المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قلت احبك قالت هه حب تملك ولا انتقام قلت ليه هو الحب عندك انواع؟؟؟


دمعة المجروح
14 Jul 2010, 01:03 AM
مسا الحب والاحساس
كيفكم يا حلووووووين
اليوم جبتلكم رواية حلوة كثير للكاتبة حنين الورود قرأتها في منتدى ثاني وحبيت انقلها لعيونكم اتمنى انها تعجبكم واشوف الردود
الرواية بعنوان ( قلت احبك قالت هه حب تملك ولا انتقام قلت ليه هو الحب عندك انواع؟؟؟ لحنين الورود)

بسم الله نبدأ

قلت أحبك قلت هه حب تملك و انتقـام قلت ليه هو الحب عندك أنواع ؟؟!!..

تعريف بشخصيــات القصه

عايلة فهـد

فهـد : رجـال صـاحب شركـات كبيره غنــي ينشـد فيه الظهـر طيب حنون يحب غزل بنتوا الصغيره والدلوووعه اكثر وحده يحبهــا بس هو مريض بسكـر الله يشفيـه عمروا 45 سنه

خـالد : حلو مره طويل له شخصيه جذاب عيونوا كبـار سود انفوااا مستقيــممم طويل طولوا تقريبـا 186 سم له شخصيه حلووووه جذاب عمروا 22 سنه دارس ادارة اعمـال يشتــغل بشركة مع ابوووه وهو ومشعل ولد عموا اكثر من اخوان واصحاب

غزل : دلوعــــة العايلــــــــــــــة وهي بنفسهــا دلوعه طيبه حنونـه مرره حسـاسه الكلمه تجرحهـاااا الكل يقول عنهـا انها مغروره بس اللى يتعرف عليهااا يقوول لاء طولهــااا 160 مو طويله وسط بس مع خالـد اخوهـا تبان قصيره حلوووه جذابـــه فيها جاذبيه توصل لحد الأغراء عيونهااا مميزه كبــار وواسعه سود انفهاا مستقيم صغير مرسوم بيضاء نعوووومه جسمهـا مره حلوا اللى يميزهـا غير جمـال وجههااااا دقة رسم تفاصيل جسمهـااا خصرهـا مرسووم ببسـاطه انهـا من النوع اللى لمى تكون بمدرسه او جمعه العيون كلهـا تلف حوليهـااااا شعرهااا ناعم طويل لتحت ظهرهـا اسود دلوعه بشكل مو طبيعي بنفسهـا غير كـذا دلوعة العايله لأنها طيبه وكمـان امهـا ماتت من يوم ماكـان عمـرهـا سنتين امـا غزل عمـرهـا 17 سنه ثالث ثانوووي علمي

عايلة عبد الله

عبد الله : أخو فهـد رجـال طيب هو بعـد عندوا شركـااااات وغنـي عمروا 50 سنــه

نوره : زوجه عبد الله طيوبه وتحترم زوجهــا كثير خالة غزل وخالد عمرهـا 44 سنه

سلطان : حلو اسمر طويـل يحب الضحك والمزح يشتغـل مع ابووووه في الشركه عمروا 27سنـه يمووووت على عبيــر

مشعل : حلووو مره أوسم واحد بالعايلـــه جذاب له جاذبيه تجذب كـل البنات حولوا بس هو مايهتم لهم طويل مره اطول من خـالد بشوووي طولوا 190 سم عندوا عضلات عيونوا كبـار واسعه نظرتوا عذاب خخقان انفوا مستقيم سلة سيف فكوا عريض كلمة حلو قليله عليه 23 سنه يدرس طب سنه خامسه طب

شهـد : عمرهـا 17 سنه ثالث ثانوي علمي طيوبه هيــا وغزل يموتوا بعض يحبوا بعض حب مو طبيعي اخوان واصحاب وكل شئ ويخافوا على بعض بشكـل مو طبيعي طولهـا 170 سم اطول من غزل بشوووي ملامحهاا ناعمه شعرهـا قصير مدرج بنـي

عنود : عمرهـا 14 سنه ثانيه متوسط ملامحها ناعمه مصرقعة طيوبـــــه

عايله سعود

سعود : الأخ الثالث لي فهد وعبد الله الأصغر عمروا 40 سنــه دكتور طيب بس عصبـي وحـازم عنـدوا مستشفى له خاص فيه

حصه : زوجته كمــان طيبه وحنونــــــــــــه

محمد : عمروا 29 سنه متزوج هبه بنت عمتــووووااا يشتغل في شركه مع اعمـاموااا عيبوا عيونوا زايـغه بس يحب هبه من قلبـوااا

عبير : عمرهـا 24 سنه مدرسة تربيه فنية شعرهـا لنص ضهرهـا اسووود طولهااا 175 سم نحيفه ملامحهااا هاديه طيوبه تحب سلطاااان وتموت عليـــــــــــــه

أريج : عمرهـا 21 سنه ممرضه تشتغل بمستشفـى أبوهــااااا

عايلة عبد الرحمن

عبد الرحمن : عمروا 42 سنـه مديــر بنــك معروووووف الأخ الرابع

هدى : عمرهـااا 38 سنه متزوجـه

عبد العزيز : عمره 26 سنــه دكتــور أطفـال يشتغـل بمستشفى عمـوووواااا

هبه : عمرهـا 25 سنه متزوجه سعوووووود عن حب

تركي : 16 سنـه اولي ثانـــوي ملامحه حلووه

خالة محمد وعبير واريج

ناديه : زوجهــااااا متوفي هيـا وبناتهـا الشريرن الثلاثه

رغد : عمرهـااا 20 سنـه تحب محمد ومقهووره من هبه جمالهـا متــوسط ملامحهــا ناعمــة

نوف : عمرهـا 18 سنـه تكره شهـد وغزل مااطيقهممممم جمالهـاااا عادى بس مو وحشه ..

العجــااااايز

الجده مزنه : ام عبد الله طيوبه مررره وتحب عيالها وعيال عيالهااا وتموت على غزل لأنهااا حلوه وطيبه وكمان يتيمـه

الجد أبو نوره : جـد غزل فلـه ويحب المـزح والضحك بس انو نسونجـي

خال غزل وخالد ومشعل وشهد وسلطان والعنود أخو نوره .....

بندر : عمروا 25 سنه يدرس طب اخر سنة فلة يدرس ببريطانيـا كم مره هو ومشعل يتقابلوااا

لجين : صحبة واخت غزل عمرها 24 سنة تدرس دي السنة براا بسبب شغل ابوهاا ملامحهــأ مره ناعمــة طيبه مرره تسامح بسررعة طولهـا متوسط 162 سم جسمهــا حلوو ..بيظاء شعرهـا طولوا متوسط ناعـم ..

دمعة المجروح
14 Jul 2010, 01:10 AM
بسم الله الرحمن الرحيم نبــدأأأ....
الأجــــازه الصيفيه يعني بعد مرور 3 اسابيع من اجازه المدارس

الســـــــــــــــــــاعه 4 العصـــر بيت فهــد

بغــرفة غزل نايمه

دخل خــالد : غزل ....غزلي .........غزل حبيبتي قومـي

غزل : خلودي بنــام

خالد يبتسم : يلا بروح بيت عمـي عبد الله

غزل : اففف دايخه بنـام

خالد : يلا مشعل اليوم وصـل

غزل : الله ياخذوا مااحب اروح هنـاك بس ينرفز

خالد يبتسم : يالله وربي مشتهي انرفز شهـد

غزل ترميه بالمخده : أي هـذا اللى تموتون عليــه انت ويـاه

خالد يرجع يرميهـا بالمخده : يلا قومـي عارفك ساعتين على بال متخلصين

غزل : اففف اوكـي

خالد : لو رجعتـي نمتى هشيلك واخذك ببيجامتك

غزل : اهئئئئ الله يخلي السووواق

خالد : ليه ياعمر خالد خفتي حتى وانتـي بالبيجامه حلوووه

غزل قامت متوجهه للحمام : اقول اطلع احسلك

خالد : هههههههههههههههه اوكي







بيت عبد الله

نوره : ميري وصمــخ

ميري : نعم ماما

نوره : بدري روحي بخري المجلــس اللى برااا

ميري : اوكـي

شهد نازله على الدرج وسلطان يلحقهـا : اووووووف وربـي راح تجي

سلطان : متى تأخرووا

شهد شووي وهتبكي : سلطان ايش فيك خـلاص راح تجي والله راح تجي ياربي جننتني

سلطان يعدل شماغوا ويبتسـم : طيب كيف شكلي كشخه صح

شهـد تنزل على الدرج : يالواثق

عبد الله يدخل ويجلـس بصـاله : وين مشعـل ؟؟

مشعل يدخل ويسلم على امه وابوه : انـا هنـا يالـغالــي

العنود نازله على الدرررررج اتصرررررررررخ : شــهـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد

شهد وهيا بصاله مع عايلتهـا : وجع ايش فيــه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

العنود : وين ساعتـي الفضي

شهد بصدمه : مجنونه انتي البس اغراضك روحي شوفي وين انتي حاطتهـاااا

العنود تحط يدهـا على خصرها : وليه انشاء الله ماتلبسين اغراضي

شهـد : ببساطه لأن ذوقك ذوووق اطفـال مو زيي ذوقي انا وغزل

العنود : وععع مو من زينوااا ...

شهد : هههههه شوفي ايش لابسه البلوزه صفراء والتنوره حمراء هههههههههههههههههههههههههه

العنود عصبت مرره

الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههه

عبد الله حس بحرج بنتوا : لا هي مالبست لسى هذا لبس البيت صح العنود ؟

العنود : هااه ايوه (وطلعت تركض على غرفتهـا )

شهد :لو لبس بيت مو كـذا ...

نوره : حرام عليك اختـك فشلتيهـا...

شهد : تستــاهـل ..









بيت سعوود

حصه تنادى : ياعبير......يااريج يـلا

سعود ينزل : الله يهداك ايش فيك اتصـارخيـن

حصه : من بناتك للحين مااخصلواا

عبير تنزل من على الدرج وهيا لابسه عبايتها وتبوس راص امها واابوها : انا خصلت

حصه : وين اختك ؟؟

اريج تنزل على الدرج ركض وتاخذ نفسهـا : وانا بعد خلصت

سعود : اخوك بيروح معانــا

عبير : لا يقول بيلحقنـاااا

سعود : مشينـااا









بيت عبد الرحمن

هدى : ايش فيك بدري

عبد الرحمن : وين بدري السـاعه 5 ونـص

عبد العزيـز : يلا يبه انا جاهز بس تركـي

عبد الرحمن بصووت عالـي : تــركــي تركـــي

تركي ينزل ركض : سم يبه

عبد الرحمن : بدري كان تأخرت شوووي بعـــد

تركي : اسف يبه

عبد الرحمن : يـلا سرينـا







في غـــرفة محمد وهبه

محمد : يـلا حبيبتي تأخرنـا

هبه تنشف شعـرهـا بالسيشوار : كله منـك انت السبب

محمد يقرب ويحظنهـا : احلفي انتي السبب

هبه تبعـد عنوا : لو علـي كان رحت مع عمـي

محمد : حلفي مين بيخليك ...بس يلا خلصي انا اخذت شـاور وخلصت وانتي ساعه

هبه : شوف كيف تبغيني اروح هناك واكون. اوحش وحده خليني اترتب

محمد يبتسم بخبث : اوكي وانا ارجع واغير رايي ونتأخر بعــد





في بيت فهــــد

فهـد : غزل حبيبتــي وينك

خـالد : يـلا اتأخرنـــاااا

غزل تنزل لهــم كانت لابسه تنوره فوسي لغاية حد الركبــه وبلوزه بالرقبه فوشي ولابسه سلاسل طبقات توصل لغاية السر لونهـا ذهبـي واساور بيدهـا اليمين فوشي بذهبي وخلت يدها اليسار ناعمه مافيها شئ بس خاتم جذاب لونوا فوشي وصندل(الله يكرمكم) فوشي يلف على ساقهـا بشرايط فوووشي وعملت ميك.اب بناتــي كحل اخضر غامق وماسكارا سوداء كثفت رموشهااا وبينت جمـال عيونهـا الكبيره الواسعه السوداء وروج فوشي لامـع وتعطرت بعطرهـااا اللى ريحتوااا اتجنن وخلت شعرهااا ناعم على ضهرهـاااا ورفعت غرتهـاا بمشبك فوشي بذهبي : خلصت

خـالد يصفر : شنو هـذا قتلك اتشيكي بس مو لدرجه ذي

غزل :ههههههه حلو دادي

فهـد يبتسم على جمـال ونعومة بنتوا : قمـر حبيبتي

غزل : دادي اخذت دواء قلبك ؟؟

فهـد : لاء

غزل بزعل : ليــه ؟؟؟؟ ..... انا بروح اجيبووا وخالد انت اعطي بابا الأبره

فهد : يلا مو لازم الحين بعدين اخذوووا اتأخرنــااا

غزل طنشت وراحت جابت لي ابوهـا كاسة مويه ودواء قلبوااا : تفضل يالغالـي

فهد يشرب الدواء : تسلمين لـي

خالد جـاب الأبره والدواء حق ابوه وغزل قامت نطت رعبهااا الأبر تخاف منهااا ولا اطيق اتشوووف شكلهـااا راحت ولبست عبايتهااا واخذت شنطتها وجوالهـااااا







في بيت عبدالله

سلطان يهمس لشهد : شهد تأخرت اففففف

يرن جرس الباب كانت عايلة سعوووود

دخلوا ورحبت فيهم نوره وسلموا على بعض وجلسوا كلهم بصالووووون

سلطان : شخبارك عبيـر ؟؟

عبير بخجل : بخير وانت

سلطان : بخير بعد شوفتك

سعود : كيفك شهـد وين توأمتك ؟؟

شهد : ههههه بخيـر توى كلمتها تقول تلبس

مشعـل : مسويه فيهـا شياكه

شهد : ايه موتك وقهرهـااا

يرن جرس البـاب كانت عايلة عبد الرحمن سلموا على بعض

تركي بابتسامه وهمس : كيفك العنود وحشتيني

العنود واااي شنو هشيـاكـه : بخير وانت كيفك ؟؟

تركي : بخيـر ماوحشتـك

العنود ابتسمت بهمس و شويه خجل : اكيد وحشتنـي

شهد في نفسهـا وينك ياغزل تشوفين المراهقين هههههه والله لاتسطحين

هه من جديد يرن جرس الباب بس كانت عايلة فهد دخلوا وسلموا على الكل

شهد : وحشتيني

غزل : وانتي اكثـر

شهد : ليه ماتفصخي عباتـك

غزل : لابسه قصير وبالرقبه تبينهم يذبحووونــي

شهد : هههههه لو لبستي زينـا كم طويـل والطرحه

غزل : لا والله جمعه واضيع على نفسي الشياكه

شهد : هههههه غزلي ماهتقعدي بي العبايه

غزل : ههههههههههههههه مين .قلك دقايق واتصرف

سعود : عاد غزل وشهد لقيـوا بعض ونسونـا

غزل : هههههههههههه عمـي مو قصدنـا

شهد : وين هبه ؟؟

أريـج : ههههههههه بتجي مع محمد حرام بعد ماخلصت لبس وكل شئ لقيت محمد نايم وقالها انا اوديك ولا كانت بتجـي معانا (مسكينه ماتعرف ايش القصه )

غزل توقف : يـلا بنــات

عبير : وين ؟؟

غزل : نطلع الحديقه هنـا مانقدر ناخذ راحتنــا

عبد الرحمن : افاا ياغزل هـذا وانتي الغاليه

غزل تقرب وتبوس عمهـا : عمـي لا تفهمني غلط شوف ا ذا طردت سلطان ومشعل وعبد العزيز وخالد وتركـي نقعد معاكــم

عبدالعزيز : احلفي بس

مشعـل : والله حنا عاجبتنـا الجلسه

خالد : هـذا وانا اخووووك

شهد : بس اكلتوا البنت

غزل : ملقوفين مين كلمكم انا اكلـم عمـي

سلطان : تكلمين عمك عن عيال الجيران

شهـد : والله مو بس غزل اللى تبغى كـذا كل البنـات صح بنات

كل البنات من غير العنود : صح

الشيااااب : هههههههههههههههههههههههههههههههههه

أريج : يلا قومـوااا

عبد العزيز : لالا حنـا نطلع الحديقه وانتـوا انرزعوا هنـا

غزل : هههههههههههه انرزعوااا مافي رقي بالكلام

عبد العزيز قرب من غزل بعصبيه : شنو قلتي

غزل عادت الكلمة بكل ثقة : مافي رقي بالكلام

عبد العزيز : وتعيدينهااا ؟؟...

غزل: انت اللى سألتني شنو قلتي وضنيتك ماسمعت

عبد العزيز : شنو قلة الأدب حقتكـي

غزل : شوف كلامك المؤدب متخلف

وطلعت على الحديــقه

سعود : ليه زعلتهــاااا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

عبد العزيز : ماسمعت كلامهــاااا

أريج عصبت : شوف ايش قلت قبل ماتزعل من كلامهـا شنو احنـا اصغر عيالك

عبد العزيز يلف لهـا بعصبيه : نعم نعم شنو تفضلتي

أريج : من جد غزل صادقه (وطلعت وراهــاااا )

فهد زعل على بنته : خالد قوم شوف غزل

خالد : تامر .يبه

عبد الرحمن : انبسط عبد العزيز مو مقدر أحد فينـا

عبد العزيز يتأسف من عمواا ابو غزل وخالد : اسف عمـي مااأقصد

فهد : مو مشكله

شهد وعبير والعنود طلعوا الحديقه

خالد يقرب من غزل : غزلي

غزل تلف له : هـلا

خالد : زعلتـي

غزل: غبي ثوووووور حمار متخلف

خالد : ههههههههههه كنتي تقولي على مشعل ثووور

غزل : كلهم

خالد : بس غزلي هو اكبر منك عيب

غزل : وانا ايش قلت هو اللى بدأ وقال انرزعو شنو شايفنـا عندوووا

أريج تقرب منهـا : متخلف

غزل : بقوووه

خـالد : غزل لا تزعلين مايهون علي زعلك

غزل : انا يقولي قلية أدب اذا انا قليلة ادب فهو ماافي أدب بالمره اذا انا عندي الأدب قليل فهو معدوووم من عندوووا

محمد وهبه : مين هو اللى معدوم الأدب

غزل : عزيزه

خالد : والله ليذبحك لو سمعك اتسمينوا اسم بنت

غزل : يسمع بطقاق

شهد : انتي هنـااا وانا ادورك بالخيمه

غزل : لا جيت عند الورد

عبير : غزل لاتزعلـي

أريج : وربي ينرفز

محمد وهبه دخلوا جوا عند الكــل وخالد معاهــممممم

عبير : وااااو غزل لبسك جنــان

غزل ابتسمت تحب البس والأكسسوارت والشياكه : ههه ثانكس

أريج : بروح اشرب مويه واجي

البنـات : اوكي

شهد : لو شفتي اليوم العنود وتركي

غزل : ههههههههه كمان يوميات مراهقين

البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههه

العنود : انتو ماتستحون تستهترون بمشاعرنـاااا

غزل : مو عليكي تركي يضحك

العنود : فديته شفتي شياكتوا

عبير : هههههههههههههه اتوقع حاط علبة جل على شعروواا

شهـد : وانـا اقـول ليه شكلوا طالع كأنوا باكستاني مزيت القذلــه

البنات : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

غزل : وعامل نفسوا شاروخان

العنود ماقدرت وضحكت معاهــممم

في المطبــــخ

أريـج تشرب مويه : ميري طلعي لنااا قهوه الحديـقه

ميري : اوكـي

كانت طالعه من المطبــخ ببنطلونهــااا الجينز وبلوزتهااا الحمراء العريانه وشعرها القصير اللى لغاية كتوفهـا وجههااا اللى ملامحوا ناعمه كانت مفصخه عبايتهااا عشان كلهم جالسين بالمجلس مااتوقعت احد يطلع

كان طالع من المجلـس يكلم بجواله وماشي ماانتبه لهـأاا ماحسوا الا وهم الثنين صقعواا ببعض

طرااااااااااااااااااخ

أريـج : اااااااااااااااي اعمي

:: سوري (اول شئ مااعرفهـا شكلها بالحجاب غير ومن غير حجاب غير ) أريج

أريج تعورت :: شنو ماتشوووف

اتمنى البارت يعجبكم
تحياتي دمعة

دمعة المجروح
15 Jul 2010, 01:41 AM
البـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــارت الثــــــــــــــــــــــــــــــــانـــــــــــــ ـــــــــــــــــي


كان طالع من المجلـس يكلم بجواله وماشي ماانتبه لهـأاا ماحسوا الا وهم الثنين صقعواا ببعض
طرااااااااااااااااااخ
أريـج : اااااااااااااااي اعمي
:: سوري (اول شئ مااعرفهـا شكلها بالحجاب غير ومن غير حجاب غير ) أريج
أريج تعورت :: شنو ماتشوووف
عبد العزيـز انصدم من جمالهااا ماااتوقعهـا حلوه وناعمـة كـذا: سوري ماانتبهت وبعدين مو بس انا اللى ماانتبهت ...
أريـج توها تنتبه لنفسهـا انها من غير حجـاب : وخر بمـر
عبد العزيز : تصدقين انك حلوووه!!..
أريج : وانت صادقه غزل معدوم الأدب
عبد العزيز عصب ومسك يدهـا : انا معدوم الأدب يـا اريجوووه
أريج : وصادقه بعد يوم قالت عنك عزيزه
عبد العزيز عصب ومسك يدهـا اقوووي بس اريج قدرت تفـك نفسهـا منوا وركضت على برااااا
وعبد العزيز لحقهـااا
في الحديقـه البنات مزح وضحك
أريج جاتهم تركض : وااااي عصب
عبير : مين ؟؟؟
أريج : عبد العزيز
العنود : وين شفتيــه ؟؟؟
أريج : وانا طالـ...
شهد : اهئئئئئ شوفي جاينـا
غزل : جات عزيزه
عبـــد العزيز معصبب ومن بعيـــــــد : غـــــــــــــــــــزل
عبير : عبد العزيز لا تقرب حنا مو بعبـيـنا
أريج تصارخ : غزل قومي بيذبحك عرف انك تقولين عليه عزيزه
غزل : اهئئئئئئئئ (وقامت تركض)
عبد العزيز : وين بتروحين (وركض وراهـاااا )
غزل دخلت عندهم المجلـس وهيـا تركض
خالد بعصبيه على لبس وشكل اختوا وشعرهـا : غزل كيف تدخلين هنـا كـذا
غزل اتخبت وراء ابوهـا وعمهـااا : بيذبحنـي بيذبحنــي وربي
في نفسه : ارحميني شوووي شنو هالجمال ولا الدلع والله انتي اللى بتذبحيني
فهد يوم صارت غزل وراه صـار مااحد يشوفهـا : منو غزل حبيتي ايش فيك ؟؟
غزل وراء ضهر ابوهـا وعمهااا سعووود : وربـي بيذبحنــي
سعود : غزل ايش فيك ؟؟
دخل عبد العزيز معصب وماشافهـا : وينهــااااا
عبد الرحمن بعصبيه : عبد العزيز بسك عـاد سكتنالك اول اشوفك زودتهـااا
عبد العزيز : بلاكم ماتعرفوون ايش سووووت
مشعل : ولو ماايعطيك الحق تسوي كـذا
عبد العزيز : طلعـي
فهد عصب : عبد العزيز استــح
عبد العزيز : ياعمي مااتدري اهي ايش سوووت ؟؟؟؟؟؟؟؟
سلطان : غزل ايش سويتـــي ؟؟
غزل وراء ضهر ابوها وعمها مااحد شافها غير يوم دخلت تركض : ....................
سعود يلف لهـاااا بحنان : غزلي قولـي
غزل بخوووف : اهو مو قال لي قليلة ادب
عبد الرحمن : هو قليل ادب ماعليك منوا حبيتي
غزل تلف لعمهاا عبد الرحمن وطلع راصهـا له من وراء ضهر عمهـا : لالا عمـي انا قلت له انو معدوم الأدب
الحريم والشياب ماقدروا : هههههههههههههههههههههههههههههه
بس الشباب كتموا ضحكتهمممم وعبد العزيز الشر يتطاير من عيونوووا
غزل : وو وسميتوا عزيزه
سلطان : قويــه
خالد : ماقتلك بيذبحك
غزل عصبت : بس انا مااستحمـل احد يسبنــي يستاهل
عبد العزيز : بدال ماتعتذريــن
غزل : عمري مااعتذرت من احد وبعدين المفروض انت اللى تعتذرر مو انااا ومو انت تقول اني قليلة ادب خلااااااص
تركي زيي الصغـار : خلاص فكونـا واعتذروا من بعض
غزل : انا مااغلطت بمـا اني قليلة ادب لو سمحت عمي نادي وحده من البنات اتجيب لـي عباتـي بطلع
فهد : غزل حبيتي انتي غلطي اعتذري
غزل : دادي انا اسمع كلامك من عيوني بس انا قليلة ادب كيف اعتذر وبعدين هو اللى بداء هبه
هبه : هـلا
غزل : عطيني شالك.او عباتك
هبه تعطي غزل شالهـا عشان العيال فيه وجلست بعبايتهااا اما غزل لفت نفسها بشال اللى مغطي نص ونص باين وعلى طول عند البنات برااا
عبد العزيز معصب بس الشباب هدووووه وهم كاتمين ضحكتهمممم
شهد واقفه قريب من المجلس تنتظر غزل
غزل تبتسم : مسكين عصب
شهد : احسن هيشووف شئ عمروا ماشافوا
غزل: هههههههههههههه
شهد : مين قلوا يتحدااء غزل شهد
غزل وشهد : ههههههههههههههههههههههههههههههه
طلعوا الحديــقه
أريج : غزلي اسفه
غزل : ايش فيك ماصـار شئ
أريج : انا اللى قتلوا
غزل : روجاا عادي انا من يوم ماقلت الكلام ماهمنـي
أريج : هههههه شنو روجا شايقتني باكستانيه
غزل : هههههههههه اروجه
أريج : ايوه كـذا حلوا
عبير : لو هبه تجي وتجلس معانــاا
أريج : لا هبه خلاص حاطه نفسها حرمه وتجلـس معاهـم
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
شهـد : بنات ايش انسوووي بعزيزه اوووه قصدي عبد العزيز
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أريج : نخرب كفرات سيارتوااا
غزل: هو جاء بسيارتواا ؟؟؟؟؟؟؟؟
شهد : لا كلهم جووا مع عمـي عبد الرحمن
عبير : اممم وقت العشـاء نرمي جوالوا بالمسبح
أريج : مع انها مو شغله كبيره جوال بس احسن اتضيع عليه الأرقام
العنود : أريج وانتي معاه بالمستشفى وقت البريك روحي وخربـي الكفرات
شهد : صح
أريج : اوكـي
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
عنـــــد الشبـــاب في المجلــس
مشعل يهمس لخالد : والله اختك قويــه
خالد : هههههه عمرهـا مااعتذرت من احـد
مشعل بهمس : خاطري استفزهـا تقوم معـي
خالد : والله حتى انا من زمان مااستفزيت شهـد
مشعل : قوم
سلطان : وين
خالد : بنطلع شوووي
سلطان فهمهم : اهاااا
مشعل : هههه كاشفنــااااا

غزل : وااااي لا انا اخر كنت كل يوم اختبــار بعد مااطلع من الجًنه على طول أرمـي الكتاب
شهد : هههههههه حتـى انـا
العنود : لا انا قبل ماادخـل
غزل : لا انـا عشان اراجـع
أريـج : غزلي انتي وشهوده شنو ناوين ؟؟
غزل تفكر : اممم ادارة اعـمال
شهـد : امممم حتى انا افكر بأدارة اعمال بس بدري قدامنـا سنـه
خـالد من بعيــد : غزلــي
غزل : روحهـا
خالد : تعالي شوووي
غزل : قومي شهـد معـاي
شهد : لا ماابـي الحين يستلمنـي
غزل بهمس : مااشتقتـي له
شهد : الا بموت من شوقي
غزل : هههههه فرصـه تتناقرون شووووي
شهـد قامت مع غزل اما غزل عيونها طلعت يوم شافت مشعل واقف معاااااه
غزل بارتبـاك : هـ هـ هـلا خلودي بغيتنـي
خـالد وعيونه جهة شـهـد : أيه ماباركتي لمشعـل
غزل : على شنو ؟؟
خالد : انو خلص سنه خامسه طب
غزل : مبروك صرت نص ثوووور
مشعـل : نعممممممممم
شهد : ههههههههههههه شعولي هدي ماقصدهـاااا
غزل : هههههههه سوري سوري
مشعـل : انتي ماتوبين انا ماحذرتك ماتقولين الكلام هـذا (قصة الثوور قصه اقولها لكم احم احم ههه )
يوم مشعل قرر يدرس طب كانت غزل مع شهد ببيت غزل وجاء مشعل ياخذ شهد وهم عند الباب يوم عرفت انو مشعـل بيدرس طب مدت يدهـا ببرأه تسلم عليـه وقالتلوا :: مبروك بتطلع ثوووور ::: مشعل ضغط على يدهـا وهو ماسكهــاااااا بقوووه وغزل صرخت وهددهـااا انها ماتقول كذا ثاني مره وألا ياويلهاااا :: نعود لهم
غزل : اوووه طلعت عفويه وبعدين حتى انت ماباركتلي
مشعل : علـى شنو ؟؟؟؟
شهد تهمس لي غزل : تراا كـذاب من وهو بابريطانياا يسألنـي على نسبتكــي وشهادتكــي
غزل تهمس لهـا : والثاني ماوصلني يوم الشهاده الا عشان يعرف شهادتكـي
خالد : علامكم تتساسرون ؟؟..
غزل : سلامتك خلودي
مشعل : ألا كم نسبتكـي ؟؟
غزل : 99 % وانت ؟؟
مشعل : اسمي مشعـل
غزل وشهد : هههههههههههههههههههههههههههه
مشعل عصب من استفزازهااا كان ناوي يستفزهـا هيا اللى استفزتــووووا : وجع علامكم
غزل : انا قتلك ايش اسمك ؟؟ يوم تقول اسمي مشعل سئلت عن النسبه
مشعل : اهااا احسبكـي ماتعرفين اسمي يوم تقولين انت
غزل : لالا لاتخاف اعرفووووا
خالد : شهيـد
شهد تتلفت حولهـاااا
مشعل : ايش فيك ؟؟
شهد : ادور على جده خليد يوم يقول شهيد
غزل تضرب كفهـا بكف شهد : حلوووووووووووووووه
غزل : الا صدق وين جدتـي مزنـه ؟؟
شهد : جدتـي عندهـا جارتهاااا حقين الحـي
غزل : ههههههههههه خطيره جدتـي قاعده مع الفرينـد
شهد : هههههههههههههههههه اتخيلي القعده واااااي احسهـا طفش
غزل : كلها علوم عجـايز
خالد يهمس لمشعـل : ولا معبرينـاا
مشعل يهمس له : وين زمـان يوم كانوا مايقدرون علينـااا
خالد : على قولتك زمااان
غزل : يلا خلودي تبـي شئ ؟؟
خالد يطلع من جيبه مفتــااااح السيـاره : أيه خذي روحـي جيبي سي دي الأغاني اللي اشتريته الجديــد
غزل تاخذ المفتـاح ببرأه : اوكـي يلا شهوده
خالد يبغى يصرف غزل :غزلي ا كلوا سي.دي
غزل فهمت : ههههههههههه أوكـي
مشعل يوم غــزل بعدت راح عنهـــم
خالد يبتسم : شهودي
شهد عقدت حواجبهاا : توي شهيـد
خالد ينكر :: لالا انا كنت انادي جدتـي
شهد : هههههههههههههههه
خالد : فديت الضحكه
شهد : ايه كـذا تعدل مو أول بس تستفزنـي
خالد : بس الحين عشان مشتاق لك
شهد : ياسلام يعني بس تصير مو مشتاق لي ترجع تستفز
خالد : طبعـا
شهد بتروح بس مسكهـا : اتركنـي
خالد : زعلتـي ؟؟
شهد : لا ابد مو زعـلانه
خالد : بعد احسبك زعلتي قلت اشبهـا عقلهـا صغيـر
شهد فووورررت منواا : وانت مافيك عقل اساسا (وبعدت عنوووا وراحت عنـد البنـات ) امـا خالد جلـس يضحك على شكلها وهي معصبه وعرف انو إلى الأن يقدر يستفزهـاااا
اما غزل بسيـارة خـالـد اللى بحوووش الفيلا جالسه مكان السائق تدور بين السي.ديات
غزل تدور بدرج على الأغراض : اووووووووف وين حاطواااا
فجـــــــــــــــــــــــأه
بوووووووووووووووووووووووووووووووووه
غزل صرخت : ااااااااااه دادي
مشعـل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
غزل انتبهت لنفسهـا ورفعت الطرحه من على رقبتها واتحجبت : وجع غبي
مشعـل : انتي لسانك مايقصر كل مالوا يطووول
غزل : مالك دخـل وخر عن الباب بنزل
مشعل واقف وساد الباب ومكتف يدينــوا: انزلـي احد ماسكك
غزل : عضلاتك
مشعـل : اعترفي انها عاجبتـك
غزل : وععع مو من زينها على كبرها عارف ايش معناهـا كل ماالواحد كبرت عضلاتوا كل ماصغر عقلـووا
مشعل عصب منهـاااا : حشى اللى عندك مو لسـان
غزل : اقووول وخر بنزل
مشعـل : كيـفك ؟؟
غزل ابتسمت غصبن عنهـا : انت مجنون تتكلم وتفتح سوالف بعدين تقول كيفك ؟؟
مشعل : وانتي لسانك طويـل
غزل : مش مش وخـر
مشعل عصب منهـااااا : لا انتـي فيك شئ انا مو قتلك الف مره لاتقولين مش مش
غزل : ادلعك مش مش مااحب شعولي
اممم اقولكم قصة مش مش يــوم كان فهد تعبان ابو خالد ودوا على المستشفى لقيوا السكـر طالع اعطوا ابرة السكر والدكتـور قال لـه انو لازم يتعلمون كيف يعطونوا الأبر بالبيت غزل تخاف منهااا وكانوااا خالد ومشعل وشهد وغزل والسواااق
فقرر مشعل وخالد يتعلموووون بغزل وشهـد
غزل : لا تحلــم مستحيـل
مشعـل : غزل مدي يدك
غزل : لا
خالد : شهيـد يلا مدي يدك
شهد : شهيـد بعيونك
خالد : خلصيني يلا
غزل و شهد يطالعون بعض : تراكم مصدقين عمركـم
خالد مسك يدهـا
شهد تتحرك : لالا خويلد لالا انا مو حقل تجارب
مشعل : غزل مدي يدك مو فايقلك
غزل : مجنونه انا اخليك تتعلم فيا
شهد عـضت خالد : ااااااااي
شهد : تستاهـل
مشعل عصب : غزل مو فايق خلصيني
غزل : بالمشمش
مشعل مسك يدهـاا بقووووه : بالمشمش هـااااه
غزل: طيب طيب امد يدي بس دقيقه
مشعل : شنو بعـد ؟؟
غزل : بس دقيقه اشووف دادي اطمن عليــه واجـي
مشعل : غزل يـلا عشان تكون أول ابره اعطيها اكون اناعطيتك اياها انتي
غزل لا والله انت وجهك أول أبرا منك حشى لاتكون أول ورده : بس اشوووف باابا
خالد : بسرعه
غزل وشهـد قاموووا
خالد : وانتي وين بعد ؟؟
شهد : لا ناخذها انا وياها بوقت واحد
مشعـل يعمل بصابعوا الثلاثه : 3 دقايق وياويلكم اذا ماجيتوااا
غزل : طيب دقيقه بعــد مو 3 دقايق
طلعوا غزل وشهـد من الغرفــه
خالد : هههههههههههههههههههههه
مشعـل : خطيره غزل شووي وهتبكـي من الخووف ههههههههههههههه
خالد : عرفنـا نستفزهم
شهد : واااي الحمد لله انك قدرتي اطلعينــااااا
غزل : كنت بمووووت من الخووووف
شهد : يلا نروح لعمي مايقدروا ايسوا لنـا شئ
غزل : لسى بسوي شئ بعدين نروح
شهد : شنوووو ؟؟؟؟
عند مشعل وخـالـد
الدكتور دخـل : ها ما عرفتوا تضربوا الأبره
خالد : لا تعلمنـا من السستر بس بنجرب
الدكتور : بمن ؟؟
مشعل : شخصين من اقاربنـا الحين يجووون
دخــل راجوا وعليم سواق غزل وسواق شهد : ئـلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
عليم : بابا كالد ماما كزل في قول انو انت في اضرب ابره عشان شوف انا في مريض ولا لاء
راجوا : وانا ماما سهد كمان قول كدا (ويهزوا الهنود روصهـمممم )
الدكتور : اجلسوا على الكراسي وتفضلوااا
مشعل وخالد مقهووورين ضربوهم الأبره وراحوا على غرفة عمهم
بغرفة
سعود : ههههههههههههههههههههه يستاهلووون
غزل : وربي خوفوني شنو شايفيني حقل تجارب
شهـد : اموت واشوووف أشكالهممم
دخل مشعل وخالد والشر بعيونهم
غزل ببرأه : مش مش ايش فيك ليش زعلان ؟؟؟
شهد : خليــد ايش فيك معصب ؟؟
سعود : هههههههههههههههههههههههههه ها عسى ماعورتوا الهنود ؟؟
مشعل : يعني عرفتوا ايش سوو
ومن يومها صـار اسم مشعل عند غزل مش مش
نرجع غزل ومشعــل
مشعل يطلع من جيب البنطلوووووون سلسله عليــهااا صورة غزل : شووفي
غزل : واااااو مره حلووووه
مشعل يطلع وحده ثانيه عليها صورتوا : شوفي
تصميم السلسه مستطيل فضي لامـع من قدام عليه صوره مشعــل ومن وراء تاريخ ميلاد غزل وحروف أسمهم
وحقت غزل نفس الشي بس من وراء تاريخ ميلاد مشعـل ...
غزل : مرره حلو تصميمهــاااا
مشعل ياخد من يدها السلسله اللى عليهااا صورة غزل ويعطيها السلسله اللى عليها صورتوا : هاذي لك
غزل : وععععع من زينك اخذ صورتك والبسهااا ماابي هاذي ابي اللى عليهااا صورتـي
مشعل : لا صورتك معاي وصورتي معاك
غزل : انشاء الله تبينـي البسهـا بعد
مشعل يبتسم : يكوون احسن
غزل بوزت : ماابي ابي اللى عليها صورتـي
مشعل : لاء
غزل : طيب وخر بنزل
مشعل بعد عن الباب وغزل نزلت ومعاها سي.دي الأغاني والسلسلة اللى عليها صورة مشعـل ورجعت عند البنـــــــــات
وقــــــــت العشــــــــــــــــــــــــــــــاء
شهد تدق غزل بهمس: شوفي نظرات عزيزه لكـي
غزل بهمس : هههههه اتوقع لو مو انتو موجدين ذبحنـي
عبير تهمس لهم : بنات كيف ناخذ جوالووو
غزل تهمس لي أريـج : اروجه قومـي روحي المجلـس اكيد جوالو هنـاك يوم جلسـواا
أريج قامت
أم سلطان : وين اروجـه ؟؟


ياتري أيش راح يصير مع أريــج وعبد العزيز ؟؟..
غزل ومشعل بداية حب أو أستهبال ؟؟..
خالد وشهد وحب أستفزازهم لبعض معقول يبني علاقة حب سعيده ؟؟

دمعة المجروح
17 Jul 2010, 11:21 AM
البـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــارت الثــــــــــــــــــــــــالـــــــــــــــــــث


غزل تهمس لي أريـج : اروجه قومـي روحي المجلـس اكيد جوالو هنـاك يوم جلسـواا
أريج قامت
أم سلطان : وين اروجـه ؟؟
أريج : اممم شبعت خالتـي
سلطان يهمس لي غزل : شنو ناويه عليــه انتي وشهـد
غزل ببرأه : انـا حرام عليك
سلطان : ايه انتوا ؟؟
شهد : سلطان كل وانت ساكت ليصير لك زيووا
سلطان : حشى مو اخوك الكبيـر
شهد تتمصلح : لا انت صديقي واخوي وحبيبي
سلطان : ابوك يالمصالح
البنات وسلطان : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
خالد : عـلامكم
شهد : سلامتـك نضحك
عبد العزيز بقهر منهم : عـاد مو علـي الأكـل
هبه : عبد العزيز ايش فيك اليـوم ؟؟؟
عبد العزيز نظراتوا اللى باين عليها العصبيه : .................
بعــــد العشـــــــــــــاء البنــااااات طلعوا الحديقــه
عبير : ها اريج رميتي الجوال ؟؟؟
أريج تحط يدها على قلبهـااا : أيه بس كنت برمي جوال محمد بس بعدين انتبهت
شهد : ههههههههههههههههههههههه احسن يستاهـل
أريج : ماادرى على شنو شايـف نفسـه
خـلاص خلصت السهره وكـل واحد بيروح بيتووووواااا
نوره : بدري
حصه : بدري من عمرك شوفي الساعه كـم صارت قريب 4
عبد الله : عـاد بكرا إجازه مافـي دوام
سعود : بس في نوووووم
الكـل : هههههههههههههه
عبد العزيز : محمد ماشفت جوالـي ؟؟
محمد : لا
عبد العزيز : كان جوالي وجوالك على الطاولـه
مشعل : ايش فيكـم ؟؟
سلطان كاتم الضحكه : عبد العزيز مضيع جوالووو
خالد بعفويـه : اكيـد التوأم
عبد العزيز عصب : لا بذبحهم انا (وقام لهم )
والشباب قاموا وراه كانوا كلهم عند الباب بيروحون
فهد :وين اخوك ؟؟
غزل : I don’t know
عبير : لو ربـي يفكك من الأنقلش
غزل : ههههههههههههه
عبد العزيز : غـــــــــــــــــــــــــزل
عبد الرحمن عصب : لا انت اليوم زودتهــاااا
عبد العزيز : يايبه التوأم سرقواا جوالي
غزل : لا بجـد زودتهـا اول قليلة ادب والحين حراميه ياكذاب
عبد العزيز : انتي ماتستحين ساعه معدوم الأدب وساعه عزيزه والحين كـذاب
مشعـل : خلاص عبد العزيز انت اللى بديت
شهد تهمس للعنود : عنود خلي تركي يعمل نفسوووا يدور على جوال وخليه يعمل انو لقيـه بالمسبح
العنود : اوكي (وتلـف لي تركي بهمس ) تركي
تركي : ياعيون تركي
العنود بخجل : تسلم عيونك بس بليز روح دور على جوال عبد العزيز واعمل انك لقيتوا بالمسبح
تركي : يعني انتو اللى
العنود : اشششششش
سعود : غزل حبيبتي انتـي اخذتـي الجوال ؟؟
غزل ببرود : no
تركي يجي يركـض وياخذ نفسه : عـ عـ عبد العزيز جوالك
عبد العزيز : فينوا؟؟
تركي : في المسبـح
كل البنــاااااات : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
عبد العزيز : اففففففف كيف اجيب الأرقـام
سلطان : يمكن جوالك كان مشتهي يتسبـح
الكل من غير عبد العزيز : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
مشعـل : خلاص ارتحت وانت من أول ظالمهـا
شهد وغزل وأريج بهمس : اهئ اهئ احنـا مظلومين (وطالعوا بعض وضحكـوااا )
فهد : يلا مشينـا
غزل : بنات لا تتـأخروووا
شهد : من الفجـر وانا عندك
عبير : احنا فجر روحي معاهـا الحين
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
غزل : هههه يلا سي يو
البنات : سي يوو
راحت كل العوايــل على بيوتهـــم



يــــــــــــــــــــــــــــــوم جديــــــــــــــد
العصـر الساعه 4 ونـص
العنود تنــادي : يـــلا شــــــهــــد اتــأخرررررررررنـــاااااا
شهد تنزل : حشى ميكرفوون مو حلق
العنود : قولي ماشاء الله
سلطان : والله خليها تحسدوا يمكن إيريحنـا شووي
الكـل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
نوره : بس انتي وياااه حرام عليكم اختكم
شهد : ماما وين بابا
نوره : راح الشركــــه بتروحون مع مشـعل
العنود : ماما مشعل نايم يقول ماجيت من بريطانيـا عشان اشتـغل سووواق عندكم بروح مع السواق


في نفس الوقت بيت سعوود
حصه : روحـي استـانســي
أريج : لا مو فايقه
عبير تجلس جمبها وبهمس : عشان عزيزه
أريج : ههههه لو تأخرنـا عندهم وبكرا رحت المستشفى متـأخره مابيصدق وبيمسك علي شئ
عبير : اللى يسمعوا يقول المستشفى له مو لبابا
أريج : هههههههه من جد
عبير : بس والله ونـاسه هنـاك
أريج : نفسي بس انتو تسهرون لـ3 . 4 الفجر وانا دوامي 9 مايمديني اجي وانـام
عبير : اوكي باي
أريج : باي



بيت فهـــد
غزل عصبت : خالد قووووووووووم
خالد نايم : غزلي بنـااااااام
غزل : طيب قوووم نام برا البيت
خالد :ليه مطررود من البيت
غزل : أيه
خالد فاتح عين ومقفل عين : مين اللي طاردنـي
غزل بغرور : انـااا
خالد : غزل بنااااااااام
غزل : والله لو ماصحيت ياخالد لوريك
خالد ينظر لها بنص عين : الحين انتـي اللى كلك على بعضك شبرين وعظم بتورينـي
غزل تاخذ كاسة المويـه اللى على الكمدينه : ههه مو قتلك أوريك
خالد قام يرجع شعروا على وراء : اوريك
غزل : 5 دقايق وتكون برااا البيت البنات بيجوووون
غزل نازلـه على الدرج : فهودي
فهد : ههههههههههههه
غزل تجلس جمبوا وتحضنوا : لا تكون بابا متشدد خليني ادلعك على كيفي
فهد : وانا ماقتلك شئ
غزل : يالبى قلبك
فهد : قومتي خالد
غزل : ههههههه بالمويه
فهد : حرام
غزل : ايش اسويلووواامارضي يقووووم بطيب بروح اجيب دواك واجـي
ينزل خالد وهو اخذ شـاور
غزل : نعيما خلودي
خالد : الله ينعم عليك
غزل تمد لي أبوهـا الدواء وكاسة مويـه : تفضل الغالـي ...............خلودي أعطي بابا الأبره
خالد أعطي ابوه الأبره : يلا بطلع
غزل : وين شعرك مبلل نشفوووا
خالد : مو مهم
غزل : شنو.يلاء قدامـي على غرفتك مافي طلعه من البيت غير لمى تنشفووووا
خالد ابتسم على غزل اللى يموت عليهـا وعلى رغم من صغر سنها ودلعها وغرورهـااا إلا انها تخاف على اخوها وابوهـا وتموت عليهاا طلع غرفتوا ينشف شعروا
رن جرس البــاب
غزل : اهلا اهلا
شهد : هاااي
غزل : هاايات
سلموا على بعض الا وجيت عبير : هااي
غزل : اهلين
عبير : لالا مانقدر شنو هشياكـه
غزل : ههههههه بجد حلو
العنود : يجنن
غزل كانت لابسه تنوره جينز مره قصيره لنص الفخذ موني جيب وبلوزه حمراء عريانه ضيقه مبينه دقة رسم خصرهـااااا وصندل كعب أحمر واكسسوارت حمراء
سلموا على عمهـمممم وبعدين فهد طلع راح على الشركـه
غزل : بنات نجلس بالحديقه أو بصاله ايش تبون بصالة السبوور
عبير : عشان الصاله جدرانها كلها مرايات
غزل : so ?
العنود : غزل بنرقص وابغـاك تعلميني
غزل نطت : واااااااااااااو فكره خطيره
دخلوا صـالة السبووور
غزل : امممممممم بطلع أجيب سي .ديات اغاني مصري
عبير : واااااااااااو يعني هززز
شهد : هههههههههههه لا انا جايبه سي.دي خطيررر
العنود تاخذ السي.دي من شهد وتشغلوااا
غزل : واااااااااااااااااااااو يحمس من فين جبتيه ؟؟
شهد : ههههه من على النت
عبير : وااااي حمــاس
العنود : غزل علميني شهد مو راضيه تعلمنـي
عبير : عاد رقص غزل ولا أحسن رقاصه
غزل تضربها على كتفها : رقاصه هـا؟؟؟
شهد : يلا عـاد ارقصي
غزل تروح وتعلي الصوووت لغايه ماصـار الصووووت كأنهم بدسكووووا وتفضخ الكعب (الله يكرمكم )
وترقص رقص خطير مصري وتهز على قولهم ولا أحسن رقاصه
خالد بغرفتوا هذولي انجنوووو شنو كل هاصوووووت نزل شاف غزل تسحب شهد ترقص كانت لابسه بنطلون جينز كحلي وبلوزه سوداء بالرقبه ضيقه وشعرها فاتحتوا اللى يوصل لغاية كتوفهااا
خالد ابتسم وبنفسه : فديتك انا انتي ورقصك شنو هـذااا الرقص عذاب
امـا الشخص اللى خالد اتصل عليه وكمان صحاه من نومـه عشان يطلعون مع بعض كان واقف بالحديقه سمع ميوزك مصري الصووووت مره عالــي قرب من شباك صـالة السبووور شافهااا كيف ترقص على نغمه بحركات خطيره وتهز كان شكلها مره حلووو وناعم
مشعل بنفسه : ااااه لا والله زين اللى صحاني خالد خفي علي ياغزل ماأقدر اتحمـل أكثر شيصبرني سنه
العنود تتقدم وتربط طرحتها على خصر غزل وتصفق وعبير تربط على خصر شهد شالهااااا
غزل تتسند على الجدر بس ماخلصت رقص وتاخذ نفسهـا : اااه تعبت واااي
عبير : واااااااااااااااااااو خطير رقصك
شهد خلصت وجلست على الأرض مربعه : ورقصي ؟؟
عبير : حتى انتي رقصكم تحفه
العنود : علمونـي
غزل : أوكي بس ارتاح شووي
عبير : لكم حق 14 دقيقه ترقصون
العنود : اهئئئ حسبتيهااا
عبير : ههههههههههه لا شوفي مكتوب على المسجـل ربع ساعه
غزل تقرب من شهـد وتمد لها يدهـا : قومي
شهد تمسك بيدها بقوووه بتقوووم بس غزل طاحت : ااااي
عبير : انتي يادوب شايله نفسك بتشيلين غيرك
البنات : ههههههههههههههههههههههههههههههه

خالد طلع لي مشعـل : اتأخرت
مشعل اذا كل مره بتتأخر بشوف غزل تكفى دايم اتأخر : لا عادي
خالد : شنو رايك نروح عنـد الشباب
مشعل : لا خاطري البحـر واحشني بحر جده
خالد : مشينـا



بيت سعوووووووود
رن التليفووووون
أريج : ألو
:: السلام عليكم
أريج كاتمه ضحكتها : وعليكم السـلام
عبد العزيز : أريج ؟؟
أريج : أيه
عبد العزيز ابتسم : كيفك ؟؟
أريج : بخير بغيت شئ ؟؟
عبد العزيز : ايش فيك ؟؟
أريج : ولا شئ بس سمعت صوتك
عبد العزيز : حشى انتي وغزلوه مو لسان اللى عندكم
أريج : وانت اللى بفمك ثعبان مو لسان
عبد العزيز : اريجوه
أريج ببرود ودلع : هـلا
عبد العزيز ذاب بس مابين : عمي موجود
أريج : دقيقه اناديه لك

في بيت نــاديــــــــــــــــــــــــــه
نوف تأشر بيدهـا قدام عيون رغـــد : هييييه يالخبله وينـك
رغـد :اففف وجع ايش تبغيـــن ؟؟؟
نوف : وين سرحـانه
رغـد تنهدت : ااااه بمحمد واحشنـي
نوف : وجع من زينه هالاسمر
رغـد عصبت : وجع نويف محمد قمر وسماروا عذاب
نوف : ايه هـذا اذا عبرك محمد يموت بهبه
تدخـل ناديــه : لا بيعبرهـا محمد يحب البنات
رغـد : يعني يمه معقول يتزوجنـي
ناديه : أيه بياخذك وتقولين ناديه قالت
رغـد : كيف ؟؟
ناديه : ماادرى انتي شوفيلك طريقه تخليــه ينتبه لك
نوف : ونا يمه حاطه عينك على مين يتزوجنـي
ناديه تفكر بعمق : عندك خالد حلو وكمان يشتغل بشركة ابوه وبس يموت ابوه بيكون كل شئ له ماعليك من غزل
نوف : بس مشعـل احلى بكثيرررر من خالد مشغل يخقق
ناديه : ومشعل بعد حلو ودكتور وابوه صاحب شركـات
رغـد : ااااه لو بس محمد يعبرنـي
ناديه : بيدك يالهبله تخليني يموت فيك
رغـد تفكر بخبث كيف تقدر تخلي محمد يحبهـاااا


يــــــــــــــــــــوم جديــــــد
سلطان : شهد انتوا اعزموهـا على مطعم وانا اصير اشوفهـاااا
شهد : سلطان ليش كل ذااا لمى نجتمع تقدر تشوفها احسن من المطعم
سلطان : ابغى اكلمهـاااا لوحدنـا
شهد : طيـ............(قطع كلامهااا تليفون البيت يرن بس سلطان سبقها ورد )
سلطان : ألو
غزل : هااي سلطان
سلطان : هلا غزل كيفك ؟؟
غزل : بخير امم ايش فيه صوتـك ؟؟
سلطان : من الدوبــه شهيد
غزل بخوف على شهد: ايش فيها اتصلت على جوالها ماترد
سلطان : لا تخافين مافيها شئ بس ابغاكم تعزمون عبيــر على مطعم وانـا اشوفهـا واكلمهااا بس مو راضيه
غزل تفكـر بعمق : طيب ايش رايك باللي ايخليك اتشوفهاااا ويخليك تكلمهاااا
سلطان بفرح : جد غزولـه
غزل : وجع شنو غزوله
سلطان : ادلعك
غزل بغروور : انا اسمي بنفسوا دلع وبعدين ماتسمع العايله كلها تقول غزلي او بابا يقولي غـزالي
سلطان : اكلتيني
غزل : ماراح اخليك تكلــم عبيـر
سلطان : لا تكفين
غزل : هههههههههههههههههه أمزح اممممم خلااااص بكره الساعه 7 المغرب تعال واظبط لكم الشوفه الشرعيه
سلطان : ياقلبــي والله
غزل : يـلا اعطيني شهوده برتب معاها لبكرا مافي وقت
سلطان بفرح : من عيوني
شهد تاخذ السماعه : هـلا غزلي
غزل : كيفك ؟؟
شهد : تمام وانتي ؟؟
غزل : تمام
شهد : ايش قلتــي لسلطان خلاه يطير من الونـاسه
غزل : هههههههههههه بظبط له النظره الشرعيه له وعبير
شهد : اهئئئئئئئئئئئئئئئئ كيــف ؟؟
غزل : اسمعـي .................................




هبه : حبيبي
محمد : هلا عمـري
هبه : أيش رايـك نســافر
محمد : الحين وينا وين السفر مشغولين بالشغـل
هبه : افف طفش
محمد يغمز لهـا : تطفشين وانا عندك
هبه : توك تقول مشغول
محمد : لو مشغول الصباح بس بعدين (ابتسم وغمز لها ) فاظيلك

نعـــود لمكالمة غزل وشهد
شهد : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه غزلي بطني
غزل مو احسن منها : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ايش رايك
شهد : تحفــــــــــــــــــه
غزل : اوكي بكرا تعالي قبل سلطان عشان نرتب الوضـع أوكي
شهد : هههه أوكي بس ابعرف انا من الحين فاطسه ضحك
غزل : اجل بكرا ايش بيصير فينا
شهد : غزلي حاول تمسكـي نفسك لا تفضحيـنـا
غزل : وربي خايفه اننـا ننكشف من ضحكي انتي عارفتني اذا احد طاح اضحك
شهد : ههههه الله يستر
غزل : اوكي باي بروح اشتري الملابس
شهد : اوكي باي


يــــــــــــــــــــــــــــــوم جديــــــــــــــد
في المستشفى وصلت أريج مع ابوهااا راحت على شغلهااا وابوهـا راح على مكتبواااا
اممممم اريج ممرضه تشتغل مع الدكتور عبد العزيـز
أريج دخلت شافت عبد العزيز مو موجود ارتـاحت شوووووي وقامت طلبت من الكافتيريا كووووب شـاهـي
وجلست تشرب
دخل عبد العزيز : صباح الخير
أريج : صباح النووور
عبد العزيز : كيفك ؟؟
أريج : بخيـر
قامت أريج وطلعت برااا الغرفه تشوووف المرضى اذا فيه أحد وبدت دوامهـا مع انو عبد العزيز كان نفسه يتكلـم معاهـاااااااا


في الشـــــررررركــــه
خالد بمكتبوا يشتغـل
دق الباب
خالد : تفضـل
مشعل : سلام
خالد : هلا عليك السـلام
مشعل : مشغووووول
خالد : شوووي
مشعل يشووف الســاعـه : الساعه 12 ونص قوم نتغداء
خالد يتمدد على الكرسي : اففف الشغـل صاير متعب
مشعل : يلا قوووم
خالد يقوم : يلا مشينــااااا



في بيت فهد
رن جوال غزل
غزل وصوتها كلوا نوووم : ألو
شهد : نايمه !! يلا قومي
غزل وصوتها مبحووح من النوووم : شهدي بنام
شهد : وين تنـامين رتبتـي الأغراض
غزل : افف منك على الأزعاج كل شئ جـاهز
شهد : اوكي باي
غزل : اسمعي صحيني 4 ونص اقوم اخلص باي
شهد : اوكي باي



في المستـــشفى وقت البريــــــــــــــــك
عبد العزيز : أريج تعالي نتغداء بالكافتيريا
أريج مستغربـه من تعامل عبد العزيز معاها بلطف : لا شكرا
عبد العزيز : على الأقل تفتحي نفسي
أريج عصبت : شنو شايفته دواء فاتح شهيه ؟؟
عبد العزيز يبتسم : واحلى من الدواء
أريج عصبت وطلعت من العياده شافها ابوهـا
سعود : وين رايحه ؟؟
أريج : بابا ترا الحين بريــك يعني مو دوام تقولي انتي وين رايحه وتاركه شغلك
سعود : هههههههههههههه طيب تعالي اتغدي معاي
اريج : اوكي عندي شغله بسويهاا واجـي
سعود : أنتظرك بالكافتيرياااا
أريج : أوكي
أريج طلعت للكراجـات بمـا ان المستشفى لي أبوهـا في كراج خـاص بـي سياراتهم وكانت هناك سيارة ابوها وكمان عبد العزيز




اممممممم بدت توضح الشخصيـــات ...
1)كيف راح تظبط الشوفة مع غـــــزل وشهـــد ؟؟...أيش ســر ضحكهـــم ؟؟..
2) معقول عبيـــر توافق الشوفـــــة ؟؟..
3) يــاترى راح تقدر أريــــج تسوي اللى بالهـــا ولا راح يكشفهــا عبد العزيــــــز ؟؟...
انتظر ردودكـــم وتوقعــــــــــاتكم



أختــركلامك قبل أن تتحدث
وأعط للاختيار وقتاً كافياً لنضج الكلام
فالكلمات كالثمار تحتاج لوقت كاف حتى تنضج

تحياتي لكم انتظروني بالبارت القادم

دمعة المجروح
25 Jul 2010, 10:40 PM
http://forums.graaam.com/images/images_thumbs/dfca37c3abd2e19ca041481883d59c37.jpg

البـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـارت الـــــــــــــــــــرابع
أريج طلعت للكراجـات بمـا ان المستشفى لي أبوهـا في كراج خـاص بـي سياراتهم وكانت هناك سيارة ابوها وكمان عبد العزيز
راحت عند سيارته وهيا خايفــه وبنفس الوقت تضحك عليــه وهيـأ تتخيل شكلوا الظهر قرفان من الدوام والحر ويلقى سيارته كل كفراتهـاااا خربانه
قربت من سيارته دورت على أي شئ تنســم فيه الكفرات مالقيت طلعت من جيبهـاااا مشبك شعرهـاااا وقربت من سيارته وونسمـــت الكفرات الأربعه
شافت حق الأمـــن خافت تنكشـــف ركضت على المستشفى
اريج تاخذ نفســـهــاااااااا وتتصل على غزل بس ماردت
اتصلت على شهد : الو
أريج : هااي
شهد : هاي أروجه كيفك ؟؟
أريج بابتسامه : تمـام
شهد : سويتي اللى اتفقنا عليه
أريج : نسمــت الكفرات الأربعه ههههههههههههههههه
شهد : هههههههههههه كفو والله
أريج : ماعليك زود ياقلبي
شهد : وااي ونـاسـه ياليت غزل صاحيه
أريـج : هههههههههه يعرف يتحدى شلتنـا
شهد : هههههههههههههههههههه يلا روحي وبيني انك طبيعي لا تخلي أحد ينتبه لك
أريج : اوكي باي
شهد : باي



مشعــــل وخـــالد في المطـعـم
خالد : متى تنتهي إجـازتك ؟؟
مشعل : شهر ونص شهرين
خالد : هانت كلهـا سنه وتخلص
مشعل : بس بتكون علي اصعب سنه
خالد : ليش ؟؟
مشعل : لأن اللى احبهـا مو راضيه ترحمني كل سنه اشوفها تحلووو عن اللى قبلهااا ماني مصدق متى تنتهي السنه واخطبهـاااا
خالد فاهم مشعـل : هههههههه يعني حالـي احسن من حـالك حتى انا ابي اخطب
مشعل : طيب انا وأبـي اخلص دراستي ومااتحمـل اكون مالك عليها وبعيد عنها على الأقل اصبر نفسي اني بخطبهـا بس انت تشتغل ومناقصك شئ ليه ماتخطب
خالد : قريب انشاء الله




في المستشفى دخلت أريج الكافتيريا تبغى تتغـداء مع أبوهـاااا لقيت عبد العزيز جالس معاه أول ماشافهـا أبتسم
أريج قربت بارتباك : سلااام
الكل : عليك السلام
كانت طاوله متوسطة الحجم وعليها 3 كراسي صارت بنص بين ابوها وعبد العزيز
عبد العزيز همس لهااا : غيرتي رايك وجيتي تفتحين نفسي
أريج : لا يادكتـوور بس انت الملقوووف اللى جالس مع بابا
سعود : ايش فيكم ؟؟؟؟
عبد العزيز يتعدل بجلسته : سلامتك عمي بس كنت اسئل عن حالة مريض
سعود : هههههههههه الحمد لله طلع فيه غيري حتى وقت البريك يتكلم عن الشغـل
أريج : هههههههههههه لا بابا انت مافي زيـك اتوقع بأحلامك شايل هم المستشفى
جلســوا يتغدون وكان عبد العزيز يحس بشئ يشدووووا جهة أريـــج


في بيت عبد الله الساعه 2 ونص سلطان صحي من النــوم
نوره : ليه اليوم مارحت الشركه ؟؟
سلطان يتهرب عشان بيكون مرتـاح يوم يشوووف عبيـر : يمه راحت على نومـه
شهد تهمس له : نومـه هـا ؟؟
سلطان يهمس : لا ابغى اكون مرتــاح يوم اروح مو تعبان
شهد تهمس له : حشى بنت
سلطان عصب : شهيدووه
شهد : ترا نهون عن الشووووفه
سلطان : الله لايذلنـي لك وجع (ويقوم )
نوره : وين بترووووح ؟؟؟
سلطان : بطلع اخذ شاور بعدين بروووح الحـلاااااق
شهد تبتسم وتغمز له : مو قلنـا عريس
نوره : امين متى يجي اليوم اللي اشوفك عريس
سلطان : انشاء الله يمه انشاء الله (وطلع غرفته )

نعود للمستشفى انتهى الدوام
عبد العزيـز يتمدد على الكرسي بتعب : ااااااااه لسى في أحد
أريج تفكـر لو قتلوا لاء وطلعنا كلنـا اكيـد بابا هيشـــــــوفوا وياخذوا معانا ويوصلوا ويكون بدال مو انـا اللى سويت في المقلب هو اللي يسوي المقلب مو فايقه بروح البيت ارتـاح
عبد العزيز : اريـــج أريــــج ؟؟
أريج توها تنبته : هاه هـلا
عبد العزيز يبتسم : ياهلا فيك لسى باقي مرضي
أريج : ايوه باقي مريض واحد بس
عبد العزيز : افف يلا دخليـــه
أريج تطلع من العيـاده وتروح عند مكتب أبوهـا : سلام
سعود : هلا عليك السلام
أريج : يلا بابا الدوام خلص
سعود : خلصتي ؟؟
أريج تبتسم : ايوه يـلا
طلعت أريـــــج وأبوهــااا واريج تبتسم وشووي وهتفطس من الضحك يوم شـافت سيارة عبد العزيــز
انبسطت وركبت السياره وراحوا على البيت
امـــا في المكتب عند عبد العزيز : اففف وينهااا هاذي ؟؟؟؟
طفش وقـام طلع من العيـاده مالقي مرضى ولا شئ مافي احد رجع شاف على مكتب أريج الصغير اخر مريض قراء الأسم هو كشف عليـــه
فضخ الرووووب واخذ اغراضه وطلع راح عند سيـارته جـاء بيركب السياره بس شاف مشبك شعر مرمي جمب الكفـر وانتبه ان كفرات السياره منسمه ارتخى وشال المشبك اذكر
اذكر انو مررره شـافوووا على مكتب أريج انتبه انو الكفرات الأربعه منسمه ضرب السياره برجلوا انقهرر كيف يقدر يروح على البيت تعبان من الدوام راح لي الحـارس وقالوا يصلح السياره ويرسلها على البيت واخذ سياره من سيارات المستشفى وراح على البيت




في بيت فهــد
غزل لبست بنطلون جينز كحلـي ضيق وبلوزه فوشي وحطت بشعرهـا ربطه فوشي ولبست اسواره نـاعمه فضي وحطت ميك . اب ناعممم طلع شكلهااا نعوم
نزلت تحت : خلودي مارحت ؟؟؟
خالد : انتو ايش فيكم ؟؟
غزل ببرأه : ابدا مافي شئ
خالد يقرب منهـا ويمسك اذنهـااا : غزل !
غزل تمسك يد خالد : ااي خالد راح تخرب الربطه حقت شعري اترك اذني عورتني
خالد يتركهـا : ايش القصه صرفتي ابوي والحين بتصرفيني
غزل : اففف مافي شئ دب خربت ربطتي يلااااا اوت
خالد يبتسم : بس شكلك حلووو وناعم
غزل بغروور : طبعا ياحبيبي انا غزل
خالد : لو بس ربي يفكك من هالغرور
غزل : اوووه اذا تحسبوون انكم اذا قلتولي مغروره بزعل غلطانين بلعكس عادي
خالد وهو يطلع : مغروره
بعـــد ربـــع ســاااااااااعه جات شهـد
غزل : تأخرتي
شهد : سوري جبتي الملابس
غزل : يس جبت الملابس والميك.اب
شهد : ليه الميك.اب نحط لها من الميك.اب حقك
غزل : يععععع تبغيني استعمل الميك.اب حقي بعد ماتحط منوااا
شهد : صـااااادقه وعععععع
غزل : تعالي اوريكــي البس خطيرر
شهد تشوووووف البس : هههههههههههههههههههههههه غزل من اختــارو لا تقولي ذوقك مااصدقك
غزل : حرام عليكي هـذا ذوقي خليتها بنفسهاا تختـار
شهد : هههههههههههههههههههههههه
غزل تنــادي : سنتيـااا
شهد : ليه سنتيا مو تينا
غزل : لا حرام تينا طيبه سنتيا تقهررر
شهد : انا الميك . اب
غزل : اوكي انا بتفرررج بس
شهد استلمت المهمه اما غزل اتصلت على عبير : الو
غزل : هااي عبوره
عبير : اهلين
غزل : ههههه مستعده
عبير : غزل تكفين قوليلي ايش البس ؟؟
غزل : امممم اكثر لبس تحبيه يعني قريب لك
عبير : امم اوكي
غزل : لا تتأخري باي
عبير: أوكي باي


مشعـل : هييه يالخو وين سرحان
خالد : غزل
مشعل بخوف على غزل : ايش فيهااا ؟؟
خالد : ناويـه على شئ صرفتني وكمان صرفت أبووي ماادرى ناويه على أيش ؟؟
مشعل : ههه اكيد هي وشهد ناوين على شئ
خالد : هههههههههه والله ماادرة عنهممم
مشعل : تعال نروح لهم
خالد : عشان يذبحونـا
مشعـل : ههههه مانحسسهم بوجودنـا
خالد : مشينـا
مشعل :عارف أيش الشئ اللى يختلفون فيه غزل وشهد عن بعض ؟؟
خالد :شنو
مشعل تنهد : الغرور
خالد : ههههه قصدك غزل مغروره
مشعل : مره كلها غرور
خالد : ههههههههههه هـذا الشئ له قصه ا بس صدقني هيا طيبه والغرور مو بيدهـاااا




بيت فهـــد
رن الجرس
غزل : جوا... جوا..
شهد : خلاص خلصت لها الميك.اب
غزل : يلا ننزل
شهد : يلا
غزل تاخذ نفس : يارب خليني اقدر امسك نفسي ولا اضحك يارب
شهد : ههههههههههههه
غزل وشهد نزلوااا غزل لفت طرحتهااا على البنطلون والبلوزه
سلطان بابتسامه :: سلااام
غزل وشهد : وعليكم السلام
سلطان يعدل شماغه : كيف الشياكه ؟؟
شهد : بخير يسرك حالها تسلم عليك
غزل : ههههههههههههههههههههههههههههه
سلطان : تتريقين
شهد : بدال ماتقول كيفكم اخباركم تقول كيف الشياكـه
سلطان : بجد قولولي كيف ؟؟
غزل : لا والله بجد مرتب وكشخه
سلطان : والحلاقـه كيف
شهد : مره حلووو
سلطان : انتو قلتوا لهـاااا
غزل : شوف انت اجلس بالمجلس وهيـا بتدخل اتقدم لك العصير
سلطان بصدمه : معقول وافقت كـذا من غير ماتقول شئ
شهد : انت مالك شغل اللى عليك انك تدخل المجلس وتاخذ العصير وتتكلمون
سلطان : حلوووو
غزل : يلا ادخل بسرررررعه
سلطان المسكين دخل وجلــس بالمجلــــس مرتبك كأنوا بنت مو عـارف كيف يعترف لعبير بحبوا لهـا كان حاط الموضوع جد
غزل : لا سنتيا خذي العصير بسرعه
سنتيا : ئيـب ئيب (طيب طيب )
سنتيــا شالت الصينيه بتدخل المجلــس كانت لابسه تنوره طويله لونها اخظر فسفوووري وبلوزه كم طويل لونهااا ازرق سماوي وجكيت كم طويل لونوا موف وشال طويل برقبتهااا لونوا اصفر وحاطه بشعرهااا ورده حمراااء والميك.اب الروج احمرر والبلشر احمرر والضل اللى فوق عيونهاااا اخظررر وازرق ومكحله عيونهااا بلون الأبيض طالعه زيي الجنيه وكمان عاملين شعرهـاااا كيرلـي
شهد : شوفي السلطه اللى هيـا فيها
غزل ترفع يدها باستسلااااام : والله هيا اللى اختـارت ههههههههههه
شهد : ههههههههه أيش رايك بالميك. اب
غزل : تسلم يدك هههههههههههه
شهد وغزل : ههههههههههههههههههههههههههههه
شهد : ههههههههههه عارفه ماراح الشركه يقول يبغى يكون مرتـاح ورايح للحلاق
غزل : هههههههههههه حشى بنت اجل ماألوم نفسي يوم اتأخر
شهد : هههههههههههههه قتلوااا
غزل : يلا سنتيا ليش واقفه ادخلي
دخلت سنتيــا وغزل وشهد وافقين عند باب المجلــــس
سنتيـــــا تقرب من سلطان وهيـا شاقه الحلق : تفزل (تفضل )
سلطان راخي راصوا سمع الصوت استغرب ايش فيه عبير ليه تقول تفزل يمكن مستحيه بس ايش الألوان اللى هيـا فيهـاااا
غزل مو قـادره تمسك نفسهـا : ههه سلطان ههه ارفع راصك ايش فيك ؟؟
شهد كاتمه ضحكتهـاااا : شوف مرتك ماعليها خلااااف تعرف لي أمور البيت كلـهـاااا
سلطان رفع راصوااا شاف وجه يلوووع الكبد وشاقه حلقهااااا بضحكه وسنونهاا تقرف
لاعت كبدواااا بس ‘إلى الأن مااستوعب المقلب ينظر إلى غزل وشهد : وين عبير ؟؟
شهد : اممم أصحح لك سنتيا
غزل : مو أنت قلت تبغى تشوف الشوفه الشرعي هاهي قدامك البنت
سلطان يأشر على سنتيا الرجال مصدوم : وهاذي بنت ؟؟؟؟؟؟؟؟ وين عبير
شهد : اففف عبير عبير اهي قدامك مرتك
غزل : هههههههه أيش رايك ؟؟
سلطان فهم : انتو
شهد وغزل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههه
سلطان رمي شماغوا والعقـال على الكنبه : جاكم المووووووووووت
غزل وشهد شردوا بر البيت طلعوا على الحديقه يركضون وغزل طاحت من على راصها طرحتهاا
سلطان يركض وراهم ورافع ثوبه : وين رايحين جاكم الموت
غزل تركض : ههههههههههههههههههههه سلطان هدي الله يخليك هدي نمزح
شهد : ايش فيك ماعجبتك ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
سلطان رفع ثوبه ويركض وراهم
غزل شافت خـالد نطت له ماشافت مشعل
غزل تمسك بخالد : وااااااااااااااااي عصب عصب بيذبحنـي
شهد هيا الثانيــه شافت أخوهـا : مشعل ياويلي سلطااااان
خالد وهو حاظن غزل : انتو ايش فيكم ؟؟
سلطان قرب منهم
غزل راحت وراء ظهر خالد وصارت قريبه من مشعل اللى يشم ريحه عطرهـا وذاب من دلعهاااا
شهد كمان وراء ظهر اخوهـا : سلطان تكفي هدي
غزل اطلع راصها من وراء ظهر خالد وكاتمه ضحكتهااا : سلطان هدي كل شئ ينحـل بتفاهم
سلطان : لا والله تشهدوا على أرواحكم
غزل تنـادي : سنتيــا سنتيـــــا
شهد تنادي : تعالي شوفي سلطان هنـااا سنتيــا
سلطان يلف وراه خايف سنتيـا تيجي : لالا لا تنادوها
غزل وشهد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
خالد : أيش القصه ؟؟؟
مشعل خلااااص مو معاهم صـار كل نظروا جهة غزل اللى مو منتبه له
سنتيـا تهز راصهـا : نعم ماما
خالد ومشعل انصدموا من المنظر اللى شافوووووه تلوع الكبـــــــــــــــد
سلطان يحط يدوا على خشموا : الله يقرفك انتي والعطر اللى حاطتواا
شهد : ههههههههههه هـذا توصيه خاصه لك منعناهااا تدخل البيت وسوينا الشوفه بالمجلس الخارجي عشانك
في هـذا الوقت وصلت عبيــــر
سلطان انكسف من نفسوا ثوبوا اللى خرب من الركض وأول كان مكوي واقف الحين الثوووب مطعج وشماغوووااا والعقال بالمجلـس
عبير مو فاهمه شئ : سلام عليكم
سلطان : هلا هلا عليك السلام
الكل : وعليكم السلام
غزل وهيـا وراه ظهر خـالد تمشي وتدف خالد وهيـا ماسكه بظهرووااا ونفس الشئ شهد ودخلوا الفيـلا
سلطان يقرب من عبيـر : كيفك ؟؟
عبير بخجل : بخير وانت ؟؟
سلطان : بخير بعد شوفتك
عبير : ايش فيكم ؟؟
سلطان : كنت بذبحهم بس ربك ستر احسبهم يكذبون علـي
عبير : ههههههههههههه
سلطان : فديت الضحكه
عبير : ...................
سلطان مسك ديهـا بس عبير حاولت تسحب يدهـا بس هو ظل ماسكهـااا : عبيري
عبير: ..................
سلطان : ماقالولك البنـات انا ليش جاي هنـا
عبير حركت راصها بالايجاب
سلطان : تقبلين بقلبي ؟؟
عبير ابتسمت
سلطان : بس ترا انا معاه مابخليـــه لحـاله
عبير ماقدرت تمسك نفسهـا : هههههههههههههه
سلطان : فديتك ياعمر سلطان انتـي
عبير : طيب خلاص اترك يدي
سلطان : مابتركهـااااا
جلسوا يتكلمون شووووي عرف من عبيـر انهـا هي بعـــد اتحبووووووااا
امــا عنـد شهد وغزل اللى قالوا لهم القصه
خالد ومشـعـل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههه
غزل تلف لشهد : كنت أحسب بس انا وانتي اللى راح انسطح
شهد : هههههههههه من جد شوفي كيف عيونهم اتدمع من الضحك
غزل : ههههههههههههههههههههههههه
شهد تهمس لهـا : شوفي خـالد عذاب
غزل بغرور : هههه طبعا شهدي هـذا خلودي
شهد : حتى مشعـل حلووو
غزل : وععع مو من زينوااا
شهد : احسوا يحبك
غزل باستغراب : مشعـل يعرف الحب ؟؟ مااتوقع
شهد : هههههههههههه ليــه ؟؟
غزل : احسوا بس يحب يتأمر وينفذ كلاموا وبس
شهد : لا تـ....
خالد قطع كلام شهد : غزلي
غزل تلف له : عيون غزلـك
مشعـل وقتهـا حس بالغيرره مع انو عـارف انو خـالد اخوهـااااا
خالد : انتو بس جالسين تتسـاسرون فين القهوه
غزل بخبث وكاتمه الضحكه بس باين على وجهـهااا ومشعل خلاااص ذاب من شكلهـا : من عيوني الحين أقول لسنتيـا تجبلك القهوه
مشعل : لا الله يعافيـك مانبي شئ
شهد وغزل : هههههههههههههههههههههههههههههه
دخلت عبيـــر عليهممم
شهد : حيالله العروس
غزل : اهلين تعالي اجلسـي
عبير تجلس جمبهم وبهمس : ايش سويتوا بسلطان
غزل اتذكرررت : ربي ستر وجيتي ولا كان انا اليوم ميتــه
عبير : أيش سويتـواا
غزل : ماشفتي وانتي براااا سنتيـا
عبير : وععععع ايش مسويه بنفسهـااا
شهد : قصدك احنــا سوينـا فيهـااا
عبير : شنو ؟؟
غزل : ههههههههههه ظبطنالوا الشوفه
عبير : ههههههههههههههههههههههههههههه
خالد هو مشعل يقوموااا
خالد : سلطان برااا ؟؟
عبير : لا راح
غزل : خلودي خذ شماغوا والعقال نسيهاااا يوم شاف
شهد تقاطعها : الجمال كلوا سنتيـا
البنات : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
خالد : غزل لو جـاء احد يخطبك وجاء وقت الشوفه ايش هتسوووي فيـه
غزل : هطلب له اسعاف قبل
مشعل استغرب الموضوع يهمه : ليــه ؟؟
غزل : عشان ينقذونوا ليـا اخاف ايصير فيه شئ اذا شاف جمـالي
عبير : مغروره
غزل بغرور : اوكي
مشعل يبتسم ويغمز لهـا : مغروره يحق لها الغرور واللى تماري غزل خسرت
غزل استغربت من جرأه مشعل
خالد : وانا واقف هنـا أيش ؟؟
شعل : وانا أيش سويت
خالد : ابدا ولا شئ بس تتغزل بأختي قدامي
مشعل : انا اغني اغنية راشد
غزل بغرور ودلع : لا والله وراشد يقول اللى تماري غزل خسرت
مشعل : ايوه هو جدد الأغنيه شكلك ماسمعتيهااا
غزل : الأغنيه قديمـه
مشعل : لالا جددهـا توزيع جديد
غزل وشهد الهبول صدقواا
شهد : يبغالنـا نسمعهـا
غزل : اممم بعدين ندورها في النت
مشعل كتم ضحكتوا وخرج مع خـالد



يــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوم جديــــــــــــــــــــــــد
في بيت عبد الله على طاولة الفطووور
عبد الله : وين العيـال ؟؟
نوره : نـايمـيـن وسلطان توه صاحي
عبد الله : خير انشاء الله انا بروح الشـركه وخليه يلحقنـي
نوره : انشاء الله
خرج عبد الله على الشـركـه ونزل بعده سلطـان مبسوووط ومروووووق ويغنـي
سلطان يبوس راص امه : كيفك ياأحلى أم
نوره : هههه بخيـر ايش فيك من الصبــاح رايق
سلطان يفطر : افا الغاليـــه ماتبيني اكون رايـق
نوره : لا ياولدي بس دايـم تقوم الصبح مالك خلـق أحد
سلطان : اممم من اليــوم ورايـــح انشاء الله بتلقيني على طول مروووق
نوره : انشاء الله
سلطان : لا تامرين بشئ بروح الدوام قبل مايذبحني الوالد
نوره : ههه سلامتـك
سلطان : الله يسلمك


في المسـتــشفى دخلت أريــج المكتب عارفه انو عبد العزيز مو موجود لأنها اليوم جايــه بدري مع أبوهـا وكمان اكيـد أمس اتعذب عشـان يروح البيت
أريج دخلت المكتب وصكرت الباب وراهـااا تفاجئت بعبد العزيز اللى جـالس على المكتب مبتسم
أريج ارتبكت : س س سلام
عبد العزيز : وعليكم السلام
أريج تحاول تخفي توترهـا : جـاي بدري ؟؟
عبد العزيز بخبث : لا انـا من أمس هنـا
أريج بصدمه : نعم تتكلـم جد
عبد العزيز : أيه
أريج : ليـه ؟؟
عبد العزيز بخبث : أستنى المريض اللى باقي
أريج استحت بس ماقدرت : ههههههههههههه
عبد العزيز : فديت الضحكه
أريج تنكر : أي مريض
عبد العزيز قـام وقرب منهـا : تنكرين !!
أريج ارتبكت من قربه : م م م ماانكر شئ اتكلم جد أي مريض
عبد العزيز يطلع من جيبه مشبك الشعر حقهااا : اممم وهـذا
أريج بصدمه لالا انكشفت ياويلي : ش ش ش شنو هـذااا


1* ياتري شنـــوا راح يصيـــر مــع أريـــج وعبد العزيـــز ؟؟...
2*عبيـــــــــــــر وسلطـــــــــــــــان شنـوا مابعد الشوفة ؟؟..
3*مشعـل وحبوا لغــزل الصـامت شنو نهايتـــه ؟؟...

غــ القصيم ــلا
16 Aug 2010, 03:49 PM
يلاااااااااا كمـــــــــلي تحمست مرررهـ

^_^

دمعة المجروح
16 Aug 2010, 03:58 PM
من عيوني الثنيتن حبيبتي

دمعة المجروح
16 Aug 2010, 04:00 PM
البـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــار ت الخـــــــــــــــــــــــــامــــــس
عبد العزيز يطلع من جيبه مشبك الشعر حقهااا : اممم وهـذا
أريج بصدمه لالا انكشفت ياويلي : ش ش ش شنو هـذااا
عبد العزيز يبتسم بخبث : مشبك شعر حبيبتي
أريج تبعد عنوو: وانا أيش دخلنـي
عبد العزيز : مو حقك !!
أريج : توك تقـول حق حبيتـي
عبد العزيز : وانتي حبيتي
أريج خلاااص تحس باحراج مو طبيعي غبيه غبيه عارفه ان المشبك حقك ليش تسـألين ولا الغيره عليه خلتكـي تسـألـي اففف
عبد العزيز : أروجه
أريج تبعـد عنـوووا مرتبــكــه : اا ام جوا لا برا لا في ..الـ.. ايوه ..في الانتظار في ناس ...قصدي مرضى
عبد العزيز ضحك على كلامها مو عـارفه أيش تقووول




بيت أبو عبد العزيز
تركي نازل على الدرج ركض
هدى : بسم الله ايش فيك اللى يشوفك يقول قـرد
تركي : افا عليـك الغاليــه شوفيني ايش زيني وتقولين قـرد
هدى : ههههههههههه ايش صاحي من صباح الله
تركي : وين أبوي
هدى : راح على البنـك
تركي : يلا سلااااام بروح لـه
هدى : ليش ايش فيه ؟؟
تركي : ابي money
هدى : انت بس تصرف بلفلوس أيش تبي فيهم
تركي يسلم على راص أمه :ابيهم ...ابيهم .. يلا سلام الغاليه



بيت أبو محمد اتصل أبو محمد على حصه
حصه : متى ؟؟
أبو محمد : بكراا
حصه : مايمدي كلنـا بكرااا نروح
أبو محمد : لا انشاء الله يمدي
حصه : أبو محمد أجل فكرتك شويــه
أبو محمد : مو فكرتي
حصه : اجل فكرة مين ؟؟
أبو محمد : أمـي تقول تبينـا نجتمع كلنــا وماتبي نكون عندهـا بالبيت شووي ونروح تبينـا نكون بشاليـه
حصه : خلااص ولا يهمك انا اقــوم الحين وأشوف أيش يمدينـي اسووي
أبو محمد : يلا سلاااام
حصه : مع السلامه



في المستشفى وبالأخص في عيــادة الدكتــور عبد العزيـز
كان طفـل تقريبــا عمروااا 4 سنين يبكــي وعبد العزيز مطنش يبغى يكشف عليـــه عبد العزيز خلاااص عصب والطفل بس يبكـي
أريج اخذت الولد وشالتوا من على السريـر وحظنتوا تهديـه : بس حبيبي بس خلااااص
عبد العزيز : خلصيني حطي على السريـر بكشف عليـه
أريج تهدي الولد : بس حبيبي خلاااص
عبد العزيز : شنو ماتسمعين خلصينـي بكشـف عليــه
أريج : اذا انـا مااسمع فأنت مافيك أحساس مو شايــف كيف يبكي
عبد العزيز : دلع أطفال
أريج عصبت من بروده : انت مافيك احسـاس
عبد العزيز عصب : مو صاحيه أريجوووه
أريج أخذت الطفل وحظنتوا تهديــــــه
أم الطفل مستغربه من المجانين اللى قدامهـاااا
عبد العزيز انحرج من نظراتهـااا : احم اتفضلي ارتـاحي على الكرسي
عبد العزيز قرب من أريج اللى حاظنه الطفـل وجالسه تلعبوااا
عبد العزيز قرب وقــرص خد الطفل بمزح
أريج تنظر فيه بنص عين : ايش تغير خلااااك تحن !!!
عبد العزيز : عديـتـينــي بحنـاااانك
أريج : ......................
عبد العزيز حب يزيد إحراجهـااا : ااااه لو أني بحظن بعض النـاس زيك (قصدوا الطفل ) بس يلا عقبالنـا
أريج خلااااص مو قـادره قامت واعطتوا الطفل : خذ اكشف عليــه احسن لك
عبد العزيز وهو شايل الطفل : شوفي كيف يبكـــي
اريج معصبه ومنحرجه : مو مشكله يبكي بس الأهم صحتوااا
عبد العزيز يضحك على وجهها الى قلب خريطه جغرافيه من الأحراج



في البنـــــــك
تركي يدخل مكتب أبوه : سلام (وريروح يسلـم على أبووه )
أبو عبد العزيز: عليك السلام غريبه صـاحي !!
تركي : هههه قلت اجي واشـوفك
أبو عبد العزيز: اللى بعدوا
تركي : هههههههههههههههه لهدرجه مكشوووف أبي فلوووس
أبو عبد العزيز: ليــــــه ؟؟
تركي : يبه ابيهااا
أبو عبد العزيز: انت تصرف بشكل مو طبيعي
تركي بزعل : يعنـي مابتعطيني
أبو عبد العزيزيبتسم : لا بعطيـك بس لا تتعودهـا ...



في بيت أبو سلطان
شهد : واااااااااااو فلــه وناســه
مشعل : اهدي ايش فيك ؟؟
شهد : واااي ونـاسه روحت الشاليه
العنود : طبعـا أنتي وغزل اتفلونهااا
نوره : خلااااص روحي رتبـي اغراضك
شهد اطلع جوالها من جيبهاا : لا بتصل على غزل
شهد تتصل على غزل
سلطان من بعيـد ينادي : شهد شهد
شهد : طيب سلطان جايـه
مشعل بخبث : هاتي انا اقولهاا وانتي روحي شوفي سلطان
شهد ببرأه تعطي الجوال مشعـل
مشعل اخذ رقم غزل على جواله بس اتصل عليـهااا من جوال شهد عشان ترد
غزل وهيـا نايمه : ألو
مشعل ماعرفهـاااا : غزل !!
غزل وهيا نايمه : شهودي صار لك كم يوم تزعجيني بناااام
مشعل ذاب من صوتهااا وهيـا نايمـه : احم غزل انا مشعـل
غزل بصدمه تقوم تجلـس على لسريـر : مش مش هـذا جوال شهد
مشعل يبتسم : ايوه شهد انشغلت وقلت اتصل عليك
غزل تشرب مويه عشان صوتها وهيا نايمه عشان البحه اللى بصوتها تروح : خيـر
مشعل خلاص ذاب من صوتها والبحه اللى فيه وهيـا نايمه والحين ونعومته : بنروح الشاليـــه
غزل بفرح : احلف !!
مشعل : ههههههههه والله
غزل : وااااو متى ومين ؟؟
مشعل : ههههههه كلنـا بكرااا
غزل : اوكي قول لشهد تجيني عشان نخطط وباي بنام ولا اقولكم طيرتوا النوم
مشعل : الحين اتصـل عليـك عشان تقوليلي قول لشهد
غزل : أجل عشـان ايش !!!!
مشعل : عشان... اااااه .. انتي كيفك ؟؟
غزل باستغراب : بخير امم مش مش
مشعل : ياعيونه
غزل : انت تعبان !!!!!
مشعل : لا
غزل : اجل انجنيت صح
مشعل مجنون فيك :: غزل ايش فيك !!
غزل : انا اللى ايش فيني اخذ جوال شهد ومصحيني من النوم وتقولي متصل عشان تقولي على روحة الشاليه وبعدين اقولك باي فيك شئ صدقني
مشعل : ههههههههههه مافيني شئ
غزل : وين شهدي ؟؟؟
مشعل : شوفيها جاات
غزل : اعطيني ياها بسرررعه
شهد : الو
غزل : مش مش انجن
شهد : هههههههه ليه
غزل : قومـي تعاليلي
شهد : اوكي
غزل : يلا بقووم اخذ شـاور باي
شهد : اوكي باي




بيت أبو محــــمد
عبير : افف مو فـايقه
أريج : ياهبله وناااسه
عبير : اممم ابغى ملابس جديده
حصه : خلاااص روحوا السووق وخذوا الخدامـه
عبير : يلا أريـج
أريج : اوكي شوفي شهد وغزل يروحون وانا بقووم ألبس
عبير : اوكي


بـــيت أبو عبد العزيز
تركي يدخل : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام ..
هبه اللى جايه تزور أمهـا : شنو الكيس اللى بيدك ؟؟..
تركي : مالك شغل ..
أم هبـه : لا طول لسـانك على أختــك ،....وجهـز أغراظك بنروح الشاليه ..
تركي : جد !!..
أم هبـه : أيـــه ..
تركي طلع غرفتوا مبسوط فديتها راح أشوفهـا ....

بيت ناديه
رغد : ليـــــــــش ؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!
ناديه : وانا أيش اسوووي بيروحون الشـاليــه
نوف : اففففففففففففف
رغد : لا راح كل شئ كنت مخططتوووواا
ناديه : خلااااص لمى يرجعووون
رغد : افف طبعـا السيد محمد لازم يدلع ست الحسن
نوف : تقول رايحين كلهم مو هو وياها وبس
رغد : أيش رايكم نروح معاهم
ناديه : ياويلي هم مايقربون لهااا بس حصه اللى تقربلي نروح ايش نسوووي
نوف : يمه والله وناسه ارفــع ضغط غزلوه وشهيدوه
ناديه : كلها كم يوم ويجون وأرفعي ضغطها على كيفك


في بيت أبــــــــــو خـــــــالد
غزل : دادي الله يخليـك
أبــو خالد : خلاص حبيبتي انا اليـوم اقول لـه
خالد ينزل ويسلم على أبوه ويجلـس جمب اخته : شنو ؟؟
غزل : ابغى جدي يجـي معانـا الشاليـه
خالد : مااتوقع يرضى
غزل : لا مو نفـس الشاليــه لا ياخذ شاليــه جمبنـا
أبو خالد : بس الشاليـه لنـا
غزل : اللي احنا بنسكن فيه حق العايله بس اللى جمبوااا لا يستاجروووا
أبو خالد : خلاااص انا اليوم اكلموااا
غزل : خالد بفتن لك على أبووي
أبو خالد : هههههههههه لا ياشيخه
غزل : أيه
خالد : هههههههههه ايش فيـه ؟؟
غزل : ايه أمس يوم الشغـاله سوت معكرونه بيشاميل ماأكل اللي مخصص له أكل أكثر
خالد : ههههههههههههههههههه
غزل عصبت : الحين انتوا بتجننونـي
أبو خالد : انا احسبك ماانتبهتي لـي
غزل تقرب من ابوها وتبوسوا :لا يالغالي شفتك بس بالعافيه وثانـي مره ماتغير نظامك وانا بقوم اجيب لك حبوبك
خالد يقاطعها : وخلودي انت اعطي بابا الأبره
غزل تحط يدهـا على خصرهـا : لا والله اشوفك اتقلدنـي
خالد : اقلد احلى اخت
غزل بغرور : عـارفه



بيت أبو سلطان
شهد والعنود لا بسين عبيهم
مشعل : على وين ؟؟
شهد : بروح لغزل
مشعل : بتسكنين عندهـا !!!
العنود : ههههههههههههههههه
شهد تلف لي العنود : سخيفه .. لا بس عشان اخذت شويه ملابس نشووف ايش راح نرتب يلا باي
مشعل : انا اوديكم يلا



أريــج وعبـيـر في السووووق
أريـج : اتصلتـي على غزل وشهد
عبير : أيه يقولون بيرتبون اغراضهم لبكره
أريج : هههههههه هم اساسا على طول بالسووووق
عبير : ههههههههه من جد على كثر ماأحب السووق .... امم ماقلتيلي قلتيلهم على عبد العزيز
أريج : لا قتلهم اقولكم اذا اجتمعنــااا
عبير : واااو شوفي الفستان حلووو صح
أريج : اممم تعالي ندخـل

في بيت أبو خالد
أبو خالد : يلا حبيبتي بروح تبين شئ
غزل : لا دادي ماابــي شئ اساسا الحين شهد والعنود بيجوون بس لا تنسى تقول لجدي
أبو خالد : انشاء الله
غزل : دادي لا تتأخر
خالد : حشى زوجك
غزل : ههههه احلى من زوجي دادي وحبيبي
طلع أبوهـاااا وكانت شهد ومشعل والعنود سلموا عليه ودخلوا عند غزل وخالد
غزل أول ماشافت مشعل اتذكرت مكالمتوا معاها وحست انو مجنون وهو ابتسم
مشعل وشهد والعنود : سلام
خالد وغزل : عليك السلام
غزل : يلا انتو (وتأشر على مشعـل وخالد ) اوت
خالد طلع يجيب جوالو واغراضوا عشان هو ومشعل بيطلعون
مشعل يبتسم : لا والله
غزل : ايه بنرتب لروحتنـا بكرااا
مشعل : واحلى روحه
غزل : لا أنت فيك شئ تعبان (وبحركه عفويه حطت يدها على جبينه من باب التريقه ) مصخن
مشعل يمسك يدهـا ويحطها على قلبوااا : هذا اللى تعبـاااان
غزل ارتبكت من جرأه مشعل وسحبت يدها من على صدرواا وبعدت عنوا بتدخل الصاله وهيـا ماشيه : ثوور
شهد والعنـود دخلـوااا عند غزل ومـشعل وخالد خرجواااا

بغـــــــــــــــرفة غزل
شهد : غزلي خذي الشرط الجينز
غزل : اوكي شوفي انا هاخذ التنوره الجينز القصيره والشورت الجينز والشورت الفوشي وهاخذ على كل واحد البدي حقوااا
شهد : اوكي حتى انا هاخذهـااا
العنود : ياسلام هو الشاليه بس للبنات
غزل : امممم
شهد : ناخذ بناطيل جينز وبلايز كم طويل ماركه وانحل الوضووووع
العنود : بنات أيش رايكم ننزل نسبح
شهد : بكرا اسبحي بشاليه على كيفك
العنود : لا الحين وناسه عمي أبو خالد مو في وخالد طالع اما الشاليه راح يكون حبسه مو بكـل وقت نقدر ننزل
شهد : يلا
غزل : امم جبتي المايوو حقك ؟
شهد : يس جبت الموف وجبت الأحمر
غزل : أوكي يلا ننزل امم انا هلبس الفوشي
غزل لبست المايووو حقها الفوشي وشهد الموف والعنود لونوا اصفر
كانت كل وحده فيهم شكلهاا ناعـمممم وحلوا وأكثر وحده فيهم تجذب غزل بجمالهااا وجمال وجههااا ودقة رسم خصرهااا
نزلوا بروب الحمـام وكل وحده حطت روبهاا عند المسبح ونزلت


محمد وهبــــــــه
محمد : هبهوبتي تعالي اجلسي عندي
هبه : حبيبي بس برتب الشنطه لروحة بكرررره
محمد يقوم ويقرب جمبهـااا : اممم شوفي هـذا حلو
هبه تشوف القميص اللى بيدوا : مو صاحي تبغاني اخذ هـذا معايه هناك مااقدر البسوااا
محمد بخبث : خلااااص البسيه الحين
هبه انحرجت منوااا





نعــــود لي شهد وغزل والعنـــــود كانوا بالمسبــــــح وجايبين المسجـل ومشغلين اغانـــي ومبسوطين
العنود : هههههههههههههه اللى يشوفنا يقول مجانين
شهد وغزل : هههههههههههههههههههههههه
في هـذا الوقت جـاء مشعل عشان يـــاخذ شهد والعنود اما خالد جلس مع اصحابوووااا
غزل : اهئئئئ جووو (ماتقدر تطلع لابسه ميوه ولو ظلت مكانهااا مشعل يشوفهم سدت بيدهااا خشمهااا ونزلت المسبـح والبنات كانو يحسبوا خالد مع مشعل عملوا نفسهااا )
مشعل قرب ماانتبه لهم شاف المسجل قام صكروا ورن جوالوااا :: ألو ....هلا عليك السلام ...........انا بخير اخبارك ....................هههه والله تمام ................. والله صار لي تقريبا اسبوع واصل من بريطانيا ......................خلااااص انشاء الله (البنات في المسبح كانوا هيموتوا مافي نفس ويدعوا على مشعل ) ..............ههههههه لا انشاء الله قريب نتقابل .....................ياهلا مع السلامه
توجه مشعل لي باب الفيلا الداخلى عشان ياخذ شهد والعنود في هـذا الوقت طلعت شهد
شهد تاخذ نفسها : اااااااااااااااااااه كنت بمووووت
العنود طلعت هيـا الثانيه : اااااااااه افف طول
شهد : غزلي اطلعـي راح
غزل : ........................
شهد : غزل راح اطلعي
غزل : ........................



في بيت أبو محمد
كانوا الكل جالسين في الصاله حتى هبه معاهمم جالسه بعد محمد ماجننهاااا
حصه : خلصتواا ؟؟
أريج : أي اشترينا كل شئ
عبير : الساعه كم بنروح ؟؟
حصه : العصر
أريج : هبهوبه ليه مارحتى معانـا السوووق
هبه : لا عندي كل شئ ورتبت شنطتي بعد


نعوووود لغزل وشهد
شهد نزلت بالمسبح وشافت غزل غايبه عن الوعـــي سحبتهــاااا هيـا والعنود برا المسبح ولفت عليــهااا
روب الحمـااام وكمان شهد والعنود لبسوا روب الحمـام
شهد بخوف تضرب على خد غزل برفق : غزل غزل
العنود خـايفه : غزل غزل ..شهد أيش فيهـااا
شهد بصوت عالـي : مــشــــــعـــــــــــــــــــــل مشــــــــــــعــــــــــــــــــل
مشعل جاء يركض يوم سمع أصواتهم شاف غزل جمب المسبح غايبه عن الوعي : ايش فيه ؟؟
شهد تبكي : ا ا كنا بالمسبح
مشعل قرب من غزل وحس مكان النبض شاف نبضهاا خفيف قلبهاا على بطنهااا وصـار يضغط على ظهرها يبغى المويـه تطلع ...
بس غزل إلى الأن موحاسه بشئ ونبض قلبها خفيف مررره
مشعل رجعهااا على ضهرهـااا ورفع راصها بيدوا وباليد الثانيه ضغط على خدودهاا فتح فمهااا وصـار يعملها تنفس اصطنــاعــي ويرجع يرفع راصوا وياخذ نفس ويكرر الحركه تقريبا 3 مرات علي بال مارجع نبضهااا طبيعي
مشعل يضرب على خدهاا وهو خايـف عليهاا : غزل غزل حاسه فيااا
مشعل صار يحط يدينوا الأثنين على قلبهاا ويضغط بشويش بعد فتره بسيطه غزل صارت تتنفس بس برضوا فاقده الوعـي مشعل ارتـاح انو تنفسها ونبضات قلبها طبيعيه شالهـاااا
مشعل : شهد بسرعه جيبي لها عبايه شال أي شئ
شهد تبكـي خايفه على غزل : م..م..مـ.. مشعل أيش فيهااا
مشعل : بننقلها المستشفى بسرعه روحي جيبي عبايتهاااا
شهد ركضت وجابت عبايتهااا وحطتها عليهاا ومشعل حط غزل جمبوا بسيـــاره
شهد : مشعل تكفي بروح معك
مشعل معصب : مافي وقت وبعدين شوفي لبسكم انتو الحقونـا مع السواق
شهد شافت نفسها هيـا والعنود بروب الحمـام اللى كم طويـل ويوصل لين الركبـه على طول طلعت على غرفة غزل هيا والعنود


في بيت أبو محمد
كانوا جالسين بصـاله مبسوطين
أبو محمد : هههههههههههههههه لاوالله
محمد : جد يبــه جدتي خطيره
هبه : ههههه يوم تبي تجمعنـا تقول بالشاليـه
عبير : ههههههههههه جدتنـا عصريه حضاريه
أريج : لا ولا قبل كم يوم جامعه صحباتها
حصه : أشوفكم اخذوا جدتكم تريقه
عبير : لالا ماما احنا نمدحهـااا
رن جوال أبو محمد : ألو .....هلا مشعل ............أيش فيك ............طيب طيب جاي الحين .............. لالا انا اتصل عليهم اقولهم يجهزون غرفه ...............سلام
حصه : خير أبو محمد
أبو محمد قام وقف : غزل غرقت بالمسبح وفاقده الوعـي بروح لهم
حصه : ياويلي خذنـا معك
أبو محمد : مـافي وقت انا اتصل اطمنكم


في بيت أبو خالد
خالد جـاي من جلسة الشباب شاف شهد والعنود طالعين
شهد تبكي وشايله شنطه صغيره فيها ملابس لغزل
خالد قرب منها مبتسم بس انتبه انها تبكي خاف عليـها قرب منها ومد يده بحركه عفويه ومسح دموعهـا وبخوف : شهدوتي ليه تبكيـن
شهد تبكي : غزل غرقت باالمسبح
خالد انصدم : متى كيف وينها ؟؟
شهد : بالمستشفى
خالد : يلا بسرعه اركبوا السياره بروح لهـم
شهد والعنود مشوا مع خالد لسيــارته العنود ركبت وراء بس شهد ماتدري ليـه وقفت محتاره ماتعرف وين تركب وراء ولا قدام لو ركبت وراء عيب يكون زيي السواق ولو ركبت قدام احراج في الوقت اللى خالد كان كل تفكيره بأختوا غزل
خالد بعصبيه : شهد يلا اركبي
شهد ركبت قدام جمب خـالد وراحوا على المستــشفى


في المستـــــشفى
وصل مشعل اللى كان طـايــر بسيـاره وطول الطريق وهو ماسـك يد غزل وصل المستشفى وشالهـا ودخلوها على الطوارئ وصل أبو محمد كشف على غزل واعطوهـا ابره ونقلوها علـى غرفه خاصـه صاروا كلهم عندها بالغرفه وصلوا أبو محمد ومشعل وخالد وشهد والعنود وخالد اتصل على أبوه اللى جاه بسرعه وهو خـايف عليهاااا
أبو محمد : كيف غرفت بالمسبح ؟؟
أبو خالد : غزل تعرف تسبـح
شهد : امم كنــا بالمسبح وسمعنا صوت مشعل اتوقعنـا انو مشعـل وخالد جواا فنزلنـا بالمسبح وكتمنـا نفسنـا طلعنا انا والعنود وهيا ماطلعت رجعت نزلت وطلعتهـا
خالد وهو جـالس جمبهـا على السريـر : مجانين انتـوا كان قلتوا بصوت عالـي لا تقرب
العنود : مامدينـا نقول شئ كان اقرب شئ نسويـه
غزل بدت تصحـى وحست بأحد ماسك يدها ويمسح على شعرها المبلل


مشــــــــــــــعـل الغـــــــــزل

ايتها القنديلا الذي انار قلبي وروحي

احتاج روحك لتخالط روحي

واسقيك من كؤوس الحب عذب المشاعر

القنك فنون الحب بجنون

وحين تسكنين على صدري

وحين اتوسد صدرك

ساكون لجسدك عطرا ولنفسك مسكن

واغزل من خيوط الذهب لك

ارق واعذب همسات الحب بشفتيك

حصّنت قلبي من عشق غيرك

سيبقى مخلدا لك ابد الدهر

ويكبلني الدفئ في نغمات صوتك

حين ينصب الكلام شهدا من شفتيك

ويذوب الشهد رحيقا

ليروي شغاف قلبي المشتاق اليك

تسكرني همساتك

حين اشتعل شوقا لدفأ أحضانك

وتمتلئ بك كل أجوائي

دفئ انفاسك تنسيني كل شي

يلامسني خدر دفئك

اشعر باستقرار الروح بحضانك الدافئه

ايتها العالقه ما بين رئتي والهواء

انظري الى عيني لترين صورتك فيها

حاملا روحي على كفك

وبين ذراعيك لا شي سواي

تزلزليني ,, تنثرني

تبعثرني
بأنفاسك العذبه


1)امم شنو قصة الكيس اللى مع تركي ؟؟!!..
2)نــادية ورغد ونوف الثلاثي ياترى شنو راح يكونون مخططيـن بعد ماترجع العايلة من الشاليه؟؟..
3)أريــج وعبــد العزيز شنــو نهـاية أسلوبهم دقيقه رضـا ودقيقه عنـاد؟؟..
4)غـــــــزل ومشــعل شنو راح يصيـر معـاهـم بعـد ....؟؟

توقعاتكم
تحياتي لكم
دمعة

غــ القصيم ــلا
16 Aug 2010, 06:01 PM
احــــم نزلي اكثر من بااااارتـــ؛<<<<<؛يااحلوهـ يسلمووو

دمعة المجروح
16 Aug 2010, 06:33 PM
الله يسلمك
بما انها عجبتك رح نزل كل يوم بارت لحد ما اسافر ان شاء الله
تحياتي لك

دمعة المجروح
17 Aug 2010, 04:47 PM
البــــــــــــــــــــــــارت الســــــــــــــــــادس

شهد : امم كنــا بالمسبح وسمعنا صوت مشعل اتوقعنـا انو مشعـل وخالد جواا فنزلنـا بالمسبح وكتمنـا نفسنـا طلعنا انا والعنود وهيا ماطلعت رجعت نزلت وطلعتهـا
خالد وهو جـالس جمبهـا على السريـر : مجانين انتـوا كان قلتوا بصوت عالـي لا تقرب
العنود : مامدينـا نقول شئ كان اقرب شئ نسويـه
غزل بدت تصحـى وحست بأحد ماسك يدها ويمسح على شعرها المبلل
خالد بفرح حضنها : غزلي حبيبتي
غزل ابتسمت : كح كح
أبو خالد قرب منها وباسهـا : كيـفك حبيبتي
غزل تبتسم : بخيـر
أبو محمد يقرب منها ويمسك يدهـا يشوف النبض : شكلك تبغين تدلعين علينـا
غزل تسحب يدهـا
أبو محمد : غزل أيش فيك ؟؟
غزل : عمي ماأحب حركات الدكاتره
أبو محمد : ههههههه الحين هاذي حركات
غزل : أيه وين شهد ؟
شهد تقرب منها وتجلس جمبها وتحظنها : انا هنـا
العنود : الحمد لله على سلامتك
غزل وشهد طالعوا بعض : ههههههههههههههههههههههههه
العنود عصبت : أيش فيكم
شهد : شوفي كلامك
العنود : يعنـي اقولهاا ألف مبروك ولا كل عام وانتي بخيـر
غزل وشهـد : هههههههههههههههههههههههههههههه
خالد : أيش فيكم ؟؟؟
غزل : حاسه كأنها غريبه عني الحمدلله على السلامه وااي احنا مابينا مجاملات والكلام هذا
مشعل كان واقف بصمت لدرجة انو غزل ماانتبهت لوجودوا
أبو محمد : ليه صـار معاكي كـذا ؟؟
غزل : عمي انسى انك دكتور شوي
أبو محمد يبتسم : طيب قوليلي ليش صـار معاكـي كـذا
غزل : idont know كل اللى اتذكروا اني سمعت صوت مشعل ودخلت تحت بالمويه وانا ساده خشمي بس بعدين صرت ماني قـادره ابغى اكسجين وبس
مشعـل : معناها نفسك مو طويـل ماتقدري تستحملـي
غزل توها تنتبه لوجود مشعل : مش مش انت هنـا
مشعل يبتسم : أيه
غزل : شهد جبتي لي ملابس
شهد : طبعا
غزل تقوم تبغى تلبس
أبو محمد : وين ؟؟
غزل : بلبس تبغاني اروح البيت بلبس المستشفى عمي
أبو محمد : لا مـاراح تطلعين
غزل : ليه
أبو محمد : ارتاحي اليوم بالمستشفى وخليني اخذ منك عينات وارسلها المختبـر
غزل خافت : لالا تكفي عمي لالا شنو ماصدقت احد يجي المستشفى بتهروني
أبو محمد : هههههههههههههه غزل أيش فيك ؟؟
غزل : تكفي بليز طلبتك اليوم بطلع انا مااحب المستشفيات ولله مافيني شئ بليز
أبو خالد : ياأبو محمد عنيده خلينـا نطلعهـا
أبو محمد : طيب
خرج أبو محمد وأبو خالد
غزل : يلا خلودي انت ومش مش أوت
مشعل : انتي ماتشوفينا بمكان الا وتطردينـا
غزل : ههههههههههه سوري بس اوت
خرج مشعل وخالد
وغزل لبست ملابسها وشهد قالتلها اللى صـار كلوا
غزل تبكي بحظن شهد
شهد : غزلي ايش فيك ؟؟
غزل تبكي : لالا احراج وعيب وحرام
شهد : هو احراج احراج بس مو حرام ولا عيب لأنوا كان لازم ينقذك يعنـي مو حرام
غزل تبكي : بس احراااج ياويلي كيف اشوفوا أو اطالع فيه ياويلي تنفس اصطناعي لالا
شهد : خلاااص ماراح نبين له انا قولنالك
غزل : بس برضوا انا نفسي مااقدر اطالع فيه
دخل خالد وأبو محمد وأبو خالد ومشعل
أبو خالد : غزالي أيش فيك ؟؟
غزل : هاه.لالا ولاشئ
خالد يقرب منها يبغى يساعدهـا
غزل : خلودي أقدر امشي ايش فيك مافيني شئ
غزل قامت ولبست عبايتهـا غزل شافت الساعه : اهئئئئئئئ الساعه
العنود : أيش فيك ؟؟
غزل : دادي دواك
أبو خالد يبتسم : الحين نروح البيت واخذه
غزل : لا والله صـار له نص ساعه موعدواا ماني طالعه من هنـا غير لمى تاخذوا
أبو خالد يمزح : حلو معناها ماراح اخذوا غير بكرا عشان تجلسين بالمستشفى
غزل : عمي شوف دادي
أبو محمد : ههههههههههههههههههههه والله مافي احد عارف لك ياأبو خالد غير غزل (قال للممرضه تجيب دواء قلبوا والأبره حقت أبو خالد )
أبو خالد شرب الحبه واعطتوا الممرضه الأبره وراح كل واحد على بيته



بيت أبو عبد العزيز
هدى : طيب أبو عبد العزيزكيفها الحين ؟؟
أبو عبد العزيز: ماأدري انا عبير قالتلي
عبير : شنو ؟؟
تركي : ابوي يقول غزل غرقت بالمسبـح
أريج تنزل : لا أبشركم بخيـر
هدى : كيف عرفتي
عبير : اتصلت على شهد بسولف معاها الا قالتلي اللي صار والحين راحت بيتهم
الكل اطمنوا : الحمد لله



بيت أبو سلطان
سلطان : كيفهااا
العنود : بخير راحت على بيتهم
سلطان : مو صاحيات احد يسوي هالحركه
شهد : اقول سلطان بلا فلسفتك
سلطان : شهيــد احترمي نفسك ورحي شوفي كشتك
شهد تشوف شعرها اللى كيرلي قريب لنعومه : من زينك انت وشكلك
نوره : حشى اعداء مو اخوان
امــا مشعـل دخـل غرفتــوا وهو يتذكر غزل وجمالها وحبها اللى كل يوم يـزيـد بقلبواا اتذكر شكلهاا وهو يلمسهاا ويضغط على قلبهااا ويوم عملها تنفس صناعي ابتسم ونـام وصورتها ببالواا



يـــــــــــــــــــــــــــــــــــــوم جديـــــــــــــــــــــد
الكل وصل المزرعه العصــر
غزل : جده جامعه your friend ها
الجده مزنـه : انتي أيش تقولين ؟؟
العنود : جده اعترفي في boy friend قولي قولي سرك ببيــر
شهد : اوعدك انو مافي أحد يعرفوا غير the word
البنات والشباب : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
الجده مزنـه : انتو ايش تخربطون ؟؟؟؟؟؟؟
غزل تحظن جدتهـا وتبوسها : اقولك وحشتيني
العنود : وانا اقولك أحبك
شهد : وانا اقولك الله لايحرمني منك
الجده تبتسم لهم بحب : ويخليكم ياحبيباتـي
غزل تغمز للبنات
أبو محمد : التوأم
شهد وغزل : هـلا
أبو محمد : خفي على أمي شووي
الجده مزنـه تحظن غزل وشهد : سعودوه ايش فيك على حبيباتـي
أبو محمد : يايمه الحين انا دكتور وعدني رجال ايش كبرهم تقوليلي سعودوه بفكك من شرهم
غزل بدلـع : حرام عليك عمـي احنا مو شريرين
شهد : احنا نحب جدتـي
مزنه : وانا بعد احبكم يابنياتــي
عبير : جده مو كأنك قمتي ترجعين نفسك شباب جايبتنا الشاليه
أريج : أيه والله انا اعرف الجدات اما يقولوا مزرعه أو بيتهااا
مزنه عصبت : عجوز بعينكم
غزل غمزت بعينها لهم : لا جده لا حبيبتي هو قصدهم انهم مافكروا زيك
شهد : انتي شباب (وتغمز لها ) ايش رايك نجوزك
مزنه على كبرها الا انها استحت
العنود : جدي أبو نوره
البنات : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
حصه : عبيـر قومي قولي لشغاله تجيب القهوه
عبير : أوكـي
الجده مزنه : هاذي أيش تقول
شهد : تقول نوركم جدتـي
الجده مزنـه : والله انكم تشرحون الصدر ياعيال عيالي ولا عيالي مافيهم خيـر
شهد بخبث : جده بس بنات عيالك اما العيال لاء
الجده مزنـه : أيه والله أنك صـادقه يابنيتي
سلطان : لا والله
البنات : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
مشعل يهمس لخالد : وربي مو كأنهم أطفال
خالد : ههههههه مرره
نوره : أبو سلطان أبوي جاء
أبو سلطان : أيه اخذ الشاليـه اللى جمبنـا
شهد تهمس لغزل : شوفي شوفي أمي وأبوي هيا تقولو (وتقلد امها )أبو سلطان ولا شوفي أبوي كيف يطالعهااا
غزل تهمس : حنو لشهر العسل
غزل وشهد : ههههههههههههههههههههههههههه
مشعل سمعهم وابتسم وسكت
هدى : وين تركـي ؟؟ ماشفته من يوم جيت
عبد العزيز : عند دبابات البحر
غزل : وااااو أبغى
شهد : بكرا من الصبح نقوم ونركب
غزل : لا الصبح حر العصـر
خالد : لا والله أنتو وياهااا
غزل : أيش فيه ؟؟
خالد : بعقلكم راح تركبون دبابات البحر
غزل why not ?
خالد يبتسم : اخاف عليك
غزل : افف خوفتني
خالد : اتكلم جد
غزل : دادي ؟؟
أبو خالد : غزل دبابات البحـر خطـر
شهد : عمـي مو خطر وناسه
مشعل يبتسم : خلاص نركب وانتو اركبوا معانا
شهد : لا نبي لوحدنـا
خالد : اذا تبغون هو ذا الحل
غزل : اوكي نعتبركم سواقين
خالد عصب
غزل : ههههههه امزح امزح عشانك قهرتني



على الســاعه 8 ونص الليل
البنات بالمطبخ يسولفون
غزل : ههههههههههههههههههههههههه
شهد : ههههههههههه مافـي جريمه كامله
أريج : وااااااي خفت يوم طلع مشبك شعري
البنات : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
العنود : ماجاب قصة الجوال
أريج : هههههههههه لاء بس معاه جوال ورقم جديد وكل مايبغى يتصل على أحد مايعرف رقموا يعصب بس يرجع يبتسم
عبير : انجن
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههه
عبير : بنات مو تحسون هبه من يوم اتزوجت صارت بس مع محمد أو مع الحريم
أريج : كل اللى يتزوجون كـذا
شهد : اعوذ بالله
غزل : وين حياتهااا يوم كانت بشلتنـا
عبير : تذكرون يوم صبت على محمد عصير الفراوله
البنات : هههههههههههههههههههههههههههه
العنود : يوم قالها ليش كـذا قالتلوا قناع يرطب البشره
شهد : ههههههه تذكرون يوم قالها وانتي ليش تبين اترطبين بشرني
غزل : هههههههههههه وااااي احراج
عبير : اقول عجبتكم جلسة المطبخ
أريج : اللى يسمعك يقـول قاعدين نشتغل واقفين نسولف
عبير : تعالوا نروح عندهم
غزل : ها عبير بتلحقين هبه
عبير ابتسمت : لا بس رجلي عورتني من الوقفه
عبير طلعت من المطبـخ شافت سلطان يكلم بجواله بس هو شافها وقفل
سلطان : ياهلا والله
عبير بخجل : ياهلا فيك
سلطان : كيفك ؟؟
عبير : بخير وانت كيفك ؟؟
سلطان : تمام التمـام
في المطبــــــــــــــــخ
العنود : بنات تعالوا شوفوا عبير طلعت من المطبخ عشان تكلم سلطان شوفوا
غزل : هههههههه بنات بالي مقلب اتساعدوني
شهد : هههههههههههههههه (وتضرب كفها بكف غزل ) معاكي
غزل : اسمعو .................................................. .......


نعود لسلطـان وعبيـر
سلطان : وحشتينـي
عبير : .................
سلطان : ماوحشتك ؟؟
عبير : ...............
سلطان : عبير انا زعلان منك ؟؟
عبير باستغراب : ليـه ؟؟
سلطان : يالمفتريه قلبي صار له عندك كثير ولا دلعتيـه
عبير : ههههه خوفتني
سلطان : فديت الضحكه


في المطبــــــــخ
أريج : هههههههههههههههه وربـي تحفه
العنود : بس كيف
غزل : شهدي انا احطها بيدوا وانتي كلميه بأذنوا
شهد : أوكـي


راحوا شهد وغزل لسلطان وعبيـر
سلطان : أيش جابكم
غزل : أفااااا
شهد تقرب من سلطان وتقولوا بأذنـواا : سلطان حبيبي شفت اختك كيف تحبك انا وغزل جبنـا لك باقة ورد حط يدك وراء ضهرك وغزل تعطيك هيـا وبعد مانروح قدمهـا لعبيـر على أساس انها منك
سلطان أنبسط وشق الحلق : تسلمون لي
وحط يدوا وراء ضهروا وغزل اعطتواا الباقــه
وراحوااا بعيـــد عنوا بس انهم يقدرون إيشوفونهممم
سلطان : عبيري
عبير : هـلا
سلطان : جايب لك هديـه
عبير : ليه تعبت نفسك
سلطان : تعبك راحه ياعمري كلـهاا (ويطلع البــاقه من وراء ظهروا اللى كانت اعواد بقدونــس كثيره مرره ومعاهاا قرون فلفل أخضر وحبتين جزر وموزتين وملفوفه نفس طريقـه لفة الورد بس بقصدير المطبخ (ورق ألمونيوم))
عبير انصدمـت من اللي قدامهـااا

1)شنــو راح يـصيـر مع سلطان بعد باقة الورد اووه اقصد سلطة الفواكة ؟؟..
2)ياترى عبــير راح تزعـــل على سلطــان ؟؟..
أنتــظر ردودكــم وتــــــــــوقعــــــــــــــــاتــــــــــــــــك ـــم ..



عبير السلطـــــــــــــــــــــــــــان
كل السنوات تبدأ بك..

وتنتهي فيك..

سأكون مضحكاً لو فعلت ذلك،

لأنك تسكنين الزمن كله..

وتسيطرين على مداخل الوقت..

إن ولائي لك لم يتغير.

كنت سلطانتي في العام الذي مضى..

وستبقين سلطانتي في العام الذي سيأتي..

ولا أفكر في إقصائك عن السلطه..

فأنا مقتنعٌ..

بعدالة اللون الأسود في عينيك الواسعتين..

وبطريقتك البدوية في ممارسة الحب..

نزار قبانــــــــــــــــــي

تحياتي لكم

دمعة المجروح
17 Aug 2010, 04:49 PM
البــــــــــــــــــــــــارت الســــــــــــــــــادس

شهد : امم كنــا بالمسبح وسمعنا صوت مشعل اتوقعنـا انو مشعـل وخالد جواا فنزلنـا بالمسبح وكتمنـا نفسنـا طلعنا انا والعنود وهيا ماطلعت رجعت نزلت وطلعتهـا
خالد وهو جـالس جمبهـا على السريـر : مجانين انتـوا كان قلتوا بصوت عالـي لا تقرب
العنود : مامدينـا نقول شئ كان اقرب شئ نسويـه
غزل بدت تصحـى وحست بأحد ماسك يدها ويمسح على شعرها المبلل
خالد بفرح حضنها : غزلي حبيبتي
غزل ابتسمت : كح كح
أبو خالد قرب منها وباسهـا : كيـفك حبيبتي
غزل تبتسم : بخيـر
أبو محمد يقرب منها ويمسك يدهـا يشوف النبض : شكلك تبغين تدلعين علينـا
غزل تسحب يدهـا
أبو محمد : غزل أيش فيك ؟؟
غزل : عمي ماأحب حركات الدكاتره
أبو محمد : ههههههه الحين هاذي حركات
غزل : أيه وين شهد ؟
شهد تقرب منها وتجلس جمبها وتحظنها : انا هنـا
العنود : الحمد لله على سلامتك
غزل وشهد طالعوا بعض : ههههههههههههههههههههههههه
العنود عصبت : أيش فيكم
شهد : شوفي كلامك
العنود : يعنـي اقولهاا ألف مبروك ولا كل عام وانتي بخيـر
غزل وشهـد : هههههههههههههههههههههههههههههه
خالد : أيش فيكم ؟؟؟
غزل : حاسه كأنها غريبه عني الحمدلله على السلامه وااي احنا مابينا مجاملات والكلام هذا
مشعل كان واقف بصمت لدرجة انو غزل ماانتبهت لوجودوا
أبو محمد : ليه صـار معاكي كـذا ؟؟
غزل : عمي انسى انك دكتور شوي
أبو محمد يبتسم : طيب قوليلي ليش صـار معاكـي كـذا
غزل : idont know كل اللى اتذكروا اني سمعت صوت مشعل ودخلت تحت بالمويه وانا ساده خشمي بس بعدين صرت ماني قـادره ابغى اكسجين وبس
مشعـل : معناها نفسك مو طويـل ماتقدري تستحملـي
غزل توها تنتبه لوجود مشعل : مش مش انت هنـا
مشعل يبتسم : أيه
غزل : شهد جبتي لي ملابس
شهد : طبعا
غزل تقوم تبغى تلبس
أبو محمد : وين ؟؟
غزل : بلبس تبغاني اروح البيت بلبس المستشفى عمي
أبو محمد : لا مـاراح تطلعين
غزل : ليه
أبو محمد : ارتاحي اليوم بالمستشفى وخليني اخذ منك عينات وارسلها المختبـر
غزل خافت : لالا تكفي عمي لالا شنو ماصدقت احد يجي المستشفى بتهروني
أبو محمد : هههههههههههههه غزل أيش فيك ؟؟
غزل : تكفي بليز طلبتك اليوم بطلع انا مااحب المستشفيات ولله مافيني شئ بليز
أبو خالد : ياأبو محمد عنيده خلينـا نطلعهـا
أبو محمد : طيب
خرج أبو محمد وأبو خالد
غزل : يلا خلودي انت ومش مش أوت
مشعل : انتي ماتشوفينا بمكان الا وتطردينـا
غزل : ههههههههههه سوري بس اوت
خرج مشعل وخالد
وغزل لبست ملابسها وشهد قالتلها اللى صـار كلوا
غزل تبكي بحظن شهد
شهد : غزلي ايش فيك ؟؟
غزل تبكي : لالا احراج وعيب وحرام
شهد : هو احراج احراج بس مو حرام ولا عيب لأنوا كان لازم ينقذك يعنـي مو حرام
غزل تبكي : بس احراااج ياويلي كيف اشوفوا أو اطالع فيه ياويلي تنفس اصطناعي لالا
شهد : خلاااص ماراح نبين له انا قولنالك
غزل : بس برضوا انا نفسي مااقدر اطالع فيه
دخل خالد وأبو محمد وأبو خالد ومشعل
أبو خالد : غزالي أيش فيك ؟؟
غزل : هاه.لالا ولاشئ
خالد يقرب منها يبغى يساعدهـا
غزل : خلودي أقدر امشي ايش فيك مافيني شئ
غزل قامت ولبست عبايتهـا غزل شافت الساعه : اهئئئئئئئ الساعه
العنود : أيش فيك ؟؟
غزل : دادي دواك
أبو خالد يبتسم : الحين نروح البيت واخذه
غزل : لا والله صـار له نص ساعه موعدواا ماني طالعه من هنـا غير لمى تاخذوا
أبو خالد يمزح : حلو معناها ماراح اخذوا غير بكرا عشان تجلسين بالمستشفى
غزل : عمي شوف دادي
أبو محمد : ههههههههههههههههههههه والله مافي احد عارف لك ياأبو خالد غير غزل (قال للممرضه تجيب دواء قلبوا والأبره حقت أبو خالد )
أبو خالد شرب الحبه واعطتوا الممرضه الأبره وراح كل واحد على بيته



بيت أبو عبد العزيز
هدى : طيب أبو عبد العزيزكيفها الحين ؟؟
أبو عبد العزيز: ماأدري انا عبير قالتلي
عبير : شنو ؟؟
تركي : ابوي يقول غزل غرقت بالمسبـح
أريج تنزل : لا أبشركم بخيـر
هدى : كيف عرفتي
عبير : اتصلت على شهد بسولف معاها الا قالتلي اللي صار والحين راحت بيتهم
الكل اطمنوا : الحمد لله



بيت أبو سلطان
سلطان : كيفهااا
العنود : بخير راحت على بيتهم
سلطان : مو صاحيات احد يسوي هالحركه
شهد : اقول سلطان بلا فلسفتك
سلطان : شهيــد احترمي نفسك ورحي شوفي كشتك
شهد تشوف شعرها اللى كيرلي قريب لنعومه : من زينك انت وشكلك
نوره : حشى اعداء مو اخوان
امــا مشعـل دخـل غرفتــوا وهو يتذكر غزل وجمالها وحبها اللى كل يوم يـزيـد بقلبواا اتذكر شكلهاا وهو يلمسهاا ويضغط على قلبهااا ويوم عملها تنفس صناعي ابتسم ونـام وصورتها ببالواا



يـــــــــــــــــــــــــــــــــــــوم جديـــــــــــــــــــــد
الكل وصل المزرعه العصــر
غزل : جده جامعه your friend ها
الجده مزنـه : انتي أيش تقولين ؟؟
العنود : جده اعترفي في boy friend قولي قولي سرك ببيــر
شهد : اوعدك انو مافي أحد يعرفوا غير the word
البنات والشباب : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
الجده مزنـه : انتو ايش تخربطون ؟؟؟؟؟؟؟
غزل تحظن جدتهـا وتبوسها : اقولك وحشتيني
العنود : وانا اقولك أحبك
شهد : وانا اقولك الله لايحرمني منك
الجده تبتسم لهم بحب : ويخليكم ياحبيباتـي
غزل تغمز للبنات
أبو محمد : التوأم
شهد وغزل : هـلا
أبو محمد : خفي على أمي شووي
الجده مزنـه تحظن غزل وشهد : سعودوه ايش فيك على حبيباتـي
أبو محمد : يايمه الحين انا دكتور وعدني رجال ايش كبرهم تقوليلي سعودوه بفكك من شرهم
غزل بدلـع : حرام عليك عمـي احنا مو شريرين
شهد : احنا نحب جدتـي
مزنه : وانا بعد احبكم يابنياتــي
عبير : جده مو كأنك قمتي ترجعين نفسك شباب جايبتنا الشاليه
أريج : أيه والله انا اعرف الجدات اما يقولوا مزرعه أو بيتهااا
مزنه عصبت : عجوز بعينكم
غزل غمزت بعينها لهم : لا جده لا حبيبتي هو قصدهم انهم مافكروا زيك
شهد : انتي شباب (وتغمز لها ) ايش رايك نجوزك
مزنه على كبرها الا انها استحت
العنود : جدي أبو نوره
البنات : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
حصه : عبيـر قومي قولي لشغاله تجيب القهوه
عبير : أوكـي
الجده مزنه : هاذي أيش تقول
شهد : تقول نوركم جدتـي
الجده مزنـه : والله انكم تشرحون الصدر ياعيال عيالي ولا عيالي مافيهم خيـر
شهد بخبث : جده بس بنات عيالك اما العيال لاء
الجده مزنـه : أيه والله أنك صـادقه يابنيتي
سلطان : لا والله
البنات : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
مشعل يهمس لخالد : وربي مو كأنهم أطفال
خالد : ههههههه مرره
نوره : أبو سلطان أبوي جاء
أبو سلطان : أيه اخذ الشاليـه اللى جمبنـا
شهد تهمس لغزل : شوفي شوفي أمي وأبوي هيا تقولو (وتقلد امها )أبو سلطان ولا شوفي أبوي كيف يطالعهااا
غزل تهمس : حنو لشهر العسل
غزل وشهد : ههههههههههههههههههههههههههه
مشعل سمعهم وابتسم وسكت
هدى : وين تركـي ؟؟ ماشفته من يوم جيت
عبد العزيز : عند دبابات البحر
غزل : وااااو أبغى
شهد : بكرا من الصبح نقوم ونركب
غزل : لا الصبح حر العصـر
خالد : لا والله أنتو وياهااا
غزل : أيش فيه ؟؟
خالد : بعقلكم راح تركبون دبابات البحر
غزل why not ?
خالد يبتسم : اخاف عليك
غزل : افف خوفتني
خالد : اتكلم جد
غزل : دادي ؟؟
أبو خالد : غزل دبابات البحـر خطـر
شهد : عمـي مو خطر وناسه
مشعل يبتسم : خلاص نركب وانتو اركبوا معانا
شهد : لا نبي لوحدنـا
خالد : اذا تبغون هو ذا الحل
غزل : اوكي نعتبركم سواقين
خالد عصب
غزل : ههههههه امزح امزح عشانك قهرتني



على الســاعه 8 ونص الليل
البنات بالمطبخ يسولفون
غزل : ههههههههههههههههههههههههه
شهد : ههههههههههه مافـي جريمه كامله
أريج : وااااااي خفت يوم طلع مشبك شعري
البنات : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
العنود : ماجاب قصة الجوال
أريج : هههههههههه لاء بس معاه جوال ورقم جديد وكل مايبغى يتصل على أحد مايعرف رقموا يعصب بس يرجع يبتسم
عبير : انجن
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههه
عبير : بنات مو تحسون هبه من يوم اتزوجت صارت بس مع محمد أو مع الحريم
أريج : كل اللى يتزوجون كـذا
شهد : اعوذ بالله
غزل : وين حياتهااا يوم كانت بشلتنـا
عبير : تذكرون يوم صبت على محمد عصير الفراوله
البنات : هههههههههههههههههههههههههههه
العنود : يوم قالها ليش كـذا قالتلوا قناع يرطب البشره
شهد : ههههههه تذكرون يوم قالها وانتي ليش تبين اترطبين بشرني
غزل : هههههههههههه وااااي احراج
عبير : اقول عجبتكم جلسة المطبخ
أريج : اللى يسمعك يقـول قاعدين نشتغل واقفين نسولف
عبير : تعالوا نروح عندهم
غزل : ها عبير بتلحقين هبه
عبير ابتسمت : لا بس رجلي عورتني من الوقفه
عبير طلعت من المطبـخ شافت سلطان يكلم بجواله بس هو شافها وقفل
سلطان : ياهلا والله
عبير بخجل : ياهلا فيك
سلطان : كيفك ؟؟
عبير : بخير وانت كيفك ؟؟
سلطان : تمام التمـام
في المطبــــــــــــــــخ
العنود : بنات تعالوا شوفوا عبير طلعت من المطبخ عشان تكلم سلطان شوفوا
غزل : هههههههه بنات بالي مقلب اتساعدوني
شهد : هههههههههههههههه (وتضرب كفها بكف غزل ) معاكي
غزل : اسمعو .................................................. .......


نعود لسلطـان وعبيـر
سلطان : وحشتينـي
عبير : .................
سلطان : ماوحشتك ؟؟
عبير : ...............
سلطان : عبير انا زعلان منك ؟؟
عبير باستغراب : ليـه ؟؟
سلطان : يالمفتريه قلبي صار له عندك كثير ولا دلعتيـه
عبير : ههههه خوفتني
سلطان : فديت الضحكه


في المطبــــــــخ
أريج : هههههههههههههههه وربـي تحفه
العنود : بس كيف
غزل : شهدي انا احطها بيدوا وانتي كلميه بأذنوا
شهد : أوكـي


راحوا شهد وغزل لسلطان وعبيـر
سلطان : أيش جابكم
غزل : أفااااا
شهد تقرب من سلطان وتقولوا بأذنـواا : سلطان حبيبي شفت اختك كيف تحبك انا وغزل جبنـا لك باقة ورد حط يدك وراء ضهرك وغزل تعطيك هيـا وبعد مانروح قدمهـا لعبيـر على أساس انها منك
سلطان أنبسط وشق الحلق : تسلمون لي
وحط يدوا وراء ضهروا وغزل اعطتواا الباقــه
وراحوااا بعيـــد عنوا بس انهم يقدرون إيشوفونهممم
سلطان : عبيري
عبير : هـلا
سلطان : جايب لك هديـه
عبير : ليه تعبت نفسك
سلطان : تعبك راحه ياعمري كلـهاا (ويطلع البــاقه من وراء ظهروا اللى كانت اعواد بقدونــس كثيره مرره ومعاهاا قرون فلفل أخضر وحبتين جزر وموزتين وملفوفه نفس طريقـه لفة الورد بس بقصدير المطبخ (ورق ألمونيوم))
عبير انصدمـت من اللي قدامهـااا

1)شنــو راح يـصيـر مع سلطان بعد باقة الورد اووه اقصد سلطة الفواكة ؟؟..
2)ياترى عبــير راح تزعـــل على سلطــان ؟؟..
أنتــظر ردودكــم وتــــــــــوقعــــــــــــــــاتــــــــــــــــك ـــم ..



عبير السلطـــــــــــــــــــــــــــان
كل السنوات تبدأ بك..

وتنتهي فيك..

سأكون مضحكاً لو فعلت ذلك،

لأنك تسكنين الزمن كله..

وتسيطرين على مداخل الوقت..

إن ولائي لك لم يتغير.

كنت سلطانتي في العام الذي مضى..

وستبقين سلطانتي في العام الذي سيأتي..

ولا أفكر في إقصائك عن السلطه..

فأنا مقتنعٌ..

بعدالة اللون الأسود في عينيك الواسعتين..

وبطريقتك البدوية في ممارسة الحب..

نزار قبانــــــــــــــــــي

غــ القصيم ــلا
17 Aug 2010, 05:32 PM
يسلمـــــــــــو حياااااتــي بس ياااااااااليت تزيدين البارتاااات بلييييييييييز,,,(:

خلي كل يووووم 3

دمعة المجروح
17 Aug 2010, 08:59 PM
البـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــارت الســــــــــــــــــــابــــــــــــــــع
سلطان : جايب لك هديـه
عبير : ليه تعبت نفسك
سلطان : تعبك راحه ياعمري كلـهاا (ويطلع البــاقه من وراء ظهروا اللى كانت اعواد بقدونــس كثيره مرره
ومعاهاا قرون فلفل أخضر وحبتين جزر وموزتين وملفوفه نفس طريقـه لفة الورد بس بقصدير المطبخ (ورق ألمونيوم))
عبير انصدمـت من اللي قدامهـااا وصـارت بتفطس من الضحك بس غصبن عنها ماسكه ضحكتها اما سلطان كان
مقهوور منهم ومنحرج من عبير هـذا ثاني موقف محرج يصير له مع عبيـر
اما البنات سطحوا من الضحك ودخلوا المجلـس عند الكل كاتمين ضحكتهم وجالسين جمب بعض كلهم
أريج وجمبها عبير وجمب عبير شهد وجمب شهد غزل وجمب غزل خالد
البنات كل ماتيجي عيونهم ببعض يسطحوا
أبو محمد : ايش فيكم ؟؟
غزل مو قادره تتكلم من الضحك : اا...هههههههههه أبـ ههههههههههههه س س سلاهههههههههههه
مشعل ذايب من شكل غزل وهي تضحك
أبو محمد ضحك على شكل غزل والبنات وهم مسطحين : ههههههههههههه ايش فيكم ؟؟؟؟...
شهد سوت فلاحه وجات تتكلم وحالتها مو أحسن من غزل : اا ههههههههه ما ههههههههههههههههه
خالد : بس خلاص عمركم ماضحكتوا ؟؟!!!...
العنود صارت ماسكه بطنها من الضحك : هههههههههههههه ماشفتوا هههههههههههههههههههههه وجهوا
البنات اتذكروا شكل سلطان والصدمه على وجههواا من باقه الورد اااوه قصدي الفواكه والخضـار وسطحوا
عبد العزيز : عاد قولوا ..
أريج : هههههههه ولا ههههههههههههههههههههههههههههههههههه شئ
حصه : بنات بس مو زين كثر الضحك..
البنات يطالعون ببعـض وكككككككككككككككككككك

عبير دخلت عليهم وجلست جمبهم ....
غزل : لا تقولي زعلتـي ؟؟!!..
عبير : هههههههههههههههههههههههههههههههه شفتوا وجهوا
البنات : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
دخل سلطان والشر بعيونه ..
مشعل : سلطان أيش فيك ؟؟
أبو عبد العزيز: اجلس جمب هذولا يمكن يعدونك...(ويأشر على غزل والشلـة)
نوره : والله انكم مسوين شئ ..
أبو سلطان : مو صاحيات !!!
خالد يهمس لغزل بعد ماهدوا شووي : غزلي أيش مسوين ؟؟!!...
غزل : ههههههههههههههههههههههه ذحين تشوووف ...
غزل تهمس لشهـد : شهدي قولي لعنود تجيب الباقه ...
شهد : بتقوليلهم !!!!
غزل : ليه مجنونه بس يشوفنها ويعرفون ليش نضحك ..
شهد : اوكـي ..
قامت العنود وجابت الباقه اللى لقيتها مكان سلطان وعبير مرميه
كل اللى في المجلـس : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ه
الجده مزنـه : مو حرام تسوون بالنعمه كـذا...
سلطان فرح : أيه ياجده حرام وربي بيحاسبهم...
غزل طيب ياسلطان : جده هاذي الشغاله مو احنـا اللى سويناه ....
شهد : احنـا بس ضحكنا على الشكل انها يعني باقة ورد ...
الجده مزنـه : الله يوفقكم يابنيتي....
غزل وشهد مدوا لسانهم لسلطان يقهرونوا لأنوا كان يبغى يقهرهم ...
أريج حبت تقهر سلطان : اتخيلــوا أحد يهديهااا خطيبتوا أو مرتواا..
محمد : راح يكون رومنسي لي أبعد الحدود ...
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أبو محمد : قول مايهموا الا بطنـوا
أبو سلطان : لالا يمكن جيعـان
عبد العزيز : اتوقـع يكون شيف طباخ
أبو عبد العزيز: اساسا مين المجنون اللى بيهديهااا ماعندوا مشاعر
والبنات فاطسين ضحك على سلطان اللى تهزاء : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
خالد يهمس لغزل : غزلـي شنوا لقصه ؟؟
غزل : هههههههههههههههههه هاذي الباقه من غير مايعرف سلطان اعطيناه يعطيها عبير على اساس انها باقة ورد
خالد سطح من الضحك : هههههههههههههههههههههههههههههه عليكم حركات
مشعل يهمس له : لهم دخل بالقصه صح
خالد : اتخيل خلوا سلطان يعطيها عبير وهو مايدري على أساس انها باقة ورد
مشعل : ههههههههههههههههههههههههه عليهم أفكار مسكين سلطان هـذا ثاني موقف يصير له
امـا سلطــان كـان مقهور خـايف عبير تاخذ عنه فكره أنو مو رومنسـي أو يحب بطنـوا مايعرف أنو عبير فاهمه الموضوع بلعكس تضحك



يــــــــــــــــــــــوم جديــــــــــــــــد
طبعا غزل وشهد بغرفه مع بعض وأريج وعبير والعنود بغرفه والبقيه كل واحد مع مرتـوا
هبه : حبيبي
محمد : ياعيون حبيبك
هبه مضايقه : انا أبغى بيبي
محمد : حبيبتي ماصار لنـا سنه متجوزين
هبه : اهئئئ انت ناسي صأر لنـا
محمد يقاطعها : صار لنـا سنه وشهرين
هبه بزعل : وانـا لسى ماحملـت
محمد يبتسم ويغمز لهـا : لأنك لسى عروس
هبه استحت من محمد : يلا نروح نشوفهم
محمد يمسكها من يدهـا : لا ياحلوه على وين
هبه بدلـع : محمد
محمد يحظنها : ياعيون محمد


في صــاله الكـل جالسين
العنود : متى جـاء
أبو عبد العزيز: الصبح
غزل تدخل : هاااااي
الجده مزنه : غزولي سلمـي
غزل تجلس جمب جدتها : سلام
الكل : وعليك السلام
غزل : جده لا تقولين غزولي
الجده نزنـه : ادلعك ياعمر جدتكـي
غزل تبوسها : بس انا اسمي دلـع وكمان قوليلي زيي العايله ماتقولي غزلي او زيي دادي غزالي
مشعل نسي وجود الكـل : قريب بتصيرين غزال غيرك مو غزال أبوك
غزل مافهمت : اعوذ بالله الله لا يحرمني من دادي انا غزالوا وغزال غيروا ماأكون
شهد : غزل يلا نروح عند جدي
غزل : جـاء
أبو سلطان : من الصبـح
غزل : يلا خاله نوره تروحين معانـا
نوره : لا حبيبتي انا توي جـايه من الشاليــه حقووا
العنود : جده تجين معانـا نسويلك الشوفه
أبو محمد : العنود عيب
العنود : هههههههه سوري
البنات يروحوا على شاليــه جدهم اللى جمب الشاليه حق العايلـــــــه
غزل وشهد والعنود : هاي جدووو
أبو نوره : هلا هلا
البنات يسلمون على جدهـم
غزل تحظنوا : وحشتنـي
ابو نوره : لو وحشتك جيتيني
غزل : جدوو انت مااتطلع من المزرعه وانا مااحبهااا
شهد : جدووو ايش رايك بالمكان حلوو
ابو نوره : أي والله يشرح الصدر
العنود : جدووو أيش رايك تلبـس شوورت وبدي
ابو نوره : والله ليش لاء
غزل : اهئئئئ وايش رايك نجوزك بـعـد
ابو نوره : والله ماعندي مانع
شهد : جدي من صدق تتكلم
ابو نوره : أيه
البنات قاموا وقفوووا



دخل خــالد ومشعـل الصاله : سلام
الكل : وعليكم السلام
خالد : غزل ماصحت للحين
أبو عبد العزيز: راحوا عند جدهـم
مشعل : افف ماسلمنا عليه يلا خالد قوم سلطان
سلطان : انا سلمت عليه وجلست الظهر كلوا عندوا هراني كلام اهـل أول روحوا انتوا
نوره : سلطان استح
خالد ومشعل راحوا عند جدهـم وانصدمووووا من شكل البنات واللى يسونوا
غزل وشهد والعنود كانوا واقفين ويغنون ويصفقوووون ويتاميلون بدلع

بس استحي ع شيبتك ياعيبو ياعيبو وحاجه تقلل هيبتك ياعيبو ياعيبو
سنينك صار بينعدوا يلي متلك شو بدوا وبعدك داير ليل نهار على صبايا وعم
ماهو اللى بعمرك صار عم بيقولوا جدوا ياجدوا
ولادك مشتلقين عليك عم تطلع هيك وهيك دغري بيزوغوا عينيك ومابيعودا يتهدوا
ياجدو ياجدوا بس استحي ع شيبتك وحاجه تقلل هيبتك
دخل خـالد ومشعـل مسطحين ضحك أول شئ ماكانوا مستوعبين بس البنات صرخوا ولفوا نفسهم بالبشت حق جدهم
أما العنود حاطه نفسها صغيره
غزل : اففف اطلعوا شوي بنطلع
خالد ومشعل : سلام
أبو نوره : وعليكم السلام
مشعل يجلس ويصب القهوه له ولخالد وللجد : كيفك وايش اخبارك جدي
ابو نوره : بخير وانتو أيش اعلومكم
خالد : والله بخيـر
غزل وشهد وهم لافين نفسهم بالبشت : هذولا مصدقين نفسهم
شهد : مره
غزل : خلودي بنطلـع
خالد : واحد ماسكهم
شهد : عيونكم
مشعل : والله حنا نبي نجلس عند جدي
غزل : اففففففف نذلين
شهد : وان شاء الله حنـا نجلـس محبوسين
خالد : ماقنالكم شئ اطلعوا
غزل : جدوووو
ابو نوره : هههههههههه اطلعوا اطلعوا
شهد وغزل طلعوا وهم ماسكين بالبشت ولمى وصلوا عند الباب اعطوا البشت العنود
ورجعوا البنات على شاليــه العايله وكانت العنود وراهم راجعه بعد مارجعت البشت بس مسكهـا تركي
العنود بفرح : تروكـي
تركي يبتسم : ياعيون تركـي
العنود : اترك يدي
تركي : وين كنتي ؟؟
العنود : عند جدي
تركي : لحالك !!
العنود : لا كانوا معايه غزل وشهد وفي هناك مشعل خالد
تركي : وانتي كـذا بشعرك
العنود : أيـه
تركي عصب : العنود انا ماابغى احد يشوفك وانتي كـذا غيري غطي شعرك زيي غزل وشهد وتحجبي
العنود : بس انا صغيره لسى
تركي : ولو انا اغــار عليكـي
عنــــــد البنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــات
أريج : بنات بنات
عبير : ايش فيك ؟؟
أريج : تعالوا شوفوا شاروخان واشوريـا
غزل : ههههههههههههه لا تقولي يوميات مراهقين
أريج : تعالوا بسرعه حصري والحلقه حماس
غزل وشهد جوا يركضون وشافوهم من شباك الصاله


العنود تبتسم : خلااص طيب
تركي يبتسم : فديتك
العنود : يلا عاد بروح لهم
تركي يطلع من جيبـه علبه قطيفه احمر ويطلع منها سلسله ذهب أبيض
(عرفتوها هاذي اللى اخذ من أبوه الفلوس عشان يشتريها ) أيش رايك ؟؟
العنود : مرره حلوو
تركي يلبسها العنود : كـذا احلى على رقبتـك
العنود انحرجت : شكرا
تركي : عفواا


غزل : لالا وااااااي والله اتجرئوا بزيـاده
شهد : من جد
أريج : لازم نهاوشها
عبير : بس يضحكون
غزل : مره مو عـارف حتى كيف يلبسهااا
دخلت العنود مبسوطه : بنات شوفوا
شهد : من اعطاكي هيـا
العنود : تركي لبسني هيـا
غزل : العنود مو كأنوا تركي صاير جرئ مره
عبير : حبيبتي ماينفع كـذا لازم تحاسبون على تصرفاتكم
العنود : هو بس
غزل تقاطعها : اوكي اقبليها بس ماتخلينوا يمسكك لأنوا اساسا حرام
شهد تبتسم : مفهوم
العنود تبتسم : اوكـي



في المجلــــــس كانوا كلهم مجتمعين
عبير : اريج قومي نجمع البنات ونسبح
أريج : يلا
حصه : وين رايحات ؟؟
عبير : بنسبــح
أريج بضحك : جده تجين معانـا
الجده مزنـه : اعقلـي اريجوه
أريج : لا جده انتي صغنونه والكل يتمنـاك
عبير : يو يو جده لا تحسبين عمرك كبيره
أريج : والله المايوه يطلع عليكي كشخه
الشباب كاتمين الضحكه
شهد تهمس لي أريج : مع التجاعيـــــد (غزل كانت بالغرفه تجيب دواء أبوها )
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههه
تركي : مافي حنـا نبي نسبـح
عبير : عندكم المسبح الثانـي هـذا لنـا
مشعل وخالد يدخلوون : احلفوا بس
شهد : والله انتوا عندكم المسبح اللى أبعد من هـذا روحوا لـه
خالد يعانـد : حنـا عاجبنـا هـذا
أريج : بابا عمي قولوا لهم شئ
عبد العزيز بخبث: وخالد صادق
أبو محمد : بسكم عناد تقولون وراعين
شهد عرفت طريقتهم : جده حبيبتي ترضين احنـا البنات نروح للمسبح البعيـــد وهم الرجـال يتسبحون بالقريب

الجده مزنـه :حبيبتي روحوا وانبسطووا ماراح يجون
البنات وهم يطلعون من المجلـس قهروا الشباب بنظراتهم
اما مشعـل كان يفكر بغزل وخايـف عليها انها تنزل المسبـح
مشعل : عمي غزل بتسبح ؟؟
خالد : أكيـد
مشعل : ماايصير
أبو خالد : اهي تعرف تسبح واللى صـار معاها عشان اكتمت نفسهـا
أبو محمد : برضوا خوف عليهاا
مشعل : خالد قولها لا تنزل المسبح
البنــات وهم طالعين شافوا غزل
شهد : غزلي يلا بنروح نسبح
غزل : واااو بس دقيقه اعطي دادي الدواء واجي
أريج : انزل لك المايو حقك
غزل : هههههه اروجه كيف البس عند المسبح لا انا اطلع غرفتي البسوا والبس روب الحمام وانزل
أريج : هههههههههههههه أوكي
دخلت المجلـس مبتسمه :هاااي
الكل : هـلا
غزل تقرب من أبوهـا وتعطيه الحبه وكاسة المويـه : خلودي
خالد يقاطعها : عارف اعطي داداي الأبره اعطيتوا هيـا قبل ماتجين
غزل تبتسم : ثانكس (وبتطلع )
أبو خالد : وين غزالـي
غزل : بروح عند البنات المسبح
سلطان : غزل خذينـي معك
غزل بصدمه : بنسبـح !!
سلطان : عادي
غزل بخبث : ترا سنتيا معانـا
سلطان : وعع مو جاي
ماكان احد فاهم شئ غير مشعل وخالد وغزل وسطحوا ضحك : يلا باي
خالد : يبه ليه ماقتلها ؟؟
أبو خالد : حرام ماشفتها كيف فرحـانه خليها تبسط وانشاء الله ماصاير الا كل خير وبعدين البنات معاها
مشعل : انا اقولهاا
خالد يهمس له : قول مشتهي تنفرزها
مشعل يبتسم له : فاهمني
غزل واقفه بعيـد بتطلع تلبس المايوه بس تكلم البنات من بعيد بصوت عالي : ايت سي.دي
العنود : مصري
عبير : ناويـه اتهزين بالمويـه
أريج : من حلات رقصها
غزل سطحت ومشت وهيـا اطالـع عليهم وماحست بنفسها الا وهي صدمت بصدر مشعل
غزل تعورت : ااااااااااه
مشعل ماسكها ومبتسم : تعورتـي !!
غزل انحرجت بس متألمه : وجع اللي عندك مو جسم
مشعل : وين رايحه !!
غزل : بجيب اغراضي بسبـح
مشعل : لاء
غزل : هههههه ومين استأذن منك
مشعل : مافي نزول
غزل : مش مش بطل جنـانك
مشعل بخبث : شكلوا عجبك انك تغريقين وانا اللى انقذك
غزل انحرجت : هاه مو انت اللى انقذتني شهدي هي اللى طلعتني من المسبح
مشعل وهو مكتف يدينوا وعامل نفسوا يفكر:امممم هو الأنقاذ بس انها تطلعك من المسبح
غزل : اهاا قصدك انك وديتني المستشفى شكرا
مشعل : غزل بجد ماابغـاك تنزلين المسبح
غزل : ليـه !!
مشعل : خايف عليك ...
غزل بصدمه : نعم !! اقول مش مش ماراح افوت على نفسـي جمعة بنات باي
مشعل : لا انا ولا ابوك ولا عمي أبو محمد ولا خالد موافقين
غزل : اهئئئئئئئئئئ هذول أيش يقنعهم
مشعل بخبث : قتلك مافي نزول (وراح دخل المجلـس )
وغزل وراه بزعل : دادي !!
أبو خالد : نعم حبيبتي
غزل بزعل ودلع طبيعـي : بنزل بليز بليز بليز
أبو محمد : غزل خايفين عليـك
غزل : والله اعرف اسبح وبعدين إذا صار شئ احنـا كلنـا مجتمعين بليز
ابتسمو لها
غزل : ثانكس (ونظرت بمشعل نظرات انتصـار)


يــــــــــــــــــــــــــــــــــوم جديـــــــــــــــــــــــــــــــــــد
أريج : تركي تكــفه قولهم ينتظرون شوووي
تركـي : يلا بسرررعه تأخرتـوا
أريج : ثواني بس
دخلت غرفة النوم : عبير عبير قومـي
عبير : اريج بنـام
أريج : عبير العنود قوموا يـلا
العنود : اريج امس طولنـا بسهره بدري الساعه 4 العصـر
أريج بخبث : اوكي ماتبون دبابات البحـر
العنود قامت نطت : والله بيركبونـا
اريج : ايه بس يقولون لا تتأخرون
العنود وعبير قاموا نطوا : دقايق
أريج قعدت تكمل لبسهـااا
نزلــوا البنـــــات تحت
خالد : وين غزل
عبير : نايمــه
العنود : اروح اصحيها ؟؟
خالد : ياليت
أريج : وين محمد ؟؟
عبد العزيز : ليش ؟؟
أريج : شنو ليش بركب معاه
عبد العزيز : اركبـي معاي
أريج : نعم !!!!!!!
عبد العزيز ويأشر لها على البحـر : شايفه هنـاك في طفل محتاج اعالجوا ولازم تروحين معاي
أريج ابتسمت
سلطان : محمد مع هبه سبقونـاااا
عبير : هههه اريج شنو رايك نستلف أخو
أريج : هههههههههه يبغالنــاا
نزلوا شهد وغزل والعنود : هااي
خالد ومشعل بابتسامه : هـلا
غزل : ياي خلودي متحمسه مراا
خالد : ويـن عبـاتك انتي وشهد
شهد تهمس لها : والله مره حظاريين بحر وعبايـه
غزل : هههههه خالد مو شايف جايبين شال مره كبير
غزل كانت لابسه بنطلون جينز كحلي وبلوزه بيضـاء كم طويل رسمي مخصره وشال لونوا أبيض وفيه ورود من
التريكوا وردي صغيره مره حلو الشال كبير وشهد لابسه بنطلون جسنز ازرق فاتح وبلوزه حمراء كم طويل وشـال
أحمر كبير
شهد : هم يركبون ويخلصون بعدين احنـا
مشعل وخالد : اذا كـذا أوكي
غزل : اوكي بروح أجلس مع دادي شوووي
عبير : كنت ابغاكي معانـا
شهد : حتى احنـا بس والله فشلة العبي بالبحـر
عبير : هههههههههه اوكي ادلعوا عشانكم صغـار
محمـد هبـه في البحـر وهبه ماسكه بظهر محمد وراخيه راصها على ضهروا
هبه : محمد اموت فيك
محمد : وانا اعشقكي ياعمري
هبه : ههههههههههه حبيبي اسرع شووي
محمد : ماتخافين ؟؟
هبه : مزول اني معاك لاء
محمد : لالا انا ابغى أرجع غرفتنـا
هبه تزيد بمسكهـا لمحمد : هههههه ياعمري انتي
محمد يلف بيرجع : لالا خلااص يابنت خفي علـي
هبه : هههههههههههه بس أول لازم تركب أريـج وعبيـر
محمد : خليهم يولون
هبه : لا حمودي حرام عليك انت اخوهم
محمد : بس انا ابغاك انتـي
هبه بدلع : وانا راح أزعل عليك لغاية ماتركبهم
محمد : لا تكفين كلوا ولا زعلك
هبه : هههههههههههههههههههههههه
غزل وشهد دخلو المجلس : هاااي
نوره : لا صاير شئ بدنيـا غزل وشهد لابسين لبس محترم
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
غزل بزعـل : خالتي
شهد : ماما حرام عليك
حصه : وهي صادقه اول مره أشوفكم لابسين شيلان وبلايز كم طويل
غزل بغرور : طيب ايش نسوي نحب الشيـاكه
شهد : اساسا أول وأخر مره تشوفنـا بلبس هـذا (وقاموا غزل وشهد زعلانين)
اما سلطان اللى فرح انو شاف عبير واخذها على جنب يكلمها
سلطان : عبيري
عبير : هـلا
سلطان مرتبك : عبير انا كنت ...
عبير : .................
سلطان : عبيري انتي زعلتـي من أمس ؟؟
عبير : لاء
سلطان : يعنـي .........
عبير : يعني شنـو ؟؟
سلطان : يعنـي مااخذتي فكره عنـي
عبير قاطعته : طبعـا لاء
سلطان ابتسم ومسك يدهـا : احبك
عبير استحت : سلطان اترك يدي
سلطان باس يدهـا وتركهاا وعبير خلاص صار وجهها خريطه جغرافيه من الخجل

شهد وغزل : يلا
مشعل وخالد يبغون يقهرونهم شووي : لاء
شهد : ليه ؟؟
خالد : بس كـذا مافيـه
غزل فاهمتهم : يعني ماراح تخلـونـا نركب
مشعل وخالد : لاء
غزل : اوكـي شهدي نروح انا اركب مع دادي وانتي مع عمي أبو محمد أو العكس
شهد فهمت غزل : أيه والحمد لله عمي أبو خالد وأبو محمد لسى شباب ماكبروا
غزل : يـلا
مشعل وخالد خافوا : لالالالالالا خلاااااص نركبكم
غزل وشهد : لالا مانبـي
خالد : يلا غزلي ابوي تعبان
مشعل : شهد حرام خلي عمي يجلس معهم شوي
غزل وشهد ابتسموا خطتهم نجحت : أوكي
ركبت غزل مع خالد وشهـد مع مشعـل
غزل ماسكـــه بظهـر خالد : وااااااااي خـالد بشويش لا تسرع
خالد : ههههههههههههه ايش فيك ؟؟
غزل : واااي حاسه نفسي بطيــــح
امـا شهد ماسكه بمشعـل : مشعل اسرع شووي
مشعل : ماتخافين ؟؟
شهد : ليـه شايفنـــي غزل
غزل : وقف الله يخليك
خالد : ليه ؟؟
غزل : ونـاسه تكون بوسط البحـر
خالد وقف بدباب البحـر وسط البحـر وغزل وقفت وتحاول تتوازن وهيـا بوسط البحـر
واقفه وماسكه شالها بيدينها الاثنين وشال يطيروا الهواء
مشعل : ايش فيهم وقفوا
شهد : مو عـارف رومنسيه غزل
مشعل تمنى انو هو اللى يسوووق فيها الدباب
غزل طـار من يدهـا شالهـاا: خلودي جيبوا لي
خالد : غزل شوفي وين بعيــــد خلااص مو لازم
غزل : اففف أوكـي
نزل خالد غزل ومشعل شهد ورجعوا وجلسـواااا مع البنــــات



جلســوا البنـات
شهد : بنات مو تحسووون انو ماصرنـا زيي زمان وين مقالبنـا
غزل : من جد ماصرنـا نسوووي مقالب
أريج : ابدا ماسوينـا مقالب نسيتـوا جوال عبد العزيز وسيارته والشوفه وباقه الخضـار
البنات اتذكـروا : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هه
في مجلـــــــــــــس الشبــاب
سلطان : خاطري انتقم
خالد : ههههههههههه حرام عليك يسون المقلب ويرجعون يصلحونها
مشعل : من جد تذكر الشوفه سوها فيك بس كانوا متفقين مع عبير
خالد : وكمان بعد باقه الخظار خلوك اليوم تكلم عبير
سلطان : أيه بلاكم ماتحسون بالأحراج اللى حسيت فيه والفشله
عبد العزيز تنهد : بصراحه احسن شئ سوووه فيني انهم الفتوا انتباهي لأريـج
مشعل : احمد ربك انو اخوها مو هنـا
عبد العزيز : ههههههههاي محمد من يوم ماتجوز ماصـار يفـارق المدام
الشباب : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
كانـــــوا الشيـــاب جالسين عند أبو نوره وراحوا معاهم شهد وغزل والعنود
أبو سلطان : وش فيها جدك شباب
شهد : برضوا مايتجوز
غزل عشانها كانت تخاف أبوها يتجوز بعصبيه : أيه وأيش ناقصه اتجوز وعـاش
حياتوا وسمع كلمة بابا ماناقصه شئ
أبو خالد ابتسم لبنتـه : تعالي غزالى تعالي عندي
غزل راحت عند أبوهاا اللى حظنهـا وقالهـا بمزح : حارمتنى انا تبين تحرمين بعد جدك
غزل نزلـت دموعهـا : يعني انت ماتجوزت عشان انا مو راضيه مو عشان وفاء لي ماما
أبو خالد يحظن بنته : انا حريم الدنيا كلها مايجون عندي شئ بعـد الغـاليه أمك وايش ابغى فيهم
وانا عندي غزالي
غزل وهيـا بحظن أبوهـا : صدق ؟؟
أبو خالد حلف عشان بنته تصدقه : والله ياعمري اني عايف كل الحريم بعـد أمك
غزل باست أبوهـا وقامت طلعت من المجلـس ورجعت لشاليــه العايله وطلعت غرفتهـا هيـا وشهد
شهد : بروح أشوفهـا
شهد وهيـا طالعه من المجلـس اصدمت بخالد : سوري
مشعل : عميـــه
خالد : ايش فيك ؟؟
شهد : غزل زعلت وراحت على الشاليـه تبكـي
خالد بخوف على أخته : ليـه ؟؟
شهد : عشان قصة الجواز واتذكرت امهـا
خالد رجع لشاليـه العايلـه ومشعـل وراه
دخـل غرفة نوم شهـد وغزل شافها على السريـر مطلعه صور أمها وحاظنتها وتبكـي
خالد حظنهااا ويبوس راصهـا : غزلي حبيبتي أيش فيك ؟؟
غزل مسكت بخالد وحظنتـوا : مشتاقه لهـا مشتـاقه خالد أبي ماما ابيهـا ابي أروح لهـا


غـــــــــــــــــــــزل

واقبل ايدك ورجلك وافرش لك رمش عيني

يايمه ما تحملهم يقولوا فات ما قد مات

تعالي غيري هالقول واطيعك باقي سنيني



1)محمد وهبــه معـقول هبـه عقـيـم؟؟..معقول تـنـتهـي قصـه حبهـم؟؟..
2)لوين راح يــوصل مزح غزل وشهـد مـع الجده مـزنـه و الجد أبــو نوره؟؟...
3)معـقول بدى مشعـل يعـترف لـ غـزل بحـبوا ((قريب بتصيرين غزالة غيـرك))؟؟...
أنـتــظر توقعاتــكم وردودكــــــــــــــــــــــــم ..

غــ القصيم ــلا
17 Aug 2010, 09:31 PM
ونحـن في الانتظاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااار

دمعة المجروح
18 Aug 2010, 12:09 PM
صباح الفل والياسين
ان شاء الله رح صير نزل كل يوم بارت الصبح وبارت بالليل

دمعة المجروح
18 Aug 2010, 12:11 PM
البـــــــــارت الــثـــــــــامن



غزل مسكت بخالد وحظنتـوا : مشتاقه لهـا مشتـاقه خالد أبي ماما ابيهـا ابي أروح لهـا
خالد بخوف على أخته : بسم الله عليك بعيد الشر عنك
غزل تبكي بقوووه ودموعهـا تنزل بقهرر : خالد ابي حظنهـا ابيها ياخالد ابيهااا مشتاقه لهاا
خالد يحظنهـا ويمسح على شعرهـا : بس حبيبتي خلاااص تبيني ازعل واللى يخليك لي لاتبكين غزلي انتي الغاليـــه لاتبكين والله دموعك تجرحنـي
غزل تشد بحظنها لخالد وتبكي بقوووه :ااااااااه ياخالد محتاجتها كثيـــر ابيهااا ااااااااه
خالد حاظنهـا بقووه ويمسح على شعرهـا لغايـه مانامت غزل على صدروا ودموعها مغرقـه ثوبـه عدلها على السريـر وغطاها بشرشف عدل
اما اللى كانوا واقفين عند الباب مشعل مقهور وزعلان عليهـا عارف غزل قد ايه حساسه صح مغروره بس هذا الغرور اميزها انقهر وهو يسمع كلامتها وصوتها الباكـي
اما شهد انقهرت على اختها وصحبتها اللى هم أكثر من توأم مع بعض طلع خالد مقهور على حـال اختـه
شهد : كيفها ؟؟
خالد بضيق : نامـت
مشعل : ايش اللى زعلهـا
خالد جلس على الكنبه ويتكلم بزعـل : هي هاذي الغزل كل فتره تذكر أمي الله يرحمها وتبكـي


في المجلــــــــس
عبير : وين غزل وشهد
أريج : تلقينهـم يجهزون مقلب
أريج وعبير والعنود : هههههههههههههههههههههه
دخـل خالد ومشعل وشهد : سلام
الكل : عليك السلام
الجده مزنـه : كيف غزل ؟؟
أبو خالد : وين أختك ؟؟
خالد : نامـت
أريج بهمس لشهد : أيش فيهـا غزل ؟؟
شهد : ولا شئ تعبانـه شوي ونـامـت
جلســــــوا مبسوطين ويتلكمون ويتونسون



غزل صحيت على الساعه 11 ونـص اخذت شـاور يريحها ولبست بنطلون جينـز كحلي ظيق وبلوزه
بالرقبه موف عملت شعرهـا بمكواة السيراميك وحطت كحل أخضر وقلوز واتعطرت واخذت الأيبوند حقهااا وطرحتها ودواء أبوها ونزلت
دخلت المطبخ وسماعـات الأيبونـد بأذنهاا تسمع وتغني بصوووت خفيف وتتحرك بدلع شربت مويـه واخذت مويـه لي أبوها وطلعت من المطبـــخ
كان الكـل جـالس في المجلــس مزح وضحك إلا هو زعلان ومضـايق عليهـا
طلعت من المطبخ مندمجه بالأغنيه وصدمت فيه وطاحت المويــه على بلوزتـه
غزل : مش مش سوري
مشعل يبتسم : لا عادي
غزل : هلا
مشعل : اقولك عادي
غزل : نعم
مشعل قرب منها وشال من أذنها السماعات : كيفك ؟؟
غزل : هههههه بخيـر
مشعل : كل هـذا نوم
غزل تبتسم : ههه كنت محتاجه ارتـاح وين دادي بروح أعطيه دواه
مشعل يبتسم : انا اعطيتـوا الدواء والأبره
غزل : ثانكس مش مش يلا باي بروح أشوفه
مشعل : غزل بتكلم معك
غزل : خير
مشعل : بروح اغير ملابسي عن المويــه وانتي شوفي عمي والقاكـي عند البحر
غزل باستغراب من كلامـه : أوكـي
غزل تدخـل المجلـس : هااي
الكل بفرح : هـلاااا
غزل في نفسهـا ربي مايحرمني منكم ياالله ايش كثر احبكم واني اشوف الحب اللى بعيونكم
شهد : هذا كلوا نوم
أبو خالد : كـذا ماتعطيني الدواء
خالد : يهون عليك أبوي
نوره : احنـا حسدنـاك
أبو محمد : كنـا نقول انتي اللى تهتمين فيه
أبو عبد العزيز: وقـادره عليـه
أبو سلطان : بس خلاص شكلك بتـنسينـه
غزل : ههههههههههههههههه اكلتوني امممم واللى ماتكلموا
أريج : انا زعلانه
العنود : وانا بعد
عبير تقوم وتظمها : وانا اشتقت لك
غزل تظمها : هههههههههههههههه بس عشان نمت
الجده مزنـه : تعالي اجلسـي عندي
غزل تروح وتجلـس جمبهـا
الجده مزنـه : فيك شئ تعبانه
غزل : لا جده لا تخافين انا بخيـر
سلطان : اهي بس تحب تدلــع
تركي : اللي يشوفها يقول اصغر بنت بالعايلـه
أبو محمد : قصدك انهـا غزال العايلــه
غزل مدت لسانها لهم تقهرهم وطلعت من المجلــس
مشعل واقف قدام البحر يستناها
غزل وهي لابسه الأيبونـد راحت المطبـخ واخذت عصير وتوها تذكـر مشعل يوم شافته واقف : سوري
مشعل يبتسم : وينك ؟؟
غزل : هلا
مشعل يسحب الأيبونـد من اذنها : اخير جيتي
غزل : سوري نسيت عطنـي الايبوند بسمع
مشعل : بكلمك
غزل : افف قول يلا
مشعل محرج منها : غزل
غزل : هلا
مشعل محرج منها جلس وسحبها وهي جلست : حلو البحر صح
غزل بوزت : صح بس انا زعلانه عليه
مشعل : ليش ؟؟
غزل ماده بوزها : اخذ شالـي
مشعل : عارفه شكلك زيي الأطفال
غزل تبتسم
مشعل : لو ربـي يفكك من هالغرور
غزل : اففففففف
مشعل : غزل انا اتكلم جد انتي عيونـك كلها غرور حتى يوم تمشين او تتعاملين بغرور
غزل : شوف انت شكلك مو فاهم اللى كل عايلتي عارفتوا عنـي
مشعل باستغراب : شنو ؟؟
غزل : انا مو ذنبـي هيا هاذي غزل انا كـذا مو جالسـه اتصنع وربي مو جالسـه اتصنع ايش اسوي اذا يوم اتكلم اضحك او عيوني ونظرتي فيهاا غرور صدقني مو بيدي وثانيـا انا ماازعل يوم أحد يقولي مغروره مره عادي مايهمنـي عارف ليش ؟؟
مشعل : ليش ؟؟
غزل : أولا لانوا هذا شئ من ربـي انا مو قـادره اغيروا وثانيـا انا لمى اتكلم مع احد مااعرفوا ويجي اكلمني اكون متواضعه وبعيده عن الغرور يعنـي مو لازم اللى يعرف واللى مايعرف غزل يعرف شخصيتها لمى احد يتعرف عليـا الكل يقولي كنـا نحسبك مغروره واللى مايعجبوا بطقاق
مشعل : اممم عـارفه انا زيهم كنت احسبك مغروه واكره هصفه فيكـي بس لمى صرت انا وخالد نتكلم معاكي انتي وغزل وشفتك انو اللى يتكلم معاكي تكونـي بعيده عن الغرور استغربت واليوم اللى فهمت
غزل ابتسمت
مشعل : عارفه أنـا أيش حاط لكـي نغمـه
غزل باستغراب : نغمه ليه رقمي عندك !!!
مشعل : أيه بس عمرك ماتصلتي علي انا اللى اشغل الاغنيه واسمعها نفسي مره تتصلـي عليه واسمعها
غزل : شنو الأغنيــه
مشعل يطلع جوالوا من جيبـه ويشغل الأغنيــه
كانت ::
يقول عنـهــااا النـاس مغرورة مغرورة ماقيمة الحسن اذا لم يكن فوق حدود الوهم فوق الرجـاء
وهل عشقنـا البدر لو أنه خر إلى الأرض وعاف السمـاء
غزل : هههههههههههههه مره مره حلوه
مشعل : بس انتي احلى
غزل انصدمت
مشعل قرب منها بيمسك يدهـا بس قطعت عليـــه شهد : انتو هنـا
غزل : اهلا أيه مش مش سمعني اغنيه لي مره حلوه
شهد : جد سمعني مشعل
مشعل بقهرر انتي ايش جابـك الحين : أوكي


يـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوم جديــــــــــــــــــد
عبير : واااااي قهـر اليوم بنرجع
أريج : من جـد قهرر الحين نرجع دوام ورجـه
عبير : ههه الحمد لله انـا زيي زيي الطالبـات مدرسه اخذ إجـازه معـاهم وارجع معـاهـم
أريج : يـاحظي مو انـا ماتفرق اجازه ا ولاء كل السنه شغـل
العنود : اقول انتـوا ويـاهـا مو كأنكم فاتحين قضيه من المستحيـل حلها
عبير وأريج : ههههههههههههههههههههههههههههههه
في المطبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــخ
شهد : اقول اخلصواا
سنيتا تهز راصها : شويه ماما
شهد : ماما بعينك خلصي
سنتيا : انت ليـه مستعجـل
شهد : اووووووووف خلصي الشاهي بودي لبابا واروح عند البنات
خالد دخـل عليهم : شهيد هنـا
شهد : شهيد بعينك
خالد يضحك : كيفك شهيدي ؟؟
شهد عصبت : بخيـر ياخليـد
خالد حب يقهرها : اقول شتسوين هنـا يالبقره
شهد فوورت منوا : اذا انـا بقره فأنت ثور
خالد : طيب طيب ياحماره
شهد : حمار
خالد : غبيه
شهد : الله واكبر ياذكـاء ينقط
خالد بغرور : عــارف
سنتيـا : ماما شهد خذ ساهي
شهد : ماما بعينك انتي الثانيه
شهد جـات تشيل صينيه الشاهـي
بس خالد قرب منها وشالوا
شهد معصبه : شكرا ماابغى منك شئ
خالد بحنان : ثقيـل عليــك
شهد اخجلت منوا بس ماحبت اتبين له : يالحنون
خالد وهو يشيل الصينيه من بين يدينهـا باس كف يدهـا وخرج


شهد جات عند غزل اللى جـالسه قريب من المسبح ومنزلــه رجولها فيه وتسمع بالأيبونـد
شهد : اوووووووووووووف
غزل تشيل السماعات من أذنها : شهدي ليه زعلان ؟؟
شهد تنسدح وتحط راصها على فخذ غزل : من خالد
غزل : هههههههههههههه تهاوشتـواا
شهد قالـت لـي غزل كل شئ وغزل كانت تلعب بشعرهـا
غزل : اففف الله يعينكم انـا مأحب اتجوز واحد ونكون نسب بعض لأن الموضوع هيطور بعدين وتصيروا تسبوا بعض مو حلو بالنسبه لي أحس احلى شئ بالحب المشاعر الاحساس صدقيني لمى تحبي طبقى كلامي عليكي وعلى خالد كيف عيونكم تقول وتحكي كل شئ من غير كلام مو سب
شهد تنظر بغزل وهيـا نايمه على رجلهـا : وانتي ومشعـل كم مره تقوليله ثور
غزل : ههههههههههه اولا انا استوحيت اسم ثور من دكتور تور فهمتي وثانيـا مش مش ادلعوا احب ادلعوا واقول له مش مش بس انـا أيش دخلنـي بمش مش انا جالسه اتكلم عنك وعن خلودي
شهد : ياسلام زيي مو الكل شايف وسـاكـت اني وخالد نحب بعض منتبهين لكي ولمشعـل
غزل : منتبهين لشئ غلـط كل اللى بيننـا انا عيـال عم قريبين من بعض وبس
شهد : لاوالله
غزل : أيه
شهد : قولي والله
غزل وشهد نايمه على رجلهااا ضغطت على نفسـها وقلبتها وطاحت بالمسبـح
غزل :هههههههههههههههههههه
شهد تسبــح : طيب اوريـك
غزل : ههههههههههههههههههههه عشان ثانـي مره تتأدبين
شهد : افرضي غرقـت
غزل : عادي انـادي مش مش أو خلودي ينقذك
شهد : أيه ويعملولي تنفس اصطنـاعي
غزل حمرت من الخجـل : بس بس لو أحد سمعك أف منك ايش اسوي اكثر من أني ارميك بالمسبـح
شهد : ههههههههههههههههههههه
مشعل كان سامـع وحب يزيــد من أحراج غزل : سلام .. شهد أيش منزلك المسبـح مو بملابس السبـاحه
شهد : اللى واقف جمبها غزل
مشعـل : لالا انا ماارضي ترمين اختي افرضي غرفت
غزل بخبث : ولا يهمك ارميك معاها (وقربت من مشعل ورمتـوا بالمسبح )
غزل : ههههههههههههههههه
مشعـل يوقف بالمسبح ويرجع شعره على وراء : تضحكين ؟؟
غزل : ههههههههههههه على اشكالكم باي
مشعل ذاب من نظرتها وكلامـها وضحكتها اما غزل ذابت من شكـل مشعل وهو مبلل وجمال وجهوا وحركتوا لمى رجع شعروا على وراء




مرة الأيــــــــــــــــــام بعد روحة الشاليــه
في شركــــة أبو سلطان كان سلطان عندوا بالمكتب
أبو سلطان : خلاص بس ابغى الملف بالكثير يومين
سلطان : تـامر يبه بس اراجعـوا
أبو سلطان يكلم موظف عنده : فيصل خذ هأذي الأوراق وديها بيت اخوي سلطان
فيصل : انشاء الله طال عمرك
سلطان تكلم الموضوع فيه عبير : يبه خل فيصل انا اوديهـا
أبو سلطان فاهم ولده ابتسم : على راحتـك
سلطان اخذ الأوراق وعلى طول على بيت عمـــه
في صــاله بيت أبو محمد العصـر كان أبو محمد عندوا دوام بالمستشفى وحصه كانت عند اختها ناديه
أريج : يالهبله احد يحطوا ويجلـس بصـاله
عبير : طفشت من غرفتـي قلت اجلـس معك شووي وبعدين مافي أحد ابوي بالمستشفى وامي عند خالتي ناديه ومحمد وهبه راحوا يتمشوون
أريج : هههههههه بس سوري شكلك زيي الجنيــه
عبير عصبت : اقول سكتي عشان يرطب بشرتـي
أريـج : بروح اجيب جوالي واقول لغزل وشهد على جمعتنـا
عبير : يعنـي مو عـارفه انو غزل وشهد مايواطنون نوف
أريج : يعني انا اللى اواطنها
طلعت أريج تكلــــم البنات في الوقت اللى رن جرس البـاب وفتحت الشغاله سلطان على طول دخل الصاله على أساس انو بيسلم شاف عبير وعلى وجههااا ماسك لونوا زيتي ومو باين غير عيونها وفمها
سلطان بصدمه : عبيري
عبير لالالالالالالالالالا لا مستحيـل لقيتها....وتهز راصها : لا بابا انا مو ئبير لا ماما ئـبير فوق
سلطلن يقرب منهـا : وكيفها ماما ئبير ؟؟؟...
عبير تبعد عنوا وتهز راصها زيي الهنـود : انا في روح لازم سووي سغل
سلطان بخبث وهو كاشفها : طيب تعالي خذي الأوراق والملفات وديها مكتب بابا
عبـير شوي وهتبكي قربت تـاخذ الملفات وسلطان مسك يدها وهمس بأذنها : عبيري حبيبتي بشرتك ناعمه مايحتاج ماسكات انتي نـاويه على شنو ؟؟ موتي
عبير تركت الملفات وطلعت ركض على غرفتها


محمد وهبـه في المطعم
هبه ياربي اقول له ولا لاء امممم ليـه مااقول له لا انا بخليه يوم الجمعه بقول له وبعدين نسهر انا ويـاه بجناحنـا وااي ونـاسه لازم اروح السووق واشتري شوية اغراض
محمد وهو ماسك يدهـا : حبيبتي وين سرحتي ؟
هبه بخجل : فيك ياعمري
محمد باس خدهـا :انتي اللى عمري فديتك
هبه : الله لايحرمني منك
محمد : ولا منك


في بيت أبو سلطان
شهد : ههههههههههههههه ..............أوكي .............الله يستـر ..................لالا عندي زيوا أوكي .....................اممم طيب ..................لا البسي الحلق الفضي ........اوكي ...............لا حياتي شعري مو زيك طويل .................اوكي باي
نوره : من اتكلمين ؟؟
العنود : يعنـي من غزل
نوره : ايش اخبارهـا ؟؟
شهد : بخير كنـا نتفق أيشب نلبس بعزيمـة بكرا
مشعل مقهور منهم ان شهد كل شوي تكلم غزل وهو لاء : انتو كم مره تكلمون بعض باليوم ؟؟
شهد : اممم اتوقع فاتورة جوالي كلها رقم غزل وغزل كمان نفس الشئ
الكل : هههههههههههههههههههههه

يوم جديــــد في المستشفى الصبـاح
أريج كانت تعبانه شووي مانامت راحت مع هبه السووق وسهرة ورتبت اغراض جمعتهم مع امهـا
جالسـه على مكتبهـا ومـاسكه راصهـا بيدينهـا
دخل عبد العزيز اللى صـار يحب الدوام بس عشـان يشـوف أريج ويكلمها ومرات يضحكون ومرات يتنـاقرون
عبد العزيز : سلام عليـ....أريج
قرب منهـا وجلس على ركبـه قدامهـا : أريـج أيش فيك ؟؟
أريج تحاول تقوم بس مصدعه : ولا شئ بس مصدعـه
عبد العزيز مسك يدهـا : قومـي ارتــاحــي
أريج تسحب يدهـا : لا خلاص كلـوا صداع خفيف
عبد العزيز من غيـر أي نقاش ولا كأنها بنت عمـوا وماتحـل له شالـهـا ورفعهـا علـى السريـر اللى بغرفتـوا واريج انصدمت من حركتـه
أريج بتعب : مجنون
عبد العزيز وهو ينزلهـا علـى السريـر : فيك
أريج تحـاول تقوم بس يد عبد العزيز مو مخليتهـا
أريج : عبد العزيز ابعـد
عبد العزيز يحط يده على جبينهـا يحس حرارتهـا
أريج عصبت : شنو شايفني بزر تكشف علـي ابعد يادكتور الأطفال
عبد العزيز يبتسم : الحين صارت دكتور الأطفال سبه ياممرضه وممريضه دكتـور الأطفال
أريج : ممرضه أيوه مريضه لاء
عبد العزيز ياخذ الترمومتر ويحطوا بفمهـا : اليوم انا اللى بقوم بدورك
عبد العزيز ياخذ الترمومتـر ويشوف حرارتها : حرارتك طبيعيه
أريج : قتلك بس مصدعه
عبد العزيز يطلع حبه مسكن وكاسة مويـه : خذي هاذي بتريحك
اريج تشرب وبتقوم من علـى السرير بس عبد العزيز رجعها : ارتاحي على المسكن الحين
أريج : والمرضى
عبد العزيز يبتسم : بكشف عليـها بالعيـاده الثانيه
أريج : وانـا
عبد العزيز : قتلك ارتـاحي بس راح افقتد وجهك وانا اكشف عليهم (طفى نور العيــاده وخرج )
امـا أريج تحس بحب عبد العزيز كل يوم يكبـر بقلبهـا ونامـت على السريـر


أريــــــــــــــــــــــــــــــــــــج عبـدالعزيــــــــز

الحب أوله شيء يهيـــــم به ... قلب المحب فيلقى الموت كاللعب

يكون مبدؤه من نظرة عرضت ... ومزحة أشعلت في القلب كاللهب

كالنار مبدؤها من قدحة فـإذا ... تضرمت أحرقت مستجمع الـحطب


1) شنو الموضوع اللى هبه تبي تقوله لمحمد ؟؟..
2)عبير وسلطان شنو بعد الماسك ؟؟موقف ثاني محرج؟؟!!..
3)أريج وعبد العزيز وحبوا لهـا وخوفوا عليهـا راح يدوم؟؟!!..
انتظر ردودكم وتوقعاتكم

دمعة المجروح
19 Aug 2010, 10:47 AM
البارت التـــــــــــاســـع

عند غزل اللى كـانت نـايمه رن جوالهـا
غزل وهيا نايمه وصوتها مبحوح من النـوم : ألـو
شهد : غــــــــــزل قومــــي
غزل ترفع شعـرهـا من علـى وجههـا : اففف كـم الســاعه ؟؟
شهد : 2 ونص
غزل : وليـه مقومتني بظهر ربـي
شهد : عشان تقومين وتخلصين
غزل قفلت الخط بوجـه شهـد وكملت نومـهـا
شهد : طيب ياغزل
مشعل : هههه ايش فيك تكلمين نفسـك
شهد : غزل مو راضيه تقـوم وقفلت الخط
مشعل : ههههههه ازعجيهـا
شهد : عشـان تذبحني كلـوا ولا أحد يزعجهـا وهيـا نـايمـه
مشعل حلـو عرفت اللى ينرفزهـا قام واتصل عليهـا :: أفف ألـو
مشعل : .............
غزل : شهد بليز بنام
مشعل : .............
غزل : شهد لا تزعلـي بس انتـي عارفتني إذا احد ازعجنـي وانـا نايمه راصي يعورنـي
مشعل : غزل قومـي
غزل : اهئئ مش مش
مشعل : يـلا عشان تطلعين أحلى وحده
غزل : أوكي قول لـي شهد تصحينـي 4 ونص واحنا مو رايحين غير بعـد المغرب
مشعل : حبيبتي قومي (الكلمه طلعت من قلب مشعـل )
غزل ماكانت عارفه مشعل أيش يقول قامت قالت : تصبـح علـي خير باي
وقفلت الخط ومشعـل ضحك على هبالها وهيـا نايمه وصوتها المبحوح اللى يذبحوا


نعــــــــــــــــود للمستشفــى
عبد العزيز بعد ساعتين دخـل العيـاده ومعـاه كوبين شاهي شافهـا نايمه باستسلام
عبد العزيز بهمس : اروجه أروجه
أريج : اممم (بعدين شافت عبد العزيز قامت بسرعه وجلست على السريـر وعدلت طرحتهـا )
عبد العزيز يبتسم : كيفك الحين ؟؟
أريـج : لا الحمد لله راح الألم شكرا
عبد العزيز يمد لهـا كوب الشاهي : اتفضلي
أريج تاخذ الكوب وتشرب منـوا : شكـرا تعبتـك
عبد العزيز : تعبك راحه
أريج : مـافي مرضي ؟؟
عبد العزيز : لا خلااص ماباقي شئ علـى نهاية الدوام غير ربع ساعه واليوم مافي مرضى كثيــر
جلسـوا الربـع ساعه يتكلمون بمواضيع عـامـه وعبد العزيز مبسوط فيها وسمـاع صوتهـا واريج اكتشفت عبدالعزيز قد أيه طيب وحنون ويحبها وخاف عليها


على المغــرب في بيت أبو محمد العزومـــه
كانت شهـد لابسه فستـان لغاية الركبـــه فوشي ويتعلق بالرقبه ولابسه عليـه اكسسوارت ذهبـي وصندل كعب (الله يكرمكم ) ذهبـي وعامله شعرهـا بمكواة السيراميك وعامله ميك.اب خفيف بس روجها كان فوشي جريئ
غزل كانت لابسـه فستان وردي ناعم لغاية الركب عريان ولابسه عليـه اكسسوارات فضي وصندل ( الله يكرمكم ) يربط بشرايط على الساق ولابسه سلسله فضي طويله متعلق فيها فراشات ورديـه واسواره بيدهـا تنزل منها فراشات وردي وعامله شعرهـا بمكواة السيراميك وميك.اب خفيف والروج وردي مع قلوز طالع فمها ناعم ومغريئ
عبير كانت لابسه بنطلون جينز كحلـي وبلوزه حمراء عليهـا كتابات عشوائيه بلون الذهبي وعامله ميك.اب وسط مناسب ورج أحمر فاقع
أريج كانت لابسه تنوره سوداء وبلوزه بالرقبه أسود بيبيض ومكياجها ناعم
العنود بنطلون جينز وبلوزه مووف وحاطه كحل خفيف فقط
حصه : ايش هزين كلــه
شهد وغزل : هههههه ثانكس
عبير : ولبسي !!
شهد : غزل سمعتي المثل
غزل فهمتها : ايه إذا كان حبيبك ثور
أريج : هههههههه البس له أحمر
عبير عصبت : بس يعنـي مو حلـو
غزل : حلو But ?
عبير : بس أيش ؟؟
شهد : ههههههههه انتي دايم تصير لك مواقف محرجها واقربها اللى قبل أمس يوم عملتي نفسك هنديه
غزل : يعنـي لاتجيبي لنفسك الكلام وتحرجي معاه
عبير : بس عاجبتنـي واساسا هو ماراح يشوفني
شهد : انتي حره
أبو محمد ينزل وشافهم : ماشاء الله ماشاء الله أيش هالجمـال كلـواا
عبير : بابا حدد مين ؟؟
أبو محمد : شهوده وغزلـي
عبير واريج حطوا يدهم على خصرهم : وأحنـا
أبو محمد يبوس غزل وشهد : انتـوا كبرتوا خلاااااص
أريج : لا والله
عبير : اهئئئئئ بابا !!
أبو محمد : وانـا صادق هذولا ورود بعمرهم
غزل وشهد : ههههههههههههههههههههههههه
عبير : بابا ؟؟
أبو محمد : اففف منكم حلوين حلوين خلااااص
أريج : مع انها مو من قلبك بس بنقبلهـا
العنود وهيـا جالسه : أحم أحم
أبو محمد : هههههههههههههههههههه
العنود قربت تسلم على عمها : وأنـا
أبو محمد : انتي ماادري ليـه احسك ولـد
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
العنود عصبت : عمـي !!!!!!!
أبو محمد : شوفي لبسك ؟؟
شهد : تستاهلين قتلك
غزل : وانا نصحتك وفي ناس ثانيه نصحناها بس ماراح يسمعوا لغاية ماتيجي فوق روصهم (قصدها عبير )
العنود : طيب عمي زعلـت
أبو محمد : اقول اطلع أشوف اخواني احسن لـي ماينفع معاكم الصدق
غزل بغرور : لا انا ارضي بصدق لأنوا دايم واثقه بنفسي
شهـد : وانا بعد
أبو محمد وهو طالع : لو ربي يفككم يابنــــــــــــــــات الـــ............... من الغرور
البنات : ههههههههههههههههههههه
بغـــــــــــــــــــــــــــــرفة محمد وهبــه
هبه تحط عطر : حلو شكلـي
محمد يقرب منها ويطبع قبله على خدهـا وكف يدهـا : قمـر
هبه بهمس : أحبك
محمد ظمها بقوه : وانـا اعشقك
هبه : يـلا أطلع من الغرفه
محمد : هـبـه أيش فيك ؟؟
هبه : راح تعرف صدقنـي بس انت اطلع
محمد : دايم تطلعي انتي من الغرفه قبلـي
هبه تبتسم بخجل : اهرب منك
محمد بخبث : هبه ترا ناوي
هبه بخجل : محمد ولـي يخليك اطلع الحين الناس جات يـلا عشان ماتـأخر
محمد : اوكي بس تأكدتـي اني راح اعرف
هبه : انا اللى راح اقولك
محمد : شنو ؟؟
هبه اطلعوا برا الغرفه : اذا بغيت اقولك بقولك باي (وصكرت الباب)
عند البنات في الصالــه
أريج وقفت : بروح أجيب عصير
غزل : اجي معاك
اريج : لا ياقلبي
غزل تهمس لشهد : لو خلــتــني اساعدها على الأقل افتك من الجلسه
شهد تهمس لها : ههه وربي عارفه انك كسوله وماقلتي اقوم اساعدك الا عشان الجلسه
غزل تهمس : مو شايفه كيف نوف ورغــــــد كلامهم وتلقيحاتهــم
عبير تتكلم مع رغــد ونوف وهيا كمان مو طايقتهم : مو شرط
رغــد : لا بصراحه حتى انـا احس نوف صادقه بكلامها
شهد : شنوا لقصه ؟؟
نوف بوقاحه : أيه مو أنتم من أول تتساسرون مو معانـا
غزل بسخريــه : عسى ماازعجناك بس
عبير : نوف تقول أنو مافي ولد بدنيــا إلا ويعرف بنات
شهد : غلط اللى متربي مايكلم
نوف : هههههههههههههههههههههه ليه هو بنت ترا ماايعيب الولــد لو كلم
غزل ترفع حاجبها : ليه مين البنت اللى تكون أصيله ومن عيله بتقبل بولـد سمعتوا تقرف
شهد : وزيي ماالولد يحب تكون البنت له لوحده ومافي احد شاف شئ منها البنت بعد تحب يكون اللى تتزوجوا نفس الشئ ..
نوف بسخريه : وليـه ماتقولون لمشعل وخالد
شهد باستغراب : وأيش دخـلهم بالموضوع ؟؟!!
نوف : اللى اعرفوا انهم يعرفون نص بنات جده هههه ولا مشعل يعرف بنات بريطانيـا
غزل بثقه : العبي بعيد ياحلوه (غزل في نفسها مع اني ماني شايفه حلاوه ) خلودي انا واثقه منوا
شهد بسخريه : هههه شكلك ملخبطه مشعل ؟؟!! لالا اكيد ملخبطه
عبير : اممم اقول بنـات أيش رايكم نغير الموضووووع
غزل توقف وتسحب شهد : عبوره احنـا بنروح عند مامي وخالتي شووي
عبير : أوكـي
امـــا هبه في غرفة نومــهاااا عطرت الغرفة وزينتها بالفوحاااات والأنوار الهادئـــه وطلعت لها قميص ناعم يوصل لنص الفخذ بلون المووف الزهري يتعلق بالرقبة واخذت ورقة تحليل الدم اللى سوتوا قبل كم يوم وطلعت حامل وحطتها بالغرفة ونزلت تحت لهم
حصه : وينك حبيبتي من أول
هدي : هبه فينك ؟؟
هبه تسلم عليهم : لا بس كان محمد يبيني شوووي
ناديه من غيرتها على بنتها انها عنست ولا اتزوجت : بس ولو لازم تنزلون وتشوفين الناس اللي بيتكم
هبه : خالتي ايش فيك ؟؟ امي وخالتي نوره وعمتي مهم مقصرين
نادية تبغى تقهرها : والله ماادري ياخوفي بكرا محمد يطلقك
نوره : اسم الله عليهـا
هدى : ناديه ايش فيك ؟؟
ناديه : من خوفي عليهـا صـار لها سنة متزوجه ولا حملت
هبه ابتسمت بخجل : اممم اليـوم انا استغليت الفرصة عشان اقولكم
هدى بفرح: حامل ؟؟
هبه : هههههههه ماراح أقولكم
نوره : هههههههههه حبيبتي توك تقولي عشان اقولكم
هبه غمزت لهـم وقفت : بس شووي


عند عبير وأريــــج ورغــــد
أريج : غدير ليه ماتشتغلين ؟؟
غدير : امم افكر اشتغل بشركة مع محمد
عبير بصدمه : أي محمد ؟؟
رغــد ارتبكت : قصدي في الشركه انو هناك معاه
أريج : اهااا لا لا تتعبي نفسك تعالي انا اكلم بابا واشتغلي معانا في المستشفى
رغـد : هههههههه ايش اشتغل هناك ؟؟
عبير في نفسها انشاء الله خدامة
أريج : في الحاسابات الإداره اتوقع يناسب شهادتك
رغد توقف : اشوف انشاء الله
عبير : وين ؟؟
رغد : بروح الحمـام
اريج : واااي شفتــي جرأتهـا ؟؟
عبير : لا ناسيه نفسهاا
أريج : اهي صح تحب محمد بس برضوا خلاص اتزوج المفروض تستحي
عبير : وانتي بعقلك هي فيها حيـاء




غزل معصبه : انا اوريه
شهد : لا مو معقول
غزل : انا واثقه من خلودي
شهد : حتى مشعل
غزل : معقول يكذبون ويبينوا انهم مايعرفوا بنات
شهد : هااه يمكن
غزل تاخذ شال حق شهد كبير لونوا وردي مناسب مع لبسهااا وكمان شهد اخذت شال فوشي ونزلوااا
غزل وشهد نزلوا الحديـــقه
شهد : فينهم ؟؟
غزل : I don’t know
شهد : تعالي نروح اناديهـم
غزل : امم بس بعدين الكل يعرف ويقول ليش تبغون مش مش وخلودي لوحدهم
شهد : اففف يعني نجلس ننتظركـذا
غزل : والله لو أجلس لصبح انا اوريه
شهد : انا مو بس اوريه بذبحه

دمعة المجروح
19 Aug 2010, 10:49 AM
تركــي والعنود في جهة اخري من الحديــقة
تركي : وحشتيني
العنود بخجل : وانت بعد وحشتني
تركي : تصدقي كل يوم تحلوين
العنود ابتسمت
تركـي : احبك
العنود : ......
تركي : ااه يالعنود متى تكبرين ؟؟
العنود عصبت : مو كأنوا حتى انت لازم تكبر
تركي : لا عمري انا كبير 19 سنه مو زيك بالمتوسط
العنود : لا يالكبير وانت الى الأن بالمدرســه
تركي : العنود السانك صاير طويـل
العنود بعصبيه : ماتشوف كلامك
تركي يبتسم : انا قصدي انو تكبرين عشان اتزوجك اما انا لو قلت لهم باتزوج يزوجوني (لاياشيخ)
العنود استحت من كلاموا : ياسلام بيزوجونك وعبد العزيز إلى الأن ماتزوج
تركي : لا عبد العزيز عنس خلاص
العنود : هههههههههههه ليه هو بنت
تركي : خليك منهم عارفه كيف راسم يوم زواجنــا (نخلي الأخ يحلم شوووي)



خالد ينظر لي الحديقة ويكلم مشعل : أقول انا شوي وراجع
مشعل يلتفت له : وين (انتبه لي غزل وشهد ) اها يـلا مشينـا (خالد ومشعل عارفين انو كل واحد راح ياخد اخت الثاني وانهم بس يحبون يرفعون ضغطهم شوي عشان كـذا مشعل مايعارض خالد انو يكلم شهد ولا خالد يعارض مشعل انو يكلم غزل وكمان يكونوا بمكان عادي وقت مايكلموهم )
طلع خالد ومشعل لقضااااااهمممم
غزل شافتهم : شهدي انا ببعد عنكم وانتي امسكي خلودي وانا بعدك امسك مش مش أوكي
شهد : اوكي
غزل بعدت عنهم شووووووي
خالد : سلام
شهد معصبه : وعليك السلام
مشعل يتبع بنظروا غزل فين راحت وبعد عنهم يلحقهـاااا
خالد فرح انو مشعل راح شووي : كيفك شهوده ؟؟
شهد معصبه : خويلد عطني جوالك
خالد باستغراب من عصبيتها طلع جوالوا واعطاه شهد
شهد تــاخذ الجوال وتقعد دور في الأرقام على أسم بنت : اهئئئئئئئئئئئ منوا الحلوه الدلوعة
خالد : شهد أيش فيك ؟؟
شهد معصبه : اقولك منوا الحلوه الدلوعة ؟؟
خالد : غزل ليش ؟؟
شهد شافت الرقم صح رقم غزل وجلست ادور بين الأرقام : اهئئئئئئئ منوا ابو احمد
خالد : ايش فيك وانتي شنو يعرفك فيــه ؟؟
شهد : اعترف ابو احمد او ام احمد
خالد منصدم : انتي شنو تقولين ؟؟
شهد : اقولك منوا ابو احمد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
خالد : رجال ايش اقولك اوصفوا لك
شهد : لالا هذا مو رجال من الرقم باين انو بنت
خالد : هههههههههههههههه وايش اوصافهـاااا
شهد تحط يدهـا على خصرهـا : المفروض انا اللى اسئلك
خالد ينظر لشهد بتمعن بنظرات احرجت شهد : طولها متوسط وبيظاء انفها مستقيم عيونها متوسطه شعرها قصير يعني تقدرين تقولين هي مثل الشهد
شهد انحرجت بس خايفة يكون يعرف بنااااات : اهئئئئئئئئئئ منوا ابو بدر ؟؟
خالد : هـذا عاد ولدنــا الثانــــي
شهد انحرجت منوااا ومن جرائتــه
اما غزل واقفه قريب من سيارة مشعل وتهز رجلها بتوتــــــــــر ومعصبة
مشعل قرب منهـا : غزالـي
غزل لفت له معصبه : مش مش
مشعل : ياعيون مشعل
غزل معصبة : لو سمحت لاتقول لي غزالي انا ماني غزالت احد غير بابا
مشعل بخبث : وقريب بتصيرين غزالتـي
غزل بعصبيه : شنو شايفني يوم تنقلي وغزالتك ومااعرف شنوا قول خلصني بسررررررعه وافتح سيارتك
مشعل مستغرب : ليش ؟؟
غزل : اوووووه افتحها يـلا
مشعل : قولي ليش ؟؟
غزل بتريقـه : ابغى اشوف السيارة اللى مش مش يركبهاا واغراضوا فيها
مشعل خق على كلامهـا وفتح السياره غزل جلست مكان السائق وصارت تدووور بعشوائيه ومن غير ترتيب
ومشعل مو فاهم شئ : غزالتي ايش فيك ؟؟
غزل وهيـا مشغولة جالسة تقلب السيارة فوق تحت : عطني جوالك
مشعل ظن انها تبغى تكلم : تفضلـي
غزل تاخذ الجوال وتشوف الأرقام تلقاها كلها ارقام عادية بس رقمها بأسم (غزالتي) غزل تفتح مكان البطاريه
مشعل : غزل ايش فيك ؟؟
غزل باستغراب : جوالك بشريحه وحده
مشعل : ايوه مااحب الجوال اللى يكون شريحتين
غزل : حتى سيارتك مافيها جواال ولا شئ
مشعل : انتي شنو فيك ؟؟
غزل بعصبية : وين أرقـام البنات اللى تعرفهـم
مشعل : شنو تقولين مجنونه
غزل : لاتقول مجنونــه



خالد : الحين انتي سويتي كل ذا عشان تحسبيني اكلم بنات
شهد بحياء وفشلة : ايه
خالد يبتسم : ياقلبي على اللى يغارون
شهد رفعت راصها له وبتهديــد : ياويلك لو بس تفكر بيوم انك تكلم بنت
خالد : مااوعدك
شهد بعصبيه : نعمممممممممم
خالد : أيه شهدي مااقدر مااكلمك
شهد استحت وسكتت


مشعل عصب : مو صاحية غزل قتلك مااعرف بنات
غزل : وانا ايش يظمن لـي
مشعل : جوالي وبيدك وسيارة قلبتيهـا وانا وحلفت لك
غزل صدقت وبغرور وتهديـد : ياويلك لو اعرف انك تكلم بنات ياويلك يامش مش والله اذبحك
مشعل بخبث : ليه يعني غيررره ؟؟
غزل بأنكار وتهرب : اغار مين انا ؟؟ وعليك لا طبعـااا
مشعل : اجل ليش زعلانه لو اكلم بنات
غزل تتهرب : عشان لو كلمت بنات عيب وكمان تخرب سمعتي
مشعل : ليه شايفتني بنت يوم تخاف على سمعتها ؟؟
غزل : لا والله لايكون بس البنت اللى تخاف على سمعتها انا قتلك ياويلك تكلم بنت انا وحده تخاف على سمعتهاااا بكرا الناس ايش تقول ولد عمها يكلم بنات (وتقرب منوا وتحط جوالوا بيدوا)
مشعل ماترك يدهـاا وينظر بعيونهـا : وقريب بيكون زوجهـا
غزل مافهمت : منوا ؟؟
مشعل : سنة بس ياغزل وتصيرين عندي
غزل بغرور وسخرية : احلف بس
مشعل بتحدي : أقسم بالله ياغزل انو ماتفوت السنة الا تكونين عندي
غزل بتحدي من كلاموا مع انهـا تحبووا : بتبطي ياولد العـم
مشعل رفع يدها اللى ماسكها لشفايفة وباسهـا : نشووف
غزل سحبت يدهـا منوا وراحت بسرعة عند خالد وشهد
خالد : ايش فيك ؟؟
غزل بارتباك من جرأة مشعل : ش ش شنو ؟؟
خالد : وجهك احمر دم ومو على بعضك
غزل : لالا ولا شئ (وتهمس لشهد ) ايش صار معاكي
شهد تهمس بفرح : هه سليم وانتي
غزل : هه حتى انـا
قرب مشعل منهم وعيونوا على غزل صـار يحب كل شئ فيهـا غرورهاا يحب احراجها منوا حمـار وجههااا نعومة بشرتهـا : الا خالد ماسمعت أيش اخر طريقة لرجال يوم يكلم بنت
خالد ينظر لشهد : والله سمعت بس شكل طريقتك غيـر
مشعل : الله يسلمك يدوورون على البنت بسياره لغاية ماايقلبونها فوق تحت بعدين يسوون كشف على جوالك اذا طلـع بشريحة ولا شريحتين
خالد : هههههههههههههه لا اسمع وبعضهم يمسك جوالك واذا كنت مسجل بأسم ابو احمد يعتقدون انو ام احمد كأنوا بيعرف وحده متزوجه
مشعل وخالد مسطحين وغزل وشهد اهم شئ بالنسبه لهم اتأكدوا رجعوا يكملوا السهرة مع البنات



في جلسة البنات
العنود : فين رغـد ؟؟
عبير : فكة منهـا
أريج : هذا كلوا بالحمـام
العنود : ههههههه حالتها صعبة
غزل : حتى نوف وينها ؟؟
أريج : جالسة معاهم (قصدها امها وخالاتها العجايز) يعني اخطبونـي
البنات : ههههههههههههههههههههههههههه
شهد : عبوره ماشفتي سلطان ؟؟
عبير : لاء
العنود : ليش ؟؟
عبير : خايفة يصير موقف يحرجنـا مو ناقصة عمري ماشفتوا الا انحرجـت
البنات : ههههههههههههههههههههههههههه كلوا ولا باقة الورد خطيررره
أريج : لالا لمى عملت نفسها هنديــــة
البنات : ههههههههههههههههههههههههه


هبه دخلت غرفتها ورتبت كل شئ :: ياربي اتصل عليه اناديه يجي الغرفة ولا اروح له الحديقه امممممممم لا اروح له احسن عارفتوا مجنون لو دخل الغرفة ماراح يطلـع ههههههههه مجنون انزل له أظمن اعرفوا متهووورفديته

هبه نزلت الحديــقة تبيغى تأشــــــــر لي محمد وهو بالمجلس يجيهـاا


هبه : افففففففف وينواا معقول طلع لا مستحيـل كيف يتركهم ويطلـع
فجـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــأه سمعت صوت ضحكتوا تعرفهاا ضحكة حبيبها وعمرها محمد لفت تشووف
الصوت من فين سمعت الصوت من غرفة عندهم بالحديــقه صغيره فيها كنب وتلفزيون يجلسوا فيها الشباب
ابدا ماتوقعت شئ قالت يمكن يكلم بالجوال راحت جهة الغرفة سمعت صوووت بالغرفة معاه


دخلت هبه

انصدمت من اللي شافتـــه شافت رغــــد جالسة جمب محمد وتضحك معاه وماعليهـا غطـاء ومحمد يضحك معاهـا
هبه نزلـت دموعهـا مصدومـه ماقدرت تقول شئ واقفه مندهشـة تبغى تبـرير تبغاه يقولهـا لالا لاتصدقي هـذا حلم اما ماخنتك لالا يكذب اللى قدام عيونهااا

هبــــــــــــــــــــــــــــــة محمد ..

((ويوم التقت عيوني بذيك العيون
صرخت عليه وصابني ذهل وجنون))

منهو اللى على يمناك بالله قلي ..

هو خلك ؟؟!!..



هو حبيبك ؟؟!!..




هو منهو؟؟!!...


1) شنو راح يصير مـع محمد وهبــه ؟؟...
2)مشعل وغـزل يحبوا بعض شنو نهايـة كبريائهم وعنادهم ؟؟..طريقتهم بالحب ...
3)شنو رايكم بطريقه غزل وشهد لمعرفـه إذا كان الولد يكلم ولا لاء ؟؟..

دمعة المجروح
19 Aug 2010, 10:50 AM
البـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــارت العاشر

فجـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــأه سمعت صوت ضحكتوا تعرفهاا ضحكة حبيبها وعمرها محمد لفت تشووف
الصوت من فين سمعت الصوت من غرفة عندهم بالحديــقه صغيره فيها كنب وتلفزيون يجلسوا فيها الشباب
ابدا ماتوقعت شئ قالت يمكن يكلم بالجوال راحت جهة الغرفة سمعت صوووت بالغرفة معاه


دخلت هبه

انصدمت من اللي شافتـــه شافت رغــــد جالسة جمب محمد وتضحك معاه وماعليهـا غطـاء ومحمد يضحك معاهـا
هبه نزلـت دموعهـا مصدومـه ماقدرت تقول شئ واقفه مندهشـة تبغى تبـرير تبغاه يقولهـا لالا لاتصدقي هـذا حلم انـا ماخنتك لالا يكذب اللى قدام عيونهااا
رغد شافت هبه قامت حطت يدهـا على يـد محمد وتهمس له بكلمـات ماسمعتها هبه
رغد عملت نفسها منصدمة : اهااا هبه اهلين تعالـي
محمد لف يشوف هبه وهيـا وراه انصدم وقف بسرعه وقرب منهـا : هـ هـ هـ هبه حبيبتـ...
هبه قاطعتوا بصريـخ وتحط اصابعها على شفايفوا : ماابـي اسمع منك ولا شئ
محمد يمسك يدها اللى على فموا : هبـ....
هبه تسحب يدهـا منـوا وتطلــع من الغرفة وتدخل على الفيلا وهيا تبكي
دخلت الفيـلا كانت نوف طالعة من مجلـس الحريم بتروح ترفع ضغط شهد وغزل بس صدمت بهبه
نوف بعصبيه : عميــه
هبه ودموعهـا على خدهـا وبصريخ : من جد عميه عميه يوم ماعرفت نذالتكم وخيانتكم
العجايز طلعوا على الأصوات
حصه : هبه حبيبتي أيش فيـك ؟؟
هدي بخوف على بنتهـا : هبه ليه تبكين ؟؟
هبه راحت لي أمها وحظنتهـا : يمة انا ماابي محمد ماابيـــه
نوره : ايش صار تكلمي ؟؟
هبه : ماابيه محمد خاني ماابيه خاني
ناديه : ماقتلكم مافي رجال بيصبر انو ماعندوا عيال لو طلقها احسن من انو يخونها
حصه تلتفت لي ناديه بقهر : نادية ايش هالكلام؟؟..
نوره : حبيبتي هبه اهدي الحين وارتاحي وقولي شالي صار ؟؟
هبه : اللي صار انو خانني خااني وانا ماابيه


عند البنات واقفين عند الدرج
غزل مصدومه ولا نطقت بولا حرف
اريج : معقول محمد يخون هبه ؟؟
عبير : كيف عرفت اول كانوا ايش زينهم ؟؟
العنود : وااي حراام
شهد : غزل ايش فيك ؟؟
غزل مصدومه بالنسبه لها اكثر شئ تكرهوا بدنيا الكذب والغدر والخيانه : لا مو معقول محمد يحبهاا مو معقول يكون نذل ؟؟!!!...


دخل محمد يدور عليها بعيونوا شافهـا كيف رامية نفسها بحظن امهـا وتبكـي
محمد بصوت يحاول يتحكم فيه بس باين عليه التوتر : هبه
هبه من يوم ماسمعت صوتوا شدت بحظنهـا لي أمهـا
محمد بصوت شبه هادي : هبه تعالي بكلمك
حصه : محمد شنو القصة ؟؟
محمد : مافيه شئ هبه انا اكلمك ماتسمعين
هبه ترفع راصهـا عن صدر امهـا وتمسح دموعها وبصريخ : لا مـااسمـع مااسمع ماابيك ماابيك خلاااص كل شئ بيننـا انتهى
محمد بصوت حازم : هبه قلت لك تعالي بكلمك
هبه : وانا اقول لك طلقنـي
حصه : هبه ايش فيك ؟؟
هدى : هبه مو كـذا الأمور تنحـل
هبه تنظر لمحمد بتحدي : بس انا عندي كـذا تنحـل طلقني
محمد عصب : طلاق لا تحلمين فيه يامدام
هبه : ليه تحب تخلي عندك سبير
محمد : انتي ايش تخربطين
هبه صرخت بوجهه : ماتفهم ماابيك ماابيك يانذل ياخاين يانسونجي
ماحست غير بكف على وجههااا
طرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااخ
البنات من يوم مادخل محمد راحوا الصالة الثانية غزل وشهد والعنود ونوف اما عبير واريج واقفين بصاله مع اخوهم وامها
هبه تمسك خدهـا وبقهر : برافووا برافواا جالس تثبت رجولتـك
محمد سحبهـا من يدهـا بيطلعهـا على جناحهم بس هبه جالسة تسب وتسخط وتحاول تفك نفسهـا منووا وتمسك بالدارابزين حق الدرج محمد شالها وطلعهاا على جناحهم
شهد : ياربي استـر
غزل : معقول خانها مستحيل
نوف : وليش مستحيل محمد رجـال زيي كل رجـال وشئ طبيعي انو يخون وخصوصا انو محمد معروف نسونجي
في المجلـــــس
حصه : ايش صـار لهم ؟؟
نوره : بسم الله عليهم اول كانوا ايش زينهم
هدى : الله يستـر
حصه : مو معقول محمد ايسويهـا ويخونه

دخلت رغـد
الكل انصدم
عبير : اهئئئ هذي مو قالت بترووح الحمـام
أريج : لا تكون هي السبب
غزل : معقول !!
شهد : ليش لاء من زمان واحنـا عارفين انو رغد تحب محمد
غزل : معقول تفرق بينهم معقول محمد يخونـها !!!
شهد : ايش فيك منصدمـة ؟؟
أريج : غزل لا تشوفي الناس اللى في دنيـا ملايكه اغلب الناس شياطين لابسة اثياب الملايكة

دمعة المجروح
19 Aug 2010, 10:51 AM
في جنـاح محمد وهبـه
محمد عصب منهـا : انتي ليـه ماتبين تسمعين ؟!!
هبه تصـارخ : خلااااص استحملتك بمـا فيه الكفـاية لآني احبك بس مو حب اللي يذلنـي قلت استحملي انو نسونجي اما اشوفك قدامي خلااااص مره وصارت الثانيـه مااغفرهـا
محمد تنهد بقوه وهو يتذكر : بس انا ماخنتك اليوم ماخنتك افهمـي
هبه تروح عنـد الدولاب وطلع ملابسهـا وتحطهـا بشنطه بعصبيـه
محمد يروح عندهـا ويلفهـا جهتـوا : هبه حبيبتـي
هبه تقاطعوا : بس يامحمد بس خلاص بطل كـذبك كلمة حبيبتي مي سهلة عشان تقولها على لسانك على طول حسهـا بقلبك قبل ماتقولها فكر باللي قدامك بمشاعر واحاسيس كأنسانه مو جســد فاهـم مو جسـد
محمد عصب وفهم قصدهـا : قصدك انو انا زيي الحيوان يتبع غرايزه
هبه وهيـا بين يديه وماسكها من كتوفها : قلتهـا بنفسـك
محمد ضربهـا كف حط كل قهر الكلام اللي سمعوا منها وجرحوا ولمى شافتوا مع رغـد
هبه بعدت عنواا واخذت ملابسهـا بسرعة وطلعت من الغرفة بسرعة ودموعهـا على خدهـا وهيـا عارفة انهـا جرحتوا بكلامهـا بس جرحها هيـا اكبر منوا بكثيـر

عبير تمسك هبه وهيـا نازلة على الدرج : هبه ايش فيك ؟؟
هبه تمسح دموعهـا : ولا شئ يمه انا ابي اروح معكـم
حصه : يابنتي استهدي بالله وخلينـا نفهم الموضووع
هبه تسلم على راص حصه : لا ياخالتي انا مااستحمل أكثر من كـذا بروح بيت أهلي
راحت هبه على بيت اهلها مع أمهـا واخوانها اللى مو فاهمين شئ

حصه : ........................
أبو محمد عصب من سكوتهم : ايش فيكم ليـه ماتتكلمون وين هبـه
عبير وأريج : .................
حصه : بس هبة راحت مع امهـا
أبو محمد : عارف انها راحت مع أمهـا ليش ؟؟
حصه : حتى احنـا مانعرف هي جات من الحديقة تبكـي (وقالت له كل شئ )
أبو محمد عصب من ولدوا كيف يضرب بنت عموا : وينه ؟؟
أريج : طلع من البيت
أبو محمد : اتصلوا عليه قولوا له يجيني الحين
عبير بخوف من عصبية أبوهـا : بابا اتصلنا عليه جوالوا مقفـل
أبو محمد قام ودخـل المكتب حقواا : من يوم مايجي قولوا له يجي عندي
البنات : أوكـي


في بيت نــاديـة
نوف تصفق وتبوس اختهـا : وااااااااااي فديتك
رغد : ههههههههههههههههه لو شفتوا شكلها
نادية : انتي كيف خططتي ؟؟
رغد : انا كنت ناويه اقول لنوف تخليها تجي بس هيا جات بنفسهـا
نوف : معقول يتصـالحووا !!! هبه تحبوا
رغد : وجع لا ان شاء الله
ناديه : مااظن.. شافتكم مع بعـض وغيـر كـذا ظربهـا قدامنـا كلنـا
رغد بخبث : ولا تنسوون ماضي حمودي
نوف : جد هبه مره غفرت له مااتوقع تغفر له مرة ثــانيـه


في بيت أبو خالد شهد ومشعـل راحوا على بيت عمهم أبو خالد يكملون السهره مع خـالد وغزل
وأبو خالد نايم
خالد : انشاء الله تسامحوا
شهد : اتسامحوا !! احلـف بس محمد مو أول مره يغلط
غزل : البنت ماتغفر الخيانة والكذب والغدر
شهد تزيـد : والنفاق بعـد
غزل : اساسا احسوا يكذب كيف يحبهـا وهو خانها والحين بعد تقول يخونهـا
مشعل : بس الكـل عـارف انو محمد يحب هبـه
شهد بسخريـة : أي حب هـذا
غزل : ايش يحب اذا يحبها ويخونها اجل لو يكرهها ايش بيسووي بصراحة محمد ماعنـدوا مشـاعر ولا يحس
غزل وشهد اكلـوا مشعل وخالد اللى كل واحد صـار يقول بنفسه الله يعيني
خالد : الله يعيـن اللى بياخذك
مشعل ينظر لها ببتسـامة ومن قلب : أميــــــــن
غزل انحرجت من نظراتـوا وخصوصـا انو اليوم في العزومه اللى صـار بينهم
شهد ادافع عن غزل : يا هنياله بغزل
غزل بغرور وتبغى تقهـر مشعل : هه اساسا يبوس يدوا وجه وقفى انو غزل بتاخذوا لالا اني بفكـر اوافق عليه ولا لاء
خالد : اقول انتوا وياها قوموا سووا شئ نـاكلة
شهد تاخذ الريموت وتتفرج على الـ tv وغزل طلعت الأي يوند حقها
مشعل : غزل قومي سوي لي أكل يـلا
غزل عملت نفسهـا تسمع اغانـي ومو سامعة مشعـل
خالد قـام وقفل الـ tv
شهد : خالد بتفرج
خالد : قومي سوي لي أكل
شهد : خوخه مشتهية بيتزاء
مشعل : منوا خوخة ؟؟
خالد : هههههههه ربي بلاني انت مش مش وانا خوخه
مشعل : هههههههههههههههههههههه
شهد : يلا جيبوا لنـا بيتزاء
خالد : قوم مشعل
مشعل : والله اهي طلبت منك مو منـي
خالد اخذ اغراضه وجوالو وهو مبتسم من على الطاوله : من عيوني اجيب للبقرة اللي تبيه
شهد عصبت : بقره بعينـك يا خوخ
خالد ضحك عليـها وطلـع
مشعل غمز لشهـد وشهـد قـامت مشعل قـام وجلـس عنـد غزل وسحب الأي بوند من سمعهـا غزل اللى كـانت منسجمة بالأغاني : وين شهدي ؟؟
مشعـل : انتي ايش لك بشهـد خليك معاي
غزل : ميته عليك عشـان اجلـس معاك
مشعل : أيــه حرام كلها كم يوم وأســافر
غزل بزعـل : ليــة ؟؟
مشعل يبتسم بحزن : ماتبيني أســافر
غزل : لا تسـافر
مشعل : ولا انـا مـاابـي أسـافر
غزل : ok where the broblem لا تسـافر
مشعـل : ماتبيني اتخرج خـلااااص هـاذي أخر سنة لـي وبعدهـا تكونين لـي
غزل اتذكرت وانـقهرت صح تحب مشعل بس موعاجبها اسلوبوا بالكلام : وانا قتلك بتبطي
مشعل : اممم يمكن ابطي سنة بس مو اكثر عشان انا اللى ابي بعـد سنـة
غزل : اففف (جات بتقوم بس مشعـل مسكهـا) تعالي اجلسي خليني اشبع منك كلهـا كم يـوم وانحرم من شوفتـك
غزل اضايقت انو بيسافر بعد كم يوم وجلست
مشعل ياخذ الأي بوند : بنزلك أغنية
قوية على البشر تتكبرين
قوية غير السماء ماتناظرين
تصدقي ولا لاتصدقين انتي قوية
انتي قوية .............إلا عليا
ياوردتين مرسومتين تذوب فوق الوجنيتن
ماتعرفين فين الشمس من خدك هدية
تصدقيني ولا لاتصدقين انتي قوية
إلا
ألا علياااا
لو تسكنين قلبي الحزين وش باقي حب للعاشقين ؟؟!!
يصير هـذا الحب في قلبي شوية واعطي من اللى جاي من عمري شوية
تصدقيني ولا لاتصدقين انتي قوية
انتي قوية
ألا ................إلا علياااا
تتبسمين والياسمين من ضحكتك عشق وحنين
هيا افرحي وعيشي والباقي عليا انا احبك واعشقك وانتي وفيا
تصدقيني ولا لاتصدقين انتي قوية قويــة
إلا ............إلا عليااا
(بصوت مشعل ) ""أحب غزالتي المغرورة""
غزل : وااااااااو مـرة حلـوة
مشعـل : اتذكريني فيهـا
غزل باستغراب : يعنـي انت تحب غروري !!!!
مشعل يقرب منهـا : وايش اللي فيك مااحبوا
غزل حست نفسها انها طاحت بلسان مشعل وخدودها صارت وردي مستحية من قرب مشعل

امـــــــــــــــــــــــــــــــــا في المطبـــخ
شهد دخلـت المطبخ يوم مشعل غمز لهـا جالسه على الطاولة الصغيرة اللى بالمطبـخ تشرب عصير
خالد دخـل : سلام
شهد : عليك السلام
خالد يحط البيتزا على الطاولـة وجايب معاها سلطات واشياء
شهد : يم يم ريحتها تشهي
خالد بخبث : فديت اللي يقولون يم يم
شهد استحت وسكتت
خالد : تعالي رتبي العشـاء معاي
شهد قامت اتسعاده خالد مبسوط وشهد فرحانه تحس نفسهـا زيي المتجوزين



هدى : طيب بس قولي لي وش اللى صـار
هبه : ماما خلااااص ماصار شئ
هدى : ترا انا ماقلت لي أبوك
هبه : احسن
هدى : ترا لو أبوك وعبد العزيز عرفوا الموضوع ماراح يسكتون
هبه : وانا بعـد ماابيهم يسكتون انا خلااااص ماابـي محمد
هدى بعصبيه : هبه بطلي جنـانك والطلاق انسيه
هبه : لا انا ابغى طلاقي انتوا ليه ماتبونـي اطلق وهـذا شئ ربي محللووا انا ماابيه خلاااااااااص

دمعة المجروح
19 Aug 2010, 10:52 AM
يــــــــــــــــــــــــــــوم جديـــــــــــــــــــــــــــــــــــــد
بيت أبو محمد
أبو محمد معصب : هـذا وينـه
أريـج : بابا جوالوا مقفل
حصه : ولا جـاء البيت امـس
أبو محمد : شنو على كيفة الدنيـا يتمشكل وضرب وينام برا البيت
عبير : خلاص بابا لاتعصب محمد عارف لنفسه اكيد بيرجع
في بيت غزل
غزل : بالنسبة لي لو كنت متجوزه ماأحب مشاكلي تكون قدام النـاس كلها بيني وبينه وبس نحلها إذا ادخل احد هتكبر المشكلة او هيكون الحل مايرضي شخص منهم
شهد : ياكلبه يعنـي بكرا اذا اتجوزتـي ماراح تقوليلي مشاكلك
غزل : هههههههههههه افكـر بس بجـد هبه غلطت لمى جـات وقالت خاني ومحمد غلط اكثر يوم ضربهـا قدامنـا كلنـا
شهد : انا لو مكان هبه اجنن محمد لغاية مـاأرجع لـه
غزل : انا لو مكانها اطلق
شهد : اهئئئئ طلااااق بعايلتنـا مافيه شئ اسمـوا طلاق
غزل : لأنوا تخلف شئ ربي حللووا وكمان واحد خانني وضربني وكمان مره تانيه يخوني وارجع له والله نجوم السمـاء اقرب له
شهد : مااعرف!!
غزل : اقول.يلا بروح السوق قلت لبابا قال روحوا مع السواق وعبير واريج يقولون الوضع متوتـر بالبيت عندهم ماراح يروحوا معانـا
غزل وشهد قاموا من الحديقة الا شافوا مشعل وراهم سمع كلامهم
غزل وشهد : اهههئ ياماما
مشعل يبتسم : ايش فيكم ؟؟
غزل : خوفتنـي
شهد : من متى هنـا ؟؟
مشعل : توي جاي وين خـالد
غزل : طلـع من العصـر يلا شهد
مشعل : على وين ؟؟
شهد : بروح السـوق
مشعل يبتسم : يلا انـا اوديكم
غزل : نو بروح مع السواق
مشعل : وليـه ؟؟!!
غزل : بـس كـذا
مشعل : مزول انو بس كـذا يلا خلصوا وانـا انتظركم بسيـاره
غزل و شهـد لبسوا عبيهم واخذوا شنطهم وراحوا ركبت سيـارة مشعل الكزس شهد ركبت جمب مشعـل وغزل ركبت وراء
مشعـل : بتروحون سوق معين
شهد : اممم لاء
غزل : لا نبغـ..
مشعل ينظر للمراية ويبتسم : وين تبين ؟؟!!
غزل انتبهت لنفسها : لا بقولك انو مانبي سوق معين
مشعل : اهاا
شهد اتذكرت : لالا بنروح التحليــة
مشعل : اوكي
مشعل ينظر بالمراية وغزل محرجة من نظراتواا وشغل اغنيــة

خلاص اليوم أبا أتكلم معاه و اشكي له الحال .. و لازم يفهم أنه بقلبي حبه ما هو شويه
غلاه و شوقـــه نساني شي اسمه راحة البال .. و حبه عامل بقلبي عمايل مو طـبيـــعية
عرفت من البشر ياما و شفت اشكال و اشكال .. رفضهم كلـــــهم قلبي لأنه القصة جدية
لأني ما ابي غيــــره و لا في هذه جــــــــدال .. و لا يمكن أنا أتخيل حياتي دونه موليه
خــــذاني بحسنه و ملحه و قلبي لغيره ما مال .. و ربي إن حنيته بمعنى الكلــــمة حنيه
و أنا قررت ما أصبـــــــــر و لكن من صبر نال .. و غلاته اللي ذبحت قلبي ترى يا أنا يا هيه

غزل ياربي انا شنو جابني معاهم وانا عارفة جرأءة مشعل صارت خدودهـا وردي من الخجـل ومشعل يذوب من خجلها وخدوها الوردي
في الســوق

هبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه ومحمـد

أخذت من الزمن حكمه ..~
وتبقى للأبـــد نبراس ..~
متى ماطال بي العمـر..~
تبقى دوم بلسانـي..~
عرفت أن الخيانه طبــع في عمر الزمن والناس..~
إذا ماخان بك واحد أكيد بيخون بك ثاني ..~


1)ياترى شنو قصة خيانه محمد المره الأولى ؟؟..
2)ياترى شنو راح يصير بسوق معقوله راح يعترف مشعل بحبوا ؟؟
3)محمد بيضل لمتى مايعرف انهـا حـامل معقـول هبـه تقولوا؟؟!!..أو تقرر الأنـفصـال بعدين يـعرف؟؟!!..
4)معـقول غزل راح تـستحمل أسلوب مشعـل اللى يقهرهـا فـيه ؟؟..وشنو قصده (أنتٍ قويـه إلا عليـا)<<وراها سر كبير ..أمـا مشعل راح يستحمل غرور غـزل؟؟..
أنتظر ردودكــــــــــــــــم وتـــــــــــــــــــــــوقعــــــــــــــــاتــــ ـــــــكم

دمعة المجروح
19 Aug 2010, 10:54 AM
في جنـاح محمد وهبـه
محمد عصب منهـا : انتي ليـه ماتبين تسمعين ؟!!
هبه تصـارخ : خلااااص استحملتك بمـا فيه الكفـاية لآني احبك بس مو حب اللي يذلنـي قلت استحملي انو نسونجي اما اشوفك قدامي خلااااص مره وصارت الثانيـه مااغفرهـا
محمد تنهد بقوه وهو يتذكر : بس انا ماخنتك اليوم ماخنتك افهمـي
هبه تروح عنـد الدولاب وطلع ملابسهـا وتحطهـا بشنطه بعصبيـه
محمد يروح عندهـا ويلفهـا جهتـوا : هبه حبيبتـي
هبه تقاطعوا : بس يامحمد بس خلاص بطل كـذبك كلمة حبيبتي مي سهلة عشان تقولها على لسانك على طول حسهـا بقلبك قبل ماتقولها فكر باللي قدامك بمشاعر واحاسيس كأنسانه مو جســد فاهـم مو جسـد
محمد عصب وفهم قصدهـا : قصدك انو انا زيي الحيوان يتبع غرايزه
هبه وهيـا بين يديه وماسكها من كتوفها : قلتهـا بنفسـك
محمد ضربهـا كف حط كل قهر الكلام اللي سمعوا منها وجرحوا ولمى شافتوا مع رغـد
هبه بعدت عنواا واخذت ملابسهـا بسرعة وطلعت من الغرفة بسرعة ودموعهـا على خدهـا وهيـا عارفة انهـا جرحتوا بكلامهـا بس جرحها هيـا اكبر منوا بكثيـر

عبير تمسك هبه وهيـا نازلة على الدرج : هبه ايش فيك ؟؟
هبه تمسح دموعهـا : ولا شئ يمه انا ابي اروح معكـم
حصه : يابنتي استهدي بالله وخلينـا نفهم الموضووع
هبه تسلم على راص حصه : لا ياخالتي انا مااستحمل أكثر من كـذا بروح بيت أهلي
راحت هبه على بيت اهلها مع أمهـا واخوانها اللى مو فاهمين شئ

حصه : ........................
أبو محمد عصب من سكوتهم : ايش فيكم ليـه ماتتكلمون وين هبـه
عبير وأريج : .................
حصه : بس هبة راحت مع امهـا
أبو محمد : عارف انها راحت مع أمهـا ليش ؟؟
حصه : حتى احنـا مانعرف هي جات من الحديقة تبكـي (وقالت له كل شئ )
أبو محمد عصب من ولدوا كيف يضرب بنت عموا : وينه ؟؟
أريج : طلع من البيت
أبو محمد : اتصلوا عليه قولوا له يجيني الحين
عبير بخوف من عصبية أبوهـا : بابا اتصلنا عليه جوالوا مقفـل
أبو محمد قام ودخـل المكتب حقواا : من يوم مايجي قولوا له يجي عندي
البنات : أوكـي


في بيت نــاديـة
نوف تصفق وتبوس اختهـا : وااااااااااي فديتك
رغد : ههههههههههههههههه لو شفتوا شكلها
نادية : انتي كيف خططتي ؟؟
رغد : انا كنت ناويه اقول لنوف تخليها تجي بس هيا جات بنفسهـا
نوف : معقول يتصـالحووا !!! هبه تحبوا
رغد : وجع لا ان شاء الله
ناديه : مااظن.. شافتكم مع بعـض وغيـر كـذا ظربهـا قدامنـا كلنـا
رغد بخبث : ولا تنسوون ماضي حمودي
نوف : جد هبه مره غفرت له مااتوقع تغفر له مرة ثــانيـه


في بيت أبو خالد شهد ومشعـل راحوا على بيت عمهم أبو خالد يكملون السهره مع خـالد وغزل
وأبو خالد نايم
خالد : انشاء الله تسامحوا
شهد : اتسامحوا !! احلـف بس محمد مو أول مره يغلط
غزل : البنت ماتغفر الخيانة والكذب والغدر
شهد تزيـد : والنفاق بعـد
غزل : اساسا احسوا يكذب كيف يحبهـا وهو خانها والحين بعد تقول يخونهـا
مشعل : بس الكـل عـارف انو محمد يحب هبـه
شهد بسخريـة : أي حب هـذا
غزل : ايش يحب اذا يحبها ويخونها اجل لو يكرهها ايش بيسووي بصراحة محمد ماعنـدوا مشـاعر ولا يحس
غزل وشهد اكلـوا مشعل وخالد اللى كل واحد صـار يقول بنفسه الله يعيني
خالد : الله يعيـن اللى بياخذك
مشعل ينظر لها ببتسـامة ومن قلب : أميــــــــن
غزل انحرجت من نظراتـوا وخصوصـا انو اليوم في العزومه اللى صـار بينهم
شهد ادافع عن غزل : يا هنياله بغزل
غزل بغرور وتبغى تقهـر مشعل : هه اساسا يبوس يدوا وجه وقفى انو غزل بتاخذوا لالا اني بفكـر اوافق عليه ولا لاء
خالد : اقول انتوا وياها قوموا سووا شئ نـاكلة
شهد تاخذ الريموت وتتفرج على الـ tv وغزل طلعت الأي يوند حقها
مشعل : غزل قومي سوي لي أكل يـلا
غزل عملت نفسهـا تسمع اغانـي ومو سامعة مشعـل
خالد قـام وقفل الـ tv
شهد : خالد بتفرج
خالد : قومي سوي لي أكل
شهد : خوخه مشتهية بيتزاء
مشعل : منوا خوخة ؟؟
خالد : هههههههه ربي بلاني انت مش مش وانا خوخه
مشعل : هههههههههههههههههههههه
شهد : يلا جيبوا لنـا بيتزاء
خالد : قوم مشعل
مشعل : والله اهي طلبت منك مو منـي
خالد اخذ اغراضه وجوالو وهو مبتسم من على الطاوله : من عيوني اجيب للبقرة اللي تبيه
شهد عصبت : بقره بعينـك يا خوخ
خالد ضحك عليـها وطلـع
مشعل غمز لشهـد وشهـد قـامت مشعل قـام وجلـس عنـد غزل وسحب الأي بوند من سمعهـا غزل اللى كـانت منسجمة بالأغاني : وين شهدي ؟؟
مشعـل : انتي ايش لك بشهـد خليك معاي
غزل : ميته عليك عشـان اجلـس معاك
مشعل : أيــه حرام كلها كم يوم وأســافر
غزل بزعـل : ليــة ؟؟
مشعل يبتسم بحزن : ماتبيني أســافر
غزل : لا تسـافر
مشعل : ولا انـا مـاابـي أسـافر
غزل : ok where the broblem لا تسـافر
مشعـل : ماتبيني اتخرج خـلااااص هـاذي أخر سنة لـي وبعدهـا تكونين لـي
غزل اتذكرت وانـقهرت صح تحب مشعل بس موعاجبها اسلوبوا بالكلام : وانا قتلك بتبطي
مشعل : اممم يمكن ابطي سنة بس مو اكثر عشان انا اللى ابي بعـد سنـة
غزل : اففف (جات بتقوم بس مشعـل مسكهـا) تعالي اجلسي خليني اشبع منك كلهـا كم يـوم وانحرم من شوفتـك
غزل اضايقت انو بيسافر بعد كم يوم وجلست
مشعل ياخذ الأي بوند : بنزلك أغنية
قوية على البشر تتكبرين
قوية غير السماء ماتناظرين
تصدقي ولا لاتصدقين انتي قوية
انتي قوية .............إلا عليا
ياوردتين مرسومتين تذوب فوق الوجنيتن
ماتعرفين فين الشمس من خدك هدية
تصدقيني ولا لاتصدقين انتي قوية
إلا
ألا علياااا
لو تسكنين قلبي الحزين وش باقي حب للعاشقين ؟؟!!
يصير هـذا الحب في قلبي شوية واعطي من اللى جاي من عمري شوية
تصدقيني ولا لاتصدقين انتي قوية
انتي قوية
ألا ................إلا علياااا
تتبسمين والياسمين من ضحكتك عشق وحنين
هيا افرحي وعيشي والباقي عليا انا احبك واعشقك وانتي وفيا
تصدقيني ولا لاتصدقين انتي قوية قويــة
إلا ............إلا عليااا
(بصوت مشعل ) ""أحب غزالتي المغرورة""
غزل : وااااااااو مـرة حلـوة
مشعـل : اتذكريني فيهـا
غزل باستغراب : يعنـي انت تحب غروري !!!!
مشعل يقرب منهـا : وايش اللي فيك مااحبوا
غزل حست نفسها انها طاحت بلسان مشعل وخدودها صارت وردي مستحية من قرب مشعل

امـــــــــــــــــــــــــــــــــا في المطبـــخ
شهد دخلـت المطبخ يوم مشعل غمز لهـا جالسه على الطاولة الصغيرة اللى بالمطبـخ تشرب عصير
خالد دخـل : سلام
شهد : عليك السلام
خالد يحط البيتزا على الطاولـة وجايب معاها سلطات واشياء
شهد : يم يم ريحتها تشهي
خالد بخبث : فديت اللي يقولون يم يم
شهد استحت وسكتت
خالد : تعالي رتبي العشـاء معاي
شهد قامت اتسعاده خالد مبسوط وشهد فرحانه تحس نفسهـا زيي المتجوزين



هدى : طيب بس قولي لي وش اللى صـار
هبه : ماما خلااااص ماصار شئ
هدى : ترا انا ماقلت لي أبوك
هبه : احسن
هدى : ترا لو أبوك وعبد العزيز عرفوا الموضوع ماراح يسكتون
هبه : وانا بعـد ماابيهم يسكتون انا خلااااص ماابـي محمد
هدى بعصبيه : هبه بطلي جنـانك والطلاق انسيه
هبه : لا انا ابغى طلاقي انتوا ليه ماتبونـي اطلق وهـذا شئ ربي محللووا انا ماابيه خلاااااااااص

يــــــــــــــــــــــــــــوم جديـــــــــــــــــــــــــــــــــــــد
بيت أبو محمد
أبو محمد معصب : هـذا وينـه
أريـج : بابا جوالوا مقفل
حصه : ولا جـاء البيت امـس
أبو محمد : شنو على كيفة الدنيـا يتمشكل وضرب وينام برا البيت
عبير : خلاص بابا لاتعصب محمد عارف لنفسه اكيد بيرجع
في بيت غزل
غزل : بالنسبة لي لو كنت متجوزه ماأحب مشاكلي تكون قدام النـاس كلها بيني وبينه وبس نحلها إذا ادخل احد هتكبر المشكلة او هيكون الحل مايرضي شخص منهم
شهد : ياكلبه يعنـي بكرا اذا اتجوزتـي ماراح تقوليلي مشاكلك
غزل : هههههههههههه افكـر بس بجـد هبه غلطت لمى جـات وقالت خاني ومحمد غلط اكثر يوم ضربهـا قدامنـا كلنـا
شهد : انا لو مكان هبه اجنن محمد لغاية مـاأرجع لـه
غزل : انا لو مكانها اطلق
شهد : اهئئئئ طلااااق بعايلتنـا مافيه شئ اسمـوا طلاق
غزل : لأنوا تخلف شئ ربي حللووا وكمان واحد خانني وضربني وكمان مره تانيه يخوني وارجع له والله نجوم السمـاء اقرب له
شهد : مااعرف!!
غزل : اقول.يلا بروح السوق قلت لبابا قال روحوا مع السواق وعبير واريج يقولون الوضع متوتـر بالبيت عندهم ماراح يروحوا معانـا
غزل وشهد قاموا من الحديقة الا شافوا مشعل وراهم سمع كلامهم
غزل وشهد : اهههئ ياماما
مشعل يبتسم : ايش فيكم ؟؟
غزل : خوفتنـي
شهد : من متى هنـا ؟؟
مشعل : توي جاي وين خـالد
غزل : طلـع من العصـر يلا شهد
مشعل : على وين ؟؟
شهد : بروح السـوق
مشعل يبتسم : يلا انـا اوديكم
غزل : نو بروح مع السواق
مشعل : وليـه ؟؟!!
غزل : بـس كـذا
مشعل : مزول انو بس كـذا يلا خلصوا وانـا انتظركم بسيـاره
غزل و شهـد لبسوا عبيهم واخذوا شنطهم وراحوا ركبت سيـارة مشعل الكزس شهد ركبت جمب مشعـل وغزل ركبت وراء
مشعـل : بتروحون سوق معين
شهد : اممم لاء
غزل : لا نبغـ..
مشعل ينظر للمراية ويبتسم : وين تبين ؟؟!!
غزل انتبهت لنفسها : لا بقولك انو مانبي سوق معين
مشعل : اهاا
شهد اتذكرت : لالا بنروح التحليــة
مشعل : اوكي
مشعل ينظر بالمراية وغزل محرجة من نظراتواا وشغل اغنيــة

خلاص اليوم أبا أتكلم معاه و اشكي له الحال .. و لازم يفهم أنه بقلبي حبه ما هو شويه
غلاه و شوقـــه نساني شي اسمه راحة البال .. و حبه عامل بقلبي عمايل مو طـبيـــعية
عرفت من البشر ياما و شفت اشكال و اشكال .. رفضهم كلـــــهم قلبي لأنه القصة جدية
لأني ما ابي غيــــره و لا في هذه جــــــــدال .. و لا يمكن أنا أتخيل حياتي دونه موليه
خــــذاني بحسنه و ملحه و قلبي لغيره ما مال .. و ربي إن حنيته بمعنى الكلــــمة حنيه
و أنا قررت ما أصبـــــــــر و لكن من صبر نال .. و غلاته اللي ذبحت قلبي ترى يا أنا يا هيه

غزل ياربي انا شنو جابني معاهم وانا عارفة جرأءة مشعل صارت خدودهـا وردي من الخجـل ومشعل يذوب من خجلها وخدوها الوردي
في الســوق

هبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه ومحمـد

أخذت من الزمن حكمه ..~
وتبقى للأبـــد نبراس ..~
متى ماطال بي العمـر..~
تبقى دوم بلسانـي..~
عرفت أن الخيانه طبــع في عمر الزمن والناس..~
إذا ماخان بك واحد أكيد بيخون بك ثاني ..~

دمعة المجروح
20 Aug 2010, 12:16 PM
البــــــارت الحادي عشــــــــــــــر

في الســوق
مشعل رن جوالوا وبعـد عن البنـات شوي
غزل : وااو شوفي هـذا الفستان حلو صح
شهد : مره حلوو
غزل : تعالي ندخـل
غزل وشهد طلعوا من المحـل وراحوا اشتروا قهوه ودخلوا محل عطور
غزل صدمت بشخص وطاحت كل القهوه على صدروا لأن غزل كانت تكلم شهد ولافة وجهها جهتها وتمشي فصدمت فيه
غزل : اووووه سوري
أحمد رفع راصوا لهـا : غزل
غزل عقدت حواجبهـا : انت
احمد عمروا 23 سنه يمووووت على غزل اختوا مع غزل بنفس المدرسة واختوا هيا وغزل مو مره اصحاب بس اختوا تعرف نوف احمد حلوا وطويل وجسموا ريـاضي
احمد يبتسم : كيفك ؟؟
غزل عصبت : لا انت بجد مجنون انا من فين اعرفك عشان تسأل كيفـي
احمد ياحلوك حتى وانتي معصبه : أسف
شهد وغزل دخلـوا المحـل : هـذ ايش جابوا هنـا
غزل : افف ماادرى عنوا
رن جوال شهد : ألو ....امم .......ليه ........اوكي ........باي
غزل : مين ؟؟
شهد : مشعل
غزل : وينوا
شهد : شوفي انـا بروح محل ابغى اشتري شوية اغراض وانتي خلي مشعـل يلهى شووي
غزل : شهدي مو وقته هاذي الاغراض خليها وقت ثاني كل يوم واحـنـا بسووق نشتريها مره ثانيه مالقيتي غير اليوم ومش مش معانـا
شهد : غزل لا تقعدي الموضوع بس دقايق ادخل لاسنزاء
غزل : اففففففففففففف طيب
غزل طلعت من المحـل شافت مشعل يقرب منهـا
مشعل وهو اللى متفق مع شهد ببرأه : وين شهـد ؟؟
غزل لمى تكذب تصير تفطس ضحك : مش مش تعال انا ابغى عطر لا اكسسوار اوه انت تعال وبس
مشعل ابتسم : يـلا
دخلوا مكياجـي
غزل : امممم ابغـى عطر فانا فوون و ماسكار 3 بواحد
الموظف : اوكـي
غزل تتلفت بالمحل ادور على شئ
مشعل : ايش فيك ؟؟
غزل : ادور على عطر
مشعل : ماتعرفين اسموا
غزل : هاه لا بس اسموا ولا شئ
مشعل : ايش اسموا ؟؟
غزل : خلاص ماابيه
مشعل : شكل اسموا غلط
غزل بحرج : تقريبـا
مشعل : طيب دايم كيف تجيبينوا
غزل : اقول لخالد يجيبوا لي او يكون واضح أأشر للموظف عليه
مشعل : طيب قولي لي ايش اسموا
غزل : لاء
مشعل مسك يدهـا : غزالي ايش فيك كلوا اسم عطر
غزل تحاول تفك يدهـا وتبلع ريقها : اس س س اسموا فين حبيبي و و
مشعل يبتسم بخبث وهو ماسك يدهـا : قدامك
غزل تحاول تسحب يدهـا : و و وانت حبيبي
مشعل بخبث : عارف اني حبيبك
غزل عصبت : هـذا اسم العطر
مشعل : هههههههههههههههه عارف عارف
غزل صارت خدودها ورديه
مشعل : عارفة ايش اللي يجنني فيك لمى تخجلي تذبحي خدودك اتصير وردي يكون ودي اقطعها بووس

غزل طلعت من المحل ومشعل اخذ اغراضها وطلع وراهـااا
مشعل خلاص اتجنن من حبوا لغزل : وين رحتي ؟؟
غزل : انت قليل ادب وماتستحي
مشعل : ههههههههههههههههه (مسكها من يدهـا وسحبها ودخلوا نعومـي )
غزل : اهئئئئئئئئئئئئئئئئئ يامجنون
مشعل ماسك يدهـا عشان ماتطلع ويوريها قميص نوم لونوا وردي مرره قصير وفتحة الصدر كبيره وتحت الصدر شريطة وردي وهو حرير القميص : حلو صح ؟!!..
غزل خلاص صارت تحس بحراره ومغص ببطنهـا : لااااااااااااا ياربي ايش المجنون هـذا وانا بنت عموا كـذا جرأته اجل كيف لو اتجوزوا ياربي لاااااااااا ارحمني انا مين داعي علي وجيت معاه لا وشهد مستحيه تدخل معاه تشتري ملابس داخليه تعالي شوفي المجنون لا وقميص نوووم هذا ايش فيه
غزل تحاول تسحب يدهـا من مشعل بس مشعل يمسكهـا اقوى ويشدهـا له أكثـر
مشعل ينظر لها وهو مبسوط بخدودها الورديه ونظره الخجل اللي بعيونها وبخبث : ماقلتيلي حلو؟
غزل وهيـا شوي وتبكي : بليز بطلع
مشعل : عارفه هـذا لمين ؟؟
غزل : .....................
مشعـل : هـذا لكي (ويغمز لهـا) مو قتلك بعد سنة الوعد ياغزل
غزل خلاص مو قـادره تحس رجولها مو شايلتهـا ولا قـادره ترفع راصهـا ولا قادره حتي تبعد عن مشعـل
مشعل يتأمل بجسمها قداموا واخذ مقاس M ويسحب غزل اللى مطيعة وكأنها بنتـوا ماسك يدها وهيـا ماشيه ولا قادره ترفع راصهـا حتى
طلعوا من المحـل وجلسوا بكوفي
مشعل خلاص من السياره ومن يوم ماشغل الأغنيه وهو كان ناوي اليوم يعترف لي غزل بحبوا بس مين خرب عليه ؟؟!!!!...
صح

شهـــــــــــد
مشعل شاف شهد وهيـا جايه لا انا بذبحها كل ماجيت بتكلم مع غزل الا وخربت علي
شهد : وينكم دورتكم مالقيتكم
مشعل : هنـا يعني وين ؟؟
شهد تجلس جمب غزل : غزلي ليه خدودك مورده
غزل ارتبكت وانتبهت لمشعل اللى يبتسم لهـا انتبهت لعيونوا اللى كلهـا حب وابتسامتوا اللى تعذبها : لا ب ب بس القهوه حـاره
شهد : ليه هيا شمس يوم تخلي الخدود حمر قهوه ايش فيك ؟؟
غزل : و ولا شئ يلا برجع البيت
شهد : جبتي عطرك اللى رجيتيني عليــه
غزل : اقول قومـي لأني شكلي بذبحك (غزل قصدها انو اسئلة شهد من غير ماتقصد تحرجهـا)
مشعل : لا والله انا اللي بذبحهـا (مشعل قصدوا انها خربت عليه )
شهد : لا والله انتي ويـاه
غزل تحط يدها على فمها وعقدت حواجبها
مشعل : غزل أيش فيك ؟؟
غزل : ولا شئ
مشعل مو مصدق : غزل
غزل : ولا شئ يلا نرجع
مشي مشعل وغزل وشهد ماشين
شهد بهمس : ايش فيك ؟؟
غزل : من أمس وانا اسناني تعورني مااقدر اشرب عليها شئ تصير تعورني اول والقهوه طاحت على
أحمد وماشربتها بس هـاذي عورتني
شهد : مشعــل
غزل بعصبيه : شهد ياويلك
مشعل يلتفت لهـم : ايش فيكم ؟؟
غزل تخز شهد : شهــد
شهد تطنش : ودينـا على المستشفى
مشعل باستغراب : ليـه ؟؟
شهد : غزل اسنانها تعورهـا
غزل بسرعه : لا تكذب مافيني شئ
مشعل يركب السيارة وشهد وغزل
مشعل يلف لغزل وراء : وريني
غزل ببلاهه : شنو ؟؟
مشعل : اسنانك
غزل لاااااااااااااااا ياربي والله مجنون انا كنت شاكه بس الحين اتأكدت : احلف !!
مشعل : يلا وريني بشوفها بس (وغمز لهـا)
غزل : مافيني شئ شهد تكذب عليك
مشعل يرجع ويجلس بمقعدوا عدل وبخبث : أوكـي الحين نروح لدكتور الاسنان ونشوف مين اللى يكذب
غزل تخاف زيي كل او اغلب البنات من دكتور الأسنـان : لالا ماابي اروح
مشعل : ليه ؟؟!!
غزل : لا ماابي اكرره دكتور الاسنان
شهد : والله معاك حق مافي احد يحب دكتور الاسنان
غزل : مو كلوا بسببك قايلة ذابحتك اليوم ذابحتك
مشعل عند المستشفى وطول الطريق وغزل وشهد مهاوش لف عليهم : خلصتوا انتي وياهـااا يلا اشوف نزلوا
شهد ترفع يدينها : انا مالي شغل اسناني ماتعورني (وتعمل تشيز ) شفت
مشعل يبتسم على الأطفال اللى قداموا : طيب يلا غزل
غزل : مش مش ماتعورني تكذب بكرا اذا عورني اجي
مشعل ينزل ويفتح الباب حقهـا : يلا. شطورة اذا دخلتي معاي عند الدكتور اجيب لك حلاوة
غزل عصبت : مش مش
مشعل : ههههههههههههه (ومد يده وسحبها من السيـارة )
غزل خايفة : لا ماابي دكتور الاسنـان والله كل الناس تخاف منوا ماابييييي
شهد : انا بروح عند عمي لغاية ماتخلصين
غزل : مش مش بروح أسلم على عمي أبو محمد عيب
مشعل ينظر لهـا بنص عين : اية وتسويها فيني وترسلين لي السواق
غزل : بليز
مشعل وهو ماسك يدهـا يهز راصه بمعني لا
غزل : اففففف (وسحبت يدها وكتفت يدينهـا وانتبهت انو مشعل صاير يمسك يدها بكل جرأه )







أحمد ماسك قلبوا : شفتها شفتها
حسنـاء اختوا : من ؟؟
أحمد : ااااه غزل
حسناء : انت مجنون
أحمد : اه منها جننتني بحبهـا
حسناء : بس اهي ماتحبك
احمد : بس انا ناوي اخطبهـا
حسناء : اقولك ماتحبك
احمد : وانتي ايش عرفـك ؟؟
حسناء : هيا مغروره
احمد : وهـذا اللى ذابحني اول مره اشوف احد غرورو فيه شموخ عز هيبه تنحب عمري ماحبيت بنت مغرورة زيهااا
حسناء : وايش اللي عدمك كـذا لا تقول انك يوم شفتها شربت القهوه بصدرك هههههههههه
احمد : اه فديتها طاحت القهوه منها علي يوم صدمت فيني
حسناء : قول والله قولي ايش صـار
وقال احمد لي أختوا القصه كلهــااا
احمد وحسناء عايشين بجده وامهم وابوهم برااا عايشين وهو جالسين عند جدتهم عشان دراسة حسناء وكمان احمد يتابع شغل ابوه بالشركة اللى بجده




أبو محمد : هههههههههههههههههههه حرام عليك
شهد : والله اهي من أمس تتألم من اسنانها
أبو محمد : الله يعين مشعل والدكتور اكيد هبلت فيهم
شهد : ههههههههههههههه اكيد




عند غزل ومشعل
الدكتور : اتفضلي
غزل واقفه : لا مو انا اللى تعبانه هو (وتأشر على مشعل)
الدكتور : طيب اتفضلي
غزل : ماابـي
مشعل يسحبهـا ويجلسها ويهمس : اعقلي احسن لك ترا مااجيب لك حلاوه
الدكتور يقرب ويحط الكمامة على فموا ومعاه شئ حديدي طويل بيشوف فمها غزل ولمسافة متر : ااي لالا
الدكتور يقرب وغزل لسى مافتحت فمهـا : ايييي
مشعل وهو واقف فوق راصهـأ ينظر لهـأ : ايش اللى ايي ماقرب منك
غزل : لالا يعور
الدكتور يطنش ويقرب ويشوف فمها : امممم الألم اللى من المشروبات البارده أو الحارة لأنوا اسنانك حساسه
مشعل ينظر لغزل وبنظره ذوبت غزل : مو بس اسنانها اللى حساسه يادكتور
غزل بفرح : خلصنـا يـلا
الدكتور : مين قال ؟؟
غزل : ليـه ؟؟
الدكتور : لازم لك حشوه
غزل : لا مستحيل انا مره سويتها وعورتني
الدكتور : ماشاء الله اسنانك كلها تمام ومافيها سوسة بس هيا حشوة وحده نسويها ونخلص
غزل : مستحيل
مشعل : دكتور شوف شغلك
غزل : لالا ماابي ماابي
الدكتور : ماراح انسوي شئ مكان الحشوه القديمة نغيرها بجديده بس حتى ابره مانحتاج
غزل : برضوا لاء
مشعل بأسلوب حازم : غــزل
غزل : برضوا لاء ابي دادي وخالد
الدكتور يقرب منها بيطلع الحشوه والقديمه بس مشعل اتضايق من قرب الدكتور من غزل وكيف الدكتور مرتخي عليهـا
مشعل : لو سمحت دكتور
الدكتور يرفع راصه : نعم
مشعل : أقول أيش رايك انا اللى اسوي ليهـا الحشوه
غزل قامت من على الكرسي تتسحب بتطلع من الغرفة بس مشعل سبقها ومسكها : وين ؟؟
غزل : مشعل بليز
مشعل يبتسم : لا تخافين تعالي
غزل : ماابـي
مشعل يرجعها ويجلسهااا ويجلس مكان الدكتور
غزل : مش مش بلا جنان انت ايش عرفك
مشعل : ولا يهمك اتعلم فيك ؟؟
غزل : لاوالله اتخرب لي اسناني
مشعل يغمز لها : لا تخافين ماراح اخربهـا وبعدين الدكتور موجود
غزل : لالالا
مشعل طنش واخذ الجهـاز اللى بيطلع فيه الحشوه القديمه غزل سمعت الصوت من هنـا : لالا ماابي يعووور
الدكتور : مايعور بس يطلع الحشوه
غزل : اففف قلت لكم لاء
مشعل يقرب منهـا وغزل مو قـادره تفتح فمها
مشعل همس لهـا : غزل فتحي فمك لايصير شئ مايعجبك
غزل : ماابي
مشعل يهمس لهـا : خلاص اخلي الدكتور يطلع من الغرفة واخليك تفتحين فمك بطريقتي
غزل تفتح فمها شفايفها الممتلـئة اللي تذوب مشعل وغمضت عيونها مشعل مالبس زيي الدكتور كمامة تحس بأنفاسوا تحرق وجهها غزل سمعت انو الصوت وقف فتحت عينها شافت مشعل يتأملها وهو قريب من وجهها مره انفاسهم مختلطة ببعض غزل كانت تحاول تبعد وجهها بس مشعل مثبتها الدكتور صار هو يشتغل عند مشعل بدال الممرضه واعطاه الحشوه غزل اهم شئ عندهـا جمالها اتذكرت والجهاز بفمها تتكلم : مش مش
مشعل شالوا من فمها وبابتسامه وهمس : ياعيون مشعل
غزل خلاااااص حاسة نفسها بتموت لفت عنه وصارت تكلم الدكتور : ابغى الحشوه نفس لون اسناني زيي القديمه
الدكتور: اوكـي
مشعل حط لغزل الحشوة وكمان الدكتور ساعدوا بالكلام وتعليمات واخر شئ يبغوا يتأكدوا الحشوه كده تمام حط لها شئ زيي الورقه اللى معدن
مشعل يحطها على الحشوه والدكتور يقول لغزل : اضغطي على الورقه
غزل لقيتها فرصة تتطلع قهرها من مشعـل وعضتوا بقووه
مشعل : ااااي (يحاول يسحب اصابعوا بشويش)
غزل عاضة عليه وعيونها فيها الضحكه ولا فتحت فمهااا وصباع مشعل جوا فمهـا
الدكتور : عضي على الورقة مو اصباعوا
غزل فتحت فمها : سوري بس احسب اصباعوا
مشعل يشوف اصباعوا : تحسبي صباعي هـا
غزل بهمس : تستاهل

خالد اتصل على جوال غزل ماترد قام اتصل على شهـد وقالت له وجاء على المستشفى
خالد : وينهم
شهد : بعيادة الاسنان
خالد وشهد ماشين بيروحون لهم بس مشعل وغزل سبقوهم وطلعوا
خالد : ايش صـار ؟؟
مشعل : ولا شئ بس سوالها الدكتور حشووه واعطاها دواء لأسنانها
غزل تنظر لمشعل وبنفسها الدكتور سوالي حشووه ياكذاب مشعل فهم نظرتها وهمس لها (ايه مو انا دكتور)
خالد : تعورتي ؟؟
غزل : لاء
شهد : الحمد لله الحين ان شاء ماتعورك
غزل : انتي استني علي
خالد بخبث : بمـا اننـا هنـا خلينـا نشوف اسنانك
غزل من الفرح باست خالد بالمستشفى قدام الكل ومشعل حس بغيرة
خالد يضحك على اختوا
شهد : اهئئئئئئئئئئ انا مايعورني شئ
خالد : لالا مايصيـر لازم كل 6 شهور تكشفي علي اسنانك
شهد بهبال : اوكي بعـد 6 شهور اجي ان شاء الله
خالد يسحبها ويدخلها العياده ودخلت غزل ومشعل
شهد : خوخ بلا جنان
خالد بخبث : شهد لازم نكشف على أسنـانك
شهد عصبت : بس انـا مافي شئ يعورنـي
خالد ومشعل زيي عادتهم يحبوا يرفعوا ضغط غزل وشهد : لالا لازم (يلتفت لدكتور) دكتور مو لازم الواحد يكشف على أسنانه كل 6 شهـور
الدكتور : طبعـا هو هـذا الصح
خالد : يلا دكتور شوف اسنانهاا
شهد : دكتور نصيحة لاتقرب تراني مجنونة ماتعرف ايش ممكن أسووي
خالد يبتسم : احلفي بس .. يلا دكتور
الدكتور يقرب من شهد وشهد بحركة سريعه اخذت الجهاز حق الأسنان اللى لمى تضغطي عليه يطلع مويه ورشت على وجه الدكتور
خالد ومشعل انصدموا ماتوقعوا امـا غزل : هههههههههههه
الدكتور عصب بس مايقدر يقول شئ يعتبروا اصحاب المستشفى
غزل : ههههههههههههه خطيره
مشعل ينظر لغزل اللى تضحك من قلبهـا ويهمـس لهـا : لا انـا غزالتـي مؤدبـه ماتعبتني
غزل سكتت
خالد : مجنونه !!
شهد : قتلكم ماابي مافيا شئ مو بكيفك ....
خالد عصب منهـا : والله اللى مو بكيفوا انتي دكتور شوف.اسنانها وخلصنـا
غزل حزنت على شهـد : خالد بليز
خالد بعنـاد : انا قلت بيشوف اسنانهـا يعني بيشوفهـا
غزل تنظر لمشعـل معنـاها انو كلم خالد بس مشعـل همس لهـا : مااقـدر أدخـل لأني مسويهـا قبلوا فيك
الدكتـور قرب من شهـد وشاف اسنانهـا : اممم هيـا امم لاء يعني (الدكتور خـايف يقول انو سنها في سوسة شهد تذبحوا ولازم يقولهم )
خالد : دكتور ايش فيك المويه مافوقتك ؟؟!!!
الدكتور اتنرفز : لا بس عندهـا سن في سوسة..
خالد : هيـا بكبرهـا سوسة ...
شهد : سوسة بعينـك ..
غزل : لا حـرام سوسة يعني ابرة وحفر لالا حرام
شهد : شفتوا حرام بليز لاء ...
خالد : مو بكيفـك ...
غزل عصبت شنو هذولا مصدقين نفسهم : تراكم زوتها خلاص عـاد اذا هي تبي تسوي ماتبي كيفهـا اسنانها مو اسنانكم
شهد تبتسم : كفو والله ....
خالد : غزل عمـي يقول يبيك ضروري
غزل باستغراب : why ??
خالد بخبث : يقول بيغيـر الدواء لبوي روحي لـه ..
غزل : أوكي وانتوا ؟؟!!
خالد :خلاص مو مسوين لهـا شئ ..
غزل ابتسمت : شفتي انا رحمتك احسن منك (وتقلد شهد) مشعل غزل اسنانها تعورهـا .....
شهد تبتسم وخلاص جالسه تاخذ شنطتهـا بتطلع
غزل طلعت وطلـع وراهـا مشعـل
غزل : هاي عمي
أبو محمد : هـلا غزل اخبارك ؟؟
غزل تسلم على عمهـا : انا بخيـر انت كيفك ؟؟
أبو محمد : تمام ....
دخل مشعـل وسلم على عمـوا **
أبو محمد : مو حرام عليك اللي سويتوا بغزل ..
غزل مدت بوزهـا زيي الأطفال : شفت عمي شفت جنني خلاص ..
مشعل يبتسم : ياعمي اسنانها كانت تعورهـا وجبتها لدكتور ماسويت شئ (وينظرلها) صح غزل
غزل تتهرب : امم عمـي كيف محمد ..
أبو محمد يتنهد : مقفل جوالوا وماجـاء البيت من البـارح ..
غزل : ليـه ؟؟..
أبو محمد : ماادري عنه انا اوريه حسابوا عندي ..
غزل : عمي صح بتغير الدواء لبابا ؟؟!!..
أبو محمد باستغراب : لاء ..
جلسوا شوي يتكلمون مع عمهم بعدين طلعوا وعرفت غزل ان خالد يكذب بس عشـان تطلـع من العيـاده
مشعل وهو غزل ماشين : ليه احسك كرهتي محمد ؟!..
غزل اتنرفزت : لأنوا غلطان
مشعل : بس اهو يحب هبه
غزل بسخريه : هه يحبهـا واضح .....(سكتت شوي) اهم شئ الأحترام بينهم غير انو خانهـا قبل كذا وهذاك اليوم جـات وتقول انو خانها مد يدوا عليها وعصب قدامنـا كلنـا كيف يبغاها ترجع معاه وترضي بالنسبة لي انا مااقدر كيف تقدر تضحك معاه من قلبها وهو قبل ضربهـا وعصب انا لمى ازعل من احد في المدرسة مثـلا وبعدين اصير اكلمها ماارجع معاها غزل اللى زمان يوم اشوفها تتكلم معاية وتضحك اطالع بعيونهـا كيف قادرة وانتي اللى أمس كنـا نتهاوش وكأننـا اعداء كيف المتجوزين واللى علاقتهم أقوي من صحبة مدرسة مااقدر اتخيل وكمان انو يكون نام مع غيرهـا بسرير مستحيل اتقبلـ.......(انتبهت لنفسها وكيف جالسـه تتكلـم بكلام زيي كده مع مشعل صارت خدودهـا وردي جـات بتروح بس مشعل مسك يدهـا )
مشعل بهمس وهو يطـالع بعيونهـا : تعجبني افكـارك لأن كلها مشاعر واحاسيس
غزل ارتبكت وسحبت يدهـا اليوم جننها مشعل
امـــا عند شهد وخـالد
شهد شافت أبرة البنج صـارت دموعهـا تنزل
خالد قرب منها ومسح دموعها : ليه الدموع ؟؟
شهد بترجي : خالد ماابــــي ماابــــي
خالد : ياعيون خالد كـذا ولا كـذا لازم تسوينها
شهد : لا ماابي خلي السوسة عاجبتني
خالد بخبث : بس انا مو عاجبتني
شهد بخجل : بس يعـور
خالد يمسك يدهـا : انــا معاك
شهد وخالد من يومهم عاند واعانـد حست بحنان خـالد يوم مسك يدهـااا لغاية ماخلصت



يـــــوم جديـد
محمد طول اليومين وهو يتصـل على هبـه بس ماترد عليــه
رجـع البيت دخـل جناحه صح صـار له يومين ماجاء البيت بس الغرفة ماسكة فيهـا ريحة العطور
ضـاق صدرة دخل بياخذ شـاور شـاف قميصهاا حاطتوا بغرفة الملابـس وجمبوا ظرف اخذ القميص شم ريحتهااا اللى تأسرووا فتح الظرف لقيه تحليل حمـل
محمد انصـدم هبه حــامـل كيف ومتى وانا الى زعلتــك ليه ياهبه بتحرميني منك وانا اللى اليومين اللى فاتت جننت نفسي وانتي لا تردين على اتصالاتي ولا رسايلي
اخذ شـاور سريـــع واتصل على


غــــــــــــــــــــــــزال المشــــــــــــــــــــــــــعــل

دخيلك لاتذوبـ ا حروفي بـ منطوقك المعـسـول

على حـّمر الشفايف بـ استقر .. والله يـخلينـي


1) على مين راح يتــصل محمد ؟؟..وشنو راح يسوي بعد ماعرف أنهـا حــامل ؟؟!!..
2)مين أحمد ؟؟وشنو قصة يحبهـا ويبي يخطبهـا؟؟!!..
3)شنو نهــاية جراءة مشـــعل مــع غــزل ؟؟..وإلى وين بيوصلون ؟؟!!..

دمعة المجروح
20 Aug 2010, 12:18 PM
البـــــــــــــــارت الـــثانـــــــــــــي عـــــــــــــشـــــــــــــــر

محمد انصـدم هبه حــامـل كيف ومتى وانا الى زعلتــك ليه ياهبه بتحرميني منك وانا اللى اليومين اللى فاتت جننت نفسي وانتي لا تردين على اتصالاتي ولا رسايلي
اخذ شـاور سريـــع واتصل على
محمد : ألو سلام
تركي : هلا عليك السـلام
محمد : كيفك تركـي اخبارك ؟؟
تركي : بخير انت كيفك ؟؟
محمد : بخير تركي هبه كيفها
تركي : بخير الحمد لله
محمد : تركي اسمع ابيك اطلع هبـه من البيت
تركي بنرفزه: ليش ان شاء الله
محمد بعصبيه: يعني ليـش بصالحهـا
تركي : لا
محمد : وليش ان شاء الله
تركي : مااضمنك على اختي
محمد بدى يفقد اعصابه : أقول تركي تروح الحين وتقولهـا انك بطلعها ولا أحد يعرف مفهـوم
تركي : اوكي أشوف

امـــا سلطان اللى صـار كل مايكون فيه أروراق لبيت عمه أبو محمد عشان يعطيها محمد وهو اللى يروح يوديها عشـان يشووف عبير
عبير بفرح : أحلفـي ؟؟
أريج : والله توي سمعت أمي تقول انو سلطان بيجـي
عبير: واااي واحشني كثير فرصه اشوفه
أريـج : هههههههههههه بس انتبهـي لايصير موقف يحرجكـم
عبير : لالا هاذي المره اخذه احتياطي بكون بالحديقة واشوفوا من يوم ماينزل من السيـارة ولمى يدخل المجلس زجاج يعني اقدر اشوفوا من الحديقة وهو جالس بالمجلـس
أريج تقوم : ههههههه طيب يااحتياطي اقوم اخلص صار لي يومين ماداومت بالمستشفى
عبير طلعت الحديقة تنتظر سلطان اللى نزل من سيارته
عبير اااااااااه فديته على هشياكــه ولا الطول
سلطان جـاي انو يبي يشوفهااا دخل وجلس بالمجلـــس عبير قربت من جدر المجلس اللى زجـاج بشويش وارتخت تبغى تشوفوا شافهـا انتبه لهـا وابتسم خرج من المجلــس بهدوء وعبير ماانتبهت انو طلع رفعت راصها بتشوفوا مالقيتوا عبير وقفت ماشافتوا هـذا وين راح أففف
سلطان من وراهاا : بستي (قطوتي) شتسوين هنـا ؟؟
عبير لفت : اهئئئئئ سلطان
سلطان بابتسامة ذوبت عبير : ياعيون وقلب سلـطـان
عبير بتروح بس سلطـان مسك يدهـا وباسهـا : وحشتينـي
عبير خلاص قلبت طماطـم : ...................
سلطان غمز لهـا : ترا قلت لهم اني بخطبك
عبير خلاص مو مستحملة أحراج أكثر من كـذا سحبت يدهـا ودخلت الفيلا على الدرج أريج نازلـة : هههههه شكلك طحتي بموقف محرج من حمارك باين
عبير تاخذ نفس : اااه يويلي كنت اراقبة من الحديقة ماشفتوا يوم فكرت الا وهو وراي يقولي بستي ايش تسوين هنـا
أريج : ههههههههههههههههه واااي أحراج
عبير تنط قدامهـا : بس قال بيخطبني
أريج انتبهت انو سلطان دخل صارت تنظر لي عبير انو انطمي اسكتي وعبير على الدرج تغني
بشروها وعلموها قولولها اني ناوي اخطبها من ابوهـا
بشروها وعلموها اني اناوي اخطبهـا من ابوهــا
قولوا لها محبوبك بعد كم يوم عندك جاي مشتاق ويبي يطلبها
أريج بهمس لعبير اللى على الدرج ترقص وتلف: عبير سكتي عبير بس بنت بــس
عبير تلف على الدرج : شوفوا دمعه الفرح بعيـ.....
سلطان فاطس ضحك على شكلهـا بس سكت وقالها وهو يبتسم : أي والله محبوبك بعد يومين عندك
عبير من الفشلة والاحراج طلعت على الدرج ركض تطلع درجة واطيح بعشرة وترجع تقوم وتركض



تركي : هبه يلا نغير جو
هبه : تركي مو فايقه لك انت اطلع وغير جوا على كيفك
تركي يسحبها من على السريـر : يلا بلا كسل بنطلع ونغير جوو
هبه قامت وترتبت وطلعت معاه
محمد كان متفق معاه يجيب هبه لشقة لمحمد كان بيسكن فيها بس هبه كانت تبى تكون مع اهلوا ومع عبير واريج



في المستشفـــــــــــــى
أريج كانت بأجازة يومين دخلت العيـادة وهي مشتاقة لـعبد العزيز
عبد العزيز أول مادخلت وقف وصار يطالع فيهـا
أريج انحرجت من نظراته : س س س سلام عليكم
عبد العزيز : وعليكم السلام ....نورتي
أريج بخجل : تسلم
عبد العزيز : وحشتيني
أريج لا العايلة كلها جريئه : ................
عبد العزيز : مو حرام عليك تغيبين يوميـن
أريج : كنت ابي ارتاح شوووي
عبد العزيز بعتب : ترتاحين وتعذبيني
أريج لا أنـجـنـوا : .............
عبد العزيز : بس في عقوبـة
أريج باستغراب : نعم ؟؟!!
عبد العزيز : احم احم بعد يومين بطلب طلب ياويلك ماتوافقين
أريج : شنو طلب التهديد هـذا ؟؟
عبد العزيز يبتسم : يومين وتعرفين




هبه وتركي
هبه : تركي انت وين جـاي
تركي عـارف أنو هبه ماتعرف شقة : تعالي بوريك شقة بشتريهـا
هبه استغربت : تشتري شقة ؟؟ ليه انت لسى بدري على جوازك
تركي اااه الغالية وحشتني من زمان عنها : انتي انزلي الحين
نزلــت هبة وتركي وطلعوا دخلـوا الشقة
هبه تتأمل الشقه : امممم حلوه ذوقها حلو
تركي من وراهـا تسحب بشويش وخرج من الشقة
هبه : تصدق ماتوقعت ذوقك حلو
محمد يطلع من غرفة النوم ويقفل الشقه : طبعـا لو مو حلـو مااخترتك وتزوجتك
هبه انصدمت محمد كيف راحت عند البـاب تحـاول تاخذ المفـتـاح بعصبية : هات المفتـاح
محمد وهو وهبه يتحاربون على المفتـاح باس خدها : مـافي مفتـاح
هبه تمسح خدهـا عن بوستـوا : أقولك أبغـى أطلـع من هنـا افتح البـاب
محمد : امممم شكلك راح اتجنيني على المفتـاح وماراح تسكتين عنه صح
هبه بثقة : طبعا لأني بطلع من هنــا
محمد يحط يدوا من وراء خصرهـا ويسحبها معاه عنـد الشبـاك ويرمي المفتـاح : طيب والحين ؟؟!!
هبه : اهئئئئئئئ كيف نطلع من هنــا !!!!
محمد يبتسم : ومين. قلك انـا بنطلع من هنــا
محمد يقرب منهـا يبغى يبوسهـا بس هبه دفتوا : لا تقرب مني ماابيك
محمد بخبث : مايهم اللى يهم اني ابيك
هبه ترجع على وراء : محمد لا تقرب
محمد يقرب منها : ااااه يازين أسمي من فمـك .......................................



في بيت أبو عبد العزيزعلى الغداء
أبو عبد العزيز: وين هبه ؟؟
تركي شرق بالعصير (غص) ......................
هدى : يمكن بغرفتهـا روح ناديها ياتركي
عبد العزيز : أي والله انا اليوم ماشفتهـا
تركي : ام ..بس ......يعني (استجمع قواه)هبه مع محمد
الكل بصدمه : شنووو؟؟؟
عبد العزيز : كيف ؟؟؟
تركي : هو اتصل علي وقال انـوا يبغي يشوفها وديتها لـه
عبد العزيز : وهي تدري ؟؟
تركي بخوف : لاء
أبو عبد العزيزعصب : غبـــي تتصرف من راصك ولا لك أهل تسألهم
هدى : اتصل عليها الحين
عبد العزيز اللى كان يتصل عليهـا : جوالها مقفل
تركي : محمد أخذواا
عبد العزيز يقوم : وينهم أنـا بروح لهم
أبو عبد العزيزعصب : لا والله انت وياه كل واحد يقرر من راصه
عبد العزيز وتركـي : اسف يبه
هدى : أبو عبد العزيز خليه يجيبها
أبو عبد العزيز تنهد : خلاص خليهم يمكن يتصالحون وانا بكلم محمد








عند محمد وهبه
محمد طالع من الحمام بعـد مـاأخذ شـاور شافها على السرير جلس جمبهـا وباس جبينهـا وبهمس : أحبك
هبه تبعد عنه وبقرف : وانـا اكررهك
محمد يسحبهـا له ويحظنها وهو ساند نفسه على السرير وبهمس في اذنها : شكل قلبي لسى زعلان
هبه بنفسها ياربي قربوا يذبحني وقال ايش لسى زعلانة كأنوا كلف على نفسوا وقال أسف ااه منك يامحمد عارفني اني اسامح ليه كل النـاس حتى لو حبت تدوس على قلبها عشان كرامتها الا انا مو قـادره على طول اسامحك ليه؟؟!!!! .....
محمد وهو حاظنهاا عض اذنها بخفه : حبي زعلان ؟؟
هبه بعدت عنه وقامت بتاخذ شـاور دخلت الحمام ومحمد قام عند باب الحمام : حبيبي شنو بتلبسين !!!!
هبه وهيـا بالحمام : اهئئئئئئ لا ماعندي ملابس
محمد : هههههههههههههههه لاتخافين حمودك جاب لك ملابسك


عند أحمد وحسنـاء
حسنـاء : اممم بس انا وهي علاقتنـا عادي يعني مو أصحاب
احمد : حسناء حبيبتي لخاطري اتعرفي عليهـا عشـان اخوك
حسناء : احمد انت ايش تبي بغزل مغرورة وغير كـذا دايم اسمع نوف تسب وتسخط فيها
احمد : ياحسناء افهمي قلبي تعلق فيها احبهـا
حسناء : خلاص ماباقي على المدرسة شئ ان شاء الله احاول اتقرب منها
احمد يبتسم : تسلم لي اختي والله




شهد : اففففففففففففف
العنود : افييييييييييييييين
مشعل : قروب الأفف ايش فيكم ؟؟!!
شهد : باقي أسبوع على المدرسـه
مشعل يبتسم : طيب ..
شهد : لا بس بنرقص من الفرحة
مشعل : اجل انا ايش اقول اللى بعد كـم يوم بسـافر
شهد : انت بعد المدرسة بأسبوعين تبداء دراستك وبعد تخلص السنة قبلنـا
العنود : اممم متى بنروح المكتبة ؟؟!!
شهد : مستعجلة ..بس انا وغزل بروح السووق أول
مشعل فتح عيونه : ياظلام أمس كنتوا بالسووق
شهد : مشعل ايش فيك هذيك روحة سوق بس لمجرد الطفش اما بكره عشان اغراض المدرسة
مشعل يفكر : اممممم لمجرد الطفش اشتريتوا السوق اجل لو تبغون اغراض شنو بتسووون
شهد : ههههههههههههههههههههه




هبه ومحمد
خرجت هبه من الحمام وهيــا لابسة روب الحمام شافت محمد مرتب الغرفـة بنفس الطريقـة اللى هيـا رتبت فيها جناحهم والأنوار الهادية والعطور اللى تجذب وقميصها اللى كانت مجهزتة
انتبهت للغرفة جلست على طرف السريــر وصـارت تبكي تبكي بقووووه قهر وألم وجروح
محمد ظمهـا بقوووه لصدروا : بس ياعمري بس
هبه تحـاول تبعـد عنـوا بس مو قـادرة : ابعد عني
محمد يظمهـا اقوى ويبوس راصها : ياعيوني بس افهمي الموضوع والله ماخنتك
هبه من أول يوم كانت تـنـتـظر منوا كلمة ماخنـتـك وهيا راح تكذب عيونها وتصدقواا لأن حب محمد مجننها بس من العصبية صارت تقول كلام استفزز محمد وضربها ولمى راحت البيت ندمت على كلامهـا ومازعلت من الكفين اللى اخذتها منوا لأنها عارفة انو كلامها جـارح لمي سمعت ماخنتك هدت على صدروا
محمد يمسح على شعرهـا المبلول : والله ياهبه أني احبك غلط مره وعتك اني ماراح اعيدهـا
(بعد جواز هبه من محمد بـ 5شهور شافت محمد بستـار بكس مع واحد من اصحابة وبنتين وقتها هبه زعلت منوا ومحمد وقتها وعدها انها نزوة وان صاحبوا اغراه )
كمل: وهذاك اليوم رغد طلبت تكلمني لوحدنـا عشان تبغى تشتغل في شركة عمي وانتي عارفة انو احنـا كلنـا نعتبر املاكنـا وحده وكانت تسال انها اذا تقدر تشتغل معانـا
هبه بدلع ترفع راصها من على صدره : لاوالله تبغى تشتغل تقوم تضحكون وتمسك يدك
محمد يبوس خشمها اللى حمر من البكى : اضحك لأنها كانت تعلق على نفسها تعليقات تضحك ومسكة يدي اتوقع انك فهمتي انها تبغى تقهرك فقط لاغيـر
هبه : وانت كيف تسمح لنفسك تجلس معاها وهيـا تقريبا كاشفة
محمد : وانا ايش على هي راضيه على نفسهـا
هبه : ................
محمد بخبث عرف انها سامحتوا همس لهـا : تحبيني !!
هبه : ................
محمد بخبث : ترا بعلم ولدي عليك واقوله امك قلبها قاسي
هبه ماانتبهت : انا قلبي قاسي .؟؟؟
محمد : ههههههه لاوالله ام الطيبة فديتك
هبه توها تركز : اهئئئئئئئئئئ انت عرفـت
محمد يرجعها لحظنوا : ايه قريت التقريـر
هبه تمسك بطنهـا وبحزن : محمد لا تستغل انـي اسامح وتجرحني ترا انا لي فترة اتحمـل وبعدين مااعرف ايش يصير فيني
محمد يرفع وجها له : مو المفروض انا بعد ازعل لأني هاذي المرة ماغلط وانتي مارضيتي تسمعين لي
هبه : انـ.....
محمد حط اصباعه على شفايفهـا : اششش خلااااص ننسى أوكي
هبه بابتسامة حب : اوكي


يوم جديد
شهد : غزل حرام عليك ..
غزل : وانا صادقة ذيل الكلب اعوج عمر محمد ماراح يتعدل محمد رجال تبـع غرايزوا..
شهد : المهم انهم اتصالحوا الا ماعرفتي ايش صار بعبـيـر وسلطان
غزل : هههههههههههههههه الا اتصلت وقالت لي
شهد : ههههههههههه غبية جالسة بدرج ترقص وتغني
غزل : ههههههههه اتخيلت الموقف هههههههههههههههههههه
شهد : ههههههههههههههههههه راح تجلس ذكرى محرجة طول العمر
غزل : ههههههههههههههههه مو كأنوا كل حبهم مواقف تفشل مو بس محرجة
شهد : ههههههههههههههههههههههههههههههههه من جد

في نفس اليوم كان مفرح لـ أربعة أشخاص عبير أريج سلطان عبد العزيز لأن كل واحد خطب حبيبته وحددوا الملكة بعد أسبوعين
في جلسة الشباب أبو سلطان
خالد : والله ماادري على أيش مستعجلين العصر خاطبين والملكة بعد اسبوعين
عبد العزيز : والله لو ودي خطبت العصر وتجوزت المغرب
الكل : هههههههههههههههههههههههه
سلطان : لالا انا عندي عذري وبعد مقنع
خالد : لا ياشيخ وايش عذرك ؟؟
سلطان : اخوي بعد 3 اسابيع بيسـافر ماايصير مايحضر ملكتـي
مشعل بخبث : خلاص انا دراستي كلها 8 شهور بعد 8 شهور ملك
سلطان فتح عيونه : اقول اسكت انا من هنـا لـسبوعين بموت وتقولي 8 شهور
الكل : هههههههههههههههههههههههههه



عند البنــات
العنود : مصرقعين بس اسبوعين
شهد : من جد
غزل : يلا انشاء الله نلحق
شهد : اممم يكفي الوقت لأنها بعد بالبيت
العنود : ايش بتحطون زفــة ؟؟!!
أريـج : اممم ابى موسيقى كلاسيك
عبير: انا مااعرف
غزل بخبث : ولا يهمك ارتب لك احلى زفــة
شهد بخبث : وانا بعـد عندي اغاني خطيرررة
عبير بطيب نيه : تسلمون لي





عند الأمهــــــــــاااااات
حصه : الله يهديه محمد قلت له تعالوا انت وهبه واحظر خطبة خواتك
هدى : اهم شئ انهم اتصالحوا
حصه : ايه والله
هدى : ماقالك متى بيفكها من الحبس
حصه : هههههههههههه يقول بيجدد شهر العسل
نوره : وش شهر العسل اللى بشقة
حصة : مو عـارفة محمد
نورة : إلا وين عمتي ؟؟؟ (الجدة مزنـه )
حصه : تقول تعبانـه شووي



هبه و محمد
محمد جالس على الاب توب يسوي شغل الشركة لأنوا صار له يومين ماداوم
هبه جالسة طفشانه : لو خليتنا نروح ونحظر خطبة مو احسن !!
محمد : لا مو أحسن ؟؟!!..
هبه : بس شتسوي من أول
محمد بخبث : داخل بدردشة بنات ..
هبه ولعت وقامت جمبة وسحبت الاب توب
محمد يبوس خدهـا : هههههههههههههه شوي شوي
هبه عصبت تضربوا على كتفة : سخيف
محمد يحظنهـا : فديت اللي معصبين
هبه وهيا بحظنوا : حمودي كيف بنطلع من هنـا ؟؟
محمد : مليتي ؟؟
هبه : لا .. بس اسئل انت رميت المفتاح
محمد : هههههههههه عندي سبير
هبه : ههههه والله يوم رميت المفتاح خفت تاكلوا
محمد يعض خدها : لا والله ايش رايك اكل خدك ؟؟
هبه بدلع : اااي بس من جد ذكرتني بأفلام الكرتون هههه
محمد بخبث : افلام الكرتون ؟؟ لالا انا فلم غير .................................................. ....



مر الأسبوووووع والكــل مشغوووول بتحظير لملكة عبير وأريج
في بيت أبو خالد الساعة 9 ونص
غزل جالسة وقدامهـا جزم مدرسة (اكرمكم الله) شكل الجزم كيوت وجزمها فلات مو جزم رسمية اتوقع عارفين الجزم البناتية الحلوة وبجميع الألوان
و8 شنط كانت فخمة وماركة كانت 3 شنط فوشي وشنطة سودء من اكسسواريز وحده وردي من girls
وحده جينز من x o وحده موف من miss whit ever وحده بني جلد من محل ملابس ماركة nexst
وقدامها على طاولة الصالة اكسسوارات الدنيـا وعلى الكنب دفاتر وردي وفوشي بالفرو والفصوص
ونفس الشئ شهـد
دخل مشعل وخالد وانصدموا
خالد : ايش صاير ؟؟
مشعل : في محل رامي اغراضوا عندكم ؟؟!!
غزل وشهد : هههههههههههههههههههههههههه
غزل : ليـه يعني ؟؟
خالد : ايش هذا مجانين مية جزمـة والف شنطة ولا شنو الاكسسوارات
شهد : هاذي اغراض المدرسـة..
مشعل بصدمة : اغراض المدرسة والدفاتر فرو وجلد وردي قال اغراض مدرسة ولا سهرة
غزل وشهد : هههههههههههههههههههه
خالد : بجدكم هاذي للمدرسة ؟؟!!..
غزل : ههههههههه صح انت اول مره تشوفني وانا عارضتهاا اممم هيا ذي اغراض المدرسـة
مشعل بتريقة : محضرين لكم سنه قدام ؟؟!!..
غزل بجدية : لترم واحد بس ..
خالد : نعم متى يمديكم تلبسونها ؟؟
شهد : تراكم جلطونـا ايش فيكم ؟؟
غزل : انت اتشوفها تستغرب بس هيا كل لون شنطة مع جزمة (الله يكرمكم) والاكسسوار
شهد قامت تحط اغراضهـا بكيس وطلعت بتحطها بسيارة مشعل
غزل : خلودي انا اعطيت دادي الدواء اعطية الابره
خالد لقيها فرصة يشوف شهد وقف : اوكي
امـا غزل كانت مندمجه تتفرج على الاكسسوارت وتقيس وتفصخ بالاسوارة والحلق مشعل يتأملهـا بكل تفاصيلها وحركتهـا طريقة ترتيبهـا للشنط ..كيف تقيس اللأسوار ..تعض على شفايفهـا لمى ماتقفل معاهـا الأسواره ..

خالد : شهودتي
شهد لفت له : هلا
خالد : ايش ريك املك عليك مع سلطان وعبد العزيز
شهد : اهئئئئئئئئئئئئ مجنون
خالد : ياعمري مجنون فيك
شهد : .......................
خالد : طيب خلاص بعدهم بأسبوع
شهد : لاء
خالد : اجل متى ؟؟
شهد : مااعرف
خالد : خلاص اسبوع الا يوم ويووم
شهد : هههههههههههههههههه خالد
خالد : ياعيون خالد طيب قولي متي تبين
شهد بحرج : على الأقل اتخرج من الثانوي
خالد : اففففففففف يعنـي سنة
شهد رجعت عند غزل ومشعل وخالد راح يعطيــه ابوه الأبرره
شهد : بكره بنروح السوق
غزل : اممم مو عـارفة أيش اشتري للملكة
شهد : في محل فساتين حلو نروح له
غزل تفكر : اممم ok why not
مشعل بخبث : غزل ايش فيك ؟؟
غزل باستغراب : شنو ؟؟
مشعل : انا اسألك
غزل : ايوه مو فاهمة مافيني شئ
مشعل بابتسامة خبث : ليه خدودك مورده ؟؟
غزل تلمس باصابعها الصغيرة خدودهـا : ماادرى مافيها شئ
مشعل : مستحية مني ؟!!
غزل لا بجد مجنون : انت اللى ايش فيك ؟؟
مشعل : اعترفي قولي انك مستحية منـي
غزل قامت وقفت : اوووه بجـد مجنون
طلعت غزل الحديقة وقفت قدام المسبـــح وهيـا صح تستحي من مشعل بس برضوا احرجها وكمان انحرجت انو عرف انها تنحرج منوااا ماحست إلا بشخص يحظنهـا من وراء
غزل صرخت وبعدت عنــه وبعصبيه : انت مجنووووووون قليل أدب
مشعل يبتسم : ياقلبي ليش عصبتي (ويقرب منهاا وغزل ترجع على وراء من الخوف لغايـة ماصـار ضهرها على جدر الحوش ومشعل قدامهـا )
غزل خافت من مشعل : اااا ..اا..بـ ...ع.....د عنــ...ي
مشعل : ليش خـايفة ؟؟
غزل مو قـادرة تتكلم من الخوف : يا ... مجـ..نـو...ن اا بـعد
غزل حاولت تدفه بيدها بس مشعل مسك يدهـا
مشعل قرب منها


محمد وهبــــــه
محمد ::...

اليوم هوا أسعد يوم في حياتي فــحياتي
وقلبي عادا إلي
فهي هبة من ربي وهبها لي
ولكن هناك شعور يخالجني
لماذا أحس أنها لم ترضى تمام الرضى ؟؟
لماذا أحس أنني في نظر الجنس الناعم انسان ناقص ؟؟
هل هوا بسبب خيانتي ؟؟
هل حقا أنا حيون بشري يمشي خلف غرائزة ولا يتوقف لثواني ويفكر بعقلة؟؟
أم أن هذا ماأريدة أنا أن أمتع نفسي وأتجاهل القلب الذي جرحته وتركته ينزف أكثر من مرة؟؟
ولكن يكفي إلى هنا سوف أتوقف إلى هذا الحد
يكفني جرح لقلب أميرتي
فاليوم عادت لي بسبب قلبها الطيب فقط
ومن المؤكد أن قلبها الطيب لن يسامحني بعد ذلك
فقد تجاوزت حدودي
..~~~...



دلـــــع الورود



1)معقول أنتهى موضوع محمد وهبـــه ؟؟..وخلاااص هبه راح تسكت ؟؟!!..
2)شنو رايكم بجنان عبـيــر اليوم ؟؟!!..معقول راح تستمر ربشتهـا حتى بعد الجواز ؟؟!!..
3)شنو ناويـين غزل وشــهد بـ عبـيـر؟؟!!..
4) على أيش مشعل نــاوي مـع غزل ؟؟وليه غزل خافت معقول جراءتــه توصلوا لخطوط المفروض مايتعداهـا

دمعة المجروح
20 Aug 2010, 12:19 PM
يسعد صباحك غلاتي هاي بارتييييين من خمسة اتمنى يعجبوك
والباقيات بالطريق ان شاء الله
تحياتي لك

غــ القصيم ــلا
20 Aug 2010, 05:31 PM
يسلموووو حيااااااااااااااااااتــــي

وانا انتظــركــ(:

دمعة المجروح
20 Aug 2010, 08:09 PM
البـــــــــــــــــــــــــــــــــارت الثالث عشــــــــــــــــــــــــــر

طلعت غزل الحديقة وقفت قدام المسبـــح وهيـا صح تستحي من مشعل بس برضوا احرجها وكمان انحرجت انو عرف انها تنحرج منوااا ماحست إلا بشخص يحظنهـا من وراء
غزل صرخت وبعدت عنــه وبعصبيه : انت مجنووووووون قليل أدب
مشعل يبتسم : ياقلبي ليش عصبتي (ويقرب منهاا وغزل ترجع على وراء من الخوف لغايـة ماصـار ضهرها على جدر الحوش ومشعل قدامهـا )
غزل خافت من مشعل : اااا ..اا..بـ ...ع.....د عنــ...ي
مشعل : ليش خـايفة ؟؟
غزل مو قـادرة تتكلم من الخوف : يا ... مجـ..نـو...ن اا بـعد
غزل حاولت تدفه بيدها بس مشعل مسك يدهـا
مشعل قرب منها وباس خدهــا
غزل : يامتخلف
مشعل طلع جوالة من جيبه : لالا غزل سوري لا تخافين انا بتصل على عمي واقول له اني غلط بس بصلح غلطي واتجوزك
غزل وصلت معاها : انت مجنوووووون اترك يدي
مشعل يحط الجوال على اذنه : ألو ...عمي ..........اسمح لي بكلمك بموضوع ............تسلم ...........بس انا ابي اتجوز غزل ...........عشان انا وغزل
غزل صارت تصارخ : يامجنون أكرهك أكرهك بابا بــــــــــابــــــــــــا
مشعل رجع جواله لجيبه لأنوا كان يكذب ماتوقع غزل تعصب لدرجة هاذي : ليش معصبة ؟؟
غزل خلاص عصبت : مجنون متخلف فيك شئ شلون تقول لي بابا كذا وانت بس حظنـ..
مشعل بخبث : اممم انا بس ايش ؟؟
غزل ارتبكت : اا ا اترك يدي
مشعل قرب من أذنها بهمس : أحبك
غزل تحس انفاسوا تحرق رقبتها واذنها تحاول تبعد بس هيا صغنونة ومشعل ضخم وماسكها عدل
مشعل صار واقف قدامهـا ويتأمل عيونها وجهها اللى صار احمر مو بس وردي : بجد أحبك كل سنة اجي من برا القاكي محلوه واحبك اكثر ماقدرت استحمل لغاية مااتخرج واعترف لك بحبي أحبـــك
غزل صارت ترتجف ومشعل ماسكهـا
مشعل يضغط على يدها بأقوى يهدي من توترهـا
مرة 5 دقايق وغزل منزلة راصها بالأرض ويدها ترتجف ومشعـل ماسك يدها يخفف من توترهـا
غزل حاولت تسحب يدهـا بس مشعل سحب كف يدها الناعم الصغير لشفايفه وطبع قبلة عليه
غزل خلاص بتموت على نفسها من الاحراج مو قـادره حـتى ترفع راصها
مشعل بهمس : تحبيني ؟؟
غزل : ...............
مشعل بصوت خفيف جدا وينسمع بصعوبة ويربك غزل اكثر : تحبيني ؟؟!!
غزل وهي منزلة راصها للأرض حركت راصها بالأيجاب مشعل من الفرحة انو غزل حب حياتوا ظمهـا بأقووى ماعندوا لصدروا
غزل خلاص تخدرت تحس بحظنوا احساس حلووو دافي كلوا حب ومشاعر وراحه
مشعل يحس حظنها حلوو من كثر مايحبها نفسوا يدخلها جوا صدروااا لدرجة انو كان يشد بحظنوا لها وغزل اتألمت
غزل مو قـادرة اتقـاوم أبدا مشعل تووه ينتبه لنفسه وخاف خالد يطلع الحديقة من جد وقتها ذبحهم ولا عموا ؟؟بس عموا كان نايم
بعدها عن حظنوا بس لسى ماشبع منها بيرفع راصها بس غزل ابتعدت ورجعت على البيت
شهد بصدمة على شكل غزل : ايش فيك ؟؟
غزل خلاص مو قـادرة تتكلم وجهها احمـر من الاحراج : ولا شئ ولاشئ
شهد : وين رايحة بنسهـر !!

غزل وهيا على الدرج : لا انـا بنام تعبانة
غزل طلعت غرفتها نامت على سريرها تحس بسعاده مو طبيعية مشعل اعترف لها بحبوا وهيا تحب مشعل يالله ماقدرت انطقهااا يدوب حركت راصي بس حرام عليك والله خوفتني واحرجتني اااااااااااه فديت الجريئ

نزل خالد مبتسم : شهوده وين غزل ؟؟
شهد لا بجد انتو يا بيت الـ.... الجرأه عندكم شئ طبيعي : اممم تقول بتنـام
دخل مشعل من الحديقة
خالد باستغراب : وين رحت ؟؟
مشعل : جاني تلفون مهم
شهد مدت بوزهـا : مشعل يـلا نروح غزل وتركتني وراحت نـامـت
مشعل ابتسم طلعتي تنامين ياغزالتي : اوكي يـلا
خالد : خليك مشعل سهرانين
شهد تحط يدها على خصرها : لا والله انتوا تسهرون وانا اجلس ماعندي احد اتسلى معاه
خالد بخبث : خلاص اخدمينـا
شهد بغرور: لا حبيبي انا انخدم مااخدم
خالد اللى كان بنص الدرج وشهد واقفه عند بداية الدرج من وقت ماكانت تكلم غزال اما مشعل واقف عند الباب
خالد نزل وقرب منها وبهمس : ادري اني حبيبك (وعشان مشعل مايشك) غصبن عليك مو بكيفك تخدمينـا
شهد انحرجت من كلامه وراحت لبست عبايتها وراحوا على البيت

امممم مر الاسبوع الأول من المدرسة عادي شهد وغزل ماراحوا المدرســة
امم غزل أبوها واخوها مايجبروها تروح المدرسةلأنهم عارفينها شاطرة فعادي عندهم لو غابت السنة كلها شهد بمـا ان غزل غايبة فضروري شهد تغيب وكمان العنود غابت معاهم ماداوم غير تركي
بيت أبو محمد
حصه : اممم قولوا في شئ ناقص ؟؟
عبير: امم لا
أريج : خلاص ماما خلصنـا كل شئ
عبير : من جد طول الأيام اللى راحت واحنـا كل يوم بالسوق
حصه : الحمد لله عشان هـذا الاسبوع ترتاحون

بيت أبو سلطان
نوره : ياولدي عشان احنا مسوين ملكتكم انتوا الاثنين بيوم واحد تبغانا ننتقل بين بيوتكم الاثنين لا خلاص بيت جدتكم كلكم أحسن
سلطان : أوكي
العنود تدخل الصاله : هااي ماشفتوا شهد
نوره : راحت عند غزل
العنود : لو اخذتني معاها
سلطان : أم رمي الفيس أيش يدخلك بينهم

بيت أبو عبد العزيز
هدى : لا بجد مجنون
تركي : ههههههههههههه اللى باقي اسبوع
عبد العزيز : برضوا كثيـر
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

بيت نادية
رغد : ااااااااه يالقهر اتصالحوا
نادية : لا بجد ماعندها كرامة
نوف : بس لاتنسون اكيد محمد قال لهـا انو رغد بس كانت تسئل عن شغل
رغد : ايه صح بس صبرهم كلها اسبوع وتصير ملكة عبيروة واريجووه



بيت أبو خالد
مشعل : الحين هـذا صعب
غزل تستهبل : لاء سهل
مشعل : عشان كنتي غايبة
غزل : لا مو هو هذا السبب اساسا مااخذوا شئ الاسبوع اللى فات هـذا اليوم اخذنـاه
مشعل بصدمة : بيوم واحد اعطتكم وحده كاملة مجنونه
غزل : شايف كيف تقول خايفة يعطونا اجازة عشان H1N1
مشعل يمسك الكتاب : طيب تعالي انا اشرح لك
غزل : وانت ايش عرفك ....ولا صح انت تدرس طب
شهد : غزل حليتي واجب الرياضيات
غزل : يس شوفي بالشنطة
مشعل : وربي حالتكم حالة ....يلا بس تعالي افهمك
غزل : لا مو لازم انا بعدين اشوفوواا
شهد : غزل شفتي كيف ابله هنادي تخنت
غزل : ههههههههههه تلقيها بالأجازة جالسة عند التلاجة
شهد : ههههههههههههههههههههههه من جد
غزل : اممم شهد قومي
شهد : وين ؟؟
غزل : انروح نجيب باسكن روبنز
شهد : يـلا
مشعل : لا والله انتي وياهـا
غزل : ليه ؟؟
مشعل : تاخذون قرارتكم من نفسكم
غزل : لا بقول لي داداي او خلودي
مشعل يبتسم : او مشعل
غزل تبغى تقهروا : لا بس دادي وخلودي
مشعل يهمس لهـا : الحين ابوك وخالد وانا وبعد سنة انا وبس
غزل تنقهر من مشعل لمى يستعمل هالأسلوب معاها : وانا قلت لك بتبطي
شهد : بس انتي وياها على طول منـاقر
غزل : احسن من اجلس اسب والعن (قصدها خالد وشهد اكثر الوقت يسبسبوا بعض)
مشعل : انتوا ذاكـروا وانا اجيب لكم الأيسكريم
غزل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
شهد : سلامات
غزل : هههههههه حسيت ا نوا اجلسوا ذاكروا وحلوا واجباتكم ويجيب لنـا كاسة الحليب
شهد وغزل : ههههههههههههههههههههههههههههههه
مشعل ينظر لغزل : غزل اطلعـي الحديقة وانا اتفاهم معـاك هنـاك
غزل فهمت قصده انو يحرجها زيي هذيك المرة وصارت خدودها وردي ومشعل ابتسم وخرج

يوم ملكة أريج&عبدالعزيز ==== عبير&سلطان
عبير : يعني شكلي حلو
العنود : والله حلووو
عبير: ايش اغاني الزفة
غزل بخبث : مفاجأه
شهد بخبث : واحلى مفاجأءه
عبير بطيب نيه : تسلمون لـي
أريج : بنات أحط تـاج ولا مشبك
غزل : لا حطي تاج صغير مو كبير زيي الجوازات
شهد : ليه ماخليتي الكوافيرة تحطوا لك
أريج : قلت اسألكم واشوف ايش احلى بس كيف التسريحه
العنود : والله حلوووو
شهد : هههههههههه الشريط علق عندها
العنود : اففففف اقول مين بينزف أول
شهد : اتوقع أريج وعبد العزيز

مزنة : وي .مابغوا عيالنا يعرسون
نورة : هههههههه مو عرس كلها ملكة
مزنة : بس خلاص صارت حليلة له
حصه : الله يسعدهم
الكل : امين
تدخل هدى : وي جنوني
نوره : ههههههههه من هم ؟؟
هدى : ذول حقين الدي جي كانوا بيجلسون ويحطون قشهم عند كوشة أريج
نورة : هههههههه كان وقتها انطرشوا
الكل : ههههههههههههههههههههههههههه
مزنة : قتلكم جيبوا طقطيقة
حصة : مين طقطيقة ؟؟
نورة : ههههههههه قصدها دقاقــة (طقاقة)
هدى : الله يهديك ياعمة دقاقة باليت


عند الشباب في المجلــس
عبد العزيز : والله شغلة
مشعل : ايش فيك اصبر كلها ربع ساعة وتتزف
سلطان يستبهله : من اللى بيهزئ (تنزف = تهزيئ) عديلي
عبد العزيز : اقول اسكت ماكأنك بتنزف زيي
سلطان يستبله ويمسك قلبوا : اااه ياقلبي
خالد : لا والله راحوا فيهااا
الجد يجيهم : وينكم
مشعل : هنا جدي آمر
ابو نورة : وين طرب
خالد كاتم ضحكتوا : وش نبي بالطرب وابو نورة عندنـا
سلطان شاق الحلق: جدي وش تهديني اليوم ملكتي
ابو نورة يغنـي : تفرقنــا السنين ونجمتع والجرح نفس الجرح
سلطان مد بوزة : جدددددددددددددي شنو هـذا تفرقنا ونفترق وجرح والله حرام اليوم ملكتي
(وراح عنهم )
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
مشعل : رجنـا اليوم ملكتي اليوم ملكتي كأن مأحد ملك غيروا
خالد يبتسم : نشوفك بكرا لملكت
مشعل ابتسم وبنفسه مو بس بيكون ماحد ملك غيري مأحد بيكون عندوا مثل غزالتي ربي يحميها لي
تركي : يلا جدي وش تقول لعبد العزيز
عبد العزيز بلع ريقه : لا تكفون مابي يهدي شئ وبعدين مافي وقت خلاص الزفة
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه



غزل وشهد نزلوا
نورة : سلمتوا على جدكم
غزل وشهد : no
نورة : روحوا سلموا عليه
غزل : اوكي
شهد : جده كيف شكلي حلو ؟؟
مزنة : حلو بس لو كملتي القماش من تحت
شهد : ااهاا اطول القمـاش طيب
مزنة : وانتي ياغزل الله ياخذ الخياط اللى ماكمل القماش وغطى ضهرك
غزل خياط ؟!!!!!!!!!! غطى ضهري !!!!!!!!!!!!!!!!! معقول ماتعرف لدرجة هاذي انا اللى الجاهز ماعجبني وخيطت عن مصصم تقولي خياط !!! : ................................
نوره ترقع : شفتي كيف ياعمة الله يهديهم الخياطين يلا روحوا سلموا على جدكم
شهد وغزل طلعوا الحديقة يشوفون جدهم
شهد : لا بجد مخها فيه شئ الفستان هـذا موديلوا تقولي ماكمل من تحت
غزل : ولا انا خياط!!! لا وايش اغطي ضهري
شهد كان فستانهـا أسود وفيه كريستالات فظي قصير من قدام وطويل من وراء وعاملة شعرها ناعم وملفلفة اطرافوا وميك.اب خفيف
غزل فستانها اخظرغامق مبين دقة رسم خصرهـا ومن عند الضهر مفتوح لنهاية الظهـر وعاملة رفعه بسيطة مرره بشعرهـا وحاطة ميك.اب خفيف
أبو نوره : ياهـلا والله
البنات يسلمون عليه
غزل : هلا فيك جدي
شهد : كيفك جدي ؟؟
ابو نورة : بخير دامكم بخير ..... ايش الحلا ذا كله
غزل بغرور : تسلم جدي والله انك احسن من جدتي
شهد : جدي اشوي ماقتلي خيطي في البيت
غزل : هههههههههههههههه تخيلي
خالد شاف شهد طبعا جاء عندهـم : سلام
شهد راحت ولا ضهر غزل : خوخة روح هناك
خالد مبسوط غزل نحيفة يتفرج بشهد على كيفوا
غزل : خالد حرام عليك يلا روح
شهد : جدي قولوا يروح
ابونورة جالس يضحك عليهم وبالنسبة له غزل وشهد صـغـار
غزل : اففف منك (لفت بتمشي بس ماينفع لو مشيت خالد راح يشوف شهد أكثر <<مو كأنوا شافها وخلص)
شهد ماسكة بظهر غزل وغزل ترجع على وراء يعني تمشي بالمقلوب
غزل : شهدي ضهري خفي عليه عورتنيني
شهد : اخوكي يموت على الاحراج
غزل : شهدي بطيح امشي بالمقلوب لابسه كعب وكمان تجريني هدي
شهد : شوفي كيف يبتسم
غزل بوادي وشهد بوادي
شهد على طول لفت وركضت على البيت وغزل جالسة ترجع على وراء على بالها انو شهد تركت ضهرها عشان ماتعورها
شافها وبنفسـه لا بجد هذي غزال مو انسانة ياغزل خفي علي مو قادر استحمل اكثر
ماحست بنفسها الا وهي صادمة بجدر اوه قصدي صدر مشعل غزل لفت شافتوا مبتسم ومحاوط بيدوا خصرهـا
غزل لا بموت شنو هشياكه فديتك والله انك احلاهم
مشعل يبتسم : غزالتي خفي علي
غزل توها تنتبه ضهرها العاري لاصق بـ مشعل بعدت عنه وبسرعة دخلت البيت
مشعل اللى يموت على ريحتها وشكلها ودلعها وغرورها اللى بعيونها صار يعشقوا

في هــذا الوقت محمد وهبـة
توهم يوصلون
هبه : ارتحت تأخرنـا
محمد : مو ذنبي
هبه : لا احلف بس
محمد : وانا ايش اسويلك انتي اللى تغريني
هبه خلاص حمرت ونزلت من السيــارة


بنفس الوقت
نادية هيا وبناتها دوبهم يوصلوا
رغد : شوفيه شوفيه حبيبي
نوف : وشوفيها توها نازلة (قصدها هبة)
نادية : نوف ايش فيك على أختك ؟؟
نوف : يايمة ابيها تصحى من اوهامها محمد يحب هبة مو مفكـر فيهـا
رغد بقهر : على الأقل انا احبوا مو اغار من مشعل وغزل
نوف : انا مااغر منهم بس يقهروني وانا احب خالد
نادية : اقول امشوا نـنـزل
نزلوا نادية : سلام عليكم
محمد بدون نفس : وعليكم السلام
رغد : كيفك محمد ؟؟
محمد نظر فيها من فوق لتحت ودخل الفيلا


زفــــة عبد العزيـــز وأريــج
نزلــت أريــج على الدرج بهدوء وشكلهـا كان نـاعم فستانهــا لونـوا فوشي غامــق بذيل طويل وشغل على الصدر ولابسه تاج حجمه وسط ومكاياجهـأ خليجي مره حلوو
نزلت على موسيقـى كلاسيكيـــة
كان اللى موجودين كلهم معارف وصحبات البنات
جلست بالكوشــة ودخل عبد العزيــز باس جبينها
عبد العزيز : مبروك ياقلبي
أريج بهمس وتفرك يدينها بعض : اا اا الله يبارك فيك
عبد العزيز مسك يدها وضغط عليهـا يهدي من توترهـا : أحبك
أريج زاد توترهـاا
غزل : ههههه الحين مين يروح يساعد عبد العزيز بتلبيس الطقم
شهد : ههههههههههههه ماتعرفي عبد العزيز قال لهبه ياويلك تقربي انا البسها لوحدي
غزل : هههههههههههههه
هدى : يلا يمة عبد لعزيز لبس أريج شبكتها
عبد العزيز شق الحلق : انشاء يمة انتي تامرين
قربت منوا لأم عربية اللى فيها طقم الشبكة عبد العزيز لبسها الطقم من قدام يعني وجههوا بوجهها ماراح من وراها هو قــاصد أريج تحاول تبعد وجهها بس عبد العزيز مبسوط ويهمس لها بأحلى كلمات العشق والحب
غزل تغمض عيونها : اهئئئئئ شوفي الجرأه المفروض يتشفر
شهد : هههههههههههههههه لو فيلم شفروه
غزل : ولا همـوا أحد قدام الكـل
شهد : اموت واعرف اجل لو لوحدهم أيش هيسووا
غزل : يعني ايش التشفير من جد
شهد : هههههههههه كأننـا غسلنـا وجهنـا بمرق
غزل تغمز لهـا : مو منـنـا عبد العزيز اعدانــا
شهد تذكر جرأة خالد : هو بس عبد العزيز كل العايلة
غزل ابتسمت اتذكرت مشعل وجرأة اللى مافي زيها ابدا << يكفي القميص

عبد العزيز اللى إلى الأن يلبس الطقم
أريج بهمس : عبد العزيز بس ساعة في الطقم
عبد العزيز : اااه ياقلبي شنو قلتي
أريج بهمس : خلاص اابعد
عبد العزيز : يازين اسمي من فمك


هبه قربت منهم وبخبث : عزوز اساعدك ؟؟
عبد العزيز : انتي شنو جابك انقلعي
هبه : امم جيت اقولك اذا تبغى تجلس مع أريج بغرفة (وتغمز له ) لوحدكم
عبد العزيز : ياعيوني انتي تسلمين لي
أريج خلاص بنفسها اذا هاذي الجرأه كلها الحين اجل بالغرفة أيش بيصيـر دخل عبد العزيز وأريج الغرفة

زفة عبير وسلطــان
غزل : يلا عبورة من يوم ماراح تطلعي راح تكون الأغنيـة تشتغل
عبير : أوكي
نزلت غزل وشهد عند الدي جي
غزل : ها تمام ؟؟
دي جي : مو كأنة الأغنية مو مناسبة
شهد : انتي ايش دخلك هيا زفتك
دي جي : براحتكم
عبير لمى سمعت الموسيقي طلعت مسكينة ماتعرف
الأغنية كانت ::

عايـــــــــــــــــــــزة عريس عايزة عريس اهئ اهئ
يابوي يابوي عايزة عريس يابوي يابوي عايز عريس
عايزة عريـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــس
يابوي يابوي هاتولي قوام عريس وبشرط يكون امير وعندوا فلوس كتير وحالتوا مبشبشة وعايزة فرحنا يكون كبير وتقبلي كمن دي جي

عبير انصدمت صارت تنظر لغزل وشهد ودها تترك اتيكيت وتنزل تكفخهم وغزل وشهد ميتين ضحك
حصه راحت لدي جي معصبة : شنوه الأغنية غيري بسرعة
دي جي : راح توقف الميوزك بنص وعلى وقت ماأدرو اغنية تانيه
في الوقت اللى هم يتكلموا الا وصلت عبير ومعصبـــــــــــــــة دخل سلطان اللى سمع الأغنية وكاتم الضحكة غصبن عنوا
شهد لي (دي جي) : يلا اغنية العريس
دي جي خافت : لا لا امكم راح تذبحنـي
غزل بأسى : هذيك مرة عمي مو أمي
شهد ماتبغى غزل يخرب عليها اليوم : يلا بسرعة الأغنية
اغنية سلطان كانت ::

بحبك ياحمار ولعلمك ياحمار انا بزعل قووي قووي لمى حد يقولك ياحمار

سلطان الشر بعيونة غزل سطحت من الضحك وشهد نفس الشئ شافتوا قام عليهم غزل على طول جري على برااا
غزل على طول طلعت على برااا خافت سلطان يلحقها
كانت تركض وتضحك تلتفت ادور سلطان وتنادي على خالد
هو يوم سمع صوتها قام يشوف القصه غزل شافته حظتوا : خالد بيذبحني بيذبحني
مشعل حظنها بصمت
غزل ترفع راصها شهقت وبعدت : اهئئئئئئئئئئئئئئئ
مشعل يبتسم بفرح : لا انا اليوم الدنيـا ضاحكتلي
غزل راحت ادور على خالد ومشعل يتأمـل رسم خصرها ومشيتها اللى كأنها مشية عارضات ازياء وشعرهاا
خالد : غزل ايش فيك كيف طالعة الحديقة كـذا
غزل ارتبكت : مافي احد والله خالد بيذبحني وين دادي انا مو رايحة هنـاك
خالد : مين شنو القصة ؟؟!!
غزل : انا بجلس عندكم مين في جوا ؟؟
خالد : مافي احد محمد وراح يكلم هبه ومشعل مدري وين راح الباقي عماني وجدي
غزل دخلت : سلام
الكل : ياهلا عليك السلام
أبو محمد : لا غزل اليوم غلبتيهم كلهم
أبو عبد العزيز: ايش خليتي للعرايس
غزل استحت منهم وخدودها صارت وردي جلست معاهم

امـــا شهد دخلت المطبخ وقفلت الباب وطلعت من باب المطبخ على الحديقة وراحت عند غزل وماقالوا القصة غير لخـالد ومشعل
مشعل يضحك ويمسح دموعه : هههههههههههههههههههههههههههههههه حرام عليكم
خالد : يالشقاوة من قبل وانتو مخططين
غزل : يس
مشعل : حرام خربتوا لهم احلى ذكرى بحياتهم
شهد : هههههههههههه هم اساسا كل المواقف اللى تصير بينهم احراج

عبير وسلطان استأذن من عمـوا وطلعوا يتعشوااا برااااا
امـا محمد دخل عندهم البيت وجالس جمب هبه يبغي يقهر رغد
ناديه : سبحان مغير الأحوال
حصه : الله يديم عليهم
نوره : الزعل هو ملح حياتهم
محمد كان قايل لدي جي يبغي اغنية معينة
حظن هبه قدامهم كلوا وحط راصها على صدروا ومحاوط خصرها بيدوا وبيدوا التانيه يلعب بشعرها غمز لدي جي وفهمت
قوم قوم علم الصبح ويش البارحة قلنا
قوم قوم علم الناس ويش البارحة قلنا خله يقول لعواذلنا تصافينا
حتى يعرفون يوم انا تزاعلنا نبغى نزود قهرهم لتراضينا
حنى شربنا الغلى حتي تمايلنا من نشوة الحب تدفعنـا خطاوينـا
قوم قوم علم الصبح ويش البارحه قلنا حتى يعرفون يوم انا تزاعلنا نبغى نزود قهررهم لا تراضينا

هبه ضحكت : هههههههههه حبيبي هم ميتين قهر
محمد : الله لا يحرمني منك يالاغلاي
محمد خرج عند الشيـاب


دخلت غزل وشهد : هااي
نوره : تعالوا التوأم
غزل ترمي الشـال حقهـا اللى كانت لابسته وهيـا عند الشياب وقدام مشعل : شنو ؟؟
حصه : لا والله يعني مو عارفين
هدى بعصبيه : حرام عليكم أحد يسوي كـذا
شهد ببرأه : احنا ماسوينا شئ كنـا نضحك على الأغانـي
حصه : لا والله مو انتوا اللى سويتوا الشريط
غزل اطلع من شنطتها اللى على الكنبه فلاش : yes واهو الفلاش بس الـ DG تقول مايمديها تنسخ الاغاني ومااعرف أيش
شهد تكمل : قلنا لها تختار اغاني واختارت احنـا اشلنـا تظلمونـا
حصه : حرام ظلمناهم
نوره : كان ياويلكم مني لو عرفت انو انتا
غزل ببرأه : احنا حرام <<< ان كيدهن عظيم
هدى : ربي فكم من سلطان واخذ عبير وطلعوا يتعشون برااا ولا كان ناوي عليكم
شهد : جددده
مزنة تبتسم : لا تخافون مايقدر يقرب منكم


يــوم جديـــد
في بيت أبو خالد الساعه 7 الصباح
غزل قدام التسريحة تحط كحل
خالد دخل : غزلي الساعة 7 يـلا
غزل : لا باقي ربع ساعة
خالد : نعم الدوام مو 7 الا ربع
غزل : ايه بس انا وشهد مانحظر الطـابور
خالد : كفو والله
غزل تبتسم وتحط القلوز ووتحط بشنطتها الكحل والقلوز والعطر والمراية وتلبس عبايتها : يلا باي
خالد : اوصلك ؟؟
غزل : لا خلاص يلا باي
خالد : باي
غزل ركبت السيـارة وتتصـل على شهد : الو .........اوكي الحين امرك ............سي يو



قدام المدرســـــــــه
بسيــــارة أحمد
أحمد : افففف لا تكون غايبة .
حسناء : يمكن بس هيا تتأخر دايمـا . ماتحب تحظر الطابور
أحمد ابتسم فديت دلوعتي :..................

غــــــــــــــــــــــــــزال المــشعـــــــــــــــــــــــــــــــــل

مشــــــــــعل ...~~..
مغروره وياحظ الغرور ويازينــه حلوه و مافي بالدنيا مثلك اثنيــن
نفسي أعرف منهو اللي تحبينــه منهو اللي حاطته بجفـن العيــن



1) كيف راح تكون حياة سلطان العبــير اللى بدايتهـا إهداء ((تفرقنـا السنين ونلتقـي والجرح نفس الجرح))؟؟!!..
2)مـــــــــــــــشعل الغـــزل شنو بتكون تتطوراتهم ؟؟!!..أمام كبرياء الغــزل ؟؟..
3)ياترى على شنو ناوي سلطان بـ شهد وغـــزل ؟؟!!..
4)شنو يبــي أحمد من غــزل وليه واقف عند المدرســــــــه ؟؟!!..
5) شنو رايكم بــزفه عبــير وسلطان شئ مو ؟؟!!...

دمعة المجروح
20 Aug 2010, 08:13 PM
البـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـارت الـرابـــع عشــــر



بسيــــارة أحمد
أحمد : افففف لا تكون غايبة .
حسناء : يمكن بس هيا تتأخر دايمـا . ماتحب تحظر الطابور
أحمد ابتسم فديت دلوعتي :..................
حسناء : خلاص انا بنزل يلا باي
أحمد : لا تنسين زيي ماقتلك تتعرفين عليها اليوم
حسناء : اوكي
أحمد راح وحسناء نزلت المدرسة وغزل هيا وشهد ماحضروا غير الساعة 7 ونص بعد ماخلص الطابور وبدت الحصه الأولى


في بيت أبو محمد
بغرفة عبير رن جوالها : ألو
سلطان : فديتك
عبير : مين ؟؟
سلطان : سلطونك
عبير :ههههههههههههه يعني من حلاة الدلع سلطون لا ايش رايك سليطين
سلطان : الحين هذا كلام وحده لجوزها ثاني يوم ملكه <<< وربي مجانين
عبير : يعني ايش تبيني اسووي
سلطان : زيي حريم مال أول
عبير: اوكي اكون دبه ومو حلوه واطبخ واكنس واربي
سلطان : لالا خليكي كذا احسن
عبير: ههههههههههه ليه متصل ؟؟
سلطان : احلفي بس
عبير: والله
سلطان : عشان اقولك صباح الخير <<< بدري
عبير بدلع : صباح النور
(نخليهم مع رومنسيتهم المجنونة والخطيرة)


بغرفة اريج
اريج : عبد العزيز تكفى بنام
عبد العزيز : اريج ورانا شغل يلا قومي وصحصحي
اريج : بدال ماتقول لي مشتاق لك تقول ورانا شغل
عبد العزيز بخبث : مو اقولك ورانا شغل يلا قومي
اريج فهمتوا : مافي بنام
عبد العزيز : اريج يلا بلا دلع
اريج : مافي اليوم مو مداومة بكرة
عبد العزيز : انا اوريك يـااريج اذا ماعاقبتك
اريج : يصير خير تصبح على خير (وقفلت الخط وكملت نوم)




في مدرسة غزل وشهد وقت الصرفة
غزل وهيـا تلبس عبايتها : شهد دفتري الرياضيات معاكي ؟؟
شهد : yes
غزل تحط شنطتها الفوشي بموف على جنبها وتلف طرحتها وتلبس نظارتها الشمسية : يلا
حسناء حرام عليك يااحمد انا ايش اروح اقول لهم وربي نوف صادقة غزل باين عليها الغرور بلعت ريقها يارب ماتفشلني : سلام
غزل وشهد : هلا عليك السلام
حسناء : كيفكم ؟؟
شهد : تمام
غزل : تمام انتي كيفك ؟؟
حسناء : الحمد لله بخير ...انا
شهد تقاطعها : حسناء صح
حسناء تبتسم : صح وانتي شهد
شهد : ههه صح
غزل : وانا غزل
حسناء : اهلين انا اعرفكـم من قبل بس اليوم اللى قلت بسلم عليهم
شهد : اهلين فيك
غزل : اتشرفت بمعرفتك
حسناء لا الحمد لله مافشلوني اهئئ لايكون بس عشان توي اتعرفت عليهمم :................
غزل اشبها مستحيه : اممم يلا ماجاء سواقك ؟؟
حسناء : اهئئئئئئ نسيت والله اللحين اخوي يذبحنـي
غزل : ههه طيب يلا
حسناء طلعت منها عفوية : انتظروني
شهد : اوكـي
غزل : شكلها طيوبة
شهد : اممم بس هيا صحبة نوف
غزل : so ?
شهد : ممكن تكون زيهـا ..
غزل : واحنـا ايش علينــا البنت بس كانت بتتعـرف ومو شرط تكون صحبة نوف تكون زيها
شهد : يمكن
حسناء قربت منهم : اتأخرت
شهد : لا عادي
مشيت غزل وشهد وحسناء وطلعوا برا يشوفون سواقهم
غزل : اهئئئ ماجاااء
شهد : افففففففففف
حسناء : ولا انا اخوي ماجـاء شكلي انا اللى بذبحوا
البنات : ههههههههههههههه
شهد : جبتي جوالك ؟؟
غزل : لاء بعد أخر تفتيش صرت مااجيبوا
شهد : لاء يعني بنجلس لساعة 1 ونص
غزل : لالا مستحيل اكيد يحسب انو ننصرف زيي يوم السبت
حسناء : ايش فيكم ؟؟
غزل مدت بوزها : سواقنا ماراح يجي غير الساعه 1 ونص
حسناء : هههههههه خلاص انا اوصلكم
شهد : ههههههههههه خلي اول شئ يجي
حسناء : من جد
غزل : لا انا بابا مايرضي سوري
شهد : غزل ابغى فايل اللأنقلش بكمل فايلي
غزل : ههههههههه شهدي ايش الدفتر اللى عندك كامل ؟؟!!
شهد : وي ايش الفشلة ولا دفتـر
البنات : هههههههههههههههههههههه
غزل اطلع من شنطتها الملف اللى كلوا فروا وردي وعلية صورة بسة بالخيوط الحرير الملف ناعم
أحمد فديتها الحلوه اااه ياغزل متى تحبيني : سلام
غزل سمعت الصوت من وراهااا اتفجعت وطاح الملف من يدهـاا :
احمد : بسم الله عليك
غزل : وجع خوفتني
ارتخت بتشيل الملف والأوراق بس احمد سبقها ولمهاا وعطاها الملف
غزل تكلم شهد : اهئئئئئ شوفي كيف لازم اعيده كلوا الملف اتوصخ والاوراق اتعدمت
شهد : هاذي عين العنود كان عاجبها الملف
غزل ابتسمت : بس تعب افففففففف
أحمد سحب الملف من يدها وغزل عصبت
غزل : لا انت بجد مجنون طيب تلاحق بنات المدرسة وتعاكس لا حقني انا ليش ؟؟ مجنون مجنون بكل مكان الاقيك
احمد انصدم انا الاحق بنات المدرسة : والله ماألحق غيرك
شهد كتمت ضحكتها هيا وحسناء
غزل : لا احلف ماتلحق غيري ايش رايك حتى انا اتصير ماتلحقنـي
احمد ابتسم : مااقدر
غزل عصبت وبترد بس قاطعتها شهد : خلاص بس
غزل : أفف
حسناء : يلا أحمد
غزل : اهئئئئ اخوكـي ؟؟!!
احمد : تخيلي
شهد : اهئئئ كنت احسبـوا يقرب لنوف
غزل : me to
احمد باستغراب : مين نوف ؟؟
غزل : اقول ليه ماتنقلع عن وجهي واقف كأنك تقرب لي
احمد بابتسامه وخبث : قريب ان شاء الله
غزل : نعم !!!
احمد : يلا باي ياحلوه
غزل : هيه انت
احمد وهو ماشي لف لها : هـلا
غزل فصخت نظارتها خلاص وصلت معاها : عطني فايلي
احمد والملف بيدوا يهز راصه بمعني لا : ............
غزل ترفع حاجبها : لا والله
احمد ذاب من نظارتها وجمال عيونها ابتسم وغمز لها وركب سيارته
غزل : ايش اخوكي داه يرفع الظغط لو انا منك ذبحتـواا
حسناء : ههههههههه حرام ترى احمد مرره طيب
غزل : طيب جيبي لي فايلي
حسناء : هههههههه اوكي ثواني

حسناء راحت وركبت سيارة اخوها : حمودي هات الملف
احمد : لاء
حسناء : احمد بلا جنان البنت تبي ملفهـا
احمد : قولي لها بكره ارجعوا
حسناء عصبت : احمددددد
احمد : قلت كلامي ...الا ليش هم ماراحوا ؟؟
حسناء : نسيت تقول لسواقها الصرفة 12 ونص
احمد : اجل قولي لهم يلا اوصلهم
حسناء : هههههههههههههه تحلم اولا غزل مقهورة منك وغير كـذا هيا تقول ابوها مايرضي
احمد يطلع جواله : قوليلها تتصـل على سواقها
حسناء اخذت الجوال : فكره حلووه


حسناء : غزل والله حاولت مو راضي يقول بكره يرجعوا
غزل : قوليلوا يخليه له ماابيه يشبع فيه اساسا الملف اتعدم
حسناء : طب خذي اتصلي على سواقك
غزل : جوالك ؟؟
حسناء : لاء جوال أحمد
غزل : مستحيل
شهد : غزل بليز اتصلي الشمس احرقت.راصي
غزل : مستحيل المس جوالوا مو اتصـل
شهد : هاتي انا اتصل
غزل : بس انا ماراح اروح معاكي لو اتصلتي
احمد نزل من السياره : ليش كل العنـاد هـذا ؟؟
غزل : مالك شغل
احمد : بطلي عنادك واتصلي
غزل : افففففف ماابي خلاص روح
حسناء : لا انا ماراح اروح لغاية مايجي سواقك
غزل : لا تكفين روحي يعني بجلـس ساعة وهو قدام وجهي
شهد وحسناء : ههههههههههههههههههههههههههههه
احمد : انتي ليش تكرهيني لدرجة هاذي ؟؟
غزل فكرت شوي مالقيت سبب : لأنك ملقوف وتطلعلي بكل مكان
احمد ابتسم : طيب يلا اتصلي
غزل : لا انت ماتفهم قتلك مستحيل
احمد : والحل؟؟
غزل : تنقلع عن وجهي
شهد بهمس : بس غزل طولتي لسانك عيب
احمد : سمعتي عيب
غزل : وانت بعد عيب تتسمع
حسناء : يالليل ماطولك متى بتخلصون ؟؟
غزل : ..............................
احمد : طيب اجلسوا بسيـاره لغاية مايجي ماتعبتي من الوقفة والحر
غزل بفقدان صبر : يااخي خلاص انت ليش شاغل نفسك فينا ؟؟
احمد بخبث : بعدين تعرفين ليش شاغل نفسي
شهد : والله عيب واقفتنا معاك الناس ايش تقول
غزل : وهو تهموا الناس
احمد : خلاص انا بنتظر بسيـارة
غزل : حسناء تعبناك معانا
حسناء : لا عادي انا اللى اسفة عن اخوي
غزل : مجنون الله يعينك
شهد : غـزل عيب
حسناء : ههههه لا عادي
طول الوقت واحمد بسيارة يراقب غزل ذايب من جمال وجهها طولها جمال جسمها حركاتها وهيا تتكلم
الســــــــــــــــــــــــــــــــــــاعة 1 ونص << اخيراا
شهد : جاء
غزل : افف الحمد لله
شهد : تعبناك معانا والله وحرام اخوك من اول واقف
حسناء : لا عادي بنات واخوي ههه شوفوا كيف منبله
غزل طالع بـ أحمد اللى مبله ويطالع فيها ولفت للبنات : ههههههه شكلوا جاع يبي الغداء
حسناء : هههههههههههههههه لا احمد مايتغداء
شهد : زيي انا وغزل
حسناء : حتى انا
غزل : اقول انا بروح البيت رجولي اتكسرت من الوقفة انتو بتفتحونها سوالف باي
البنات : هههههههههههههههههه

في سيارة غزل وشهد
غزل : افففف اخوها يرفع الضغط ماينطاق
شهد : حرام عليكي حلو
غزل : اااااااااه مافي احلي من مشمشتي بعيوني
شهد : اكيــد مشعل احلى بكثير منواا
غزل : ايه ذكرتيني اليوم اذا جيتك ذكريني ابغى اخذ شئ من غرفة مشعل
شهد : اوكي


محمد وهبه
هبه جالسة على السرير تفكر يارب تغير محمد انا احبـوا واموت عليه ومااقدر مااسامحوا بس محمد عينوا طويلة ومايقدر يغير هذا الشئ انا عارفة انو يحبني بس يارب انا مااقدر استحمـل يارب ليش هو يحب يتبع غرايزة هه حتى يوم زعلني نام معي غصبن عني بعدين قال لي انو يحبني ولا خاني يارب يتغير
محمد دخل الجناح شافها سرحانه جلس جمبها وحط يدوا من وراء خصرها : حبي ايش فية ؟؟
هبه : اهلين متي جيت ؟؟
محمد بهبل : من ساعة وانا جمبك وانتي مدرى ايش تبربرين
هبه : اهئئئئئئئئ ايش قلت ؟؟؟!!!
محمد بخبث : بلاوي ومصايب
هبه : احلف قول ايش قلت قول
محمد : ماراح أقول مااقدر
هبه خلاص عصبت : محمد قــــــــول
محمد : طيب طيب .................................................. ............(تشفير)
هبه خلاص حمرت من كلاموا مو كلام ينقال ابداا : اهئئ انت تكذب
محمد : مو انا اللى قلت انتي اللي قلتي وقلتي بعد متى تجي ياحمودي عشان ...............
هبه ضربتوا على كتفة وقامت : كذاب
محمد سحبها وحظنها : كذاب كذاب بس انتي اللي قلتي ومااقدر ارد لك طلب ......................(تشفير)


بيت أبو سلطان الساعة 10 بالليل
العنود بـ بلكونة غرفتها رمت علبة هدايا كبيره على الحديقة : يلا خد
تركي يرفع راصه لها وهيا بالبلكونـه : اهئئئئئئئئئ حرام عليك كل هـذا
العنود : تروكي هذي واجباتي
تركي : بدال انتي اللى تحلين لي واجباتي
العنود بدلع : لا تروكي ابغى ادلع عليك
تركي : طيب بس هاذي مو بس كتبك في كتب شهد وغزل ايش اسوي فيها انا اخذكم بالجملة
العنود : ههههههههههههه لا بس هم اعطوني هيا احلها وانا اعطيتك هيـا
تركي : والله انهم مايستحون يتعبونك ليش واساسا انت ايش ايعرفك بدروسهم
العنود : من جد مجانين يبغون يتخلصون منها بس
تركي : انا اوريك فيهم ان ماخرفت لهم الحل <<< هو هذا المطلوب انك تحل وبس صح غلط المهم تحل
العنود : هههههههه احسن ............يلا روح حطها بسيارة قبل مااحد يشوفها
تركي يبتسم ويشيل العلبة : باي ياقمـر
العنود : باي

سلطان : هلا تركي ليه واقف هنـا
تركي : لا بس جيت اسلم على عمي
سلطان : اها بس ترى ابوي مو بالحديقة
تركي : عارف الا انت وين رايح
سلطان : بيت مرتي
تركي : هذاك بيت عمي يااهبل ..
سلطان : ايه صح بيتها بيتي
تركي حط العلبة الكبيرة بسياره وهو يقول مجنون ماعليك شرهه << لا ياعاقل وانت اخذ واجبات القبيلة كلها


في الصالة
شهد : غزل قومـي
غزل : ياربي ابغى انام اقولك انا بتصل على خالد بنام
شهد : اهئئئ اتذكرت كلمت لجين
غزل : احلفي
شهد : والله تقول قريب بترجع
غزل : الدبة وحشتني
شهد : حتى انـا
غزل : كيف كلمتيها ايميلها راح عليهااا وجوال مو دايم تشبك الخطوط
شهد : تقول عملت ايميل جديد وااظافتنا امس
غزل : عشان كده امس مافتحت الميل
شهد : تقول خلاص ابوها خلص شغلووا وكلها كم شهر ويرجعوا
لجين أكبر من غزل وشهد بنت هادية ملامحها نعوووومة طيبة رومانسية تدرس طب قسم تغذية اكلينيكية سافرت برااا من سنة عشان شغل أبوهـا والحين بترجع بعد كم شهر
غزل : واااي وحشتني مووت متي تجي
شهد : اتذكرت
غزل وهيا ترجع تنام على الكنبة : قولي كتاب التذكرات
شهد تضربها على بطنها وهيا منسدحة : مو قلتي بتاخذين شئ من غرفة مشعل
غزل قامت وقفت : صح بس هو فيه ؟؟!!
شهد : لاء
غزل : اوكي اسمعي انا بدخـل غرفته وانتي اوقفي عند الباب واذا جـاء صرفيه قوليلي أي شئ عشان يروح ويصير انا أطلع من الغرفة أوكي .؟؟!!
شهد : اوكي
غزل دخلت غرفة مشعل ماانتبهت لصوت اللى بالحمـام شافت لاب توبه وقميصه مرمي على الأرض اخذت القميص بيدها وصارت تفتح بأدراج التسريحة : اففففففففف فين يحط صوره ؟؟!!!!
راحت وجلست على السرير وسحبت مخدته استنشقت ريحته اللى عذبتها وقررت تاخذها مع التي شرت
فتحت الدرج الكمودينوا لقيت اوراق مكتوبة بخطوا وكمان قررت تاخذهاا << ماخلت شئ
قامت عند الدوب اخذت شمـاغ لمشعل راحت وحطت التي شيرت اللى اخذتوا والمخده والشماغ والأوراق على السريـر :: امممممم فين صوروا جلست تدور بالكمدينوا التانية
طلع من الحمـام شافها لا مو معقول وانا اللى اقول اخذ شاور وانزل اكحل عيوني بشوفتها القاها بغرفتي

سلطان : عبيري يلا صار لي ساعة انتظر
عبير : بس دقايق
سلطان : صار لك ساعة تقولي دقايق
عبير : سطلان حبيبي
سلطان عصب : الحين انا سطلان
عبير : والله مو قصدي بس مستعجلة بين التسريحة والدولاب واكلمك
سلطان : ماابي زعلت
عبير بزعل : يعني ماراح نطلع
سلطان : هذي اللي بذبحها اللحين ماهمك زعلي اللى همتك الطلعة
عبير : أيه .. هاه لا طبعا مو الطلعة معاك
سلطان : اقول.يلا خلصي بسرعة انا تحت




مشعل قرب من غزل اللى جالسة على السرير مو منتبهه له وبهمس : حراميتي شتسوي ؟؟ (مشعل يحب غزل لدرجة انو يحس انها ملكوا بكل شئ يملكها غزالتي حراميتي ....)
غزل تحس نفسهـا اتجمدت مكانهااا ايش اسوي يارب مستحيل هو يوم اعترف لي بحبوا ليـا يقول اصلح غلطتي ياويلي يارب ارحمنـي....







1) معقـول هبــه تفضـل على سلبيتهـا ومحمد على حالوا؟؟!!..ولا شخص فيهم راح يتــنازل ؟؟!!..
2)على شنــو نـــاوي أحمد ؟؟!!..وشنـو ناوي يسوي بفـايل غــزل ؟؟!!..
3)سلطان على أيش نـاوي مع عبيــر ؟؟!!..وبعد دلعوا الجديد ((سطلان))؟؟!!..
4)ياتــري منـوا لجيــن ؟؟!!..وأيش راح يكون دورهـا بروايه سلبــي أم إيجــابـــي ؟؟!!...
5)غــــــــــــــزال المشــعل شنو راح يصـيــر بينهم بالغــرفه ؟؟..ومعقول مشعل يعرف عن أحمد ؟؟!!..

دمعة المجروح
20 Aug 2010, 08:15 PM
البــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــارت الخـــامـــــــــــــــس عــــــــشـــــــــــــــــــــــــــر

مشعل قرب من غزل اللى جالسة على السرير مو منتبهه له وبهمس : حراميتي شتسوي ؟؟ (مشعل يحب غزل لدرجة انو يحس انها ملكوا بكل شئ يملكها غزالتي حراميتي ....)
غزل تحس نفسهـا اتجمدت مكانهااا ايش اسوي يارب مستحيل هو يوم اعترف لي بحبوا ليـا يقول اصلح غلطتي ياويلي يارب ارحمنـي....
مشعل جلس جمبها على السريــر....
غزل كانت لابسة بنطلون جينز ضيق من تحت جينز فاتح وبلوزه من غير اكمام أحمر بأسود ولابسه اساور سوداء بأحمر بيدهاا وبيدها اليسار ساعة سوداء وفاتحة شعرها ولامة اطرافوا بشباكة صغيرة مره على شكل قلب بكريستاله حمراء وميك .اب خفيف مره كحل وماسكار ومرطب
غزل جات بتقوم يدوب قادرة تحرك رجلها بس مشعل مسك يدهـا
خلاص صارت يدها ترجف
مشعل وقف قدامهـا ومسك راصها بيدينوا الاتنين ويطالع بعيونهـا بقوه وهمـس : أحبك
غزل خلااااص مو قـادره تستحمـل صـارت ترتجف بيدوا مشعل حس برجفتها مسك يدهـا يهديها ظغط عليها بقووه بس شعورها اللى بداخلها وتوترها مره قوي يدها صارت زيي التلج وترجف مرره
مشعل حظنهـا لصدروا بقوووه وغزل مااصدرت أي رفض
مشعل يشد بحظنـوا لهـا أكثـر وهو مبسوط يموت يوم يحظنهـا يحس حبها راح يذبحواا
بعدها عن حظنوا بيكلمها بس


غزل


أغمى عليهـا



مشعل خاف عليهـا مسكها : غزل ..غزل
غزل مو حاسة بشئ
مشعل رفعها على سريروا ويضرب بيدوا برفق على وجهها : غزل غزل
أخذ كاسة مويه من على الكمدينـة ورماهـا على وجهها
غزل فزت من مكانها وتنفست بصعوبة شافت مشعل يبتسم ابتسامة تدل على راحة وانو اطمن عليهـا ردت له الابتسامة بس انتبهت لنفسها بلوزتها مبللة وبغرفة مشعل ونايمة على سريروا ومشعل مرتخي عليهـا وهيا على السرير جت بتقوم
بس مسكها من كتوفها وهو يقول : وين رايحة ؟؟
غزل : م م مش مش تكفى بطلع
مشعل سحب منشفتوا ونشف لهـا وجهها زيي البيبي وغزل مظايقة من لمسات اصابعوا على وجهها وكمان حاسة نفسها طفلة
مشعل باسها على خدهـا وهمس : أحبك ولا أعشقك ولا أهواك ...اللى أعرفوا اني ابغى أملكك أبغى ادخلك جوا صدري وتكوني بس لي
غزل قامت من على السرير وطلعت ركض على برااااا

شهد : بدري انسة غزل ؟؟
غزل : ...............
شهد : صار لك 10 دقايق بالغرفة واخر شئ ماجبتي شئ
غزل : .................
شهد : بعدين ايش اللى مبللك ؟؟
غزل : ...................
شهد : غززززل ايش فيك ؟؟
غزل بصدمة وبصوت خفيف : م ..مش ..مش جواا ....بيذبحني خلااااص
شهد : اهئئئئ جوااا ؟؟؟!!!!ايش اللى خلاكي مبللة كـذا
غزل : ياويلي انا بموت ماشفت بجرأته ولا يهموا أحد تقولين مرتـوا وانـا مدري
مشعل اللى واقف ومستند على باب الغرفـة ومكتف يدينوا ورافع رجل على الباب : اية مرتي كلها أيام بس
غزل شهقت ولفت شافتوا كيف واقف جمـال وجهووا جرأته كلاموا اللى تعشقوا : ...............
شهد تضرب غزل على كتفها : غزل غزلي لسى عايشة طمنيني ؟؟
غزل خلااااص بتموت جات بتروح بس وقفها صوت مشعل
:: انا بطلع من الغرفة 5 دقايق بالظبط لكي اللى تبغينوا فيها (وغمزلها)حتى انا
نزل تحت وغزل سحبت شهـد ودخلت الغرفة بسرعة اخذت المخدة اللى فيها ريحة مشعل والتي شيرت والاوراق ولقيت البوم صور اخيرا اخذتوا
حطت التي شيرت والاوراق والصور بشنطتها والمخدة اعطتها شهد ونزلوا تحت
في الصالة
العنود : ههههههههههه شهد بتنامين في الصـالة
شهد : أية عندك مانع
العنود : أية
شهد : احتفظي فيه لنفسك
العنود : غبية ؟؟!!
شهد : الله واكبر ياذكـاء
غزل : يوووه انتي وياهااا بس مضاربات (اخذت المخده) انا اللى بنام عليهـا
غزل نامت على الكنبة ونامت وجمبها شنطتهااا
غزل وهيا مسدوحه : الا وين خالتي اليوم ؟؟
شهد : ماما وخالتي حصة رايحين يزورون وحدة
غزل : أهـا ....امم خالد اتأخر بنام دايخة (طلعت جوالها واتصلت على خالد)
شهد : نامي هنـا اليوم
غزل : فكرة ليه ماقلتي قبل مااتصل
العنود : ماتبغاكي تباتين عندنـا
شهد : لا ياشيخة يعني بتفرقينـا بكلامك هـذا
غزل : العنود خلي كلامك لنفسك
العنود ولعت وقامت عنهم
غزل وشهد : ههههههههههههههه مجنونه
غزل : اممم مره ثانية انام انتي ماشفتي مشمش والله اضني تاخذوني على المستشفى مو بس يغمى علي
شهد : اهئئئئ اغمي عليكي ؟؟!!!
غزل : اجل ليش متبللة كـذا ؟؟
شهد : احسبكم تمزوحون
غزل : مو كأنوا جاكي غباء العنود
شهد : ههههههههههههه
غزل : اممم لاتنسي تاخذي كتبنـا من العنود والله بكره نتهزء
شهد : انتي عارفه العنود حتى كلام ماتعرف تتكلم شوية اقوم اخذها لمى تركي ايجيبها ؟؟
غزل : اهئئئئئئئئئئئ تركي هو اللي يحل واجباتنــا !!!!!
شهد : ههههههههههههه ماقتلك هذاك اليوم انصدمت (تقلد العنود ) وقفت وحطت يدها على خصرها وقالتلي مو بس انا اللى اخدمكم وحاطيني خدامة عندكم حتى انا عندي مين يخدمني ..انا قتلها مين ...اتوقعت الخدامه ....قالتلي بثقة تركي
غزل : هههههههههههههههههههههههه
شهد : هههههههههه قتلها الحمد لله انك عارفة انك خدامتنا وطلعت من غرفتها
غزل : هههههههههههههههههههههههه حرام والله العنود هبلة
شهد : أم الهبالة شخصيتها مصخرة
رن جوال غزل : اوكي طالعة
شهد : جـاء
غزل تغمز لها : yes
لبست عبايتها وشهد حطت شالها وطلعوا
خالد : هههههههههههههه غزل نايمة وانتي ماشية
غزل : خلودي دايخة
خالد : وليش جايبة المخده ؟؟!!
غزل : هاه ..... لا بس ماابغى العنود تنام اخذت مخدتها
خالد : ويعني بيتهم مافي غير مخده وحده
غزل : اوووه خالد المهم ماتنام على هذي المخده
خالد غمز لهـا : طيب يلا انتي نايمة وانتي واقفة اركبي السيارة
غزل فهمت أخوهـا وركبت السيـارة
خالد : كيفك ؟؟
شهد : بدري
خالد : كنت اصرف غزل
شهد : هههه حرام عليك ترا ماارضي عليهـا
خالد : يعني عادي عندك احرجك قدامهـا ؟؟!!
شهد استحت وسكتت
خالد : أحبك
شهد : me to
خالد : بطتي الحلوة تبي اجيب لها شئ ؟؟
شهد : بطة بعينك اكرهك ماأحبك
خالد ببرود : كذابة
شهد : لا ياصادق ؟؟
خالد : اذا بحبي لك ابو الصدق مو بس صادق
شهد رخت راصها وسكتت :...................
خالد : يعني اكيد فيلتي ماتبي شئ ؟؟!!!
شهد عصبت : فيل بعينك انا عرفت ليش ماتبي غزل توقف مو عشان ماتحرجني عشان ماادافع عني
خالد يضحك : هههههههههههههه اموت على اللى فاهميني ...وعشان شئ ثاني ماابي غزل توقف
شهد بعصبيه : شنو بعـد ؟؟!!
خالد قرب منها بسرعة وباسها وركب سيارتة عارف شهد مجنونه ممكن تجري وراة وماتسكت
في سيارة خـالد
وصل مسج لغـزل
""ريحتك على السرير طيرت النوم من عيني اسرتيني بحبك (معشوقك)""
غزل ابتسمت ولا ردت
بعد دقايق وصل مسج ثاني
""طيب انتي واخذتي اللى تبين ..وانـا ؟؟""
غزل ارسلت
""يعني ايش تبي؟؟""
مشعل
""لوعلي ابي كثيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر" "

غزل مارسلت شئ خجلت وسكتت
مشعل رسـل
""ابي اسمع منك كلمة أحبك مو أكرهك ""
غزل اتذكرت أنو أول مامشعل قلها أحبك من الخوف من طريقة اعترافوا ليها بحبوا قالت اكرهك
ظلت بنفسها انو مأثرة بمشعل هيـا قالتهـا بس من الخوف من طريقتواا بالاعتراف مو تقصدها
حاسة نفسهـا ماتقدر تنطق كلمة أحبك تحسها صعبة رسلت له أغنية
مشعل فتح الوسائط
بموت فيك ولو قلت فيك حاجة عجباني هظلم التانية
كل اللى فيك بيخليني مش عارفة أشوف حاجة اجمل من التانية
كلامك وصوتك وروحك وقلبك الحنان اللى فعيونك وضمة حظنك
حبيبي .............حبيبي....................حبيبي خليك هنا جمبي
وانا بين ايديك محتاج لأية ...احساسي بيك ...حبيبي أوصف فيه أية
كلامك وصوتك وروحك وقلبك الحنان اللى فعيونك وضمة حظنك

غزل واااااي احراج انا الغبية مالقيت غير الأغنية هاذي امممممممممم
ارسلت
""امم حبيت اخذ رايك بالأغنية ؟؟ حلوه ""
مشعل
""بس رايي""
غزل
""sure""
مشعل
""اتبادليني نفس الشعـور؟؟""
غزل مارسلت شئ
مشعل معقول ماتحبني مستحيل ايش اللي يجبرها تقول أحبك بس هي ماقالت أحبك بس قالت بطريقة تانية
أرسل
""ياخوفي ياغزل تكونين ماتحبيني""
غزل مارسلت شئ ومشعل عصب خـاف تكون ماتحبوا


بيت أحمد
حسناء : من جدك ماتعبت
أحمد يبتسم : لاء
حسناء : انت جالس تعيد ملف كـامل
أحمد : كلها 14 ورقة
حسناء : وين لقيت ملف زيوو؟؟
أحمد : لا الحمد لله لقيتوا بمكتبة جريـر
حسناء : أحمد من جدك تحبهـا ؟؟!!
أحمد : أيه ..ليش ؟؟
حسناء : أشوفك اتعاندهـا !!
أحمد ابتسم : فديتها ...مااعرف شلون ا خليها تتكلم غير لمى أعاند أو اقهرهـا تصير تتكلم وتعصب حسناء غزل ماتقرب لي عشان اقدر اشوفها واكلمها انا قتلك بسوق بس قتلها كيفك انطلقت بوجهي وعصبت وانت من فين تعرفني ومااعرف ايش
حسناء : هههههههههه والله انك تحفة عمري ماشفتك ترضي لـ أحد يهزئك زيها
أحمد : اشوفك زودتيها يلا انقلعي نامـي
حسناء : هههههه طبعا غزل مسموح لهـا ترى حتى جدتي ملاحظه وتقول أحمد اليوم وينوا
أحمد : لو قلتيلها مشغول
حسناء : ههههههه كنت بقولها رجع طالب ويلف على المكتبات بس رجعت برايي
ماحست غير بالمخده على وجههاااا


عبير وسلطان
سلطان : اللحين كل اللى ربي قدرك علية أسفة
عبير : أووه ايش تبي
سلطان : بوسة
عبير اههئئئئئئئئئ ياكبرهـا بوسه قامت : لا انت زودتها
سلطان سحبها وجلسها جمبوا وحط يدوا من وراء خصرهـا وجالسين على البحر
عبير بخجل : سس س سلطان بعدد
سلطان وهو ينظر للبحر وبرود يشدها له أكثـر : ولا يهمك قربتك مني اكثر لسى خايفة ؟؟
عبير خوف ايش من جد فاصـل : سلطااااااااان بعدددد
سلطان يقربها من اكثر لدرجة انو يضغط عليها وعورها : وكـذا لسى متوتره
عبير لا بيذبحني : سلطان تكفي بعد..
سلطان باسها على خدهـا وبعدها بس لسى حاظنهـا : مصيبتي مااقدر ازعل منك
عبير تبتسم : والله مو قصدي طلعت غصبن عني عشاني مستعجلة


يـــــــــــــــــــــوم جديــد
الساعة 9 الصبــاح بالمستشفى أريج وعبد العزيز
عبد العزيز يكشف على الولد وهو نظره كلـوا على أريـج
وأريج مستحية من نظراتوا أم الطفل والطفل اللى مو عـارف يكشف عليــه
عبد العزيز ااااه منك يااريج قلبتيني فوق تحت بحبك يايزنك وانتي مستحية
عبد العزيز أخذ الخشبة اللى يحطونها بفم الطفل وحطها بعيونوا واريج سطحت من الضحك
الأم : لو سحمت فين الدكتـور ؟؟
عبد العزيز بحرج : أحم ..انا الدكتـور
الأم بشك : متأكـد
أريج : هههههههههههههههه
عبد العزيز رجع يكشف على البيبي واريج مبتسمة على فشلتـوا
عبد العزيز وهو ينظر لهـا بهمس : مبسوطة هـا ؟؟
أريج وهيـا تبتسم تهمس له : تستـاهـل
عبد العزيز حط السمـاعة على جبين الطفل بدال مايكشف على صدروا
الأم عصبت : أقول أنتـوا الاثنين طفلي مو لعبة بينكم وانتو تتغزلون بعض
أريج استحت من نفسها وسكتت
الأم سحبت ولدها وشالتوا وطلعت من الغرفة
أريج من الاحراج جـات بتطلع بس مسكها عبد العزيز وهو يبتسم : وين ياقلبي ؟؟
أريج : وااي عبد العزيز عيب بطلع
عبد العزيز يسحب طرحتها : اشتقت لك
أريج ترفع شعرها عن وجهها : عزوز أيش فيك ؟؟
عبد العزيز ذاب باسها على خدها وحظنها وهو يهمس : عيدي شنو قلتي ؟؟
أريج بهمس : عـزوز
عبد العزيز حظنهـا أقووى : ياقلبي انتي ...أحبك
أريج وهو حاظنها : وانا اموت فيك
دق الباب
عبد العزيز بعد عنها واريج لفت طرحتها
عبد العزيز : أحم اتفضل
أبو محمد : السلام عليكم
عبد العزيز كملت هذا اللى ماحسبت حسابوا : وعليك السلام
أريج لااااااااااا عاد شنو هالفشلـة ابووووي : و و و و عليكم السلام
أبو محمد : عبد العزيز انت ايش مسوووي ؟؟
عبد العزيز : خير شنو ؟؟
أبو محمد : جاتني مرة تقول انك مو عـارف تكشف على ولدهـا وتقول انها شكت انك دكتور
عبد العزيز ايش اقولوا بنتك جننتني وخلتني احط السماعة براصوا والعود بعينوا : لالا عمي دكتور أبو محمد
أريج وأبو محمد : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
عبد العزيز عقد حواجبه : ايش فيكم ؟؟
أبو محمد : ههههههههه عمي دكتور أبو محمد هههههههههه كمل ولد اخوي الدكتور عبد العزيز
عبد العزيز احترنـا معاك نقول عمي يقول الشغل شغل نقول دكتور يقول عمـي : هيا شافت حق النظافة وتلخبطت وهو زيي ماتعرف اندنوسي يعني ماعرف يتافم معاهاااا بس مو شئ ثاني ابدا لا تفكر بشئ ثاني ابداا
اريج كاتمة ضحكتها
أبو محمد : حصل خير (وخرج)
عبد العزيز يحظن أريــج : تضحكين علي هـا
اريج وهيا بين يدينوا : هههههههههه باين انك مسوي عملة لا تفكر بشئ ثاني ابداهههههههههههه
عبد العزيز باس خشمها : وانتي اللى يشوفك مايفكر بأشيـــــاء واشيــــــــــــاء
اريج ابتسمت بخجل





في مدرسة غزل وشهد وحسناء والعنود
غزل وشهد اكتشفوا انو شخصية حسناء حبوبة ومره طيوبة
غزل : خلاص انا اليوم الساعه 1 ادخل مسن
حسناء : اوكي
شهد : ياربي فين العنود
غزل : يوم تكون غايبة تريحنـا
شهد : من جد
غزل لبست عبايتها وحطت شنطتها البني بذهبي على جمبها كان حجم شنطتها كبير شووي طالعه ستايل ولبست نظارتها الشمسية الكبيرة شوي وكمان لونها بني غامق ومحدده بذهبي وبيدها قارورة مويـه
شهد شنطتها أحمر بأسود صغيرة ونظارتها كبيره شووي لونها أسود بفضي
حسناء شنطتها جينز ازرق فاتح وفيها بروجات فضي ماتلبس نظارة
العنود بنت فلة شنطتها برتقالي بأصفر ونظارة ولا تعترف فيها دوبها وتهبل بالناس
عند الباب
شهد : لا بجد سواقكم بذبحوا مو علمناه المواعيد
غزل : لا والله انا اللى بذبحوا
حسناء : ههههههههههههههه تتعازمون
شهد : وربي يقهـرر
العنود : هاي
شهد : بدري ؟؟
العنود : كأنوا السواق جاااه
غزل : ماادرى ليه اشك انك انتى اللى تقوليلوا اتأخر
العنود : هههههههه لا والله اليوم لا بس اليوم اللى غبت فيه ايوه كنت ابغاكم تجلسون بالحر
غزل بتظربهـا بس العنود شردت تجري
غزل : مجنونه ماتحس انها كبيره في احد يجري بشارع العيال استحوا
شهد : انتي شوفي شنطتها الناس شمس وظهر وهاذي اورنج واصفر
غزل : هههههههههه عشان الناس تنتبه لهااا زيي حقين الدفاع المدني والشرطة اللى بالليل زي كده الوانهم اصفر فسفوري او اورنج
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
شهد : حسناء ليه ماتنقلين فصلنـا
حسناء : مايرضون
غزل : لا مايقولوا شئ بكره كلميهم
حسناء : أوكي
غزل : الله لا يوفقوا حر (شربت موية من قارورة الموية حقتها )
احمد : سلام
غزل : كح كح كح كح انت ايش جابك بسم الله
احمد : السلام لله
غزل وشهد وحسناء : وعليكم السلام
احمد يمد لها الفايل : تفضلي
غزل تصد عنوا : قلت لك خليه لك
العنود جات تجري بقووووه وصدمت بغزل وشهد
العنود : ايش صاير مين الاخ شنو الاخبار ؟؟
غزل اللى كانت بطيح هي وشهد
غزل : الله لا يوفقك مو بنت انا قايلة ظهري ااااه
شهد : ااه انا كتفي انتي بنت ولا احنـا غلطانين
العنود : حرام عليكم انا اللى كلي نعومـة
غزل وشهد وحسناء عيونهم صار مفتوحة ويطلوا بالعنود مو فوق لتحت
حسناء : وينها ؟؟
شهد تمسك العنود يمين يسـار : فهميني فيها ؟؟
غزل : النعومة يمين وانتي يسـار
العنود : الله واكبر ياناعمين .... المهم شنو القصة مين الأخ كيف الحال طيبين الحمد لله بخير ايش اخباركم
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أحمد اعجبتوا ظحكة غزل : الأرقــوز هـذا معاكم ؟؟!!
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
العنود : ارقوز بعينك يامتخلف
شهد : العنود عيب
احمد مد لها الفايل : يلا خذي واسف على ذيك المره ...
غزل بعصبيه : انت ماتفهم قلت لك اشبع فية ماابية ..
احمد يبتسم : لا حقك الأصلي عندي بشبع فيه ..هذا بدال اللى طيحناه
غزل عصبت : طيحناه !!!!يااخي فكني بحالي ماصارت كل يوم وانت طالعلي
وصل والشر بعيونة كان قايل لسواقهـم مايجيهم لأنوا كان نـاوي ياخذهم ويتغدون بـرااا
احمد ماحس غير باللي يمسكه من قميصه : خير
احمد عصب : نزل يدك
مشعل الشر بعيونة : انت ايش عندك اتسوي هنـا وكيف تسمح لنفسك توقف معاهـم
احمد : وانت ايش دخلك ؟؟
غزل : مش مش اتركوا ..
مشعل لف لها بعصبيه : انتي سكتي
شهد : مشعل هـذا اخوا صحبتنا هـذي (وتأشر على حسنـاء)
احمد عرف انو مشعل يقرب لهـم : انت تقرب لهم .... انا كنت جاي انادي اختـي
مشعل لف لغزل وشهد والعنود : انتي وياها على السيارة بسررعة
غزل وشهد والعنود راحوا وهم ساكتين
مشعل ترك أحمد وبعصبية : اسمعني زين ان شفتك مره ثانية تتعرض لهم قسـم راح اسوي اللى مايجي على بالك
احمد بعصبية : اقول اسكت انت وجهك قلنالك كنت انادي اخـتـي
حسناء بخوف : يلا احمد خلاص
غزل بسيـارة ياويلي بموت يخــوف مررره معصب انا الغبية ليش ركبت سيارتوا انزل استنى سواقي لا انا ناوية على نفسي راح يذبحنـي ياربي استر
مشعل ركب السيارة وصفق الباب وراه
غزل نقزت يوم صفق الباب بقوووه لف لهم وراء معصــــــــب واصل حده ..
بعصبيه : انـا مو قايـل لك تغطي عند المدرسـة ...
غزل في نفسها ..انا مو قايل ... يعني مو لي الكـلام بصيغة مفردة الحمد لله ياويلي يخـوف .
شهد يمـا رحت فيهـا...بخوف..: لا مو كذا مشعـل بس ...
مشعـل قاطعها بعصبية : انتي سكتي حسابك بعدين أكلم غزل
ماتحملت عصبيه الحمد لله انـي لابسة نظاره بس مافي صوته يخوف ليش يصارخ الله ياخذك يااحمد انا ايش سويت ماعرف اغطي صح كم مرة يقولـي غطي بس مااعرف احس نفسي انخنـق
مشعل بصريخ : انا اكلمك ليه ماتردين علـي ..ليه ماتتغطين ألف مره قتلك مـاابغى احد يشـوفك
احس نفسي بموت من صريخة مااتعودت احد يصرخ علي ماني قـادرة امسك دموعـي
شهد جالسة جمب غزل والعنود مطيحة الميانة راكبة جمبـوا
شهد حسيت انو التهزيئ كلـوا على غزل قلت بخوف : م م مشعل خلاص بليـز
مشعل كمل عليهـا : لا والله انتـي الثانية مو كأنك نفس شئ شنو اللى فيك مو عقـل مو عقـل
شهد واااي لأحد يكلـم مشعـل وهو معصـب نزلت راصي وسكتت
كان بيكمل عليهم بس التحفة العنــود اللى ماهمـها شئ شافت صحبتها لسى ماراحـت وفتحت شباك السيارة = قزاز السيارة وتكلم صحبتها
شهد كتمت ضحكتها وغزل كانت تبكـي مو دارية عن الدنيـا
العنود وهيـا تصارخ : لا روبــا اليوم اكلمك الكلبة شوفتها الربوع فـي ..
ماحست غير باللي يسحبها من شعرهـا ويقفل الشباك بـ الزرار اللى عندوا
مشعل معصب وبنفـس الوقت ودوا يضحك على هبال العنود : انتي شنو ؟؟
العنود : اااي مشعل شعري تكفى
مشعل :لا انتي عاد موضوع ثاني الطرحة ايش تسوي على رقبتك ياهانم
العنود خـافت : مشعل مشعل انا لسى صغيرة
مشعل بصوت حاد خوفهـا : صغيرة بعينك خليني اشوفكم بعد كـذا مو متغطين
الكل سكت مشي مشعـل بسيـارة
مشعل يطـالع فيها بمراية السيـاره شافها كيف غطت وجهها وساكته ااااه ياغزالتي مااتحمـل أشوف دموعك بس عصبتيني المشكله. اني اغار عليك ماابي احد غيري يشوفك ليه مو راضيه تفهمين اني اغار عليك ..
غزل ياويلي حتى وهو سـاكـت باين عليه العصبية سواقتـوا باين فيها العصبية
وصـل شهد والعنود جـات غزل بتـنـزل قفل الباب من عندوا
غزل حاولت تفتح الباب ماقدرت :..................
مشعـل ينظر لها بمراية السيارة : هـذا مو بيتكم ماتبين أوصلك ؟؟
غزل بصوت باين عليه البكى : ابى انزل افتح الباب ..
مشعل يبتسم وهو مالف لهـا بس ينظر لها من مراية السيارة : زعلانة
غزل : ....................
مشعل : تعالي اجلسي قدام ...
غزل : ماابغى
مشعل : لا تعاندين وتعالي اجلسي ..
غزل :افف قلت لك ماابغى وافتح الباب بنزل
مشعل مشي بسيــارة وهو ساكت انتبهت ان الطريق مو طريق بيتهم
غزل : وين رايـح ؟؟!!


غــــــــــــــــــــــــــــــزال المــــــــــــــــــشعــــــــــــــــــــــــل ..~...

مشعـــــل ::..~~
أنـا من حقــي أغيـــــــر حولك العالم كـثــير..~~
كلهم يبغون قربك لاكن أدرى قدري قي قلبك كبير ..~~

غـــزل..~~..
لو تدور الكون كله ماتلقي مثل طبـــيـــي
حتة كلمه ياحبيبي مني غيــر



1)شنـــو راح يصـــير مع مشعــل وغـــــــزل بسبب أحمد ؟؟!!!...
2)شنو رايكم بعـبــد العزيـــــــز وأريـــــج ؟؟!!..
3) خالد وشهــد بيضلون كـذا على طول ..سب ببــعـض وتـعصيب ؟؟!!!..
4)على شنــو أحمد نــــــــــــاوي ؟؟!!...
5)مشــــــعل على وين بيروح مع غزل ؟؟!!....

غــ القصيم ــلا
21 Aug 2010, 01:50 AM
يلهـ خيتوو كملي تحممممسسسستــ

(:

دمعة المجروح
21 Aug 2010, 02:43 AM
البارت السادس عـــــــــشـــر

غزل حاولت تفتح الباب ماقدرت :..................
مشعـل ينظر لها بمراية السيارة : هـذا مو بيتكم ماتبين أوصلك ؟؟
غزل بصوت باين عليه البكى : ابى انزل افتح الباب ..
مشعل يبتسم وهو مالف لهـا بس ينظر لها من مراية السيارة : زعلانة
غزل : ....................
مشعل : تعالي اجلسي قدام ...
غزل : ماابغى
مشعل : لا تعاندين وتعالي اجلسي ..
غزل :افف قلت لك ماابغى وافتح الباب بنزل
مشعل مشي بسيــارة وهو ساكت انتبهت ان الطريق مو طريق بيتهم
غزل : وين رايـح ؟؟!!
مشعل هو ذايب من صوتها ياربي .. ايش فيها مو حلو حتى صوتها بعد ماتبكي يذبـح انتي مو بشـر ملاك
وقف مشعل قدام البحر نزل من السيـاره وراح عنـدهـا : يلا انزلي
غزل : ماابي وديني البيت ....
مشعل : شنو مافي على لسانك اليوم غير ماابي ماابغى ..
غزل : ............
مشعل مسك يدها بينزلهـا : يلا
غزل : ماابي في احد يجي بحـر الظهر صدق مافي رومنسية ؟؟!!
مشعل سحبها من يدها ونزلوا غزل بعـدت عنـوا جلس على السيارة من قدام وأشر لها تجلس جمبوا
غزل ويلي شكلوا عـذاب مشعل لابس بنطلون جينز غامق وبلوزه رسمي بني ورافع اكمامها بطريقـه عذاب
مشعل سحبها وجلسها جمبـوا ....
مشعل : زعلانة
غزل : .........
مشعل : حبيبتـي غزل انا كم مره قلت لك تغطين وجهك ليه مو راضيه تستوعبين انـي اغار عليك وانتي ماتسمعين كلامـي .....
غزل ..حبيبتي اااه ياحلوها : مو قصدي ... بس ليه تصارخ علـي
مشعل : لأنك عصبتيني غزل انا ابغى افهم كيف واقفين معاه ...
غزل بلعت ريقي : مش مش هو جاي ياخذ اختـوا هو مابعد احنـا اللى مجموعة انبعـد
مشعل تنهد : أوكي .........لسى زعلانة
غزل : لاء
مشعل : توعديني تسمعين كلامي
غزل ابتسمت : ايوه
غزل اتلثمت
مشعل : رجعنـا
غزل : شنو بعـد انت قلت غطي وانا اتلثمت وماباين الا عيوني اكثر من كذا مااقدر مااشوف
مشعل تنهد وسكت :...................
غزل : اهئئئئئئئئئئئ بابا وخلـودي ؟؟!!!
مشعل ابتسم : لا تخافين كلمت خالد وقلت له انو بوديك مع شهد والعنود
غزل : يلا قوم وديني ...
مشعل لف لهـا مسك يدهـا وهو ينظر بعيونهـا باين عليها اثر البكى حط يدهـا على قلبوا : انتي اللى خليتي الخفوووق ينطق بحبك وبأسمك ويردد فيه صرت أحس حبك مالكني ياما شفت يحبون يقدرون يعيشون حياتهم بس حبك بقلبي مخليني بكـل وقت افكـر فيك ....
غزل ياويلي احس نفسي بمووت كف يدي يحس بكل نبضة قلب له حسيت بكل كلمة قالها حسيت فيها الصدق
مشعل مسك يدها وباسها : الله لا يحرمنـي منك
غزل سحبت يدهـا : ولا منك ............ امم يلا نرجـع
مشعل ابتسم : مليتي ؟!
غزل : لا ..بس خالد وبابا
مشعل يقوم : اوكي ..يلا
جات تركب وراء
مشعل : ترا مو راكبة مع سواقكم
غزل : بس
مشعل : انتي ايش قصتي اليوم تمسكين كلمة وتعلقين عليهـا ؟؟ ساعة ماابغى والحين تبسبسين ..
غزل : هههههههههههههههه
مشعل خق على ضحكتها : فديت الضحكة وراعيتها ..
غزل ركبت جمب مشعـل وقف عنـد محـل ورد
نزل ورجع معاه باقة ورد روووعة مره فخمـة : تفضلي
غزل : ثانكـس
مشعل : حاف كـذا
غزل : اممم لا مو حاف ثانكس مش مش
مشعل مد بوزه : هذا اللي ربي قدرك علية
غزل : هههههههههههه yes
وصلوا بيت عمهـا نزلت هي ومشعل
غزل وهي تشيل شنطتها وباقة الورد بهمس : كأننـا مسوين عملة ياويلي كيف ندخل
مشعل سمعها : ههههههههههههه (سحبها من يدها ودخلو)
سلطان كان نازل على الدرج ينظر لغزل ماشافها من يوم الملكة : يـاهـلا
غزل نسيت ابتسمت : اهلين كيفك ؟؟
سلطان : بخير عايزه عريس هاه ؟؟!!
غزل بعفوية راحت وراء ظهر مشعل : يوووه انت مغبـر ماسألتهم عن القصة مو احنـا من الدي .جي
سلطان : لا والله
مشعل فرح بحـركة غزل : سلطان ويش فيك خلااااص
سلطان : ايه انت ايش عليك مو انت اللى انزفيت على عايزه عريس وحمـار
غزل : يؤ يؤ يؤ والله حزنتنى
سلطان عصب وجاء بيمسكهـا : تتريقين بـعد
مشعل : سلطان خلاص قالت لك مالها شغـل
غزل : سلطان ايش رايك نسويلك زفـة ثانية
سلطان الاهبل صدق ابتسم : ياليت والله
غزل : اوكي ارتبها لك
سلطان : لا تكفين ترى مانسيت باقة الورد والشوفة ماابي زفة
غزل : هههههههههههههه أوكي
مشعل : وينهم ؟؟
سلطان : امي نايمة وابوي بعد ماطلع من المسجد راح مع ابو سعد
غزل : وشهد ؟؟
سلطان : المجنونة الثانية جات تقول ذبحهـا ذبحهـا وطلعت غرفتها
غزل ومشعل طالعوا بعض وابتسموا
سلطان : يلا سلام
غزل : وين رايـح ؟؟
سلطان : احلفي بس
غزل : والله
سلطان : لاتكونين مرتي وانا ماادرى
غزل : ويييع مالقيت الا انت اتزوجوه لا انا مااخذ الا غزال زيي
مشعل طالع فيهـا وابتسـم
غزل : اسئل بس عشان خالتي اذا صحت وسئلتنـي اكون عارفة
سلطان : مو سائلة لاتخافين انا مو بيبي
غزل تبغى ترفع ظغطوا : لالا بتسئل
سلطان نظر لمشعل : الله يعينك عليهـا
مشعل نظر لغزل بحب : الا قول ياهنيالي فيهـا
غزل : اقول ليه ماتنقلع وتفكنـا الله يساعد عبير عليك وييع
سلطان : اقول غزل احفظي لسانك ؟؟
غزل بستهبال : ومتى الاختبـار ؟؟
سلطان مافهم : اختبار شنو ؟؟
غزل : انت تقول احفظي لسانك ؟؟ اسئلك متى الاختبار عشان احفظوا واجاوب
سلطان ولـع وطلع من البيت
مشعل : حرام خنقتيه
غزل : يستاهل ..يلا سي يوو
مشعل : وين ؟؟
غزل : بروح لشهدي
مشعل : اااه ياقلبي الله لا يحرمني منك
غزل مدت بوزها : مش مش لا تقول كـذا تخوفني
مشعل مد بوزه يقلدهـا : فديتك ياقلبي لا تخافين خلاص
غزل ظربتوا على كتفوا : تقلدني يعنـي
مشعل ابتسم : مو تقولين مابتاخذين غير غزال زيك لازم اقلدك
غزل وهي تقرب من الدرج خايفة من جرأة مشعل عارفتوا قالت بهمس وتحس نفسها اجرء بنت بلعالم بهمس : بس انت غزالي من غير ماتقلدني
مشعل حس بفرحة مو طبيعية من كلامها كان بيلحقها فرحان بكلمتها بس غزل جرت على غرفة البنات




بغرفة شهد
شهد : غزلي حبيبتي ذبحك اكلك موتك ضربك
غزل : هههههههههههههههه شهد ماسوالي شئ والله بالعكس راضاني
شهد : اهئئئئئئئئئ مشعل يراضي غريبة انتي ايش سويتي باخوي
غزل بغرور : ماسويت شئ بس حبي هو اللي يغيروا ....
شهد : ياثقة ...(انتبهت للورد) .......ياسلام وبعد ورد
غزل : اااااااااه ياشهد ماتوقعت نفسي احبه لهدرجة انا اموت فيه تقدرين تقولين مجنونه فيه
شهد : ربي يديم عليكم
غزل من قلب : آميــــن


بيت أحمد الســـــــــــــــــاعة 2 بالليل
حسناء : افففف قالت بتدخل
أحمد وهو نايم على الكنبة جمبهـا : مين ؟؟!!
حسناء : غزل
ماحست غير فيه ناط وجالس جمبهــا : حلفي اعطتك ايميلهـا
حسناء : يب
احمد : فينوا اعطيني اياه ؟؟!!
حسناء : ههههههههه لا تحلم اول مااعطتني الميل حلفتني انك ماتاخذواا
احمد : افففففففف ...... اقول هاتي الاب
حسناء : احمد بلا جنان
احمد : طيب متى بتدخـل ؟؟!!
حسناء : قالت الساعة 1 بس الى الان مادخلت
احمد : الا ماتعرفين مين اللى اليوم جـاء الظهر وصرخ عليهـم
حسناء : مااعرف بس دايمـا اسمع غزل تقول مشمش مشمش واليوم يوم جائ قالتلوا مشمش
احمد : تتكلم عنـوا ايش تقـول ؟؟
حسناء : عادي كلام عادي ليش ؟؟
احمد : ولا شئ


في هـذا الوقت كانت غزل والعنـود وشهد فالينهـا
غزل : مالي شغـل مصري يعني مصري
شهد : وانا بعـد ابغى مصري
العنود : خليجي مااعرف مصري
غزل وهيـا رايحة تحط السي .دي : اقول ولي ميتين على رايك
العنود : اوووف
شهد : واااااو غزل حلوه الدقة
غزل كانت لابسة بنطلون جيــنز فاتــح ظيق من تحت وعلى جسمهـا كان وااااو وبلوزه سوداء من قدام تصكر بأزارير بس تبين البطن من تحتهااا يعني مو حاطين الازارير عشان تصكريها لا موديل وفتحت شعرهـا اللى لنهاية ظهرهــاااا ..... كانت تحط لها ملابس بيت عمها ونفس الشئ شهـد
كانـوا مبسوطين بقاعة الــسبوور والعنود ودها تذبحهـم
...
غزل وشهد فنانين برقص المصري رقصهم يعذب كلوا مغري ويجذب
العنود : مالت عليكم رقصات
غزل : ههههههههههههه
شهد : بس عيونك بتطلع
العنود طلعت من عندهم وغزل وشهد مبسوطين بعــد نص ساعة
شهد : ااااه تعبت
غزل : وين تعبتي قومــي
شهد : بروح اجيب مويه واجي
غزل : اوكي
غزل غيرت السي .دي وحطت سي.دي مصري تاني وصارت ترقص زيي المجنونـــة
غزل كانت ترقص شويه وتنط شويــه وصــارت تدور وتقـول أحبـــك
أحبـــــــــــــــــك ــــــــــــــــــــــــــــــــ أحبـــــــــــــك
أحبــــــــــــــــك ــــــــــــــــــــــــــــــــ أحبــــــــــــــك
كان توه جــاي من برااا سمع صوت اغاني من الحديقة كأنهم بديسكـوا راح بيشووفهم
شافهااا كيف شويه ترقص رقص يعذب مغررري بمعني الكلمة معروف المصري ..
شاف دلعهـا حركاتها تأسرووا بكل معني الكلمة شافهـا وهيـــا دووور كيف شكلها يخبل بمعني الكلمة شعرها وهيا دور كيف يلف معاهاا صوت الميوزك مره عالي ماكان عـارف ايش تقووول
غزل دور وهيــا تحس بسعاده مو طبيعية تمووت على مشعـل
ماحست غير باللي يمسكهـا
غزل تدور الدنيــا فيهـا مو عــارفة هـذا مشعل ولا هيــا تتخيــل تشوفوا قدامها والدنيــا ادور
مشعل بهمس : غمضي عيونك ..
غزل مو قـادره تحس نفسهـا بطيح لولا مشعل مو ماسكهـا
مشعل بهمس : غمضي ..
غزل ماقالت شئ
مشعل مسكها بيد ويدوا التانيه حطها على عيونـهــا
بعد أقل من دقيقة غزل ارتــاحت وبعدت يدوا عنهـا
مشعل يبتسم : مجنونـه انتي
غزل تشوف نفسها مشعل حط يدوا من وراء خصرهـا ولا همـوا أحد
بعدت عنـوا وهيــا مرتبكة ياربي شنو هالأدمي لايكون جوزي وانا مااعرف ياولي اللحين ايش يقول علي بطني باين والبنطلون ضيق وشعري كلوا براا طيب انا كيف أطلــع وهو واقف قريب من الباب ياويلي

مشعل
اااه منك والله مو جسم عمري ماشفت احد بحلاوة جسمك يغري يجذب الواحد له ولا ذوقك ياغزل تعرفين تشترين الشي اللى يخليك حلوووه ربي يحميك ولا يحرمني منك

مشعل يبتسم : مجنونة انتي احد يدور زيي كـذا
غزل بارتبـاك : ا..ا ....ا...انا يعني ..لمى اكون فرحانة زيي كده
مشعل يقرب منهـا : وانتي فرحانه ليش ؟؟
غزل طيب بتحرجني : عشان انبسطنـا انا وشهدي اليوم
مشعل مد بوزه : بس
غزل ااه فديتك ياكل غزل بهمس : تكفى مشمش بطلع
شهد اللى كانت قاصده تتركهم لوحده : اهئئئ مشعل
مشعل لف : انتي دايم ذابحتنـي كـذا ايش جابك
شهد : احمد ربك جالسة اشوف لك الجو برااا
مشعل يبتسم : كفو اختي والله
غزل : اهئئئئئئئئ تسوينها في انا ياشهد
شهد تلعب بحواجبها : هـذا اخوي حبيبي
مشعل : بعدي والله
غزل تركض وراهاا : اخوك هـااا ؟؟
شهد : غزل روقي توبة خلاص مااعيدها غزلي حبيبي روقي
غزل وهيا تجري : روقي هـاا والله مااخليك
شهد طلعت على برااا تجري ف البيت وغزل وراها ومشعل خلاص يحس نفسوا بيمووت بمعنى الكلمة حب غزل مو حب عادي قادر يستحملوا لاء اتخيلوا انكم تحسون وتفكرون فيه وبكل دقيقه يبغي يشووف وجهها على طول يحس نفسـوا مو قــادر يعيش حياتوا بس يبغى يخلـي غزل بحظنـوا
أبو سلطان : مجانين انتــواا
غزل وهيا تجري : وقفي والله اوريك
شهد : غزلي حبيبي تــــــــــوبه تــــــوبة
غزل : مافي مافي
نوره : هههههه ايش سووت ؟؟!!
غزل وقفت : هااه .......كسرت السي.دي
شهد : خلاص لكي عليــا اجيب لك غيروا
غزل تظرب رجلها بالأرض : لا مافي
أبو سلطان : انتـوا ذاكرتـوا ؟؟!!
غزل ارتبكت:هاه .. أحم أحم ..... ايه ذاكرنـا
نوره : وين المذاكره وانتوا أول اللى صحيتـوا ؟؟!!!متى امداكم تحلوا واجباتكـم ؟؟!!
غزل بصوت خفيف : الله يخلي تركــي
شهد : ههههههههههههه لا ماما اليوم ماعلينــا واجبات
أبو سلطان : ترا يوم الربوع كلنــا بنجتمــع
غزل نطت : ونااسه
شهد : وين ؟؟!!
نوره : انتو وين تبــون
غزل : واااو احنـا اللى بنختـار المكان
نوره : اللى العزومة على شرفوا قال انخيركـم ؟؟
غزل باستغراب : مين ؟؟
أبو سلطان : عشان مشعـل بيسـافر
غزل بهمس بيسافر ليه؟؟.. جلست على الكنبة
شهد ماتبغاهم يلاحظون زعل غزل : اممم نروح الشاليه
العنود نطت : نروح مطعم
أبو سلطان : شوفوا الهبلة
نوره : ترا مو طلعة بنات كلنـا بنجتمـع
غزل توها تنتبه لنفسهـا : خليه هو يختــار بس بليز مانبي نادية وبناتها الشريرات
نوره : ههههههههههههههه ان شاء الله
غزل قامت واتصلت على خالد
شهد : ايش فيك ؟؟
غزل : ولا شئ خلاص بروح البيت من الظهر وانـا هنــا
شهد : زعلتـي ؟؟
غزل : شهد الله يخليك قوليلوا يدرس السنة هاذي هنـا الله يخليك
شهد : غزل حبيبتي مشعل ماباقي له غـيـر 8 شهور بس
غزل : وانتي تشوفينها سهلـة!!!...
شهد : بس غزل باين عليك خلاص
غزل لبست عبايتها وحطت مريولها بشنطة وطلعت لخـالد كان مشعل واقف معاه
خالد : ايش فيك مبوزه ؟؟
غزل : ولا شئ ..
خالد يبتسم : صايره توحشينـا مانهمك كيف تتغدين من دوننـا
غزل ابتسمت
خالد بخبث : يوووه نسيت دواء أبوي
غزل طارت عيونها : نعم انا مو الظهر يوم اتصلت عليك وقلت لك انـي بيت عمي وقلت لك قول لبابا واعطيه الدواء والابره
خالد : شووي شووي امزح
غزل : اففف خوفتنـي
مشعل انتبه لعصبيتها وانها ماتبغى طالع له : ليش معصبة ؟؟
غزل بعصبيه : مافيـا شئ
مشعل : ماحددتـوا الجمعة فين ؟؟
غزل : .....................
خالد : جمعة أيش ؟؟
مشعل : خلاص ياخوي بنسـافر الدراسة بدت وانا ماداومت
خالد : الله يوفقك
مشعل : امين
خالد : يلا سلام
مشعل : ياهلا مع السلامة

مشعل اتصل على جوالها ماترد عصب هذا مو أسلوب ايش فيها ايش اللى قلبهااا
غزل اساسا جوالها ببيتهم من يوم ماجات الظهـر مع مشعل

يوم وصلت البيت شافت مسج منو
(غزل حبيبتي اتصلي علي ضروري)
غزل طنشت ودخلت اخذت شـاور وراحت شافت ابوهـا نايــم ورجعت غرفتهـا شافت جوالها يرن
غزل : ألو
مشعل بعصبيه : صباح الخير بدري
غزل ببرود : صبـاح النور
مشعل : ليه ماتردين من أول اتصل...ليه مارجعتي اتصلتـي ؟؟!!
غزل : كنت اخذ شاور وماانتبهت للجوال
مشعل : ايش فيك ؟؟
غزل : ولا شئ
مشعل : غزل مو.عليا هالكلام ايش اللى قلبك فاجأه
غزل : متى ؟؟
مشعل : ايش ؟؟
غزل بصوت مخنـوق : بتسـافر؟؟
مشعل : اللحين هـذا اللى مزعلك ؟؟
غزل : .................
مشعل : على الاسبوع الجـاي
غزل : وليه بيسوون الجمعة بكره .....
مشعل : عشان بكره ربوع يعنــي اجازة ماراح يسونها بنص الاسبوع
غزل : مشمش خليك هنـا لاتســافر
مشعل : حياتي ماباقي لي غير 8 شهور واخلـص خلاص
غزل : لا تسـافر
مشعل يبتسم : ترضين بكره يقولون جوزها نص دكتور ؟؟!!
غزل اتذكرت نص ثور : ههههههههههههههه لا
مشعل : فديت اللى يضحكون
غزل : طب ادرس هنـا السنة اللي باقية ؟؟!!
مشعل : غزل ياعيوني ماينفع
غزل : افففففف
مشعل : خلاص حبيبتي يلا انتي ذاكري ولا تفكرين مو اللحين على الاسبوع الجاي ان شاء الله
غزل : أي مذاكره انا بنام
مشعل : الساعة 4 ماباقي على المدرسة شئ
غزل : ايه انا بكره مو رايحه بنام وارتاح عشان الجمعة
مشعل : اه منك تموتين على الغياب
غزل : اجل دافور زيك
مشعل : ههههههههههههه انا دافور
غزل تثاءب : امم دافور يلا تصبح على غزال
مشعل : اممم هو مو الصبح هو على العصر
غزل استحت : اووه يلا باي
مشعل : هه باي






يـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــوم جديــــــــد
في المدرســــه
حسناء : العنود وين البنات ؟؟
العنود : الكلاب سوها فيا وغابــوا
حسناء : ههههههههه تحفة
نوف من بعيــد : حسناء ........ حسنـاء
حسناء لفت لها ببتسامـه : هـلا نوف اخبارك ؟؟!!



1) على شنــو ناويـــــــــــــه نوف ؟؟!!..
2)شنو راح يصير بالجمعه ؟؟ ومــع الشخصيات الأخري ..عبير السلطان مقلب جديد ؟؟!!..عبد العزيز اريــــــــج ؟؟!!..شهد الخالد ؟؟!!..
3)شنــو رايــكم بــ مشعـــــــــل الغــــــــــــــزل ؟؟..شنو بصير معاهم ؟؟!!..
4) أيــش ردة فــعل غزل على سـفر مشعـل ؟؟!!..
أنـــــــــتـــــظر ردودكـــــــــــــــــــــم وتــــــــــوقعـــاتـــــــــــــــكم ...



غــــــــــــــــــــــــزال المــشعـــــــــل ..

لا تحـارب بنـاظريك فــــــــــــــــــــــــؤادي فــضــعـيــفــان يــغـلــبــان قـويــــــــــا.

الجوقة المقاتلة
21 Aug 2010, 12:14 PM
ولله قصه روعه احلي من مهند ونور ولميس ويحي وكل المسلسلات المدبلجة والعربية ارجوكي لا تعلقينا وتخلينا ننتظر الاحداث القصه روعه ياريت تكمليها واريد ان اعرف هيا اقتناس ولا من وحي خيلك:118::118::118::118:http://www.s0s0.com/vb/mwaextraedit4/extra/63.gif

غــ القصيم ــلا
21 Aug 2010, 03:33 PM
يسلمووووو ياااحلى اخـــــــــــــــــــــــــــــــت

mĭĽệy ĠįѓĽ§
27 Aug 2010, 12:09 PM
تسلمييي ع الرواية دمووعـة،،
من المتاابعاات لروااايتـك،،^_^
ترووحي وترجعي بالسلاامةحبيبتي،،،
في انتظاار الباارت الجديد،،
تحياااااتي

دمعة المجروح
14 Sep 2010, 04:33 PM
ولله قصه روعه احلي من مهند ونور ولميس ويحي وكل المسلسلات المدبلجة والعربية ارجوكي لا تعلقينا وتخلينا ننتظر الاحداث القصه روعه ياريت تكمليها واريد ان اعرف هيا اقتناس ولا من وحي خيلك:118::118::118::118:http://www.s0s0.com/vb/mwaextraedit4/extra/63.gif



الروعة هو تواجدك اخي الجوقة
وانا اسفة كثير لاني تاخرت عليكم
ان شاء الله ما رح اتاخر مرة ثانية عليكم بالبارتات
والله انا بحب الروايات الرومنسية والخواطر والشعر كثير لهيك بنقلها للاسف لسه ما وصلت لمرحلة اكتب فيها خواطر وروايات << ادعيلي ان شاء الله اصير اكتب وابدع

دمعة المجروح
14 Sep 2010, 04:35 PM
يسلمووووو ياااحلى اخـــــــــــــــــــــــــــــــت

ربي يسعدك ويسلمك غلاتي
وان شاء الله اليوووم رح نزل اكثر من بارت لعيونكم

دمعة المجروح
14 Sep 2010, 04:38 PM
تسلمييي ع الرواية دمووعـة،،
من المتاابعاات لروااايتـك،،^_^
ترووحي وترجعي بالسلاامةحبيبتي،،،
في انتظاار الباارت الجديد،،
تحياااااتي
ربي يسلمك ويخليك سميلونة
اهليييين فيك حبيبتي بتنور الرواية فيك
الله يسلمك
وان شاء الله رح ارجع نزل بارتات بانتظام وما رح اتأخر
تحياتي لك

دمعة المجروح
14 Sep 2010, 04:41 PM
http://www.alnayfat.net/vb/imgcache/2/559alsh3er.jpg
البـــــــــــــــــــارت الســـابـــع عشـــر ...
يـــــــــــــــــــــــــــــــــوم جديــــــــد
في المدرســــه
حسناء : العنود وين البنات ؟؟
العنود : الكلاب سوها فيا وغابــوا
حسناء : ههههههههه تحفة
نوف من بعيــد : حسناء ........ حسنـاء
حسناء لفت لها ببتسامـه : هـلا نوف اخبارك ؟؟!!
نوف : الحمد لله انتي كيفك ؟؟
حسناء : تمام الحمد لله
نوف : اشوفك صرتي مع غزل وشهد
حسناء بابتسامه : واااي نوف مرره حبوبين
نوف : حبوبين !!! المغروره غزلوه حبوبة
حسناء : حتى انا لمى قلتيلي عنها مغرورة كنت اشوف عيونها غرور بس ترا هيا مو كـذا
نوف طنشتها ومشيت عنهــــا




العصــر ببيت أبو محمد
حصه : عبيــر ....أريج ماصــارت يـلا
عبير : يلا ماما انا خلصت
حصه : وين أختك ؟؟
أريج : انا هنــا بس بنروح مع مين ؟؟
حصه : ابوك سبقنـا بنروح مع السـواق

بيت أبو سلطان
مشعل وهو بيطلـع المجلس عند ابوه وعمـانـوا : شهد تأخرت
شهد : كلمتها توها مخلصه شـاور ..
العنود : على شنو تتساسرون ؟؟
مشعل اعطاها نظره سكتتها
نوره : شهد قومـي شوفيهم بالمطبـخ
شهد : اوكي
رن الجرس كانوا بيت أبو عبد العزيز
سلموا على بعــض وجلســوا كلهم مع بعض
شهد بهمـس : عبوره سلطان يبيك ؟؟
عبير : لا فشلـة
شهد : هههههه لو صـار معاكم شئ يحرج ههههههههه ايش حب الربشة حقكم
عبير تضرب شهد على كتفهـا : شهد
أريج : هههههههههههههههههه وهي صـادقة
عبير : افف مو رايحه خلاص
هبه تيجي وتجلـس عندهـم : شنو تقولون ؟؟
اريج : لا الشمس من وين طـالعه هبه اللى ماتجلس الا مع الحريم جاية عندنــا ؟؟
شهد : انتي شنو جـابك لشلتنـا بعد ماطلعتي
هبه : يووه اكلتوني وحشتوني
شهد تضربها على راصها : لا والله
هبه : اففف منكم



خالد : اللحين المفروض نكون هنـا من السـاعة 5 العصر وعشانك اتاخرنـا
غزل ببـرود : خلودي ماتـأخرنــا
خالد : لا والله ماتأخرنــا الساعة 7 ونـص
غزل : والله كنت ابغى اتأكد من الميك.اب زين بس استعجلتنـي
خالد وهو مفـور : غزل نزلــي
غزل ببـرود : ok see you
دخلت غزل وقفت قدام المدخـل فصخت عبايتهـا كانت لابسه تنوره جينـز لنص الفخذ وبلوزه حمـراء من غير اكمـام ولبست عليها سلسلة طويلة لغاية الصرة فضي وبنهايتهـا دبدوب فضي بالفصوص ماسك قلب ولابسه اساور حمـراء جلد نازل منها دندوشات مخلية شعرها مفتوح ناعم وغرتها حاطتها على جمب وحاطة ليها بنسة فيها فص احمر صغير مالبست حلق عشان السلسلة الطويلة وطبعا لابسة صندل كعب (اكرمكم الله ) فضي بأحمر ربط على الســاق
غزل : هاااي حلوين
البنات : هاايات
شهد : بدري غزل ؟؟
غزل : من عمـرك ...
عبيـر : وتقولين لو كان حبيبك ثور البس له أحمر .....
غزل عصبت : ثور بعينك انا لابسه جينز بأحمر مو زيــك وفوق كـذا كل مره تصير مواقف محرجة حب عفشين ...
أريج : والله لبسك خبـال بس غزل تكفين انتي ايش تاكلين ؟؟
غزل استغربت : ليش ؟؟
اريج : جسمك يجنن من قدام من وراء يعذذب ...
غزل : ياهبلة حتى انتي جسمك حلو صح في شويه دفوهات بس عدليهـا ...
هبه : اقول انتي وياها بمـا انكم شلتي القديمه ....
غزل : قديمة بوجهك أم كرش ايش مقعدك معانــا ؟؟
هبه : بنات بجد ابغى أأدب محمد ...
شهد : لا حجت البقرة على قرونها ...
غزل : وجع صرت اكرهواا ...
عبير : مالقيتي غير محمد يتأدب...
أريج : لو أبليس يتأدب محمد مايتأدب ..<< ايش التحطيــم داه ..
البنات من غير هبه : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
هبه : عمي بعينـكـم لا تتكلمون على حمودي ...
عبير : يعني انت بتأدبينوا عن ايش ان شاء الله امم ايش رايك تأدبينوا مايطول لسانوا على ناس ...
اريج : ومايسوي شقاوة ...
شهد : ويجـلس جمبك لمى تزورون النـاس ...
غزل : ويشرب الحليب قبل ماينام .....
البنات : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
هبه فورت : بس بس انا اتكلم جد ...
شهد : خلاص بنات خلااااص خلونـا نسمع الجد والخـال والعم...
هبه ضربت شهد على راصهـا : بالله بنات سيبوا الاستهبال شوي....
غزل : اوكي اتكلمي ...
هبه : ابغى اخلي محمد يبطـل حركاتوا ابغاه يتعلق فيا...
عبير : هبه محمد لو شاف غيرك يحبـك ...
اريج قامت عشان امها نادتهـــــااا ...
هبه : عارفه بس انـا ابغـي مايشوف غيري...
غزل فهمتها وشهد كمان ....
شخصية محمد يحب هبه ويموت عليها بس عينــوا طويلة وكمان من النوع اللى يحب يتبع شهوته
شهد : تبغينوا يتعب عليك ...
غزل : تبغينوا ماياخذك بسهولة...
هبه تحظنهم : اموت على اللى فاهمينوا....
شهد : هههههههههههههه افاا عليك ...
رن جوال عبير وقامت عنهــم كان سلطان اللى يتصل ....
هبه : يلا قولوا لي ايش اسووي ....
غزل : اسمعي .................................................. ..................................
شهد : لا بعد ..........................................(نشوفه من خلال تصرفات هبه مع محمد)
هبه : لا مااقدر ..
غزل : انتي حرره..
هبه : واااي اموت انا احبـوا..
شهد : خلاص انتي حره هذا اللى عندنــا ...
عبير : بنات سلطان بيشوفني ايش اسووي ....
غزل : لايكون شايفتنــا فوزية الدريـع ترا بس عندنـا عقل...
عبير : وربي خايفة اتفشل ...
شهد : هههههههههه روحي والقلب داعيلك...


تركي : ياقلبي وحشتيني ..
العنود : وانت بعد وحشتني..
تركي : حبيبتي صرتي تتحجبين زيي ماقتلك ؟؟
العنود بثقه : أكيــد حبيبي في شئ انت تقولوا وانا مااسويه صرت اغطي مو بس اتحجب من يوم ماقتلي <<طبعا كذابه ..
تركي : يالبى قلبك ياعمري ..
العنود : اهئئئئئئئئئئئ نسيت ..
تركي : شنو ياقلبي ..
العنود راحت تجري : اللحين اجيبواا ...







سلطان : ياهلا مابغيتي تحنــين علـي ؟؟
عبـير : اممم لا بس كنت مع البنات ...
سلطان يبوس خدهـا : بس البنات مو اغلى من سلطانك صح ولا ؟؟...
عبير : طبعـا صح ..




غزل : الله يوفقكم خاطري بمقلب ..
شهد : وانا بعــد..
أريج : طيب شنو ؟؟
غزل نطت : عرفت..
شهد تظربها : اجلسي كل التنوره شبر اذا نطيتي مابقي شئ ...
غزل : ههههههههههههه طيب اسمعــواا ..................................
شهد تبوسها : فديتك جناااان ...
اريج : والله تحفة هاتوا ورقة بسرعة...
غزل تسحب شهد : واحنـا بنروح المطبــخ ...
وهم في الطريق للمطبخ ..
نوره : من وين طالعة الشمس اليوم ؟؟
غزل : هههه ليه يعنـي ؟؟
نوره : بتدخلون المطبخ ماصدق انا اشك اذا تعرفون طريق المطبخ ..
شهد تستبله : لا ماما طريقوا انا اقولك ثاني لفه يسار جمب محل الألعاب ...
نوره : هههههههه والله انكم تحفة .... ايش تبون من المطبخ ؟؟..
شهد : نبغى 2 تشكن برغر بالجبن ..
غزل : ههههههههه خالتي محسستني انو مطعم ايش تبون منـوا...
نوره : ههههههههههههههههههه اروح عندهم احسن لي الا جد من اول جدتكم تسـأل عنكم ...
شهد : خلاص شوي ونجي ...
دخلوا المطبخ ورتبـوا كل شئ ....



تركي : العنود اللحين انتي من جدك؟؟!!!...
العنود : أي والله ..
تركي : انا جاي وجالس معاك جلسة رومنسيـة <<< لا ياشيخ... وانتي جايبه لي كتبك انتي وغزل وشهد
العنود : خفت انساهم...
تركي : صدق مو كفو. رومنسية...
العنود توقف : لا ياابو الرومنسيه وينها.رومنسيتك حلي واجباتي معناها رومنسي ...
تركي : هـذا مقياس الرومنسية عندك ...
العنود : ايوه
تركي المسكين اخذ الكتب وراح عنهـــااااا





نعود للمساكيـن عبير وسلطان (في الحديقة)
سلطان وهو حاظن عبيـر
عبير : حبيبي بعد شووي شوف الشغالة جاية
الشغالة تحط قدامهم صينية فيهـا دلة القهوه والفناجين وصحن حلى
الشغالة : بابا خد هدا ورقة من بابا محمد
سلطان أخذ الورقة وقراهـا (سلطان لا اوصيك ذوق الحلى ترا عبير هي اللى سوتوا لا اوصيك امدح فيه..اريج)
عبير باستغراب : ايش فيه محمد وايش مكتوب بالورقة ؟؟
سلطان : لا ولاشئ عشان انـا مقفل جوالي ارسلي ورقة يقولي لاتزودهـا
عبير وقفت : لا فشلة انا برجع
سلطان : فشلة شنو انتي زوجتـي اجلسي بس
عبير جلست وصبت لسلطان فنجان قهوه وصبت لنفسهـا
سلطان يـبـتـفلسف قام وذاق الحلى معالم وجهوا كلهـا اتغيرت
عبير : سلطاني اشبك مو طعم الحلى ؟؟
سلطان وهو شوي ويمـوت الحلى كيلوا ملـح : لا يجنن
عبير : اشبوا وجهك انقلب وحمـر ؟؟
سلطان : لا ولاشئ
عبير تشرب قهوه ومافهمت شئ وسلطان بيموت من الطعم اللي ذاقـوا
عبير : حبيبي اذا مو عاجبتك القهوه كل معاها حلى
سلطان : هااه ...ايه زين (واكل لقمة ثانية من الحلى)
عبير لا فيه شئ وجههوا صـار أحمر وينقلب قلب تقولون بيموت
سلطان صـار يكح يكح
عبير خافت صارت تعطيه فنجان القهوه الصغير الكاسة اللى المفروض فيها مويه عبير شربتها
الرجـال راح فيها عبير جريت على المطبــخ
اما العنود جريت عليه : سلطان سلطان (وصارت تعطي بوكسات بظهروا بكل قوتهـا)
وسلطان اذا كانت فيه شرقة = غص .. صار بيموت من اللى تلعب بظهروا بوكسات
اخذت كاسة المويــة الفاضية وعبتها موية من المسبـح << ماعندها وقت الأخت
العنود : تركي الحق سلطان مات ...اه بيموت
تركي جاء جري : بسم الله ايش فيه ؟؟
العنود تعطي تركي كاسة المويــة وتركي يحاول يشرب سلطان
تركي يشرب سلطان اللى متقرف ومـو قـادر يقـول شئ من الشرقة
في 3 مسطحين من الضحك ...........صح
غزل شهد اريج ميتين من الضحك بمعني كلمة ميتين من الضحك
افهمكم
البنات طبعاٌ حبوا يسوون مقلب فيهـم فراحت غزل وشهد المطبخ وحطوا على الحلى ملــح نص العلبة اذا مو كلهااا بطريقة مايبان.....وخلوا اريج تكتب الورقة عشان سلطان ياخــذا المقلب
مشعل وخالد وعبد العزيز طلعوا من المجلـس ....بينمـا محمد مع الشياب مايدري عن الدنيـــا
عبد العزيز جري عليــه
مشعل وخالد أول شئ انصدموا بعدين سطحـوا نفس حالة غزل وشهد واريـج مسطحين
عبيـر نزلت دموعهـا خافت عليــه
سلطان الحمد لله صـار بخيـر وشربوا مويــه اللى جابتهـا عبيـر
عبير تقرب منـوا : سلطان فيك شئ ؟؟
سلطان يبتسم : احم احم لاتخافين مافيني شئ
عبد العزيز : ايش صـار معاك ؟؟
سلطان ايش أقول حلى مرتي : هاه ...
غزل اللى لبست عبايتها على تنورة الـ قصيره ولبست وطرحتها : اكيـــد من حلى وارني الله يهديها مو طعم كلوا ملح
اريج : انا قلت لهـا لاتحط لكم حلى بس شكلها ماسمعت الكلام
شهد : بجد الحلى يرفع الضغط ..
سلطان يطالع بعبير : يعني مو انتي اللى سويتي الحلى ؟؟
عبير : لا انا ماسويت شئ ..
سلطان بقهـر: الله ياخذها الحلى مو شئ طبيعي ذبحنـي
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
العنود شاقة الحلق : بس انا ماقصرت معاك انقذتك من الموت زيي لمى مشعل انقذ غزل ...
غزل شهقت بصوت وتوعدت بالعنـود
سلطان : أي انقذتيني ذبحتيني يدي مو بقوة يدك حشى مو بنت
غزل وهيا مفورة منها : انت عندك شك من زمان عارفينهـا ...
سلطان يشد العنود من شعرهـا : الله يقرفك انتي وهذي الموية ياقرفة
العنود : اااي سلطان ااي يعور ...
سلطان تركهـا : اغبي مخلوق بدنيـا
دخلــوا كلهم بقيت غزل وشهد والعنود
العنود كانت بتدخل
بس غزل
غزل : العنـود
العنود تلف : هلا
غزل تروح لها وتمسكهـا : زيي مشعل ماانقذ غزل هااه ؟؟
العنود : وانا صادقة...
غزل : لا ياشيخة احلفي بس انتي ماتحسين عمرك ماحسيتي بالأحراج
العنود : بصراحة لاء
شهد : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
غزل بأسف : وجها مافي مــاء .... الا ايش اخبارك مع شاروخان ؟؟
العنود بثقه: تمـام مشيتوا على عجين مايلخبطوش
شهد : عدال يا اشوريـا
العنود بثقة : احم احم
غزل : اممم اوكي (دفتها بالمسبح) حبيبي قولي لـ شاروخان ينقذك
العنود تسبح : طيب انا اوريكم
شهد تلف حولينها : مين اللي بيورينـا مابقى الا انتي يانص نصيص



في الصــــالة
الجدة مزنـة : الله يغربل ابليس هشغالة ..
أريج : امين شايفة كيف ياجده ماتستحي بدال السكر علبة ملـح !!! <<< لاياشيخة متعجبة انتي وجهك
نوره : الله يهديها الولد كان بيروح فيـهــا
حصه : والله انــا ذقتـوا كان ازينـوا ماادرى ايش صـار لهم
هدى : الحمد لله عدت على خيـر
غزل وشهد : هااي
الكل : هـلا
الجدة مزنـة بعصبيه : غزل وش اللبس هـذا
غزل لا رحت فيهـا : شنو فيه جده ؟؟
الجدة مزنـة : شوفي كيف كل فخذك وصدرك بره هذا لبس ؟؟!!
غزل : لا جده انا كنت لابسه ايش اسمه
الجده مزنـة : شنو ؟؟
غزل تأشر على اللي جدتها لابستوا
الجدة مزنـة : جلابية
غزل : ايه كنت لابسه جلابية بس العنود الكلبة رمتني بالمسبح ورحت دورت لبس بدواليبها مالقيت غيروا
الجده مزنـة : ايه يابنيتي الله يرضي عليك مايصير هاللبس
غزل : هه افـا عليك بس



بيت أحمد
أحمد : لايكون سوي فيهم شئ ..
حسناء : احمد بلا افلام هندية البنت بس غايبة
احمد : والله يسويهـا انتي شفتي كيف مسوي فيهـا عصبي
حسناء : بس العنـود اليوم داومت وقالت لي انهم سوها فيها وغابـوا
احمد : يمكن تكذب عليك
حسناء : ماادري
احمد : مو عندك ايميلها ورقم جوالهـا اتصلـي
حسناء : لالا عيب استحي
احمد : بلا هبالة مافيها شئ اطمني عليهــا ...
حسناء : احمد والله استحي
احمد بدا يعصب : حسناء قلت لك قومـي ..


عنــد البنـــات
أريج : بنات ايش رايكم ندخـل السبـور ونفلهـا
غزل تبتسم اتذكرت موقفهـا مــع مشعل : .......
شهد : يـلا
غزل : بروح اجيب سي.ديات اغانـي من سيـارة خلودي واجي
البنات : اوكـي
شهد : عبير ايش فيك لا تقولين زعلانة ؟؟
عبير : مو زعلانة بس افرضوا مات
البنات : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
اريج : والله انك رايحة فيهـا مات من شرقة بأكل
عبير : هههههههههه شفتوا شكلوا والعنود تظربوا تحفة



غزل من بعيــد : خلودي ارمي لي مفتاح سيـارتك
خالد : ليش ؟؟
غزل : اففف باخذ سي .ديات يعني ليش
خالد رمي لهـا المفتـــاح وغزل اخذت السي ديـات
انتبهت لجوالهـا اللى نسيـتـوا يوم جات مع خالد بسيـارة شافت مكالمات فايتة من حسنـاء رجعت اتصلت عليهـا
حسناء : اهي اتصلـت
احمد : حطية سبيكر
حسناء : ولي مو فايقـتـلك
احمد سحب منها الجوال وحطوا سبيكر
غزل : ألـو ......ألــو
حسناء : الو غزل
غزل : هااي
حسناء : هايـات
غزل : سوسو سوري لمـى اتصلتـي كان الجوال بسيارة خلودي
حسنـاء : لا عـادي ياقلبي بس انا قلقت اليوم ماجيتـوا
غزل : ههههههههه أيــه انا وشهدي غبنـا عشان اليوم جمعة (بحزن) مشمش بيسـافر
حسنـاء : اها نسيت اقولك قبلوا ينقلوني فصلكم
غزل : وناااسه يلا السبت نشوفك
حسنـاء : اوكي
غزل : يلا see you
حسناء : see you
ياالله كل مكان صـار له ذكري لي معاك اااه حبيتك ياقلبي وروحي (اتذكرت المره اللى مشعل كان توه جاي من براا وجايب ليها السلسلة اللى عليهـا صورتـوا
مشعل بهمس : قلبي يفكر بمين ؟؟
غزل انتبهت له : ههه توي افتكر المره اللى اعطيتني فيها السلسة تذكر
مشعل يبتسم : ايه اذكر
غزل تسند راصهـا على مقعدة السيـارة وهيـا تتأمل بمشعل وبهمس : لا طول
مشعل : والله ياعمري لو بيدي مـاأروح بس لازم
غزل : ..................................
مشعل : ايش هالحلى كلـوا؟؟؟...
غزل : شنو؟؟
مشعل : ذبحني لبسك ..
غزل : اهئئئئ كيف شوفتـوا ؟؟!!
مشعل بخبث : وانتي بالمطبـخ ..
غزل استحت وسكتت ..
مشعل : غزالتي ابي صورتك..
غزل : لا والله واللي عندك بالسلسلة
مشعل : لا ابي ثانية ذيك بمحفظتي شايلهـا ....
غزل : مافي ..
مشعل : بخيلة ..
غزل تفصخ سلسلتها الطويلة اللى دبدوب بالفصوص الفضي ماسك قلب أحمر صغير : هذي تذكرك فيني
مشعل : ابي ثانـي ..
غزل : طمــاع ماباقي الا تقولي اخذك معاي
مشعل من قلب : ياليت
غزل نزلت من السيـارة ومعاها السي.ديات : يلا خلاص باي
مشعل : وين اليوم الجمعة كلها على شرفي يعنـي تقضين معاي طول اليوم
غزل : ههههههههههههه (حبت تستفزه ) امم نسيت اشكرك على جمعة البنات بسببك اجتمعنـا وفليناهـا ..
مشعل يرفع حاجبة : لا والله
غزل اااه بموت من جمـالك فديتك : ايوه يـلا باي
مشعل : ترانــي زعلـــت
غزل تأشر له بسي.ديات : اعرف اراضيك


في قاعة الـسبـور
عبير : بدري مابغيتي ؟؟
غزل : لا بس كنت اكلم حسناء
العنود : ايه اليوم سئلتني عنكم
غزل : طيوبة مره
شهد : ماادرى كيف كـانت هي ونوف اصحاب
العنود : سبحان الله
عبير : نطقتي يابومـة بشئ زين غريبة
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههه
العنود : انا بومـة
شهد : وفي غيرك بــوم
العنود عصبت : والله انكم ماتستحون (وخرجت الحديقة وتركتهم)
اريج فتحت شباك قاعة السبور : لا تقولين زعلانة قولي بشوف تركي
شبـــاك غرفة السبــور كبيـــــر مره فتحوه البنات وكل وحده لبست طرحتها واقفة يعني مايبان غير روصهم وصدرهم ولابسين الطرح
العنود وهيا جالسة بالأرض على العشب : ياهبلة اساسا متهاوشة معاه
غزل توقف جمب اريج : قوليلي شخص واحد مو متهاوشة معاه
العنود تفكر بعمق : مافي
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههه
مشعل والشباب شافوهم لأن شباك قاعة السبور على الحديقة وكمان يبين جلسة الرجـال
مشعل : شغلـوا لنـا شئ (وغمز لهـا)
غزل اخذت طرحتهـا ورجعت لشباك بتراضي مشعل : اممم بسوي لكم دي.جي ايش رايك سلطان
سلطان : تكفين لاتحسبين حسابي
شهد نطت من بعيـد بعد ماجابت طرحتهـا : لا يكون بنسوي نسكافيه وعازمينك
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههه
أبو محمد : يلا غزل ايش بتسمعينـا
غزل : فديت اللي بيسمعونـي فين دادي وعبادي وعبودي
أبو محمد : افا يعني انا مااكفـي
غزل : لا والله تكفي بس اسئل ولعيونك اللحين اسمعك على ذوقي
غزل حطت سي .دي الاغاني وهي جمب الشباك وكل نظرها جهة مشعل
مشعل ذبحتني ابتسامتها الخجولة عيونها المغرورة بخجل

الأغنية ::

كنت اشعر ناقص مني شئ قبلك ياأغلى واجمل حب
لمى شفتك ياروحي عرفت كل هالمده ناقصني قلب

حبك ليـا حلا الدنيـا هو الحب ياعمري شويـــــة
حبك ليـا حلا الدنيــا هو الحب ياعمري شويــــة

انت لوحدك وانا لوحدي لالا مايصيـر
لالا مــايصيــــــر

يــاتسكنـــي يـا أسكن فيــك ومـع هـذا بحسك عني بعيـد


انت لوحدك وانا لوحدي لالا مايصيـر
لالا مــايصيــــــر

يــاتسكنـــي يـا أسكن فيــك ومـع هـذا بحسك عني بعيـد

حبك ليــا حلا الدنيـــا هو الحب ياعمـري شويــــة
حبك ليــا حلا الدنيــا هو الحب ياعمري شويـــــة

غزل : ايش رايك عمـي ؟؟
أبو محمد : تسأليني ؟؟ طبعـا حلو مو ذوقك
سلطان : بس عاد ماصـارت مافي غير غزل أحد ثاني
غزل : اقول اسكت ترى اناديلك سنتيا
سلطان صدق : جبتوهـا !!
البنات : ههههههههههههههههههههههههههههههه
شهد تنط على الشباك : لالا دوري
أبو خالد : سمعينــا
غزل : اهئئئ دادي وين كنت ولا الصوت مايطلع غير لشهد
أبو خالد : هههههههههههههه
أبو سلطان : كنـا مشغولين شوي بالشغل
غزل مدت بوزهـا : احسن ظيعتوا على نفسكم ذوقي
الشياب : هههههههههههههههههههه
شهد حطت السي.دي : اسمعــوا
جيت مع قلبي يبي قلبي بشي بينهم ميعــاد ماهانوا علي
جيـــت مع قلبي يبي قلبك بشي بينهم ميعـاد ماهـانوا علي
صد عنهم خلهم لا تراقب نبضهم
صد عنهم خلهم لا تراقب نبضهم

فديتك ياعيوني والله اني احبك الله لا يحرمني منـــك فديت ابتسامتك
خالد ياقلبي ياشهودتي فديتك متى تعدي السنـــة واخطبـــــك

العنود تقـوم من على الأرض تحاول تنط على الشباك
غزل :هي هنـا مو حديقة الحيوان ممنوع دخول القرود
العنود : قرد بعينك
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههه
العنود : صـار لي ساعة زعـلانة ولا رضيتونــي
اريج : لو تجلسين سنين مو مراضينك ندورها من الله
العنود تبعدهم وتنط من الشباك
البنات : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
عبير : قرد قرد هههههههههههههه
العنود : اقول ولوا يـلا دور عبيـر
اريج : يعني يالقرد ناطه تنظمين السير
البنات : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
سلطان افف ماصدقنـا دورها يجي : احم يلا سمعونـا شئ
عبير لفت للبنات : اممممممم ايش اسمعـوا
اريج تمد لهـا السي.دي : خذي
عبير : ايش ؟؟
اريج : اغنية تهبل كنت بسمعهـا عبد العزيز بس يلا تستاهلين
عبير تحط السي.دي : تسلميـن لـي
اريج غمزت لغزل وشهد
الأغنيــة ::
قوو اقف وانت بتكلمنــي قوم اقف بصلي وفهمنـي
قوم اقف وانت بتكلمنـي قوم اقف بصلـي وفهمنـي

ولا تتكلـم وانـا بتكلم ....
البنات وهم على الشباك : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
عبير عصبت : لالا سوري اعدلهـا
الأغنية التانيـــة ::
كل مره اشوفك فيها ببقى نفسي اء
اء ................اء
اجيلك اقولك انك كلك على بعضك عندي بالحيــاه

شهد بخبث : عبير اء أيــه بالظبط ؟؟....
عبير : هااه .....لا والله مو قصدي كنت بعدل اغنية الهبلة
اريج : لالا حددي بالظبــط ايش قصدك بـ..اء
عبير شوي وتصيح: والله مو زيي مافهمتــواا
طلت عبيـر على سلطــان اللى ابتسم وغمــز لهـــا
العنــود : يلا دور اريج ...
غزل : بالله بس امسكي مايك ونادي على الأسـامي
العنود تحط يدهـا بشعرهـا : مو كأني اتهزأت كثير
شهد : ههههههههه كأنك!!!!!..انتي اتشرشحتي ياماما
البنات : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
اريج : يلا اسمعوا ....
امنتك عليــا عشان لقتني مصدقاك وعدتك في وقت الجد جمبك هتلاقينـي
بسهـر على راحتك وراضيه اتعب معاك وان ماتشلكش الأرض اشيلك في عيني
بطمنك ياحبيبي من أولهـا ... سكتنـا لو عنتدنـــا هنكملهـا دنيتنـا لو تعبتنـا من عمايلهـا
بالصبر انا وانت هنستحملهــا
غزل وهي مايلة على الشباك ووسانده وجهها بيدنهـا الأتنين عليه (يعني حاطه كوعتها على الحد تبـع الشباك وتنظر للسمـأء) ... اطمنك لو جبتوا عيال وكرشي صارت منفوخة
شهد تكمل وهيا سانده راصهـا على كتف غزل : هجري وراك واعذبك
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
اريج : اشوف سبتـوا عبير واستلمتوني
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
شهد : ههه عبير طيوبة ماتعرف تختــار هي وسلطان مرابيش.اما انتي اللى اخترتي الأغنيـة
عبد العزيز ابتسم ياحلوك يــااريج تعجبيني أحسك عاقلة ومجنونة هادية وشقية

يــــــوم جديـــــــد
شهد : لا حرام ليش ماتقـول لهـا
مشعل : انتي شفتـي كيف يوم عرفت اني بسافر بس كيف زعلت خليهـا كـذا
شهد : معقول تروح من غير ماتشوفهـا
مشعل ابتسم : شفتهـا الربوع
شهد : متى رحلتك ؟؟
مشعل : مابقولك...
شهد بخبث : أوكي

محمد وهبــه
هبه على السريـر تذكر كلام غزل وشهد
غزل : حسسية بحنانك وحبك خليه مايقـدر يستغني عنك عاملية زيي قلبك مايقول لك .
شهد : لا احرميه منك خليه يحس بالعذاب وانو محتـاج لك ...
غزل : No انتي مشكلتك الطيبة انتي عاملية زيي ماقلبك وحبك بس كوني قوية شوية مو ترضين له بأي شئ (وتغمز لهـا ) فاهمتني ..
هبه فهمتهـا : ايه فهمتك
شهد : بالنسبة لي محمد اللى اعرفـوا عنـوا نسونجي انتي عذبي البسي واتشيكي واقهري
هبه : لخبطوني جننتوني ..
غزل : هه محمد انسان يتبع غرايزي اذا لبستي وقهرتيه سهلة يدور غيرك لو يحبك بس وقت رغبتـوا راح يدور غيرك وكمان دايمـا اسمع هاذي الطريقة انك تلبسي وتتشيكي وتقهرية ومااحبهـا لأنك كـذا بتخلي يراضيكي لهدف معين فهمتيني .
هبه زيي الهبلة : صح صح
هبه في نفسهــا اممم فهمتك ياغزل وانت انتظر يامحمد والله اذا ماجننتــك
دخل محمد الغـرفة : الحلو ايش يفكــر فيــه ؟؟!!
هبه شيفكر فيه هاه لاجيت مافيا حسن من كلامك وانت ماادرى فين تروح : اهلين حبيبي
محمد قرب منهـا وباس خدهـا : كيف عمري ؟؟
هبه : تمام
محمد : بطنك بين
هبه : لأني بالشهر الثالث
محمد ينظر لبسهـا : ايش الشياكه هاذي ؟؟
هبه لابسه فستان موف زهري لغاية الركبة بالرقبة والظهر كلوا مكشووف .. جات بتقوم
محمد مسكهـا وبخبث : على وين ؟؟
هبه : مو فاضيه لك مشغـولة
محمد : بس انـا فاضي
هبه لا انا ليش بتبع طريقة شهد احسسوا بالحب واحرقوا حرق احسن : حبيبي بنزل تحت عند البنات ...
محمد : وش تبين وحمودك عندك ؟؟!!
هبه بدلـع : بس انا زعلانة مو حمودي
محمد : افا ليه والله ماخنتك << لا ياشيخ احلف بس
هبه هه عارفة تحسبتنـي ماراح ازعل غيـر لمى تخوني : لا والله
محمد وهو يحاوط خصرهـا بيديه : هبهوبتـي حبيبي ايش فيهـا ؟؟....
هبه تضربوا على كتفـوا بدلـع : قلت لك زعلانة منك
محمد : طيب ليش ؟؟
هبه : لا والله مسوي مو عـارف تطلع من الدوام تجي تاخذ شاور وتطلع وماتـرجع غيـــر الليل وتقولي ليش زعلانــة
محمد : حبيبي هـذا انـا من سنين
هبه : مافي زعلانة
محمد يبوس خدهـا : رضيتي ؟؟!!
هبه تمسح خدهـا : لاء
محمد : افا حتى بوستي ماتبينهـا
هبه : ايه ..
محمد استغرب من سنين وهبه مادققت على روحتوا وجيتوا : هبهوبه خلاص لاتكبرين الموضوع
هبه تدفه وتقوم عند التسريحه ترتب شعرهـا وتتعطر : اوكي
محمد : ليه قمتي من حظنـي ؟؟
هبه : بنزل تحت عند البنات
محمد استغرب قام واخد له ملابس : اوكي لا تتأخري ياحلوه





يــــــــــــــــــــــــــــــــوم جديـــــــــــــــــــد
في سيارة شهد وغزل والعنود
شهد بهمس : غزل
غزل بهمس اكثر : هـلا
شهد : عارفة متى مشعل بيسـافر ؟؟
غزل : ماادرى ليه ؟؟!!!
العنود : انتـوا على ايش تتساسرون ؟؟
شهد : ولا شئ.... ولا شئ شنو سمعك معانـا
العنود : اكيد واجب علي ..
وصلوا عنـد المدرسة نزلت العنود المصرقعة
شهد وهيا نازلة : غزل اليوم مشعل بيسافر
غزل لفت لهـا بصدمه : نعم !!!
شهد : والله هو مايبي يقولك
غزل وعيونها كلهـا دموع : متى ؟؟!!
شهد : ماادري بس اللى اعرفوا هيسافر بالوقت اللى احنـا بالمدرسة
غزل رجعت على السيـارة لأن السواق مايروح غيـر لمى يدخلوا المدرسـة
شهد : غزل وين ؟؟
غزل : بروح له
شهد : غزل بلا جنان
غزل ركبت السيـارة : اقول اركبي انتي بلا جنان
شهد ركبت : والعنود
غزل : وينهـا فيه بالمدرسة مو بشارع
شهد : احمدي ربك البواب ماشافنـا ومسكنـا
السواق : اس فيه ؟؟
غزل : مالك شغل روح على بيت عمي أبو سلطان
السواق : ليه مافي روح مدرسة !!!
شهد : لا عمي تعال اظربني
السواق : يلا روح مدرسة بئـدين خالد يقول ليه مافي ودي مدرسة سهد وئـزل شوف ئـنود ليه مافي صير سمسم عنود
غزل بصوت عالي وعصبيه : قسم بالله لو مارحت بيت عمي أبو سلطان اللحين لتكون هاذي اخر دقيقة لك
السواق خاف ومشي شايف كيف غزل اهلها مدلعينها هي وشهد
شهد : غزل خلاص ليش معصبة ؟؟
غزل وعيونها كلهـا دموع : خايفة يكون سـافر
شهد : ان شاء الله ماسافر خلاص
غزل بقهـرر : ليه مايبي يقـولي ؟؟
شهد : غزل يقول شافك كيف زعلانة يوم عرفتي انو سافر مايبغاكـي تزعلين وهو يودعك ...
غزل : طب ماقالك متى الرحلة ؟؟
شهد : اساسا ماقال لي انا عرفت من سلطان انو بيسافر اليوم بس ماعرفت متى بالظبط
وصلوا عند بيت عمهـا



1) كيف بيكون وداع مشعــل وغزل ؟؟...وليش ماقلهـا ؟؟!!..
2) شنو راح يعمل خالد بـ غزل لأنهـا خرجت من المدرســه ؟؟!!!..
3)على أيــش ناويــــه هبه ؟؟...وياتري شنو الكلام اللى غزل وشهد قالوه لهـا ؟؟!!..
4)شنو رايكم بكل مره أشوفك فـيهـا ببـقـي نفـسي اء ؟؟!!...((عبير السلطان))؟؟!!..
5)معـقول تركي راح يضل يستحمل يحل الواجبات ؟؟وهبال العنود؟؟!!..
6)غزل ومشــعل وأحمد ؟؟!!..شنو بيصير وخصوصا أن مش مش بـيـسافـر ؟؟!!..
انـتــــــــــــــظر ردودكـــــــــــم وتــــــــــوقعـــــــــــاتــــــــــــــــــــكـ ـــــم ..



غزال المـــشــــعـــل ..
غزال ::..~~

عســى ربــي يخلــيك لعيــونــي حبــيــبــي ..عســى ربي يخلــينـي لعيونــك ..


مشعل ::..~~
حبيبي دنيتك صعبه بدونـي ,..~.ولا شئ دنيتي تسوى بدونك ..أنـا مغرم ياغالي فـيك

ان شاء الله البارت يعجبكم
تحياتي لكم
دمعة

دمعة المجروح
16 Sep 2010, 03:36 AM
البـــــــــــــارت الثــــــــامــن عـــشـــــر ..

وصلوا عند بيت عمهـا
غزل : شهد جبتي جوالك ؟؟
شهد : No
غزل : عليم هات جوالك
السواق : لا انت ابغى انا روح في مشكلة
شهد : ان شاء الله
غزل : هات بتصل على مشعل
السواق : لالا يلا انا ودي انت مدرسة
غزل : لمى تكون ابوي احمكنـي
السواق : ياربي ايش فيه يوم هده يارب
شهد عصبت : عليم هات الجوال
عليم اعطي شهد الجوال واتصلوا على رقم مشعل
غزل : شوف عليم كلم مشعل وقولوا ينزل تحت بس لاتقول شهد وغزل معاي اوكي
السواق : انت ابغى انا اكدب لا لا هرام بعدين روح نـار
شهد : وانت عندك شك انك مو داخلهـا
غزل : عليم لا تجننـي قول له ينزل تحت عشان غزل اعطتني علبه وقالت اعطيها مشعل اوكي
السواق : لالالا انا مافي قول كده
غزل : عليم اذا سويت اللى قلت لك عليـه اخلي بابا يعطيك مكافأه
السواق " اوكي (اخذ الجوال واتصل على الرقم اللى شهد وغزل حطوه)
مشعل وهو يرتب اخر الأغراض : ألو
السواق : الو سلام ئــليكم
مشعل باستغراب : عليكم السلام من ؟؟
السواق : بابا مشعل هادا انا ءليم مافي اعرف << لا انت شخصية معروفة ابك انطق اسمك صح
مشعل خاف على البنات : خير البنات فيهم شئ
السواق : لالا بس ءزل في اعطي انا علبة قول اعطي هاده علبة بابا مشعل
مشعل علبة اها يمكن ذكرى : اوكي انت وينك
هنـا يوم سمعت شهد كلامه قالت له اسم كوفي
مشعل : كوفي بعد ياعليم والله انك مو هين خلاص ربع ساعة واجي
السواق : انت لا يتأخر انا بعدين في روح انا في شغل واجد
مشعل : مو ملاحظ اني عطيتك وجه اقول اقلب وجهك (وسكر الخط)
شهد : وناااسة
غزل تبتسم : الحمد لله ماسافر .. يلا عليم روح على الكوفي
السواق يهز راصه : انت في واجد مشاكل
شهد : اقول روح وانت ساكت



في فندق موفنبيك
عبد العزيز واريـج يفطرون
اريج : عزوز خليه نأجلوا شوي مره قريب
عبد العزيز : ياظالمة 3 شهور قريب
اريج : ايه اذا بعد 3 شهور من اليوم ماراح تشوفني
عبد العزيز بصدمه : ليه ؟!!!
اريج : اولا عشان تشتاق لي ثانيا ماراح يكون عندي وقت يدوب الحق السوق
عبد العزيز : لالا بسوي الجواز من غير ماتعرفين ماراح أقولك غير يوم الجواز
اريج : ههههههههههه وقتها راح أأجل الجواز
عبد العزيز : اهئئ انتي يا اما مااشوفك ياما تأجيل
اريج : عبد العزيز حبيبي خليهـا بعد 7 او 8 شهور يكون تمـام انا وعبير خلصنـا فترة الملكة تمام مو طويلة مره ولا قصيره
عبد العزيز : بس عشان كلمة حبيبي << لا ياشيخ
اريج : هههه يعني لو ماقلتها ماكان وافقت
عبد العزيز بثقة : طبعـا
اريج : طيب لو قلت أحبك
عبد العزيز حط يدوا من وراء خصرهـا وباس خدهـا : وانا بقولك اموت فيك
اريج خجلت اتمنت انهـا سكتت

هبه ومحمد
هبه : حبيبي يـلا قوم
محمد : هبه بنام
هبه تبوس خده : يلا قوم
محمد يفتح عين وهو نـايم مستغرب من هبه تعاملوا بشكل مختلف عن اول تحسسوا انها قريبة وبعيده بنفس الوقت : وحده ثانية واقوم
هبه : يوووه حبيبي طماع
محمد يغمض عينه : اجل ماراح أقوم
هبه تقرب من اذنـوا وبهمس : الحلو الطمـاع راح يقوم على بال مااسوي له الفطور
هبه جات بتقوم ماحست غير باللي ماسكهـا
هبه تبتسم : صح النوم
محمد يبتسم : عمري فديتك
هبه بتقوم بس محمد ماسكهـا : ايش فيك بروح اجهز لك الفطور
محمد : هبه ايش سر التغيــر
هبه بعبط : تغير !!!
محمد : ماادرى احسك متغيره
هبه : ههه يمكن عشان حامل
محمد : ياقلبي ياليت دايمـا تكونين حـامل
هبه هه لسى ماشفت شئ ان ماخليتك تتعذب زيي ماعذبتني ... ابتسمت ونزلت تجهـز الفطـور
قامت هبه تسوي له الفطور ومحمد قام بيدخل الحمام وهو يفكر ايش سر تغيرهـا صايره تهتم بنفسهـا اكثر وتلبس قصير واول كانت تجنني عشان تلبس كان اللي يجذبني لهـا خجلهـا اللحين كلهـا صايره تعذب خجلهـا كلامهـا دلعهـا اسلوبهـا ماكانت تهتم بفطوري بنفسهـا كنا ننزل نفطر تحت معاهم غريبة احسهـا قريبة مني اليوم وامس يوم زعلت عمر هبه مازعلت يوم اتأخر تسألني وينك واذا قلت لها مع اصحابي اشوف بعيونها نظره بس ماتتكلم غرريبه << لسى يامحمد ماشفت شئ



خلاص لا تعصبون بوديكم عند حبايب قلبي غزل ومشـعل << فديتهم
دخلت غزل ومشـعل الكوفـي كان فيه قسـم للعائـلات
غزل : شهدي اتصلـي على خـالد وقولي له القصه والله لو عـرف انو طلعت معاكم من غيـر مااستأذن منو بيذبحنـي
شهد : ياهبلة مايعرف وانتو مشعل ماسويتوا شئ وبتودعينوا بس
غزل : برضوا قومـي نتصـل
شهد : خلاص نقـول لـ مشعل
غزل : أيـش نقـو..
شهد قاطعتهـا : خلاص مشعل جـاء وقامت
غزل لالالا ياويلي مو كأني اتهورت لالا شهد لا تروحين انا الغلطانه اللى سمعت كلامك وجيت الكوفي : شهد يالهبلة وين ؟؟
مشعل اللى من يوم ماوقـف السيــارة شاف عليم وقال له يدخل جواا
شهد طلعت من قسم العايلات من يوم ماشافت مشعل
مشعل بصدمه : شهد ؟؟!!
شهد خافت مشعل يعصب صارت تتكلم كأنها بالعة مسجـل وهيـا ماسكة يدوا : اسمع مشعل انا قلت لغزل انك بتسافر وهيـا زعلت ورجعت من عند المدرسة وجينـا عند البيت وهي اللى قالت لـعليم يقولك كـذا بس انا قلت اجيبكم كوفي
مشعل : مسجل !!
شهد : اووف خفت اتعصب علي
مشعل ابتسم : شهوده انا اعرفكم انتي وغزل ماينخـاف عليكم والمصرقعة الثانيه
شهد : هههههههه احنـا غبنـا وهي بالمدرسة
مشعل باستغراب : كيـف !!
شهد : انا يوم نزلنـا من السيارة بطريق للمدرسة قلت لغزل وقتها كانت الهبلة دخلت المدرسـة
مشعل : وينهـا ؟؟
شهد : ههههه حرام ترا مره زعلانة اني جبتها الكوفي روح لهـــا (وأشرت له)
غزل صارت تتلثم عشان مشعـل بس القسم للعايلات اتحجبت كانت حاطه ميك.اب صباح وللمدرسة قلوز وردي وكحل أخظر غامق بس
قامت اخذت شنطتها الفوشي بوردي متوسطه الحجم بتطلـع
بس دخـل مشعل
غزل وقفت مكانهـا تنظر لمشعـل بحب ممزوج بخجل وغرور ودلع .. يالله معقـول كان بيـروح من غير مااشوفه من غيـر مااحفظ بعيني وقلبي صورته
مشعل تذبحني نظرة الغرور والحب اللي بعيونهـا
غزل نظراتـوا تحرجنـي
مشعل قرب من من غزل وهو مبتسم : سلام
غزل بهمس وارتباك : وعليك السلام
مشعل مسك يدهـا وسحبهـا تجلس على الكرسي وجلس جمبهـا على الكرسي الثانـي
غزل مرتبكه وندمانة انها سمعت كلام شهد وجات الكوفي لو ودعتـوا ببيت عمهـا احسن
مشعل وهو يتأملهـا كأنوا يبغى يحفظ ادق تفاصيل فيهـا : بتضلين ساكته كثيـر ؟؟
غزل : ..........................
مشعل : ترا ماباقي كثيـر ....
غزل رفعت راصهـا وبخوف : ليه متى رحلتك ؟؟
مشعل : الساعة 1 ونص الظهـر
غزل تنظر لساعة 8 وتنظر لمشعل اللى يضحك
مشعل : ههههههههههههههه ايش اسويلك مو عـارفة انـو الوقت معاك يعدي بسرعه ..
غزل : ومين .قلك اني بجلس .معاك من اللحين لـ 1 ونص
مشعل بثقة : انـا اقول ...
غزل بصوت باين عليه الظيقة : ايه واضح وانت كنت بتروح من غير ماتقـولـي ...
مشعل يمسـك يدهـا : والله ياعمري ماابي بيـوم انـا وانتي نحس بالفراق
غزل خافت من كلمة الفراق : ليه تقـول كـذا ..
مشعل : ماابي تحسين بحبنـا زعـل ابيه كلوا راحة وسعادة ..
غزل تسحب يدهـا بس مشعل ماسكهـا
غزل بهمـس : مشعـل اترك يدي ..
مشعل يقرب منهـا اكثر بطريقة احرجتهـا : ماسمعت ؟؟!!
غزل تبعد عنـوا وتحاول تسحب يدهـا بس مشعل لا حياة لمن تنـادي
غزل : وين شهـد ؟؟
مشعل : ايش تبين فيهـا ؟؟!!
غزل : يكون بعلمك لولاهـا ماجيت اودعك وكمان هي اللى جابتني هنـا والا انـا كنت ابـي اودعك ابيت عمـي
مشعل : بس بس هـذا كلوا دفـاع عنهـا ..
غزل : ايه هاذي شهـودتي
شهد : هااي طلبت الفطور على ذوقـي
غزل : اهئئ فطور شنو ؟؟ انا بكلم خالد وبروح البيت
مشعل وهو مازال ماسك يدهـا : روحة شنو ياعمري انتي اليوم معاي
غزل تسحب يدهـا : لا مشمش بليز لاء لا تخلني اندم
مشعل مو راضي يترك يدهـا وكل ماتسحب يدهـا يشد اكثر : انا اللحين اكلم خالد واقول له انو انا اخذتكم من عند المدرسة ونبي نفطر مع بعض ونجلس قبل مااسافـر ...
غزل : ليه ؟؟ انا اكلموا
مشعل : وايش بتقولين له ؟؟
غزل : الحقيقة ....
شهد : شنو ناوية يذبحك ؟؟
غزل : وانـا ايش سويت مارحت المدرسة يوم عرفت انو ولد عمي بيسافر من غير اختوا وبنت عموا مايودعونـة
شهد : والله اني خبلة ماادرى ليش فكرت انو راح يعصب صح كل الموضوع انو بنودع مشعل
كلموا خالد اللى بالبدايـــة عصب وخاف عليهم بس بعدين توقع من جد عشان شهد ماودعت مشعل وقالوا له عن العنود الخبلة وهو عـارف ان مشعـل ثقة سواء كانوا البنات مع خالد مشعل يثق بخالد أو العكس وقلهم انو عندوا شوية شغل بشركة يخلصوا ويجي لهم
غزل : اوووه مشعـل اترك يدي عشان على الأقل تعرف تفطـر ..
مشعل بخبث : لا تخافين اعـرف افطر كـذا واذا احتجت مساعده اقولك توكليني
غزل ببلاهة : نعم !!
مشعل : هههههههههه افطري ومافي.امل ماراح اتركهـا ...
افطـروا بالكوفـي ومشعل قـال لسواقهم يروح البيت
بسيارة مشعل غزل قدام وشهد وراء ومسكينة يد غزل إلى الأن مشعل مـاتركهـا
مشعل : وين نــروح ؟؟
شهد نطت : السـوق
مشعل : سوق الساعة 9 ..
غزل بارتباك منحرجة من قربهـا من مشعـل : البحـر
مشعل : شوفي النــاس مو انتي شئ وثاني سوق
شهد : تراها تموت على السوق اكثر مني بس عشانوا مو فاتح
غزل : هههههههه والله مو قصدي بس عارفتنـي احب البحـر
على البحـــــــر
غزل تنظر للبحــر : يالله معقـول راح اقعد 8 شهـور ماأشوفك ؟؟
مشعل وهو واقف جمبهـا : راح تشتـاقين لـي ؟؟
غزل اللى صارت تتكلم من قلبهـا مو مركزه مع مشعـل : بموت من شوقي انـا وانـا معاك احس اني مشتـاقة لك
مشعل حط يدور من وراء خصرهـا وغزل بعدت بس مو قـادره
مشعل ينظر بعيونها بكل حب : ايش اقول لك وانا احس انو أي كلمة اقولهـا لك ماراح تخليك تحسين بمقدار حبـي لك
غزل بعدت عنــوا وهي مرتبكة : وين شهد ؟؟
مشعل يبتسم انها بتضيع الموضوع : شوفيهـأ ؟؟
شهد تقرب منهم : ماعندي شغله غيـر اروح واطلب فطور أو اروح كشكات واجيب تسالي
غزل : ههههههههههههههههههه
مشعل اللى صـار يعـشق غـزل لحد الجنون جننـتـوا ضحكتها اللى فيها رنة مميـزه
مشعل اتذكر : يلا تعالوا بوريكم شئ ؟؟
غزل : ايش ؟؟
مشعل : اللحين تعرفين..
شهد : واللى اشتريتوا ...
مشعل : كليه ..
ركبــــوا السيــارة وماطولوا 5 دقـايق الا وهم واصلين
مشعل : ايش رايـكم ؟؟
شهد : يجنن وااااااااااو ماتوقعت كده بصراحة تحفه خيــــــال شنو هـذا جنااااان
غزل لفت على شهد هيا ومشعل
غزل باستغراب : شنو هـذا ؟؟
شهد بهبـال : الشارع ....
مشعل وغزل : هههههههههههههههههههههههههههههه
مشعل : انـا اتكلم على هاذي الفيلا (وأشر لهم )
غزل لفت تشوف مكان مأشر شافت فيـلا لونهـا بيج دورين واجهة الفيـلا من فوق زيي التــاج
وفيها بدور الثـاني شرفة كبيـــرة كانت الفيلا شكلهـا مررره حلوا وكمان الدور الأول في صالون زجـــاج يعني اذا صرتي جالسة بصالون تشوفي الحديقة
امـا الحديقة كانت تحفـة كلهـا ورد وعشب وفيهــا مسبــح صغيرون على شكل قلـب
غزل منبهـرة بجمـال المكان : وااااااو مره حلوه
شهد : من جد تخبل تحفة ...
مشعل يكلم شهد : انتي مابي رايك اذا شارع عندك جنان .... (يكلم غزل) جد عجبتك ؟؟
غزل :sure تحفة مررره حلووه
شهد : حقت مين ؟؟
غزل : اممم شكلهـا للبيـع لأنهم فاتحين البوابة .. بس بصراحة تجنن حتى بوابتهــا كبيـرة اللى خلتنـا نشوف أغلب الفيـلا
مشعل : لا مو للبيع هذي حقة واحد من اصحابي وقلت ابي اعرف رايكم فيهـا ...
غزل : بجد ياحظوا تجنن ...
مشعل ابتسم ومشي بسيــارة
اتصل عليه خالد واتفقوا يتلاقون بمطعــم
بالمطعم الساعة 12
خالد : حشى مو بنات أولاد فيه أحد يشرد من المدرسة
غزل : مو شرده بس عشان نودعوا حرام يروح وشهودي ماودعتـوا وبعدين انت عمرك ماشردت
خالد : ابداا ..
مشعل شرق بالعصير : كح كح .. احم احم
غزل : وانت مشمش عمرك ماشردت
مشعل : والله انا وخالد كنـا نشرد
شهد : اهئئئئئئئئئئ وعيباااه..
غزل : اهئئئئئئئئئ انتـوا ناوين تخربـون سمعتــي !!!
غزل ومشعل اتذكروا اليوم اللى غزل خافت يكون مشعـــل يكلم بنات وقالت له كده وابتسموا هم بس اللى كانوا فاهمين نظرات بعـض
خالد : ياشيخ فضحتنـا احنا كنا نشرد نروح نفطر ولا مرات نروح بيت واحد فينا ونام ...
غزل : مااذكر !!
شهد : ولا انـا ماكنت اشوفكم ...
خالد : ههههههههههه كنتـوا صغار مااتوقع تذكرون ... واساسا يوم كنـا نشرد وحنـا متوسط وثانوي كنتوا بالمدرسة ..
غزل : اهئئئ تشرد من الابتدائي..
خالد : يعني من سادس ...
شهد : يلا اطلبوا الغداء ..
خالد : ههههههههه البطة جاعت..
شهد عصبت : بطه بعينك
غزل تحط يدها على خدهـا : انتو ماتشبعون منـاقر ؟؟
خالد : قولي للبطه ..
شهد : اذا انا بطه انت فيل .. انا قصدي نطلب الغداء قبل مااطير طيارة مشعل
غزل بوزت : أوكي
مشعل لاحظ زعلهــا : يلا نتغداء على ذوق غزل افطرنـا على ذوق شهد ...
غزل تشـوف المنيو : اممم انـا ابغى فتوتشيني وسلطة سيزر
شهد : لا انا مااحبهـا ..
خالد : تعالي يالبطة انا اختار لك ..
شهد : مافي وعقاب لك على كلمة بطه راح تاكل على ذوقي .....
خالد يبغي يزيد قهـرهـا : يووه معنـاها اليوم ماراح أقدر اتعشي .. ذوقك راح تطلبين المطعم
مشعل وغزل فتوتشينـي وسلطة سيزر وبيبسي وخالد وشهد اخذوا ستيك وسلطات
خالد : الساعه 12 ونص تأخرنـا على موعـد الحظور ...
غزل بأنكـار : لالا الساعة 12
مشعل : فين انتي شوفي (ويوريهـا ساعته ) 12 ونص
غزل ياربي فشلت الخطة : ...................
في السيــارة اخذوا الشنط من سيـارة مشعل وراحوا على المطـار على أسـاس انـو خالد بعدين يرجع لسيارة مشعل
غزل : امم ايش رايكم نروح نجيب العنود ..
مشعل : العنود ماتطلع غير 1 ونص اليوم سبت..
غزل : بتروح من غير ماتودعهم ..
مشعل : امس ودعتها هي وشهد مااعرف اني بشوف شهد اليوم وامي وابوي الصبح سلمت عليهم وعماني رحت لهم الصبح قبل مااجي شركاتهم قبل مااجي الكوفي .
غزل : اممم جدي وجدتـي لازم نروح لهم..
مشعل : ودعتهم ..
غزل اففف كيف اخلي الطيارة اطير
شهد بهمس : مانفعت محاولاتــك..
غزل : ياربي ايش اسووي ؟؟..
شهد : قولي بطنك يعورك ومشعل راح ينسى الدنيــا...
غزل عجبتهـا الفكره
غزل مسكت بطنهـا : اااه ... ااااه .....اييي اييييي
خالد لف لهـا وهو يسوق : غزل ايش فيك ؟؟
غزل : اااه بطني بطني ...
خالد على طول وقف بسياره على جنب
مشعل نزل وفتح الباب اللى وراء: فين يعورك ؟؟؟
غزل تروح جمب شهد عشان مشعل محرجة منوا وهيـا ماسكة بطنهـا : اااااه يابطني بطني يعورني اااه اايييي .....
خالد : من ايش لايكون الأكل فيه شئ ؟؟
غزل : ماادرى ماادرى اااااه يابطـني اااااااه
مشعل يحاول يسحبـها بس غزل تلصق بشهد
قام وجلس جمب غزل وراء : فين يعورك ؟؟
غزل : اااااه بطنــي بطنــي
مشعل يحط يدوا على بطنهـا : طيب فين يعورك ؟؟
غزل : ااااااااااه اااااااااااااه يعورني (وتبعد يدوا)
مشعل يرجع ويحط يدوا على بطنهـا ويضغط : هنـا يعورك ..
غزل اتألمت من ضغطوا على بطنهـا : ااه حشى مو يـــد عورتني
خالد وهو واقف عند الباب حقهم: خلاص يلا نروح المستشفى
غزل : هاه ..
مشعل فهمهـا وعرف انهـا تكذب : ايه نروح هنــاك يعطونهـا ابره تسكن الألم ونشوف ايش فيهـا
غزل اهئئئ نروح هناك ويعرفون انـي اكذب : هاه ... لا خلاص مو تعبانه
خالد : نعم !!
غزل : ايه خلاص صار مايعورني خفيف مره
خالد : وين اللى توهـا خوفتني وخلتني اوقف
غزل : لا هو أول عورني اللحين لاء
مشعل يهمس لهـا : اول كنتي تبي الطياره طير هاه ويوم عرفتي المستشفى صرتي تمام
غزل بهمس: يارب اطير....
مشعل يقرصهـا من خصرهـا ونزل من السيارة وركب قدام وخالد اللى كان واقف ويكلمهم ركب وراحوا على المطـار
شهد وغزل يتكلمون بصوت خفيف
شهد : هه وربي كان باين عليك انك كذابة ...
غزل : ياربي كل شئ بدنياي جربتوا كذبت وقلت الساعه 12 وكشفوني قلت يودع القبيلة كلها وطلع ودعها قلت بطني وكشفني ايش اسوووي
شهد : خلاص خليه يســافر كل يوم تأخرينوا يتأخر على مايجي

في المطــــــــــــار
خلصوا كل شئ جـات اللحظة اللى مشعل مايبغاهااا ولا غزل تبغاهـاااا
خالد يسلم على مشعل
خالد : تروح وترجع بسلامة
مشعل يبتسم : الله يسلمك
شهد وهي دموعهـا تنزل : مشعل خلاص لاتروح
مشعل يضحك ونظروا كلوا جهة غزل : لازم اروح عشان في شئ ناوي اسويه بعد سنة ...
غزل عيونها كلهـا دموع وتتقطع من جوا ياليتني ماجيت ولا جربت الوداع اااه ياربي
مشعل يمسح دموع أختوا : خلاص لا تبكين وانـا مو قلت لكم غطوا ليش مو مغطيه
شهد تمسح دموعهـا : بس اللحين
مشعل : ههههههههه طيب نشوف بس مو تستغلون اني 8 شهور مو في ترا خالد موجود
خالد : يلا ينـادون على الرحلة ..
شهد : خالد ابغى مويــة
خالد : من وين اجيب لك اللحين ؟؟
شهد اللى قاصده حركتهـا : شوف الكافتيريـا
خالد : مابتموتين من العطش استنى شووي ننتظر مشعل
شهد : مشعل لا تروح لغاية مااجيب مويه أوكي
مشعل : اوكي
راحت شهد وهي عارفة انو خالد بيلحقهـا
خالد : اروح اشوف المجنونه ......
مشعل : هههههه أوكي ....(لف لغزل) ممكن اعرف ليه عيونك كلهـا دموع ؟؟
غزل بصوت مخنـوق : لا تسافر لا تروح الله يخليك
مشعل يمسك يدهــا : وبعدين غزل ؟؟..
غزل نزلت دموعهــا وصارت تتكلم مو حاسة بنفسهـا : لا تروح لا تروح مااقدر استحمل ماابغى تبعد عني ماابغى ابغاك جمبي زيي بابا وخالد عمرهم ماتركوني لوحدي اخاف تروح زيي ماما لاتروح الله يخليك
مشعل عمروا ماشـاف دموعهـا مسحها باصبعوا : ماابغى اشوف دموعك أبدا...
غزل زادت في البكـاء مشعل سحبها وجلسهـا على كرسي وجلس قدامهـا على الأرض : غزل والله دموعك تجرحنـي ...
غزل مو قـادره صارت تبكي بصوت ونسيت الناس والمكان اللى هم فيه : مشعل لا تروح والله مـااقدر استحمل 8 شهور ...
مشعل خلاص مو قـادر يستحمـل دموعهـا مسح دموعهـا كل مايمسـح دمعـة دموعهـا تزيــد : غزالتي
غزل قاطعتوا ومسكت يدوا اللى تمسح دموعهـا بقووه قررت تقول له الكملة اللى تحســهــا وماقالتهــــــــــــــــا له : انـا أحبــك ... أحبــــك والله أحبــــــــك
مشعل نفســوا يحظنهــا يبوسهـا بس المكان مو سامح له سحب يدهـا وطبع عليهـا قبلة
غزل تحس قلبها يتقطع من جوواا
مشعل وقف لأنوا شـاف خالد جالس يدفع الحساب بالكافتيريـا
غزل تمسح دموعهـا بس مـافي فـايده
خالد : والله انك هبلة ..
شهد : وانت أهبـل ....
مشعل : ايش فيكم ؟؟..
خالد : وربي اختك زيي الأطفال قبل ماتروح كانت تبكي من يوم مادخلت الكافتيريا زيي الأطفال عبت كيس ونسيت ابو جدك ...
مشعل فاهم أختوا : هههههههههههههههه
شهد طيب ياغزل انتي ومشعل كلوا بسببكم خليتوا خالد يتريق علي انتبهت لغزل اللى تبكي وخشمهـا أحمـر
شهد بصوت واطي : بس غزل خلاص ......
غزل تزيـد بكــاء ....
خالد راح لهـا : غزالي ايش فيك ؟؟...
غزل بكيت ومسكت بخـالد ..
خالد : الله من متـى انـا اللى اعـرفوا انكم دووم منـاقر ؟؟..
شهد خافت خالد يشك بشئ بس خالد اساسا عارف انو غزل حساسه مره واقل شئ يجرحهـا ويبكيهـا...
شهد : لا عشان هاذي المره صرنـا نطلع ونروح نجـي ....
مشعل خلاص الطيارة بطير مد يدوا وسلم على خالد وحظنوا وسلم على شهد مد يدوا لغزل غزل مدت يدهـا تسلم عليه وهيـا دموعها على خدهـا بشكل مو طبيعي بس مشعل لمى سحب يدوا سحب معاهـا خاتـم غزل اللي لابستوا بيدها الفضي ..

خلاص مشعل شال شنطتوا الصغيـره وهو مـاشي....
غزل مسكت بخـالد وصـارت تبكي وهو تشوفوا ماشي قدامهـا بطولوا اللى هي تعتبر قداموا قزمة
خالد وهو ماسكهـا : غزل بس خلاص كلهـا فتره وراح يرجـع...
شهد صارت تبكي ...
خالد : ياربي كنـا بوحده صرنـا بثنين خلاص خلاص انتو مو أطفـال ...
خالد مسك غزل بيد وشهد باليد التانيه ومشي فيهم بجد شكلهم كان زيي الأطفـال ...
خالد بسيـاره : يلا وين تبون مين قدكم يوم كـامل بره البيت ؟؟...
غزل : ...............
شهد : ...............
خالد : غريبة يعني اختـار انــا بنفسي ؟؟
غزل بصوت مخنـوق : خالد ابغى البيت ...
شهد : وانا بعـد...
خالد وصـل غزل أول وغزل على طول نزلـت من السياره على البيت على طـول وبتحديـد علـى غـرفتـهـا
اما خالد التفت على شهد بحنـان : ماتبين تنزلين تجلسون مع بعض شووي
شهد نزلت دموعهـا وفتحت الباب بتنزل
بس خالد سبقهـا ونزل مسكهـا من يدهـا : اللحين بتنزلين لهـا كذا
شهد : ليش ؟؟
خـالد ركبهـا السيـاره جمبـوا قـدام وركب



غزال المــــشــعــل ..
لحظة وداعك ..
ااااه ياهي صعبه لحظة وداعك ..


نعم كم هي صعبة لحظة الفراق…..
عندها تنتهي الكلمات وتكتفي !!!!...
الدموع بالتعبير….حزن القلب….. ودمعة العين….. واسترجاع كل الذكريات…… الذكريات هي الشيء الذي يبقى لدينا بعد الفراق…… ذكريات قد تمزج بين ابتسامة ودمعة أو أن تضيف دمعة إلى دموع الفراق….
ذكريات سنوات قضيناها مع الأحبة نسترجعها في دقائق والسبب هو الفراق…
وبقدر حبنا لمن نفارقهم بقدر ما تكون صعوبة لحظة الوداع…


1) شنو راح يصير مع غزل ومشعل ؟؟..
2)معقول راح يكون ســفر مشعل فـرصه أحمد ؟؟!!..
3) خالد وشهـد شنو رايكم فـيهـا ؟؟...وياتري على وين رايحين ؟؟!!..
4)ايش راح تكون نهاي تطورات محمد وهبــه ؟؟!!..معقول هبه تقدر تغير محمد؟؟!!..

دمعة المجروح
16 Sep 2010, 03:41 AM
البارت الـــــــتـــــــــــاســـــــــع عـــشــر
اما خالد التفت على شهد بحنـان : ماتبين تنزلين تجلسون مع بعض شووي
شهد نزلت دموعهـا وفتحت الباب بتنزل
بس خالد سبقهـا ونزل مسكهـا من يدهـا : اللحين بتنزلين لهـا كذا
شهد : ليش ؟؟
خـالد ركبهـا السيـاره جمبـوا قـدام وركب
شهد : وين بتـروح ؟؟
خالد : انتـي وين تبيـن ؟؟..
شهد : بيتـنــا
خالد : غيروا ؟؟
شهد سندت راصهـا على المقعد : اووه خالد بليز ودينـي على البيت
خــالد راح اخذ له ولها ايس كريـــم
شهد : كيف عرفـت ايش أحب ؟؟
خالد يبتسم : وايش اللى عنك مـااعرفوا
شهد : نسبتي العام ؟؟
خالد : 95%
شهد : اممم طولـي ؟؟
خالد : 170 سم
شهد : اهئئئئئ وزنـي ؟؟
خالد : 60 كيلو
شهد : اهئئئئئئئئ كيف تعرف ؟؟
خالد : ههههههه اللى يحب يعرف كل شئ عن حبيبـوا
شهد سكتت انحرجت منـوا
خالد : ايش رايك نروح السقالات ؟؟
شهد : لا تكفى خـالد وديني البيت شوف الساعه كم 2 الاربــع
خالد : عادي هم عارفين انو انـا اللى بوصلك وكنـا مع مشعل بالمطـار وبعدين ماطلعنـا من المطار غير الساعة 1 ومن المطار لبيتنـا مسافة مارحنـا مكان غير لفينـا واكلنـا ايس كريم
شهد : برضوا يـلا رجعنــي

امــــــــــــــــــــــــــــا غزل اللى دخلت غرفتهــا وجلست تبكــي لغاية مانامت وهيــا مو حــاسة بنفسهــا
بيت أحمد
احمد : غريب
حسناء : من جد غريب ؟؟
احمد : هذا تاني يوم تغيب ربوع والسبت
حسناء : صار لهـا يعني 4 ايام بس انا اللى خلانـي استغرب انو العنود تقول وصلوهـا للمدرسة وكــانوا نـازلين معاهـا ولا عرفت ايش القصة حتى هيـا
احمد : اتصلي عليـهـا
حسناء : انت عليك جنـي اسموا اتصلي عليـها ...
احمد : بلا رجة واتصلي عليهـا
حسناء : أوكي
اتصلت مره وماردت رجعت عادتهـا مره تانية عشان احمد اساسا كان الجوال بيدوا على السبيكر
غزل ازعجهـا صوت جوالها
ردت غزل وصوتها نوووم وباين عليه البكى : ألو
حسناء اخذت الجوال من أخوهـا وهو على السبيكر : ألو هااي غزل
غزل وهيا نايمة ولا فكرت حتى تتعدل بحركتهـا : اهلين
حسناء : نايمة ؟؟
غزل : اممم كم الساعة ؟؟
حسناء : 10 بالليل
غزل قامت اتذكرت مشعل : افف ماحسيت بالوقت
احمد اللى كان يقـول لحسناء تسألهـا سؤال
حسناء اللى محرجة من السؤال : امم غزل اشبوا صوتك شكلوا مو بس نوم
غزل : ليـه باين عليه ؟؟...
حسناء : بصراحة شكلك كنتي تبكي
غزل : لا عـادي ... كيف المدرسة اليوم ؟؟
حسناء : انتوا بس تغيبون من يوم مانقلت فصلكم لا يكون ماتبونـي ...
غزل يدوب تضحك مضايقة على مشعل وتبغى تقفل تطمن عليــه : ههه لا والله بس كان عندي ظروف
احمد اخذ الجوال من حسنـاء وقفل السبيكر: ألو غزل
غزل باستغراب : مين ؟؟
احمد بخوف على غزل : غزل أيش فيك ؟؟ ليش غايبة يومين ؟؟ تعبانة ؟؟!!
غزل : مين ؟؟ّ!!
احمد : انـا احمد
غزل عصبت : وانت بأي حق تتكلم معـاي و تسـ....
احمد يقاطعهـا : غزل مو وقت كلامك هـذا ايش فيك ؟؟
غزل عصبت بجد من اسلوبـوا : وانت ايش دخلك مجنون مجنون ..
احمد : طيب فهميني صوتك ايش فيه ؟؟
غزل قفلت الخط بوجهه
قامت اخذت شـاور شافت مكان قرصة مشعـل أحمـر ابتسمت ومازعلت منهـا تتمناها تظل فيهـا لغاية مايرجع مشعل بس عشان تحس انو ماراح.او انو قريب كان عندهـا
طلعت من الحمـام سمعت صوت مسج على الجوال شافت مسج واتصالين من مشعـل مااهتمت للمسج على طول اتصلت على مشعل
مشعل : هلا بعمري
غزل ابتسمت براحة : اهلين وصلـت ؟؟
مشعـل : ايه اتصلت عليك وينك ؟؟
غزل : كنت نايمة بعدين قمت اخذ شاور
مشعل : وانا اللى اقول اتصل اطمنهـا
غزل : كنت بسبقك بس جيت تعبانة ونمت
مشعل بصوت حنون : غزل حبيبتي لا تبكين لخـاطري
غزل تنكـر : انا مابكي ...
مشعل : اممم حبيبتي مو كذابة صح ... غزل صوتك باين عليه
غزل : ......................
مشعل : غـزل
غزل بدت دموعهـا تنزل : خـ خـ خـلا...ص ب..باي (وقفلت الخط)
مشعـل رجع اتصل عليهـا ماترد اتصل مره ومرتين وثلاث واربع ماردت اتصل على شهد وقلها تتصل عليها ونفس الشئ مــاترد







بيت أحمد
حسناء : احمد خلاص مالها داعي عصبيتك اتصلت على شهد وقالت انهم غابوا عشان اخوهـا بيسافـر
احمد : مو مصدق!!!!! لو اخوها المرجوجة الثانيه مو بعد اخوهـا ليه ماغابت
حسناء : احمد الله يهديك انت قلتهـا مرجوجة
احمد : وربي لو ماعرفتي من شهد كان يمديني عندهم بالبيت


مشعل اللى اتصـل على بيت غزل وقـال للخدامة تطلع غرفة غزل وترفع السمــاعة وتعطيهـا غزل
غزل وهي تبكي ونايمة على السرير حست بأحد دخـل الغـرفة
تينا : ءزل هادا
غزل تقاطعهـا : تينا اطلعي برا وقولي لهم نايمـة
تينا : بابا مسعل تلفون خذ
غزل انقهررت من تينـا انهـا رفعت سماعة غرفتهـا اخذت السماعة وتينا طلعة برا الغرفة حطت السماعة على اذنهـأ مو قــادره تتكلم
مشعل اللى كان معصب من اسلوبهـا بس يوم سمع صوتها يقطع القلب وهو تكلم الخدامه حزن عليهـا والا كان ناوي مايسكت لهـا على هـذا الأسلوب
مشعل : غزل حبيبتي لا تبكين
غزل تحاول تكتم شهقاتهـا بس مو قــادره
مشعل اتقطع من جوا عليهـا : غزل ياعيوني بس خلاص والله دموعك تذبحنـي لا تبكين
غزل :..................
مشعل خلاص يحس هم الدنيــا كلوا ركبوا من بكاها : غزل اذا تحبيني ماتبكين خلاص يكفي لاتعذبيني
غزل تحـاول تكتم شهقاتهـا : ..........
مشعـل : غزل والله اتعذب يوم اسمعك كـذا بس خـلاص
غزل مو قـادرة تسيطر على نفسهـا : ط..ط..يـ..ب
مشعل ياربي ايش اسوي بكاها يعذبنـي قرر يفتح معاهـا موضوع : امم تذكري الفيلا اللي وريتك هيـا ؟؟
غزل وصوتهـا يبكي : ايوه
مشعل ابتسم : فديت اللى يقولون ايوه وربي كأنك طفلة
غزل : لا تتريق ..
مشعل : هه اوكي .... هذي فيلتنـــا
غزل : مو تقــول فيلا لصاحبك ؟؟
مشعل : لا هذي فلتنـا انـا وانتي ...
مشعل : كيـف ؟؟!!
مشعل : قومـي غسلي وجهك اول.... يـلا ودموعك امسحيهـا
غزل كانت دموعهـا تنزل وصوتها باين عليه البكي اهئئئ كيف عرف ان دموعي تنزل توقعتـوا يحسبنـي سكت : طيب دقيقة واتصـل عليك
مشعل يبتسم : مين. قلك انـي بقفل ؟؟
غزل قامت ودخلت الحمام (الله يكرمكم) غسلت وجهها وسحبت المنشفة تنشف وجهها والجوال على اذنهـا : الو
مشعل : اهلين قلبـي
غزل : مشمش انت فين ساكن
مشعل : بشقـة قريبة من الجـامعة ..
غزل : اوكي .. يلا قولي ايش قصة الفيـلا
مشعل : هههه هذي فلتنـا اللى بنسكن فيهـا بعد سنــة وانـا راح اختــار الاثاث من هنـا
غزل انحرجت وسكتت : .................
مشعل : والله مايعجبك ذوقي .؟؟!!
غزل : لا ..اكيد يعجبني ... مشمشتـي انت مانمت ؟؟!!
مشعل : مو مهـم المهم اسمع صوتك ؟؟
غزل : هههه اوعدك كل يوم اتصـل عليك يلا روح نـام ..
مشعل : مليتي منـي ؟؟
غزل : اهئئئئئئئئ بس قصدي انك تعبت اليوم مانمت
مشعل : ههههههههه عارف اوكي انا بنـام وانتي
غزل : اممم بتصل على حسناء اشوف اذا في واجب شئ
مشعل : اوكي باي قلبي
غزل : باي
قفلــت غزل من مشـعل شافت مسج اعتذار من حسنـاء على كلام أحمـد كانت بتتصـل بس اتذكرت أحمد واتصلت على شهد وطبعـا شهد هزئتها انهـا ماردت وقالت لهـا تتصـل على حسناء وتعرف اذا في شئ مهم بكره






يـــــــــــــــــــــــــــوم جديـــــــــــــــــــــــد
هبه ياربي كيف يســـافر يوم قررت اعلم محمد وابدء حياه جديده يطلع بيســــافر اوووف بس احسن انـا اللحين قام بطنـي يكبــر خليه : طيب وكم بتجلـس ؟؟
محمد : اربع شهور ..
هبه : اهئئئئئئئئئئئئ 4 شهور مااشـوفك
محمد : هبه مااقدر مشروع بدبـي لازم اروح هنـاك 4 شهـور
هبه بدت دموعهـا تنزل : اوكـي محمد علـى راحتك .....
محمد حظنهـا : هبه ياعيونـي انا رايح لشغـل
هبه : بس كثيــر 4 شهـور ..
محمد : ياعيوني عشان مشروع دبـي والله لو علي ماتركتـك
هبه : طيب اروح معـاك ...
محمد : ماينفـع انا هنـاك بكون مشغـول عنك بالمشـروع ومااقدر اترك لوحدك بالشقة اخاف عليك




يوم جديد
نادية :والله انـا حصه قالت لــي ...
رغد نطت : وناااسة بروح معاه
نوف : لا والله احلفـي بس
رغد : ايه ايش فيهـا على أسـاس اني رايحه سياحـة
نادية : اقول تراك مصختيهـا فكري زيي نوف كيف تسحبين خالد او مشعل جهتك تكسبينوا
نوف تحط يدهـا على خدهـا : واحظي مانشوفهم كيف اكسبوا
نادية : يالخبلة فكري بس مو زيي أختك الهبلة فكرت بمحمد واللى سوتوا وفرحت فيه قرب محمد من هبه اكثر
رغد : يوووه يمه بس جالسة على وانـا ايش اسووي احبه
نوف ياليتك تحس فينــي ياخـالد وبحبي : يمه شرايكــم نروح لهم
ناديه : افكر نسووي جمعـة كبيره بس ايش المناسبة ولا نقدر نروح لبيت أبو خالد حنا مانقرب لهم
رغد : بمناسبة سفـر محمد عشان نودعـوا
نادية : اقول سكتـي ....


بيت أبو خالد
خالد : انا بفهـم انتي متى تذاكرين
غزل بهبـال : وانا نـايمة
خالد : لا والله وعسى حفظتي
غزل : sure
أبو خالد : غزل شدي حيلك انتي ثالث ثانوي
غزل : من عنوني الغالي برب بروح اجيب دواك واجي
خالد يقاطعهـا : خلودي اعطي بابا الأبره
غزل ظربتوا على كتفوا وهيـا رايحه تجيب الدواء
غزل جات تركض ومعاهـا الدواء وكاسة المويــة : باك
خالد : محسستنـي انا بمسن
غزل : ههههههههههه متأثره شوووي عشان امس طول اليوم اكلم لوجي (لجين) على المسن ... يلا خالد ودينـي بيت عمي
خالد : اوكي يـلا



سلطان وعبيـر على الفون
سلطان : ياربي ايش يصبرني لـغاية مايجي مشعلووه
عبير : هههههههههه سلطاني كلها كم شهـروانا يدوب يمدينـي اقضي
سلطان : ايه لا اوصيك بتقضية ابيهـا كلهـا من نعومـي ولاسنزاء<<طبعا مـعروفه محلات قمصان النوم ..
عبير بخبث : لا تخـاف اشتريت جلابيات وبيجامات شتوية مره حلوه
سلطان : لالا رجعيهـا للمحل بسرعة بسرعة
عبير بعنـاد : مو مرجعتهـا عاجبتنـي
سلطان : عبير شنو جلابيات امي مالبست جلابيات (ثياب)
عبير : لالا مره حلوه لو تشوفهـا طويلة وكمهـا طويل وحلقهـا مقفل ومزينة اشتريت الوانها تفتـح النفس اسود وبني وزيتي وكحلي
سلطان : براحتك انا بشتري لك على ذوقي
عبير ياويلي انا دايمـا اطيح كذا بمواقف محرجة : ياويلك تشتري مالك شغل انا اجيب على كيفي
سلطان : ههههههههه لا ياحلوه على كيفي انـا
عبير بقهرر : سلطـاااااااان
سلطان : هههههههههههه اجـل بعقلك بتلبسين لـي ثياب ليه متزوج جدتـي
عبير ابتسمت على كلمة جدتـي : ليه هو ينفع تتزوج جدتك ياذكـي
سلطان بثقة : عارف اني ذكـي ((<< كثر منهـا ...)) قصدي بعمـر جدتـي
عبير بجدية : خلاص سلطان انا اشتري على راحتـي
سلطان : اوك اشترك على راحة راحتـكي وانا بشتري على راحتـي
عبيرفي نفسـهـا ياخوفي من راحتك :: <<<< كملوا كلام


غزل تدخـل وبيدهـا ورده روز حمراء : هااي
كان بصالة أبو سلطان ونوره والعنود : ياهلا
غزل تسلم عليهم : كيفك عبودي
أبو سلطان يبستم : بخير انتي كيفك ؟؟
غزل : كيفك خالتـي ؟؟
نوره : تمـام الحمد لله يابنيتي
العنود : الورده لـي صح
غزل : يلعن الثقة اللى مو بمحلهـا طبعـا لاء
العنود : جاملي !!
غزل : مصيبة ان اللى يجاملك تاخذين وجهه .. وين شهد ؟؟
نوره تضحك على هبالهم : بغرفتهـا تنتظرك
غزل قامت: اوكي باي
الكل : باي
غزل تدخـل غرفة شهد : هاايوا
شهد : اهلين تأخرتـي ..
غزل : عشان انتظرت موعد دواء بابا
شهد تنظر للورده : مشمش مو هنـا عشان يهديك ورد
غزل : هههههههه تعالي غرفة مشمش
دخلت غزل وشهـد غرفـة مشعل جلست غزل على السريــر وفتحت درج الكمدينــة وحطت كل الاوراق والاشياء حقتوا بدرج التانـي وقصت الساق حـق الورده وخلت بس الورده وحطتهـا بدرج وكتبت عليها تاريخ اليوم وكلمة
شهد : واااي غزل تموتين على الرومنسية
غزل تبتسم : كل ماجيت عندكم بحط ورده بدرج راح تجلـس ذكرى
شهد : كلمتيه ؟؟
غزل : sure رجعت من المدرسة اتصلت كان مقفل بس المغرب هو اتصـل علي
شهد : شوفتي محمد بيسـافر ....
غزل بوزت : ايه عرفت وكلمت هبه ...
شهد : ودي اكفخهـا تقولوا براحتك يعني راضيه مايصـير هبه مره غبية
غزل : بقووه انا هاوشتهـا تخيلي تقولوا اروح معاك وهو مو راضي حرام هبه شخصيتها طيبة لدرجة السذاجة وانا قلتلها كده قلت لهـا لا تخلي طيبتك تكون غبـاء وسذاجة
شهد : اممم يوم يرجع تكون بنهاية السابع تقـول انهـا صار لهـا موقف مع محمد وعلى طول لاحظ تغيرهـا بس هيـا تبغى تكون ولدت عشان تفضي له وتقدر تتشيك وكرشها ماطفشهـا
غزل : ربي يساعدهـا بس هبه غبية انا لو انـي منهـا ماادخل احد بخصوصياتي حياتي وانا احلهـا
شهد : غزل بس احنى اهـل ونساعد بعـض
غزل : بس في اشيـاء مره خـاصة ماينفع احد يعرفهـا حلاوتها يوم تكون بين زوجين



بعـــد مرور 7 شهـور هاذي أهــم الأحداث
1* محمد سـافر لدبـي 4 شهـور وصارت مشاكل بالمشروع مشـاكل واظطر يرجع يشرف عليه هبه ولدت وجابت ولـد سموه نايف ولدت وهي بشهـر السابع ومحمد نزل من دبـي قعد معاهم اسبوع ورجع لشغلة وهـذا الشئ خلى هبه تعصب انوا ماهتم فيهـا صح كان يكلمها بس هيـا محتاجة تعيش معاه فرحـت اول طفل بحياتهم محتاجة حنانوا جمبهــا....
2* غزل نجحت من ثالث ثانوي بنسبة عالية وتنتظر مشعـل وبتتكسر من الفرحة انو ماباقي له غير شهـر ويرجع عايشين.احلى حياة مشعل قضي لبيتهم من فرنسـا وباريس احلى الأثاث وكان يوري غزل كل شئ على المسن بس غرفة النوم قلهـا مفاجأه وغزل كل ماراحت بيت عمهـا تحط ورده بدرج لغاية ان الدرج امتلى بالورد جابت علبة هداية احمـر بذهبي وحطتهـا على الكمدينـة ووصارت تحط فيهـا ورد وتكتب بكل ورده تاريخ اليوم وكلمة ..
3* شهد هيا وخالد مبسوطين خالد خلاص ينتظر مشعل يجي ويخطب شهد وطبعـا دايم يحب يستفزهـا
4* العنود جننت تركي تزعل من غير سبب وهو يراضيهـا والمسكين يحل واجبات العايلة كلهـا ماصدق جات الاجـازه
5*عبير وسلطان دايمــا مواقف محرجة تصير بينهم لدرجة انهم مره كـانوا بسوق يتمشوون يوم طلعوا من السوق سلطان نسي المكان اللى وقف فيه السيــارة وصـار يدورهـا وقال لعبيـر لاتتحرك من عند بوابة السوق وعبير قالت اوك المسكين دور بالباركنج كلوا وعبير كانت جالسة بسيارة سلطان وفاطسة ضحك بعد ساعة الا ربـع رسلت له مسج وسلطان عصب << كانت اخذه مفاتيحه تلعب فيها وهم بالكوفي ..وطبعا اللحين ماتكلموا عشان جوازهم باقي عليـه شهر وشوي.
6*اريج وعبد العزيز عايشين احلى حياة ورمنسية ماصارت بينهم ولا مشكله الحمد لله بس اريج ماتلكم عبد العزيز من شهرين وهـذا اللى مزعـل عبد العزيز
7*رغد اللى تموت على محمد ...ايام هبه ماكانت بالمستشفى بعد الولاده رغد جات وزارتهـا وطلعت بتكلم محمد بس غزل وشهد كلموهـا بطيب وفهموهـا انو انتي تحبينـوا اوكي بس محمد يحب هبه وانتي راح تعبين كده ومن الكلام داه ورغد صارت تبكي من كلامهم اللى كان صح بس جرحهـا وعرفت غلطهـا بس غزل وشهد هدوهـا واللحين صارت علاقتهم مع رغد تمام التمـام..
8*نوف اللى تحب خالد وبعقلهـا انو فـارس احلامها بشكلوا وشخصيتـوا طول الفتره اللى فاتت وهيـا مو عـارفة كيف تخلي خالد يحبهـا مقهـوره من اختهـا رغد عشانها صارت مع البنات غزل شهد عبير واريج والعنود ......
9*احمد اللى مقـرر يخطب غزل بس ينتظـر اموا وابوه يجون من السفـر ويخطبونهـا







هبه بعد مانيمت نايف بسريروا جلست تفكـر
افففف منك يامحمد معقول كل هـذا يطلع منك 7 شهور اللى شفتك فيهـا أسبوع !!!! أسبوع !! واحد بس يالله ايش كثـر مشتاقة لك كنت محتاجتك جنبي وقت الولادة وينك اول مره بكي نايف وينك .................سكتت ونامت وهيـا ناويـه على محمد خليه بس يجي << ان اشاء الله ماترجعي لطيبة الزايده ياهبه

بيت أبو خالد
غزل : وااااااي الحمد لله خلصنــا
شهد : من جد تعبنـااا
عبير : بس باقي فستان العنـود ..
شهد : العنود غبية احد يسوي فستان بعدين يرجع ويقول ابغاه تنورة وبلوزه تستاهل بيخرب عليهـا
اريج : هههههههههه والله العنود خبلة انـا اقول الحمد لله المصمم ماتخبل منهـا
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههه
غزل قامت ودخلت المطبـــخ
غزل : تينــا ودي للبنات القهوه والحلي
تينا : اوكي
غزل : سنتيا اطلعي من المطبخ وروحي رتبي المجلس اللي برااا
سنتيا : اوكي
غزل اتصلت على مشعــل مايرد رجعت اتصلت مايرد
شهد من وراهـا : تتصلين عليه ؟؟!!
غزل لفت لهـا : ايه مايرد ..
شهد : طب الحمد لله أول كان 3 أيــام مقفل اللحين مايرد
غزل نزلت دموعهـا : اخــاف صايـر فيه شئ ...
شهد : غزل حياتي لو فيه شئ لاقدر الله كيف يفتح جوالوا
غزل : طب ليه مايرد ...
شهد تحظنهـا وتمسح دموعهـا : يمكن شوي يتصـل احمدي ربك انو فتح الجوال .. وبعدين يلا نروح نجلـس مع البنات
مشيت غزل مـع شهد وهي خايفة على مشعـل كانت شغلتهـا الايام اللى فاتت بس تتصـل عليه وجوالوا مقفل وترسل له رســايل على المسن بس مشعل اليوم اللى فتح جـوالوا ولسى مارد عليهـا شهد نفس الشئ قلقانة على مشعل بس تهدي غزل
بيت نــادية
رغد : نوف بـلا جنـان والله ترى انـا كنت احسبهم مثلك بس هم طيبين
نوف بعصبيه : طيبين !! غزل المغروره ... ولا شهد اللى ماتحب غير نفسهـا ..ولا عبيـر واريج اللى ولا كأننـا نقرب لهـم ...
رغد : بسببنــا...... شوفي كيف يوم قربت منهم كلوا مزح وضحك ولعب وناااسة احنـا اللى بالبداية كنـا نسووي حركات كلهـا تعصب ومالهـا داعي ...
نوف : ياسلام ومحمد حبك !!!
رغد بضيق : انا احبوا بس هو مايحبنـي عايش حياتوا ومبسوط الله يسعده وانا ماتدرين فين نصيبي
نوف : وينك يوم كنت اقولك بس منهم تسمعين ...
رغد : انتي فكري كيف كنتـي تقولين لــي وكيف طريقتك ومره احسك موافقتني ومرات لاء يانوف لا تظيعين بحقدك .....
نوف : زيي ماانتي تحبين محمد وسلمتي الراية انا احب خـالد هـذا حب حب افهمـي
رغد : تحبين خالد اوك بس خالد قلبو مو لك قلبوا لشهد لا تحلمين
نوف بعند : لا بيكون لي وتشوفين ....
رغد : نوف بلا هبال اتركي عنـادك واتقربي منهم والله انهم طيوبين
نوف : هه انا مو زيـك غبية انخذع بمظاهرهم انا كاشفتهم على حقيقتهــم
رغد قامت وتركت اختهـا بأحقادهــا

يــــوم جديـــد
غزل كانت نايمة وهي حاظنه شماغ مشعـل حست بأحد يصحيهـا : امممم خلودي انقلع بنام
شهد بجديه : غزل قومـي
غزل فتحت عين وحده وعين مقفلة وشعرهـا على وجههـا : شهدي تكفين بنـام
شهد تسحبهـا من سريــر : لا بتقوميـن
غزل وهيـا جالسة على السريـر : هذا انا صحيت ايش تبين ؟؟..
شهد : مشعل كلمنـي
غزل بفرحة : والله ليه مااتصـل علي ايش قالك ليش مايرد كيفوا
شهد تجلـس جمبهـا علـى السريـر : غزل هو بخيـر وطيب ومافيه شئ بـس
غزل : بس شنـو ؟؟..
شهد : مشعل يقول مايبيك



غــــــــــــــــزل ..قلي على الله وابتعد عنك وارتاح.......قلي على الله بس من غير تجريح




1)إلى وين يــبـي يوصل أحمد مـع غزل ؟؟!!..ياترى صدق يحبهـا ؟؟!!..
2)شنــو قــصة ســفــر محمد اللى طول ؟؟!!..معقول ناوي على خيانه جديده بدبـــي ؟؟!!..
3) معقول سلطان يــشتري لعـبـير على مـزاجـوا ؟؟!!..
4)ليه مشعل مايرد على غــزل ؟؟!!..
5)شنو الموضوع اللى شهد بتقولوا لــغزل ؟؟!!..(مشعل مايبيك !!..)

دمعة المجروح
16 Sep 2010, 03:42 AM
البارت الـــــــتـــــــــــاســـــــــع عـــشــر
اما خالد التفت على شهد بحنـان : ماتبين تنزلين تجلسون مع بعض شووي
شهد نزلت دموعهـا وفتحت الباب بتنزل
بس خالد سبقهـا ونزل مسكهـا من يدهـا : اللحين بتنزلين لهـا كذا
شهد : ليش ؟؟
خـالد ركبهـا السيـاره جمبـوا قـدام وركب
شهد : وين بتـروح ؟؟
خالد : انتـي وين تبيـن ؟؟..
شهد : بيتـنــا
خالد : غيروا ؟؟
شهد سندت راصهـا على المقعد : اووه خالد بليز ودينـي على البيت
خــالد راح اخذ له ولها ايس كريـــم
شهد : كيف عرفـت ايش أحب ؟؟
خالد يبتسم : وايش اللى عنك مـااعرفوا
شهد : نسبتي العام ؟؟
خالد : 95%
شهد : اممم طولـي ؟؟
خالد : 170 سم
شهد : اهئئئئئ وزنـي ؟؟
خالد : 60 كيلو
شهد : اهئئئئئئئئ كيف تعرف ؟؟
خالد : ههههههه اللى يحب يعرف كل شئ عن حبيبـوا
شهد سكتت انحرجت منـوا
خالد : ايش رايك نروح السقالات ؟؟
شهد : لا تكفى خـالد وديني البيت شوف الساعه كم 2 الاربــع
خالد : عادي هم عارفين انو انـا اللى بوصلك وكنـا مع مشعل بالمطـار وبعدين ماطلعنـا من المطار غير الساعة 1 ومن المطار لبيتنـا مسافة مارحنـا مكان غير لفينـا واكلنـا ايس كريم
شهد : برضوا يـلا رجعنــي
امــــــــــــــــــــــــــــا غزل اللى دخلت غرفتهــا وجلست تبكــي لغاية مانامت وهيــا مو حــاسة بنفسهــا
بيت أحمد
احمد : غريب
حسناء : من جد غريب ؟؟
احمد : هذا تاني يوم تغيب ربوع والسبت
حسناء : صار لهـا يعني 4 ايام بس انا اللى خلانـي استغرب انو العنود تقول وصلوهـا للمدرسة وكــانوا نـازلين معاهـا ولا عرفت ايش القصة حتى هيـا
احمد : اتصلي عليـهـا
حسناء : انت عليك جنـي اسموا اتصلي عليـها ...
احمد : بلا رجة واتصلي عليهـا
حسناء : أوكي
اتصلت مره وماردت رجعت عادتهـا مره تانية عشان احمد اساسا كان الجوال بيدوا على السبيكر
غزل ازعجهـا صوت جوالها
ردت غزل وصوتها نوووم وباين عليه البكى : ألو
حسناء اخذت الجوال من أخوهـا وهو على السبيكر : ألو هااي غزل
غزل وهيا نايمة ولا فكرت حتى تتعدل بحركتهـا : اهلين
حسناء : نايمة ؟؟
غزل : اممم كم الساعة ؟؟
حسناء : 10 بالليل
غزل قامت اتذكرت مشعل : افف ماحسيت بالوقت
احمد اللى كان يقـول لحسناء تسألهـا سؤال
حسناء اللى محرجة من السؤال : امم غزل اشبوا صوتك شكلوا مو بس نوم
غزل : ليـه باين عليه ؟؟...
حسناء : بصراحة شكلك كنتي تبكي
غزل : لا عـادي ... كيف المدرسة اليوم ؟؟
حسناء : انتوا بس تغيبون من يوم مانقلت فصلكم لا يكون ماتبونـي ...
غزل يدوب تضحك مضايقة على مشعل وتبغى تقفل تطمن عليــه : ههه لا والله بس كان عندي ظروف
احمد اخذ الجوال من حسنـاء وقفل السبيكر: ألو غزل
غزل باستغراب : مين ؟؟
احمد بخوف على غزل : غزل أيش فيك ؟؟ ليش غايبة يومين ؟؟ تعبانة ؟؟!!
غزل : مين ؟؟ّ!!
احمد : انـا احمد
غزل عصبت : وانت بأي حق تتكلم معـاي و تسـ....
احمد يقاطعهـا : غزل مو وقت كلامك هـذا ايش فيك ؟؟
غزل عصبت بجد من اسلوبـوا : وانت ايش دخلك مجنون مجنون ..
احمد : طيب فهميني صوتك ايش فيه ؟؟
غزل قفلت الخط بوجهه
قامت اخذت شـاور شافت مكان قرصة مشعـل أحمـر ابتسمت ومازعلت منهـا تتمناها تظل فيهـا لغاية مايرجع مشعل بس عشان تحس انو ماراح.او انو قريب كان عندهـا
طلعت من الحمـام سمعت صوت مسج على الجوال شافت مسج واتصالين من مشعـل مااهتمت للمسج على طول اتصلت على مشعل
مشعل : هلا بعمري
غزل ابتسمت براحة : اهلين وصلـت ؟؟
مشعـل : ايه اتصلت عليك وينك ؟؟
غزل : كنت نايمة بعدين قمت اخذ شاور
مشعل : وانا اللى اقول اتصل اطمنهـا
غزل : كنت بسبقك بس جيت تعبانة ونمت
مشعل بصوت حنون : غزل حبيبتي لا تبكين لخـاطري
غزل تنكـر : انا مابكي ...
مشعل : اممم حبيبتي مو كذابة صح ... غزل صوتك باين عليه
غزل : ......................
مشعل : غـزل
غزل بدت دموعهـا تنزل : خـ خـ خـلا...ص ب..باي (وقفلت الخط)
مشعـل رجع اتصل عليهـا ماترد اتصل مره ومرتين وثلاث واربع ماردت اتصل على شهد وقلها تتصل عليها ونفس الشئ مــاترد
بيت أحمد
حسناء : احمد خلاص مالها داعي عصبيتك اتصلت على شهد وقالت انهم غابوا عشان اخوهـا بيسافـر
احمد : مو مصدق!!!!! لو اخوها المرجوجة الثانيه مو بعد اخوهـا ليه ماغابت
حسناء : احمد الله يهديك انت قلتهـا مرجوجة
احمد : وربي لو ماعرفتي من شهد كان يمديني عندهم بالبيت
مشعل اللى اتصـل على بيت غزل وقـال للخدامة تطلع غرفة غزل وترفع السمــاعة وتعطيهـا غزل
غزل وهي تبكي ونايمة على السرير حست بأحد دخـل الغـرفة
تينا : ءزل هادا
غزل تقاطعهـا : تينا اطلعي برا وقولي لهم نايمـة
تينا : بابا مسعل تلفون خذ
غزل انقهررت من تينـا انهـا رفعت سماعة غرفتهـا اخذت السماعة وتينا طلعة برا الغرفة حطت السماعة على اذنهـأ مو قــادره تتكلم
مشعل اللى كان معصب من اسلوبهـا بس يوم سمع صوتها يقطع القلب وهو تكلم الخدامه حزن عليهـا والا كان ناوي مايسكت لهـا على هـذا الأسلوب
مشعل : غزل حبيبتي لا تبكين
غزل تحاول تكتم شهقاتهـا بس مو قــادره
مشعل اتقطع من جوا عليهـا : غزل ياعيوني بس خلاص والله دموعك تذبحنـي لا تبكين
غزل :..................
مشعل خلاص يحس هم الدنيــا كلوا ركبوا من بكاها : غزل اذا تحبيني ماتبكين خلاص يكفي لاتعذبيني
غزل تحـاول تكتم شهقاتهـا : ..........
مشعـل : غزل والله اتعذب يوم اسمعك كـذا بس خـلاص
غزل مو قـادرة تسيطر على نفسهـا : ط..ط..يـ..ب
مشعل ياربي ايش اسوي بكاها يعذبنـي قرر يفتح معاهـا موضوع : امم تذكري الفيلا اللي وريتك هيـا ؟؟
غزل وصوتهـا يبكي : ايوه
مشعل ابتسم : فديت اللى يقولون ايوه وربي كأنك طفلة
غزل : لا تتريق ..
مشعل : هه اوكي .... هذي فيلتنـــا
غزل : مو تقــول فيلا لصاحبك ؟؟
مشعل : لا هذي فلتنـا انـا وانتي ...
مشعل : كيـف ؟؟!!
مشعل : قومـي غسلي وجهك اول.... يـلا ودموعك امسحيهـا
غزل كانت دموعهـا تنزل وصوتها باين عليه البكي اهئئئ كيف عرف ان دموعي تنزل توقعتـوا يحسبنـي سكت : طيب دقيقة واتصـل عليك
مشعل يبتسم : مين. قلك انـي بقفل ؟؟
غزل قامت ودخلت الحمام (الله يكرمكم) غسلت وجهها وسحبت المنشفة تنشف وجهها والجوال على اذنهـا : الو
مشعل : اهلين قلبـي
غزل : مشمش انت فين ساكن
مشعل : بشقـة قريبة من الجـامعة ..
غزل : اوكي .. يلا قولي ايش قصة الفيـلا
مشعل : هههه هذي فلتنـا اللى بنسكن فيهـا بعد سنــة وانـا راح اختــار الاثاث من هنـا
غزل انحرجت وسكتت : .................
مشعل : والله مايعجبك ذوقي .؟؟!!
غزل : لا ..اكيد يعجبني ... مشمشتـي انت مانمت ؟؟!!
مشعل : مو مهـم المهم اسمع صوتك ؟؟
غزل : هههه اوعدك كل يوم اتصـل عليك يلا روح نـام ..
مشعل : مليتي منـي ؟؟
غزل : اهئئئئئئئئ بس قصدي انك تعبت اليوم مانمت
مشعل : ههههههههه عارف اوكي انا بنـام وانتي
غزل : اممم بتصل على حسناء اشوف اذا في واجب شئ
مشعل : اوكي باي قلبي
غزل : باي
قفلــت غزل من مشـعل شافت مسج اعتذار من حسنـاء على كلام أحمـد كانت بتتصـل بس اتذكرت أحمد واتصلت على شهد وطبعـا شهد هزئتها انهـا ماردت وقالت لهـا تتصـل على حسناء وتعرف اذا في شئ مهم بكره
يـــــــــــــــــــــــــــوم جديـــــــــــــــــــــــد
هبه ياربي كيف يســـافر يوم قررت اعلم محمد وابدء حياه جديده يطلع بيســــافر اوووف بس احسن انـا اللحين قام بطنـي يكبــر خليه : طيب وكم بتجلـس ؟؟
محمد : اربع شهور ..
هبه : اهئئئئئئئئئئئئ 4 شهور مااشـوفك
محمد : هبه مااقدر مشروع بدبـي لازم اروح هنـاك 4 شهـور
هبه بدت دموعهـا تنزل : اوكـي محمد علـى راحتك .....
محمد حظنهـا : هبه ياعيونـي انا رايح لشغـل
هبه : بس كثيــر 4 شهـور ..
محمد : ياعيوني عشان مشروع دبـي والله لو علي ماتركتـك
هبه : طيب اروح معـاك ...
محمد : ماينفـع انا هنـاك بكون مشغـول عنك بالمشـروع ومااقدر اترك لوحدك بالشقة اخاف عليك
يوم جديد
نادية :والله انـا حصه قالت لــي ...
رغد نطت : وناااسة بروح معاه
نوف : لا والله احلفـي بس
رغد : ايه ايش فيهـا على أسـاس اني رايحه سياحـة
نادية : اقول تراك مصختيهـا فكري زيي نوف كيف تسحبين خالد او مشعل جهتك تكسبينوا
نوف تحط يدهـا على خدهـا : واحظي مانشوفهم كيف اكسبوا
نادية : يالخبلة فكري بس مو زيي أختك الهبلة فكرت بمحمد واللى سوتوا وفرحت فيه قرب محمد من هبه اكثر
رغد : يوووه يمه بس جالسة على وانـا ايش اسووي احبه
نوف ياليتك تحس فينــي ياخـالد وبحبي : يمه شرايكــم نروح لهم
ناديه : افكر نسووي جمعـة كبيره بس ايش المناسبة ولا نقدر نروح لبيت أبو خالد حنا مانقرب لهم
رغد : بمناسبة سفـر محمد عشان نودعـوا
نادية : اقول سكتـي ....
بيت أبو خالد
خالد : انا بفهـم انتي متى تذاكرين
غزل بهبـال : وانا نـايمة
خالد : لا والله وعسى حفظتي
غزل : sure
أبو خالد : غزل شدي حيلك انتي ثالث ثانوي
غزل : من عنوني الغالي برب بروح اجيب دواك واجي
خالد يقاطعهـا : خلودي اعطي بابا الأبره
غزل ظربتوا على كتفوا وهيـا رايحه تجيب الدواء
غزل جات تركض ومعاهـا الدواء وكاسة المويــة : باك
خالد : محسستنـي انا بمسن
غزل : ههههههههههه متأثره شوووي عشان امس طول اليوم اكلم لوجي (لجين) على المسن ... يلا خالد ودينـي بيت عمي
خالد : اوكي يـلا
سلطان وعبيـر على الفون
سلطان : ياربي ايش يصبرني لـغاية مايجي مشعلووه
عبير : هههههههههه سلطاني كلها كم شهـروانا يدوب يمدينـي اقضي
سلطان : ايه لا اوصيك بتقضية ابيهـا كلهـا من نعومـي ولاسنزاء<<طبعا مـعروفه محلات قمصان النوم ..
عبير بخبث : لا تخـاف اشتريت جلابيات وبيجامات شتوية مره حلوه
سلطان : لالا رجعيهـا للمحل بسرعة بسرعة
عبير بعنـاد : مو مرجعتهـا عاجبتنـي
سلطان : عبير شنو جلابيات امي مالبست جلابيات (ثياب)
عبير : لالا مره حلوه لو تشوفهـا طويلة وكمهـا طويل وحلقهـا مقفل ومزينة اشتريت الوانها تفتـح النفس اسود وبني وزيتي وكحلي
سلطان : براحتك انا بشتري لك على ذوقي
عبير ياويلي انا دايمـا اطيح كذا بمواقف محرجة : ياويلك تشتري مالك شغل انا اجيب على كيفي
سلطان : ههههههههه لا ياحلوه على كيفي انـا
عبير بقهرر : سلطـاااااااان
سلطان : هههههههههههه اجـل بعقلك بتلبسين لـي ثياب ليه متزوج جدتـي
عبير ابتسمت على كلمة جدتـي : ليه هو ينفع تتزوج جدتك ياذكـي
سلطان بثقة : عارف اني ذكـي ((<< كثر منهـا ...)) قصدي بعمـر جدتـي
عبير بجدية : خلاص سلطان انا اشتري على راحتـي
سلطان : اوك اشترك على راحة راحتـكي وانا بشتري على راحتـي
عبيرفي نفسـهـا ياخوفي من راحتك :: <<<< كملوا كلام
غزل تدخـل وبيدهـا ورده روز حمراء : هااي
كان بصالة أبو سلطان ونوره والعنود : ياهلا
غزل تسلم عليهم : كيفك عبودي
أبو سلطان يبستم : بخير انتي كيفك ؟؟
غزل : كيفك خالتـي ؟؟
نوره : تمـام الحمد لله يابنيتي
العنود : الورده لـي صح
غزل : يلعن الثقة اللى مو بمحلهـا طبعـا لاء
العنود : جاملي !!
غزل : مصيبة ان اللى يجاملك تاخذين وجهه .. وين شهد ؟؟
نوره تضحك على هبالهم : بغرفتهـا تنتظرك
غزل قامت: اوكي باي
الكل : باي
غزل تدخـل غرفة شهد : هاايوا
شهد : اهلين تأخرتـي ..
غزل : عشان انتظرت موعد دواء بابا
شهد تنظر للورده : مشمش مو هنـا عشان يهديك ورد
غزل : هههههههه تعالي غرفة مشمش
دخلت غزل وشهـد غرفـة مشعل جلست غزل على السريــر وفتحت درج الكمدينــة وحطت كل الاوراق والاشياء حقتوا بدرج التانـي وقصت الساق حـق الورده وخلت بس الورده وحطتهـا بدرج وكتبت عليها تاريخ اليوم وكلمة
شهد : واااي غزل تموتين على الرومنسية
غزل تبتسم : كل ماجيت عندكم بحط ورده بدرج راح تجلـس ذكرى
شهد : كلمتيه ؟؟
غزل : sure رجعت من المدرسة اتصلت كان مقفل بس المغرب هو اتصـل علي
شهد : شوفتي محمد بيسـافر ....
غزل بوزت : ايه عرفت وكلمت هبه ...
شهد : ودي اكفخهـا تقولوا براحتك يعني راضيه مايصـير هبه مره غبية
غزل : بقووه انا هاوشتهـا تخيلي تقولوا اروح معاك وهو مو راضي حرام هبه شخصيتها طيبة لدرجة السذاجة وانا قلتلها كده قلت لهـا لا تخلي طيبتك تكون غبـاء وسذاجة
شهد : اممم يوم يرجع تكون بنهاية السابع تقـول انهـا صار لهـا موقف مع محمد وعلى طول لاحظ تغيرهـا بس هيـا تبغى تكون ولدت عشان تفضي له وتقدر تتشيك وكرشها ماطفشهـا
غزل : ربي يساعدهـا بس هبه غبية انا لو انـي منهـا ماادخل احد بخصوصياتي حياتي وانا احلهـا
شهد : غزل بس احنى اهـل ونساعد بعـض
غزل : بس في اشيـاء مره خـاصة ماينفع احد يعرفهـا حلاوتها يوم تكون بين زوجين
بعـــد مرور 7 شهـور هاذي أهــم الأحداث
1* محمد سـافر لدبـي 4 شهـور وصارت مشاكل بالمشروع مشـاكل واظطر يرجع يشرف عليه هبه ولدت وجابت ولـد سموه نايف ولدت وهي بشهـر السابع ومحمد نزل من دبـي قعد معاهم اسبوع ورجع لشغلة وهـذا الشئ خلى هبه تعصب انوا ماهتم فيهـا صح كان يكلمها بس هيـا محتاجة تعيش معاه فرحـت اول طفل بحياتهم محتاجة حنانوا جمبهــا....
2* غزل نجحت من ثالث ثانوي بنسبة عالية وتنتظر مشعـل وبتتكسر من الفرحة انو ماباقي له غير شهـر ويرجع عايشين.احلى حياة مشعل قضي لبيتهم من فرنسـا وباريس احلى الأثاث وكان يوري غزل كل شئ على المسن بس غرفة النوم قلهـا مفاجأه وغزل كل ماراحت بيت عمهـا تحط ورده بدرج لغاية ان الدرج امتلى بالورد جابت علبة هداية احمـر بذهبي وحطتهـا على الكمدينـة ووصارت تحط فيهـا ورد وتكتب بكل ورده تاريخ اليوم وكلمة ..
3* شهد هيا وخالد مبسوطين خالد خلاص ينتظر مشعل يجي ويخطب شهد وطبعـا دايم يحب يستفزهـا
4* العنود جننت تركي تزعل من غير سبب وهو يراضيهـا والمسكين يحل واجبات العايلة كلهـا ماصدق جات الاجـازه
5*عبير وسلطان دايمــا مواقف محرجة تصير بينهم لدرجة انهم مره كـانوا بسوق يتمشوون يوم طلعوا من السوق سلطان نسي المكان اللى وقف فيه السيــارة وصـار يدورهـا وقال لعبيـر لاتتحرك من عند بوابة السوق وعبير قالت اوك المسكين دور بالباركنج كلوا وعبير كانت جالسة بسيارة سلطان وفاطسة ضحك بعد ساعة الا ربـع رسلت له مسج وسلطان عصب << كانت اخذه مفاتيحه تلعب فيها وهم بالكوفي ..وطبعا اللحين ماتكلموا عشان جوازهم باقي عليـه شهر وشوي.
6*اريج وعبد العزيز عايشين احلى حياة ورمنسية ماصارت بينهم ولا مشكله الحمد لله بس اريج ماتلكم عبد العزيز من شهرين وهـذا اللى مزعـل عبد العزيز
7*رغد اللى تموت على محمد ...ايام هبه ماكانت بالمستشفى بعد الولاده رغد جات وزارتهـا وطلعت بتكلم محمد بس غزل وشهد كلموهـا بطيب وفهموهـا انو انتي تحبينـوا اوكي بس محمد يحب هبه وانتي راح تعبين كده ومن الكلام داه ورغد صارت تبكي من كلامهم اللى كان صح بس جرحهـا وعرفت غلطهـا بس غزل وشهد هدوهـا واللحين صارت علاقتهم مع رغد تمام التمـام..
8*نوف اللى تحب خالد وبعقلهـا انو فـارس احلامها بشكلوا وشخصيتـوا طول الفتره اللى فاتت وهيـا مو عـارفة كيف تخلي خالد يحبهـا مقهـوره من اختهـا رغد عشانها صارت مع البنات غزل شهد عبير واريج والعنود ......
9*احمد اللى مقـرر يخطب غزل بس ينتظـر اموا وابوه يجون من السفـر ويخطبونهـا
هبه بعد مانيمت نايف بسريروا جلست تفكـر
افففف منك يامحمد معقول كل هـذا يطلع منك 7 شهور اللى شفتك فيهـا أسبوع !!!! أسبوع !! واحد بس يالله ايش كثـر مشتاقة لك كنت محتاجتك جنبي وقت الولادة وينك اول مره بكي نايف وينك .................سكتت ونامت وهيـا ناويـه على محمد خليه بس يجي << ان اشاء الله ماترجعي لطيبة الزايده ياهبه
بيت أبو خالد
غزل : وااااااي الحمد لله خلصنــا
شهد : من جد تعبنـااا
عبير : بس باقي فستان العنـود ..
شهد : العنود غبية احد يسوي فستان بعدين يرجع ويقول ابغاه تنورة وبلوزه تستاهل بيخرب عليهـا
اريج : هههههههههه والله العنود خبلة انـا اقول الحمد لله المصمم ماتخبل منهـا
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههه
غزل قامت ودخلت المطبـــخ
غزل : تينــا ودي للبنات القهوه والحلي
تينا : اوكي
غزل : سنتيا اطلعي من المطبخ وروحي رتبي المجلس اللي برااا
سنتيا : اوكي
غزل اتصلت على مشعــل مايرد رجعت اتصلت مايرد
شهد من وراهـا : تتصلين عليه ؟؟!!
غزل لفت لهـا : ايه مايرد ..
شهد : طب الحمد لله أول كان 3 أيــام مقفل اللحين مايرد
غزل نزلت دموعهـا : اخــاف صايـر فيه شئ ...
شهد : غزل حياتي لو فيه شئ لاقدر الله كيف يفتح جوالوا
غزل : طب ليه مايرد ...
شهد تحظنهـا وتمسح دموعهـا : يمكن شوي يتصـل احمدي ربك انو فتح الجوال .. وبعدين يلا نروح نجلـس مع البنات
مشيت غزل مـع شهد وهي خايفة على مشعـل كانت شغلتهـا الايام اللى فاتت بس تتصـل عليه وجوالوا مقفل وترسل له رســايل على المسن بس مشعل اليوم اللى فتح جـوالوا ولسى مارد عليهـا شهد نفس الشئ قلقانة على مشعل بس تهدي غزل
بيت نــادية
رغد : نوف بـلا جنـان والله ترى انـا كنت احسبهم مثلك بس هم طيبين
نوف بعصبيه : طيبين !! غزل المغروره ... ولا شهد اللى ماتحب غير نفسهـا ..ولا عبيـر واريج اللى ولا كأننـا نقرب لهـم ...
رغد : بسببنــا...... شوفي كيف يوم قربت منهم كلوا مزح وضحك ولعب وناااسة احنـا اللى بالبداية كنـا نسووي حركات كلهـا تعصب ومالهـا داعي ...
نوف : ياسلام ومحمد حبك !!!
رغد بضيق : انا احبوا بس هو مايحبنـي عايش حياتوا ومبسوط الله يسعده وانا ماتدرين فين نصيبي
نوف : وينك يوم كنت اقولك بس منهم تسمعين ...
رغد : انتي فكري كيف كنتـي تقولين لــي وكيف طريقتك ومره احسك موافقتني ومرات لاء يانوف لا تظيعين بحقدك .....
نوف : زيي ماانتي تحبين محمد وسلمتي الراية انا احب خـالد هـذا حب حب افهمـي
رغد : تحبين خالد اوك بس خالد قلبو مو لك قلبوا لشهد لا تحلمين
نوف بعند : لا بيكون لي وتشوفين ....
رغد : نوف بلا هبال اتركي عنـادك واتقربي منهم والله انهم طيوبين
نوف : هه انا مو زيـك غبية انخذع بمظاهرهم انا كاشفتهم على حقيقتهــم
رغد قامت وتركت اختهـا بأحقادهــا
يــــوم جديـــد
غزل كانت نايمة وهي حاظنه شماغ مشعـل حست بأحد يصحيهـا : امممم خلودي انقلع بنام
شهد بجديه : غزل قومـي
غزل فتحت عين وحده وعين مقفلة وشعرهـا على وجههـا : شهدي تكفين بنـام
شهد تسحبهـا من سريــر : لا بتقوميـن
غزل وهيـا جالسة على السريـر : هذا انا صحيت ايش تبين ؟؟..
شهد : مشعل كلمنـي
غزل بفرحة : والله ليه مااتصـل علي ايش قالك ليش مايرد كيفوا
شهد تجلـس جمبهـا علـى السريـر : غزل هو بخيـر وطيب ومافيه شئ بـس
غزل : بس شنـو ؟؟..
شهد : مشعل يقول مايبيك
غــــــــــــــــزل ..قلي على الله وابتعد عنك وارتاح.......قلي على الله بس من غير تجريح
1)إلى وين يــبـي يوصل أحمد مـع غزل ؟؟!!..ياترى صدق يحبهـا ؟؟!!..
2)شنــو قــصة ســفــر محمد اللى طول ؟؟!!..معقول ناوي على خيانه جديده بدبـــي ؟؟!!..
3) معقول سلطان يــشتري لعـبـير على مـزاجـوا ؟؟!!..
4)ليه مشعل مايرد على غــزل ؟؟!!..
5)شنو الموضوع اللى شهد بتقولوا لــغزل ؟؟!!..(مشعل مايبيك !!..)

غــ القصيم ــلا
16 Sep 2010, 06:33 AM
تسلم ايديااااااااااكي خيتوووووhttp://www.y1y1.com/data/thumbnails/510/Icon-S77.com-48.gif (http://www.y1y1.com/img27963.htm)

دمعة المجروح
18 Sep 2010, 02:31 AM
ربي يسلمك غلاتي
تحياتي لك

دمعة المجروح
18 Sep 2010, 02:34 AM
البـــــــــــــــــــــــارت الــ 20


يــــوم جديـــد
غزل كانت نايمة وهي حاظنه شماغ مشعـل حست بأحد يصحيهـا : امممم خلودي انقلع بنام
شهد بجديه : غزل قومـي
غزل فتحت عين وحده وعين مقفلة وشعرهـا على وجههـا : شهدي تكفين بنـام
شهد تسحبهـا من سريــر : لا بتقوميـن
غزل وهيـا جالسة على السريـر : هذا انا صحيت ايش تبين ؟؟..
شهد : مشعل كلمنـي
غزل بفرحة : والله ليه مااتصـل علي ايش قالك ليش مايرد كيفوا
شهد تجلـس جمبهـا علـى السريـر : غزل هو بخيـر وطيب ومافيه شئ بـس
غزل : بس شنـو ؟؟..
شهد : مشعل يقول مايـبـيك...مايبي يتجوز ..
غزل بستغراب : يعنـي بيأجل الجواز؟؟ عادي انا من أول كنت بقوله واساسا لسى ماخطبنـي عشان نفكر بالجواز
شهد انتبهت لتي شيرت مشعل انو غزل نايمه وهو جمبها وغير الشماغ اللى على المخده وصارت تبكي
شهد صـارت تبكــي
غزل مستغربة : شهدي حياتي ايش فيه انـا مو فاهمة شئ ؟...
شهد تبكي ولا تتكلم ...؟؟!!!!.....
غزل تحظنهــا : ايش فيه فهميني مشعـل فيه شئ ؟؟!!!
شهد وهي تبكي : لا مـافيه شئ .. غزل انـا مااقدر اقولك خليه هو يقولك انا بروح
غزل : تروحين فين فهمينـي !!
شهد نزلت وغزل تجري وراهـا : شهد فهميني....
شهد خلاص دموعهـا على خدهـا وتنزل على الدرج بسرعه ماتقدر تقول لغزل شئ : وهو بيفهمك باي
راحت شهد اللى كان السواق ينتظـرهــا وغزل مو فاهمه شئ 5 دقـايق ويرن جوالهـا على طول ردت نغمة مشعـل
غزل بصوت كلوا لهفة وشوق وحب : الو مشمش
مشعل بجديـة : سـلام
غزل : هلا عليك السلام
مشعل بصوت كلـوا حده : غزل انـا كنت ابغى شهد تفهمك بس شهد اتصلت على وقالت لي مااقدر
غزل باستغراب : مشمش ايش فيه ؟؟؟؟!!! بتجننونــي ...
مشعـل بصوت حاد قووي : انـا مـاأحبك
غزل بصدمه سكتت شوي بعدين ردت : نعـم ..
مشعل : انـا مـاأحبك !!!
غزل تجلس على السريـر : كيف انت.شتقول فهمني انت صاحي .. مستحيل انت شارب شئ وكلامك والحب الصادق اللي اشوفة بعيونك وجرأتك..واتصالك!!.. وخوفك علي ...
مشعل : كلـوا تمثيـل ....
غزل تصرخ فيه : تمثيــل ليــه ؟؟ انت انجنيـــت !!..
مشعل بسخرية ويتكلم بطريقة سريعه لدرجة غزل ماكنت تلحق تفهم الصدمة الأولى عشان تفهم الثانية : كان كلـوا تمثيل كنت ابغى اكسر غرورك ولا انـا مااحبك مااحس تجاهك أي مشــاعـر كنت بكســر الغرور اللي بعيونك وخشمك .. كنت بيين لك اني اقدر اخليك تحبيني......
غزل كانت دموعهـا تنــزل ومصدومة مو مصدقة لا حلم لا انا راح اصحى مو هـذا مشعل لالا مستحيل :......
مشعل لاحظ سكوتهـا ظن الخط قطـع : ألو ... ألو
غزل دموعهـا تنزل وتحاول تخفي شهقاتهــا :..................
مشعل اللى سمـع شهقاتهــا : حبيبتي ... حبيبتي ..
غزل بكل غباء الدنيــا وبصوت باكي : نــ..عـ ...م
مشعل : هههه انا كنت انادي زوجتـي ...
غزل مو قــادره خلاص صدمــات جرووح تذبحهـا : انت احقررر انسان شفتوا انت واحد نذل حقير جبان متخلف متخلف
مشعل : عادي سبي على راحتك بس سبك هـذا دليل حبك لي
غزل : مااحبك انـا اكرهك اكرهك واتذكر انو انـا اول مين قال لك اكرهك ..قلت أحبك وانا قلت أكرهك
** لمى مشعل اعترف لغزل بحبـوا اول ماقال احبك هيـا قالت اكرهك من خوفهـا من طريقة الأعتراف**

قفلت الخط بوجه...
كانت جالسة على السرير دموعها تنزل مو قــادرة توقفهــا تحسها تحرقهـا راصهـا تحسـوا بيتفجـر
لالا يكذب مو صــادق لااااااااااااااااا مستحيــل انا الغبيـــــــــــــــــــــــــــــــــة اكــررررررهوااا مستحيل مستحيل لالاااا لالااا يكذبون مااصــدق ااااااااااااااااااااه اكررررررهك حراااااااااااام (اغمى عليـهـا بغرفتهـا)



بيت أبو سلطان
بغــرفة شهد
العنود على السرير جمب شهد : طب فهميني ايش فيك ؟؟
شهد وهيـا تبكي : مافيا شئ
العنود : شنـو هـذا تبكين من غيـر سبب ... شهد ايش فيك ؟؟
شهد تمسح دموعهـا : اتصلي على غـزل ......
العنود وأكبر علامة تعجب على راصهـا : انا مو انتي غريبة ؟؟!!!!
شهد كيف اكلمهـا كيف وانـا عارفة اخوي ايش مسوي : قومـي اتصلي عليهـا
العنـود تتصـل على جوال غزل من تلفون غرفة شهد بس غزل ماردت
العنود : مـاترد
شهد رجعت تبكي
العنود : تراك جننتيني ايش فيه ....
شهد : ولا شئ ولا شئ خلاص سيبينـي لوحدي



سلطان رسل مسج لعبير
(عبوره ياقلبي ردي على وحشني صوتك)
عبير
(خلاص سلطان مافي اللى باقي شهـر)
سلطان
(شهر !!! تشوفينـه قليل ياظالمة 30يوم )
عبير
(هههههههههه لا تخـاف تعدي بسرعه )
سلطان
(لا والله راسلة ظحكه يعني تراني اضحك بايخه ابغى اسمعهـا)
عبير
(اوووه انت تسب ولا تمدح ترا مافهمت)
سلطان
(لا امدحك ياقلبي )
عبير
(اوك ياعمري كلهـا كم يوم واحمد ربك انو اللى بيننـا مسجات شوف اريج ولا تفكر بعدالعزيز لا مسجات ولا صوت )





بيت أبو خالد
خالد دخل البيت ماشـاف غزل غريبة يمكن بيت عمي بس ماقالت لي يمكن قالت لبوي : تينـا ... تينـا
تينـا : نـءـم بابا..
خالد : غزل متى طلعت من البيت ؟؟..
تينـا : ماما ءــزل في غرفة
خالد استغرب وطلع غــرفتـه اخد شــاور وجلس على سريــروا فاتح الاب
رن تليفـون البيت وكانت شهـد المتصلة
خالد رد من تليفون غرفتة : ألو
شهد : سلام خالد
خالد ابتسم : هـلا شهوده عليك السلام كيفك ؟؟
شهد : الحمد لله بخيـر وين غـزل ؟؟
خالد : اتوقع نـايمة
شهد : خالد قوم شوفهـا تكفى ..
خالد استغرب : ليه صاير شئ ...
شهد : خالد مو ناقصتك قوم شوفهــااا
خالد : اوك انتظري
قام خالد دخــل غــرفة
شاف غزل طايحة على الأرض ولا حاسة بشئ ركض لهـا وصار يضرب على خدهـا بشويش : غزل .. غزل
اخذ عبايتهـا بسرعة ولفهــا فيهــا وعلى طول على المستشـفـي

امـــــــــــــــــــــــا
شهـد : اففف طول خالد !!
العنود : يمدي نسيـك ...
شهد اللى خايفـة على غزل فصلت واتصلت على جـوال خالد اكثر من 20 مره ولا رد عليــهـا

في المستشفى
خالد قــاعد علـى أعصــابه من الخـوف على غزل
عبد العزيز : خيـر خالد ايش صاير ؟؟!!
خـالد : ماادري .. عبد العزيز ادخل وطمني
عبد العزيز دخـل الغــرفة اللي كــانت فيهـا غـزل وخرج هو وعمهم أبو محمد
خالد : خير ايش فيهـا ؟؟
أبو محمد : انهيـار عصبي ....
خالد : انهيار ليه ايش السبب ؟؟...
عبد العزيز : اذا انت مو عـارف معنـاهـا ماراح نعـرف غير منهـا لمى تصحى ...
رن جوال خالد للـمـره الألــف
خالد : ألـو
شهد : الو خالد طمني كيف غزل ..
خالد بضيق : ان شاء الله بخيـر احنى بالمستشفى
شهد : بالمستشفى !! ليـه ايش فيه ؟؟
خالد : غزل معاها انهيـار عصبي
شهد صارت تبكـي
خالد : شهد قوليلي غـزل في شئ مـزعلهـا ايش اللي ضايقهـا لدرجة أنــو يصيـر معاهـا انهيـار
شهد زادت بالبكـاء
خالد توتـر من بكاهـا : اللحين ليه تبكين ؟؟
شهد من بين بكاهـا : ماصحيت ؟؟..
خالد : لا لسى ...شهد لا تبكين مو ناقصني
شهد : خلاص خالد باي انـا اللحين بجـي ..
خالد : اوكي باي




بيت أبو محمد
عبير : ماما مين قلك ؟؟
حصه : انـا يوم شفت ابوك تأخر اتصلت قال لي انو غـزل تعبـانة
اريج نازله وهي لا بسه عبايتهـا : انا بروح لهـم
حصه : ايش ايوديك خلاص ابوك يطمنــا ...
اريج : لا ماما يمكن يحتاجون شئ بكون معــاهـم
عبير : اجـل بروح معـاك ..
حصه : اريج وممرضه انتي ايش ايوديك
اريج : ماما تعـالي معانـا
حصه : قبلكم قلت لبوكم مارضي يول مافي داعـي .. انتي روحي وطمنينـي ...
اريج : اوكي باي



في المستشفـى
نوره وشهـد وصلـواا
نوره : ايش فيهـا ايش اللى صـار ؟؟
خالد وهو مستـنـد على الجدر وباين عليه الزعـل على اختـوا : ماندرى ياخالتي ...
شهد : مادخلتوا لهـا ؟؟
خالد : دخلت بس نايمة قلت اخليهـا ترتـاح
شهد : اوكي انـا بدخـل
دخلــت شهـد شافتهـا نايمــة ولا حاسة بشئ جلست جمبهـا على السريـر نزلت دموعهـا وهي تذكر كلام اخوهـا ((قولي لهـا مشعل مايبيك وهو متزوج وعايش حياته سعيـد وانتي كنتي نزوة بحياتوا))
دخلت أريـج : ماصحيت ؟؟
شهد وهي ماسكة يد غزل وبحزن : لاء
أريج قربت منهم شافت الملف اللى جمب السرير : ظغـطهـا نازل ..
شهد : عمـي يقـول انهيـار عصبـي
اريج : امم عشان كذا جيت حسيت فيه شئ
شهد : انـا مو عـارفة أيـش اقـولهم !!..
اريج : ماراح اسئل لأنـي عـارفة غزل ماتحب احد يعرف خصوصياتهـا بس حاولي تتحجـي بأي شئ
شهد : مو عارفة فكرت لين ماتعبت احنـا وخلصنـا مدرسة يعني مو اختبـار واقول ماحلت
اريج : انهيار عصبي علـى أختبــار!! ....اممم ياربي ولا انـا مو عـارفة
شهد : نقـول الجامعة ماقبلتنـا ..
اريج : لا ياشيخة الكـل عـارف انو نسبكم تدخلكـم ....... اممم قولي أنــو في وحده من صحباتــكم صـار لهـا شئ او اتضاربتوا معاها يعني زيي كده
بدت تصحـي تســمع أصـوات حولهـا بس مو عــارفة أيش شوي شوي بدت تسمع صوت واحد
اكـــســـــر غـرورك ...........عيـــونــك كلــهــا غــرور ...........مــااحبك .............مــااحبــك ......زوجتي زوجتي
خلاص مو مستحملــه أكثر نزلت دموعهــا وصارت تقول كلمـات مافي احد فاهمهـا غير شهد
غزل بهمس : ماابيك .. ماابيك ..نذل ...اكرهك
اريج تحط يدهـا على شعرهـا : غزل
غزل تبكــي ودموعهــااا على خدهــاااا ماتوقف : حتى انا اكرهوواا ماابيه ...نذل
اريج استغربت : غزل ايش فيك ؟؟
غزل زادت في الصيـــــاح (كان يتررد ببالهـا يوم قالهـا حبيبتي وهي ردت عليه ..هه انا انادي زوجتي)
صارت تبكي وتصـرخ : انا اغبــى مخلــوق مااحبووووووووا نـــــــذل
عبير تحاول تمسكـهـا تهديهـا بس مو قــادره على طول طلعت تنـادي أبوهـا
شهد اللى صـارت تبكي : غزل الله يخليك بس خلاص
دخــل أبو محمد بسررعة وكلهم معاه خالد ونوره وعبد العزيـز
أبو محمد يمسكهـا من يدهـا وغزل تصـارخ
غزل بصريــخ وبكــاء : اتركوووووووووووني انا غبيـــــــــــــــــة غبيــــــــــــــــــه اكررررررررهـــــوا اتركووووني
أبو محمد مسكهــا بقووه هو وعبد العزيــز ومنيميــنهـا على السريـر
غزل تحــاول تفك نفسهـا منهـم بس مو قــادره : اتررركـــــــــوني اتــــــــركوني ماابيه حتى انا ماابيه انــا الغبيـــــــــــــــــــــــــــــــة اتـــــــــركوووونــــي
أبو محمد وهو ماسكهـا : اريج اعطينــي أبرة مهدي بسرعه..
اريج تعطية الأبره
أبو محمد وهو ماسكهــا مع عبد العزيـز أعطــاهـا الأبـره
غزل : لالاااااا اتركوني انا الغبيـ........
شهد كانت تبكـي زعـل على حـالة اختهـا وصحبتهـا خالد كـان مصدوم من شكـل غـزل وهي تصـرخ وتسب نفسـها مو عـارف ايش القصة أبو محمد مستغـرب ايش اللي صـار لهـا وسبب لهـا انهيـار أريج كانت تتـوقع انو في شئ بس مو لدرجة هذي امـا نوره اللى حزنـانة على بنت اختهـا وحالهـا
خـالد بعد مانامت غـزل قرب منهـا وغطاهـا عدل بشرشف شاف وجههـا كيـف كلوا دموع
أبو محمد : خـلاص خلـوهـا ترتـاح .... شهد تعالي ابيك بمكتبـي
شهد : ان شـاء الله
خرج أبو محمد
عبد العزيـز : خالتـي تعالي ارتــاحي علي بال شهد ماتكلم عمـي ....
نوره : لا بجلس عنـد غـزل
عبد العزيز : ياخـالتي ماراح تحـس فيك اهي اللحين نـايمـة ...
أريج : تعالي خالتـي معاي
راحت نوره مع أريج وعبـد العزيـز
امـا خالد اللى لحق شهد
شهد دق باب المكتب
أبو محمد : ادخل
شهد بخوف: سلام عليكـم
أبو محمد يبتسم : وعليكم السلام تعالي شهد دخلي ..
دخلت شهد وسكرت الباب وراهـا جلست على الكرسي اللى قدام المكتب وقام أبو محمد وجلس على الكرسي اللى مقابلهـا
شهد : خير عمـي ..
أبو محمد : ايش السبب اللى خلى غزل تنهـار ؟؟
شهد ياويلي ولا فكر يسألني انتي تعرفين ولا لاء متأكد انـي عـارفة هي ليش انهـارت : اممم ماادرى يعنـي اتوقع
أبو محمد : شهد انـا عـارف ان علاقتكم بعض اكثر من الأخوان لدرجة انـنـا مسمينكم التوأم قولي ليش ؟؟..
شهد نزلت دموعهـا ..
أبو محمد : شهـد حبيبتـي فهميني لو في مشكلة يمكن أقدر اساعدكم ..
دق اباب
أبو محمد : تفضل ..
خالد يفتح الباب ويدخـل : السلام عليكم
أبو محمد وشهد : وعليـكم السـلام
خالد : اسمح لي عمـي انـا عارف انك تبي تعرف سبب انهيار غزل وانـا بعـد ودي أعـرف
أبو محمد : استريـح
جلس خالد على الكرسي اللى جمب شهـد
أبو محمد : شهد قولي يمكن نقـدر نساعدكـم ....
شهد هـذا خلاص قرر انهـا مشكلة ايش اقول : لا عمـي هي مو مشكلة متعلقة فينـا
خالد : اجل شنـو ؟؟ شنـو اللى خلي غزل تسب وتقول انا الغبية نـذل ..شنو اللى خلاهـا تنهـار
شهد : امم وحده من صحباتنــا سوت حادث بسيــارة واللى عرفنـاه انو حالتهم خطيره مو عارفين هم عايشين ولا ميتـين
أبو محمد ماصدق
خالد : وهـذا يخليهـا تنهـار لدرجة هذي !!!
شهد : انتـوا عارفين غـزل قد ايش حساسة...كيف والبنت صحبتنـا كيف ماتنهـار ؟؟...
أبو محمد يرفع حاجبه : وهـذا يخليهـا تقول انا الغبية نـذل ....
شهد ياربي انا ايش اسوووي تفرك يدينهـا ببعـض: اااه يمكن تـقول غبية عشان ماامنعت صحبتنـا تسافر ونذل يمكن اللى سوي لحادث وبعدين انا مااعرف زيكـم
أبو محمد : خلاص ان شاء الله تصحى ونعـرف منهـا
خالد : الا متى بتصحى ؟؟
أبو محمد : مدة المنوم من 9 لـ 11 ساعة
خالد : انا قلت لبـوي اننـا ببيت عمـي خايف يصير له شئ
أبو محمد : قـول لـه انهـا بايته بيت أبو سلطان هم متعودين على كـذا (قصدوا غزل تنـام عند شهـد او شهد تنـام عند غزل)
نوره وشهـد رجعـوا البيت مع انـو شهد كانت بتجلـس مع غزل بس امهـا رجعتهـا وخـالد رجع عشان ابوه مايشك بشئ وعبيــر رجعت مع أبوهــا

يـــــــــوم جديـــد
محمد وهبه علـى الفـون
محمد : يعني مو فـرحـانة اني بعد يومين بجي
هبه الا بموت من الفرح : على راحتك ..
محمد : نعم ؟؟!!
هبه : اللى سمعته ...
محمد بعصبيه : انتي شنو فيك ؟؟!!.. اكلمك تردين بدون نفـس من فتره وانا ساكتلك
هبه انفجـرت بوجهه : لا والله توك تـلاحظ ... زين اللى انتبهت ويقولي شنو فيك ...شنو اللى مافيني انا خلاص تعبت تعبت مو قـادره استحمـل
محمد : وشنواللى مو قـادرة تستحملينه .. انا ايش سويت ؟؟
هبه : شنو اللى ماسويت 7 شهـور ناس تموت وتعيش ولا فكرت فينـي مره وحده اللى جيت فينك وقت ولادتي اكثر وقت محتاجتك جمبـي فينـك فينك وانا اتألم بحملـي فينك يوم اروح المستشفى اراجع مع عمتـي بحملـي وانت ولا فكرت فيـا ولا كأن عندي رجـال مسؤل منـي فيـــنك ....وينك يوم نايف اول مره يبكي اول طفل لنـا اول فرحة ابيك جمبـي وانت ولا حـاس وتقولي ايش فيك
محمد : هبه انتـي عارفة اني مو رايــح سياحة رايــح شغل وشوفت عينك لو بيدي رجعت من قبل 3 شهور
هبه : مو عـذر ... قلت لك وانـا حامل خذنـي معاك ومارضيت .. ويوم ولدت عمي قالك يرسل سلطان او خالد انت اللى مارضيت
محمد بعصبيه : شنو تبينهم يقولون عنـي ترك شغله عشان مرته
هبه بسخريه : صح انـا مااستــاهـل تترك شغلك عشاني حتى وانـا بمس الحاجة لك
محمد : هبه انـا انشغلت بعدين اكلمك
هبه قفلت الخط من غير ماترد علية

بيت أحمد
احمد بفرح : يـاهلا والله مابغيــتوا تجون ..
ابو أحمد : والله لولاك ماجينــا
حسناء تحظن امهـا : وااي ماما وحشتيني
ام احمد : وانتي بعـد وحشتوني
الجده : خلاص بسكم من بـلاد بره ... هذا ولدكم ايش كبره ويبي يتجـوز وانـتـوا ببـلاد بره
ابو أحمد : يايمه هـذا حنـا من سنين خلاص تعـودنـا وبعدين اذا جلسنـا هنـا مين يديـر الشركـات بره
الجده : الله يهديكم
ام احمد تبتسم : ها مين اللى اختـارهـا لك جدتـك ؟؟
احمد : احم لا والله
ابو احمد : بنت مين ؟؟
احمد : أبو خالد الـ......
ابو احمد : ونعم والله فيهم رجـال ونعم فيه هو واخوانه تفز لهم المجـالس
ام احمد : كيف عرفتهــا ؟؟
حسنـاء : معاي بنفـس المدرسـة
ام احمد : وكيف البنت ؟؟
حسنـاء : اممم جمالهـا مهمـا قلت لك عنـوا مو زيي الشوف امم طيوبة واثقـة بنفسهـا بطريقة غريبة وحبوبة
ابو احمد : خلاص شوفيهـا وخذي موعد نروح ونخطب بس حاولي تستعجلي شووي
حسناء : لـيه بابا ؟؟
ابو احمد : اذا ان شاء الله وافقوا راح نتمم كل شئ نهاية الشهـر
حسناء : اهئئئ بشهر خطبة وملكة وجواز
احمد استانس : ايه لازم ابوي وراه شغـل
ابو احمد : لا والله هامك الشغـل وانت ذبحتني عشان اجـي
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
حسناء : معقـول غـزل توافق يكون بشهر كـل شئ ؟؟
ام احمد : مين غزل ؟؟
احمد : هي يايمة زوجتي
ابو احمد : على طول صارت زوجتك
احمد ابتسم : ان شاء الله
ابو احمد : ان شاء الله يوافقون اهم شئ انتي كلميها وقولي لهـا اننـا بنزورهم
حسناء : اوكي



في المستشفــى
الساعة 5 العصـر
شهد جات مع السـواق لغـزل بس غزل إلى الأن ماصحيت
اريج تدخـل : شهوده متـى جيتـى ؟؟
شهد : توي من ربـع ساعة ..
اريج : خالتي جات معك ؟؟
شهد : لا تقـول بعد المغرب بتجـي
رن جوال شهد للمـره المليون بس ماردت
اريج : ليه ماتردين ؟؟
شهد تقفل الجـوال : مو فـايقة لسـوالف البنات ..
غزل اللى بدت تـصحى فتحت عينهـا شافتهم تحس بصداع براسهـا
شهد نزلت دموعهـا : غزل ياعمري ...
اريج : خوفتينـا الحمد لله على سلامتك
غزل تحس قلبهـا اتقطع صار رمـاد من جروح وصدمات مشعـل نزلت دموعهـا .. بصوت مبحوح : الله يسلمكم
شهد تحس نفسهـا غلطانه : غـزل والله مالـي ..
غزل ودموعهـا على خدهـا : خـلاص شهد تكفين انا عارفة
شهد تمسح دمعتهـا : لا تبكين الله يخليك ....اسمعي اذا عمـي سألك قولي له
قطع كلامهم دخـل أبو محمد : سلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
أبو محمد يقرب منهـا ويبتسم : كذا تسوين فينا يادلوعـة ؟؟...
غزل تبتسم ودموعهـا على خدهـا
أبو محمد : لا فهمينـا ابتسامة ودموع ماينفـع ...
غزل صارت دموعهـا تنـزل أكثـر
أبو محمد رفع راصه لشهد واريج : اتـركونــا لوحدنــا ....



غــــــــــــــــزال المـــــــــــــــــــــشعـــل ..

مجروحه فيني الروح

خلني بحالي وروح اذا ودك تروح لاتشيل همي دام قلبك جفاني .....


شفني مع الضيقات وشلون مطـــروح شفني وشوف اش سوى فيني زماني
دنياي صارت كلها جــروح بجــروح اصلا انا مخلوق بس للأمآني



1)معقــول اللي صار مع غزل ؟؟!!..معقول مشعل يبي يكســر غرورهـا؟؟!!..
2)سلطان وعــبــيــر راح يظلون كـذا؟؟حتى برسايلهم ؟؟!!..
3)معــقول مــشعل متجوز؟؟!!..
4)خالد مين كان يكــلـم ويـقول له انهيار عصبي عشان وحده من صحباتهـا ؟؟!!..معقول أحمد؟!..
5)معقول خلاااص أحمد بيخطب غزل ؟؟!!..طيب غزل تــوافق ؟؟!!..
6)ياتري عم غزل خلااااص راح يسكت على الموضوع ؟؟!!..ولا راح يعرف القصه؟؟!!..

غــ القصيم ــلا
18 Sep 2010, 06:46 AM
اااهـ حزززن في حززن

معقووولهـ وكل هذاا كذب وتمثيل<<اخ بس

يله خيتوو كملي تحمسست قووووووووووهـ

mĭĽệy ĠįѓĽ§
18 Sep 2010, 08:00 AM
تسلميييييييييييييييييييييييييييييي،،
دمووعـة،،

دمعة المجروح
18 Sep 2010, 12:06 PM
اااهـ حزززن في حززن

معقووولهـ وكل هذاا كذب وتمثيل<<اخ بس

يله خيتوو كملي تحمسست قووووووووووهـ

اهلييييين حبيبتي
فعلا هذا البارت والبارتات القادمة رح تكون حزينة نوعا ما
والرواية رح تنقلب احداثها بشكل ما بتتوقعيه
بس مع الاحداث رح تعرفي ليش هيك عمل مشعل << يمكن يكون مظلوم ويمكن لا
تحياتي لك

دمعة المجروح
18 Sep 2010, 12:07 PM
تسلميييييييييييييييييييييييييييييي،،
دمووعـة،،
ربي يسلمك سميلونة حبيبتي
نورتي الرواية

غــ القصيم ــلا
19 Sep 2010, 02:03 AM
طيب يلللللله كملي خيتووووو

دمعة المجروح
19 Sep 2010, 02:15 AM
من عيوني الثنتين بس شوي وبينزل احلى بارت لعيونك

دمعة المجروح
19 Sep 2010, 02:20 AM
الـــبـــــــــــــــــــارت الـ 21



أبو محمد يقرب منهـا ويبتسم : كذا تسوين فينا يادلوعـة ؟؟...
غزل تبتسم ودموعهـا على خدهـا
أبو محمد : لا فهمينـا ابتسامة ودموع ماينفـع ...
غزل صارت دموعهـا تنـزل أكثـر
أبو محمد رفع راصه لشهد واريج : اتـركونــا لوحدنــا ....



خرجت شهد واريج
شهد : ياويلي انا اقول كلام وهي تقول كلام شنسوووي
اريج : انتي قلتي له الصدق ؟؟
شهد : لا الفت كــذبة .... شنســووووي

عنــد غزل وأبو محمد
أبو محمد يمسح على شعـرهـا : غزل حبيبتـي ايش فيك ؟؟
غزل تمسح دموعهـا : مـافينـي شئ
أبو محمد ويأشر على خدهـا : ودموع هـذي ايش ؟؟!!
غزل ياربي والله ياعمي مو نــاقصتك ايش اقول لك اللحين امم : عشان ..
دخلت اريج : سوري بابا بس يبغـونك بطوارئ
أبو محمد وقف : شنو فيــه ؟؟
اريج : ماادرى حالة طارئة
أبو محمد عصب : وماتعرفين تنادين الدكتـور مازن او عبد الله
اريج : ناديتهم
طلع أبو محمد بسـرعة من عنـد غـزل ودخلـت اريـج وشهد يبتسـمون
شهد : قلتـي له؟!..
غزل : لاء
شهد : اسمعي انا قلت له انو وحده من صحباتنـا سوت حادث خطير مرره واحنـا خفنـا عليها ومانعرف غير انهم بحالة خطيرة يعنـي عايشين ميتيـن ماندري
غزل خافت : جد !!!
شهد تظربهـا على راصهـا : يالغبيـة قولي هـذا سبب الانهيـار
غزل بجد انا اغبي مخلوق بدنيـا : اوكي
خالد : سلام عليكم
الكل : وعليكـم السـلام
خالد يبتسم ويحظن غـزل : كيفك يادلوعـة ؟؟
غزل تبتسم وتحظنـوا بقـووه : تمـام الحمد لله
خالد وهو حاظنهـا : ممكن اعـرف اللحين ايش فيك ؟؟
غزل : ولا شئ وحده من صحباتي سوت حادث خطير
خالد : يخليكـي بهذي الحـالة ؟؟؟
غزل : كنت خـايفة عليهـا ...
خالد يحظنهـا : خوفتينـي عليك ..
غزل وصوتهــا مبحوح من أثر البكـى : لا تخـاف انـا بخيــر ...
خالد وهو ينظـر بعيونهـا : وليه عيونك كلهـا دمـوع .؟؟؟..
غزل : خالد تكفي خلاص قلت لك مافيني شئ .. وين بابا ؟؟
خالد : مـاقلت له خفت يتـعـب قلت له انك نمتـي بيت عمـي ....
غزل : طيب يـلا نروح البيت أبــي ارتــاح
دخل أبو محمد : عمـرك ماجيتـي المستشفى غير واسمع منك ابي اطلـع ؟؟
غزل : هه عمي منوا يحب المستشفيات ...
أبو محمد : مـاراح تقولين لي ايش فيك ؟؟
غزل ياربي ارحمنـي : مافي شئ زعلانة على صحبتي عندهـا ظروف
خالد غمـز لعمـه مع انهم مو مقـتـنعين بالسبب بس سكتـوااا
شهد : اللحين بتجي امي وسلطان ..
غزل : خالد دواء بابا ؟؟
خالد يبتسم : اعطيته الدواء صـايره مهملة فيه ؟؟ <<< (( خالد قالها مزح))
غزل من جد معاه نسيت الدنيــا قدر يضحك علـي ويوهمني بحبوا لي وطلع احقر انسان شفتوا بحياتـي بدت الدموع تتجمع بعينهـا : طيب يـلا نروح لـه
أبو محمد : ايه احسن شئ عشان لو عـرف وهو ماشافك راح يخـاف اما يشوفك قدامـه احسن شئ
شهد : وانـا بتصـل علـى امي وقولهـا انك خلاص خرجتـي ...
خرجت غزل من المستشفى مع خالد وراحوا على البيت




عبد العزيز واريـج
عبد العزيز يبتسم : واخير شوفتك وحشتيني ...
اريج تبتسم : لولا تعب غزل ماخليتـك تشوفنــي ....
عبد العزيز : وربي كنت بموت وله عليك ياظالمة شهرين ماشفتك !!!
اريج وهي توقف : ههههه واللحين شهر وشووي يـلا سي يو عزيز
عبد العزيز مسك يدهـا : عزيز .. وتقولين سي يو لا ياقلبي اليوم مـعـاي
اريج : عزيز ولي يخليك تعبانــة
عبد العزيز : سلامتك ياقلبي
اريج : الله يسلمك باي
عبد العزيز : اللحين فكيتي نفسك منــي كلهـا كم يوم وتشوفين

بيت أبو خالد
دخل خالد وغزل : سلام
أبو خالد اللى كان جالس بصاله : هلا عليك السلام
غزل تسلم علي أبوهـا : كيفك الغالي ؟؟
أبو خالد : بخيـر وحشتيني صايره تغيبين عننـا كثيـر
غزل تبتسم
خالد : يبه انا بس ماكنت ابي اخوفك وغزل قدامك بخيـر هي امس تعبت وديناهـا المستشفى
أبو خالد : شنو ؟؟
غزل تمسك يد أبوهـا : بابا انا بخيــر قدامـك لا تخـاف
أبو خالد : كيف ومتي وايش فيك ؟؟
خالد : يابيه هذي وهي قدامك امس تعبت شوي وديتهـا المستشفى وبس
أبو خالد عصب : وانـا مو أبوكم يوم تتصـرف من راسـك
غزل : بابا والله خفنـا عليك بس هو ذا السبب لأنك أبوي مانبي نشغلك وهذا انـا قدامك
خالد يبوس راص أبوه : السموحة منك يبه بس والله ماكنت ابيك تشغل بالك

دخلت غـزل غـرفتهـا وقفلت الباب
وقفت قدام المرايــة نزلت دموعهــا ..ليه ليه انـا ماسويت شئ لك ليه تسوي كـذا ((ترددت كلمـاتـوا عليهـا))
اكسر غرورك ....عيونك مليانة غرور.....زوجتي ..حبيبيتي ..((نعم)) ...هه انا كنت انادي زوجتي ...زوجتي
انا الغبية يسبنـي ويقولي تمثيل ومن يوم مايقـولي حبيبتي اقولوا لبيه انا الغبية شافت بحلقهـا السلسلة اللى اعطاها مشعل وعليهـا صورتوا كانت تلبسهـا ولا تفصخهـا وتلبس فوقهـا سلسلة تانيه عشان ماحد ينتبه لصورة مشعل اللى بحلقهـا قطعتهـا بقوووه ورمتهـا على الأرض
صارت تبكي بقهـرر دموعهـا على خدهـا ماتوقف ((هذي طبيعتهـا اذا زعـلت تصير دموعهـا تنزل)) ليه تسووي فيني كده ليه غروري بأيش ضرك مااذكر اني كنت معـك مغروره هذي طبيعتـي ليه تعلقنــي فيك ليه ليه تخليني احبك وانت تمثــل علي ليه وانت متزوج ليه ...
راحت على سريرهـا ورمت نفسهـا على شافت تي شرت كحلي تعشقـوا تموت فيه ..فيه ريحت مشعـل حظنتوا بقوه وكأنهـا تحظن مشعـل وصارت تبكـي بقهرر لغاية مانامت وهيا مو حاسة بنفسهـا ....
**شنو نهاية تصرفات غزل المتناقضة تقطع السلسلة من رقبتهـا وتحظن ريحته؟؟!!**

يـــوم جديـــد
وصل محمد من السفـر سلم على أهله كلهم وسحب هبه وطلعوا لجناحهـم
محمد يضمهـا : وحشتينـي ..
هبه : واضح ..
محمد : حياتي لايكون قلبك قاسي
هبه : يعنـي اللحين انـا الغلط ...
محمد : هبه والله تعبت مشاكل شغل ماصدقت اجي من السفـر مو فايق للمشـاكل
هبه طيب يامحمد صبرك علي : ................
محمد يحط يدوا من وراء خصرهـا وبيدوا الثانية يلعب بشعرهـا : عارف انك زعـلانة منـي بس والله مو بيدي أسف
هبه ابتسمت
محمد نسي اليومين اللى تغيرت فيها هبه ولا حظ تغيرهـا لأنوا من 7 شهـور كل مايزعل هبه بكلمة وحده يخليهـا ترضي
هبه هه تحسب اني سكتت معنـاهـا خلاص سامحتك والله لوريك يامحمد واطلع صبري عليــك السنين اللى فاتت وتشوف



بيت أبو محمد
عبير : اوكي نجتمع بس نشوف البنات
رغد : خلاص تعالوا عندنـا البيت ..
عبير : والله ماادرى انـا اشوف البنـات .. الا تعالي رغدوه ايش سويتي بفستانك ؟؟
رغد : ههههههههههه لا تمـام بس كنت بخوفك بعقلك راح البس بالجواز شورت وبلوزه
عبير : هههههههههههههههههه والله خفت يوم قلتي كلهم ماصدقوا اريج تقولي تمزح غزل تقول اني هبلة واصدق أي شئ شهد ظربتني بس صدقت
رغد : هههه من جد هبلة في احد يلبس شورت وبلوزه مدي بجـواز شايفتني العنود
عبير : امممم ايش لونــة ؟؟
رغد : تركواز .... الا تعــالي ايش رايك نروح السووق؟؟؟؟
عبير : تراك جننتينـي ساعة نجتمع ساعة سووق
رغد : لأنك ماترسين على بـر كل مااقول شئ تقولين ماادرى ..
عبير : اوووه رغـد بالي مو معـاي
رغد : طبعـا مع حبيب القلب وانـا بس ديكـور تكلميني
عبير : ههههههههههههه خلاص نجتمـع كلنـا احسن من السوق والرجـة
رغد : اوك


بيت أبو سلطان
نوره : وين رايحه ؟؟
شهد : لغزل ..
أبو سلطان : كيفهـا اللحين ؟؟
نوره : الحمد لله بخيـر اتصلت عليهم الظهـر كانت نايمة ..
العنود : شهد بروح معاك ..
شهد : لا
العنود : ليه يالنحيسـة ؟؟
شهد : اووه عنودوه مو فايقه لك ....يلا باي


بيت أبو خالد
خالد يكلم : لا والله تمـام اللحين ..............اقولك مافيهـا شئ ..............اي والله ............انهيار عصبي .................عشان وحده صحبتهم ..... تطمن هي اللحين تمام ...............هههههههههه اوكي باي
أبو خالد : وين أختك ؟؟
خالد : توي دخلت غرفتهـا نــايمـة
رن جرس الباب
شهد : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
شهد تسلم على عمهـا : كيفك عمـي ؟؟
أبو خالد : الحمد لله بخيــر انتي كيفك ؟؟
شهد : الحمد لله بخيـر غزل نايمة ؟؟
خالد : ايه نايمة
شهد : اوك باي بروح لهـا
دخلــت الغـرفة كانت ظلمة مافي نـور ولا شئ توقعتهـا نايمة فتحت النور وراحت ليهـا لسرير
شهد : غزلي
انصدمت من شكلهـا غزل كـانت تبكي وهي ظـامة تي شيرت مشعل
شهد راحت قفلت الباب ورجعت لهـا
شهد : غزل بس خلاص الله يخليك والله تقطعين قلبي ...
غزل صارت تبكي بقووه
شهد تحظنهـا : خلاص يغزل من عافنـا عفناه ولو كـان غالي
غزل وهي حاظنة شهد بقوه : بس انا احبوا احبوا تفهمين شنـو معنـي أحبوااا والله أحبـواا
شهد نزلت دموعهـا : فاهمة بس يـلا قومـي غسلي وجهك (سحبتها من السرير ودخلتها الحمـام(اكرمكم الله))
غزل بالحمـام غسلت وجهها شافت شكلها بالمرايـــة عيونها متغيرة من الصيـاح خشمهـا احمـر غير لمى تتكلم وصوتها المبحوح
كانت كأنهـا تسمع صوت مشعل اللحين كأنوا الموقف ينعاد ..كلوا تمثيل ...اكسر غرورك ....زوجتي...
صارت تظرب بيدهـا على مغسلة الحمام (الله يكرمكم) انـا الغبيـة اللي صدقت انـا الغبيــة ااااااااه لالا بس انا مو ضعيفة عمـر الغـزل ماكانت ظعيفة احبوا ايه واموت عليه بس انـا مو ظعيفة وخلاص مـاراح اهتم له ابداا ولا راح يهمنـي راح اعيش حياتـي زيي ماكنت عايشتهـا قبل مشعـل ايه راح اعيشهـا كلهـا شهر ويوصل ماابي ابين له اني ظعيفة طيب مو تـقول مغروره انـا اوريك المغروره يارب شهد ماتكون قالت له انو جاني انهيار ... احبك يامشعل بس عندي كرامتي هه ماراح تهمني ولا حتى راح أقول انتقم ماتهمني حتى عشان أنتقم ..شكلك ماعرفـت غزل على الحقيقة اللى أهم شئ عندها كرامتهـا اطعن قلبي بسكين ولا يذلنـي حبك
اخذت شـاور سريــــــع
وطلعت من الحمــام وهيـا خلاص اخذت قـرارهـا انهـا مـاراح تكـون ظعيفة وبتكون غزل القـويـة ولا راح يهمهـا مشعـل
غزل بابستسـامه : اتأخرت سـوري ...
شهد : لا والله احلفي بس كنـا نتريق على العنـود يوم تقول سوري ومااعرف ايش
غزل : هههههههههههههه طب خلاص ولا يهمك ""أخذت لهـا من الولاب ودخلت الحمام اكرمكم الله لبست وخرجت""
شهد لا حظت انها تبتسم وتضحك وهي اليومين اللى راحت كلهـا دموع : ..........
غزل فهمت نظرات شهد قامت عنـد التسريحه تنشف شعـرهـا : شهدي ولا يهمك خلاص
شهد : المفروض انا اللى اقولك كـذا ...
غزل : هههه مايحتـاج تقولين لـي انـا فهمت من تفسـي
لفت لهـا وسندت نفسها على التسريحه : تصدقين انـي زعـلانـة اني انهرت عليــه مايستـاهل انـي انهـار عشانـوا (امتلت عيونهـا بدموع) تصدقين كـلاموا ذبحنـي جرحنـي خلى قلبي يتقطع مشعل جرحني جرح مستحيل يتعافي مع الزمن انسان ماعندوا مشــاعـر مايحبني يقول بس مايجرح بكلاموا (كملت بسخرية) ولا صح هو من البداية عارف انو مايحبنـي بس يبـي يكسـر غروري نفسي افهم غروري ضروا بأيش !!!
شهد : غزلـي كلنـا عارفين انـو انتي شكلك يبين مغرورة بس انتي بالحقيقة مو مغروره
غزل : أنـــي ويـه ..ايش رايك نقول لهم بنسـافر بعد جواز عبير واريج ؟؟..
شهد : واااااو فكــره حلـوه بس فين نـروح
غزل تحاول تتناسي وتقنع نفسهـا قبل النـاس سحبت شهد من على السريـر : يـلا قومـي نقول بابا وخالد
غزل نـازلة على الدرج : بابا ...دادي ....خلودي ..خالد
دخلت الصاله : انتوا هنــا
أبو خالد يبتسم : هـلا غزل كيف بابا ؟؟
غزل : تمام ياعيون غزل مافيني شئ
خالد : مو شايفهـا تنطط بس هي تحب تدلــع ..
غزل : يحق لـي دلــع
خالد يبتسم : مغروره
غزل مغروره معقول حتى بعد مافكر يكسر غروري لالا ياغزل لا تخلين ثقتك بنفسك تتغيـر : امممم دادي
أبو خالد : نعم حبيبتـي
غزل تلف لشهـد : شنو بس انا اللى اتكلم
شهد : لا ولا يهمك حتى انا اتلكم .. ايش اخبارك عمـي ؟؟
أبو خالد يبتسم : بخير والله
غزل : هذا اللى ربي قدرك عليه ..
شهد : طبعـا لازم اسئل عن احوال عمـي
غزل : طيب ... ام أحم أحم بابا ايش اخبار شغل ؟؟
أبو خالد : تمـام الحمد لله ماشي
شهد : هذا اللى ربي قدرك عليه ؟؟!!
غزل : ايه لازم اتطمن على شركات بابا (لفت لخالد) خلودي ..
خالد فاهم انو اختوا عندهـا شئ : نعم
غزل : ماتعبت من الشغـل ودك ترتـاح
خالد : ألا
غزل نطت : حلو اجل نســافر ...
أبو خالد : مانقدر جواز عيال عمكم ..
غزل تبتسـم : بعـد الجواز بليـز نغيــر جو بليز بليز بليز
أبو خالد : وين تبين ؟؟
غزل : باريس عاصمة الموضة ....
خالد : انتوا وين طرتوا ...
شهد : ليــه شايفنـا قلنـا الصين ؟؟ يوم تقـول طرتوا ؟؟
خالد ينظر لشهد بخبث : لو انك قصيره قلت تحبين الصين بس ماشاء الله طويلة ..
غزل : اووه اللحين داداي بليز انا خلصت الثانوي لازم
أبو خالد : خلاص ان شاء الله نحاول نرتب امور الشركة
غزل : وكلم عمي أبو سلطان
أبو خالد يقوم : ان شاء الله ...يلا خالد قوم لا نتأخر اذن
خالد : ان شاء الله
راح خالد وابوه المسجد ...وغزل وشهد جلسوا يتكلمون ويسولفون

يـــــوم جديــــد
هبه ومحمد
هبه لابسه تنوره صفراء قصيره لنص الفخد وبلوزه صفراء من غيـر اكمـام وحاطه ربطـه صفراء وفتحة شعرهـا اللى لغايـة كتوفهـا وميك.اب خفيف ولابسه كعب(اكرمكم الله)فضي وفية كريستالات صغيره صفراء..
هبه : حمودي ...محمد ..انـا هنــا
محمد اللى كـان يلعب مع نـايف لف على هبه وانصدم من شكلهـا صاير لبسهـا تحفة زمان ماكنت تعرف تلبس لدرجة دي ماكانت تلبس قصير ومن غير اكمـام وبشكل مرتب : ياكل محمد
هبه هه انا اوريك اخذت نايف من يدوا : خلاص حبيبي تووه راضـع خليه بسريرواا ..
محمد حظنهـا من وراء : اساسا مابيه دامك معـي ..
هبه لفت له وهو حاظنهـا وحطت يدينهـا على صدروا : ياقلبي انت يـلا ننزل تحت نجلـس مع خـالتي
محمد : ويش تبين فيهم وعندك حمودك ؟؟..
هبه : حبيبي يـلا نجلـس معهـم
محمد : اقولك ايش تبين فيهـم وعندك حمودي ؟؟
هبه اوك اوريك بعدت عنـوا : حمودي يوم يسـافر هم اللى يصيرون واقفين معـي
محمد يقرب منهـا ويقرص خدهـا : مانسيتـي برضك زعلانة ؟؟!!
هبه تبتسـم : مين .قال زعلانة بس اجاوبـك على سؤالك (سحبتـوا من يدوا ) يـلا ننزل نتقهوي معهـم قبل مـاتروح على شركة ..





في الصــــالة
اريج : والله مره اتغيرت
عبير : من جد طلعت طيبة ..
اريج : معقول بنت بعمـرهـا اللى يعرفونهـا الصح غزل وشهد ؟؟..اللى اصغر منهـا بكثيـر ..
عبير : هههههههه اولا لا تستقلين بغـزل وشهد ماشاء الله عليهم تحسيهم اعمارهم كبيره ..وغير كــذا رغد كانت تحب محمد ومعميــة كانت محتاجة كلام قاسي يصحيهـا
حصه تقفل السمـاعه : بكره بنـروح لجدتكــم تقول تبـي تجمــع الكـل
اريج : مو الشــاليـة او المزرعة ؟؟!!
حصه : لا بيتهـا ..
عبير : اوووه بيتهـا طفش
دخل محمد وهبــة
محمد : شنو اللى طفـش ؟؟!!!!
حصه : بنروح بيت جدتكــم بكره واللى مايستحون على وجيهم يقولون طفـش
هبه : والله ياخالتي صادقين لو الشـالية وناااسه نعمل باربكيوا ونتونــس او المزرعـة نلاقي شئ نتسلى فيه
حصه : حتى انتي اللى نقـول عاقلــة ومتجوزه ..
محمد يبتسم : تراهـا للحين فيها شوية جنـان ...
هبه ترفع حاجبهـا : لا والله
محمد : والله ولا في وحده عاقلة تكون بـ هالحلاوة ومو جالسة جمب زوجهـا ؟؟!!
هبه استحت من محمد وقدامهـم كلهم لا فشلة حبت تغيـر الموضوع : اممم بنات كلموا رغد تجي
محمد استغرب الا انصدم انصعق ؟؟!!!!
عبير : اممم مااتــوقع تيجي لأنوا بيت جدتــي
اريج : لا مـا تقول شئ بس لا تقولين لنادية ولا نوف
حصه : أريـــج ..
اريج : اسفة يمــه
هبه : حتى انـا مااتوقع تعارض وناااسه كلنـا نجتمع
محمد باستغراب : من جدك تبين رغد ؟؟!!
هبه : ليه ويش فيهـا ؟؟؟..
محمد : انتي اللى تسألين ؟!!.. مو كنتي مااطيقينهـا وبصراحة تستاهل
هبه ماحبت تقول له انو رغد اتغيرت قالت راح يشوف بنفسوا ويقارن بين طريقة تعاملها اول واللحين بس قالت : انا واثــقة من نفسـي وماتهمــني
محمد لا بجد بتجلطنــي هبه اللى كانت تجننـي عشان تلــبس قصير اللحين احلى لبس لبسها وكلوا يغري ويجذب غير دلعهــا وخجلهـــااا صايره تصرفاتك غريبة ياهبه بتجنيني




يـــــــــــــــــــــوم جديــــــــــــــد
في بيت الجـدة مـــزنــة ((رغد ماوافقت تجي استحت منهم وانها طلعه عائليه))
نوره : الله يهديك ياعمتـي وش له ذا كلـــه ؟؟
حصه : والله أنك تعبتــي نفســك ..
هدى : لو قلتي لنــا كان حنى سويناه عنك
الجده مزنة : لاتعـب ولا شـئ مااحد يعرف يظبط الجريش والمرقوق والعصيده والرشوف زيي
نوره : هههههه بذي صادقة
غزل تلف على شهد : لا والله رحنــا فيهــا ...
شهد : ويي لو نــاكل ذا اكل رحنـا على المستشفى ...
عبير : والله طعم ...
غزل ظربتهـا على كتفهـا : طعم بعينك يالعجـوز ...
اريج : طعم؟؟ متأكده فيك لسان يذوق الأكل قال طعم قال ..بنات شنسووي
عبير : قولوا لهــا مانبي ..
غزل : بس قبلهـا اتشهدوا ....
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههه
الجده مزنة بعصبيه : بنات وصمـخ !!!
اريج : هـلا جده ؟؟..
الجدة مزنـة : صار لي ساعة اناديكـم ...
شهد ببتســامة : امري تدللي ..
الجدة مـزنة : قوموا حطوا الأكـل ...
!!البنات اكبر علامات تعجب فوق روصهـم !!
غزل : جدوووه الشغالة تجيبــة ...
الجده مزنـة بعصبيه : الشغالة !!! وانتو مو بنات قوموا قال الشغالة تخدمنـي قال !!
اريج : هبه قومـي معنــا ..
هبه تبتسم بخبث : لا حبايبي انا اتزوجت ومشي حالي واعرف لذي الشغلات وهي قالت البنات ..
عبير بخبث : ايه صادقة انتي مو بنت ؟؟ ولد اعوذ بالله ..
البنات صفقوااا ...
نوره بعصبيه : استحوا على وجيهكم..
البنات طلعوا وهم يضحكوون


قاموا البنــات وكلهم واقفين بعــد 3 متر عن باب المطبـخ
شهد : اففف ريحة ..
غزل : يناس وربي اتكلم جد مااقدر اكل ذا الأكل مااحبوااا ..
اريج : ولا انـا فكروا بشئ ..
عبير : هههههههههه وربي مجانين هييه ترا انتوا بتلعبون على جدتــي مزنـــة ..مو سلطان او العنود او تركي ..
غزل نطت : العنود *
شهد : ايش فيها ؟؟
غزل : وينهـا ؟؟!!
اريج : هههههه مع شاروخان ...
غزل : انا معصبتني العنود هذاك اليوم فتحت الاب حقي ومسحت اكثر من 20 اغنية ..
شهد : الكلبــة انــا كسرت الفلاش حقـي وسرقت عطري ..
اريج : وانـا عند المصمم بدال ماتحترمني فجأه ومن غير مقدمات تسحبني من يدي وتقول اريجوه ايش رايك؟؟؟؟....
عبير : متــى ؟؟
اريج : اخر مره يوم البروفا للفساتين ...
عبير : بنات من جدكـم ناوين تسون شـئ
شهد : لالا مو من جدنــا من جدتــنـــا ...
البنات : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
غزل : اسمعوا .................................................. ....................



عنــد الجده دخلوا عيالهـا كلهم وعيـال عيالهــا
أبو محمد : الا يمــه انـا مو موصيك ماتطبخين وتعبين نفسك ؟؟
الجده مزنـة : ياولدي انا متى يوم اطبخ لكم ..
أبو خالد : اهــم شئ صحتــك لا تتعبين نفسـك ...
الجده مزنـة : الا يخليكم لي وانا لو تعبت ارجع افراشي وارتاح واصير بخيــر ..
أبو عبد العزيز: الا وين البنات ؟؟....
هدى : ههههه يحطون العشــاء ..
محمد : جد حدث تاريخي بنات عايلتنــا يسوون شئ مفيــد ..
هبه بهمس لمحمد : هه جدتـي هاوشتهم ..
محمد بهمس: وانتي ؟؟..
هبه بدلع : واهون عليك ؟؟
محمد خق وبهمس : والله ماتهونين ياكل محمد ....... هبه خفي علي ..
هبه ابتسمت وسكتت ..
سلطان : اااااااخ والله ودي ابرد خاطري بالتؤام والعنود ..
خالد : مو مـلاحظ انك زوتهـا عليهـم ..
سلطان بقهـرر : بلاهم ماتضددوا لـك ..
الكل : ههههههههههههههههههههه
أبو سلطان : مـاصـار غداء ذا كلــه ...
عبد العزيز : ههههه والله ياعمي نحمد ربنـا انهم فكروا يدخلون المطبـخ ...
حصه : الله يعينـنـا على رجتهم سنة كـاملة بسبب الدخلة ذي ..
الجده مـزنة : ليه مو هم اللى شايلين البيت ...
حصه بكذب : الا هي اللى شايلة البيت فوق راصهـا وتعبانين فيه شغل والبيت ...
الجده مزنة : وانتي يانوره ؟؟
نوره : هاه .. حــتـى انـا شهد والعنود مو مقصرين ..
الجده مزنـة : وانت ياأبو خالد ؟؟..
أبو خالد : هههههه يمه ايش فيك .. غزالتي مو مقصره يكفي دواي اللى عمرهـا مانسيته ..
الجده مزنـة من قلب لأن غزل يتيمة وحيده ابوها ماعندوا بنت غيرها : الله يخليهـا لك ويفرحك فيهـا ..
الكل : امين



**عنـــد البنـات**
شهد : العنود تبين جدتـي تحبك ودلعك ؟؟
العنود : أيه .. أيه
اريج : اوكي شوفي هي جدتـي تحبنــا فقالت لنــا نحط الغداء ..
شهد: واحنـا طبعا قلنا لشغالات يحطونة ....
غزل : يعنــي مامسكنـا شئ وريحة ماجاتنـا ...
شهد : المشكلة انو الأكل مو طعم وماينوكــل ...
العنود : شنو الأكل ؟؟..
عبير : يم يم مرقوق وجريش وقرصان ...
العنود اللى ماتحب الأكل داه : شنو ذا لا انا ماابي اكل ..
غزل : مو هنـا المشكلة جدتي بتهاوش ..
شهد : وبتقول نعمة وكلوا احنـا عارفين انو نعمة بس الانسان يحب شئ واشياء مايحبهـا ...
غزل : شوفي اللحين الشغالة اطلع لك الصحون انتي خذيهـا كلهـا بتبسي كبير ...
اريج : اول تبسي حطيه لهم وارجعي خذي الثــاني واحنـا راح نقول فلفل ....
غزل : راح نحط فلفل و شوية ابهارات عند جدتــي ونقول انو الشغـاله حطتـوا وبكذا افتكينـا ....
العنود : اوك
وقفوا البنات والعنود المسكينــة شالت الصحن الأول الكبير وهيا مو قـادرة تشيلوا واساسا لو شهد او غزل شالوه راح يطيح منهم لأنهم مافيهم قوه جسمية مره ناعمين بكل معناهـااااا ....
عبير : بنات انا مابي ادخل مابي سلطان يشوفني وجدتي الله يهديهـا حاطة الغداء مع الكـل ...
اريج : هههههههههه اتغــطـي عنـوا ..
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههه
عبير : اتكلم جد ..
اريج : انا عن نفسي كنت شايلة هـم بس ايش نسووي ؟؟؟...
غزل : اممم بالتحديد كم باقي على جوازكـم ؟؟..
اريج : 34 يــوم ..
شهد : والله انكـم خبول لو اسبوعين ماكلمتوهم بيجنون ..
غزل : لا بصراحة هم معاهم حق حتى انا لو بمكانكم لو يطيرون مو داخلـة بس ..
اريج : خلاص بدخـل اساسا وحشنـي كثير وخلاص الـ شهر واربعه ايام لو ايش مو سـامع صوتـي ..
غزل : هههههه مااتوقع تقدرين !!!
اريج : هههههههههههه لا انا اقدر اساسا مااخليه يشوفني كثيـر يوم غزل تعبت واليوم وكلها دقايق وقبلها كان شهرين ماشافني بس الهبلة ذي دايم تكلموا...
عبير : ايش اسوي اشتاق له؟؟!!!...
شهد : اقول يـلا لاتقوم العنود تخرب الدنيـا ...






دخلت العنود : سلام
الكل : عليك السلام
سلطان : تستاهلين ان شاء زود بعد وين التـؤام ؟؟
العنود طنشتوا وحطت الأكل على السفره وراحت تجيب الثانــي وحطتوا المسكينة
بعد مااكتمـل كل شئ
البنات : هااي
الكل : هـلا
الجده مزنـة : وينكم ماتعاونون العنود الله يرضي عليهـا ولا انا رسلت خيالكم
العنود فرحت وااي وناسة جدتي حبتني << انتي وجهك شاقة الحلق
شهد : لا جده حبيبتي افا عليك تقولين لنـا على شئ ومانسوية ؟؟..
غزل : احنـا اللى حطينـا الأكل في الصحون ..
الجده مزنة : اسمها غرفنا الأكل ....
غزل : احنا اللى غرفنـــا الأكل ورحنـا نجيب طرحنــا (عشان العيال سلطان عبد العزيز محمد تركي )
جلـسوا البنـات
خالد يهمس لغزل اللى يمينها خالد ويسارهـا شهد : مـااشم فيك ريحة طبخ ؟؟
غزل بهمس : ان شاء الله بعمـرك ماتشمهـا ..
خالد ابتسم على اختـوا
نوره : ايش فيه الجريـش ؟؟
الجدة مزنـة تذوق : شنو ذا ..
غزل تكذب وهي اساسا ماذاقت : يوووه مو طعم لا لا
أبو محمد : ولا المرقوق فيه كمون ..
الجده مزنـة : كمون ؟؟ (وتذوق)
سلطان : يوووه جده شنو.هالقرصان ؟؟؟
حصه : فيها كيلوا فلفل ..
أبو سلطان يذوق العصيده : احم لا هذا مو طبخك يمـه
اريج : اكيد الشغالات الله يهديهم لعبوا فيه ..
العنود : ايه انا شفتهم بعد مانغرف يحطون وحسبتوا ملـح ..
نوره : الله يهديهـم
عبير : خلاص نجيب من اللى بالقدر اكيد زيين
البنات شوي وبيذبحون عبيـر
غزل قامت : لالا انـا مااقدر مره كرهتـوا بعد الطعم اللي ذقتـوا سوري بالعافيه عليكم
شهد قامت معاهـا : وانـا بعد
اريج : هاه .. انا احس بطنـي عورنـي من الطعم اللي ذقتـوا ...
العنود : امم انا عندى حساسية من الأكل داه
قــاموا حريم عيالهــا ورتبوا الأكل ومعاهم هبه وتغدوا من اللى بالقــدر وعبير معاهـم

البنات
غزل : هههههههههههه الحمد لله افتكينـا
اريج : مالاحظتـوا شئ ؟؟..
شهد : ايش ؟؟
اريج : ههههههه جدتـي اتفشلت تحسبنـا نحسب هذا اكلهــا
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههه

العصـر ببيت الجده كلهم جالسين يسولفون لغاية مالعنود الغبية قالت اغنية والجده هاوشتهـا
الجدة مزنـة : هذا كلام تقولونة وين الأشعـــار وين الكلام السنـع
سلطان يبغى الجده تزيد عليهم : مايعرفونة ياجده قوليلهم
غزل : من قال مانعـرف ؟؟!!
الجدة مزنـه : سمعينـا يابنت فــهــد
دخلت عليهم العنود بكاميرا فيديوا وجالسة تصور هي وتركــي
أبو محمد : لحظه... لحظه.... نخليها بينهم ونشوف منوا اللى يربح بالأخير ؟؟
شهد : موافين ...
اريج : بس بشرط من غير مانلتزم بحرف ..
أبو محمد : اوكيه ..
الجده : يلا ياغزل ولا خفتـي الهزيمـة ؟؟..
غزل بثقة وغرور : ماخاف وانـا بنت فهـــد.

ماكل عكف الشوارب طيب مفتوله
كل شارب له مقص اليا قصر طاله

والناس للناس شياله ومحموله
ولا كل حمل يبي يقواه شياله

بعض الحواجب على الطولات مفلوله
وبعض الحواجب على العثرات نزاله

والحر إذا ما أرتفع مايقبل نزوله
والبوم لو يرتفع بالقاع منزاله

نفس من الوقت والايام معلوله
ونفس عليله من الرجال وافعاله

من يرتجي من سحاب الصيف هملوله
يموت ضامي قبل يذوق هماله

والرجل لا صار شيخ وابن حموله
يضفي على الربع والمحتاج بجلاله

والمهبد اللي يرد القوم في قوله
مسرد حكي في مجالس ناس حثاله

حمامة الوجه من يمناه مقتوله
ما للحيا فيه دم يشربه فاله




ليته عطى صغر عقله من كبر زوله
او ليت زوله نفع من لاذ بظلاله

خبل يدربي سلوم البدو بنعوله
يطيح قدره تحت رجليه ماشاله

أبواب كل المراجل عنه مقفوله
والنعم كايد عليه ولا يتهيا له

مثله إذا ما استحى من هالبشر حوله
على الأقل يستحي من ميلة عقاله


لكن نصيحه لوجه الله قولوا له
لو يلبس ثياب اخته يمكن أشواله






غزل ..


أتصنع البسمه..

أجبر الضحكـهـ ..

قربك يقوينــي ..
حظنك يدفيني ..
همسك يربكنـي ..
لمستك تبعثرني ..


مجرد ارتباطي بك ..يكسبني غـرور..

أحبك ..
أحبك ..
أحبك ..





1) امممم ياتري أيش راح يصــير عند الجدهـ ؟!.معقول مشعل يجي ؟!.أو أحمد يخطب؟! أو يعرفون سبب أنهيار غزل ؟!.
2)محمد وهبـه ؟!. مـعـقول هبـهـ راح تقدر تــغــير محمد ؟!..
3)معقول مشعل يعرف بالقصيدهـ اللى قالتهـا غزل ؟!..ولو عرف شنو هيكون ردوا ؟!..
4)ياتري مشعل لمى هيرجــع هتكون غـــزل مسافــره ؟!..ولا هيتأجل موضوع سفرهم بسبب أحمد ؟!.
5)شنــو نهاية تناقضات غزل ؟؟!!.تقطع السلسلهـ وتحظن أغراضوا؟!..تقول لشهد بتنسى والقصيدهـ تبين ألمهـا ؟!..
أنـــــــــتـــــــــــظر ردودكــــــــــــــــــــم وتـــــــــــــــوقعــــــــــــــــــــــاتــــــ ــكــــــــــــــــم

غــ القصيم ــلا
19 Sep 2010, 03:35 AM
تسلمييييييييييييين يااااحلى دموووعهــ

ممكن بااارتـــ بعد تحمسست

دمعة المجروح
19 Sep 2010, 04:45 AM
البـــــــــــارت الـ 22



لكن نصيحه لوجه الله قولوا له
لو يلبس ثياب اخته يمكن أشواله
غزل بابتسامه : وسلامتكــم
الكل : صح لسـانك
غزل : صح بدنـكم
الكــل صفق لغــزل وصفر لهـــا
سلطان : والله انهـا قوية ؟؟!!
خالد : هذي ويش ينـرد عليهــا ؟؟
غزل ابتسمت والنار تذبحها بقلبهـا اااااه معقول كنت مالي عينـي وانت اللى رجـال تفز لك مجالس بس لالا تستــاهل بحركتك الأخيره مو رجــال تستــاهـل ..
الجده : يلا ردوا ماهقيتهـا منكم ..
خالد : لا برد اسمعـوا (كان نظروا كلوا جهة شهد )
أعزك ياغلا عمري ... وأحبك حيل ياروووحي
أحبك ياسنا فجري ... بقربك تنتهي جرووحي


أعانق نظرة عيونك ... وأحلي عيوني بزينك
أداعب صبحي بجفونك ... وشوقي يسألك وينك

أحبك بكل مافيني ... وحبك يسري بدمي
أحبك تصدق سنيني ... تصادق صحوي وحلمي


خالد : وسلامتكـم
الكل : صح لسانك
أبو خالد : يلا مين بيرد ..
غزل تمسك يد شهد : شهوده بتـرد ((ماتبغاهم يشكون انو في شئ بينهم وخصوصا انو خالد عيونوا فضحتـوا فقات كأنهأا تجبر شهد بس خالد فاهـم))
شهد : أحم أحم



خذني معك لاصير جسم بلا روح
حيث إنها تقفي إذا أقفيت روحي
ليلي يطول إن غبت من غير مصلوح
وإن جا النهار أطول وعيا يروحي
سري بحبك دايم الدوم مفضوح
وأن مانطقت دموع عيني تبوحي
باب المحبة لك مدى الدهر مفتوح
وعن حب غيرك فيه تسعين لوحي
شهد بخجل من جرأتهـا : وسلامتـكـم


الكل : صح لسانك
((كانوا يعتبرون انها مبارزه بشعـر فقط لاغيـر عشان يفوز الشباب ابو البنات عشان كده ماشكوا بشئ))
محمد : اسمعـوا


دخيل الحب من نظره دخيل عيونك الحلوين
ترى قبلك كثـــير وما خــبرت إني توسلته

نعم جيت أعترفلك والغلا بعيوني الثنـــــتين
كثر ما شالتك عيني صويبك طاح ما شلته

أجيلك ظامي كلي عطش في قلبي المسكيـن
وأرد بخافـــــق كله حزن يومك تجاهلـــته

أبيك أتحس في قلب ٍ تعذب في هواك سنين
واحلف انه عذابي منك ما يوم ٍ تخيـــــلته


هبه في نفسهـا واااو محمد ملاحظ تغيري وناااااسة فديتك ياقلبي هذا وانا اقول ماسويت شئ وناااسة
هدى : يلا ياهبة ردي ..
عبير بغبـاء : ليه هبه ؟؟
نوره : هههههههه لأنهـا مرتوا حتى انتي جايك دورك ..غير غزل وشهد
عبير لقطت وجهها وسكتـت
هبه ابتسمــت بخجـل :


لقيت روحي بعد ما انا لقيتك ... بعد اللقا ارجوك لا لا تغيبي
صعب علي ابقى وانا ما نسيتك ... احساسي كني بين ربعي غريبي
كل ما تبيه من عمري انا عطيتك ... حتى الخفوق ينطق بكلمة حبيبي
ليت النجوم تقبلها مني ياليتك ... في كل فجر بقول يا شمس غيبي
كم لي اصيح و اقول ياني فديتك ... ماعاد شي من نصيبي نصيبي
ياكل عمري لك بعهد وفيتك ... انت حبيبي و باقي لي حبيبي


هدى : ههههههه يلا عبير
عبير لا ناقصه احراج : لا انـا ماحفظ
نوره : طيب يـلا اروجـه ؟؟
اريج اللى عبد العزيز رسل لهـا مسج خلهـا تنسى كل كلامهم : لا انـا ابي اسمعكـم
الجده مزنـة : يعني اعلنتوا خسارتكم
شهد : افا ياجده وغزل ..
غزل بصدمه : لوحدي ؟؟!!!
شهد بهمس : والله مااحفظ زيك لو عرفت شئ قلت
الجده : ها فـازوا عليكم ؟؟
غزل : لا وانـا بنت فــهـــد ..




من باعني بأسباب بعته بلا أسباب..

مايطرد العاقل لبايعٍ امخاويه...

ومن باعني بالغير بعته بتراب...

واليا ذكره القلب بقّطعه وارميه..

أبو عبد العزيز: ماشاء الله غزل مو هينـه ..
غزل ابتسمت
أبو عبد العزيز: مين بيرد يـلا ؟؟
سلطان ينظر لعبيـر : انا مو بقايل مدام في نـاس مهم قايلين
عبد العزيز : لا انا ودي اسمع ..
محمد : انا برد


مـن قبـل أشوفـك مستريـح الـبـال
........ ومن بعد شوفك أنشغـل بالـي

مـن قبـل أحـبـك زايــد بالـحـال
........ ومن بعد حبـك ناحلـه حالـي

تفـداك روحـي مـع جميـع الـمـال
........يا أعز من حالي ومـن مالـي

هبه بنفسهـا واااي محمد استوى على اخره ونااااااااسة

غزل : اسمع




اااه ياكبر القهر لاصار ما بـ اليد حيله

والجروح من الـقـرايــــب والخطا مني وفيني !!

إن نويت اشفي غليلي ما لقيت أية وسيله

كيف ابلقى دام جرحي سبته طعنة يميني ؟!


غزل كانت تقول ابيات قليلة بس مؤثره ماأحد كـان فاهمهـا غير شهـد اللى عارفة مهمـا كابرت وقالت ماهمنـي باين انهـا مجروحة
محمد يبتسم : هذي شنرد عليهـا نقول غزل تقول جراح ..
أبو محمد : هههه اعترف انك مو عـارف ..
محمد : لا والله مو عـارف ..خالد رد
خالد ابتسم : تــامر ..


اسكن عيوني يالغلا وجفوني تغمض عليك
خذ ماتشاء من دنيتي بس لاتقلل من غلاك
لويعذلوني كلهم ماسمع كلام الناس فيك
انت الغلا وانت الهوا وانت الجوا وانت الملا
شوفتك في الدنيا معي وابيع غيرك واشتريك
انت الوحيد بناظري ماترقب عيوني سواك

غزل بغرور : لو انك أخوي بس الغـزل ماتقبل الهزيــمة

يـا قـلـب لا تـشـره أذا الـنـاس عـافـوك
لا تـشـتـكـي وتـقـول مـحـد بـغـانـي
وش تـرجـى مـنـهـم أذا هـم تـنـاسـوك
وش تـرجـى مـن كـل قـلـب أنـانـي
غـروك بـالـطـيـبـة وبـالـحـب تـنـاسـوك
وتـبـدلـت عـنـدك جـمـيـع الـمـعـانـي

((سكتت شوي وكملت))

من انا بحياتك؟؟!!

مجرد حبيب تسليت معاه...

وبالنهايه تركته!!!

مجرد ذكرى مرت..

بحياتك ونسيته!!!

أو معلم حبيت يعلمك الغرام؟؟!!

وبالاخير جرحته...
امتلت عيونهـا بدمــع كانت هذي البيات تبين كل شئ بداخلـهـا ...
شهد يالله ياغزل قد ايه مجروحه ربي يعوضك وينسيك جروحـك...
غزل ابتسمت وعيونهـا تلمع بدموع : سلامتكـم..
الكل : صح لسانك يابنت فـهـــد ..
الجده مزنـة : لو احد بيرد عليك الله يشهـد ماهو زي ردك ..
البنات صفقوا وصفروا : وااااااااااو فزنــاااا واااااااااااااااو
عبير : يـلا طلبـي ..
غزل اللى تحس نفسهـا مجروحه مو قـادره تفكر تبغى بيتهـا تبغى سريرهـا ماتبي تجلس معاهم ترددت كلمــات مشعل على سمعهـا......
شهد تحط يدها على يد غزل وتحركهـا : غزل .. غزل
غزل لفت لهـا : هـلا ..
شهد : ياقلبي الكل يكلمك ترى باين عليك الحزن وين غزل القويـة ..
عبير : يـلا اطلبـي ..
غزل ابتسمت بمراره : انتـوا اختــاروا انا ماابي شئ ..
سلطان : غريبة ؟؟ غزل مااستغلت الموقف .....
غزل بعصبيه من اسلوبوا (مو انا الاستغلاليه هذاك اخوك): ماابي شئ من لعبـة الله يخلي لي أبووي واخوي من غير العاب يجيب لي اللي ابيه مااحتاج لشئ من لعبـــة ..
سلطان لقط وجهـوا ..
اريج نطت تهدي الموقف : امممم هديتنــا نعاقب الفريق الخسران ....
عبير : ايه وناااسة ..
عبد العزيز : ونهون عليكم ..
شهد : طبعــا ..
أبو سلطان : ههههههههههههههه لولا غزل مافزتـوااا
شهد تبوسهـا : فديتهـا والله .........امم يلا قولوا بأيش نعاقبهـم ....
العنود : مايروحون معانـا باريـس....
عبد العزيز : هههههههههه اوك لأنوا احنـا رح نكون بشهـر العسل يعنــي اللى ماراح يروحون مشعل وخالد وتركي ...
شهد : لالا مو عقاب ..أممم يقومون يغسلون الحوش....
غزل : وكل واحد يسغـل سيارة الثانــي ..
خالد : شنو ذا عقابين ؟؟!!..
شهد : ايه انتوا كثيـر ومافزتـوا غزل لوحدها فازت. صح جده ..
الجده مزنـة : الا صح انتو اللى انهزمتــوا ....
((قاموا الشباب وغسلوا حوش.الجده وكانوا ناوين يقولون للبنات انهم غسلوا سيارات بعض بس هه على مين ؟؟ قاموا البنات وقفوا بالحوش وخلوا الشباب يغسلون سيارات بعض خالد غسـل سيـارة سلطان ....وسلطان غسل سيارة خالد ..ومحمد غسل لعبد العزيز والعكس))




يــــــوم جديـــــــــــــــــــــد
بيـت أبو خالد
جلست على السرير اكذب لو قلت كرهت مشعـل رغـم كـلامـوا عنـي اللى جرحنـي قهـرنـي بأنوثـتـي علقني فيه وصرت اعشقـوا ..........يالله ماتوقعت بيـوم مشعـل الطيب الحنون الجريـئ اللى كان يخـاف علـي معقول يدمرنـي يذبحني جرحنـي ....اففف مـاابي اشوفوا لمى يرجـع افف طيب لو سافرنـا باريس وجلسنـا لغايـة ماتبدى الجامعات هه اساسا هو راح يكون لاهي مع حبيبته هه زوجته قامت قفلت الاب اللى كانت جالسة تشوف صور مشعل عليه قفلتوا وطبقت التي شيرت حقوا اللى تحظنوا لمى تنام وحطتـوا تحت المخده اللى اساسا مخدة مشعـل نزلت الصالة
غزل : فينهم ؟؟..اووه ايش الطفـش داه ...تينـا .. تينـا .
تينـا : يس مدام ..
غزل : wheres my did and brother ??
تينـا : In mosuq
غزل : ok
طلعت الحديقــة ...طفشانـة هذولا فينهم .... حطت سماعات الأي .بونـد
شغلت الأغنيـــة اللى نزلهـا لهـا مشعـل ..قويـة غير السمـاء ...
غزل : هههههه بعقلك انت الوحيد اللى مو قويـة عليك غلطان يامشعـل شكـل نوف كانت صادقة يوم قـالت انك تعرف بنات
لو جات من غيرك ترى كان هانت
اما تجي منك ياهي قويه

كذبت فيك احساسي و ناس قالت
ما كنت اصدق ان حبك خطيه

الحمدلله نية الغدر بانت
اشكرك يالجاحد على اغلى هديه

و ابشر بصبري و عزة ٍ ما تهاوت
و نفسي برغم الجرح ماهي دنيه

كنت احسب الدنيا معي تو زانت
و اتري معاك ازرع شقاي بأيديه

ما الوم الا نفسي و كيف لانت
مع واحد ٍ مثلك و كانت عصيه


مرت من جمب الجهة اللى من يــوم مـامشعـل جرحهـا كانت تبعد عنهـا ولا تحب تشوفهـا
مرت من عند المكان اللى مشعل اعترف لهـا بحبـوا وقفت قدامـوا كأنهـا تذكـر الموقف اللى تعتبروا على قولوا تمثيل ...
ماحست إلا بشخص يحظنهـا من وراء
غزل صرخت وبعدت عنــه وبعصبيه : انت مجنووووووون قليل أدب
مشعل يبتسم : ياقلبي ليش عصبتي (ويقرب منهاا وغزل ترجع على وراء من الخوف لغايـة ماصـار ضهرها على جدر الحوش ومشعل قدامهـا )
غزل خافت من مشعل : اااا ..اا..بـ ...ع.....د عنــ...ي
مشعل : ليش خـايفة ؟؟
غزل مو قـادرة تتكلم من الخوف : يا ... مجـ..نـو...ن اا بـعد
غزل حاولت تدفه بيدها بس مشعل مسك يدهـا
مشعل قرب منها وباس خدهــا
غزل : يامتخلف
مشعل طلع جوالة من جيبه : لالا غزل سوري لا تخافين انا بتصل على عمي واقول له اني غلط بس بصلح غلطي واتجوزك
غزل وصلت معاها : انت مجنوووووون اترك يدي
مشعل يحط الجوال على اذنه : ألو ...عمي ..........اسمح لي بكلمك بموضوع ............تسلم ...........بس انا ابي اتجوز غزل ...........عشان انا وغزل
غزل صارت تصارخ : يامجنون أكرهك أكرهك بابا بــــــــــابــــــــــــا
مشعل رجع جواله لجيبه لأنوا كان يكذب ماتوقع غزل تعصب لدرجة هاذي : ليش معصبة ؟؟
غزل خلاص عصبت : مجنون متخلف فيك شئ شلون تقول لي بابا كذا وانت بس حظنـ..
مشعل بخبث : اممم انا بس ايش ؟؟
غزل ارتبكت : اا ا اترك يدي
مشعل قرب من أذنها بهمس : أحبك
غزل تحس انفاسوا تحرق رقبتها واذنها تحاول تبعد بس هيا صغنونة ومشعل ضخم وماسكها عدل
مشعل صار واقف قدامهـا ويتأمل عيونها وجهها اللى صار احمر مو بس وردي : بجد أحبك كل سنة اجي من برا القاكي محلوه واحبك اكثر ماقدرت استحمل لغاية مااتخرج واعترف لك بحبي أحبـــك
غزل صارت ترتجف ومشعل ماسكهـا
مشعل يضغط على يدها بأقوى يهدي من توترهـا



نزلت دموعهـا وعيونهـا معلقة على جدر الحـديقـة تذكر كل شئ انفاس مشعـل على رقبتهـا مسكت يدهـا تتحـسس مكـان مسكوا لهـا نزلت دموعهـا اكثر وهي تذكر كلامـاتـوا لهـا صـارت تمسح بيدهـا اليسـار رقبتهـا كأنها تبغى تتخلـص من أنفـاسوا جلست بمكانهـا على الأرض تبكـي رن جوالهـا
كانت شهد ماكانت تبغى ترد ...مهمـا حاولت اصطنـع القوه مااقدر اوووه لا انا قوية وماراح يهمنـي ودموعي هذي ايش ؟؟ مسحت دموعهـا ..رجعت اتصلت شهـد ..
غزل : هلا شهدي
شهد يالله نفس دايم تبكيـن بس هذي المره ماراح اسكت لك : وبعدين ؟؟!!..
غزل : عشان مارديت من اول مره sorry
شهد : غزلي انتي فاهـمـتـنـي خلاص انا فاهمتــك تكونين قويــة قدام الكـل وقلتها لك من عافناعفناه ..
غزل : عـارفة ..
شهد : اجل ليـه تبكـين ؟؟
غزل : ابكـي على جرحي اللى بسببـوا ابكي يوم اتذكـر كلاموا اللى قطعني مليون قطعة مشعل جرحنـي جرح مستحيــل انســاه او يندمـل عـارفة ايش اللى قاهـرنـي اني ماصدقت نوف يوم قـالت انو يعـرف بنات علـى كثر ماكنـت انتظر جيتـوا على كثر مو انـا ماني طايقتهـا هه الحمدلله نية الغدر بانت اشكرك يالجاحد على اغلى هديه و ابشر بصبري و عزة ٍ ما تهاوت و نفسي برغم الجرح ماهي دنيه
شهـد : انـا عارفة مهمـا أقول لك نصايح وكلام مو زيي جرحك اللى بقلبك ..
غزل تمسح دموعهـا : شهدي ماعليك غزل قويـة ..
شهد : اوووه نسيت أقولك لجين جات ....
غزل : والله ...
شهد : والله تقول قبـل يومين جات بس كانت مشغولـة مع أهل أمهـا وأبوهـا وعزايم وزيي كده ..
غزل : واااي وحشتني كثيـر ...
شهد : خلاص قلت لهـا بكره تجي ..
غزل : خلاص اوك يلا انقلعي خوخه جاء باي ..
شهد : هههه اوك باي ..
خالد : سلام غزلي ..
غزل : هـلا عليك السلام ..
خالد : شتسـوين هنـا ؟؟
غزل : ولاشئ طفشت انتوا فين رحتـوا ؟؟
خالد : ولا شئ انا كنت بالشركة وابوي قال شوي وبيطلع من الشركـة ..
غزل تشوف الساعة : باقي ربع ساعة على دواه ..أني ويه ...بكرا بتوديني بيت عمـي عبــود ...
خالد يأشر على خشمـه : على هالخشم أمري بعـد ..
غزل تبتسم : سلامتك الغالي ...
خالد يمـد يده لهـا : قومـي ..
غزل اللي جالسـة على الأرض مسكت بيدهـا خالد وقامت ..
خالد : ليه تبكـين ؟؟
غزل لا بجد مفضوحـة مفضوحة حشى مكتوب على جبينـي لوحة **ترا انـا بكيت** : ماابكـي ..
خالد : لا والله ..والحزن اللى بعيـونك .. وخشمك ..
غزل : كنت اسمع اغنية حزينـة بالأي بوند بس لا تكبر الموضوع يلا تعال(وسحبتـوا من يـدوا ودخلوا البيت)







بيت أبو محمد
هبه ومحمد *__^
هبه : محمد انـا مـاأحل لك اليومين هذي ..
محمد : أفف من متـى ؟؟...
هبه : من أمـس ...
محمد اتغطى : أوكي تصبحين على خيـر ..
هبه ياسلام وقت النوم احـلى الكـلام أسمعـوا منك واللحين اففف وتصبحين على خيـر : حمودي .. حمودي
محمد وهو لاف وجهه عنـها : هـلا ...
هبه : ليه بتنـام مو قلت بتسهـر ؟؟
محمد : هذاك أول ..
هبه بزعـل : يعنـي مابتنيمنـي بحظنك ؟؟!!!...
محمد لف لهـا وفرد يده : نامي ياروح محمد ...
هبه نامت بحظنوا وهيـا مبسوووطه << على فكره هبه كذبت على محمد بس تبغـي محمد يتأدب








بنفس اليوم
الساعة 5 الفجـر
بندر : ها جاهز ؟؟!!
هو : أيه بس بسوي تليفون ..
بندر : ياخوي ليه هالنفسية ؟؟..
هو : هذا وانت تعرف تقول كـذا ..
بندر : اوكي اترك تكلم الوالده (تنهد) وانا بروح اقولهم انك جـاهـز ..







يوم جديـــــــــــد
الساعة 8 ونــص
هبه : حمودي حبيـبي قووم
محمد : هبه بنــام ...
هبه : لا بتقـوم يـلا الساعة 8 ونـص وراك دوام ..
محمد : حبيبتـي خلاص بنام يـلا تعالي نـامي جمبـي ..
هبه تبوس خده : واللحين ..
محمد حب يدلع شوي : مـاراح أقوم ..
هبه تقرب من أذنـوا : حبيبي يـلا قوم (وتعض اذنـوا)
محمد سحبهـا : لا والله ؟؟!!
هبه : هههههههه مو انت دايم تعض اذنـي قلت اعظك (وقامت من حظنوا) 4 قايق والفطور يجهـز









العصــر بسيـــارة خــالد
غزل : ليه وقفت ؟؟!!..
خالد يبتسم وهو يفتح باب السياره : بجيب لك الورده اللى صار لك 7 شهـور ماتروحين بيت عمـي الا وهي معاك (نزل من السياره)
غزل مالهـا داعـي ياخوي**
وصلوا بيت أبو سلطان نزلت غزل بعـد ماسلم خالد وغزل على عمهـم وخالتهم
غزل : ويـن لجين ؟؟..
شهد : بعد المغرب بتجـي بس شنو قصة هذي ؟؟!!!..
غزل وهيــا تدخـل قاعة السبـور : شـنـو ؟؟!!
شهد وراهـا : الورده ؟؟..
غزل بسخرية : اهاا (رمتهـا على الأرض وداست عليهـا بالكعب((اكرمـكـم الله)) ..خالد جابهـا على اساس انو من 7 شهـور وانا كل مره اجي اجيب معاي ورده ...
شهد ابتـسمـت بـحـزن على حالة غزل : ايش رايـك نرقـص ؟؟!!..
غزل تحاول تبين انهـا طبيعي ابتسمت : ايوه يــلا ...
دخلت العنود : جايبة سي .دي خطيره
غزل : بسم الله علينـا ..
شهد تقلد المصريـيـن : هم بيطلعوا امتي ؟؟!!...
غزل + شهد : هههههههههههههههههههههههه
العنـود : سمعتكم تقولون بترقصون جبت الكـاميرا الفيديـو وسي .دي خطير ...
غزل : تراك جنـنـتـنـا بالكـاميرا ...
العنود : احب التصوير شسوي ؟؟...
شهد : يلا حطي السي .دي وسمعينـا ...
العنود : اوك
راحت وحطت كان سي.دي منـوع ....
خان ويحسبنـي اخون شافنـي بعيون طبعه .....
.........غيرت فينـي الظنون طاوع العذال ربـعه
شاف له غير ونسانـي صـار كـذاب وانانــي ......
.........ظلم الدنيـا بعينـي راح وماخلالي شمعة

غزل ماراح اخون لالا انـا احبوا انت خنت يامشعل انـا مـاراح اخون صح انت ماخطبتنـي ولا تجوزتنـي بس عقد ورباط الحب أقوي رابط بيننـا ماابي اخون نفسـي قبل مااخونــك
شهد : عنود ايش هالغنيـة ؟؟..
العنود : اسمعي الثانيــة ؟؟...

][الله يسامح زمان فيك ذكـرنـي من بعد ماكنت ناسي ياأعز ناسي][
][كل مادعيت بهواكــم الله يصبرنـي ترجع لقلب نساه وتوقظ احساسي][

شهد شافت عيون غزل تمـلاهـا الدمـوع : وجع ايش هالغانــي ...
العنود : مايعجبكـم العجـب ..
غزل تحاول تعدل صوتهـا المخنوق :أحم ..أحم بالعكس مره حلووه كملـي ...
العنود : فديت اللى يجاملون الحين احط مصري
غزل من يـوم ماسمعت الميوزك عرفة الأغنيــة وعلى طول قامت ترقص عاجبهـا السي.دي تحسوا مخصص لها ولمشعـل
& لمى انت قادر على البعـاد قربت ليه ياحبيبي &
& ليه بعد ماشوقي بقلبي زاد بتسبنـي ليه ياحبيبي &
& ايه ......ايه ..وانـا يعنـي غصبت عليك ...ايه ايه &
ماانت اللى شغلتني بيك ..ايه ..ايه قلبك مغرور عايش بدور ومالوش ولا غالي عليه &


& ولا عمري جيت لك انت اللى جيتلي انت ...انت نادتنــي &
& شدتني ليك وقلت اشتريك لقيتك بايعنـي ..انت &

& ظيعت في وقتك وبوقتـي واهو جاي خلاص وقتـي بتقولي انسيـنـي &
& ايه...ايه واهو يعني انا غصبت عليك ايه ايه مانت اللى شغلتني بيك &
& ايه ...ايه قلبك مغرور عايش بدور ومالوش ولا غالي عليه &
& وكفاية مره قلبك خدعنـي ارجع ..لالا ..ابدا ..لالا &
& اياك فاكرنـي لو يوم تبيعنـي هندم لالا ...اندم ...وحدك &
(((طبعـا معروفـة غزل رقصهـا مصري وخليجي عذاب مررره حلو وبعدهـا شهـد)))
^العنود كــانت تصـور^
دخـل عمهـم أبو سلطان : انتـوا هنـا وانـا اقول وينهم
غزل وهي مستنده على المراية حقت قاعة السبور تعبت من الرقص : ايه عمي هنـا بغيت شئ ؟؟..
أبو سلطان : لا بس قلت بشوفكم قبل أطلع ...
العنود : سوري خطـأ مطبعي الأغنية اللحين اصلحهـا ..
غزل لفت لهـا : لا خليـهـا ...
غزل تروح وتسحب عمهــا ..كانت لابسه تنوره كاروهات أحمر بأسود قصيرهـ وبلوزه سوداء كوكتيل من غير اكمـام ولابسه سلسلة قلب أحمـر ونازل منـوا قلب أحمر اصغر منـوا ولابسه ساعة سوداء كبيره شووي بيدها اليسـار وبيدهـا اليمين اسواره ناعمة مره حمراء **مالبست حلق** وعملت شعرهـا بمكواة براون الشعـر وكحل أخظر عشبي وماسكارا سوداء **طريقتها بروج** حطت روج أحمر مرره جريـئ بعدين اخذت منديل وخففتـوا كأنوا مافي على فمهـا روج فصار على فمهـا بطريقة مغريــة مره *__^ جربوها ... ولبست كعب أحمـــر فيه بروج على جمب فـضـي بالفصوص ....
سحبت عمهـا ورقصت
الأغنية ::

**ياشيخ عبد الله ...ياشيخ عبد الله قل للغـظـي قلـه ..**

"كان رقصهـا الخليجي تحفة""

**يرضيه انا اتعذب باقي العمر كله هذا وانا اغليته من قلبي حبيته ** ((تأشر على قلبهـا وهي ترقص))
**من زود حبي له حبيت كل اهله ....ياشيخ عبد الله.....ياشيخ عبد الله **
**ياشيخ عبد الله اللى جفا بوصلة وشي حيلة المبلي بألف ومية علي **
**شوقي ملا صدري وهو ولا يدري وعنوانة بقلبي وعنواني مادلــه **
**ياشيخ عبد الله ....ياشيخ عبد الله شيبك غزا راصك والشيب لاحقنـي ** ((كانت تأشر على شيب عمهـا وبعدهـا مسكت خصلة من شعرهـا))
**مثلك انا والله والحال واه ويلـة انهد به حيلة علمنـي شالحيلة داخل عليك بالله**

شهد : وااااااااااااااااااااااااااااااااو (وتصفق)...
العنود هي تصـور : واااااااااو وااااااااااااااااااااااو ..
أبو سلطان يسلم على جبين غزل : ايش الحـلا ذا كلـه ..
غزل وعيـونهـا كلهـا دموع : تسلم عمـي ...
شهد انتبهت لغـزل : اممم بابا بتطلـع ؟؟؟..
أبو سلطان : ايه بروح الشركـة اتأخرت ...يلا سـلام ..
الكل : مع السـلامـة ...
شهد : العنود روحي جيبي السي .دي اللى بغرفتـي ..
العنود بغبـاء : ايت واحـد ؟؟..
شهد : اففف تلقينـوا على التسريحه انتي روحي بس ...
خرجت العنود ...
شهد تقرب من غزل اللى وجههـا على مراية قاعة السبـور : غـزل ؟؟
غزل تشوف نفسهـا من قاعة السبور وتمسح بأصبابعهــا تحت عيونهـا خايفة يخرب ميك.اب حقهـا : هـلا شهدي ..
شهد تتنـهـد : غزلي انـا ..
غزل تلف لهـا وتقاطعهـا : شهـد انـا عارفة انك زعلانة وانا اكذب لو قلت لك مو مجروحة لا مو بس مجروحة الا قلبي متقطـع ألف قطـعة اللى جارحني اكثر شئ اني انا غبية اللى صدقت
شهـد : طي..
غزل : شهدي والله خلاص كل كلام الدنيا ماراح يدمل جروحي ماراح يرجع من غزل اللى مشعل يبغى يكسرها ماراح تنفعنـي نصايح (اخذت نفـس) فين لوجي اتأخرت ...
رن جـرس الباب ......
غزل وشهد ركضـوا للبــاب واحلى استقبــال : بدري ست لوجـي .....<<< أحلى أستقبال لشخص من زمان ماشفتوا ..
لوجي تبتسم : سلام ..
غزل تحظنهـا : وعليك السلام وحشتيني مووووووووووووووت وحشتيني ....
شهد تحظنهـا : يدوبه وحشتينــي وحشتينـي .....
لجين : وااي وانـتـوا والله وحشتونــي
غزل تسحبهـا وتجلس : لا والله لو وحشنـاك يومين وانتي بجده ولا فكرتـي فينـا ...
لجين : والله قلت اخلص منهـم وافظالكــم ...
شهد : خلاص تخرجتـي صرتي دكتور لوجي....
غزل : هههه قصدك دكتور لجين ...
لجين : اممم تقريبــا بس باقي التدريب العملي ...
شهد : اوووه غنـي يالليل مااطولــك ....
غزل : هههههههههه لا حرام تحطيــم ....بنت ظعفـانـه ...
شهد : بس حلـو عليــك ....
لجين ابتسمت : حتى انتـوا ظعفانين عن السنة اللى فاتت ...
شهد : هههههههه لزوم الجمـال .....
العنود تدخـل : اهئئئئئئئ متى جــات ؟؟!!!....
شهد : لا تكون صحبتك وحنا مانعرف !!!!....
غزل : ماتعرفين لوجي هاديـــة ماتحسي فيهـا ...
لجين : ههههههههههه غزل مو لدرجة دي ...
غزل : لا يــاشيخة تذكـري مره لمى كنتي عندي بس قمـت اجيب شئ من المطبخ لمى رجعت كنتي بالحمام (الله يكرمكم) رجعتي وقعدتـي بالغرفة جمبي ولا حسيت فيكي يوم تكلمتي طرت للسقف ورجعت ...
الكل : هههههههههههههههههههههههههه
لجين اامممممم ملاحهـا ناعمــة مــره هاديــــة مره تحب المزح والضحك ....اممم الكثير يعتبرهـا غامضة ماعدا غزل اللى تشوفهـا مو غامظـة ...عندهـا موهبة من الله وهي تقدر تعرف الشخصيات وتتعـامل معاهـا..







يـــــوم جديــــد
صوت الجوال ازعجهـا ندمت انهـا فتحتـوا كانت مرتاحه وهو مقفل الأيام اللى فاتت
ردت : ألو
:.............
غزل : ألو .... الله يزعجكم زيي ماازعجتـوني...(قفلت الخط)
خلاص ماقدرت ترجـع تنـام قامـت ونزلـت تحـت الصالة بـبـيــجامتهـا كانت لابسـه برمودا بيظـاء ظيقة مبينة كل تفاصيل جسمهـا وبلوزه من غير اكمـام وردي عليهـا هلو كيتـي ..وشعرهـا على وجههـا بطريقة عشوائيـة..
غزل واقفه بنـص الدرج وعين مقفله وعين فاتحة : خوخـة ...خلودي ....دادي
خالد فطس ضحك على شكلهـا : هههههههههههههههههه غزلي هـذا شكل وحده مخطوبـة ؟؟..وربي ولا الأطفـال ...




غـــــــــــــــزل ..

مآهي غريبه.......
لو تخلـــيني مجــــــــرووح....وتشوفني قدام عينكـ أعاني ..
وماهـــــي غريـــــبه....

بقول لكــ شغـــله ومن بعدها رووح .. رووح...
مو مشكله لاخنت حبي وحنآني ....


المووت كل المووت مع طلعة الروح لآشفت محبـــــوبــك مع شخـــــص ثاني ....




1)ياتري أيش راح يصير مع خالد وشــهد ..خصوصاً بعد قصيدة شهـد وأنهـا جريئه وكشفت اللي داخلهـا؟!.
2)مين الشخص اللي كان بنـــدر يكلموا ؟!!..وياتري بندر هيكون له دور بالقــصهـ ؟!..
3)هــــبـــة المحمد شنو أخر تصرفاتها ؟!!..إلى متى راح تستمر مع محمد بهذا الأسلوب ؟!!..
4)مين اللي أتــصل على غزل وهي نايمه وأزعجهـا ؟!.وليش ماتكلم ؟!.
5)أخيـراً ظهرت لجين ..كيف تتوقعوا دورهـا بروايهـ ..سلبي أم إيجابي ؟!.هتعرف عن مشعل وغزل ؟!.
6)ياتري مين اللي خطب ؟!.وأيش يقصد خالد بكلاموا ؟!!..معقول مشعل كان مسوي مقلب واللحين خطبهـا ؟!.ولا أحمد بما أن أهله جوا من السفر ؟!.ولو كان واحد منهم معقول غزل توافق ؟!!..وخصوصاً أن غزل داست على قلبهـا وعملت انو ماهمهـا وداست على الوردهـ بـس ياشيخ عبد اللهـ!!..
أنـــــــــتــــــــظـــــر ردودكـــــــــــــــــــــم وتوقــعـــــــــاتــــــــــــكـــــــــــــم البارت مليئ بـ الأحداث ..

غــ القصيم ــلا
19 Sep 2010, 05:58 AM
يـــــــاـــالله ,,مسكينهـ غزل

ااهـ بس

كملي يااجعل عيني تفداااااااااااكــــ

دمعة المجروح
20 Sep 2010, 04:53 AM
البـــــــــــــــــــــــــــارت الـــ 23

يـــــوم جديــــد
صوت الجوال ازعجهـا ندمت انهـا فتحتـوا كانت مرتاحه وهو مقفل الأيام اللى فاتت
ردت : ألو
:.............
غزل : ألو .... الله يزعجكم زيي ماازعجتـوني...(قفلت الخط)
خلاص ماقدرت ترجـع تنـام قامـت ونزلـت تحـت الصالة بـبـيــجامتهـا كانت لابسـه برمودا بيظـاء ظيقة مبينة كل تفاصيل جسمهـا وبلوزه من غير اكمـام وردي عليهـا هلو كيتـي ..وشعرهـا على وجههـا بطريقة عشوائيـة..
غزل واقفه بنـص الدرج وعين مقفله وعين فاتحة : خوخـة ...خلودي ....دادي
خالد فطس ضحك على شكلهـا : هههههههههههههههههه غزلي هـذا شكل وحده مخطوبـة ؟؟..وربي ولا الأطفـال ...
غزل جلست على الدرج : اممممممم دايخـة ...
خالد : وليش صحيتـي ولا قلبك قلك؟؟!!..
غزل : جوالى ازعجنــي ....
خالد قرب منهـا وسحبهـا من على الدرج : تعالي بكلمك بموضوع مهـم ..
غزل وخالد ساحبهـا من يدهــا : اوووه مو فايقة خليه بعدين ...
خالد جلس على الكنبة وجلسهـا جمبوا : عارفة اليوم مين جـاء المجلـــس ؟؟!!...
غزل وهيا نامت على الكنبـه : مين يعنـي ؟؟...
خالد يسحبهـا ويجلسها عدل على الكنبــه : غزل اتكلم جد اليوم جـاء أحمد الـ...... وخطبك ..
غزل على طول وقفت وردت بسـرعه : انـا مو موافقه ولا ابغى اتجوز .....
خالد يسحبهـا تجلس : ايش فيك عصبتـي ؟؟!!..غزلي شئ طبيعي انك تنخطبـي ..
غزل : بس انـا ..
خالد قاطعهـا : اششش اسمعينـي للأخـر الرجـال ونعـم فيه مافي شئ ايعيـبـوا انتي فكري زين وردي عليـا امـا أنــك تقولين لا وماابغى انـا مااقبل بكـذا فكري زين بعدين قرري ..وعلى فكرة انا اللى قلت لبوي انا اللى بكلمـك ....
قــامت غزل وراحت غرفتهــاااا ورمت نفسها على سريـرهـا وجلست تبكــي قهـرر وجـرح









بيـت أحمد
ام احمد : كذا رحتوا من غير موعد ..
ابو احمد : وانا ايش اسوي البنت وماترد على حسناء كلمت ابوها وتواعدت معاه واليوم رحنـا وخطبنـا ..
احمد بهمـس لحنساء : قومـي اتصلي عليهــا ..
حسناء لفت بصدمـه : نعم !!!
احمد : والله مشتـاق لهـا ....
حسناء : يامجنـون ماصـار لك ساعة خاطـب خلي البنت تفكــر مو نتـ..
احمد وقف : بس بس سكتــي








يــــــــــــــــــــــــــــــــوم جديـــــــد
هبـــه ومحمد
هبه : محمد انت جنيت شسوي مو بيدي ...
محمد يحظنهـا ويلعب بشعرهـا : عارف بس مو وقتــوا ..
هبه : ياسلام ليه يعنـي ؟؟؟!!...
محمد يبوس خدهـا اليمين ويرجع يبوس الشمـال : لأنـي مشتاق لك ...
هبه فهمتـوا وبخبث : والله هـذا انا قدامك وجالسة معاك ...
محمد مـلاحظ تغيـر هبه ومو عـارف ولا فاهم فقرر يغير كمان طريقتوا معاهـا : ايش رايك نطلع نتعشى برا ؟؟
هبه : اوك ماعندي مـانـع ..
محمد وقف واخد جوالوا ومحفظتوا : يلا انتظرك بسيارة لا تتأخري ...(وهو عند الباب غمز لهـا ) انا وانتي وبس خلي نايف ..
هبه : ههههههههههه اوك ..







بيــت أبو سلطان
أبو سلطان معصـب : هو كل شئ على كيفــوا قلنـا يدرس برا طيب بس مو توصـل لدرجة ذي
نوره تهديــة : أبو سلطان ..ايش فيك الله يهديك مافيهـا شئ ..
أبو سلطان : شنو مافيهـا شئ جالس هنـاك ايش ايسوي ماكفاه اكثر من 5 ماادرى 6 سنين ..
نوره : انت ريح نفسك ولا تعصب وانا بكلمـة ..
بغــــرفــــة شهــد
رن جوالهــا كانت غزل
شهد : يااهلين ..
غزل : هلا شهدي كيفك ؟؟!!..
شهد في نفسهـا ياربي منك ياغزل عمري ماكلمتك غير وانتي تبكين : انا تمام وانتي ؟؟..
غزل : الحمد لله ايش جالسة تسوين تعالي عندي وخلينـا نادي لوجي ...
شهد : انــا مــااقــدر ..
غزل : why??
شهد : بابا معصب بسبب مشعـل ؟؟...
غزل ياالله اسموا اذا سمعتـوا انذبـح مستحيل افكر بغيروا مستحيل : ليه ايش فيه ؟؟..
شهد : يقول مــايبغى يجـي اللحين وهو خـلاص خلص دراستــه ...
غزل انصدمـت : ..................
شهد تكمـل : بابا يقولوا جواز سلطان وبنــات عمـك يقولوا مـااقدر اجي فعشـان كده الكـل معصـب ..
غزل اختنـقـت : شهد اكلمك بعدين بابا جاء (وقفلت الخط)
شهد استغربت ايش فيهـا من متى تقفل اذا عمـي أبو خالد جـاء غزل دلوعتـوا غريبة اهئئئئئئئئئئئئئئ انا الغبيــة ايش قلت لهـا اففففففففففففف اللحين لو بمــوت مـاراح تـرد علي ..وفعـلا اتصلت على جوالهـا لقيتـه مقفـل افف يـاغزل منـك والله تجرحينــي يوم تبكين حرام عليك يامشعل عمري ماتوقعتك بهالقســاوه والحقد.....




في غرفـــة غـزل مسكة المخده وضمتهـا على صدرهـــا بقوه وصــارت تبكــي كــانت كالملاك الحزيـن بجسمهـا الصغير على السرير وشعرهـا اللى على وجههـا انتبهت ان المخده حقت مشعـل رمتهـا بقوووه على الأرض صارت تتكلم بصوت عالي : بس ...بــس ...بـــس خلاااااااااااااااااااااص مــاعاش من حب اللي يــذلنـــي انت ناسيني و ماهميتك وانا لليوم مهتمة فيك و ..و و (ماقدرت تنطق الكلمة اللى قلبهـا يصرخ فيهـا احبك )) ..لالا انـا كرهتك كرهتك جلست على الأرض وسندت ضهرهـا على التسريحة وظمـت رجولهـا عند صدرهــا وحاوطتهـا بيدينهـا ..ماتبغى تجي لدرجة ذي متعلق فيهـا ماتبغى تجي وتسيب زوجتك ااااااااااااااه كيف زوجتك!!! يالله يامشعل قد ايش جرحتنـي وذبحتنــي ...







بعـــــد مرور يوميــــــن
بيت أبو محمد
حصه : ومن خطبهـا ؟؟
أبو محمد : أحمد الــ... والله رجـال ونعم فيه ..
حصه : غريبة ماجوا الحريم يخطبون ؟؟..
أبو محمد : يقولون ماعـرفوا ياخذون موعد والرجـال خطبوا يكفي ..
محمد: بس والله يبه مره مستعجلين ...
أبو محمد : عشان أبوه وامه مو ساكنين هنـــا يبون يستعجلون ..
حصة : ليه ايش فيه ؟؟..
محمد : يقولون اذا وافقت غـزل يبـون كل شئ يتم بعد زواج عبير وأريج بأسبوع
حصه : يووه ليه عـاد شنو الجواز ذا ؟؟.....
أبو محمد : خلوا البنت تقول رايهـا بعدين تكلمـوا










شهد : ماما اليوم بروح لغـزل ..
نوره : متى ؟؟
شهد : العصــر ...
سلطان : اممم ايش رايكم تتجمعون ببيت عمـي أبو محمد ؟؟..
العنود : وليش ان شاء الله ..
سلطان : صلة الرحم لازم مايصير...
نوره : هههههههههههههه ماباقي شئ على زواجك اركــد
سلطان تنهـد : كلمتـي مشعل ؟؟!!
نوره : معنــد يقـول مايقـدر ابد..
سلطان : مو حالة هذي مايحضــر زواج أخووه ..
العنود : يمكن ماخلص دراســـة ...
سلطان : خلص من شهـر ونص ايش ايسووي مااعرف ..
شهد : تصدقون حتـى خالي بنـدر ماجــاء ..
نوره : لا كلمته يقول بيجي قبل جواز أخـــوك بأسبـــوع
شهد الوحيده اللى ماكــانت تعرف عن الخطبة لأنهـا كانت مشغولة تتصل على غزل وهيا ماترد عليهـا وقررت تروح لهـا بس كانت تنتظر لجين تروح معـاهـم **كلهم يعرفوا بالخطبه من غير شهد والعنود**





بيت أبو عبد العزيز
هدى : والله متـى ؟؟
أبو عبد العزيز: قبل كم يوم ..
عبد العزيز : هو ساكن هنـا صح يبه ..
أبو عبد العزيز: أيه بس امه وأبوه بسبب شغلهم ساكنين براا ....
هدى : وخالتي (الجده مزنه) عرفت ؟؟..
أبو عبد العزيز: ايش فيكم مكبرين الموضوع كلهـا خطبة ..أيـه درت ..







هبه ومحمد
هبه وهي ترتب الشنطـة : نعم حبيبـي ..
محمد يدخل الغرفة : أقولك وين ..شنو هـذا ؟؟!!..
هبه : ارتب شنطتـي ....
محمد : عـارف انك ترتبين الشنطـة ليش ؟؟..
هبه : اووووه محمد امداك نسيت مو قلت لك قبـل زواج عبد العزيز بروح أســاعد ماماتي ..
محمد بصدمه : قلتي لي ..بس باقي اسبوعين على جوازه بتقعدين هنــاك !!!!!...
هبه : ايه يدوب نلحـق ايش فيك ؟؟..
محمد : وتتركين بيتك اسبوعين ..
هبه : اووه محمد ايش فيك كلهـا كم يوم ومظطـره وبعدين انـا قلت لك وانت وافقت ..
محمد : وافقت على يوم يومين ..3 ايام مو 15 يوم !!!
هبه ببـرود : لا 14 يـوم ...
محمد بعصبيه : هبــــه ..
هبه كتمت ضحكتهـا وقربت منوا ولفت ذراعيهـا حول رقبته : حبيبي مظطـره مو بيدي وبعدين كلهـا كم يوم..
محمد يرخي راصوا ويبوس ذراعهـا اللى حول رقبتوا : بس انـا مـااقدر استحمل 14 يوم بعيد عنك ..
هبه وكيف استحملت اشهور بدبـي : حبيـبي البيت مو بعيد وكل مابغيتني تلاقينــي ...






بيت أبو خالد
يومين مانــامت ولا أكلت شئ كـان كل همهــا التفكيـر وبس حتى خالد وأبوهـا كانت تجاملهم مجاملة وترجع غرفتهـا اتوقعـوا انهـا مستحية بسبب الخطبــة ...قامت من سريرهـا اخذت شـاور ولبست بنطلون جينز ازرق فـاتح ومن تحت ضيق(سكني) وبلوزه من غيـر اكمــام سوداء حطت كحل أخظر غامــق وقلوز وردي وعلمت شعرهـا ذيل حصان وغرتهـا اللى توصل لغاية خدودهــا رفعتهـا من النص بمشبك على شكل نجمـة بالفصوص الفضي ومن الأطراف في خصل نازلة تعطرت من عطرهـا يمكن تحس بشخصيتهـا وانوثهـا وغرورهـا اللى مشعل جرحهـا فيهـا طعنهـا ولبست كعب فضي (اكرمكم الله) صح تعتبر نفسهـا انطعنت بأنوثتهـا وغرورهـا الا انهـا في الحقيقة كانت شخصيتهـا ماتغيرت نفس المشية الواثقة من نفسهـا مو مشية عارضة ازيـاء لالا كانت تمشي واثقة من نظراتهـا بظهر مشدود مرفـوع بطريقة جذابة مغرية ...نزلت تحت وهـيا على الدرج سمعت صوت أبوهـا وخالد أخذت نفس عميق ودخلت الصـالة ...
ابتسمت وباين عليهـا الحزن : هاي
الكل : هـلا ..
غزل تحظن ابوهـا : .....
خالد : الله الله كل ذا الحب ...
أبو خالد وهو يحظن غزل : وانت ايش قاهرك ؟؟..
غزل ترفع راصهـا : غيران الدب ؟؟..
خالد ابتسم بخبث : أقول غزل ماقلتيلي ويش رايك ؟؟
أبو خالد تذكـر وتعدل بجلسته : ها حبيبتـي انا قلت اعطيك كم يوم تفكـرين على راحتــك عيب النـاس لازم نبلغهـم
غزل رخت راصهـا وسكتت من قرارهـا خجل عن الكلام بموضوع زيي كده وغير جروحها : .................
خالد بخبث : يعني ماتبينـوا ؟؟..
غزل على نفس حركتهـا وعيونهـا امتلت بالدموع: .......................
باس ابوهـا جبينهـا وبارك لهـا وخرج بعد مـاقال لخالد يلحقوا الشركـة من البيت خالد اللى شاف غزل على نفس حركتهـا بس صدرهـا يعلوا ويرجع راح وجلس جمبهـا : غزل ايش فيك ؟؟
غزل حظنت خالد وصـارت تبكـي : .............
خالد يمسح على شعـرهـا : بس حبيبتي خـلاص لا تبكين ..
غزل تبكي وماسكه بخالد : لو كانت معاي مأحد قدر يسوي لي شئ ولا يقول لي شئ لو ماما موجوده ماحد قدر يقول لـي كلمة ....لو موجوده كانت بتسمعنـي وبتقولي حل خالد انا خلاص تعبت والله تعبت تعبت ..
خالد يمسح دموعهـا ويحظنهـا على صدروا : بس غزل والله تجرحينـي بكلامك هـذا.....والله مابيدي شئ أسويــه وماسويتـوا ..عارف لو قلت لك قولي لي انـا مو زيي لمى تتكلمين مع أمك حتى انـا مرات أكون محتـاج لهـا (رفع راصها بيدوا) اللى ابغاك تفهمينـوا طول ماانـا عـايش وابوي عايش مافي بيـوم احد يقـدر يأذي الغزل لو بحرف مو كلمة فهمتـي ..
رن جوال خالد : الو ...هلا ...خلاص يايبة ولا يهمك ربع ساعة واكون عندك ...طيب خلاص شوفني انا وراك ...ايوه شفت الحلو الطويل الأسمر اللى وراك هذا انـا ...نعم الله يسامحك باي...
غزل ابتسمت :.........
خالد : انبسطتـي هـا؟؟؟ يقولي مافي وراي غير الهندي ....
غزل ضحكة ضحكه قصيره بس فيهـا رنة حلوه بصوتها الباكي : ههههه
خالد : يلا انـا بروح ابوي ناوي يقطعني ماادرى ايش فيه اليومين هذي على الشغـل باي ياعروس
غزل ولا اثرت الكملة بجانب ايجابي بالعكس كانت حتى كلمة ياعروس تجرحهـا يلا المهم مو بس هو اللى يكون متـزوج حتى انـا يوم يجي هكون متزوجـه قبلوا .....
غزل مسحت دموعهـا : تينـا ..تينــا ..
تينا : نعم مدام ؟؟..
غزل : سوي قهـوة عربي بسرعه ..
تينـا : اوكي مدام ..
غزل اخذت الريموت وصارت تدور بين القنوات..
كانت نايمة على الكنبة بالعرض اممم كيف اشرحهـا دي يعنـي جالـــــسة على الكنبة عــــادي بس راخية نفسهـا على تحت (مسترخيهـ راخيه جسمهـا على تحت) وحاطة رجـل على رجـل جات اغنية صـارت تسمعهـا وهي تبتسم كأنهـا انتــصرت بمعركه او لقيت مبرر بموافقتهـا على أحمد ..
سرحت بالأغنية وصارت تحرك ريموت على فخذهـا بهدوء وهي سرحانه وعيونها كلهـا كانت على الفراغ وتحرك رجلهـا مع الموسيقى بسرحـان ..
::
لا ياحبيبي هونك شوي هونك
&&شكلك تبي تبدي معاي الخيانة لا ياحبيبي هونك شوي هونك &&
&&انا اللى بنهي اللحين قصة هوانا وانا اللى ببدا بالخيانـة وبخونك &&

(طلعت جوالهـا من جيبهـا وفتحتوا كان مقفل كتبت مسج لـ لجين وشهد (( انا انخطبت لـ أحمد أخو حسنـاء وافقت ))..وصلها مسجين من أرقام غريبة ..الأول .. (((لا تصدق خل قال كلمة مايعنيها صدقني ياكثر من قالوا احبك وهم ماهم عارفين معناها وياكثر من نطقهـا قلبوا قبل ينطقهـا فموا..)))استغربت ياتري مين رجعت ابتسمت من جد حكمه مااصدق من يقول احبك لأنهـا كذبة ...المسج الثانـي .. أحبك وعنك الوقت والظروف اجبرتني ..**افف ياترى مين معقول احمد امم صح انا مااعرف رقمـوا حطت الجوال جمبهـا ورجعت تكمل لأغنية )..
&& سشالفة قلبك تغير حنانة وانا اللى أول كنت مالي عيونك &&
&&عشان قلبي حب قلبك وصانة ولا انت مايعجبك منهو يصـونك &&
&& بعيش انا وقلبي ومنت معانا خل تنفعك بعدين كثرة ظنونك &&
&&انت اللى حديتني وللأمـــــانة حياتي صــارت حيل حلـوه بدونـك &&

نزلت دمعتهــا وهي ماانتبهت لشخصين اللى واقفين ...
شهد بصدمـه : غزل تمــزحين صح ؟؟!!...
غزل انتبهت لهم مسحت دمعتهـا وقفت ابتسمت وسلمت عليهم : اهلين ...
لجين اللى مصدومـة أكثر من شهد : شنو القصـة ؟؟..
غزل تحاول تكون طبيعيـة : هذي كلمـة مبروك ؟؟!!..
شهد بصريـخ : على شنـو أنتي تضيعين نفسك ؟؟..
غزل : ظياع شنو ايش فيكم ؟؟..
لجين غزل قالت لهـا القصة من أول من يوم ماكانت مسـافرة : احنـا اللى ايش فينـــا !!!..
شهد : انجنيتـي احد يسوي اللى سويتيـه ؟؟ انتي رهيــنة مشعل تموتين عليه قلبك ملك له ...
غزل انقهرت : انـا ماسويت شئ انخطبت وافقت على اللى خطبني وبس ..
لجين : لا والله تضحكين على مين فوقي انتي جالسة تضيعين نفسك هذا مو الحـل مو الحـل افهمــي ...
غزل بقهـر وصوت عالي : لا مو ملكواا ولا بيوم راح يكون ملك لأنسان خاين اناني غشاش حقيـر خاني ومثل علي ..
لجين : وبرايك هو ذا الحـل ؟؟!!
غزل بقوه : أيوه ..
شهد جلست على الكنبة بعبايتهـا مو مستوعبة : غزل فوقي فكـري بعقلانيـة فكري مو ذا الحل الصح ..
غزل : ياسلام وايش الحل الصح اجلـس طول عمري على ذكرى مشعـل ..
شهد : لا بس مو تتجوزين وانتي نفسك مو مقـتـنعـة !!..
غزل : لا مقـتـنعـة وعارفة أيش اسوي ..
لجين اللى كانت جالسة تفكر لفت لهـا : قصدك تحاولين تسوين شىء يقهـروا يعصبوا انو ماهمك وانك تتجوزين صح غلطانــة ...ايوه غلطـانة لا تطالعيني كـذا انتي بنفسك كنتي تقولي رابط الحب اقوي من أي رابـط اللحين تبغين تخونين لا تعبـي نفسك لأنـوا هو خـانك قبلك يعني لو اتجوزتي قبل مايجي بس العايلة اللى راح يظنـوا انك اتجوزتي قبلة وكمان لمى يشوفوا تاريخ العقـد يعرفوا انو هو متجوز قبلك ايش يفيدك تبغي تكوني قدامة انك تجوزتي وخـنـتي هــو خـانـك قبلك افهمـي مو تسمعين كلمات اغنية وتمشين وراهـا اصحي اصحي ...
غزل صارت دموعهـا تنــزل : .............
شهد : غزل انتي اللى بتيظيعين نفسك فكري صح انـا مـااقولك اجلسى على ذكرى مشعل بس على الأقل لغاية ماتحسي انكـ نسيتي مشعل ..
غزل نسيت مشعل ياسهل نطقهـا وياصعب فعلهـا : لا خلاص قرار واخذتــوا مو راجعة فيـه انا واقفت على احمد خلاص ماصار يهمني اخذ واحد احبوا اهم شئ هو يحبنـي ..
شهد : ياسلام وهو يحبك كيف اتأكدتـي ..غزل قلبك مو ملكك قلبك ملك لمشعـل
غزل : انتي بنفسك اللى نبهتيني بتصرفاتوا وكم مره حسنـاء لمحت ..
لجين : بس انتي غزل تحبينوا ؟؟!!..
غزل : مو لازم احبوا اهم شئ يحبنـي عادي نتجوز بطريقة تقليدية ..
لجين : اوك مافيهـا شئ الطريقة التقليدية بس انتي غير ماتحبية ...على الأقل لغاية ماتطلعي من الفتره ذي امـا الأن غلط ...
غزل بصريخ : مشعل مشعل خلاص كرهتوا انسان خاننـي ذبحنـي جرحنـي طعني هذا وانتوا تعرفون كل شئ تقولون لي كـذا أي انا ابغى اخون رابط الحب انا ابغى اخونوا حبوا لو امــوت مـاراح اتخلص منـوا ماراح اقدر..... افهمــوااا افهمــوواا ...
لجين اللى كانت جمبهـا حظنتهـا : بس ياغزل بس بكـاء ماصارت كل شوي تبكين...
غزل تمسك بلجين وتشهق من الصيـــاح : ......................
شهد ياربي هذي مستحيل تعيش كذا تموت والله بكاهـا يجرح ...
لجين وهي حاظنتهـا : غزل حبيبتي صلي على النبي واذكري الله ..
غزل حاظنتهـا وتدعي بقلبهـا وبعد ربع ساعة غزل هديت ومسحت دموعهـا
قامت بتروح تغسل وجههـا : .............
شهد : غزل أيـ...
غزل قاطعتهـا بصوت مخنوق ومبحوح من البكى : خلاص قفلوا الموضوع بليز.انا اخذت قراري وماراح أرجـع فيـه ...
لجين بعد ماراحت غزل : بتضيـع نفسهـا ..
شهد : انتي عارفتهـا عنيدة وبعدين غزل ماتبكي غير قدامي انا وانتي وابوها واخوها وبــس انتي عارفة انهـا لليوم ندمـانة على المره اللى جاهـا انهيـار عصبـي وشافوها وهي تبكـي ...







بنفـــس اليـــوم بالليــل الساعه 10 ونــص
أبو خالد : ليش طيب ؟؟..
غزل : بابا مــاابغى خلاص مو لازم ..
أبو خالد : غزل ابغـى افرح فيك ....
غزل : بابا جواز وبزيـــاده ..
خالد : لا والله ..
غزل : اوووه بــابــأ بليز والله انــا مـــاابغـــى وبعدين مو حلوه شبكة وبعدين شهـر وجواز خلاص ماابغى ..
أبو خالد : على الأقــل يوم الملكة يكون عشـاء حريم ورجـال ..
غزل : بشرط عايلية احنـا وبس ..
خالد : والعريــس اللى بيملك وايش موقعة من الأعراب ...
غزل : اوووه بليـــز والله مـــاابغــى ..
أبو خالد : ترى ابوه قالي ان الملكة نهاية الأسبــوع ..
غزل فتحت عيونهـا : نعـم !!!..لالالالا مستحيل مع نفسهم ..
خالد شوي ويفطس من الضحك : مو ملاحظة انك شرشحتي عريس المستقـبـل...
غزل : عريس عريس اوووه انا مــاابــي ملكــة نهـاية الأسبووع ((فكرت شوي واتذكرت مشعـل انهـا تبغـى تنخطب قبـل مـاايجـي بس هو متـى بيجـي )) خلوهـا قبـل جواز عبير واريج بأسبـوع ...
خالد : يعني يكون بين جوازك والملكة بس شهـر !! ...اساسا جوازهم ماباقي عليه غير 15 يـوم
غزل ااااااه ياخـالد كأنك طعنتـنـي بسكين جوازي بكون لشخص غير مشعل لالا مستحيــل مستحيــل ...ياغبية مستحيـل ليه واحد متجــــــــــــــــــــــوز متـــجوز افهمـــي : ok






يـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ وم جديــــــــد
هبــه ومحـمد
هبه ببيـت أهلـهـا صحيت سمعت رنــة مســج ** حبيبتـي وحشتينـي عـازمـك اليـوم على العشـاء **
هبه فرحت وااااو ونــاسة لالا بس انـا جيت بيـت اهلي عشان يحـس بقيمتــي اقـوم أطلـع معـاه
اتصلت عليه
محمد : هـلا والله ...
هبه بدلع : كيفك حبيبـي ؟؟..
محمد : مو بخير وانتي مو جمبـي ..
هبه : ياقلبي انت كلهـا كـم يــوم ...
محمد : وحشتينـي ...
هبه : وانت بعـد ..
محمد : هبه ليه ماترجعين وانـا كل يوم اوديك بيت عمـي بس على الأقل تنامين ببيتـك ..
هبه ايه هـذا اللى انت تبيـه النوم وبس لو اطير : حبيبي في أغراض بالبيت انجهزهـا ونرتبهـا وشقة عبد العزيز وترتيبهـا مـاينفع ...
محمد تنهـد : اوكي اليوم انا وانتي على العشاء بس اتركيك من نايف ..
هبه : لا حبيبـي مـااقـدر اطلـع اليــوم مـامـا تبغانـي معاهـا ضروري ..
محمد : هبه من جدك !!! راح نطلــع على الســاعة 11 ونـص ..
هبه : ايه مو احنـا نرجع من السوق نروح شقة عبد العزيز انرتبهــا وبعدين ارجع تعبانـة وانــام ...
محمد زعـل : اوكي على راحتك ..
هبه ببـرود : حبيـبـي لا تزعـل ..(وباسته) يلا باي (وقفلت الخط)






بيــت أحمد
حسنـاء : يعنـي تفرق اذا كانت الملكة نهاية الأسبوع و الأسبوع الجـاي ؟؟!!
احمد : ايه تفرق نهاية الأسبوع بعـد يومـين امـا للأسبوع الجاي مره بعيـد ...
حسنـاء بهبـال : ايه صح مـره بعيـد كلهـا كـم يـوم...انـا مـايمدينـي اخلص اجل هي شنـو بتسوي ؟؟!!
احمد وهو يتذكـر شكـل غـزل : هي لو شنـو تلبس قمـر امـا انتي اللى مــااتـوقع ..
حسناء : لا والله مو كأنك لولاي انـا مـاعرفتهـا ...






بيـــت نــــــاديــة
نوف فرحـانة الا بطيـر من الفرحة عشان غزل المغرورة مــااخذت مشعـل صح هيـا تحب خـالد ومشعل مايهمهـا بس تنقهــر من غـزل وغرورهـا : ههههههه اخر شئ اخذت أحمد ..
رغد : وانتي ليش فرحانة ؟؟!!
نوف : كـذا ماتقوي علاقتهـا ببيـت عمهـا ويمكن خالد ماياخذ شهـد ..
رغد توقف : صدق تفكيـرك ضيـق وبعدين ترا اخو حسناء ماينعـــاب عشان تتـشمتيـن ...
نوف تلف لأمهــا : اقول يمــة ومتـى بيملكـون ؟؟..
نادية : اتوقـع الأسبـوع الجـاي ..








بيـــت أبو خالد
غزل تكلـم بالجوال : خلاص طـالعة بس 3 دقـايق وجاية باي
خالد : شنو سبقـوك ؟؟!!..
غزل : ايه اتفقنـا نروح السوق وانـا تأخرت يـلا سي يـو ..
خالد : سلميلـي على الفيلة ...
غزل : هههههههههههههه اوكي
فـ الســوق >>بالكوفي بالتـ ح ـديــد <<
شهد : يعنـي مـاراح ترجعـي بقرارك ؟؟!!...
غزل بقوه وإصـرار : لاء
لجين : غزل اتركيك من العنــاد انتـي بتظيعـي نفسك بـلا جنـان ..خليكي من مشعـل انتي نفسك غزل مو بوقـت يسمحلك تتـجوزي ...
غزل : ليه مجنـونــة !!
لجين : مو مجنونـة بس تحبين مشعـل ...
غزل بقهـر : ماابي هالحب اللى مـاعشت منـوا غير العذاب مـابية ...
شهد بتتكلم : بس ..
غزل : بنات خـلاص قرار واخذتــه ويـلا قومـوا نتسوق ...
شهد تبغـي تقهـرهـا عشان تحس شوي : بتقضين لملكتـك ؟؟!!
غزل صدمتهـا الكلمـة مافكرت ابدا انهـا تشتري لملكة وجواز قالت بصوت مهتز : ايوه ..
وهـم يمشـــوا في الســـوق
لجين : بنـات يـلا نرجـع ...
شهد : لسى ماتمشينـا ...
غزل : يوه لوجي إلى الأن تكرهين السوق ؟؟!!!..
لجين : ايوه ..
شهد : وربي انتي غريبــة غامظـة ..ماتحبي السوق هـادية ..
غزل : انـا مـااشوفهـا غامظة ..
لجين : ههههههه انتـي الوحيده اللى ماقالت لي غامظة ..
غزل : بجد مااحسك غامضة يعنـي احسك عـادي ..
شهد : شوفي الفستـان هـذا حلو ..
لجين : اممم حلـو غزل خذيـة نــاعم ..
دخلـــوا المحــل
اخذت غزل الفستان من غير ماتهتم لشكلـوا ولا موديلوا بس اخذت مقاسهـا وخلااااص
غزل : وانتـوا ؟؟..
شهد : انا باخذ الفستان اللى أول مـاادخلنـا السوق عجبنـي ....
لجين : بنات شوفوا حلو صح ؟؟!!..
غزل : مره نــاعـم !!..
لجين : وهـذا احلى شئ فيه انـو مره نـاعم ..
شهد : از يـو لايـك ..
غزل : بس لونـوا حلو ...
اخذت لجين الفستان هيـا وغزل وراحت شهـد اخذت فستانهـا ...
غزل : يـلا نجيب الكمـاليـات ..
لجين : لا بليز انا خلاص احس نفسي بطيح ...
شهد : ليش ؟؟..
غزل مسكت لجين : خلاص مو مشـكلـة نطلـع من السوق يـلا ..



فـ السيــارة
شهد : لوجي ايش فيـك ؟؟..
لجين : مــااحب السـوق يجبلـي دوخـة ...
شهد : من جد غريبــة ...
لجين ابتسمـت ..
غزل : اني ويـة ..يوم تاني نجي ونخلص الأغراض ...




مرة الأيـــــام وغـــزل تقنــع نفسهـا بأن مشاعرهـا ماتت خلاص ماتبغى تكره او تحب
نوره خالتهــا كانــت مسؤله عن كل شئ بخصوص غزل وملكتهـــا غزل بس راحت اشترت الفستان مع البنات وشهد اشترت لهـا الأكسسـوارت لأنهـا مالهـا مزاج تطلـع امــا مشعل اللى مــاعرف ولا شئ عن الموضوع لأن شهد ماتكلم مشعل وزعلانة منـوا تطمن عليه عن طريق امهـا وبس ..واموا وابوه ماقالوا له لأنوا جواز اخوه مـاراح يحظره كيف بيحظر الملكـة اللى مره صغيرة بطلــب من غــــزل وكمان هو قلهـم انو ماراح يجـــي ...








يــــــــــــــــــوم الملــــــكـة
بغـرفة غـزل الدمـوع لا غيـــر
شهد دخلـت : غزل ؟؟؟...
غزل حظنتهــا وجلست تبكـي :.................
لجين دخلت الغـرفة : غزل لسى تقدرين تتراجعيــن غزل صدقينـي اللى تسويـــة شئ غلط ...
غزل وهي حاظنـة شهد وتبكـي : و...و....و...اللى ....هو ...س....س....سـواه ...مو ....غلط .....مو ....ح ...حـر....ام ..
نوره خالة غزل هيـا اللى كـانت مهتمـة بكـل شـئ دخلت عليهـم ومعاهـا الكوافيره : غزل ياقلبي تبكيـن ..
غزل مسحت دموعهـا كفاية عليهـا بكى قدام النـاس صحباتهـا ويكفي قامـت تغسـل وجههـا ورجعت لهـم




غـــــــــــــــــــــــزل

خلاص اببعد عنك .. خلاص ابرحل
خلاص ماجا القلب منك يكفيه
حب من طرف واحد .. لا بد يذبل
وشلون وردي يعيش من دون ساقيه






1)معــقول غزل تتراجــع ؟؟!!..معقول يصير شئ يخرب الموضوع ؟!.ولا راح تتم الملكهـ وتنتهي قصة حب غزال المشعل ؟!.
2)هبة ومحمد ..معقول هبه فكرت أن أسلوبهـا نجح وفكرت لتطويرهـ وراح تعكس النتايج عليهـا ؟!.
3)ياترى كلام لجين راح يأثـر على غـزل ؟!. أو لجين راح تــكون الصديقه الحقيقه لغـزل وتوقف جمبهـا؟!.
4)الرسايل اللي من أرقام غريبه جات لغـزل ياترى من مين؟!..
5)أيـــش السبب اللي خلي مشعـل يتأخر بسفروا؟!.متى هيرجع؟!.وليه بندر كمان هيتأخر؟؟ <<خالهم ..
6)ياترى أحمد راح يعرف عن قصة حبهم غزل ومشــعل ؟؟!!..ولو عرف أيش راح ردة فعلوا؟؟!!..
أنـــــــــــــــــتـــــــــــــــــظــــــــــــ ـــر ردودكـــــــــــــــــــــــــــم وتوقعـــــــــــــاتـــــــــــكــــم

غــ القصيم ــلا
20 Sep 2010, 06:52 AM
يااااااااااااااااااايــ خطيـــــر البااااارتــ

اتووقع مارااح تتمـــلكــــ

لكــ شووو تسلميلي ياااحلى اختــــ

GLoO

دمعة المجروح
21 Sep 2010, 02:17 AM
يااااااااااااااااااايــ خطيـــــر البااااارتــ


اتووقع مارااح تتمـــلكــــ

لكــ شووو تسلميلي ياااحلى اختــــ


gloo


اهلييين غلا حبيبتي
شوفي توقعك صح ولا خطأ لما ينزل البارت بتمنى من كل قلبي انه يكون صح

ربي يسلمك حبيبتي ويخلييييك

دمعة المجروح
21 Sep 2010, 02:26 AM
الـــبــــــــــــــــــــــــــارت الـــ24



يــــــــــــــــــوم الملــــــكـة
بغـرفة غـزل الدمـوع لا غيـــر
شهد دخلـت : غزل ؟؟؟...
غزل حظنتهــا وجلست تبكـي :.................
لجين دخلت الغـرفة : غزل لسى تقدرين تتراجعيــن غزل صدقينـي اللى تسويـــة شئ غلط ...
غزل وهي حاظنـة شهد وتبكـي : و...و....و...اللى ....هو ...س....س....سـواه ...مو ....غلط .....مو ....ح ...حـر....ام ..
نوره خالة غزل هيـا اللى كـانت مهتمـة بكـل شـئ دخلت عليهـم ومعاهـا الكوافيره : غزل ياقلبي تبكيـن ..
غزل مسحت دموعهـا كفاية عليهـا بكى قدام النـاس صحباتهـا ويكفي قامـت تغسـل وجههـا ورجعت لهـم









سلطان وعبيــر
سلطان مشتاق لـ عبيــر من زمــان ماشافهـا على بيت جدتهـم ...
سلطان ارسل لهـا مسج ((( حبيبتـي وحشتينـي)))
عبيــر (((me to )))
سلطان ((( طب خلينـي اشوفك )))
عبيـر ((( قبل اسبوع لا تحلـم )))
سلطان ((( ابغـى أشوف لبسك )))
عبيـر ((( بعد الجواز اوريــك )))
سلطان ((( لالا ابغـى اشوفك اللحين افرضي مو حلو والناس تقول زوجة سلطان لبسهـا مو حلـو وتفشــليــــني ))) <<<< احلى أسلـوب ترغيـب..
عبيـر ((( اهئئئئئئ انــا أفشـل ياسلطان)))
سلطان ((( اذا مـاشفت لبسك أيوه)))
عبيـر ((( اوريك لو قبل سنـة ماتشوفنـي )))
سلطان ((( هههههاي دي ولا بأحـلامـك )))











هبـه ومحمد
محمد صـار له أكثر من 10 أيام مــاشـاف هبـه ومستغرب منهـا هي قالت بتروح تسـاعد أمهـا لجواز عبد العزيــز مو تجلس هنـاك ومايشوفهـا وأغلب الوقت مــاترد على الجوال واذا ردت شوي وتقفل معاه بحجة انهـا مشغولـة
محمد اتصل عليهـا وردت ...
هبه : ألو ..
محمد : كيفك قلبي ؟؟
هبه : بخيـر ...
محمد : فينك امس اتصل عليك ولا تردين ...
هبه : كنت مشغولة ...
محمد بخبث : أي شغل هـذا وانا سئلت عبد العزيز يقول شقتوا اللى باقي لهـا اكسسوارات ...
هبه : يعنـي مو مصـدق !!!...
محمد : والله هـذا كـلام صاحب الشقة ...
هبـه ارتبـكـت : وعبد العزيز ... ايش يعرفـة بالأغراض لو ادخلوا الشقة فاضيه يقـول لا مرتبة ...
محمد : طيب اطلعي والله مشتـاق لك ...
هبه : محمد وين اطلع والنـاس ورجـال (هم بيت أبو خالد )
محمد : طب مو مشكله انـا أدخل ...
هبه : لاء ..
محمد : ليش اقولك مشتــاق لك ....
هبه : يامـا اشتقت لك ولا كنت جمبـي مايضرك ؟؟...
محمد : متى ؟؟..
هبه : لمى كنت بدبــي ...
محمد : هبه انتي إلى الأن بالموضوع هـذا ...
هبه : لا بس اذكرك ...
محمد وهو فهـم : يعني انتي اللى قــاصدة تسوين ذا كلــة .....
هبه بقوه : ايوه ...
محمد : بس انا شرحتلك ظروفي ؟؟...
هبه : اووه محمد مو مبرر بالنسبة لـي ...
محمد : عرفت ليش تخلينـي احظنك وأبوسك بس ماتخلينـي المسك من يوم ماجيت من دبــي لا تحسبين انـي مـااعرف انك تصلين وكم مره شوفتك وانتي ماسكه القران بس مطنش بمزاجي ياهـانــــم ....
هبه بدت تبكــي وانصدمت معقول محمد عـرف اني اكذب عليه وانا الدوره مو علي وسابني بحالي مااصدق : انا ..انـ....ا مـ..
محمد اللى عصب : مافي داعي تقولين شئ ياهانم كل شئ وضـح لي (وقفل الخـط)















بغـــرفة غــزل
لجين : وااااو مــره حلو شكلـك نــاعم ...
شهد : يـلا قومـي البسـي...
غزل اللى عملت ميك.اب مره نـاعم وقفت قدام المـراية وشافت شكلهـا بجد كانـت روعـــة بمعنــي الكمـة
دخلـت غرفـة الملابـس لبست فستانهــا كان لوني وردي مــائــي مره فـــاتح ....كوكتيل من غيـر اكمــام بقصة من على الصدر ..وعليهــا كريستلات فضي ...والظهـر كلوا فــاتح من وراء وبنص الظهـر في شريطـة تنربط وتنزل لغاية الأرض مع الذيـل والفستان من فوق لغاية خصرهـا ضيق وبعدين يبدأ يتســع ويكون على جسمهـا بطريقة مره حلوه وكعب (الله يكرمكم) فضي ويتلف بشرايـط على السـاق ورديــة .......ولبست طقـم المــاس مره نــاعم وحلـو وشعرهـا ماعلمت فيه تسريحه بس استشوار وبـس وطلعت لهم
شهد : والله مـاصارت ملكة من غيـر تسريحه ..
غزل : انـا ابغى كـذا ...
شهد : كيف تنزفـي ؟؟
غزل : ومي قال اني بنزف ...
لجين : اوكي تسريحه انا زيك مـااحب بس زفة مايصير ...
غزل : لا يصيـر خلاص لا تعبون نفسكم ماراح اغير رايـي ....
شهد : اهئئئئئئئئ ليش لابسـه طقـم وشبكة اللى بيلبـسك ايهأ الرجـال ..
غزل اهئئئئئئئ يلبـسنـي مستحيل : والله حياتي انـا مو ميتـه على شبكتهم اللى بيجيبونهـا عندي اطقمي وماحتاج لـ أحد ..
لجين : غزل مو قصـة انك محتــاجـة بس هو داه المعـروف مايصيـر ...
غزل تتعطر : لا معاية يصيـر ....وين حسناء ...
لجين : مره طيبة البنت هذي قلنالهـا اطلعي قالت لا ماابغى احرجكم ..
غزل بلا مبالاة راحت عند البـاب : اوك ...
شهد : اهئئئئئئئئئئ بتجلــط وين رايحـة ؟؟..
غزل وهي تفتـح الباب : بنـزل ...
شهد تضرب خدهـا : لا بتذبحينـي يامـامـا ياحبيبتـي لازم تنزفين انتي مو وحده معزومة تنزلين عادي ...
غزل : مــاابغى زفــــــــــــــة ......
شهد هتمـوت : نعـم ...غزل بس عـاد خلاص ماصارت ...
غزل تستنجد بلجين : لوجي قولي لهـا ...
لجين : شوفي مـااحب المظاهر ..بس كـلامهـا صـح ...
غزل فتحت الباب غرفتهـا وراحت متوجه لدرج وتدعـي انو خالتهـا تكـون تحت عشان تنصدم زيي النـاس وتشوفهـا ومـاتقول لهـا شئ ..
نزلـــت الدرج بترقب بتشــوف مين اللى بصـالة كان الدرج كلوا ورد طبيعي وعلى الأطراف من اليمين واليســار باقــات كبيـرة ورد جوري أحمـــر وأبيض كان شكل الدرج والترتيب مرهـ حلو..بس ماكانت حاسهـ بطعم الفرح ....شافت هبه جالسة على جمب وسرحــانة
وعبير واريج ورغد يتكلمون مـع حسنـاء ويضحكون
وام احمد ونوره وهدي وحصه يتكلمون مع بعـض
نزلت بخطى واثقة من نفسهـا بظهرهـا المشدود وخصرهـا المرسوم بعيـون مغروره
انتبهت لهـا أم أحمد وقفت : ياهـلا والله
غزل نزلت وشعورها اللي بداخلهـا عكس تماما منظرهـا الخارجـي ..ابتسمت : سـلام
الكل : وعليكم السـلام
ام احمد : يـاهـلا والله بغزل ماشاء الله تبـارك الله ..
غزل : تسلمين لي ...
غزل سلمت على جدتهـا الجده مزنة ....
تسلم على حسنـاء : شايفة مسوية مؤدبة وماطلعت عندكـم ..
غزل : هههههههههه عشانك هبلة مافيهـا شئ ..
ام احمد : تعالي اجلـسي جمبي يا الغـزل ..
غزل بدينـا شغل الحماة ..راحت وجلست جمبهـا
ام احمد : كيفك يابنتـي ؟؟
غزل : الحمد لله بخيـر ياخـالتى انتي كيفك ؟؟
ام احمد : بخير بعد شوفتك بس ياليت تقوليلي ماما ..لأنك زيي حسنـاء واحمد ..
غزل ياربي حرمة كبيره عيب افشلهـا وانا لو مين مااقول له ماما : اعذرينـي ياخالتي مــااقدر
نوره أشرت لغزل انهـا تلحقهـا ..بطريقه ماحد شافهم .. ...
غزل جلست شوي عشان النــاس مــاتشك ولحقت خالتهــا : هـلا خالتـي ...
نوره بعصبيه غزل شنو اللى سويتيه ؟؟..
غزل : خالتي بليز لا تزعلين والله مو ناقصنـي انا ماابغى زفة ..
نوره : غزل مــايصير وكذا من غير مـا تقولين تنزلين ..
غزل تبوس خالتهـا : اوووه خالتي مو لايقة العصبيه عليك وبعدين عادي نزلت مو محبوسة وماابي زفة يكفي الجواز ...
نوره : محسسـتنـي انك اتجوزتي الف مره وكرهتي المظـاهر مو انـا اللى كنـت اتوقع مـاافي احد بيتعبنـا بجوازهـ قدك ..
غزل هذاك لو اخذت ولدك : لا خالتي ولا يهمك يلا تعالي ..
نوره : طيب ياغزل وانا بعد بسوي اللى براصي وياويلك تعارضين ..
غزل ابتسمت ايش بتسوين زفة وماسويت فستاني وناعم
فـ الصــالة
حسنـاء : ليش ماانزفيتـي ...
غزل : اوووه مو فـايقة وبعدين كلهـا بالبيت مـايحـتـاج ...
عبيـر : غريبة مــااصدق ..
غزل : ههههههه الكل مستغرب (بنظرة حزن) مــاعليك ..
أريج : بس والله تجلـس ذكرى حلوه طول العمــر ...
دخلت العنود وجــالسة تصــور....
غزل : الذكرى الحلوة والمره بالقلب مايحتـاج لهـا صور ...
اريج : العنود بسك تصوير ...
العنود : مابصوركم بصور العـروس ...
غزل : والله قلبي لو أبـي تصوير جبت لمسـات ياويلكـ تصوريني ذابحتكـ ...
حسنـاء : غزل ماجبتي مصوره ؟؟..
غزل : No مالهـا داعـي ...
اريج : تمزح خالتي متفقة مع المصـور تجي بعـد شوي ...
غزل عيونهـا طلعت نـعـم مستحيل صور تجمعنـي معاه والله لو يطيرون ياترى تمـمـوا الملكة معـقـول صرت لأحد غير مشعـل معقـول ؟؟...
شهـد : غزل ...غزل
غزل لفت لهـا : هـلا ...
شهد : قومـي خالد ينـاديك ..
غزل قـامت وراحت عند مجلس الرجـال بس مادخلت : هـلا خـالد ..
خالد باسهـا : مبروك ..
غزل بعيون كلهـا دموع : خلاص خلصتـوا ...
خالد يبتسم ويحظنهـا : مبـروك ياعمري الف مبروك ..
غزل نزلت دمعه حارة من عينهـا حتى مــااعطتهـا وقت انهـا تمسحهـا : .............
خالد : يـلا تعالي ..
غزل : وين بـابا ؟؟
خالد : بالمجلـس يـلا تعالي ...
غزل : في أحد من عيالي عمـي أجيب عباتـي ...
خالد : مافي غير أبوي واحمد وأبو أحمد ..
غزل : نعم !!! وانـا ايش يدخلنـي ؟؟!!!...
خالد يستهبـل : تخطبيلـي يعنـي ليش ؟؟ غزل يـلا ...
غزل : لاء ..
أبو خالد طلع من المجلـس وحظن غزل : الف مبروك يـاعمـري ...
غزل حظنت أبوهـا : بـابـا أحبك ..
أبو خالد : هههههههه اللحين بيصيـر الحب لغيري ...
غزل : مستحيـل ...
أبو خالد : يلا بابا ادخلي سلمي عليهم ..
غزل : شنو اسلم عليهم مــاابي بابا بروح للبنات باي ( دخلت جوا بسرعهـ قبل مـايصروا عليهـا)
نوره تتصـل على خـالد : انت غبـي هي شوفة يوم تدخلونهـا المجلـس لازم هو يدخـل ويلبسهـا الشبكـة ..
خالد : اووه خالتي شايفتني ملكت قبل كذا ..يعني اللحين ايش اسوي ..
نوره : خـلاص انـا برتب الوضع هنـا واتصل عليك تخلي الرجال يدخل ...





دخلـت غزل صالة صغيره ببيتهم قريبة من المطبـخ وجلست على الكرسي الصغير تبكـي
مــاحست غيـر بشخص يحط يده على كتفهـا : مابجلس ألومك واقولك شفتي كيف لغاية مـااخليك تندمين بس ..
غزل وقفت وتبكي : لوجي انا مــااقدر اخون مشعـل مــااقدر احبـوا لجين مــاابغـاه انا قررت ابغى اطلـق انا من جد ظيعت نفسي ..
لجين تتنهد ومسحت دمعة غزل : شوفي اللحين انسي كل شئ ابدئـي صفحة جديده بحيـاتك حاولي تتقبلين أحمد يمكن تحبينـوا ..
غزل بسرعة : مستحيـل ..
لجين : لا مو مستحيل الحب مو باليـد ..غزل صدقينـي دموعك مــاافي منهـا فايده جرحك اللى بقلبك بس يكسبك غم وهم مـاراح تستفيدي شئ حاولي تتأقلمـي ...
غزل وصوتهـا باين عليه البكى : ماكان هـذا كـلامك أول ..
لجين : اول غيـر واللحين غيـر اللحين انـتـي بديتـي حياة جديده بكل مـافيهـا لازم تبدين صح ولا تغلطين مااقولك تنسين بس ابدئي من أول خطوه اسمحي لأحمد يتقرب منك تعرفيه احمد يحبك وانتي اسمحي لعقلك أول شئ يتقبلوا ...
غزل يانــاس مشعل كل شئ ملكوا ويفكر فيـه بس استاهل انا اللى وافقت عليـه ..اتذكرت كلام مشعـل ..اكسر غرورك ...كنت انادي زوجـتـي ...لالا مااحبوا ماابغاه ياغبائك تفكرين بشخص باعـــك ...












جلسوا كلهم بصالة
فجأه غزل شافت الكل يلبس عبايتة : ايش فيكـم ؟؟
حسناء اللى جالسة جمبهـا : احمد بيدخــل ..
غزل اهئئئئئئئئ مستحيـل لا : ليش ؟؟
العنود : يسلم عليك ..
الكل : ههههههههههههههههههههه
غزل جات تقوم انتبهت لهـا نوره : وين ؟؟
غزل وهيا واقفة : هاه ..
الجدة مـزنة : غزل حبيبتي تعالي اجلسي...
ام احمد : تعالي ياقلبي اجلسي ...
قــامت حسنـاء تدخـل أحمد .......
دخـل أحمد على طول عرفهـا من يوم ماشافهـا مو عشان الكل لابس عبايته وهي لاء
عرف هيبتهـا شموخهــا تلفت نظرك لا كنتي جالسة بمكان هي اللى تلفت انتباهك بسحرهـا
احمد وهو مبسوط وفرحان قرب منهـا
نوره وقفت غزل وغزل ميته خوف وزعـل ورهبة واحراج وحاسة نفسهـا خاينـة وخانت مشعل
احمد مسك يدهـا وبهمـس : كيفك حبيبتـي ؟؟..مبروك
غزل سحبت يدهـا بقوه : ..............
حسناء قربت منـوا : احمد اخلص ولبسهـا شبكة بعدين اجلسوا واتكلموا ..
ام احمد وحسنـاء اعطوا احمد علبة الشبكـة اللى مره فخمــة وحلووه
غزل ماتبغى تلبس ابدا مستحيل تسمح له يلمسهـا قالت بهمـس : مو لازم ..
احمد بهمس : مو على كيفك ..
غزل رفعت عيونهـا فيه وبسخرية : نعم ..
احمد ياليتني قايل من اول ومستفزك ياحلوهـا اجمل بنت بالكون وماابالغ : ............
غزل انتبهت لنفسهـا ورخت راصهـا شفيه هـذا مبلم :................
ام احمد : يـلا احمد لبس مرتك الشبكة ...
غزل مرتك لالا ياماقواهـا كلمــة ...
احمد نظر لغزل وابتسم : خليهـا تلبسهـا على راحتهــا بس بلبسهـا الدبلـة ..
اخذ الدبلة وسحب يد غزل حاولت تسحب يدهـا بس مسكهـا حاولت مره ثانية ومانفع
احمد بهمس : بس عاد بتكسرين يدك ماراح اتركهـا ....احمدي ربك مالبستك الشبكة ..
غزل : حمـار ... <<< ياي يكبرهـا من اول يوم ملكـة ..
احمد لبسهـا الدبلة بيدهـا اليســار
نوره : يلا يمه احمد انت وغزل دخلوا الصالة ..
غزل : مالوا داعـي ابدا ...
نوره نظرة فيهـا بلوم قدام الرجـال تقول كـذا : غزل !!
غزل مشيت وراء احمد وهيـــا مــاشية فصخت الدبلة ورمتهـا وهي ماشيه على الأرض دخل احمد وقف عند الباب لمى دخلت قفل الباب ...
غزل لفت له وبعصبيه : افتـح البـاب ..
احمد : بالله عليك هذا وحده تكلم زوجهـا اول يوم ملكة ...
غزل جلست على الكرسي وحطت رجـل على رجـل : والله هـذي الغـزل عجبك عجبك ماعجبك بطقـاق طلق ..
احمد طارت عيونه فيهـا.. هذي من جدهـا ولا تمزح هه شكلهـا مستحيه مغطية ضهرهـا وصدرهـا بشعرهـا قرب منهـا بيجلس ..
غزل : وين ؟؟..
احمد : بجلس ..
غزل : ربـي ماكثر من الكنب اجلس عليه ..مو شايف هذي لشخص واحد ..
احمد سحبهـا بقوه من على الكرسي وجلس على الكنبة وجلسهـا جمبوا بس هي بعدت شوي : ...........
غزل ياالله توي كنت بالغرفة ابكـي ولجين تسكتنـي واللحين مع انسـان يرفع الظغط قال ابدا معاه حياه جديده هـذا يرفع الضغط ........
احمد شفتهـا سرحانه ومو معايــة سبحان اللى خلقهـا ماشاء الله تبارك الله عليهـا جمــال مو طبيعي بس مغروره احس اني قدامهـا ولا شئ ولا تفكر حتى تشوف وجهي ولا تلتفت ليـا انتبهت ليدهـا اللى ترجف وعينهـا تدمـع مسكت يدهـا......
احمد بحنان : اسف اذا زعلتك ..
غزل سحبت يدهـا ومسحت دموعهـا : لا عادي مـاصار شئ ..
احمد بيمسح دمعتهـا بس هي بعدت يدوا : تعرفين اني احبك ..
غزل لفت له :..............
احمد ابتسم : احبك من قبل سنـة من وانتي ثانية ثانوي ...
غزل هه تتـوقع منـي اصدق غيرك قال انو يحبنـي من 5 سنين :...................
احمد استغرب : وين الدبلـة ؟؟...
غزل ببـرود : فصختهـا ...
احمد : متى ؟؟احنـا جينـا هنـا على طول ..
غزل : طيب فصختهـا واحنـا ماشين ..
احمد : ليش ؟؟
غزل : عندي حساسية من الخواتم ؟؟..
احمد : ياسلام وهـذا (اشر على خاتم وردي كبير لابسته غزل)
غزل : قصدي انو كبيـر عليـا...
احمد : غريب انا لمى لبستك لا حظت ان.مقاسوا كويس ..
غزل : اووووه ترا انــا اعطيتك وجه أي فصخته ماابغى البسه (وقامت وطلعت من الصالة)
احمد أستغرب هذي ايش فيهـا معقول خجلهـا طلع بطوالة لسـان ؟؟!!!..ولا عشان هي دايم متعوده تطول لسانهـا علـي كلوا كوم وأول ماجلست وطلبت الطـلاق غريبة ....
















لجين : ايش فيك معصبة ؟؟..
غزل : من الثور اللى هنـاك ....
لجين : غزل عيـب ...
شهـد : انتي ماتستحين الرجـال يسحب يدك وانتي تسحبينهـا تقولين شوي وتضاربون ...
غزل ابتسمت : ماتدرون ايش سويت جوا؟؟!!!...
لجين : عـارفتك اعترفي ...
غزل وي لا لوجي بتذبحنـي : لالا انا ماسويت شئ ...
لجين : يلا قولي فضحتي نفسك يلا قولي ...
غزل : قلي بالله عليك هذي وحده تكلم زوجهـا كذا يوم الملكة .. قتلوا عاجبك عاجبك مو عاجبك (وسكتت)
شهد : اهئئئئئئ احد يقول كــده ..
غزل بلعت ريقهـا : عاد خلاص قلتهـا وخلصت ...
لجين تنظر فيهـا بنص عين : طيب وايش الكلمة الأخيره ؟؟!!...
غزل : مافي ..
لجين : لا ياشيخه ...
غزل بثقة وكأنهـا من جد تفكر بشـئ داه : قلتلوا يطلقنــي ...
لجين : نعــــم !!!!!
شهد : مجنونـة عقد زواجك مــاصار له غير ربع ساعة تقولين كـذا ....
غزل سكتت ناوية على شئ وماتبغاهم يعرفوه : اقول بقوم اغيـر واجي ...
شهد : غزل ودي اذبحك اليوم.....تغيرين والنـاس بالبيت ؟؟!!!...
غزل " ايه تعبت من الفستان بروح البس شئ ثانــي واجي ..
دخلت غرفتهـا وقفلت الباب سندت نفسهـا على الباب معقول نهيت كل شئ بيدي بس هو اللى انهي قبلي ..
معقول خنت حبيبي وقلبي ..بس هو اللى بداا .. معقول ذبحت روحي بيدي ...بس بس هو اللى بدا مو انـا .. مو مبرر انو هو اللى بدأ هو خـان انا مو مثلــة ابدا مو مثلة ...ليه وان شاء الله يبينـي انتظره طول عمري لا مستحيل واحد متجوز وعايش حياته بس حياتي وحياته واحد هه هذاك أول بس هو سعيد بجوازوا انـا لا ابدا موسـعيده مالقيت اتجوز غير الحمــار اللى تحت....
وقفت قدام المــراية شافت نفسهـا من جد كانت كأنهـا ملاك بالوردي المــائـي نــاعم ومره حلو ..حرام احد يلمسني او يحط يدوا عليــا حرام احد يشوفنــي مافي واحد بدنيــا من قدري ويستاهل اني اخذوا حرام احد بس يشوف شكلي حرام ..انا ماراح اتجـوز ابدا ولا راح اخلي احد يلمسنـي ..هه من جد اني مغروره ايش فيني قمت اخربط ....
لبست تنوره قصيره لونهـا فوشي لنص الفخذ وبلوزه ذهبـي من غيـر اكمــام ولبست كعب (اكرمكم الله)
فوشي بـربـط على الساق بشرايط فوشي وفيه من قدام بروج ذهبي ..خففت ميك.اب حقهـا مره اساسا هو كان ناعم بس زودت الروج وحطت فوشي جريئ ورجعت خففت بالمنديل بطريقة هيا تعرفلهـا تخليه مره مغرئ ونزلــت ....
شهد : تصدقين احس انو ابدا مو ملكتهـا ...
لجين : ترا غزل تكذب وتجــامل ابدا موسعيده باين من عيونهـا ...
شهد : عــارفة تحسبين مو قوية علي يوم اساعدهـا بكل شئ والمفروض اكون اسويه لها ولـ أخوي ...
لجين : والله مره قلبي معورنـي عليهـا ...
غزل قربت منهم : هاااي ...
شهد : واااو حلو لبسك لو دخلتي عند أحمد كـذا ...
غزل من جد مستغربة : من أحمد ؟؟...
شهـد : يالخبلة جوزك ...
غزل : اففف ولي يعافيك مو فايقة لك بلا رجة وجوزك ومـااعرف أيش ...
لجين : انتي شوي وتقطعين يدك يوم يلبسك الدبلة ..
شهد : يادبة قلتيلوا حمـار ..
غزل : سمعتينـي ..
لجين قامت فوقهـا وغزل على الكرسي : انتي شنو ماتستحيـن ...
غزل : ههههههههههههه لوجـي هدي مو قصدي بس هو حمـار ...
لجين : وتعيدينهـا ....
حسنـاء تقرب منهـا : ايش فيكم ؟؟
لجين ترجع تجلس : ولا شئ ...
شهد : الدبة غيرت فستانهـا ...
حسناء : من جد ولا حاسة انو اليوم ملكتك ..
غزل ماني قادرة افرح احس الفستان يخنقني ماابغى احس انهـا ملكة لالا انا مو لشخص ثاني كل شئ راح ينتهي : عـادي يعنـي لازم يكون باين علي ....
انتهـت الملكـة علـى خيــــر بالنسبة لبعض وناس ثانية تعبتبـروا انكتب يوم وفـاتهــا















هبه و محمد
هبه يالله يامحمد مـاكـان قصدي أزعلـك بس كنت ابغى أغيرك للأحسن انـا مااقدر اعيش معـاك كده لا ياهبه لا تكذبين على نفسك والله أحبوا بكل عيوبوا بس كــانـت محـاولة اني أغيرووا واحشنـي واحشنـي
محمد معقـول يـاهبه تسوين فيني كـذا معقـول تكذبين علي تعيشيني ساعة بالجنة وساعة بالنـار ياسـلام يعني انا ايش سويت فيهـا رحت بالشهور ويدوب اتصـل عليهـا بس المشروع تعبنـي وهـذا عذر!!..بس مو أنهـا تكذب علي اوووووووووووه
***كان كل واحد منهم يلوم نفسوا ويرجع ينصفهـا يعتقد انو الغلطـان ويبرئ نفسوا ويغلط الثاني****
يــــــــــــــــــــــــــــــــــوم جديــــــد
بغـــرفة غزل رن جوالهـا : ألو ..
لجين : نايمة ؟؟!!
غزل : تخيلي ..
لجين : هههههههه يـلا قومي صلي ..
غزل : لوجي بس شوية وأقوم ..
لجين : مـافي يـلا قومي اللحين صلي يـلا ...
غزل : افففف ...
لجين : ههههههههه لا تتأففين ..
غزل : طيب شهد الثانية ...
لجين : هههههههههه يـلا قومـي ترا شوية اتصل عليكي ...
غزل قامت من على السرير : اوك خلاص قمـت باي ..










بيت أحمد
أبو أحمد : والله انا لو علي خليت الجـواز بعد أسبوع ..
احمد ابتسم : وانا موافق ..
ابو احمد : كأني باخذ رايك يالخبـل هم مو موافقين ..
ام احمد : بعد فكـر شوي يدوب يمديـهـا البنت تلحق ...
حسناء : ماما ايش رايك فيهـا ؟؟...
ام احمد : والله انهـا قمـر وتنحـب ...
احمد قـام واتصل عليهــا .......










صحيت على مسج على جوالهــاا ..............





لا تطن البعد ياخذ من غلا ك
ولا تظن اعشق وادور من جديد
مااتغير مدام لي قلب معاك
مخلص لحبك وغيرك مايريد
يذكرك مشتاق ولا مره نساك
اشعر بقربك لو انك بعيد
ياحبيبي مالي بدنيـا سواك
لجلك اسهر وانظم بيوت القصيد







غـــــــــــــــــــــــــــزل ..


مدري ألــوم نفسي ولا ألومـــــــــــــك ..

مدري خنـتنــي ...ولا أنـــــــــا اللي بديت بالخيانهـ ..

مدري تذكرني وقلبك حاس فيني ..

ولا أنك مبسوط عايش هالسنين ..

بس اللي اعرفهـ أنك ساكنن فيني ..








1)معــقـول أحمد مافهم تصرفات غزل ؟!.
2)ياترى غزل راح تسمع كلام لجين وتبــدأ حياهـ جديدهـ ؟!.
3)هبـهـ أيش راح تســيوى مع محمد ؟!..محمد راح يسامح هبهـ ؟!.
4)ياترى مين اللي صحيت على مسج ؟!..ومن مين ؟!.
5)وين مشعـــل ؟!..ليهـ مختفي لهـ فترهـ ؟!.لو عرف بملكة غزل أيش راح تكون ردة فعلـوا؟!.
6) ايش رايكم بشخصية أحمد ؟!.وتصرفات غزل ؟!.
أنـــــــتـــــــــــــــــظــــــــــــــر ردودكـــــــــــــــــــــــــــــم وتـــــــــوقــعـــــــــــــــــاتــــــــــكـم ..







الـــ غـــــــــــــــــــــزال
http://up.2sw2r.com/upfiles/pvq55792.gif

غــ القصيم ــلا
21 Sep 2010, 05:36 PM
يااامســ~ــــاء الخيـــــر,,

اهــــــــــــئ<<الباارتـــ مو مرهـ حلوو

انا نفسي افهم ليه مشعل سوا كذا؟؟؟

تسلمي ع الباااارتــــ<<<وانتظـــر الباارتــــ الجااايــــ

GLOo

دمعة المجروح
22 Sep 2010, 01:44 AM
البــــــــــــــــــــــــارت الــــ 25





صحيت على مسج على جوالهــاا ..............







لا تطن البعد ياخذ من غلا ك
ولا تظن اعشق وادور من جديد
مااتغير مدام لي قلب معاك
مخلص لحبك وغيرك مايريد
يذكرك مشتاق ولا مره نساك
اشعر بقربك لو انك بعيد
ياحبيبي مالي بدنيـا سواك
لجلك اسهر وانظم بيوت القصيد





هبه ياقلبي يامحمد يعنـي مو زعلان مني معقــول ؟؟!!!! رسلت له



ماعـاد لدنيـا طعـم بعـد فرقـاك
وماعــــاد لي بعدك من النــاس غــاية
وشلون يهوي القلب دنيـا بليــاك
وأنت لامن غبت جــــأني عناية





محمد والله ياغلاتـي أحبك رسل لهـا ::



مايموت الشوق لو قل الوصل!!
ومايهز(الحــــــــــب) زلزال الظروف!!
وانت داري معزتك فيني أصل!!
ولو يطول الصمت لايلحقك خوف؟؟
والغلا بالقلب والله متصـــــــــــــــل
ثابت مثل الاصابع بالكفـــــــــــــــوف



هبــه قريتهـا وانبسطت فيهـا كانت بتـرسل له بس ** نايف بكي وقامت تشوفوا








غــــــــــ أنثى مجروحة ــــــــــــزل
مصدق نفسوا يتصل عليــا الأخ ههه معقول فكر اني بـرد عليـــــة اتصلت على لجين ..
لجين : ألو ..
غزل : سـلام يامزعجة..
لجين : هههههههههه وعليكم السـلام ..
غزل : حرام عليك ماشبعت نــوم ...
لجين : والله ياقلبي مافي أحلى من نوم الليل وبعدين وقت الصـلاة ...
غزل : اوك ايش جــالسة تسووين ؟؟...
لجين : اقرأء ...
غزل : ايش تحبـي بالقراءه مــاأعرف ؟؟..
لجين : ماتحبي القراءه ...
غزل : روايات كتـب اللى تشدني صعب شئ يرضي ذوقي في القراءه ...
لجين : انـا أعشق القراءه ...
غزل : ايش جـالسة تقرئـي ...
لجين : رواية ....
غزل : اهـا ايش رايــك نطلع ...
لجين : مـاتعبتي من الطلعات ..
غزل : بصراحة تعبت بس ابغى أطلـع طفش ..
لجين : ترانـي فاهمتـك ...
غزل : ههههههههههه عــارفة ...
لجين : غزل حبيبتـي ماينفع كــذا اجلسي وفكري صح ماينفع الهـروب اقضي حياتي نوم وطلعة ولا تلفون عشان مــاافكر ...
غزل : فكرت ماني قـادرة اتخيـل اني لشخص ثانـي مو مشـعل مو قـادره اتقبلوا بحياتي لوجي انا ...انـا (مو قـادره تقول أحب مشعـل ) انا مو قادره اتخلص منــوا ...
لجين : غزل خلاص انسـى مشعـل من حياتك انا عارفة انو بتقولين انتي مو عايشة تعذيبي لا انا حاسة فيكـي وعارفة انك تحبين مشعـل ..(سكتت شوي) لو مشعل رجع وخطبك توافقي ؟؟...
غزل انصدمت انصعقت ماتوقعت السؤال داه : ..................
لجين سمعت صوت أنفـاس غزل يزيــد : جاوبينـي توافقي ؟؟!!..
غزل بصوت مخنوق : لاء ..
لجين : ليش مو تــوك تقولي تحبينوا ؟؟..
غزل : مستحيل ارجع لأنسان خاني واهان كرامـتـي مستحيل ....
لجين : طيب خلاص انتـي فكري بحياتك اتقبلي أحمد حاولي تعيشي معاه حياه جديـده راح تحبية لأن اللى يحبب بشخص تصرفاتوا وانتي قلتيلي انو طيب مافي أحد هيقبل السب واللى سويتيه يوم الملكة ويسكت ..
غزل : لوجي افهمـي انـا مـااقدر اكون متزوجه غير مشعل مـااقدر ....
لجين اللى احتـارت معاهـا : غزل قلبي اذا مـااتقدرين لا تظلمين الرجــال معاكي اذا ماراح تكبرين عقلك لا تظيعين نفسك وتظلمين الرجــال من اللحين اطلبـي الطـلاق من البدايـــة أحسن ...
غزل : لا لا ماابغى مشعـل يجي وانـا مو متزوجة ...
لجين صرخت فيهـا : انتي هـذا همـك انتي جالسة تقظين على نفسك قلت لك قبل كـذا مشعل خانك وخلص افهمـي ... انتي تضحكين على نفسك انك اتجوزتـي وماهمك وفي البداية والنهـاية انتي اللى تظيعـي ..
غزل تكذب عليهـا : لا خـلاص لوجي انـا بحـاول أبـدء حياة جديــده ..
لجين تتنـهـد : انا مـاابغى كـلامك ابغاكي تكوني مقتنعـة بداه الشئ مو معقولة من كلمتين اقتنعتي غزل بليز فكري ..
غزل : اوكي ..
لجين : اه على فكره ترا دبلـتـك حطيتهـا على التسريـحة واحنـا جالسين بالغرفة ...
غزل : أي دبلـة ؟؟..
لجين : دبلة جدتـي ههههههههههههههه دبلتك ..
غزل : اهئئ انا رميتهـا ..
لجين : عارفة ..
غزل : اهئئئ كيف عرفتـي ؟؟..
لجين : فهميني دبلة كيف طيح من اصباعك وانتي كنتي بتكسرين يدك وانتي تشدين وقت ماالرجال يلبسك ..
غزل : ههههههههههههه اوك ...


















محمد وهبــه
ليش مارجعت رسلت انتظر شوي بعدين رسلهـا ::




هويتك ..
وانت غير النــاس في عينــي ....
شريتـك
وبعت من في النــاس بغـانــي ....


هبه ااااه منك يامحمد حتى برسايلك تخوفني قصدك رغد اللى شرتك كملت له المسج ::





أحس
ان الــدفـــــــــــا عنـــدك .....
وأحس
ان الوفـا عندي .....
عطني
الدفـــــا وأعطيـك قلبي وروحـي ...
طبع
الوفـا أعطيك وانسى جروحـي




محمد ياربي من حساسيتك يـاهبه عارف اني جرحتك مو معقول تقعدين للحين زعلانـــة اتصل عليـها

بس


بس





............ لا رد














يــــــــــــــوم جديــــــد
بيت أحمد
ابو أحمد : خصلت الحجز ..
أحمد : ايه خـلاص ..
ام أحمد : حتى الجنــاح اليوم انــا خلصتوا خلاص ..
احمد : الله يعطيك العافية يمـة ..
الجدة : ماتتوقعون انهـا بترفض تعيش معنـا بيت واحد ...
حسناء : لا انا لمى كلمتهـا قالت عادي مايفرق معاهــا ...بس حمود بدري على الحجـز ...
أحمد : لا مو بدري خـلاص مــابـاقي شئ ....

















بعد مرور أيـــام أهـم الأحداث ....
غزل : خلاص كرهـت مشعـل وتبغـي تتعـود على أحمد وحياة جديــده مع أنـو طول الفترة اللى راحت واحمد يتصل عليهـا وهيـا ولا ترد كم مره جـاهم البيت ولا فكرت مجرد تفكير تطلع له ..والمسكين خالد اطيح براصـوا ...
أحمد : مـاايعـرف أيش القصة مـع غزل توقـع طوالة لسان غـزل لأنهـا دايم تطول لسانهـا عليه وانها ماترد ولا ترضى تقابلوا خجـل منـوا ...
هبه : مستمتعــة برسايل محمد وخايفة انهـا تـــرد عليــــــــه .....
محمد : تعب مـع هبه رسايلهـا تعطية أمل ولمى يتصل عليهـا ماترد يرجع ويخيب ظنـة .....
شهد وخـالد : كل ماشافوا بعض يحبوا يقهرون بعـــض ......
لجين : الفتــاه الهــادئــة العقـلانيــة كانت واقفة جمب غـزل ولا تخلت عنهـا وعاملتهـا كأنهـا أختها وأقوى ..
بنـدر : اللى أتصــل واعتـــذر وقـال انو مـايقدر يحظر زواجهـم لأنوا مشغول وطبعـا أخذ تهزيـئه محترمـة من نوره زيي مشعل وازود لآنوا كان المفروض يجي قبل زواجهم بإسبــوع...












عبير & سلطان ................عبد العزيز & اريج ............امممممم ..اليوم زواجهـم
في غـــرفة أريــج بالقصـــر ....
اريج : بنات والله خــايفة ...
شهد وغزل رجعوا لشقاوتهم ...
غزل : احلفي خــايفة غريبة ليش ؟؟!!..
شهد : مع أنكم دايم مع بعض وراويــح أدويــة وصياح وراعين أخر رومنسية ...
اريج : وجععع ....
البنات : هههههههههههههههههههههه
لجين : ههههه ماعليك منهـم صلى على الرسول واقري...
اريج : ماني عارفة ايش اقول كيف اقراء ...
لجين : هههههه انتي بس صلي على الرسول واقري راح ترتــاحين ...
غزل تسحب لجين : اقول لوجي يـلا نروح نتمصخر على الثــانية ...
لجين : هههههههههههه حرام عليكم ...


















بغـــــرفة عبـيــــــــــــــــر ....
جالسة والحـرمة تعمل لهـا الميك . اب
غزل بهمـس : ايش رايكم نوصي الحرمـة فيهـا ..
شهد : أية تكفين يـلا ...
لجين تضرب غزل على كتفهـا : بس عـاد حرام عليك ....
غزل تدعـي البراءه : ايش قلت بوصي الحــرمــة عليهــا بس ..
لجين تبتسم : لا ياشيخه ..
غزل : ههههههههههههههههههه
عبير : بنات ايش رايكم بمكياجي ..
غزل : وعععععععع شنو هـذا مو حلـو ....
شهد : مين اختــاروا مره مره مو حلوو....
عبير صدقت وشوي وتبكي : هاه والله مافي وقت ايش اسووي ....
لجين شكـل عبير كـانت بتفطس عليهـا من الضحك : ههههههههههههههههههههههه ترا يكذبون عليك يكذبون ..
عبير : يعنـي حلـو..
لجين : هو حلو بس انـا مــااحب الميك . اب الثقيـل ..
عبير بتحطـم : يعنـي مو حلو ..
غزل : شفتـي قلنالـك ...
لجين : بس غزل حرام ....
شهـد بتقهر عبير ولا هم ماسووا شئ ولا كانوا ناوين يخربون شئ : اقول يـلا لجين بنرتب الزفــة ..
عبيـر : تعالوا ريـا وسكينة ايش الزفة ان شاء الله ...
غزل عيونهـا طـارت : اهئئئئئئئئئئ ريــا وسكينة ؟؟!!!!...
لجين : هههههههههههههههههههههه من جد لا يق عليكـم تستاهلون ...
شهد : اوريك ياعبيـر انتي اللي جبتيه لنفسـك ...
عبيـر بثقة مو محلهـا : هههه اساسـا انـا سويت شريط الزفـة وعاجبنـي ...
غزل تبتسم : ايه قوم اقف وانت بتكلمنــي..
الكـل : ههههههههههههههههههههههههههههههه
شهد : لالا ... كل مره اشوفك فيهـا ببقـى نفسي أء ...اء (نطت بفستانهـا جمب عبيـر) الا أقول عبور ماوضحتي لي قصدك بـ أء ...
عبير : اقول شهيـد انقلعـي عن راصـي ..
شهد توقف وتسوي بيدهـا يعني اوريك : طيب ياعبير ان مـاوريتك ...


















بغــــــرفة أريـــــج
حصه : بس عـاد اريج بـلا دلــع ...
اريج : ماما الله يخليك والله خــايفة ...
هدى : هههههه ياقلبي خوفك طبيعـي مافيهـا شئ ....
رغـد : ترا والله أحلى لحظـات لا تظيعينهـا على نفسـك ...(سلمت عليهـا وخرجت عشان عبد العزيـز يدخـل)
دخـل عبد العزيـــز والكـل انسحب بهدوء ....بفستانهــا الفضـي اللى من غيـر أكمــام وبكريستالات على الصدر وتحت الصدر بينسيــة خفيف ومن عند الخصـر يكون ضيق بطريقة تبين جمـال جسمهـا بعدين يبدأ يوسع بطريقة حلوه ماكان مره منفوش وسـط ..عملت تسريحة رفعــة وتاج فظـي بكريستالات فضية كبيرة وعملت غرتهـا على جمب اليسـار ....والميك أب ...درجــات الوردي مع الفضـي والروج وردي مع قلوز لامـع وبلشـر وردي غــامق وماسكة بيدهـا مجموعة ورود بيظـاء تنزل من بينهـا سلاسل كريستالات فضي.
اريج واقفه بمكانهـا وراخية راصهـا وتفرك بيدينهـا وشوي وتقطع المسكة ........
قرب منهـا ...حط اصابعة على أسفل ذقنهـا ورفع وجههـا كانت مغمضة عيونهـا خوف وخجـل
همس : افتحي عيونك ...
اريج فتحت عيونهـا بتـردد وخوف ...قابلهـا بإبتسـامـة بسيطة طبـع قبلة على جبينهـا همس : اشتقت لك ....
أريج مرتبكة ومتردده وخايفة ...حظنهـا وهو يهمس بأذنهـا : امنيتـي تحققت اليوم ...
مسك كفهـا بيدوا يهدي من توترهـا وخوفهـا وسحب كفها لشفايفـوا طبـع قبلة عليه وظل ماسكوا بيدينـوا الأتنين.
سمعوا صوت لفوا الأثنين ....
عبد العزيز ابتسم : يـلا صورينـا ...
المصوره مصـريـة اللى كـانت جالسة تصـور: أصور أيه وأقولكم اعملوا حركات أيه دانـا صورت وخلصت ..
عبد العزيز ينظر لـ أريج : والله لي الحق اليوم القمـر معـي ...
المصوره : لا دانـا عاوزه أتعلم منكم حركات للعرايس اللى هبقى أصورهـم ..
عبد العزيز وهو حاظن أريـج من خصرهـا : بس مـاراح يكونون مثل قمـري .....
اتصورا وصـــار وقت الـــزفـة
طلعت أريـــــج من البــاب اللى على اليســــار وكل القصـر مطفى الأنوار وشموع والشرفـة حقت الزفـة كلهـا ورود بيظـاء وكريستالات فضية وقفت قدام النــاس بطلتهـا الحلووه






أميرة الورد ليه الورد مفتونك
ليه بحياته يحاول يشبه ألوانك

كم من فراشة تمنت تلمس غصونك
والورد ياما تمنى يعيش بأغصانك

إذا ابتسمت يذوب السكر يلونك
ويزور شهد الحياة بقلوب خلانك

والليل يغفي ويصحى بس بعيونك
والصبح خدك ونور الشمس عنوانك

يا غنوة الحب ليه دايم يغنونك
كل القلوب بغلاها صاغت ألحانك

وأنا بودي أكون السعد في كونك
وأكون غنوة أتغنى بس على شانك

أميرة الورد ليه الورد مفتونك
ليه بحياته يحاول يشبه ألوانك










طلــع عبد العزيز من البــاب الثاني اللي على اليمين من بين الورد والكريستالات وصل عندهـا ترك لهـا المجـال تمسـك بكفهـا زنـدوا وباليد التانية مــاسكة الورد وانزفـوا وسط اعجـاب الجميــع فيهـم .....
وصلـوا للكوشــة الكل سلم عليهـم وبــارك لهــم .....
محمد ياترى وينهـا مو معقول بتلبس عباتهـا المتـزوج أخوهــا ...
محمد بهمـس : أقول شهد ؟؟..
شهد : هـلا ..
محمد : وين هبــه ؟؟!!..
شهد : شوفهـا وراء جدتـي مزنــة ...
قربت منهـم حصه : أقول محمد ترا الزواج مو لك ايش جـالس تسـوي ؟؟...
محمد : لا يمه عارف زواج اختـي بس كيف اطلع انـا دخلـت مع أبوي وعمـاني واللحين طلعوا وتركوني ...
حصه تأشر لهبه : تعالي طلعيه وفكينـا تقولين بـزر ..
قربت هبـه مرتبــكة ماشافت محمد من فتـــره كان اللي يوصل بينهم الرسايل ولو شافت الرسالة قوية شوي ماترجع وتـرسل ..
قربت منـه ....شفتهـا يوم اقبلت فيهـا شئ يشدنـي هبه جمالهـا متوسط بس فيهـا شئ يجذبـك لهـا أحبهـا لو كانت أوحش بنت بالكون ...
حصه : اقول هبه تراني ناديتك اطلعينوا من تتفرجون ببـعض ..

هبه استحت ابتسمــت ورخت راصهـا...




محمد
لا تحاول تختبرني انا مو قد اختبارك حتى لو فكرت اعاند ضحكت تكسر عنادي غيب مره عن عيوني وشوف وش يصير فيني ماهو بس قلبي ينادي كل مافيني ينادي لااااا لا تحاول تختبرني

والله ما تكفي احبك لو اقوول اني احبك يغلا مزروع في ضحكتي ملحي وزادي لااااا لا تحاول تختبرني





ابتسامتهـا ذبحتنــي جرحتنـي خلاص اشتقت لهـا صبرت كثير .....
....قربت منهـا ومسكت يدهـا ومشينـا بالممـر الطويـل ..خـايف من اللى بيصيـر اتمنى الممر يطول ونمشي فيه بس عشان مااحس انهـا بعدت عنــي ..حسيت بيدهـا معـرقة وترجـف زدت من ضغطـي عليهـا ...فرحت لمى خرجنـا من القــاعة وماسحبت يدهــا ...وقفت وانـا ماسك يدهـا ...
هبه خلاص قربه مني خدرنـي ...انـا من أول وانا حاسة اني غلطانة مع محمد بس مو عـارفة كيف اقولوا اشتقت له ولجرأته ولحظنه ولكل شئ فيه ..
همس : وحشتينـي ....
مااعرف ليش سحبت يدي من يوم مـااتكلم شكلي عشان لـي فتره بعيده عنـوا استحيت من كلاموا مع اني دايم اسمـع كلام أقوا من كـذا الحمد لله والشكر اللى يشوفنـي مايقول عندي ولد ..ولوا الوحده تستحي لو زوجهـا تغزل فيهـا انـا وين والرجـال وين ..

محمد انصدمت يوم سحبت يدهـا يعني كانت ساكتة اول عشان قدام النـــاس معقولة مو طـايقة لمست يدي لهـا بس واحشتنــي قرب وباس خدهـا اليمين وهمس : شكرا على التوصيلة تسلميـن ....
طلعت من باب القصـر وانــا مو طــايق نفســي خلاص مو قــادر حتى انتظر الجواز ينتهي اتوجهت لسيارتــي اللى كنت موقفهـا قريبة من باب القصر عشان نـاوي أوصل عبد العزيز بس هو رفـض ...
هبه من بعـد عنـي وانا صرت أحس بالبرد والحراره بنفس الوقت بالخوف طلعت وراه ابغــى أشوفوا وين راح انـا أحبــوا وابيهـ بس !.....
شفتوا يفتح باب السيـــاره ...
استغربت خلاص وانا بركب السيـارة انتبهت لهـا واقفة وعيونهـا كلهــا دمــوع وقفت مكـاني مو عــارف أتصرف .......
طلعت ونسيت اني ماعلي عباية بس مافي أحد هنـا(باب اللى تطلع منوا العروس) لأهل الفرح يعني ماراح يجي أحد سلطان وعند عبير مشعل ومسـافر الله يستـر من خــالد بس....
محمد .... قربت من السيـارة وقفت كانت تشوفنـي وعيونهـا كلهـا دموع قربت منهـا وحظنتهـا بقووه لصدري اشتقت لهــا الا بموت من شوقـي .....
همست بأذنهـا : مو كفـاية عنـاد ...
نزلت دمعة من عينهـا ..
مسح دمعتهـا وهو يهمس بأنهـا : لا تبكين يــاروح محمد ...
قالت وهو بحظنـي : انـا...
قاطعتهـا وانا احط اصابعـي على شفايفهـا : خلاص ياروح محمد مانبي نتذكـر شئ ...
تلفت حولة شــاف تــركي بيدخل نــادى بأعلى صوته وهو حاظـن هبه : ترررركـي
تركي من بعيد : هـلااااا ...
محمد لمى قرب منهـم تركي شوي : الا لايهينـك يابوعبد العزيز قلهم يجبون عباية هبـه ..
ترركي اللى كان حاس ان اختو زعلانة من محمد ابتسم : بس عشـان ابو عبد العزيز بقولهـم ..
محمد ابتسم : تسلـم ...
هبه وراصهـا على صـدروا : ونايف ..
محمد : ماابي شفايفـك تنطق بأسم غيري ترا أغــار ..
هبه : ههههه حتى من ولدك ..
محمد : ياويل حـالي بعـد هالضحكـة ...
هبه وقفت : لحظة محمد عيب نروح اللحين خلينـا ننتـظـر زفة سلطان وعبيـر..
محمد : لا ياقلبي مو عيب ولا شئ ألمهم انـا وانتي وبـس ....















زفـــة سلطـــ مجـانيــن ــان عبــ حب يــــــر
عبيـر فستانهــا أبيـــض منفوش كان من ذوقهـا طبعــا كم فيه وكم مافيه وعلى الكتف العـاري شرايــط حمـراء بكريستالات عاملة تسريحه كل الشعـر مرفوع وتنزل خصلات على وجههـا ملفلفـة وميك.اب أحمـر جريئ ...
طلعت عبيـر وسلطان مع بعـض
قالت الدقـاقة بالمايـك ::: أهدأء من العروس للعــــريـــــــــــــــس ...
عاجبني

دخل مزاجي وعاجبني من يوم شفته تملكني
حبيت روحه وحبيته الله منه لايحرمني

حلاه شرقي على غربي سبحان من خلقه ربي
الجو يهدى ويتغير لاصرت جنبه وهو جنبي

مودي توافق مع موده حلوه حياتي بوجوده
يامر وينهى على قلبي مسموح يتجاوز حدوده






غزل : ههههههههههههه تستــاهل فشلة ...
شهـد : ههههههههههه احسن وكمان مو اهداء من العريس لا من العروس هههه
غزل : كيف جـاتك الفكره ...
شهد : رحت جبت سي.دي الأغنية من سيـارة سلطان يحبهـا ...
غزل : هههههههه يلا ايش يبغى اللحين يحبهـا أكثر صارت من عبيــــر ...
وصلوا للكـوشة وطبعـا كل العايلة والعجـايز سلموا عليهم وصايـا الجدة مـــزنـــة ....
سلطان : يـلا عبوره ..
عبير بهمس وخجل : وين ؟؟..
سلطان : خلاص مالهـا داعي بنـروح البيت ..
شهد اللى سمعتوا : اهئئئئئئئ ماصار لك دقيقة جالس بالكوشـة ..
سلطان : شنو راميـــة سمـعك عندنــا ....
شهد : ايه وجيت أخذوا ...
عبير : هههه
سلطان : بس عشان الضحكة بسامحك ..
شهد وهي بترجع لغزل : ترا الجنة تحت أقدام الأمهـات (وراحت)
سلطان مافهـم : ايش قصدهـا هذي ؟؟!!..
عبير نسيت الخجل وانهـا عروس : هههه قصدهـا أنو ماهمهـا رضاك لا انت امهـا ولا أبوهـا اللى الجنة تحت أقدامهم يعني بالأصح بطـقـاق ...<<< احلى حب وأسلوب رومنـس ..
سلطان يرفع حاجبة ويبتسم : لا والله ..
عبير ارتبكت وتوهـا تنتبه : هاه.... << صباحوا
غزل : ههههههههه مافي خجـل شوفي كيف يسولفون ...
شهـد : عبير وسلطان من يومهم مرابيش تذكرين الشوفة ..
الكل : هههههههههههههههههههههههه









نــادية وبناتهـا
نادية : وين راح محمد ؟؟
رغد : ................
نوف : هيه ردي ؟؟
رغد : وانا ايش عرفنـي رجال وراح مع مرتــوا ...
نادية : يابرودك ...وانتي ؟؟
نوف : انا شنو مالقيت خالد دورتوا ولا لقيتـوا مـاادري فينـوا .....
نادية : مالت عليكم من بنـات <<< ونعـم الأم أهنيك ...















كانت تضحك وهي لابسة عبايتهـا وطرحتهـا.............. ميك أب حقهـا نـاعم فجـأه لفت شافت اللى يسلـم على جدتهـا وعايلتهـا .....
انصدمت ...شهقت بانت عليهـا الصدمــة ....



















مــــــــــشعـــــــــــل
http://up.2sw2r.com/upfiles/Khl59045.gif
ما وحشتك !؟
يعني ما هزِّك غيابي ؟
مافقدت إنتَ وجودي ؟
ماشعرت بـ " شي ناقص " !!













1)كــيف راح تكون بدايـــــــــــــــــــة حياتة عبد العزيز وأريج ؟!..
2)محمد وهبـه ايش راح يصير بينهم ؟!.معقول بعد شوقهم لبعض يرجعوا يختلفوا ؟!.
3)معقول نوف تكون ناويه تخرب بين شهـــــــــد الخالد ؟!..
4)مين الشخص اللي يضحك وأنصدم ؟!.وشاف مين ؟!.
5)مـــعقول سلطان راح ينفذ كلاموا ويجيب لعبيــر الملابس اللى اتفق عليهـا ؟!.
6)وين مشعــل ؟!.متى راح يظهــــــــــر ؟!.
أنــــــــــــتــــــــــــــــــــــــــــــظــر ردودكـــــــــــــــــــــــــــم وتوقعـــــــاتــــــــكــــم ..

دمعة المجروح
22 Sep 2010, 01:47 AM
يااامســ~ــــاء الخيـــــر,,

اهــــــــــــئ<<الباارتـــ مو مرهـ حلوو

انا نفسي افهم ليه مشعل سوا كذا؟؟؟

تسلمي ع الباااارتــــ<<<وانتظـــر الباارتــــ الجااايــــ

gloo
اهليييييين حبيبتي يا مساااء الفل والياسمين
كان كثير حزين
توقعي ليه عمل هيك وهو بيموووت بالهوا يلي بتتنفسه الغزل
وان شاء الله بالبارتات القادمة رح توضح الصورة
وان شاء الله يعجبكم البارت يلي نزلته
تحياتي لك

غــ القصيم ــلا
22 Sep 2010, 02:37 AM
لاااااااااااااااا لايكوون الي جاااء مشعــــل؛؛>>مستحييييييييييل

يلهــ خيتووو كمليــــ نحـــ،ــن في الانتظــااااااااار

دمعة المجروح
23 Sep 2010, 03:02 AM
لاااااااااااااااا لايكوون الي جاااء مشعــــل؛؛>>مستحييييييييييل

يلهــ خيتووو كمليــــ نحـــ،ــن في الانتظــااااااااار

ليشش مستحييييييييييل يمكن يكون مشعل ويمكن يكون غيره

دمعة المجروح
23 Sep 2010, 03:03 AM
البــــــــــــــــــــــــــارت الـــــــــــــــــــ26





كانت تضحك وهي لابسة عبايتهـا وطرحتهـا.............. ميك أب حقهـا نـاعم فجـأه لفت شافت اللى يسلـم على جدتهـا وعايلتهـا .....
انصدمت ...شهقت بانت عليهـا الصدمــة ....
كان منتبه لهــا عيونـوا عليهـا .... من يوم مـادخـل وهو عيونـوا عليهـا من الكـل هي اللى يدورهـا واللى يبغاهـا ...
ااااااااااااه
عيونها ..
عين المحتني وشهقت ...
وعين حضنت عيني وبكت ...







امتلت عيونهـا بدمــوع اتذكـرت كـل جرح وكل تعذيب وكل كلمة ولحظة لالا مو هو الا هولالا انا مومشتاقة له ابداا ولا همنـي خليك طبيعية ..كان كـلامهـا عكس خوف اللى سيطـر قلبهـا ونظرة عينهـا ....
شفتهـا وقفت مكانهـا كانت تضحك مع وحده ماعرفتهـا << حسناء ...يوم لفت وشافتـنـي وقفت ولا تحركـت
مثلي اوقفت تلمس جروحي وحيرتي ....
بعيده اوقفت وانا بعيد بلهفتي.....
ماحد عرف اللي حصل ....
وماحد لمس مثل الامل...










حسيت الدنيـــا ابتسمت لي من جديــد فقدت الأمل وتعذبت واللحين هـي قدامـي معقولة خلاص انحل كل شئ .
كل ابتسامه مهاجره جات رجعت لشفتي ...
وكل الدروب الضايعه مني تنادي خطوتي ...
ويارحلة الغربه.. وداعا رحلتي...
واقفة ولا تحركت عيونهـا مـاأرمشت كلهـا دمـوع ابتسمت خـلاص هي قدامــي قربت منهـا.خلاص غربتي انتهت عذابي انتهى ...
ياعيون الكون غضي بالنظر..
اتركينا اثتين عين تحكي لعين..
اتركينا الشوق ماخلى حذر ...
بلاخوف بنلتقي.. وبلا حيرة بنلتقي...
مديت يدي أسلم عليهــا وانـا أبتسم ظلت ثواني تطـالع بعيوني ...كانت عيونهـا مليانة اسئلة وزعل وعتــاب بعد ثواني وانـا ضعت بعيونهـا بحر تبحر فيه وتضيع بجمالوا ماحسيت غيـر باللى مـر من جمبي متعدية يدي ولا اهتمت لهـا خرجت بسرعة براا القــاعـة ....
كنـت بطلـع وراهـا ......
الجدة مـزنـة : مشعل سلم على خواتك شفيك واقف مبله ..
مشعل وهو كأنه تــايه : هاه ...(سلم على شهـد وبارك لأخوه وخرج لأنوا قبل سلم على اموا وجدتـوا وبرا مسلم على عمــانــوا وكان معاه خـالد)











غـــــــــــــ جروح تــنــزف ــــــــــــزل
طلعت برا القــاعة بمكان زيي الحوش مرتفع له صور حديــد وتنزلي بس أربـع درجـات وتلاقي سيارات العايلة
واقفة بالحوش وماسكة بكل قوتهـا صور الحوش تحـاول تــاخذ نفس عميق تحس النفس اللى اخذتــوا مو قــادره تخرجــوا أبــدأ تحس نفسهــا مخنــوقة مو قـادره تطلــع نفسهــا .....صـار نفسهـا يطلع بصعوبة
ليش.جيت ياعذابي ليش.جيت ياسبب جروحـي ليش.جيت ياحبــي ليش ؟؟!!!!
(تنهدت بقووه وبصوت مسمـوع ) ..ليش حـاسة نفسي غلطـانة وخاينـة انـا مـاسويت شئ هو خان قبلي ليش حـاسة نفسي خاينة فوقي مايحبك ...((تحس كل مااتذكرت مكالمة مشعـل تكرهوا)) واحد قالك اكسر غرورك متزوج مااحبك تمثيل كلوا تمثيل...
سمعت صوت ورايــا ماكنت ابغى اتحرك ولا الف حاسة عيوني لو شافت أي أحد بتخوني وتنزل دموعهـا ياالله احس كلمة الخيانة مخصصه لمشعــل وبـــس ...
كانت طرحتي على رقبتـي رفعتهـا وانا لسى مالفيت أشوف مين يمكن تركي الأهبـل رايج يجيب لهم شئ ..
سمعت صوت تنهيده عرفتوا ....
مشعـل بهمـس : غزل ..
غزل صوتوا سبب لي كهربـاء بكـل جسمـي من زمان ماسمعت صوتوا حتى صوتوا اللى عندي بالأي بوند صرت مافتحوا ...لالا بليز يارب اقدر اتحرك ....مشيت وأحـاول مااخلي وجهـي يقابلوا جيت بدخل من الباب الخلفـي...
ماحسيت غير باللي يمسكنـي صح وجهـي مو مقابلوا انا لافة وجهي عنوا بس مسكتوا ليدي تعذبنـي ...
غزل بصوت مخنوق وهي لافة وجههـا عنـوا : ليـه جيت ؟؟..
مشعل بهمس : ماتبيني أجي ؟؟!!..
غزل بصوت انخنـق أكثر وهي تبعد عنـوا وتـوقف وضهرهـا له وحاطه يدينهـا على صور الحوش : مو على أسـاس انك مـاتقدر !!!!...
مشعل وهو يقرب وقف جمبهـا وصار ينظروا للفـراغ اللى قدامهـم : وقدرت ...
غزل لالا تبينيـن أنك ضعيفة أقوي ياغزل : يـاخسـارة ...ماكنت أتمنى هالشـئ ...
مشعـل صح كنت متوقع انهـا زعـلانـة بس مو لدرجة دي : لهـادرجة مو طـايقة وجودي معاك !! جمبك !! قريب منك !!...
غزل وهي للحين مانظرت فيه بس يوم كانوا بالقـاعة : أيــه مــاابي أشوفك بحياتـي أبدأ ...
جيت أمشي ماحسيت غير باللي يمسك كف يدي وشبك أصابيعي بأصابيعه ::
ياشوق انا عنك ظروفي حدتني مالي على المسيار يمك وسيله
رجوى وصالك يالغضي بيّدتني طالت وقلبي فيه مثل المليله
امحبتي لك يالغضي ورّدتني حوض المنيه بين يومٍ وليله
امحبتك جارت علي واجهدتني مثل اللذي عجزت عظامه تشيله
كان الليالي المقبله ساعدتني جيتك ولو من عقب مده طويله

















سحبت يدي من يـدوا وانـا أقول بقووه : أي ظروف اللى تتكلم عنهـا ؟؟!!(كـانت بتصرخ بوجهه وبتكمـل)..
مشعل قاطعتهـا : لازم تسمعينـي بعدين تقرريــن ..
غزل : وانا ماابي اسمع ولا أقرر انت انسان انتهيت من حياتي ..
مشعل بصوت باين عليه الصدق والهـم : غزل حرام عليك شفتـي العذاب اللى انتـي اتحسينـوا ؟؟!!..أنــا أحس أضعــافــوا ...والله أضعـافـوا ...
غزل بسخريه : هه برافـوا ...بجد برافوا صراحة تــاخذ الأوسكر على تمثيل هـذا ..
مشعل صرخ فيهـا : قلت لك لازم تسمعين بس اسمعيني وبعدهـا قولي أي شئ تبغين مــاألومك وأقولك اني ماغلطت بس اسمعـي ...
غزل بدى صوتهـا ينخنق ايش اسمـع !!.. انك تبغى تكسر غروري ؟؟..ولا أسمـع قهرك من عيوني اللى كلهـا غرور...ولا اسمع اني صدقت اكبر ممثـل بالعـالم ....ولا أصدق انــك متجـوز (ضربت يدهـا بقهرر بسور وهي تذكـر كلام مشعل...صرخت من الألـم ) ..
مشعل اللى قرب منهـا بسرعة مسك يدهـا بس هيـا سحبتهـا بقوه : ماابغى اشوفك روح عن وجهـي ..
مشعل وهو يحاول يسحب يدهـا اللى وراء ضهـرهـا : طيب بس أشوف ...
غزل بعصبيه : قلت لك روح عن وجهي ..
مشعل نظر بعيونهـا نظره كلهـا حب وفاء وخوف وحزن وزعـل النظرة خلت غزل غصبن عنهـا تمد له يدهـا مشعل شاف كيف اللى على السور جـرح كف يدهـا سحبهـا معـاه لسيـارتـه ..
غزل : خـلاص أتركنـي ..
مشعل وهو ماسك يدهـا وباليد التـانية يفتح شنطة السيـارة ...شافت شنط سفروا وعلب وأكيـاس كثيرة وشنطة صغيره فتحهـا وطلع منهـا قطن وشاش ومطهـر ..
حاول يمسح الدم بس الدم مو راضي يوقف ضغط بالقطنـة بس غزل اتألمـت ..
غزل : ااااااه تعورنـي ..
مشعل وهو يضغط على كف يدهـا : عشان يوقف النزيف ..
غزل : ااااااه تقوم تضغط عليه اااه هـذا جرح ..
مشعل : أحسن طريقة عشان توقفين نزيف الجروح انك تضغـطين عليــه ....
غزل اللى سحبت يدهـا وقربت منـوا وعيونهـا بعيونـوا وقالت بقوه : قصدك أنك تدوس على الجروح....
مشعل اللى فهم قصدهـا نظر فيهـا بلوم مع قوه بنظرات تربك غزل ...نفس غرورهـا اللى بعيونهـا نفس هيبتهـا شموخهـا جمالهـا عيونهـا اللى تذبحنـي وتكوينـي بجمالهـا .. وسحب يدهـا ولفهـا بشاش غزل من قبل مايكمل مشيت وهي تلف على يدهـا الشـال ...
مشعـل تنهد وقفل شنطة السيـاره وهو اضـايق من أسلـوب غـزل عارف ومتأكد أنو غلطـان بس مـاتوقـع أسلوبهـا .........
لجين اللى كـانت تدورعلى غزل شافتهـا وهي داخلة باين عليهـا هم حزن قهـر فرحة زعل ..
لجين بخوف على شكـل غزل لأنهـا ماشافت مشعـل خرجت يوم دخلـوا : غزل أيش فيك ؟؟..
غزل مسكت بلجين وجلست تبكـي مسكتهـا بكـل قوتهـا وحظنتهـا : شفتوا ...ااااااااااه شفتــوا ...
لجين حاظنتهـا وتمسح على راصهـا : بسم الله الرحمن الرحيم غزل حبيبتـي أيش فيك ؟؟...
غزل متمسـكه بلجين بكـل قوتهـا لدرجة أنو لجين مو قـادره تتحـرك وطرحتهـا طاحت من على راصهـا
لجين : غزل فهمينـي أيش فيك ؟؟..
غزل : اااااااااااه شفتوا ...زاد عذابي وجروحـي شفتـوا ...(صارت مو قـادره تتكلم من البكي)
لجين وهي حاظنتهـا : غزل ياقلبي أهدي ماينفع تسوين بنفسك كـذا أهدي ياقلبي ..صلي على الرسـول ..
صلي على الرسول ...
سمعت صوت بكـى من اللى يوم جواز وجـالس يبكـي غريب خلنـي أدخل وأشوف...لا تكون نوره تسويهـا ولله لو هي لوريهـا ام اريج وعبد العزيز مابكوا زيهـا......
دخلت شفت ملاك هـادي نــاعم بشعرهـا الحريــر جالسة وحاظنة وحده وجالسة تمسح على شعرهـا وتقرأ عليهـا ....ياويلي انتبهت لـي رحت فيهـا يابندر .....
لجين لبست طرحتهـا وغطت وجههـا وبعصبيه : نعم شنو قلة الأدب هذي ..
بندر لا وبعد صوتهـا عذاب ..يوووه انا ايش فينـي؟؟عمري مـافكرت بنت : ..........
لجين اللى عصبت بزياده من سكوتة وقفته ولا تحرك : لو سمحت أطلع برااا ....
بندر اللى عصب : والله مــالك دخل أطلع ولا أدخل ..
لجين تقوم من على الكنبة وتقوم غزل : صدق قليل أدب وماعندك أخـلاق ..
بندر اللى عرف انو اللى تبكـي غزل ركـض لهـا : غزل ياعمري أيش فيك ؟؟...
لجين من ذا اللى يروح لغزل ويجري عليهـا : هيـــه انت بعد عنهــا ...
بندر اللى شـايف غزل مو حـاسة بنفسهـا : أقول لا يكثر وانقلعـي جيبي لهـا مويــة ...
لجين واقفة ومستغربة هـذا ايش فيه ومن وين طلـع ؟؟!!...لا ويتأمر بعـد ....
بندر اللى رفع نظره شافهـا واقفة بس بعيـد شوي .. لآنهـا خــايفة على غـزل ومو قـادره تدخـل وتسيبهـا ..
بندر رفـع صوته شوي : بسرررعة روحي جيبـي لسى واقفـة ...
راحـت لجين وجــابت المويـــة ونــادت العنـود ..
العنود : هـلا ..
لجين تعطيهـا الموية : خذي ادخلي واعطيهـا غزل ..
العنود : ليش ايش فيه ؟؟..
لجين : في رجــال عندهــا ...
دخلت العنود تعطي غزل الموية ولجين واقفة تنتظـرهم خايفة على غـــزل ....
بندر : غزل حبيبتـي بس بطلي بكـأء خلاص...
العنود المرجوجة : بندووور ....
بندر أخذ الكـاسة منهـا وصب علي يدوا موية ومسح وجهه غزل : ........
غزل خلاص مو قـادرة كـلامهـا شوفتهـا لمشعـل بعد الفتره ذي كلهـا عذبتهـا زادت جروحهـا كلاموا أسلوبوا احساسهـا انهـا خانتــوا ...
بندر جلس جمبهـا : غزل خلاص بسك بكـى اذكري ربـــك ...
غزل مو حــاسة بنفسهـا تحس نفسهـا تنخنق الجو يخنقهـا مو حـاسة بخالهـا اللى دخل فجأه لالا ياغزل حلم وبتصحين اكيد بتصحين ...
شهد : لولو أشبك ؟؟..
لجين : شهد اخيرا جيتـي بروح لغـزل تبكـي ماادرى أيش فيهـا وفي رجـال هنـاك ..
شهد بقهـرر : اكيد تبـكي بسبب مشعـل ...
لجين : ليش سمعـتـوا شئ قال شئ ....
شهد : لا بس جـاء ...
لجين بصدمـة : جـاء متى كيف اهئئئ مو معقول يكون هو اللى جواه عندهـا انـا اول مره أشوفوا ..
شهد : فين (وتشوف من الباب) اهاا هـذا خالي بندر (كانت بتروح لهـم)
لجين مسكتهـا : تعالي وين رايحه اللحين تدخلين ومـاتطلعين انـا ابغى أروح لغـزل ..
شهد : اوك خلاص اللحين أطلعة ...
شهد دخلت شافت كيف غزل جالسة على الكنبة ولافة نفسهـا عن خالهـا ومو قـادرة تكتم شهقاتهـا ..
شهد : سلام ..
الكل من غير غزل : وعليكم السـلام ..
شهد : الحمد لله على السـلامة خالي ...
بندر وهو مضـايق على غزل : الله يسلمك ..
شهد : خالي كيف تجلس هنـا في حريم كثير بيدخلون مو قـادرين ...
بندر : وكيف أتركهـا ...
شهد : انـا معاهـا ..
بنرد تنهد وقـام : انتبهـي لهـا ..
على طول دخلـت لجين : اافففف مرض قلبي مو راضي يطلـع ..
بندر اللى سمعهـا وعــرف صوتهــا بس خرج ...
بندر طويـل طولوا 170 سم لونوا وسـط جـامع بين البيـاض والسمـار عمـروا 26 سنـة جـذاب ، طمـوح ، حنون ، شخصيتـوا جذابـة ....
العنـود : فهموني ايش فيه ؟؟...
شهد : أقول اقلبي وجهك وياويلك أحد يعـرف ...
لجين جلست جمبهـا ومسكت يدهـا وتهمس لهـا بصوت خفيف : بس ياغزل البكى مـاينفع ...فين غزل القويــة .....لا تضعفين بيــوم .....اذكري ربــك وتوكلي عليـه وماراح يخيبـك بيـوم ...
غزل كانت تضغط على يد لجين من القهـر والجـرح اللى فيهـا ....




























سلطــــ مجنون ـــان وعبيـ الحب ــــــــــــــــر
في جناحهـــم بالفندق .....

سلطان : عبوره فين سرحتي ...
عبيـر بهمـس : انـا بنـام ....
سلطان بخبث : وانــا بعد بنـام ...
عبير بخوف : هاه ... لا يعني ..
سلطان يحط يدوا حول خصرهـا : عبوره ياقلبي لا تخـافين ...
عبيـر بهمس وخوف : س .. س ...سلطان تكفى بقوم اغيـر....
سلطان تركهـا : ههههههههههههه على فكرا ترا في شنطة فيهـا كل الملابس اللى قلتلك بشتريهـا لك ...
عبير وهي تدخـل الحمام وقال يعني اتشجعت شوي : لو اطير مو لابستهـا ..
سلطان بخبث : ليش انتي شفتيهـا ؟؟!!..
عبير : مو شايفتهـا ولا أبـي أشوفهـا ...
سلطان : والله تجنن جلابيات جدتــي تلاقينهـا بشنطـة ....
عبيـر : هاه ؟؟!!!!!...
سلطان بابتسـامـة : أجل أيش تحسبـين ؟؟؟!!!..
عبيـر دخلت الحمـام وقفلت البـاب ...
سلطـان يحب عبيـر ويموت عليهــا أهم شئ يجمعهم الحب ومايهموا شئ ثـاني أو يفرق معاه مايبغاها تخـاف منـوا يبغاهـا تتعـود عليـه .....





















أريــــــ حب من أول ـــج & عبد العــزيــ طفل بكي في العيادة ـــــــــــــــز
دخلت الجنــاح اللى كــان عبد العزيز مشرف على تنسيقة كـانت الأرض كلهـا ورد أحمــر وموسيقى رومنسية هادية شغالة وريحة العطور الجذابـــــة........
أريـج انبهـرت بجمـال المكـان ورومنسيــه ...
عبد العزيـز : ايش رايـك عجبك ؟؟..
اريج بخجل : امممم ..
دخلت أريـــج الغـــرفة...وااااي من جـدوا على دي الرومنسية يــوم جواز كمـان اااه وربـي تعبانـة بس يـاقلبـي عليـة حتى يوم الجواز متعب نفســه ومسوي داه كلـوا ...غيرت واخذت شـاور سريـع وحطت ميك.اب خفيف مـره نـاعـم ولبست فستـان لؤلؤئـي لغاية الركبـه ..يتعلق بالرقبـة وحطت ماسكـارا وكحل أسود وروج لحمـي وخلت شعرهـا عادي مفتوح وتعطرت وخرجـت شافت عبد العزيـز يشغل الشمـوع
عبد العزيـز : تاخرتي ياقلبي ...
اريج ابتسمـت وانبهرت بجمـال المكـان .....قرب منهـا وسحبهـا من يدهـا جلس وجلسهـا جمبـوا ...
عبد العزيز بهمس وهو يلعب بشريطـة الفستان : ناوية على قلبي اليوم ...
اريج حمرت من الخجـل :................
عبد العزيز باس خدهـا : فديت اللى يستحـون ....
اريج خـلاص تحس بحـراره مو طبيعيــة : ع ..ع بـد العزيز تكفى شي ..يدك ....
عبد العزيز وهو مــاسك بيدوا خصـرهـا : لا ياقلبي أول كان مو من حقـي امـا اللحين لاء ...
اريج تحـاول تبعد مالقيت نفسهـا غير وعبد العزيـــز شايلهـا بين يدينــوا ودخلوا جناحهم ـــــــــــــــــــــ

دمعة المجروح
23 Sep 2010, 03:04 AM
بيـــت أبو خالد
غزل اللى طلـعـت غرفتهـا وهي تعبــانة لجين كل شوي تتصــل عليهـا كانت خـايفة عليهـا بس الوقت متأخـر ماينفع تروح معاهـا أبوهـا نـام ....وخالد وبنـدر ومشعـل جالسين تحت كلهم بصالة ...غيرت ملابسهـااواخذت شور سريـع ولبست بيجـامتهــا وجلست على سريـرهـا تفكـر صارت دموعهـا تنزل وهي تسمـع أصوات ضحكهـم جمبهـا على السرير مخدتـوا خلاص تحس نفسهـا بتنفجـر ..........رن جوالهـا
غزل : ألو ..
لجين : سـلام ...
غزل : أحم ..وعليك السـلام ..
لجين : مارتحتـي شوي ؟؟!!...
غزل : الحمد لله ...
لجين : غزل والله انتي تشيلينـي همـك ماينفع كده انـا مـاأبغى اجلس طـول الوقت أعطيك نصـايح وأعلمك انا عارفة انو اللى أنتـي تمرين فيه صعـب بس ..
غزل : لوجي لو أحـاول مـااقدر والله مــاأقدر اللي اليوم صار رجـع لي كل جروحـي كل عذابـي والااامـي مو قـادره اتخيل كيف كنـت بلحظة اسعد بنت واللحين انقلبت حياتي لجحيم مو قـادرة اشيل أحسـاس اني خنتـوا لوجي اسمعي والله صوتهم وهم يضحكون لوجي (صـارت تبكـي) ...
لجين : لا حول ولا قوة إلا بالله .....(سكتت شـوي)..غزل حياتي اسمعي كـلامي قومـي اتوضي وصلي ركعتين وحطي راسك ولا تفكـري بشئ ونـامي....غزل ؟؟!!! ...غزل ؟؟!!..
غزل تمسح دموعهـا وتحاول تتحكم بصوتهـا : ماشي لجين يـلا باي ..
لجين تـأكـد : سوي اللى قلتلك ...
غزل : اوك ...
قــامت غـزل وغسلــت وجههـا وتوضت وصلت ركعتين جلست على السرير مو قـادرة مــاتفكر بس شوي ونامت مو حـاسة بنفسهـا ....






















كانوا جالسين يتكلمـون مو خلاص بموت ابغى اكلمهـا مـااذكر مره جيت البيت ومـاشفتهـا مو معقـول جالسين كـذا افففففف منك يـاغزل كلامك قهــرنــي << اجل لو تعرف *_^أنها اتجوزت؟؟!!..
خالد : وانتوا ان شاء الله (ويأشر على بندر ومشعـل ) ليش ماجيتـوا من بدري ليش كل هتأخيـر ...
بندر : احلف بس لا تكون انت خالي ...
خالد : هههههههه لا والله جد ليش ذا كلـه ؟؟!!...
بندر نظـر بمشـعل نظره مافهمهـا مشعل : ظروف هنـاك وأوراق وشغلات الجامعة وتخرج....
خالد : هيييييه مشعل وين سـارح ؟؟...
مشعل : سلامتـك ..الا ويــن غـزل ؟؟..
خالد : تعبانـة بتنـام ...
بندر نظر بـ مشـ ع ــل انو خلاص ايش تبغى فيـهـا مو وقتـوا ..
خالد : إلا مباركتوا لغزل ...
مشعل وهو يقوم : على تخرجهـا ان شاء الله ابارك لها يلا سلام انـا بروح انام تعبـان ...
خالد كـان بيـقـول له على ملكتهـا بس مشعل طلـع وراح على بيتهم وماترك له المجـال ....
امـا بنـدر سهر هو خالد وطبعـا خالد ماخلاه يروح نام معاه لأن بندر عندوا بيتـوا بس دايم يكونوا مع بعـض























يــــــــــــــــــــــــوم جديــــــــــــــد

بيـت أحمد
أحمد : حسناء يـلا اتصلي ...
حسنـاء : وليه مو أنت تتصـل اللحين أنت جوزهـا ...
أحمد : انتي مالك دخـل ...اتصلي وبـس ..
حسناء تغمز له : مزعلـهـا ؟؟!!!..
احمد ياليت ترد بس عشان اكلمهـا مو أزعلهـا : اففف بلا كثره حكي واتصلـي ...
حسناء اتصلت ...
غزل : ألو ..
حسناء : سلام ..
غزل : هـلا وعليك السـلام ...
حسنـاء : كيفك ؟؟
غزل : تمام الحمد لله انتي كيفك ؟؟
أحمد اخذ الجوال وراح غرفته : يعني صوتك تمام مو تعبان وجوالك شغال ليش ماتردين علي ؟؟!!..
غزل بقهـر : مــزاج ....
أحمد : انتي وبعدين معـاك !!..
غزل : ولا قبلين تبي شئ مشغـولة ..
احمد : من نـاحية أبغى فأنـا أبغى أشيـاء كثيـرة ..امم امـا مشغولة معليش ياقلبي انـا زوجك وأهـم ..
غزل بقهـر : الله ياخذك (وقفلت الخـط)























بيــت أبو سلطان
نوره : شهد روحـي صحي أخوك من جاء وهو نـايم ...
شهد : اووه مامي بليز خلي العنـود لمى تنـزل تنـادية ...
نوره : شهد ..
قامت شهد اللى مـاتبغى تشوف مشعل ولا تكلموا دقت الباب ودخلت ماتوقعت أبـدا مشعل نايم على الكنبة اللى بـ غرفتوا بملابسوا اللى كـان فيهـا بيت عمـوا أبو خالد
شهد ايش فيه نـايم كـذا معقـول زعـلان بس ليش ؟؟!!.. اهـا يمكن مو عـارف كيف يكلم أبوي عن جوازوا : مشعـل ...مشعـل .
مشعل فتح عينه وهو نايم على الكنبة : هاه ..
شهد تتكلم معاه برسمية : قوم ...امي تقول من يووم ماجيت.وانت نـايـم ...
مشعل ايه نايم وشبعان نوم بعـد : اللحين انتـي بعـد أيـش فيك تتكلمين بهالنفسيـة ؟؟..
شهد ترفع حاجبهـا : أبـد سـلامتـك فيه شئ أبدا مافي شئ ...
مشعل يجلس على الكنبة : كلمتي غزل ...
شهد : وانت ايش يهـمك ؟؟!!..
مشعل بعصبيه : شهـد تكلمي عدل احسن لك ..كلمي غزل وتواعدوا بمطعم ابي اكملها والبيت مايسمح اني اتكلم معاهـا ...
شهد : وليش مـاتقول لهـا انت بنفسك انك تبي تكلمهـا ...
مشعل : خليهـا ترضى تسمع بالأول ..عشان توافق نطلع ونتكلـم ..
شهد بحيره وزعل منوا : اللحين أنت ماتفهمنـي انت ايش تبـي فيهـا ..خلاص اتركهـا تعيش حياتهـا ...انا اللى قريبة منهـا صرت استحي منهـا وكلوا بسببك تبغاهـا تتـكلم معاك وانت انسان ماهتميت لمشاعرهـا احاسيسهـا جرحتهـا القلب اللى حبك جرحتـوا ؟؟!!...
مشعـل : اذا اتكلمت معاهـا ماراح تهتم لكل اللى فات ..
شهد : مع اني ماتوقع لو تكلمت معاها ماراح تهتم ..واساسا اللحين مااراح يفيد كـلامـك ...
مشعل يرفع حاجبة : وليش يعنـي ؟؟!!..
شهد ماتدرى ليه خافت تقول لمشعـل ..قالت وهي تمشي ايحة للبـاب : يـلا انزل ماما تستـنيـك ..












عبد العزيز & أريــج
عبد العزيز : اروجة ..يلا قومي ...
أريج : اممم بنام شوي بعـد ...
عبد العزيز : وانا بعد ودي نام شوي ...بس الطيـارة ماباقي وقت كثير ..
اريج تقوم على السرير وباين عليهـا النعس : اوك خـلاص اللحين اقـوم ...
عبد العزيز يبوس خدهـا : فديت النعسانين ...
اريج تبتسم : وين بنســافر ؟؟!!..
عبد العزيز : أممم أقولك ولا أخليهـا مفاجأه ؟؟!!..
اريج : لا قـول بليز ...
عبد العزيز : اممم بنروح ماليزيـا ...
اريج : اممم حلو وناسة ..
عبد العزيز : طيب يلا قومي خلصي انا خلصت ...
اريج : طيب اتركنـي ...
عبد العزيز : ماودي ...
اريج بدلع : عزوز تقولي خلصي وانت حاظنـي اتركني بس شوي ...
عبد العزيز يبوسهـا : اوك بس شوي ..وشوي صغيره ...
اريج : هههههههههههه وربي صاير طفل زيي الأطفـال اللى تعالجهـم ...
عبد العزيز : لا يالكبيـره ..
اريج : هههههههههههههههه














بــيـت أبو خالد
بندر مصدوم : انت تتـكلـم جد ؟؟!!!...
خالد : أيه والله ليه يعنـي ؟؟!!..
بندر : تملكون وتسون من غير مـاتبلغون أحد ...
خالد : ملكتهـا قبل جوازهم بإسبــوع وبعدين وقتهـا انت كنت مشغول وماتتـكلم معي دايم ومشعل خير شر جوالوا مقفول .....
بندر تنهد : بس برضوا بلغونـا ...
خالد : ترى ماسوينهـا كبيـره غزل مارضيت ...
بندر : ياثور انا ماقصدي انهـا كبيـرة ولا صغيره انـا قصدي انـو خالهـا على الأقل يكون عندوا خبـر...
خالد : اووه بندر لا تكبر الموضوع ...
بندر اللى صار مو على بعضوا : أوك انا بروح اللحين أشوفك ..
خالد : وين ؟؟!!
بندر : لا والله أشـوفك أخذ وجه والله لو زوجتي ماسألتنـي ...
خالد بأسف : بتكون زوجة فاشلة اللى مـاتسأل ...
بندر ابتسم : والله بترتاح اللى بتاخذك ماراح تزعل يوم تقولك وين رايـح ..
خالد : ايه بيكون اهتمـام فينـي ...
بندر وهو يطلـع : مو كل وقت اهتمام احيـانـا يكون شـك ...











بـيـت لجين ...
ابو لجين : انتي دايـم تدخلين كـذا ..لازم تخوفين الواحد ..
لجين : أسفة بابا ... فيك شئ ؟؟ ...
ابو لجين : ثاني مره أدخلي بدفاشة شوي ..
لجين ابتسمت : ........
أخذت عصير وطلعت جلست بصـالة
أم لجين : حرام عليك فجعتـي أبوك ..
لوجي بأسف : ماكان قصدي دخلت المطبخ وهو اتفجـع والله خفت عليه عشان قلبوا ...
ام لجين : طيب امسكي أختـك وانـا بروح أشوف أبوك ..
لجين : أوك ...
رن جوال لجين : ألو ..
غزل : سلام ..
لجين : وعليك السـلام ..
غزل : كيفك ؟؟..
لجين : تمام الحمد لله انتـي كيفك ؟؟..
غزل : تمام ..ايش جالسة تسوين ؟؟!!..
لجين : ولا شئ جالسة البس اختـي الصغيره ...
غزل : قومي يلا بروح السوق ...
لجين : لا ماراح أروح ..
غزل : وليش .ان شاء الله ؟؟..
لجين : غزلي تعرفيني مااحب السوق ..
غزل : لوجي وناااسـه بليز ..
لجين : والله مااحب السوق ..
غزل : انا احببـك فيه لوجي يـلا ..
لجين : مو فايـقة ..
غزل : افففف ترااا عصبت تقومي تلبسي يـلاااااااا
لجين : ههههههههههههه طيب خـلاص ..















بـيـت أبو سلطان ...
نوره : انتــوا مركبيـن كفرات برجولكـم ..
بنـدر : ههههههههه ليه يعنـي ؟؟..
نوره : انت والثـاني من يوم ماجيتوا ولا تجلسون بالبيت ..
بندر تنهـد وهو مو عـارف كيف يبلغ مشعـل : وين راح مشعل ؟؟..
نوره : والله ماادرى قـال بيطلع ..
بندر يقوم : يلا سـلام ..
نوره : حشى انت ويااه ماغير تنقزون وين رايح ؟؟..
بندر : ههه بروح أشوف العيـال ...












سلطـــان وعبيـــــر
عبير : سلطان ماابـي أســافر ...
سلطان بستغراب : ليه ؟؟..
عبير : بس ماابي ...
سلطان : في عـروس ماتبـي شهـر عسل ؟؟!!..
عبير بتردد : عشان انا يعنـي ...
سلطان يرجع شعرهـا وراء اذنهـا : قلبي ايش فيك ؟؟..
عبـير بأسلوب طفولـي : أخــاف من الطياره ....
سلطان يبتسم : ومن قـال بنسـافر بطياره ؟؟!!..
عبيـر : اجل بنسافر بسياره ؟؟!!..
سلطان : لا بنسافر بالباخـرة ..
عبير : نعم ؟؟!!!...
سلطان : هههههههههه ايش فيك انا عارف انك تخافين من الطياره فقلت نسافر بالباخره ....
عبير باستغراب : بس انا عمري ماسافرت بالباخره ؟؟..
سلطان : ادرى تسافرين بطياره وتكونين حاطة يدك على قلبك انسافر بالباخرة احسن <<< احلى حب وطريقة good for you
















في الســــوق ^_* في الكوفي
غزل : هههههههه بجد سلطان مجنـون ..
شهد : ههههه تخاف من الطياره هيوديهـا بحـر غباء ؟؟..
لجين : كمان تخــاف من البحـر ...
شهد : مو قصة تخـاف من البحر قصة المبداء يضحك ..سلطان مسوي فيها انو فكر وخايف عليها وهو أهبل
البنات : ههههههههههههههههههه
غزل : يلا قومـوا نتسـوق ...
لجين : لا عاد بنات نجلس بالكوفي ايش تبوا بالسوق ...
شهد : وربي لو ماهجدتـــي يالجين ياويلك ...
لجين : ههههه والله ماااحب السوق ...
شهد : يعني لو مثـلا نبغى نمشيك فين نوديك ؟؟...
لجين : امممم نروح الحـرم ..أو البحـر ..او نتمشى بس سووق لاء ...
غزل تشرب من قهوتهـا : بس ياقلبي احنـى نبغى نتسوق ...
لجين : والله ماتستحــوا عارفينـي مااحب السـوق ...
شهد : قلتلك راح نحببـك فيـه ...
قـــامـوا البنـات يتســوقـوا .....













رحت بيت عمـي مالقيت أحد كلمت خالد لقيتوا بالشركة وعرفت منـوا ان غزل مع شهد ..عرفت من أمي بأيت سوق لأني لو بسأل شهد مـاراح تقـولـي ....فرحت السوق هـذا في مواقف حلوه لي معاهـا قلت أجي واتفاهم معاهـا مو معقـول بكرا لمى تجي بيتنـا بالعزومة تكون زعـلانة خلاص تفهم الموضوع لو غصب عنهـا
بندر : يااخي جننتنــي فينك ..
مشعل : انا بسوق بكلم غزل ...
بندر : لا مشعل في شئ جديد انت ماتعرفوا انتظر ..
مشعل باستغراب : ايش فيه ؟؟
بندر : انا اللحين جايـك لا تكلمهـا فاهم ..
مشعل : طيب قول ايش في ؟؟..
بندر : انا جايك ..ياويلك تكلمهـا فـاهـم













شهد : بنات شوفوا داه القميص حلو ..
لجين : بلا قلة حياء المفروض ماطلي بنعومي ...
شهد : ليه مو ناعمـة ...
غزل : لاء ..
شهد : طيب اوريكم بالله تعالوا شوفـوا ..
دخلــوا نعومـــي
شهد ماسكة القميص : بالله عليكم شوفوا مو حلوا لعبيــر..
لجين : لو انك امهـا مااهتميتــي قولي انو عاجبك ..
غزل : ................
شهد : ههههههه لا جد اساسا عبيـر مااشترت تقول مستحية عكس اريج اشترت ولا همهـا ...
غزل من يوم مادخلت وهي تحس قلبها من جواء يتقطع واقفين بالمحل اللى هيا ومشعل كانوا واقفين فيه سرحت بخيالها اتذكرت خجلها وتوريد خدودهااا دقات قلبها اللى زادت ...
لجين : غزل ..
غزل لفت لهـا : هـلا ..
لجين : فين رحتي ؟؟..
غزل : ولا مكان ..((مسكت القميص اللى شهد اختارتوا)) امممم من جد حلوو ...
شهد ولجين اللى فهموا من خنقة صوتهاا وعيونها اللى تلمع بدموع <<< على فكرة غزل صارت تتلثم بعد مامشعل قلهــا ....









مشعـل انصدم : انت .شتقول ؟؟...مستحيل
بندر : مشـ...
مشعل وقف بس بنـدر مسكوا : مشعل اهدى واسمعنـي ..
مشعل بصوت مرتفع خلى اللى حلو يلتفت : ايش افهم ايش فهم ... داه الشـئ مستحيـل فـاهـــم !!!!!
بندر يلتفت على اللى حولينوا وهو ماسك مشعل وبصوت واطي : مشعل بس ولا كأنك رجال حاسب على تصرفاتك ..
مشعل اللى يشوف نفسه كاتم غضبة ولو بيدوا كسر الدنيا كلهـا الغـــزل لغيرو!!!!!
تــرك بندر مشي بخطوات سريـعه يدورهـا فين راحت ؟؟؟!!!!....











شاف 3 بنات ...لجين كانت تشوف العطـور ...شهد وغزل جلسين يتفرجون على قمصان ...
غزل : شهد بـلا هبالة نفس القميص لونين ؟؟..
شهد : والله اللونين حلوه..
غزل : ليش محسستنـي ان عبير لسى ماتجوزت ؟؟؟ ياامي البنت بكرا سفرهـا ..
شهد : ايه لازم اشتري لمرة أخويـا ..
لجين تقرب منهم : ايش فيكـم انـتـوا التـنيـن ؟؟!!..
غزل : بالله عليكـي حلوه تاخذي من نفس الموديل لونين ؟؟؟..
شهد : واللـ
سكتت لمى شافت الحائـط اللى واقف وراء غـزل ...لجين انصدمت مين.داه اللى واقف وعيونوا بتطير من الشر والعصبية وياخذ نفسوا بزعل وغير كده مره قريب من غزل ..جات بتبـعد غزل ..
غزل ايش فيهم هذول اتخشبـوا ولا أي تعبيــر لفيت إلا شفت سبب تعذيـبـي بدنيــا ...
ماابغى يحس اني ضعيفة جيت ببـعد ..كانت عيونوا مركزة على عيونوا لدرجة اني احس ان عيوني راح تتفت من نظراتـوا وكان يرجع وينظر ليدي ....
أحس نفسي من العصبية والزعـل ممكن اذبحهـا قدامي ..احترت معاهـا عيونهـا ماتعطيني جواب ...تعذبنـي معاهـا ..ماكنت قـادر أستحمل اني أشوف القميص بيدهــا ...
غزل جيت بلـف عنـوا وأكون طبيعيه











مشعــل ..



ما وحشتك !؟
يعني ما هزِّك غيابي ؟
مافقدت إنتَ وجودي ؟
ماشعرت بـ " شي ناقص " !!

ما وحشتك !؟
ما طرالك قلبي بلحظة حنين ؟
ما سألت أنفاس قلبك عنِّي / وين ؟
ماذبحك [ الشوق ] وإحساسك ت ب ع ث ر !!

ما وحشتك !؟
ما تأثَّرت بفراقي ؟
ما ( يشتِّتك ) إبتعادي ؟
ماتغيَّر أي شي !!

:
طيِّب إسمع ..
ماجفاك النُّوم بعدي ؟
ما ندم نبضك / علَيّ ؟
ماشعرتــ بـ " إغتراب " !!
ماتحس إنتَ بعذابــ !!

:

يا خسارهــ !!
يعني أفهم
إنِّي أصلاً ما أهمِّك !!

ما وحشتك !؟







من زمآن !
إحنا حبيبي منتهين !
و الفراق إن كان له عدّه .. خلصت !
بيّض الله وجه نبضآت الحنين
عن طريق آلشوق / مآيوم أنزحت !
سآمح و مسموٍح
... والواليْ يعين
ومختصر آلقول .. آلقصصه آنتهت !








1) كيف راح تكون ســــفره عبيــــــــــــر السلطــان ؟!..
2)أحمد لمى يعرف برجوع مشعل أيش ردة فعــلوا ؟!..
3)عبد العزيز وأريج راح تدوم سعادتــــــــــهم ؟!.ورمنسيتهم ؟!.
4)عبـــير بتظل لمتى خجل من سلطان ؟!.ومعقول سلطان راح يقدر خجلها ومايجبرها على شئ ؟!,وين الملابس اللى كان ناوي عليهـا ؟!.
5)مشعل أيش راح تكون ردة فـــعلوا على ملكة غــــــــزل ؟!.زوأيش راح يقدر يسوي ؟؟!!..
6)غزل كيف راح تكــــــــــــابر ؟؟!!..معقول رايهـا يتغيـــــــــــــر؟؟!!..
7)أيش رايكم بلقاء غـــــــــــــــــزال المـــــــــشعـــــــــــــــل ؟؟!!..
أنــــــــــــــتـــــــــــــــــــظــــــــــر ردودكـــــــــــــــــــــــــــــــــم وتــــــــــوقعـــــــــــــاتــــــــــــــكـــــ ــــــم ...

غــ القصيم ــلا
23 Sep 2010, 08:36 AM
وااااااااااااااايــ مستحييييييييل <<

تسلمي خيتوو ع الباارتـــــ

ونحن في الانتظـاارــــ

دمعة المجروح
25 Sep 2010, 01:28 AM
البــــــــــــــــــــــارت الــ 27


شاف 3 بنات ...لجين كانت تشوف العطـور ...شهد وغزل جلسين يتفرجون على قمصان ...
غزل : شهد بـلا هبالة نفس القميص لونين ؟؟..
شهد : والله اللونين حلوه..
غزل : ليش محسستنـي ان عبير لسى ماتجوزت ؟؟؟ ياامي البنت بكرا سفرهـا ..
شهد : ايه لازم اشتري لمرة أخويـا ..
لجين تقرب منهم : ايش فيكـم انـتـوا التـنيـن ؟؟!!..
غزل : بالله عليكـي حلوه تاخذي من نفس الموديل لونين ؟؟؟..
شهد : واللـ
سكتت لمى شافت الحائـط اللى واقف وراء غـزل ...لجين انصدمت مين.داه اللى واقف وعيونوا بتطير من الشر والعصبية وياخذ نفسوا بزعل وغير كده مره قريب من غزل ..جات بتبـعد غزل ..
غزل ايش فيهم هذول اتخشبـوا ولا أي تعبيــر لفيت إلا شفت سبب تعذيـبـي بدنيــا ...
ماابغى يحس اني ضعيفة جيت ببـعد ..كانت عيونوا مركزة على عيونوا لدرجة اني احس ان عيوني راح تتفت من نظراتـوا وكان يرجع وينظر ليدي ....
أحس نفسي من العصبية والزعـل ممكن اذبحهـا قدامي ..احترت معاهـا عيونهـا ماتعطيني جواب ...تعذبنـي معاهـا ..ماكنت قـادر أستحمل اني أشوف القميص بيدهــا ...
غزل جيت بلـف عنـوا وأكون طبيعيه ابغى التفت على لجين اللى بعدت شوي ماحسيت غير بشخص ماسك معصـم يدي بطريقة انهـا ممكن تنكسر لالا انكسرت ...
غزل لفيت له وحاولت اسحب يدي لقيتوا يشدنـــي بيطلعنـي ..
قلت وانا اسحب يدي : هييييييييه انت اتركنـي ...
مشعل يسحب غزل بقووه مو طبيعيـه ولا قـال ولا كلمــة ...
وهو يشدهـا القميص طاح من يدهــا ..وصاروا النــاس بيطلـوا فيهـم وشنطتها شوي وهطيح من على كتفهـا :: يامتخلف اتركنــي...
ماكان جوابوا غير انو يسبحها من يدهـــااا
عصبت صاروا كل الناس بيتفرجوا عليهـا بالسوق وهو ماشي بطريقة سريعه ويسحبهـا :: يامجنون اتركني النــاس ....
طبعـا مشعل ماكان له رد ...
امـا غزل اللى صارت تمشي زيوا بخطوات سريعة وبطلت مقاومــة .....
وصلوا الكراجـات ...
حاولت اسحب يدي داه ايش فيه ؟؟...
رجع لشدوا ليــا ...
لاحظت ان الكراجات مافيها ناس كتير صرخت فيه : بــــس عــاد اترك يدي ..
فتح سيارته من جهة باب الســائـق وركب غزل عشان لو ركبهـا من الباب التاني ممكن تنزل وركب جمبهــا ...اتعورت وهو يركبهـا ...
حاولت بيدي اليمين افتح باب المعاون بس مااقدرت مشعل قافلووااا...
غزل خافت انرعبت مو معقول داه ايش فيه اتجنن ايش بيسوووي : نزلنـــــــــــي ....أقولك نزلنــــي مااتسمع ..
مشعل مشي بسيـــارة بأقوووى ســرعة عنــدواا ..
وغزل زاد رعبـهـا السياره شوي وهطير ماتمشي بإستقــامة وسرعة جنونيـــــة طلعت بيدي اليمين جوالي ابغى اتصل على خالد يجي يشوف المجنون ايش صاير له ماحسبت حساب أي شئ ..بس تصرفوا خوفنـي ارعبني ...
أخد الجوال من يدي ورماه على السياره من قدام ..ماصدقت يدي اليسـار اتحررت منـوا حاولت أفتح الباب ولا همني ان السياره بتمشي بسرررررعة جنووونيـــة...
مشعـل مسك رقبتهــا من الخلــف وشدهـا له وحط راصهـا على فخذواا وضل ضاغط عليه بيدواا
غزل بتمــوت من الخــوف أيش قصـدوا مشعـل ايش التصـرف داه ايش فيه ايش صـاير لـه يوم جاء من السفـر مـااعمـل كده ايش صـار له دحين !!!!!.....
كان ضغط مشعل على رقبة غزل مو طبيعـي والسررررعة جنوووونيــة اللى يمشي فيها ماكان شـايف الطريق قدامـوا متجاهل صريخ غـزل وحركتهــا ....
وصل عند المكـــان اللى راح عليه وهو أسـاسا ماكان عارف فين يرووح ...


وقفت السياره ....



الجو هــــــدوء ........


مـــافي صوت....غزل من يوم ماحست السياره وقفت هجدت خـافـت ..
صـار الصـوت المسمـوع نفس مشعـل اللى ياخذوا بقهـرر...




وتدريجيـاً خف ظغط مشعل على رقبة غزل من الخلـف ...


غزل رفعت راصهـا عن فخـذ مشعل وطرحتهـا معدومـة وجههـا باين عليه كتمـة النفس من ضغط مشعل وهيا اساسا نفسهـا مو طويـل ....
أخذت نفسهـا تلفتت حولهـا شــافت مكان مــاشـافتوا من أكثـر من 7 شهـور ...
لفت على مشعل اللى ينظر جهة الفراغ ...
مو عارفة أيش تسـوي ليه جايبهـا الفلة ؟؟!!!...
مو معقـول مشعل يكون مجـرم مستحيل كل الصفات فيه بس مو درجة يكون مجـرم وحش حقير مديت يدي بخوف أبغى أخد جوالـى اللي رمــاه قدام ....
ماحسيت غير اللى لف وجهـوا عليـا ...
غزل لا شعوريـا رجعت على وراء لغاية مالصقت بالبــاب ...
مشعل وصوته يطلع بصعوبة ولأول مره يحس بداه الشئ ..يحس نفسوا اتحطم انقهرر اتعذب انتهى انخان ..
بصوت قريب للهمس مجروح : كيف قدرتـي ؟!.
غزل اللى لاصقة بالبـاب فهمت مشعل وقصدوا : .............
مشعل يحاول يلقى مبررات لنفسـه : غزل انتي سويتي كـذا بس عشان تقهرينـي صح ؟؟..
غزل : ..................
مشعل يرجع ويناقض نفسوا وبصوت أعلى شوي : كيف قدرتي تكونـ ...
سكت فجــأه ... ((ماقدر يقول لغيري مـاقدر ينطقهـا))...
غزل خـلااااص الخوف شل لسـانهـا مو قــادره تقـول كلمـه معقول صحي يوم حس اني ضعت من يدوا معقول!!....:: ر ...جعـ...نـ...ي
مشعل لف عليهـا وبصرخه : مو قبــل ماتجاوبينــي كيف قدرتـي ؟؟؟!! كيف ؟؟
كيف خنتــي رابـــط الحب ..
غزل بسخرية : هه صح انا اللى خنت ...
مشعل : انـا ماخنتك ..
غزل : ايش تمثيلية جديده ؟؟!!..
مشعل : انتي ماتعرفين ظروفي وقتهـا عشان تقولين وانـا مو مظطـر أبرر لك ..
غزل انصدمت شنو ذا بيجننـي : ولا ابغاك تبرر لي رجعني بسررررعة رجعني ..
مشعل : مو مظطـر أبرر لك وانتي خاينة ماهتميتي لرباط الحب اللى بيننـا وخنتيه ...
غزل انصدمت يعني مشعل زيها يعترف برابط الحب وانو اقوى رابط من رابط الخطبة : انا اللى خاينة ولا انت اللى حتى كلامك وانت تبي تنهى العلاقة كان جـارح ...
مشعل مستحيل اقولهـا وهي خاينة مستحيل اقولها وهي تجرأت وافقت على غيري : مو مطلوب مني أني أبرر لك ...
غزل : ..............
مشعل بعد فتره صمت بينهم : ابيك تفهمين أني .....(تنهد)... أحبك ...وماخنتك ..
غزل بقوه : وانا ماأحبك اتسليت فيك يومين ...
طرااااااااااااااااااااااااااااااااخ
مشعل (بعصبيه) : لهنـا وكفايـة ..
غزل حطت يدهـا على خدهـا تستوعب الصدمة وبهمـس : رجعني البيت ...
مشعل اللى معصب واصل حده مشي بسياره ....






في الســــوق
لجين وشهد مو عارفين ولا فاهمين شئ : يعنـي وين راح ؟؟!! مو معقول تصرفوا داه ..
شهد : فين راحـوا ؟؟!!!..
لجين اللى مستغربة ومصدومـة من تصـرف مشعل : كيف يتجـرأ يعمل كده ..كيف يقدر اتـجنن داه ؟؟!!..
رن جـوال شهـد :: ألو ..هـلا خالي ....هاه غزل ..........طيب باي ((لفت لجين)) تصدقين خالي سئل عن غزل ولمى مارديت عرف انهـا مع مشعل ...
لجين : وي ياربي ...
شهد : خالي يقول اطلعـوا فـوق وهو راح يكلـم مشعل ..
لجين : اوك ..
طلعوا الدور التاني ....
لجين : شهد تعالي نجلس ....
شهد : لولو مو قـادره اجلس ياترى ايش صار؟؟...
لجين : اهدي مـاينفع كده ..وتعالي اجلسي حتى انا زيك خايفة عليهـا ...
لفت لجين وشهد بيجلسواا شـــافت بندر واقف وينتظر شهد << مايعرف ان لجين معاهـا ...
لجين : تعالي ننـزل الكـوفي ..
شهد : لا خالي قـال خلوكم فوق ..تعالي ندور هنــا ...
مشيت شهد وجمبهـا لجين ...

بـس ...



بــس ..



5 دقــايق وطبعـا الدلوعة لجين تـدوخ من السـوق وماتحب تروح له ...
لجين مسكـت بشهد .....
شهد لفت لهـا : لولو أشبـك ...
لجين وهيـا ماسكـه فيهـا : حـاسة بدوخـة ..
شهد تحاول تمسكهـا عشان مااطيـح : لولو ..قلبي ..تعالي نجلس على الكرسي داه ...
لجين ماتحب السوق وتدوخ منــوا وطبعـا شهد وغزل مارحموهـا من أول يلفلفوا وغير كده طلعوا الدور التـاني وهيـا عندهـا فوبيـا من الأمـاكن العاليــــه ....
بندر اللى كـان جـالس على الكراسي وينتظر شهد وشاف انو معاهـا وحده وبيمشـوا لاحظ لجين اللى مو قـادره توقف ...
شهد خافت على لجين : لولو ..لولو ..<<<الهبلة موقفتهـا بمكان عالى يوريكي الدور الأرضي قال يعني عشان ترتاح شوي ...(رن جوالهـا) الو ...اووه مو فايقة لولو تعبانة شوي باي..
لجين : شهد تعالي نبعد حاسة المنظر يخليني ادوخ بزياده..
جات تمشي ماسكـه بشهد ماحست غير بشخص جمبهـا ويلف ذراعه حول خصرهـا ويمسكهـا بقوه عشان مـااطيح ..
لجين ترفع راصهـا بتشوف اللى ماسكهـا انصدمـت بالشخص اللى أطول منهـا ومحكمهـا بيدواا حاولت تبعـد مانفع : مين!!ابعـد عنـي ...
بندر اللى مسكهـا أكثر : بس لا تفضحينـا قدام النـاس <<لا والله
بندر اللى جلسهـا على الكرسي بقسم العايلات ..
ماترك لهـا المجـال تتـكلم مسك يدهـا يشـوف النبض ....
لجين تسحب يدهـا وتتـعدل على الكـرسي ...
شهد تقـرب منهـا : لولو كيفك دحين ؟؟..
بندر اللى أطمن :شهد جيبي لهـا موية ...
شهد جابت لهـا كاسة موية : ياقلبي أيش فيك ..
بندر: مافيها شئ بس دلع بنات...
لجين اللى عصبت منـوا : وانت كيف تسمح لنفسك تسوي كـدا ؟!.
شهد : لولو انتي تعبتـي ..
لجين : وهو أيش دخلوا ...
شهد : والله مااعرف بس يقولون دكتـور..
بندر اللى شـايل هـم مشعـل وغـزل أطمن على لجين وخرج من الكوفي <<قسم العائـلات ...









مشـــ ع ـــــــــل غزل ^_*
طول الطـريق وغزل ترتجـف خايفة ودموعهـا مو قادره تنزل ..
صدمة ..
طريقة مشعل بتطليعهـا من السـوق ...
كلام مشعـل ..أحبك!!..ماخنـتك!!..
ضرب مشعل لهــا كيف قـدر ؟؟!!..
وقف عند بوابة السوق ..
تحاول تفتح الباب بتنزل مو قـادره يدهـا ترتجف وجسمهـا كلوا يرجف طول الطريق حاس برجفتهـا بس ظنهـا تبكي مقهـور ومجروح لدموعهـا اللى كل القصة عشان الدمـوع ^_* أفهموهـا
لف عليهـا بيشوفهـا خافت ونزلت من السيـاره وهي ترتجف ...
كان طــالع من السوق شافهـا كيف تمشي ومشيتها مو مستقيمة مــونفس مشيتها اللى دايم وترتجف ..
ركض لهـا : غزل حبيبتي أيش فيك ؟؟!!..
غزل ترتجف من الخـوف والصدمـة ...
بندر مسكهـا بقوه وأخدهـا لسيارة وجلسهـا : غزل أهدي .. <<<سيارة أهل غزل .خلى السواق ينزل من السياره
غزل مو قادره تسيطر على نفسهـا حتى دمـوعهـا مانزلت بس ترتجف بشكل مو طبيعـي ..
بندر وهو مجلسهـا بسيارة من وراء وجالس جمبهـا أتصل .. ألو ..أسمعي تعالوا الكراجات ...أيه موجوده ..بسرعة باي ...
جات شهد ولجين ...
بندر أول مـاشافهم جاييـن نزل من السيـارة
وكمان يبغي يشوف مشعـل ..
لجين جلست جمبهـا :غزل أيش فيه أهدي ياقلبي أهدي ..
شهد نزلت دموعهـا وهي تشوف خد غزل أحمر أكثر من الثـاني وتعابير وجهها ورجفة يدهـا ..
أمـا لجين اللى جالسة جمب غزل همست بأذنهـا : ياعمري صلي على النبي ..


مسكت يدينهـأ وفركتهـا...




بدا تنفس غزل يهدأ....


نزلت دمعة من عينهـا حارة دمعة حرقة لدرجة أنهـا مـاقدرت تمسحهـأ


بنــدر أوووووووف هـذا وين راح ..أتصل على جوالوا بس مشعل قفل بوجهـوا ..
رجع لسيارته وراح وهو عـارف مشعـل فين راح ...












عبــير السلطــان
سلطان : هـذا وانـا بس أبمسك يدك ..
عبير وهي تجلس على الكرسي : يلا نطلع نتمشى ..
سلطان : وأنا قلت مافي تمشية غير لمى تبوسيني ..
عبير : تراك أخذت وجه مــرره ..
سلطان : والله مـاأعرف مين اللى أخذ وجه ..
عبير : وانا أيش سويت ؟؟!!..
سلطان : أبد بس أكلني مشيني طفشانة ..تراك متزوجه ..
عبير : عارفة أني متزوجة ..
سلطان : أجل يـلا بوسيني ..
عبير : لاء
سلطان : مـافي طلعة ..
عبير : ok بس انـا راح أنزل السينما اللى جمب الفندق ..
سلطان : أنزليهـأ وشوفي أيش يصير لك ..




















مشعـل اللى وصـل عند البيت فتح درج السياره زيي المجنون يدور على المسدس حقـوا ونزل من السياره
دق الجرس والباب بقهـر ..
فتحت الشغالة ..
دخل مثـل الأعصـار بيدخل مجلس الرجـال ..
بس قابلوا ..
أحمــد اللى طالع من البيت ..
ظن أن مشعل بيزورهم ماشاف هجوموا كيف كـان .. بابتسامه بس مستغرب من العصبية اللى هو فيهـا : هـلا والـ
ماحس غيـر بكس على وجهـوا ...
أحمد صح مو بجسم مشعل وعضلاتوا بس برضوا جسموا رياضي رجعهـأ لمشعل بكس قريب من فمـوا ..
مشعل اللى مسك أحمد من ثوبوا على الجدر وبقهـر ونفس يطلع ويدخل بصعوبة : طلقهـا
أحمد اللى فهم عصبية مشعـل : لا تحلم
مشعل بقهـر : أنت اللى لا تحلم أنها يوم بتـكون لك ..
أحمد : هه وهي اللحين لي ذي زوجتي ..وانا وهي نحب بعض ..
مشعل اللى حط المسدس على صدر أحمد : ياطلقهـا باسلام وبلاش الكلام الفاضي ..ولا تصير أرملة من هذي اللحظة ...
بندر اللى كـان عارف أنو مشعـل راح يجي مسك مشعـل من وراه وأخد المسدس
مشعل حـاول ياخدوا منـوا
بس ..
بندر صرخ عليه : فووووووووووووق لنفسك أصحى ..
مشعل خرج من بيت أحمد ..بسرعه
أمـا أحمد اللى كـان معصب ..
بندر تنهد ولف على أحمد : السموحة منـك ...
أحمد : مايحتاح تعذر ..
بندر : ماعليك منه بس هو متضايق ..كان نفسي أشوفك بظروف أحسن بس زيي مانت شايف ..
أحمد قرب منه وسلموا على بعض : المهم اننـا تقابلانـا ..تفضل ..
بندر : لا مره ثانية ان شاء الله ..
أحمد : منت رايح ..والله لتدخـل ..
بندر اللى فوق راصوا ألف مصيبة بس متفشل من اللى صـار معاه دخل خمس دقايق جلس وبالوا مو معـاه ..










السلطـــــان عبيــر
سلطان : من جدك بتنامين ؟؟!!..
عبيـر: أيــه ..
سلطان : خلاص قومي أطلعك مابي بوسه <<< يناسوا على الطيبين ..
عبير بعنـد : مابي بنــام ..
سلطان : طيب قومي فصخي النسز ولا بتنامين فيهـا ؟؟!!..
عبير : اصلاً مو لابسه لنسز هـذا لون عيوني ..
سلطان : لا والله أمس لونهم رمادي واليوم أزرق واللى بعدوا عسلي ..
عبيـر بزعل : ايه عيوني عندك مـانع ؟؟!!..
سلطان : لا ياقلبي بس والله لو عيونك أشاره راح تكون بثلاث ألوان مو ماشاء الله 20 لون ..
عبير : دب ..
سلطان ببـرود يطـالع بنفسوا : انـا دب !!..والله مااعرف مين اللى من جينـا مصر وهو طايح أكل حمام بط ..
عبير : بط بعيـنك أنا مـأأحب البط بس حمـام ..
سلطان : ايه كلام عن أكل وطلعة يازينك ...رومنسيا مافي أنتي وجهك ..
عبير نامت على السرير وغطت وجههـا وطنشتوا ..






























يـــــــــــــــــــــــــــــــوم جديـــــــــــــــــــد
جالسين على الـ TV بـ الفنـدق
هبه : حبيبي بقوم ..
محمد وهو حاظنهـا : لاء ..
هبه: بس أقوم أكلم ماما وأرجع ..
محمد : قلت لك لاء ماتسمعي الكـلام ..
هبه تلف له وهو حاظنهـا وبوجههـا أبتسامه : لا مـاأسمـع ..
محمد يبوس خدهـا : لا والله ..
هبه وهي تقوم من حظنوا : والله ..
محمد قـام وراهـا بيلحقهـا ..
هبه : هههههههههه محمد بس أكلم ماما ..
محمد وهو لا حقهـا : أحلفي بس ..
هبه دخلت غرفة نوم : ههههههههههههه والله ..
محمد دخل وراهـا ونظر لهـا بخبث : امممممممم
هبه فهمتوا وعضت على شفايفهـا : حمودي بس أكلم ..
محمد : ياعيون حمودك وحشتيني من يوم ماجينا تاركك خلااااص فاض بيا (وغمز لها).............................................. ...................








بيت نـادية
نوف : من جدك !!!..
رغد : أيوه ليه ؟؟..
نوف : مسؤليه وتعب الواحد ماجاب ولد من عمروا عشـان يكفل ..
ناديه تدخل عليهم : أيش فيكم ؟؟..
نوف : المجنونة بتكفـل يتيـم ..
رغد : مجنونة بعينك ..
نادية : صدق ؟؟
رغد : ايش فيكم مستغربين الموضوع كلوا أني أبغى أكفل يتيـم ..
نادية : أيش جابهـا على بالك ؟؟!!..
نوف : هههههههه شنو لقيتي فارس أحلامك هنـاك وتبين تكفلين يتيم عشان تكبرين بعينوا ؟؟!!..
رغد بقهـر : من جد أنسـانه تفكيرك مريض وضيق وسطحي ..(وقامت من الجلسة)











مشعـل اللى خـلاص أتحطم نفسيـا مو قـادر يستحمـل فكرة أن غزل لغيروا
يحبهـا بس بنظرة خاينه ..
يحبهـا بس لو تحبوا ماتجوزت غيروا !!!..
دخلت عليه العنود : مشعل قوم أبوي يبيك ؟؟..
مشعل : قولي له مشعل نايم ..
العنود : أي نايم وانت حتى سريرك كأنوا مانمت عليه من يوم جيت ..
مشعل باستغراب : ايش دراك ؟؟!!..
العنود بذكاء غبي >>((كيف جات معاية ذكاء!!غبي!! )): لأن الورده على السرير بنفس الطريقة ..
مشعل : أي ورده (التفت على السرير) شنوا لورده هذي ؟؟!!..
العنود ماصدقت أحد اعطاها وجه : ورد غزل ؟؟!!.
مشعل مو فاهم شئ : شنو قصتوا ؟؟..
العنود : مو غزل كل مره تجي ماتجلس غير بغرفتك وتجيب معاها ورده وتحطهـا بـ العلبة اللى وراك ..
مشعل التفت على الكمدينه مكان ماتأشر العنود شاف علبة الهدايـا : طيب مين اللى سوى بالورده كذا ؟؟!!.
العنود : مااعرف يوم غزل جات ومعاها الورده ودخلت قاعة الـ spore ودعست على الورده وقتهـا شهد صرفتني ..
مشعل اللى فهـم : طيب خلاص روحي وقولي لبوي جاي اللحين ...
راح وجلس على السرير مسك العلبة فتحهـا شاف مجموعة من الورد مرتبة بطريقة مره روعة وعلى كل ورده بطاقة صغيره مكتوب عليهـا أحلى كلمات العشق والحب ..شاف سي.دي ..مكتوب عليه ..(لأحلى يوم بحياتي يوم ترجع ..الغزل) ابتسم ..معقولة كان أحلى يوم بحياتك وانتي تقولين ليه جيت هه حتى بكتابة أسمك مغروره ...
فــتح السي دي


كـانت أغنية تركي ((الديره))
الديرة فيك منورة متى ياكل الحب جيت
لك شوق ماتتصورة في غيبتك موت وحييت

حلوة الدنيا معاك واحلا فيها رضالك قلبي
ليه يخاف اذا هو معااك مانتهى
ياسيد احساسي ابيك امووت من شوقي عليك
ان كان ماتدري ترى انا وقلبي انموت فييييييييك
حبيب عمري لاتغيب خلك لنا قريب تضيق فيا
الدنيا ترى اذا عن عيوني تغيييب
بعدين بصوتهــا النــاعم .... مشمش أحبــــــــــــك والله أحبــــك ...

بعدوا الأغنيـــة اللى أهدتهــا مشعــل أجمـل حب ..
كنت اشعر ناقص مني شئ قبلك ياأغلى واجمل حب
لمى شفتك ياروحي عرفت كل هالمده ناقصني قلب
حبك ليـا حلا الدنيـا هو الحب ياعمري شويـــــة
حبك ليـا حلا الدنيــا هو الحب ياعمري شويــــة

انت لوحدك وانا لوحدي لالا مايصيـر
لالا مــايصيــــــر
يــاتسكنـــي يـا أسكن فيــك ومـع هـذا بحسك عني بعيـد

انت لوحدك وانا لوحدي لالا مايصيـر
لالا مــايصيــــــر
يــاتسكنـــي يـا أسكن فيــك ومـع هـذا بحسك عني بعيـد
حبك ليــا حلا الدنيـــا هو الحب ياعمـري شويــــة
حبك ليــا حلا الدنيــا هو الحب ياعمري شويـــــة

أنقهـر بيدوا ضيـع غزل قـرر أنو مايستسلم ومستحيل يخلي الجواز يتــم وغزل لازم تطلـق .......

بندر ومشعـل بعـد ساعة ((طبعـا كان أبو سلطان يبغى مشعل وبندر عشان خلاااص يستلمون الشغـل في مستشفى أبو محمد ))
بندر : اللحين أنت ليه متضايق ؟؟!!..
مشعل : فايق أنـا لشغل بذا الوقت ..
بندر يرفع حاجبة : وليـه أيش عندك ؟؟..
مشعل : يعنـي مو عـارف !!..
بندر تعدل بجلسته : مشعل خلااااص البنت قريب جوازهـا ...
مشعل صرخ فيه : شنو خلاص أنت عارف شنو تقول هـذا وانت عارف كل شئ ..
بندر عصب : مشـــعــــل
مشعل تنهد : أسف ماقصدي بس غزل مستحيل تكون لغيري ..
بندر وقف : غزل خلااااص أتجوزت وانا من البداية قتلك طريقتك غلط وانت اللى اصريت واتحمل نتيجة غلطك ..
مشعل : أتحمل أي شئ بدينـا الا انهـا تكون لغيـري أو أني أفقدهـأ ...
بندر تنهد وجلس جمبـوا : مشعل ماينفع كلامك هـذا المفروض تتمنى لهـا الخيـر
مشعل اللى مو مقتنـع : ان شاء الله
بندر بأسلوب تهديد : مشعل تذكر أنهـا الغزل واللى صـار بالسوق ماأبيه يتكرر ..
مشعل حرك راصه بالأيجاب وطلع .....






يـــــــــــــــــوم جديـــــــــــد
غزل : لوجي ماابي أرووح ...
لجين : ليه ؟؟..
غزل : ماابي أشوفوا ..
لجين : خايفة تظعفيـن ؟؟..
غزل أساسا انا ضعفت وخلصت : ...............
لجين : غزل لتفكري بيوم يومين أنتي اتزوجتـي وراح تعيشي حياه كاملة ومشعل ولد عمك يعني طبيعي راح أتشوفيه على طول ...
غزل : بس ..
لجين : غـــزل ..
غزل : اوك
لجين : يلا قومي البسي عارفتك تجلسي بسـاعـات ..
غزل : ههه مع السلامـة ..
لجين : مع السلامـة





أريج وعبـد العزيـــز
أريج بزعـل : والله قهـر بيروحون أبحــر ...
عبد العزيز : شوفو الطمـاعة بمليزيـا وتبي أبحـر ...
أريج : ههههههههه لا قصدي جمعة ونااسة
عبد العزيز : هههههه يالله كيف كنت أفرح بالجمعـات عشـان أشوفك ..
أريج بابتسامـة خجـل : وأنـا بعد كنت أفرح ...
عبد العزيز ظمهـا : الله لايحرمنـي منك ..
أريج : ولا منــك ..






سلطــــــــان وعبيـــر
سلطان : كيف تعورك اللحين ؟؟!!..
عبيـر تكذب : لا أساسا ماصار شئ أنت بس اللى كبرت الموضوع ..
سلطان فتح عيونة : لاوالله مين اللى قومني من النوم سلطان الحق العدسة طارت بعينـي ...
عبير تقوم من على السرير ويطيح المنديل اللى حطتوا على عينهـا : بس كنت بزعجك ..
سلطان : ياسلام وليه عينك مقفله وحمراء ..يامجنونة ..
عبير : مجنونة بعينك وعيني مافيهـا شئ ..
عبير نامت بالعدسـات فـ العدسة اللى بعينهـا اليسـار صارت بجفنهـا حاولت طلعهـا ماعرفت وسلطـان طلعهـا لهـا وحط لهـا مطهر لعينهـا ..
قامت لتسريحة تشـوف عينهـا : اهئئئئئئئئئ سلطان غمض غمض لا تشوف .....
سلطان : ههههههههه (قام وقرب منهـا حط يدوا حول خصرهـا وبيدوا الثانية رفع شعرهـا من على عينهـا وباس عينهـا التعبانـة)
عبـير أستحت : سلطان حبيبي بعــد ..
سلطان أنجن أول مره عبيـر تقولوا كلمـة حلوه بعد ماتزوجوا حظنهـا بقووه لصدروا ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



مشعـل : شهد ..شهد ..
شهد : هـلا ..
مشعل : متى بتروحون ؟؟!!..
شهد : بعد ربـع أو نص ساعة ليه مو رايـح معانـا ؟؟!!..
مشعـل : لاء
شهد ابتسمت :.........
مشعل : ايش فيك لدرجة ذي فرحانه ؟؟!!..
شهد ولا شئ باي


أبـــــــــــــــــحـــــــــــــــــــــر
تركي : مابغيت أشوفك ..
العنود : عساك أشتقتلي ؟؟..
تركي : اكيـد عندك شك ؟؟..
العنود : وانـا بعد اشتقت لك ..
تركي : قومـي نتمشى ..
العنود : لا تروك خليهأ بعدين تونــا جايـين ..
تركي : اوك






عند غزل وشهـد
غزل ماده بوزهـا : لو لوجي جات معـانا ..
شهد : ليه ماقلتي لهـا ..
غزل : تقـول عيـب ...
بندر : مو هذي اللى تقول عيب ؟؟!!.
شهد : لولو ..
بندر : لا عرفتهـا منوا هذي ؟؟..
غزل: اممم اللى شفتهـا يوم جواز سلطـان ..
بندر : أهـا أم الصوت النـاعم ..
شهد تضربوا على كتفوا : مو عيب عليك أدقق بصوت البنت ؟؟
بندر : وأنـا أيش قلت ..
شهد تهمس له لا بس بالسوق وقدام أمه محمد حظنتهـا ..
بندر كح : كح كح ..أحم ...أنتي وجهك روحي جيبيلي كـاسة مويـة ..
راحـت شهد تجيب له كاسة مويــة وهو لف على غزل ..
بندر : غزلي ..
غزل أبتسمت : عجبتك ؟؟!!..
بندر : اممم مو قصة كـذا يمكن عشان عمر ماكان ليـا أحتكـاك بأي بنت و.و وكمان شخصيتهـا عجبتنـي بس ..
غزل باستغراب : بس شنو ؟؟
بندر : احسهـا غريبة شوي ..
غزل ضربت وجهها : لا مستحيل ..
بندر استغرب : هي أيش فيك ؟؟
غزل : شكلوا أنـا الغلط ياعالم البنت مافيهـا شئ غريب ليه كل ماشخص يشوفهـا يقول غريبة وغامضة ومااعرف أيش ....
بندر : طبعاا أنتي الغلط البنت غريبة شخصيتهـا ..
غزل : لا غريبة ولا شئ بس شخصيتهـا حلوه وأنتـوا مو عارفين ..
بندر : على العموم أنتـي مالك شغل بذا الشئ يخصنـي ايش أسمهـا ..
غزل فتحت عيونهـا : على أساس أنهـا صحبتك لا ياقلبي هذي صحبتـي ..
بندر : طيب اللى بعدوا أيش أسمهـا ؟؟!!..
غزل : اممم ماراح أقولك أسمهـا راح أقولك معنـاه ...اممم معناه الفضة البراقة أو مـاء الفضة
شهد دخلت عرض ومعاهـا كاسة الموية : اممم هو أسمهـا تركي ممكن يكون له معنى الموج المتلاطم ،البحر العميق
بندر بثقة : لجين
غزل : اهئئئئئئئئئئ كيف عرفت ؟؟..
بندر : ياغبية قلتيلي معناه ..
شهد : عشان كـذا هيـا غامظة من معنى أسمهـا البحـر العميق ..
غزل : يانــاس أمشي وأصرخ مو غامظة مو غامظــة وبعدين معنى أسمهـا المعروف أكثر ماء الفضة
بندر جلس يفكـر يبغى يعرف الشخصيه اللى النـــاس أتعارضت عليهـا الشخصيه اللى ولا شخص له القدره بالحكم عليهــا البنت الحره اللى محافظة على حجابهـا الدلوعة صاحبة الصوت النـاعـم ...





في المجلس
أبو محمد : والله أدلعوا على راحتهم جالسين لي هناك بس سياحة وهم مخلصين دراسة خليهم يبدون شغـل ..
أبو عبد العزيز: هههههههههه هـذا أنت ياأبو محمد وأبو سلطان تموتون على الشغــل ..
أبو خالد : بس أحسن خليهم يعتمدون على أنفسهم شوي كفايتهم دلـع ..
أبو سلطان : وين مشعـل ؟؟
خالد : يقول راح يتأخر شووي ..
دخل بندر : السلام عليكـم ..
الكل : وعليكم السلام
خالد : هههههههههههه ياني مبسوط فيكم راح تبدون شغل ؟؟
بندر أبتسم : أي والله حتى أنـا أبي أشتغل بس السموحة منكم أنـا راح مـاابي أشتغل بمستشفى خـاص ..
أبو محمد : ليه طيب ؟؟..
بندر : أبي أشتغل بمستشفى حكومي وغير كـذا أنـأ ناوي أبدا أكون نفسي وأبدا بفتح عياده لغاية مايكبر ان شاء الله الشغل ..
أبو سلطان : هههههههه هـذا أنت يابندر من يومـك طمـوح ...




الســــــاعة 8 ونــص
خـالد : وحشتينـي ..
شهد : ..............
خالد : بخطبـك ..[/COLOR][/SIZE]





مشعل


قالوا ترى مالك امل في قربها لو يوم
ابعد وجنّب دربها .. هذا هو المقسوم
قلت اتركوني واسكتوا .. خلو العتب واللوم
قدني غرقت في بحرها .. ولاعاد يفيد العوم
قالوا ترى في حبها ويل .. وأسى .. و هموم
قلت ان قتلني حبها .. حسبي تقول مرحوم
قالوا انسى ذكرها .. منتب بها ملزوم
قلت ابشروا ياعذلين .. بنسى لذيذ النوم
قالوا بتلقى غيرها .. واترك هواها اليوم
قلت العفو ياحسدين .. ما ابدل قمر بنجوم
قالوا لغيرك حبها .. قلت الجواب مفهوم
دام انها متهنيه .. وشلون اصير محروم
بقضي الليالي انتظر .. صابر على المقسوم
متعلق بطرف الأمل .. يمكن يجيني نوم
قالوا ترى مالك امل .. في حبها لو يوم
ابعد وجنب دربها .. وهذا هو المقسوم

<< أعشق الأغنــيهـ ..

[COLOR="DarkOrchid"]1)مــشعل على أيش ناوي ؟؟..وليه قال لشهد ماراح يجي وخالد يقول بيتأخر؟؟!!..
2)هبـــــــــــه معقول خلاااص محمد اتغيــر وصار يقدرهـا ولا عمل لها شئ من كم يوم ياتري هيدوم على حب وأخلااااص؟؟!!...
3)وين أحمد مختفي بالبــارت هذا عن غزل؟؟!!..أيش راح تكون ردة فعلوا بعد تصرف مشعل ؟؟!!..
4)لجين وبــندر أيش هيصير بينهم ومعقول ذرة الأعجاب هتكبر؟؟!!..جراءه بندر بالسوق ومسكوا لها معقول تزعل لجين؟؟!!..
5)عبير السلطان أيش راح يصير بينهم ؟؟!!..وأخيراً عبير نطقت بكلمه حلوه لسلطان معقول تبداً تعيش حياتها ولا خجلها راح يغلبها ويرجع سلطان بس لتمشيه والسوق؟؟!!..
6)معقول الغـــــــزل قويه تضعف ؟؟!!..ولا بسبب حب مشعل؟؟!!.معقول تتغير حياتها بوجود أحمد ولا مشعل ماراح يسمح ؟؟!!..
7)اممم خالد وشهد وأيش بيصير بينهم ؟؟!!..وكيف بيخطبهـا معقول مايعيقهم مشعل وغزل وظروفهم ؟؟!!..
أنـــــــــتــــــــــــــــظـر ردودكـــــــــــــــم وتـــــــــــــــوقعـــــــــــــــــــاتـــــــــ ـــــــــــــــكــــــــــــــــــــم

دمعة المجروح
03 Oct 2010, 03:45 AM
البـــــــــــــــــارت الــــــــ 28








الســــــاعة 8 ونــص
خـالد : وحشتينـي ..
شهد : ..............
خالد : بخطبـك ..
شهد صارت تفرك بيدهـا جات بتروح بس خالد مسكهـا
خالد بهمس : على وين ؟؟!!..
شهد بهمس بارتباك : خالد ... تكفى ... بر..وح
خالد رفع كف يدهـا المرتجف لشفايفة وطبـع قبلة : أحبك ..
شهد شوي وتبكي من الخجل :..................
خالد طلع من جيبوا دبلة ولبسهـا شهد في يدهـا اليسـار ورجع وطبع قبلة على أصابعهـا ..
جيت بروح الا رجـع مسك يدي ..
بهمس : وين ماتبين تلبسيني ؟؟..
شهد : ا ا ا ا نت البسهـا
خالد طلع الدبلة حقتوا واعطها شهد مسكتهـا بيدين ترجف ولبستهـا خالد وركضت على جوااء ....

















في المجلس **الحريم**
غزل : وين هبـه ؟؟
نوره : تقول بتتـأخر شوي ..
غزل : بنجلس هنـا كـم يـوم ..
حصه : يومين ثلاثة
غزل : وحشني الدب نايف بس اللى يقهر دايم يبكي ..
هدى : هههههههه عشانوا صغير ..
غزل : وربي طفش ..
نوره : وين توأمتــك ؟؟..
غزل : امممم أتوقع بالـ bathroom
دخلت الجده مـزنة : السلام عليكم
غزل نطت : وااااااااااو جدوو وحشتيني
الجده مزنـة : هههه ياكذابـة ..
غزل تحظنهـا : ههههههههه والله وحشتينـي ..
الجده مزنـة : لو وحشتك تجين تسأليــن ...
نوره : هههههههه ياخالة مو فاضية يدوب تحظر لزواجهـا ...
اللى جاب الجدة واقف وراهم من زمان ماسمع ضحكتهـا اتضايق وخرج من المجلس ...
الجدة مزنـة تجلـس : ربي يخليه مشعل جاء وسلم علي ومارضي اجلس قال كلهم مجتمعين ..
غزل يعني سبب عذابي بدنيا جاء ....





















الســـــاعة 1 ونــص بالليل ...
تركي : عنود بلا هبال يـلا ..
العنود : أولا أسمي الـعنود وبعدين أنـا أخـاف ...
تركي : ولازم ال التعريف ..
غزل قربت منهم : هههههههههه ايش فيكم ...
تركي : صار لي سـاعة أقنـع فيهم نـركب بالبـوت مو موافقه ..
غزل : اهئئئئ من جدك ...
تركي : أي والله ...
العنود : لا أنـا أخـاف ..
غزل : اممم طيب تعالوا نركب هـذا (وأشرت لهم)
تركي يشوف غزل فيـن أشرت على شئ زيي القارب يركبوا اتنين أو ثلاثة واللى قدام يحركوا رجلهم عشان يمشـوا
تركي : من جدك هـذا حق الصغـار ..
غزل : أنـتـوا حرين ..واساسا من جدكـم تبي تركب معاها بوت لوحدكم !!!..
جات بتدخل ..
تركي بقلة حيلة : تعالي خلااااص حق الصغـار حق الصغار ..
العنود : ايوه كـذا ..
غزل : بس شرط ماتسرع ...
تركي : انتي وجهك يـلا ..
غزل : والله مالي دخـل أنـا أخـاف ..
العنود : واااااااااااي بروح أجيب بسبسي وبساكيـت ...
غزل نظرت لتركي : هههههههههههههههههه رومنسية مره صح ...
تركي بقهـر : مرررررره ...
غزل راحت وجابت شـال لهــا كـانت لابسـه برمودا جينز أرزق فــاتح ضيق ((سكيني))
وبلوزه كت سوداء عليهـا رسومـات بالأحمـر وفاتحه شعرهـا وحاطة بس كحـل أخظر عشبي ومرطب ..
***غزل ماتهتم تغطي عن تركـي لأنوأ أصغر منهـا بسنـة ***
جابت شـال أسود كبير وحطتوا على كتوفهـا
ركب تركـي ...
غزل : وين العنـود ؟؟!!.
تركي : راحت تجيب العصير مجنونة ..
غزل : هههههههههه شهد مارضيت تجي ...
تركي : أحسن لسانهـا طويـل ..
غزل : تركي ترا مـاارضى عليهـا...
تركي مد لهـا يدوا : طيب هاتي يدك ..
غزل تقرب : لالا يخوف ..
تركي : وربي تكرهون الواحد يطلع أنتوا ودلعكم هـذا ..
غزل : أقول تروك ترا أخذت وجه ماعزا لك أقول لخالد يطلعني وبعدين أنتوا اللى تبون أطلعكم عشان تجلس مع العنود ..
تركي : لا أحطك فوق راصي بعـد ..
غزل تقرب منـوا وتمد يدهـا له : واا تركي يتحرك ..
تركي : ترا تحتنـا بحر مو أرض لازم يتحرك ...
غزل جلست وهي خايفة : لا تقولون أنـا بحرك يتعب ...
:: تــــــــــركــي ..
تركي : هـلا
:: تعال أبيــك
غزل خافت : ايش يبي ؟؟.. لاتقول له شئ ..
تركي : ليش ؟؟
غزل : عشان مايجي وانـا مو فايقة أغطي ..
تركي : أوك ..
غزل خافت هـذا أيش مصحيه لساعه 2 الا شئ وايش يبي بتركـي ..
حاولت تقوم من البدال بس مو عارفة لازم أحد يطلعهـا ....
سمعت صوت رفعت راسهـا شــافتوا بطولوا الفازع ...ونظرة عيونوا االلى يميزها انهـا كلهـا معاني معبره عيونوا تكفيك عن كل الكلام ..الحب ...الزعل...اللوم ....العتب ....القهر....العشق
كان يمشي جهتها عيونـوا مركزه على عيونهـا مـلامحوا قاسية بس فيهـا جانب كلوا حنـان ..
قرب منهـا وخلااااص يبغي يركب معاهـأ
غزل انصدمـت ماتوقعت أنو يجي قرب أكثر ...
لمى شفتووا بيركب معاية : أيش بتـسوي ؟؟!!..
: ...............
ركب جمبي ....جيت بقوم مـع أنو وأنتي راكبة أبدا ماتحسي بتوازن وكمان داه مو زيي اللنشات والبوت لا أنتي تمشيه ....
عصبت : أترك يدي ....
:.......................
غزل : بعد بنزل ....
جلسني بقوه مكانـي ومشي ....
غزل ...ايش فيه ماابي أكون معاه بمكان لوحدنـا لا وين بحر والناس نايمة ياربي ايش يبي مني يرحمني خلاااص....
غزل : مااتسمع أقولك بنزل روح ...(نادت) تركي ...تركي ...
..صار كل اللى يحيط فينـا البحر ..واللى أحنـا راكبينوا مو مستقيم يتحرك مع المووج ...
أسمـع صوت أنفاسة ...وصوت الموج ...
شعور غريب ظلمـة البحـر..الجو ...الهواء ...مشعل اللى جمبهـا ...تذكر أحمد ..حياتها اللى كلهـا عذاب
اللى سواه فيهـا مشعـل مو سهـل واللى هو بتسوية بنفسهـا مو سهـل أبدا ..
كان الصمـت سيــد الموقف ....
ساعات الصمت يكـون أبلغ من أي كلام ..
يكون أعمـق من أي كلمة حب تنقـال ..
أقوي من أي كلمـة جارحـة ممكن تنقـال ..
التفت لهـا شفتهـا مغمضة عيونهـا تسمـح لدموعهـا تنـزل ....
أنجرحت أنصدمـت ...مرتيـن اللى شفت غزل تبكـي ..مره عشـان أمهـا ومره يوم بسـافر عاهدت نفسي مـااأخيلهـا تبكـي ....واللحين قدامـي دموعهـا تنزل ....وبسببـي أنـا...لا ...صح مجروح وزعـلان منـك بس مـاأبي أشوف دموعهـا يوم....
مو قـادره أستحمـل ضغط نفسي مو طبيعي سكوتة الجوا اللى أحنـا فيه خـلااااص بمعنى الكلمـة أحس قلبي من جوا بيرجف يعورني دموعـي تنزل مو قـادره أوقفهـا ...
مشـعل مـسك يدهـا ...
سحبـت يدهـا منـوا بسرعة ولفت عنـوا...
مو مستحمـل يشـوف دموعهـا حط يدوا من وراء خصرهـا بيلفهـا له ...
بس غزل قاومت وبعدت عنـوا قالت بصوت مخنوق : رجعنـي ...
مشعل يبغى يستفزهـا يبغاهـا تتكلم تصرخ ماتسكت : ............
غزل : أقولك رجعنـي ...
مشعل : محنـا راجعين ..
غزل غمضت عيونها بشده صوتوا سبب لهـا كهرباء بكل جسمهـا ...
مسكهـا من ذراعهـا : أفتحي عيونك ...
غزل وهيا مغمضه عيونهـا بصوت مخنوق وقهـرر وتحـاول تبعـد عنـوا : بعد عنـي أتركني أرحمني منك ...
مشعل وهو ماسكهـا بين يديــة : أفتحي عيونك ناظريني ...
بكلاموا لهـا يطعنهـا يجرحهـا يعذبهـا تموت عليه تعشقـوا : بعدددددددد بعددد أتركنـي ....
مشعل حظنهـا بقوووه لصدروا وضاغط بيدوا عليهـا عشان ماتتحرك ...
وهو حاظنهـا تقاوم مو قـادره : بعد اتركني ...أتركني ...
بس مو مديهـا أي فرصة للمقاومـة ....
صـارت تبكــي على صـدروا وتقاوم تبغـي تبعد عنـوا : أتركني ...ابعد ...اااااااه ......الله يخليك أتركني ...
مشعل وهو حاظنهـا بكل قوتوا مسح على ظهرهـا : أهدي ...بس أهدي ..
غزل تقاموا تبغي تبعد عنـوا بس قدام قوتة كرجل مو قادره تتحرك : ااااااااااه ...سيبنـي ...
مشعل بكـل حنان ونسى زعلوا منهـا : أهدي ...وماراح يصير إلا اللى تبينوا أهدي ..
ظمهـا لصدروا وهو ماحوطهـا بيدينـوا ...
بعد 5 دقايق ..

غزل هديت ..

بس شهقاتهـا اللى تحـاول تكتمهـا ماهديت ..
حست بيد مشعل خفت من الضغط عليهـا ..قامت من على صدروا مسحت دموعهـا وعدلت الشـال عليهـا...
لف شافهـا كيف مكتفة يدينهـا وظامتها عند صدرهـا أثر البكى باين على وجههـا مـع أنو ظلمة مافي غيـر نـور خفيف من أضاءات الشارع والشاليهـات ....
تنهـد ومشي ...
رجـعـوا نـزل مشعل ومد لهـا يـدوا : يـلا ..
غزل طنشت يدوا مستحيل أقبل منوا مساعده مايكفي اللى سواه ..
مشعل : ماتبين تنزلين ؟؟!!..
غزل وصوتها مبحوح وباين عليه البحه وبثقه : ماأحـتاج مساعدتك ...
مشعل نظر بعيـونهـا : مـابعمرك راح تتخلين عن غرورك ..
غزل بنفس الثقة : ولا بعمـرك راح تقدر تكسره ...
مشعل رخي نفسوا ومسك كف يدهـا وشدهـا بقوه وهو يقول : نشــوف ...
تركهـا واقفه مكـانهـا ومشـى عنهـا .....
أمـا غزل اللى فوق راصهـا ألف علامـة تعجب أنسـان غريـب ساعة يكـون حنـانـوا مالي عليك الدنيـا وساعة يكون أقسي من الحجـر ...هه لسى يبغى يكسر غروري أكثــر من كــذا ...مستحيل ...خلاااص يامشعل تعبت
ليش يعاملني بطيب ويرجع ينقلب أوووف مزاجـي ....
مشيت وجلست على طـاولة قدام البحـر ...
أنـا ليش مـاأقدر أقـاوم قربـوا ليش ؟؟!!..ليش مو قـادره أعيش حياتـي ..ليش أحس نفسي خاينـة وأنـا الغلطـانة أنسـان مافكـر حتى يعتذر ...كيف أخليه يحظنـي وهو مايحـل لي ..بجد أنسـان مايخاف ربه ..هه نسيت أسئله عن زوجتـه ...خلاااااااااااص بس تفكير لازم أعيش حياتـي صـح لازم...

خـلاص ياغزل أنسى مشعل ايوه راح اتناساه وكل مافكرت فيـه راح أفكـر بأأحمد ؟؟!!!...بس ..لالا أيوه أحمد هو اللحين ...........(وقف تفكيرهـا حتى بداخلهـا ماتبغى تنطقهـا *زوجي*)










































يــــــــــــــــــــــــوم جديــــــــــــــــــد
عبيـــــــــــــــــــــــــر السلطـــــــــــــــان
عبيـر تبوس خد سلطان :حبيبي قوم ..
سلطان فتح عين وعين مقفله وسحبهـا لغاية مـاطاحت على صدره : ياعيني على اللى كنـا نشحدهـم البوسه..
عبير بخجل : هههه سلطان ...
سلطان يبوس خدهـا : نامي ياقلبي ..
عبير : ماشبعت نوم يلا قوم خد شاور ...
سلطان بخبث : لا مــاشبعـت ....
عبيـر فهمتـوا وقامت من على السريـر : يلا قوم خد شاور عشـان نطلـع نتمشى ..
سلطان وهو يقـوم : يالمفترية بعد أسبوعين من زواجنـا ...


























أريــــــــــــــــــ عبد العزيـــــــــــــــــز ــــــــــــــــــــــــج
أريج : عزوز اللى باقي أسبوعيـن ونـرجع خلينـا نطلـع ...
عبد العزيز : لا ..
أريج : أبفهم ليش جينـا ماليزيـا ...
عبد العزيز يبوس خدهـا : شهر عسـل ياقلبي ..
أريج : واضح وأحنـا ماطلعنـا غير كم مررره ..
عبد العزيز : يامفترية هي أمس واليوم اللى جلسنـا بالفندق ...
أريـج : طيب يـلا نطلع ..
عبد العزيز : ok أتجهزي ....




















في المجلـــس خالد خطب شهد
أبو محمد : ههههههههه توك خاطب وتبي تتجوز ...
خالد : هههههههه والله لو ودي مع غزل ..
أبو سلطان : أيه اذا رضيتلك غزل ولا شهـد ..
خالد : ههههههه لا أجيهم من نقطة ضعفهم ..
أبو محمد : أيوه عشانهم دايم مع بعض حتى جوازهـم ..
بندر : بس أحلى لو كـان لكـل واحد ليلته ..
أبو سلطان : باقي أنت يابندر ...
بندر : هههه لا أنـا خلونـي أكون نفسي وأترتب بعدين أخطب ..
خالد : بس ماشاء الله ماناقصك شئ ..
بندر : ماابي أخطب بنت النـاس وأكون نفسي اللحين أتوضف وأخلص بعدين أخطب ...
خالد : طب يـلا أعتمدتـوا مع غزل ..
أبو خالد : مااحد أعتمد غيرك ..
الكل : هههههههههههههههههههههههههههه
مشعـل : ليه هو متـى ؟؟
خالد : شنو ؟؟..
بندر اللى عـارف أنو مشعل قصدوا جواز غزل : جواز غزل ...
خالد : أسبوعيـن ..
مشعل اللى أنصدم وتعدل على الكرسي : وليه العجله ذي كلهـا ...
أبو خالد : عشان أهـل أحمد وراهم شغـل ومظطرين يسـافرون ...












مجلــــس الحريم
هدى : مبرووك ...
الجده مزنـة : خلاص تتـزوج مـع غزل ...
نوره : لا وي ياخالتي مايمدي ..
حصه : أي والله خلاااص مابقى شئ على زواج غـزل ...


















شهد اللى من يوم ماصحيت تدور على غـزل سمعت بخبر الخطبة ومنحرجة تدخل عندهم وغير كذا خلاص خالد لبسهـا الخـاتم ..
شافت غزل نايمة على طـاولة جمب البحـر راحت لهـا : غزل ....غزل ..
غزل : امممممم ..
شهد : خوفتيني حسبت فيكي شئ ...
غزل : مافيا شئ ..
شهد : ليه مانمتي عندي؟؟ قلتيلي بروح أشوف بابا وأرجع ...
غزل : خلااااص راحت علي نومـة (وقفت واخذت شالهـا من على الأرض) بروح اخد شاور وأغير ملابسي ..
شهد تمد لهـا كف يدهـا : شوفي ..
غزل : واااااو خطبك ..
شهد : هههه من أمس كنت بحكيكي بعد ماتجي من عند عمي بس نمت وانتي ماجيتي ..
غزل : اللحين خطبك من نفسك ؟؟!!!...
شهد بتهور : هههههههههه عادى زيي مامشعل اعترفلك بحبوا بنفسوا ...
غزل تغيرت نظره عينهـا لنظرة حزينة مقهوره بس مهمـا حاولت نظرة الغرور موجوده : .........
شهد بحزن : غزل أسفة وربي ماقصدي أسفة ...
غزل تبتسم : عادي واللحين أنـا متجوزه عادي ..
شهد أستغربت : نعم ..
غزل بنفس الأبتسـامـة : يـلا بروح أخذ شـاور ...
شهد كيف تقدري تبتسمي وعيونك كلهـا دموع كيف ؟؟... أيش قصة اللحين أنـا متجوزه .....ياربي ياغزل يسعدك ويبعد الهم عن قلبك ....
قمـــــــــــــــه الـــتحدي أن تبـــــــــتســم وفـي عيــــــــنك ألــــــــــــف دمــــــــــــعـه ..~















بيــت نــاديـــة ...
دخلـت رغد ومعاهـا ولد صغير عمروا سنتين ونص ...
نادية يوم شافتوا : مين هـذا ؟؟!!..
رغد : ريان ...
نوف : كفلتي يتيم ؟؟!!..
رغد تبتسم : أيوه بس ياليت ماتقولين قدامـوا كلمات زيي كـذا ..
نوف : ماقلت غير الصدق ...
ناديه : سويتي اللى براســك ..
رغد : يمه الله يهداك وأنـا ايش سويت غلط ...
ناديه : اعرفي أنو مالنـا شغل فيه ..
رغد بأسف : مو مشكله انـا اللى بهتم فيه ...
أخذت رغد ..ريان وطلعت غرفتهـا ...
نوف تلف على أمهـا : مو غريبة ؟؟!!..
ناديه : ماادري هالبنت أيش فيهـا ...
نوف : لا يكون ولدهـا ...
ناديه : انتي أيش تخربطين ؟؟!!..
نوف : أنـا أتكلم جد الولد صغير وغير كـذا صح رغد طيبة بس مااتوقع تكفل يتيم
ناديه : ومتى امداها تجيبوا ؟؟بس لا ترجين راسـي
نوف : يوم سافرت تاخد دورة لغة جلست هناك فتره ورجعت
ناديه سكتت وهي تفكر بكلام نوف..
















في أبـــــحــــــــر
أبو محمد : أي والله خـلاص ورانـا دوامـات ..
أبو خالد : هههه عاد أنت في الشغـل ..
خالد : هههه الله يعينـك يامشعل بس ...
مشعل جالس معاهم جسد بـلا روح ....
أبو سلطان : يـلا مشينـا ...
أممم أبو عبد العزيز رجع بدري هو مرتوا عندوا شغل ضروري
سيارة أبو محمد وحصه
سيارة أبو سلطان نوره والجده مزنة
سيارة أبو خالد لوحدوا ...












غزل كـانت لابسه عبايتهـا ونظارتهـا الشمسية واقفه قدام البحـــر ...
جات شهد : بسررعه خلصتي أنـا جلست ساعة ..
غزل تنظر للبحـر : صعب لمى تعطي تعطي وبنهاية تلقي أحد يكرهك ..
شهد : مين اللى يكرهك ..
غزل : ماتحسي ان البحر مظلوم ؟؟!!..يعطي منظر حلو ..ورمنسية وفايده أكل وشرب ولا ياخذ ..
شهد : بس غـدار ..
غزل وهيـا مكتفة يدينهـا : غدار !! لـ الأغبيـــاء اللى مايعرف يسبح ولا غواص ..
شهد : ولمى يعاكسك الموج ؟؟!!..
غزل : هه زيي لمى تتعاكس المشـاعر أنتي تحبي الشخص سواء بأي علاقة أخوه صداقة زواج وتكوني صادقة والشخص الثانـي يكون قلبوا عليك أشيـاء بعمرك ماتخيلتيهـا يعني أتعاكستوا ...
بس لمى يعاكسك الموج يكون بفعل الريـاح مو بفعـل البحر ...
يظـل البحـر يعطي ولا يـاخذ ..يستقبل هموم النـاس من سكـات ..يشهد حبهم رومنسيتهم عذابهم أخوتهم صداقتهم ..ولا يشكي هموا ومع هـذا ناس تتهموا بالغدر ...
رن جوال غزل
كـانت لجين ..
غزل بابتسامه : اهلين ..
لجين : سلام عليكم ..كيفك ؟؟
غزل : وعليكم السلام تمام وانتي ؟؟..
لجين : الحمد لله اتصلت أبشرك ؟؟..
غزل : انخطبتـي ..
لجين : هههههه يعنـي ماتصير بشارة غير لمـى أنخطب ..
غزل : هههه تقريبـا ..
لجين : لا بس راح أبدا تدريب عملي بعد يومين ..
غزل بتعجب : وذي بشاره !!!...
لجين : هههههههههه أيوه أشبك ..
غزل : لا ولا شئ good for you
لجين : ههههه عشان أتخرج خـلاص وأصير دكتوره ..
غزل : اها طيب ربي يوفقك ..
لجين : أميـن ..يلا مع السلامـة ..
غزل : مع السلامـة ..




شهد : كيفهـا ؟؟!!..
غزل : good من بكرا راح تبدا تدريب عملي ..
شهد : أحسهـا جديه غامظة غريبة ..
غزل : ياربي منكم البنت مجرد أنهـا جامعه كل الصفات ..
شهد : كيف ان شاء الله ؟؟..
غزل تجلس على طرف الطاولة وتنـظر للبحـر: يعني لجين جامعة شخصيات متعدده ..اللحين لمى يكون شخص جدي رسمي يحب القراءه مثقف كلاموا علمي عقلانـي له أفكـار ومبادئ ويعتمد عليه ..تستغربي لمى يمزح ويتريق صح ويكون دلوع ؟؟
شهد : أكيـد ..
غزل : طيب لمى يكون شخص يمزح ويتريق ويحب المزح ويكون له أفكار حلوه تنصدمي صح ..
شهد : أيوه ..
غزل : طيب لجين جمعت الصفتين الجديه والرسمية وأفكارهـا حلوه وعقلانية وعقلهـا كبيـر ومثقفة وتحب القراءة وغير كده أنسـانه يعتمد عليهـا ومع هـذا تحب المزح والتريقة ودلوعة ..
شهد : بس فيهـا غموض ..
غزل تنظر للبحـر : أممم هـذا يرجـع لشئ في حياتهـا ..



















خالد : العنود ..تركي يلا تأخرنـا ...
تركي : ok
لف على العنود : يـلا كلهم رجعوا ماباقي غير أحنـا ..
العنود : طيب اللحين أجي ..
تركي : يلا بسرعة برووح أغير ملابسي عن الموية ..
**كانوا يلعبون بالرمل ويرشون بعض بالموية ***
قامت العنود من على الرمل تجري بتلحق تركي بس طاحت على حديده طويلة وحاده
العنود : ااااااااااااااااه ....ااااااااه تركـــي ...خــالد ....مشعــل ...اااااااااااه
خالد اللى كان واقف يستانهم سمع صوتهـا وجـاء شافهـا أنصدم : أيـــش صـار ؟؟؟!!!!!....
العنود : اااااه طحت على رجلـي ..
خالد قرب منهـا وشالهـا : من الربشــة والله .....تــــركــي ..
العنود ورجلهـا تنزف دم : لالا نزلني تركي بعدين يغـار ....
خالد : من زينك أنـتـي وجهـك ...
العنود : ااااااااه رجلي تعورنـي ...
تركي اللى جـاء شاف خالد شايل العنود : أيش صـايــر ؟؟...
خالد : يلا بسرررعة رجلهـا تنــزف ...
تركي فتــح السيـاره لخـالد وحط العنود على المقعده الخلفية وركبوا هو وخالد وراحوا على المستشفـى .....


















غـــــــــــــــــــــــزل مشعــــــــــــــــــــــــل
غزل : يلا شهد حرام خالد من أول يستنـانـا ...
شهد : يـلا ...
مشيت غزل وشهـد رايحين لسيارة خـالد مـاشـافوا غير سيارة مشعــل ...
غزل : فينـوا ؟؟...
شهد : مااعرف ...
غزل طلعت جوالهـا من شنطتهـا واتصلت على خـالد ....
غزل : ألو ...خالد وينك ؟؟...............نعم ..............متى ؟؟...............وكيفهـا اللحين؟؟................لا خالد مانبي نجي معاه .................خالد ماابي انت تعال خذناه ..................اووووف اوك باي ..
شهد : أيش صاير ؟؟؟...
غزل : يقول راح هو والعنود وتركي واحنا نرجع مع أخـوك ...
شهد : أهـا بروح أنـادي مشعـل ...
ياربي كيـف أقول لشهد ومشعل ..أيش أقولهم أختكم رجلهـا أنجرحت جـرح كبيـر ...أفففف
سمعت صوت مشعـل جـاي لهـا عند السيـارة ...
غزل لفت وصار ظهرهـا لمشعـل ...
شهد : يـلا ...
مشعل يبغى غزل تتكلم : طيب أيش قال لكم خـالد ؟؟!!..
شهد : مااعرف هو كلم غزل ...
مشعل لف لهـا :.........
وغزل ظهرهـا لمشعـل :...........
شهد لف لغزل: غزل خالد أيش قلك ؟؟..
غزل بارتبـاك : امم يقول أنو هم راحوا وباقي بس أحنـا ...
مشعل : يـلا أركبـوا السيـاره ...


















في مستـشفى
العنـود : اااه يارجلي ...
تركي : سلامتك ياقلبي ..
العنود بدلع يفطس : ااح تركي رجلي أأح ..
تركي : فديت الحلوين اللحين يخف ياقلبي ...
دخل خالد عليهم : لا والله أنت وياه من زينك شوف وجه العنـز وأحلب لبن ..
العنود : اااااه خالد أنـا رجلي تعورنـي...
خالد : رجلك تعورك من ربشتك واجنانك ولا الدلع اللى مو لايق ..
العنود تمسك رجلها وهيا على السرير : حتى المريض ماترحمونـة ...
خالد : المصيبة مانفتك منك حتى وأنتي مريضة يـلا قومي عمي أبو محمد أتصل بيطمن علينـا وعرف وماوافق غير يسوي لك أشعة بالمستشفى عندوا ..
العنود : أحم فديت اللى يهتمون بصحتـي ...
خالد : أقول يـلا ...
















في سيـــارة مشعـــل
مشعل : ............طيب وكيفهـا؟؟!!............الحمدلله .................خلاص طيب .................جايـيـن على هنـاك ......................باي ....
مشعل ينظر لغزل بالمرايــة : يعني الموضوع كـذا ..
شهد : أيش فيه ؟؟...
مشعل : طلع خالد أخذ العنود للمستشفى لأنهـا طاحت مو عشـان هم سبقونـا....
شهد : فيهـا شئ ؟؟..
مشعل : لا الحمدلله طيبة بس بيودونهـا عند عمي أطمئنـان لا أكثر....
رن جوال غـزل ....(((أحمد)))
مسكت الجوال ويدهـا ترتجف أرد ....لا طبعـا متى أنـا رديت عليـه ؟؟!!...لالا خلااااص أنـا أبغـى أبدأ حياه جديده....ردت وظلت سـاكتـة ...
أحمد مستغرب ردت غريب لايكون مو هيـا : ألو ..غزل؟؟..
غزل لالا انـا راح أرد طول الليل وأنـا أقنع نفسي خلاااص ياغزل هو ذا جوزك مو اللى جالس يسوق : ألو..
أحمد بفرحة : ياهـلا والله أخيـرا رديتـي ..
غزل : .................
أحمد : أيش أخبـارك كيفك ؟؟ وحشتينـي..
غزل بارتبـاك : ب ب خيـر...
أحمد : فيك شئ تعبـانة؟؟!!..
غزل مرتبكة وندمت انهـا ردت عليه : لـ لـ ..لاء ..
أحمد أبتسم : كـل هـذا خجـل ..
تكـلم مين ؟؟..ليش مرتبكة وصوتهـا يرتجف ؟؟..معقول تكلموا ترد عليـه ..
مشعل وهو يـسوق من غير مايلف عليهـا : قولي لخـالد العنود بغرفة رقم كم ؟؟..<<<قاصد الحركة يبغى يعرف تكلم ميــن ...
غزل : ............
أحمد اللى سمع صوت أحد يتكلم : أنتي فينك ؟؟!!..











مشعــــل ..


شكرا لانك احببتنى
ومن وجودك حرمتنى
وبمنتهى الرقه تركتنى
وبنفس الدقه ذبحتنى
وبحنان المحب سلوتنى
واحببت غيرى لاننى
كان حبك كل مااهمنى
شكرا لانك احببتنى
فهجرتنـى فالمتنى
فقتلت قلبى لا والله
بل قتلتنى














1)مشعل كيف تجرأ وتجاوز حدوده مع غــزل؟!..معقول يكون ناوي على شئ ؟؟!!..
2)ناديه معقول تصدق كلاااام نوف أن ريان ولد رغـــد ؟؟!!!...
3)العنود جرحهـا فعلاً بسيط ولا راح يكون شئ ثانــي؟؟!!.هـبل العنود أيش نهايتـــه ؟؟!!..وخصوصاً أن تركي أخف هبل منهـا؟؟!!..
4)معقـول غزل راح تنسى مشعل وتبداء حياه جديده مع أحمد ؟؟!!..
5) كيف التدريب العملي مع لجين؟؟!!..
6)مشعل راح يعرف غزل تكلم مين ؟؟!!..وإذا عرف أيش راح تكون ردة فعلوا؟؟!!..
7)أحـــمد و غــــــــــــزل راح تـــبداء حياتهم بشك مع أول تطور لغزل بردهـا على أتصاله (أنتٍ فينك)؟؟!!..
أنـــــــــــــــتـــــــــــــــــــــــظــــــــ ـــــــــــــــــر ردودكـــــــــــــــــم وتــــــــوقعــــــــــاتــــــــــــــــــكــم

غــ القصيم ــلا
10 Oct 2010, 07:46 AM
يسلمـــــــــــــــــــــ غنـــاتــي ــــــــو ع الباااارتــــ

وانتظــــــــر التكمــــــله

سلاآآآآآآآآآمـــــــــــــــــــــــــــــــي لكــِ

(:

دمعة المجروح
13 Oct 2010, 03:08 AM
لبــــــــــــــارت الـــ29



أحمد أبتسم : كـل هـذا خجـل ..
تكـلم مين ؟؟..ليش مرتبكة وصوتهـا يرتجف ؟؟..معقول تكلموا ترد عليـه ..
مشعل وهو يـسوق من غير مايلف عليهـا : قولي لخـالد العنود بغرفة رقم كم ؟؟..<<<قاصد الحركة يبغى يعرف تكلم ميــن ...
غزل : ............
أحمد اللى سمع صوت أحد يتكلم : أنتي فينك ؟؟!!..
غزل : ا ..ا أنـا بسياره ..يلا باي ..
أحمد : وين أنـا ماصدقت تردين ..
غزل : ....خ خـ ..لااااص .باي..
أحمد : لا مـافي باي راح تتصلين ..
غزل : sure not …
أحمد : why??
غزل : اووه ...قتلك باي ..
أحمد : اوعديني تتصلين ماشبعت من صوتك ..
غزل طفشت منـوا: اووه ...احمد ..خلااااص ..
أحمد : يالله أول مره تقولين أسمي من .......
مشعل اللى لف عليهــا وسحب الجوال بقووه ..
غزل اللى ألمهـا لمى سحب الجوال : مجنـوووووووون ...
مشعل سحب الجوال وأسرررع بسيـارة ويدوا على الـ سكان تبع سيارة وبيد اليسار ماسك جوال غزل والمقود ..
غزل عصبت : أعطيني جوالي ...
مشعل مافي غير صوت نفسوا اللى يدل على عصبيتـوا : ..............
غزل : أيش مـاتسمع أقولك أعطيني جوالي ...
مشعل مارد عليهـا وخلااااص وصلوا المستشفى ...
نزلت غزل وقفلت الباب بعصبيـة ...
شهد نزلت من السيـاره : بس هدي ..
غزل : أيش الأسلوب داه ليه يعاملني كده ؟؟!!...
شهد : زيي مـاأنتي تبـي تقهرية وكلمتي أحمد ..
غزل : أفف أنـا ماكنت أبغى أقهـروا من جد أنـا فكرت وخلااااص ...
مشعل اللى كان متقدمهـم وظن أنهم وراه مايدرى أنهم لسى واقفين عند السيـاره ...
لف لهم ...
شـافوا عصبيـتوا ونظرتوا أتجمدوا مكانهم ...
شهد : امشي امشي مره معصب ..
غزل مشيت ....



















رغــــــــــــــ ريان ــــــــــــــــــــد
رغد : اامممم أنت ايش تبغى تقولي ..تبغى تقولي رغد ..
ريان : رئـــد ..
رغد : هههههه رغد .. أبلة رغد ..اللى تبغاه ..
ريان جلس يلعب : ............
رغد : ياحبك للعب يـلا قوم عشان تتروش ..
ريان : أبى العب ..
رغد : قوم نتروش ونخلص عشان نرووح السوق نشتري مـلابس ..

















نعـــود للمستشفـى ....
غزل ماتبغى تكون مع مشعـل خلاص يكفي اللى صـار لو ظلت ماراح تعرف ايش ممكن تسوي ..
غزل بصوت مرتجف خايف مضايق توجه الكلام لشهد : شهد .. ا انـا بروح اجيب كـوفي وأرجع أنـتي أطلعي ..
(راحت بسررعة وماتركت لهم مجـال يردوا)
مشعل لف لشهد : أطلعي أنـتـي ..وانا الحقك ..
شهد : مشعل تكـ...
مشعل وهو يمشي وملامحه قاسية: أطلعي وبلا كثرة حكي ...














غزل راحت عنـد محل الورد وأختــارت ورد ودفعت الحساب وأعطتهم رقم غرفة العنود وطلبت يطلعوه ...
لفت بتطلع من المحـل .....شافتوا واقف عند البـاب ومكتف يدينـوا ويستنـاهـا ...
ياربي مـاراح أستحمـل مااسب وأهـاوش ماابغاه يتعـامل معايــة كذا ليش يقسى والله أنـا مو مستحملة كافينـي اللى فينـي ..
مشيت وطلعت من المحل وأنـا كلمة وحده ممكن أتخلينـي أنهـار....حسيت فيه يمشي ورايـا ..
وقفت عند المصعـد (الأصنصيـر)
دخلنـا ..
مهمـا حاولت تكوت طبيعيـة حتى وهي خايفة ومرتبكـة مغرورة ....
كنت طول الوقت وانا لافة وجهي عنوا مو ناقصة أبداا خلااااص أبغى حل ....
سمعتـوا يتنهد بقـووه ...لفيت وجهي ..
غزل انصدمت وسحبت السيجارة من يدوا : ليش ؟؟
مشعل وملامح وجهوا مشدوده وقويـة : هاتيهـا ..
غزل مصدومـة : ليش ؟..أدخن ؟؟..
مشعل وهو عيونوا مركزه على عيونهـا : يعنـي ماتعرفين ؟؟..
غزل بثقتها المعهودة اللى الكل يعتبرها غرور : تتوقع لو أعرف سألتك ...
مشعل : أنفخ فيهـا حرتي وااللى أحسوا ..
غزل : ليه ؟؟..ماتوقعت تفكيرك ضيق لدرجة هذي ...
مشعل يبغى يعرف ردهـا : مسوية فيهـا خايفة علي ؟؟...
غزل بأنكار ماتبي تبين له انها خايفة عليه : وإّذا ..
مشعل يقرب منهـا وغزل ترجع على وراء لغاية ماوصلت لنهاية المصعد : ليش تنكرين ؟؟..ليه ماتعترفين انك تحبيني ...
غزل : من قـال ؟!..
مشعل وهو قريب منهـا مد ذراعة وقف المصعد : ليه تنكرين حبك ليه ؟؟..
غزل توترت وخافت بس ماتبي تبين ضعفهـا ..قالت وهي تعني كل كل تقولهـا بطريقة غير : خلاااص ارحمني مــاأبغــى أشـوفـك ماابغى يكفي ....
ناظرهـا بنظرات غامظــة ..
حزيــنه ..
خاينة ..
مجروحــه ..


ماقدرت تستحمل الموقف بعدت عيونهـا عن عيونواا ..
بعد عنهـــا وضغط زر المصـعد ...
فتح اللفت ..
كانت تحس الجو خالي من الأوكسجين ...تشعــر بأنهــا مخنوقة ..ماأن فتح اللفت وكأنهـا لحظة الفرج خرجت بسررعة كان وراهـا يتأملهـا قداموا وهي تمشي أخذت نفس عميق ودخلت بينمــا هو تنهد بعمق ودخل خلفهـا ..
غزل تبتسم وملامح وجههـا حزينـة : سلام ..
خالد وتركي والعنود وشهد : وعليكم السـلام ..
غزل بابتسـامـه : بس خوفتينــا على الفاضي مدلعة (جلست جمبهـا على السرير)
العنود : أنـا مدلعة !!! ياكبرهـا أجل أنتي أيش ..
غزل : ههههههه (حطت يدهـا على على رجلهـا المجروحـة) أأح يعورك ؟؟!!..
العنود : لا بس اول كان يعورنــي ...
دخل عمهم ..
أبو محمد : سلام ..
الكل : وعليكم السلام ..
أبو محمد : ماشاء الله كلكم اتجمعتــوا هنـا ..
شهد : ياحظي على العنود ...
العنود وهيا على السريــر : ليه ان شاء الله مو عاجبتك ؟؟!!..
شهد : أكيــد ..
الكل : هههههههههههه
أبو محمد : الحمد لله بسيطه ...قلتوا لعبـد لله وأمك ؟؟!!.
خالد : لا ماقلت لحد خفت يقلقون على الفاضي ..
العنود : أنـا شئ فاضي ليه قالولك دفتــر ...
شهد : ياربي ياربي البنت هذي حتى وهي تعبانه لسانهـا طويــل ...
العنود : امم عمــي كم يوم راح أحتــاج أنــام بالمستشفى ؟؟!!..
الكل من غيـر مشعـل : هههههههههههههههههه
شهد : النـــاس تتمنى الطلعة من المستشفى وانتي تبين تجلسين ..قومي ..
العنود تمثل البكي: اهئ اهئ اهئ أنــا تعبانـــة ..
غزل توقف وتمد لهـا يدهــا : طيب قومـي أنـا أساعدك يــلا ...
العنود تنزل من على السرير : اااي ااااه اوووه ايييييه ..
شهد : نعم أيش أنواع الألم هذي ...
العنود : بدلـــع الغزل بتســاعدنــي....
شهد : غزل أخصريهـا كـذابـــه ...
غزل : شهدي أيش فيك حرام قدم رجلهـا كلوا مجروح ..(مسكتهـا من يدهـا تساعدهـا توقف)
كان طـول الوقـت يراقبهـا ..حراكتهـا ...ضحكتهـا ..النظرة اللى مايفهمهـا بعيونهـا ....حركـات يدهـا ..
تنــهد ...معقول الحنان هـذا كلوا يطلع منك مستحيل القاسية هذي تكون حنونـــة لو كنت أنـا مكان العنود معقول تحن علي ..مااتوقع أنـا كنت .((قطع افكاره)).(قام وقرب منهم مسك العنود من بين يدين غــزل وأتجاهلهـا)
(غبي ..حمار ..متخلف ..)كيف خطر ببالي أنو ندم ..انسان عمروا بيوم ماراح يحس ولا يكون عندوا مشـاعر ..كل هموا في الدنيـا التجريح واللحين يبي يطلعني أنـا الخطـأ ..هه بس بداخلوا هو عارف انو هو الغلط ...
خالد : غزل ..غزل
غزل تنتبه له : هـلا ..
خالد : يـلا ..
غزل : اوك يـــلا ..
شهد : لا غزل تعالي عنـدنـــا ...
كان منتظر أجابتهـا مبين أنوا عـــادى ولا مهتـــم ..بس بداخلوا يبغى ياخذهــا له لوحده فقط ..
غزل : لا بروح أنـــأم ..
العنود ومشعل ماسك يدهـا عشان رجلهـا يساعدهـا : لا أنـا تعبانه لازم الناس تجي تزرونــي ..
تركي : انتي بكل شئ غير الناس ..تبين تجلسين بالمستشفى ..وتبين الناس تزورك ..
العنود : احم احم واللى ميزنــي أختلافي عن النــاس ..
الكـل : ههههههههههههه






















عبد العزيــــز وأريج
اريج : حجزت ..
عبد العزيز : للأسف ..
اريج : ههههههههههههه
عبد العزيز : انتي مبسوطـة طبعـا ..
اريج : ايوا والله وحشونـــي وبعدين خلاص مابقي شئ على جواز غـــزل ..
عبد العزيز : بعد غزل ماتتجوز نرجع نسـافر ..
اريج : ماعندي مانـــع بس بعد جواز غزل بكم يوم ملكـة شهد ..
عبد العزيز : افف
أريج : عزوز ايش فيك يعني هناك مااراح نكون مـع بعـض ..
عبد العزيز يحظنهـا ويبوس خدهـا : إلا بس مو زيي اللحين ..
أريج : هههه ياقلبي هو أسموا شهر عسل يعني مره وحده ناخذوا ونكون مع بعض وتقعد ذكرى حلوه وبقية الأيام نعيشهـا ...
عبد العزيز وهي جالسة جمبوا على الكنبــة سحبهـا ونيمهـا على صدروا ...يلمس بأصابعوا شعرهــا ويستنشق عبيـر شعرهـا : احب كل شئ فيك عقلك هدؤئـك كلماتك شطانتك أحيانـا ..
أريج وهي نايمه على صدروا تتـأمل وجهـوا بكـل حب ....ابتسمت أبتسامـــه عذبـــــه ...
اشعلت قلب عبد العزيز أرتخى على وجههـا ليقبــــل شفتيهـــا .................................





















بيـــــــت لجيــن
غزل على الجوال مع لجين : سلام ..
لجين : وعليكم السـلام ..
غزل : كيفك ؟؟..
لجين : الحمد لله أنتــي كيفك ؟؟..
غزل : تمام أشبك ؟؟..
لجين : ولا شئ ..
غزل : مو عليــا ..
لجين : هههههه مافيــا شئ أشبك ..
غزل مو مقتنعـه : أوك أيش جالسة تسوين ؟؟...
لجين : ولا شئ..جالسه على النت ...
غزل : طيب يـلا نطلع ...
لجين : لا مررره مافيــا ...
غزل : أجل قولي أيش فيك ؟؟..
لجين : ويي مافيــا شئ ...
غزل : أوك باي
لجين : باي
في نفسهـا ياربي البنت هذي بتجننـي متى راح تتكلم وتقول لا تكون حقيقي غامضة وانا مـاأعرف ...لا بس هي ماتحب تتكلم بمشاكلهـا يعني مو غامضــة ...
جلست على السريـــر اممم ياربي أيش أسوي ؟؟!!!....
رجعت أتصلت عليهـا ....
لجين : ألو
غزل : يابت أشبك ؟؟!!..
لجين بصوت طفشان ظايــق : ولا شئ بس (سكتت شوي) ا بنام ....
غزل : أوك باي ...
لجين : مـع السـلامـه ...

قامت غزل تغيـــر ملابسهـــا وهي تفكــر اشبهـا ؟؟..أول مـره تتـعامــل معايــة كـذا ؟؟!!!...
















عبيــــــــــــــر وسلطـــان ....
عبيـر : واااو وأخيرا حجزت ..
سلطان : مبسوطه اللحين بتنشغلين عني بالبنات بعدين بالمدرسة ..
عبير : هههههه محسسني أني طالبه ..أنـا أدرس بالمدرسة ..
سلطان : يعني مابتكونين قدامـي ..
عبير : على أساس أنـك ماراح تكون بدوام ..
سلطان : عادى أخذك معاي ..
عبير : هههههههههههه لا والله
سلطان : ولا أقولك نجلــس أنـا وانتي بالبيت مو لازم نطلع ..
عبير : ايوه هذي الفكره الحلوه المدرسة تعــب ..
سلطان : اللحين بدل ماتقولين أيه ابيك جمبي دورين راحتك يالبطة ؟؟...
عبير : هههههههههههه طيب خلاص عشانـك ..
رن جوال سلطـان كــانت شهد حطة سبيكـــــر
شهد : ألو ...ألو ..
سلطان وهو حاظن عبيــر : شهيد ليش متصلة مو عارفة أنو أحنـا بشهـر العسـل ؟؟..
شهد : وعع انا الغلطانه مالت عليكـم ..
عبير : ههههههههه شهوده يمزح كيفك ؟؟..
شهد : الحمد لله انتي كيفك ؟؟..
عبير : تمــام وناااسه ...
شهد بتريقه : أحلى شئ بدنيــا خجلـك ....الا عبير كيف سلطان رومنسي ؟؟...
سلطان : متصله تـتـلـقـفـين أصلن أنـا وعبير ..غطينـا على روميوا وجوليت وقيس وليلي وعنتر وعبله ...
شهد : ايه صح هم (وتقول بصوت رومنسي ناعم ) قيس وليلي ...وأنتـوا (قالت بصوت تريقه) مربوش ومربــــوشــــه ...
سلطان : انا مربوش أن ماوريتـــك ياشهيد اذا جيت..
شهد : ههههههههههه لالا مو لازم تحظرون جواز غزل انطقوا مكانكم ....
سلطان أبتسم وهو حاظن عبير : وانا بعد أقول كـذا ...











بعـد نص ســـاعة ..
غزل : فينك ؟؟..
بندر : موجود ليه ؟؟..
غزل : لا بس كنت بروح معـاك مشوار ...
بندر : خلاص أجل أجيـك اللحين ....
غزل : اوك أنتظرك ..
خلال ربع ساعة وصل بنـدر ...
خالد : وين رايحه ؟؟...
غزل : بروح مـع بنـدر ..
خالد : تبين شئ ليه ماقلتيلي ؟؟...
غزل : اممم لالا موضوع خـاص بـبندر ..
خالد : طيب خليه يدخــل ..
غزل : اوه خالد ايش فيك الساعه 9 الا ربــــع وبعدين قلت لبابـا ...
خالد : مو القصـد بس شكلك تعبانـه ..
غزل : لا عادى ماعليك بس انا اعطيت بابا الدواء ..
قاطعهـا : خلودى أعطي بابا الابره..
غزل ابتسمت وخرجـت وهو ماشيه لسيارة بندر اااه ياخالد كان زمان ايام الدلع اللحين حتى الضحكة ماتكون من قلبي ليه كلي حزن بأنســان مزاجى كل شوية يعاملنــي بقسوه لدرجة الكره ومره أحسوا زعلان ..
فتحـت الباب وركبت : سـلام ..
بندر : عليك السلام ...أشبك ؟؟
غزل : مافيا شئ ليش كلكم تسألون ؟؟..
بنـدر : باين على صوتك وعيونك ...
غزل : ايش بايـن ...
بندر نظر لهـا بحنان ومشي بسيـاره : ..............
غزل : عارف وين بروح ؟؟...
بندر : لاء بس اتوقع انك محتاجة أحد يسمعـك ..
غزل : مافي شئ اقوله عشان احد يسمعني بعدين انت عارفني بحياتي الخاصة ماأحب أحد يدخل المهم انا بروح لجين 5 دقايق واطلع ...
بندر : غريب ليش؟؟ ايش فيه ؟؟ وغريب أنك قلتيلي ....
غزل : ماادرى البنت فيهـا شئ غريـب ومو راضيه تتكلم ..
بندر : هذي شخصيتهـا ..
غزل : لا مو شخصيتهـا ..
بندر : قصدك تتصنــع ..
غزل سكتت بعدين ردت : لاء ..
بندر : من كلامك عنهـا البنت يعتمد عليهـا وبعدين فكري هي أكبر وحده بالعايلة لازم تكون شخصيه يعتمـد عليهــا ..
غزل : مو قصة أنهـا أكبـر وحده ...
بنـدر : شكلك دحين أنتي اللى مو فاهمتهـا ...
وصفت له غزل البيت وصلوا عندوا نزلت غزل وراهــا بنـدر ..
غزل : هيــــــــه يالأخو وين ؟؟..
بندر : اسلم عليهم ..
غزل : لا والله ..
بنـدر : يمكن تحتاجون دكتـور ..
غزل : وهي ايش شغلتها مو دكتوره .يلا روح استنى بسياره ...
بندر : ان شاء الله عمتي بس لا تتأخريـن ...
غزل : ههههههههههههه محشوم ..
دخلت فتح لهـا أخو لجين الصغيـــر ...
غزل : حبيبي نادى ليـا لجين ...
جات أم لجين : مين ..
غزل : سلام ..
ام لجين : وعليك السـلام ياهـلا تفضلي ..
غزل : تسلمين خالتي مستعجله والله بس ابي لجين شووي ...
ام لجين : مايصير توقفين كذا عنـد البـاب ..
غزل : والله مستعجله ..
دخلت أمهـا تنـاديهــا ..
جات لجين شايلة أختهـا الصغيره ...
استغربت جيه غزل ..مبتسمه : اهلين ..
غزل : فيكي
لجين : أدخلي ..
غزل : مـاأقدر مستعجله ...
لجين : طيب الوقت اللى هتوقفيه هنا اقعديه جوا ..
غزل سحبت لجين على درج الحوش وجلست على الدرج ..
لجين : لا والله ...
غزل ههههه والله مستعجله (أخذت أخت لجين الصغيره من يدهـا وصارت شايلتهـا)
لجين حاسه ان غـزل فيهـا شئ ..
غزل : يلا مابتقولين أشبك ؟؟...
لجين باستغراب : اللحين أنتي جايـه عشان تعرفين ايش فيـا ؟؟...
غزل : وشايفتوا غلط ؟؟..
لجين : لا بس قلتلك مافيــا شئ ..
غزل : مو عليــا ..
لجين : وي يعني لازم يكون فيـا شئ ؟؟..
غزل : لجين ليه تحبين تسكتين اتكلمي طلعي اللى بنفسـك ...
لجين : مافي بنفسي شئ ..
غزل : انتي حره على راحتك بس اتذكري انو انا كل شئ بقولوا لك مع أني ماأحب أتكلم بحياتي الشخصية لأحد ...
لجين ساكته ماتكلمت ....
((ممكن البعض يفسر سكوت لجين تفكر في كلام غزل بس لاء سكوت لجين من نفـس شخصيتهـا الهدوء الغموض ماتحب تتكلم تسمع مشاكل الناس وهمومهم وتوقف جمبهم بس في مشاكلهـا تشيلها بقلبها ولا تتكلم حتى لأقرب الناس لهـا تحلهـا هي بنفسهـا وتشيل كل الحمل بقلبهـا ...)
رن جوال غزل ..ألو ...أوك .....ياربي منك ...طالعة باي
شالت لجين أختهـا ..وغزل خرجت ....
بسيــاره ..
بندر : عرفتي أيش فيهـا ؟؟!!..
غزل : لا بتجنيني باتلفون كلمتها مرتين ولا قالت معقول اروح لحد بيتها ولا تقول ...
بندر : قتلك قبل كـذا البنت غامظة ..
غزل : بندر وين غامظة ؟؟!!.. عشان ماعرفنا شئ صارت غامضة ...انا بس ماابغاها تضايق وتشيل بقلبها بس بحقيقة الأمر الموضوع خـاص فيهـا مو عشان ماعرفنـا وتلـقـفـنـا بموضوع خاص فيهـا صارت غامظة ..
بندر : هي تحب ؟؟..
غزل بصدمـه : مستحيل ...
بندر : وليه مستحيل ؟؟...
بندر وقف قدام البحـر وصاروا يتكلمون وهم بسيـاره ....
غزل : لأن لجين ماتعترف بالمشـاعر حتى الحب ماتعترف فيــه ...
بندر : ليه ؟؟..ماأتوقع انسانة ملتزمـة زيهـا تكون مره بعلاقة حب فاشلة ...
غزل : شكلك ماعرفت شخصية لجين صح ...
بندر : كل شئ فيهـا أظن أني أعرفة وفيهـا فهمتوا الاقي نفسي أجهلة ...
غزل : بس يزيد تعلقك فيهـا صح ؟؟!!..
بندر يتهرب : جاوبي ..
غزل : تقول بقلبهـا مافي غيـر الله سبحانه وتعالي ورسوله ..
بندر : طيب ماتحب بدنيـا أحد الباقي تكرههم ..
غزل : هه لجين تكره حرام عليك بس أحسهـا زيي اللى تخاف إذا حبت تتبـع الدنيـأ وهواها أو أن امم مني عارفة كيف أفهمك يعني لو حبت شخص ماينفع عندها المفروض القلب يكون فيه الله ورسوله بس ..لأن اللى يدخل القلب ممكن يغير فيـــه ...
بندر : ممكن يكون تغير إيجابي ...
غزل : بالنسبة لهـا ماتبغى داه التغير سواء إيجـابي أو لاء
بندر : يعني ماتفكر بالأرتباط ...
غزل : هي ماتقولك تفكر بس هيا تفكر وتقول أنهـا رافضة الفكره مطلقـا بس بالحقيقة لاء مو مطلقـا خايفة من التجربة خوف أي بنت بس بزياده شووي
بندر: كيف يعني ؟؟!!..
غزل : يعني لجين تخاف ربهـا خايفــه من الأرتباط ومن حقوق الزوج عليهـا تخـاف تقصر فيهـا تخاف تكسب ذنبـوا ...تحسهـا مسؤليه وتخاف ماتكـون قدهـا ..فتقول لا ماابغى اتزوج ...ولمى تتكلم مرات لاء تكون مو معارضة للفكره وغير خوف أي بنت طبيعي من الارتباط ...شخصيتهـا الكل يقولهـا حلوه بس هيا متعبة مع أني للحظة ذي مـاأشوف فيهـا نقطة الغموض اللى بلجين صدقنـي انسانة تجمع كذا شخصية المرح الجد الرسمية تخاف الله بشكل جنوني تقدر الصداقة بشكل جنوني طيبة هادية بس ماتحب تتكلم عن اللى بداخلهـا ولا تعترف بشئ أسموا مشاعر يعني عكسي بداه الشئ أنـا انســانه أهم شئ بدنـيـا عندهـا المشـاعر لدرجة أني احس الرسايل اللى على المسن او الجوال رسايل ميته لمى أقراهـا من طريقة كلامهـا أعرف توترها انفعالاها هدؤئـها بس برضوا مو زيي لمى تسمع صوت الشخص اللى يكلمك وتحس فيه مو شرط يكون زوجك انا حتى مع صحباتي كده ...اما لجين كلامها على الجوال عادي كيفك اخبارك او زيي اليوم اتصلت تبشرني بتدربها العملي ..اما لو صار موضوع لنقاش وهتكون هيا غلطانه هتتفاهم معاك عن طريق الرسايل تجمع كلامهـا وتفكر بلكلمة قبل ماتقولها مية مره ..
بندر : طيب حلو ؟؟..
غزل : اوك حلو انهـا تفكر بلكلمة مية مره ...بس مره لجين زعلت هي وحده من صحباتهـا كان التواصل بينهم على الرسايل وداه غلط ..الرسايل ميته الأحساس ولمى تتصل البنت تكون ساكته ولو اتكلمت تـتنـهد وتتكلم كلمات بسيطة ..أوك البنت اتصلت عليها كم مره ..صح مره بكيت وفهمت سبب سكوتهـا تبغى البنت تقول كل اللى بقلبهـا بس بقية المرات ؟؟!!..
بندر بحيره : شخصية تدعوا للتعجب ..
غزل : لا تدعوا للتعجب ولا شئ ..انا بس ابغاهـا تتكلم عشان نفسهـا وترتـاح ..والبنت اللى اتزاعلت معاهـا هي من الأول كانت تبغى تنهي علاقتهـا بالبنت دي ..والبنت زيي ماقتلك دي شخصيتها صح إذا شفتها تكون اللأبتسامه على وجههـا بعدين تختفي بس بسبب أنهـا بتشيل المسؤليه وهي قدها ماشاء الله وهـذا حمل على وحده بعمـرهـا ...وبعدين ترى الشئ اللى أنـا متأكده منوا انو طبعا هي تحب أمهـا والأكيد ماتحب أمها بعقلها تحبهـا بقلبهـا بس هي ماتحس أو ماتبى تحس بداه الشئ ...لو لجين تحب شخص أى شخص أوكي ... وفقدته مات او بعد عنهـا أو أنقطعت علاقتهم وقتها راح تحـس أنها حبتوا وكمان ماراح تعترف أنو حب بس بنهاية هو حب سواء قالت ا ولاء .................ويـلا وديني البيت تعبانة ..
بندر : طيب وانتي ؟؟..
غزل جلست على مقعد السياره بارتياح : انـا ايش فيـا ؟؟!!..
بندر : أنتي عارفة ؟؟..
غزل : اممممم قصدك عشان هذيك المره بالسوق رحت مع مشعل ؟؟!!..انا مالي ذنب حتى أنأا خفت من تصرفوا ....
بندر : انا أعرف بالقصة اللى بينكم ..
غزل انصدمـت : ..........
بندر : غزل انا مو مشجعكم على اللى تسونوا بس ماابيك تضيعين نفسك حنا للحين على البر ..
غزل بقوه : انا خلاص نسيت موضوع مشعل وندمانه اساسا عليه ...واللحين انا ببـتدي حياتي جديد ...
بندر : مع أنـي مـاأتــوقع بس فكري بكلامي زين ...
غزل : بندر تكفى بروح البيت
تعدل بندر من جلسته وشغل السيـاره ومشي ..طول الطريق وهو ســاكتين ..
بندر شخص طمـوح يعتمد عليـــه ..مشي بسياره وهو يفكـر بغزل ولجين ومشعل ..غزل بـدمر نفسهـا عشان غرورها وكرامتهـا ..ومشعـل وقسوته على غزل مو قـادر يتصور كبر فعلها وجوازها من غيروا ....لجيـــن وشخصيتهااا اللى حيرة بنـدر شخصية تدعوا للتعجب ...تدعـوا للأعجـاب ...
























دخلت غزل غرفتهـــا تعبـــانـــة كل يوم ينقص ويقرب المـــوعد تخـــــــاف أكثــــر وأكثـــر باقي أقل من 12 يــوم ...وصل مســج ..
آسـفة ..
بس ..
تعبت منــي قـادره أبكــي ولا قـادره أسوي شئ ..
تعبت في نــاس من أهلــي معارضين انــي أدخل طب ..وانتي عارفة انو كل السنين اللى فاتت كان مو أختلاط بس دحين زادوا فـي الكـلام ..واصعب شئ على واحد يوم يحس بالنبذ عشـان انتي راح تكوني دكتوره ..
عشان بكرا تدريبـي العملي ..
أدعيلـــي ....
.....
غزل ياربي شكلها مره مضايقة حتى كلامهـا مو مرتب ..
اتصلت عليهـا
لجين :............
غزل : لجين ..
لجين تنهدت : نعم ..
غزل : لوجي مهمـا بقول أنـا عارفة أنـوا ماراح يهديكـي بس أنتي واثقة من نفسك ..لجين أنتي لمى تكوني دكتوره ناجحة وكل اللى حولك يشوف تعاملك راح يسكت ..لمى تكوني قدرتي تثبتي مهارتكِ وشطارتك وأدبك وأخلاقك ..
لجين : ...........
غزل : لجين تكلمي لا تكوني كدا ..
لجين : خلااااص طيب ..
غزل : ايش هو اللى خـلاص طيب ..
لجين : .................
غزل : ها ؟؟..
لجين : انو خلاص طيب فهمت ..
غزل : لجين لا تجلسي تحطي بالك انا غامظة الناس ماتفهمني انا انطوائيـة خلاص فكره الناس بتاخذهـا عنك وانشهرتي فيهـا عادى عيشي حـياتك لا تخليهـا تأثر عليك ..الناس بتقول غامظة أوك قولوا غامظة بس انا بروح وبتمشى واحب وأكره وقلبي بيحس مو حجر ....وهـذا الموضوع خلاص جـاء وقت الجد والمواجهـة الحقيقة انتي عارفة ؟؟...
لجين : .............
غزل ياربي ولا تتكلم : بت ..
لجين : ايوا اشبك ؟؟!!..
غزل : لو أنـا مكانك ..راح أنجح أكثر من أنــي لو دخلت الطب بموافقة أهلي ..بالعكس دحين راح أحس بمسؤليه أكبر راح أحسب حساب كل خطوه ..راك أكون عارفة نفسي مين وأني لجين اللى دكتوره ناجحة واثقة من نفسهـا عارفة أنها تاج على راس أي شخص يتكلم عنهـا ...راح اخلي كل واحد بنفسوا من جوا قلبوا لو مـاأتكلم يعرف أنوا غلط ويقول لا ظلمنـا لجين ...
لجين : .............
غزل تنهدت : خلاص لا تشيلي هـم وقومي نامـي ...أوك
لجين : اوك باي
غزل : باي
قــفـلت لجين من غزل وهي جالســه على المكتــب ...كلام غزل زادهـا هم زادهـا مسؤليه
اما غزل في نفسهـا تعتبر لجين تقدر تشيل المسؤليه ولو شالت هم الموضوع راح تنجـح وتستمــر وتكون قد المسؤليه ولجين اللى كـل من يحبهـا يبغاهـا تكون ناجحـــة .....













يـــــــــــــــــــــــــوم جديــــــــــــــــــــــد

بيت ناديهـ
رغد صحيت من الصبــــاح ناويـــــة تـــروح عند خــــالتهـــا تـغداء ..
بمـا أن عبيــر وأريـــج مسـافـريـن ...وحصه لوحدهـا هي وهبه ..قالت تروح تتغـداء معاها وتبعد عن الطفـش...بـس

ريان : يلا نلـوح يـلا ...
رغد تنزل لمستواه : انت بس تبي تطلع ..
ريان : ايوواا ..
رغد تبوسوا : اوك بس ماراح نروح ملاهي ..
ريان : لالا نلوح ملاهي ..
رغد : شوف نروح عند خالتـــي بعدين اذا ماتـأخر الوقت نروح الملاهي ..
ريان : اففف طيب ..
رغد : عيب تتأف ..
ريان : لاسف ...
رغد : هههههههههه كأنك تقول لأسف .. أسمهـا أسف ..
نوف طلعت من غرفتهـا : على ويـن ؟؟!!..
رغد : تروحين معـاي ؟؟..
نوف : وين ؟؟..
رغد : بيت خالتـي ..
نوف : شئ أكيــد أنــي ماراح اروح مايحتاج تسألين ..
رغد نظرت فيهـا بأسـف : طيب باي انا رايحه ...
نوف : بتأخذين ولدك معــاك ..
رغد تبتسـم : أيوه ..
نوف تنـادى : يمـــه يمــــــــــــــــــــه ..
نادية تطلع من الصاله : نعـم أيش فيـه ؟؟!!..
نوف : بتروحين أنتــي ولدك ؟؟!!...
رغد مو فاهمـة شئ : ايوه ليه ؟؟!!..
نوف : شفتي يمه قالت ولدي انـا ماقتلك أنـــو ولدهــا وانوا مو من طيبتهـا عشان تقول هذا من دار الأيتام شفتي ..
نادية عصبت وبان على عيونهـا وبعصبيه : صدق الكلام اللى تقولوا أختــك ...
رغد توجه كلامهـا لنـوف : انتي بجد ماعنـدك أخـلاق ..كيف تفكرين فيـا كذا ..ولد ؟؟!!. من فين ..
نوف : هههههه أجل من فين جبتيــه ...
رغد : مالك دخـل ..
نوف : شفتي يمــه ...
ناديـة : من فين جبتي هذا الولد وايش معنـا هو ليه مو غيرواا ...
رغد : ولو جبت غيروا هتقولوا ليه ذا ليه مو أصغـر مو أكبــر...
ناديـة : ترجعي الولد من بكــرا ...
رغد نزلت دموعهــا : يمــه معقول أنتـي تشكي فيــا معقول تفكرين فيـا بشئ هــذا ..إذا انتي فكرتي فيـا كـذا .مالوم الناس ..كيف تفكريتن بتربيتك ..صح أنتي عمرك ماهتميتي فينــا ولا تفكرين فينـا ...وصح يوم حبيت محمد ماقلتيلي أنـــوا غلط ..لو شهد وغزل مافوقونـي بس انتي علمتينـا ان الشرف هو اللى يخلي الوحده تتجوز واثقة من نفسهـا يخليهـا تاج على راص كل واحد ....صح من يوم ماعرفت الصح وقلت ماابغى ألعب على محمد كرهتيني بس انا فقت وعرفت فين الصح وفين الغلط و..
نادية : انا مااهتمم فيكم ؟؟..
رغد وهي تمسح دموعهـا : ليه شايفة نفسك بيوم سألتيني عن أحوالي من يومهـا وانتي همك بدنيـا نوف على شانهـا على غلط ولو عرفت نوف الصح راح تكرهيهـا بس صدقيني راح تندميــن ...
ماحست غير بكف على خدهـــا على طيـح على الأرض ..
نادية بقهر : تتجرئين وتقولين الكلام هـذا بوجهي ؟؟!!..انقلعي على غرفتك ولا أشوفك قدامــي ..
قامت رغد ودموعهـا على خدهـــا جات بتـاخذ معاهـا ريان اللى واقف جمب الكنبة وساكت وينقل نظره بينهم ..
سحبت نــــاديــة ...
رغــد من شعـرهـــا ودخلتهـــا غرفتهـا : أنســيه فاهمة انسيه ..
رغد وهي تبكي : لا يمه تكفين لا كلوا ولا ريان الله يخليك ..








لجيـــــن ..


سكوتـــــــــــــي ليس جهــلاً بمــــــــا يدور حولي ولاكن ماحولي لا يستحق الكلام ..


لكل كلمة أذن , ولعل أذنك ليست لكلماتي , فلا تتهمني بالغموض..











1)جفاء مشعل وقسوته أيش معناهـا؟؟..معقول يوم شاف غزل ردت على أحمد ظن أنهـا مالت له وكرههـا؟؟!!..أو يحاول يبعد عنهـا؟؟!!..
2)لجين راح تســـمع كلام غـــزل؟؟!!..كيف راح يكون التدريب العملي ؟؟!!..معقول أهلهـا يعترضوا؟؟!!..
3)رغــــــــد أيش راح يصيــر معاهـا؟؟!!.معقول ريان يكون ولدهـا؟؟وإذا مو ولدهـا كيف راح تثبت ؟؟!!..ومعقول ناديه رضي يكون موجود بالبيت؟؟!!..
4)بنــدر معقول يحاول يســــــــــــاعـــد غـــــزل؟؟!!..وأيش راح يعمل مع لجين؟؟!!..
أنـــــتــــــــــــــــــظـــر ردودكـــــــــــم وتـــــــــوقعـــــــــــــــــاتـــــــــــكـــــ ـــــــــم ..

دمعة المجروح
16 Oct 2010, 05:47 AM
لـــبــــــــــــــــــــــارت الــــ30








على شانهـا على غلط ولو عرفت نوف الصح راح تكرهيهـا بس صدقيني راح تندميــن ...
ماحست غير بكف على خدهـــا على طيـح على الأرض ..
نادية بقهر : تتجرئين وتقولين الكلام هـذا بوجهي ؟؟!!..انقلعي على غرفتك ولا أشوفك قدامــي ..
قامت رغد ودموعهـا على خدهـــا جات بتـاخذ معاهـا ريان اللى واقف جمب الكنبة وساكت وينقل نظره بينهم ..
سحبت نــــاديــة ...
رغــد من شعـرهـــا ودخلتهـــا غرفتهـا : أنســيه فاهمة انسيه ..
رغد وهي تبكي : لا يمه تكفين لا كلوا ولا ريان الله يخليك ..
نادية وهي تشدهـا من شعرهـا : وأنتِ أيش يهمك اذا هو مو ولـــدك ...
رمتهـا بالغرفـة وقفلت الباب عليهــا ....
لفت على نوف : لمى كل أغراضوا بسرعه ..
دخلت غرفتها ناوية تروووح تستفســر من ملجأ من أبوه وأيش اسمه وترجعوا لهــــم...














بيــت أحمد ..
حسناء : هو أنـا لا حظتهـا بس معـاك تتعامل كذا ..
أحمد : يعني تعاملهـا مـع النـاس مو كـذا ..
حسناء : ايوا..
أحمد تــنهــد : .............
حسنـاء : ليش يعنـي زعلان ؟؟..يمكن مستحية منـك !!...
أحمد : يمكن ..













بـــيت نــــــــــــــــــــــــــــــــــاديــــــــــــ ـــة
رغد بغرفتهـا تبكي ظلم أمهـا ...تجبــر وسيطرة نـوف ...فقدانهـا لأمـان الأب ....
حبهـا لـ محمد وتفكيرهـا الخاطـــئ ...غزل وشهد اللى أصغـر منهـا ونبهوهـــا ....كرهـت نفسهـا ...
ويوم حست أنهـا مسؤله عن أحد حبتـوا شافت فيـه الطفولـة والبراءه ..
بكاه ..مزحه ..ظحكتوا ...برائــــته ...يتهمونهـــــا بشرفهــــا ؟؟!!!....
بيحرمونهـا منـــه ..
من بيــن بكـــاهـــا وقـهــرهــا اتذكرت جوالهـــا ...
قامت بسرررعـــه أتصلت على خالتهـــا حصــه ...
هبه : ألو ..
رغد تبكـي : ألو هبه ..هـ .. بـه ..تكفين عطيني خالتي ..
هبه بصدمـه : رغد أيش فيك ؟؟...
رغد : تـ ..تكفـ..ين .....ا...اا..عطيني خالتي ..
هبه أعطتهـا حصه بســرعـــــه ..
حصه : ألو ..
رغد : تكفين خالتي تعالي أمي بتاخذ ريان منــي تكفين تعالي ..
حصه : رغد أيش فيك ؟؟أهدى وكلميني مو فاهمـة شئ ؟؟..
رغد : أمي تقول ان ريان ...وتقول بتاخذوا ..
حصه اللى مافهمت شئ : خلاص حبيـبتــي أنتي بس أهدي انـا اللحين جـايه ..
هبــه : خالتي أيش فيهـا رغد ؟؟!!..
حصة : والله ماادرى الله يستــر مـاأدري أيش فيهم من الساعه 9 الصبح ..


















عبيــــــــــــــــــــــــر السلــطـــــــــــــــــــان
عبير : لا نرجع بالباخره بليــز ...
سلطـان : عبـيري قلبي تعـب وبعدين لو بروح بالباخـره الحجـز يكون قبـل جواز غزل بيوم ..
عبـيــر : أفف..
سلطان : عيديهـا مره تانية ..
عبير : أففف ..أففف ..أفففف
سلطان سحبهـا وهي واقفه وجلسهـا على رجلـوا وباسهـا على خدهـا وشفايفهـا وخدهـا ....
عبير : سلطاني مو فايقتلك ..مااحب الطيارات ...
سلطـان : حلفي مو فايقتلي ...بس انا فايقلك ..
عبيـر بخوف وزعل من الطياره وحيرة : سلطان..
سلطان ذاب باسهـا : ياعيون سلطـان ..





























بيــــــــــــــــت نــــــــــــــــــــــــــاديـــــــــــــــــــة
كانت نادية طالعه من البـيت ومعـاهـا ريان ...
حصه اللى توهـــا واصله شافت نادية : سلام ..
نادية : وعليكم السلام ..
حصه : طالعة ؟؟!!..
نادية : بودي هالمصيبة وأرجـع ..
حصه : أي مصيبة ؟؟...
نادية : ادخلي اللحين وانا لمى أرجـع أفهمـك ..
حصه وكأنهـا عرفت شئ من الموضوع : لا فهميني اللحين بعدين روحـي ..
دخلت نــادية وحصه وريان واقف ولا أتحرك ....بس يطالع فيهم وهو خايــــف
نادية : أيش بتفهميــن ؟؟!!..كل القصة أني بودي هالبلوه لمكان ماجـاء منــوا ..
حصه : اللحين هالبريـئ بلوه!!..وبعدين اتوقع مو أنتــي اللى مسؤله عنــوا ...رغد هي المسؤلة ..
نادية : وانا ماابي بنتي تكون مسؤله عن ولد حرام ..
حصه لفت على نوف : دخلي الولد جواء ..(رجعت لفت على نادية) أولاً لو كان ولد حرام مو ذنبـوا ..ثانيـا أنتٍ مو متأكده هو ولد حرام ولا لاء ..وغير كـذا المسـؤل عنــوا رغــد مو أنتــي ....
ناديه : ورغـــد مو بنتــي ....
حصـه : بنـتـك ومافيهـا خـلاف ..بس بنـتـك بالغة راشده فـاهمـه وغير كذا هي أخذت الولد وهي المسؤله عنـوا من جدك أنتي بترجعينوا ليه هو ثوب ولا بنطلون ....
ناديه بحده : أنـا مـاأبيــه ...
حصه : وين رغـــد ؟؟..
نادية : بغرفتهـا ..
حصـه : وهي موافقه على اللي بتسوينـوا ؟؟...
نـادية : مو بكيفهـا ...
حصه : طيب أنـا أخد الولد ..
نادية : انا مابيه يرجع البيت مره تانيــه ..
حصه : طيب خلاص فهمت انا راح أخذوا ...
ناديـه : بكيـفك !!..
اخذت حصــه ريــان معاهــا ..أمــا نـاديــه خرجت حصه من هنـا راحت على الملجئ على طـول ....










هبـــــــــــــــــــــــه محمـــد <<< ماأشتقتــوا لهــم
هبه : لا والله يشبه لي ..
محمد : وانا قلت غير كـذا ..
هبه : تــوك تقول يشبهلي ..
محمد أخذ نـايف من يدهـا وحطـوا بسريروا ولف لهـا : يلا دلعيـنـي ..
هبه : هههههههههههههه ..
محمد : اتكلم جد من أول (ويقلدهـا) تبوسين فيـه وتشمين ريحته وتحظنينوا ..
هبه : غيران ؟؟!!...
محمد بقوه : أيــه ..
هبه : من جدك ؟؟!!..
محمد : أيه من جدي وخالي وعمـي بعـد ..
هبه بدلـع : ههه لا أنـت دلعنــي مو أنــا أدلعك ..
محمد قرب منهــا وشالهــا ..رخي راصوا عليهـا وبهمـس : أحبــك ..
هبه ومحمد شايلهـا لفت ذراعهـا حول عنقـوا وراصهـا على صدروا : وأنـا أعشقك ..












يــــوم جديـــــــــــــــــــــد
بــيــت أبو محمد
حصه ونوره على الفون
حصه : لا والله تعــب عليـكم ..
نوره : لا تعب ولا شئ وبعدين أنتي مين عندك البنات ومسافرين وبيرجعون لزواجهـم ..
حصه : هبه مو مقصــره والله ..
نوره : هبه وراهـا زوجهـا وعيالهـا ...
حصه : والله مـاأدرى ..
نوره : لا تعرفيـن وبعدين شهد وغـزل من أمـس يزنوا فوق راصي يبونـه ..
حصـه : يصيـر خير ان شاء الله ...









بيــــــــت أبو سلطان
العــصــــــــــــــــــــــــــــــــــــر الساعــــــــــــــــــــــه 4:30 دقيقة
غزل جالســـه وريـان على رجلهـا : الكلبه ليه منخمدمــه من اللحين ..
العنـود : مانامت بدري من الصبح تلعب من ريان ..
غزل تبـوسوا : اعطيني بوسـه ..
ريان باسهـا : انتي هلوه ..
غزل تحظنوا : ياقلبي انت احلى ..
العنـود : بروح الحمام ..
غزل : ههههههههههههههههه وربي البنت دي مصرقعه ..
العنود : الغلطان اللى يقولك ..
غزل : اجلسي فيه مـع أخوانك (قصدها الحمام)انـا بروح أقوم شهـد ...
طلـــعت غزل ومعاها ريان الدور التــانـــي ..
لقيتهـا فرصـه ..
انا زعلان منك حيل وشايل لك بقلبي عتاب
واتمنى تحملني مثل ما اتحمل عتابك
ترى بعض الصراحة جرح وثقل ونرفزه واعصاب
ابي تسمع كلامي زين وتمسك زين اعصابك
تعاهدنا انا وانته على إنا نكون احباب
واحبابك هم احبابي واحبابي هم احبابك
وش الي غيرك فجأه ؟؟!!!.....
حست بشـوق بـ حنين فرصه ممكن تــكون الوداع الأخيــر فيه ..
ممكن يكون اللـ ق ــاء الأخيــر بهـا ..
فهي تــح ـــمل رائــح ـــته ...
بقايــا أنفــاســه ...
لمــ س ــاتـــــــــه ..
يكــفي فقـط أن مابهـا بأسمه وله ..
يكفي أن بهـا فراش أحتظنــــه ...
نزلت لمستواه ريان ..
غزل وبالهـا مو معاهـا خلاص اتشردت ..ظاعت ..تاهت ..غرقت : ريان حبيبي أنـا بدخـل هذي الغرفـة أول مأحد يطلع ناديني بسرعة قبل يطلع ..
ريان : أدهــل .معــاك ؟!..
غزل : لا حبيبي بس شويه من يوم ماتشوف أحد يطلع ..ناديني بصوت عالي أوك ..
ريان : ئـــيب ..
قامت من جلستهــا توجهت لغرفـتــوا فتـحت البــاب ودخلت ..
قابلهـا هواء الغــرفة البـارد على وجههـا ...
ماكان النـور مطــفـي ..
تــوجهــت لسريره جلست عليه بكل خوف وهدوء ..
تسللت يدهـا لوسـادتــه ...
لمستهـا بيدهــا سحبتهــا بقـوووه واحتــظـنـتـهـا بقـوه نزلت دموعهــا وهي تستـنـشق رائحـته..
أعادتهـا مكانهـا مسحت دموعهـــا ...
تريــد أن تخرج ..فالجو لم يناسبهـا كانت تظن أنه سوف يسكن جروحهـا ولكنــه قام بتهيج كل جروحهـا ..
بيــنمـا هي تمـر للخروج ..
وجدت صوره له على التسريحـه ...
أوقفتهـا الصـوره ..
ظلت تتـأمل بهـا ..
من غيـر أن تلمسهـا..
كانت تلومـه وتنصفة ...


















كان طـالع على الدرج بيـطلع غـرفتــه ..
شاف ريان ..وهو متعرف عليه من الصبــح
ريان بفرح : مســعل ..
مشعل يبتسم له : حبـيـبي أيش واقف هنـا تسوي وين شهد عنك ؟؟..
ريان : استــنى خـزل ..
مشعل : مين ؟؟!!..
ريان : خـزل ...
مشعل : قصدك غزل ..غزل هنـا ..
ريان : ايواا..
مشعل : وينهـا ؟؟..
ريان : هنـا (وأشر له على غرفتـه )
مشعل وقـف : حبيبي خليك هنـا ...
((الله يعينك ياريان))









شافــت صورته ومـع صراعهـا مع نفسهـا ومع الصوره ..نطقتهـا بصعوبــه بصـوت يرتجف ..
أ..أحبــك مـاأقدر أكذب على نـفسي ..
حسيت بأحد دخـل الغــرفة ..ياتري مين ؟؟
مو معقول شهد ناميه ..والعنود رجـه ...ريان صغير ويتكلم ..سلطان ومسـافر ...عمي ايش بيدخلوا ...وخالتــي راصهـا يعورهـا ونامـت ..أيش المصيبه هذي أنـا ايش دخلنـي غرفتـوا ...
قال بصوت يبين على راحة والأنتـصـار : كنت عارف أنك تحبينـي بس غرورك هو اللى متعبنـي ويـاك..
بعدت يدهـا عن الصوره ..
جات بتمشــي بس مسـك ذراعـهـا بقـوه وصـار ينظر لوجههـا بكـل حـب ..وهو يبتسم ..
سحبت ذراعهـا من يدوا بقـوه ..بس مشعـل ..
راح وقف مقـابل البـاب عشـان مـاتطلع ..
قـالت بعصبيه وهي تنظر لأنسان اللى واقف قدامهـا كـكـل ماتبي تشوف عيونوا وجهـوا : وخر بطلـع ..
رد عليهـا
..:دامـك داخله غرفتــي برضاك وبـطوع رغبـتك مستحيـل تطلعين منهـا بسـاهل ..
نظرة له نظرات غرور ثــقة كبرياء جرح ..أبتسمــت ..: مادخلتهـا حب فيـك ..دخلت أدور على شئ ؟؟..
مشعل : اللى هو ؟؟ شنو دورين بغرفتي ؟؟..
غزل ارتبـكت مو من عادتهـا تكذب مو لأنهـا ملاك بس لأنهـا ماتخـاف فمـا تكـذب بتقول بلوجه ولا يهمهـا
: اممم ..خلاص مابي شئ ..
مشعل : مهمـا كابــرتي وصديتــي يبقى الشـوق وحبي واضح بعيــونــك ...
صارت عيونهـا تتنقـل بين عيونــه ..
امتلت عيونهـا بدمـوع ..
قرب منهـــا ومــسك يدهــا ...
تــحــاول تستــجمـع قــواهــا ..
رفع بيدوا وجههـا ..
حاولت تبعد بتطلع ماتستحمــل أكــثر ..
بس وقفهـا غصب ..
صارت تناظر فيه بنظرات شمـوخ وعـز ..ومهـما حبت الغزل ماتنكــسر ..
قال وهو ماسك وجههـا بيديه الأثنين وينظر لوجههـا بكل حب وعذاب وحزن وألم ..بهمس : ليه تنهين كل اللي بيننـا بسهولة ليه تقتلين ..حبي ...وحبــك ...ليه تذبحين مشاعرنـا
قالت بكل شموخ وبشعور غير اللى بداخلهــا ..قالت بتحدي : من قال أني أحبــك ..
مشعل بنبره لا مست قلبهـا صادقــه : عيونــك رجفة يـــدك قلبك خجلك ...
ما خفيته بقلبك ينقرا في عيونك
لا تحاول تخبي لوعتك في سلامك

انت منتى و طبعك مات بالورد لونك
تبتسملي وحزنك ينعرف من كلامك

كل شي فيك ينطق حتى ثورة شجونك
زادها الشوق غيره وانكشف لي غرامك

وين شوق التلاقي وين لحظه جنونك
وين ورد تفتح من رياض ابتسامك



غزل أخذت نفسهــا برجفــه لأنهـا حابســه دمعتهــا صارت كأنهـا تشهق من غيـــر صوت : لا تفتكـر بيوم قلبي ينبض بحب لك ..
حاولت تبعدوا عنهــا ... مشعل المصدوم من كلامتهــا مامسكهــا وخرجت بـرا الغرفــة ..



















خرجــت من غــــــرفتــــه ..
وقفت عنـد الدرج مو عــــــــارفة أيش تسوي ..
ريان : خـزل ....خــزل ..
غزل انصدمـت أكثر من مشعل كأنهـا بغيبوبــه : هـ ..هـلا حبـيـبـي ..
ريان : مسـعـل زاء ؟؟..
غزل سحبتـوا ودخلـت غـرفة شهد : شهد قومي ..
شهد لا حياة لمن تنادى ...
غزل :اووووف شهد قومي ..
شهد : ..................
راحت عندهـا وجلست جمبهـا على السريـر : شهد قـومي يلا ..
شهد : غزل بنام مانمت غير الصباح ..
غزل : اهئئئئئ الصبـاح وماشبعتي نوم يلا قومي ..
شهد تنظر فيها بنص عين : أخر وحده تتـكلم عن النـوم أنتٍ
غزل بضيق : شهد قومي ..
شهد : فيه شئ مهـم عشـان أقوم ..
غزل : أيوا أنــا ..
شهد تحط المخده فوق راصهـا : اووه غزل بنام ولمى أقوم أشوف غرورك ...
غزل طلعت بــرا غــرفــة شهــد ...
العنـود : وينـك ؟؟!!..
غزل مـدت بوزهـا : شهد مو راضيه تصحـي ..
العنود : طيب تعالي ننــزل نــرقص ...
غزل وهي مسـنـده ضهـرهـا على درابزيـن الدرج : لا مره مو فـايقـه أنـا بروح ..
العنود : لا أجلسي معاي ...
غزل : العنود والله مره مصدعـة بروح ...وقولي لخاتي اني اخذت ريان معاي ..
العنود : ليش ؟؟!!..
غزل : انا قتلها باخذوا ..طفش بالبـيت أجلس معاه ..
العنود : كلهـا أيام وزواجـك كيف تطفشين ..
غزل بتهديد وبحده : العنـود ..
العنود مافهمت ايش فيــه ..غزل سحبت ريان من يدوا ونــزلت الدرج ....








لــبـست عبايتـهــا وأخذت شنطتهــا ومسكت يد ريان ووطلعت من باب الداخلي ..تمشي بـ ممر الفله اللى يوصلك لسياره اتذكرت اهئئئ ملابس ريان اتصلت على العنود : الو ....اسمعي ريان مافي له ملابس ولا اروح اشتري ...........جد .......طيب كويس خليهـا طلعهـا باي ..
ريان : ليـث واقـفيـن ؟؟..
غزل تفـصخ نظارتهـا : نستني الخدامـه تجيب ملابـسك ..
ريان : بلـوح أبوس خالتي ..
غزل : خالتي نايمـه مو لازم ..وليه مابستها واحنا جواء ؟؟..
ريان : ماكنت اعلـف انا بلووح ...بلوووح أبــوسهـا ..(وركـض على البـيت)
غزل ظلت واقفه بالحديقــه ...
كان بـ غرفتــه مو عـارف أيش يسوي معاها جالس وماسك راصه بيدينـوا الأتنــيــن تنهد وقف ....
مشى لشبـاك شـافها واقفه بـ الحديــقة جاء على بـالوا سؤال ..
طلع من غرفتــه بسرعـــــه ..
العنـود وهي بصاله اللى بدور تـاني : مشعل أنتظر دقيقه بحط ملابس ريان بشنطـه واعطيها غزل ....
مشعل اللى كان ينزل الدرج بـسرعه مااهتم بكلامهـا جاء على بالوا سؤال يبغـي يعـرف جوابــوا ..لدقايق السؤال في مخيلته مو متحمل مايعرف الأجـابة !!...
سمعت باب الفيـلا الداخلي انفتــح ظنت ريان والشغـاله لفت له بــابتــسامــه .أتـ....
~ وقفت دقات قلبـي وقفت ...يوم وقفلـي وناظـر والتفت...من حلاه..~.. ومن ضياه .~..ومن سناه...لو نظر لشمس غابت وأنطفت ..
الله وأكبـر يوم ناظـر وابتسم...صاب قلبي من لحظ عينه سهـم ...ماقدرت انطق ولاارد النسم ~..~
لفت بسرعه بتــروح لــسيـارتهــا بس مشعـل كان أســرع منهـا مسك ذراعهـا ولفهـا له ..
لفت له بنظرات شموخ وغرور وثـقه : شيـل يدك ..
مشعل أنقهـر من نظراتهـا رفـع حاجبــه : وإذا قلت ماني شايلهـا وش بتسوين ؟؟!!..
غزل وهي تشـد على أسنـانهـا : مشعـل أكسـر الشـر أحسن لك وشيـل يدك ..
نبرة الزعل والكـره والحقـد تطلع منهـا ....تطلب مني أبعـد منهـا ...قلب قاسي ..يحب ...غرور!!..حنان !!..
مشعل بثقتـه المعـهوده وهو ماسك يدهـا : قلت شبتسـويـن ؟؟!!..
غزل بـشموخ ونظرات مافيهـا ذرة أنكســار بس فيهـا لمـعه غريبـه : مشعـل تــري الغــزل مايمشـى معهـا التهديد ..
مشعل : مايحتــاج أقولك أن مشعل مايتهدد ..
مســــــــــــأله غزه بــــــــــأثـــــــــــــم...~
يامــــا قلـنــــــــــــا أتـــركوا الكبــــــــــــر وجنــونــه...~
غزل رفعت حاجبهـا : يعني ؟!..
مشعل : سؤال واحـد وجاوبيـني عليه ..
غزل وهي تلف وجههـا عنــوا : منـي مظـطره أجاوب ..
مشعـل : لا مـظـطره ..
غزل : مافي شئ يجبرنــي ...
مشعل بـقوه : فيـه ..
غزل لفت له بنظراتها اللى تقهروا : مـافيه ..
مشعل : بنظل كذا لمتــى ؟؟..
غزل : لغاية ماتـتـرك يدي ..
مشعل وهو مـركز على عيونهــا ..
هي من لا يكذب ..
مـع أنــي لا أفهم نظراتك ..
ولاكـن هي أصدق لغــه ..
هي من لا يعرف الكذب..
أحترت معــك ..
تبعثرنــي ..
تـزلـزلنــي ..
قال بقوه وبحده وعيونوا مركزة على عيونهـا : ليه هو ؟؟..ليـه مو غيروا ؟؟..ليه قبلتي فيــه ..
غزل مجنون مجنون مـايفهم توي قبل ربـع ساعه قايلة بالغرفة أنــي أحبـوا بس أحسن خليه حمار مايفهم أحسن أنحرق يامشــعل ..أنجرح زيي ماعذبتــنــي ..بس معقول يحبني وزوجتوا ؟؟وخيانتــوا ؟؟...
مشعل بحده وعيونوا مركزه على عيونهـا : ليـه ؟؟..
غزل وهي تنظر بعيــد للحديــقه : مو معقول مو عـارف سؤال جوابــه سهـل توقعتك أذكي من كـذا ...
مشعـل اللى عصـب من طريـقه كلامهـا شد على يدهـا : جـاوبــي ..
غزل بقـوه وهي تنظر للحديـقه : لأنــي أحبــه ..




الـــمشعـــــــــــــــــــــــــل ..
تدري أنك معذبنـي ..
وأنك ذابحنـي ..
وأنك جارحنــي ..
وأن غرورك مضيعني بس بقولك شئ ..
أي غرور الي يقولون عنه !!ترى يحقلك تشوف حالك عل الغرور نفسه
حبيبي نصيحه من عاشق ولهان شوف نفسك تراك الجمال كله تراك العشق كله







1) كيف راح يكون رجوع عبير السلطان من مصــر خصوصاً أنهـا تخاف من الطيران؟؟!!..
2)ياترى شنو ردة فعــــــــــل مشعل على كلام غـــــــــزل ( لأني أحبه)؟؟!!..
3)ياترى أيش هيصير مع ناديه في دار الأيتــام راح تعرف أن الولد أبن رغد أو لا ؟؟!!..
4)معقول أحمد بدى يشك أن الغــــــــــزل ماتـــحــبهـ؟؟!!..
5)ياترى رغـــــــد أيش راح تقدر تسوي مع أمهـا ؟؟!!..رح تصبر على غياب ريان؟؟!!.
6)أيش رايكم بلقاء غزال ومـشعــل في غرفتــهـ؟؟!!..
أنـــــــتــــــــــــــــظـــر ردودكــــــــــــــم وتـــــــــــــوقعــــــــــــــــاتــــــــــــــ كــــــم ...

دمعة المجروح
16 Oct 2010, 05:47 AM
لـــبــــــــــــــــــــــارت الــــ30








على شانهـا على غلط ولو عرفت نوف الصح راح تكرهيهـا بس صدقيني راح تندميــن ...
ماحست غير بكف على خدهـــا على طيـح على الأرض ..
نادية بقهر : تتجرئين وتقولين الكلام هـذا بوجهي ؟؟!!..انقلعي على غرفتك ولا أشوفك قدامــي ..
قامت رغد ودموعهـا على خدهـــا جات بتـاخذ معاهـا ريان اللى واقف جمب الكنبة وساكت وينقل نظره بينهم ..
سحبت نــــاديــة ...
رغــد من شعـرهـــا ودخلتهـــا غرفتهـا : أنســيه فاهمة انسيه ..
رغد وهي تبكي : لا يمه تكفين لا كلوا ولا ريان الله يخليك ..
نادية وهي تشدهـا من شعرهـا : وأنتِ أيش يهمك اذا هو مو ولـــدك ...
رمتهـا بالغرفـة وقفلت الباب عليهــا ....
لفت على نوف : لمى كل أغراضوا بسرعه ..
دخلت غرفتها ناوية تروووح تستفســر من ملجأ من أبوه وأيش اسمه وترجعوا لهــــم...














بيــت أحمد ..
حسناء : هو أنـا لا حظتهـا بس معـاك تتعامل كذا ..
أحمد : يعني تعاملهـا مـع النـاس مو كـذا ..
حسناء : ايوا..
أحمد تــنهــد : .............
حسنـاء : ليش يعنـي زعلان ؟؟..يمكن مستحية منـك !!...
أحمد : يمكن ..













بـــيت نــــــــــــــــــــــــــــــــــاديــــــــــــ ـــة
رغد بغرفتهـا تبكي ظلم أمهـا ...تجبــر وسيطرة نـوف ...فقدانهـا لأمـان الأب ....
حبهـا لـ محمد وتفكيرهـا الخاطـــئ ...غزل وشهد اللى أصغـر منهـا ونبهوهـــا ....كرهـت نفسهـا ...
ويوم حست أنهـا مسؤله عن أحد حبتـوا شافت فيـه الطفولـة والبراءه ..
بكاه ..مزحه ..ظحكتوا ...برائــــته ...يتهمونهـــــا بشرفهــــا ؟؟!!!....
بيحرمونهـا منـــه ..
من بيــن بكـــاهـــا وقـهــرهــا اتذكرت جوالهـــا ...
قامت بسرررعـــه أتصلت على خالتهـــا حصــه ...
هبه : ألو ..
رغد تبكـي : ألو هبه ..هـ .. بـه ..تكفين عطيني خالتي ..
هبه بصدمـه : رغد أيش فيك ؟؟...
رغد : تـ ..تكفـ..ين .....ا...اا..عطيني خالتي ..
هبه أعطتهـا حصه بســرعـــــه ..
حصه : ألو ..
رغد : تكفين خالتي تعالي أمي بتاخذ ريان منــي تكفين تعالي ..
حصه : رغد أيش فيك ؟؟أهدى وكلميني مو فاهمـة شئ ؟؟..
رغد : أمي تقول ان ريان ...وتقول بتاخذوا ..
حصه اللى مافهمت شئ : خلاص حبيـبتــي أنتي بس أهدي انـا اللحين جـايه ..
هبــه : خالتي أيش فيهـا رغد ؟؟!!..
حصة : والله ماادرى الله يستــر مـاأدري أيش فيهم من الساعه 9 الصبح ..


















عبيــــــــــــــــــــــــر السلــطـــــــــــــــــــان
عبير : لا نرجع بالباخره بليــز ...
سلطـان : عبـيري قلبي تعـب وبعدين لو بروح بالباخـره الحجـز يكون قبـل جواز غزل بيوم ..
عبـيــر : أفف..
سلطان : عيديهـا مره تانية ..
عبير : أففف ..أففف ..أفففف
سلطان سحبهـا وهي واقفه وجلسهـا على رجلـوا وباسهـا على خدهـا وشفايفهـا وخدهـا ....
عبير : سلطاني مو فايقتلك ..مااحب الطيارات ...
سلطـان : حلفي مو فايقتلي ...بس انا فايقلك ..
عبيـر بخوف وزعل من الطياره وحيرة : سلطان..
سلطان ذاب باسهـا : ياعيون سلطـان ..





























بيــــــــــــــــت نــــــــــــــــــــــــــاديـــــــــــــــــــة
كانت نادية طالعه من البـيت ومعـاهـا ريان ...
حصه اللى توهـــا واصله شافت نادية : سلام ..
نادية : وعليكم السلام ..
حصه : طالعة ؟؟!!..
نادية : بودي هالمصيبة وأرجـع ..
حصه : أي مصيبة ؟؟...
نادية : ادخلي اللحين وانا لمى أرجـع أفهمـك ..
حصه وكأنهـا عرفت شئ من الموضوع : لا فهميني اللحين بعدين روحـي ..
دخلت نــادية وحصه وريان واقف ولا أتحرك ....بس يطالع فيهم وهو خايــــف
نادية : أيش بتفهميــن ؟؟!!..كل القصة أني بودي هالبلوه لمكان ماجـاء منــوا ..
حصه : اللحين هالبريـئ بلوه!!..وبعدين اتوقع مو أنتــي اللى مسؤله عنــوا ...رغد هي المسؤلة ..
نادية : وانا ماابي بنتي تكون مسؤله عن ولد حرام ..
حصه لفت على نوف : دخلي الولد جواء ..(رجعت لفت على نادية) أولاً لو كان ولد حرام مو ذنبـوا ..ثانيـا أنتٍ مو متأكده هو ولد حرام ولا لاء ..وغير كـذا المسـؤل عنــوا رغــد مو أنتــي ....
ناديه : ورغـــد مو بنتــي ....
حصـه : بنـتـك ومافيهـا خـلاف ..بس بنـتـك بالغة راشده فـاهمـه وغير كذا هي أخذت الولد وهي المسؤله عنـوا من جدك أنتي بترجعينوا ليه هو ثوب ولا بنطلون ....
ناديه بحده : أنـا مـاأبيــه ...
حصه : وين رغـــد ؟؟..
نادية : بغرفتهـا ..
حصـه : وهي موافقه على اللي بتسوينـوا ؟؟...
نـادية : مو بكيفهـا ...
حصه : طيب أنـا أخد الولد ..
نادية : انا مابيه يرجع البيت مره تانيــه ..
حصه : طيب خلاص فهمت انا راح أخذوا ...
ناديـه : بكيـفك !!..
اخذت حصــه ريــان معاهــا ..أمــا نـاديــه خرجت حصه من هنـا راحت على الملجئ على طـول ....










هبـــــــــــــــــــــــه محمـــد <<< ماأشتقتــوا لهــم
هبه : لا والله يشبه لي ..
محمد : وانا قلت غير كـذا ..
هبه : تــوك تقول يشبهلي ..
محمد أخذ نـايف من يدهـا وحطـوا بسريروا ولف لهـا : يلا دلعيـنـي ..
هبه : هههههههههههههه ..
محمد : اتكلم جد من أول (ويقلدهـا) تبوسين فيـه وتشمين ريحته وتحظنينوا ..
هبه : غيران ؟؟!!...
محمد بقوه : أيــه ..
هبه : من جدك ؟؟!!..
محمد : أيه من جدي وخالي وعمـي بعـد ..
هبه بدلـع : ههه لا أنـت دلعنــي مو أنــا أدلعك ..
محمد قرب منهــا وشالهــا ..رخي راصوا عليهـا وبهمـس : أحبــك ..
هبه ومحمد شايلهـا لفت ذراعهـا حول عنقـوا وراصهـا على صدروا : وأنـا أعشقك ..












يــــوم جديـــــــــــــــــــــد
بــيــت أبو محمد
حصه ونوره على الفون
حصه : لا والله تعــب عليـكم ..
نوره : لا تعب ولا شئ وبعدين أنتي مين عندك البنات ومسافرين وبيرجعون لزواجهـم ..
حصه : هبه مو مقصــره والله ..
نوره : هبه وراهـا زوجهـا وعيالهـا ...
حصه : والله مـاأدرى ..
نوره : لا تعرفيـن وبعدين شهد وغـزل من أمـس يزنوا فوق راصي يبونـه ..
حصـه : يصيـر خير ان شاء الله ...









بيــــــــت أبو سلطان
العــصــــــــــــــــــــــــــــــــــــر الساعــــــــــــــــــــــه 4:30 دقيقة
غزل جالســـه وريـان على رجلهـا : الكلبه ليه منخمدمــه من اللحين ..
العنـود : مانامت بدري من الصبح تلعب من ريان ..
غزل تبـوسوا : اعطيني بوسـه ..
ريان باسهـا : انتي هلوه ..
غزل تحظنوا : ياقلبي انت احلى ..
العنـود : بروح الحمام ..
غزل : ههههههههههههههههه وربي البنت دي مصرقعه ..
العنود : الغلطان اللى يقولك ..
غزل : اجلسي فيه مـع أخوانك (قصدها الحمام)انـا بروح أقوم شهـد ...
طلـــعت غزل ومعاها ريان الدور التــانـــي ..
لقيتهـا فرصـه ..
انا زعلان منك حيل وشايل لك بقلبي عتاب
واتمنى تحملني مثل ما اتحمل عتابك
ترى بعض الصراحة جرح وثقل ونرفزه واعصاب
ابي تسمع كلامي زين وتمسك زين اعصابك
تعاهدنا انا وانته على إنا نكون احباب
واحبابك هم احبابي واحبابي هم احبابك
وش الي غيرك فجأه ؟؟!!!.....
حست بشـوق بـ حنين فرصه ممكن تــكون الوداع الأخيــر فيه ..
ممكن يكون اللـ ق ــاء الأخيــر بهـا ..
فهي تــح ـــمل رائــح ـــته ...
بقايــا أنفــاســه ...
لمــ س ــاتـــــــــه ..
يكــفي فقـط أن مابهـا بأسمه وله ..
يكفي أن بهـا فراش أحتظنــــه ...
نزلت لمستواه ريان ..
غزل وبالهـا مو معاهـا خلاص اتشردت ..ظاعت ..تاهت ..غرقت : ريان حبيبي أنـا بدخـل هذي الغرفـة أول مأحد يطلع ناديني بسرعة قبل يطلع ..
ريان : أدهــل .معــاك ؟!..
غزل : لا حبيبي بس شويه من يوم ماتشوف أحد يطلع ..ناديني بصوت عالي أوك ..
ريان : ئـــيب ..
قامت من جلستهــا توجهت لغرفـتــوا فتـحت البــاب ودخلت ..
قابلهـا هواء الغــرفة البـارد على وجههـا ...
ماكان النـور مطــفـي ..
تــوجهــت لسريره جلست عليه بكل خوف وهدوء ..
تسللت يدهـا لوسـادتــه ...
لمستهـا بيدهــا سحبتهــا بقـوووه واحتــظـنـتـهـا بقـوه نزلت دموعهــا وهي تستـنـشق رائحـته..
أعادتهـا مكانهـا مسحت دموعهـــا ...
تريــد أن تخرج ..فالجو لم يناسبهـا كانت تظن أنه سوف يسكن جروحهـا ولكنــه قام بتهيج كل جروحهـا ..
بيــنمـا هي تمـر للخروج ..
وجدت صوره له على التسريحـه ...
أوقفتهـا الصـوره ..
ظلت تتـأمل بهـا ..
من غيـر أن تلمسهـا..
كانت تلومـه وتنصفة ...


















كان طـالع على الدرج بيـطلع غـرفتــه ..
شاف ريان ..وهو متعرف عليه من الصبــح
ريان بفرح : مســعل ..
مشعل يبتسم له : حبـيـبي أيش واقف هنـا تسوي وين شهد عنك ؟؟..
ريان : استــنى خـزل ..
مشعل : مين ؟؟!!..
ريان : خـزل ...
مشعل : قصدك غزل ..غزل هنـا ..
ريان : ايواا..
مشعل : وينهـا ؟؟..
ريان : هنـا (وأشر له على غرفتـه )
مشعل وقـف : حبيبي خليك هنـا ...
((الله يعينك ياريان))









شافــت صورته ومـع صراعهـا مع نفسهـا ومع الصوره ..نطقتهـا بصعوبــه بصـوت يرتجف ..
أ..أحبــك مـاأقدر أكذب على نـفسي ..
حسيت بأحد دخـل الغــرفة ..ياتري مين ؟؟
مو معقول شهد ناميه ..والعنود رجـه ...ريان صغير ويتكلم ..سلطان ومسـافر ...عمي ايش بيدخلوا ...وخالتــي راصهـا يعورهـا ونامـت ..أيش المصيبه هذي أنـا ايش دخلنـي غرفتـوا ...
قال بصوت يبين على راحة والأنتـصـار : كنت عارف أنك تحبينـي بس غرورك هو اللى متعبنـي ويـاك..
بعدت يدهـا عن الصوره ..
جات بتمشــي بس مسـك ذراعـهـا بقـوه وصـار ينظر لوجههـا بكـل حـب ..وهو يبتسم ..
سحبت ذراعهـا من يدوا بقـوه ..بس مشعـل ..
راح وقف مقـابل البـاب عشـان مـاتطلع ..
قـالت بعصبيه وهي تنظر لأنسان اللى واقف قدامهـا كـكـل ماتبي تشوف عيونوا وجهـوا : وخر بطلـع ..
رد عليهـا
..:دامـك داخله غرفتــي برضاك وبـطوع رغبـتك مستحيـل تطلعين منهـا بسـاهل ..
نظرة له نظرات غرور ثــقة كبرياء جرح ..أبتسمــت ..: مادخلتهـا حب فيـك ..دخلت أدور على شئ ؟؟..
مشعل : اللى هو ؟؟ شنو دورين بغرفتي ؟؟..
غزل ارتبـكت مو من عادتهـا تكذب مو لأنهـا ملاك بس لأنهـا ماتخـاف فمـا تكـذب بتقول بلوجه ولا يهمهـا
: اممم ..خلاص مابي شئ ..
مشعل : مهمـا كابــرتي وصديتــي يبقى الشـوق وحبي واضح بعيــونــك ...
صارت عيونهـا تتنقـل بين عيونــه ..
امتلت عيونهـا بدمـوع ..
قرب منهـــا ومــسك يدهــا ...
تــحــاول تستــجمـع قــواهــا ..
رفع بيدوا وجههـا ..
حاولت تبعد بتطلع ماتستحمــل أكــثر ..
بس وقفهـا غصب ..
صارت تناظر فيه بنظرات شمـوخ وعـز ..ومهـما حبت الغزل ماتنكــسر ..
قال وهو ماسك وجههـا بيديه الأثنين وينظر لوجههـا بكل حب وعذاب وحزن وألم ..بهمس : ليه تنهين كل اللي بيننـا بسهولة ليه تقتلين ..حبي ...وحبــك ...ليه تذبحين مشاعرنـا
قالت بكل شموخ وبشعور غير اللى بداخلهــا ..قالت بتحدي : من قال أني أحبــك ..
مشعل بنبره لا مست قلبهـا صادقــه : عيونــك رجفة يـــدك قلبك خجلك ...
ما خفيته بقلبك ينقرا في عيونك
لا تحاول تخبي لوعتك في سلامك

انت منتى و طبعك مات بالورد لونك
تبتسملي وحزنك ينعرف من كلامك

كل شي فيك ينطق حتى ثورة شجونك
زادها الشوق غيره وانكشف لي غرامك

وين شوق التلاقي وين لحظه جنونك
وين ورد تفتح من رياض ابتسامك



غزل أخذت نفسهــا برجفــه لأنهـا حابســه دمعتهــا صارت كأنهـا تشهق من غيـــر صوت : لا تفتكـر بيوم قلبي ينبض بحب لك ..
حاولت تبعدوا عنهــا ... مشعل المصدوم من كلامتهــا مامسكهــا وخرجت بـرا الغرفــة ..



















خرجــت من غــــــرفتــــه ..
وقفت عنـد الدرج مو عــــــــارفة أيش تسوي ..
ريان : خـزل ....خــزل ..
غزل انصدمـت أكثر من مشعل كأنهـا بغيبوبــه : هـ ..هـلا حبـيـبـي ..
ريان : مسـعـل زاء ؟؟..
غزل سحبتـوا ودخلـت غـرفة شهد : شهد قومي ..
شهد لا حياة لمن تنادى ...
غزل :اووووف شهد قومي ..
شهد : ..................
راحت عندهـا وجلست جمبهـا على السريـر : شهد قـومي يلا ..
شهد : غزل بنام مانمت غير الصباح ..
غزل : اهئئئئئ الصبـاح وماشبعتي نوم يلا قومي ..
شهد تنظر فيها بنص عين : أخر وحده تتـكلم عن النـوم أنتٍ
غزل بضيق : شهد قومي ..
شهد : فيه شئ مهـم عشـان أقوم ..
غزل : أيوا أنــا ..
شهد تحط المخده فوق راصهـا : اووه غزل بنام ولمى أقوم أشوف غرورك ...
غزل طلعت بــرا غــرفــة شهــد ...
العنـود : وينـك ؟؟!!..
غزل مـدت بوزهـا : شهد مو راضيه تصحـي ..
العنود : طيب تعالي ننــزل نــرقص ...
غزل وهي مسـنـده ضهـرهـا على درابزيـن الدرج : لا مره مو فـايقـه أنـا بروح ..
العنود : لا أجلسي معاي ...
غزل : العنود والله مره مصدعـة بروح ...وقولي لخاتي اني اخذت ريان معاي ..
العنود : ليش ؟؟!!..
غزل : انا قتلها باخذوا ..طفش بالبـيت أجلس معاه ..
العنود : كلهـا أيام وزواجـك كيف تطفشين ..
غزل بتهديد وبحده : العنـود ..
العنود مافهمت ايش فيــه ..غزل سحبت ريان من يدوا ونــزلت الدرج ....








لــبـست عبايتـهــا وأخذت شنطتهــا ومسكت يد ريان ووطلعت من باب الداخلي ..تمشي بـ ممر الفله اللى يوصلك لسياره اتذكرت اهئئئ ملابس ريان اتصلت على العنود : الو ....اسمعي ريان مافي له ملابس ولا اروح اشتري ...........جد .......طيب كويس خليهـا طلعهـا باي ..
ريان : ليـث واقـفيـن ؟؟..
غزل تفـصخ نظارتهـا : نستني الخدامـه تجيب ملابـسك ..
ريان : بلـوح أبوس خالتي ..
غزل : خالتي نايمـه مو لازم ..وليه مابستها واحنا جواء ؟؟..
ريان : ماكنت اعلـف انا بلووح ...بلوووح أبــوسهـا ..(وركـض على البـيت)
غزل ظلت واقفه بالحديقــه ...
كان بـ غرفتــه مو عـارف أيش يسوي معاها جالس وماسك راصه بيدينـوا الأتنــيــن تنهد وقف ....
مشى لشبـاك شـافها واقفه بـ الحديــقة جاء على بـالوا سؤال ..
طلع من غرفتــه بسرعـــــه ..
العنـود وهي بصاله اللى بدور تـاني : مشعل أنتظر دقيقه بحط ملابس ريان بشنطـه واعطيها غزل ....
مشعل اللى كان ينزل الدرج بـسرعه مااهتم بكلامهـا جاء على بالوا سؤال يبغـي يعـرف جوابــوا ..لدقايق السؤال في مخيلته مو متحمل مايعرف الأجـابة !!...
سمعت باب الفيـلا الداخلي انفتــح ظنت ريان والشغـاله لفت له بــابتــسامــه .أتـ....
~ وقفت دقات قلبـي وقفت ...يوم وقفلـي وناظـر والتفت...من حلاه..~.. ومن ضياه .~..ومن سناه...لو نظر لشمس غابت وأنطفت ..
الله وأكبـر يوم ناظـر وابتسم...صاب قلبي من لحظ عينه سهـم ...ماقدرت انطق ولاارد النسم ~..~
لفت بسرعه بتــروح لــسيـارتهــا بس مشعـل كان أســرع منهـا مسك ذراعهـا ولفهـا له ..
لفت له بنظرات شموخ وغرور وثـقه : شيـل يدك ..
مشعل أنقهـر من نظراتهـا رفـع حاجبــه : وإذا قلت ماني شايلهـا وش بتسوين ؟؟!!..
غزل وهي تشـد على أسنـانهـا : مشعـل أكسـر الشـر أحسن لك وشيـل يدك ..
نبرة الزعل والكـره والحقـد تطلع منهـا ....تطلب مني أبعـد منهـا ...قلب قاسي ..يحب ...غرور!!..حنان !!..
مشعل بثقتـه المعـهوده وهو ماسك يدهـا : قلت شبتسـويـن ؟؟!!..
غزل بـشموخ ونظرات مافيهـا ذرة أنكســار بس فيهـا لمـعه غريبـه : مشعـل تــري الغــزل مايمشـى معهـا التهديد ..
مشعل : مايحتــاج أقولك أن مشعل مايتهدد ..
مســــــــــــأله غزه بــــــــــأثـــــــــــــم...~
يامــــا قلـنــــــــــــا أتـــركوا الكبــــــــــــر وجنــونــه...~
غزل رفعت حاجبهـا : يعني ؟!..
مشعل : سؤال واحـد وجاوبيـني عليه ..
غزل وهي تلف وجههـا عنــوا : منـي مظـطره أجاوب ..
مشعـل : لا مـظـطره ..
غزل : مافي شئ يجبرنــي ...
مشعل بـقوه : فيـه ..
غزل لفت له بنظراتها اللى تقهروا : مـافيه ..
مشعل : بنظل كذا لمتــى ؟؟..
غزل : لغاية ماتـتـرك يدي ..
مشعل وهو مـركز على عيونهــا ..
هي من لا يكذب ..
مـع أنــي لا أفهم نظراتك ..
ولاكـن هي أصدق لغــه ..
هي من لا يعرف الكذب..
أحترت معــك ..
تبعثرنــي ..
تـزلـزلنــي ..
قال بقوه وبحده وعيونوا مركزة على عيونهـا : ليه هو ؟؟..ليـه مو غيروا ؟؟..ليه قبلتي فيــه ..
غزل مجنون مجنون مـايفهم توي قبل ربـع ساعه قايلة بالغرفة أنــي أحبـوا بس أحسن خليه حمار مايفهم أحسن أنحرق يامشــعل ..أنجرح زيي ماعذبتــنــي ..بس معقول يحبني وزوجتوا ؟؟وخيانتــوا ؟؟...
مشعل بحده وعيونوا مركزه على عيونهـا : ليـه ؟؟..
غزل وهي تنظر بعيــد للحديــقه : مو معقول مو عـارف سؤال جوابــه سهـل توقعتك أذكي من كـذا ...
مشعـل اللى عصـب من طريـقه كلامهـا شد على يدهـا : جـاوبــي ..
غزل بقـوه وهي تنظر للحديـقه : لأنــي أحبــه ..




الـــمشعـــــــــــــــــــــــــل ..
تدري أنك معذبنـي ..
وأنك ذابحنـي ..
وأنك جارحنــي ..
وأن غرورك مضيعني بس بقولك شئ ..
أي غرور الي يقولون عنه !!ترى يحقلك تشوف حالك عل الغرور نفسه
حبيبي نصيحه من عاشق ولهان شوف نفسك تراك الجمال كله تراك العشق كله







1) كيف راح يكون رجوع عبير السلطان من مصــر خصوصاً أنهـا تخاف من الطيران؟؟!!..
2)ياترى شنو ردة فعــــــــــل مشعل على كلام غـــــــــزل ( لأني أحبه)؟؟!!..
3)ياترى أيش هيصير مع ناديه في دار الأيتــام راح تعرف أن الولد أبن رغد أو لا ؟؟!!..
4)معقول أحمد بدى يشك أن الغــــــــــزل ماتـــحــبهـ؟؟!!..
5)ياترى رغـــــــد أيش راح تقدر تسوي مع أمهـا ؟؟!!..رح تصبر على غياب ريان؟؟!!.
6)أيش رايكم بلقاء غزال ومـشعــل في غرفتــهـ؟؟!!..
أنـــــــتــــــــــــــــظـــر ردودكــــــــــــــم وتـــــــــــــوقعــــــــــــــــاتــــــــــــــ كــــــم ...

غــ القصيم ــلا
23 Oct 2010, 12:40 PM
يسلموو ع الباااارتــ خيتووو,,

وانا في الانتظااااااااااااااار,,(:

دمعة المجروح
25 Oct 2010, 11:25 AM
يسعد صباحك غلاتي
متابعتك كثير بتسعدني
ان شاء اله اليوم رح نزل بارتين واحد هلا واحد بالليل
اعذريني لاني بطوووووووووووول

دمعة المجروح
25 Oct 2010, 11:27 AM
الـــبـــــــــــــــــــــــارت الـــ31






قال بقوه وبحده وعيونوا مركزة على عيونهـا : ليه هو ؟؟..ليـه مو غيروا ؟؟..ليه قبلتي فيــه ..
غزل مجنون مجنون مـايفهم توي قبل ربـع ساعه قايلة بالغرفة أنــي أحبـوا بس أحسن خليه حمار مايفهم أحسن أنحرق يامشــعل ..أنجرح زيي ماعذبتــنــي ..بس معقول يحبني وزوجتوا ؟؟وخيانتــوا ؟؟...
مشعل بحده وعيونوا مركزه على عيونهـا : ليـه ؟؟..
غزل وهي تنظر بعيــد للحديــقه : مو معقول مو عـارف سؤال جوابــه سهـل توقعتك أذكي من كـذا ...
مشعـل اللى عصـب من طريـقه كلامهـا شد على يدهـا : جـاوبــي ..
غزل بقـوه وهي تنظر للحديـقه : لأنــي أحبــه ..
مشعل اللى خـلاص صـار يحس بضيقه الدنيـا كلهـا سودت بوجهـوا ..
قالت وهي ماتبــي تشوف وجهـوا بصوت مخنـوق : جاوبتــك يلا اترك يدي ..
مشعل أنتبه لصوتهـا وأنهـا ماتبي طالع فيه ..
صار ماسكهـا بيدينـوا الأتنــين ماسك كتوفهـا بقوه : تــبـينــي أتــرك ؟!..
غزل : أيــه ..
مشعل بهمــس : حطــي عيـنك بعــينـي وقولي أحبــه وأنـا مستعد خليك وأوعدك مااتعرض لك مره ثانيه ..
حطت عينهـا بعيــنه ..شافت عذابهــا ..
موتهــا جروحهــا ..
ألمــهــا ....
بعدت عينهـا عنوا .~~....
مشعل وهو ماسك كتوفهـا بكل قوتــه : شفتــي تكذبـين ماتحبينه ..
غـزل : إلا ..ا..ا..أحبــه ..
مشعل : ورينــي حطي عينك بعينــي ..
غزل ظاقـت خلاص : مو هذا سؤالك جاوبـتـك عليه اتركنــي ..
مشعل بأسلوب حـاد : وبعدين معـأك ؟؟..وعنـادك ..
غزل بصوت أعلى من صوتــه : ولا قبليــن قتلـك من قبـل مستـحيل قلـبي ينبض بحب لك ..أنتهيــنـــا ..
بعدت عنــوا وركبت السيــاره ..
أنتــهينـــا ..
أنتــهــينــــــــــا ......
أنتـــــهيــــــــــنهــــــــــــــا....
بكل سهولة أنتــهينــا كلمــه قالتهـا وراحت ..~~
وأنــا مـانـــي قـــــــــادر أفهم شنـــهوا يعنـــــي أنتهيــنــا..~
يعنـــي ماعدنــا حبايب وأنهدم كل شئ فينـا ..~~
المحبـــه والأمــــــاني والسنين اللى قضينــــــــــا...~~













بــيــت أبو خالد
بنـدر : ايش أسمــك ؟؟!!..
ريان : لليان ..
بنـد : هههه في أحد أسمـوا لبـان ..
ريان : لالا مو لبان ...اسمي لليـان ..
بندر : ايوا لبـان ..
ريان عصب : لا لليان ..
بندر : طيب خلاص رسام ..
ريان : اووه خــزل ..خــزل ..
غزل تجي : هلا حبـيـبـي ..
ريان اللى طولوا يدوب واصـل لركبـهـا يجـر ببـلوزتهـا : ســوفي ..
غزل : مين بنـدر ..
ريان وهو يشد بلوزتهـا : ايوا سوفــي لدر ..
غزل : ههههههههههههههههههههه ..
بندر : أنــا لــدر يالبــان ..
ريـان : خـزل ..
غزل تجلس على الكنبــه وتجلس ريان جمبهــا : اوووه بنــدر ايش فيك عصبـتوا حرام عليك ..
بندر يطلع من جيبـوا حلاوه : ماتبي ..
ريان : خــزل زيـبـيـهاا ..
بندر : لا انت تعال خذهــا ...
ريان : خزل ..
غزل : ههههههههههههه روح ماراح يسويلك شئ ..
ريان قرب واخد الحلاوه ..
بندر جلسوا على رجلوا وقعــد يلعب معاااااااه ...
غزل توقف : بندر خليه معــاك شوي وراجعــه ...

















بـــيـــت أحمد
حسنـاء : وربي مجنون ..
أحمد يبتسم : بحبهــا ..
حسناء : وي وي أول مره تعتــرف ؟؟!!..
أحمد : انقلعي هناك اشووا ...
حسناء : طيب كنت بتصلك عليهـا ..
أحمد : هههههه ماراح تــرد عليك ..وأصـلاً أنـا قبل أمس كلمتهـا ..
حسناء : تـطورات ..أيش صـار ؟؟...
أحمد : مالك شغـل بطلي اللقافـــه ..
حسنأء : اهئئئ وينك زمان ..(تقلد أحمد) حسناء شفتهـا ..أحبهـا ...أتعــرفي عليهــا ..هيا مغروره ..
أحمد بفـرح : بس اللحين أهي زوجتــي ..
حسناء : ههه الله يسعدكــم ..
















بندر يقلب بين القنوات وريان جمبـوا يلعب بجوال غـزل : ريان شتــسوي ..
ريان : العب ..
بندر : انتبه لا تتـصل على أحد <<أنت وجهك كأنوا يعـرف ..
:: ألو ..
::ألـــو .........ألــــــــــو ..
:: ألــــــــــــــو ..
بندر سمع صوت : ريان جيب الجوال خلاص لا تلعــب ..
ريان ولا داري عن الدنيـــا ويلـعـب بـ الجــوال ..
بندر اللى سمـع صوت سحب الجوال من ريان : ألـــــــــو ........ألــــــو ..
شاف الأسم : لــوجــــي ..
أستمتع بسمــاع صوتهــا << أنت وجهك كلهـا ألو ..
قـفلـت الخط ...
بندر اوووف يالحـظ ..
ريان : اعطيني بلعب ..
بندر يمد له الجوال : اتفـضل بعد لو تعيد الرقم ماعندي مـانع ياليت والله ..
ريان يلعب بـ الجـوال ...
غزل تجيــهم وتجلـس ..
بنـدر: غـزل ترا ريان اتصل بجوالك ..
غـزل : اهئئئ على مين (اخذت الجوال من ريـان شافت لقيت مكتـوب لوجـي ) افف على لوجي كويس مو على أحد تــانــي ..((خافت يتـصل على أحمد لأنوا بحرف الألف))
بندر : ليه توك مكلمــتـهـا ؟؟!!..
غزل : No بس رقمهـا ورقـم شهـد ورقم خالد وبابا ورقمك بقائـمـه الاتصـال السريــع ...وغير كده جوالي لمس سهـل الأتصــال ..
بنـدر : ياحبك للحركات الفاضيه ..
غزل : فاضيه بعيـتك أجل دقــه قديمـة وأزاريــر ..

















يـــــــــــــــــــــــــــــــوم جديـــــــــــــــــــــــــــد
بـــيــت نـــــــاديـــه ..
نوف : يعنــي اتأكدتــي ..
ناديه : أيوا الولــد أموا وأبوه مــاتوا بحادث سيـاره وهو كان عند خالتــوا بس بعد 8 شهور خالتوا ماتت والجيران حطوه بـ دار الأيتــام ..
نوف : وماعندوا غير خالتوا ؟؟!!..
نـاديه : يقولون أهل أبوه برا عايــشيــن مو هنـا ولا فكروا يسألون عنـوا ...
نوف : اهاا ..
نـاديه ترمي لبنتهـا المفتاح : روحي أفتحي غرفتهـا خلاص ..
نوف : يعنـي بتـرضين لهـا تجيـبـوا ؟؟...وتشـتغل ؟؟!!..
نـاديه : الشغل ماعندي مـانـع والولد لاء طبعـا ..












في المــسـتـشفـى ....
بنـدر استلم شغله بكـل ثقه دوام عادي ...
بـس ..
بــس ..
لجين التدريـب العملــي بنفــس المستــشفى اللى بنـدر فيهـا .....
كانت خايــفه متــوتــره بس ماتبــين أنهـا كده ..بالعكس مبنيــه انها عادى واثــقه من نفسـهـا ...
..
غزل : كيفك ؟؟
لجين : الحمد لله انتي كيفك ؟؟
غزل : تمام ..
لجين بأحراج : أنـا في المستشفى ..
غزل : عارفة بس أتصلت أشوفك ..لا تخافي خليكي قويه بس انتبهي لا تخنين احد ولا تنحفين احد ولا يموت احد بيدك دي ارواح ..
لجين : هههههههههههه لا والله ..
غزل : هههه ايوا المهم ضحكتـي يلا باي اووه انتي بمستشفى ايه ؟؟..
لجين : مستـشفـي ______
غزل بتقكيـر ابتسمت بخبث : أهـا أستمري باي ..
لجين : مـع السلامـه ..
طبعـا غـزل على طول اتصلت على بـنـدر وقالتلوا عشــان تظمـن أن لجين تكون مـرتـاحه بشغـل...


















عبـــــــيـــــــر السلـــطــــــــــان ...~~(في الطيـــــــــاره)
عبيـر : سلطان لالا مـابــي طياره لاء ...
سلطان : عبــيري قلبـي لا تخافين أنـا معاك مافي شئ يخوف ..
عبيـر : لالا ماابي يخوف ماابي اطير السماء ..
سلطان : عبيـر حبيـبي خلاص أنـا معـك ..
عبـير نـزلت دموعهــا : سلطان مابي بطـيـر ...
سلطان توقعهـا تخـاف مو لدرجـة شكلهـا زيي الأطـفـال مسك يدهـا : عبيري حبيبي لا تخـافي ...
عبـير بتـقوم : أنــا مابـي أسـافر مابـي أرجـع قوم ..
سلطان : عبيـر حطيتـي بالشنطه ملابسي <<سؤال 100%
عبير وهي خايفه : سلطان هو وقتك أنا مرعوبة ..
سلطان مسك يدهـا وضغط عليهـا : اتكلم جد حطيتيهـا؟؟!!..
عبيـر : ايوا ..
سلطان : عبيـر تـرا أنـا أحب أكـل البيت ماأحب أكل المطاعم ..
عبـير : وأنـا أيش دخلنـي ؟؟!!..
سلطان : شنو أيش دخلك مو مرتــي ..لازم تتعلميـن ..
عبير: ياسلام ياسلام مو كنت أول تقولي أحبك وأهم شئ أنتٍ مو لازم كل شئ بدنيـا ..
سلطان : على قولك أول ..
عبـير : نعم نعمممممم سيد سلطان ؟؟!!!...
سلطان : ههههههههههههههههههههههههه
عبيـر عصبت : اللحين أنـا قلت شئ يضحك ؟؟!!..
سلطان باس يدهـا اللى ماسكهـا : أي خلاص ياقلبـي صرنـا بالجو..
عبـير صارت تتلفت حولهـا : اهئئ سلطان الطياره اقلعت ..
سلطان يـبـتسم : أيــه ..
عبـير : طيب ماربطت الحزام ..
سلطان : هههههههه الحزام يربطونه لجات تقلع مو اللحين ؟؟!!..
عبـير: وليه ماقتلي ولا تبـينـي أموووت ؟؟!!..
سلطان : لو قتلك راح تخافـين وتعرفـين أنـنـا أقلعنـا..وبعدين حتــى أنـا ماربطوا ..
عبيـر : طيب بسامحك هلمره << طيب أنتٍ وجهك فيـك الخيـر والله ..
















أريـــــــــــــــــــج عـــــــــــــــــــــــزوز..
أريج : عزوز يـــلا ...
عبد العزيز : ليش مستعجله ؟؟..
أريج : يابرودك ياأخي ..
عبد العزيز يقرب منهـا ويحط يدوا وراء خصرهـا ويسحبهـا : مسـتعجله ؟!..
أريـج خجلت من طريقته بالكلام ونظراتــه : ......
عبد العزيز بهمـس : أحبـــك ..
أريـج خـلاص مو قـادره تتكلم وجهـا صـار أحمـر قرب عبد العزيز انفاسوا : ع ..ع..عـ ..زوز ...طياره ..
عبد العزيز وهو على نفس الوضعيـه : هههههههههه عاش مصـرف ..















بعــــــــد مــرور كـــم يــــــــــوم
يــــــــــــــــــــــــــــــوم جديــــــــــــــــد
فـي المسـتشفـى ..~..
بندر فـي المـسـتشفـي يـشوف المرضى اللى منــوميــن ومــعــاه كل طـلاب التدريب العملـي ...
كـان مريض مناعتـه ضعيـفه مرره *_^
بندر وهو يكمل معاهم كـلام ..ويـشرح : في هذه الحـاله نخلي لدى المريض منـاعه مكتـسبـه ..تنشأء بعد تعرض الأنسان للأصابه بمـرض حيث يقوم الجسـم بتكوين أجسـام مضـاده لميكروب بواسطه نوع من الخلايا الدمويه البيظاء (الليمفاويـه)حتى تنشط الجهاز المناعـي هـذا إلى جانب المنـاعه المكتـسبه عن طريق اللقاح الذي يحث الجسم على تكوين أجسام مضاده ..وفي طرق أخري زيي ؟!..
:: حقن الأنســان بمصـل يحتوى على الأجســام المضاده ..
بندر اللى كان ماينظر لهـم لأنهم مجموعـة بنات كان يشوف ملف الحاله لفت انتباهه الصوت ..
غزل قالت له ..بس أتوقعهـا بدفعه الثــانيــه ..رفع عينه من يوم ماسمـع الصوت ..
هي نفس الصوت ونبره ...نفس الهيئه الشكل الوقفه ..
بندر انتبه على نفسه ورجع يقلب بالملف اللى بيدوا : طيب يطلق على الجسم المضاد ؟؟
لجين اشبوا رفع عينوا ورجع معقول عرفني لالا مااتــوقـع ...
وحده من الطالبات : الغلوبيولين المناعي
بندر : مين يقولي الجسم المضاد وشكلوا ؟!..
لجين أخذت نفـس : هو بروتين على شكل حرف y يوجد في الدم والسوائـل الجـسديــه ..
بندر اللى يدوب سـمع أجـابتهـا ..





انتــهوا ومروا على كم حـاله ..كانت لجين توقف بنص يعني قدامها كم بنت وراها كم بنت ..
كان بندر يشرح ويـسأل ..كانت تجاوب ..مرات ومرات لاء ...تتـرك الأجـــابة لـغيـرهـا..
البنات وهم طالعيـن من الغـرفـه ..
هنـد : مغرور ولا يفكر يشوف اللى تجـاوب ..
لجين : حرام ماسواه شئ ..
فاطمه : لا مغرور نتــكلم قدامـوا ولا يفكـر يشوف اللى بتجاوب أحترام لهـا .
لجين : هذا مو غـرور هـذا أحترام وبعدين كيف يطالع ببـنات مايحلوا له وهو بيسوي عملوا بكـل أحترام ..
هنـد : أنتٍ ليش ادافـعين عنـوا ؟!..
لجين : أنـا بقـول الحق ..عن أذنـكم (وراحت عنهـم)















فـي الكـافتيـريــا ...
سمـر : ماتبـي فطايـر ؟؟!!..
لجين : لا مابـي بس بشرب شاهي ..
سمـر : ياربي رفعوا ضغطـي ..
لجين : من جد يقهروا ..
سمـر : الا أقــول أبفـهم أنتٍ اليوم كنتــي تهمسين ؟؟!!..
لجين : متى ؟!..
سمـر : وأحنـا مـع الدكتـور بنـدر مااعـرف كيف يسمعك شغلت كل رداراتـــي بس ماسمعت ..
لجين : ههههههههههههه مو لدرجة دي ؟!..
سمـر : أقولك أنـا اللى جمبـك ماسمعـت شئ ماشاء الله كيف هو سمـع ..
لجين : هو حـر أنـا كذا صوتــي ..






















بعد مرور عدة أيـــــــــــام
أهم الأحداث ::..
1)عبير السلطان وأريــج وعبد العزيـز رجعوا من السـفر وأجتمعت كل العايلة من غير غزل اللى رفضت واتعذرت أنهـا بتكون مع لجين وهي جلست في البيت وقالت لـ أبوها وخالد أنها تعبانــه
لجين وبندر الحب العذري بدايــه نبظوا ..كل اللى يجمع بينهم علاقـه شغل فقط لاغيـر..
حصه بدت تقنــع ناديــه بريــان ..ونـاديه قامت تقتنع بـس ترجع نوف وتغيـر رايهـا..
كل العايله مهتمـه بريان ..كانت فكرة غزل انهم يودونوا الملاهـي بس لمى عرفت عن مشعل اتراجعت ومشعل حب يقهرها أخذ ريان وطلعوا كلهم وهي جلست بالبيت..

دمعة المجروح
25 Oct 2010, 11:44 AM
جواز غـــــــــــــــــــــــــــــزل وأحمـــــــــــــــــــد
جاتهـا قوه سيطره على مشـاعرهـا غريبــه مانزلت منهـا دمعـه ولا شـئ كانت أغلـب الوقـت سـاكتـه اللى يكلمهـا تـرد عليـه مااعترضت علي شئ ولا قـالت رايها فـي شئ ..كانت مسيره لا مخيره ..
فـي القصـــر ..
عبـيـر : شهد ...غزل مو مبسـوطـه أيش فيهـا ؟!..
شهد : مااعرف ..
أريـج : يمكن متظايقه ترا هـي تجربـه صعـبه ...
لجين : السلام عليكم ..
الكل : وعليكم السلام ..
شهد : حلو لبـسك ..
لجين : شفتـي وكنتـي تقولين عادي وبسيط ..
شهد : والله ماكنت أتــوقع مره بـسيط بس حلو..
عبـير : أنـا بروح أشوف يمكن يحتاجون شـئ ..
أريج : وانـا بجي معاك ..
لجين لفت تشوف غـزل ..جالسه على الكــرسي تهــز رجلهـا بتـوتـر والكوافيره تعمل لهـا الميك أب ..
لجين تتنهد : الله يـستــر والله مره شايله همـهـا ..
شهد : لا والاسواء تتـصنـع القوه وتبتـسم ..
لجين قربت منهـا وابتسمت : سلام ..
غزل تبتسم وتسلم عليهـا : وعليك السلام ..كيفك ؟!.
لجين : انا الحمد لله المهم أنتٍ كيفك ؟!..
غزل تبتسم وترجع تجلس على الكرسي : good ....لا بصراحـه طلع حلو لبسك، ناعم حتى الميك أب حلو ..
لجين : هههههههه أيش فيكم كلكم خايفين من لبسـي ..
شهد : من كثـر ماتقولين بسيط ناعم خفنـا ..
غزل : بس الحمد لله حلو ..
لجين بتـرفع معنوايتهـا : مو أحلى منـك أنتٍ العـروس ..
غزل سكتت ماعبرت بـشي وخلت الكوافيره تكمل ميك اب ..






عند الحريــم كل شئ تمـــام نوره ماقصرت لا بتحضير ملابس غزل ولا بفستان الجواز ولا استقبال الجواز وعند الشياب الكل محترم عايلة فهــد الـ ...............وكمان أحمد الـ.......بـس فـي شخص ماحظر ...
سلطان : مارد عليك ؟!..
خالد : لاء ..
سلطان : أيش فيه ؟؟
خالد : والله وانا أخـوك مااعرف كل اللى سمعتوا منـوا أنو طالع على يـنبـع ...
سلطان : هو وقــته اللحين ..
خالد : شكل فـي موضوع كبـير ..
سلطان : وش موضوعه اللى بـينـبـع ؟!..
عبد العزيز : تعالوا وخلوكم من مشعل أبوي وعمـي معصبيــن ..








































بغــــــــــــــــــــــــــرفــــــــــــــــــــ ـة غــــــــــــــزل
دخلت حسناء : هاااى
الكل : هـلا..
حسناء وهي تمشي لجهة غزل : وين العروس اللى صار لهـا أكثر من شهـر تتغلـى على حبيب قلبهـا ..
غزل من غير ماتعلق على كلامهـا : أهلين كيفك ؟!..
حسناء : انا مو مهم انتٍ كيفك ؟!..
غزل : الحمدلله ..
أريــج : يلا بنااااات أتصورا مع غـزل بسرررعه بعدهـا العريس بيدخـل ..
غزل وقفت خلصت ميك أبهـا ولبست الفستان كان فضي كوكتيل من غير أكمــام على الصدر فصوص خفيفه فضي والفستــان كـان مرررره نــــــاعــم ..
والميــك ..أب كان نــاعم لمسات من الفضي الخفيف مرره مـع درجات الوردي الروج وردي مغريئ لامـع ..
قالت بحده : ماابـي تصـوير ولا شئ ..
حسنـاء باستغراب : ليـه ؟!..
غزل : مااحب ..
أريـج : غزل اللى بكل مكان تتـصور اللحين ماتبين تتصورين ..
غزل : أيـه ماابي أتصور ..
حسنـاء : صدقيني راح تندمين مره حلو ..
غزل بحده : ميـن قلك ماندمت ..
حسناء : ليه ؟!..
لجين أدخلت لأن غزل راح تعدم الدنيـا : اممم خلاص خلوهـا على راحتهـا ..لو حبت بعد الزفه نتـصور ..
خرج الكل من عند غــــزل بس بقيت شهد ولجين ...
شهد : غـ...
غزل قاطعتهـا : ماابــــــي أسمــع كلمــه ...
لجين اشرت لشهـد وطلعوا من عندهــــــا جلست غزل على الكرسي تحاول تتماسك ....
غزل ..يارب ...يارب ارحمني ..يارب ساعدنــي وقوينـي ..صارت ترفع راصها لفوق ادراي دموعهاا لاتنزل ..
سمعت الباب انفتح لفت ...
شافت ريان لابـس ومتشيك يبتسم ..
ابتسمت ..انت البريئ اللى ماتعرف عن الدنيا شئ كل همك لعبه ياليتني زيــك ومرتاحه ولا بيوم جربت الذل واليتم اااه ..
ابتسمـت : تعال حبيبي ..
ريان قرب منهـا وغزل شالتوا وجلستـوا على رجلهـا ..
ريان : سكلك حلو ؟!..
غزل : ياليت الجمال ينـفع ؟!.
ريان ويأشر على فمهـا : حتى هدا حلو ابغى ..
غزل ابتسمت : هذا ماينفـع لرجال ..
ريان : انا مو رجال ..
غزل : اول مره اشوف ولد يقول ماابي اكون رجال ..
ريان : خـزل ..
غزل : ياعيون خـزل ..
ريان وهو جالس على رجلهـا أرتــفع لهـا وباس خدهـا ومد لهـا سلسله : لكي ..
غزل تشوف السلسه لونهـا فضي نص قلب وويدلي منـوا قفل ..
..~..معي أنـا مفتـاح قلبك ..
انتٍ من جرح قلبـي..~..
أنتٍ من جعلته مصفين ..~..
غزل اللى سرحت وهيـا ماسكـه السلسه ..
قطع عليهـا ريان : هدي من مســعل قال اعطيهـا خـزل وبوسهـا ....
امتلت عيونهــا بــدمــوع ..
اتشتت أفكــارهـا ..
خلاص طاقت التحمل انتهت ..
تذوقت جميـع أنــــــواع عـذاب الحب
فراق ...
خيانه ..
تحدي ..
كبرياء ..












دخلــت خالتهـــا ..وشهــد ..
شهد : اهئئئ ريان ليه جالس كـذا فستانهـا ..
غزل وصوتهـا بايـن عليــه الخنـقه : انـا جلسـتـوا ..
ريان نزل من على رجلهـا وغزل وقفت بكل شمــوخ وهيــبه وغـرور ...
نوره : ليه حبيبتـي ماتبين تتصـورين ؟!..
غزل : خالتي والله مو فايقه لشئ بعدي الموضوع وبس راصي مصدع ..
نوره : غزل شنو أعدي الموضوع ترا هذي الليله اللى كل وحده تحلم فيهـا ..
غزل : خالتـي بليـز صور مـاأبـــي ..
شهد : خلاص يمه راح الوقت على الـزفــه ..
نوره : يـلا ..
غزل بصـدمـه : هو بـينزف ..
نوره عصبت : غزل أيش فيك هو أسمـه أحمد وشئ طبـيعي ينزف معك ..
غزل : لا مرره سوري معليه ماابي انزف معاه ..
نوره : وليه ؟!..
غزل : خالتي مره عادي جوازت كثـير ماينزف عادي ..
نوره بعـصبيه : غزل ..
خرجت نوره من الغـرفة ..
غزل بقله حيله : شهـــد ..
شهد تتـنهد : والله مااعرف أيش أسوي ..
غزل : اقنعيهـا ..
شهد : بحاول بـس أنتٍ عارفة أمي إذا قالت شئ ماتغير رايها ..
كلمت شهد أمهـــــــا بـــس ماوافقت ..ماقالوا لغــزل سكتــوا عارفين الغــزل لو أصرت علي شئ يصير يعني يصير ...







خرجت غـــزل على ميوزك هادى ...وهي تحس بصداع مو طبــيعي من الظغط اللى عليهـا ..
واقفه بهيبتهـا وشموخهــا وعيونهـا الواثقه ..من نظرتهـا ...
خرج من الباب التـــانــــي أحمد يعتبـــر وسيم جدااا بـس مقارنـه بمشعـل مشعل أحلى بكــثيــر وشخصيه ..
المفروض غــزل تمــشـى لنــص لغايــه ماتــوصل لدرج ..وأحمد نفـس الشئ ..بس غزل وقفت مكـانهـا ..
ولا تحــركـــت ...
أحمد اللى أستغرب حركتهــا ..وصل لغــايـــه عندهـــا ومسك يدهــا باس جبـينهـا ..





يحق لك لاصرتي مغرورة
من يشبهك بالشكل والصورة
يحق لك يحق لك لاصرتي مغروورة
ساعات تمرين تفز لك هالناس
وأنا ياعمري أغار من هالناس
يحق لك يحق لك لاصرتي مغروورة
المشكلة إني أحبه غروورك
واللي ذبحني الصدق بشعورك
يحق لك يحق لك لاصرتي مغرورة
يازين حبك لاجيتي ولهانة
ويامر بعدك لا رحتي زعلانــه





وصلوا لغـــايــــة الكــــوشـــــــــــه جلست غزل وجلس جمبهـا أحمد ...
جوا الكل وبارك لهـم أهـل أحمد وأهل غـــــزل ..
وغزل ماترد ولا تتـكلم ..
أحمد شافهـا جالسـه جمبــوا بس بالهـا مو معاه تنظر للورد سرحانه ..
أحمد أبتسم ويبغى يمزح بهمس : حتـى وأنـا جمـبك تـسرحين فيــا؟!..
غزل لفت له شافت عيونه كيف يكلمهـا هو مصيرها ..لفت وجهها شددت قبضتهـا على يدهـا ..
أحمد اللى كان حتى وقت الزفـه هو اللى ماسك يدهـا بس هي قابظة يدهـا ..
أحمد : شنو اللى بيدك ؟!.
غزل : ...........
حسنـاء : يـلا عشان تتصورن ..
غزل ياربي ماتطفش مستحيل أخلى ذكرى لذا اليوم ..
أحمد : أوك يـلا ..
غزل قـامـت وهيـا سـاكتــه ومشيت مـع خالتـهـا وأحمد دخلـوا الغـرفـه ..
غزل : خالتـي تكفين طلبـتك كلوا ولا تصـوير ..
نوره : غزل ليه رافضة حبيبتـي أيش فيهـا ؟!.
غزل : مـاأبــي ..الله يخليك ..
نوره : غزل عيب أيش أقول النـاس ؟!..
أحمد اللى قـرب منهـا وسمع كلامهـا : يـلا ياخـالتـي أنـا باخذ زوجتـــي وبروح مو لازم التصوير ..
نوره : براحتـكم ..










أحمد يتقدم غــزل لسيـاره ..وغزل وراه شافت خالد ..كأنهـا غرقان اللى يدور طوق النجـاه ..
خالد يبتسم : مبروك ياعروس ..
غزل خلاص نزلـت دموعهـا : خ..خ..خـ..االد ..ت..كفى ..
خالد يحظنهـا : غزالي حبيبتـي ؟؟..أيش فيـك ؟؟!!..
غزل ودموعهـا على خدهـا : ماابـي أروح معاه تكفـي خالد ماابي ماابي ....
خالد يمسح دموعهـا وراصهـا على صدره : بـس ياقلبي ليه كل هالدموع ..اهدى اللحين ..
غزل : الله يخليك ماابي أروح خالد ماابـي ..
قرب أحمد منهم : لا تــرا أنـا أغيــر اللحين مو مسموح لأحد يحظنهـا غيري ..
خالد أبتسم : هذي الغــزل روح خـالد ..
غزل شدت بحظنهـا لخالد يوم سمعت كلمات أحمد ..خالد غمـز لأحمد ..
أحمد : أنـا أنتظرك بـسيـاره ..
خالد يرفع راصهـا : يلا ياقلبـي ..
غزل : خالد ليه مو حاس فيـا ماابي الله يخليك ..
خالد : غزلي من جدك؟!..النـاس أيش بتقـول ؟!..مايصيـر وبعدين لازم تكبـرين عقلك ..لو جيتي اليوم معاي بكـرا بترجعين لبيـت زوجك ..
غزل بحده : لا تـقول زوجـي ..
خالد : غـــزل ..
غزل بـعنـاد : وهه مو رايحه معـه لا اليــوم ولا بــعد سنـــه ..
خالد رفع حاجبـه : غـزل ..
غزل بثقـه: خـالد ..
خالد : ايه تبين زيي وانتي صغيره مو طالعه انام ونتهاوش بس عشان أشيلك وأحطك على السرير ..
غزل مو فاهمنـي ..ماحست غيــر بخالد شالهـا ..ومشى فيـهـا لسيـاره وهو يكلـم أحمد : أنـا اللى بوصلكـم ..
أحمد نزل من السيـاره وفتح الباب الخلفي لغزل حطهـا خـالد وركب أحمد جمبهـا وخالد ..
صارت بس راخيـه راصهـا ..فتحت كـف يدهـا شافـت كيف من قوة قبضتها على السلسة محفوره الرسمه على يدهـا صارت تفرك بيدهـا التـانيه عليهـا ...


















وصلـوا الفـندق ..
فـتح أحمـد الباب لغـزل ..
غزل وكأنهـا طفله : خـالد ..
خالد : أول مـره أعـرف أنـك تحبيـني هدرجـه معاك معاك..
نزلت غزل ..
كان خالد شـايل شنطتهـا الصغيرونــه ..
ركبت المصـعد هيـا وأحمد وخالد حط الشنطه ..
غزل : خالد ..
خالد أبتسم ومشـــي ..
غزل جات بتـطلع ..
أحمد اللى ضغط زر المـصعد ..: شنو تبـين فيـهم ؟!..
غزل بعدت عنـوا بنرفزه : .............
أحمد أبتسم : تدرين أنـك تصيريـن حلوه لمـى تعصبين ؟!..
فتـح اللفت وطلعت غـزل وراهـا أحمد اللى شـال شنطتهـا ..
اتقدمهـا ودخلوا الجنـاح ..
احمد قرب منهـا وابتسم ..
وقف يتأمل جمالهـا مســك يدهـا ...
غزل سحبت يدهـا بنرفزه ..
أحمد وهو مبتسم بهمـس : أحبك ..
غزل تحـس بضغط مو طبيعـي عليهـا ..: ممكن تطلع من الغرفـه ؟!..
أحمد : ليه ؟!..
غزل : شنو ليه بغـيـر !!..
احمد وهو يبتسم يـبـيهـا تتكلم مشتاق لها ولعصبيتهـا : عادى أنـا زوجـك ..
غزل : لا تقول زوجـي ..
أحمد : طيب حبيبك ..
غزل بغرور : ولا حبيبـي ..
احمد حس بصوتها يضيق : أوك هالمره بطلـع ..







طلـع أحمد من الغــرفــه وغزل فصخـت الفستان ودخـلت أخذت شـاور بمويه دافيـــه يريحهـا شوي ..لبـست بيجامـه ..بلوزه كـم طويـل وردي وبرمودا بيظاء ..جلست على طرف السرير ..
كأنهـا فاقــت ..
اللحين أنـا متجوزه ؟!..
قلبي ؟!..
مشعـل ؟!..
حبي الأول ..
بس..
أنــا قلبي مو ملكي ..انا أحب مشعل ..ليه ليه أنـــــــا الغبيه ..انـا اللى ضيعت نفسي ..
مستحيل ..مااقدر اعطيه ..ليه اظلمو معـي ؟!..اخذني غروري وافقت عليه ..ذبحت نفسي ..
صارت دموعهـا تنــزل على خدهـا مو قادره توقفهـا قامـت دورت على الجوال ..وفتحتـه محتاجة تكلم أحد ..
تتصل على لجين ..
لالا انـا لازم أحل أمـوري بنفسي ..
وصل مســج



كلمة مشتاق والله قليله
وكلمة أعزك والله حقيقه
وكلمة أنساك جدا مستحيله
المرسل مشعل



شافت الرساله من متــى من الساعه 8 العشاء ...
ولا انـا أقــدر أنــساك ..أنـا أحبك أحبـك ...


دخـل أحمد شافهـا جالسه على طرف السرير ..
شكلها ناعم ..
شعرهـا الطويل الأسود يعجبنـي ..
جمالهـا الطـاغــي...
جلس جمبهـا على السرير ..حط يدوا من وراء خصرهـا ..
غزل رفعت راصهـا كيف دخل وماحسيت فيـه لا ويتجراء ويمسكنـي بعصبيه : أبــــــــــعد
احمد باس خشمهـا الأحمