالقميص
حمده: لا تسوين فيه شي... انا اللي ابغيه.. فديته بيينا اليوم و لازم اتكشخ له
ريم: من اللي بيينا؟
حمده: محمد
ريم: وليش يينا بعد. هب البارحه كان متعشي عندنا.. كل العيد هو
حمده: وانتي ليش محتره.. هو ياي يشوفني انا مب انتي
ريم: عنبوه مايشبع من شوفتج.. ما يمل هذا
حمده: لا ما يمل.. حد يمل من شوفة القمر.. و بنشوف حضرة جنابج شو بتسوين يوم بتعرسين.. اخاف الا بيبات هني عندنا عسب يصبح و يمسي بشوفتج
ريم: لا حبيبتي... هاللي ناقص يبات عندنا... بقوله يزورنا في الشهر مره.. ولا ليش بعد يزورنا .. مايحتاي.. يوم انا بيدق في راسي ارمسه بتصله وبس.. و بعدين تعالي من قالج اني انا اصلا افكر في العرس
حمده: بتعنسين عيل
ريم: مادري...
حمده: صدقيني بتعرسين و قريب بعد... ويمكن تاخذين الي في بالي
ريم: ومن هو اللي في بالج؟
حمده: من غيره يعني... المتعذب سيف
ريم: المتعذب سيف ( وهي تقلد حمده)... عطيني الشريط خليني اروح عنج
حمده: في السده
ريم: جان قلتي من الصبح... بدال ما تطرين المتعذب سيف ( وهي تقلد حمده)

sehams
21 Jul 2007, 11:02 AM
و تدخل عليهم عذابه

عذابه: هذا عمر والله انه تافه
ريم: بلاه
عذابه: بغيت ابويه يوديني بيت عمي .. وهو ماطاع
حمده: واشعنه تسيريلهم بعد
عذابه: كيفي
حمده: لا والله... انتي ما تملين من شوفة خليفة
ريم: يوم محمد بيمل من شوفتج هي بتمل بعد
حمده: وانتي ليش ترزين ويهج
عذابه: محمد بيينا اليوم؟
ريم: اوف... هيه
عذابه: ترا البارحه متعشي عندنا
ريم: انا ادري... يتحرى بيتنا مطعم ولا فندق
حمده: اللي يسمع انتي اللي بتطبخيله و بتاكلينه.. بلاكن محتشرين عليه

وتدخل عليهم خلود

خلود: حمدوووه.... صدق محمد بيتغدى عندنا اليوم؟
حمده: هيه... عندج مانع بعد
خلود: عنبوه.. البارحه يلس عندنا لين الفليل.. وليش بعد يتغدى اليوم
ريم: حبيبتي خلود لا اتعبين عمرج من الصبح يالسات نسالها نفس السؤال.. و ما ردت علينا
حمده: ترانا بنسافر يوم الاثنين.. وهو مابيروم يينا.. فعزمته يتغدى عندنا اليوم
عذابه: يالكريمه انتي... صدق انج راعية واجب
حمده: هيه عيل... اسافر دون ماشوفه
عذابه: انزين.. نسيت اخبركم.. ابويه بيسير بيت عمي اليوم.. تدرون مع منو؟
ريم: معاج انتي؟
عذابه: ااااه ياريت... بس هب انا
خلود: اكيد امايه
عذابه: لا
حمده: عيل فيصل... شقايل جيه فيصل يروح.. ومحمد من بيقعد عنده؟
عذابه: اطمني هب فيصل... عمر
خلود: عمر... قولي والله
عذابه: والله..
ريم: غريبه.. وليش بيسير.. اكيد ناوي على ظرابه محترمه.. شو رايكن نسير وياهم.. لازم نشجعهم
حمده: مباراه هي... صدق عذوب ماتدرين ليش بيسيرلهم
عذابه: يقول حق ابويه انه بيرد الهنوف
ريم: يحلم حليله... بعده عايش في احلام الفقارى
عذابه: ولا بعد متاكد انها بترجعله
حمده: خليه يحلم دام الاحلام هب حرام
خلود: انا اعتقد انها بترجعله
عذابه: الهنوف... مستحيــــــــــــــــــــل
خلود: صدقوني.. الهنوف وايد تغيرت صوب عمر
ريم: يمكن تغيرت . بس انها ترجعله لا ماعتقد
حمده: وانا مع ريم... الهنوف الحين عايشة حياتها و مستانسه فيها.. ليش بترد لعوار الراس
عذابه: بس انا اللي مستغربه منه انه عمر واثق انها بترد
خلود: وانا اقول انها بترد و بتشوفون.. اوه نسيت اقولج حمدوه... محمد تحت
حمده: تــــــــــــــــــــحـــــــــــــــت... وتوج تقوليلي...
خلود: نسيت تراني
حمده: ياااااربي وانا بعدني ماتلبست.. ومنو عنده.؟
خلود: البشكاره
ريم+ عذابه: هههههههههههههههههههه
حمده: يا سلااااااااام... اضحكن شو عليكن انتن.. انزين ممكن حد فيكن يتكرم و يقعد عنده
عذابه: هيه عشان يذبحنا عمر.. لا فديتج.. غيرج يباني
حمده: وينها عيل امايه
خلود: بسير اطالعها
حمده: ما عليه... عرسن و طاعوا شو بسوي فيكم...

تلبست حمده بسرعه.. و نزلت تحت عسب تتغدا ويا هلها... اما محمد فتغدا ويا عمه و عمر و فيصل.. و عقبها دخل الصاله و سلم على ام عمر و حمده و البنات

محمد: عيل عمتيه دامكم بتسافرون سويسرا .. اشعنه تقعدون شهر هناك؟
ريم: اووووووووف.... يا اخ محمد .. اجازه..ليش نرد البلاد و نخيس في الحر هني
محمد: اجازه ماقلنا شي.. بس شهر وايد الصراحه
ريم: لا وايد ولا شياته.. و بعدين يدوه مريضه و لازم نكشف عليها..
محمد: انزين الا هي فحوصات .. يعني مايبالها شهر
ريم ( وهي تصاصر حمده): ان ما سكتيه انا روحي بسكته...
حمده: وانتي ليش تردين عليه.. تراه يرمس اميه
ريم : ليش تردين عليه( وهي تقلد حمده).... غاديه شرات العنز يسوق بج من مكان لمكان
خلود: ايه انتي.. شو هالرمسه بعد.. بيسمعج الريال
ريم: ماقلت شي
محمد: انزين عمتيه... عيل ردوا بسرعه
ام عمر: ان شاء الله... خلنا نسافر بالاول
ريم: لا لا .. مابنرد بسرعه.. وبعدين هاي اجازه المفروض نستانس فيها.. قلنا بنفتك من حشرة عمر ظهرلنا هذا
محمد: شو تقول هاي..
حمده: ماعليك منها.. ترمس عمرها
ريم: جيه خبله
ام عمر: ريماني امايه.. هاتي العصير حق محمد
ريم: مايبغي عصير
عذابه( وهي اطالع ريم): انا بقوم اييبه
ام عمر: لا.. ريم بتقوم ( اطالع ريماني و هي معصبه)
ريم: انزين ( وروحت المطبخ)
خلود: يوم انك محتشر عسب السفره ليش مانسافر رباعه
محمد: والله الود ودي.. بس الشغل محد بيجابله وانتي تدرين الشيبه مابيروم روحه
عذابه: الله يعينك

دخلت ريم و صينيه العصير في ايدها..
ريم: تفضل
محمد: ماشرب برتقال
ريم: وفرت
ام عمر: ريم... ابويه خذلك عيل الثاني.. مادري شو يسمونه
حمده: قريب فروت
ام عمر: هيه هذا هو
محمد: لا مايحتاي.. تسلمين
ريم توها يايه بتحط الصينيه عالطاوله...
ام عمر: لا والله خذلك... اطعم انزين عن خاطريه
محمد: بس عشانج انتي
ام عمر: الله يحرمني منك
ريم: اوف.. تفضل تعبت وانا اترياك
محمد: هههههههههههههههه
ريم: ليش تضحك
محمد: عليج
ريم: جيه تشوفني نكته جدامك
محمد: الصراحه هيه... عمتيه اظن الريم هي اللي مونستنكم في البيت
عذابه: قصدك اللي حاشرتنا
ريم: لا والله...
ام عمر: لا تتخبر ... هاي اذا ماظاربت في يوم ما ترتاح
حمده: هيه والله... اذا في خاطرك تظارب او تعكر مزاجك.. تعال عند ريماني
محمد: ومتى نتايج الامتحانات؟
ريم: شو عرفني
محمد: ومب هامنج
ريم: لا والله... انا الحمدلله سويت اللي عليه..
محمد: الله يوفقج ان شاء الله
ريم: ان شاء الله... وانت متى بتروح
خلود ( وهي تحاول تغير السالفه): محمد شو رايك اذا خلصت شغلك تلحقنا.. يعني عالاقل اتم معانا اسبوع ولا اسبوعين
محمد: فكرت بهالشي... بحاول ان شاء الله
عذابه: والله فكره.. حاول و مابتخسر شي
ام عمر: ابويه .. هلك ما بيسافرون؟
محمد: الوالده بتسير العمره الشهر الياي.. وابويه ماظن بيسافر
ام عمر: هيه.. سلم عليها
محمد: يبلغ
تموا يسولفون .. وعقبها روحن البنات حجرهن و دخلت ام عمر الصاله الثانيه. وتم محمد روحه مع حمده

محمد: من الصبح اترياهم يخلونا رواحنا
حمده: ليش عاد.. لا تزعل من رمسةالريم تراها تحب تسولف
محمد: لا والله وانا بعد احب اسولف.. وبعدين اللي تحبينه انا احبه
حمده ( وهي مستحيه): لا والله
محمد: بظهر صوب السياره و برد.. اترييني
حمده: اذا بغيت شي بخلي الخدامه تيبه
محمد: لا لا مايحتاي .. روحي بييبه
حمده: اوكي

وعقب شوي رجع و في ايده كيسه

محمد: تفضلي
حمده: شو هذا
محمد: هديه
حمده: وليش مكلف على عمرك.. تدري مابغي شي منك غير...
محمد: غير شو؟
حمده : قلبك
محمد: قلبي عندج من زمان... خذتيه دون ما تساليني حتى
حمده ( وهي تبتسم): تسلم
محمد: على شو؟
حمده: على قلبك
محمد: لا لا تخافين .. انا ماعطي شي ببلاش
حمده: شو تبغي
محمد: لا خلاص.. يوم اني عطيتج قلبي.. تراني خذت قلبج.. نسيتي؟
حمده: لا والله ما نسيت.. بس احس به شويه عليك
محمد: بالعكس يا حمده.. انتي ماتدرين شو سويتي فيه.. انتي احلى نعمة انعمها عليه ربي
حمده: وليش متعب عمرك ويايبلي الهديه
محمد: كيفي.. احبج وكيفي.. اسوي اللي اباه.. يالله عاد افتحيها
حمده شلت الكيسه و فتحتها... وشافت علبه صغيره و انبهرت يوم شافت الخاتم داخلها
حمده: الله.... روووووووووووعه... وايد عليه يا محمد.. ليش جيه مكلف على عمرك
محمد: لا حول.. انتي بس قولي عيبج ولا لا
حمده: اقولك روووووعه
محمد: هاتي الخاتم انزين
حمده: تفضل
محمد: يمكن ايدج
حمده مدتله ايدها... وجان يلبسها محمد الخاتم.. وعقب باس ايدها
حمده: شو تسوي.. حد بيشوفنا
محمد: حرمتيه.. وهب حرام.. وهذا بعد لج.. شفته في معرض و جان اذكرج..
عطاها برواز على شكل قلب عليه ورود مجففه طايحه على صوب.. و خلف البرواز كاتب عليه بيت شعر تحت اسم حمده على شكل دم...

انا يالغاليه شارب من احساسك و عطفك كاس.. انا اذكرك دايم يوم كل الناس ينسونك
انا كلي محبه من طرف رجلي لين الراس ..انا ان كنتي ماتدرين يقولون عني مجنونك
وحق الله احبك موت و اشوفك في عيون الناس ...و حتى في بعض الاوقات اشوف الناس بعيونك
حـــــــــــــــــــــمــــــــــــــدة

حمده استانست وايد عالهديه... حست بحب محمد.. حست بشوقه.. اتاكدت انه هذا هو الانسان اللي تمنته طول حياااااااااااااتها..

عقب اذان العصر ظهر عمر مع ابوه وروحوا بيت خليفة القبيسي
و في السياره
ابو عمر: انا اقول مايحتاي تسيرلها
عمر: ليش عاد... انت ماتبغيها ترجع؟
ابو عمر: اكيد اباه تردلك و ابا عيالك يردون البيت مره ثانيه بس البنيه عايفتنك ماتبغيك ليش تلحقها
عمر: عيل اخلي غيري ياخذها
ابو عمر: تدري اني مابغيها تكون لغيرك بس هذا النصيب شو بنسوي .. تباها اتم طول عمرها روحها لازم بتعرس و بتشوف حياتها
عمر: تاخذ غيري لا
ابو عمر: الله يهديك
عمر: ويهديها..
ابو عمر: ها كله منك انت... انت السبب في اللي استوى
عمر: يا بويه الله يخليك ماله حايه تلومني.. انا غلطت و اعترف بغلطتيه.. انا خذتها بس عشان خاطرك مابغيت اردك في شي بس انت مول ماتعبرني.. ماتعاملني شرات ماتعامل فيصل.. مع انه المفروض انا اللي تفضلني على عيالك.. مادري ليش تبعدني دوم عنك.. يوم عرست .. عرست بس عسب ارضيك.. و بنت عمي ماكنت احبها ولا شياته...عسب جيه علاقتنا ما كانت زينه
ابو عمر: وليش تحط الغلط عليه... انت اكبر اخوانك و المفروض تكون اعقلهم..
عمر: ادري.. بس بعد كنت محتاي لحبك و حنانك
ابو عمر: أي حب واي حنان.. قد البعير و تقولي حب
عمر: عمرك ما بتفهمني
ابو عمر: شو اللي تباني افهمه
عمر: سلامتك.. اليوم بس ابغيك تساعدني.. اقنعها.. حاول ترمسها.. هب عشاني انا.. عشان عيالي
ابو عمر: توك تذكرت انه عندك عيال
عمر:لا حول.. انت بس رمسها وخلاص

sehams
21 Jul 2007, 11:02 AM
وصلوا بيت خليفة... و رحب خليفة بهم و دخلهم الميلس .. وعقب ربع ساعه دخلن عليهم الحريم.. ام خليفة و الهنوف و علايه و عيال الهنوف...
ام خليفة: يا مرحبا والله... اشحالك يا بو عمر.. ربك بخير
ابو عمر: بخير و عافيه الله يسلمج
ام خليفة: وينها عيل ام عمر.. شو حالها؟
ابو عمر: بخير و سهاله.. اشحالكن يالبنيات؟
الهنوف: بخير ربي يسلمك.. علومك عمي؟
ابو عمر: علوم الخير يالغاليه... ها خليفة شاورتهن ؟
خليفة: والله يا عمي... ماظن بنسافر هالسنه
علياء ( وهي تصاصر الهنوف): شو هالحاله.. كله بسبة هذا عمر.. ولا بعد ياي بيتنا اليوم
خليفة: ان شاء الله السنه اليايه
ابو عمر: ليش عاد
ام خليفة: يا بو عمر مالنا حايه للسفر.. وبعدين مانبغي نغثكم
عمر: اخاف انا اللي بغثكم
ام خليفة: لا يا عمر.. محد طراك انت
عمر: عمتيه.. جنكم ما بتسافرون بسبتيه تراني من الحينه اقولج.. انا ما بسافر
ابو عمر: ها روحج سمعتي .. مابيسافر.. وشو اللي بقعدكم هني
ام خليفة: يا بو عمر ترانا ما هونا عن السفر و السبه عمر.. بس مالي بارظ اودر البلاد

وفجاة الكل سكت.. وعمر تم يأشر على ابوه.. عسب يفتح موضوع الهنوف
بو عمر: الهنوف...
الهنوف: لبيه
ابو عمر: تراني ياي اليوم ويا عمر و في خاطريه شي... و ان شاء الله ماترديني
خليفة: افا عليك يا عمي.. محد بيردك.. شو اللي في خاطرك؟
ابو عمر: عمر تراه هب شرات الاول.. اتغير وايد.. واليوم هو روحه الي يايبني عندج و طلب مني ارمسج.. يعني انا مالي خص.. صح انه الود ودي ترجعين اليوم قبل باجر.. وعيالج يتربون عندنا.. بس بعد بيتم الشور شورج.. وانا مابغي اغصبج على شي.. هذا هو جدامج و ان جان في خاطرج شي قوليه
عمر: اسمحيلي يالهنوف اذا غلطت عليج في يوم.. تراج بعدج بنت عمي و ابغيج .. وماريد افقدج.. ( وجان يصد صوب ام خليفة) .. طلبتج يا عمتيه انج تسامحيني و ادريبج زعلانه عليه .. ومالومج على شي .. هاي بنتج و ادريبج تحبينها.. ماتمنى منج غير شي واحد.. اعتبريني شرات ولدج.. اعتبريني شرات خليفة.. و بنتج ياعمتيه مابحطها في عيوني.. لانها عيوني

الكل منصدم من رمسة عمر.. حتى الهنوف .. واكثرهم خليفة.. محد توقع انه هالكلام يظهر من عمر.. حتىابوه استغرب من رمسته و قال في خاطره من وين لقط هالكلام كله

ام خليفة: والله ماعرف شو اقولك... و انت يا عمر بتم في حسبة ولديه.. بس شرات ماقال ابوك الشور هب عندنا عند الهنوف..
خليفة تم يطالع اخته... حس انه ردها يمكن يقوي علاقته بعذابه

ابو عمر: ها يالهنوف.. شو رايج؟
الهنوف ( وهي مستحيه): م ... م ... ( سكتت)
خليفة: شو قلتي...؟؟؟؟
علياء ( بصوت واطي): يالله عاد يتريونج... رمسي

عمر حس ان الوقت توقف.. و كل شي حوله مايتحرك.. حس بغصه وماقدر يبلع ريجه.. كل شي يتوقف بكلمة من الهنوف.. كان حاط في باله انها بترد له و اكيد ما بترفضه.. تم يحرك عيونه في الغرفه.. لين ماطاحن على الهنوف... اما الهنوف فكانت منزله راسها.. و حاطه ايدها على راس بنتها سلامه.. و حست انه الكل يطالعها تمت تفكر في حياتها..تذكرت حياتها مع عمر قبل.. و مرن في بالها كل اللحظات الي عاشتها معاه.. الحلوه و المره... و عقبها رفعت عينها و ين في عيون عمر.. وفجاه تذكرت الطراق اللي ياها من عمر اخر مره.. كأن الحدث مستوي البارحه.. حتى صوت الضربه تذكرته...

ابو عمر: ها يالغاليه.. شو رايج؟
خليفة : الهنوف يتريونج.... قولي اللي في خاطرج
الهنوف: .. لا ...
خليفة: شو
الهنوف ( وهي اطالع عمر): اسمحلي يا عمي.. بس ماظن اللي بيني وبين عمر بيرجع في يوم.. سامحني يا عمي.. بس ماقدر ارجعله

عمر نزل راسه... و تم يسمع الهنوف وهي ترمس ابوه و تستسمح منه و تعتذرله.. حس بالدنيا ادور به.. سمع صوت خليفة وهو يرمس و صوت ام خليفة و عياله و الحشره .. ماقدر يركز بشي.. ماستوعب شي من اللي ينقال غير كلمة وحده... لحظة ما قالت الهنوف ... . لا
بعدهم يرمسون.. عمر شل عمره و ظهر من بيتهم... ابوه تم يزقره بس ما توايب و مارد عليه... ظهر عنهم و ركب سيارته... حس بقهر الدنيا كلها... حس بغصه .. ((( انا ترفضني.. كيف قدرت تسويبي جيه.. شو تبغي مني اكثر شو تبغي.. ذليت نفسي لها ذل و بعد ماعيبها .. ما عليه يالهنوف.. ماعليه ان ماراويتج.. والله مايكون اسمي عمر القبيسي ان ماخليتج اتصحين بدال الدمع دم )))

في ميلس خليفة القبيسي

خليفة: ظهر.. ركب سيارته بسرعه ومارمت الحقه
ابو عمر: ماعليه.. بيرد البيت
ام خليفة: لا تزعل منها يا بو عمر تراها بنتك
ابو عمر: والله اني هب حاط في خاطريه منها.. وبعدين انا روحي قايل لعمر انها مابتردله .. بس هو اللي مايبغي يصدق.. امايه علياء.. قومي طاعي ختج ...
علياء: ماعليها شر يا عمي... بس نحاتي عمر الحين
ابو عمر: حتى عمر ماعليه شر
خليفة: انا بسير اتخبر الربع و اسال عنه لانه مايرد عليه وانا اتصل به
ام خليفة: زين تسوي
خليفة: خلاص عيل بترخص عنكم
ابو عمر: شو تترخص بعد.. وانا من بيردني البيت
علياء: اتعشى عندنا عمي
ابو عمر: لافديتج.. البنات يتريني في البيت...يالله فمان الله
ام خليفة: الله يحفظك

وظهر عنهم بو عمر مع خليفة

ام خليفة: ربعي طاعي ختج جان شي فيها... حسبي الله عليها هب جنها بتموت عسب تسمع طاريه.. والحين ترفضه
علياء: هاي بنتج محد يفهم لها... والله مالوم عمر
ام خليفة: عمر غلطان كيف ما تلومينه بعد
علياء: جان هو غلط مره.. اعتذر و استسمح منها.. و المفروض هي تصلح اللي بينهم.. وبعدين هي تحبه كيف جيه ترفضه
ام خليفة: مادريبها.. روحي طاعيها
علياء: بعدين
ام خليفة: واشحقه بعدين بعد
علياء: ادريبها قافله الباب ومابتفتحلي
ام خليفة: الله يهدي سرها

في غرفة الهنوف

كانت الهنوف يالسه على الكرسي .. و مسنده راسها عالكرسي.. تمت تفكر بللي سوته.. ((( غلط اللي سويته.. ليش ماوافقت ارد له ليش... هو يحبني و اكيد ما بيعاملني مثل قبل.. عمر تغير.. بس ليش ماوافقت.. يمكن مايكون تغير.. ماقدر انسى اللي سواه فيني والله ماقدر.. ماقدر انسى كيف كان يعاملني.. حاولت انسى بس ماقدرت .. حاولت ابين لنفسي انه شي و انتهى .. بس بعده مانتهى .. بعده في داخلي .. وماقدر اظهره من قلبي و عقلي.. بس عمر.. عمر يمكن يكون يحبني.. و انا اللي ظلمته برفضي له هالمره..))) و جان يرن تلفونها... و كان المتصل (( سيد القلب ))
الهنوف ترددت قبل ماترد عليه... بس قررت انها ترد عليه و تبينله موقفها .. وخاصه انه البارحه كانت علاقتهم اروع مايمكن....
الهنوف: الو
عمر ارتبك يوم سمع صوتها
الهنوف حست بتردد عمر.. حست بغلطتها يوم انها رفضته
عمر: الو
الهنوف: عمر.. مابغيك تزعل.. ابغيك تتفهمني...
عمر ( يقاطعها): انتي تسوين فيه جيه
الهنوف انصدمت يوم سمعت نبرة ةصوته.. كلها حقد و كره.. و الم
عمر: انتي شقايل تعامليني جيه
الهنوف: ابغيك تفهمني
عمر: افهم شو.. انج ذليتيني . هاللي تبيني افهمه.. يعني عايبنج اللي استوى اليوم.. عايبتنج المذله اللي ذليتيني اياها جدام هلج.. هاللي يرضيج
الهنوف: انا ماذليتك.. انا
عمر: انتي شو.... تدرين انتي شو.. انا بخبرج انتي شو.. انتي ولا شي .. والله انج ولا شي بالنسبه لي... دام عايبنج اللي سويتيه اتحملي عيل اللي بييج
الهنوف: عمر لو سمحت اسمعني
عمر: مابغي اسمعج... خلاص ... شرات ماعفتيني حتى انا عايفنج...
الهنوف: حرام عليك لا تقول هالكلام
عمر: وهب حرام اللي سويتيه انتي... انا عمر بن عبدالله تسويبي جيه.. غيرج ماقدر يوم يذلني.. انتي الوحيده اللي ارخصتلها نفسي و فوق هذا كله تسويبي جيه
الهنوف: انت ماتحبني... انت ماتحب غير نفسك... ليش تباني يوم انك ماتحبني
عمر: صدقتي.. ماحبج ولا في يوم حبيتج
الهنوف منصدمه من رمسته
عمر: تبين تعرفين بعد... انا عمري ماحبيتج... انا خذتج بس عسب ابويه ولا انتي عمرج مايتي في بالي.. ماكنت اشوفج حتى لو واقفه جدامي.. يوم قالولي عرس و خذ بنت عمك قلتلهم منو قالولي الهنوف.. قلت كيفكم.. بس اتصدقين ماتوقعت في يوم اتزوجج انتي.. عمرج ما مليتي عيني.. ماحسيت بج حرمتيه.. ولا في يوم حبيتج
الهنوف ( و الدموع عي ويهها): شي في خاطرك بعد
عمر: هيه شي... لا تنسين اللي سويتي فيه اليوم... اسمعيني عدل .. صدقيني بتندمين على كل شي سويتيه... لا خليج تصيحين صياح عمرج ماصحتيه... لا خليج تتمنين كل لحظه الموت على انج تعيشين ... ما تفكرين تتهنين في حياتج ولو يوم ... صدقيني الهنوف.. صدقيني انج بتيني تتوسليني وتبوسين ريلي اسامحج على اللي سويتيه... حطي في بالج هالشي.. و اظن تعرفيني عدل.. و تعرفين اني بنفذ كل كلمه قلتها... هب انا اللي انذل .. حتى لو كانت المذله منج انتي..
الهنوف: خلصت
عمر: لا بعدني... اوعدج يالهنوف.. انج مابتفكرين مجرد التفكير انج تعرسين و تاخذين واحد ثاني.. بتمين طول عمرج بهالحاله لين مماتي

وجان يصك التلفون في ويهها... و الهنوف حالتها حاله... ماقدرت ترمس من الصياح اللي تصيحه.. ودخلت عليها امها...
ام خليفة: الهنوف... بلاج امايه
الهنوف ( وهي تصيح بصوت عالي): احبه يا امايه .. احبه.. بس هو اللي مايباني...
ام خليفة: كيف مايباج وهو ياينج لين بيتج.. مب مره.. اكثر عن مره
الهنوف: ماااااايحبني.... مـــــــــــــــايحبني... ليش .. ليش يوزتوني اياه... ليش خليتوني اخذه ليش.. ليش حطمتوا حياتي مع انسان مثله
ام خليفة: الهنوف شو تقولين انتي... ماسمعتي للي قاله اليوم يا بنتي الريال شارنج ويحبج
الهنوف: لا تقولين يحبني.... هذا مايحب حد غير نفسه... ااااااااااااه.. انا تعبانه والله اني تعبانه.. احس باني بموت
ام خليفة( والدموع في عينها): بسم الله عليج يابنتي.. لا تقولين هالكلام... ماعليج شر

وتمت ام خليفه بهالحاله مع الهنوف لين الفير.... كانت حالتها وايد صعبه.. عيالها رقدوا في حجرة علياء..و تمت ام خليفة مع الهنوف.. تقرا عليها سور من القرآن و تهديها ... بس الهنوف طول الليل و الدموع في عينها...

sehams
21 Jul 2007, 11:03 AM
الجزء الواحد والعشرين

من شوق شوقي لك يا حبي و عمري
عايش ما بين الناس ضايع و هيماني..
من شفت طيفك يا طلة البدري ..
هزيت قلبي و حركت وجداني..

يوم السبت ...الظهر...

اليده كانت توها يايه من العين... و داخله بيت القبيسي و هي معصبه عالخدامه

اليده: دخلي لا بارك الله فيج من بشكاره
ام عمر: خير اميه.. بلاج محتشره؟؟
اليده: هاي الخايسه.. قامت اطول لسانها عليه..
الخدامه: ماما .. انتي واجد مشكل
اليده: محد ييبلنا المشاكل الا انتي... ذلفي يالله هاتي السامان من السياره
ام عمر: الله يهديج يا اميه... شو سوتبج انزين؟
اليده: اقول حق الدريول صك المكيف و افتح الدرايش.. نبا نتهوى شويه. قامت مسوده الويه وفتحتهن كلهن.. زين ماطيرتني بغشوتيه و عباتي.. و الهوا بارد.. زين ماتميدت انا
الخدامه: ماما... انتي عجوز.. ايجي بارد واجد ( تبردين بسرعه)
اليده: سكتي انتي ياليابسه.. هيه تراج ناريه... شو عليج انتي.. بتدخلين النار.. البطن ظاهر و الشعر ظاهر.. تبا الهوى يطير شعرها.. انتن في بلادكن اللي تظهر بطنها تراها مابتدخل النار..
ام عمر: ههههههههههههههههه... ماعليج منها... انسدحي في حجرتج لين العصر ابركلج
اليده: هيه والله.. عظامي كلها متكسره من البرد
ام عمر: ترى ظبيه بنت علي بتيج اليوم
اليده: يا مرحبا بها... زين يوم انها بتي.. يالله بسير الحجره... لا بارك الله فيها من بشكاره..


دخل عليهم بو عمر

ابو عمر: اشوف الدريول هني.. ردت امج؟
ام عمر: هيه توها واصله
ابو عمر: زين
ام عمر: وشو عن الهنوف؟
ابو عمر: تراج من البارحه حاشرتني... وانا خبرتج البنيه ماتبغيه
ام عمر: بس
ابو عمر: لا بس و لا شياته.. خلاص السالفه انتهت و لا تفتحونها مره ثانيه
ام عمر: والله انه عمر غامضني
ابو عمر: شو نسويبهم يعني
ام عمر: ادري انه عمر غلط.. بس تراه يحاول يصلح غلطته.. و الهنوف المفروض تحاول تصلح اللي بينهم
ابو عمر: الهنوف انا مربنها و ادريبها عدل... هيه ما طاعت ترد لانه تدري انه عمر عمره مابيتغير... وكل واحد حر بحياته.. وهي عاجل و تدري بمصلحتها
ام عمر: انزين .. وعمر وينه؟
ابو عمر: خليفة اتصلبي اليوم و قالي انه بايت في الشقه
ام عمر: رد يبات في الشقه روحه.. لاحول ولا قوة الا بالله.. عقب ماعتدل حاله .. رد شرات الاول
ابو عمر: هو هب صغير و يعرف مصلحته زين مازين...
ام عمر: و السفر... ؟ انا اقول بلاها هالسنه
ابو عمر: و الريم... لا لا واعدنها نسافر.. وبعدين اذا قعدنا هني شو بنسوي..بنسير نستانس و نفرح البنيات
ام عمر: على كيفك....بسير انجب الغدا..
ابو عمر: تعالي تعالي.. بغيتج في سالفه
ام عمر: خير
ابو عمر: سيف الكعبي ملعوزني تلعويز.. و عيزت وانا ارده
ام عمر: بلاه بعد.. شو يبغي؟
ابو عمر: شو يبغي بعد... الريم
ام عمر: تراك رديت عليه و قلتله ماعندنا بنات للعرس
ابو عمر: بس هو هب راضي يقتنع.. كل يوم والثاني اشوف حد من هله عندي في المكتب وانا الصراحه استحيت من كثر مارده
ام عمر: وانت شو رايك؟
ابو عمر: الريال زين..بس المشكله
ام عمر: شو؟
ابو عمر: سالت عنه و ماسمعت عليه شي... بس فيصل يقولي انه راعي مشاكل و مغازل
ام عمر: يا بو عمر كل الشباب جيه... و لا تنسى عيالك.. بس الواحد يتغير يوم يعرس
ابو عمر: يعني انتي مواافقه
ام عمر: مادري والله... مابغيها تعرس قبل خواتها الكبار
ابو عمر: خلا ص عيل
ام عمر: شو اللي خلاص؟
ابو عمر: برده شرات كل مره
ام عمر: بس شكله يباها و شارنها
ابو عمر: ماعرفنالج.. توج تقولين ماتبغينها تعرس قبل خواتها الكبار
ام عمر: هيه.. بس يمكن الريال زين ليش انفرط به
ابو عمر: لا حول... شو اقوله الحين؟
ام عمر: تدري... خلنا نسافر.. و يوم بنرد يصير خير...

وكانت ريم واقفه ورا الباب تسمع اللي يقولونه... استانست يوم عرفت انه سيف بعده يبغيها... و اضايجت في الوقت نفسه يوم ابوها قرر يرده...

عذابه: شو تسوين؟
ريم: ها... ماشي
عذابه: وليش واقفه عند الباب؟
ريم: بس جيه
عذابه: ابويه وصل
ريم: هيه...
عذابه: وانتي طبعا يالسه تسمعين
ريم: شو اسمع بعد
عذابه: عيل
ريم: سمعت ابويه يرمس امايه عن سيف
عذابه: اها.. السالفه فيها سيف.. وشو قال عنه؟
ريم: طلبني مره ثانيه.. أي ثانيه .. قولي العشرين
عذابه: وشو قاله ابويه؟
ريم: رده
عذابه: زين
ريم: وليش زين بعد
عذابه: انتي تبغينه؟
ريم ( وهي مستحيه ): و ليش هالسؤال؟
عذابه: عيل ليش زعلتي يوم رده ابويه
ريم: المفروض يشاوروني؟
عذابه: وافرضي انهم شاوروج.. شو رايج؟
ريم: مممم..... ماعرف
عذابه: شو ماتعرفين بعد.. يا هي يا لا
ريم: هيه ... بسير عند حمدوووه...... ( وربعت فوق)

عذابه ابتسمت من رد ريم.. و تاكدت انها تحب سيف.. حتى لو ما بينت لحد شعورها.. ودخلت الصاله عند ابوها و امها..
عذابه: هلا ابويه
ابو عمر: هلا والله...
عذابه: ها ابويه.. بشر شو استوى البارحه.. شو قالت الهنوف.. بترد.؟
ابو عمر: وين بترد... لا لا .. ماطاعت
عذابه ويمت يوم سمعت الرد... كانت حاطه امل في رجوع الهنوف.. و طبعا اذا ردت الهنوف اللي بينها و بين خليفة بيعتدل..
عذابه: يعني ماتبغيه
ام عمر: هيه قالت انها ماتريده
عذابه: و عمر.. شكله البارحه وايد واثق من نفسه.. شو استوابه؟
ابو عمر: لا تنشدين عنه.. يوم سمعها وهي تقوله لا شل عمره.. ولين الحينه مارد
ام عمر: الله يعينك يا عمر .. و يسرلك امورك
عذابه: يعني مابيسافرون معانا هالسنه؟
ابو عمر: الهنوف ما طاعت.. وخليفة مابيروم يهد امه و خواته..
عذابه: يعني بنسافر رواحنا
ام عمر: هيه.. شو بنسوي بعد.... عذوب... وين بتسيرين... تعالي.. الحينه الغدا بيزهب
عذابه: مابغي اتغدا ... ( راحت حجرتها)
ام عمر: مادري شو اخرتها ويا عذوب
ابو عمر: عن شو تطرين؟
ام عمر: عن خليفة
ابو عمر: بلاه؟
ام عمر: شو بلاه بعد...ماندريبه جان بعده يبغيها ولا لا
ابو عمر: اكيد يباها..
ام عمر: بس السنين تمر و ماشوف شي يستوي بينهم..و حرام تضيع حياة البنيه.. وانت تدري وايد خطبوها بس انت اللي تردهم
ابو عمر: انا قايلج الف مره.. محد بياخذ عذابه غير خليفة
ام عمر:بس خليفة
ابو عمر: لا بس و لاشي.. خليفة ولد عمها واولى بها.. وانا مابغي غيره ياخذها ...
ام عمر: تعال... و الغدا؟
ابو عمر: تغدوا رواحكم

في حجرة عذابه..
خلود: عذوب..بنسير ميركاتو.. بتين؟
عذابه: لا مالي بارظ
خلود: كلنا بنسير.. قومي يالله.. بنتشرا حق السفر
عذابه: مابغي اسير..
خلود: بلاج
عذابه: مضايجه
خلود: من شو؟
عذابه: من كل شي... كل شي حولي يضايجني... امايه .. وابويه.. عمر.. الهنوف... حتى خليفة . حتى خليفة
خلود: عن شو تطرين؟
عذابه: مادريتي انه الهنوف ردت عمر...
خلود: خبرتني علايه
عذابه: الحين انا شو مصيري
خلود: وانتي وشلج.. ؟
عذابه: عمر و الهنوف هم اللي يقررون مصيري
خلود: انتي شو تخربطين
عذابه: يوم اتزوجوا الكل قال.. خليفة بياخذ عذابه.. ويوم اطلقوا.. خليفة ابتعد عني.. والحين .. شو بيستويبي
خلود: ما بيتسويبج شي.. خليفة يحبج و صدقيني بياخذج
عذابه: تدرين.. قبل كنت واثقه من هالشي.. عمري ماشكيت في لحظه انه خليفة مابيكون ريلي... من وانا صغيره حاطه في بالي هالشي.. خليفة لي انا وانا لخليفه...والحين كل شي تغير.. كل لحظه تمر فيه افكر اذا في يوم بتزوج خليفة ولا بكون لانسان غيره..قبل كنت اكابر يوم اشوف خليفة.. اتغلى عليه و ازعل عليه.. لاني ادري انه بيكون لي .. نهايتنا مع بعض لو شو ما صار.. بس الحينه اخاف افقده.. والله اخاف..
خلود: لا تخافين... قلتلج خليفة لو عرس ما بياخذ غيرج..
عذابه: ظنج بعده يحبني؟
خلود: الا يموت فيج
عذابه: من زمان ماشفته.. حتى يوم رد من القنص سلم على امايه و يدوه.. وماسلم عليه
خلود: انتي في حجرتج مانزلتي.. ليش تلومينه بعد
عذابه: تذكرين هاك اليوم .. يوم سرنا ليوا
خلود: ههههههههههههههههههه... حليله...
عذابه: احيد كنا مزاعلين.. اتصدقين انه كان يقولي اللي تبينه بسويلج اياه.. بس لا تبتعدين عني..خلود؟
خلود: نعم
عذابه: احبه..
خلود: ههههههههههههه.. ماسمعت
عذابه: اقولج احبه
خلود: وانا شو تبيني اسوي
عذابه: مادري
خلود: اقول قومي يالله بنسير.. وهناك في المول اصرخي على راحتج وقولي احــــــــــــبــــــــــــــه
عذابه: اوكي....

احب حبك يا حبي العذري ..
يا حب ساكن وسط قلبي و شرياني..
يخفق بحبك قليبي في وسط صدري ..
يهتف باسمك غناتي طول الزماني..

ميركاتو....

sehams
21 Jul 2007, 11:13 AM
دخلن البنات المركز...وتمن يحوطن من محل لمحل...ومروا حذال الكوفي شوب فوق... و الشباب طبعا مايقصرون... متفيزرين هناك...

عذابه: اوف ماكثرهم.. ماروم امر هني
حمده: شو بتسوين يعني... بتناقزين
ريم: ليش لا... يالله عذوب.. وانا بشجعج
خلود: لا والله... بتفضحونا انتن
عذابه: غشوتيه خفيفه... مادري اليوم الشباب بتيمعون..
حمده: هالموضه انزين...
عذابه: أي موضه انتي بعد.. جني هب متغشيه
ريم: ومن قالج تلبسين هالشيله
عذابه: وانا شو عرفني ان المركز متروس شباب.. واليوم السبت.. هب الخميس
خلود: عادي...السبت و لا الخميس.. دوهم متفيزرين هني..

اجدمن البنات ما عدا عذابه... الا كانت تستحي تمشي..و الشباب يناظرونها.. وهي تمشي جان يقوللها واحد فيهم...

... يا ويل حالي.... ماقتل قلبي سهام...ولا طعن جوفي رماح... ايه والله ماذبحني غير واحد.. قال احبك ثم راح....

وتموا الشباب يضاحكون على رمسته.. وعذابه شوي وبتموت من المستحى... حمده صدت اطالعها.. و شافتها شوي و بتطيح.. \

وبين الشباب... صد واحد يطالع البنيه اللي يرمسها ربيعه... و يوم شافها انصدم... عرفها.. واستئذن من ربعه و نش عنهم...

خلود: عذوب بلاج
عذابه: ماروم اصلب عمري... سمعتي شو قال...
ريم: ماعليج منه
عذابه: ياربي . يا فضيحتيه..
خلود: قومن نظهر عيل
ريم: بس ماشريت لي شي..
خلود: انتي اللي مايعيبج شي..
ريم: شو رايكن نسير الشارجه.. بنسير صحارى
خلود: الحين؟
ريم: شو فيها... توها الساعه 6
عذابه: لا لا .. بنرد البيت
ريم: شو نرد البيت... باجر الدريول مابنحصله.. امايه تحتايه
خلود: خلنا نسير السياره و نتفاهم.. حمدوه بلاج؟
حمده: مابتصدقون من شفت
ريم: وين؟
حمده: في الكوفي
خلود: منو؟؟؟

وتوهن وصلن السياره....

حمده: هذا .. (هي تاشر على الي واقف حذال سيارتهم)
ريم: رحنا فيها..
خلود: الله يستر.... هلا والله
خليفة: هلا وغلا.. اشحالكن؟
حمده: بخير الله يسلمك.. شو هالمفاجاه الحلوه .. توك واصل صح ( تستهبل اونها)
خليفة: لا والله.. اظنج شفتيني داخل
ريم: شو اخبارك خليفه... لك وحشه اتصدق
خليفة: شو تسون هني
حمده: نتشرا حق السفر
خليفة: رواحكن؟
خلود: منو بييبنا يعني.. امايه عندها عرب في البيت
خليفة ( وهو عيونه على عذابه طول الوقت.. وعذابه منزله راسها مابتغي تشوفه): كيف تمشن بين الشباب جيه؟
ريم: شو نسوي يعني... وبعدين ماسوينا شي غلط
خليفة: هب عيب اللي استوا يعني... كيف ترضن على عماركن تسمعن هالرمسه من الشباب
حمده: ما حصل الا الخير...
خليفة: انا صح مالي خص فيكن... بس مارضى الغلط عليكن
خلود: خليفة انت هب بس ولد عمنا.. انت اخونا و المفروض تحاسبنا اذا غلطنا.. بس تدريبنا عدل وتدري انه اللي استوى احنا مالنا خص فيه
خليفة: السموحه اذا ادخلت في شي ما يعنيلي.. بس حرمتيه بينكم... ومارضى عليها..
عذابه استانست يوم سمعت الكلمه منه... (((حرمتيه ))) فديته والله.... ااااااااااااااااه كيف احبه و احب صوته و اسمه و كل شي فيه... يارب متى بتجمعنا.. يا رب لا تفرقنا.. لا تبعدني عن اللي ملك روحي و قلبي. لا تبعدني عن اللي روحي بحبه شغوفه...

ركب خليفة سيارته... واللي كانت قريبه من سيارتهم.. واول ماشغل السياره شغل المسجل...

ماقلتي يالغلا وش حالها عيونك ترقب طيوفي او ان النوم غالبها
ما قلتلي انت تحب ومن هو مضنونك واللي تحبه احاسيسك يحس بها

و رو ح عنهم خليفة.. اضايج من اللي الموقف اللي صار... وخاصه انه عذابه هي اللي تعرضت لهالموقف..

يا من يبيعك و أنا بروح لك اشري..
أفديك بروحي يا عالي الشاني..
لا ما نسيتك لو العمر بي يجري..
إذا نسيتك قول مات و خلاني..

في السيارة

ريم : حرمتيه بينكم و مارضى عليها (تقلد خليفه)
عذابه: بسج عاد.... غاديه متو كل شوي تعيدين هالجمله
خلود: الصراحه عيبني خليفه
حمده: حتى انا.... يا حظج يا عذوب
عذابه: أي حظ هذا اللي تحسديني عليه
حمده: على خليفة... والله انه هالانسان بيموت عليج
خلود: وانا اشهد
عذابه: شو فايدة الحب دامه ما بيستمر
ريم: شو اللي ما بيستمر
خلود: عذوب... كمن مره اقولج خليفة يحبج و يباج
عذابه: مادري والله... عقب اللي صار بين الهنوف و عمر هب متاكده من شي
حمده: لا تخافين... اذا من نصيبج مافي شي في الدنيا بيفرقكم

الجزء الثاني و العشرين

شفتك ولا ظنيت بهواك
ماهو بكيفي غصب عني
لا والذي في الكون سواك
صدق المشاعر لك خذني

يوم الاثنين

في هاليوم موعد سفر قوم القبيسي... طبعا عمر ماطاع يسافر مع انه امه حاولت تقنعه و خاصه انه الهنوف و هلها مابيسافرون معاهم بس عمر ما طاع... و بعده كان يبات في شقته و مارد بيت هله...


في بيت عبدالله القبيسي

اليده: يا بويه اشعنه ما تبا تسافر ويانا هالبلاد.. شو يسمونها.. سوسرا .. شو بتسوي هني روحك في البلاد؟
فيصل:اسمها سويسرا .. وبعدين قلتلكم مابغي اسافر ويا حريم.. لو خليفه بيسافر جان سرت معاكم.. بس روحي لا
ام عمر: ويديه انا.. ترى ابوك معانا
فيصل: شو اسوي في ابويه؟؟ تراه طول الوقت بيتم معاكم و انا تبيني احوط روحي شرات الخبله
اليده: شو خانتك انت ها... المفروض تجابل خواتك بدال القعده هني
فيصل: ابويه عندكم و مابيقصر في شي...
ام عمر: الحين عمر هب طايع يسافر عسب الهنوف و انت ماتبغي تسافر يوم دريت انه خليفة هب معانا .. عنبوكم نحن الا مسافرين كشته .. و ليش الحشره هاي؟
فيصل: انشدي الهنوف .. انا وشلي يظاربون و يحطون حرتهم عليه.. بتخبركم اشعنه هي ما طاعت ترد ها.. صدق انه الحريم مشاكل مول ما يعيبهن شي
اليده: اسمعوا ها... هب جنه بتاخذلك عقب حرمه
فيصل: لا طبعا.. انا اعرس.. بعدني ما ينيت عسب اخذلي وحده تظهرلي قرون
ام عمر: هههههههههه الله يغربل ابليسك...
اليده: لا فديتك عرس بتعرس .. برضاك ولا بدونه
فيصل: جيه حرمه تحيديني... ليش اعور راسي و اتزوج
ام عمر: العرس هو اللي بيصلبك و بيخليك تودر خرابيطك هاي
فيصل: أي خرابيط الله يهديج يا امايه
ام عمر: نسيت اتخبرك... شو قايل حق ابوك عن سيف الكعبي
فيصل: منو سيف... هيه .. عرفته... بلاه
ام عمر: ابوك يقول انك سامع عليه رمسه
فيصل: الناس تقول
اليده: الناس دومها ترمس ... و اشحقه تتبلون عالولد
فيصل: والله يا اميه ما شفت شي عليه... بس اللي وصلني خبرتكم عنه وانتو عاد سووا اللي تبونه
اليده: انا اشوف ان الولد شارينا... و ما يحتاي نرفضه
ام عمر: ان شاء الله عقب مانرد بيصير خير..

ودخل عليهم بو عمر...

ابو عمر: زين يوم حصلتك هني.... خذت الاوراق من المكتب
فيصل: هيه عندي
ابو عمر: زين.... باجر اباك توديهن البنك هب تنسى
فيصل: ان شاء الله...
ابو عمر: ولا تنسى ترمس بن ضاحي عن المحل
فيصل: يصير خير
ابو عمر: هيه .. و الاوراق اللي فوق التلفزيون ابغيك توديهم عند علي الرميثي في العين
فيصل: ان شاء الله.... حشا هب سفر اللي بتسافره... تشوفني ياهل جدامك مافهم... انت سافر و ما عليك من شي
اليده: صدقه...جيه محد يشتغل غيرك يا بو عمر... خلاص اليوم بنسافر و انت تفتكر في الشغل
ابو عمر: شو اسوي... هذيله محد يعتمد عليهم... لو عمر ما بقوله شي.. بس فصول دومه مهمل و ما يفتكر في شي
فيصل: افا يا بو عمر... هذا ظنك فيه... بس ما عليه مقبوله منك
ابو عمر: انزين منو بيوصلنا المطار؟
فيصل: انا و خليفة بنوديكم
ابو عمر: زين
ام عمر ( و نبرة الحزن في صوتها) : و عمر ؟
ابو عمر تنهد يوم سمع اسم عمر
اليده: عمر ما عليه شر... ريال و يعرف شو يسوي
ام عمر: بس ما يهون عليه... هذا ولديه وماروم اشوفه يتعذب
فيصل: شو يتعذب يا امايه.. عمر عايش حياته و هب مفتكر في حد.. ولا تخافين عليه... مابيصيبه شي
ام عمر: الله يهديهم بس
اليده: بسج انتي و قومي طاعي بناتج...عنبوهن من الصبح متفيزرات في حجرهن..



في حجرة خلود

ريم: ها البنطلون وايد ضيج... مابروم البسه
خلود: لا فديتج... انتي ما ترومين تلبسينه لانه محد بيخليج
ريم: ليش يعني
خلود: توج تقولين ضيج
ريم: ابويه ما بيقولي شي
خلود: و يدوه اللي بتلعن الخير فيج
ريم: هههههههههههههههه صدقج والله.. انزين و هالقميص شو رايج فيه
عذابه: متى خذتيه؟
ريم: هاك اليوم في صحارى
عذابه: اتصدقين ما شفته
ريم: مالومج... عقب ما شافت حبيب القلب نست الدنيا و ما فيها
عذابه: والله انج متفيجه
ريم: ههههههههههههههههههههههه تذكرون هاك اليوم.. يا حليلك يا خليفه.. والله غامضني
خلود: انحرق ويهي يوم شفته واقف عند السياره.. بس الصراحه خليفه هذا مافي منه.. ريال وينظرب فيه المثل
ريم: صدقج
عذابه: يعني الحين ماعندكن شي ترمسن عنه غير خليفه
خلود: احيدج تفرحين اذا يبنا طاريه
عذابه: افرح بس
ريم: بس شو
عذابه: ماشي ... وينها حمدوه... شلت القميص و لين الحين ماردته
خلود: انسي القميص عيل.. الحبيبه ترمس روميو
ريم: اتصدقين من الصبح ماسكه التلفون و تهذرب وياه.. حشا هب حب هذا
خلود: انتي شو عرفج اصلا... حليله شهر ما بيشوفها
ريم: خير يا طير... شو فيها لو شهر ما جابلها بيموت يعني...
عذابه: محمد عادي يسويها

sehams
21 Jul 2007, 11:14 AM
وتدخل عليهن ام عمر

ام عمر: ها زهبتن اغراضكن
خلود: هيه... متى بنظهر
ام عمر: عقب صلاة المغرب
ريم: و فيصل ماطاع يسافر
ام عمر: لا ما طاع .. يقول مايبغي يسافر ويا حريم روحه
عذابه: هذا ولدج سخيف... انزين منو بيودينا؟
ام عمر: فيصل
خلود: السياره ما بتكفينا
ام عمر : هيه .. خليفة بيي بعد... ( وظهرت عنهن)
ريم: سمعتي يا روح امج.. خليفه بيي
عذابه: اتخيلوا بشوفه .. لا لا ماصدق
خلود: صدقي.... انا بسير اطالع حمدوه ( ظهرت عنهن)

ريم: عذوب ... شو احلى .. القميص هذا .. ولا اللي فوق الشبريه
عذابه: مادري
ريم: عذوب التلفون يرن... روحي شليه
عذابه: ريمو هب متفيجتلج.. روحي انتي
ريم: اوووف


حاولت اصبر عنك و انساك
لكن روحي لك تحني
اتخيلك في يوم لقياك
يوم الصدف فيك اجمعني

و راحت ريم صوب التلفون

ريم: الو
سيف: مرحبا الساع
ريم تصنمت و مارامت ترمس او حتى تتنفس ((( هذا سيف ... يا ويلي انا ... هذا سيف )))
سيف: بلاج ساكته
ريم: خير
سيف: الخير في ويهج... بس حبيت اودعج قبل ما تسافرين
ريم (( يعرف اني بسافر بعد...))): و ليش تودعني بعد.. جيه اعرفك و لا انت تعرفني
سيف: اكيد اعرفج حد ينسى قلبه
ريم: لو سمحت اظنك مغلط في الرقم
سيف: ريم فديت روحج لا تصكين... خليني اسمع صوتج .. خليني اتهنى شوي قبل ما تفارقيني
ريم: ايه انت.. شو افارقك بعد... انت ما تستحي كل ماسير مكان اشوفك ولا اسمع صوتك... حتى في بيتنا
سيف: والله الود ودي مافارقج دقيقه
ريم: انت الصراحه قليل الادب.. شو هالرمسه بعد عيب عليك.. اللي ناقص تقولي بلحقج بعد...
سيف: والله لا اسويها
ريم: الصراحه ما ينفع ارمسك عدل
سيف: انزين اصبري
ريم: نعم
سيف: انا
ريم: انت شو؟؟؟
سيف: احبج
ريم ماقدرت تبلع ريجها.... و تمت تحرك عيونها عسب تشوف اذا كان حد عدالها ولا لا... و عقبها انتبهت للتلفون و جان تصكه في ويه سيف.... و دخلت الحجره

عذابه: منو اللي اتصل
ريم: ها...
عذابه: بلاج... اقولج منو اللي اتصل؟
ريم: مابتصدقين
عذابه: خليفة؟
ريم: أي خليفة انتي بعد....
عذابه: عيل منو؟
ريم: سيف
عذابه: صدق
ريم: هيه والله
عذابه: و اشحقه متصل؟
ريم: اونه يودعني
عذابه: وانتي شو قلتيله؟
ريم: شو بقوله يعني... ماشي صكيت في ويهه
عذابه: المفروض نخبر امايه عنه... هب حلوه كل يوم يتصل
ريم: شو تخبرينها ... لا لا مافيه عالمشاكل
عذابه: يعني عايبتنج اتصالاته
ريم: لا هب جيه.. بس مابغي اميه تفهمني غلط.. عقب مانرد بخبرها هب الحين



في حجرة حمده
كانت حمده يالسه عالكرسي و ترمس محمد عالتلفون...

حمده: المهم بخليك الحين
محمد: شو بتخليني ... تو الناس
حمده: شو تو الناس تدري انت من متى وانا ارمسك
محمد: شو فيها .. حرمتيه و بعدين انتو بتظهرون عقب الصلاه
حمده: انزين .. وانا بسير اتلبس
محمد: والله يا حمده مادري اشقايل بروم اعيش من دونج هالشهر
حمده: اللي يسمع الحين مابتصلبي
محمد: كل يوم برمسج .. بس بعد غير يوم احس انج قريبه مني.. ترى من الحين اخبرج عقب ماتردين بنحدد موعد العرس
حمده: محمد احنا رمسنا قبل عن هالسالفه... عقب ماخلص دراستيه بنحدد... و بعدين ما بقالي شي
محمد: ما عليه يصير خير... المهم اتحملي على عمرج
حمده: ان شاء الله غناتي... و انت بعد
محمد: حمدووه
حمده: هلا
محمد: خلاص ماشي
حمده: في خاطرك شي؟؟
محمد: سلامتج
حمده: مع السلامه
محمد: وداعة الله

و عقب ماصك عنها طرشلها مسج
((( المشكلة هب مشكلة اشوفك ولا اجيك... المشكلة بعد ما اشوفك كيف اخليك )))

و عقب صلاة المغرب تلبسوا وروحوا المطار .... في سيارة فيصل ركبوا ابوه و امه و يدتهم و خلود. و في سيارة خليفة حمده و ريم و ... عذابـــــــــــــه


في سيارة فيصل:

ام عمر: ماوصيك يا فيصل طالع اخوك... و قوله يتصلبي كل يوم
فيصل: ان شاء الله
ابو عمر: ولا تنسى الاوارق فوق التلفزيون... ودهن العين
فيصل: ان شاء الله
اليده: فصول... جانك بتسير العين شل الاكياس في حجرتيه وودهن بيت خالتك
فيصل: ان شاء الله.. و انتي خلود هانم .. ماتوصيني بشي
خلود: هههههههههههه سلامتك
فيصل: الحمدلله... مادري ليش احس عمري بشكاركم
اليده: اذا نفعتنا منو بينفعنا عيل
ام عمر: صدقج
فيصل: الحمدلله انه طلباتكم خلصت
ابو عمر: اوه نسيت اخبرك
فيصل: ( بصوت واطي) لا حول ... ها ابويه شو في خاطرك بعد؟
ابو عمر: اريدك تزور عيال اخوك و تطمن عليهم.. ولا تنسى تاخذلهم مصروفهم
خلود: الهنوف مابطيع تاخذ
ابو عمر: برايها.. المهم ان الفلوس توصلها و هي حره عقب تاخذهن ولا ترفضهن

ام عمر: الله يهديهم .. بس لو اعتدل كل شي جان ارتحت من هم فيصل
فيصل: شو يخصني انا؟
ام عمر: كنت بخطبلك علايه بنت عمك
فيصل: قلتلكم الف مره مابغي اعرس
اليده: واشعنه ماتعرس .. اللي اصغر عنك معرسين و عندهم عيال
فيصل: والله كل واحد حر بحياته .. والا انت شو رايك يا بو عمر؟
ابو عمر صد صوب عمر و طالعه بنظره و عقب صد الصوب الثاني
خلود: لا تغصبونه على شي
فيصل: صح لسانج
خلود: بس في يوم بتندم لانك فرطت في بنت عمك
فيصل استغرب من رمسة خلود
اليده: صدقها خلود... البنيه زينه و مافيها شي ينعاب... و اكيد وايد بيخطبونها
فيصل حب يغير الموضوع جان يقوم و يشغل المسجل ....


في سيارة خليفة
خليفة: ههههههههههههههه والله انج سوالف يالريم
ريم: توك تدري... شو تباني اسوي يعني .. من الصبح ساكتين تقول سايرين عزا... قلت اسولف ابرك
حمده: ماحيدك يا خليفة تسكت... احيدك راعي سوالف و ضحك
خليفة: والله ماعندي شي اقوله... ارمسن انتن و انا بسمعكن
ريم: ها.. هب انت اللي بس ساكت... حتى العفريته هاي ( و هي تاشر على عذابه)

عذابه طول الدرب ساكته و مانطقت بحرف... يمكن لانها منحرجه من خليفه من اخر موقف استوى بينهم.. او يمكن شافته مايعبرها و لا يرمسها شرات مايرمس خواتها.. كانت صاده صوب الدريشه

حمده: اقول خليفة ... ليش ما تسمعنا صوتك
خليفة: هب وقته الحين
ريم: انزين حطلنا أي شريط عندك
خليفة: فالج طيب

ظهر شريط و جان يشغله.. و طبعا بصوته الغاوي... اللي صدق كان حلو و مؤثر

انا الغريب انا الغريب انا الذي دمعي سكيب
انا المولع بالغرام يا عزوتي منهو يجيب
اهيم و الذكرى عذاب و ضاع الامل و اصبح سراب
خذ مني الوقت الشباب و شيبت انا قبل المشيب
وفيت خلي ماوفى صفيت و لكن ما صفى
ناس سعونا بالخفا و اصبح عالفرقا غصيب
شفته و عيني دمعت ونار الوفى ولعت
ودعوا روحي وودعت وقال الهوى قسمة و نصيب


عذابه كان سرحانه بافكارها بس يوم سمعت صوت خليفة انتبهت... تمت تسمع الكلمات عدل... و خنقتها العبره يوم سمعته يقول ((( الهوى قسمة و نصيب ))) ..

ماندري شو اللي يمكن يصير في حياتنا.... لانه دوام الحال من المحال... و يمكن الانسان اللي نتحراه بيتم معانا طول العمر... بنفقده في يوم و ليله ....

اشتاقلك و الشوق جدواك
و نظرات عينك شوقني
دايم علي اتمر ذكراك
ومن الشوق قلبي متعبني
ودي بشوفك لا عدمناك
في العمر تبقى ملازمني

وصلوا المطار ... و جهزوا تذاكرهم ... و يا وقت سفرهم... ودعوا فيصل و خليفة..
خليفة ما طاع يدخل معاهم.. يمكن قلبه كان يعوره يوم يشوف عذابه اطالعه بنظرات... و فيصل دخل معاهم .... و جان توقف عذابه... صدت حمده صوبها
حمده: بلاج
عذابه: نسيت شي
حمده: شو؟
عذابه: الحين برد ((( و ردت عنهم ... صوب خليفة)))

خليفة كان يطالع عذابه يايه صوبه... استغرب... بس نبضات قلبه تزيد كل ما تتقرب منه

خليفة: نسيتي شي؟
عذابه: هيه
خليفة: شو؟
عذابه : تفضل (( عطته ميداليه عالويه الاول عليه حرف خ و الطرف الثاني حرف ع ))
خليفة ( وهي يبتسم ) : تسلمين
عذابه: يسلم غاليك ( و مشت عنه )
خليفة: عذابه
عذابه: هلا
خليفة: اتحملي على عمرج
عذابه: ان شاء الله....

وطارت الطياره لسويسرا .... و القلوب متباعده ...

sehams
21 Jul 2007, 11:14 AM
الجزء الثالث و العشرين

وصلت العائلة الكريمة مطار سويسرا وكان الوقت متاخر... روحوا الفندق اللي كانوا حاجزينه ... وحجزولهم جناح فيه 4 غرف وصاله

خلود: حشا... مابغينا نوصل سويسرا
عذابه: صدقج... خسنا في الطياره
ريم: صدق ما عندكن سالفه.. اصلا احلى شي في السفر الطياره
خلود: وين ياه الحلا .. انا بسير غرفة يدوه برتب اغراضها.. حمده قومي يالله
حمده ( وهي تتفرج عالعالم من الدريشة): شو؟
خلود: تعالي بنشوف يدوه اذا تحتاي شي
حمده: روحي روحج... لازم بعد مرافق
خلود: بلاج جيه... قومي ساعديني
حمده: خلود فديتج... انا مالي بارض اساعد حد... خليني ارتب اغراضي اول شي
خلود: ما عليه .. انا ماخبرت يدوه عليج
حمده: لحظه لحظه... كنت اتمصخر... خلوووووووووووووووود اترييني

وظهرن خلود و حمده صوب يدتهم

عذابه: حمدوه تغير حالها من يوم ما خذها محمد
ريم: لازم تتغير... الحب و عمايله على قولة اخوانا المصريين
عذابه: اشوفج وايد ترمسين عن الحب و هالخرابيط
ريم: ها ... لا طبعا.. مارمس عن الحب ولا شي... بس ... اقول.. شو رايج نسير نتعشى تحت؟
عذابه: وليش غيرتي الموضوع.... عالعموم واضح انج وايد متاثره بسيف ...
ريم: ما علينا الحين من سيف... خبريني الحين شو رايج نتعشى تحت؟
عذابه: ماظن امايه و ابويه بينزلون.؟
ريم: انزين بنسير رواحنا
عذابه: ومنو بيخليج يا ذكيه...
ريم: ما عليج انتي ... انا روحي بقنع ابويه... قومي يالله

وظهرن ريم و عذابه الصاله ..
ريم ( وهي تحب راس ابوها): فديت الغالي والله يوم انه يابنا هالمكان الغاوي الله لا يحرمني منك
ابو عمر: تراه كله علشانج انتي يالريم.... كم ريم عندنا الا هي وحده
اليده: ها بدينا اشوف بدا الدلع
ريم: خليني ادلع... اخر العنقود و يحقلي ادلع
ابو عمر: اكيد يحقلج تدلعين...
ام عمر: ريمو.. شو في خاطرج..
ريم: ها.. لا لا ماشي
ام عمر: اعرفج عدل... هالكلام كله مايي الا اذا شي وراه
عذابه: شو بيكون وراه يعني... نحن بس بغينا نعزمكم عالعشا
اليده: وابويه انا... الحين هالياهل بتعزمنا عالعشا
ريم: هيه بعزمكم... ولا بعد على حساب ابو عمر
ابو عمر + ام عمر: ههههههههههههههههههههههه
ام عمر: ماقلتلكم شي وراها
ريم: ها ابويه شو رايك... خلنا نسير نتعشى تحت في الفندق
ابو عمر: بس تونا واصلين...ومافيه حيل انزل
ام عمر: صدق ابوج... تونا يايين وين تبين تروحين بعد... اصبري لين باجر وعقب وين ماتبين روحي محد بيقولج شي
حمده: لحظه .... لحظه... جني سمعت شي عن العشا و الظهرة
عذابه: نحاول نقنع ابويه نتعشى برع
حمده: فكره حلوه... بسير اتلبس عيل
ام عمر: وين وين.. ينيتي انتي... محد بيظهر الحين
خلود: عنوه تونا واصلين و تبن تظهرن.. ارتاحن انزين شوي
عذابه: انا هب تعبانه.. والصراحه يوعانه
ابو عمر: ترانا بنطلب عشا .. و بيبولنا لين هني
حمده: انزين ابويه.. اذا تعبان هب لازم تروح معانا
اليده: شو.. شو تقولين .... بتتعشى بين الرياييل روحها بعد.. صدق انج ماتستحين
ريم: شو الحل الحين
ام عمر: ماشي طلعه... بتتعشن هني ... وبسكن من الحشره هاي

ودخلن البنات غرفهن.... وكل وحده فيهن تتريا الليل يمر بسرعه عسب يستانسون بسفرتهم...


في دبي...

خليفة: اكيد وصلوا الحين
الهنوف: غريبة ماتصلوا عيل
خليفة: الليل عندهم ... يوم بيصبح الصبح اكيد بيتصلون
علياء: ياحيهم والله.. هب احنا متفيزرين هني في الحر
الهنوف: تدرين ليش البلاد متروسه اجانب
علياء: ماعرف و مايهمني
الهنوف: السبة نحن... نحن رواحنا نسمحلهم انهم يون بلادنا و يصيفون عندنا .. بدال مانصيف في بلادنا ندور الراحه في بلاد ثانيه...وبعدين العالم كله يتمنون الامارات
علياء: هنوف فديتج... روحي ضايجه.. هب متفيجه اسمع مواعظ الحين ( نشت عنهم وراحت حجرتها)
خليفة: بلاها مضايجه
ام خليفة: تراها متعوده على بنات عمها... وحليلها من غابت عنها عذابه وهي روحها.. مالها حد غير عذوب بنت عمك

خليفة يوم سمع اسم عذابه تذكرها... وتذكر الميداليه اللي عطته ياها... ابستم يوم تذكر الموقف...
الهنوف: خير خليفة... ليش تضحك
خليفة: تذكرت شي
الهنوف ( وهي اطالعه بنظره): ان شاء الله الابتسامه ماتفارقك
ام خليفة: شو حاله عمر... مارد بيتهم؟
خليفة: لا ماظن.. بعده في الشقه
ام خليفة: واشعنه ماسافر ويا هله
خليفة: والله مادريبه..... يالله برخصتكم
ام خليفة: وين؟
خليفة: بظهر ويا فيصل
ام خليفة: الله يحفظك

ام خليفة: الهنوف... البارحه يقولي خليفة انه فيصل يابلج بيزات حق اليهال
الهنوف: هيه
ام خليفة: وليش رفضيتهن
الهنوف: انا قايلتلكم الف مره.. أي شي من طرف عمر ماباه
ام خليفة: بس يا اميه هذا حق عيالج.. وهو ملزم يصرف عليهم... وبعدين هب هو اللي يعطيهم.. هذا عمج
الهنوف: حتى لو كان من عند عمي... ماريده
ام خليفة: والله ماعرفنالج.. مره تقولين انج تبينه و مره ماتبين حتى تسمعين طاريه... ماقول غير الله يهديج بس.....


سويسرا

الصبح...

ريم: عذووووووووووووووووووووووووووووووووب...
عذابه ( فجت عينها على صريخ ريم): خير بلاج... شو السالفه... شو اللي صار؟
ريم: طاعي الجو ماحلاه
عذابه: مالت عليج... انا مادري شو اللي خلاني ابات معاج في غرفة وحده.. لو بت ويا خلود ابركلي
ريم: بلاج انتي.. نشي يالله
عذابه: الساعه كم
ريم: الوقت متاخر... الساعه 7 الحين
عذابه: والله.. والوقت متاخر بعد... عيل متى تبينا انش
ريم: الفير بعد متى... ماتشوفين كيف الاجانب عايشين حياتهم
عذابه: ريموووو... اظهري برع
ريم: هب ظاهره لين ماتنشين.. ياغبيه قومي بنسير نقول حق ابويه نتريق تحت
عذابه: مابيطيع شرات البارحه
ريم: جيه كل يوم العيد... لا فديتج غصبا عنهم بينزلونا
عذابه: اذا ظهرتوا خبروني
ريم: اوف منج.. ما منج فايده
ظهرت ريم من الحجره و سارت حجرة خلود و حمده

ريم: خلود.... حمده ؟؟؟؟
خلود ( وهي ترمس حمده): حمدووه تسميعن شي
حمده ( في سابع نوم): لا
خلود: جني سمعت صوت
حمده: تتوهمين
خلود: متاكده اني سمعت شي
حمده: ارقدي احسن

ريم: خلوووووووووووووووووود...... حمدوووووووووووووووووووووووووووووه يالله عاد حد يرد عليه

خلود: هب جنها ريماني
حمده: اوف...
خلود: صدقيني هاي الريم..
حمده: لا ماظن..
خلود: حشا هب رقاد فيج... بسير اطالع

sehams
21 Jul 2007, 11:15 AM
وفتحت خلود الباب و شافت الريم و الابتسامه العريضة على ثمها

خلود: خير
ريم: صباااااااااااح الخير
خلود: بلاج
ريم: ردي انزين
خلود: صباح النور.. خير شو فيج
ريم: ماشي اواعيكم
خلود: ليش شو مستوي... يدوه فيها شي؟
ريم: لا مافيها شي
خلود: عيل اكيد ابويه
ريم: لا
خلود: اميه؟
ريم: لا لا لا
خلود: واشحقه تواعينا عيل الحين
ريم: خستن من كثر الرقاد... يلا نشن عاد
خلود: انتي صاحيه و لا شو
ريم: شو تشوفيني
خلود: صدق انج مدحوبه... توها الساعه سبع وين تبينا انش
ريم: شو تتحرن عماركن في البلاد... يا ماما هاي اجازه ولازم نقضيها في شي مفيد
خلود: يمكن تجلبين ويهج الحين.... ( وجان تصك الباب في ويه ريم)

ريم: ايه انتي.... شو هالحركات بعد... قومي يالله... حمدووووووووووووووووووه .. نشي ... شو هالحاله.. احنا يايين نستانس هب نرقد

ام عمر: ريمو....... ريمووووووووووو... شو هالزعيج بعد
ريم: اواعيهن
ام عمر: وبلاج محتشره
ريم: محد طاع ينش و الوقت متاخر
ام عمر ( تصد صوب الساعه): تخبلتي ... روحي ارقدي يالله
ريم: متى تبون تنشون عيل .. الساعه 1 الظهر
ام عمر : بسج من هالزعيج.. ابوج راقد... لمي ثمج يالله ( ودخلت الحجره)

عالساعه 9 الكل نش.... و حصلوا ريم متفيزره جدام التلفزيون و اتجلب في القنوات

ريم: تو الناس
ام عمر: حشا ... ينيه..
ابو عمر: بلاج محتشره من صباح الله خير
ريم: اواعيكم انزين
ابو عمر: يا بويه حد ينش الساعه 7 الصبح.. وين تبين تظهرين في هالوقت
ريم: نتريق تحت
اليده: هاي البنيه هب طبيعيه.... ينت و اقعدت
ريم: انزين يوعانه
حمده: ابويه نتريق تحت؟
خلود: فكره... خلنا نتريق تحت...
ام عمر: وينها عذوب
خلود: اظن راقده
ابو عمر: انزين حد يواعيها عسب ننزل تحت
ريم: ثوااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااني


ونزلوا يتريقون تحت... و ماشاء الله الفندق تقريبا كله عرب.... جنهم في البلاد .. يلسوا يتريقون و طبعا الريم اقنعتهم يتمشون شوي ... ظهروا يتمشون برع بس مابتعدوا عن الفندق... عسب مايضيعونه... مروا حذال الحديقة .. قعدوا فيها و عقبها وردوا الفندق على الساعه 12..


في الفندق

ام عمر: بو عمر... ماتصلت في عيالك اطمنهم
ابو عمر: اتصلت بفيصل...
ام عمر: شو حالهم؟
ابو عمر: بخير ...
ام عمر: و عمر
ابو عمر: بلاه بعد
ام عمر: مانشدت عنه
ابو عمر: لا
ام عمر: مادري متى بتحن عليه
ابو عمر: يوم بيعتدل و بيتغير حاله هذيج الساعه بتغير معاه
اليده: والله محد مخرب عمر غيركم انتوا... هذا عمر مايباله الا العين الحمرا..
ام عمر: بسير اتصلبه
ابو عمر: شو بتقوليله
ام عمر: ويديه انا... بطمن على ولديه
ابو عمر: كيفج....

ام عمر نشت صوب التلفون وشافت حمده ترمس محمد

ام عمر: ماخلصتي... عنبوج من ساعه ترمسين
حمده ( وهي تصاصر امها): بصك الحين
ام عمر بسرعه يالله
حمده صكت عن محمد و جان تناول السماعه امها
ام عمر: اذا بتمين دوم جيه بخليه ابوج يمنعج ترمسينه
حمده: اشعنه
ام عمر: الناس تسلم و تتخبر عن الحال وبس... وانتي لا ...
حمده: يعني هو يسولف .. اقوله لوسمحت رمستك وايد... صك التلفون
ام عمر: مادري متى بسلم من لسانج الطويل هذا... ذلفي يلا
حمده: انزين


حمده: بلاها امايه معصبه
خلود: منو غيره السبب هذا عمر...
حمده: وتحط حرتها عليه
عذابه: والله صدقها اميه... انتي الصراحه وايد زودتيها
حمده: شو سويت بعد....
ريم: انا مستغربه من شي
خلود: شو
ريم: كيف ابويه سمحلج ترمسين محمد
حمده: ريلي انزين
ريم: حبيبتي انتو الا مالجين وبس... والعرس بعده
عذابه: حتى انا مستغربه....
حمده: لا تستغربن .. ريلي يعني مافيها شي
ريم: قلنا ريلج بس هب جيه عاد
حمده: ريموووو..... يمكن تغيرين السالفه
ريم: ان شاء الله..... وين بنسير اليوم
عذابه: مادري ....

ريم: ابوووووووويه
ابو عمر ( وهو مندمج يطالع التلفزيون): عيونه
ريم: وين بنظهر اليوم
اليده: وين تبين تسيرين بعد... تراج اليوم حطي لين ماقلتي بس
ريم: لا حوووول ... حمدوووه شوفي شغلج
حمده: يدوه فديتج... لازم نظهر.. ترانا يايين نغير جو... المفروض نظهر هب نحبس عمارنا هني في الحجره... وبعدين يالغاليه المفروض انتي اطالعين البلاد هاي.. و تشوفين الناس و تتمشين ..
اليده: انزين.. بس عاد وين بنسير
ابو عمر: اتريوا لين مايي الريال
اليده: أي ريال بعد
خلود: هيه... المرشد السياحي
اليده: أي مرشد بعد
عذابه: هذا اللي يدلينا الاماكن هني
اليده: ويديه.. بنركب ويا غريب
ريم: مافيها شي يدوه.. عادي
حمده: انزين ابويه متى قال بيي
ابو عمر: باجر الصبح
ريم: لا حووووووول.. يعني اليوم ماشي ظهره


والصوب الثاني من الحجره كانت ام عمر يالسه اترمس ولدها عمر

ام عمر: عمر... لا تعورلي قلبي اكثر عن جيه
عمر: والله انتوا اللي مكبرين السالفه...
ام عمر: ماتشوف حالتك انت.... عنبوك ماتستحي .. ماتقول بنشد عن والديه ولا عن خواتي
عمر: اتخبرت فيصل عنكم
ام عمر: ابوك الحين زعلان عليك
عمر: وليش يزعل... المفروض انا اللي ازعل.. ما كلف على خاطره يساعدني يوم بنت اخوه سوت سواتها... دومه ضدي... حتى لو غيري غلطان يوقف ضدي
ام عمر: هاي بنت عمك
عمر: اتهبي الخايسه... لا تبين طاريها مره ثانيه
ام عمر: يا عمر عيب اللي تقوله هذا.. مهما كان هاي في يوم كانت حرمتك و بعدها ام عيالك
عمر: ماعندي عيال... وبعدين خبري ابويه مايعطيهم بيزات ولا شي...
ام عمر: خاف ربك.. هذيله عيالك
عمر: عيالي بصرف عليهم يوم بيعيشون عندي... دام امهم راكبه راسها وما تبا ترد خلها تصرف عليهم
ام عمر: والله لو سمعك ابوك مادري شو بيسوي
عمر: اباه يعرف...
ام عمر: الله يهديك
عمر: اميه لا تزعلين عليه... بس انتي ماتدرين شو اللي فيه... محد فيكم يدري شو اللي احسبه... تتحرون ماعندي قلب و ماحس بشي... الهنوف كسرتني..
ام عمر: انساها... يوم هيه ما تباك لا تلحقها
عمر: اللي سوته هب شوي... وصدقيني مابنساه... و بتشوفون
ام عمر: قلتلك الف مره مالك خص فيها...
عمر: ما عليه... يالله برخصتج... سلمي عليهم
ام عمر: وداعة الله


عقب ما صك عمر عن امه.. تم يذكر اللي صار بينه و بين الهنوف اخر مره... عمر تغير وايد .. ما عاد شرات الاول... حس انه كل شي فيه تهدم... حس بمذله عمره مامر بها في حياته... ولا بعد من منو... من الانسانه اللي نزل راسه لاول مره لها...

وجان يتصل بواحد من ربعه..
عمر: مرحبا السااااع
حمد: مرحبا ملاااااااييين
عمر: اشحالك
حمد: بخير ربي يعافيك.. العلوم من صوبك..؟
عمر: والله ما من علوم... يا حيا الله بوشهاب
حمد: الله يحييك و يبجيك...
عمر: بغيت انشدك اذا تعرف رقم عبدالله اللي يشتغل في وزارة التربية
حمد: ممممم.... مادري والله... بطالع وبردلك خبر
عمر: اذا ماعليك اماره حاول تييبلي رقمه...
حمد: خير ... بغيت شي؟
عمر: بغيته في سالفه
حمد: خلاص فالك طيب..
عمر: فالك مايخيب.. يالله نشوفك عيل
حمد: ان شاء الله..... يالله وداعة الله
عمر: الله يحفظك.....

sehams
21 Jul 2007, 11:16 AM
ويلس عمر يفكر.... يفكر كيف بيكون ردة فعل الهنوف عقب اللي بيسويه...... و جان يعلي على صوت المسجل

الروح دايم الى المحبوب مشتاقه شوق الذي يشتكي من بعد معشوقه
واذا تذكرت وصله و ساعة فراقه يفز قلب يدل للقضي شوقه
وتهل من ناظري عبرات دفاقه على الذي منفرد في حسنه وذوقه
خل تميز جماله و فاقت اخلاقه مهما وصفته تعدى الوصف و يفوقه

وجان يتصل بها...... طبعا اتصل في بدوور

الجزء الرابع والعشرين

سويسرا... الصبح

قعد ابو عمر مع اهله عند الريسبشن تحت يتريون المرشد السياحي...
ريم: ابويه نحن جاهزين
ابو عمر: انزين اترين الريال لين مايوصل
ريم: أي ريال بعد... اخاف الا بتغير رايك شرات قبل؟
ابو عمر: افا عليج يالريم... اصبري شوي والحين بيوصل
ام عمر: ريموووو ان ماسكتي ترى والله ماخليكن تظهرن
ريم ( وهي نافخه ثمها): انزين
حمده: ابويه..... اظنه وصل

فضل: السلام عليكم
ابو عمر: وعليك السلام والرحمه
فضل: السيد عبدالله القبيسي
ابو عمر: هيه نعم..
فضل: معاك فضل محمود .. المرشد السياحي
ابو عمر: حياك الله...
فضل: بستسمح منك يا اخ عبدالله.. بس تاخرت كرمال الزحمه
ابو عمر: افا عليك.. مايحتاي تستسمح
ريم: ابويه... يالله
ابو عمر: يالله توكلنا على الله

وركبوا مع المرشد السياحي اللي اجرلهم سياره خاصه... وفي السياره بدت الظرابه.. اللي تبغي تسير المحلات تشرالها و اللي تبا تسير الحديقه واللي تبا تحوط في السناتر...

اليده: لا حول... عيزتوني تراكم
ام عمر: ماعليه يا اميه.. الحين بنوصل

sehams
21 Jul 2007, 11:16 AM
خلود: يدوه انتي طالعي المناظر و بترتاحين
اليده: عيوني احولت من كثر ماطالع... نزلوني هني
عذابه: في الشارع عاد
اليده: شو فيها... ترى الناس كلها متيمعه هني
حمده: بس هالمكان مايشاهد...
اليده: برايه.. المهم اقعد و اتمنظر على راحتي

فضل: انا بفضل انكن تروحوا للحديقه
ريم: لا مانبا... البارحه سرنالها
فضل: انا بأصد الحديقه الكبيره... فيها العاب و بحيرة كتير حلوه
ابو عمر: خلاص عيل ودنا هناك
ريم: بس
ام عمر: ريموووو؟؟؟
ريم: انزين خلاص

وصلوا الحديقه اللي فعلا كانت اكثر من رائعة... و استانسوا هناك و اولهم الريم .. استانست يوم شافت المناظر الحلوه... و حمده شغلتها التصوير.. ماخلت شي ماصورته..... اما عذابه و خلود تمن يتمشن رواحهن .... و ابو عمر مع حرمته و اليده قعدوا مع المرشد السياحي اللي طول الوقت يرمس عن المكان..

و الظهر تغدوا في مطعم قريب عالحديقه... و عقبها اتمشن البنات في المحلات القريبه ... وتمن يتشرن على راحتهن... و العصر رجعوا الفندق....

فضل: بدكن تروحوا لاي مكان بالليل؟
ابو عمر: لا يابويه ... بسنا حواطه
ريم: ابويه....( وهي اطالعه بنظرات )
ابو عمر: عالعموم اذا بغينا نظهر بنخبرك
فضل : على راحتك

في الغرفه
اليده: انا ركبيه قامت تعورني و ين تبينا نحوط بعد
ريم: بس انا ابغي اظهر
عذابه: حتى انا
حمده: وانا بعد خاطري اتعشى برع
ام عمر: ماشبعتن...
ريم: مايخصني .. انا يايه استانس هب احبس عمري في الغرفه
ابو عمر: والله محد عاقل فيكن غير خلود
خلود ( وهي اطالع ابوها): الصراحه انا بعد ابغي اظهر
اليده: كملت... نشن يالله عالحجره... بنات اخر زمن
ام عمر: وين تبن تظهرن في الليل...
ريم: انزين فضل معانا
ام عمر: خوج هو وانا مادري...
حمده: ابويه...
ابو عمر: والله الشور عند يدتج جانها تبا تتعشى برع بنسير ...
عذابه: يدوه فديتج.... خلنا نتعشى اليوم في مطعم غاوي.... شو رايج
اليده: لا
ريم: يدوه... اتخيلي انج تتعشين في البحر...
اليده: جيه سمجه تحيديني
ريم: اتخيلي بس.... شوفي عمرج وانتي تاكلين و السمج حولج.. يا سلااااااااااام
اليده: اتخبلتي انتي....قلتلكم ماشي ظهره
خلود: يدوه ... نحن يايين نستانس و نطالع الناس و العالم.. اشحقه نحبس عمارنا في هالحجره.. وبعدين المفروض انتي تغيرين الجو....وهذا الشي بيفيد صحتج
اليده: ويديه انا... الحين اكل المطاعم بيفيدني

وعقبها صدن البنات صوب حمده.... يترينها تقنع اليده

حمده: يدوه
اليده: خير
حمده: اهمز ريولج
اليده: زين بتسوين
حمده قعدت تهمز ريول يدتها... وتمت تسولف معاها ...
حمده: اتخيلي يدوه.... يوم مرينا على هاك المطعم شو شفنا؟
اليده: شو ... انا ماشفت شي
حمده: يالله كيف شكله حلو.. و لا بعد غالي يعني هب أي ناس يدخلونه
اليده: هيه
حمده: اكيد اكلهم حلو بعد
اليده: دامه غالي اكيد
حمده: واظن انه راعيه عربي...
اليده: زين والله
حمده: يعني اكيد يسوون اكلات عربيه
اليده:وانا شو عرفني
حمده: لو كانوا يسوون مجبوس
اليده: مجبوس عاد .. شو عرفهم
حمده: عادي يسوونه... خاطرج بمجبوس
اليده: هيه والله...
حمده: عيل خلنا نسير
اليده: بس ماظن يسوونه
حمده: لا لا .. اكيد يسوونه.... شو رايج نسير .. بنستانس ...
اليده: والله مادري
حمده: عيل بتحكرين عمرج هني... خلنا نظهر و تشوفين الناس و تذوقين الاكل اللي تبينه
اليده: هيه والله... صدقج.. اقول روحي خبري ابوج عيل يقول حق هذا اللي يسمونه فاضل
حمده: هب فاضل.. اسمه فضل
اليده: كله واحد... روحي رمسي ابوج
حمده: ان شاء الله ( وجان تحب راس يدتها)

عذابه: اخيرا...
حمده: شفتي عاد
خلود: انا مادري شقايل رمتي تقدرنينها
حمده: بعد ربج
ريم: انزين بسير اخبر ابويه
عذابه: هاي موتها و حياتها الطلعه و الهوامه
حمده: ما تنلام... يالله.. تاخرت
خلود: تاخرتي على شو؟
حمده: اكيد محمد اتصلبي... بسير اتصله
خلود: ماعندج سالفه... خليه يتوله عليج
حمده: ومن قالج انه هب متوله عليه
عذابه: شقايل بتوله عليج و انتي ترمسينه 24 ساعه
حمده: مادري...


ريم: ابويه
ام عمر: تعالي... ابوج يرمس فيصل
ريم: انزين خبريه انه يدوه وافقت تتعشى برع
ام عمر: اسميكم انتو... هب هينات
ريم: هيه عيل.... اذا في خاطرنا شي لازم نسويه
ام عمر: الله يعين ريلج عليج
ريم: وشو يخصه ريلي
ام عمر: اذا خذج ترى امه داعيه عليه
ريم: بسم الله عليه.. تشوفيني ينيه

ابو عمر: المهم انك وديت الاوراق
فيصل: كمن مره سالتني هالسؤال... والله اني وديتهن
ابو عمر: انزين شو فيها لو سالتك
فيصل: اضيع وقتك ووقتي
ابو عمر: وانت شو اللي شاغلنك ها؟
فيصل: غزال... ااااااااااااااااااااااه يا بوعمر لو تشوف هالغزال ... جان تمنيت ترد عشرين سنه ورا
ابو عمر: هههههههههههههههههههه... ماتيوز عن سوالفك هاي
فيصل: شو نسوي.. ماشي شغله
ابو عمر: لا بويه بتنشغل قريب
فيصل: بشو
ابو عمر: بحرمتك و عيالك
فيصل: بسم الله الرحمن الرحيم.. أي حرمه و أي عيال
ابو عمر: لا تم تستهبل جيه.. عنبوك هب ياهل.. لين بتم بهالحاله
فيصل: يا بو عمر ... انت الحين ليش تفتح هالموضوع.. استانس بسفرك و ماعليك مني..
ابو عمر: انزين... وعمر وينه؟
فيصل: اظنه في بوظبي
ابو عمر: شو يسوي هناك؟
فيصل: مادريبه... ابويه... خليفه يبغي يرمسك

خليفة: هلا عمي
ابو عمر: هلا الغالي... شحالك وشحال هلك؟
خليفة: بخير ربي يعافيك... احنه بخير يوم انك بخير و بعافيه
ابو عمر: الله يخليك
خليفة: اشحالكم انتو؟
ابو عمر: بخير و سهاله
خليفة: و البنات؟
ابو عمر: يسرك حالهن...
خليفة: وشو السفر معاكم ان شاء الله مستانسين
ابو عمر: وناسه والله... ماشاء الله عالبنات ... ماخلن مكان ..
خليفة: خلهم يتونسون... المهم عمي ماطول عليك
ابو عمر: سلم على هلك...
خليفة: يوصل.. وداعة الله
ابو عمر : مع السلامه

ريم: ابوووووووووووووووووووووووووووووووووووووويه
ابو عمر: خير
ريم: بنتعشى برع اليوم
ابو عمر: اذا يدتج طاعت
ريم: ومن قالك انها ماطاعت
ابو عمر: صدق ( وصد صوب ام عمر)
ريم: اكيد صدق
ابو عمر: ماشاء الله عليج... محد يروملج

في دبي

خليفة: ياحيهم والله...
فيصل: لو سافرنا اخير
خليفة: تدري الود ودي اسافر بس ماروم اهد هليه هني
فيصل: صدقك...لحظه بتصل بعمر

فيصل: الو.... هلا والله
عمر: هلا فيصل
فيصل: وين دارك
عمر: بوظبي... اشحقه؟
فيصل: عنبوك ماتخيل .... هلك حاشريني ينشدوني عنك.. وانت ماتقول بتصل برمسهم
عمر: ولا مافظيت
فيصل: اها... وانا اقول ليش تلفونك مشغول دوم... اثريك ماعندك وقت
عمر: شي في خاطرك بعد؟
فيصل: لا ماشي
عمر: عيل مع السلامه

فيصل: هذا الصراحه مايستحي
خليفة: بلاه؟
فيصل: مادري بلاه...امايه حاشرتني تبا تعرف شو حاله وشو مسوي.. وهو ولا عباله
خليفة: تدريبه عدل... دومه جيه
فيصل: الحين بتحصله مع وحده من هالخايسات معاه.. ويسوي عمره مشغول
خليفة تم ساكت يوم سمع رمسة فيصل... حس انه عمر عمره مابيتغير... وصدقها الهنوف يوم ردته

فيصل: بلاك؟
خليفة: ها.. لا لا ماشي
فيصل: ياخي غير الاغنيه حشرتنا... اسافر عنك واسافر عنك.. جيه محد سافر غيرها
خليفه ابتسم .. عرف انه فيصل يقصد عذابه

خليفة: بشغل الfm احسن
فيصل: زين بتسوي

وبالصدفه يت اغنيه المسافر لراشد الماجد.... وتم خليفة يضحك على هالصدفه... سبحان الله كل اللي بين خليفة و عذابه يتم بالصدفه... كل مايشوفها تكون الصدفه جمعتهم... يا ترى .. يمكن الصدفه بعد تبعدهم..

sehams
21 Jul 2007, 11:17 AM
بوظبي...

عمر: بتمين ساكته جيه
بدور: شو تباني اقول؟
عمر: ياينج الحين من دبي لين هني.. و في الاخير يالسه وماده براطمج
بدور :.........
عمر: الحين انتي ليش زعلانه؟
بدور: ........
عمر: ردي عليه عاد
بدور:.......
عمر: انزين شو تبيني اسوي؟
بدور: قلتلك مابجبرك على شي
عمر: وانا محد يجبرني على شي
بدور: ابا اعرف انا شو بالنسبه لك.. انا شو في حياتك... لعبه يوم بتمل منها بتفرها شرات غيرها؟
عمر: انا ماعرف من وين اظهرين هالخرابيط
بدور: تسميها خرابيط... هاي حياتي يا عمر... وابا اعرف شو نهاية علاقتنا
عمر سكت... ماعرف شو يرد عليها... يمكن لانه تذكر الهنوف...
بدور: انا ضحيت باشياء وايد عشانك.. بس ماشوفك سويت شي عشاني
عمر: شو تبيني اسوي؟
بدور: عمر.. رمسنا بهالموضوع اكثر عن مره.. و اذا انت ماتفكر في العرس تراني انا افكر فيه..
عمر:......
بدور: ترى في واحد يا خطبني من ابويه و انا لين الحين مادريت عليهم
عمر: شو تتريين؟
بدور: هاي هي المشكله... اترياك انت.. و ابا اعرف تباني مثل ما انا اباك؟
عمر:...........
بدور: ليش ماترد عليه؟
عمر: ......
بدور: اظني عرفت ردك.
عمر:...........
بدور: انزين ممكن تنزلني الحديقه؟
عمر: بتنزلين ؟
بدور: هيه
عمر: على هواج

وجان يوقف عند باب الحديقه و نزلت عنه بدور

عمر: بدور
بدور: نعم
عمر: حطي في بالج هالشي .. حياتج هي حياتي.. و ان شاء الله اول مايوصلون هليه بخطبج.. ولا تظنين في يوم اني بعاملج شرات اللعبه مثل ماتتصورين...و بثبتلج هالشي قريب
وجان تبتسم له ... و دخلت الحديقه عند ربيعاتها...

عمر تم يفكر في اللي لازم يسويه... و قرر انه يتزوج بدور .. حتى لو اهله ماطاعوا... و الهنوف بينساها .. بس عقب ما يقهرها شرات ماقهرته و ذلته..
وجان يرن تلفونه...

عمر: حيالله حمد...
حمد: الله يحييك... اشحالك؟
عمر: بخير يوم انك بخير.. بشر .. حصلت الرقم؟
حمد: افا عليك... اكيد حصلته... **********
عمر: تسلم ...
حمد: يسلم غاليك... خلاص عيل ماطول عليك..
عمر: الله يحفظك..


عمر: الو
عبدالله: مرحبا
عمر: مرحبا بك ...عبدالله
عبدالله: سم...
عمر: وياك عمر القبيسي
عبدالله : حيالله عمر ... اشحالك وشو علومك؟
عمر: بخير ربي يعافيك...العلوم من صوبك
عبدالله: والله ما من علوم
عمر: وشو الدنيا معاك؟
عبدالله: والله ماشي شغله... الدوام و ميلس الربع..
عمر: هيه... انزين عبدالله بعدك اداوم في وزارة التربيه
عبدالله: هيه والله
عمر: انزين بغيتك في سالفه
عبدالله: سم...




تصور .. ما رضت عين الرضا بعد الجفا تبكيك..
تخاف الدمع يغسل صورتك و تغيب من عيني...
حبيبي لو رحل صوتك بعيش الحاضر بماضيك..
صدى الذكرى ولا واقع يفرق بينك و بيني..
و لو ضاع الرجا بك يا رجايه مالي إلا أرجيك..
تصور.. ما تصورها حياتي لو تخليني..
حبيبي لو تجاعيد الزمن غطت وجه مغليك..
أنا عندي يقين انك مثل ما اغليك تغليني..



شو تتوقعون طلب منه عمر... يمكن شي يخص الهنوف ؟؟؟؟؟؟

الجزء الخامس و العشرين



سويسرا....

الصبح الساعه 8

ريم (في الحجره): حمدووووووووووووووووووووووه ؟؟؟؟
حمده ( وهي اطالع التلفزيون): شو؟
ريم: وين قميصي الوردي؟
حمده: مادري
ريم: منو اللي يدري عيل.. هب انتي اللي شليتيه عني ؟
حمده: هيه انا..
ريم: انزين وينه؟
حمده: مادري
ريم: ما عليه يا بنت عبدالله ... ان شليتي مره ثانيه شي من عندي يا ويلج...
ام عمر: ريم... ريمووووو و الصمخ... بسج بغيم
ريم: انزين
عذابه: يودي ... هذا هو القميص؟
ريم: هيه .. وين حصلتيه؟
عذابه: عند حمدوه.. تفضلي و بسج حشره
ريم: مره ثانيه مابغي حد يشل ثيابي انزين... وخااااااااااااااصه بعض الناس ( وكانت تقصد حمده)
عذابه: وانتي اشحقه متلبسه... يدوه بتسير و يا امايه و ابويه المستشفى .. و ليش ترزين ويهج؟
ريم: كيفي ... ابا اطالع مستشفياتهم هني
عذابه: ماعندج سالفه
ريم: ادري ماقلتي شي يديد... انزين ابغي اتلبس
عذابه: ويعني؟
ريم: اظهري

ظهرت عنها عذابه و يلست عند حمده و خلود في الصاله

عذابه: غيري القناه... ماشي فلم حلو انطالعه؟
حمده: لا
عذابه: انزين غيري القناه
حمده: قلتلج مافي شي اطالعينه غير هذا
عذابه: اعوذ بالله .. بلاكن معصبات من صباح الله خير
خلود: عذوب ... سكتي عنها
عذابه ( وهي تصاصر خلود) : بلاها؟
خلود: حبيب القلب ماتصل من يومين
عذابه: اونه.. وليش ما اتصلتبه..
خلود: اظن اتصلت بس مارد عليها
عذابه: اها..يمكن منها
حمده: نعم.. شو قلتي.. مل مني انا... محمد يمل مني انا... تتمصخرين حضرتج
خلود: بلاج معصبه...
حمده: ما تسمعينها شو تقولين
عذابه: انزين اسولف
حمده: محد يسولف جيه
عذابه: وانتي اشحقه معصبه.. لو انج واثقه من انه يحبج جان ماعصبتي
حمده: انا واثقه من هالشي..
خلود: يعني مايحتاي تعصبين عيل
حمده: بسير ارقد احسلي...


وفي نفس الوقت ظهرت ام عمر من حجرتها

ام عمر: ماوصيكن... مب تروحن مكان
خلود: ان شاء الله
ام عمر: انزين عذوبه.. طاعي يدتج جانها اتجهزت و لا لا
عذابه: اوكيك..
ابو عمر: ها ... جاهزات
ام عمر: هيه...
ريم: يالله ..
ام عمر: وين تبين؟
ريم: وين بعد... بسير وياكم
ام عمر: نحن سايرين المستشفى
ريم: ادري
ام عمر: وليش بعد تبين تظهرين.. يلسي مع خواتج هني
ريم: شو فيها لو سرت معاكم...
ام عمر: لا تسيرين .. قري هني
ريم: بس
ابو عمر: خليها يا ام عمر...
ريم: يعني اسير
ابو عمر: هيه....

وظهر ابو عمر و حرمته و اليده و الريم.. ومعاهم فضل ( المرشد السياحي) ..



((((ألا يا وقت وين اللي على بالي يجي و يروح
هذاك اللي ملك قلبي و تفكيري و وجداني ))))
العين....
المغرب..

عيسى: زين يوم انك رديت تلفونك
محمد: عيل اخليه مقطوع... جان ما تذبحني الحرمه
عيسى: انت السبب.. كل ساعه تتصلبها... حشا اللي يشوفك يقول عمرك ما بترد تجابلها عقب
محمد: شو نسوي بالقلب
عيسى: يا ويل حالي على قلبك.. يوم انك تحبها جيه اشعنه ترمس غيرها
محمد: ....
عيسى: بلاك سكت... ولا ماعندك شي تقوله
محمد: شو تباني اقول؟
عيسى: اللي يشوفك مايقول هذا اللي كان بيموت عشان قلبه
محمد: تدري اني احبها و بتم احبها.. وبعدين انا اثبت اني احبها يوم سرت و خطبتها.. و الحين تشوف روحك... لو ماحبها جان ماستوت حرمتيه
عيسى: عيل ليش ترمس غيرها؟
محمد: يعني اذا رمست وحده ثانيه احبها.. هذيله الا حق سوالف و مضيعة وقت
عيسى: مضيعة وقت؟
محمد: هيه
عيسى: والله ما عرفنالك
محمد: ما عليك انت.... المهم خمس دقايق و برجع
عيسى: وين؟
بس محمد مارد عليه و ظهر من الكوفي شوب عسب يرمس حمده...
محمد رد لحياته الاوليه مع تغير بسيط و هو زواجه من حمده... يمكن عقب ما سافرت حمده رد لطبيعته و حياته القبليه.. صح انه يرمس غيرها بس هو حاط في باله انه علاقته مع هالبنات ماتجاوز السوالف و على قولته مضيعة وقت...

sehams
21 Jul 2007, 11:18 AM
((((أموت بطيفه اللي لا لمحته ينتشي و يروح
أحس أني إذا شفته كأني بعالم ثاني ))))

محمد: مرحبا الساااااع
خلود: يا مرحبا بك... منو؟
محمد: محمد الرميثي
خلود: هلا والله... اشحالك محمد.. ربك الا بخير
محمد: بخير و سهاله.. خلود؟
خلود: هيه نعم خلود...
محمد: حيالله خلود
خلود: الله يحييك ... لحظه بزقرلك حمده


خلود: حمدووه... تلفون
حمده: ماتشوفوني راقده
عذابه: غريبه راقده و ترد علينا
حمده: مالج خص..
عذابه: ههههههههههههه
خلود: حمدوه هذا محمد...

وفجاه نقزت حمده من عالشبريه و ربعت عند التلفون

حمده: منو؟
خلود: بسم الله... اللهم سكنهم في مساكنهم
حمده: وياويهج... منو ؟
خلود: محمد
حمده: قولي والله؟
خلود: والله
حمده استانست يوم عرفت انه محمد اللي متصل...

عذابه: انزين ردي عليه
حمده: ها
خلود: شو ها.... ردي عليه
حمده: لا والله... واشحقه ارد عليه؟
خلود: تستعبطين... هب جنج ماطه بوزج من يومين لانج مارمستيه
حمده: كيفي
عذابه: حمدوه.. يوزي عن هالحركات و ردي عليه
حمده: ارد عليه
عذابه + خلود: هيه
حمده: اذا جيه... خلاص مابرد عليه... ولو سمحتوا.. اذا رد يتصل عقب قولوا اني راقده .. محد.. ظهرت .. اوكي... ( عقبها دخلت الحجره و حطت راسها عالمخده و رقدت)

خلود: خبله هاي
عذابه: توج تدرين
خلود: اوه.. نسيناه عالخط..

خلود: الو
محمد: فديت هالصوت... الله لا يحرمني منه
خلود ( وهي مستحيه): هلا محمد
محمد ( هو مستغرب): منو
خلود: خلود.. اسمحلي عاد.. حمدوه راقده و لين الحين مانشت
محمد: مسموحه الغاليه.. المهم خبريها اني اتصلت
خلود: ان شاء الله
محمد: و سلمي على هلج
خلود: ان شاء الله
محمد: يالله فأمان الله
خلود: الله يحفظك


دبي...
بيت عبدالله القبيسي...

فيصل: انت اقعد هني .. انا اغير ثيابي بسرعه و عقبها بنظهر رباعه
خليفة: ياخي تاخرنا... ماشي وقت
فيصل: ماعليك انت... اقعد و انت ساكت ( وجان يروح حجرته)

خليفة قعد في الصاله يتريا فيصل لين ما يخلص.. بس سمع صوت الباب و جان يشوف عمر

عمر ( وهو مستغرب): السلام عليكم
خليفة: عليك السلام و الرحمه
عمر: اشحالك خليفة؟
خليفة: بخير ربي يعافيك

العلاقه بين خليفة و عمر بعدها مثل ما هي بارده... هب جنهم عيال عم.. اللي يشوفهم مايقول انهم اهل بسبة العلاقه الجافه بينهم...

عمر: اشوفك يالس هني
خليفة: هيه اتريا فيصل
عمر: اها...
خليفة: اشحالك انت؟
عمر: ها.. بخير بخير
خليفة: ماشوفك تي المكتب
عمر: مشغول هالايام ( قبل ما يروح حجرته رد يرمس خليفة)

عمر: اشحالهم هلك؟
خليفة: بخير
عمر: بعدها تسوق؟
خليفة ( استغرب من هالسؤال و هو يدري انه عمر يقصد الهنوف): هيه ..
عمر: يا خي مادري اشقايل انت راضي تيب الرمسه حق عمرك و حقنا
خليفة: أي رمسه.. شو تقول انت؟
عمر: يعني ماتدري
خليفة: شو ؟
عمر: ما تم حد ما رمس عم ختك
خليفة: شو تقصد؟
عمر: هاده عيالها و دومها هايته بسيارتها ويا ربيعاتها.. والله يعلم ترابع منو
خليفة: اظنك تعرف الهنوف عدل... وهاي اختي و انا واثق منها
عمر: تم على الحاله... وخل العرب ترمس عنك و عنا ..
خليفة: السواقه هب عيب
عمر: من قالك... بذمتك يوم تشوف وحده تسوق و فاله الشعر و الشيله على جتفها .. و معليه على الاغاني ولا فوق هذا كله ضحكتها هي و ربيعاتها اعلى عن صوت المسجل ... شو بتقول
خليفة: تتحرى الهنوف شرات اللي تعرفهن
عمر ( وهو معصب): ومن قالك اني اتعرف على هالاشكال
خليفة: خلاص عيل... وانا واثق من ختيه و اعرفها عدل... و بعدين ماظن هالشي يعنيلك
عمر: ادري مالي خص.. المشكله يوم الرمسه ماتوصلك انت بس..توصلنا احنا و اتمس بسمعتنا..

جان يروح عن خليفه ....

تم خليفة يفكر في رمسة عمر.... و عصب وايد من اسلوبه الخايس

فيصل: يالله...
خليفة: ...
فيصل: بلاك؟
خليفة: لا ماشي ...
فيصل: قم عيل..
خليفة: انا برد البيت
فيصل: ليش عاد
خليفة: مالي بارظ اروح مكان
فيصل: شو تقول انت... عنبوك توني هادنك ما كملت عشر دقايق .. وارد اشوفك مغير رايك...
خليفة....
فيصل: قم لا .. شو بتسوي في البيت...

وظهر فيصل مع خليفه اللي كان طول الوقت يفكر في رمسة عمر...


بيت خليفة القبيسي

الهنوف ( ترمس ربيعتها ميثه): والله ماعرف شو السالفه
ميثه: انزين جان سالتي نوره تراها المسوؤله و اكيد بتخبرج
الهنوف: باجر بسالها
ميثه: يعني هب مني و الدرب المدير بيعصب عليج
الهنوف: انا مستغربه من هالشي...دومه يمدح شغلي بس مادري بلاه هاليومين عليه
ميثه: انتي رمسي نوره و اكيد بتخبرج السالفه
الهنوف: ان شاء الله... المهم ماطول عليج
ميثه : خلاص عيل... مع السلامه...

sehams
21 Jul 2007, 11:18 AM
ام خليفه: شو السالفه؟
الهنوف: المدير في الشغل.. هاليومين دومه يتحرطم عليه
ام خليفة: ويديه انا... و اشحقه يتحرطم؟
الهنوف: مادريبه... اللي مستغربه منه ان ما يعصب الا عليه انا... مع انه كان شغلي يعبيه و دومه يمدحني
ام خليفة: ما عليج منه..
الهنوف: اخاف يستوي شي و اهد الشغل..وانا الصراحه وايد مرتاحه هناك و خاصه انه اللي اشتغل معاهن معظمهن حريم

وجان يدخل عليهم خليفة

ام خليفة: ها .. اخوج وصل... رمسيه يمكن يسويلج شي
خليفة: شو السالفه؟
ام خليفة: الهنوف متلعوزه شويه في شغلها
خليفة: عيل هدي الشغل
الهنوف ( وهي مستغربه): وليش اهد الشغل
خليفة: يوم انج هب مرتاحه ليش تشتغلين... و بعدين انا ماشوف شي ناقصنج... و ماظن الشغل له حايه..
الهنوف : ادري ما في شي ناقصني... بس الشغل احسن من اني اضيع وقتي في البيت
خليفة: والله عيالج اولى ... و اذا انتي تشوفين ان قعدة البيت و تربية عيالج مضيعة للوقت هذا شي ثاني

الهنوف وام خليفه مستغربين من رمسة خليفة

ام خليفة: عيالها هب ناقصنهم شي... امهم موجوده و انا بعد..
خليفة: بس هاي امهم و المفروض تجابلهم
الهنوف: ومن قالك اني هامله عيالي؟
خليفة: عيل طلعاتج و يا ربيعاتج ما تاثر في عيالج
الهنوف: خليفة شي فيك...
خليفة: لا مافي شي.. بس انا اقول لو تودرين السواقه و الشغل ابركلج...( وجان يروح عنهم)


في حجرة خليفة...

ام خليفة: بترقد؟
خليفة : هيه
ام خليفة : بتخبرك .. بلاك محتشر على ختك؟
خليفة: حالتها هاي ماتعبني
ام خليفة: شو شايف عليها؟
خليفة: ماشفت شي.. بس ماظن انه الشغل له حايه...
ام خليفة: بس احيدك كنت راضي... شو اللي غيرك؟
خليفة: رمسة الناس
ام خليفة: ويديه انا... واشعنه الناس ترمس عنها... البنيه ماغلطت بشي... و بعدين الشغل لا هو بعيب و لا حرام
خليفة: ادري.. بس
ام خليفة: بس شو ؟؟؟.. خليفة شي في خاطرك؟
خليفة: .......
ام خليفة: انزين وانت من قالك ان الناس ترمس عنها
خليفة: محد قالي ..روحي سمعت و بعدين يا اميه انتي المفروض تنصحينها .. المفروض انها تجابل عيالها بداله الهوامه ويا ربيعاتها اللي ما يابن غير الفضيحه
ام خليفة: أي فضيحه بعد... انت تعرف عن منو ترمس ... هاي الهنوف يا خليفه... وانت تدريبها عدل..
خليفة: والله ماعرف شو اقولج... انا واثق من ختيه عدل... من يا اميه شو بتقولين عن الناس اللي ماتعرفها.. ما بتلومينهم لانهم مايعرفون بنتج عدل..
ام خليفة: اذا كلام الناس يهمك اكثر عن مصلحة اختك ... سو اللي تباه
خليفة: هيه نعم يهمني ...دامهم يرمسون عني و عن هليه اكيد تهمني رمستهم.. وبعدين هذا هو عمر... اقرب الناس لي تم يعايرني ... عيل مالوم غيره ..
ام خليفة: انا حاسه ان السالفه فيها عمر... و بعدين عمر هذا وشله في ختك
خليفة: ماله خص... بس الرمسه وصلته
ام خليفه: يوم انه طلقها خلاص ماله حق عليها... و بعدين محد بيعايره.. الا هي طليقته يوم بتم حرمته هذا شي ثاني...
خليفة: انزين قوليلها تودر السواقه
ام خليفة: انا مالي خص... ختك عوده و تعرف مصلحتها عدل... انا برمسها اذا شفت الغلط عليها... و شل هالرمسه الخايسه من عقلك.. وقبل ماترمس عن ختك... طالع هي بنت منو و من هلها.. و عقب بتعرف جانها بتروم تغلط بشي .. وعمر هذا قوله لا يدخل بشي... ماله شور عليها و لا علينا . عنبوه لا يباها تتهنى و لا تجابل حياته.. هذا ها ما خل بنيه ما رمسها... ماقلته عيب اللي تسويه و ياي تحاكم ختك... ((( وظهرت عنه و هي معصبه)))

خليفة قعد يفكر في رمسة امه... وعرف انه اللي تقوله صح... الهنوف ما غلطت بشي... و هو ماسمع عليها شي الا من عمر... بس ما ينلام... اخته و يخاف عليها و على سمعتها... وتم يفكر لين وصل لعذابه...
(((( اااااخ يا دنيا شقايل تحاول تفرقنا... كل شي حولنا يفرقنا يا عذابه.. بس اتمنى شي واحد.. اتمنى لو شو يصير بينا ما نفترق.. ))))


الجزء السادس و العشرين


سويسرا

ريم: انزين ابويه ... شو رايك نسير المول اللي في اخر الشارع؟
ابو عمر: شو بتسوين هناك... ما بتجابلين غير محلات الجلاب و القطاو
ريم ( ويهها منتفخ بس تحاول تمسك عمرها): انزين ما عليه.... شو رايك نسير الحديقة؟
ابو عمر: الحديقه ( وهو يالس يفكر بعمق) ... والله مادري
ريم ( مستانسه): يعني هيه
ابو عمر: لا لا ... شو الحديقة ... من يومين سايرين.. بنمل جيه
ريم ( وهي معصبه): لا حول ... انزين مانبغي نسير الحديقة .. شو رايك نحوط في الشوارع؟
ابو عمر: جيه تشوفينا مينن.. شو بيقولون عنا الناس.. لا لا عيب
ريم: أي ناس يا بويه... محد بيقول عنا شي
ابو عمر: لا لا ... بيتحرونا حراميه مافينا عالمشاكل
ريم: يعني الحين كل اللي يمشي و يحوط في الشارع غدا حرامي.. قول انك ماتبغي تظهرنا و خلاص .
ابو عمر: ريماني وين ما تبين بوديج.. بس عاد وين؟؟؟ ما خليتي مكان ما سرتيه.. وين تبين تحوطين بعد؟
عذابه: ابويه اسمحلي ... بس الصراحه من يومين ما ظهرنا.. و نحن يايين نستانس..
ابو عمر (وهو يرمس عمره): قلنا بنسكت هاي و ظهرت اللي اخس عنها
ريم: شو .... ما سمعتك؟
ابو عمر: ها لا لا ماشي...روحي اميه هاتي التلفون بنتصل في خوانج
ريم: بس بعدنا ما كملنا
ابو عمر ( هو يحاول يسكت ريم): ما عليه ما عليه بنكمل بعدين.. يالله فديتج ناوليني التلفون
ريم ( وهي ماطه بوزها شبرين): انزين

ناولت ابوها التلفون ... و جان تدخل ويا ختها عذابه الحجره عند باقي خواتها

((عايش حياتك وش عليك .***. مرتاح وقلبك بين ايديك..***. ما هو مثل حالي انا .***. اذوب من شوقي عليك))

حمده كانت قاعده تسحي شعرها في الحجره... بس بعدها ما ترمس محمد... حطت في خاطرها من اللي استوا بينهم اخر مره... كان تلفون محمد مقطوع و هي تحاول تتصلبه بس مارامت ترمسه.. وهو ماتصلبها لين مارد تلفونه.. في البدايه عصبت وايد لانها ماعرفت شي عنه... بس عقب ما اتصل ارتاحت يوم اطمنت عليه بالرغم من ها ما طاعت ترد عليه.....

خلود بعد كانت قاعده في الحجره ... منسدحه عالشبريه ويالسه تقرا مجلة .. خلود ارتاحت نفسيتها يوم رمست خوات عبدالعزيز ... و طبعا اطمنت على حاله .. وعرفت من خواته انه المفروض عبدالعزيز يكمل شهر بس ما طاع بس عسب يزورها.. و انصدم يوم عرف انها سافرت..

حمده: اونج عاد تقرين المجله
خلود: هيه
حمده: شو تقرين فيها .. كلها خرابيط و لا بعد بالانجليزي
خلود: جيه تشوفيني جاهله ماعرف... تدرين انه نحن المفروض نقرا هالنوع من المجلات و الجرايد عسب نطور لغتنا بالانجليزي...

وهذيج الساعه دخلن الريم و عذابه ...

خلود: وبعدين يا حمده هانم الانجليزي مهم هالايام.. وانتي روحج تشوفين انج تحتايينه في السفر..
ريم: انزين خلود.... دام تشوفين انه الانجليزي مهم لهالدرجه... حاولي تقنعين ابوج يظهرنا... لاني حاولت اتفاهم معاه بالعربي بس ماشي فايده.. ف انتي حاولي تستخدمين هاللغه لعله و عسى يوافق
حمده: هههههههههههههههههههههههههههههه... يا حليلج يالريم.... انتي اذا ماظهرتي تييج ازمه نفسيه
ريم ( وهي تقلد حمده): ازمه نفسيه....
عذابه: حمدوه ... شو هالتغيير المفاجئ...
حمده: هه... شو نسوي... لازم الانسان يعيش حياته بكل لحظاتها.. ولا يضيع دقيقه بشي ينكد عيشته..
ريم: يا سلاااااااااااااااام...... وانتي الحين تعيشين حياتج
حمده: احاول
ريم: واي حياه هاي بين اربع يدران...
حمده: حتى لو كنت في كهف.. بعيش حياتي...
عذابه: شو تقول هاي
خلود: والله مادري بلاها...انا احيدها زعلانه على محمد لانها ما سمعت صوته... بس الحين اشوفها مستانسه لانها مارمسته
ريم: شو سالفتج حمدوه؟
حمده: بخبركم.... انا اضايجت لانه ... بس يوم اتصلبي ارتحت شوي ... اخباره انقطعت عني فجاه.. الصراحه خفت عليه ارتحت يوم اطمنت عليه
ريم: انزين يوم انج ارتحتي اشعنه ما ترمسينه
حمده: يا ماما... ما سمعتي انه لكل فعل ردة فعل...
عذابه: انزين
حمده: انا الحين احاول ابين ردة فعلي... يعني المفروض استاذ محمد يتصلبي لو من الشارع.. هب يخليني يومين ماعرف شي عنه...
خلود: يعني انتي بهالاسلوب تادبينه
حمده: هيه نعم
ريم: انتي الصراحه عجيبه.... حلوه هالفكره... بسوي شراتج يوم بعرس انا بعد

وهذيج الساعه الكل صد صوب ريم... محد توقع منها هالرمسه

خلود: انتي بتعرسين..؟؟؟ لا لا ماصدق
حمده: اول مره اسمعج تقولين جيه.. ريمو المعقده اللي سالفه العرس مادانيها تبغي تعرس
ريم ( وهي مستحيه): انزين... ترى مصير البنيه شو غير العرس... وبعدين هذا هو الواقع اللي ماقدر اتجاهله

كانت الريم تقول هالكلام وهي منزله راسها من الحيا ... عقب ما خلصت رفعت راسها و جان تشوف خواتها يضحكن عليها

عذابه: يا ويلي على اللي يستحون
ريم: جب انزين
خلود: لا لا ماصدق..... ريم ... ريم حبيبتي...شوفيني.... رفعي راسج عاد... ريماني...
ريم ( وهي مغمضه عيونها): شو
خلود: تبين تعرسين؟
ريم: مالت عليج......... والله ماصخات
خلود + عذابه+ حمده: هههههههههههههههههههههههههههههههههههاااااااااااي
ريم:بس عاد.... والله استحي
خلود: يا ويلي انا... تستحي بعد
حمده: اكيد... دام السالفه فيها عرس .. اموت اعرف شو اللي غير رايج؟
عذابه: اخاف اللي في بالي
ريم ( تمت اطالع عذابه بنظره)
حمده: ومنو هذا اللي في بالج؟
عذابه: هه .... الله يستر عليه
حمده: خبريني عاد... منو؟
عذابه: انا مالي خص... راعية السالفه جدامج.. تبين انشديها روحج
حمده: ريمووو..... منو تطري عذوب؟
ريم: شو عرفني انا.... اقول انا بسير عند يدوه ابركلي
حمده: ريمووووووووووووووووو تعالي .... والله تخبريني..... ريم اقولج ردي.... ما عليه .. وين بتشردين عني..
خلود: خليها.. لو تبا تقولج بتخرج
حمده: ليش انتي تعرفين؟
خلود: ماعرف شي
عذابه ( وهي تغير الموضوع): انزين خلود... ماخبرتيني شو قالتلج خت عبدالعزيز
خلود: تمت تسولف
حمده: عن شو؟
خلود: عن كل شي
عذابه: بالضبط عن منو؟
خلود: يالله عالفضول اللي فيكن
عذابه: انزين ابغي اعرف شو حاله الحين؟
خلود: بخير الحمدلله.... تقول انه تعافى وما فيه شي الحين
حمده: الحمدلله... يعني بنفتك من وحده قريب
خلود: شو قصدج؟
حمده: ها لا لا ماشي
عذابه: وما خبرتج جان رد دبي ولا لا؟
خلود: تقول انه المفروض يكمل شهر في المانيا بس ما طاع عسب.... عسب انه متوله على هله
حمده: اها.. متوله على هله... واضح واضح
خلود: هيه متوله على هله...
حمده : ههههههههههه
خلود: ليش تضحكين؟
حمده: مادري ليش ما تقولين الصدق
خلود: حمدوه.... جابلي المنظره احسلج
حمده: ان شاء الله
عذابه: يعني الحين هو في دبي....
خلود: لا ماظن.... اظن رجع المانيا عنده موعد وبيرد عقب يومين
عذابه: اها

sehams
21 Jul 2007, 11:19 AM
في الصاله يلست الريم مع ابوها و امها ويدتها ...

ابو عمر كان يرمس فيصل...

ابو عمر: الله يخس ابليسك يا فصول...
فيصل: ههههههههههههههههههه.. شو اسويلك يعني ... انت روحك ماتعرف شو تقول... من ساعه ماسك السماعه و ماتعرف شو تقول.. خساره بيزات عالفاظي
ابو عمر: انت وشلك... اخاف انت اللي تدفع
فيصل: هيه نعم انا.... انتو شو عليكم... مسافرين احلى مكان و ساكنين احسن فندق.. وانا اللي اصبح الصبح اسير الدوام و اجابل الشغل و اكرف ليل نهار عسب ايمع لكم هالبيزتين
ابو عمر: بس بس ... عورتلي قلبي
فيصل: والله
ابو عمر: هيه والله
فيصل: انزين تراني اتمصخر .
ابو عمر: هالمشكله... تعورلي قلبي عالفاظي
فيصل: هههههههههههههههههههه....
ابو عمر: بلاك تضحك
فيصل: قول امين
ابو عمر: شو ؟
فيصل: قول اميـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــن
ابو عمر: امين
فيصل: الله لا يحرمني منك يا بو عمر
ابو عمر ( والدمعه في عينه): ادري اكيد وراك شي
فيصل: لا والله... بس الصراحه تولهت عليك
بو عمر ( وهو يحاول يغيرالموضوع): انزين شحالهم عيال عمك؟
فيصل: بخير ..يسرك حالهم
ابو عمر: وخليفة؟
فيصل: خليفة مادري بلاه هاليومين
ابو عمر: خير ... شو فيه؟
فيصل: والله علمي علمك ... متغير مادري من شو
ابو عمر: يمكن مضايج من شي
فيصل: مادري.... انت الصراحه يابويه السبب
ابو عمر: انا؟
فيصل: هيه انت... عنبوه الريال ذليتوه ذل ...
ابو عمر: عن شو ترمس؟
فيصل: انت تدري انه خليفه خاطره في عذابه و هالرمسه من زمان... بس انت الله يهديك اللي دوم تاجل الموضوع
ابو عمر: بس هو ما رمس و لا قالي
فيصل: تعب من كثر ما رمس... بس انت اللي ماتعبره
ابو عمر: لا والله .. لا رمس و لا شياته.. و بعدين الكل يدري انه محد بياخذ عذوب غير خليفه...
فيصل: يوم انه السالفه جيه اشعنه اطولونها
ابو عمر: يوم بنرد يصير خير... خله يطلبها و انا بشاور ختك
فيصل: شو تشاورها بعد... عكيفها هو... لا تشاورها ولا شي....
ابو عمر: انزين ماعليه.. يصير خير
فيصل: بنشوف
ابو عمر: ...............
فيصل: شو هب ناوي تصك... ولا عايبتنك سوالفيه
ابو عمر: اشحاله اخوك؟
فيصل: بخير.. جيه ماتصل
ابو عمر: ها .. مادري مادري... يمكن اتصل .. ماعرف ماعرف... يالله فامان الله
فيصل ( وهو مستغرب): مع السلامه

فيصل استغرب من كلام ابوه.... حس بضيج يوم عرف انه عمر ماتصل فيهم ولا نشد عنهم... حس بقهر ابوه و حزنه يوم تخبره عن عمر...وفي نفس الوقت.. كان معصب بسبة خليفة... خليفة تغير عليه من يوم ما رمس عمر... وفيصل طبعا ما يدري بشي.. اتحرى انه خليفه مضايج بسبة عذابه ... وقرر اول ما يرد البيت يتصل بخليفة .. يوم دخل الصاله شاف عمر...

فيصل: السلام عليكم
عمر كان يرمس بدور و أشر على فيصل عسب يترياه....
عمر: اوكي... برمسكم خلاف... يالله مع السلامه

فيصل: ترمس منو؟
عمر ( استغرب من سؤاله): وانت اشلك؟
فيصل: عنبوه بدال ماترمس هالاشكال .. اتصل في والديك و اطمن عليهم و على خواتك
عمر: أي اشكال بعد.. وانت شو عرفك ارمس منو او اتعرف على منو... وبعدين هلك بخير و بنعمه و عافيه و ما عليهم شر
فيصل: ما بيستويبك شي جان رفعت السماعه و سلمت على ابوك
عمر: انت شو مشكلتك... ابويه قالك تقولي هالرمسه؟
فيصل: محد قالي... بس شو اسوي بالضمير اللي يانبني ليل نهار وانا اسمع ابويه دوم ينشد عنك
عمر: ضميرك هذا فره في البحر لانه ما بينفعك بشي
فيصل: بلاك عمر... ليش حالك انجلب جيه... عنبوه ها كله لانه بنت عمك ما بغتك
عمر ( وهو معصب): لا تطريها مره ثانيه فاهم... وبعدين انا ما تغيرت لا بسبتها ولا بسبة غيرها
فيصل: هيه واضح....
عمر: شو قصدك؟
فيصل: الصراحه انا ما شوفك اتغيرت الا يوم رفضتك الهنوف
عمر: ومن قالك انها رفضتني ... اصلا انا ما طعت ارجعها الا عسب ابويه و اميه.. ولا انا ما فكرت في يوم اردها
فيصل: تخاف تعترف
عمر: فيصل.... انت مالك خص... و لا تدخل في شي ما يخصك.. و الهنوف هاي ماريدك تطريها...
فيصل ( ما اتريا لين ما يخلص عمر كلامه): بسير ارمس خليفة...
عمر: هيه اكيد بتسير ترمسه... تراك تبديه على خوك... بدال ما توقف معايه توقف مع غيري
فيصل( وهو مستغرب): شو تقول؟
عمر: سلامتك
فيصل: ترى خليفة احسن عني و عنك
عمر: عنك هيه.. بس عني يخسي الا هو.... لو فيه خير جان ما ياب الرمسه لنا... لو يستحي جان ادب خواته ( جان يظهر عنه)


((( قله وفقه بغيري .***. واني رحت في شري و خيري .***. له مصيره ولي مصيري ***.. لا يعلقني بدربه)))

فيصل تم مستغرب لانه ما يدري عن شو يطري عمر... استغرب لانه دخل خليفة في السالفه.. ولا بعد طرى خوات خليفة... و جان يرن تلفونه...

فيصل: الو...
الهنوف: السلام عليكم
فيصل: عليج السلام و الرحمه
الهنوف: اشحالك فيصل؟
فيصل: بخير ربي يعافيج... منو الشيخه؟
الهنوف: وياك الهنوف
فيصل: حيالله بنت العم.... اشحالج ربج الا بخير
الهنوف: بنعمه و عافيه... علومك
فيصل: والله ما من علوم... اشحال اليهال..؟
الهنوف: بخير و سهاله.. وينكم قطعتنا؟
فيصل: تدري اشغال والله... ابويه مسافر ومحد يجابل الشغل
الهنوف: الله يعينك.. شخبارهم قوم عمي و البنات
فيصل: يسرج حالهم...
الهنوف: سلم عليهم
فيصل: يوصل
الهنوف: فيصل؟
فيصل: هلا
الهنوف: بغيتك في طلبه.. و ان شاء الله ماتردني
فيصل: افا عليج... ترى اللي بتقولينه هب طلب.. هذا امر
الهنوف: ههههههههههههه تسلم
فيصل: يسلم غاليج.. خير .. شو في خاطرج؟
الهنوف: عمر
فيصل: بلاه؟
الهنوف: بغيتك ترمسه
فيصل: عن شو؟
الهنوف: بس هالرمسه اباها اتم بيني بينك
فيصل: شو السالفه؟
الهنوف: عمر الصراحه ملعوزني...
فيصل: بلاج سكتي... كملي

الهنوف: عمر انت حسبة اخويه.. وانا يوم فكرت اخبرك بس لاني حسيت انك الوحيد اللي بتروم تساعدني

فيصل: انزين انتي خبريني عاد

الهنوف: اللي بيني و بين اخوك انتهى من زمان... بس الظاهر هب راضي يقتنع.. اول شي تم دوم يتصلبي و يواجعني و يسبني .. سكت عنه و ماقمت ارد عليه... وعقبها تم ييني الشغل و ماتصور شقايل انفضحت بين الموظفين و الموظفات... وفوق هذا كله يوزع رقميه عند ربيعاته عسب يتصلني و يخبرني سوالفه.. وها كله و محد من هليه يعرف... ما خبرت لا اميه ولا حتى خليفه بس عسب ما تكبر السالفه... و صدقني يا فيصل كل اللي صار ما يهمني ... خله يسوي اللي يبغيه... بس دخيلك قول له يبتعد عني و عن هليه... بستحمل منه أي شي الا انه يشوه صورتي عند اخويه... هب من حقه يظهر رمسه عليه.. مهما اللي صار بينا تراني بنت عمه... و المفروض قلبه يعوره عليه ولو شوي... المفروض هو اللي يستر عليه هب يطلع عني اشاعات...

فيصل: واشحقه ما قلتيلي من قبل؟

الهنوف: مابغيت السالفه تكبر...فيصل ماريدك تظارب معاه او انكم تزاعلون بسبتيه... اللي اطلبه منك ترمسه بس.. قوله يبتعد عني و عن دربي... قوله خلاص انتهى اللي بينا و اللي خلقني خلق الف غيري... عنده بدال الوحده عشر.. اشحقه يلعوزني ... فيصل .. دخليك ترمسه.. والله تعبت.. انت ماتعرف شو اللي يسويه عمر فيه... انت ادرى بسوالفه و عمايله... وتعرفه عدل وتعرف اسلوبه و حركاته... خله يبتعد عني... لا يعلقني معاه اكثر عن جيه...

فيصل: ما عليج منه... انا برمسه وما بيصير الا كل خير
الهنوف: ماوصيك هالرمسه اباها اتم بيني و بينك
فيصل: ان شاء الله
الهنوف: مع السلامه
فيصل: الله يحفظج

فيصل انقهر وايد من عمر و من حركاته.. تم يفكر و عقبها عرف ليش خليفة اتغير هاليومين.... وجان يتصل بعمر

sehams
21 Jul 2007, 11:20 AM
عمر: الو
فيصل: وينك؟
عمر: خير؟
فيصل: خبرني عاد وينك؟
عمر: ساير بوظبي
فيصل: ومتى بترد؟
عمر: ليش؟
فيصل ( وهو معصب): اسمعني عاد... اذا خليفة سكت تراني انا ما بسكتلك
عمر: بلاك؟
فيصل: اونك ماتدري.. انت ماتستحي ...
عمر: فيصل ارمس عدل
فيصل: اسمعني عدل... والله ان يزت عن سوالفك ويالهنوف لا يوصل خبرك عن ابويه ...
عمر: اها.. بلاها بنت عمك؟
فيصل: عرفت حركاتك الخايسه... لو كانت ذرة رجوله جان ما سويت اللي سويته
عمر: فيصل ثمن رمستك
فيصل: ترى هالرمسه اللي تيوز لك... انت ما تستاهل حد يرمسك بادب.. لو تخاف ربك جان ما لعوزتها ولا فريت عيالك
عمر: كمن مره اقولك لا تدخل في شي ما يعنيلك... ماتفهم
فيصل: لا ما فهم... بستوي شراتك.. مافهم... يوم يقولولك ابتعد عنها ما تسمع تراك... ياخي البنيه ماتبغيك .. عافتك خلاص.. ماتواطنك... ما تبغي تعرف شي عنك.. ما تفهم.. ما تباك.. غصب هو... لازم تحشرها و تاذيها
عمر ( وويهه محمر من الغيض): لو ما تباني مره انا مابغيها الف مره... جيه ماشي غيرها في الكون
فيصل: روحك قلت... شي غيرها. انزين اشعنه عيل تاذيها...
عمر: كيفي... الله اباه بسويه.. وانت مالك خص.. وهاي اخر مره اقولك ياها
فيصل: انزين على راحتك.. وانا بعد هاي اخر مره اقولك ياها.. لا تتدخل في الهنوف ولا في هلها... وان صار شي عقب.. ابويه اللي بيتفاهم معاك ((( وجان يصك التلفون في ويهه  ))

عمر انقهر من كلام فيصل... اول مره يكلمه بهالسلوب... عصب وايد يوم عرف انه الهنوف هي السبب... وجان يرن تلفونه وكانت بدور اللي متصله...

عمر: الو
بدور: هلا حبيبي
عمر: اهلين
بدور: اشحالك؟
عمر: بخير
بدور: بلاك معصب.. شويه وبتظهرلي من السماعه
عمر: تراج متفيجه اليوم
بدور ( وهي مستغربه من طريقته): شي فيك؟
عمر: مافي شي
بدور: عيل ليش ترمسني بهالسلوب
عمر: قلتلج ما فيه شي...
بدور: انزين خلاص.. بسم الله تقول جبريت
عمر:.........
بدور: حبيبي خبرني عاد بلاك...
عمر: انتي ما تفهمين.. اقولج ما فيه شي... عبيطه ولا شو... اقولج ما فيه شي يعني ما فيه شي
بدور انصدمت يوم سمعته يفتن عليها.... و ما رامت تنطق بحرف
عمر: تراني مشغول...يلا باي ( وصك في ويهها التلفون)


وجان يتصل بعبدالله ( اللي يشتغل في وزارة التربيه و التعليم)

عمر: هلا عبدالله
عبدالله: هلا ملايين و لا يسدن
عمر: اشحالك؟
عبدالله: بخير يسرك الحال
عمر: ها بشر؟؟؟
عبدالله: والله الموضوع صعب شوي
عمر: لا تقول
عبدالله : ترى هالشي هب بايدي... و لو ان الموظفه شغلها هب زين ها شي ثاني.. بس المشكله ما شفنا عليها شي
عمر: بس يا عبدالله هالشي وايد يهمني...
عبدالله: والله ماعرف شواقولك... بحاول بس ماوعدك بشي
عمر: والله تباه مني تراني حاضر.. و مابقصر بشي.. ترى هالموضوع وايد يهمني..
عبدالله: ما يصير فالك الا طيب
عمر: فمان الله....

عمر حس انه ارتاح نفسيا عقب ما رمس عبدالله.. وخاصه انه اللي بيسويه بيريحه و بيخليه ينتقم من الهنوف مثل ما يتصور.. وجان يذكر بدور وكيف رمسها باسلوب وقح... ورد اتصلبها و اعتذر لها كالعاده.. و طبعا وصل بوظبي عسب يشوفها.....



ثاني يوم ....

سويسرا... العصر..

اليده: ريم .. ريــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــم؟
ريم ( وهي تتعدل في الحجره): ها
اليده: يون بتسيرين انتي ... الا هو مستشفى
ريم: انزين الحين بخلص
اليده: انا مادري شو اللي خلاني اسير وياها
ام عمر: ترى ابو عمر قاعد ويا شواب اتعرف عليهم .. حليله ليه يستانس شوي.. و بعدين ترى الريم وحمدوه و عذوب بيسيرن وياج
اليده: هاللي مزيغني... يوم انه ريمو معانا امحق وصلنا الدختر
ام عمر: ما عليج منها.... ريموووو.... ترى والله ما بخليج تسيرين وياهن.. حمدوه قومي زقري ختج
حمده ( وهي حاطه ريل على ريل و يالسه تقرا المجله): بتي الحينه
ام عمر ( وهي اطالع حمده بنظره): عذوب فديتج طاعي ختج....
عذابه: ان شاء الله
ام عمر: انتي ما بتوبين عن حركاتج هاي
حمده ( بكل برود): نعم امايه ... ما سمعتج
ام عمر: اقول مابتيوزين عن حركاتج
حمده: ليش شو سوين
ام عمر: خلود تقولي انه محمد خاس من كثر ما اتصل و انتي ماطعتي تردين .. ماتخبريني ليش؟
حمده: مممممممم.... مابغي ارمسه
اليده ( فاتحه ثمها و مستغربه من كلام حمده)
ام عمر: واشعنه ما تبين ترمسينه.
حمده: مادري والله.. مالي بارظ
ام عمر ( وعيونها تلبق): اتخبلتي انتي
حمده ( ببرود): لا والله .. ما فيه شي
اليده: يا مثبت العقل و الدين... قومي طاعي بناتج الخبايل.. حشا.. مابوصل الدختر جيه

ريم: انا جاهزه
ام عمر: وشو ها اللي حاطيتنه على ويهج
ريم: ماشي
ام عمر: روحي اغسلي ويهج يالله
ريم: بس
ام عمر: بسرعه ولا ما خليج تروحين
ريم: اميييييييييييييه
اليده: خليها انتي بعد.. بتاخر انا عن الدختور... يلا انجعلن جدامي

وظهرن عذابه و حمده و الريم مع يدتهن المستشفى مع المرشد السياحي

ريم: يلا حمدوه.. ادخلي ويا يدتج داخل عن الدكتور
حمده:و ليش انتي ما تدخلين؟
ريم: لانج انتي الكبيره
حمده: لا والله
عذابه: بسكن عاد...
حمده: اوكي.. بدخل..
ريم: ونحن بنسير الكافتيريا تحت
حمده: لا والله
عذابه ( وهي اطالع ريم): ليش نسير؟
ريم: شو بنسوي هني.. بنسير نترياهم تحت
عذابه: اها

و نزلن الريم وعذوب الكافتيريا... و استغربن يوم شافن العرب هناك...

ريم: ماكثرهم العرب هني
عذابه: هيه والله
ريم: غربيه ما خلينا مكان ما سرناله و ماشفنا كثر اللي هني
عذابه: صدقج.. ترى اغلبهم يايين علاج
ريم: اذا جيه كل يوم بودي يدوه المستشفى
عذابه: ههههههههههه... والله انج متفيجه
ريم: شوفي شوفي اللي هناك... حلو
عذابه: لا اطالعينه جيه... بيلاحظ
ريم: اتامل خلقة ربج.. حرام
عذابه: لا طبعا ... من قال حرام...

و تاخروا البنات لين ما حل الليل...

حمده: تاخرنا
اليده: حشا... زحمه.. اكيد خستن من كثر يلستن
عذابه: هيه والله
ريم: لا لا عادي... اذا تبيني يدوه كل يوم بييبج
اليده: انتي لو يقولوج اظهري عقي الزباله بتستانسين
عذابه: هيه والله

(( خذاني الشوق لعيونك و جيتك طرالي شي ما عمره طرالي **** على بالي ولا لحظه نسيتك اسولف فيك من حالي لحالي .. )))

وصلوا الفندق

ريم: يدوه شو رايج نتعشى تحت
اليده: حمدوه سانديني شوي... خليني ارفع عصاتي و اظرب مسودة الويه
عذابه + حمده : هههههههههههههههههه
ريم: ليش انزين.. ماقلت شي
اليده: توني راده من الدختر.. ماروم امشي خطوتين وتبيني اتعشى هني جدام الخلق
ريم: ما فيها شي.. خبرت ابويه و ما قالي شي
حمده: يدوه اتعشي معانا هني
اليده: مافيه .. روحي تعبانه.. اتعشن رواحكن.. انا وامج بنقعد فوق و نتعشى على راحتنا
حمده: ريمو... يلا بسرعه وصلي يدتج و ازقري خلود .. انا و عذوب بنترياج في المطعم

عقبها مشت حمده و سحبت عذابه وياها.. و ما خلت ريم ترد عليه... وريم غيظت على حمده.. وتمت اطالعها بنظره

اليده: ريمو.. ريموو و الصمخ..يلا امشي..
ريم: ان شاء الله...

ريم تمت متلعوزه... من صوب تمسك يد يدتها و الصوب الثاني تمسك شنطتها و الدوا ...ركبت اللفت وما انتبهت على اللي واقف حذالها في اللفت... ووصلت مع يدتها الطابق اللي فيه جناحهم... و يوم تبطل اللفت.. طاحن اغراضها ..

اليده: لا حول.. شو اللي بلاني فيج
ريم: يدوه عاد.... ماعرف شو امسك
اليده: لمي اغراضج يالله... ويديه انا.. حتى دوايه فريتيه
ريم: والله ما فريته.. روحه طاح
اليده: طاحت الطوفه عليج...
ريم: أي طوفه...

وتمت اليده تتحرطم لين ما وصلت الغرفه.. و ريم يلست اتيمع اغراضها... وعقب ما شلت كيس الادويه... وقفت و يلست ادور اذا شي طاح بعد... وجان تسمع صوته

.........: تفضلي شنطتج
ريم ( وهي يالسه اطالع اذا نست شي ..): شكرا
..........: العفو
جان تاخذ اغراضها و مشت صوب الغرفه... و عقب انتبهت انها ما شافت اللي ناولها الشنطه... و ردت صدت ورا ... و لمحته بسرعه ... بس ردت صدت عسب تتاكد من شي.. لكن اللفت صك...

دخلت الجناح....

ام عمر: بلاها يدتج معصبه؟
ريم: ها.. مادري
ام عمر: من اللي يدري عيل؟
ريم: مادري
خلود: بلاج ريمو
ريم: مادري
ام عمر: وينهن خواتج
ريم: ما... اوه.. تحت.. بيتعشن تحت
ام عمر: واشحقه رديتي
ريم: اخبر خلود
خلود: يالله.. ثواني و بجهز

ظهرت خلود مع الريم... و طول لوقت و ريم سرحانه بللي شافته في اللفت.. هب متاكده اذا كان هو لا لا...((( يا ربي .. ليش اتخيله.. يمكن من كثر ما اتخيله يتراوالي في كل مكان...بس نفس ملامحه.. حتى صوته)))

خلود: ريماني فيج شي؟؟؟
ريم: لا
خلود: واضح..

ونزلن من اللفت.... و مرن عالريسبشن عشان يوصلون المطعم... و جان تشوفه.. هالمره شافته عدل....
حتى هو ما نزل راسه... تم يطالعها بنظرات. كلها حب و شوق.. وهي من غير وعي تمت اطالعه بعد... طبعا مستغربه.. اخر شي توقعته... ما توقعت انه بيلحقها لين هني... و جان تشوفه يهمس بشفايفه ((( تولهت عليج)))

((انا وشلون اعيش ان ما لقيتك تذكرت الغياب و ضاق بالي *** تعال و قلبي المشتاق بيتك.. فرشت الورد بقدومك يا غالي)))

sehams
21 Jul 2007, 11:20 AM
الجزء السابع و العشرين

((كم سهرت الليالي و كم ليلة سهرتك....وكم ليلة خيالك ناض في وسط عيني
كم قلي دخيلك بالدموع انتظرتك.....كم قلي تفضل كم صدك يجيني...))

سويسرا ... الفليل

دخلن ريم و خلود المطعم .. ريم حالتها حاله عقب ما شافته ..(( اكيد عرفتوه )).. اخر شي توقعته انها تشوفه هني

(( شو اللي يابه هني ... هذا شو عرفه اني مسافره سويسرا... يا ويلي انا .. اكيد عقب ما دل مكاني بيتم يلاحقني .. شو اسوي يا ربي... لا لا ... انا ما بعبره ولا حتى بعطيه ويه.. هالاشكال اصلا ما تنعطى ويه.. بس الصراحه هو حلو .. و كل شي فيه حلو... ريمووووو الغبيه يوزي عن خرابيطج... هذا جذاب و صايع و ضايع شرات غيره ..))

خلود: ريماني .. تشوفين خواتج؟؟؟ ادور عليهن و ما شفتهن لين الحين..

ريم طبعا ماردت على اختها لانها في سرحانه في عالمها الثاني... *** عالم سيف ***...

خلود: ريمو... ( وجان ادزها بجتفها)
ريم: بسم الله.. بلاج؟
خلود: انتي اللي بلاج.. ارمسج و انتي معطتني بو لابس
ريم: انزين ما سمعتج
خلود: عنبوه من بعدي عنج...
ريم: انزين انزين ... هب وقت ظرابه الحين.. اشحقه واقفين.. خلنا نيلس
خلود( اطالع ريم بنظره ): اشحقه واقفين؟؟ لانه يا ذكيه ادور خواتج و لين الحين ما شفتهن
ريم: اوه... هذيج عذوب..

سارن صوب الطاوله اللي فيها عذابه

عذابه: بلاكن واقفات جيه ... تقول نواطير
ريم: هههههههههه... هاي ختج اللي موقفتنا
خلود: لا والله... يوم انج تشوفينا جان اشرتي علينا
عذابه: ما يا هالشي في بالي
خلود: وينها حمدوه؟
عذابه: دخلت الحمام
ريم: ما مدالها توها واصله.. اشحقه دخلت الحمام؟
عذابه: تقول بتعدل اللوك تبعها
خلود: انتن الصراحه ماصخات... خلنا نطلب .. عسب نرد بسرعه قبل ما تفتن علينا اميه

وصلت حمده

حمده: شرفتن
خلود: هيه
حمده: يلا نطلب
عذابه: اوكي
خلود: ريم.. شو تبين؟
ريم ( سرحانه): مادري
حمده: شو ماتدرين... اوكي انا بطلب عنج
ريم: ولا اقولكم.. مابغي اتعشى
عذابه: هب جنج كنتي حاشرتنا عسب تتعشين
ريم: كنت .. فعل ماضي
خلود: انزين .. لا تاكلين... اشربي شي
ريم: اوكي

ريم تمت تتلفت يمين و يسار ... طبعا تتريا تشوف سيف... ارتاحت لانها ما شافته.. يعني اكيد هب ياي يلحقها... لو كان بيلحقها جان دخل المطعم وراهم.... بس املها زال بسرعه يوم شافته داخل المطعم. ...سيف ما لحقها لانه كان توه واصل الفندق... وحط في باله انه بيرقد... بس عقب ما شاف ريم.. دخل حجرته و غير ثيابه و نزل

(( يا حبيبي كملت... وصل .. الله يستر ... هذا شو اللي يايبنه هني ))

سيف قعد عالطاوله اللي مجابلتهن .. ولا بعد اختار الطاوله اللي مجابله الريم.. و تم يطالعها دون ما ينزل عيونه ولو ثانيه... جنه هب ناوي يضيع ثانيه دون ما يشوفها...

ريم (مرتبكه): يوعانه
خلود ( وهي تاكل): توج تقولين ما تبين عشا
ريم: مادري... يعت الحين
حمده (ببرود): على حسب معلوماتي .. انتي ما تاكلين الا اذا كنتي زايغه او زعلانه .. او مرتبكه...
ريم: لا .. يوعانه

عذابه تمت اطالع الريم... شافتها متوتره و ترتجف... و تحرك ايديها... و جان تشوفها اطالع جدام... صدت عذابه بطالع .. وجان تشوف ** سيف الكعبي **

عذابه: ما.. ما ... مااااااااا ااااااي
خلود: بسم الله عليج... بلاج؟
عذابه( عقب ما شربت الماي): غصيت
حمده : شو سالفتج انتي وهاي ( تاشر على ريم)
عذابه: غصيت.. حرام
حمده: لا هب حرام...

ويلست عذابه اطالع ريم.... ويرمسن بعض بالاشارات عسب محد يفهم...
عذابه : هو ؟؟؟
ريم غمضت عيونها: هيه

حمده: شو السالفه؟
ريم: ماشي
خلود: اشحقه عيل تاشرن على بعض
عذابه: عسب محد يسمعنا
خلود: لا والله... واشحقه ما تبين حد يسمعكن
ريم: عسب ما نزعجكم
حمده: هذا يسمونه الايتيكيت...
عذابه: هيه هذا هو

عقب ما تعشن...

ريم: يلا نرد...
عذابه: اوكي
حمده: وين وين... تو الناس
ريم: تعشينا و خلاص... خلنا نروح
حمده: انا الصراحه خاطري في أي سكريم
خلود: حتى انا... بناكله عقب بنروح
ريم: هذا وقت أي سكريم.. تاخرنا...
خلود: غريبه... ماحيدج تحبين اليلسه في الغرفه
ريم: الحين تعبانه و ابغي ارقد
حمده: انزين ما عليه... بناكل الاي سكريم و بنروح
ريم: بسرعه..

ريم خاطرها ترد بسرعه بس عسب تفتك من نظرات سيف... طول الوقت و هو يتمنظر فيها.. حتى انه كل اللي حوله حس بهالشي.... بس طبعا هو ماهتم في حد... همه الوحيد ** ريم **..

عذابه( وهي تصاصر ريم): بلاه هذا يطالعج جيه
ريم: شو عرفني انا ... عذوب ... بطني يعورني... احس اني ماروم اوقف حتى ...
عذابه: ما عليج منه... كل الشباب جيه..
ريم: شو قصدج؟
عذابه: هالنوع من الشباب ما ينفع معاهم غير العين الحمره...
ريم: شو يعني
عذابه: يعني كل ما شفتيه عطيه نظره تبين له انج تحتقرينه و ما تواطنينه
ريم: بس انا ما احتقره
عذابه: عيل
ريم: لا لا... يعني شقايل ... قصدي اني... والله ماعرف شو اقول...ايه انتو يلا عاد.. تاخرنا...
خلود: اوكي... يلا ...

وظهرن البنات من المطعم.. تمت عذابه تمشي ويا خلود و تسولف معاها... حمده تمشي مع الريم...

حمده: بسج عاد
ريم: شو ؟
حمده: اذا حس انج زايغه بيتم يلاحقج

ريم استغربت ... يعني حتى حمده حست انه سيف يلاحقها ويطالعها من الصبح

وصلن عند اللفت... ركبن اللفت بس سيف بعده وراهن... وصلن قبل ما يصك اللفت.. بس ريم بحركه لا اراديه صكت باب اللفت بسرعه..

خلود: ههههههههههه.... والله انج خبله
ريم: عسب ما يدخل ويانا
عذابه: ما ظنه كان بيدخل
حمده: ما عليج منهم..

وصلن الحجره ... و دخلن غرفهن ... ورقدن..

ريم ( وهي منسدح عالشبريه): عذوبه رقدتي؟
عذابه: هيه
ريم: عذوب ما صدق اني شفته اليوم
عذابه: حتى انا.. هذا شو عرفه بمكانا
ريم: مادري والله...
عذابه: وايد جريء الصراحه... طول الوقت وهو حاط عينه عليج...ما نزلها ثانيه
ريم: ااه
عذابه: بلاج
ريم: ها.. لا لا ماشي... يلا تصبحين على خير
عذابه: وانتي من هله



دبي...

وزارة التربية و التعليم

الهنوف ( وهي ترمس مسؤولة القسم): وانتي ماتدرين شو يبغي مني؟
نوره: علمي علمج... المهم لا تتاخرين
الهنوف: ان شاء الله

ميثة: خير؟
الهنوف: المدير يبغيني
ميثه: ليش؟
الهنوف: مادري... الله يستر.. مادري ليش قلبي مقبوض
ميثه: ما عليج... روحي طاعي شو يبغي
الهنوف: اوكي


دخلت الهنوف عند المدير... ما كملت خمس دقايق و ظهرت عنه... ويهها كان احمر من القهر و الضيق... و هي تمشي مرت على مكتب المسؤولة نوره

sehams
21 Jul 2007, 11:21 AM
نوره: بشري... شو يبغي منج؟
الهنوف: ماشي... استقلت
نوره: ليش
الهنوف: عطاني خيارين... يا اني استقيل او انطرد من الشغل...
نوره ( وهي مستغربه): وليش يسوي جيه
الهنوف: والله يا نوره مادري... ماعرف شو السالفه.. اترخص الحينه...
نوره : وداعة الله

دخلت الهنوف مكتبها...

ميثة: شو قالج السخيف؟
الهنوف: قدمت استقالتي
ميثه: ليش
الهنوف ابتسمت لانه الموقف تكرر مرتين.. مره نوره و مره ميثه... وهي روحها ماعندها جواب مقنع لهالسؤال

ميثه : شو قالج؟
الهنوف: اول شي تم يرمس عن مؤهلاتي و كفاءتي في الشغل.. و من كلامه حسيت اني ماصلح لهالشغل..
ميثه: بالعكس يالهنوف... انتي شغلج احسن عن وايد غيرج هني
الهنوف: المهم... لاحظت من كلامه انه ما يباني اشتغل هني.. و انا الصراحه ماحبيت احط نفسي في موقف سخيف معاه.. قلت استقيل ولا اني انطرد..
ميثه: هو هب من حقه يسوي هالشي
الهنوف: والله هو المدير... وما بينلام
ميثه : شو بتسوين الحين
الهنوف: ماشي .. برد بيتنا
ميثه: و الشغل؟
الهنوف: تدرين.. زين يوم اني وردت الشغل.. افتك من مشاكل المدير من صوب .. و من حشرة اخويه من صوب وبعدين ان ما احتاي الشغل.. الحمدلله الخير عندي و هب ناقصني شي... انا يوم اشتغلت بس عسب املي وقت فراغي... بس يمكن هالشي يكون لمصلحتي.... عسى ان تكرهوا شيئا و هو خيرا لكم..

دخلت عليهم نوره...
نوره: الهنوف.. بغيتج شوي
الهنوف ظهرت من المكتب... عسب ترمس نوره

الهنوف: خير نوره
نوره: انا استغربت من موقف المدير... و حاولت اعرف السالفه .. وهذا اللي قدرت عليه ( جان تعطيها ورقه صغيره)
الهنوف: شو هذا...
نوره: السالفه فيها رشوه او واسطه .. والله ماعرف .. المهم انه الشخص الموجود اسمه في الورقه على ماعتقد له يد في الموضوع
الهنوف: مشكوره ... بس خلاص السالفه ما تهمني...
نوره: العفو ... يلا مع السلامه
الهنوف: الله يحفظج

ميثه: شفتي اسمه
الهنوف: تسمعين رمستنا عيل
ميثه: اصواتكن عاليه...
الهنوف: ههههههههههه
ميثه: انزين بطلي الورقه...
الهنوف: ما يحتاي
ميثه: ليش؟
الهنوف: لاني عرفته
ميثه: شو يعني عرفتيه...
الهنوف: يعني عرفت من هو
ميثه: بس انتي ما بطلتي الورقه... هاتي الورقه ( جان تمط عنها الورقه)

ميثه: عمر القبيسي... منو هذا.. حد من هلكم؟
الهنوف ( وهي منقهره ): يقولون ... يلا مع السلامه....

ركبت الهنوف سيارتها وبعدها منقهره من اللي سواه عمر
(( ليش .. ليش ؟؟ .. اااااااه... عمر.. عمر ... عمر.. متى اقدر اعيش يوم .. يوم بس.. من غير مايطري ذكرك في بالي... يااااااااااااالله على قلبك القاسي هذا.. متى بيلين.. متى بتفكر في غيرك قبل ما تفكر في نفسك متى ....))

جان يوصللها المسج..

(( شو رايج بالهديه .. اكيد عيبتج ؟؟؟ لا تخافين غناتي .. مابقصر عليج بشي.. كل يوم لج هديه ..ولا تزعلين ))

وطبعا المسج كان من عمر... احتارت الهنوف.. ترد عليه ولا لا ... وقررت انها ترد عليه ولو انه المسج يجرح

(( كل ما جيت ارفعك للسما تنزل تطيح... وش اسويلك دام اصلك واطي ))

عاد عمر... انجلب حاله.. يوم طرش للهنوف المسج.. شوي بيطير من الوناسه .. لانه اشبع غروره و كبرياءه... بس يوم وصل المسج من الهنوف... شوي و بيكفخ اللي حذاله.. عيونه محمره وويهه منتفخ وحالته حاله... وطبعا كالعاده لازم يتصل بالهنوف و يسمعها كمن كلمه تريح فؤاده... بس هي ما ردت عليه و لا عبرته.. و غلقت تلفونها....


وصلت بيتهم .. وجان تشوف عيالها يلعبون في الحديقه...

الهنوف: السلام عليكم
ام خليفة:عليج السلام و الرحمه... شو اللي يابج من وقت
الهنوف: بس جيه.. تولهت عليكم.. عبدالله.. حبيبي لا تلعب في الرمل
ام خليفه: خليهم يستانسون...
الهنوف: وينها علايه عيل
علياء( وهي ماسكه كيسة حلويات): انا هني.. من يباني

وجان يربعون عيال الهنوف ..

سلامه: انا اباج
عبدالله: انا احبج اكثر عن سلامه..
علياء: ياللوتي انت... ماحيدك تحبني.. هيه اكيد يوم شفت الحلاوه نبض قلبك بحبي
عبدالله: قلبي ما يحبج.. والله انا احبج.. عطيني كافي
علياء: لا ما بعطيك.... بس بعطي سلامه حبيبتي...
سلامه : هيه انا بس
علياء: عطيني بوسه اول شي
جان تحبها على خدها ..
علياء: خيبه... خيستيني.. زين ما بلعتيني
ام خليفه: ههههههههههه
الهنوف: حرام عليج... احمدي ربج انهم يحبونج
علياء: هيه والله.. انتي عيالج ما يحبون حد.. طالعين على ابوهم...
ام خليفه: بسم الله عليهم...
الهنوف ( تحاول اتغير الموضوع): انزين عطيهم يلا
علياء: عبدالله ما بعطيه
عبدالله: امااااااااااايه
الهنوف: عليو... اصطلبي عاد
علياء: ان شاء الله... ها خذ اللي تباه
عبدالله( عقب ما خذ الحلاوه): انا اصلا ماحبج. .. انتي محد يحبج .. انتي شريره
علياء: انا شريره يا مسود الويه... تعال هني.. والله لا اراويك
ام خليفه: خليه في حاله... عنبوج لعوزتيهم
علياء: شو اسوي .. روحي في البيت.. محد مونسني... احط حرتيه في عيال الهنوف
الهنوف: لاوالله..
علياء: هيه والله
الهنوف: ابشرج عيل... كل يوم بجابلج
علياء: لا والله.. بتهدين الدوام علشاني..
الهنوف: هيه والله
علياء: تتمصخرين حضرتج
الهنوف: ماتمصخر
علياء: شو هالحب المفاجيء
الهنوف: مب عسبج انتي.. عسب عيالي... مابغيج تحطين حرتج فيهم..
ام خليفه: صدقج انتي .. بتودرين الشغل؟
الهنوف: خلاص ودرته
ام خليفه: اشحقه؟
الهنوف: احسلي .. وبعدين مابغي خليفه يزعل
ام خليفه: خليفه هب زعلان... و بعدين زين سويتي... الشغل ما بينفعج بشي
علياء: انزين يالهنوف.. يا اغلى اخت في هالدنيا
الهنوف: ههههههههه خير
علياء: وين بنسير اليوم
الهنوف: وين تبين؟
ام خليفه: قري في البيت... وين تبين تسيرين
علياء: لا والله.. هب كفايه حارميني من السفر.. ما تبوني اظهر بعد.. بظهر يعني بظهر
الهنوف: فالج طيب....بنسير صحاري العصر.. شو رايج... بنلعب اليهال و منها بنتشرى
علياء: لازم اليهال بعد
الهنوف: هذيله بيركبون قبلج..
علياء: امري لله...
الهنوف: بسير اغير ثيابي عيل....

روحت عنهم الهنوف... طبعا ما بغت تقوللهم انه عمر هو السبب.. عسب ما تزيد المشاكل فيما بينهم... لانها تدري انه لا خليفة و لا حتى عمها بيسكتون لو عرفوا بللي سواه عمر...دخلت حجرتها... و جان تفتح موبايلها... و شافت العشر مسجات من عمر.. وكل مسج احلى عن الثاني . طبعا كل سب و مواجع.. تاكدت انه عمر عمره ما بيتغير... واسلوبه هذا ما بيتغير لو شو ماستوى ....


فيصل ( يالس مع خليفه): ياخي بلاك... طفرتبي تراك.
خليفة: ليش تتحرطم .. تقول عيوز
فيصل: ما تشوف حالتك... طالع ويهك في المنظره. طالع
خليفة: هههههههههههه
فيصل: اخيرا ضحكت.. حشا ما طاعت تظهر
خليفة: تباني استوي شراتك.. على كل شي اضحك
فيصل: عيل شراتك انت... شال هموم الدنيا كلها على راسك
خليفة:.....
فيصل: انزين بسير البيت بتسبح و بغير ثيابي وعقبها بنظهر .. اوكي
خليفة: لا لا ... نزلني البيت عقب روح بيتكم
فيصل: عسب عمر؟
خليفة: بلاه عمر
فيصل: ماتبغي تشوف عمر ؟
خليفة: شو دخله عمر
فيصل: ادري شو قالك عن الهنوف
خليفة ( وهو مستغرب): شو عرفك؟
فيصل: صدق انك ثور.. عنبوك تصدق رمسته
خليفة: ماصدقته
فيصل: خليفه انت تعرف عمر عدل.. و ماظن اللي يسويه شي يديد عليك.. و بعدين ياخي طنشه..
خليفه: كم بطنشه... الصراحه خوك زاد عن حده.. و ماظن بروم اسكتله اكثر.. لا تشوفني ساكت لاني خايف منه او انه ماعندي الشجاعه اني ارمسه.. لا والله... بس كل ما اقول بسوي شي... اذكر عمي... ابوك يافيصل هو اللي مربيني عقب حياة ابويه.. و انا ابغي اسوي شي يضايج عمي.

فيصل سكت لانه ماعرف شو يرد عليه... يدري عدل انه كلام خليفه صح.. بس شو بيقول .. كيف يبرر عمايل اخوه ... وجان يغير الموضوع

فيصل: انزين دوك التلفون.. اتصل في محمد الرميثي خله يينا..
خليفة: ليش
فيصل: شو ليش؟؟؟ من زمان ما شفناه
خليفة: اوكي

sehams
21 Jul 2007, 11:21 AM
خليفه: مرحبا السااااع
محمد: مرحبا ملايين ولا يسدن
خليفه: اشحالك؟
محمد: حيالله خليفه.. بخير و سهاله... اشحالك انت .. ربك بخير؟
خليفه: بنعمه... وين دارك
محمد: شويهات
خليفه: اوب.. شويهات .. شو عندك هناك
محمد: ماشي والله.. ساير ويا الربع
خليفه: هيه... انزين.. هب ياي دبي
محمد: والله مادري..
خليفه: تعال بنظهر رباعه
محمد: خلاص... برد اتصلبك
خليفة: برايك عيل..
محمد: الله يحفظك


عيسى: منو ترمس؟
محمد: نسيبي
عيسى: فيصل
محمد: لا خليفه
عيسى: هيه... بلاه؟
محمد: يتخبر جان بنسير دبي
عيسى: اها....
محمد: ياخي هاي ذلتنا ذل
عيسى: هههههههههههه تستاهل
محمد: عنبوه لا يوم ولا اثنينه.. اسبوع عاد
عيسى: زين ما ياك
محمد: لا والله.. مادري ليش تحقد عليه
عيسى: انا... لا والله.. طالع انت شو تسوي .. وعقبها بتعرف
محمد: جيه شوسويت
عيسى: مول .. ما سويت ..
محمد: ههههههههههه... تقصد البنيات اللي ارمسهن.. كمن مره اقولك هذيله الا لعبه.. و ما بيني و بين أي وحده فيهن شي.. انت ما تفهم
عيسى: انا اخاف في يوم تندم على اللي تسويه الحين
محمد: انت ليش مكبر السالفه... قم نسير دبي احسن....



((عوضوك بغيابي لا تقول اني وحشتك لا تجامل دخيلك في شعوري عنيني
بس يكفي كفايه لا تمادى عرفتك خاين الحب ماله في فؤادي حنيني))

في صحارى مول
كانت الهنوف و عيالها و ختها يتمشن في المول... ودن العيال الالعاب... عقبها مرن عند المحلات...

علياء: لو يبتي الخدامه وياج جان زين
الهنوف: ليش
علياء: ما تشوفين عيالج كيف مزعجين... اوف تعبت و انا الاحقهم
الهنوف: شو خانتج انتي...
علياء: لا والله.... الهنوف... الهنووووووو ووووووف
الهنوف: بلاج؟
علياء: ما بتصدقين منو هني
الهنوف: منو
علياء: طاعي وراج..
الهنوف صدت وراها اطالع...
الهنوف: عليووو... هب هذا عمر؟
علياء: هيه...
الهنوف: شو هالحظ... قومي خلنا نظهر
علياء: لا والله... انا بعدني ما اتشريت
الهنوف: برايج عيل.. انا بشل عيالي و بظهر
علياء: شو ها... اترييني انزين..الهنوف.. طاعي وقف مع منو
الهنوف: منو تقصدين
علياء: عمر واقف مع وحده
الهنوف كانت تمشي يسرعه بس اول ما سمعت علياء وقفت و جان تصد اطالع عمر

علياء: والله انه واقف مع وحده.... طاعي .. يلس معاها بعد.. ما عليه يا عمر.. صدق انه حقير
الهنوف ( تحاول تخفي شعورها): نحن وشلنا.. يلا نروح..
علياء: وينه عبدالله
الهنوف: توه كان حذالج
علياء: مادريبه
الهنوف( وهي معصبه): اكيد ما تدرين.. مندمجه اطالعين النااس
علياء: الهنوف الحقي... ولدج ساير عند ابوه
الهنوف: لا حوووووووووووووووووووووول

عبدالله ولد الهنوف انتبه لابوه يوم سمع علياء ترمس ... و جان يروحله.. اما عمر فكان قاعد في الكوفي شوب مع بدور.. و جان يسمع صوت ولده
عبدالله: ابويه..

عمر اتصنم مكانه يوم شافه.. يمكن حس باحراج لانه بدور معاه... عقب ماستوعب الوضع.. رد يطالع حوله . طبعا يدور على الهنوف.... و شافها واقفه بعيد.. يت علياء عسب تاخذ عبدالله... سلمت عليهم و جان تمسك عبدالله و سحبته معاها... و عبدالله تم يصارخ لانه يبا يقعد عند ابوه... وعمر ما تحرك .. ولا حتى رام يفتح ثمه...

اما بدور فحست باحراج .. و خاصه انه ربيعاتها قاعدات عالطاوله حذالهم.. يعني اكيد شافوا اللي صار.. و جان تقوم و تروح عن عمر...

و عمر شل عمره و روح ...

في السياره

علياء: ابا اعرف ليش هذا يصيح بعد...
الهنوف: مادريبه
علياء: والله عيالج حركات... يا ويلج من عمر..
الهنوف : هههههههههههههههه هههههااااااااااااي
علياء: ليش تضحكين
الهنوف: ماشفتي ويه عمر.. تقول اشارة مرور
علياء: هيه والله.. هههههه
الهنوف: يستاهل اللي ياه...

وتمت الهنوف مستانسه على اللي صار... يمكن حست بفرحه يوم احرجت عمر جدام ربيعته.. و في نفس الوقت حست بغصه يوم شافت ولدها يصيح عشان ابوه.. و ابوه فار عياله و لا افتكر فيهم.. و عايش حياته الخاصه ..

sehams
21 Jul 2007, 11:22 AM
الجزء الثامن و العشرين


(( يا اللي تيمني حبك مش خايف ليه من ربك باسبابي تكسب ذنبك ... والله خايف عليك...))

مرن الايام... و كلن على حاله...

عمر الود وده يجتل الهنوف من الغيض اللي فيه.. كان منقهر بسبة االموقف في صحارى مول ... تم يتصل في الهنوف عسب يواجعها و يظهر حرته بس هي طبعا ما ردت عليه... اما بدور فتمت زعلانه من عمر ...

عمر ( وهو يرمس بدور في التلفون): بلاج ما تردين عليه؟
بدور: اشحقه ارد عليك.. شو تبا بعد.. هب كفايه اللي استوى اخر مره امبينا.. لازم بعد تفضحني اكثر
عمر: شو تخربطين انتي ... الحين انا فضحتج؟
بدور : هيه فضحتني.. عيل شو تسميه اللي صار في المول....
عمر: صدفه
بدور: لا والله... صدفه.. وتباني اصدقك
عمر: وليش ما تصدقيني ... انا ماجذبت عليج بشي
بدور: انزين خبرني وين اودي ويهي الحين... انت ماتعرف كيف ربيعاتي يرمسن عني... انا اللي سويت كل شي عشانك... حتى يوم ييت الشارجه خبرتك و يوم قلتلي بشوفج وافقت بس عشانك...في الاخير تجازيني بهالطريقه
عمر: انتي ليش مكبره السالفه... وانا قلتلج مادري انهم في المول..
بدور: بس انت ما خبرتني عن عيالك
عمر: شو تبين تعرفين عنهم
بدور: ماحيد اصلا خبرتني انه عندك عيال
عمر: لا والله... احيد خبرتج اني متزوج... و انا اللي اعرفه انه اللي يزوج من خمس سنين لازم يكون عنده عيال
بدور: خلاص خلاص.. مابغي اسمع شي.. انا اللي مستغربه منه انه عذرك دومه جاهز
عمر: لاني ماجذب عليج... و اظن الحقيقه دوم تسبق
بدور: ...........
عمر: بلاج سكتي
بدور: ماعندي شي اقوله
عمر: بعدج زعلانه
بدور:.........
عمر: والله اللي عليه سويته.. و انا الحين من كمن يوم اراضيج... بس انتي اللي تعاندين
بدور: اعاند من القهر اللي فيه ... انت والله ما تحس فيه.. ما تحس بشي
عمر: احس بشو... زعلتي و راضيتج .. شو تبين اكثر
بدور: ماشي ... المهم تراني مشغوله الحين
عمر: برايج
بدور: شفت... عادي عندك. .. ما قلت لا لا تصكين ابغي ارمسج.. او حتى متولع عليج
عمر: والله انه الحريم..
بدور: شو
عمر: ماشي سلامتج .. الحين شو بتصكين ولا؟
بدور: هيه... باي
عمر: وداعة الله

بدور منقهره من عمر من صوب... و عمر منقهر من الهنوف من صوب ... وجان يقوم يطرش مسج حق الهنوف

عمر (( ردي عليه بسرعه))

الهنوف شافت المسج... جان تبتسم... ويرن تلفونها و طبعا المتصل (( سيد القلب)).. ماردت عليه... وقام طرشلها مسج ثاني..

عمر (( ردي عليه ولا والله لاييج لين بيتكم))

الهنوف ضحكت... بعده عمر ما بيتوب عن تهديداته السخيفه... و جان يرن تلفونها و هذيج الساعه ردت عليه

الهنوف: خير
عمر: انتي ما ينفع معاج الا التهديد
الهنوف: لا والله.. انا مادريت عليك لاني زايغه... رديت بس لانك عورتلي قلبي من كثر ما تتصل
عمر ( وهو منقهر): يمكن تقوليلي شو ها اللي سويتيه في المول
الهنوف: شو سويت بعد
عمر: لا تستهبلين...
الهنوف: وانت ليش معصب... حبيبة القلب زعلت عليك...
عمر: مالج خص.. انا ادري انج متعمده تسوين هالحركه..
الهنوف: جيه شو قالولك كلهم عمر...
عمر: شو قصدج
الهنوف: ماشي.... ابا اعرف الحين انت ليش متصل
عمر سكت و ماعرف شو يرد عليها. ... روحه مستغرب ... ليش اتصل

الهنوف: الو... شو بلعت لسانك
عمر: يلا باي.. عندي خط ... ( وجان يصك في ويهها)

الهنوف استغربت من حركته... بس عمر ما صك لانه خط... صك لانه ماعرف شو يرد عليها يوم سالتله ليش متصل.. تم يفكر... شو اللي خلاه يتصل بها...


((( ليتك دايم معانا و يحصل دايم لقانا الله ماحلى هوانا ما شرك بك شريك )))

في بيت خليفة القبيسي....

علياء دخلت على الهنوف في حجرتها...

علياء: الهنوف... يلا عاد... الحين بيوصل اخوج ومعاه فيصل
الهنوف: بتخبرج انتي من متى تدخلين المطبخ
علياء: ها... ترى امايه تباني اساعدها
الهنوف: لا والله... ولا لانه فيصل قام يتغدا عنا هاليومين
علياء: شو دخله فيصل ... بتين ولا لا
الهنوف: يلا ...

نزلن الهنوف و علياء الصاله... و في نفس الوقت دخل خليفة معاه فيصل و عيال الهنوف ( عبدالله و سلامه)

فيصل ( وهو يرمس عبدالله): يابويه انت هب ويه كشته
الهنوف: يالله... أي كشته بعد.. الا هو دكان
فيصل: ههههههههه... السلام عليكم
الكل: عليك السلام
فيصل: اشحالج عمتيه؟
ام خليفه: بخير الله يعافيك..
فيصل: ترى امايه تسلم عليج
ام خليفه: هيه حلليها ضربت اليوم...
علياء: اتصلوا
ام خليفه: هيه اليوم الصبح
علياء: جان خبرتيني... والله متوله على بنات عمي
ام خليفه: مادريبج... اتحراج راقده
علياء: لا حول... شو ها.. والله خاطري ارمس عذوب
فيصل: ما عليه... بتصلبهم و بخليج ترمسينها
الهنوف: اذا جيه... كلنا بنرمسها ( وهي تقصد خليفه بكلامها)
خليفه: قومي حطي الغدا
الهنوف ( وهي تبتسم): ان شاء الله.. يلا علايه

علياء مشغوله... طبعا تهذرب ويا فيصل...

ام خليفه: عليو... طاعي ختج تباج
علياء: ها... اوكي

في المطبخ

الهنوف: زين يوم ييتي
علياء: ليش
الهنوف: انتي من تشوفين فيصل وحالج ينجلب
علياء: كيف ينجلب بعد.. تراه حليله يسولف.. شو تبيني اقوله.. اسكت يلا مابغي اسمعك
الهنوف: هيه ليش لا ... هههههههههههه
علياء: لا والله
الهنوف: اوه.. علايه حبيبتي
علياء: نعم
الهنوف: طاعي سلامه وينها... اخافها تلعب في الحوي روحها
علياء: اوكي

ظهرت علياء اطالع بنت ختها.... و هي تمشي جان تسمع حد يرمس بالتلفون...

فيصل: هههههههههههه... احلفي انتي بس... انزين ما بتخبريني يعني.. خلاص عيل.. برايج الغاليه.. مع السلامه

علياء ياها فضول تبا تعرف منو اللي يرمس .. حست انه فيصل بس حبت تتاكد.. و جان تصد واطالعه.. وفي هذيج اللحظه ظهر فيصل وجان يوقف جدامها

فيصل: شو تسوين
علياء: ها .. لا ماشي.. ييت اطالع سلامه
فيصل: في الصاله عند امج
علياء: اوكي ( وجان تروح)

فيصل حس انه علياء سمعته... بس ماهتم.. لانه كان يرمس وحده ماذتنه من كمن يوم في التلفون... اما علياء فصدق حست بضيق..
(( حتى هو.. شرات عمر و غيره... صدق انه سخيف. . يرمسها في بيتنا بعد.. ما يستحي.. انا وشلي.. خله يولي.. اشحقه افكر فيه.. اصلا انا ليش حاطه امل انه في يوم بيحبني شرات ما انا..... أي حب و أي خرابيط.. ))

الهنوف: علياء.. وين بتسيرين... و الغدا...
علياء: مابغي اتغدا. ... ( وجان تروج حجرتها )



سويسرا..

ام عمر: والله انا تعبت من كثر مارمسها... هاي بتيبلي المرض
حمده: يعلني فداج يا اميه.. لا ترمسين جيه
ام عمر: شو تبيني اقول عيل.. انتي ما تفهمين.. كمن مره اقولج اللي تسوينه هذا غلط..
حمده: انزين شو سويت انا...
ام عمر: قومي.. قومي يلا لا بارك الله فيج من بنيه.. روحي عند ابوج هو اللي بيتفاهم معاج
اليده: ابوج اونه ... وين ابوها.. اربع و عشرين ساعه متفيزر تحت ويا الشواب
ام عمر: شو اسوي عيل.. ذبحتني .. حشا تقولين ارمس يدار
خلود: امايه.. ما يحتاي تعصبين..
ام عمر: ما تشوفين ختج
اليده: انتي تعرفين حمدوه ... ها اللي تسويه هب شي يديد عليج.. اشحقه محتشره بعد

ام عمر شلت عمرها و دخلت حجرتها

عذابه: يعني لازم هالحركات
حمده: ابا اعرف شو سالفتكم.. هاي حياتي و انا حره فيها
عذابه: محد قالج شي.. بس يوم بنشوف الغلط ما بنسكت
حمده: أي غلط
خلود: حمدوه.. اللي تسوينه هذا هب زين.. الحين ابا اعرف شو بيفيدج ها اللي تسوينه
حمده: اووووف... ما تفهمون ... مابغي ارمسه الحين.. يوم برد برمسه
عذابه: محد بيخسر غيرج
حمده: شو تقصدين
عذابه: تتحرين انه اللي تسوينه بيقرب محمد.. لا والله.. بهالاسلوب بيبتعد عنج و بيهملج و بيعاملج شرات ما تعاملينه
حمده: شو اسوي يعني
خلود: رمسيه.. و ما بتخسرين شي
حمده: مادري... بسير اطالع اميه

جان تظهر ريم من الحجره

ريم: امايه.. وينها اميه؟
خلود: في الحجره
ريم: و ابويه
عذابه: بعده ما وصل
ريم: ابا اعرف شو يسوي تحت
خلود: حليله خليه يستانس .. تبينه يجابلنا

ظهرت ام عمر من الحجره و هي معصبه...

sehams
21 Jul 2007, 11:22 AM
ام عمر: ريمو... سيري طاعي وينه ابوج. خلاص ما شي يلسه هني.. باجر الصبح بنرد..
ريم: شو السالفه
ام عمر: ما تسمعين... سيري زقري ابوج من تحت... يلا بسرعه
ريم: ان شاء الله .... بلاها امج ( وهي تصاصر حمده)
حمده: مادري
ام عمر: بعدج واقفه.. اربعي يلا..
ريم: انزين.. عذوب تعالي معايه
عذابه: اوكي


(( حيرتني يا قاسي تجفينا و مره ناسي و القلب اللي حساسي ما يقدر يخليك ))


نزلن عذابه و ريم يدوون ابوهم في اللوبي..

عذابه: تصاصرين عمرج انتي؟
ريم: يالسه ادعي .. مابغي اشوفه اليوم
عذابه: هههههههههههه.. حليلج والله
ريم: عذوب.. هذا ابويه اللي يالس هناك..
عذابه: هيه.. يلا .. ازقريه
ريم: نعم.. وانتي ليش ما تسيرين
عذابه: امايه قالتلج انتي ..
ريم: بس
عذابه: برايج.. قومي نروح.. واذا اميه عصبت عليج مالي خص
ريم: لا لا مافيه.. تدرين امي يوم تعصب شو تسوي
عذابه: عيل يالله ازقري ابوج
ريم: اوكي.. اترييني هني
عذابه: انزين

ريم تمت تمشي ببطئ يمكن يشوفها ابوها من بعيد.. بس الظاهر بو عمر كان مشغول بسوالفه ويا ربعه.. ريم ابتسمت يوم شافت ضحكت ابوها .. (( حليلك يا بويه.. شو بيستويبك شو بتشوف اميه)).. وجان تلاحظ شباب قاعدين مع ابوها و ربعه.. استغربت . ما تحيد ابوها يعرف شباب في الفندق.. وجان توصل.. ما قدرت تتجدم اكثر.. و المفاجأه الحلوه.... شافته... شافت سيف قاعد حذال ابوها و يالس يضاحك معاهم....

ريم ما استوعبت اللي يصير... (( هذا شو يسوي عند ابويه. .. كل ماسير مكان لازم يعني اشوفه)) .. وقفت مكانها و تمت اطالع ابوها عله و عسى يلتفت صوبها... بس هب ابوها اللي شافها.. سيف اللي لمحها... و جان يقوم و يمشي صوبها... ريم شافته و هي ياي عندها ..

سيف ( بابتسامته الحلوه): السلام عليج
ريم ( وهي مرتبكه): انت ما تستحي.. ابويه يالس هناك و انت عيني عينك ياي صوبي
سيف: هههههههه.. جيه يردون السلام
ريم: عليك السلام و الرحمه.. يمكن تذلف
سيف: ههههههه.. خيبه اذلف مره وحده.. ولو ما ذلفت شو بتسوين
ريم: انت ليش جيه.. ما تخاف..
سيف: اخاف من شو..
ريم: اذا انت تبا تفضح عمرك برايك.. بس لو سمحت لا تفضحني معاك
سيف: لين متى حبك بيتم كتوم.. لين متى عني بيمنعك الحيا
ريم: أي حب انت بعد... والله انك هب صاحي
سيف: انتي السبب
ريم: لا حول انا شو موقفني هني
سيف: وين بتسيرين
ريم: انت وشلك ( جان تمشي عنه)
سيف ( وهو يلحقها): بلاج معصبه... فديت روحج لا تعصبين
ريم كانت تمشي بسرعه بس يوم سمعته يتفداها وقفت و جان تصد صوبه

ريم: ايه انت مصختها تراك ... فديت روحج اونه( وهي تقلده).. قلة ادب..
سيف: اوكي.. اسف
ريم: سامحتك.. يمكن تذلف الحين
سيف: ان شاء الله.. نسيت اسالج؟
ريم: شو
سيف: بغيتي ابوج انتي
ريم: هيه
سيف: اوكي
ريم روحت عنه...
سيف : انزين ماشي مع السلامه ولا حتى باي
ريم: لا ما شي...

سيف ضحك يوم سمع ردها... وجان يرد عند الشواب...

سيف: بو عمر
بو عمر: هلا
سيف: الاهل يبونك
بو عمر: أي اهل؟
سيف: هلك يبونك فوق
بو عمر: هيه... ما عليه . يلا عيل بترخص عنكم..

عذابه: وبعد شو قالج
ريم: تراج حشرتيني... روحي زايغه و انتي تزيديني
عذابه: انزين ابغي اعرف شو قالج
ريم: ما قال شي... يلا ادخلي


في الحجره

ام عمر: شو قال ابوج
ريم: ها
ام عمر ( وهي معصبه): اقولج شو قالج ابوج.. ما تسمعين
ريم: ما قال شي.. بيي الحين
عذابه: اميه ليش معصبه.. ما في شي يرزى
ام عمر: ليش معصبه .. ما تشوفين حالتكن شقايل... انتو من صوب و عمر من صوب
ريم: شو يخصه عمر
اليده: امج دومها جيه... تيمع الخرابيط كلها
ام عمر: شو بيوصل ابوج خبريني ( ودخلت حجرتها)

خلود: عايبتنج حالة امج
حمده: شو تبيني اسوي... اصلا هي منقهره من عمر و يت حطت حرتها عليه
خلود: بس لا تنكرين اللي تسوينه غلط
حمده: شو الغلط فيه... كيفي .. مابغي ارمسه.. غصب هو
خلود: ليش تغيرتي عليه مره وحده
حمده: ...
خلود: ردي
حمده: هو اللي متغير
خلود: محمد.. لا ما صدق
حمده: هو اللي متغير هب انا... مادري ليش احس انه هب شرات قبل ... احس عادي اذا رمسته ولا لا ..
خلود: حرام عليج.. لا تظلمينه برمستج هاي... مادري من منو تلفونها ناقع اربع و عشرين ساعه
حمده: ماعرف .. بس احس هب هو الاولي
خلود: اذا هو تغير حتى انتي تغيرتي...
حمده: ......

وجان تدخل عليهن عذابه

عذابه: ما بتصدقون شو اللي صار
خلود: شو
عذابه: سيف الكعبي هني
حمده: ندري
عذابه: اقولج تونا سايرين عند ابويه و انه نشوفه قاعد وياه
خلود: والله
عذابه: هيه.. ولا بعد يا يرمس ريم
حمده + خلود: صـــــــــــــــــــــــــــدق
عذابه: صدق
حمده: وينها ريموو...

ريم: انا هني.. شو تبن
حمده: شو قالج سواف
ريم: منو سواف بعد
خلود: قصدها سيف الكعبي
ريم ( وهي ترمس عذابه): ماسرع ما نشرتي الخبر
حمده: خبرينا عاد شو قالج...

ويلست الريم تخبرهن اللي صار بينها و بين سيف... و كل ماتذكر اللي صار .. تبتسم... الريم خلاص ما بتروم تنكر انها تعلقت فيه .. و كل يوم عن الثاني يزيد حبه في قلبها ..... بس يا ترى شو اللي بيصير بينهم...!!

عذابه: امايه... ترى ابويه وصل
ابو عمر: بلاها امج محتشره
عذابه: مادريبها

وجان تظهر ام عمر

ام عمر: ما بغيت توصل
ابو عمر: بلاكم
ام عمر: من الحين اقولك ... تسير الصبح و تحجزلنا.. خلاص بنرد.. مالنا حايه نيلس هني.. كملنا شهر و اكثر بعد
عذابه: 27 يوم هب شهر
ام عمر صدت اطالع عذابه بنظره..
ابو عمر: و البنات
ام عمر: بلاهن؟
ابو عمر: يبن يردن بعد
ام عمر: هن وشلهن... من متى بعد نشاورهن..
ابو عمر: ما عليه يصير خير
ام عمر: رمست عيالك
ابو عمر: هيه...
ام عمر: و عمر
ابو عمر: بلاه بعد
ام عمر: رمسته
ابو عمر: تحيدينه يتصل و ينشد
ام عمر: اشعنه انت ما تتصل
ريم: هو المفروض يتصل
ام عمر: جاب انتي... يوم ارمس ابوج لا تتدخلين.. و بعدين اشحقه يالسات هني.. يلا روحن داخل
ابو عمر: وانتي ليش معصبه.. يوم ولدج لا يفتكر اشحقه تعصبين على بناتج... لو فيه خير جان اتصل و سلم. . ( وجان يدخل حجرته)
ام عمر: الرمسه معاكم ما منها فايده.. لا معاك ولا مع بناتك.. ( ودخلت الحجره )


(( ماقدر اعيش بدونك و اموت انا في عيونك.... لا تلوم ولا الومك لاني مغرم ابيــــــــــــــــــــــــــك ))

حمده عقب ما حست انه الحشره خفت في الصاله... ظهرت و جان تسير عند التلفون... و طبعا قررت تتصل بمحمد.. (( فديت روحك يا محمد.. مادري شقايل قسيت عليك في هالفتره. . والله تولهت عليك))

حمده: الو..
محمد: فديتج والله... تولهت عليج...
حمده ضحكت يوم سمعته...
محمد: فديت هالضحكه والله.. هب حرام عليج اللي سويتيه
حمده: اسمحلي
محمد: مايهمني... يوم سمعت صوتج نسيت همي و احزاني... توها الروح ردت فيه..
حمده: اشحالك
محمد: بخير يوم سمعت هالصوت الحلو
حمده: دوم ان شاء الله...
محمد: وانتي اشحالج
حمده: بخير ربي يعافيك...
محمد: ما جنكم ابطيتوا... متى بتردون
حمده: اسمع اميه تقول بنرد قريب
محمد: زين والله... لان الظاهر انا اللي بييج جان ما رديتوا بسرعه
حمده: هههههههه يعني متوله
محمد: أي متوله.. الا مشتاااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااق

حمده تمت ترمس محمد... بس حست انه في شي بينهم تغير... صح انه بعده يحبها و حتى هي تحبه.. بس شي متغير بينهم.. . ما يندرى شو مصيرهم...!!!

sehams
21 Jul 2007, 11:23 AM
ثاني يوم الصبح...

خلود: يعني بنرد الامارات
بو عمر: امج تقول
حمده: وانت شو رايك
بو عمر: والله امج البارحه حاشرتني. اقول نرد احسن
حمده: انزين شو رايك نسير فرنسا..

وجان تظهر ام عمر يوم سمعت حمده...
ام عمر: وين تبين بعد. .
حمده: ها ... لا لا ماشي... اسولف بس
ريم : زغتي
حمده: ماشفتي نظراتها انتي...
بو عمر: خلود... فديتج.. جان بتنزلين ترمسينهم تحت في الرسيبشن عن الحساب
خلود: ان شاء الله
بو عمر: انا بسير ويا فضل و بحجزلنا
خلود: اوكي ...

ونزلت خلود ويا خواتها... محد فيهن يبا يقعد في الغرفه و امهن هناك محتشره...

خلود: حليلها اميه... ها كله بسبة عمر
ريم: انزين نحن وشلنا تحط حرتها علينا
عذابه: ابا اعرف هذا عمر متى بيتغير... متى بيحس
حمده: ما لقيتي عمر تبينه يتغير... تحلمين انتي

وصلن عند الرسيبشن... و جان ينزل سيف من اللفت و شافهن .. مشى صوبهن و قعد يرمس العامله.. كان يبغي يغير غرفته .. وطلب انه الغرفه تكون في نفس الطابق الموجودين في هل القبيسي ... البنات تمن يتسمعن..

ريم: سمعتي..
خلود: ما عليج منه
ريم: خلود... صدقيني هذا بيفضحنا...
حمده: هيه والله... اذا ابويه ما لاحظ قبل.. الحين بيلاحظ يوم بيشوفه من صباح الله خير متفيزر عن باب الغرفه..
عذابه: المفروض انه نرمس ابويه و خله يتفاهم معاه
ريم: شو يتفاهم معاه... البارحه قاعد حذاله و يسولف معاه
خلود: انا روحي برمسه
حمده: شوبتقوليله...
خلود: مادري... اتريوني هني...

وجان تمشي خلود ورا سيف....

خلود: لو سمحت ...


انا ماكنت ابي عطرك .... ولاني للخطا عشــقان
انا ماكنت ابي الا احس انك تحبـــيـــــــنـــــي


خلود: لو سمحت !!
سيف: هلا الغاليه.. شي في خاطرج؟
خلود (وهي مرتبكة): بغيتك في سالفة
سيف ( بابتسامته العريضة): خير
خلود (بتردد): الصراحه اللي تسويه هب زين.. وماظنك ترضاها على خواتك..
سيف (وهو منحرج): شو اللي سويته وما عيبج
خلود: كل شي .. لاحقنا من مكان لمكان... والصراحه عيب
سيف: اظنج تعرفين شو اللي ابغيه
خلود: لا ماعرف .. اذا بغيت شي خبر ابويه و هو بيتصرف.. بس انك تفضحنا لا
سيف: ما عاش من يفضحكن الغاليه
خلود: واللي تسويه شو تسميه.. انت لو تستحي جان ما رمست اختي بهالاسلوب الوقح
سيف ( وجنه حد عاطنه كف يوم سمع كلمة وقح): السموحه جان ازعجتكم
خلود: كلامك ما يهمنا .. اللي يهمنا الفعل .. تصرفاتك اللي بتثبتلنا طيبة اصلك و رجولتك .. و على فكره .. جانك بتستحي على ويهك لا تفكر تلحقنا مره ثانيه او حتى تسكن حذالنا في نفس الطابق... مع السلامه
سيف: الله يحفظج

خلود روحت عن سيف و تحس ان ويهها محترق ... ماصدقت انها قدرت ترمس سيف بهالاسلوب .. صح انه كلامها كان جارح و اسلوبها هب حلو.. بس هي تعمدت ترمسه بهالطريقه عل و عسى يبتعد عنهم وما يسبب لهم مشاكل..

اما سيف (( الله يعينه)) .. خاطره ان الارض تنشق و تبلعه.. ما تصور انه في يوم ينحط في هالموقف السخيف.. تذكر اللي صار بينه و بين ريم ايام المدرسه.. و تذكر اسلوبها معاه. . تذكر يوم اهانته و ذلته بين البنات... والحين اختها خلود.. بس مع هذا قرر انه ما يتراجع .. ولو شو ما استوى ما بيبتعد عن الريم...

__________________________
حمده+ عذابه: شو قلتيله...؟؟
خلود: اتصدقن اني يالسه ارتجف
ريم: المفروض هو اللي يرتجف هب انتي
خلود: مادري من وين يبت هالجرأة و رمسته بهالطريقة
عذابة: بس الصراحه يستاهل.. لين متى بنتم ساكتين..
حمده: بس هب جنه قطعناه
خلود: يستاهل..
حمدة: ولو كانت نيته طيبه و قصده كل خير!!؟؟
خلود: لو صدق نيته زينه ما بيتم يلف ويدور... هذا هو ابويه جدامه .. و دومه يقعد وياه.. اشعنه ما يرمسه
عذابه: بس ابويه رفضه كمن مره
خلود: لو شارنها بيرد يخطبها
ريم: ولو ما رد !!!

الكل التفت صوب الريم... استغربن البنات من رمستها.. يعني هي تبغيه شرات ما هو يباها... يعني الريم فعلا تحب سيف...

عذابه: ما عليج منه.. بيرد
ريم: لا ماظن... عقب ما رمسته خلود بهالاسلوب .. يعني الصراحه نحن ذليناه ذل .. و ماظن في حد يرضى بهالمذله
حمده: ريماني حبيبتي... لو هو شارنج بيرد شرات ما قالت خلود
ريم: انسوا السالفه احسن

_________________________
سيف وهو ظاهر من الفندق شاف ابو عمر و هو توه داخل..

سيف: السلام عليكم
ابو عمر: عليكم السلام و الرحمه ..
سيف: اشحالك عمي
ابو عمر: بخير الله يعافيك
سيف: دوم ان شاء الله.. خير اشوفك تعبان
ابو عمر: هي والله .. توني راد.. سرت احجز و ماشي حجز الا بالخميس
سيف ( وهو مستغرب): شو حجزه؟
ابو عمر: بنرد ان شاء الله.. شو نسوي ملينا من القعده هني
سيف: هيه.. عمي بغيتك في سالفه
ابو عمر : خير ..لحظه .. فضل .. فضل... ( وهو يأشر على المرشد السياحي)

تم ابو عمر يرمس المرشد السياحي و سيف قعد يترياه وهو متردد يقوله ولا لا

ابو عمر: ها ابويه.. شو في خاطرك
سيف: لا لا .. ماشي.. بس بغيت انشدك جان تبا حد يوديك المطار.. بس اظن فضل هو اللي بيوديكم
ابو عمر: ماقصرت...يالله اترخص عنك.. مع السلامه
سيف: مع السلامه


دخل ابو عمر الغرفه و شاف ام عمر ترمس فيصل و البنيات حذالها

ام عمر: ها هذو ابوك بيرمسك
ابو عمر: شو السالفة
ام عمر: يود التلفون رمس فيصل..
ابو عمر: شو يبا
ام عمر: شو يبا بعد... بيرمسك

__________________________
ابو عمر: الو
فيصل: حيالله الوالد... اشحالك ابويه
ابو عمر: بخير و سهاله
فيصل: ها اسمع اميه تقول بتردون... ما بتيلسون بعد
ابو عمر: والله انا عادي عندي ايلس.. بس امك الله يهديها

____________________
ام عمر( وهي تتحرطم): شو نيلس بعد.. وانت من متى تحب اليلسه برع البلاد... اللا عقب ما تعرفت على هالشواب .. اختربت
حمده: ولا متعرف على حد من هالمزيونات هني
ام عمر ( وهي اطالع حمده بنظره): انتي ما بتوبين يعني.. ما بتيوزين عن حركاتج هاي.. حمدوه تراج قاهرتني .. ولا اتخليني اقوم الحين و اقطعج
حمده: واااااااااااااال... ليش ها كله.. تراني اسولف...
خلود: وبعدين حرمه قد البعير و لا بعد معرسه تبين تظربينها
حمده (وهي معصبة): انا تشبهيني بالبعير
عذابه: بلاج انتي .. الا هو تشبيه.. احمدي ربج ادافع عنج
ام عمر: لا حوووووووووووووووول و لا قوة الا بالله... كمن مره اقولكن لا تدخلن بشي... و بعدين اشحقه قاعدات هني.. يلا داخل .. لا بارك الله فيكن

_________________________
فيصل: خيبه .. شو عندكم .. حرب عالميه
ابو عمر: هاي امك مادري بلاها.. مشتطه علينا من يومين
فيصل: هيه.. عسب جيه تبغي ترد.. وانزين متى بتردون
ابو عمر: يوم الخميس الفليل بنظهر... وظني يوم الجمعه بنكون عندكم اذا الله راد
فيصل: على خير ان شاء الله
ابو عمر: وداعة الله

______________________
ام عمر: شقايل جيه يوم الخميس.. واشعنه ما نسافر باجر
ابو عمر: ع كيفنا هو
ام عمر: عيل ع كيف منو.. انت اللي ما تعرف ترمس... المفروض تخبرهم عن باجر هب الخميس
ابو عمر: يا

sehams
21 Jul 2007, 11:26 AM
حمده: اميه؟؟!!
ام عمر ماردت عليها : ......
حمده: ام.. اماااايه
ام عمر: شو تبين؟
حمده: بنظهر الحين
ام عمر: الله يحفظكن
حمده: ما بتين معانا
ام عمر: وانا شو يظهرني معاكن بعد
حمده: بنحوط رباعه
ام عمر: هب سايره
اليده: وين بتسيرن؟
حمده: بنتشرى و بنحوط في المحلات
اليده: هيه
حمده: شي في خاطرج يدوه
اليده: جانكم بتسيرون الحديقه بخاويكم
حمده: هب مشكله بنسير جان بتين
اليده: زين
حمده: وانتي امي... ما بتغيرين رايج
ام عمر: قلتلج هب سايره

حمده صدت اطالع خواتها...

ريم ( وهب تحب راس امها): فديت ام عمر انا
ام عمر: بلاج؟
ريم: ماشي ... حرام اتفداج
عذابه ( وهي تلوي على امها): يعلي ما خلا منج يا احلى ام في الدنيا
ام عمر: بلاكن.... هب صاحيات
خلود ( وهي تحب راس امها): نحبج انزين... ما فيها شي
ام عمر: اسميكن هب صاحيات
حمده: يالله عاد ... فرحينا بضحكتج

وجان تبتسم ام عمر ..

ريم: ها اميه... وين تبينا نسير؟
ام عمر: ومن قال اني بسير
خلود: اكيد بتسيرين... عيل بتقعدين روحج هني...
ام عمر: لا لا .. مالي بار ض اظهر
حمده: عيل بتخلين ابويه يحوط... يمكن يحصله وحده ...
ابو عمر: بسم الله عليه.... حمدوه امج روحها شابه ضو... لا تزيدين علينا
حمده: هههههههههههههه.. لازم اخبرها...
ريم: لو سمحتي لا تتبلين على ابويه
ابو عمر: فديت ريماني انا
عذابه: ها ام عمر ... شو رايج نحوط و نتشرى و نخسر ابو عمر اليوم
حمده: هيه والله فكره
اليده: لا حووول... نشي عاد خلنا نستانس


وعقب عدة محاولات.. اقتنعت ام عمر و قرروا يظهرون رباعه... حاطوا في الاسواق و عقبها تمشوا في الحديقه و على الساعه 9 تعشوا في مطعم قريب عالفندق... وصلوا الفندق الساعه 10 الفليل ... دخل ابو عمر مع حرمته و اليده .. و عقبهم البنات .. حمده تمشي مع عذابه .. و وراهن ريم و خلود...

اول ما دخلن الفندق شافن سيف قاعد عالكرسي اللي حذال الاستقبال .. يوم شافهن وقف و تم يطالعهن بنظره و عقبها شل عمره و دخل اللفت بيروح غرفته...

حمده: بلاه هذا يطالعنا جيه؟
ريم: مادريبه
خلود: خيبه .. زين ما كفخنا..
عذابه: يمكن توله الحبيب
ريم: صدق ماعندج سالفه.. ما تشوفين من يومين هب معبرنا .. و على فكره هاي اول مره يحط عينه في عينا من يوم ما رمسته خلود
حمده: وانتي شو عرفج انه ما كان يطالعنا
ريم: ها... مادري
حمده: واضح انج ما تدرين. هب جنه عينج عليه اربع و عشرين ساعه..
ريم:......


سيف كان معصب و منقهر... استغرب يوم ما شاف هل القبيسي في الفندق... كانوا ظاهرين من الظهر و ما رجعوا الا الفليل... اتحراهم ردوا الامارات .. بس عقب ما نشد اللي في الاستقبال عنهم .. زادت ظنونه و شكوكه... هو شاف ابو عمر تعبان من يومين فخاف انه صابه شي و هن حريم محد بيوقف معاهن... و قرر يترياهم تحت .. بس يوم شافهم داخلين ارتاح.. ويوم شاف الريم تضحك و الابتسامه على شفاتها انقهر... هو اللي تم يحاتيهم من ساعات و بالاخص شال هم الريم .. قلبه عندها وحياته بين ايدها و هي ولا على بالها...



***52*** الومك .. مــاالومك .. لا ..الوم وقتي الخوان
عطيــــتك الف معنى حــب وهذا الي تجازيني

دبي..


بيت خليفة القبيسي..

علياء: عبووووووووووود... ان ما اصطلبت والله لا اقوم لك و اقطعك بهالخيزرانه
ام خليفة: انتي ما تستحين... ياهل حليله ما يعرف شي
علياء: لا والله... يروح يقعد على اللاب توب ...
ام خليفة: انتي الغلطانه اشحقه فارتنه هني
علياء: كيفي افره وين ما ابا.. اشحقه هو يدوسه و يقعد عليه... عبوووووووووووود.... انا حالفه اضربك... اصبر عليه شوي

وجان يدق جرس بيتهم... وكان صدق الصوت مزعج .. تموا يدقون الجرس كمن مره و لا بعد باب البيت شوي و بينكسر من الدق

الهنوف ( وهي نازله من الدري): بسم الله... من هذا اللي يدق الباب جيه
ام خليفه: مادريبهم.. علياء روحي طاعي منو
علياء: ليش انا ... الخدامه روحها بتسير..
ام خليفه: هاي خدية .. ساعه لين ما توصل.. البسي شيلتج وطاعي منو ...

ولا دقايق و يدخل عليهم عمر و هو شاب ضو و عيونه حمر .. واضح انه داخل البيت و الشر في عيونه

ام خليفه: خير ... بلاك محتشر
عمر: وينها الخايسه؟
ام خليفه: أي خايسه بعد
عمر: منو غيرها ... بنتج
ام خليفه: ثمن رمستك .. ما تستحي انت داخل لا سلام و لا شي .. و ياي تسب بعد
عمر: بسب على راحتي ... وهاي هي رمستيه عيبتكم ولا لا
ام خليفه: صدق انه ما عندك مذهب
عمر: انا اللي ما عندي مذهب .. عيل بنتج عندها... لو تستحي جان ما حاطت الفريج ليل نهار
الهنوف: عــــــــــــــــــــــــــمــــــــــــــــــــــ ــــر .. احترم نفسك و لا تغلط اكثر
عمر: انا اللي احترم نفسي... لج ويه ترمسين بعد.. احترم نفسك اونه... وانتي اشعنه ما تحترمين نفسج و هلج
الهنوف: الحمدلله... محترمه نفسي قبل ما شوفك.. تتحرى الناس شراتك..لا مذهب ولا اخلاق
عمر: انا ما عندي اخلاق ؟؟
ام خليفة: استهدى بالله يا ولديه.. عيب اللي تسويه
عمر: لا تقولين ولدج... ماتشرف اكون ولدج.. ربوا بنتكم اول شي
الهنوف: متربيه احسن عنك.. ولو سمحت اظهر برع..
ام خليفه: اصبري يالهنوف .. خلينا نعرف شو السالفه
عمر: ماتدرون اونكم... انتي ما تستحين اطرشين ربيعج صوبي..
الهنوف: أي ربيع
عمر: ولا بعد يبغي يخطبج مني ... تتحريني هندي جدامج ماعرف... لو فيج خير جان ما سويتي اللي سويتيه
الهنوف ( وهي مستغربه وجان تصد اطالع امها): شو يقول هذا... شو السالفه
عمر: لا تستهبلين عليه... انا قلتلج قبل و برد اقولج ياها الحين... لو تموتين ما بتاخذين حد و انا حي..
ام خليفه (وهي معصبه): انت وشلك... هب حرمتك هاي تتحكم فيها.. وانت مالك شور عليها.. ويوم بتعرس محد بيشاورك ولا بياخذ رايك
عمر: لازم بتوقفين معاها... سمعتها واصله البلاد كلها
الهنوف: عمر... اطلع برع
عمر: بظهر عيل تبيني اجابل شيفتج.. بس انا براويج.. شرات ما خليتهم يطردونج من الشغل .. انا ماذليتج ماكون انا عمر
الهنوف: انت لو فيك ذرة رجوله جان احترمت نفسك و لا فكرت تدخل هالبيت مره ثانيه

وهذيج الساعه صفعها عمر .. و كانت الظربه قويه ... و جان يمسكها بشعرها ..

عمر: انا مافيه ذرة رجوله .. انا تقوليلي هالكلام... تتحريني بسكتلج... انا حالف ماخليج في حالج... والله لا اراويج ..
الهنوف: هدني.... يالحقير هدني اقولك.... انت مالك حق تصفعني ... ااااااااااااااااااااه ..
ام خليفه: خلها لا بارك الله فيك و في اليوم اللي وافقنا عليك... اظهر برع ... اظهر برع.. حسبي الله عليك و نعم الوكيل...
عمر: اطولين لسانج عليه بعد.. تتحريني ماروم اسوي شي .. مطرشة واحد يخطبج ولا بعد ياي عندي...انتي ما تستحين و لا تخيلين... بس انا اللي بأدبج .. جان هلج ما علموج الادب انا اللي بعلمج .. و شرات ما قلتلج.. بتموتين ولا انج تكونين لواحد ثاني...
الهنوف: ااااااااااااااااااااااه .. شعري .. قوم عني ... اماااااااايه... هدني اقولك هدنــــــــــــــــــــي
ام خليفه (وهي تصيح): لا بارك الله فيك... اظهر برع.. اظهر.. عنبوك داخل على حريم و تمد ايدك بعد.. لا بارك الله فيك ...

تم عمر ماسك شعر الهنوف و يسبها .. و عقبها دزها عالارض و ظهر من البيت... و حالتهن حاله... الهنوف تمت تصيح عالارض وام خليفه تمت لاويه عليها و تصيح من صوب وتدعي على عمر من صوب ...

اما علياء فتمت منصدمه من اللي صار و الدموع في عينها... وجان تتصل في خليفه و تخبره بللي صار ...
وصل خليفه البيت و معاه فيصل...

خليفة: شو استوى؟
الهنوف ( وهي ميته من الصياح): الحقيــــــــــــــــــــــر... ااااااه... مابغيه... يا ناااااااااااااااااااااس ماريده خلاص.. تعبـــــــــــــــــــــــــت.. والله تعبت .. خليه يبتعد عني .. خليفه ... ابغي ارتاح..

ام خليفه: بس يالهنوف .. بس فديتج.. ما عليج منه .. ما بيرد ... الله لا يوفقه لا دنيا ولا اخره

فيصل عوره قلبه على بنت عمه و حالها.. ماتوقع انه عمر لهالدرجه قاسي.. وجان يصد صوب خليفة.. وعقبها شل عمره و ظهر من البيت وهو معصب

خليفه اانقهر يوم عرف اللي سواه عمر... و تم يشوف امه وهي تصيح على اخته... و جان يقرر انه يروح عند عمر... بس امه ما خلته...

خليفه: هديني يا اميه.. والله لا اراويه النذل..
ام خليفه: والله انك ما تسير له...
خليفة: شو ما اسير له.. يدخل بيتنا و يسبنا ولا بعد يمد ايده على ختيه و تبغيني اسكت..
ام خليفه: والله يا خليفه ان سرتله يا اني مارضى عليك لين يوم القيامه..
خليفه: بس يا اميه...
ام خليفه ( وهي تصيح): قلتلك ما تسير ... و عيال عمك تنساهم ...هذيله ما وراهم الا الشر.. ماشفت اللي سووه في ختك... خلنا نبتعد عنهم ابرك...
خليفه (وهو مستغرب): نبتعد عنهم... و عمي ...؟؟
ام خليفه: قلتلك ما نبغيهم... ابعدنا يا بويه عن المشاكل
علياء: لا يا اميه.... بنات عمي شرات خواتي ماروم اودرهن..
ام خليفه: تبدينهم على ختج ... ما تشوفين اللي صار...
علياء ( وهي اطالع خليفه): و عذااااااابه
ام خليفه: قلتلكم عيال عمكم تنسونهم... مابغي اسمع طاريهم في هالبيت... يكفينا مشاكل... ما فيهم خير... خليفه يا بويه البنات تارسات البلاد.. و الف من تتمناك
خليفه (وهو منقهر): وانا مابغي غير عذابه
ام خليفه: انت ما تستحي... عقب اللي صار تبغي تاخذها بعد...
علياء: مالها خص
ام خليفه: سكتي انتي... قلتلك يا خليفه تنسىعذوب...
خليفه: بس يا اميه
ام خليفه( وهي معصبه): وان خذتها... لا انا امك ولا اعرفك..

خليفه انصدم يوم سمع رمسة امه... و تم منزل عيونه عالارض... عسب محد يحس بدموعه... دموعه على موت قلبه...

(( ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه يا زمن.. ليش تبعدني عن اغلى الناس... ليش يا دنيا تقسين عليه ليش... عذابه ... يا اغلى من في الوجود... خلاص ... خلاص .. انتهينا.. انتهى حبنا .. و كل شي بينا غدى مستحيـــــــــــــــــــل... عذابه.. احبج.. مابقى عندي غير هالكلمة... احبج ))

sehams
21 Jul 2007, 11:26 AM
انا ماأملك الا قـلب .. لكن للاسف تعــبــــان
كفاني منبع الاحزان تفجر به شرايـيــــــــنـي

سويسرا...

عذابه كانت تصارخ و هي راقده...
ريم ( نشت من الرقاد وهي زايغة): عذوووووب بلاج؟؟.. عذوب نشي ... الا هو حلم... عذوبه حبيبتي ...
عذابه: بسم الله الرحمن الرحيم
ريم: بلاج زيغيتيني... الا هو حلم
عذابة: ناوليني كاس ماي..
ريم: يودي ( وهي تعطيها الماي)..
عذابه: والله هب جنه حلم..
ريم: خير ..
عذابة: أي خير... حلمت بكابوس فضيع
ريم: شو ؟
عذابه: ها .. لا ماشي
ريم: شو ماشي بعد... وعيتيني من الرقاد عالفاضي .. شو حلمتي
عذابه: حلمت بخليفه
ريم: ماااااااااااااااااااااااااالت... صدق ماعندج سالفه
عذابه: بس والله زياغ
ريم: شو انزين
عذابه: حلمت انه توفى
ريم: بسم الله عليه.. لا لا عيل بيكون عمره طويل ان شاء الله
عذابة: بس تدرين.. شفته و هو يغرق في البحر.. و انا كنت اطالعه و اصارخ عسب يمد لي ايده و اساعده.. بس هو تم يطالعني بنظره و ما تحرك او حتى حاول ينقذ عمره.. جنه وده ي...
ريم: وده شو؟
عذابه: وده يمووت..
ريم: شو هالاحلام التافهه... ارقدي احسن. تصبحين على خير
عذابه: وانتي من هله

تمت عذابه تفكر في الحلم... و طبعا اللي شاغل عقلها و قلبها خليفه...
(( يا حليلك يا خليفه... والله تولهت عليك واااااااايد... وانت ؟؟ تولهت عليه .. لا لا اكيد تولهت عليه.. ادريبك يا نظر عيني تحبني... بس المشكله انك ماتدري اني انا امووووت فيك... يا رب تجمعنا .. يا رب لا تفرقنا ولا تكسر قلوبنا .. اميـــــــــــــــــــــــــــن))


الفليل...

موعد رجوع قوم القبيسي الامارات... الكل مرتبش.. و اولهم عذابه.. حليلها طايره من الفرحه بشوفة اغلى انسان في حياتها (( خليفة)) .. ظهروا من الفندق مع المرشد السياحي فضل.. و اللي لفت نظرهم تغير سيف .. يا صوبهم و سلم على بو عمر و حرمته و اليده و عقبها روح عنهم... و عينه ما طاحت على حد من البنات.. ريم اضايجت من هالشي .. و تاكدت هذيج اللحظه انه سيف خلاص ما يبغيها...

ريم: شفتيه... والله انه تغير
خلود: عيل تبينه يلاحقنا و يطالعنا
ريم: لا هب جيه... بس عاد هب يعطينا بو لابس
حمده: لانه طلع على حقيقته.. كلهم مغازلجيين ..
عذابه: كلهم عاد؟
حمده: الا واحد
خلود: ومن يكون ؟
حمده: منو غيره يعني... فديته والله .. تولهت عليه
عذابه: انتي ما تستحين .. فديته اونه... لو سمعتج امايه جان زغدتج و عليقتج على باب الفندق تذكار..
ريم: اوووص... اسمه ابويه يرمس عن سيف...
_______________
ام عمر: حليله... اشعنه ما سافر ويانا
ابو عمر: مادريبه... البارحه قالي انه حجز في نفس الطياره.. و الحين يقول انه بيتم كمن يوم بعد..


خلود: محترم نفسه
حمده: غصبا عليه بيحترم نفسه.. عقب ما هزبتيه.. ولا بعد اذكر هاك اليوم في المدرسه ... يوم واجعته الريم... وافضيحتاااااه
خلود( وهي مستغربه): ومتى هزبتيه بعد؟
ريم ( وهي اطالع حمده): يا لسانج الطويل هذا
خلود: ممكن اعرف السالفه
ريم: ماشي ... مره هزبته و لعنت الخير فيه جدام البنات و بس
عذابه: لو انا بداله جان اتنقبت عسب محد يعرفني عقب الفضيحه
الكل: هههههههههههههههههههههههههههههه


___________________
دبي ..الصبح
بيت عبدالله القبيسي

فيصل قاعد في الصاله يتريا عمر ... و هذيج الساعه دخل عمر البيت

فيصل: تو الناس
عمر: شو عندك؟
فيصل: انا ماعندي شي اقوله .. بس اتريا ابويه يوصل و بخبره
عمر: خبره انزين
فيصل: ولا بعد مفتخر بللي سويته
عمر: ما سويت شي غلط
فيصل: و اشحقه تمد ايدك عليها
عمر: لانها غلطانه و تبغي حد يربيها
فيصل: الف مره قايليلك انت مالك حق عليها... ما تستحي ساير بيتهم و تسب هلها و لابعد تمد ايدك عليها جدام امها.. يوم ما تحترم نفسك احترم غيرك
عمر( وهو معصب): وانا الف مره قايلك لا تتدخل
فيصل: هب مشكله... انا مابدخل .. بس اتريا ابويه يوصل الفليل
عمر: اليوم بيوصلون؟
فيصل: هيه.. ولا تفكر تشرد
عمر: جيه حرامي .. و اشعنه اشرد.. انا قلتلك ما سويت شي غلط
فيصل: على راحتك...(( شل عمره و ظهر من البيت))


عمر انسدح عالكرسي و تم يفكر بللي صار .. و فكر بكل اللي استوى في بيت خليفه . وجان يرن تلفونه...

عمر: الو
بدور: تو الناس .. عنبوه اتصلبك من يومين ... وماحصلك
عمر: مشغول
بدور: مشغول و لا ما تبغي ترمسني
عمر (وهو معصب) : تراج متفيجه .... مالي بارظ ارمسج .. يلا باي ( وصك التلفون في ويهها)

وطبعا بدور كالعاده عصبت و حرقت اعصابها .. و عمر ولا على باله.. عمر اسلوبه جيه.. ما يفكر في حد ولا يراعي شعور غيره حتى لو كان اقرب الناس له..


___________________

ا حاول اكرهك لكن فؤادي ماكـــره انســان
غريبه كيف هذا القلب يحب الي جرح فــيني ***52***

بيت خليفة القبيسي...

خليفة من يومين وهو قاعد في حجرته... لا داوم ولا يرد على اتصالات فيصل او ربعه.. وتدخل عليه علياء..

علياء: خليفه.. قم نتعشى
خليفه: مابغي
علياء: بس
خليفه: قلتلج مابغي اتعشى
علياء: انزين بغيت اسالك
خليفة: شو ؟
علياء: قوم عمي بيردون اليوم؟
خليفة: هيه
علياء: ما بتسير
خليفه: لا.. علايه.. فديتج ما فيه على حشرتج الحين... صكي الباب وراج

وجان يسمعها و هي تصيح ... و صد وراه و شافها يالسه عالشبريه و الدموع في عينها

خليفه: بلاج؟
علياء ( وهي تصيح): نحن مالنا خص.. والله حرام... هذيله شرات خواتي .. ليش انحرم منهم .. ليش
خليفه: محد حرمج منهم
علياء: وامايه..؟؟
خليفه: ما عليج.. يومين و بترضى
علياء: ادريبها عدل.. عقب اللي سواه عمر.. خليفه محد يرضى بللي سواه عمر .. حتى انا.. مارضى على اختي.. بس ( وتمت تصيح)
خليفه: لا حووول... هذا وقت صياح...
علياء: انا ما اصيح على عمري
خليفه ( وهو يبتسم): عيل تصيحين على منو
علياء: عليك
خليفه ( وهو مستغرب): عليه انا .؟؟ ليش
علياء: ادريبك تحب عذوب و خاطرك فيها من زمان.. وحرام عقب اللي اتصلح بينكم تتفارقون لذنب انتو مالم خص فيه..عذوبه تحبك و تباك.. وانا متاكده من هالشي... حليلها.. اتخيل لو عرفت انكم خلاص ... ( وزاد صياحها)
خليفه ( وهو يحاول ما يبين اللي في خاطره): ما عليج انتي .. الدنيا نصيب.. و عذابه بتم بنت عمي لو شو ما استوى .. انزين ممكن تروحين تغسلين و يهج.. لاني ابغي ارقد..

ظهرت عنه علياء... بدال ما تخفف عنه زادت هم على همومه... بس مع فرق بسيط... قبل ماتدخل علياء حجرته كان يفكر كيف بتكون حياته لو تزوج و خذله وحده ثانيه... بس الحين عقب ما رمس علياء... تم يفكر كيف بتكون حياة عذابه يوم بتعرف انه حبها مااااات....

مطار دبي.. الساعه 8 الفليل

وصلوا هل القبيسي مطار دبي... و سبقهم بو عمر عسب يخلص سوالف الجوازات و غيرها... الابتسامه كانت مرسومه على ويوهم كلهم ..

ام عمر حليلها مستانسه بردتها للبلاد.. خلاص بتشوف عيالها وخاصه عمر اللي طول الوقت تحاتيه ..

خلود طايره من الوناسه بردتها .. طبعا بتشوف عبدالعزيز .. اول مره تحس بقيمته.. اول مره تحس انه فعلا هو الانسان اللي تتمنى تعيش معاه طووول عمرها

حمده محد قدها... حبيب القلب يترياها من زمان ... و هي تدري بشوقه و لهفته عليها... بس محد يدري انه شوقها و حبها لمحمد اكبر بوااااااااااااااااااااااااااااااااايد...

ريم حاولت قد ما تقدر تشل سيف من تفكيرها... ريم واقعيه اكثر عن خواتها... وتدري في قرارة نفسها انه الحب اللي يكون بهالنوع عمره ما بيدوم ... وانه نادر ما يستمر الحب بين الطرفين لو بدا غلط.. وهمها الوحيد نتيجتها في الثانويه.. وهي حاطه في بالها تدرس في جامعة زايد شرات خواتها...

عذابه الوحيده اللي الابتسامه ما فارقتها ولو ثانيه... تدرون ليش؟؟؟!!!
لانها تدري انه بيترياها .. تدري انه مشتاق لها.. تدري انه اول ما تظهر بتشوفه واقف و يطالعها بنظرته الحلوه...

اتبطل باب القادمون... بس الشي الوحيد اللي المفروض الكل يؤمن به.. انه ((( ليس كل ما يتمناه المرء يدركه.)))

ام عمر ويمت و غيمة الحزن ارتسمت على ويهها يوم شافت ولدها فيصل .. و طبعا عمر هب معاه...
سلم فيصل على هله و تم يضاحك مع خواته...
عذابه تمت تتلفت يمين و يسار ... بس خاب ظنها يوم ما حصلته.. استغربت ... و سالت اخوها فيصل ..

عذابه: وينه؟
فيصل ( وهو مستغرب من سؤالها... كيف تجرأت و تساله عيني عينك): خليفه؟
عذابه: هيه
فيصل: في بيتهم
عذابه استغربت ... (( في بيتهم... وانا الي متوله موت عليه.. وهو يالس في بيتهم ))

بس المفاجاة اللي محد يتوقعها .... انه فيصل ما يا روحه... في حد ثاني معاه... الكل تفاجا يوم شافه..

sehams
21 Jul 2007, 11:27 AM
احبك؟!.. ليه احبك ليه واتوه بعالمي حيران
واشوف الناس من حولك تشوفيهم وتنسيني




عبدالعزيز: الحمدلله على السلامه...
بو عمر: الله يسلمك
عبدالعزيز: اشحالك عمي؟
بو عمر: بخير ربي يعافيك... ما شاء الله متى رديت؟
عبدالعزيز: من اسبوعين ... اشحالج عمتيه.. عساج بخير ..
ام عمر: بخير و سهاله الغالي...ان شاء الله تعافيت
عبدالعزيز: الحمدلله .. هذا انا جدامج..
ام عمر: تستاهل تستاهل...


طوووووووووووول الوقت و خلود منزله راسها... اكيد من الحيا .. ما توقعت انه تشوفه يترياهم في المطار.. عبدالعزيز اصر على فيصل انه يخاويه و يستقبل هله... ما شاء الله تعافى و صار عن احسن عن اول بوااايد... و اكثر عن جيه ... زاد حلا على حلاته و فعلا ما ينعاب بشي...

حمده: سلمي عليه انزين
خلود: حمدوه الله يخليج سكتي عني ...
ريم: اكيد اكيد.. خليها تتامل في الغالي.. من زمان ما شافته..
حمده: مادريبه حلو جيه
خلود: انتي ها اللي يهمج.. سكتن لا يسمعنا...


عبدالعزيز تم ملزم انه يركب معاه بو عمر و حرمته وحتى خلود... في البدايه خلود ما طاعت بس مع اصرار عبدالعزيز خلاها تلين شويه... و البنات ركبن مع يدتهن في سياره فيصل...

وفي سيارة عبدالعزيز .. تم بو عمر يسولف معاه.. و خلود تتامله و هو يضحك و يسولف ويا ابوها... اما عبدالعزيز فكان خاطره يرمس خلود او حتى يروي شوقه و حنينه بنظره .. بس ما قدر .. ماقدر حتى يرفع عينه و يطالعها مع انه المسافه بينهم قريبة ..

اما فيصل فطول الوقت تم متلعوز باسئلة عذابه... كل شو ي تساله عن عيال عمها و بالاخص خليفة .. و هو منحرج هب عارف كيف يرد عليها ... بس ما بغى يخبرها بللي صار مع عمر... يمكن لانه لاول مره حس بحب عذابه لخليفة ....

وصلوا البيت بالسلامه... نزلهم عبدالعزيز و ترخص عنهم ... دخلوا البيت واول ما دخل فيصل...

ام عمر: وينه اخوك؟
فيصل: اشوفكم الا متولهين على عمر .. ولا انا محد معبرني
اليده: يعني انت ماتدري بامك ...
فيصل: اتحريت الغربه بتغيركم
ام عمر: يوز عن حركاتك و خبرني وينه اخوك
ابو عمر: وين بيكون يعني ...في الشارع و في هالسناتر ... ماتعرفينه يعني
ام عمر: مايدري انه اليوم بنوصل
فيصل: يدري..
ام عمر: عيل اشحقه ما يا؟
فيصل: فديتج يا امايا لا تاذيني بسوالف عمر .. يوم بيوصل روحج اتخبريه

ودخل عليهم عمر ...
عمر (وهو يحب راس امه): الحمدلله على السلامه الغاليه
ام عمر: تو الناس .... توك تذكر انه عندك اهل تسال عنهم
عمر: والله يا امي مشغول
فيصل: وشو هو الشغل اللي يمنعك تتصل في ابوك و امك و تسلم عليهم
عمر ( بعصبيه): انت مالك خص.. انت ما تفهم عربي... هب جني محذرنك تدخل فيه
ابو عمر: قم اصفعه احسن
عمر: ما تشوفه شو يقول
ابو عمر: صدقه .. ما غلط بشي
عمر: انت دومك جيه... لازم تظهرني انا الغلطان.. لازم انا اللي العيب فيني و لا غيري ما ينعابون بشي
ام عمر : عنبوكم تونا رادين.... ما تستحون تظاربون
فيصل: قولي هالكلام لولدج... هذا لو يعرف الحيا جان ما ظرب....( وجان يسكت)
ابو عمر: كمل ... ظرب منو ..؟؟

ونزلن البنات على الحشره في الصاله...خلود و حمده دخلن الصاله... وريم واقفه عند الباب ... اما عذابه فكانت واقفه عالدري...

ام عمر: فيصل.. ( تحاول تسكته)
ابو عمر: سكتي عنه.... فيصل.. كمل
فيصل: ماشي
ابو عمر: اقولك كمل ... ضرب منو؟؟
فيصل: مد ايده عالهنوف

الكل اندهش ... و صدوا يطالعون عمر ..

ام عمر: صدق اللي يقوله فيصل... رد عليه بلاك ساكت ؟
عمر: ............
ابو عمر ( وهو معصب): ضربت بنت عمك ؟؟؟
عمر: ... ابويه انت ماتدري... هي ما تستحي ولا تخيل .. مطرشه واحد صوبي يبغي يخطبها و ..

قبل ما يكمل كلامه .. ياه طراااق من ابوه ... ام عمر حست بتعب في قلبها و يلست عالكرسي ... و فيصل حاول يهدي ابوه ... و حمده و خلود ركضن عند امهن .. و الريم حاطه ايدها على ثمها و مب مستوعبه اللي يصير.. اما عذابه يلست عالدري و تذكرت خليفة... عرفت ليش ما يا المطار ... و الشيء الوحيد اللي طرا على بالها ... هو انه حبها لخليفة غدى حلم صعب انه يتحقق في يووووم.....


الجــــــــــــــــــــــــــزء (((( 30 ))))





(((... والله ما يسوى اعيش العمر دونك... لا ولا تسوى حياتي بهالوجود.. دامك انت اللي رحلت و كيف بصبر عالبعاد و كيف بنثر هالورود...)))

يت الضربة على ويه عمر مثل اللي طعنه في قلبه... الضربه وصلت لقلبه قبل ما تاثر على ويهه... عمر تم منزل راسه.. يمكن عرف انه غلطان.. او يمكن ما تصور انه ابوه في يوم بيرفع ايده عليه مره ثانيه.. ماعرف شو يسوي و لا شو اللي لازم يقوله... اصلا حتى كلامه ما عاد ينفعه...

ام عمر حليلها اللي تعبت وايد... تم اطالع ابو عمر و هو يواجع ولده و يفتن عليه... الكل سكت .. وابو عمر بعده يفاتن على عمر... ام عمر من تعبها ماقدرت تنطق بحرف.. حست انه لسانها ثقل عليها و مارامت تنطق بكلمة..

فيصل: ابويه... خلاص
ابو عمر: انت جاب... مالك خص.. محد فيكم فيه خير ...انت لو فيك خير جان خبرتني بسواياته.. مستقوين على الفقيره و هلها.. ما تخافون ربكم انتو...
فيصل: خلاص يا بويه.. اللي صار من الماضي.. وان شاء الله كل شي بيتصلح
ابوعمر( وهو معصب): شو اللي بيتصلح.. ( ويصد صوب عمر). انا كمن مره قايلك مالك خص فيها... ما تفهم.. تتحرى اللي تسويه هذا صح... انف عليك يالخام... عنبوك فاضحنا بين العرب .. و الحين بين هلك.. اظهر برع البيت... برع.. لا بارك الله فيك ...

ام عمر: ابو عمر .. حرام عليك هذا ضناك.. هب زين اللي تسويه
ابو عمر: سكتي انتي... لا هو ولديه ولا انا اعرفه.. دامه جيه مابغيه..
خلود: ابويه فديت روحك.. هذا عمر ولدك.. هد نفسك..
حمده: مالك غيرهم يا بويه.. هذيله عيالك..
ابوعمر: الله لا يحوجني لحد... دامه بيتم جيه لا ابغيه ولاني بحايه له.. اطلع برع يلا... لا بارك الله فيك.

عمر ساكت.. حتى مارام يرفع راسه و يطالع ابوه... حس الدنيا ادور به..

ام عمر: عمر .. فديتك .. استسمح من ابوك.. قوله ما بيصير الا كل خير..
ابو عمر: مابغيه يستسمح..
ام عمر( وهو تصيح): حرام عليك
ابو عمر: حرمة عليه عيشته... اسمعني عدل... بنات عمك مالك خص فيهم... و هالبيت ماطيحه دام اني حي... اظهر يلا... ( و دخل حجرته)

ام عمر تمت تصيح بصوت عالي.. وحولها حمده و خلود اللي يحاولن يهدنها... و فيصل قعد عالكرسي و هو متلوم (( يا ربي شو اللي سويته... ليتني ماخبرت ابويه... الله يسامحك يا عمر.. كم بنسكت عنك !!))

وريم واقفه حذال الباب و هي اطالع اللي يستوي.. كانها هب مستوعبه.. تحس عمرها في حلم.. ما مدالهم توهم واصلين من السفر ..وانها تحصل المشاكل واقفه عند باب بيتهم... بس اللي طرا على بالها في هاك الوقت اختها (( عذابه)) .. عذابه كانت يالسه عالدري... صدت الريم بطالعها بس ما حصلتها... وجان تنتبه لصوت امها ..

ام عمر: عمر... عمر وين بتسير...

عمر ما رد عليها ... شل عمره وركب سيارته و ظهر من البيت... كان صدق معصب ... عصب من ضربة ابوه... ما عطاه فرصه يدافع عن عمره او حتى يفهم السالفه... كانه يتريا يمسك عليه الغلط و يعاقبه..
(( ليش يا بويه... ليش احس انك تكرهني.. انت ما سمعتني ولا عرفت السالفه.. ليش احس انك تحب الغرب اكثر عني.. عمري ما حسيت بحبك ولا بطيبتك معايه... خواتي و فيصل لهم كل شي .. و انا بالنسبه لك ولا شي... ))

sehams
21 Jul 2007, 11:27 AM
ام عمر: فيصل.. طالع خوك.. خوفي يستويبه شي.. لا حول ولا قوة الا بالله.. شو هالمشاكل اللي حلت علينا ..
فيصل: ما عليه شر يا اميه
ام عمر: شو ما عليه شر.. ما شفت حالته انت... انت .. هيه انت السبب.. اشحقه تخبر ابوك ها...
فيصل تلوم اكثر يوم سمع امه ...
ريم: امايه.. لا تلومين فيصل... هذا عمر السبب... و المفروض حد يوقفه عند حده...
ام عمر: انتي مالج خص... بنت عمج الغلطانه
خلود: حرام عليج لا تظلمين الهنوف... الكل يعرف انه عمر دوم يلعوزها و ياذيها
ام عمر: صدق ما تستحين.. بدال مادافعين عن خوج
خلود: اخويه غلطان... و المفروض..
ام عمر: سكتي بس... يا ويل حالي عليك يا عمر... الله يعينك..


الكل يلس يفكر بللي صار... مرت الساعات و كانها ثواني... بس وحده عايشة في عالم ثاني...و الدقايق غدت في حياتها سنيـــــــــــــــــــــن...

عذابه انسدحت عالكرفايه وهي تفكر ... الكل يفكر في اللي بيستوي .. الكل يفكر بالحاضر.. الا عذابه.. يلست تفكر في ماضيها و يا ولد عمها خليفه... حست انه الماضي هو الشي الوحيد اللي يخفف عليها.. اما الحاضر بالنسبه لها استوى حلم صعب ان يتحقق...




((( ... ما وعدت انك تقاسمني المحبة .. و تبقى لي حب و لدروبي دليل.. بس حسافة الموت كان اقرب و ارحم حسبي الله وحده و نعم الوكيل...)))


عقب يومين...

حمده: ما طاعت تاكل
خلود: حاولي ... حليلها من يومين ما كلت شي
حمده: يالسه عندها من ساعتين و هب طايعه تحط اللقمه في ثمها... تدريبها امايه.. ما تعبرنا
ريم: حليلج يا اميه... والله غامضتني
خلود: الله يسامحك يا عمر.. لازم تيب لنا المشاكل و عوار الراس
ريم: هذا دومه جيه... عنبوه عيال عمي و محرومين من شوفتهم.. شو هالحاله
حمده: محد حرمج
ريم: لا والله... عقب اللي سواه عمر لج ويه تتصلين و تسلمين على علايه و لا الهنوف.. انا الصراحه مالي ويه
خلود: صدقج...

وسكتن مره وحده...

حمده: بلاكن صخيتن مره وحده
ريم: افكر
خلود: حتى انا
حمده: اكيد في عذوبه
خلود: منو غيرها.. غامضتني الصراحه
حمده: انا مستغربه من شي... من يومين ماستوت الظرابه بين عمر و بويه .. وهي ما نزلت دمعه وحده على اللي صار
ريم: حليلها .. دومها تكتم حزنها و ما تبين لحد... فديتج يا عذوب.. والله ما تستاهل
خلود: بتخبرج يالسه هني شرات العيوز ليش؟؟ انت هب جنج مخلصة امتحانات الثانويه
ريم: هيه
خلود: شو هيه... هب ناويه تتخبرين عن نتيجتج
ريم: تو الناس
حمده: شو تو الناس بعد... كملنا اكثر عن شهر ...
ريم: ما عليه ما عليه.. لاحقين عالنتيجه
خلود: ريمو... شو هالبرود اللي فيج... اللي يشوفج ما يقول هاي اللي كانت تقطع عمرها من الدراسه
ريم: انا سويت اللي عليه... و ان شاء الله اتوفق
حمده: ان شاء الله... بسير اطالع عذوب..( وظهرت عن خواتها)

___________________

حمده: عذوب.. راقده؟
عذابه: لا ..
حمده: ما بتتعشين؟
عذابه: لا
حمده: بلاج؟
عذابه: ماشي ..
حمده: شو تسوين..؟؟
عذابه: ماشي
حمده: بلاج ترمسين بالقطاره
عذابه: تراج تساليني و ارد عليج
حمده: اها.. انزين قومي يلسي معانا بدال القعده روحج...
عذابه: مالي بارظ
حمده: ليش
عذابه: ان يلست بتم امايه تردد لنا نفس الموال عمر و عمر.. وانا الصراحه مالي بارظ اسمع شي عنه
حمده: ليش جيه ترمسين عنه؟
عذابه: انا ما قلت شي ..
حمده: احس بج بديتي تكرهينه
عذابه: انا ما كرهه.. مهما صار هذا اخويه و بيتم اخويه و ما يهون عليه... بس الحق حق.. هو غلط و عليه انه يعترف بغلطته... ما تشوفين امايه شقايل حاطه على عيال عمي... تحط الغلط على الهنوف و الكل يدري ان مالها ذنب... بس امج ما تبغي تعترف بهالشي... تتحرى ولدها الصح و الباقي غلط.. و شرات ما يهون عمر عليه.. حتى عيال عمي ما يهونون عليه... و خاصه..
حمده: خاصه منو... ؟؟
عذابه ( والحزن في عيونها): خليفه... ما يهون عليه ينحط في هالموقف السخيف... و السبه منو اخوج... هب جنه ولد عمه و الفروض يداريهم و يهتم فيهم .. هب يسبهم و يقاطعهم.. هب يغلطون و نحن اللي نتحمل النتايج.. بذمتج هب ظلم هذا
حمده: أي نتايج... عذوبه.. اللي بينج و بين خليفه عمره ما بينتهي
عذابه ( وهي تضحك بضحكه الم): ما بينتهي... تحاولين تواسيني و لا تتجاهلين الواقع
حمده: ابا اعرف انتي ليش حاطه في بالج انه خلاص ما بيخطبج و اللي بينكم انتهى
عذابه: لانه الواقع... انا اعرف خليفة عدل... ما بيرضاها على خواته... خليفة له عزة نفس عمري ما شفتها في غيره... المهانه بعيده عنه ... تعتقدين ليش طول الوقت ما تكلم و لا اظارب مع عمر ؟؟!!.. هذا هب جبن ولا ان خوف... هاي رجوله يا حمده... ما نزل راسه لحد .. ولا نزل مستواه لمستوى عمر .. قال في خاطره مهما كان هذا ولد عمي و حسبة اخويه... بس عمر ما قدر هالشي .. و الحين عقب اللي صار .. ما ظن انه كرامته تسمحله يتقدم لي مره ثانيه...
حمده: لو يحبج ما بيهدج
عذابه: انا واثقه انه يحبني... واثقه بعد انه يدري انه انا احبه زود.. بس كل شي بحدود... ما انكر انه خليفه نزل كرامته عشاني اكثر عن مره.. بس عمره ما بينزل كرامة هله.. عشاني ولا عشانه ...

حمده تمت ساكته... ماعرفت شو ترد عليها.. اول مره تحس بواقعية عذابه... اللي قالته صح.. اول مره تحس بحب خليفة و عذابه الكبير...

عذابه: بلاج ؟؟ اللي ماخذ عقلج يتهنى به
حمده: افكر فيج... غريبة ما نزلن دموعج
عذابه ( وهي تحاول غير الموضوع): وانا اتحراج تفكرين في الريل
حمده: محمد
عذابه: جيه في غيره.. غريبه ما يا يسلم من ردينا من السفر
حمده: اتصل و سلم على ابويه و امايه... و يقول انه مشغول و يمكن بالخميس بيشرفنا
عذابه: و ليش ترمسين عنه بهالاسلوب
حمده: احس به متغير ... بس محد مصدقني
عذابه: يمكن لانكم ابتعدتوا فتره عن بعض
حمده: يمكن
عذابه: ما عليج.. الحين يوم بيشوفج ما بيرد بيته.. بيتم متفيزر عند باب بيتنا كل يوم... شو رايج نشغله ناطور هب احسن..
حمده+ عذابه: ههههههههههههههه

حمده تمت مستغربه من عذابه... تدري باختها و تدري انه تخفي شعورها عنهم... و انه الابتسامه اللي على ويهها مجرد قناع... قناع تخفي وراه جبال من الحزن و الالام...



بيت خليفة القبيسي..

يلس خليفة و خواته وامه يتعشون ....

ام خليفه: خليفة
خليفة: لبيه
ام خليفه: سرت تسلم على عمك
خليفه( بتردد ): هيه نعم
ام خليفة: واكيد سرت له البيت
خليفة: لا.. سلمت عليه البارحه في المكتب
ام خليفة: زين سويت
علياء: يا اميه لين متى بنتم على هالحاله.. مهما كان هذيله عيال عمنا
ام خليفه: وانا ما قلت شي... عمكم على عيني وراسي.. بس عياله ابتعدوا عنهم
خليفة: صدقها علايه... عيال عمي ما نروم نقطعهم
ام خليفه ( بعصبيه): واللي سواه ولد عمك
الهنوف: امايه حرام تظلمينهم .. اذا عمر غلط هم مالهم ذنب.. وانتي ادرى بهالشي
ام خليفه: نسيتي اللي سواه فيج...
الهنوف: لا ما نسيت و عمري ما بنسى... بس خواتي هن خواتي ... ولو هو غلط عليه انا ما بسير احمل خواته الغلط..
ام خليفه: والله مادريبكم .. سووا اللي تبونه ( ونشت عنهم)

وعقبها بدقايق نشت الهنوف بتلحق امها...و يلس خليفة يسولف ويا اخته و عيال الهنوف( عبدالله و سلامه).. مشاعره شرات عذابه... بارده و جافه.. ابتسامته و ضحكته باهته... كانه قلبه تجمد .. و مشاعره اندفنت..

sehams
21 Jul 2007, 11:28 AM
في حجرة ام خليفة

الهنوف: اميه.. بغيتج في سالفه
ام خليفه: خير
الهنوف: الخير في ويهج.. بغيت ارمسج عن خليفه
ام خليفه: بلاه
الهنوف: لين متى بتعاملينه جيه
ام خليفه: جيه شو سويت له
الهنوف: حرام عليج.. هذا ولدج و هب زين تقسين عليه
ام خليفه: وانا بشو قسيت عليه
الهنوف: ليش تحرمينه من بنت عمه
ام خليفه: كمن مره اقولج لا تطرينها جدامي.. و السالفه هاي مابغيج ترمسين عنها مره ثانيه
الهنوف: يحبها و يباها... لا تحرمينه عذابه
ام خليفه: شو شكالج
الهنوف: تدريبه عدل.. كتوم ومايحب يظهر اللي في خاطره
ام خليفه: هذا ولديه واعرفه عدل.. لو فيه شي جان خبرني.. بس انتي اللي تيبيلنا المشاكل.. ما كفاج اللي ياج
الهنوف: كفاني.. و مابغي اكثر.. بس اخويه و اشوفه حزنان.. والله ما يهون عليه.. مابغي اكون انا السبب في حرمانه اعز الناس عنده
ام خليفه: يوزي عن هالخرابيط.. جان في خاطره يعرس تراني خطبت له
الهنوف ( وهي مستغربه): خطبتي له... منو !!!؟؟؟
ام خليفه: بنت يرانا.. شمسه
الهنوف: بس هو ما يباها.. وانتي ما شاورتيه اصلا
ام خليفه: بخبره خلاف
الهنوف: اميه حرام عليج...لا تظليمنه ... والله ما يستاهل
ام خليفه: ويديه انا.. جيه بخطبله وحده من الشارع.. حليلها بنت عرب ما عليها قصور و الف من يتمناها
الهنوف: ما قلت شي.. بس خليفه هب من هالالف اللي يتمنونها
ام خليفه: تراج عورتيلي راسي... اظهري و صكي الباب وراج...
الهنوف: بس ..
ام خليفه: لا بس ولا شياته... برمسج خلاف.. صكي الباب عدل



ظهرت الهنوف من حجرة امها... و حست بضيق .. حست انها السبب في اللي يستوي بخليفة ... كان خاطرها تساعده و تقربه من عذابه... بس الظاهر الزواج مثل ما يقولون قسمة و نصيب

خليفه: تحيرتي عند امج
الهنوف: ليش .. شي في خاطرك
خليفه: شلي ولدج هذا.. عيزني..
الهنوف: ههههههههه ان شاء الله
خليفة: بلاها امايه؟
الهنوف: ها .. ماشي
خليفة: ادريبج رمستيها عني
الهنوف: وانت شو عرفك
خليفه: ادريبج
الهنوف: وتبا تعرف شو قلتلها
خليفة: لا ابغي اعرف هيه شو قالتلج
الهنوف: ماشي
خليفة: متاكده..
الهنوف( بتردد): هيه
خليفه: برايج عيل
الهنوف: وين بتسير
خليفة: عند فيصل
الهنوف : صدق
خليفة: هيه... حاشرني .. بسير اتمشى وياه وبرد.. يلا مع السلامه
الهنوف: الله يحفظك

الهنوف ما بغت تخبر خليفة بللي دار بينا و بين امها... يمكن كانت خايفة من ردة فعله... بس اللي كان في خاطرها تنشده عن عمر و عن حاله... و هي تفكر فيه حطت ايدها على خدها و تذكرت الضربة ..
(( شو اللي يخليني افكر فيك يا عمر... يالله على هالقلب.. مهما تجرح فيه و تطعنه .. بعده يحبك و ينبض باسمك... بس حسافة يا عمر ... حسافة يوم يكون الحب لشخص ما يعرف معنى الحب ))

sehams
21 Jul 2007, 11:28 AM
بيت عبدالله القبيسي...

ام عمر: الله يهديك بس.. ما بيستوي شي جان رمسته
ابو عمر: قلتلج الف مره مابغي ارمسه
ام عمر: هذا ولدك.. وهب زين عليك اللي تسويه
ابو عمر: لا مب ولديه... يوم بيغدي ريال و بيعتدل حاله هذيج الساعه بقول عنه ولدي
ام عمر: لا تكسر بخاطري يا بو عمر.. رمسه عشاني
ابو عمر ( وهو معصب): ما تشوفين حالته.. لا يسال عن هله.. و لا ينشد عن حال عياله.. عايبنج اللي يسويه..
ام عمر: بس
ابو عمر ( وهو يغير الموضوع): ها فيصل.. وين دارك
فيصل: بتلاقى ويا خليفة و بنحوط رباعه..

عذابه اول ما سمعت طاري خليفة فز قلبها... الود ودها تسمع أي شي عنه ..

ابو عمر: زين... سلم عليه...
فيصل: ان شاء الله.. شي في خاطركم
ام عمر: سلامتك.. جان بتتخبر وين عمر زين بتسوي
فيصل ( وهو يحاول يرضي امه): فالج طيب... وداعة الله
ابو عمر: حليله خليفة...
ام عمر: بلاه
ابو عمر: ماشي
ام عمر: واشحقه تذكرته
حمده: خليفة حسبة ولده.. اشحقه ما تبينه يذكره
ام عمر: يا لسانج الطويل هذا.. المشكله يدتج في العين .. و انا هب متفيجتلج.. و لا جان ادبتج و قصيت لسانج هذا...
ريم: امايه بلاج على خليفة... كل ما طريناه عصبتي.. هذا النسيب..
ام عمر: فال لله ولا فالج

الكل استغرب من رد ام عمر .. واولهم بو عمر

بو عمر: جيه هب عايبنج
ام عمر: اكيد عايبني..بس ماله نصيب عندنا

عذابه تمت مستغربه اطالع امها.. هب فاهمه اللي تقوله.. معقوله امها تغير رايها ...

ابو عمر: واشعنه ما له نصيب عندنا
ام عمر: يا بو عمر المشاكل زادت.. و يكفي اللي يانا
ابو عمر: شو تقولين انتي ... عذوب محد بياخذها غير خليفة
ام عمر: هو يا عندك و طلبها
ابو عمر ( وهو متردد): لا ما يا... بس ادريبه عدل
ام عمر: لا ماتدري.. الحين كل شي تغير.. و ماظن امه بترضى ...
ابو عمر: و اشعنه ما ترضى
ريم: عقب اللي سواه عمر تبانا اناسبهم...

عذابه بعدها ساكته.. يمكن لانه ما حصلت كلمة تعبر فيها عن مشاعرها الدفينه ... و جان تروح حجرتها

ام عمر: حرام عليك تكسر قلب البنيه
ابو عمر: ما تشوفين رمستج انتي
ام عمر: يا بوعمر انا ادريبها ام خليفه... ما تبا عذوب... لا تعشم بنتك بشي...



(((... روح انا راضي بغايبك يا حياتي.. هذا قمسة لي و هذا لي نصيب.. كنت شمعة تضوي و تشرق لي حياتي .. انطفيت و رحت في وقت المغيب...)))


ثاني يوم الصبح....

خلود: حشا ما تعبتي من كثر ما تهذربين في التلفون
حمده: لا ما تعبت .. ارمس ربيعتيه حرام
خلود: لا هب حرام...
حمده: ثواني و بخلص
خلود: من الصبح جيه تقولين

حمده: خلا ص مهرة... اذا الله راد يوم الاربعاء بنتلاقى
مهره: خلاص غناتي.. اشوفج على خير...
حمده: اوكي.. باي

حمده: تفضلي.. حشرتينا..
خلود: زاد فضلج....
حمده: ماقلتي بترمسن منو.؟
خلود: الهنوف..
حمده: اها...

خلود: مرحبا الساااع
الهنوف: يا مرحبا بج زود... اشحالج يالقاطعه
خلود: انا القاطعه
الهنوف: هيه نعم انتي...
خلود: بخير يسرج الحال... العلوم من صوبج
الهنوف: بنعمه و عافيه...
خلود: اتولهت عليج..
الهنوف: هههههه واضح
خلود: اشحالهم العيال ... و علايه و امج
الهنوف: الكل بخير و سهاله...
خلود: دوم ان شاء الله
الهنوف: وياج... شو السفر؟
خلود: الحمدلله استانسنا... بس الحلو ما يكملش... ناقصنا وجودكم
الهنوف: خيرها في غيرها..
خلود: انزين
الهنوف: شو
خلود: ماشي.. بس الصراحه مادري شو اقولج... عقب اللي سواه عمر احس مالي ويه حتى ارمسج
الهنوف: لا تقولين جيه... مهما صار انتو حسبة خواتي ..
خلود: تسلمين والله... شو حاله خليفة
الهنوف: الله يعينه
خلود: خير
الهنوف: حليله .. الوحيد اللي متاذي من السالفه.. والله ما يستاهل
خلود: ليش شو اللي صار
الهنوف: اميه الله يهديها... خطبتله وحده
خلود: شـــــــــــــــــــــــــو
الهنوف: مابغيج تخبرين حد
خلود: بيعرس يعني
الهنوف: على ماظن
خلود: ومن بياخذ
الهنوف: امايه خطبت له بنت يرانا..
خلود ( لا اراديا): و عذوب
الهنوف:........
خلود: صدق اللي تقولينه
الهنوف: هذا اللي صار
خلود: و خليفة شو رايه... مستحيل يوافق.. الكل يعرف انه يبغي عذابه
الهنوف: خليفة لين الحين مايدري... بس اكيد اميه بتقنعه
خلود: مستحيل. و عذابه يالهنوف... وعذابه؟
الهنوف: الصراحه... اميه حرمت عليه عذابه... و حلفته ما ياخذها
خلود:.....................
الهنوف: خلود.. وينج
خلود: اسمع... بس هب مستوعبه...
الهنوف: خلود والله صدقيني ما بايدي حيله..
خلود: ادري... اللي غامضتني عذابه.. شو بيستويبها لو عرفت.. انتي ما تشوفين حالتها الحين... تسوي عمرها قويه و هي اصلا متحطمه..
الهنوف: قسمة و نصيب
خلود: شو تقولين انتي .... الهنوف .. نحن نرمس عن عذابه و خليفة ... وانتي ادرى بللي بينهم... ماعرف شو اسوي.. كيف اخبرها..لا لا ماقدر اقوللها.. والله ماقدر


الجزء (31 )

لي حبيبٍ حيل حبيته ** و صار عمري و سيد خلاني
انسى همي لو انا ييته ** و يفز قلبي لو تلاقاني

يلست خلود تفكر في اللي قالته الهنوف عن خليفة... هب قادرة تصدق اللي بيستوي ... و كل همها كيف بتكون ردة فعل عذابة يوم بتعرف السالفة ... و قررت خلود تنزل ترمس امها عن عذابة

خلود: اميه..؟؟
ام عمر: هني هني .. في المطبخ
خلود: شو تسوين في المطبخ... ليش اتعبين عمرج... خلي البشكاره تشتغل .. شو خانتها..
ام عمر: شو عرفها الخدامه... يوم انتن ما تشتغلن منو بيشتغل غيري
خلود: انزين حد بيينا اليوم؟
ام عمر: هيه
خلود: منو
ام عمر: منو يعني... عبدالعزيز و هله
خلود ( وهي مستغربه): اليوم بيوووووووون؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!
ام عمر: هيه
خلود: متـــــــــــــــــــــــــــأكده؟؟؟
ام عمر: ويديه... اقولج هيه
خلود ( وهي معصبه): و اشحقه محد خبرني؟.. توكم تخبروني... لا حوووول... شو اسوي الحين...
ام عمر: بلاج تخبلتي ؟؟؟ .. العرب يايين يسلمون علينا بس
خلود: لا والله
ام عمر: هيه بعد شو
خلود: انزين .. المفروض تخبريني عسب اتلبس و اتعدل.. و اساعدج
ام عمر: مابغيج تساعديني ... الاكل زاهب و الفواله موجوده ... شو تبين اكثر... حليلها عذوب ما قصرت.. من الصبح تعابل في المطبخ
خلود: انزين و انا
ام عمر: انتي شو ؟
خلود: المفروض تخبريني من الصبح.. هب تخليني جيه
ام عمر: ويديه انا... الحين انتي محتشره لانج ما تعدلتي ولا اتلبستي.. يا اميه الجمال هب في الويه بس.. الجمال جمال الروح و النفس... و بعدين ما شاء الله عليج.. ما عليج قصور.. اللي يسمع رمستج يقول انج خسفه وما تشاهدين الا بالمكياج..روحي يالله و ودري عنج هالخرابيط... روحي تلبسي العرب بيوصلون عقب شوي...
خلود ( وهي مستحيه): ان شاءالله

sehams
21 Jul 2007, 11:30 AM
خلود ياية بتظهر من المطبخ.. بس في خاطرها تسال امها .. بس مستحيه... و عقب ترددت و قررت تسالها

خلود: امايه
ام عمر: خير
خلود: بغيت اسالج
ام عمر: شو
خلود: منو.... حد.... ( وهي متردده)
ام عمر: بلاج.. ارمسي عدل
خلود: حد وياهم .. ولا بس الحريم
ام عمر: اكيد ولدهم بييبهم..
خلود: اها
ام عمر: وليش تسالين؟
خلود: لا لا ... ماشي... بسير اتلبس.. ( روحت عن امها)

حست خلود بفرحه كبيرة .... الود ودها تصارخ و تعبر عن فرحتها... خلاص .. ا يام الصبر و الانتظار بتنتهي في دقايق ... و ايام الفرحه و السعادة اعلنت وصولها في حياة خلود القبيسي.... من فرحتها نست سالفة عذابة ... اللي شاغل تفكيرها و قلبها ...(((( عبدالعزيز ))))

خلود: حمدوه... حمدوه... الحقيني
حمده ( وهي زايغة): بلاج.. شو استوابج...؟؟
خلود: ااااااااااااااااااااااخ يا حمدوه... قلبي .. قلبي ما روم اشله
حمده: و اشحقه تشلينه... فريه في الزباله احسن
خلود: ويا ويهج... احس قلبي بيطير من الفرحه
حمده: الا انتي اللي بطيرين من الفرحه هب بس قلبج... بشري ؟؟
خلود: اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه ... انا احساسي صدق ولا توهم اذا شفتك تفز و تحتفيبي .. انا فاهم و طبع الحر يفهم ... ولكن ودي اسمع يا حبيبي
حمده: الله الله الله... قمنا نغني بعد... لا حبيبتي اشهد انج هب صاحيه... هاي خلود اللي يضربون فيها المثل .. خلود الهادية .. خلود الرزينه... خلود العاقل... ظهرتي اخس وحده فينا
خلود: لا تلوميني يا حمده .. لا تلوميني ... والله هب قادره اوصفلج اللي احسه فيه الحين
حمده: لا فديتج... لا اتعبين عمرج و توصفين ... كل شي واضح... السالفه فيها عبدالعزيز
خلود: و من غيره سبب فرحتيه و سعادتي بهالدنيا
حمده: نعم نعم نعم....؟؟؟ شو هالحب
خلود: بسير اتلبس...
حمده: ليش؟
خلود: هله بيوونا اليوم
حمده: وانا اقول بلاها الحبيبه مستانسه... اثري روميو بيوصل اليوم
خلود: اطنزي على راحتج...
حمده: برايج عيل.. بسير اطالع عذوب ... من الصبح ما شفتها
خلود: ذكرتيني..
حمده: بشو
خلود: ......
حمده: شو تبين تقولين..
خلود: عذوب
حمده: بلاها؟
خلود: .........
حمده: بلاج انجلبتي مره وحده
خلود: ما بتصدقين
حمده: بصدق... بسج عاد.... خبريني
خلود: تقول الهنوف انه امها خطبت بنت يرانهم... لخليفة
حمده ( وهي مستغربه): قولي والله
خلود: والله
حمده: لا لا .. ما صدق... تخرفين انتي
خلود: جيه عيوز اخرف... الهنوف روحها خبرتني

جان تدخل عليهن الريم...........

ريم: نجــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــحـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــت
حمده: اتخبلتي انتي... ليش جيه اتصارخين
ريم: اقولج نجحت ...
خلود: وكم نسبتج
ريم: كم تتوقعون
حمده: على مذاكرتج.. اتوقع 70%
ريم: جيه كلهم شراتج...لا حبيبتي هذا هب مستوايه
خلود: عيل
ريم:90.1%
حمده: وليش بعد واحد
ريم: مادري والله... بالغلط يمكن
خلود: ههههههههههههههههههههههههههه... مبروك.. تستاهلين والله
ريم: ادري
حمده: ادري اونه....
ريم: وانتي ما تبين تباركيلي يعني
حمده: افا عليج.. كم ريم عندنا.. الا هي وحده و مظهرتلنا قرون.. مبروك
ريم: الله يبارك في حياتج.... بسير اتصل في ابويه و ابشره...( طلعت عنهم)

وهذيج الساعه دخلت عذابه

عذابه: خبرتكن الريم
خلود: هيه.. تستاهل حليلها
عذابه: هيه والله... انزين خبرتج اميه انه عرب بيونا
خلود: هيه خبرتني... وانتي يوم تعرفين اشعنه ما خبرتيني
عذابه: مادريبهم هل عبدالعزيز.... بلاكن اطالعني جيه؟؟
حمده: ها .. لا لا ماشي
خلود: بسير اتلبس...
عذابه: بلاها خلود
حمده: ماشي.. انزين عذوب شو رايج نسير بيت ربيعتيه مهره
عذابه: ليش
حمده: بس جيه.. عازمه ربيعاتنا في الجامعه
عذابه: مادري والله.. طاعي ريم جان بتسير
حمده: اوكي

في الصاله

ريم: اميه.... امايه وينج؟؟؟؟ اماااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اايه
ام عمر: بلاج اتزاعقين شرات الخبايل... وطي صوتج...
ريم: كيفي
ام عمر: كيفج بعد... ترادين يا مسودة الويه
ريم: يحق لي... محد اليوم يرمسني.. خلاص راسي كبر
ام عمر: لا حول ولا قوة الا بالله... بنات اخر زمن
ريم: تدرين بلاني
ام عمر: تخبلتي بعد شو
ريم: نجحت
ام عمر: نجحت بشو؟
ريم: نسيتي امتحانات الثانويه انتهت من فتره
ام عمر: هييييييييييييييييييه... بشري ... كم يبتي
ريم: اول شي خبريني..شو بتعطيني ؟؟؟
ام عمر: يا ويلي منج... بعطيج اللي تبينه... كم نسبتج؟؟
ويدخل عليهم بو عمر.........

ريم: هلا والله ...... هلا بالغالي ... هلا باحلى ابو في هالدنيا ... هلا باغلى انسان ... ( وتحب راس ابوها)
ابو عمر: يا مرحبا بج... خير .. بلاج...
ريم: فديت ابويه انا..
ام عمر: يوزي عن حركاتج و خبريني شو هي نسبتج؟
ابو عمر: طلعن النتايج
ريم: هيه...
ابو عمر: بشري؟؟
ريم: شو تتوقع
ابو عمر: ادريبها الريم... اكيد بتنجح
ريم: الحمدلله نجحت
ابو عمر: زين زين... مبرووووك
ريم: بس مبروك....
ام عمر: لا حووول... بتقولين كم نسبتج
ريم: انزين
ابو عمر: و من خبرج بالنتيجه
ريم: ظهرتها من النت... نسبتيه طال عمرج يا ام عمر 90.1%
ام عمر: بس
ريم: بس اونه... كم تبين اييب
ام عمر: و اشحقه واحد بعد
ريم: مادري
ابو عمر: تستاهلين تستاهلين
ريم: انزين
ام عمر: شو
ريم: ... و الهدية
ام عمر: أي هدية
ريم: هدية نجاحي....
ام عمر: شو تبين
ريم: عقد الماس
ام عمر: الماس مره وحده.. خبري ابوج
ريم: لا لا ... هديتج غير .. و هدية ابويه غير
ام عمر: كدت شقرو عيل...
ابو عمر: هديتج جاهزه
ريم: لا والله...شو ؟؟؟
ابو عمر: يايبلج ريل
ريم ( وهي مستغربه): ريل..... شو اسويبه
ام عمر: صدق ولا تتمصخر
ابو عمر: صدق

ريم جنه حد عاطنها كف.... الصراحه هاي اخر هديه تتوقعها.... ريل مره وحده...

ابو عمر: ترى الريال طيب و ما عليه قصور... و لد عرب و ما شاء الله عليه ما عليه كلام.. و انا خلاص رديت عليه و وافقت
ريم: ابويه... كيف توافق دون ما تخبرني
ام عمر: اشحقه ترد عليه... انزين شاورنا...
ابو عمر: وليش ما وافق... ما شفت شي عليه... و بعدين وايد صبر علينا الريال.. كم بنخيسه
ام عمر: ومنو هو؟
ابو عمر: سيف الكعبي...

ريم حليلها استانست من خاطر.... سيف اللي يا و خطبها... اتحرت انه نساها و شلها من تفكيره و قلبه... بس الواقع اثبتلها انه بعده يباها .. و بعده متمسك فيها...

ام عمر: زين عيل يوم رديت عليه... ما شفنا منه الا كل خير
ابو عمر: ها الريم... جانج ما تبينه . ترانا بعدنا عالبر و ما صار الشي... و كل شي نصيب في هالدنيا... و اذا انتي ما تبينه .. برد عليه و بستسمح منه .. شو رايج
ريم: لا لا .... ( جان تستحي .. )... اللي تشوفه ابويه... اذا الريال زين... اووووه... بسير فوق ... ( و ربعت عند خواتها)
ابو عمر: هههههههههههههههههه
ام عمر: ههههههههههههه.... اول مره اشوفها تستحي.. ولا هي وين والحيا وين...
ابو عمر: كبرن البنات و بيعرسن
ام عمر: هيه والله... انزين اتصلت في عمر
ابو عمر: كمن مره اقولج لا تبين طاريه
ام عمر: يا بو عمر هب زين اللي تسويه.. اليوم بيونا العرب يخطبون اخته وهو مايدري...
ابو عمر: نفاد... شو تبيبه
ام عمر: بعده ترى ولدنا ... هذا ولدك و من لحمك و دمك
ابو عمر: بس هو اللي ما يعرف هالشي ... و انتي تشوفين اللي سواه زين ... هب عيب عليه يظلم بنت عمه و يبهدلها جدام العرب... شو بيقولون عنه ها... فاضحنا في كل بقعه بسواياه الشينه .. و تبيني ارمسه بعد.. لو فيه خير جان يا و اعتذر بس هو اللي راسه يابس.. ما يخاف ربه في عياله.. فارنهم هناك لا يسال عنهم و لا يصرف عليهم... و فوق ها كله البنيه ساكته... الحين في حرمه في هالزمان ما تشتكي في المحاكم جان ريلها ما يصرف على عياله... بس الهنوف اللي قلبها طيب.. ما هان عليها تبهدل ولد عمها في المحاكم... و لا بعد سار يمد ايده و يضربها دون أي حق....

ام عمر سكتت و ما رامت ترد عليه ... يمكن حست انه اللي يقوله صح... و حست بغلط ولدها ...

ابو عمر: بتخبرج اشعنه ما تسيرين تسلمين عليهم؟
ام عمر: وابويه انا.. نحن اللي رادين من السفر ما يووا يسلمون علينا.. تباني انا اسير و اسلم
ابو عمر: ما فيها شي ...
ام عمر: و بعدين يا بو عمر مالي ويه اسير... و انا اشوف عوشه ( ام خليفه) زعلانه... و ماظن تبانا نزورهم
ابو عمر: ودري عنج هالخرابيط.. و من باجر سيري ويا بناتج وسلمي عليهم
ام عمر: أي باجر الله يهديك... خل الامور تهدا و عقبها يصير خير...

حب غيره ابد ما تمنيته ** والله اني فيه هيماني
ويل حالي يوم لقيته ** خزني بالعين و رماني

بيت خليفة القبيسي...

علياء: خليفة ... خليييييييييييييييييييييييييييفه؟؟
خليفة: بلاج؟
علياء: امايه تبغيك.
خليفة: ياي الحين ..
علياء: الله الله ... شو هالزين ... متكشخ و متعدل.. وين ان شاء الله
خليفة: ساير بيت عمي
علياء: والله؟؟
خليفة: هيه
علياء: ودني معاك
خليفة: تبين امج تذبحج
علياء: والله حرام عليكم.. تدرون عدل انه مالي ربع غير بنات عمي.. تحرموني منهم بعد
خليفة: والله يا علايه الود ودي ما يصير هالشي .. بس امي الله يهديها.. بسير اطالعها..

ونزل الصاله عند امه ... و شافها يالسه ويا الهنوف

ام خليفة: وين بتسير؟
خليفة: بيت عمي...
ام خليفة ( وهي مغيظة): اشعنه تسيرلهم بعد
خليفة: عمي يباني.. يقول ناس يايين يخطبون خلود
الهنوف: صدق... تستاهل حليلها
ام خليفه: و انت وشلك...
خليفة: امايه فديت روحج لا تردين تفتحين السالفه الجديمه.. انا قايلج عيال عمي هب قاطعنهم.. اللي طلبتيه منه سويته.. عذابه و خلاص نسيتها... تبين تحرميني حتى من شوفتهم
ام خليفه: بشو بتفيدك شوفتهم ها.... يا ابويه استهدى بالله و ابتعد عنهم... ما وراهم الا المشاكل
خليفه: و انا راضي بمشاكلهم
ام خليفة: ادريبك... ادخل الرمسه من هني و اظهرها من هناك... لو ارمس من اليوم لين باجر ما شي فايده
الهنوف: امي عاد... خلاص ... كم بنرمس في السالفه.. اللي صار صار.. و ماله داعي دوم نظارب
ام خليفه: شو اسويبكم... ما تفهمون... انزين خليفه بغيتك في سالفه
خليفه: هب الحين... مستعيل .. يوم برد برمسج
ام خليفه: جيه خطبتك ولا خطبة بنت عمك
خليفه: جان زين لو خطبتيه
ام خليفه: خلاص الغالي... ترانا خطبنا لك
خليفه: منو؟؟
ام خليفه: شمسه بنت علي... بنت يرانا
خليفه ( وهو منصدم): وانا ماحيد قلت ابغي اعرس
ام خليفه: لين متى بتم جيه... العرس خير و بركه
خليفة: شقايل تخطبيلي دون مادري... اصلا حتى لو فكرت اعرس ما باخذ هاي .. شمسه
ام خليفه: بلاها شمسه... ما شاء الله عليها.. علم و جمال و اخلاق
خليفه: ما قلت انه فيها شي.. بس مابغيها
ام خليفه: خليفة .. ردينا للطير يللي... توك تقول نسيت بنت عمك.. اشعنه ما تبا تاخذ شمسه
خليفة: تبين الصدق يا اميه... تراني ما نسيتها.. و لا بنساها في يوم... يوم قلتلج اني نسيتها ترى بس عسب ارضيج... بس انتي يا امي مادري ليش تحاولين تعذبيني ... وانا من الحين اقولج لو بعرس ما باخذ غير عذابه... لا شمسه ولا غيرها بيسدن شعره من راس عذابه

sehams
21 Jul 2007, 11:30 AM
ام خليفة: و ان قلت انها تحرم عليك ... و انا لا امك ولا اعرفك جان خذتها ...

خليفة سكت ماعرف شو يرد على امه.... ماتوقع انها بتكون قاسيه عليه لهالدرجة .. معقوله امه تعامله بهالطريقة ...

الهنوف: لا يا اميه.... حرام عليج... ليش تحرمينه من عذابه... هي شو ذنبها...
ام خليفه ( و الدمعه في عيونها): و انتو هب حرام عليكم اللي تسوونه... هب كفايه اللي يانا منهم... يا خليفه لو ما انا احبك و اعزك و اتمنى لك السعاده جان ما قلتلك خذ وحده غير عذوب... يا بويه عذابه ما بتسعدك ... ما تناسبك... اسمع شوري ...

خليفه ساكت ... ما يبغي يرد على امه لانه يدري مهما قالت كلامها ما بيغير شي ... هو يحب عذابه و يتمناها من يوم هو صغير... و في الاخير يتركها لذنب هي مالها خص فيه..

ام خليفه: خليفة ... فرحني قبل لا اموت... فرحني بشوفة عيالك .. انت البجر.. انت ولديه الوحيد.. يرضيك اللي تسويه فيه

خليفة: وانتي يرضيج يا اميه اعيش حياه انا ما اتمناها... ليش تبعديني عن الفرحه يوم هي جدامي...
ام خليفه ( وهي تبوس ايد خليفه): فديت روحك يا خليفه... اسمع كلامي... اسمع شوري.. عذابه ما بتسعدك... خلني افرح بشوفتك معرس.. خلني استانس بشوفة عيالك يلعبون حولي...

خليفة ما رد على امه... لين متى بيتم يجامل الناس و يرضيهم.. لين متى بيتجاهل حياته و سعادته عشان سعادة و رضا غيره... متردد ما يعرف شو المفروض يسويه... هو حاول يرضي هالايام امه و يبين لها انه خلاص نسى عذابه ... بس لا ... هالشي ما صار و عمره ما بيصير... عذابه محفوره في عقل خليفة و في قلبه.. و لو شو ما صار عمره ما بينساها ..

((( شو المفروض اسويه.. ارضي اميه و اعيش طول عمري حزنان على فراق قلبي ... ما قدر... هاي اميه و ماريد ازعلها... ليش يا زمن اهتم لمشاعر غيري .. و غيري ما يهتم فيه... ليش المفروض ارضيهم .. و محد يحاول يرضيني او حتى يسعدني... ليش افكر في سعادة غيري.. و غيري ما يدري انه سعادتي بين ايدج يا عذابه.. عذابه... غناتي .... احبج يا اغلى انسانه في هالوجود... احبج و ما اتخيل حياتي دونج.. احبها ... يا نااااااااااااااااااااااااااااااااس احبها )))

العين
في الكوفي شوب

عيسى: ها شو قلت...؟؟؟ بتسير دبي بالخميس ولا شو؟
محمد: لا .. اكيد بسير... ولا بتذبحني الحرمه.. و بعدين لهم وحشه الصراحه
عيسى: انت على منو تجذب.... لهم وحشة الصراحه ( وهو يقلد عيسى).. انت لو صدق متوله عليهم جان سرتلهم من زمان..
محمد: ياخي اشغال.. و روحك تدري ابويه ما عنده حد غيري .. و انا اللي دوم اجابل شغله
عيسى: بدا الحين... ادريبك و ادري بسوالفك.. و لا تحيدني بتاني ما افهم شي
محمد: ههههههههههههههه بتاني مره وحده
عيسى: محمد... انا تعبت من كثر ما رمسك... محمد انت الحين متزوج و في ذمتك حرمه .. و اللي تسويه هذا ما يرضي حد
محمد: لا حوووووووووووول... تراك حشرتنا... شو سويت انا...
عيسى: مول ما سويت شي... بس ترمس 20 بنيه .. و تواعد 30 .. و تغازل 50 .. بس ها للي سويته
محمد: هههههههههههههاااااااااااااااااااي
عيسى: اضحك... اضحك يوم بيطيح الفاس على الراس ما بتنفعك ضحكتك هاي
محمد: تحيدني تيس.. اونه بيطيح الفاس على الراس... اسميك متفيج اليوم.. اشعنه ما تفتح لك مؤسسة اجتماعيه تساعد فيها الخلق
عيسى: الكلام معاك ما منه فايده..
محمد: بتخبرك انت شو حارنك ها... انت مالك خص.. و لا تعور راسك بمشاكلي
عيسى: صدقك ما لي خص... انا ما افتكرت فيك اصلا.. انا اللي غامضتني البنيه اللي خذتها... قاص عليها احبج و ماروم اعيش من دونج... و الحين هب مخلي وحده في الخليج هب بس في الامارات هب مرمسنها... تذكر انت يوم كنت تيني و تشكالي على فراقها قبل... تذكر شقايل كانت حالتك يوم ما كنت ترمسها يوم.. ولا الحب عندك ينتهي عقب الزواج
محمد: عيسى ... الصراحه هب متفيج الحين... برد ارمسك خلاف... يلا وداعة الله... ( و ظهر من الكوفي شوب)

القلب و الروح اهديته ** مثل ما هو حبه اهداني
صاحبي في العين ضميته ** عن حسود و قول عدواني

دبي...

بيت عبدالله القبيسي

وصلوا هل عبدالعزيز .. و يلسن الحريم في الصاله و تمن يسولفن ... و في الميلس يلس عبدالعزيز و يا بو عمر و خليفه و فيصل... و عقبها رمس عبدالعزيز و طلب ايد خلود ... و طبعا من دون أي نقاش وافق بو عمر ... و قرروا انه الملجه و العرس بيكون في نفس اليوم... بس يتريون خلود تحدد الموعد...
تعشوا الضيوف و عقبها روحوا ... و دخل خليفة الصاله داخل عسب يسلم على ام عمر و بنات عمه ...

خليفة: السلام عليكم ....
ام عمر: عليك و السلام و الرحمه.... اقرب اقرب .. محد غريب تفضل
خليفة: دام فضلج عمتيه... اشحالج
ام عمر: بخير و سهاله... اشحالك و اشحالك عربانك
خليفة : بنعمه و عافيه.. مبروك عليكم خطبة خلود
ام عمر: الله يبارك في حياتك...

وعقبها دخلن البنات يسلمن عليه ... واولهم عذابــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه

عذابه ( وهي تبتسم): حياالله خليفة
خليفة ( و الفرحه في عيونه): الله يحييج... اشحالج
عذابه: بخير ... و انت؟
خليفة: بخير يوم انج بخير
عذابه استحت و مارامت ترد عليه
ريم: هلا واللــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــه
خليفة: اهلين
ريم: انا اقول بلاه البيت منور...اثري خليفة عندنا
خليفة: البيت منور بوجود العروس.... اشحالج خلود
خلود: بخير ربي يعافيك
خليفة: مبروك عليج
خلود: الله يبارك في حياتك.. عقبالك ان شاء الله

خليفة سكت و تم موخي ...(( عقبالي ؟؟!!! يالله ليش اللي نباه ما نروم نحصله.. ليش الفرحه و السعاده واقفه جدامي و ماروم امد ايدي و اخذها.)) و جان يصد يطالع عذابه... جنه متوله عليها ... يلس عندهم و تم يسولف و ياهم... و طول الوقت عيونه في عيون عذابه .. الشوق و الحنين اللي في داخله كان كبيــــــــــــــــــــــــــــــــــر... شوقه لعذابه ما خلاه ينزل عينه عنها ولو ثانيه.. تم يسولف و يضحك معاها .. تمنى شي واحد في هذيج اللحظه... تمنى لو الوقت يوقف .. تمنى الدنيا و كل شي حوله يوقف .. بس عسب يعيش هاللحظه مع عذابه...يمكن كان حاس انها بتكون اخر مره يشوف فيها ضحكة عذابه..

و عذابه من صوب الفرحه مرتسمه على شفاتها... الصراحه كانت متولهه على خليفه واااااااااااايد...و خاطرها بس تسمع صوته.. بس حظها الحلو خلاها تسمع صوته و تشوف ابتسامته و تتامل عيونه الوسيعه.. اول مره تحس ان الحاجز اللي بينهم انكسر...

دخلت عليهم حمده

فيصل: ها شرفت ... تو الناس وينج من الصبح
حمده: يالله.. متوله عليه يعني
فيصل: جيه ما عندي حد اتوله عليه غيرج
حمده: وانا اقول بعد... هلا خليفه
خليفه: هلا وغلا... اشحالج
حمده: ممم.... اظن هب بخير
خليفه: افا ... ليش عاد
حمده: ملل... من يومين و نحن في البيت
فيصل: عنبوج توج راده من السفر.. ما شبعتي
حمده: لا ما شبعت لازم اظهر و استانس.. ولا انتو بس اللي تظهرون
فيصل: نحن غير.. البنات مكانهن البيت
حمده: لا والله..
خليفه: لا لا ... المفروض تظهرون و تستانسون... عشان نجاح الريم
ريم: صدقك.. المشكله محد عبرني
فيصل: وين تبن تسيرن؟؟ شو رايكن نظهر نتعشى باجر
حمده: لا فديتك باجر ما ينفع
فيصل: و ليش ما ينفع
حمده: معزومه في بيت ربيعتيه.. خلها ليوم ثاني
خليفه: انتي احمدي ربج انه عزمج.. بعد تشرط

و يلس خليفة عندهم لين الساعه 12 الفليل.. ما حس بالوقت .. لانه طبعا طول الوقت يلس يسولف ويا عذابه.. فيصل روح حجرته بيرقد.. و ظهرت عذابه مع خليفه عند الباب..

sehams
21 Jul 2007, 11:31 AM
خليفة: يلا عاد ادخلي داخل لا ييج حرامي و يخطفج
عذابه: منو ها للي امه داعيه عليه و بيي يخطفني انا
خليفه: صدقج ... هب بس امه داعيه عليه. الا متبري من عمره بعد
عذابه: ليش ان شاء الله
خليفة: ما يدري انج ملكي و اللي ياخذج عني مصيره الموت
عذابة ( تحاول تغير الموضوع): اوكي.. تصبح على خير
خليفه: هههههههههههههههههه... استحت عاد
عذابه: خليفه ادل وين سيارتك ولا ؟؟
خليفه: يلا... مع السلامه
عذابه: الله يحفظك.... خليفه
خليفه: عيونه
عذابه: لا تنساني
خليفه: حد ينسى روحه.. حد ينسى عيونه.. حد ينسى قلبه و فوق هذا كله تبيني انساج.. يلا جدامي .. ادخلي داخل ما عندى بنات يظهرن يوقفن عند باب البيت دون غشوه..
عذابه: بعد يتحكم..ع كيفك هو
خليفه: اكيد.. مع السلامه
عذابه: الله يحفظك

ركب خليفه سيارته... و ياااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااالله كيف كان مستانس... و جان يذكر امه... معقوله يفقد حب حياته عشان ذنب هو ماله خص فيه... قبل كان متردد في قراره.. بس الحين لا .. خلاص ... لو شو ما صار عذابه هي الوحيده اللي يتمناها.. و هي الانسانه اللي خاطره يتزوجها.. لو ما طاعت امه ما بياخذ غيرها... هذا كان قرار خليفه.. بس يا ترى يمكن يغير رايه؟؟؟


ليت خلي يروف يا ليته ** و يرحم اللي فيه تعباني
لي حبيبٍ حيل حبيته ** و صار عمري و سيد خلاني..


الجزء (32)

ما عاش الصدق في ذاتك مثل ما عاش في ذاتي **** ملامح الكذب في وجهك في كل كلمه حكيتها

يوم الخميس الظهر..

ام عمر يالسه في الصاله ويا بناتها ... و حمده تحاول تقنع امها تسير بيت ربيعتها مهره

ام عمر: قلتلج ما شي سيره ... ما تفهمين
حمده: اميه عاد... ليش ماسير.. ربيعتيه و ما شفتها من بندت الجامعه .. اشعنه ما تبيني اسير؟
ام عمر: خلها تيج هني ... لازم تسيرين انتي
حمده: شو فيها لو سرت.. من ردينا من السفر ما ظهرنا
ام عمر: المفروض ربيعتج تيج.. هب انتي تسيرين
حمده: كله واحد.. المهم قولي هيه و ريحيني
ام عمر: لا حول ولا قوة الا بالله... مادريبج والله.. يوم بيوصل ابوج خبريه.. انا مالي خص فيج
حمده: جان قلتيلي جيه من الصبح... حشا حلجي عورني من كثر ما ارمسج و اقنعج وفي الاخير تقوليلي مالي خص
ام عمر ( وهي اطالع حمده بنظرات): صدق ما تستحين... وان قلتلج ماشي سيره
حمده: اماااااااااااااااااايه.. فديت روحج .. خلاص خلاص.. اسمحيلي
ام عمر: انتي ما ينفع معاج الا ها الاسلوب
خلود: تستاهلين اللي ياج
حمده: اتشمتي انتي بس
خلود: انتي لو ما تعاندين الناس جان الكل وقف معاج
حمده: خلدووو... هب وقت فلسلفة الحين
عذابه: شقايل بتسيرين و محمد بيينا اليوم..
حمده: خير يا طير.. خله يي... جيه بيوقف عند باب البيت هو.. تراه بيدخل الميلس
ريم: لا والله... هب جنه ياي يسلم عليج انتي
حمده: والله انا ما بأجل اشغالي و زياراتي عشانه..
ام عمر: و اشحقه ما بتأجلين... خافي ربج.. حليله ياي من العين عسب يسلم عليج
حمده: غصبا عليه يي... انا حرمته و لزماً عليه يسلم عليه و يسال عني
ام عمر: يا ربي كيف اللي بلاني بهالبنيه... عنبوج تستقوين على ريلج بعد
عذابه: عيب عليج حمدوه... باجر سيري بيت ربيعتج
حمده: عنادا فيه بسير اليوم...نحن بنكمل اسبوع الحين من ردينا من السفر.. هولا اتصل ولا سلم.. الا هي مره وحده اتصل فيها و قالي بيي يوم الخميس.. ولا بعد قال يمكن يي يعني مب اكيد.. اشحقه اعور راسي .. بسير ازور ربيعتيه و اشوف ربيعاتي و اسلم عليهن و استانس ابركلي
ام عمر: انا مالي خص... ابوج يوم بيوصل رمسيه.. انتي الرمسه معاج ما منها فايده

وجان يدخل عليهم بو عمر و ياه فيصل

خلود: ها ابويه وصل... يالله بتنهزبين اليوم عدل
بو عمر: خير بلاكن؟؟
فيصل: اكيد السالفه فيها حمدوه ولا الريم
ريم: حليلي انا .. مالي خص
فيصل: عيل محد غير ام الدويس.. حمدوه
حمده: ام الدويس هاي حرمتك انزين
ام عمر: بسم الله عليه
حمده: هيه تخافين عليه.. و نحن يعني مالنا رب
بو عمر: بلاج محتشره
حمده: ابغي تسير بيت ربيعتيه
فيصل: لا
حمده ( وهي مستغربه): نعم ... و اشحقه لا ..
فيصل: بس جيه.. ما شي سيرة
حمده: لا والله... اولا هب انت اللي تقرر.. و ثانيا انا ما رمستك انت .. انا ارمس ابويه
فيصل: وانا برد بدال ابويه.. و بعدين اصطلبي و عدلي رمستج
بو عمر: بسكم... فيصل خلها في حالها
حمده: ابويه ... لو سمحت ..ربيعتيه عازمتني و مابغي اردها
بو عمر: برايج
حمده: يعني اسير
بو عمر: اقولج برايج
حمده: فديتك والله... الله لا يحرمني منك
فيصل: بتخليها تسير
بو عمر: شو فيها.. ربيعتها و نعرفها.. اشعنه ما تسير
فيصل: لا والله.. روحها بعد... لا لا ما تظهر روحها
حمده: انزين عذوب بتسير معايه
عذابه: انا.. من قال.. لا لا مافيه اسير مكان
فيصل: عيل يلا قري في البيت
حمده: انزين ريماني
فيصل: الريم ما بتسير
حمده: انت مالك خص.. ( وتصد صوب ريم).. ريم بتسيرين صح
ريم: ممممممم.. مادري
حمده: شو ماتدرين.. بتسيرين ادريبج.. يالله عيل انا بسير اتلبس.. ( و تشل الريم معاها)

فيصل: على فكره تراكم مصختوها... عاطينها ويه هاي.. اشوفها ما قامت تحترمنا ولا تعبرنا
خلود: قصدك ما تعبرك انت.. حمدوه من زمان جيه
ام عمر: والله هالرمسه قولها لابوك.. هو اللي مدلعنها
بو عمر: برايهن.. خلهن على راحتهن..
فيصل: بسير اتسبح ابركلي...تعالوا.. هاي مسودة الويه شقايل بتسير و الرميثي بيينا اليوم....
عذابه: لا لا ... بترد بسرعه ما بتتاخر
ام عمر: يالله عليكن انتن.. عالشر متعاونات...
خلود + عذابه: هههههههههههههههههههههههههه
بو عمر ( وهو يرمس ام عمر): تراني بغيتج في سالفه
خلود: خير.. شو عندكم من ورانا
ام عمر: انتي اشلج
بو عمر: شو عندنا يعني... ترى سيف بييب اهله بالجمعه
ام عمر: أي جمعه... لا لا ... عنبوه توها البارح خطبة خلود.. اصبر شويه ... عقب ما تعرس خلود هذيج الساعه خلهم يوون
بو عمر: والله انا رمسته .. بس هو مستعيل.. و صدقه الريال.. وايد ابطينا عليه
عذابه: ابويه عن منو ترمس
بو عمر: سيف الكعبي.. ما تعرفونه.. ما تذكرون الريال اللي كان معانا في السفر

عذابه و خلود مستغربات.... ما صدقن انه سيف بيرد .. و لا بعد رد خطب ريم...

عذابه: بس الريم ما تدري
ام عمر: ويديه انا.. البارحه مرمسينها .. و ما قالت شي
عذابه ( و هي تصاصر خلود): شفتي ختج... كله من ورانا
ام عمر: مثل ما قلتلك.. عقب ما تعرس خلود.. خلهم يملجون
ابو عمر: الريال ما يبغي غير انه يملج و العرس خلاف
ام عمر: والله مادري... سو اللي تباه

تعبت اسال عن اخبارك في روحاتي و جياتي ***** قطعتني ولا ادري وش ايامك حصل فيها ...

و على الساعه 5 العصر ظهرت حمده و يا الريم و سارن بيت مهرة السويدي.... حمده كانت معصبه و منقهره من تغير محمد صوبها.. حست انه هب هو الاولي... هب هو اللي تعلقت فيه و حبته... شافته دوم يتجاهلها و ما يسال عنها و خاصه في الفتره الاخيرة ....

فيصل تلبس و مر بيت خليفة و شله و ظهروا رباعه يتمشون...

sehams
21 Jul 2007, 11:32 AM
في السياره...

فيصل: انزين ... شو رايك بالكندوره... زين و لا ارجع البيت و اغيرها
خليفه ( وهي يطالع فيصل بنظره): ما بلاها شي ... ليش انت وين بتسير
فيصل: وين بسير يعني.. ترانا بنتمشى رباعه.. عيل ما تباني اتعدل
خليفه: اتعدل انزين حد ماسكنك..
فيصل: مادري ليش احس بك ترمس شرات ابويه...
خليفه: على طاري ابوك.. اشحاله؟
فيصل: الحمدلله بخير و سهاله.. حليله متلعوز ويا بناته
خليفه: ههههههههه ليش عاد
فيصل: ترى عبدالعزيز يبغي الملجه و العرس في يوم ... و سيف يبغي يملج بسرعه
خليفه ( وهي مستغرب): منو سيف بعد
فيصل: اووووووووه .. نسيت اخبرك... ترى واحد ياي يخطب .. ( و قبل ما يكمل كلامه قاطعه خليفه)
خليفة ( وهو يصارخ): و انتو اكيد وافقتوا... و اشحقه الحين تخبرني ها... المفروض تخبرني من البدايه.. و بعدين عذابه محيره من زمان . يعني المفروض تشاوروني.. و اصلا هي ما بتوافق..
فيصل: بس بس... حشا .. ما يسوى عليك... بلاك تخبلت
خليفه: لا والله .. و اللي تقوله شو تسميه هب خبال
فيصل: يا بويه ترى الريم اللي انخطبت هب عذوب.... و بعدين بلاك انت جيه ميت عليها.. اثقل شوي
خليفه: ما عليه منك انا... انا من زمان مرمس عمي و قايله
فيصل: ابويه يدري...بس يترياك تفتح الموضوع مره ثانيه

خليفه عاد سكت و ما رام يرمس... ما عرف شو يقول لفيصل... يقوله عن امه و موقفها من عذابه.. و لايقوله انه خطبو له وحده ثانيه ... انحرج وايد و ماعرف ينطق بحرف...

فيصل: بلاك صخيت مره وحده
خليفه: ها.. لا لا ماشي.. انزين ما قلتلي من هو اللي ياكم
فيصل: سيف جان تعرفه
خليفه: منو سيف
فيصل: سيف الكعبي.. ما عرفته
خليفه: وافقتوا
فيصل: ابويه ما رفض.. و شاور البنيه و ما قالت شي
خليفه: بس هذا عليه رمسه ما تسر
فيصل: من قالك
خليفه: روحي سامع.. ياخي شو تبوبه... انا الصراحه هب عايبني.. ما شوفه يناسب الريم
فيصل: ليش يعني شو شفت عليه
خليفه: ما شفت شي عليه.. بس سمعت عنه... و يمكن اللي سمعته غلط
فيصل: زيغتني يا ريال
خليفه: والله دام عمي وافق اكيد سال عنه و عرف انه زين..
فيصل: هيه والله صدقك..

الساعه 7....
بيت مهره السويدي..

تيمعن البنات و تمن يسولفن ... و حمده نست محمد و نست مشاكلها معاه و تمت تضحك و يا ربيعاتها...

حمده: هند الصراحه اللي تسوينه هب زين
هند: شو سويت عاد... تراها الا سوالف و مصخره
مهره: بس احسبج مزودتنها.. يعني قلنا ماسنجر بس عاد هب توصل للتلفون و المواعد
هند: حبيبتي انا يوم اسوي هالشي اكون واثقه من هالانسان
حمده: يعني انتي واثقه انه بياخذج
هند : هيه نعم
حمده: هو قالج هاالشي
هند ( بارتباك): لا بعده.. بس من كلامه و اسلوبه فهمت
مهره: ما عليج منهم كلهم جذابين.. وانتي الخبله تصدقين رمستهم

وريم طول الوقت اطالع هند و مستغربه من رمسة هالبنيه.. اول مره تشوف بنيه جريئة مثلها تعترف لربيعاتها بعلاقاتها مع الشباب و كانه هالشي عادي بالنسبه لها...

هند: اووووووف... لعوزني هذا
مهره: منو .؟؟
هند: واحد حشا ملعوزني تلعويز... ماريد ارمسه الحين هب متفيجتله
حمده: ههههههههههههههه اخاف هو اللي هب متفيلج لج
هند ( بمكر): لا والله.. هذا بيموت جان ما سمع صوتي لو يوم... لو تدرين شو يسوي يوم يعرف اني ظهرت دون ماخبره.. شوي و بيموت.. ما تصورن كيف يغار عليه
حمده: ما عنده سالفه...
هند: لا و بعد ازيد من الشعر بيت... مال و جمال و كـــــــــــــــــــــــــل اللي تتمناه البنيه فيه..
مهره: اخاف الا شيخ و انا مادري
حمده: صدق؟؟؟؟؟
هند: حبيبتي كل واحد شيخ على عمره... انتو بس لو تشوفون سيارته... الـــــــــــــــــــــلــــــــــــــــــه تجنن... و الصراحه راعيها احلى بواااايد... كفايه انه رميثي
حمده: حليلج والله قاص عليج .. رميثي اونه... تحصلينه يسوق كرولا
هند: لا فديتج شفت السياره روحي
مهره: قولي والله
هند: هيه شفتها و ركبتها
ريم: صدق ما تستحين

الكل التفت صوب الريم.. و البنيه تمت اطالعها بنظرات

هند: ليش عاد.. تراني بتزوجه.. عادي يعني ..لا حووول رد اتصل ... اوووف
مهره: و اشعنه ما تردين عليه.. ولا تتغلين يعني
هند: فديت حمود.. ما يهون عليه...
ريم ( وهي تصاصر حمده): حموووود اونه.. كفايه انه رميثي... ( هي تقلد هند).. هاي من وين ملقطينها
حمده: ريمو.... هب جنها تطري محمد الرميثي
ريم: انزين شو فيها... جيه محد غير ريلج.. تراهم وايد
هند: انتو لو تشوفون رقمه بس... اسمعوا *******

صبرت و قلت يمكن يوم اغير فيك نظراتي ****** نصحتك للاسف مرات ولا كنك سمعتها

هذيج الساعه حمده حست انه الدنيا ادور بها... كانه العالم انتهى و وقفت الساعه عند الرقم اللي طرت هند.. حمده بعدها هب مستوعبه السالفه.. حست انه في حلم.. مستحيل ... وتمت تذكر ..(( كفايه انه رميثي .... فديت حمووود..... و الرقم ... )) هو .. خلاص تاكدت انه هو.. هذا محمد... محمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد

sehams
21 Jul 2007, 11:32 AM
حمده تمت مرتبكه و ما تعرف شو تسوي ..و جان تمسك ايد الريم...

ريم: بلاج
حمده: هذا محمد
ريم: منو
حمده: اقولج هذا محمد
ريم: متاكده
حمده: متاكده... والله انه محمد..
ريم: بس
حمده: شو بس... اقولج هو ... راسي يعورني
ريم: لا تظلمينه يمكن هب هو..
حمده: بثبتلج
ريم: شو بتسوين
حمده: براويج

حمده: هند
هند: هلا
حمده: وانتي هلج يدرون انج تظهرين معاه
هند ( بارتباك): هيه اكيد.. تراه خطيبي و الكل يعرف هالشي.. يلا بترخص عنكم.. يترياني برع
حمده: حتى نحن بنسير .. الدرويل برع
مهره: افا ما يلستوا
حمده: ما عليه بنيج في غير هالوديه
مهره: مع السلامه...

وظهرن من بيت ربيعتهن... سلمت عليهن هند وروحت لانه حبيب القلب يترياها برع

ريم: ما يا الدريول اشحقه تجذبين.. تعالي وين بتسيرين... حمدووووه

حمده ما ردت على اختها و ظهرت اطالع برع الباب ... واول ما شافته انخشت ورا الباب و هي حاطه ايدها على ثمها... و عيونها حمر.. و يهها منتفخ.. ما تعرف شو تسوي... حاسه انه خلاص ما تروم حتى توقف .. طلت مره ثانيه و جان تشوف السياره بعدها واقفه

(( الحقير.... يالس في السياره وياها... اااااااااااااااااه.... صدق انه نذل... لا لا .. كلمة نذاله شويه عليه... ما عليه يا محمد.. و الله لا اروايك و اخليك تندم على الي سويته فيني ))

وجان تسمع صوت ه سيارتهم .. و جان تمسك عمرها و ظهرت.. ظهرت من دون ما تتغشى .. يمكن لانه كانت تباه يشوفها او حتى يلمحها... و الصدفه انه سايرتهم موقفه حذال سيارة محمد.. يعني المفروض تمر جدامه.. و هذا الشي اللي كانت تباه... و فعلا.. ظهرت و رفعت راسها و كانه شي ماستوى ... ظهرت بخطوات ثابته و جان تمر جدام سيارة محمد... و مشت دون ما تلتفت وراها و ركبت السياره...

اللي كان منصدم صدمة العمر هو (((( محمد الرميثي ))))
اخر شي توقعه انه يشوف حمده... انصدم و تم فاج حلجه و هو يطالعها تمر جدامه... ما تخيل في يوم انه يمر بهالموقف ..

محمد: تعرفينها
هند: هيه
محمد: منو
هند : و ليش ان شاء لله تتخبر عنها
محمد ( وهو معصب): ردي عليه
هند: حمده القبيسي
محمد: بتخبرج ربيعاتج يدرن انج راكبه معايه
هند: هيه اكيد.. قلتلهم انك خطيبي...
محمد : شــــــــــــــــــــــــــــــــــــــو؟؟
هند: بلاك... انت خطيبي و ما فيها شي
محمد: لا فديتج فيها شي ... اقول.. يلا انزلي... انزلي بسرعه
هند ( وهي منصدمه): محمد.. شو فيك
محمد: اقولج نزلي ما تفهمين انتي ... انزلي بسرعه...

و نزلت هند من السياره و هي مستغربه من اللي صار ...و جان ترد تدخل بيت مهره عسب تتريا سيارتهم...و هي داخله شافت ريم واقفه برع

ريم: هند.. وينها حمده؟
هند: شو عرفني انا .. تشوفيني ناطور... ( وجان تدخل داخل )

ريم استغربت من موقفها ... شافتها معصبه و ويهها متلون بالوان قوس قزح.... ريم بعدها تتريا ختها و ماتدري انها ركبت سيارتهم ... و شافت حد ياي صوبها .. و انتبهت انه ريال.. جان تتغشى

سهيل: خير ختيه.... تتريين حد
ريم ( وهي منحرجه): ابغي اتاكد جان سيارتنا برع ولا لا
سهيل: شو من السيايير لانه في كذا سياره برع
ريم: كروزر اسود
سهيل: هيه نعم موجود
ريم: تسلم اخويه
سهيل: وداعة الله

و ظهرت ريم و هي حاسه انه ويهها متكسر .... و شافت محمد واقف عند باب سيارتهم و هو يرمس حمده.. سلمت عليه و جان تركب السياره

محمد: حمده دخيلج سمعيني...
حمده: ممكن طلب
محمد: عيوني جان تبينها
حمده: خوز عن السياره عسب انروم نتحرك...

وجان تمشي سيارتهم و محمد متحسف عل كــــــــــــــــــــــــــــــــــل اللي صار .. حس انه خلاص ماشي امل.. هو يعرف حمده عدل و يعرف طبعها و يدري انه مستحيل تسامحه على اللي سواه...

ريم: اشحقه ما قلتيلي ان الدرويل وصل
حمده: نسيت
ريم: لا والله.. حلوه يعني تخليني اوقف هناك شرات الهبله
حمده: اسمحيلي
ريم: وش يسوي محمد هني غريبه ... اوووه... لا يكون ...
حمده: هيه ... ظهر النذل ربيعها
ريم: شو ربيعها بعد .. قوية الصراحه
حمده: عيل شو تسمين العلاقه اللي بينهم
ريم: يمكن صدق خاطبنها
حمده: لا فديتج... محمد هذا اعرفه عدل...
ريم: شو بتسوين..
حمده: مادري

حمده كانت ماسكه عمرها.. ماحبت انه تبين لاختها ضعفها و حزنها على اللي صار.. طول الوقت حاولت تمسك عمرها ... و هيه حاطه في بالها شي واحد.. كيف ترد لمحمد عقب اللي صار !!!!!!

sehams
21 Jul 2007, 11:33 AM
وصلن البيت ...

عذابه: ما بغيتوا تردون
حمده: وينها اميه؟
خلود: سلمي انزين
حمده: اقولج وينها اميه؟
خلود: راحت بيت يرانا... تراه محمد تاخر وايد.. و تحرته ما بيي .. جان تشل عمرها و تروح تسلم على يرانا
عذابه: حمدوه بلاه ويهج محمر...؟؟
ريم: لا تسالين
خلود: ليش شو اللي صار
حمده: انزين ابويه وينه
عذابه: ظهر بعد.. مادري وين سار.. بلاكم ؟؟؟
حمده: شوفوا ان يا الحقير
خلود: منو الحقير بعد؟؟
ريم: محمد...
حمده: ان وصل مابغيكم تخبروني انزين.. خلاص ماريد اشوفه و لا ابغي اسمع أي شي عنه.. و يوم بيوصل ابويه خبريني... خلاص انا ماريد اتزوجه... مابغيـــــــــــــــــــــــه
خلود: حمدوه بلاج... تعالي

حمده شلت عمرها و روحت حجرتها... ما رامت تيود عمرها اكثر .. حست انها لو يلست مع خواتها اكيد دموعها بتنزل غصبا عنها..

عذابه: بلاها حمدوه؟؟
ريم: شافته اليوم راكب مع وحده
خلود: مع منو
ريم: وحده تعرفها من الجامعه
خلود: حسبي الله عليه.. متاكده
ريم: هيه. روحها شافتهم
عذابه: حليلج يا حمدوه...

عقب دقايق وصل محمد.. بس ظهرت له الخدامه و قالت انه محمد في البيت... حس عقبها انه حمده هي اللي ما تبغي تشوفه... ركب سيارته و وقف عند باب بيتهم ...و جان يقرر يتصل في حمده و يستسمح منها ..

حمده: شو ؟؟؟
محمد: حمدوه اسمعيني
حمده: حمده لو سمحت
محمد: انزين اباج تسمعيني
حمده: انا مابغي اسمع شي...
محمد: صدقيني انتي فهمتيني غلط
حمده: لا مافهمت شي غلط.. لانه كل شي واضح جدامي... شو تبغي تقولي ها.. تبغي تقول انك متعرف على فلانه و علانه.. تبغي تقول انك ما خليت وحده ما واعدتها.. تبغي تقول انه اللي بينك و بينهن مجرد لعبه ... تبغي تقول انك خنتني بعد ما عطيتك ثقتي.. تبغي تقول انك طعنت قلبي بعد ما اهديتك ياه.. تبغي تقول انك جرحتني و ذبحتني ...
محمد تم ساكت و ما عرف شو يرد عليها
حمده: اسمع يا محمد... اللي بينا مستحيل يستمر.. انا كنت ادري بسوالفك من زمان .. بس مع هذا وثقت فيك و قلت اكيد بيتغير... بس الظاهر ما شي فايده...
محمد: صدقيني يا حمده اني بتغير ... عشانج انتي بتغير
حمده: و انا مابغيك تسوي شي عشاني ... ولو سمحت خل اللي بينا ينتهي بهدوء دون أي مشاكل
محمد: حمده
حمده: محمد تراني لين الحين ماسكه عمري.. ماريد اغلط عليك باي كلمه
محمد: بلاج انتي.. خلاص عاد... صدقيني هالشي انتهى وما بيتكرر..
حمده: اصلا انا اللي ما بسمحلك تكرره...
محمد: انزين انسي السالفه
حمده: الظاهر ما شي فايده.... (( وجان تصك التلفون في ويهه))


الجزء (33)


سالتك بالذي حطك على راس المحبة تاج*** تحبني و لا تتسلى باحاسيسي و وجداني..
و تحتاج لغلا قلبي مثل ما انا لك احتاج *** او اني بعد ما فارق حدود الشوق تنساني ..

يوم الجمعة
بيت عبدالله القبيسي

ام عمر مستغربة من حالة حمدة.. من ردت البارحه وهي حابسة عمرها في الغرفة و هب راضية تظهر .. بناتها ما خبرنها بشي لانه حمده طلبت منهن هالشي ..

ام عمر: خلود.. قومي طاعي ختج.. ماحيدها جيه..قومي الله يرضى عليج
خلود: ما فيها شي.. روحها بتنزل
ام عمر: الحين بيأذن المغرب و هي بعدها من البارحه على هالحاله.. لا لا . هالبنيه هب طبيعية .. اكيد فيها شي..
عذابه ( وهي تصاصر خلود): لازم نخبر اميه..
خلود: حمدوه روحها بتخبرها..
ام عمر: اشحقه تصاصرينها ها.. شو عندكن
عذابه: ها .. ماشي ... ما عندنا شي... شو بيكون عندنا يعني... اوه التلفون .. بسير اطالع منو متصل ( وجان تنش اطالع من اللي متصل)

عذابة: الو
علياء: هلا والله
عذابه ( وهي مستغربه): علايه؟؟
علياء: افا ... ما عرفتيني
عذابة: فدييييييييييييييييييتج يا علاااااااااايه.. اشحالج..
علياء: بخير و سهاله... اشحالج انتي
عذابه: الحمدلله.. شو هالمفاجأة الحلوه
علياء: والله يوم انتي ما تسالين قلت بتصل و انا بسال عنج
عذابه: تدرين انه الود ودي ارمسج.. بس.. علايه .. دقيقه خلج عالخط.. برد ارمسج من فوق اوكي..
علياء: اوكي

نشت عذابه و راحت فوق ترمس علياء.. حبت ترمسها دون ما امها تسمعها

ام عمر: بلاها نشت
خلود: مادري
ام عمر: اشعنه ما ترمس جدامنا
خلود: يمكن في خاطرها تقول شي و ما تبانا نعرف
ام عمر: هيه.. ما تبانا نعرف.. شو عندهن هذيله
خلود: امايه بلاج... بنت عمها و ما رمستها من زمان.. شو فيها لو رمستها بعيد عنا
ام عمر: خوفي تخبرها عن خطبة خليفة
خلود( وهي مستغربه): منو قالج
ام عمر: الخبر واصل العين جان ما تدرين.. عنبوه جان الا ما بتم حد في البلاد ما عرف
خلود: و صدق خطبو له؟؟؟!!

ام عمر سكتت وما ردت على خلود... ام عمر ما كنت تبغي تبين لحد موقفها من قوم خليفة ,,, بس هي حاسه انه علاقة خليفة و عذابه مستحيل تستمر.. و ما بغت عذابه تحط امل على شي ممكن في أي وقت ينتهي

عذابه: هلا علايه
علياء: هلا و غلا
عذابه: والله تولهت عليج
علياء: هيه واضح.. عسب جيه تلفون البيت ناقع من كثر ما تتصلين و تنشدين عني
عذابه: والله اني هب بايدي هالشي .. و انتي تعرفين عدل.. المشاكل هي اللي فرقتنا
علياء: انزين حتى انا انجبرت اني ما ارمسج.. بس مع هذا ما طعت
عذابه: والله يا علياء مالي ويه اتصل.. كل ما اقول بتصل اخاف امج ترد عليه.. و انا الصراحه ما لي ويه ارمسها
علياء: يعني اميه بتصك التلفون في ويهج مثلا
عذابه : لا هب جيه.. بس اكيد هي تغيرت علينا ... و ما ظن انها بتنسى اللي سواه عمر
علياء: صدقج.. ما بتنسى .. عذوب ., اميه وايد تغيرت.. كلامها معانا.. اسلوبها... و اكثر واحد متغيره عليه هو خليفة ..
عذابه: ما تنلام يا علايه.. يعني لو انا مكانها بسوي اكثر من جيه... اتخيلي تشوف بنتها تنهان جدامها.. اكيد ما بتسكت
علياء: صح كلامج.. بس هب لدرجة انها تعاقب خليفة .. خليفة ماله خص في اللي صار
عذابه: كيف يعني تعاقبه
علياء: مادري شقايل اقولج.. بس اميه وايد قامت تقسى عليه.. يعني حرام انها تعاقبه لذنب هو ما ارتكبه..
عذابه: يمكن هب قصدها ... يمكن ما قدرت تخفي شعورها..
علياء: انزين بس هب لدرجه انها تخطبله ( وجان تسكت)
عذابه: ليش سكتي.. تخطب لمنو
علياء: لا لا ماشي ... انزين ما خبرتيني شو علوم خواتج
عذابه: علايه.. كملي كلامج... تخطب لمنو
علياء: انسى السالفه...
عذابه: تخطب لخليفة صح؟؟؟
علياء:...........
عذابه: علياء الله يخليج ردي عليه..
علياء: هيه
عذابه ( وجنه حد عاطنها كف): خطبتله منو؟
علياء: بنت يرانا .. شمسه
عذابه: متاكدة؟؟
علياء: اكيد متاكدة.. روحها اميه مخبرتنا..
عذابه: و خليفة يدري
علياء: هيه
عذابه: شو قال
علياء: رفض طبعا... و ما طاع
عذابه: و امج
علياء: عذوب.. هب وقته الحين... انا ابغي اسولف معاج
عذابه: علايه... امج شو موقفها
علياء: ماشي .. هب قايله شي .. غيري الموضوع احسن
عذابه: حرام عليج... خبريني ... تبيني اعرف من غيرج يعني... لا تحطييني في هالموقف المحرج.. مابغي اكون الغبية اللي ما تعرف شي حولها.. حرام عليج .. خبريني كل شي..علياء لو انه غاليه عنج خبريني.. و لا تخبين شي
علياء: عذابه... خليفة يحبج و يبغيج و قال هالكلام حق امايه.. بس اميه هب طايعه.. اميه تحاول تقنعه انه ياخذ شمسه.. عسب جيه اقولج اميه متغيره.. ماحيدها تعاملنا جيه..الله غامضني خليفة .. والله حرام يضيع حياته و يفقدج لذنب انتي و هو مالك خص فيه
عذابه: امج مصره انه ياخذ شمسه؟؟
علياء: هيه.. بس اباج تعرفين انه خليفة مستحيل يغير رايه.. خليفة يباج انتي
عذابه: علايه.. ما طول عليج.. برمسج خلاف اوكي
علياء: عذوب.. مابغيج تفكرين في شي.. ان شاء الله الامور بتتصلح
عذابه: ان شاء الله.. مع السلامه

حبيبي عايش بحيرة و اقلب صفحة الابراج **** و ضعت بعدل ميزانك و صمت و ظلم ميزاني

صكت عذابه عن علياء... و تفكيرها كله عند خليفة .. ((( انا اللي بعدني حاطة امل.. و اثري الامل ضاع من زمان و مستحيل يرجع مره ثانيه.. )))

ريم: عذووب... قومي نتعشا
عذابه: مابغي
ريم: وان قلتلج انه خليفة بيتعشى معانا
عذابه: قولي والله
ريم: والله..
عذابه: الحين بنزل
ريم: طاعي حمدوه جان بتتعشى
عذابه: اوكي

sehams
21 Jul 2007, 11:33 AM
عذابه بعدها تفكر في السالفه.. ما تعرف شو المفروض تسويه... بس اللي متاكده منها انه الموضوع لازم ينتهي .. لازم يكون له حد في اقرب وقت

عذابه: حمدوه افتحي الباب
حمده: شو تبين
عذابه: افتحي انزين
حمده ( عقب ما فتحت الباب): شو
عذابه : ما تبين تتعشين
حمده: لا
عذابه: شو تسوين
حمده: ماشي.. يالسه اتصفح هالمجلات الجديمه
عذابه: بعدج زعلانه
حمده: من شو؟
عذابه: محمد
حمده: لازم تطرينه.. اوف كرهت هالاسم
عذابه: شو بتسوين ؟؟
حمده: في شو
عذابه: في سالفتج ويا محمد
حمده: ما بسوي شي
عذابه: بلاج ماخذه السالفه ببرود
حمده: و ليش اعور راسي ... انا خلاص فكرت و خلصت
عذابه: شو
حمده: مابغيه
عذابه: بالسهوله
حمده: حتى بهالسهوله نسى اللي بيني وبينه و راح يواعد البنات و يرمسهم.. حتى انا بهالسهوله بنسى اللي بينا
عذابه: بس احيدج تحبينه
حمده: حتى هو كان يحبني .. و طاعي شو اللي صار...
عذابه: بس
حمده: لا بس ولا شياته... صدقيني البارحه تميت افكر في اللي صار.. تدرين هب محمد الغلطان.. انا الغلطانه اللي وثقت فيه... انا كنت ادري انه سوالف الماسنجر و الجات و هالخرابيط ما وراها الا اوهام و مشاكل.. مع هذا وثقت فيه و حبيته و في الاخير طاعي شو سوا...
عذابه: صدقيني انه بيتغير
حمده: يوم بيتغير .. يتغير عشانه هو .. هب عشاني انا.. و انا خلاص ماريده.. و لا اتخيل حياتي مع واحد مثله
عذابه: هذا هو قرارج..
حمده: هيه.. و ان شاء الله باجر برمس ابويه و بخبره
عذابه: لا تتسرعين
حمده: تراني تسرعت يوم وافقت اخذه.. و الحين ابغي افتك من الحشره و المشاكل
عذابه: .....
حمده: و انتي بلاج مويمه
عذابه: تدرين انه خليفة خاطبيله وحده
حمده: منو قالج
عذابه: يعني تدرين
حمده: من كمن يوم عرفت
عذابه: و ليش ما خبرتيني
حمده: ما كنت متاكده من السالفه.. بس لا تفكرين بشي.. خليفة اعرفه عدل... من يومه و هو يحبج و مستحيل حد يفرقكم
عذابه: بس امه هب طايعه
حمده: ويعني
عذابه: انا ماريد اتزوج واحد اهله ما يبوني..و الصراحه امه ما تهون عليه يا حمده.. و انا ااتفهم موقفها
حمده: يعني شو بتسوين.. يا ماما لا تتخبلين... احمدي ربج انه يحبج و يباج.. يقولون خذي اللي يحبج ولا تاخذين اللي تحبينه
عذابه: تاخير خليفة يدل انه متردد.. و انا مابغي اخليه يختار بيني وبين هله
حمده: والله ماعرف شو اقولج... بس اباج تعرفين انه الزواج نصيب.. و ان كان من نصيبج محد بيفرقكم
عذابه: و ان ما كان بينا نصيب
حمده: اكيد الله بيعوضج بواحد اخير منه
عذابه: بس انا مابغي غيره
حمده: عذوب... ما عرفتلج.. تبين تاخذينه من دون رضا امه..و لا تبين تتركينه واتمين حزنانه عليه طول عمرج
عذابه: مادري...

انا مثل الذي تايه و ينظر من بعيد سراج **** فلا نوره وصل دربي ولا ملقاه دفاني...


نزلت عذابه تحت.. و شافت الكل متيمع ابوها و اخوها فيصل و خليفة .. حتى امها اللي كانت ماخذة موقف من خليفة و هله يلست وياهم و تمت تسولف معاهم..

خلود: وينها حمدوه
عذابه: ما تبغي تتعشى
ام عمر: يا بو عمر.. عقب العشا طالع حمدوه بلاها.. هذا حالها من البارحه
فيصل: برايها انزين ... خلها تقعد في حجرتها.. تفكنا شويه من حشرتها.. ولا شو رايك خليفة
خليفة: حرام عليك.. اصلا محد غير البنات اللي مونسينكم في البيت
ابو عمر: صدقت يا خليفة.. وخاصه الريم
ريم: فديت ابويه انا
فيصل: فديت ابويه انا ( وهو يقلد الريم).. مادري ليش ادلعونها.. خلاص.. قد البعير و بتعرس الحين.. شو حاية الدلع بعد
ريم: انت مالك خص.. قول انك تغار
فيصل: اغار من منو .. منج انتي..
ريم: هيه مني انا.. اصلا انت ما تحصل نص الدلع اللي احصله
فيصل: ما يحتاي.. انزين اسالي امج...
ريم: امايه... منو اللي غلاته اكثر عنج .. انا ولا فصول
فيصل: فيصل يالحماره.. فصول اونه... تبيلج كف عسب تعدلين رمستج
ام عمر: محد شرات الريم..الريم محد يسواها اصلا
ريم: ههههههههه... لقط ويهك يلا
فيصل: افا يا ام عمر.. جيه عاد... تفشلينا
ام عمر: والله يوم بتصطلب و بتسمع رمستيه و بتعرس هذيج الساعه محد يسواك عندي.. بس الحين يوم بتم على هالحاله.. لا بويه لا انت بغالي ولا شياته
فيصل: ايييييييييييهييييي.. ردينا لسالفة العرس.. عندج هالبنات يوزيهن على راحتج... شو تبيبي
ام عمر: البنات كل وحده فيهن بتسير بيت ريلها.. و انا منو بيتم عندي غيرك.. ما تباني افرح بشوفة عيالك
فيصل: ما عليه.. يصير خير
ابو عمر: هاي هي رمستك.. ما عليه و يصير خير... قول ان شاء الله . من باجر بعرس..
فيصل: باجر عاد.. اخاف العروس ورا الباب تترياني
ام عمر: ما عليك انت من العروس ... بس قول هيه و خل الباجي عليه
فيصل: لا ... انا يوم بعرس باخذ اللي في بالي
ريم: و منو الي في بالك
فيصل: مالج خص
ام عمر: شوف .. بتيبلي وحده من الشارع انسى العرس
فيصل: من الشارع عاد
ام عمر: هيه عيل وين تتعرف عليهن انت
فيصل: لا تخافين .. بييبلج وحده محد يسواها من بناتج..
عذابه: احلف انت بس
فيصل: والله


عقب العشا... روح خليفه عنهم.. بس لاحظ انه عذابه هب على طبيعتها... صح انها كانت تسولف معاه.. بس حس انه شي في خاطرها تبغي تقوله ... اللي كان خايف منه انه وصلها خبر شمسه بنت يرانهم..

عقب ما روح خليفة دخل عليهم محمد... و كان ياي يسلم عليهم عقب ما ردوا من السفر... يلس في الميلس .. و عقبها دخل الصاله يسلم على ام عمر... كان خاطره يشوف حمده.. بس هي طبعا ما طاعت تنزل و قالوله انها راقده.. بس هو حس انها هي اللي ما تبغي تشوفه

تعال اصير لك شاطيءاذا حزنك يصير امواج *** تعال و خذ فرح قلبي اذا قلبك بدا يعاني

مر اسبوع .. و بعدها حمده هب راضية تشوف او حتى ترمس محمد... محمد عاد كان طول هالاسبوع مطيح عندهم... و كل يوم يسير بيتهم على امل انه يشوفها.. بس هيه ما طاعت

المغرب....

فيصل: ريموووو
ريم: شو
فيصل: روحي ازقري امج.. قوليلها محمد ياي يسلم .. تراه الحين بيدخل الصاله الثانيه.. و يا ويلكن ان شفت وحده نازله.. بسرعه يلا
ريم: انزين
فيصل: هيه.. وازقري حمدوه بعد
ريم: ماظن بتنزل
فيصل: على كيفها هو... روحي ازقريها
ريم: انزين

عقبها دخل محمد الصاله و دخلت ام عمر و سلم عليها... و تموا يالسين يتريون حمده.. و طبعا حمده ما طاعت تنزل .. محمد حس انه حمده بعدها زعلانه... المهم شل عمره و روح .. و فيصل عصب من حركة حمده و موقفها ...

فيصل: حمدوه بطلي الباب.. اقولج بطلي الباب.. بلاها هاي ما ترد
ام عمر: خلها في حالها.. حليلها راسها يعورها
فيصل: علينا هالكلام...
ابو عمر: ما عليك منها .. روحي برمسها
فيصل : تراها وايد اتمادت.. عنبوه الريال من اسبوع مطيح عندنا
ام عمر: يا بويه خلك منها الحين.. روح حجرتك ابركلك. ابوك بيرمسها

دخل ابو عمر حجرة حمده.. و قرر انه يفهم منها السالفه

ابو عمر: حمده .. بلاج...
حمده: ما بلايه شي
ابو عمر: اسبوع ما نزلتي الصاله و لا يلستي ويانا...
حمده: يوم احس بيوع تراني انزل
ابو عمر: و اشعنه ما تبين تسلمين على محمد
حمده: مابا
بو عمر: ليش عاد...
حمده:..........
بو عمر: شو اللي في خاطرج
حمده: ابويه انت عمرك ما غصبتنا على شي...صح
بو عمر: اكيد
حمده: انزين .. وانا مابغيك تغصبني على شي الحين
بو عمر: على شو اغصبج
حمده: انا مابغي محمد
بو عمر ( وهو متفاجئ): شو يعني ما تبينه
حمده: ها الانسان ما يناسبني ولا انا اناسبه.. ما ظن نصلح لبعض
بو عمر: شو هالخرابيط بعد
حمده: ابويه الله يخليك افهمني.. خلاص انا ماريده.. ماريده
بو عمر: ليش عاد
حمده: بس جيه
بو عمر: ما يستوي جيه.. اقوله خلاص ما نباك طلق البنيه من غير سبب
حمده: انا ما اناسبه
بو عمر: يوزي عن هالخرابيط... ترى اللي بينكم هب بس خطبه.. هاي ملجة يا حمده... استهدي بالله... و اتعوذي من ابليس.. و ان شاء الله ما بيصير بينكم الا كل خير
حمده: بس يا بويه
بو عمر: شوفي .. انا ما بغصبج على شي.. بس ما يستوي بعد اقوله طلق البنيه من غير سبب... اباج تفكرين عدل... فكري و خذي وقتج... يوم بتقتنعين بهالشي خبريني.. بس تين و تقولين ابغي اطلق من غير سبب لا . هالكلام ما يوزلنا...هذا عرس يا حمده... هب لعبه ( و عقبها ظهر عنها)

بيت مهره السويدي...

سهيل ( اخو مهره): مهره
مهره: هلا
سهيل : بغيتج في سالفه
مهره: خير
سهيل: تحيدين البنتين الي جد ين بيتنا قبل
مهره: منو
سهيل: احيدهن بنات عبدالله القبيسي
مهره: هيه بلاهن
سهيل: بغيت اتخبرج جانهم معرسات ولا لا
مهره: اها... و ليش ان شاء الله
سهيل: ليش بعد... ابغي اعرس
مهره: والله... مبروووووووووووووك
سهيل: هب وقته الحين.. ما صار شي بعدنا
مهره: اوووه.. بس حمده مالجة
سهيل: منو حمده.. أي وحده فيهن
مهره: مممممممم.... احيدك شفت وحده فيهن
سهيل: هيه
مهره: اللي شفتها هي الريم
سهيل ( وحس انه ارتاح): يعني هب اللي مالجه
مهره: لا هب هي
سهيل : الحمدلله
مهره: ليش يعني
سهيل: لانها هي اللي في خاطري من زمان
مهره: و اشحقه ما خبرتنا
سهيل : حبيت اتريا اشويه
مهره: بس احيد حمده تقولي انه في واحد ياي يخطب الريم
سهيل : متاكده
مهره: هيه .. بس مادري جانهم وافقوا و لا لا
سهيل: خلاص عيل
مهره: شو خلاص...
سهيل: انسي السالفه
مهره: وايد غيرها.. بندورلك وحده ثانيه
سهيل: المشكله انه هاي اللي انا اباها ( وظهر عن اخته)

حرام نعيش في دنيا الخجل و الصمت و الاحراج **** و احبك كلمة على لساني و ملت تسكن لساني

sehams
21 Jul 2007, 11:34 AM
الجزء ( 34)

ألا ياليت تذكرني حبيبك مانسى ذكراك
غدت احلامه احزانه وغابوا عنه خلانه


الزواج قسمة و نصيب .. هالجملة مرت علينا وايد.. لها تاثير ايجابي في البعض.. و سلبي في البعض الاخر
ناس يستانسون بحياتهم و قسمتهم .. و ناس الحزن و الالم ما يفارقهم طول حياتهم... لسبب واحد ... وهو ان (( الزواج قسمة و نصيب))..

بعد ما كانت الحياة بسيطة و الامور سهلة في حياة عيال عبدالله القبيسي... صارت الدنيا صعبة و التفكير في المستقبل يرافقه الخوف و الحسرة و الالم...

خلود يمكن تكون الوحيدة اللي الحياة ابتسمت لها و بدت خطواتها في طريق السعادة مع عبدالعزيز... خلود اللي كانت الانسانه اللي تفكر في مستقبلها المهني متجاهله سالفة الزواج... غدت وحدة ثانيه املها الوحيد الزواج بانسان يحبها و يقدرها و يتمنى انه يعيش معاها طوووول عمره... يمكن لهالسبب تجاهلت خلود سالفة الشغل .. و اصبح همها الوحيد عبدالعزيز


بقى في يوم الفرح بسمه تدور مسكن بدنياك
وابعدها ظلام الليل واصبح قلبك اوطانه


حمدة ... البنيه الحالمة.. المغرورة .. اللي همها الوحيد الزواج بانسان غني يوفر لها كل اللي تتمناه.. تغيرت افكارها عقب ما تعرفت على محمد... يوم حبته ما اهتمت لاي شي فيه غير انه يحبها.. ما همها بيزاته و لا اسمه و لا مستواه... مع انه ما عليه قصور عنده الخير و المال.. بس هالشي ما فكرت فيه.. لانه باختصار تحبه.. وثقت فيه .. عطته قلبها .. ومن الناحية الثانيه. محمد بعد كان يحبها و ما تصور حياته بدونها.. لعبه و مغامراته مع البنات ما انتهت.. بالعكس استمر ت .. محمد كان واثق من حبه لحمده.. و بعد كان واثق انه علاقاته ما بتاثر فيه و لا في حياته المستقبلية ... بس الحياة اثبتت له شي ثاني.. الماضي اكيد له دور في الحاضر و في المستقبل.. الحب اللي بينهم ما انتهى .. بالعكس زاد في قلب محمد .. بس المشكلة تهدم في قلب حمده.. محمد اصبح غير عن قبل.. ما يقدر يتخيل لحظه انه حمده مستحيل تكون له في يوم من الايام... و بدا الندم يتسلل في حياته ... و بدت مشاعر الحسرة تنبت في قلبه... بس بعد ما تكسر معنى الحب في قلب حمده..

تعال وشوف لي دمعه ابحبسها الين القاك
لعلك تمسح الدمعه يغيب الحزن واشجانه


عذابة ... الحيرة ترافقها في كل لحظه... يا ترى شو المفروض تسويه.. تبتعد عن خليفة و ترضي امه .. و لا تقبل به و تبعده عن امه... حاولت تفكر بحل لهالمشكلة ... بس ترجع و تقول ليش افكر بحل لمشكله انا مالي خص فيها... يعني شو ذنبها.. شو ذنبها تنحرم من انسان يحبها و تحبه... بس خلاص .. اللي صار صار .. المفروض تفكر في المستقبل بدل الماضي.. بس الشي الوحيد اللي واثقة منه.. انها مستحيل تترك خليفة لاي سبب ... مستحيل تبتعد عنه..


انا ياصاحبي مدري ذكرتك يوم جيت انساك
وذكرت انك رحلت وقلت هذا الحب واحزانه

ريم.. كبرت.. و تغيرت افكارها .. قبل ما تقهر سالفة العرس... ما تحب أي حد يرمسها عن العرس و سوالفه.. بس الحين غير.. سيف غير اشياء كثيرة في حياتها.. هو الانسان الوحيد اللي دخل قلبها دون استئذان.. ما تقدر تنكر بمحبته و شعورها تجاهه.. دوم تذكر اللي صار بينهم... كيف عاملته في البدايه... تذكرت اليوم اللي شافته فيه عند باب المدرسه.. و كيف اهانته جدام البنات... تذكرت كمن مره طلبها من ابوها و هو رفض.. كمن مره تجاهلته .. و مع هذا بعده يباها.. و يمكن هالشي اللي خلاها تتاكد من حبه.. و ما درت انه في واحد ثاني يتمناها.. وهو سهيل .. ما درت انه يفكر فيها ليل و نهار بالرغم انه ما يعرف شي عنها..و مع هذا قلب سهيل ما عاد ينبض الا باسم ريــــــــــــــم

فيصل بدت ملامح التغير تظهر فيه.. عقب اللي استوى لاخوه عمر.. تغير فيصل و تغيرت شخصيته.. غدا انسان ثاني يقدر يتحمل المسؤولية .. حتى سالفة العرس بدا يفكر فيها.. و طبعا الوحيدة اللي خطرت في باله هي بنت عمه علياء.. هي الوحيدة اللي تمت في خاطره .. بالرغم من هذا الا انه بعده ما تنازل عن سوالفه مع البنات..


الين ابعدت الاقي العمر يجيب اخطاي لما اخطاك
تاخذني دروب الشوق ولاصل الين بيبانه

والحيـــــــــــــــــــــــــن ...وصلنا لانسان فقدناه ... بالرغم من كلامه و اسلوبه الجارح فقدناه.. اكيد عرفتوه... عـــــــــــمـــــــــــــر.. اللي ابتعد عن هله .. و ابتعد عن اللي يحبونه.. و تجاهلهم كلهم.. عقب اللي مر فيه.. عمر انسان صارم و قلبه قاسي.. بس محد درى انه في هالقلب بذرة حب محد سقاها.. الكل يتوقع انه بليا شعور و احاسيس.. بس الواقع غير هالشي ... عمر اكثرهم حساسية .. مشكلته انه ما يروم يعبر شعوره لحد.. ما يقدر يبين حبه لاي انسان.. الحب في نظره يدل على الضعف .. ما يدري الحب اصبح الوسيله اللي توصلك لقلوب الناس .. عمر عاش حياته في هالفترة في شقة.. طبعا فكر اكثر عن مره انه يرد البيت.. بس يغير رايه يوم يذكر موقف ابوه.. حاول كمن مره يتصل في امه بس الغرور يمنعه... ما درى الغرور بيخليه اتعس انسان في الدنيا.. بس الوحيدة اللي ما غابت عن باله هي الهنوف .. يحبها.. هيه نعم يحبها.. بس مشكلته ما يبين هالشي.. ما يبين معزتها و غلاتها في قلبه.. و طبعا السبب كان الغـــــــــــــــــرور.. علاقته مع بدور ما زالت مستمرة .. في اعتقاده زواجه من بدور هو الشي اللي بيرضي غروره .. يعتقد انه هالشي بيغيض هله و اولهم الهنوف..

sehams
21 Jul 2007, 11:35 AM
عمر: خبريني انزين شو تبيني اسوي
بدور: يا عمر .. هاي هب حاله.. ليش متى تباني اترياك
عمر: و انا اظن اثبت لج اني اباج.. بس ابوج هب طايع
بدور: و انت تدري ليش ابويه رفض
عمر: ....
بدور: يعني حلوه تي تخطبني و هلك هب وياك
عمر: علاقتيه ويا هليه هالايام هب زينه
بدور: انزين ليش ما ترمس ابوك و تستسمح منه
عمر: كمن مره اقولج لا تتدخلين
بدور: و ليش ما ابدخل.. انت تهمني و اللي يخصك يخصني
عمر: مالج خص في هليه.. يوم بتدخلين ادخلي في شي يخصني انا..
بدور: يا سلااام... وانا اظن اللي بينا اكبر عن جيه
عمر: بدور .. جان هاي رمستج برايج.. تراني تعبان و مالي بارض ارمس الحين
بدور: لين متى بتتهرب
عمر: اتهرب من شو
بدور: من كل شي... من ابوك .. من امك .. مني انا.. و من نفسك
عمر:........
بدور: يا عمر انت غالي عليه ... و ما يهون عليه اشوفك بهالحاله
عمر: أي حاله بعد
بدور: تتحرى ما عرف اللي فيك... ما تشوف عمرك انت.. من يوم ما اتزاعلت ويا ابوك و انت متغير..
عمر: انتي ما تعرفين شي
بدور: اعرف.. صح انك ما تخبرني بشي.. بس والله احس فيك.. و انا متاكدة انك لو رحت استسمحت من هلك بترد شرات قبل..
عمر: اوووووهووووو... تراج وايد قمتي تتفلسفين
بدور: هاي هب فلسفة .. هذا الواقع.. ولو اني ما احبك و لا اهتم فيك جان ما قلتلك هالكلام..
عمر: خلصتي
بدور: هيه
عمر: خلاص عيل برايج
بدور: عمر
عمر: هاااااااااااااا
بدور: بسالك و اباك تجاوبني بكل صراحه
عمر: خير
بدور: بس اوعدني انك تصارحني
عمر: بجذب عليج يعني.. اسميج ذكية
بدور: اوعدني و خلاص
عمر: وعد
بدور: وعد شو ؟؟
عمر: بدور... تراني هب متفيج لج
بدور: قولي وعد اصارحج بكل شي
عمر: وعد اصارحج بكل شي
بدور: ههههههههههه
عمر: تضحكين بعد..
بدور: كيفي ...
عمر: بترمسين و لا لا
بدور: اوكي.. عمر
عمر: نعم
بدور: تحبني
عمر: بدور
بدور: هلا
عمر: تدرين شو خاطري
بدور: شو ..
عمر: اعلقج من رقبتج عند باب بيتكم
بدور: اووووووووووووووف... ليش عاد
عمر: الحين من الصبح حاشرتني ..صارحني و اوعدني .. في الاخير اونه تحبني
بدور: انزين هالشي يهمني
عمر: شي في خاطرج بعد
بدور: ما رديت عليه
عمر: لانه سؤالج تافه.. يلا باي
بدور: اصبر انزين
عمر: شو بعد
بدور: هب هذا الي كنت بقوله
عمر: شو عيل
بدور: عمر.. بعدك تحب الهنوف
عمر متفاجأ من هالسؤال
بدور: ما رديت عليه
عمر: و ليش تسالين
بدور: بس .. ابا اعرف
عمر: مالج خص
بدور: لا والله.. و ان قلتلك انه يهمني اعرف
عمر: شو بتستفيدين
بدور: مادري.. جاوبني و خلاص.. بس قبل ما تجاوبني تذكر واعدني تصارحني بكل شي
عمر: بدور.. فديتج.. هب وقته .. يلا مع السلامه

و طبعا ما عطاها فرصه ترد عليه.. صك التلفون في ويهها... بدور هذيج الساعه حست بان شعور عمر تغير عن قبل... في الاول كان متجاهل الهنوف .. بس عقب ما ابتعد عنها حس بقيمتها.. وحس انه يحبها و ما يقدر يمحيها من تفكيره و قلبه.. بدور حست بغصة .. تمت تفكر في حياتها مع عمر.. هيه حبته من قلبها .. بس الظاهر انه هو ماخذ علاقتهم ببرود.. حاولت تغيره بس عمر مستحيل يتغير بهالسهوله..

عقب ما صك عنها .. عمر تم يفكر في سؤال بدور...(( بعدك تحب الهنوف))

(( غريبة .. ليش سالتني؟؟ شو اللي بدر من مني و خلاها تعتقد اني احب الهنوف .؟؟ لا لا.. انا ما احبها.. انا عمري ما حبيتها.. اصلا انا يوم تزوجتها بس عشان خاطر ابويه.. و لا انا اصلا ما احبها و لا حتى اواطنها .. بس شو هالشعور اللي يخليني متردد في زواجي من بدور.. شو اللي يخليني دوم افكر في الهنوف ))

و عقبها شل تلفونه و قرر انه يطرشلها مسج..

(( لو التمني ينفع اللي تمنى .. ما كان صرت بلوم نفسي شقية .. اشوف كلن مع حبيبه تهنى .. و انا حبيب الروح صعباً عليه))

اترياها ترد عليه... مرت دقيقه .. دقيقتين.. ثلاث... خمس .. عشر... استغرب.. وينها ما ردت عليه.. ما تعود على قسوتها و جفاها... بس ليش يتريا ردها .. عقب اللي صار .. لازم يتاكد انها مستحيل ترد .. بس هالشي ما منعه من انه يتصل فيها و يسمع صوتها ..لكن الحظ خانه .. و لقى الخط مشغول...

بيت خليفة القبيسي

الهنوف: ما مليتي.. حشا من ساعه و انا ارمسج
خلود: لا والله.. احمدي ربج اني ارمسج.. بعد تذمر
الهنوف: ههههههههههه.. الحمدلله و الشكر.. بس عاد هب ساعه
خلود: ارمس منو يعني.. انتي لو تشوفين حالتنا في البيت جان زغتي
الهنوف: ليش
خلود: حمدوه وااااااايد متغيره و السبة محمد.. ما قامت تيلس معانا شرات الاول.. و عذوب هاي دومها في حالها.. و الريم اللي كانت ما تخلي حد في البيت ما تحشره استوت اهدأ وحده فينا ..و امايه من صوب تحتشر على أي شي.. و ابويه حليله ماله خص في حد
الهنوف: ها كله مستوي عندكم
خلود: هذا ترى الا موجز.. يعني الاخبار غير
الهنوف: خلود
خلود: هلا
الهنوف: وصلني مسج
خلود: ههههههههههه.. يا حليلج.. الظاهر اول مره يوصلج مسج
الهنوف: عن الطنازه.. لو تعرفين من منو
خلود: منو؟؟
الهنوف: عمر
خلود: صدق
الهنوف: اسمعي... (( لو التمني ينفع اللي تمنى .. ما كان صرت بلوم نفسي شقية .. اشوف كلن مع حبيبه تهنى .. و انا حبيب الروح صعباً عليه))
خلود: يا ويلي انا... انزين ردي عليه
الهنوف: لا لا.. ليش ارد عليه..
خلود: ردي انزين ..
الهنوف: لا فديتج.. مابغي ارد عليه.. حتى لو رديت عليه شو اقوله يعني
خلود: قولي له ان تولهنا عليه وايد.. و ان امه دوم تسال عنه .. و ان ملجة الريم قريب.. و ان حمدوه اظاربت ويا محمد.. و ان..
الهنوف: بس بس.. شو ها
خلود: شو اسويبج يعني...
الهنوف: انزين برايج
خلود: بطرشيله
الهنوف: مادري
خلود: على هواج... مع السلامه
الهنوف: الله يحفظج

تمت الهنوف متردده... اترد عليه ولا لا... بس الشوق كان اقوى من هالتردد

(( اخاف من خافقي لا حبك تخليه بوسط احلامه يعاني .. اخاف لا صرت مجنونك يصير الحب في قلبك اناني ))
و فجأة .. و بدو ن أي مقدمات ... ارتسمت الفرحة على شفة عمر يوم وصله المسج...
(( شقايل ما رمت ارد عليج يا بدور... كيف ما قدرت اجاوبج على سؤالج... كيف ما قدرت اقولج.. اني احبها ... احبــــــــــــــــــــــــــــــــها .. و ما عدت اقوى فراقها...))


انا قلب تعذب حيل من بعدك ومن جفواك..
انا جسم بليا روح غاب وغابت ازمانه

sehams
21 Jul 2007, 11:35 AM
الجزء (35)

بدوا هل القبيسي يجهزون لملجة الريم... طبعا عقب اصرار سيف و حشرته قرروا انه الملجة اتم عقب اسبوعين تقريبا ... وبيحددون موعد العرس عقب... والريــــــــــم كانت صدق مستانسه و طايرة من الفرحه.. هب مصدقة انهاا قريب بتكون حرمة سيف.. سيف اللي تم شهور يلاحقها و يتمناها...

اما عبدالعزيز فقرر هو و خلود انه الملجة و العرس في يوم واحد.. و بيكون ان شاء الله عقب ملجة الريم..عبدالعزيز بدا يزور قوم القبيسي من فتره لفترة .. و بدت علاقته مع فيصل تتطور عقب ما كان عمر اقرب واحد منه..


***52*** خافقي الوجدان يخفق باسم خلي *** روحي الولهى من فراقة حزينة
حب صادق حب قلبي هب تسلي *** ضامي حبه و يرويني حنينه


خليفة بعده على حاله.. متعلوز من سالفة بنت يرانهم شمسه.. امه حاشرتنه الا ياخذها بس هو بعده هب طايع ... و في هالفترة حس بضيق من تصرفات امه .. حاول كمن مرة يقنعها بس هي هب راضيه..

بيت خليفة القبيسي

خليفة: دخيلج يا اميه افهميني..
ام خليفة: شو تباني افهم ها... انت اللي هب طايع تفهم .. انت اللي تسويه غلط و عيب
خليفة: اشحقه ما تبون تفهمون.. انا مب ماخذ لا شمسه و لا غيرها
ام خليفة: عيل تبغي تاخذ عذوب
علياء: بلاها عذوبه
ام خليفه: سكتي انتي... لمي ثمج يالحماره
علياء: امايه بلاج .. حرام اللي تسوينه...
ام خليفه: و اللي تسوونه انتو هب حرام.. ليش ما تبغوني افرح بعرس ولديه الوحيد
خليفة: و محد بيحرمج من هالشي.. بس عاد خليني انا افرح بعد.. يعني تبون تفرحون على حساب تعاستي انا
ام خليفة: لا حول و لا قوة الا بالله.. بتخبرك انت بلاك ما تفهم.. أي تعاسه .. هذا عرس يا خليفة..
خليفة: اللي تبيني اخذها بعيش معاها طول عمري.. و انا ماريد غير عذابه
ام خليفه: يعني عذوب هي اللي بتفرحك.. هب جنه خوها معلوز ختك و ماذنها.. تبغي تاخذها بعد
خليفة: عذابه مالها خص
ام خليفة: حتى ختك مالها خص. نصيبها اللي خلاها تاخذ ولد عمك .. و طالع شو اللي صار .. يا خليفة اسمع كلامي.. لا تعور قلبي اكثر
علياء: امايه... لا تقولين جيه.. عذابة طيبه و هي الوحيده اللي بتسعد خليفة
خليفة: دخيلج يا اميه افهميني
ام خليفة: اسمع يا خليفة.. انا رمستك وايد عن هالموضوع.. و خلاص ماعاد افتحلك ياه مره ثانيه.. بس ابغيك تعرف ان خذت عذابه لا انت ولديه ولا انا اعرفك...
خليفة: بس
ام خليفة: لا بس ولا شياته... انا رمست العرب و الحين تبغي تفضحني جدامهم... يا ريت لو البنيه هب زينه و لا فيها عيب.. بالعكس الكل يتمناها.. هاي يزاتي اني حصلتلك بنيه حشيم ما عليها كلام .. هاه يزاتي يعني
خليفة: شو تبيني اسوي.. افرحكم و احزن طول حياتي
ام خليفة: تتحراني ماحبك ولا اتمنى لك السعاده... يعني لو ما كنت ادري انه هالبينه هي اللي بتسعدك جان ما خطبتلك ياها ولا جبرتك تاخذها.. فديت روحك يا خليفة اسمع شوري.. تراني امك و اتمنى لك الخير.. يا بويه العرب عازمينا اليوم.. هب زين نردهم..

خليفة و هو حاس انه الدنيا ضاقت عليه... خلاص ما شي امل.. شو اللي المفروض يسويه.. كم بيتجاهل امه.. كم بيعاندها...

ام خليفة: ها خليفة .. شو رايك؟؟
خليفة: مادري
ام خليفة: يا بويه البنيه زينه... جمال و علم و اخلاق.. شو تبا اكثر.. صدقني انها بتسعدك... بس انت وافق
علياء (وهي اطالع خليفة): و عذابه
ام خليفة: عذابه الله بيسر عليها دنيا و اخرة.. لا تتحروني ما حبها.. مهما كان هاي بنت عمكم و حسبة بنتي .. بس يا بويه كفانا اللي يانا منهم.. لو ادري انها بتسعدك جان ما ترددت يوم اخطبها لك.. بس شوفة عينك.. طالع المشاكل اللي يتنا منهم... الباب اللي يي منه الريح سده و استريح.. الله بيوفقها بغيرك.. شوف حياتك و خلنا نفرح فيك.. انا لين متى بعيش.. الايام تمر و ابغي اشوف عيالك يا خليفة.. اباهم يملون عليه البيت.. انا مالي غيرك... مالي غيرك يا بويه.. حرام اللي تسويه فيه.. ( و تمت تصيح)

خليفة: دخيلج يا اميه لا تصيحين... والله ما يهون عليه اشوف دموعج الغاليه
ام خليفه: اصيح من حسرتيه عليك... لا تظن اني ماحبك و لاادانيك.. لا تظن اني يوم اجبرك انك تودر بنت عمك يمكن اكون اكرهها .. لا والله.. الله يشهد على غلاتهم عندي.. بس الظروف اللي خلتنا نبتعد عنهم.. و انت ادرى ... انا اتمنى لهم الخير مثل ما اتمنى لك و اكثر بعد.. عذابه ما تناسبك..ولا انت تناسبها.. كمل حياتك ويا غيرها.. و محد اخير عن شمسه

خليفة: اللي تشوفينه
ام خليفه: يعني موافق
خليفة ( بتردد): هيه
علياء: بس ... ( جان تسكت و مارامت تكمل كلامها)
خليفة: عقب صلاة المغرب بنظوي
ام خليفة: يعل ربي يفرحك في كل خطوة مثل ما فرحتني يا خليفة

و عقبها ظهر خليفة عنهم. ركب سيارته.. و قعد يفكر في اللي صار بينه و بين امه.. حس انه ماله خيار ثاني.. مستحيل ياخذ عذابه دون رضى امه... و مستحيل امه ترضى عقب اللي سواه عمر.. و مستحيل عمر يتغير.. شو هالدنيا اللي تفرق بين قلبين.. شو هالظروف اللي تمنعهم عن بعض... بس خلاص .. هو وافق ياخذ شمسه. بس عسب يرضي امه.. يمكن تكون شمسه انسانه طيبة و تقدر تسعده مثل ما تقول امه.. بس مستحيل تكون القلب اللي يتمناه خليفة .. مستحيل تكون عذابه... باختصار .. الزواج قسمة و نصيب

وجان يرن تلفونه..

فيصل: وينك عن التلفون من الصبح
خليفة: كنت يالس عند هليه و التلفون في السياره
فيصل: انزين بتمر عليه..و لا انا امر عليك
خليفة: لا ماروم الحين.. مشغول شوي
فيصل: شو اللي شاغلنك هاه.. لا تقولي متعرف على وحده من هالمزيونات
خليفه: هههههههه اسميك متفيج.. لا بويه تعرفني عدل .. انا هب شراتك
فيصل: حليلي.. شو سويت.. خلاص الاول تحول.. تحيدني شرات قبل
خليفة: ادريبك تغيرت
فيصل: اكيد بتغير... يوم انه عبدالله القبيسي ورايه ما تبغيني اتغير
خليفة: اشحاله ابوك؟
فيصل: بخير و سهاله.. بس زعلان منك
خليفة: افا .. ليش عاد
فيصل: عنبوك قاطعنا .. لا تي تسلم و لا تسال عنه
خليفة: اسمحلي عاد..
فيصل: بسامحك بس بشرط
خليفة: شو
فيصل:تمر عليه المغيربان و بنظهر نتمشى
خليفة: المغرب.. اليوم.. لا لا ماروم
فيصل: شو عندك
خليفة: بودي هليه
فيصل: وين
خليفه ( وهو متردد): ها ... مادري وين يبن يسيرن
فيصل: اوهوووو... برايك عيل
خليفة: بلاك
فيصل: اسال عمرك.. مادري بلاه حالك منجلب هالايام.. اخاف اللي عندك شي من ورايه
خليفة: شو عندي يعني
فيصل: هههههههههه اتمصخر ويا ويهك.. انزين ان خلصت اتصلبي
خليفة: تم ..
فيصل: مع السلامه

كان خليفة متردد... ماعرف شو يرد على فيصل.. شو يقوله.. يقوله انه قرر يعرس.. و بياخذ بنت يرانهم.. و عذابه.. عذابه اخته و اكيد ما تهون عليه.. اكيد فيصل بيضايق .. خليفة ما كان يبغي يشوف فيصل.. لانه ماله ويه يواجه.. ماله ويه يقوله .. خلاص انا بعرس..

كم تمنيته و ليته لو حصلي *** من تلاقى في الهوى عيني و عينه
حسنه الفتان و عيونه تخلي *** كل عين عاشقة تصبح رهينه
بيت عبدالله القبيسي

يلس فيصل في الصاله يطالع التلفزيون... و يلسن معاه خلود و عذابه و الريم.. و ام عمر ..

ام عمر: ابا اعرف .. ابوك هذا وين يروح؟
فيصل: حليله.. خليه يتمشى .. دوم حاكرينه في البيت
ام عمر: نحن اللي حاكرينه
فيصل: هيه نعم انتو.. خلو الريال يتنفس .. يشم هوا نظيف
ام عمر: مالت عليك و على رمستك الخايسه هاي
ريم: اخ عليك يا فيصل.. اصلا ابويه ما يروم يعيش بليانا.. اصلا ما يتخيل حياته بدوني
فيصل: ليش غناتي ... منو انتي يعني
ريم: الريم ... شيخة الحريم
فيصل: عدال لا يطيح حلجج.. انا بس مستغرب من شي واحد
خلود + عذابه+ ريم: شـــــــــــــــــــو
فيصل: اشقايل هذا سيف اتخبل و قرر يخطبج.. اسميه ماعنده سالفه
ريم: امايه.. طاعي فيصل
ام عمر: عيب عليك ترمس جيه عن ختك
فيصل: ما غلطت بشي
خلود: ههههههههههههههه... انت ما فكرت منو هاي اللي بتتخبل و بتاخذك
فيصل: يا ويلي انا... اللي بتاخذني بتكون اسعد انسانه في هالدنيا
ام عمر: خلاص عيل.. من باجر بندورلك
فيصل: لا لا .... يوم ابغي اعرس بخبرج..و بقولج سيري بيت فلان و اخطبيلي بنتهم
عذابه: اموت و اعرف من هي اللي خاطرك فيها
فيصل: بعد ربج... ( وهو يحاول يغير الموضوع).. وينها ام اربع واربعين لسان
خلود: منو؟
فيصل: منو غيرها يعني .. حمدوه
ريم: ان ما خبرتها.. اصبر عليه
فيصل: زيغتيني... خبريها انزين.. و لا اقولج ازقريها و انا روحي بخبرها..
عذابه: ما ظن بتنزل
فيصل: بتخبركم.. بلاها هاي ... من فتره متغيره.
ام عمر: علمي علمك.. مادريبها.. من يوم ردت من عند ربيعتها و هذا هو حالها

وجان يرت تلفون فيصل..
فيصل: حيالله هل العين
محمد الرميثي: الله يحييك و يبجيك.. اشحالك؟
فيصل: بخير ربي يعافيك.. وانت
محمد: الحمدلله.. وينك .. في البيت؟
فيصل: هيه نعم.
محمد: خلاص عيل.. انا ياي اسلم عليكم..
فيصل: حياك الله..
محمد: يالله دقايق و بكون عند الباب..
فيصل: اوكي...

فيصل: ايه انتي
عذابه: انا لي اسم انزين
فيصل: انزين عذوب.. نشي زقري حمدوه.. قوليلها محمد ياي في الدرب
خلود: لا اتعب عمرك.. ما بتنزل
فيصل: على كيفها هو... وايد سكتنا عن سوايها.. هب حاله هاي
ام عمر: خلها في حالها
فيصل: لا ما بخليها.. الحين الريال كمن مره يا بيتنا.. و دوم نرده.. الصراحه انا مالي ويه اشوفه.. ان ما نزلت قوليلها فيصل بيمطج من شعرج و بينزلج
ام عمر: هاللي ناقص بعد
فيصل: عيل اخليها على هواها
ام عمر: انا روحي بسير ارمسها
فيصل: ها .. وصل ... دقايق و ابغي اشوفها تحت .. و انتن يالله .. كلكن فوق.. مابغي اشوف حد فيكن تحت
خلود: وابويه انا.. قام يتامر بعد
فيصل: شو قلتي ؟؟؟
ام عمر: ما عليك انت.. قم سلم عليه و دخله داخل

ظهر فيصل عند محمد برع و سلم عليه و دخله في الميلس داخل.. و يلس يتريا حمده

sehams
21 Jul 2007, 11:36 AM
ام عمر بغت تسير ترمس حمده.. بس شافتها في المطبخ تاخذلها عصير

ام عمر: الحمدلله يوم اني اشوفج تشربين و تاكلين
حمده: ههههههههههههه... ليش عاد.. اكيد يوم بيوع باكل
ام عمر: غناتي هب زين اللي تسوينه هذا
حمده: شو سويت
ام عمر: موول ما سويتي شي.. انزين روحي غيري ثيابج.. محمد في الميلس و ياي يسلم عليج.. لا تقولين ما ابا اشوفه.. هب كل يوم العيد.. هب زين تردينه .. يالله فديتج
حمده: اسمحيلي اميه.. ماريد اشوفه
ام عمر: ردينا
حمده: لا ما ردينا.. انا من زمان قايله مابغي اشوفه.. اشحقه اتعبون عماركم
ام عمر: حمدوه.. يوزي عن حركاتج هاي
حمده: فديتج يا اميه لا تجبريني على شي انا ماباه
ام عمر: انزين خبريني اشعنه ما تبغين تشوفينه.. شو اللي صار بينج و بينه
حمده: ما صار شي
ام عمر: تراج بتذبحيني.. يوم انه ما صار شي اشحقه الدلع هذا بعد.. حمدوه لا ترفعين ضغطي.. خوج فيصل روحه مغيظ..
حمده: نفاد
ام عمر: والله الرمسه معاج ما منها فايده.. خل اخوج يادبج
حمده: شو بيسوي يعني ..

و يدخل عليهم فيصل

فيصل: ما سمعتج حمدوه.. شو قلتي
حمده ( بتردد): ماشي
فيصل: لا لا .. عيدي اللي قلتيه
حمده: ما قلت شي .. ( مشت بتظهر من المطبخ)
فيصل: تعالي هني
حمده: نعم
فيصل: و ين بتسيرين
حمده: حجرتيه
فيصل: تغيرين ثيابج و تنزلين
حمده: مابغي
فيصل: شو ما تبغين
حمده: مابغي اشوفه.. خله يروح
فيصل: تراج مصختيها
حمده: ............
فيصل: ابا اعرف بلاج انتي
حمده: ماشي
فيصل: اشعنه عيل ما تبين تشوفينه
حمده: بس جيه
فيصل ( وهو معصب): تراني لين الحين ماسك عمري.. لا تقهريني اكثر.. بترمسين و لا لا
حمده: مااعندي شي اقوله
فيصل: عيل يالله.. غيري ثيابج و تعالي
حمده ( بتردد): ما ابا
فيصل و هو معصب.. مسك حمده من شعرها .. و تم يصارخ عليها

فيصل: حركاتج هاي هب عليه.. لا تشوفين ابويه ساكت و تتحريني انا بسكت بعد..
حمده: هدني... اااااخ شعري
ام عمر: فيصل... شل ايدك عنها
فيصل: لا ما بشل.. يوم بتتادب هذيج الساعه بسكت عنها
حمده: شو تبغي ... قلتلك ماريد اشوفه. مااااااااااااااااااااباااااااااا
فيصل : عطيني سبب
حمده:بس جيه كيفي
فيصل: حمدوه لا تخليني الحين امد ايدي و اعطيج كف محترم
حمده: هدني .. والله بخبر ابويه عليك
فيصل: خبريه.. تتحرين ابويه راضي عن اللي تسوينه
حمده: انت مالك خص فيه
فيصل: جاب ولا كلمة.. دلعج هذا هب علينا.. غيري ثيابج و انزلي بسرعه..و ان تاخرتي والله لا اييج لين حجرتج و بسحبج من شعرج عنده..
حمده: ماتروم
فيصل ( وهو يشد على شعرها): تبين تجربين
حمده: اااااااااااااااااااااااااااه.. امايه دخيلج طاعي فيصل.. امااااايه
ام عمر: فيصل.. شل ايدك عن ختك..
فيصل: بتنزلين و لا لا
حمده:.............
فيصل: بتنزلين؟؟؟
حمده:...............
ام عمر: خلاص بتنزل.. خلها في حالها
فيصل: ابا اسمعها .. بتنزلين و لا لا ؟؟؟
حمده: اوووف .. اوووف بنزل ... شل ايدك عني
فيصل: ثواني و ابغي اشوفج تحت
حمده: بس والله اخبر ابويه و دواك عنده
فيصل: خبريه...
حمده: و بتشوف يا فيصل
ام عمر: حمدووه.. بس .. يالله قومي غيري ثيابج
حمده: اوف.. شو هالحاله... غصب اشوفه
فيصل: لا حووول.. تبين اقطعلج شعرج عسب تتادبين
ام عمر: خلاص يا فيصل.. روح اقعد عند الريال و الحين بتيكم حمده
فيصل: بسرعه


ا لجوارح كلها بشوفه تهلي *** تبري جروحي و اعواقي الدفينه
غالي من دون أي صد و تغلي *** و الغلا يزداد من طيبه و زينه


دخلت حمده حجرتها.. و دخلت الحمام غسلت ويهها... ما صاحت جدام اخوها و لا امها.. و لا نزلت دمعه.. حمده من النوع اللي ابد ما تبين ضعفها جدام حد.. مثل عمر.. و الكل كان يشهد بانه حمده نسخه عن عمر في غروره و كبرياءه.. و هي تغسل ويهها تمت تصيح.. ما قدرت تيود عمرها اكثر.. صاحت على حظها و قدرها اللي جمعها بواحد مثل محمد.. اللي حبته اكثر من أي انسان.. و في المقابل خانها مع وحده من صديقاتها.. ما قدرت تخبر عن هلها بللي سواه محمد.. مع انه هذا سبب مقنع بيخلي هلها يتفهمون موقفها.. بس هي ما حبت تشوه صورة محمد جدام هلها او تنزل مستواه.. يمكن لانها بعدها تحبه و تعزه..
دخلت الميلس ...و سلمت على محمد.. عقبها ظهر فيصل عنهم .. نظرات محمد كلها عند حمده.. طول الوقت كان يتاملها و يتامل عيونها السبب شوقه و حبها لها

محمد: اشحالج
حمده: بخير
محمد: دوم ان شاء الله
حمده:............
محمد: انزين اسالي عن حالي
حمده: ما يهمني
محمد: افا.. الحين انا ما اهمج
حمده: شرات ما انا استويت في يوم من الايام ما اهمك
محمد: ومن قال انج ما تهميني... حد ما يهتم في روحه و قلبه
حمده: هيه انت
محمد: حرام عليج يا حمده.. لا تظلميني
حمده: انا اللي ظلمتك الحين.. يا استاذ محمد لا تنسى اني شفتك بعيوني
محمد: فديت عيونج
حمده: .......
محمد: تولهت عليج
حمده: بترمس شرات الناس برمسك.. و ان تميت جيه بظهر
محمد: ما غلطت بشي
حمده: وانا ماريد ترمسني بهالاسلوب
محمد: حرمتيه.. و كيفي
حمده: اوووف.. ممكن تخبرني اشحقه ياي اليوم
محمد: عشانج
حمده: خير.. شو تبا
محمد: حمده.. حبيبتي
حمده: بلاها حبيبتي هاي
محمد: ان شاء الله. حمده.. كل انسان يغلط.. و انا ادري اني غلطت.. و اتمنى انج تسامحيني
حمده: انزين
محمد: شو انزين
حمده: بس هذا اللي في خاطرك
محمد: لا
حمده: شو بعد
محمد: انا اسف
حمده:......
محمد: سامحيني غناتي .. و صدقيني اللي صار ما بيتكرر
حمده: .........
محمد: ما انكر اني غلطت .. و ما في انسان كامل.. و انا ياي اليوم استسمح منج على كل اللي صار
حمده: .......
محمد: وعلى فكره.. اباج تنسين كل اللي صار .. و اوعدج انه ما بيتكرر.. و اللي تبينه بيصير
حمده: بس.. هذا اللي عندك
محمد: لا عندي شي خاطري اقولج ياه من زمان
حمده: خير
محمد: احبج... و الله اني احبج و ما اتخيل حياتي بدونج.. انتي كل شي في حياتي يا حمده.. لا تحرميني منج.. انتي تعرفين شو اللي سويته بس عسب اوصلج .. لا تتركيني.. تدرين اني بدونج ولا شي

حمده حست بفرحه كبيره.. بس مستحيل تنسى اللي صار

محمد: بعدج عني والله اثر فيه.. حياتي تغيرت و كل شي فيني تغير .. حمده انتي روحي و قلبي و عيوني اللي اشوف بها.. دخيلج لا تبتعدين عني.. غلطت و انا ياي اعترف بغلطتيه و اباج تسامحيني..
حمده: ........
محمد: بلاج ساكته
حمده: قلت اللي في خاطرك.. ممكن الحين تخليني اظهر اللي في خاطري بعد
محمد: اكيد
حمده: علاقتنا من البدايه مبنية على الغلط.. تعارفنا على بعض كان غلط.. و اللي صار انه المشاكل زادت و العلاقة بدت تنهدم.. سمعت وايد عن سوالف النت.. سمعت كيف البنيه تتعرف على واحد عالنت و يحبها و تحبه.. و سمعت بعد انه العلاقة بينهم تنتهي في اقرب وقت.. و ان ما انتهت بسرعه اكيد في يوم بينتهي الحب اللي بينهم لانه العلاقه مبنية على الغلط.. انا كنت اعرف هالشي بس حبي لك هو اللي اعماني.. هو اللي خلاني اتعلق فيك اكثر.. هو اللي خلاني اثق فيك.. وانت شو عطيتني.. الخيانه.. هذا اللي حصلته منك. و انا ما انكر اني استاهل هالشي .. هيه نعم استاهل.. استاهل اللي ياني منك.. لاني كنت ادري انه علاقتنا بتنتهي و انه الحب اللي قلبك بيزول في يوم. مع هذا تمسكت فيك. و المفروض ارضى بللي ييني منك.. بس انا ما بغي اللي بينا يستمر

sehams
21 Jul 2007, 11:36 AM
محمد: فديت روحج يا حمده.. سامحيني .. ارجوج تسامحيني .. غلطت و انا ادري.. بس ماروم اودرج
حمده: هذا اللي قبلك مجرد خيال في يوم بينتهي . و انا مابغي اتريا هاليوم
محمد: حبي لج عمره ما بينتهي
حمده: اللي بينا مجرد وهم
محمد: بالنسبة لج يمكن.. بس انا لا .. اباج و بعدني شارنج
حمده: محمد.. هليه ما يدرون بللي صار بينا.. و انا مابغي اخبر حد.. خل اللي بينا ينتهي بهدوء
محمد ( بعصبية): انتي شو تقولين.. تعرفين شو يالسه تقولين
حمده: هيه
محمد: شو هيه.. خبله انتي.. شو ينتهي.. انا مستحيل اودرج
حمده: بس انا مابغيك
محمد ( وهو منصدم من كلامها): شو تقولين
حمده: سمعتني
محمد: وانا... بهالسهوله تقولين انج ما تبيني
حمده: لاهب بهالسهوله.. انا تميت ايام افكر في هالشي
محمد: حمده.. حرام اللي تسوينه فيه
حمده: اللي خلقني خلق الف غيري.. و اظن انك بتتوفق مع غيري
محمد: بس انا مابغي غيرج
حمده: ............
محمد: ما تفهمين.. اقولج ما ابغي غيرج. و مستحيل اخليج
حمده............
محمد: ردي عليه
حمده: اباك اطلقني
محمد ( هو منصدم):.........
حمده: خل اللي بينا ينتهي بهدوء
محمد ( وهو معصب): شو اطلقج
حمده: هذا اللي انا اباه
محمد: السالفه ما تستاهل
حمده: في نظري تستاهل.. شو اعظم عن الخيانه
محمد: لا حووول... غلطت و انا استسمح منج.. دخيلج لا تخلين هالشي ينهي اللي بينا
حمده: ماله داعي ينتهي لانه خلاص انتهى
محمد ( و هو يصارخ): شو انتهى
حمده: لو سمحت لا تصارخ
محمد: ما تسمعين اللي يالسه تقولينه
حمده: ما قلت شي
محمد: احسبج ماخذه السالفه ببرود
حمده: اشحقه اتعب عمري
محمد: يعني عادي عندج نطلق
حمده: ممممممم... هيه
محمد: لا والله
حمده: هيه
محمد: بهالسهوله
حمده: هيه
محمد: تبيني اطلقج
حمده: هيه
محمد: و اللي بينا ؟
حمده: انتهى
محمد: تحاسبيني على غلطه وايد غيري يرتكبها.. و انا هب معصوم عن الغلط.. و انا ياينج اليوم استسمح منج..
حمده: اوكي.. سامحتك.. بس اباك اطلقني
محمد: تلعبين انتي
حمده: لا
محمد: بس انا اباج
حمده: وانا ما اباك
محمد: حمدوه.. يوزي عن حركاتج
حمده:.........
محمد: تبين تطلقين يعني
حمده: هيه
محمد: وانا قلت ما بطلقج
حمده: مشكلتك
محمد: لا والله
حمده: هيه... اظن لو ابويه عرف السالفه اكيد بيوقف معايه
محمد: يعني بتخبرينه
حمده: ان ما طلقتني بخبره
محمد: اوكي
حمده ( وهو مستغربه): شو اوكي.. بطلقني
محمد: لا حياتي .. طلاق ما بطلق.. تبين خبري ابوج.. بس لا تحلمين في يوم اني بطلقج
حمده: ع كيفك هو
محمد: هيه
حمده: بس انا ما اباك
محمد: مشلكتج ... سلمي على امج.. مع السلامه

وظهر عنها محمد وهو معصـــــــــــــــــــــــــــــب و منقــــــــــــــــــــــــــــهر من كلام حمده.. وهي بعد منقهره من رمسته.. و عناده..

دخلت حمده الصاله عند خواتها و امها..
ام عمر: وينه.. روح.. جان خليتيه يقعد يتعشى هني
حمده: ليش يتعشى بعد
خلود: اعوذ بالله.. اشحقه جيه تعاملينه
حمده: كيفي
ام عمر: بلاج ماطه بوزج شبرين
حمده: وينه ابويه
ابو عمر: بعده ما وصل
عذابه: ليش؟
حمده: يعني ما تدرون شو اللي سواه فيصل
ريم: شو سوا؟؟
حمده: يوم بيي ابويه بتعرفن
ام عمر: تراه يبا مصلحتج
حمده: مصلحتي يمط شعري .. مصلحتي يقطع شعري و اتم بليا شعر طول حياتي
عذابه + خلود + ريم + ام عمر: ههههههههههههههههههههههههههههههه
حمده: بعد تضحكن
عذابه: ما خبرتوني.. خاطري اشوفه وهو يمط شعرج
حمده: ما عليه يا عذوب
ريم: اتخيل شكل حمدوه و شعرها واقف
خلود: ههههههههههههه.. قصدج من دون شعر
حمده: ما عليه انزين.. اطنزن على راحتكن
عذابه: تعالي انزين... شو بتلبسين في ملجة الريم
حمده: مادري
عذابه: تعالي اختاري انزين

و قعدن البنات يجهزن لملجة الريم ... و حمده من صوب مستانسه على اللي صار .. يمكن كانت فرحانه يوم حست انه محمد يحبها و ما يقدر يعيش بدونها.. بس ما ندري شو اللي بيصير بينهم !!!!

هو حياة الروح هو شمسي و ظلي *** هو مناة النفس هو مطلب ضنينه
صورته ما بين ترحالي و حلي *** و هذا سحر الشوق يسال عنه وينه

sehams
21 Jul 2007, 11:37 AM
الجزء (36)


دخلت اليده بيت عبدالله القبيسي .. و توها واصله من العين ...

اليده: شوي شوي عالكيسه.. بتكسرين الغراش اللي داخلها
الخدامه: زين ماما ..
اليده: زين ماما ( و هي تقلد الخدامه).. روحي يالله طاعي وينهم العرب.. وين هل البيت.. ؟؟؟
ام عمر: حياج.. هني هني .. في الصاله
اليده: السلام عليكم
ام عمر ( وهي تحب راس اليده): عليج السلام والرحمه.. حشا ما بغيتي تينا
اليده: شو اسوي.. منو يودر العين هالوقت..
ام عمر: من ردينا من السفر ما شفناج
اليده: انشغلت ويا العرب هناك.. وينهن عيل بناتج
ام عمر: هني...
خلود: اوه.. منو هني.. يدوه.. لا لا ماصدق...اشحالج يدوه
اليده: بخير و سهاله.. اشحالج انتي
خلود: بخير ... وينج قطعتينا مره وحده
اليده: اثريكم متولهين عليه و انا مادري
ريم: حياج الله يدوه..
اليده: منو . الريم ؟؟
ريم: هيه نعم
اليده: حيا الله يالعروس.. اشحالج غناتي
ريم ( وهي مستحيه): بخير ربي يعافيج
اليده: وينهن عيل خواتج.. وينها حمدوه
ام عمر: الريم.. قومي ازقري خواتج
ريم: ليش انا... انا عروس و المفروض ادلعوني
اليده: ابا اعرف انتي متى بتستحين
ريم: هههههههههههه مادري
ام عمر: قومي زقري خواتج يالله
ريم: ان شاءالله

دخلت ريم حجرة حمده و خبرتها انه اليده تترياها تحت.. و عقبها دخلت حجرة عذابه..

ريم: عذوب
عذابه: ها
ريم: شو تسوين
عذابه: ادور شريط
ريم: أي شريط
عذابه: الشريط اللي عطاني ياه خليفة.. تذكرين.. يوم كنا في ليوا
ريم: اااااااااااااااهاااااااااااا
عذابه: بلاج
ريم: لا ماشي.. ليش تبينه
عذابه: اباه و خلاص
ريم: ليش
عذابه: كيفي
ريم: لا والله
عذابه: ليش يايه الحين؟؟
ريم: يدوه تحت و تبا تسلم عليج
عذابه : بنزل الحين
ريم: بسرعه
عذابه: ها حصلت الشريط.. يالله بنزل الحين
ريم: اوكي

كنت أظن هالدمعة اللي وسط عيني *** و أنت رايح جت معايه تودعك
لين طاحت مني كنها ما تبيني *** من غلاتك ودها ترحل معك


حمده: فديت يدوه انا
اليده: حمدوه.. تعالي تعالي هني..
حمده ( وهي تلوي على يدتها): اشحالج يدوه
اليده: بخير يوم انج بخير
حمده: فديتج والله.. انا زعلانه عليج
اليده: افا ليش عاد
حمده: عيبتج يعني العين ونسيتينا
اليده: منو يروم ينساج انتي
خلود: لا ادلعينها.. روحها وهي جيه ما نروم نتحملها
اليده: برايها.. هاي حمده... ان ما دلعتها منو بيدلعها
عذابه: و انا يعني مالي رب
اليده: انتي عاده غير...
عذابه: ليش يعني
اليده: ان حمدوه خذت الدلع.. انتي تاخذين الحب كله
عذابه: الله لا يحرمنا منج يارب
ريم: لحظه لحظه.. لو سمحتو.. انا العروس و المفروض الدلع و الحب حقي انا بس
اليده: يكفيج ابوج .. شو تبين اكثر
ريم: فديت ابويه انا
ام عمر: اشحالهم العربان في العين
اليده: بخير.. يسلمون عليج.. بس اسميني البارحه اتفشلت
ام عمر: ليش .. شو اللي استوى
اليده: عنبوه ما تخبروني انه خليفة خطب و عرسه قريب... و اعرف هالخبر من الغرب

الكــــــــــــــــــــــــــل كان متفاجئ و اولهم عذابـــــــــــــــــــــــــــــه

خلود: منو خليفة
اليده: منو غيره... خليفة ولد عمكم.. يخطب و محد يخبرني
ام عمر: منو قالج
اليده: حرمه يتهم البارحه من دبي
ام عمر: و ماتدرين خطب منو
اليده: مادريبهم والله.. بس اظني اسمها شمه ..
عذابه: اسمها شمسه
صدت ام عمر صوب عذابه ... ما توقعت انها تعرف السالفه
اليده: هيه .. يمكن شمسه.. بنت يرانهم..
حمده: و متى خطبوها
اليده: من يومين
خلود: ماتدرين متى العرس؟؟؟
اليده: يقولون جريب.. ما بيطولون.. عذوب امايه .. هاتي التلفون بنبارك حرمة عمج
ام عمر: ما عليه بنتصل بها خلاف
اليده: لا لا .. شو خلاف... هاتي التلفون
عذابه: ان شاء الله
اليده: اتصليبها و عطيني ارمسها
عذابه: ان شاء الله

sehams
21 Jul 2007, 11:44 AM
نشت عذابه وهي حاسه انه الدنيا ادور بها... شلت التلفون و اتصلت بيت عمها.. بس القدر جمعها بخليفة ..

خليفة: عليووو... وينكم عن التلفون... لا حووول.. الووو
عذابه ( وهي متفاجئة يوم سمعت صوته):........
خليفة: الوووووووو
عذابه: هلا خليفة
خليفة عاد عرفها من صوته.. كيف يروم ينسى هالصوت
خليفة: اشحالج؟
عذابه: بخير الله يعافيك... علومك؟
خليفة: يسرج حالي
عذابه: دوم ان شاء الله.. مبروووووووك
خليفة حس بانه حد طعنه في قلبه... ما توقع انه بتعرف بهالسرعه
عذابه: الف مبروك.. الله يتمم لك على خير
خليفة: تسلمين
عذابه: يدوه بتسلم عليك ( وعطت يدتها السماعه و راحت حجرتها)

ظهرت من الصاله.. و هي حاسه انه ريولها هب رايمه تشلها... ركبت الدري و وصلت حجرتها.. دخلت الحجرة و صكت الباب..و بعدها هب مستوعبة اللي صار.. خليفة خطب وحده ثانيه... معقوله خليفة تنازل عنها بهالسهوله.. خلاص يعني بيعرس.. و بيتركها... بيعرس و بياخذله وحده ثانيه وهي بتكون امل مقتول في حياته...

(( لا لا اكيد انا احلم.. مستحيل خليفة يهدني.. مستحيل يعرس و ياخذ له وحده غيري. و انا. ادري يحبني .. مستحيل يهدني مستحيل... و انا شو .. شو مصيري في هالدنيا .. انا شو من دون خليفة.. ))

حطت الشريط اللي عطاها خليفة في المسجل و شغلته ...
مظلوم انا في الحب مظلوم **** و كم عاشقٍ تبليه ظلام
يا ويل من هو بات محروم **** ساهر على شانك من العام
يا سيدي يا ريم الحزوم **** هيمتني في حبك هيام
حبك في وسط القلب مرسوم *** فيني تردد بين الانسام
كم بات حبك من الغلا مهموم **** هم الفراق و هم الاسقام
ارحم اسير محارب النوم *** * ساهر لجل عينك ولا نام
هذا و انا في الحب مظلوم **** راضي بظلمك لو الف عام
مظلوم انا في الحب مظلوم **** و كم عاشقٍ تبليه ظلام

و عقبها دخلت عليها امها ..

ام عمر: عذابه
عذابه: هلا اميه
ام عمر: بلاج
عذابه: ما شي.. اميه بغيت منج شي
ام عمر: شو
عذابه: اباج تتصلين بام خليفة تسلمين عليها
ام عمر: توني مرمستنها
عذابه: شو قالت
ام عمر: ماشي .. سلمت عليها وباركتلها خطبة خليفة و عطيت يدتج ترمسها
عذابه: زين.. وانا برد اتصل اباركلها عقب
ام عمر: فديتج يا عذوب ( جان تلوي على عذابه و تميت تصيح)
عذابه ( وهي ماسكه دموعها): بلاج امايه
ام عمر: ما تهونين عليه اشوفج بهالحاله
عذابه: أي حاله.. انا ما فيه شي.. مافيه الا العافيه
ام عمر: تتحريني ماعرفج... انا امج و حاسه فيج
عذابه : شو تقولين يا اميه... حاسه بشو.. انا مافيه شي
ام عمر: عذابه ترى الزواج قسمة و نصيب .. و الله بيعوضج بواحد احسن عن خليفة
عذابه: هههههههههه ( تضحك وهي تحاول ما تبين لامها حزنها) .. امايه ليش جيه ترمسيني
ام عمر ( وهي تصيح): ماباج تفكرين في السالفه مول.. بس ادعي انه الله يوفق ولد عمج و يرزقه بالذرية الصالحه .. و ادعي انه الله يوفقج انتي بعد
عذابه: فديتج يا اميه... السالفه ما تستاهل تصيحين عليها.. شوفيني انا مافيه شي.. لا تكبرين السالفه.. ولد عمي و اكيد بتمناله الخير .. وعمري ما بحقد عليه او حتى بكرهه..
ام عمر ( وهي تمسح شعر عذابه): يا رب يا عذابه..يا رب افرح بشوفتج عروس و افرح بشوفة عيالج ...
عذابه ( و هي تحاول تبتسم): الله لا يحرمني منج يا اميه...

ظهرت عنها امها.. و يلست عذابه روحها في الحجرة
(( حليلج يا اميه .. لو تدرين انه هالضحكه كانت دموعي ... لو تعرفين انه ورا هالابتسامه الم فظيع و جرح عميق في قلبي .. الله يرزقني بواحد احسن عن خليفة !!!!.. ماتدرين يا امايه انه محد احسن عن خليفة ..ماتدرين اني مابغي اخذ غير خليفة.. ماتدرين اني احب خليفة و بتم احبه طول عمري))

هذا قلبي و هذي عيني و ذي سنيني *** ما يبونك ترحل و كيف أقنعك
حتى روحي واقفة بينك و بيني *** لا هي عندي و لا هي تقدر تمنعكفي الصاله... يلسن البنات رواحهن عقب ما دخلت اليده حجرتها ترتاح

خلود: ماصدق... خليفة خطب وحده ثانيه
حمده: ما توقعت الصراحه
ريم: حليلها عذوب.. و الله احس اني لو كنت مكانها بموت. ما اتخيل الانسان اللي كان في يوم من الايام بيكون ريلي بهالسهوله يودرني
خلود: لا تظلمين خليفة .. الظروف اللي اجبرته يسوي هالشي
ريم: أي ظروف... عذابه شو خصها .. عمر و الهنوف اظاربوا .. اشحقه يلومونها
حمده: الصراحه انا مالوم ام خليفة...
ريم: انا الومها... حرام اللي تسويه في عذابه.. و هذا خليفة ما يحس.. كيف قدر يودر عذابه..
خلود: سكتي.. ابويه وصل

ابو عمر: السلام عليكم
البنات: عليكم السلام
ابو عمر: وينها عيل امكم
خلود: في الحجره
ابو عمر: تغديتوا؟
ريم: لا طبعا.. انا الصراحه ماروم اتغدا بدونك
ابو عمر: ههههههه.. ادريبج.. انزين زقري امج نتغدا رباعه
حمده: امايه ما تبغي تتغدا
ابو عمر: بلاها
حمده: راسها يعورها
ابو عمر: و ختج عذوب
حمده: ماظنها بتتغدى بعد
ابو عمر: شو سالفتكن اليوم
خلود: ماشي ...بخلي الخدامه تحط الغدا
ابو عمر: اوه.. نسيت .. اصبري اصبري.. ولد عمج بيينا.. يمكن يتغدا ويانا
ريم: اشحقه يينا بعد
ابو عمر: عيب عليج.. خليفة حسبة ولديه .. و بعدين ليش ما تبينه يي
ريم: بس جيه..
ابو عمر: حمدوه يوم بيوصل خليفة خبريني
خلود: اظنه وصل ..
ابو عمر: بسير اطالعه عيل

ظهر ابو عمر الميلس و يلس عند خليفة .. طبعا خليفة كان ياي يرمس عمه و يخبره عن خطبته ... خليفة طول الوقت كان منحرج من عمه و ما يعرف كيف يفاتحه بالموضوع.. اما ابو عمر فكان يتحرى انه خليفة ياينه يرمسه عن عذابه... خبره خليفة عن كل شي و طلب من عمه ان يروح معاه يملجون ..و طبعا بو عمر وافق بالرغم من انه تفاجأ بس ما حب يرد خليفة لانه كان يعزه و يغليه

sehams
21 Jul 2007, 11:44 AM
ام عمر: خليفة هني؟؟
ابو عمر: روح
ام عمر: هيه.. شو كان يبغي
ابو عمر: يعني ماتدرين
ام عمر: خبرك
ابو عمر: هيه
ام عمر: شو قالك بعد
ابو عمر: يبغيني اسير وياه نخطب له البنيه
ام عمر: بتسير
ابو عمر: اكيد بسير
ام عمر: و عذابه
ابو عمر: بلاها
ام عمر: بلاها هالسيرة... خل حد من خواله يروح معاه
ابو عمر: خليفة و لديه و ان ما خطبت له منو بيخطب له
ام عمر: و انت ما فكرت في بنتك
ابو عمر: و هذا ولديه
ام عمر: تبديه على بنتك.. انت ما شفت حالة بنتك اليوم... ( وتمت تصيح)
ابو عمر: بلاج تصيحين
ام عمر: من الحسرة يا بوعمر... هالبنيه غامضتني
ابو عمر: الله بيعوضها
ام عمر: بس هذا اللي رمت تقوله
ابو عمر: شو تبيني اقول... يعني ما تدرين انه قلبي يعورني على بنتي .. بس شو اسوي.. هذا هو نصيبها.. صح اني تمنيت انه خليفة اللي ياخذها بس انا ما اروم اجبره على هالشي.. لو كان يبغيها جان رد و طلبها..
ام عمر: حليلج يا عذابه
ابو عمر: لا اتمين ترمسين جيه جدامها.. عذوب لو ما تبين انها زعلانه بس تراها حساسه
ام عمر: ادريبها.. و اباك تروح ترمسها
ابو عمر: ما عليه... خليني ارقد الحين
ام عمر: و الغدا
ابو عمر: منو له نفس ياكل...

عقبها وصل فيصل البيت

فيصل: خليفة كان هني؟؟
خلود: هيه.. يا يرمس ابويه
فيصل: اشحقه ما قعد
ريم: ماله ويه
فيصل: حتى انتي لسانج بدا يطول.. شرات ام اربع و اربعين لسان ( يقصد حمده)
حمده: لو سمحت لا ترمسني ..
فيصل: فالج طيب.. من عيوني.. انزين شو يبغي خليفة
خلود: ماتدري
فيصل: شو
ريم: غربية انا احيده ربيعك و يخبرك بكل شي
فيصل: شو ؟؟؟
خلود: خليفة يريد ابويه يخطبله بنت يرانهم
فيصل استغرب....
فيصل: أي بنت
حمده: ما سمعت .. تقولك بنت يرانهم
فيصل: هب توج قلتي ما تبين ترمسيني
حمده: سوري بالغلط
فيصل: لاتعيدينها ... انزين بنت منو؟؟؟
خلود: بنت يرانهم
فيصل: احلفي
خلود: احلف بشو
فيصل: تتمصخرون انتو
ريم: نحن ما نتمصخر
فيصل: بس هو ما قالي
ريم: يمكن كان منحرج
فيصل: وينه ابويه
ريم: في الحجره
فيصل: ما قال شي
خلود: ظهر من الميلس مضايق.. بس غريبة انه خليفة ما يخبرك ولا يصارحك
فيصل: مادريبه والله.. وينها عيل عذابه
خلود: في حجرتها
فيصل: تدري؟؟
ريم: هيه تدري..
حمده: صدق انك ذكي.. شقايل بعد ما تدري.. يعني العرب كلها تعرف و عذوب ما بتعرف
فيصل: لا حول... انتي ما بتلمين ثمج.. هب توج قايله ما بترمسيني..
حمده: نسيت انزين.. و بعدين يا استاذ فيصل ما نسيت اللي سويته فيه من ايام
فيصل: ويعني
حمده: يعني احمد ربك اني ما خبرت ابويه
فيصل: خبريه انزين
حمده: تتحرى ابويه بيسكت
فيصل: ادريبه .. بس لو بيعرف بسوياتج ما بيلومني.. و بعدين اشحقه تعاملين الريال هالمعاملة الزفته
حمده: كيفي
فيصل: لا هب على كيفج... انتي ما تستحين
حمده: لو سمحت لا تتدخل في حياتي الخاصه
فيصل: حمدوه لا تخليني الحين امط شعرج شرات قبل بس هالمره عاد بخليج بدون شعر
ريم : ههههههههههههههههههه
حمده: احلف انت بس ..
فيصل: تبين تجربين
حمده: ..........
فيصل: برايكم عيل.. انا ظاهر.. مع السلامه ( ظهر عنهم)

خلود: عيب عليج ترمسينه بهالاسلوب
حمده: ما تشوفين اسلوبه الزفت
خلود: ولو هذا اخوج العود و المفروض تحترمينه
حمده: احترمه هيه.. هو بعد المفروض يحترمني.. يعني هب صغيره عسب يمد ايده عليه
ريم: بس انتي تدرين ليش ضربج
حمده: وانا ما غلطت بشي.. اصلا محد يعرف بللي سواه محمد غيركم.. تعتقدون لو فيصل عرف بيسكت.. بس انا الغبيه اللي اداري على محمد و في الاخير انضرب
خلود: انزين.. شو قلتيله ؟؟
حمده: ابغي اطلق
خلود: صدق ترمسين
حمده: هيه صدق
ريم: شو تتطلقون.. حمده حرام عليج هب زين اللي تسوينه
حمده: عيل اربط حياتي بانسان مثله.. الحمدلله اني عرفته و كشفته على حقيقته
خلود: عقب شو عاد.. عقب ما ملجتوا.. انتي ما حسبتي حسابج عقب . شو بيقولون عنج الناس
حمده: خلهم يقولون اللي يبونه.. انا واثقه من عمري و ادري اني ما غلطت بشي
ريم: بس غير يوم تحسين بنظرة الناس لج.. و خاصه يوم تكونين مطلقة
حمده: شو اسوي يعني.. روحكم تعرفون اللي صار .. انا شو يضمني انه ما يكرر هالشي عقب العرس
خلود: بقولج شي و اباج تحطينه في بالج.. هالزمن ما بتحلصين واحد بدون علاقات.. و ان حصلتي تراه هالشي نادر.. بس معظم شبابنا تنتهي علاقاتهم عقب الزواج .. و محمد واحد من هالشباب .. صح انه له علاقات مع بنات بس اكيد بيتغير عقب العرس.. و محمد انسان طيب و شكله يحبج.. لا تخسرينه لغلطة يرتكبها الف واحد غيره في مجتمعاتنا
حمده: و يعني؟؟
خلود: يعني استهدي بالله و غيري تفكيرج.. انتي المفروض بذكائج تحافظين على محمد و تخلينه عندج طول حياته
حمده: حبيبتي هالكلام ما نشوفه الا في التلفزيون.. و لا شبابنا ما منهم فايده
ريم: حرام عليج.. لا تجمعين
حمده: ليش ان شاء الله.. منو تقصدين بكلامج.. لا تقولين سيف
ريم: هيه سيف.. بلاه يعني .. هب عايبنج.. انتي روحج تعرفينه و تعرفين اللي صار بيني و بينه.. بس الصراحه ما توقعت انه انسان بهالشخصية .. في البدايه اتحريته واحد لعاب همه في الدنيا المغازل و البنات.. بس عقب اكتشفت فيه اشياء وايد حلوه..
حمده: ريمو... انتي متى ترمسين جيه
ريم: اعبر عن رايي
خلود: خلونا في سالفة محمد
حمده: اوف... حتى اني كرهت اسمه
خلود: ههههههههههههه
حمده: ليش تضحين
خلود: عليج.. مادري على منو تقصين.. علينا و لا على عمرج.. الحين انتي تكرهين اسمه..هب جنج ميته فيه
حمده: هاك قبل.. و الاول تحول
ريم: ماصدق.. انتي اصلا لو ما كنتي تحبينه جان مازعلتي يوم شفتيه مع وحده ثانيه.. هذا يسمونه الغيره
حمده: أي غيره انتي بعد.. المفروض ازعل .. يعني الحين هو ريلي و اتخيلي اشوف ريلي مع وحده ثانيه.. لازم انقهر و ازعل
خلود: اوف منج... انتي الرمسه معاج ما منها فايده شرات ما تقول اميه.. والله انتي كبيرة و تعرفين مصلحتج عدل.. تبين تطلقين على راحتج.. اطلقي .. و انا الصراحه انصحج تراجعين قرارج.. لانه هب لعبة.. هذا حياتج يا حمده..

خذتني كلي انا وش باقي فيني *** خايف اوقف و القى ظلي يتبعك
روح وسافر بس طلبتك يا ضنيني *** عالاقل لو ما أشوفك بس أسمعك
عقب يومين

ابو عمر: يلا عاد.. وين المدخن..
ام عمر: ان شاء الله..
اليده: هذا الحين اشحقه مستعيل ها.. اللي يسمع يقول هو اللي بيعرس الحين
خلود: هههههههههههههههههه.. يدوه خاطري اعرف ليش مادانين ابويه
اليده: شو بعد مادانيه... بس هذا ابوج سوالفه مول ما تعيبني
ريم: حليله ابويه.. حرام تظلمونه
اليده: مالت عليج.. محد مدلعنج غير ابوج
ريم: اخر العنقود.. ما يدلعوني يعني
اليده: امحق.. قومي ودي المدخن عند ابوج لا يحتشر علينا
ريم: مافيه اتحرك.. انا ملجتيه عقب كمن يوم.. يعني المفروض ارتاح و اخذ لي فتره نقاهه
اليده: نقاهة شو بعد.. انتي ما بتصطلبين الا بهالعصا
ريم: تبين تضربيني
اليده: هيه نعم.. هاللي تستاهلينه
ريم: اهون عليج
اليده: ها.. هيه تهونين عليه
ريم: صدق... ( وجان تيلس حذال يدتها).. يدوه حبيبتي .. انا الريم.. اهون عليج تضربيني
اليدة: انا ابا اعرف هاللواته اللي فيكن من وين يايبينها..
ريم: هههههههههههههههههههه
عذابه: وينه ابويه؟؟
خلود: في الحجرة

sehams
21 Jul 2007, 11:45 AM
و عقبها دخلت عذابه حجرة ابوها وفي ايدها المدخن.. يوم شافها ابوها استغرب.. ماتوقع انها بتيه بدخنه و هو ساير ملجة خليفة..

ابو عمر: جان خليتي حد منو خواتج ييب المدخن
عذابه ( وهي تبتسم): افا عليك يا بو عمر.. اذا انا ما دخنتك منو بيدخنك عيل

ابو عمر ابتسم لعذابه.. بس حس بالحزن اللي في عيونها.. اليوم بيسير ويا خليفة يملجون على بنت يرانهم شمسه.. اليوم انتهى امل عذابة ومات املها في وجود خليفة في حياتها.. تم بو عمر يتامل عذابه و هي تضحك و تسولف ويا امها .. استغرب كيف قدرت تتماسك لين الحين.. وين دموعها على خليفة.. لهالدرجة قست على نفسها و على قلبها..

عذابه: ابويه..
ابو عمر: لبيه
عذابه: من ساعة نرمسك و انت هب معانا.. بشو تفكر؟؟
ابو عمر: ها لا لا ماشي.. خير شو عندكم
ام عمر: اقول اشعنه ما سووا عزيمة حريم
ابو عمر: مادريبهم والله.. اليوم بس عزيمة الرياييل.. و بعدين محد بيحضر الا هل المعاريس
ام عمر: بس المفروض يسوون عزيمة حريم
ابو عمر: الله يهديج.. خليهم على هواهم
عذابه: بس هذا خليفة .. و المفروض يسووله حفله و يفرحون به و بعروسه
ام عمر اطالع عذابه و هي مستغربة من رمستها
ابو عمر: ترى خليفة الله يهديه ما طاع .. ما يبغي يدخل يسلم على حرمته.. عقبها قالوا بلاها الحفله و بعدين العرس جريب و ما بيتم حد ما بيعزمونه.. قومي طاعي فيصل وينه وما فينا نتاخر
عذابه: ان شاء الله ( ظهرت عنهم)
ابو عمر: بلاج؟
ام عمر: ماشي .. و بتتاخرون؟؟
ابو عمر: لا ماظن.. بنملج و بنتعشى
ام عمر: على خير ان شاء الله

في الصاله

اليده: فديتك يا فيصل.. ما شاء الله عليك .. اذركني بيدك
حمده: شو اللي ذكرج به؟؟
اليده: جيه نسيته عسب اذكره.
ريم: الله عالحب.. وبعدين انا احيدها ملجة خليفة هب ملجتك انت.. اشحقه متعدل جيه
فيصل: انتي وشلج.. يالله على حب هالبنات للتطنيز و المصخره
ريم: طالعين عليك
فيصل: انزين وينه ابويه..
عذابه: توه يتخبر عنك...
فيصل : يلا عيل.. بترخص عنكم.. يمكن اشوف لي وحده في الطريج تعيبني و اخذها
اليده: الله يقطع سوالفك.. انت مادري متى بتوب ..بتخبركم.. وينها حمدوه؟؟؟

روح و سافر بس توعدني تجيني *** وأنت سالم للي ينطر مرجعك
اما عني روح ولي ربي يعيني *** الله يعلم كيف حال مودعكفي حجرة حمده:

حمده: شو هالحاله لين متى بنتم جيه
محمد: اسالي عمرج
حمده: محمد لو سمحت.. خلنا ننتهي من هالموضوع لاني تعبت الصراحه
محمد: شو تبين بالضبط
حمده: تدري شو ابا
محمد: تطلقين؟؟؟
حمده: هيه
محمد: عيل تحلمين
حمده: اوهو.. هب حاله... وانا اباك .. غصب هو
محمد: حمده.. دخيلج.. لا تكبرين السالفه
حمده: ما بكبرها.. لانها اصلا كبيرة
محمد: ادري غلطت و انا اعتذر مليون مرة.. دخيلج يا حمده تسامحيني..
حمده:..............
محمد: هاي زلة و ان شاء الله ما بتتكرر.. فديتج سامحيني
حمده: لا تتفدى لو سمحت
محمد: حرمتيه و كيفي
حمده: لا هب على كيفك
محمد: لا حول.. لين متى تمين جيه
حمده: لين ما طلقني.. يا خي انا خلاص عفتك.. ماباك.. غصب هو
محمد ( وهو معصب من اسلوب حمده): هيه غصب.. عيبج زين .. ما عيبج اختاري أي يدار و دقي راسج فيه.. و على فكرة انا مسافر ويا ربعي
حمده: نعم؟؟ و كم بتم
محمد: سنه على الاقل
حمده: تستهبل حضرتك
محمد: هيه استهبل.. و يلا مع السلامه( و صك عنها)

العين

عيسى: ها بشر؟؟
محمد: ابشرك بشو.. جان عالموت تراه قريب مني
عيسى: بسم الله.. شو هالرمسه بعد
محمد: بموت و السبه هي
عيسى: توكل على الله و ما بيصير الا كل خير
محمد: أي خير..
عيسى: تحيد يوم انصحك قبل.. بس انت الله يهديك ما تسمعني
محمد: لا تذكرني الله يخليك..
عيسى: يعني ماشي امل
محمد: تبغي تطلق
عيسى: اصبر عليها شوي و اكيد بتغير رايها
محمد: الله يسمع منك.. تصدق يا عيسى.. ما اتخيل حياتي دونها.. صح اني تعرفت على وايد و شفت وايد.. بس هي الوحيدة اللي ماريد اودرها.. حياتي كلها بين ايديها.. انا قلتلها اني بسافر و ان شاء الله عاد في هالفترة تغير رايها
عيسى: ان شاء الله


دبي

بدور: ابا اعرف شو اللي غيرك صوبي
عمر: انا ماتغيرت
بدور: اتغيرت.. و تغيرت وايد بعد
عمر: بدور ابغي اقولج شي .. و اتمنى انج تفهميني
بدور: .....
عمر: بدور انا مانكر اني في يوم حبيتج.. و لا انكر اني بغيت اتزوجج.. بس
بدور: بس شو؟؟
عمر: ماظن بينا نصيب
بدور: عمر .. حياتي .. شو تقول.. اذا عن ابويه.. ما عليك. انا بقنعه.. ابويه يحبني و بيسوي أي شي عشاني.. بس انا مابغي منك شي غير انك تراضي ابوك و تيبه عسب تخطبني.. بس هذا اللي طلبته منك..تشوفه وايد عليه؟
عمر: تستاهلين اكثر عن جيه.. بس المشكله اني اللي ما استاهلج.. و اظن انج المفروض ترتبطين بواحد احسن عني بالف مره
بدور: حبيبي انا مابغي غيرك.. لا تسوي بي جيه
عمر: اسمحيلي يا بدور.. بس اتوقع اللي بينا انتهى و الله يوفقج بغيري
بدور ( وهي متفاجئة): عمر.. شو يالس تقول؟؟
عمر: اظنج سمعتيني
بدور: وانا و علاقتنا .. و حبنا
عمر: بدور.. حياتي هب معاج.. انا حياتي بين هليه
بدور: شو تقصد
عمر: انا ابتعدت هالفتره عن هليه و انقطعت علاقتي بهم.. و صدقيني انا حاس بالندم.. ما تصور حياتي دون امايه او حتى ابويه.. صح انه قسى عليه بس بعده بيتم ابويه.. انا حياتي هناك بينهم وبين خواتي
بدور: ليش ما تخليني جزء من حياتك.. يا عمر انا اللي كنت دوم انصحك ترد تستسمح من ابوك . تعتقد انه علاقتنا هي اللي بتفرقك عن هلك
عمر: ماظن ابويه بيوافق
بدور: ليش
عمر:........
بدور: انت شو تتحراني.. مالي اهل .. انت اكثر واحد تعرفني..و تدري اني اللي بيني و بينك هب علاقة تافهه
عمر: و انا ما قلت هالكلام
بدور: عيل ليش احس انك تعايرني..
عمر: انا عايرتج؟؟
بدور: هيه.. عمر انا رمست غيرك و لا اتعرفت على غيرك.. انت اللي حسيت معاه بطعم الحب و الحياة.. انت الوحيد اللي دخلت قلبي و تملكت مشاعري
عمر:......
بدور: حرام اللي تسويه فيه
عمر: دخيلج يا بدور افهميني... انا ماقدر اخذج.. ماقدر اخذ وحده انا متعرف عليها و لا بعد ظاهره معايه
بدور: شو تقول... ؟؟؟
عمر: اظنج سمعتيني
بدور: عمر... انا يوم ظهرت معاك ظهرت لاني وثقت فيك.. لاني احبك.. لاني كنت على استعداد اسوي أي شي عسب اثبتلك اني احبك
عمر: بدور.. قلتلج انتي انسانه طيبه و الف واحد يتمناج..
بدور: و انا مابغي غيرك.. يعني الحين يوم قعدت معاك في مكان عام.. طحت من عينك
عمر: انا ماقصد جيه.. بس بقولج شي .. ترى نحن الشباب لو نتعرف على البنات و نحبهم.. ترى الاقلية منا يفكرون بالزواج من اللي يتعرفون عليهم.. يعني باختصار ما في واحد يفكر ياخذ وحده متعرف عليها
بدور: توك تقولي هالكلام
عمر: لاتنكرين يا بدور اني ييت و خطبتج..
بدور: و الحين شو؟
عمر: الحين لو راضيت ابويه.. ما بيرضى اني اخذج.. و بعدين لا تنسين انه عندي عيال
بدور: عمر ليش ما تصارحني
عمر: تراني يالس اصارحج الحين
بدور ( وهي تصيح): ابا اعرف شي .. و عقبها ما بتسمع صوتي
عمر: شو؟؟
بدور: الهنوف هي السبب
عمر: شو يخصها الهنوف
بدور: الله يخليك جاوبني على سؤالي .. صارحني و لو لاخر مره.. بعدك تحب الهنوف
عمر: قبل اتحريت علاقتي بالهنوف علاقة عادية.. بس الحين لا.. اسمحيلي يا بدور.. بس الهنوف هيه الوحيدة اللي منية حياتي اني اقضي وياها عمري كله
بدور ( وهي تصيح بصوت عالي): عمر... الهنوف ما تباك... ما تباااااك
عمر: يحق لها ترفضني.. بس انا ما بتردد اني ارجعها مره و مرتين و عشر
بدور: و انا؟؟؟
عمر: الله يوفقج بغيري ..(( بدور صكت التلفون في ويه و ما خلته يكمل كلامه))

حس عمر بتانيب الضمير... تم يفكر كيف كان يعامل بدور و غيرها.. كيف كان انسان قاسي.. ما كان يهتم بشعور غيره.. همه الوحيد نفسه ..بس الحين تغير... تغير عن قبل.. تغيرت شخصيته.. و همه في هالوقت.. يرضي والديه.. و يرد للهنوف و عياله...


صرت احسد من كثر شوقي و حنيني *** حتى هذا الخاتم اللي باصبعك

sehams
21 Jul 2007, 11:46 AM
الجزء (37)

آه لو تدري حبيبي ** كان والله ما قسيت
من غرامك كم اسهر ** في الليالي ما أنام

يوم ملجة خليفة القبيسي


اتيمعوا الرياييل في ميلس بيت العروس... و حضر المطوع و ملج بهم.. الكل كان مستانس و فرحان.. حتى فيصل مستانس لعرس ولد عمه و اعز انسان على قلبه.. الا خليفة .. هو الوحيد اللي صدق كانت علامات الحزن و اليأس واضحة على ويهه.. حتى ابو البنيه ( علي) لاحظه هالشي بس ما اهتم ..

اما العروس ( شمسة) فعلا كانت في قمة الجمال .. بالرغم انه ما عزموا حد بس ما شاء الله اهلها وايد و البيت انترس ... شمسة عمرها 22 سنة و تخرجت من التقنية بس ما اشتغلت.. بالرغم من انها انجبرت تقعد في البيت لرفض اهلها من انها تشتغل.. الا انها كانت مستانسه و ماهمها هالشي .. وما شاء الله عليها ربة بيت ممتازه و الكل يمدحها.. و الكل كان يحسد خليفة على زواجه من شمسة .. لانها فعلا ما عليها قصور ..

شمسة جميلة و جمالها هادئ.. شعرها هب طويل .. وهي من النوع اللي ما تهتم في عمرها وايد... بس في يوم ملجتها قررت انها تغير من شكلها... و كانت صدق جميــــــــــــــــــــلة و الكل انتبه لهالشي .. و احلى شي فيها عيونها.. اللي كانت تعبر عن فرحتها و سعادتها .. اما ام خليفة هب قادرة توصف فرحتها بملجة ولدها الوحيد.. صح انه في خاطره وحده ثانيه.. وانها منعته من انه يحقق مناه.. بس ام خليفة همها سعادة خليفة و فرحته.. بعيد عن عمر و هله.. و هالشي اللي خلاها تخطبله وحده ثانيه.. و الصراحه هالوحدة على قدر من الجمال و العلم و الطيبة و الاخلاق.. حتى خوات خليفة ( الهنوف و علياء) كانن مستانسات.. بس فرحتهم هب كامله.. لانه العروس هب عذابــــــــــــــــه

عقب العشا قرر خليفة انه يروح.. الكل استغرب من هالشي... حاولوا معاه بس ما طاع.. ابو عمر عرف السبب و عرف انه خليفة هب مرتاح لهالملجة .. وحس بضيقه و حزنه بس المشكلة ما بايده حيلة ... و عقبها طلبت ام خليفة من ام العروس انها ادخل خليفة و يطالع حرمته.. عقب تردد وافقوا.. بس المشكلة خليفة اللي تم مصر انه ما يدخل و لا يبا حتى يسلم عليها ... و عقبها اتصلت فيه الهنوف على امل انها تقنعه

الهنوف: خليفة.. هب زين اللي تسويه شو بيقولون عنك العرب
خليفة: الهنوف تراني وصلت حدي...
الهنوف: والله حاسه فيك
خليفة: حاسة بشو... اااااااااااه... والله انه العوق اللي فيه محد حس فيه
الهنوف: استهدى بالله يا خليفة.. البنيه استوت حرمتك و حرام من اولها تكسر بخاطرها
خليفة: انا وشلي.. ترى امايه تبغيني اخذها و خذتها.. شو تبون اكثر... اقص على عمري و عليها و ادخل احبها على راسها
الهنوف: دخيلك يا خليفة .. انساها انساها خلاص..
خليفة: ...............
الهنوف: خليفة

خليفة تم ساكت... ((( انساها..؟؟!! كيف انسى عمري و روحي و قلبي و اول حب في حياتي... هاي الامل اللي عشته من وانا صغير و كبرت على هالامل و الحين يبوني انساها)))

الهنوف: خليفة وينك؟؟؟ رد عليه وينك؟؟
خليفة: شو تبين
الهنوف: عشان خاطري يا خليفة... ادخل .. خمس دقايق سلم عليها و على امها و اظهر.. فديتك يا خليفة لا تردني
خليفة: الهنوف... برايج.. بروح الحين.. مع السلامه ( وصك عنها التلفون)

في ميلس الرياييل

ابو عمر: فيصل.. قم تاخرنا... خلنا نروح
فيصل: ان شاء الله...

سلم ابو عمر على الرياييل ... و ركب السيارة يتريا فيصل اللي كان واقف يرمس خليفة... فيصل سلم على خليفة و روح هو وابوه

فيصل: شفت خليفة؟
ابو عمر: بلاه
فيصل: والله غامضني.. ما تقول ملجه.. جنه عزا
ابو عمر: الله يهديه و يوفقه
فيصل: ابويه.. انت زعلان منه
ابو عمر: و اشعنه ازعل.. هذا ولديه لو شو ما صار.. لو اني زعلان جان ما ييت وياه اليوم
فيصل: اتصدق.. حاولت ما بين له اللي في خاطري
ابو عمر ( وهو مستغرب): شو في خاطرك
فيصل: ..........
ابو عمر: بلاك سكت ؟؟
فيصل: تمنيته ياخذ عذابه.. و انا ادري انه يباها من هو صغير.. اليوم و نحن قاعدين عندهم تميت اطالعه و اذكره يوم يلعب ويا عذوب.. تذكرته يوم يرمسني عنها دوم و انا اقوله بسك عاد حشرتنا بعذوب... ( جان يضحك).. يوم عرفت انه بيملج و بياخذله وحده ثانيه قلبي عورني عليه اكثر من عذابه.. لاني ادري انه بيتعذب اكثر عنها.. و اليوم يوم شفت حالته قلت في خاطري كيف الومه و هو روحه يلوم عمره على اللي يستوي.. مارمت اعاتبه و انا اشوفه مويم و زعلان يوم ملجته..ما قدرت اقوله شي و لا حتى اعاتبه لانه ودر اختيه و خذ غيرها.. صح انه ولد عمي و حسبة اخويه.. بس حتى عذابه ما تهون عليه.. ما عرفت شو اقوله.. باركت له عل و عسى اخفف الحزن اللي عايش فيه ( وعقبها صد فيصل صوب الدريشة و هو يحاول يمسح الدمعه اللي في عينه قبل ما يشوفه ابوه)

ابو عمر تم ساكت و يسمع رمسة فيصل.. معقولة فيصل كان يفكر بهالشي.. فيصل اقرب واحد لخليفة.. و اكثر واحد حس بالمه و حزنه... و عقبها ابتسم ابو عمر يوم حس انه فيصل صد الصوب الثاني .. ما درى انه الدمعة كانت واضحه بالرغم من انه يحاول يخفيها


خليفة شل هله و روح البيت.. و في السيارة الكل سكت و محد رمس.. هو توقع انه امه بتواجعه و بتلومه.. بس العكس اللي صار.. ام خليفة تمت ساكته.. و مارمست خليفة و لا قالتله شي... تدري بحزنه و ما بغت تضغط عليه اكثر... حتى خواته ما رمسن... نزلهن البيت وقرر انه يظهر ..

ام خليفة: وين بتسير.. الوقت متاخر
خليفة: برد بسرعه
ام خليفة: وين عاد؟
خليفة: مادري... (و عقبها روح)


بيت عبدالله القبيسي

وصل بو عمر و فيصل البيت...

ريم: هلا والله باحلى ابو في هالدنيا
بو عمر: شو اللي مسهرنكم لين هالساعه
حمده: نترياك
بو عمر: ليش .. شو عندكن؟
ريم: شو استوى؟
فيصل: شو بيستوي يعني... ملج الريال و خلاص..
حمده:بس
فيصل: هيه بس
بو عمر: صدق ما عندكن سالفه.. بسير احط راسي و ارقد.. يلا تصبحون على خير ( دخل حجرته)

sehams
21 Jul 2007, 11:46 AM
خلود: خليفة اشحاله؟
فيصل: بخير
خلود: دخل يسلم على العروس
فيصل: لا
ريم: احسن... بس ليش
فيصل: مادريبه.. ما طاع
حمده: حليله...
ريم: منو قاله يعرس..
فيصل: بسير ارقد
ريم: انزين ما خبرتنا عن شو صار بعد
فيصل: تحيديني حرمه...
حمده: بلاهن الحريم
فيصل: ما بلاهن شي.. مالي بارظ اسمع سوالفكن التافهه... ( روح عنهن)

ريم: بلاه هذا
خلود: شكله مضايق
ريم: يمكن عسب خليفة
خلود: مب يمكن.. الا اكيد
حمده: خاطري اشوف العروس.. تتوقعون تكون حلوه
خلود: انا شفتها مره بس من زمان... و الصراحه حلوه
ريم: بس هب شرات عذوب... فديتها والله...
حمده: بس انا اللي مستغربة منه .. انها هب زعلانه .. بالعكس فرحانه و ابتسامتها ما تفارقها
خلود: يعني ما تعرفون عذوب... روحي حجرتها و بتشوفين حالتها ..

لا هنا زادي و شربي ** لا ولا بيومي اهتنيت
تايه مضيع دوربي ** وسط عتمات الظلام

في حجرة عذابه...

عذابه كانت منسدحة ع الشبرية .. و صاكه الليت و تمت تفكر.. تفكر في كل اللي صار .. خليفة و ايام الطفوله و كيف كانوا يلعبون .. اذكرت فيصل يوم يضربها و كيف خليفة يدافع عنها .. اذكرت ايام ليوا و كيف كانت الفرحه مرسومه على شفاتهم.. تذكرت ايام السفر في الاجازات... كانوا دوم يسافرون رباعه ويا عيال عمهم...

عذابه هالايام كانت ماسكة دموعها... وعدت نفسها انه محد بيشوف دموعها و لا حد بيحس بحزنها.. ما بغت حد يشفق على حالها .. و الاهم ما بغت حد يقول لخليفة عن حالها او حسرتها على بعد خليفة و زواجه من غيرها.. حاولت تبين لغيرها انها قوية و ما بيهزها شي حتى لو هالشي هو زواج خليفة.. ما بغت تعور قلب امها او حتى ابوها... ما بغت تبين لخواتها ضعفها او حزنها ... و عقبها سمعت صوت التلفون يرن.. بس ماهتمت.. تمت منسدحه و تفكر.. بس بعده التلفون يرن... غريبة من بيتصل في هالوقت... نشت بتشل التلفون


عذابه: الو ..
خليفة: مرحبا
عذابه ( وهي مستغربة): خليفة؟؟
خليفة: هيه
عذابه: خير ...
خليفة: ....
عذابه: تبا ابويه؟؟
خليفة: لا
عذابه: عيل فيصل؟؟؟ بس فيصل راقد.. جرب اتصل به على موبايله
خليفة: مابغي حد منهم.. اباج انتي
عذابه ( وهي حاسه بغصه في صدرها): ..........
خليفة: سمعتيني.. مابغي حد غيرج يا عذابه... والله اني مابغي حد غيرج
عذابه: خليفة بلاك؟؟؟ شي فيك
خليفة: تعبان يا عذابه.. قلبي يعورني عليج و على حالي
عذابه: استهدى بالله ..
خليفة: اسمحيلي غناتي .. و الله غصبا عني.. مادري شقايل خذتها .. مادري شقايل خذت وحده غيرج
عذابه: البنية زينه و حرام اللي تسويه.. الله رزقك بوحده الكل يشهد بطيبتها و اخلاقها
خليفة: وانا مابا غيرج
عذابه: خليفة هب وقته هالكلام.. خلاص انت الحين متزوج.. و المفروض تنسى
خليفة: انسى شو
عذابه...........
خليفة: انسى شو .. ردي عليه؟
عذابه ( و الدمعه في عينها) : تنساني
خليفة: تبيني اموت عيل
عذابه: يعل يومي قبل يومك..
خليفة: انا الحين عايش على ذكراج.. كيف تبيني انساج
عذابه: خليفة ... بخليك الحين
خليفة: سامحيني
عذابه: على شو.. انت ما غلطت بشي
خليفة: سامحيني... سامحيني ...

عذابه ماقدرت ترد عليه لانه تمت تصيح.. وما بغته يسمع صوتها و هي تصيح

خليفة: احبج .. احبج موت و الله يشهد على كلامي .. و اباج تعرفين لو مهما صار .. بتم احبج و غلاتج يا عذابه محد بياخذ مكانج في وسط قلبي .. صدقيني اني احبج احبج احبج.. عمري ما بنساج .. و ربي يشهد على كلامي

صكت عذابه التلفون .. تمت تذكر كل كلمة قالها خليفة .. (( صدقيني اني احبج احبج احبج.. عمري ما بنساج .. و ربي يشهد على كلامي ))

خلاص .. باختصار انتهى الامل و مات الحب.. انتهى و مستحيل بيرجع.. لانه ماله امل في الحياة .. خليفة تزوج و هذا الشي مستحيل يتغير.. و عذابه مصيرها غير عن مصير خليفة .. حياتهم مع بعض اصبح من المستحيلات..

لا خوي و لا مخاوي ** و لا لقيت اللي اهتويت
بين ياسي و بين همي ** غارق ببحر الغرام

دخلت عذابه حجرتها .. صكت الباب و ردت انسدحت على شبريتها .. بس النوم ما قارب جفونها من كثر الصياح .. من قهرها و حسرتها على فراق خليفة.. كل ما تسمح الدمعه تنزل غيرها .. و كل دمعه تحمل اسم خليفة.. علا صوت صياحها و ما بغت حد يسمعها .. حاولت تخفف الصوت و حط ايدها على ثمها عسب محد يسمعها.. يلست تفكر في اللي صار قبل... تذكرت يوم طلبها كمن مرة بس هي ردته.. بالرغم من انها تحبه ردته.. ليش؟؟؟ الكبر و الغرور اللي تملكها.. كانت واثقه انه خليفة بيتم لها لو شو ما صار .. كانت تدري انه خليفة عمره ما بيبتعد عنها بالعكس بيتم يباها لاخر يوم في حياته.. بس الدنيا اثبتت لها العكس.. الحين يوم هي تمنت خليفة .. هو اللي ابتعد عنها.. بس مع فرق بسيط.. انه الابتعاد هب بيد خليفة و لا بيد عذابه.. الظروف اجبرتهم على هالشي.. بس طبعا ما باليد حيلة.. دام انه الزواج قسمة و نصيب

sehams
21 Jul 2007, 11:47 AM
عقب يومين

بيت عبدالله القبيسي

اليده: ابا اعرف الحين .. انتن ما تشبعن من الطلعة.. حشا كل يوم سوق و حواطة
حمده: يدوه الله يهديج .. ملجة الريم باجر.. و لازم نتجهز ..
اليده: انزين الا هي ملجة.. لازم هالحواطة بعد
حمده: هيه لازم... يدوه بسير البس فستاني و اباج اطالعينه و تقوليلي شو رايج فيه.. دقايق و بييج
اليده: فستان بعد... جيه ملجتج و لا ملجة ختج.. ما يندرى من هي العروس بينكن.. حتى خلدوو الرزينه غدت شراتكن.. الا عذوب.. بتخبركن وينها عذابه.. عنبوه كمن يوم ما شفتها..
ام عمر: في حجرتها
اليده: و اشحقه حابسة عمرها..
ام عمر: مادريبها والله.
اليده: حليلها.. ( وجان اطالع حمده و هي لابسة فستانها)... ايه انتي... شو هاللبس بعد.. اخ عليج يا مسودة الويه.. هذا لبس الحين و لا بعد يسمونه فستان .. امحق فستان
حمده: ليش عاد.. بلاه
اليده: و تساليني بعد.. عنبوه ما رمتي تشترين قطعة بوارين و تغطين ظهرج بها
حمده: هههههههههههه يدوه هاي الموضه
اليده: لا روضة و لا موضه.. وبعدين انتي ما تواجعين بناتج.. هذا لبس ينلبس الحين
ام عمر: جيه يشاوروني قبل ما ياخذن شي.. كل شي يسونه على هواهن
حمده: امايه فديتج... انا بلبس شال عليه .. ما بحوط جيه
اليده: أي شال بعد... تعالي تعالي.. خليني اشوفه
حمده: لا لا .. ادريبج بتضربيني
اليده: يبالج ضرب.. و خواتج شقايل لبسهن بعد مفصخ شراتج؟
حمده: يعني
اليده: يا فضيحتنا جدام العرب.. شو بيقولون عنا الناس ها؟
حمده: و يعني.. جيه انا بمشي عند الرياييل.. تراها عزيمة حريم.. و بعدين ملجة ختيه ما تبوني اتعدل يعني
ام عمر: اتعدلي محد منعج.. بس عاد بحدود.. هذا هب لبس الصراحه
حمده: امايه... لا تخلين افكار يدوه تاثر عليج.. ( وجان اطالع يدتها) لا تفهمين غلط يدوه... بس يعني نحن بنات و يحق لنا نستانس و نتعدل
ام عمر: روحي راوي ابوج و تعالي جان طاع انا ما بقولج شي
حمده: شـــــــــــو.. تبينه يذبحني
اليده: هاااااااااااااااا... تخافين من ابوج يعني... و نحن ما تعبرينا.. اصبري عليه شوي... بو عمر... بو عمر.. تعال
ربعت حمده و روحت الحجرة لا يشوفها ابوها...

اليده: تعالي يالمفصخة.. بلاج شردتي... محد بيادبكن غيري..


في الحجرة

حمده: اوف.. زين ما شافني ابويه
خلود: بلاج تربعين؟
حمده: يدوه الله يهديها .. عصبت يوم شافت الفستان
خلود: دواج... محد قالج تاخذينه.. هذا قميص نوم هب فستان
حمده: لا حول... حتى انتي .. يا اميه خليني اتهنى بحياتي.. ها ريمو... شو الحاله النفسية؟
ريم: زايغة
خلود: ههههههههههه ليش؟
ريم: تتوقعون انه سيف بيدخل
حمده: اظن.. ترى ابويه سمح لمحمد يدخل.. و اكيد بيسمح لسيف بعد
ريم: يا رب يا رب يا رب ما يدخل
حمده: ههههههههههاااااي... يا غبيه حلاته يوم يشوفج متعدله
ريم: والله زايغه.. ما اتخيل نفسي واقفه جدامه.. لا لا ماقدر
خلود: صدقيني عقب ما تم سيف يلاحقج هالمده كلها اكيد ما بيتنازل عن هاللحظه
ريم: هذا يحمد ربه اني وافقت عليه
حمده: عدال... هب جنج تبينه بعد
ريم ( وهي مستحيه): حمدوه... بسج عاد رمستج وايد ماصخه
حمده: لا والله.. ما تشوفين عمرج.. تنكرين انج كنتي تتمنينه بعد
ريم: غيروا السالفه
خلود: عذوب... هب حاله هاي.. ما تشوفين شكلج كيف غدا
عذابه: بلايه؟
خلود: بعدج تفكرين في السالفه
عذابه: أي سالفه؟
خلود: خليفة
عذابه: لا طبعا مافكر فيه... و بعدين ممكن تنسون سالفة خليفة
حمده: على هواج.. بس بشرط
عذابه: بعد تتشرطين
حمده: هيه.. قومي قايسي فستانج...
عذابه: ادريبه قياسي
خلود: انزين قومي جربيه
عذابه: مابا
ريم: عذوبه... عشان خاطري
عذابه: انزين..


قامت عذابه تقايس فستانها واول ما طلعت الكل التفت صوبها .. ما شاء الله عليها حلوه و الفستان روعه عليها.. كانت لابسة فستان وردي و فاله شعرها الطويل

خلود: واااااااااااااايد حلو
عذابه: صدق و لا تجاملين
خلود: صدقيني انه حلو.. و خاصة انج فاتحة شعرج
عذابه: لا .. مابغي افل شعري..
حمده: ليش عاد؟؟
عذابه: مابا و خلاص
ريم: بتخبرج لين متى بتمين على هالحاله
عذابه: أي حاله
خلود: عذوب.. انسي اللي صار و صدقيني الحزن ما بيرد الوقت اللي مضى
عذابه: و منو قال اني زعلانه .. بس
حمده: بس شو؟
عذابه: ماشي... انزين عزمتوا عيال عمي
خلود: هيه طبعا.. امايه اتصلت بام خليفة من كمن يوم.. و انا اصلا مرمسه الهنوف من فتره
ريم: مـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا صــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدق

الكل التفت صوب الريم

خلود: بلاج... ؟؟
ريم: ماصدق
حمده: شو ؟؟
ريم: انا بعرس.. لا لا ماصدق
عذابه + حمده + خلود: ههههههههههههههههههههههههاااااااي


يا حبيبي روف و ارحم ** طالبك و انا رجيت
حالتي ماهي بخير ** في الحشا عوق و سقام

sehams
21 Jul 2007, 11:48 AM
بيت خليفة القبيسي

ام خليفة: و بعدين يعني؟
خليفة: شو
ام خليفة: ما بتسير تسلم عليهم
خليفة: لا
ام خليفة: خليفة.. الله يهديك .. البنيه حرمتك الحين و المفروض تسلم عليها و تسال عنها
خليفة: تراها بخير و سهاله ليش اسال عنها بعد
ام خليفة: انا الصراحه تعبت معاك.. كل ما تكلمت تسكتني برمستك اللي ما تسر ( روحت عنه)

الهنوف: حرام عليك
خليفة: شو الحرام بعد
الهنوف: ماحيدك قاسي
خليفة: قسيت على منو الحين
الهنوف: على شمسه.. شو ذنبها انك تجافيها من اولها
خليفة: لا حول.. ما عرفنا لكم.. تبوني اتزوج و ها تزوجت و خذت اللي تبونها.. شو تبون اكثر بعد
الهنوف : خليفة .. البنيه هب لعبة عندك و لاعند غيرك... هيه الحين حرمتك و حقها عليك انك تزورها و تسلم عليها.. و انا ماحيدك تقسى على الغريب شقايل تقسى على انسانه غدت حرمتك.. و بعدين يا خليفة هاي الانسانه انت بتعيش معاها العمر كله..
خليفة: دخيلج لا تذكريني..انزين بتسيرون ملجة الريم ؟
الهنوف: هيه
خليفة: و امايه؟؟
الهنوف: مادريبها... رمستها بس ما ردت عليه جان بتسير و لا لا .. تعال ما كملت كلامي..
خليفة: جانج بترمسين عن شمسه برايج.. هب متفيج لعوار الراس.. ( ظهر من البيت)

عقبها نزلت علياء الصاله

علياء: بعدكم وراه.. خلاص خلوه على راحته
الهنوف: لا والله... و شمسه؟
علياء: بلاها شمسه.. يعني لازم يسير يسلم عليها.. بتموت يعني لو ما شافته..
الهنوف: ليش ترمسين عنها جيه
علياء: عيل شو اقول.. الصراحه لو انا بدال خليفة جان من زمان انتحرت و السبة انتي و امايه
الهنوف: عليو ؟؟
علياء: صدق.. انتو ما تحسون بللي فيه.. يعني الواحد بيجامل مرة مرتين ثلاث.. بس عاد ما بيجامل في مشاعره و احاسيسه.. تبونه ياخذ وحده ثانيه غير عذابه .. ها خذ و سمع شوركم.. تبونه ينساها حليله يحاول .. بس تبونه يحب غيرها.. مستحيل.. هالشي اللي عمره ما بيسويه لو قطعتوا راسه

الهنوف: و انتي بلاج محتشره جيه

علياء: من القهر اللي فيه... ما روم اسكت و انا اشوف اخويه يتعذب.. و السبة منو.. امه.. والله حرام..لا تعتقدين اني اكره شمسه.. لا العكس .. شمسه طيبة و انا حبيتها .. بس المشكلة ما بترومين تغيرين مشاعر خليفة صوب عذابه.. تدرين من متى يحبها.. من هو صغير.. هب بهالسهولة بيودرها.. ادري انه شمسه مالها ذنب.. بس حتى خليفة ماله ذنب.. و عذابه بعد مالها ذنب.. اااااااااااااااااااااااه ... والله حاسه اني منقهره من كل شي حولي.. المشكلة ما اقدر اسوي شي...
الهنوف: خلصتي؟؟
علياء: هيه
الهنوف: انزين .. ممكن تخبريني ليش يايه؟
علياء: اوه نسيت... تلفونج من الصبح يرن.. و عشرين الف مسج وصلج.. بس مادري من منو
الهنوف: ماتدرين؟؟
علياء: شفت الاسم بس ما عرفت منو... منو هو سيد القلب؟؟
الهنوف: مالج خص.. ممكن تشوفين وينه عبد الله
علياء: اخاف الا مربية عندج
الهنوف: عليو...
علياء: انزين ... لا حول.. حكم القوي ع الضعيف..

يلست الهنوف تقرا المسجات اللي مطرشنها عمر .. و جان تبتسم.. استغربت شو اللي غير عمر.. يا ترى تغير و لا هاي حالة يمر فيها و تنتهي شرات كل مرة .. المهم تمت مترددة ترد عليه و لا لا .. بس عقب قررت انها تتجاهل مسجاته و ما ترد عليه...

في هواك القلب هايم ** من غرامك ابتليت
والله يعلم كيف حالي ** بين آلاف الأنام

الساعه 8 الفليل

عمر قاعد في سيارته و يالس يتريا رد الهنوف.. تم يتريا الرد بالساعات بس عرف انها اكيد تجاهلت مسجاته.. عقبها قررت انه ينزل من السياره .. و دخل البيت . عاد أي بيت ؟؟!!؟؟

عمر : السلام عليكم
ام عمر ( وهي عاطية عمر ظهرها): ها فيصل.. يبت اللي قلتلك عليه؟
عمر: اشحالج اميه
ام عمر ( وهي مستغربة من الصوت و جان تصد و اطالع عمر ): عمر
عمر( و هو يحب راس امه): منو غيري يعني .. اشحالج اميه؟
ام عمر ( والدموع في عينها): حالي.. محد يعلم بحالي غير الله تعالى..
عمر: خير .. شي يعورج؟
ام عمر: خاز العوار و العوق اللي فيه بشوفتك
عمر: فديتج يالغاليه... امايه طلبتج.. لا ترديني
ام عمر: عيوني لك يا عمر
عمر ( وهو يحب ايد امه) : سامحيني
ام عمر: محد يزعل من ضناه .. و انتي ولديه و مالي غيرك
عمر: الله لا يحرمني منج .. ها .. اشوفكم مرتبشين بملجة الريم
ام عمر: والله انه بشوفتك اكتملت فرحتيه
عمر: وينه ابويه؟
ام عمر: في حجرته.. يصلي العشا
عمر: ما سار المسيد
ام عمر: ريله تعوره.. روح سلم عليه
عمر: ان شاء الله

دخل عمر حجرة ابوه..و اترياه لين ما خلص صلاته.. و اول ما صد بو عمر يطالع من وراه.. ياه عمر و حبه على راسه..

بو عمر: شو اللي يايبنك؟
عمر: افا.. من اولها عاد
ابو عمر: قلتلك شو اللي يايبنك
عمر: ياي اسلم عليك..و بعدين احيد هذا بيتي و لا انا غلطان
بو عمر:............
عمر: ابويه.. ادري اني غلطت وايد.. و تراني اليوم الا ياي استسمح منك
بو عمر: انزين.. اظهر و صك الباب وراك
عمر: بس بعدني ما خلصت
بو عمر: شو عندك بعد
عمر: اباك... اباك تسامحني
بو عمر: الله يسامحك..
عمر: و انت؟؟
بو عمر:...........
عمر: ابويه.. دخيلك لا تزعل مني.. انا ياي استسمح منك.. و مابغيك تاخذ على خاطرك مني .. تراني ولدك و ماظنك بتقسى عليه..صدقني يا بويه اني تغيرت. و الايام بتثبت لك هالشي .. بس الحين سامحني.. اباك ترضى عليه..
ابو عمر: ..........
عمر: يعني اروح؟؟؟
ابو عمر:..............
عمر: على هواك يا بو عمر.. المهم انك تسامحني .. يالله مع السلامه
ابو عمر: تعال.. انت وين حطيت اوراق البنايه اليديدة؟؟؟
عمر ( وهو يبتسم): ههههههههه... عندي
ابو عمر: عندك و لا تخبرني .. من ايام و انا ادور و اثري الاوراق عندك
عمر: انت اللي معطني الاوراق و لا نسيت
ابو عمر: مادري مادري
عمر: هب مشكلة بييبلك ياهن
ابو عمر: وين بتسير الحين
عمر: تراك ما تباني.. بروح
ابو عمر: قم يالله قل حق امك تزهب العشا بسرعه ..
عمر: ههههههههههههه ان شاء الله


يلسوا هل القبيسي يتعشون.. بس هالمرة الكل موجود... عمر و فيصل و البنات حتى عذابه.. و اليده و ابو عمر و ام عمر.. و اليلسه كانت صدق فنانه.. الكل مستانس برجوع عمر.. و الكل لاحظ تغيره الكامل.. النبات استغربن منه.. معقوله هذا عمر اللي يالس يسولف و يضحك معاهن.. اول مره يحسن بانه يحبهن وحتى مهتم فيهن.. حتى فيصل كان مستانس على عمر و سوالفه ... و عاد فرحة أبو عمر و أم عمر محد يقدر يوصفها.. أول شي رجوع عمر و فرحة عيالهم.. و ثاني شي ملجة الريم باجر...

sehams
21 Jul 2007, 11:48 AM
ثاني يوم

ملجة ريم القبيسي

اليوم يوم تاريخي في حياة عيال القبيسي و اولهم الريم.. اللي فرحتها عمت البيت كله.. مستاااااااااااااااانسة و الكل لاحظ فرحتها بس محد عرف السبب... و اللي هو فرحتها بارتباط مصيرها بانسان حبته من كل قلبها... بالرغم من انها مرتبكة وايد بس الفرحة نستها كل شي حولها...

حمده: هذا السخيف ما يرد عليه
خلود: ليش تبين ترمسينه.. احيدج زعلانه عليه
حمده: بس ابغي اتاكد جان بيي اليوم و لا لا
عذابه: اكيد بيي.. ترا ابويه مرمسنه
حمده: انزين و ليش ما يرد عليه
خلود: حمدوه صدق انج تافهه الحين بتسوين من هالسالفة قصه.. و انتي شو يهمج جان يا و لا لا
حمده: كيفي... انزين تشوفين احلى عليه هالروج و لا اغيره
خلود: الثاني احلى ...
حمده: فديتني ... هذا الجمال كله و ما تبونه يشوفني
عذابه: اها.. قولي جيه من الصبح.. انتي الا تبين محمد يي عسب يشوفج
حمده: هههههههههههههههههه.. كيفي
خلود: هب هينه.. وانا اقول بلاها محتشرة

دخلت عليهم ام عمر

ام عمر: لين متى بتمن فوق
خلود: انا الحين بنزل
ام عمر: بسرعه عاد.. العرب وصلوا
خلود: ان شاء الله
ام عمر: حمدوه... ترى عمتج يت ... نزلي يلا
حمده: عمتيه ( ام محمد)... محد قالي ... ثواني و بنزل

و نزلن البنات تحت... و ما شاء الله عليهن كل وحده احلى عن الثانيه.. عذابه سلمت على ام خليفة و تمت تسولف وياها و لا جنه حصل شي بينهم..و عقبها يلست ويا علياء اللي من مدة ما شافتها.. و خلود سلمت على الحريم و استانست يوم شافت هل عبدالعزيز... يلست تسلم على خواته و فرحتها زادت يوم عرفت انه عبد العزيز موجود.. و حمده اللي صدق كانت تضحك.. طول الوقت يالسه عند عمتها ( ام محمد) و تمت تسولف وياها و تتخبرها عن محمد و عرفت منها كل شي يسويه محمد ... ههههههههه

و طبعا من كثر المعازيم ... حطوا خيمة عودة حذال البيت حق الرياييل .. و ما شاء الله ما تم حد ما يا الملجة.. جنه العرس.. و احلى شي فرحة بو عمر و هو واقف يسلم على المعازيم وعياله حوله عمر و فيصل و طبعا خليفة ... وصل محمد الرميثي ويا ربيعه عيسى و ابوه.. وصل عبدالعزيز و حد من هله... و اكيد المعرس سيف اللي كان طول الوقت مبتسم

عمر: بلاه هذا شاق حلجه من الصبح
فيصل: حليله مستانس
عمر: جيه عاد
فيصل: وانت شو حارنك
عمر: الصراحه مادري ليش مادانيه.. ضحكته صدق تبين انه لوتي
فيصل: خيبة لوتي مره وحده... و انت ما شفت ضحكتك
عمر: بلاها...
فيصل: اللي يشوفك يعرف المكر اللي فيك
عمر: احسن عن هذا اللي يشوفه يقول حد عاطنه بكس على ثمه
خليفة: هههههههههه.. حلوه هاي
عمر: عيبتك يعني
خليفة: لا بس صدقك... شوفه شقايل فاج حلجه.. بس تبون الصراحه.. هذا سيف مول ما يعيبني
عمر: الحمدلله يوم انه حد يوافقني ع شي..و بعدين تعال اشحقة لابس كندورة سودة
خليفة: جيه لازم اشاورك..


عقب ما ملجوا تعشوا .. و عقبها بدا الرزف و بدت اليولة عند الشباب.. و طبعا اللي بدا عمر القبيسي اللي صدق كان غاوي و احلى شي فيه ابتسامته.. تم يرزف على اغنية ميحد حمد ((مرحبا بطارش نباكم))... و عقبها نش فيصل وياه خليفة ... عاد خليفة ما عليه كلام.. محد يروم على يولته ... و خاصه وهو لابس الكندورة السودة و هذيج الغترة الحمرا الغاوية...


و بدا الرقص عند البنات عقب ما نزلت الريم... الكل انبهر بجاملها لانها كانت في قمة الروعه و خاصة انه فستانها كان واااااااااااااايد حلو و لونه العنابي احلى ... كانت صدق ناعمة و حلوة و خاصة انه ويهها الطفولي عطاها منظر احلى ...

رقصن البنات... حمده و علياء بس عذابه ما طاعت ... عذابه من النوع اللي تستحي ترقص بين الناس .. و الكل مرتبش و مستانس .. و واولهم الريم اللي الابتسامه تمت مرسومة على شفاتها بالرغم من انها كانت تتنافض من الخوف ... عقبها خفوا المعازيم على الساعه 12.. و زاد خوف الريم يوم عرفت انه موعد دخول سيف قرب ... و زادت نبضات قلبها .. بس مع هذا كانت مستانسه بشوفته..

خلود: بلاج جيه زايغه
ريم: مادري
خلود: ههههههه... بتمين جيه
ريم: مادري
خلود: والله اضحكين... ابتسامتج صدق تبين انج بتموتين من الزياغ
ريم ( وهي بعدها تبتسم): صدق
خلود: بس ابشرج ماله داعي تزيغين
ريم: ليش
خلود: لانه روح
ريم ( وهي مستغربة): منو؟
خلود: منو يعني .. سيف
ريم ( وهي متفاجئة): وين راح
خلود: روح بيتهم.. وين بيروح يعني
ريم: قولي والله
خلود: والله
ريم: يعني ما بيدخل
خلود: اقولج روح...هب هذا اللي انتي تبينه
ريم: بس
خلود: بس شو ؟؟
ريم: محد قالي
خلود: تراني اقولج الحين.. بلاج زعلتي
ريم: لا طبعا ليش ازعل .. مافي شي يزعل اصلا


حمده: تدرين انج لو ما ييتي جان زعلت عليج
مهره: زين عيل يوم اني ييت.. ماروم على زعلج
حمده: ههههههههههه ادريبح
مهره: ما شاء الله عليها اختج .. الصراحه غاوية
حمده: اكيد.. طالعه على ختها احم احم
مهره: بخبرج شي بس ابغيه يتم بيني و بينج
حمده: اكيد
مهره: تدرين انه اخويه سهيل كان يبغي يخطب ختج
حمده: منو
مهره: الريم
حمده: صدق
مهره: هيه والله
حمده: بس انتي ما خبرتيني
مهره: لانه قالي متاخر.. بس ع العموم الله يوفقها في حياتها
حمده: ترى الزواج قسمة و نصيب و الله يعوض اخوج
مهره: الله يسمع منج.. بس خاطري اناسبكم
حمده: ليش لا ... ممممممم... شو رايج في هذيج اللي قاعدة هناك .. اللي لابسة احمر
مهره: شو تشتغلين خطابة..
حمده: لا ..بس ادورلج على وحده من هلنا..و بعدين يا مهره انا اعرفج عدل و اعرف هلج بعد
مهره: منو تطرين... علياء
حمده: هيه علايه.. ما شاء الله عليها حلوة و طيبة
مهره: ادريبها.. بس
حمده: بس شو ؟؟
مهره: تبين الصراحه... احس انه سهيل يحب الريم
حمده ( وهي مستغربه): يحبها
مهره: هيه
حمده: و انتي شو عرفج
مهره: مادري.. بس هذا الي حسيته من كلامه
حمده: ماعرف شو اقولج
مهره: ما يحتاي تقولين شي .. و ان شاء الله اذا اقتنع انه يتزوج ما ظن بيحصل احسن عن علياء بنت عمج.. المهم تراني تاخرت... بروح الحين
حمده: الله يحفظج

ميت بحبك و زينك ** و أنت يالغالي دريت
بس مادري وش علامك ** قاطع و تنوي الخصام

سلمت حمده على ربيعتها ...و شافت قوم عمها بيروحون و جان تروح تسلم عليهم... و هي واقفه عند الباب تودع الهنوف و علياء شافت خليفة ياي و ياه عمر .. و نست تلبس الشيلة .. المهم انتهبت لعمر و هو يطالع الهنوف

عمر: اشحالج الهنوف
الهنوف: بخير ربي يعافيك
عمر: دوم ان شاء الله
الهنوف تم اطالع عمر و هي كانت متغشية .. بس حست بنظرات عمر .. و تمت تتامله.. من زمان ما شافته و الحين لاحظت التغير ... ((( يالله ماحلى ابتسامته .. ماحلاته يوم يضحك.. اتمنى يا عمر انك اتم على هالحاله و ما تتغير .. هب عشاني ولا عشان عيالك.. عشانك انت يا عمر )))

ظهرن الهنوف و علياء و معاهن خليفة ...و هم ظاهرين دخل فيصل و معاه محمد الرميثي... اللي من شاف حمده واقفة عند الباب و خليفة ظاهر من البيت عصب و احمر ويهه.... و جان يدخل محمد الصالة الداخلية عقب ما روحن الحريم... سلم على ام عمر و قعد يتريا حمده بيسلم عليها... دخلت عليه حمده و هي لابسة الشيله

حمده: السلام عليكم
محمد: عليج السلام
حمده: انزين
محمد: شو انزين
حمده: ماشي
محمد: اشحقه لبستي الشيلة
حمده: عيل اتم بدونها يعني
محمد: تراج وقفتي عند الباب بدون الشيلة و ولد عمج واقف
حمده: ههههههههه
محمد: تضحكين بعد
حمده: انزين كنت واقفه ورا الباب
محمد: مرة مول ما تبينين... حتى العمي بيلاحظج
حمده: من جمالي طبعا.. اكيد بيلاحظ
محمد ( وهو معصب): يلا برايج..
حمده: وين بتسير
محمد: مالج خص...
حمده: نعم
محمد: شو تبين الحين
حمده ( وهي منزلة راسها): بتسافر
محمد: هيه
حمده: متى بترد؟
محمد: قلتلج عقب سنه
حمده: هب وقت طنازة
محمد: مادري متى برد
حمده: وين بتسير
محمد: القنص
حمده: وين يعني...
محمد: لبنان... اقولج القنص .. يعني وين بنسير غير باكستان و لا غيرها
حمده: و اشحقه جيه ترمسني
محمد: مادري عنج
حمده: انزين ... مع السلامه
محمد: وداعة الله
حمده: اقول
محمد: شو
حمده: اتحمل على عمرك.... ( و جان تظهر من الصاله)

sehams
21 Jul 2007, 11:49 AM
محمد ابتسم ..و عقبها ضحك و ظهر برع عند ربيعه عيسى.. اللي تم يترياه في السيارة

خليفة ركب السيارة و اتريا امه اللي كانت ترمس اليده داخل...

خليفة: اوه نسيت تلفوني
علياء: اييبلك ياه
خليفة: لا اقعدي... روحي بسير اييبه ( نزل من السيارة)

علياء: اوف
الهنوف: بلاج
علياء: ماشي
الهنوف: هذا كله عسب فيصل
علياء: وشله فيصل
الهنوف: هههههههههه ماشي

لا خبر منك لبالي ** آه يا عمري جفيت
لا توافيني بوصلك ** لا ولا حتى السلام

دخل خليفة الميلس بس ماحصل تلفونه.. ماعرف شو يسوي و خاصة انه فيصل و عمر في البيت.. ماعرف شقايل يتصل بهم... دق باب الصاله بس محد رد عليه.. و قرر انه يدخل .. يوم دخل تم يتلفت حوله عله و عسى حد يحس فيه .. و عقبها سمع صوت .. و كانت عذابه اللي داخلة .. عاد خليفة اول ما شافها ما قدر يتحرك... نزل راسه و قرر انه يظهر بسرعه.. بس ما قدر .. شي منعه.. و رد يطالعها.. عذابه استحت و خاصه انه بعدها بفستانها و مكياجها...

عذابة تمت اطالع خليفة.. مثل ما هو يطالعها.. نست عمرها و عقبها يوم سمعت انه حد ياي صوبهم ظهرت بسرعه من الصاله... خليفة كان خاطره يرمسها بس الوقت ما سمح له...

فيصل: توني كنت بظهر لك.. نسيت تلفونك
خليفة: ادري
فيصل: انزين.. بتم جيه يعني.. ابويه ترى الوقت متاخر و نبغي نرقد
خليفة: اوه نسيت... برايك عيل... ( ظهر عنه)


في حجرة عمر

عمر يلس عالكرسي و يفكر بللي شافه... ابتسم يوم تذكر اللحظه اللي عاشها يوم شاف الهنوف.. صح انه اللحظه كانت عبارة عن ثواني.. بس بالنسبة له كانت سنين...توله عليها و على رمستها... توله على كل شي حلو كان بينهم ... و جان يقرر يطرشلها مسج قبل ما يرقد

اعترف اني بحقك قد خطيت و اعترف اني ظلمتك و اعتذر
همي الاول رضاك و لو رضيت زانت الايام و اتبسم العمر
يا بعد عمري تراني ما نسيت انك اول حب لي ما منه مفر
اعترف اني بحقك قد خطيت و السموحه لو ظلمتك و اعتذر

عقب ما طرشلها المسج .. قرر انه يرقد.... لانه يدري انها اكيد ما بترد عليه... و هو مغمض عيونه وانه صوت المسج...

لا صار من تهواه يسوى ملايين ودك تحطه فوق كل الظنوني
حتى لو انه بعيد عن العين البعد بعد القلب لا تشغلوني
حبل الوصل مشروع بين المحبين لا ما يحول البعد دونه و دوني


في غرفة ريم

عذابه: اشحالج يا حرم سيف الكعبي؟
ريم: اوف ... تعالي عذوب ماروم اعق هالخرابيط اللي في شعري
عذابه: انزين شوي شوي هب جيه عاد
ريم: ابا ارقد
عذابه: بلاج؟؟شي فيج
ريم: لا
عذابه: زعلانه لانه ما دخل
ريم: عذوب .. يلا عاد...
عذابه: خبريني.. زعلانه
ريم: مستغربه.. ليش ما دخل.. صح اني تمنيت انه ما يدخل.. بس ما توقعت يسويها... تدرين هاي احلى لحظه في حياتي .. الحين بس حسيت بقهر شمسه يوم ما طاع خليفة يدخل... والله حسيت ب... ماعرف شو اقول
عذابة: تراج عقب بتجابلينه طول حياتج
ريم: ادري
عذابه: يعني ما يحتاي تزعلين الحين
ريم: كان خاطري اشوفه.. اباه يطالعني جيه و انا متعدله...
عذابه: ههههههههههههههه... أكيد هاي أفكار حمدوه
ريم: ههههههههههههههههه



في النهاية يا ويليفي ** لك غلا دامي حييت
حبكم تاج على راسي ** ع الصدر دايم وسام


الجزء (38)

احبك لو بغيت أنساك ماقدر

عقب اسبوعين

بيت خليفة القبيسي

حالة خليفة تغيرت عن قبل.. و هله لاحظوا هالشي و خاصة فيصل ... لاحظوا تغيره المفاجئ و اسلوبه المتغير و حتى كلامه الجارح.. ما يهتم لحد شرات اول ولا يبالي بمشاعر غيره ... يمكن نهاية علاقته بعذابه هو سبب موت المشاعر في قلبه..

علياء: خليفة
خليفة: خير
علياء: ادخل و لا لا
خليفة: ادخلي
علياء: الحمدلله يوم انك تكرمت و وافقت ادخل
خليفة: ههههههههههه
علياء: تصدق من زمان ما شفتك تضحك
خليفة: جيه أهبل تبيني اضحك 24 ساعه
علياء: لا هب جيه.. بس ما اباك اتم امبوز 24 ساعه
خليفة: انزين شو تبين الحين
علياء: امايه تبغيك
خليفة: جان بترمسني عن شمسه تراني مابغي اسمع
علياء: يعني بترمسك عن منو غيرها
خليفة :...........
علياء: لا تخاف ما بتحشرك عسب تروحلها... ام شمسه اتفقت مع امايه على موعد العرس
خليفة ( وهو منصدم): شو ؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟
علياء: لا اطالعني جيه... انا مالي خص
خليفة : وهن على كيفهن يتفقن و يقررن ؟؟
علياء: ترى امايه تبغيك الحين عسب تخبرك
خليفة: ...............
علياء: بلاك جيه تنافخ
خليفة: ..............
علياء: خليفة انا ماحيدك جيه... الصراحه وايد تغيرت.. انت هب خليفة الاولي .. هذا كله عسب عذابه.. لهالدرجة السالفه مأثرة فيك؟
خليفة: محد يدري بللي فيه... المهم خبري امي اني بنزل الحين
علياء: ان شاء الله ( و ظهرت من حجرته)


في الصاله

الهنوف: شو قال؟؟
علياء: شو بيقول يعني .. ماشي
ام خليفة: هالبنيه لسانها طول هالايام
علياء: شو قلت انزين؟
ام خليفة: يوم حد بيسالج ردي عليه عدل.. الحمدلله يوم انه الجامعه بتفتح جريب... و بفتك من حشرتج
علياء: الصراحه انا اللي بفتك من يلسة البيت... حشا هب اجازة... جنه سجن مركزي
ام خليفة: عليو... ذلفي يلا... روحي حجرتج...
علياء: انزين ( روحت عنهم)
ام خليفة: يوم اقولج انه لسانها طول
الهنوف: ما عليج منها يا اميه.. بس انتي بعد الله يهديج على أي سبب قمتي تعصبين
ام خليفة: ما تشوفين اخوج و طبعه
الهنوف: اصبري عليه شوي... ترى كثرة الضغط يولد الانفجار
ام خليفة: أي ضغط و أي خرابيط انتي بعد... هب كفايه مفشليني جدام هل شمسه..
الهنوف: ما عليه... صدقيني كل شي بيتغير... بس دخيلج يا اميه حاولي تفهمين خليفة.. حاولي ترمسينه باسلوب حلو.. ترى الرمسه الحلوه لها تاثير في قلب الانسان
ام خليفة: شو تقولين و شو تخربطين...خليفة تغير.. هب ولديه الا أحيده .. بس ما اقول غير الله يسامح اللي كان السبب ..

الهنوف ما رامت تكمل كلامها...(( الله يسامح اللي كان السبب ))..
(( شو قصدها بهالكلام... يا ترى تقصد عذابه... عذابه هي السبب في تغير شخصية خليفة ... و اللي تقصد عمر.. عمر هو اللي قطع كل علاقة حلوة تجمع العائلتين ببعض.. غريبة هالدنيا ... مواقف تمر فينا ... تدمر البعض و تصلح البعض... الموقف اللي مرينا فيه.. اثر فينا كلنا و بالاخص في عمر و خليفة ... عمر تغير عن قبل .. تحول من الانسان الاناني اللي ما يحب غير نفسه لانسان ثاني قلبه مليان بالحب و العاطفه... و خليفة .. الانسان اللي عمره ما غلط على حد.. و عمره ما جرح حد... تحول لانسان قاسي .. و بدا قلبه الطيب يتحجر...))


نزل خليفة الصاله

ام خليفة: تعال وين ساير ... تعال هني بغيتك في سالفه
خليفة: مشغول الحين...
ام خليفة: ودر اشغالك و تعال.. الا هن خمس دقايق و عقب روح وين ما تبا

خليفة ظهر من البيت قبل ما تكمل امه كلامها

ام خليفة: شفتي حركاته..و تبيني ما اعصب
الهنوف: ...........
ام خليفة: اونه ارمسه باسلوب .. يوم هو اللي ما يعبر حد و ما يحترمني و يوقف يوم ارمسه وين تبيني بعد اتفهمه
الهنوف: ما عليه يا اميه... و بعدين السالفه ما تستاهل .. تراج بترمسنه عن موعد العرس.. انتي شاوري هل البنيه و طاعي شو في خاطرهم و صدقيني انه خليفة ما بيقصر في شي



بيت عبدالله القبيسي

في هالفترة تغيرت اشياء في حياة هل القبيسي .. عمر رد بيتهم مرة ثانيه و علاقته مع ابوه تحسنت عن قبل بوااايد.. حتى علاقته مع فيصل تغيرت.. صارت حياتهم حلوة و الفرحه دايمه في قلوبهم و عيونهم و بالاخص ام عمر ... وناستها بفرحة عيالها ما توصف .. بالرغم من انه في اشياء ضايقتها في الفترة الاخيرة ... مثل حالة عذابه اللي بدت تتغير للاسوء من يوم ليوم ..
حتى الريم حالتها تغيرت.. اسبوعين من ملجتها لا خبر و لا اتصال من سيف .. و الكل متفاجئ من هالشي و اكثرهم بو عمر.. سيف اللي كان بيموت عسب ياخذ الريم في الاخير يظهر منه هالجفا ..
ام عمر بدت تخاف من سيف و اسلوبه اللي تغير .. حتى الريم مثلها بس كل ماتذكر انه يحبها و انه حاول المستحيل عسب ياخذها تنسى هالشكوك اللي تراودها ...

sehams
21 Jul 2007, 11:50 AM
المغرب ..

عذابه: ريماني ... ريــــــــــــــــــــم
ريم: شو .؟؟
عذابه: انزلي بسرعه...
ريم: اوكي
عذابه: تعالي... بتنزلين جيه يعني.. اتلبسي و انزلي
ريم: ليش منو عندنا
عذابه: ريلج
ريم: منو ريل.... ريلي .. ريلي انا... قصدج سيف
عذابه: منو غيره يعني هههههههههههه
ريم: قولي والله
عذابه: لا تصدقيني..بس اتلبسي و انزلي و روحج بتشوفين
ريم: ثواني ...

اتلبست الريم و هالمرة لبست احلى ما عندها... هاي اول مرة تقعد فيها مع سيف و اطالعه و يطالعها.. يلست تسحي شعرها و تتعدل.. و الفرحة مرسومه على شفاتها... بالرغم من انه الخوف كان يزيد و دقات قلبها تزيد اكثر ...كانت تتعدل و تسمع اغنيه عبد المجيد .. روحي تحبك

روحي تحبك .. غصب عني تحبك.. و المشكلة حبك بروحي جرحني
واذ شكيتك تقول وش كان ذنبك ... ذنبي هويتك يوم حبك ذبحني

نزلت الصاله..
و تمن خواتها يطالعنها... و الكل كان حاس بفرحتها .. عاد هي مستحية .. و احلى شي يوم احمر ويهها من تعليقات حمده.. حتى اليدة تمت تضحك .. و ام عمر تمت اطالع الريم و هذيج الساعه حست انها صدق تحب سيف .. و يمكن حبها له من زمان.. و عقبها زقرها فيصل عسب تدخل الميلس و تسلم على سيف ... دخلت الريم .. و هي تمشي منزله راسها .. ظهر فيصل عنهم ..

يلست الريم بعيد عنه.. و هي تسمعه يرمسها و يسال عن حالها و هي ترد عليه.. بس هب مستوعبة اللي تقوله.. كانها في حلم .. طول الوقت منزلة راسها .. سكت سيف .. و الميلس ملاه السكون ..

الريم عاد طول الوقت ترمس عمرها..
((ليش سكت؟؟؟ تكلم.. ابغي اسمع صوتك... تولهت عليك يا سيف.. تصدق خاطري اسالك؟؟؟ ليش هالقطاعه؟؟ ليش قطعتني هالفتره؟؟ ما وحشتك؟؟ ما تولهت عليه؟؟ خاطري ارفع راسي و اشوفك .. اشوف عيونك.. بس ماقدر.. استحي... بس ليش سكت؟؟؟ يا ترى ما عندك شي تقوله ؟؟؟ ولا خاطرك تقول شي بس ما تعرف من وين تبدا؟؟))

شافله غيري ونساني صار كذاب واناني
ظلم الدنيا بعيني راح وماخلى لي شمعه

سيف: ريم
ريم: هلا
سيف: تدرين من متى انتي في خاطري
ريم:...........
سيف: من اول ما شفتج.. تذكرين عند باب المدرسة ... اذكر يوم شفتج قلت في خاطري هاي البنيه اباها.. و تميت فتره اترياج عند باب المدرسه بس عسب الاحظج لو من بعيد..لا تزعلين مني بس ما خليت حد ماتخبرته عنج.

ريم ابتسمت من كلامه... معقوله كان يحبها من هذيج الفتره....

سيف: تذكرين اليوم اللي .. اللي عصبتي فيه عليه.. ههههههههه..لين يومج هذا و انا اذكر الموقف و عمري ما بنساه

ريم انحرجت يوم سمعته يطري هذيج السالفة .. معقولة ما نسى.. كيف بينسى و كان الموقف محرج ..

سيف: تعرفين من هاك اليوم و انا وعدت نفسي بشي .. وعدت نفسي اني ما بهدج لو شو ما صار .. و عسب جيه شفتيني في كل مكان .. حتى سويسرا سرتلها عسبج انتي بس .. و يوم ردينا نفس الشي اصريت على ابويه اني اخذج و الحمدلله تحقق اللي كنت اباه

ريم ما كانت تعرف شو تقول او شو ترد عليه.. بس تمت تبستم و طبعا منزلة راسها

سيف: اكيد تسالين عمرج اشحقه ما دخلت اسلم عليج يوم الملجة. و انا ياي اليوم عسب اخبرج ليش.. ريم انا مانكر اني في يوم انجذبت لج و تقدرين تقولين اني بديت احبج... بس طبعا هب هاك الحب اللي تصورينه

ريم استغربت من كلامه... بس بعدها تسمعه شو قاعد يقول

سيف: اباج تعرفين عدل... اني ما حبيتج... هيه نعم ما حبيتج.. انا يوم قررت اخذج بس لسبب واحد.. اثبت لج اني هب انا اللي انذل جدام الناس .. و اباج تعرفين اللي اباه اقدر اوصله و بسهوله بعد.. و هالدليل جدامج... اذكر كلامج لي هاك اليوم عند باب المدرسة .. كانج صفعتيني على ويهي.. حسيت بمذلة عمري ما حسيت بها في حياتي .. انا سيف .. سيف تسويبي جيه و لا جدام منو بعد.. ربيعاتج .. ع العموم اللي كان في خاطريه وصلته و بسهولة بعد.. تذكرين كيف نزلتي راسي لين الارض.. و انا اليوم هب ياي انزل راسج.. تعرفين شو خاطريه.. امشي و انا ادوس على قلبج.. و بعدين يا بنت الناس نصيحة مني لج.. لا تغرج المظاهر و المشاعر .. ترى معظمها خرط و جذب ... يعني هب تصدقين كل من قالج احبج.. لانه الحب هالايام مجرد لعبة و تسليه هب اكثر.. تصدقين حتى لو قلت اني بحبج ماقدر تعرفين ليش .. مادري ليش اذكر هاك اليوم و كل ماذكره اكرهج اكثر.. ما عاش من يذلني حتى لو المذلة من شخص تمنيته .. هذا اللي في خاطريه و اللي كنت ابغيج تعرفينه ( عقبها وقف)

ريم .. اقصد بقايا ريم.. حست بالم .. في قلبها.. طعنة سيف اللي ما توقعته في يوم يذبحها حتى لو بكلامه.. سيف .. سيف اللي يموت ع التراب اللي تمشي عليه... سيف اللي ما خلى حد ما ترجاه بس عسب ياخذ الريم.. سيف اللي حاول المستحيل لدرجة لحقها سويسرا بس مجرد يحصل نظرة من ريم.. و اليوم بين الحقد اللي في قلبه.. لا لا مستحيل هذ الانسان له قلب .. معقولة في انسان مثله.؟!!!!؟

ريم بعدها منزله راسها بس مع الدموع اللي ملت عيونها ... ما حبت تبين له انه انتصر عليها .. او تبين له انه كلامه جرحها... بس كيف تخفي هالشعور و هو اكبر من ان يتحمله أي انسان.. شعور الضعف و الخيانة.. و المــــــــوت ... و من ذبحها..؟؟ اول انسان دخل قلبها.. اول انسان حبته... معقوله حبه لها كانت مجرد كذبة ؟؟ معقولة كان مثل عليها طول هالوقت ... معقولة في انسان يقدر يجامل الناس بمشاعر مجرد وهم وخيال...

سيف: و الحين ما عندي شي اقوله لج... و اظن خلاص مالج مكان في حياتي ... ( مشى بيظهر من الميلس)

ريم هذيج الساعه رفعت راسها بطالعه... و تمت تقول في خاطرها

(( وين بتسير... سيف دخيلك ارجع... سيف احبك احبك احبك.. حرام تسويبي جيه... سيف دخيلك صد و طالعني و قول انه اللي صار مجرد لعبة ... حتى لو هب لعبه .. حتى لو كانت هاي هي مشاعرك صوبي.. ارجع و انا بسامحك... و الله بسامحك.. بنسى .. بنسى كل اللي قلته.. بس صد و طالعني .. طالعني حبيبي... اااااااه حبيبي.. اول مرة تظهر مني ...سيف .. حرام... حرااام تتركني بعد ما بعت لك قلبي حراااام))

سيف صد يطالعها ... و اول مره الريم تحط عينها في عينه ... و عقبها مسحت دموعها بسرعه... اكيد ندم على اللي قاله.. بس هي طبعا بتنسى .. بتنسى اللي صار لانها تحبه ...

سيف اول مرة يشوفها و هي تصيح... يمكن هاي هي اللحظه اللي تمناها عسب يرضي غروره... بس ما قدر يطالعها اكثر .. يمكن لانه قلبه عوره عليها و هي بهالحاله... ويمكن لانه ما كان يبغي يضعف جدامها ..

سيف: ريم... انتي .... انتي طاااااااالـــــــــق

sehams
21 Jul 2007, 11:50 AM
نزل راسه... و مشى بخطوات بطيئة .. وصل عند الباب... اللي كان امبطل.. ظهر .. بس خسارة يا سيف .. ما صديت اطالع ورا.. ما صديت اطالع شو تركت وراك... ظهر سيف من البيت... ظهر من حياة الريم... بعد ما طعنها في قلبها..

بانت عيوبه وبان للاسف ماله امان
واللي مثله مابيه اتركه من غير رجعه

عقب ساعه ... و ريم على حالها يالسه في الميلس .. و الدموع بعدها تنزل من عيونها.. تغير لون ويهها و فعلا التعب كان واضح عليها.. دخلت عليها خلود

خلود: متى ظهر سيف؟؟
ريم:...........
خلود: جان خليتيه يتعشى
ريم:..........
خلود: انزين قومي .. امايه تباج.. ريم... ريماني ... ( جان تقرب صوبها)

خلود: ريم بلاج تصيحين...؟؟ ريم خبريني .. ريمو فديتج بلاج... ( حضنتها و تمت تمسح شعرها).. ريم بسج صياح و خبريني شو اللي صار .. شو قالج سيف؟؟ ريم عاد ارمسي ..

ريم ( وهي تحاول تتكلم بس هب قادرة): س.... سيف
خلود: بلاه سيف؟؟ شو قال ؟؟ شو اللي صار بينكم... ريمو خبريني
ريم: اب... ابا اميه... ابا اميه... اماااااايه ...
خلود: ما عليه بتيج الحين اميه.. بس دخيلج خبريني شو اللي صار... انزين بس لا تصيحين.. خلاص حبيبتي لا تصيحين... امايه بتيج الحين ( ظهرت من الميلس تزقر امها)

عقبها يت ام عمر ويا بناتها الميلس

ام عمر: ريم.. بلاج امايه... شو فيج؟؟
خلود: اسالها ما ترد عليه
عذابه: يمكن شي يعورها
ام عمر: الريم.. شي يعورج.. مريضه؟؟؟ خبريني عاد لا تعوريلي قلبي..
اليده: بسم الله عليج... يمكن يني دخل فيها ولا شي... هاتو مطوع يقرا عليها
حمده: الله يهديج يا يدوه.. هذا وقت ينون و مطاوعه
اليده: عيل .. قبل شوي محد احسن عنها و الحين انجلب حالها.. شو تسمينه ها
حمده: مادري.. بس اكيد شي استوى ..امايه اساليها انزين
ام عمر: يا ويل حالي عليج يا الريم.. ماعرف بلاها البنيه... ما ترمس... عذوب.. طاعي ابوج وصل .. و لا اقولج زقري فيصل .. روحي بسرعه
عذابه: ان شاء الله
ام عمر: ريماني.. حبيبتي.. خبريني شو فيج... ارمسي امايه..
ريم ( حضنت امها وهي تصيح بصوت عالي): اااااه يا اميه... ط.. طلقني

الكل استغرب ....

اليده: ينيتي انتي .. عنبوج ما وحالج... من اسبوعين ملجتج
خلود: ريم... شو تقولين؟؟
حمده: ريم فديتج... هدي اعصابج... بسج صياح... خبرينا شو بلاج
اليده: ما تسمعين.. تقول طلقها
خلود: اكيد هب مستوعبة اللي تقوله... يدوه هذا سيف
اليده: سيف و لا درع ... المهم انه طلقها
حمده: مستحيل.. هذا يحبها موت
اليده: شو بعد يحبها موت.. شو هالرمسه بعد

البنات يتحرطمن ويا يدتهم... و ام عمر تمت حاضنة الريم و تصيح .. لانها الوحيدة اللي حست بالريم.. و عرفت انه اللي تقوله صدق.. عرفت انه سيف طلقها..

فيصل: شو السالفه؟؟؟ بلاها الريم
اليده: مادري بلاها.. ينت البنيه و قعدت..
فيصل: الريم... بلاج؟؟
خلود: ما بتروم ترد عليك
فيصل: اشحقه تصيح؟؟؟ شو سويتيلها ( وهو يطالع حمده)
حمده: نعم نعم نعم... شو سويتلها بعد.. جيه شو تحيدني
فيصل: راعية مشاكل
حمده: لا والله
فيصل: هيه عيل من غيرج اللي بيصيحها
حمده: بسكت ما برد عليك.. لانه هب وقته انزين
فيصل: انزين... بس ما خبرتوني بلاها
عذابه: امايه بلاها الريم؟؟؟
فيصل: اشحقه اميه تصيحين... بلاكن اليوم.. يوم الصياح العالمي هو؟؟
اليده: صدق انك متفيج... ملعون الصير طلق ختك
فيصل ( وهو متفاجئ): منو اللي طلق منو؟؟
اليده: مسود الويه.. سيفوه طلق الريم.. ما يستحي و لا يخيل .. عنبوه من اسبوعين مالج .. شو اللي كالفنه يعرس يوم انه ما يباها
فيصل ( وهو يمسك ريم): ريمو... خبريني .. شو اللي صار ؟؟؟ طلقج. ردي عليه طلقج
ام عمر: بلاك ميود البنيه جيه.. ما تشوف حالتها ...


آآه ياعمر الجراح ليتني مايوم طعته
اللي عذبني وراح باعني والحين بعته


فيصل شل عمره و ظهر من البيت ... و هو ظاهر عند باب البيت شاف سيف واقف يرمس ابو عمر .. جان ينزل فيصل من السيارة و سار عند سيف ... و يفتح باب سيارته و ينزله ...

فيصل ( و هو يصارخ) : يالنذل... يالخايس... والله لا اخليك تندم على اللي سويته ..
بو عمر:فيصل... شل ايدك عنه
فيصل: خلني اضربه الخايس... تتحرا بنسكت عنك ... تتحرا محد وراها بيجابلك يالنذل ( و تم يضرب سيف اللي ما تحرك ولا حتى دافع عن نفسه)

بو عمر: فيصل قم عنه.... ما تستحي انت تمد ايدك عليه جدام بيتنا بعد
فيصل: يا بويه هدني ما تدري شو اللي سواه الملعون ...

في نفس اللحظه وصل خليفة .. اللي شاف الضرابه عند باب البيت و الناس متيمعين... جان ينزل من سيارته و مسك فيصل

خليفة: شو تسوي؟؟؟ فيصل.. قم عنه
فيصل: والله ما اقوم لين ما اكسر له ضلوعه...
خليفة: فيصل.... هب زين اللي تسويه
ابو عمر: تخبل هذا...

عقبها فرقوا فيصل و سيف... و تم خليفة يسحب فيصل داخل البيت و هو بعده يصارخ و يسب سيف

فيصل: والله يا سيف.. خلني اشوفك في بقعة و الله لا اكسر لك راسك... انت بعدك ما تعرفني ...
ابو عمر: فيصل ... شو هاللي سويته.. شو بيقولون عنك العرب .. بيموت الريال على ايدك
فيصل: خلهم يقولون اللي يبونه... اختيه اهم من رمسه الناس و اهم من حياة النذل هذا.. لو فيه خير جان قدر يسوي اللي يباه جدامنا
خليفة: شو اللي سواه
فيصل: طلقها
ابو عمر: طلق الريم؟؟
فيصل: هيه طلقها الخايس...
ابو عمر: ليش .. شو اللي صار
فيصل: تسالني انا.. انا شو عرفني .. صدقت يا خليفة يوم حذرتني... ليتنا ما وافقنا

خليفة و بو عمر تم متفاجئين من اللي صار ..

ابو عمر: ومتى صار هالكلام
فيصل: من ساعه... الله ياخذه و يا خذ اليوم اللي قربناه.. انتو خلوني ابرد قلبي و اكسر راسه
ابو عمر: انتو اللي بتكبرون السالفه... و بتفضحونا جدام الخلق ... وينها ختك..؟؟
فيصل: مادريبها.. يمكن في الميلس

ابو عمر دخل الميلس بس ما حصل حد... رد دخل الصاله جان يشوف اليده اللي خبرته ان البنات فوق في حجرة الريم...

ركب ابو عمر الدري.. و هو حاس انه ريله هب قادرة تشله.. مشى صوب غرفة الريم بس المشكلة كيف يواجها.. شو اللي لازم يقوله... هو روحه منصدم من السالفة.. كيف يروم يخفف عنها الالم و هو روحه حاس بالألم في قلبه

فتح الباب جان يشوف ام عمر لاويه على ريم و البنات حولهن

ابو عمر: اظهرن برع ..
حمده: ابويه... ( بس قاطعها بو عمر)
ابو عمر: حمدوه اظهري برع عقب بنرمس
حمده: ان شاء الله

ظهرن البنات من الحجرة و قعدن يتناقشن عن السالفه

sehams
21 Jul 2007, 11:51 AM
حمده: صدق طلقها
عذابه: واضح انه صدق.. و لا جان ما شفتي فيصل ظهر بسرعه برع
حمده: ماصدق انه هذا كله يظهر من سيف... سيف.. مستحيل
عذابه: حبيبتي هالزمن المفروض تتوقعين أي شي
حمده: بس هذا هب أي واحد... سيف اللي يحب ريم ...خلود بلاج ساكته؟؟
خلود: افكر .. افكر في حالنا.. ليش المواقف الصعبة دوم تلاحقنا.. ليش ما نروم نعيش بسعادة دون ما حد يخرب علينا فرحتنا.. ليش محد فينا تقدر تفرح و تستانس .. في البدايه انا .. يوم وافقت اخذ عبد العزيز .. تعرض لحادث و تاجلت فرحتيه بشوفته معايه.. عقبها حمدوه اللي المشاكل بينها و بين محمد ما تنتهي .. و فوق هذا كله شافته مع وحده ثانيه... و عقبها عذوب.. تصدقين عذابه كنت اقول في خاطريه ليش انا انحرمت من عبد العزيز يوم فرحتيه معاه كانت جربية ... و تميت فتره زعلانه .. بس عقب يوم شفتج و شفت اللي صار معاج.. احمد ربي على كل حال.. عذابه لو كنت محلج ما ادري شو بيستويبي و انا اشوف اغلى انسان في حياتي .. و الانسان الي حبني بكل جوارحه يتزوج و ياخذ وحده ثانيه... و الحين ريم... حرام اللي يصير فيها.. تخيلن لو حد فيكن مكانها... المشكله انه هذا الانسان هو اللي لحقها .. هو اللي كان يباها.. بس القدر خلاها تتعلق فيه و تحبه.. و في الاخير بكل سهولة يطلقها.. عقب اسبوعين.. اسبوعين بس من ملجتها... اااااااااااااااه... ( تمت تصيح)

حمده: خلود هذا وقت صياح...عذوب.. حتى انتي تصيحين؟
عذابه: صدقها خلود... اللي استوى لريم شي محد فينا يروم يتحمله


غرته ضحكت سنونه والقصايد في عيونه
ماحسب هالورد باكر يختفي ويموت زرعه

في الصاله

يلس فيصل و هو بعده محتشر وبعده يسب سيف .. و خليفة تم يالس يسمعه. ما عرف شو اللي المفروض يسويه.. حاول يهدي فيصل .. و عقبها وصل عمر .. وقف عمر يطالع خليفة.. اللي طبعا العلاقة اللي بينهم شبه مقطوعه

عمر: السلام عليكم
خليفة: عليكم السلام
عمر: اشحالك
خليفة: بخير
عمر: ها فيصل.. ما سرت عند ربعك.. توهم يتخبروني عنك
فيصل: اسميك متفيج
عمر: بلاك شاب ضو
خليفة: المهم بترخض الحينه
فيصل: وين بتسير
خليفة: مادري
فيصل: اصبر انزين بسير وياك..
عمر: فيصل ... بلاك؟؟؟
فيصل: طبعا ماتدري... ترى الخايس اللي اسمه سيف طلق ختك اليوم
عمر ( وهو متفاجئ): ليش ؟؟
فيصل: و انا شو عرفني .. شو تتوقع من نذل شراته ( وجان يسكت)
عمر: بلاك سكت؟؟
فيصل: شو تباني اقول
عمر: .....
فيصل: تعرف
عمر: شو
فيصل: اباك تفكر في اللي استوى اليوم ... ما مريت انت بهالموقف قبل
عمر : شو قصدك
فيصل: عمر... كنا دوم نسمع قصص و سوالف تستوي ويا غيرنا.. بس عمرنا ما مرينا بهالتجارب.. كنت اسمع الناس يوم تقول كما تدين تدان.. بس عمري ما عرفت معنى هالجملة الا اليوم
عمر: .....
فيصل: احس انه اللي يستوي بخواتنا نحن السبب فيه.. تذكر كيف كنت تعامل الهنوف ...و طالع كيف اليوم هاك النذل سيف عامل ختك... انا مانكر بانه كانت لي علاقات مع بنات .. بس عمري ما فكرت كيف بياثر هالشي في حياتي الخاصه و بالاخص في حياة خواتي.. و اليوم اللي سواه سيف كانت صفعة على ويهي.. خلتني اقوم من النوم اللي كنت فيه... تعتقد انه لو كنت انت او انا ما نعامل غيرنا بهالطريقه .. جان سيف ما عامل الريم جيه و لا ذلها بهالطريقة

فيصل شل عمره و ظهر مع خليفة.. و خليفة كان صدق مستغرب من رمسة فيصل...

عمر تم يفكر في كلام فيصل... وصل تفكيره لبدور.. و تذكر كيف رمسها اخر مرة .. سبحان الله يوم عطاها الامل و اوهمها بالحب و تركها بهالسهولة... سيف سوا نفس الشي .. بس الفرق كانت الضحية هالمره.. ريم.. اخته



خان ويحسبني اخون شافني بعيون طبعه


عقب يومين بتبدا الدراسه.. حمده باقيلها اخر كورس و بتخلص دراستها الجامعية ... و عذابه مستانسه ع الجامعه لانها بتبتعد شوي عن الضيق اللي تحسه في البيت.. و ريم اللي اول سنه لها في الجامعه و اللي المفروض تستانس .. كانت بعدها متاثرة من طلاقها من سيف المفاجئ...

ابو عمر تكلم مع الريم و حاول انه يفهم سبب الطلاق .. بس ما قدر لانه الريم روحها ما عرفت شو اللي خلى سيف يكرهها لهالدرجة.. ابو سيف اتصل في بو عمر و استسمح منه من اللي صار .. بس طبعا ما في شي بيصلح اللي انكسر..

ام عمر اهتمامها في الريم هالايام زاد.. يمكن لانها اخر العنقود و لانه التجربة اللي مرت فيها هب سهله..


في حجرة الريم

ام عمر: ريماني افتحي الباب.. هب زين عليج اتمين في الحجرة روحج
ريم: امايه فديتج ما فيه شي.. ابغي ارقد
ام عمر: هب حاله هاي .. من يرقد العصر... قومي يالله .. طاعي الجو ماحلاه.. قومي اقعدي ويا خواتج برع في الحوي..
ريم: ان شاء الله
ام عمر: ريم.. ترى بنات عمج برع... قومي اقعدي وياهن
ريم: ان شاء الله

ام عمر حست بانه محاولاتها ما منها فايده.. حاولت مرة و ثنيتين و ثلاث مع الريم بس ما شي امل..

ابو عمر: ها شو قالت؟
ام عمر: شو بتقول بعد... انا خلاص ماقدر ... ( وجان تسكت)
ابو عمر: بلاج؟
ام عمر (وهي تصيح): بلايه؟؟؟ ما تشوف اللي يصير.. يا بو عمر حالة بناتك هاي ما تسر .. طالع حمدوه و عذوب .. و الحين الريم.. الله لا يوفقك يا سيف.. حسبي الله عليك و نعم الوكيل
ابو عمر: هذا المكتوب يا ام عمر ... و لا تعارضين امر ربج
ام عمر: بس ماروم اشوف بناتي و هن على هالحاله.. انت ما تشوف الريم.. لو شفت ويهها جان زغت.. هب شوي عليها تعيش على انها مطلقة و هي توها 18 سنه ( و تمت تصيح)
ابو عمر: بسج صياح و ازقري بناتج خلهن يتلبسن
ام عمر:ليش .. و ين تبا تسير
ابو عمر: بنسير المزرعة في ليوا
ام عمر: الحين؟؟؟
ابو عمر: هيه الحين... اليوم الاربعاء.. بنرد بالجمعه قبل الصلاه..قومي يالله ( ظهر عنها)

قرر بو عمر يروح حجرة الريم و يرمسها عل و عسى تقتنع و تظهر من العزلة اللي هي فيها

بو عمر: الريم...؟؟
ريم: ها ابويه
بو عمر: شو تسوين
ريم:برقد
بو عمر: منو يرقد العصر
ريم: انا
ابو عمر: انزين بطلي الباب بغيتج في سالفه
ريم: ابويه دخيلك .. برقد الحين..
بو عمر: عيل تروغيني

عقبها فتحت الريم الباب

ابو عمر: بسم الله... بلاج غادية جنيه
ريم: ليش.. بلاه ويهي
ابو عمر: طاعي ويهج في المنظره
ريم: لاني تعبانه و المفروض ارقد
ابو عمر: محد يرقد الحين.. قومي الله تلبسي
ريم: ليش؟
ابو عمر: لا تسالين ..
ريم: ابويه مالي براض اسير مكان
ابو عمر: الريم... الدنيا ما توقف هني.. تراها تمشي .. يا اميه انسي اللي صار و الله بيعوضج بغيره.. لا تزعلين و لا تضايقين.. من لي غيرج يا الريم.. انتي تعرفين غلاتج عندي و ما تهونين عليه اشوفج بهالحاله.. قومي غناتي اتلبسي و خلنا نظوي
ريم: وين بنسير
ابو عمر: وين خاطرج تسيرين.؟
ريم: تدري ابويه... خاطري اسير ليوا.. من زمان ما سرنا المزرعه
ابو عمر: على هواج
ريم: صدق؟
ابو عمر: هيه صدق... كم ريم عندنا

sehams
21 Jul 2007, 11:52 AM
في الحوي

خلود: انزين اطعمي هالكيكه و خبريني شو رايج فيها
الهنوف: لذيذة... انتي مسوتنها
خلود: هيه ..
علياء: والله يا خلود دوم امدح طبيخج عند امايه
خلود: فديتج والله.. ها هاي هي الناس اللي تعرف الذوق
حمده: هاي خلود محد يمدحها...
خلود: خلينا المديح لج انتي
حمده: اكيد...
الهنوف: هههههههههههه.. بعدج ما تغيرتي
حمده: ليش اتغير ... الحمدلله الكل عايبنه طبعي
عذابه: هههههه واضح عسب جيه هاجروا و خلو البلاد و السبة طباعج
علياء + خلود + الهنوف: ههههههههههههههههه
حمده: احلفي انتي بس..
علياء: وينها الريم.. نحن يايين عسب نشوفها
عذابه: وانا اقول ليش الحبايب مشرفينا اليوم.. كله عشان الريم
الهنوف: من خبرني خليفة وانا دوم احاتي الريم.. حليلها والله.. تطلق من اسبوعين بس من ملجتها
خلود: و هذا اللي معقد السالفه.. يعني لو بدر شي منها او انه استوت سالفه بينها و بينه بتقولين له الحق انه يطلق.. بس فجأة و بدون مقدمات طلقها.. و هذا الشي اللي مضايقنها
علياء: انا من سمعت السالفه ما خليت دعوه ما دعيتها عليه.. صدق انه ما يستحي.. تمنيت اكون ريال عسب اروم اضربه و اذبحه بعد
عذابه: الله يخلي فيصل.. ما قصر
علياء: صدق؟؟
عذابه: هيه.. يوم عرف اللي صار شافه و ضربه ضرب..
الهنوف: يستاهل..

جان تيهم ام عمر..

ام عمر: حياكم الله.. فرحتونا بشوفتكم...
الهنوف: تسلمين عمتيه...
ام عمر: وينهم العيال ( عبدالله و سلامه)
الهنوف: يلعبون هاك الصوب
ام عمر: حليلهم... والله الحياة من دونهم تنعاف.. يا رب تجمعنا مرة ثانيه

الهنوف تمت ساكته... و البنات يتمن يطالعنها

حمده: امايه شو بتعشونا اليوم
ام عمر: ماشي عشا... قومن يالله تلبسن بنسير
خلود: وين بنسير
ام عمر: ابوج بيودينا ليوا
عذابه: والله... وناسه
الهنوف: عيل نحن بنترخص
ام عمر: وين وين.. ماشي سيرة .. بتسيرن معانا
الهنوف: لا عمتيه ما يستوي... مره ثانيه ان شاء الله
ام عمر: لا لا ... انا رمست امج و وافقت..
علياء: صدق عموه... خاطريه اسير وياكم
عذابه: اكيد بتسيرين..
ام عمر: ما يهمج غناتي .. قومن تلبسن بسرعه.. بسير اتصل في اخوانج


و تموا هل القبيسي يتجهزون بسرعه لسيرة ليوا... فيصل قرر ان يروح يوم عرف انه خليفة بيسير .. و ام خليفة بعد وافقت عقب اصرار ام عمر... اما عمر ما طاع يسير عسب ما يضيق على عيال عمه هناك.. بس امه اصرت عليه لين ما وافق ...


ليوا ...

وصلوا هل القبيسي المزرعه.. و قرروا ن يقعدون برع البيت لين الفليل... قعدوا الرياييل و تموا يسولفون و يذكرون ايام اول .. و ابو عمر كانت صدق مستانس يوم شاف عمر قاعد ويا خليفة و يسولف معاه..

اما الحريم .. قعدت ام عمر و يا ام خليفه و اليده معاهم.. و حتى البنات الهنوف و خلود و الريم و حمده معاهم يضاحكن ... اما عذابه و علياء قعدن بعيد و تمت يسولفن رواحهن..

علياء: من زمان ما يلسنا رباعه
عذابه: صدقج
علياء: طاعي شكل خليفة... تصدقين تولهنا على ضحكته و ابتسامته
عذابه:.........
علياء: والله يا عذوب في خاطريه اشياء وايد ابا اقولج ياها بس ماعرف من وين ابدا.. صح انه علاقتنا هب شرات قبل بس صدقيني هالشي مول ما اثر فيه.. بالعكس اللي صار ما بين هلنا خلاني اعرف معنى صداقتنا.. احس انه لو مهما صار انتي الوحيدة اللي بتمين ربيعتيه و اختي و الوحيدة اللي اقدر افتحلها قلبي
عذابه: الله الله ع الحب
علياء: يا ويهج... احمدي ربج اني اقولج هالكلام
عذابه: الحمدلله و الشكر.. حتى انا يا علياء تولهت على قعدتنا و سوالفنا
علياء: و لاتنسين افلامج الهندية
عذابه: أي افلام؟؟؟ خلاص انتهت الافلام
علياء: ليش عاد؟؟؟ ما تحلمين بواحد ياينج على حصان ...
عذابه: لا
علياء: معقوله
عذابه: هيه... كانت اوهام هب احلام
علياء: عسب خليفة يعني... اذا خليفة عرس هذا هب معناته انه احلامج بتنتهي او انه حياتج ما بتستمر
عذابه: ادري انها بتستمر و ادري اني بتم احلم و اتخيل .. بس المشكلة انه حلمي الي تمنيته بهالسهولة ينتهي
علياء: اذا انتي تقولين هالكلام عيل خليفة شو بيقول.. طاعي شكله اليوم... و بتشوفين الفرق بين شكله الحين و شكله من الصبح.. احس انه يوم يشوفج او حتى يسمع عنج يستانس و ترد الضحكه لشفاته
عذابه: خليفة عرس الحين.. و اظن انه الكلام ما منه فايده
علياء: والله يا عذوب اني تمنيتج تكونين حرمته هب عشانج ربيعتيه و بنت عمي... لا .. لاني ادري انج الوحيده اللي خليفة يتمناها و يباها.. الله يسامحج يا امايه..
عذابه: شو تقولين.. امج مالها خص
علياء: اميه هي اللي اصرت عليه انه ياخذ شمسه و ما ياخذج انتي
عذابه: امج تفكر في مصلحة خوج
علياء: و مصلحته انها ادمر حياته و تكسر قلبه؟!!!!!!!!!
عذابه:............
علياء: بلاج سكتي
عذابه:.........
علياء: عذوب... خليفة ما يبا شمسه و لا يبا غيرها.. و امايه تعرف هالشي بس هي تمت تحن عليه لين ما خذ شمسه
عذابه: اذا انتي بتلومين امج.. عيل انا بعد المفروض الوم عمر.. لو عمر ما طلق الهنوف جان ما صار اللي صار
علياء: تبين الصراحه كلهم السبب... اول شي عمر لانه وايد تمادى و وايد جرح الهنوف .. و عقبها الهنوف بعد كانت السبب يوم تمت تسكت عن عمر و ما وقفته عند حده من البدايه..و عقبها اميه اللي اصرت على خليفة انه يعرس و ياخذ وحده غيرج...و الحين منو اللي بيستفيد... لا خليفة بيستفيد من بعده عنج.. و لا انتي بتستفيدين من فراق خليفه.. و لا حتى شمسه بتستفيد
عذابه: خليفة طيب و ماظنه يبقسى على شمسه
علياء: ماتعرفين خليفة عيل... امايه اللي هي امه ما قام يسمع رمستها و لا حتى يعبرها
عذابه: صدق؟؟
علياء: هيه والله.. و تعتقدين انه ما بيقسى على شمسه... اوف اوف اوف
عذابه: بلاج
علياء: قهر... منقهره .... هااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا الكثر
عذابه: ههههههههههههههههههههه
علياء: تضحكين بعد
عذابه: اضحك على حالنا.. جنا عيايز
علياء: ههههههههههههههه هيه والله صدقج
عذابه: اطالعين منو؟؟
علياء: ها... محد
عذابه: عليه هالكلام..؟؟
علياء: بطالع منو يعني
عذابه: هذاك... ( و تمت تاشر على فيصل)
علياء: ايه انتي.. لا تأشرين
عذابه: يعني كنتي اطالعينه
علياء: شو فيها يعني..
عذابه: ما فيها شي
علياء: اقولج عذوب... فيصل يحب حد
عذابه: يحبنا و يحب امه و ابوه
علياء: عن الاستهبال
عذابه: ههههههههه...
علياء: يحب وحده؟؟؟
عذابه: ممممممممممم....ماظن
علياء: ليش ؟؟
عذابه: شو ليش... تبينه يعني يحب وحده..؟؟
علياء: لا ... انتي ما تفهمين شي ...
عذابه: فهميني انزين
علياء: اقول يعني ليش ما يعرس دام انه ما يحب حد
عذابه: فيصل يعرس... مستحيل... ماظن يسويها
علياء: اها.. بس تعرفين.. مرة سمعت فيصل يرمس وحده
عذابه: متى
علياء: مرة يا بيتنا ويا خليفة .. و سمعته يرمس وحده في الصاله
عذابه: مادري والله.. وانتي ليش تتخبرين عنه
علياء: ها... بس جيه.. فضول ... قومي نيلس عند خواتج
عذابه: لا لا
علياء: ليش
عذابه: بس جيه.. خلنا هني احسن

وتمت علياء تكمل سوالفها ويا عذابه.. اما عذابه فما بغت تيلس عند الحريم هناك لانه المكان قريب من الرياييل .. و هي ما بغت خليفة يطالعها او انها ترمسه .. حاولت قد ما تقدر انها تبتعد عنه بالرغم من انها قلبها عنده...


ام خليفة: ياختي هذا خليفة ما عرف شو اسوي معاه
ام عمر: ما عليج... كلهم جيه.. و بعدين انتي شاوري هل البنيه و سووا اللي تبونه.. و خليفة ما بيقول شي
اليده: يوم انه ما يباها اشحقه خطبتوله
ام خليفة: البنيه زينه و ما فيها شي
اليده: عيالكم هذيله ما منهم فايده... هب ويه عرس...
فيصل: جني سمعت شي عنا
اليده: ها... يا حبهم ع سوالف الحريم
فيصل: هههههههههههههه .. انتي اللي صوتج عالي ...
اليده: تخبرك بو عمر .. هذا فصول متى بيعرس
بو عمر: والله انا الود ودي ايوزه اليوم قبل باجر..بس المشكلة وينها البنيه اللي بتقبل به
فيصل: ليش.. هب عايبنكم... منو هاي اللي ما تستحي بتردني...
ام عمر: تتحرى انه الجمال و المال كل شي.. لا يا بويه الحين الناس تشتري الريال ما تشتري فلوسه
فيصل: وانا ما رمست عن فلوسي.. بس الصراحه ما عليه قصور
اليده: عيل اشعنه ما تعرس
فيصل: هب وقته
خلود: متى وقته عيل ...يوم بتشيب و بيغدي شعرك ابيض..
فيصل: بتخبركم بلاكم حاطين عليه اليوم
الهنوف: خاطرنا نفرح بك انت و خليفه

عاد هذيج الساعه من سمع عمر صوت الهنوف تخبل... كان عاطنهم ظهره بس من سمع صوتها صد يطالعهم... و بو عمر شاف عمر و شاف حالته و تم يضحك عليه...

ام عمر: لا تعورون روسكم معاه.. هذا فيصل ما منه فايده..
فيصل: افا يا ام عمر.. جيه عاد تفشليني
ام عمر: جيه جذبت.. هذا هو الصدق
اليده: لو توافق و تعرس بنسوي عرسك انت و خليفة في يوم واحد
فيصل: لا لا ... ابا اعرس روحي.. تبون تخربون عليه
خليفة: الود ودي اخليك تعرس بدالي

الكل صد يطالع خليفة .. و ام خليفة حست بحزن يوم سمعته يقول هالكلام.. الصراحه واضح انه خليفة عايف شمسه و عايف العرس و طاريه...

ابو عمر: المهم يا فيصل انك توافق
فيصل: خلاص عيل
ام عمر : شو خلاص
فيصل: على هواكم... تبغوني اعرس بعرس
اليده: زين زين يوم انك غيرت رايك.. بس عاد وين البنيه اللي بترضى بك
فيصل: ردوا قالوا منو بيرضى بك... ترى وايد بنات يتمنن واحد شراتي
اليده: مره... هذا الطبع اللي فيك مول هب زين.. ترى الكبر هب زين
خليفة: يدتيه.. خلوه على راحته.. زين منه يوم انه وافق يعرس
فيصل: بعرس بس بشرط.. ابا اخذ اللي في بالي
ام عمر: لا حول.. انا خبرتك و قلتلك لا تيبلي وحده من ... ( جان تسكت)
فيصل: لا تخافين يا ام عمر
حمده: عاد اللي في بالك ما تروم تاخذها
فيصل ( وهو مستغرب): وانتي شو عرفج
حمده: ادري... لانها خلاص طارت...

فيصل تم مستغرب من رمسة حمده... يا ترى عرفت من هي اللي في بال فيصل ... و شو قصدها بانها طارت

الهنوف: خلود.. قومي نتمشى
خلود: ليش
الهنوف: قومي و بعدين بخبرج
خلود: اوكي... ريم.. بتتمشين معانا
ريم: لا .. بقعد هني
الهنوف: قومي ..
ريم: ما يحتاي
خلود: اوهو.. نشي يالله ...

قامن خلود و الهنوف و معاهن الريم يتمشن...
خلود: ليش نشيتي
الهنوف: الصراحه... ما رمت ايلس و عمر يالس يطالع
خلود: هههههههههههههههههه
الهنوف: ما شفتن نظراته والله انحرجت
خلود: جنكم يهال ..
الهنوف: غيري السالفه احسن.. ريم بلاج ؟؟؟
ريم: ما بلاني شي
الهنوف: لين متى بتزعلين عليه
ريم: انا هب زعلانه عليه.. زعلانه على حالي ..
خلود: ريم اعتبريه من الماضي و انسيه
ريم: انسى اللي جرحني... مستحيل
خلود: حاولي يالريم.. ابويه من يشوفج على هالحاله ما تصورين شو يستوي به.. انتي تعرفين غلاتج عند ابويه و تعرفين حالتج هاي كيف تاثر عليه
ريم: بس ماقدر اخفي شعوري ... ماقدر اخفي حزني و انا .. مطلقه

sehams
21 Jul 2007, 11:53 AM
خلود و الهنوف سكتن يوم سمعن كلمة (( مطلقة )) .. كلمة قوية على وحده مثل ريم

ريم: تخيلن .. بعدني ما فرحت .. و لا حتى لبست الفستان الابيض.. و لا استانست بعرسي.. ما مدالي افرح كمن يوم و في الاخير يي بهالسهولة يقولي انتي طالق ..يلست افكر هالايام شو اللي سويتهو خلاه يطلقني.. بس لاني رفضت الغلط و قلتله انك غلطان في ويهه عاقبني بهالطريقة

الهنوف: بعدج صغيره و الف من يتمناج ..
ريم: اتخيلي اسير الجامعه و اتعرف على بنات و اكون صداقات .. و ان حد سالني انتي معرسه .. اقوله لا مطلقة.. احس الكلمة وايد كبيرة عليه.. حاسه بغصة في صدري .. انه هم ثقيل على صدري.. و ماعرف شو اسوي ماعرف
خلود: لا تخلين هالافكار تاثر فيج... و بعدين مثل ما قالت الهنوف انتي صغيره و الحياة جدامج.. لا تعتقدين انه هاي هي النهايه

ريم: المشكلة اني ما جبرت نفسي عليه.. هو اللي ياني .. هو كان يلاحقني.. هو اللي تم ورايه.. هو اللي خلاني احبه.. يعني عقب ما تعلقت فيه ينساني .. ماصدق انه في انسان مثله.. كيف قدرت اصدقه و اصدق شعوره و احساسه صوبي.. كيف قدر يقص عليه بهالسهوله و انا وثقت فيه ...

الهنوف: ريم.. انتي زعلانه لانه طلقج.. بس تعتقدين انه اذا ما طلقج و استمريتي معاه.. اكيد ببين مشاعره في يوم من الايام.. و يمكن يكون هاليوم عقب العرس..و اتخيلي عاد.. تخيلي انج تكشفين حقيقته في وقت متاخر.. شو بتحسين؟؟ ريم احمدي ربج انه الله كشفلج ياه على حقيقته الحين بدال ما تتورطين معاه اكثر...

خلود: ريماني... صدقيني انه الله يرزق الانسان على قد نيته.. و اكيد الله بيرزقج بواحد احسن عن سيف بمية مره
ريم: كرهت العرس و طاري العرس و كل شي عن العرس ...


أنا الجريح وجرحي اليوم نزّاف ..... واللي جرحني في الهوى سهم حريف

تمت حمده يالسه .. عقبها قررت تيلس ويا عذابه و علياء ... و هي سايرتلهم.. سمعت فيصل يزقرها

فيصل: حمده
حمده: هلا
فيصل: تعالي
حمده: شو تبا .. بعدين بعدين
فيصل: اقولج تعالي
حمده: انزين. خير
فيصل: شو تقصدين برمستج قبل شوي
حمده: متى
فيصل: منو هي اللي طارت
حمده: هيه.. تذركت
فيصل: ردي عليه منو اللي طارت
حمده: اللي في بالك
فيصل: و انتي شو عرفج منو اللي في بالي
حمده: اعرفها
فيصل: منو .؟؟
حمده: منو يعني .. علياء بنت عمي
فيصل ( وهو منصدم): و ليش تقولين انها طارت؟
حمده: يهمك يعني
فيصل: هيه يهمني
حمده: ربيعتيه يمكن تخطبها لاخوها
فيصل: نعم؟؟؟
حمده: شو ؟؟؟
فيصل: شو عرفها ربيعتج بعلياء؟؟
حمده: انا خبرتها
فيصل: و من متى تشتغلين خطابه
حمده: من الحين.. شفتها في ملجة الريم و انا رمستها عن علياء
فيصل: اسمعيني عدل.. والله يا حمدوه ان سمعتج تخطبين علياء لحد بتشوفين شي عمرج ما شفتيه
حمده: تهددني حضرتك
فيصل: هيه
حمده: وانت اشحقه مهتم في علياء. ماحيدك تبغي تعرس
فيصل: بعرس و باخذها فاهمه
حمده: قول جيه من الصبح.. اثري الحبيب يغار
فيصل: اجلبي ويهج يلا .. ( روح عنها)
حمده: فيصل... الحق ما تلحق..

فيصل مستانس و في نفس الوقت حزنان لانه يمكن يفقد علياء في أي لحظه.. ما توقع انه علياء يمكن تعرس و ياخذها واحد ثاني غيره ... و عقبها سار عند ابوه ..خاطره يرمس ابوه.. بس كان متردد.. يمكن لانه الموقف كان صعب شويه .. او انه بعده هب مقتنع بسالفة العرس

تعشوا ..و عقب العشا ردوا تيمعوا مره ثانيه .. و يلست اليده ترمس عن قبل و عن ايام اول ... و فيصل بعده يفكر في علياء.. تم يطالعها وهي قاعده بعيد... شاف ابتسامتها الحلوه.. علياء رقيقة و حلوة و احلى شي فيها قلبها الطيب... فيصل قعد يفكر يعرس و ياخذ علياء.. او انه يتريا شويه لين ما يقتنع.. بس يمكن يتنقع في وقت متاخر .. و تضيع علياء من ايده..

فيصل: عمتيه.. ( يقصد ام خليفة)

الكل استغرب .. منو يقصد فيصل ب ( عمتيه) .. غريبة دومه يزقر ام خليفة ( خالتيه).. البنات تمت يتغامزن و يعيبن على فيصل

sehams
21 Jul 2007, 11:53 AM
فيصل: عمتيه.. الصراحه...بغيت اعرس
ام خليفة: زين زين... احسلك يا فيصل .. العرس خير و بركه
حمده( وهي تصاصر عذابه): يبغي يعرس و يخبر ام خليفة .. هذا اخوج هب هين ههههههههههه

علياء مستغربه.. فيصل قرر يعرس.. بياخذ منو يا ترى ... بس اشحقه يرمس امها !!!!

ابو عمر تم يطالع فيصل و هو بعد مستغرب منه...

فيصل: عمتيه ... ابغي اخذ علياء ...

عاد هذيج الساعه ... الجو توتر... كل واحد في حاله

خليفة مستغرب من فيصل... فيصل ما جد خبره انه يبا اخته ولا حتى بين له انه يبغي يعرس...
عمر مندهش من حركة فيصل .. بس مع هذا تم يضحك عليه
ام عمر استغربت من حال فيصل.. اول شي تحرته هب صاحي .. تمت اطالعه بنظرات و هي معصبة عليه ... و استغربت يوم شافت عيونه و هو صادق بكل كلمة يالس يقولها...
ابو عمر الوحيد اللي تم مبتسم .. يضحك على فيصل و شكله وهو يرمس ام خليفة
البنات تمن يعيبن على فيصل.. اللي تضحك و اللي تتمصخر عليه....

الا علياء.. اللي صدق كانت مستحيه و مفتشله من اللي سواه فيصل.. حست انه ويهها احترق ... و خاصه انهم كلهم يطالعونها...

ام خليفة: والله يا فيصل .. ماعرف شو اقولك.. الشور عند علياء
فيصل: صدقيني يا عمتيه .. والله يشهد على كلامي.. صدقيني اني بحط علياء في عيوني الثنتين..

علياء من الحيا شلت عمرها وروحت عنهم .. و عقبها لحقتها عذابه..




أتخيلك دومك معاي ... قمرا تنور لي سماي
أفرح وأجدد بك هواي ... وأحيا الأمل بك من جديد
يا راحة البال وغلاك ... ما حب في الدنا سواك
أنا معك وأبقى معاك ... حتى لو تبعد بعيد



أحبك لو بغيت أنساك ما اقدر أحبك لا تسال القلب اصبر... احبك من زمن يوم الطفولة يوم الوقت أحلام و تصور

الجزء (الاخير)


دخلت علياء داخل البيت.. و يلست في الحجرة و هي تتنافض.. هب مستوعبة اللي صار .. فيصل طلب ايدها .. فيصل يباها.. معقولة...!!! معقولة فيصل يعرس ..؟؟ علياء كانت لها مشاعر خاصة صوب فيصل من فترة .. بس ما توقعت انه فيصل يبادلها الشعور نفسه

(( ماصدق... فيصل !! فيصل يخطبني ؟؟ (جان تبتسم) غريبة !! بس أنا ما حسيت في يوم انه يفكر فيه .. فيصل يعرس .. و انا بكون حرمته..!!! معقولة يا دنيا ... تجمعيني بالانسان اللي تمنيته و حلمت به !!! ))

و تدخل عليها عذابه

عذابه: حشا تعبت وانا ادورج..
علياء: ليش
عذابه: ليش بعد ( وهي تبتسم).. ماتدرين يعني
علياء: عذوب ماصدق اللي صار .. اتخيلي فيصل يخطبني... فيــــــــــــــصــــــــــــــــــل؟؟!!!!
عذابه: اتصدقين حتى انا مستغربة... سبحانه مغير الأحوال
علياء: بس فيصل مستحيل يتغير
عذابه: ليش لا ... دام انه عمر اللي هو عمر تغير... بس اتصدقين ما توقعت في يوم انج بتكونين حرمة خويه
علياء ( وهي مستحية): عذوب عاد... لا تحرجيني اكثر
عذابه: يعني انتي موافقه؟
علياء: مممممم
عذابه: ؟؟؟
علياء: مادري
عذابه: بدينا بالدلع... يا هي يا لا .. ما في شي اسمه مادري
علياء: انزين خلوني افكر
عذابه: ما يبالها تفكير
علياء: لا والله.. هذا عرس هب لعبه
عذابه: علاية... انا اعرف فيصل عدل... و متاكدة انه بيحطج في عيونه شرات ما قال لامج.. و لو اني هب واثقه منه جان شفتيني اول وحده ارفض هالشي.. و بعدين .. ( جان تسكت)
علياء: بعدين شو ؟؟؟
عذابه: لا تفرطينه جان ما فرطت خليفة... انتي ما تعرفين الندم اللي في داخلي .. نادمة على اول يوم رفضت فيه خليفة
علياء: بس في فرق .. خليفة يحبج
عذابه: اتصدقين انه فيصل لو ما يحبج جان ما طلبج اصلا
علياء: يحبني ؟؟ و انتي شو عرفج
عذابه: احساسي.. يعني فيصل اللي كان بيموت و لا انه يسمع طاري العرس.. فجاة جيه غير رايه.. اكيد لانه يحبج و يباج

و تدخل عليهم حمده

حمده: ماصــــــــــــــــــــدق... انتي حرمة فيصل .. لا لا مستحيل
علياء: حمدوه دخيلج هب وقته الحين.. روحي ميتة من الزياغ
حمده: ههههههههههههه... ليش ؟؟
علياء: احس اني انحطيت في موقف سخيف.. الصراحه هذا اخوج ما يستحي
حمده: لا والله... لانه طلبج يعني ما يستحي
علياء: يعني انا شفت افلام و مسلسلات .. بس عمري ما شفت شي يشابه اللي سواه فيصل.. اتخيلن عاد عمي قاعد و عمر و امايه و امج و يدوه بعد... اااااااااااااااااااااااخ ويهي ..
عذابه: ههههههههههههه.. يمكن لانه حب يحطج امام الامر الواقع.. عسب ما تتهربين منه
علياء: جيه عاد... يا فضيحتيه.. ماعرف شقايل بجابل عمي
حمده: صدقج.. لو انا مكانج شهر ما بظهر من البيت... و بعدين احمدي ربج انه فيصل يباج.. هذا فيصل هب أي واحد
علياء: و يعني.. جيه انا مالي رب.. و هو بعد المفروض يحمد ربه لاني بوافق
عذابه: يعني انتي موافقه
علياء: مادري مادري.. حمدوه شو الجو برع
حمده: حلو...
علياء: اقصد الجو عند هلج برع
حمده: عادي... انا ما حسيت بشي الصراحه.. خلنا نظهر احسن.. العشا بيزهب الحين
علياء: منو اللي له نفس ياكل الحين
حمده: انا ( ظهرت عنهم)

علياء: عذوب... شو اسوي الحين
عذابه: بلاج
علياء: انتي هب حاسه بشي... راسي يعورني.. و بطني و عيوني و ... و زايغه
عذابه: اذا انتي حاسه انج متردده .. فكري كمن يوم.. و صلي الاستخارة .. و بعدين لازم تشاورين امج طبعا
علياء: خوفي من امايه.. اخافها ترفض

دخلت عليهم ام خليفة

عذابه ( وهي تحاول تتهرب من ام خليفة): بسير اطالع امايه برع.. ( ظهرت من الحجرة)

ام خليفة: علياء
علياء: هلا اميه
ام خليفة: سمعتي ولد عمج ..

علياء مستحية و موخيه راسها..

ام خليفة: فيصل زين و بعدين هو ربيع خليفة و حسبة خوه.. بس يا علياء
علياء: بس شو
ام خليفة: حاولت ابعدكم عن عيال عمكم عقب المشاكل اللي يتنا من عمر .. و عقب اللي صار باختج من اقرب الناس لها وهو ولد عمها.. و مانكر اني غلطت بهالشي... لانه هذا عمكم حسبة ابوكم.. و هذيله عياله شرات خوانكم.. بس بعد يا علياء ما نبا نتقرب منهم اكثر
علياء: ليش يا اميه؟؟

sehams
21 Jul 2007, 11:54 AM
عقبها دخلت عليهم الهنوف و يلست عالكرسي بعيد عنهم

علياء: امايه ليش؟؟ ليش ما تبينا نتقرب منهم
ام خليفة: فيصل اخو عمر .. و ما ظن بيظهر أحسن عنه
علياء: فيصل غير.. فيصل طيب و زين و أحسن واحد في الدنيا
ام خليفة: نفس الكلام اللي قلناه عن عمر و طاعي شو اللي النتيجة.. علايةة مابغي مصيرج يستوي شرات مصير ختج.. كفايه وحده... الحين علاقتكم من عمكم و عياله زينه.. بس لو زادت المشاكل ما بيرد أي شي شرات اول ..علياء اميه لا تتحريني مابغي سعادتج.. ترى اللي اقوله لمصلحتج انتي

علياء: يوم انج قررتي اشعنه تقوليلهم انه الشور عندي.. جان رديتي عليهم .. جان قليتلهم هالكلام
ام خليفة: اباج تقتنعين.. مابغي اجبرج على شي.. ماباج تلوميني عقب مثل خليفة

علياء تمت ساكته تسمع كلام امها... حاولت تغير راي امها بس ما شي فايدة.. و هي روحها اقتعنت بوجة نظر امها.. و فعلا كلامها صح.. لو ظهر فيصل شرات عمر... جان تذكر المرة اللي سمعت فيصل يرمس وحده... خليفة ابتعد عن عذابه... و اكيد هي المفروض بعد تبتعد عن فيصل .. بس شقايل تتجاهل مشاعرها صوب فيصل .. !

الهنوف: اميه.. دخيلج... بس .. ما يحتاي ها كله.. ما يحتاي نتعذب كلنا و السبة انا و عمر
ام خليفة: انا ما طريتج انتي .. و لا لمتج في يوم من الايام
الهنوف: بس كل اللي يستوي بسبة طلاقي.. يكفينا خليفة ... ما ابغي يستوي حال علياء شرات خليفة
ام خليفة: بس
الهنوف: امايه.. شوفي خليفة.. ما حسيتي انه ظلمناه.. ما شوفه مستانس.. شقايل تقولين بعدنا عن عيال عمنا بيفرحنا.. لو صدق بيفرحنا جان شفتي خليفة اول واحد فرحان.. دخيلج يا اميه.. لا تظلمين فيصل .. فيصل غير و انا متاكدة من هالشي ... فيصل طيب و قلبه نظيف و يحب الخير... كفايه انه ربيع خليفة .. و اظنج اكثر وحده تعرفين فيصل و تعرفين حركاته..امايه لا تحسسيني بالذنب اكثر جيه.. لا تهدمين حياة خواني بسبة طلاقي ..
ام خليفة: مادريبكم والله..
الهنوف: انزين ما يحتاي نرد عليهم الحين... بس لا ترفضينه.. خلينا نفكر و خلاف بنرد عليهم

ام خليفة سكتت و ما ردت على الهنوف ... و علياء استانست من رمسة الهنوف ...



فيصل: بلاك ساكت
خليفة: شو تباني اقول
فيصل: مادري.. ماحيدك تسكت.. ما عبرت عن رايك
خليفة: ليش ما خبرتني من قبل
فيصل: ياخي بغيت ارمسك بس ترددت
خليفة: واليوم يعني رمت ترمس
فيصل: هيه (( جان يذكر كلام حمده.. يوم خبرته انه في واحد يمكن يتقدم لعلياء))
خليفة: و تتوقع اني بوافق
فيصل ( وهو مستغرب): ليش يعني؟؟؟ خليفة تعرفني عدل.. و ماظن حد يعرفني اكثر عنك.. وما في سبب يخليك ما توافق..
خليفة: هاي اختيه و يحق لي اختار اللي يناسبها
فيصل ( وهو معصب): شو قصدك.. يعني انا ما اناسبها
خليفة( وهو يحاول يرفع ضغط فيصل): يعني تقدر تقول جيه
فيصل: و منو ظنك اللي يناسبها
خليفة: وايد غيرك
فيصل ( وهو معصب و ويهه محمر): اسمعني عدل يا خلوف... والله انه محد بياخذ ختك غيري فاهم... و لو وافقت على غيري بتشوف جثته عند باب بيتكم... انا ولد عمها و اولى بها.. تبدي الغريب عليه
خليفة: و ليش تعصب.. ما في شي ترى يستاهل
فيصل: طالع رمستك انت .. احمد ربك اني ما ذبحتك الحين
خليفة: خيبة ... ها كله عسب طاري العرس.. ماحيدك تحب العرس
فيصل: هاك اول .. و الاول تحول .. و بعدين انت وشلك.. كيفي ابغي اعرس ..
خليفة: انزين انزين كلتنا ... حشا محد عرس غيرك
فيصل: خليفة .. شو رايك نعرس رباعه في يوم واحد
خليفة: لا تذكرني الله يخليك
فيصل: ههههههههههههههه الله يا دنيا انا اللي ماداني العرس قمت اتخيله.. و انت اللي ودك تعرس من زمان ماتواطن حتى سيرته
خليفة: الله يعيني بس
فيصل: بعدك تفكر في السالفه
خليفة: طول عمري بفكر فيها... الله يسامحج يا اميه.. ظلمتني وظلمت البنيه ... و ظلمتها ( وهو صاد يطالع عذابه من بعيد)
فيصل: امك تبغي مصلحتك.. و هب زين تلومها
خليفة: مالومها .. الوم عمري يوم اني وافقت اخذ غيرها ( وهو بعده يطالع عذابه)
فيصل: انزين .. و انا
خليفة: انت شو ؟؟
فيصل: شو الحين .. موافقين و لا
خليفة: صدق انك هب ويه عرس... ابويه اصبر كمن يوم
فيصل: كم تقريبا...؟؟
خليفة: اسبوعين .. ثلا ث.... شهر
فيصل: وين تبا.. شهر اونه... طالب بيت شعبي... الا هو عرس
خليفة: كلمة زيادة و انسى طاري التعرس
فيصل: خلاص خلاص .. ياخي اسولف.. بلاك انت جيه


بو عمر: فصول هذا فضحنا
عمر: هههههههههههههههه. . اسميه فنان
ابو عمر: أي فنان .. حد يخطب جيه
عمر: انت ما كنت تدري؟
ابو عمر: وانا شو عرفني.. الا اليوم عرفت السالفه... بس ماظنهم يوافقون
عمر: ليش
بو عمر: ............
عمر: بسبتيه يعني ؟؟
بو عمر: يوم انه خليفة ماخذ ختك... تتحرى بيرضون علياء تاخذ فيصل
عمر: بس فيصل غير
بو عمر: ..........
عمر: ابويه بعدك زعلان عليه؟
بو عمر: و اشعنه ازعل
عمر: ابويه.. ادري انا وايد اخطيت بحقك و حق هليه.. و صدقني يا بويه نادم على كل شي.. و انا مابغي شي الحين غير انك ترضى عليه و تسامحني ..
بو عمر: .........
عمر: ترى مالي غيرك يا بو عمر..
ابو عمر: يوم بتصطلب .. و بتربي عيالك شرات الناس هذيج الساعه تعال رمسني
عمر ( وهو يطالع عياله يلعبون عند عذابه و الريم): بس
ابو عمر: بس شو ... انت ما تشوف عمرك.. هب جنهم عيالك.. لا يعرفونك ولا شي.. انت حتى ما تعرفهم .. تعرف شو اللي يحبونه و اللي ما يحبونه.. جد ربيتهم شرات غيرك.. هاي عيشة الحينه.. قلبك ما يعورك عليهم

عمر تم يطالع عياله ( سلامة و عبدالله) .. كانه من زمان ما شافهم... و لا جنهم عياله.. تم يفكر كيف قدر يبتعد عنهم و يتجاهلهم بهالسهولة .. معقولة غروره منعه من انه يحضن اغلى ناس عنده و هم عياله... !!!

عمر: عبدالله!!!

عبدالله ولده صد يطالعه.. هو كان واقف بعيد..

عمر: تعال هني

بعده عبدالله مستغرب .. هو يعرف انه هذا الانسان ابوه.. بس ما يعرف كيف يتعامل معاه او حتى يرمسه

عذابه: حبيبي عبدالله.. روح عند بابا
عبدالله: بيضربني
عذابه: لا حياتي .. بابا يحبك.. روح عنده
عبدالله: مابا
ريم: حتى عياله يزيغون منه
عذابه: عبود.. ما تبغي حلاوه
عبدالله: ابا
ريم: عيل روح عند ابوك .. بيعطيك حلاوة


عبدالله تم يمشي ببطئ... لين ما وصل عن بو عمر اللي حضنه.. و عقبها مسكه عمر .. و تم يرمسه .. و عبدالله طول الوقت يهز راسه كل ما يساله عمر ..

عبدالله: عمي خليفة يابلي سيارة كبيرة..
عمر:وينها
عبدالله: اختربت.. خربتها سلامه
عمر: تبا وحده ثانيه
عبدالله: عمي خليفة ما بييبلي
عمر: انا بييبلك
عبدالله: و سلامه بعد
عمر: هيه
عبدالله: ابويه ( يقصد ابو عمر)... عمر بييبلي سيارة
عمر: شو عمر بعد... قول ابويه
عبدالله: هذا ابويه ( ياشر على بو عمر)
أبو عمر: حتى هذا أبوك ..

عمر اضايق وايد... صدقه أبوه... عياله وما يعرفونه.. لهالدرجة قسى على نفسه و على هله و على الهنوف .. حتى عياله حرمهم شوفته ..

sehams
21 Jul 2007, 11:55 AM
ريم: طاعي ويه عمر كيف تغير... احسه منحرج... يستاهل .. يعني ابتعد عن عياله هالفترة كلها و يباهم يردون بهالسهولة
عذابه: بس والله يكسر الخاطر.. تحسين انه يبغي يصلح اللي انكسر.. بس كل شي ضده
ريم: و من قالج انه اللي انكسر يمكن في يوم انه يتصلح.. حبيبتي الكسر ما يكون اللي في القلب و محد يروم يداوي القلب بسهولة
عذابه: الكلام هذا كبير عليج يا الريم.. أنتي بعدج صغيرة
ريم: حبيبتي ... انا هب صغيرة ... خلاص كبرت و أصبحت مطلقة
عذابه: ريم.. بلاج جيه ترمسين
ريم: ما غلطت انزين
عذابه: ماحيدج جيه.. الطلاق هب عيب .. لا تخلين هالكلمة تأثر عليج و أدمر حياتج
ريم: أي حياة !!
عذابه: و بعدين أنتي ليش اخترتي جامعة زايد.. احيدج تبين تتخصصين هندسة.. و التخصص هب موجود في الجامعة الحين
ريم: كل شي تغير
عذابه: ما في شي تغير .. بس أنتي اللي مكبرة السالفة
ريم: و ليش ما تقولين هالكلام حق عمرج
عذابه: شو قصدج
ريم: يوم بتتغيرين انا بتغير...
عذابه: و انا ما فيني شي
ريم: واضح
عذابه: بلاج تنغزيني برمستج
ريم: عذوب كيف تقوليلي انه الحياة بعدها جدامي و المفروض ما في شي ياثر عليه و أنتي لا تغيرتي و لا تغير حالج عقب ملجة خليفة
عذابه: شو دخله خليفة
ريم: طاعي عمرج و طاعي نظراتج صوبه
عذابه: ريم .. دخليج ماريد ارمس عنه
ريم: عيل انتي تتهربين من الواقع... اذا جيه عيل ماريدج تنصحيني .. انصحي عمرج في الأول
عذابه:...........
ريم: لا تزعلين من رمستيه... بس أحس بضيق و الم و حزن في قلبي .. ساعات اقول المفروض ماخلي شيف هذا يدمر حياتي .. و عادي بتم مثل انا و بحقق كل اللي كنت أباه.. بس ما عرف شو اللي يخليني اغير رايي يوم اذكر موقفه معايه... هذا الإنسان جرحني وايد.. جرح عمري ما بنساه.. ما توقعت انه بهالسهولة بيبدي نفسه عليه.. كل هذا عشان يرضي غروره و كبرياءه.. و الحينه اسمعج تنصحيني .. كيف تنصحيني و انتي حالج مثل حالي .. اباج يوم تقوليلي هالكلام تسوينه .. يعني هب الا جيه كلام

عذابه: ريم.. انتي اللي صار لج غير اللي استوالي.. فلو سمحتي لا تقارنين بين حياتي و حياتج.. يوم اقولج انسي لانه ما في فايدة تذكرين سيف و تذكرين افعاله معاج.. سيف ما يستاهلج و لا يستاهل حتى دمعه من دموعج.. سيف ظهر نذل يحب نفسه اكثر من غيره... بس خليفة غير ... انا يوم زعلت .. زعلت على انسان يسوى الدنيا و ما فيها.. زعلانه لاني فقدت انسان اهداني كل شي في حياته.. و فوق هذا كله تحملني و تحمل جفاي لفترة طويلة .. انسان عمره ما رفض لي طلب.. عمره ما جرحني .. صح انه خلاص ملج و خذ له وحده ثانيه.. بس هالشي ما بيغير غلاته في قلبي.. بتم احبه و بتم اذكره طول حياتي لانه باختصار يستاهل

ريم:.......

عذابه ( و الدموع في عينها): تتوقعين بنسى انسان اهداني حياته بدون أي ثمن او مقابل .. شوفي جدامج ( تقصد خليفة) .. تشوفين هذا .. غير عن الناس .. احبه حب ما تتخيلينه .. احبه لانه يحبني .. لانه عمره ما جرحني بكلمة .. بالعكس حاول قد ما يقدر يعطيني .. ريم.. انتي المفروض تنسين سيف لانه ما يستاهل حد يذكره.. بس انا لا تتطلبين مني انسى انسان بعده يطالعني بنظرات كلها حسرة و ندم على اليوم اللي افترقنا فيه...

ريم صدت اطالع خليفة .. و تكت اطالع نظراته .. حست بحزنه على فراق عذابه...

(( بعدك يا خليفة تتعذب ... بعدك تحبها و ما نسيتها.. !!! صدقها عذابه يوم قالت انه سيف ما يسوى شي .. من يقدر ينسى واحد مثلك..!! ( وجان تصد اطالع عذابه).. بس شو مصير عذابه من عقبك يا خليفة ؟؟!!))


عقب العشا ... يلس بو عمر ويا عمر و فيصل و خليفة و تموا يسولفون .. و الغريب انه علاقة عمر و خليفة تغيرت وايد.. علاقتهم هالمرة احسن عن قبل بوايد.. خليفة قلبه طيب و ما يحب يحط في خاطره على حد.. و هالشي اللي خلاه يتغير على عمر بسرعه و ينسى اللي صار بينهم .. و أحلى شي ..عمر .. اللي كان الود وده يصلح اللي اخترب بينه و بين ولد عمه ..


حمده ( وهي ترمس خلود): شفتي اليوم عمر ؟؟
خلود: بلاه
حمده: ما شفتيه و هو يرمس خليفة
خلود: هيه... الحمدلله يوم ان الله بينهم رد شرات اول
حمده: لا حبيبتي ... عمر قبل ما يداني خليفة ولا يواطنه
الهنوف: عمر من النوع اللي ما يبين مشاعره لحد بسهولة

حمدة و خلود تمن يطالعن الهنوف

الهنوف: انا اعرف عمر عدل.. ما يحب يبين قلبه الطيب لحد.. يتحرى قسوته هي اللي بتقرب الناس منه
حمده: و انتي ؟؟
الهنوف: انا شو ؟!!
حمده: تقربتي منه
الهنوف : و ليش تساليني هالسؤال؟
حمده: فضول
ريم: صدق الهنوف ؟؟؟ انتي حاولتي تتقربين من عمر !!
الهنوف: مانكر اني حاولت.. هب مرة ولا مرتين... اكثر عن 100 مرة
ريم: و معقولة ما قدرتي توصلين قلبه؟
الهنوف: المشكلة انه هو اللي ما يبا حد يتقرب او يعرف اللي في قلبه.. عمر هذا انسان غامض.. ما تعرفين شو يبا و لا شو يفكر فيه
حمده: الهنوف .. اسمحيلي على هالسؤال ... بس اباج تصارحينا ... تحبينه!!!!
خلود: وانتي وشلج... عيب عليج
حمده: بلاج...!! ما سالتج انتي .. الصراحه ابغي اعرف شعورها صوب عمر
الهنوف: بشو بيفيدني هالشعور .. يوم كنت معاه ما فاد اللي سويته له .. و مشاعري ما أثرت فيه.. هو يوم خذني خذني عشان ابوه .. بس عسب يرضي ابوه .. بس يوم شاف ابوه بعده هب راضي عنه و هب عايبتنه تصرفاته .. عافني و كرهني .. حملني ذنب انا مالي خص فيه.. ذنبي اني رضيت اخذ ولد عمي لانه اقرب و احق الناس فيه
حمده: بعدج ما جاوبتيني على سؤالي!!!
الهنوف: احيدج تلقطينها و هي طايره .. ما فهمتي الجواب من كلامي
حمده: ابغي اسمع الجواب منج.. من غير لف و دوران
الهنوف: اسمحيلي عاد.. هاي امور شخصية
ريم: افـــــــــــا... ماحيدج تغبين شي عنا
الهنوف: ههههههههههههههههه...
خلود: الهنوف ما عليج منهن


في الحجرة ...

عذابه: يعني بنتم هني ..
علياء: ماروم اظهر.. ماروم احط عيني في عين فيصل
عذابه: و انا شو ذنبي انحبس في الحجرة معاج
علياء: يا ويهج... انتي اقرب الناس لي و المفروض تسانديني في السراء و الضراء
عذابه: امري لله ... بس عاد نحن في السراء و لا الضراء الحين
علياء ( وهي تبتسم): السراء
عذابه: هههههههههههههههههههههه
علياء: بس خوفي تغدي ضراء
عذابه: ليش عاد
علياء: اميه
عذابه: بلاها؟
علياء: يعني ما تعرفين شو السالفه... تخيلي بعدتج عن خليفة.. اكيد بعد بترفض فيصل
عذابه: لا ماظن... و خاصه انه اللي بين عمر و الهنوف بدا يتغير
علياء: لاحظت هالشي .. و بعدين ليش ما تغير عمر قبل ما يملج خليفة .. عسب نفرح بج و بخليفة
عذابه: ممكن تغيرين السالفه
علياء: ليش
عذابه: لاني كل ماحاول انسى خليفة... الكل يذكرني به
علياء: يعني تبين تنسينه
عذابه: احاول
علياء: بس هو عمره ما بينساج
عذابه: علايه دخيلج غيري الموضوع... الحين شو رايها امج
علياء: ماعرف والله.. بس الهنوف رمستها
عذابه: هزرج بتوافق
علياء ( وهي مستحية): يعني هاي حياتي و المفروض انا اقرر.. انا اللي لازم اقول منو ابا و من اللي ماباه
عذابه: العيال كبرت ... ما شاء الله قمنا نقرر بعد
علياء: عذووووووووووووووووووووووب... صدق انج سخيفة
عذابه:احاول اخفف عليج اللي فيج... يا حرم فيصل القبيسي
علياء: اشحقه فيصل ما يغير اسمه
عذابه: شو تبين يسمي عمره
علياء: اسمه هب وايد حلو.. يعني يسمي عمره مثلا.. مممممممممم....
عذابه: شو رايج ب قمبر؟؟
علياء: نعم نعم نعم
عذابه: اتخيلي تكونين .. حرم قمبر القبيسي... غاوي الاسم .. ههههههههه
علياء: لا والله.. تمصخرين حضرتج... عيل خيليني على فيصل ابرك
عذابه: عيل قومي نظهر برع...
علياء: بس ..
عذابه: برايج عيل .. انا بظهر مليت من يلسة الحجرة
علياء: و انا اقعد روحي يعني ..
عذابه: مشكلتج
علياء: عذوب.. ماروم ايلس هناك.. اكيد فيصل وياهم
عذابه: انزين تراهم يالسين بعيد
علياء: بس اكيد بيطالعني
عذابه: عيزتيني تراج.. الحين شو بتسوين بالضبط
علياء: خلاص .. بظهر معاج
و ظهرن من الحجرة ...........


اليده: هاتولي البرنوص... حشا تيمدت
خلود: البراد غاوي
اليده: غاوي بس كسر ضلوعي..
ام عمر: يلسي عيل داخل ..احسلج من هني
اليده: احكر عمري بين اربع يدران ليش ... لا لا بيلس معاكن
ام خليفة: على هواج
اليده: انزين.. كملي .. شو قالولج بعد
ام خليفة: ماشي .. هاي هي السالفه
اليده: يعني متى يبون العرس
ام خليفة: ماشي حجز في الفندق الا عقب شهر .. ولا عقب ما بنروم نحصل .. بس خليفة اللي يهديه هب طايع يعرس الحين
اليده: ويديه انا.. اشعنه بعد فندق
ام خليفة: ترىهل العروس يبون
حمده: يدوه .. الفندق احلى و ارتب الصراحه
اليده: ليش الخسارة بعد... بلاهن الخيم.. نصبولكم خيمة و يلسوا تحت هاك المهب الغاوي
ريم: يدوه... أي مهب بعد.. الصيف في بلادنا ما يرحم
اليده: والله برايكم.. انا اشوف لو تسولكم خيمه عوده ابرك.. خليفة.. خلــــــــــــــــــيفة ... لا يجذبن عليك الحرمات و تسوي العرس في فندق.. ترة ماشي احسن عن الخيم

خليفة عاد كاره حياته... خاطره يقعد و محد يطري له سالفة العرس .. و خاصة انه عذابه يمكن تي و تقعد وياهم ... و هو ما يبغي حد يرمس عن عرسه و عذابه قاعده..

ام خليفة: الهنوف؟؟ و ينهم عيالج!!!
الهنوف: رقود
ام عمر: داخل... بس منو عندهم داخل
الهنوف: علايه و عذوب داخل... ( بس شافت عذابه يايه وياها علياء)
اليده: ها .. ين هذيله.. منو الحين قاعد ويا عيالج داخل
الهنوف: البشكارة اكيد معاهم
ام خليفة: و البشكارة شو عرفها
الهنوف: يا اميه تراهم راقدين.. وهي بس قاعده عندهم
اليده: و انتي يعني ما تعرفين البشاكير و سواياهم
الهنوف: بسير اطالعهم ( روحت عنهم)
اليده: ترى محد يأمن في البشاكير.. امسات بتاني لا بارك الله فيه شل عيوز و وداها البر و ذبحها هناك و محد يعلم بها ... ها هذا لانها امنت فيه .. هذيله تراهم مالهم أمان ... انزين يا ام خليفة .. يعني عرس ولدج عقب شهر !!!

عذابه انتبهت يوم سمعت طاري العرس... و يلسن البنات يرمس و عذابه تفكيرها عند ام خليفة .. يالسه تسمعها وهي ترمس عن عرس خليفة ...

و طبعا خليفة من صوب يتلفت يطالع عذابه... و حاس انه قلبه يعوره على بنت عمه...كيف تروم تيلس بينهم و هو يطرون خليفة و حرمته شمسه و عرسهم و الفرحه اللي بتم قريب... بس للأسف مايروم يغير الواقع


الهنوف دخلت بطالع عيالها... شافتهم رقود و البشكارة معاهم في الحجرة ... عقب ما اطمنت عليهم ظهرت من الحجرة .. سارت المطبخ تاخذلها عصير لها و لبنات عمها ... و هي تمشي شافته واقف جدامها .. زاغت في البدايه لانه ظلام.. عقب انتبهت انه عــــــــــــــــــــــمـــــــــــــــــــر

sehams
21 Jul 2007, 11:57 AM
الهنوف: بسم الله
عمر: زغتي
الهنوف: ما توقعت انه حد داخل
عمر: ييت اخذلي غرشة ماي
الهنوف:.....
عمر: اشحالج
الهنوف: بخير
عمر:.......
الهنوف: انزين يمكن تمر عسب اروم ادخل
عمر: اوه نسيت
الهنوف: ....

عمر ظهر من المطبخ... بس ما قدر يتجاهل المشاعر اللي في قلبه .. رد دخل مره ثانيه

عمر: الهنوف
الهنوف: .؟؟؟
عمر: بغيتج في سالفه
الهنوف: خير
عمر: هني عاد ما ينفع
الهنوف: عيل وين
عمر: تعالي بنيلس برع
الهنوف:...........
عمر: بلاج
الهنوف: اذا في خاطرك شي قولي ياه هني
عمر: يعني انا شو بسويبج... الا هي كلمتين
الهنوف: مادري
عمر: انزي عيل خلنا نيلس هني
الهنوف: احسن بعد


يلسوا ع الطاولة... الهنوف يالسه تتريا عمر يبدا.. و عمر يحرك غرشة الماي اللي في ايده

الهنوف: انزين !!
عمر: ما عرف من وين ابدا
الهنوف: ظهر اللي في خاطرك
عمر: وايد
الهنوف: شو اللي وايد
عمر: الكلام اللي في خاطريه ماظن اروم اقوله كله في يوم
الهنوف: ...........
عمر: اســـــــــــــــــــــف

الهنوف مستغربه ... عمر .. عمر ... عمر يعتذر
الهنوف: و ليش تعتذر
عمر: على كل شي ... على كل يوم هنتج فيه.. عل كل يوم جرحتج فيه.. على كل يوم ضيعته بعيد عنج و عن عيالي .. اعتذر على اليوم اللي مديت ايدي فيه عليج.. اعتذر لج على كل شي ...

الهنوف بعدها ساكته .. الموقف صعب و ما تعرف شو ترد عليه... و خاصه انه نبرة صوته كانت غير .. كل كلمة قالها اثرت فيها و دخلت قلبها .. طبعا .. دامه ((( سيد القلب )))

عمر: اسف على كل يوم ما قلتلج فيه.... ( بتردد) ما قتلج فيه اني موووووووووووووووووووووت احبج

تتوقعون في كلمة بتوصف هالموقف ... انا الصراحه ماعتقد... الموقف اكبر من انه ينوصف بكلمة او حتىعشر .. كيف نقدر نوصف مشاعر انسان اول مرة يفتح قلبه .. اول مرة يعبر عن مشاعره و احاسيسه من دون أي خوف .. اول مرة يفرح اللي حوله.. ولو وصفت موقف الهنوف.. ماقدر اوفي حقها .. تخيلوا موقفها ... هيه تحبه... لا لا هب بس تحبه.. كلمة حب شويه عليها .. سيد قلبها واقف جدامها .. فتحلها قلبه.. قاللها احبج.. مووووت احبج

نعيش مع ناس سنين.. و تمر بينا و بينهم مواقف .. و اغلب الاوقات ما نتاثر بكلامهم و لا بمشاعرهم .. بس الهنوف بالرغم من اللي صار بينها و بين عمر.. بالرغم من كل المشاكل و المواقف الصعبة الاليمة... بكلمة وحده بس ... نست و محت كل شي .. الحل كان بايد عمر.. كام بامكانه يقوللها هالكلمة من زمان... بس طبعا غروره اللي منعه.. لكن الحين تغير الحال... ظهرت الكلمة وبارادته... و شاف الفرحة اللي في عيون الهنوف ..

مر الوقت بسرعه ...و ماحسوا فيه... بعده عمر يرمسها .. و الهنوف تسمعه... تسمعه و هو يسولف و يضحك.. تاملت ابتسامته الحلوة... و عمر يتكلم كانه ما شافها من سنين.. خبرها بكل شي .. فتحلها قلبه و قاللها كل اللي في خاطره... و تم يناظر عيونها .. و تموا يسولفون و هم هب حاسين بعمارهم..

sehams
21 Jul 2007, 11:57 AM
فيصل: وين .. تو الناس
ابو عمر: الساعه 1 الحين.. لين متى بتسهر
خليفة: ترى اليلسة حلوة ...
ابوعمر: حلوة ما قلنا شي.. بس عاد لازم باجر انش من وقت
فيصل: انزين ما تبغي تسمع خليفة وهو يشل
ابو عمر: الحين عاد
خليفة: منو قال اني بشل.. هذا فيصل مخرف
فيصل: خلوف .. لا تفشلي جدام العرب
حمده: لحظه لحظه.. خليفة صدق بتشل ؟؟
فيصل : هيه هيه
ريم: والله... من زمانما سمعنا صوتك
ابو عمر: انا بروح ابركلي... اقعدوا انتو جان تبون
ريم: ابويه
ابو عمر: لبيه
ريم: اقعد ويانا.. خلنا نستانس وياك
ابو عمر( بتردد): على هواج
فيصل ( وهو يقلد الريم): ابويه... من ترمس هالحمسه الكل يسمعها
ابو عمر: هاي غير .. هاي الريم
حمده: شيخة الحريم.. حافظينها الاسطوانه
ريم: عندج مانع
حمده: لا .. بس ممكن يا خليفة تتكرم وتشل
خليفة: بس
خلود: من زمان ما سمعناك..
خليفة:فالج طيب..

وبدا خليفة يشل.. و طبعا .. الكل كان يعرف لمنو بتكون شلته.. و الكل يدري منو يقصد بكلامه...

ما الوم عيني تسهر عليك و احلمك بغمضة عيوني
طبعك حلو ميت انا فيك و اللي شراتك من يكوني
ملاك لكن من يساويك انت الذي ساكن عيوني
اغليك يالمحبوب و اغليك غصبا عن ناس عذلوني
لو ذقت منك هجر بعطيك حب و غلا و احلى شجوني
لا تظن يالمحبوب ناسيك ولا تظن حبك لي يهوني
ما الوم عيني تسهر عليك و احلمك بغمضة عيوني
طبعك حلو ميت انا فيك و اللي شراتك من يكوني


عذابه من خلص خليفة شلت عمرها و دخلت داخل ...و خليفة بعده نش و روح بعيد عنهم .. تم يحوط لين ما تعب .. بس ما بغى يرد داخل.. ركب سيارته و قعد في السيارة .. ليـــــــــــــــــن الصبح.. و طبعا ما ذاق طعم النوم.. طول الوقت يفكر في عذابه.. هب عارف شو مصيره من غير عذابه..

الفجر..

ريم: بعدج ما رقدتي ؟؟
عذابه: ..........
ريم: عذوب .. تفكرين فيه
عذابه: ابغي ارقد.. ابغي اغمض عيوني .. ماريد افكر فيه .. بس ماقدر.. حاولت والله حاولت بس ماقدر .. بسير اتوضا و اصلي...

توضت عذابه.. و عقبها مرت المطبخ .. و جان تسمع صوت عمر ... طلت داخل شافته يرمس الهنوف ..انخشت ورا الباب عسب محد يشوفها .. تمت تسمع كلامهم.. ابتسمت .. ضحكت .. بس غصبا عنها طاحت الدمعه من عينها .. استانست لرجوع عمر و الهنوف ..و حزنت لانهم تصالحوا عقب ما انتهى حلمها مع خليفة .. سمعت صوت عمر و هو بيظهر بيسير يصلي .. ركضت بسرعه عسب ما يشوفها

دخلت الغرفة بتصلي .. و شافت ام خليفة قاعده تصلي ... صلت حذالها .. و عقب ما خلصت شافت ام خليفة اطالعها ..

عذابه: خالتيه.. فيج شي
ام خليفة:...........

عذابه استغربت من نظرات ام خليفة ..

ام خليفة: عذابه.. تعالي عدالي.. ابا اقولج شي
عذابه: خير خالتيه.. شو فيج؟
ام خليفة: سامحيني
عذابه: على شو ؟؟
ام خليفة ( و الدموع في عينها): والله يا عذابه .. ما كرهتج في يوم .. انتي حسبة بنتي .. انا مربتنج.. لا تحسبين اني اكرهج
عذابه: خالتيه ادريبج تحبيني .. بس عاد لا تصيحين
ام خليفة: ماباج تكرهيني .. والله ما تهونين عليه
عذابه: انا اكرهج؟؟؟ حد يكره امه !!!
ام خليفة: انتي تعرفين ليش سويت جيه... حطي نفسج مكاني .. شو بتسوين يوم بتشوفين بنتج تنهان و تنظرب جدامج.. و من منو !! من ولد عمها .. يا عذابه اعرف الذنب هب ذنبج.. بس عمر اخوج.. مابغي المشاكل تزيد .. ما بغيت أي شي يربطنا بعمر
عذابه: ادري.. بس دخيلج لا تصيحين.. لو انا مكانج بسوي نفس الشي و اكثر بعد.. محد يرضى انه بنته تنذل جدامه.. خالتيه انا عمري ما كرهتج.. و لا تظنين اني بكرهج في يوم.. هذا القدر.. شرات ما جمعني بخليفة و نحن صغار.. فرقنا و نحن كبار .. و يمكن صدقج الله راد انه يتوفق مع وحده ثانيه. يمكن انا ماقدر اسعده..
أم خليفة: خليفة حتى لو مات عندج بيستانس ..اعرفه عدل.. انتي الهوا اللي يتنفسه ( وتمت تصيح)

عذابه ( وهي تحاول تخفي دموعها): خليفة بيتغير.. و بتشوفين ... خليفة طيب و و .. ( ماعرفت شو اللي لازم تقوله)

ام خليفة: ادري اني ظلمتج و ظلمته و ظلمت شمسه بعد.. بس الله يشهد ع كلامي.. ما تمنيت غير سعادته
عذابه: خالتيه.. لا تعورين قلبج..و لا تلومين عمرج.. انتي ما غلطتي... هذا ولدج و اكيد تبين سعادته و محد ينكر هالشي
ام خليفة: بس خليفة.. انا مالي غيره يا عذابه.. الله عطاني هالولد . حاولت قد ماقدر اسعده .. بس هو يتحراني مابغي سعادته..
عذابه: منو قالج؟؟ خليفة يعرف انج تحبينه و يدري انج تتمنين سعادته
ام خليفة: انتي ما شفتي حالته.. ما شفتي كلامه.. خوفي من باجر يقسى على حرمته و اكون انا السبب
عذابه: خليفة طيب و عمره ما غلط على حد.. بس انتي ادعي انه الله يوفقه.. والله يا خالتيه اني في كل صلاة ادعيله.. لا تحسبين اني باخذ ع خاطريه منج ولا منه .. مهما كان هذا ولد عمي .. و حسبة .. اخويه ( قالت هالكلمة و الدمعه طاحت غصبا عنها)

نشت ام خليفة و ظهرت تيلس في الحوي .. تتريا ام عمر

و عذابه بعدها في الحجرة .. يلست تفكر في كلام ام خليفة .. عذابه عمرها ما حقدت على ام خليفة على اللي صار .. صح انها كانت السبب في فراقها من خليفة .. بس مع هذا ما زعلت منها و لا كرهتها .. و اليوم حست عذابه بحزن ام خليفة .. و عرفت انه اللي سوته بس عشان مصلحة خليفة و سعادته.. اليوم تاكدت عذابه انه خليفة اصبح حلم صعب تحقيقه...

اول ما ظهرت من الحجرة .. شافت خليفة في ويهها .. خليفة يا عشان يرمس امه.. ما يدريبها قاعدة برع في الحوي ..

خليفة ( وهو مويم): اميه داخل؟
عذابه: لا ...
خليفة: وينها عيل
عذابه: يمكن في الصاله ..
خليفة: محد يالس هناك
عذابه: عيل يمكن بتحصلها برع
خليفة: برايج عيل ( روح عنها)
عذابه ( بتردد): خليفة
خليفة: نعم
عذابه: بغيت اقولك شي
خليفة: امري
عذابه: ...........
خليفة: خير.. شو اللي في خاطرج
عذابه: بغيت ارمسك عن ... عن شمسه
خليفة ( وهو مستغرب): بلاها شمسه..
عذابه: سمعت انك هب مهتم فيها و لا في عرسك
خليفة: انتي حد طلب منج ترمسيني عنها؟
عذابه: لا
خليفة: عيل !!!
عذابه: انا روحي لاحظت تجاهلك .. يعني لو أنا مكان البنيه .. اكيد بزعل . يعني بعدكم توكم مالجين و تعاملها جيه
خليفة: و من قالج اني بعاملج جيه لو كنتي محلها...!! ما تدرين انج غير الناس عندي
عذابه: خلنا الحين في شمسه
خليفة: انا اصلا ياي ارمس اميه عنها.. و ابغي اقولج شي.. انا الصراحه ما ابغي اعيش هالجذبه لانها ما بتنفعني و لا بتنفعج و لا حتى بتفيد شمسه في شي
عذابه:..........
خليفة: عذابه انتي تدرين اني ماريد اخذ غيرج.. و انا يوم خذت شمسه بس عسب ارضي امي. تحريت اني يمكن انساج و اعيش حياتي مع غيرج.. بس ماقدرت .. مابغي اظلم هالبنيه اكثر عن جيه..
عذابه: بس .. حـــــــــــــرام.. شو ذنبها شمسه .. خليفة البنيه زينه و انا روحي شايفتنها كمن مره .. والله انها طيبه و حنونه و الكل يتمناها .. حرام تفرطها من ايدك
خليفة: عيل اكيد في غيري يستاهلها اكثر عني .. و انتي تدرين اني ما ابغي غيرج
عذابه ( بخوف و بصوت واطي): و ان قلت ... و ان قلت اني مابغيك
خليفة ( وهو مستغرب): شـــــــــــــــــــــو!!!!!
عذابه: ...........
خليفة: ليش ساكته.. ارمسي .. عيدي اللي قلتيه
عذابه: مابغيك
خليفة:..........
عذابه: اظنك سمعتني ... مابغيك... و اظن يا خليفة انه اخلاقك ما تسمح لك تسوي في بنت الناس جيه..

sehams
21 Jul 2007, 11:58 AM
خليفة منصدم من كلام عذابه

عذابه: خليفة لا تزعل من كلامي .. ولا تظن اني اقولك هالكلام لاني اكرهك.. انت اكثر واحد تعرف اللي في خاطريه.. و انت ادرى بمشاعري صوبك..

خليفة: تبيني اخذها؟؟!!
عذابه: هيه
خليفة: على هواج ما بطلقها.. بس لا تقولين اني ما تبيني .. عذابه صدقيني اني اباج.. و باخذج
عذابه: و من قالك اني برضى اتزوجك و في ذمتك وحده
خليفة: عيل شو تبيني اسوي
عذابه: خليفة.. خلاص.. لين متى بتم على هالسالفه.. ياخي خلاص انتهى اللي بينا ليش هب راضي تقتنع.. الحين في ذمتك وحده و حرام انك تطلقها و بعدها ما فرحت حتى بعرسها.. و لا بعد تبغي تعرس عليها.. لو كنت احبك .. ولو بموت من غيرك.. مستحيل ابني سعادتي معاك على تعاسة غيري..روح ( و هي منزلة راسها).. روح عند امك برع.. روح فرحها و خبرها انك خلاص بتعرس .. قوللها انك بتعرس عقب شهر.. فرح هلك بعرسك.. وفرح البنيه بعد... ( روحت عنه)

خليفة واقف و منصدم من رمستها.. تحراها تتمصخر او انها تقول هالكلام هب من خاطرها .. بس كانت جادة في كلامها.. عذابه انهت في هاللحظة كل شي بينها و بين خليفة ..

خليفة ظهر برع و شاف امه قاعدة عالكرسي... صد يطالع ورا .. يمكن يشوف عذابه و يمكن ترجع و تغير رايها... تمنى في هذيج اللحظة يشوف بس عيونها عسب يتاكد انها بعدها تباه... رد يطالع امه .. يلس عدالها .. تكلم معاها.. رمسها عن شمسها .. خبرها انه خلاص . يبغي يعرس بسرعه.. استسمح من امه... و حب ايدها و راسها .. و ام خليفة استانست .. و من فرحتها بعرس خليفة صاحت ...

و عذابه داخل .. اطالعهم من الدريشة .. يوم شافت ابتسامة ام خليفة عرفت انه خليفة نفذ اللي تباه .. ما عرفت شو تسوي .. تفرح لفرحة ام خليفة ... و لا تصيح على ضياع خليفة من حياتها ...!!!


ام عمر: عذوب.. شو تسوين
عذابه: ها.. ماشي
ام عمر: انزين واعي خواتج.. اذن الفير و ماشوف حد نش
عذابه: ان شاء لله
ام عمر: بلاه ويهج محمر
عذابه: مادري
ام عمر: محمومة؟؟؟
عذابه: لا
ام عمر: عيل
عذابه: مادري.. بس اطالع خواتي ... ( روحت عنها)

ام عمر استغربت من حركة عذابه.. و عقبها ظهرت برع . و شافت ام خليفة ترمس خليفة وهي مستانسه...

خليفة: صباح الخير خالتيه
ام عمر: صباح النور.. ما سرت ويا عمك و عيال عمك الصلاة؟
خليفة: توني راد..
ام عمر: وينهم عيل ماشوف حد داخل
خليفة: بيردون الحين .. ها هاذو فيصل وصل .. ( سار عند فيصل)

ام عمر: خير ام خليفة... الله يجعل ايامج كلها فرح.. اشوفج مستانسه
ام خليفة: خليفة.. يبغي يعرس عقب شهر

ام عمر توها استوعبت موقف عذابه داخل ..

ام عمر: الله يوفقه يارب.. زين يوم انه غير رايه..
ام خليفة: والله يا ام عمر هالايام النوم ما ييني .. افكر في شمسه و في هلها .. متلومة فيهم بسبة خليفة
ام عمر: خليفة ريال و النعم فيه.. عمره ما غلط على حد.. الحينه بس تشوفينه زعلان و مويم.. بس ان شاء الله عقب العرس و عقب ما يشوف حرمته و يعيش معاها هذيج الساعه بتشوفينه متغير
ام خليفة: الله يسمع منج


فيصل: ابويه
ابو عمر: نعم
فيصل: بغيتك في سالفه
ابو عمر: اصبحنا و اصبح الملك لله.. خير ..
فيصل: اباك في موضوع مهم
عمر: عقب عقب...
فيصل: شو عقب
عمر: عقب رمسه.. الحين انا ابغيه في سالفه
ابو عمر: شو عندكم اليوم من صباح الله خير
فيصل: ياخي اشحقه تخرب عليه..
عمر: و انت شو عندك ؟؟
فيصل: ابغي ارمسه عن العرس
عمر: تراك رمست هلها.. اصبر عليهم لين ما يردون عليك
فيصل: و ليش اصبر بعد.. الحين عقب ما غيرت رايي و قلت ابغي اعرس تقولولي اصبر
ابو عمر: انزين يمكن البنيه ما تباك
فيصل: و اشعنه ما تباني .. شو ناقصني
ابو عمر: فيصل... انت سويت الي عليك.. جان البنيه تباك زين.. و ان ما بغتك خلاص. و بعدين ليش مستعيل على رزقك.. اصبر شويه
فيصل: هاذو خليفة وصل.. بسير وياه اظهر الدراجات ابركلي.. عرس عرس و الحين اصبر شويه.. هب عرس هذا .. ( روح عنهم)


عقبها وصلن البنات و قعدن عند ابو عمر ... و عمر خاطره يرمس ابوه بس ما حصل الفرصة المناسبة ...


حمده: ابويه.. قول حق فيصل اني نبغي نسوق الدراجات
عمر: لا والله... احلفي انتي بس
حمده: شو فيها ..
عمر: عيب
حمده: ابويه
ابو عمر: صدقه عمر.. شو بعد تركبن الدراجات

حمده تمت اطالع ريم

ريم: ابويه
ابو عمر: لبيه
ريم: خلنا نحوط شوي بالدراجات.. ترانا يايين نستانس.. و بعدين مافيها شي
ابو عمر: بس
ريم: يعني هاي اول مرة ..دخيلك ابويه.. لا تقول لا
ابو عمر: على راحتكن
حمده: اموت و اعرف انا ليش ما تسمع كلامي.. يعني يوم الريم تقول شي قلتلها على راحتج و على هواج. و انا لا لا لا
ابو عمر: اشحقه تعصبين
حمده: منقهرة.. بس عند يدوه اللي تحبني احسلي من اليلسة بين ناس عندهم تفرقة عنصرية



عقب ما تريقوا.. ركبوا فيصل و خليفة الدراجات .. حتى عمر بس هالمرة ركب عياله معاه.. و الجو عندهم واااااااااايد حلو .. و الكل كان مستانس و اولهم الهنوف ... فرحتها ما تنوصف و خاصه و هي تشوف عمر يلعب عياله...

عقب مذلة وافق فيصل انه يخلي البنات يركبن الدراجات.. و الصراحه اشكالهم كانت تضحك..

مر اليوم و بعدهم هل القبيسي على فرحتهم.. و خاصه بو عمر و هو يشوف عياله حوله مستانسين.. مع انه قلبه يعوره كل ما يشوف الريم.. بالرغم انها تحاول ما تبين حزنها .. بس كان واضح انها بعدها مضايقه..


العشا...

عذابه: الاجازة بسرعه مرت
علياء: صدقج والله.. بس تصدقين تولهت عالجامعه
عذابه: بالعكس.. انا الود ودي اقعد هني اكثر
حمده: لا لا شو نقعد.. خلني نرد دبي احسن
ريم : طبعا.. متولهه على حبيب القلب. ماتصل بج
حمده: لا ..
عذابه: غريبة .. بعده ما رد من السفر
حمده: مادري شي عنه.. اول مرة يسوي هالحركه.. اتخيلن من سافر و انا ماعرف شي عنه
علياء: يمكن فيه شي
حمده: خله يرجع.. انا براويه
ريم: انتي ليش جيه .. افرضي مثلا انه فيه شي..
علياء: هيه. يمكن مات ..
حمده: بسم الله عليه.. شو مات بعد
عذابه: يعني اكيد في سبب منعه من انه ما يتصل.. و بعدين حمدوه لازم تغيرين طبعج هذا
حمده: ظنكم استوى به شي !!! ( جان يرن تلفونها)

حمده ( وهي طايرة من الفرحة): هو .. اتصل اتصل اتصل
علياء: ردي عليه بسرعه
حمده: لا .. ليش ما اتصل بي قبل
عذابه: صدق انج تافهه.. ردي عليه
حمده: اوكي... الو


محمد: وين لي بيتصل فينيا .... وين لي ما يصبر بلانا
انقضى الموعد وملينا .... يمكن الغالي تناسانا

حمده عاد طارت من الفرحة من سمعت صوته و كلامه

حمده: الناس يسلمون
محمد: السلام عليج
حمده: عليكم السلام و الرحمة
محمد: اشحالج.
حمده: الحمدلله..
محمد: دوم ان شاء الله
حمده: وانت ؟؟ اشحالك
محمد: بخير ربي يعافيج
حمده: تو الناس
محمد: شو ؟؟
حمده: زين يوم انك تذكرتني
محمد: و من يروم ينساج
حمده: واضح.. عسب جيه دوم تتصل
محمد: وانا اتحراج بتسالين عني
حمده: تراني زعلانه عليك
محمد: بعدج
حمده: هيه
محمد: و بعدين يعني؟
حمده: شو بعدين
محمد: لين متى!!!!!!!
حمده: .......
محمد: ما نسيتي
حمده: عمري ما بنسى
محمد: و ان قلت اني احبج

حمده استحت ومارامت ترد عليه

sehams
21 Jul 2007, 11:58 AM
محمد: غناتي سامحيني .. خلاص عاد.. والله ماروم على زعلج
حمده:...............
محمد: بتمين ساكته
حمده: شو تباني اقول
محمد: ماباج تقولين شي.. بس عاد انسي اللي صار
حمده:.......
محمد: بعدج تبين الطلاق
حمده: يعني اشوفك مع وحده ثانيه ولا بعد وحده اعرفها و ما تباني اطلب الطلاق
محمد: غلطة و ما بتتكرر.. صدقيني يا حمده اني اباج وانا اثبت لج هالشي يوم ييت و خطبتج.. ما سويت ها كله لو ما كنت احبج
حمده:...........
محمد: تدرين... انا ماجبرج على شي... و انا اعتذرت لج كمن مرة بس الظاهر ماشي فايدة .. واذا بعدج تبين الطلاق .. هب مشكلة اللي تبينه بيستوي
حمده ( وهي مستغربة): صدق!!!!!!!!!!!
محمد: هب هذا اللي تبينه؟!!
حمده ( بترد): ها .. هيه.. هذا اللي اباه
محمد: على هواج... مع السلامه
حمدة: وداعة الله


صكت عنه.. وهي مستغربة... (( عادي عنده... عادي عنده يطلقني .. بس انا ما كنت ابا هالشي .. لا .. محمد خاين وما يستاهل أي شي... برايه.. في الف غيره .. بس المشكلة اني مستحيل احب غيره ...))

ريم: ها شو قالج؟؟
حمده: اذا كنت ابغي الطلاق.. بيطلقني
ريم: خبله انتي
حمده..............
ريم: حمدوه... ها عرس هب لعبة .. و الطلاق مب سهل
حمده: ماعرف
ريم: شو اللي ما تعرفينه.. يعني لو هو غلط ترى كلنا نغلط... بس هو ياج و استسمح منج اكثر عن مره.. يعني ع الاقل اعترف بغلطته ..
حمده: ماروم انسى شكله و هو مع هذبج البنيه.. اتخيلي ... اكيد كان يظهر مع غيرها
ريم: ها كله من الماضي.. و محمد لو ما كان شارنج جان ماعتذر لج كمن مرة ..



مر الوقت بسرعه ...عمر كل ما يحاول يرمس ابوه .. يستوي شي و يخرب عليه.. بس بعده كان متردد,,, يخاف يخيب ظنه مثل قبل... و يمكن ما ترضى به الهنوف مرة ثانيه .. بس الشي اللي كان مريحنه هو كلام الهنوف و رمستها معاه.. حس انها بعدها تباه

و فيصل اعصابه محترقة .. هب عارف شو مصيره.. بتوافق علياء و لا لا .. يمكن امها اللي ما توافق .. تمت الافكار تراوده طول الوقت .. وفي لحظه حس انه ندم يوم خطبها .. بس كل ما يتذكر انه يمكن علياء تزوج غيره ينسى الندم و يحس بالخوف انه يمكن يفقدها ..

خليفة طول الوقت يسولف ويا بو عمر و اليده... كان متجاهل عذابه و الكل لاحظ هالشي .. بس في اعماقه يندم على كل لحظة تمر من حياته دوم ما يناظر فيها عيون عذابه ...

ثاني يوم ... الصبح ردوا هل القبيسي دبي ..

عقب صلاة الجمعة ... ظهر بو عمر ومعاه عمر من المسيد... و في السيارة..

عمر: ابويه بنسير نتغدى عند خليفة
بو عمر: ليش
عمر: الصراحه .. ابغي ارد الهنوف
بو عمر: ردينا ..
عمر: انت اسمع هالمرة كلامي
بو عمر: عمر .. انسى السالفه احسن
عمر: ما بنسى .. الهنوف اباها.. و عيالي بيردولي مرة ثانيه
بو عمر: بس
عمر: دخيلك .. بس هالمرة اسمع رمستيه..
بو عمر: انا مالي خص.. ما بقنعها و لا برمسها.. جان بترد ترد على كيفها

عمر سكت و مارد على ابوه.. يمكن كان خايف انه الهنوف ترفضه مره ثانيه.. بس كل ما يذكر كلامها معاه في ليوا ينسى هالخوف

وصل بيت خليفة ... تغدوا .. و عقب الغدا .. رمس بو عمر خليفة .. خليفة توقع هالشي و خاصه يوم شاف عمر تغير في هالفترة .. دخل خليفة عند هله و رمس امه .. امه استغربت في البدايه .. و يمكن ما كانت راضية ..

ام خليفة: الهنوف .. شو رايج
الهنوف:..........
ام خليفة: من الحينه اقولج.. عمر تعرفينه عدل و تعرفين تصرفاته.. يعني هب تين يوم من الايام تصيحين بسبته ..
الهنوف: عمر تغير
ام خليفة : ماتدرين شو في قلبه
الهنوف: صدقيني انه تغير .. و انا اعرفه عدل
ام خليفة: على هواج.. بس لا تقولين عقب انه ما نصحتج
الهنوف: مهما كان هذا ولد عمي و ابو عيالي ..و ادريبه انه تغير


دخل خليفة الميلس .. و تم يطالع عمر اللي صدق كان زايغ و خايف من رد الهنوف .. بس من عرف ردها و انها وافقت ترد له... طار من الفرحة .. استاااااااااااااااااااااانس واااااااااااااااااااااايد .. ابو عمر استغرب .. ما توقع انه الهنوف مهمه لهالدرجة في حياة عمر ...

ظهر عمر من البيت ويا ابوه... و طول الدرب وهو شاق حلجه من الوناسه...جان يقرر يطرشلها مسج

ما شفت كيف القمر عقب الظلام أنور
بالضبط نفس الشعور إن شفت بسماتك
إن كان في خاطرك حاجة عليه أبشر
والله لا أسوق العمر كله لمرضاتك

و جان ترد عليه الهنوف بمسج...
في الروح حبه دوم موجود .... يابوي هايم به هيامي
هو غايتي وهو كل مقصود .... وأحن له حن الضوامي


العصر ...

زيارة مفاجئة لبيت عبدالله القبيسي.. و كانت زيارة هل عبد العزيز... قرروا يحددون موعد عرس عبدالعزيز و خلود,, طبعا عبد العزيز كان مستعيل .. بس خلود بغت تخلي العرس عقب عرس خليفة ... يعني تقريبا عقب شهرين... عاد فرحة خلود عمة البيت كله .. و خاصة عقب اللي صار لريم تكهرب الجو عندهم .. بس عرس خلود نسى الكل همه و اولهم الريم اللي استانست وايد لفرحة اختها و خاصة انه العلاقة بين خلود و عبدالعزيز وايد طولت ...


مرن الايام .. و فيصل شاب ضو.. لين الحين ما ردوا عليه.. تم يصر على امه انها ترمس ام خليفة بس ام عمر ما طاعت.. فيصل استحى يكلم خليفة .. و قرر انه ياجل السالفه لين ما يعرس خليفة ..

الهنوف ردت لعمر ... و عيالها ردوا البيت .. و ام عمر حليلها من الفرحة تمت تصيح... و خاصة انه عمر له مكانه خاصه في قلبها.. ختى البنات استانسن لرجوع الهنوف و خاصه خلود...
عمر قرر انه يغير اسلوبه مع الهنوف .. قرر انه يغير شخصية و طباعه.. يمكن لانه الفترة اللي ابتعد فيها بينت له قيمة الهنوف عنده ...

عمر: الهنوف!!
الهنوف: هلا
عمر: تصدقين انه حياتي بدونج ما تسوى شي
الهنوف: .....
عمر: مادري شقايل قسيت على عمري و عليج و على عيالي ..
الهنوف: عمر.. يمكن تنسى اللي صار ..
عمر: اباج انتي اللي تنسين..
الهنوف: خاطريه اعرف شو اللي غيرك
عمر: تبين الصدق.. انتي ..
الهنوف : انا !!!!!!!!
عمر: هيه انتي ... تحريت اني لو ابتعدت عنج بعيش حياة ثانيه احسن بوايد من عيشتيه معاج.. بس ظهر العكس.. مهما بعدت عنج.. مصيري عندج هني

الهنوف ابتسمت لكلامه.. اول مرة عمر يظهر اللي في خاطره.. و اول مرة تسمع منه هالكلام... و تاكدت انه فعلا تحبه لو شو ما صار بينهم... و يبقى هو الوحيد (( ســــــــيد القـــــــــــــــلب))


انشغلن البنات هالايام بالجامعة... و خاصة الريم.. اللي استانست وايد في الجامعه بس بعدها متردده في التخصص.. بس هالفترة بعدتها عن سيف و عن اللي صار معاه ..

حمده: هاي جامعه هب مدرسه
ريم: انزين انا متعدوة اني اذاكر و اهتم بدروسي
حمده: هب جيه عاد... يعني الحين خليفة عقب اسبوع بيعرس .. و انتي بعدج ما يبتي فستانج
ريم: روحي روحج
حمده: لا والله...
ريم: ولا طاعي خلود
حمده: حشا .. انتي محد يستفيد منج .. عذوب بتسيرين
عذابه: لا
حمده: يعني ما تبين تحضرين العرس
عذابه: لا
حمده: بس خالتيه ام خليفة بتزعل
عذابه: محد بيزعل..
حمده: و فستانج
عذابه: حمدوه دخيلج.. ما ابغي فستان و لا ابغي اسير العرس
حمده: اوكي.. برايكن... ( روحت عنهم)

دخلت حمده حجرتها ... انسدحت عالشبرية و تمت تفكر في محمد... عالفترة ترددت وايد .. ما تعرف شو المفروض تسويه.. تودره ولا تتجاهل اللي صار قبل !!... و عقبها شغلت الكمبيوتر و فتحت الماسنجر
يلست ترمس ربيعاتها .. و فجأة دخل (( ملك العين )) الماسنجر

ملك العين ( محمد): مرحبا السااااع
احبك لو بغيت انساك ماقدر ( حمده): مراحب
ملك العين: اشحالج
احبك لو بغيت انساك ماقدر: بخير ...
ملك العين: يمكن اتعرف!!!
احبك لو بغيت انساك ماقدر: ليش لا
ملك العين: منو انتي؟؟
احبك لو بغيت انساك ماقدر: الغزال الشمالي
ملك العين: حياج الله
احبك لو بغيت انساك ماقدر: الله يحييك.. و انت؟؟
ملك العين: انا واحد... ضايع في هالدنيا و السبة قلبي
احبك لو بغيت انساك ماقدر:بلاه قلبك!!
ملك العين: احب وحده .. و اموت فيها .. المشكلة انها ما تعبرني
احبك لو بغيت انساك ماقدر: تستاهل
ملك العين: ليش عاد
احبك لو بغيت انساك ماقدر: اكيد انت مسوي شي و خليتها تكرهك
ملك العين: غلطت و مانكر هالشي .. بس نادم ... نــــــــــــــــــــــادم.. اعتذرتلها بس ما طاعت تنسى .. خبريني شو الي لازم اسويه
احبك لو بغيت انساك ماقدر: الظاهر انه حالتك صعبة و انا الصراحه انصحك بحل واحد ماشي غيره
ملك العين: شو ؟؟
احبك لو بغيت انساك ماقدر: انتحر
ملك العين: افا ليش عاد
احبك لو بغيت انساك ماقدر: تفك العالم منك
ملك العين: بس اللي احبها ما بتروم تعيش دوني
احبك لو بغيت انساك ماقدر: لا عادي.. بتتعود
ملك العين: ما شي حل غيره.. يعني ما تروم هي تسامحني مثلا
احبك لو بغيت انساك ماقدر: لا طبعا ما بسامحك.. قصدي ما بتسامحك
ملك العين: و لو قلت اني اسف
احبك لو بغيت انساك ماقدر.......
ملك العين: سامحـــــــــــــــــــينــــــــــــــــــــي
احبك لو بغيت انساك ماقدر....................
ملك العين: الحب وش فيه لي منك تعلمته؟ ... ما عاد يشبع غرورك ؟ قول علمني
ما دام شفته ضعيف إش فيك أمنته؟ ... الواجب أنك توضح لي وتلومني
كل الذي أملكه لك حيل سلمته ... ما أدري إذا كنت مخطي فيك سامحني
بس أتذكر فوادك يوم كلمته ... أحيدك تقول بأعلى الصوت تفهمني
على العموم آتقبل منك ما شفته ... راضي بظلمك ما دامك قمت تظلمني
أنا تعلمت منك الدرس وأيقنته ... ما راح أعاندك كيفك لو تعذبني
ما زلت عالعهد ياقي وياك لك صنته ... أبحفظك في غيابك لو تعاندني
يا صاحبي كل ما في القلب بينته ... عطني جوابك دخيل الله وريحني

تمت حمدة تقرا القصيد... و حست صدق انها بالغت بتصرفاتها ...
ملك العين: بعدها زعلانه؟؟
احبك لو بغيت انساك ماقدر: مادري
ملك العين: و لو قلت اني احـــــــــــــــــــــبـــــــــــــــــــج... قصدي احبـــــــــــــــــها
احبك لو بغيت انساك ماقدر: تقولك يمكن تشرفنا يوم الجمعة و تتغدا عندنا
ملك العين: من عيوني ... اللي تباه بسويه.. بس لا تزعل عليه
احبك لو بغيت انساك ماقدر: احبك لو بغيت انساك ماقدر
ملك العين : احبك لو بغيت انساج ماقدر

sehams
21 Jul 2007, 11:59 AM
قرب عرس خليفة .. و عذابة حالتها حاله... كل يوم تتعب نفسيتها ... امها حاولت انها ترمسها بس مشكلة عذابه انه كتومة و ما تحب تبين حزنها لحد..و خليفة من صوب حالته ما تسر ... حاول انه يرضي عذابه بس شو الفايده.. لو هو قادر ينساها و لا هي قادرة تعترف انها خسرته ...

يوم عرس خليفة ..

الكل مرتبش.. طبعا هذا خليفة الغالي .. الكل يشهد على طيبته و اخلاقه.. و الدليل المعازيم في العرس .. كلهم حضروا عرسه و الكل استانس بعرسه... و اكثرهم العروس.. شمسه .. اللي كانت صدق حلــــــــــــــــــــــوة ..
عذابه ما طاعت تحضر ... تمت امها تقنعها بس بعدها مصرة انها ما تحضر..

ابو عمر: عذوب
عذابه: ها ابويه
ابو عمر: بعدج ما بتسيرين
عذابه: ابويه الله يخليك... لا تجبرني على شي انا مابغيه
ابو عمر: بس هذا ولد عمج..
عذابه: ولد عمي الله يهنيه في عرسه.. و العرس ترى بيتم بدوني ..
ابو عمر: عذوب .. غناتي .. روحي اتلبس و اتعدلي.. فرحي امج.. لا تخلينها تزعل و هي تشوفج بهالحاله.. و بعدين انتي شو بتستفيدين .. ام خليفة بتسانس بشوفتج.. قومي الله يرضى عليج

عقب اصرار ابوها وافقت عذابه انها تحضر عرس خليفة .. خواتها تلبسن و روحن قبلها.. قررت عذابه تروح العرس مع ابوها ... كانت راعية الصالون بعدها عندهم ... تعدلت عذابه و لبست فستانها العنابي ... و نزلت عند ابوها تحت....

ابو عمر انبهر يوم شاف عذابه... كانت صدق غاوية ... ركبت ويا ابوها السياره ... و في الدرب تم بو عمر يفكر فيها ... و صدق عوره قلبه عليها و هو يشوفها متعدلة و متكشخه عسب تحضر عرس خليفة .. الانسان اللي تباه و تتمناه ... اول و اخر حب في حياتها ...

ابو عمر: عذابه
عذابه: هلا ابويه
ابو عمر: هذا خليفة يا عذابه
عذابه:..........
ابو عمر: افرحي عسب يفرح... ترى فرحتج هي اللي تسعده... اليوم ماله غيرج.. لا تضايقين و لا تزعلين.. الله سبحانه يعوض الانسان بللي فيه الخير.. اضحكي و استانسي ... تراه عرس خليفة .. و محد شرات خليفة

عذابه حاولت تمسك عمرها... ما رامت ترد على ابوها.. شو تقوله!!
(( اه يا بويه ماتدري اللي فيه... اليوم عرس حبيبي ... و انا المفروض افرح و اضحك على حزني و فراقه ...!! ))
وصلوا الفندق... نزلت عذابه.. و دخلت قاعة الحريم ... كانت ملفتة و جمالها جذب كل الحضور ... حتى خواتها استغربن يوم شافنها.. محد توقع انها بتغير رايها و بتحضر .. شافتها ام خليفة و تمت تحضنها ...و عذابه طول الوقت مبتسمه .. و محد يعرف شو ورا هالابتسامه ...

دخلت العروس ... على اغنية البدر ... و كانت في قمة الجمال ... عذابه تمت اطالعها .. اول مرة تشوفها عدل... و كل ما اطاعها تنزل راسها ... وصلت العروس الكوشه.. و كانت عذابه واقفه عدال الكوشة... جان تمسك ايد شمسة .. و تساعدها .. لين ما وصلت ...شمسة طبعا ما عرفتها .. بس تمت تبستم لها ... الهنوف و علياء و حمده و خلود و الريم استغربن من عذابه ...

بعدها عذابه تبتسم... اللي يشوف ويهها يلاحظ الفرحة.. بس اللي يدقق في عيونها يلاحظ الحزن و الخوف ... و عقبها .. رقصت.. رقصت عذابه على اغنية الشاكي للجسمي ... خواتها ما يحيدنها تحب ترقص... و كانت اول مرة ترقص فيها ... رقصت على الاغنية كاملة ..و نزلت يوم لاحظت انه المعرس بيدخل ...

ظهرت عذابه من القاعة...و هي ظاهرة شافها خليفة .. بس من بعيد... عرفها و حس انها عذابه... دخلت عذابه الحمام .. و ما طاعت ترد القاعة عسب ما تشوف خليفة واقف عدال العروس ..

خليفة دخل القاعة ... منزل راسه ... ومعاه بو عمر و فيصل و عمر .. خليفة حاس انه الدنيا تلف به.. وده انه كل شي ينتهي بسرعه ... وصل عند العروس...عاد فيصل ما شل عينه من على علياء ... طول الوقت يتاملها ... و عقب ما تصوروا ظهروا الشباب..

خليفة وقف حذال شمسه.. وده يطالع منو اللي خذها ... منو اللي حلت محل عذابه في حياته ... يوم شافها ابتسم ... طبعا ما نكر انها جميلة ... و لا تجاهل انها مستحيل تاخذ حب عذابه في قلبه ...


عذابه تمت في الحمام تصيح .. ابطت وايد في الحمام ... و تمت الريم ادورها ... يوم حصلتها طلبت من ابوها انه يودي عذابه البيت ...يوم وصلت البيت .. دخلن حجرتها .. صكت الباب على عمرها و تمت تصيح... تصيح بصوت عالي .. ابوها بغى يدخل يهديها بس هو نفسه ما عرف كيف يهديها ... يلس تحت في الصاله... وصلن الحريم البيت .. ام عمر تفكيرها عند عذابه ... دخلت حجرتها و زاغت يوم شافتها بهالحاله... عذابه تصيح و هي يالسه عالارض في الزاوية ... مغطية ويهها بايدها ... و تصيح بصوت عالي ...

ام عمر: عذوب... تعوذي يا اميه.. هب زين اللي تسوينه
عذابه: ليش يعرس يا امايه ليش ... و انا حرام والله حــــــــــــــــــــرام
ام عمر: اللي صار صار .. و عرس خلاص ... بس لا تصيحين
عذابه: خيلني اصيح... ميودة هالدموع من شهور .. كاتمة عالحزن في قلبي ومحد يعرف اللي احس فيه غير ربي.. تعبانه .. راسي يعورني ... احس اني بموت
ام عمر ( و هي تصيح): بسم الله عليج... الزواج قسمة و نصيب و الله بيعوضج
عذابه: و انا مااااااااااااااابغي غيره .. ما تفهمون مابغي غيره ... ماريد اتزوج.. ماريد حد غير خليفة
ام عمر: يا ويل حالي عليج يا بنتي ...
عذابه ( وهي تمسك ايد امها): دخيلج اميه... ساعديني ... قوليلي شو اسوي ... قوليلي كيف انساه ..

ام عمر ما عرفت شو ترد عليها ...مسكتها وجان تحضنها

عذابه: احبه... احبه .. خليفة راح يا اميه... خليفة راح
ام عمر: بس ... لا تصيحين بس ..خوانج بيون الحينه
عذابه: ليش ما تبينهم يسمعوني ... هم السبب ... عمر السبب..
ام عمر: عذوب.. بس
عذابه: لازم يعرف ... هو اللي فرقني عن خليفة .. هو السبب .. ليش ؟؟ ليش انا بالذات ليش... امايه خليفة طيب... طيب و يحبني .. ليش خسرت هالانسان ..و السبة منو... اخويه
ام عمر: عذوب اقولج بس... بيسمعج الحين
عذابه ( وهي تعلي صوتها): خله يسمعني... اباااه يسمعني ... ابااااه يعرف اني اكرهه... اكرهه


خلود يلست عند امها في حجرة عذابه... و الريم وحمده واقفات عند باب الحجرة .. يتهم الهنوف و تمت واقفه تسمع عذابه و هي ترمس عن عمر... و عقبها وصل عمر و هو يسمع صوت عذابه.. كل يتقرب من الحجرة يسمع صوتها بوضوح.. و سمعها و هي تقول انها تكرهه

وقف عند باب حجرتها .. و تم يطالعها ... الهنوف مسكته و تحاول اظهره من الحجرة بس هو ما طاع ... سار عند عذابه و قعد يطالعها

ام عمر: ما عليك منها يا عمر... تراها تعبانه وما تعرف شو تقول
عذابه: لا يا امي.. قوليله اني اكرهه.. خله يعرف... هو السبب .. هو السبب
ام عمر: عذوب بس بس ... عرس الريال و خلاص .. لا تعورين قلوبنا اكثر

عمر تم يطالعها... جان يمسك ايد عذابه .. و يحضنها ... حضنها بقوة ... و هي تمت تصيح اكثر و بصوت عالي ...

عمر: سامحيني يا عذابه سامحيني
عذابه: عرس.. خلاص عرس.. و خذ وحده ثانيه
عمر: سامحيني...

اول مرة يشوفون الدموع في عين عمر ... حتى الهنوف وايد تاثرت يوم شافته جيه.. مرت هالليله و عذابه بعدها على حالتها ...




عقب شهر تقريبا ....


خلود: اليوم بسير بيت عمي
حمده: ليش ؟
خلود: بسير اسلم على شمسه .. من ردت من السفر ما شفناها
حمده: بس .. عذوب؟!!!
ريم: اسير اسالها جان بتسير
حمده: لا لا ... ما فينا .. روحها لو تبغي تسير بتقول ...
خلود: انا بسير اسالها

سالتها خلود بس طلعا عذابه ما طاعت .. كانت تحاول تجنب أي مكان فيه خليفة او حرمته... قررن البنات يروحن بيت خليفة ...

sehams
21 Jul 2007, 12:00 PM
في السيارة

حمده: انا بسير ميركاتو
خلود: ليش بعد
حمده: بشتريلي عطر
ريم: حق منو ؟!!!
حمده: ربيعتيه مهره
خلود: هذا وقته
حمده: حليلها تبى اسم العطر الي عندي و كل ما اقول بشتريلها انساه
ريم: شوفي .. اذا بتسيرين بيتها لا تقوليلي تعالي...
حمده: محد بيخليني اسير روحي
ريم: مشلكتج.. كل ماسير عندهم افتشل ويا خوها
حمده: ذكرتيني
ريم: شو !!!
حمده: بخبرج بس بشرط
ريم: خير
حمده: لا تعصبين
خلود: عيل السالفه فيها عرس ههههههههههه
ريم: اذا عرس مابغي اسمع
حمده: تذكرين اخو مهره.. الي شفتيه قبل
ريم: بلاه
حمده: اسمه سهيل
ريم: انزين.. شو اسوي باسمه يعني
حمده:بتيج االسالفه... هذا الله يسلمج يوم شافج قرر انه يخطبج
خلود: صدق !!!
حمده: هيه.. بس طبعا ما صار شي لان اللي ما يستحي على ويهه سيف كان خاطبنج
ريم: وبعدين
حمده: ماشي .. مهره رمستني من فترة عنج.. بس انا ماحبيت اخبرج
ريم: اوكي
حمده: بس جيه
ريم: شو اقول عيل
حمده: هيه ولا لا
ريم: على شو؟؟
خلود: تقولج انه الريال يبغي يخطبج
ريم: وانا اقول لا
خلود: ريم... اذا الريال زين ليش ترفضينه
ريم: خلود الله يخليج.. ممكن تنسون سالفة سهيل ..!!!


ان جيت و لا رحت ما اشوف مصلوح.. ريح ضميرك و ابتعد ا فقدناك
العام قلبي ما شكى الجرح مذبوح .. يرجي وصالك و يرتجي يوم لقياك
و اليوم مالك منزل داخل الروح .. مات الغلا من يوم غرتك دنياك
قلبي لقى غيرك من الناس مملوح .... ماهوب يرخص من شرى الحب شرواك

وصلن ميركاتو ....

راحت حمده تشتريلها العطر..و ريم و خلود دخلن محل ثاني ... و هن يتمشن ..شافت ريم اخر شخص توقعت انها تشوفه في يوم من الايام ... منو تتوقعون !!!!!!!!!!!!!!!

سيف

ريم انصدمت يوم شافت سيف .. ما توقعت انه في يوم بتشوفه او بتلاقيه في يوم من الايام..

ريم: خلود.. خلنا نظهر احسن
خلود: ليش ..!!
ريم: بخبرج عقب

وهن ظاهرات شافن سيف واقف و معاه بنيه ...

خلود: هذا سيف !!! ومن هاي اللي معاه
ريم: وحده من ضحاياه طبعا
خلود: هذا مادري متى بيتغير
ريم: هالاشكال ما في شي يأثر عليهم عسب يتغيرون

و الصدفة جمعت سيف و ريم .. هو انتبه لها .. و تم يطالعها بنظرات .. ارتبك في البدايه بس عقب تم يطالعها عادي و لا كنه جرحها في يوم .. تم يلاحقهن من مكان لمكان.. وصلت حمده و شافت سيف و طبعا استغربت .. و الغريب انه سيف بعده يلاحقهن لين ما وصلن عند باب السيارة

خلود: و بعدين يعني ... انت ما تستحي
سيف: لا الغاليه .. ما تعلمت المستحى بعدني.. اشحالج ريم
ريم: خير
سيف: اشحالج؟؟؟
ريم: خيــــــــر
سيف: ها يزاتي اني اتخبر عن حالج و صحتج
ريم: وانا اقولك خير... شو تبغي
سيف: ماشي .. حبيت اسلم و اتخبر عنج.. عرستي و لا ؟؟؟ اوه نسيت انج مطلقة

يت الكلمة في قلب ريم.. و من منو !!! من الشخص اللي حبته...

سيف: بلاج ماتردين
ريم: لا بس... استغربت من كلامك.. ما وصلتك بطاقة عرسي!! غريبة انا اكدت عليهم يطرشولك ياها ..

سيف اتغير لون ويهه.. محد قاله انه الريم بتعرس ...

ريم: المهم .. لاتخاف بتوصلك البطاقه.. عاد لا تحرمنا من شوفتك... وداعة الله

ركبن السيارة و روحن عنه... و هو بعده مستغرب من اللي صار ..

في السيارة ...

خلود: قمنا نجذب بعد
ريم: ما جذبت
حمده: بس زين اللي سويتيه فيه
خلود: أي زين ... اتخيلي عاد ينتشر هالخبر
ريم: و ليش لا .. خليني ابرد قلبي .. اللي سواه فيه هب شوي ..و ما تشوفين رمسته معايه الحين ..
حمده: دواه.. يستاهل النذل.. ريم.. افهم من رمستج انج موافقه ...
ريم: على شو
حمده: ســــــــــــهيـــــــــل .
ريم: ليش لا ...

مسموح ترحل عن حياتي وانا اروح .... وجرب ترى الدنيا بها دورة افلاك خلني أعيش أفراح وتعيش بالنوح .... وتذوق ماذقته من أسباب يمناك

عقب شهر ...

تم عرس خلود.. و كان اروع ما يمكن ... عرس الكل يشهد على جماله .. و بالاخص العروس (( خلود)) اللي كانت جميلة و حلوة فستان عرسها ... خواتها استانسن وايد عليها...
عبدالعزيز محد يقدر يوصف سعادته... تمنى هاليوم من زمان .. بس الظروف حالت بينه و بين خلود.. لكن اليوم الله راد يجمعهم ببعض...
يوم دخل عبدالعزيز و شاف خلود .. طار من الفرحة .. ما توقع انه هالحلم بيتحقق في يوم من الايام .. و جان يذكر موقف صار له قبل مع خلود ...

عبدالعزيز: السلام عليج
خلود وهي منشغله في الكتابة: عليكم السلام
عبدالعزيز: اشحالج الغاليه.. ان شاء الله بخير و بعافية
خلود ( وهي مستغربه منو هذا اللي يرمس بهالاسلوب.. رفعت راسها بطالعه.. وطبعا انصدمت.. ): ب.. ب بخير
عبدالعزيز: يا عساج دوم ان شاء الله.. شحال هلج؟
خلود: بخير
عبدالعزيز: واشحاله ابوج ؟
خلود: بخير
عبدالعزيز ( ساكت ما يعرف شو يقول): الحمدلله.. و.. و اشحاله اخوج عمر؟
خلود ( وهي خلاص شويه وبتكفخه): بتخبرك بتم جيه بتسالني عن هليه كلهم.. قلتلك بخير يعني بخير
عبدالعزيز( وهو حاس باحراج): زين زين.. دوم ان شاء الله
خلود: خير .. بغيت شي
عبدالعزيز: الخير في ويهج
خلود( تسوي عمرها منشغله ): اذا ما كان عندك شي تقوله .. اسمحلي تراني مشغوله
عبدالعزيز: عندي سؤال..
خلود: خير
عبدالعزيز: ليش ما تبغيني.. شو سويتلج؟
خلود: ..........
عبدالعزيز: خلود تدريبي عدل... والله اني اباج.. حرام تسوين فيه جيه
خلود: ........
عبدالعزيز: ليش رفضتيني بهالسرعه... مع انج تدرين اني بموت من دونج


صد عبدالعزيز يطالع خلود.. و عاد هي ميته من الحيا ... تقرب منها .. و جان يهمس في اذنها (( احبج))


وهاي هي النهايه ...

احبك لو بغيت انساك ماقدر..عمر .. حياته تغيرت 100% ... قام يهتم في عياله و حرمته.. و علاقته مع ابوه و ايد تحسنت عن قبل.. و احلى شي فرحته بحمل الهنوف ...و قرر انه لو ياه ولد بيسميه خليفة .. و ان يت بنيه بيسميها عذابه..

احبك لو بغيت انساك ماقدر..فيصل ... بعده على تصرفاته الجديمه اللي كانت تميزه عن باقي اخوانه... بس اللي غير حياته موافقة علياء .. صح انهم تاخروا في الرد بس فيصل مقرر انه لو عرس ما بياخذ غير بنت عمه علياء

احبك لو بغيت انساك ماقدر..خلود سافرت ويا ريلها فرنسا و ايطاليا... و عقب ما ردت قررت انها تشتغل و عبدالعزيز ما عارض هالشي .. بالعكس وافق .. لكن هي عقب فترة حست انه بيتها و ريلها اهم من أي شي ثاني في الدنيا ..

احبك لو بغيت انساك ماقدر..
حمده و محمد علاقتهم تغيرت عن قبل.. شخصية حمده تغيرت و هاالشي اللي قلل المشاكل بينهم ... حتى محمد ما في شي في حياته غير حب حمده ... و عرسهم ان شاء الله في الصيف ..

احبك لو بغيت انساك ماقدر..
ريم .. تغيرت فكرتها عن العرس ... و عقب اصرار حمده على سهيل .. و محاولات امها معاها... اقتتعت بسهيل... و قررت انه تتزوجه.. و من صوب سهيل ما صدق انها وافقت ... و ما توقع انها بتكون من نصيبه في يوم من الايام


احبك لو بغيت انساك ماقدر..
خليفة ... طبعا عرس .. و عايش مع حرمته شمسه .. بس لسوء الحظ علاقته معاه مبنيه على الاحترام بس.. يعني انمحى معنى الحب من حياة خليفة عقب ما فقد عذابه ... حاولت شمسه تغيره بس للاسف ما قدرت.. و الحين شمسه حامل .. و خليفة بس تمنى شي واحد.. انه الله يرزقه ببنيه و يسميها عذابه .. شمسه حطت في خاطرها من موقف خليفة معاها ... بس ما بايده حيلة .. ما يقدر يمنحها شي هو فقده من زماااان

احبك لو بغيت انساك ماقدر..
عذابه ... همها الوحيد في الفترة الاخيرة دراستها ... خطبوها وايد بس هي ما طاعت .. و طبعا حاولت تتجنب أي مكان فيه خليفة او حتى حرمته.. مع انه العلاقه بينها و بين حرمته زينه.. بس مع هذا عذابه تبغي تجنب أي شي فيه طاري خليفة ... لدرجة انه ما تسير ليوا لانه خليفة دومه هناك ويا هلها... و طبعا خليفة الود وده بس لو يطالعها .. لكن محال أي شي يجمعهم مرة ثانيه ..... عذابه ياها واحد من بوظبي اسمه ((خالد)) .. الكل يمدحه و الكل يقول انه زين .. بس طبعا محد يروم يجبرها على شي ... بس هي غيرت رايها و قررت انها تتزوج خالد... بس المشكلة موقف خليفة ... عارض هذا الزواج لدرجة انها استوت مشاكل بينه و بين حرمته... بس في الاخير ما قدر يمنع عذابه انه تستمر في حياتها ... لو كان هذا الشي دليل على موت ذكرى خليفة في حياة عذابه.. يقولون الحب عمره ما يموت... و طبعا حب خليفة و عذابه ما مات.. و ما زال موجود في قلوبهم.. الزمن اللي فرقهم ... بس ما قتل الحب في قلوبهم ...


احبك لو بغيت انساك ماقدر


يا حبيب الروح بكتب لك وصاتي .. ان غديت اليوم في حبك قتيل.. انشدك بالله لو طفت برفاتي .. لا تخلي دمع عيونك تسيل..

sehams
21 Jul 2007, 12:01 PM
تمت بحمدالله
اتمنى انها تعجبكم ولنتظر ردودكم لان بصراحة القصة تستاهل واهني كاتبتها

رعد الجاوي
21 Jul 2007, 11:06 PM
مشكووور فعلا قصص رائعة

sehams
22 Jul 2007, 06:25 PM
مشكووور فعلا قصص رائعة

شكرا على مرورك

ينابيع الكوثر
29 Dec 2007, 02:06 PM
يسلموو أختي عالقصة

بس النهابة ما عجبتني الصراحة وخصوصا نهاية (عذابة)

جود بلاحدود
29 Dec 2007, 10:36 PM
اشاركك نفس الرأي :(

لها من اسمها نصيب

maher ali
07 Jan 2008, 04:50 PM
انا قلت القصة كاملة وبا احولها pdf ولم اقراها بعد ، بس ان شاء الله اقراها ، واذا كانت نهاية محزنة ، بس نسال الله ان يهديك في القصص القادمة وتخلينها نهاية سعيدة .

حتى فلم هندي

ام منذروريان
06 May 2008, 01:43 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بسم الله الرحمن الرحيم شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . على قصتك الرائعة وعلى مجهودك لتصلنا.

العـسـل
20 May 2008, 09:28 AM
يعطيك العافية اخت سهام

حيرة انسان
22 Dec 2008, 12:45 AM
يعطيج العافية الصراحة ,,,

تقبلي مروري ,,, حيـــــــــرة انســــــــــان

جنيه بس بحدود
22 Dec 2008, 05:00 PM
يسلمووووووووو

وفاء حمدى
28 May 2009, 12:49 AM
الى فهم حاجه يقولى خير الكلام ما قل ودل

™KaReM™
08 Jun 2009, 07:19 PM
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .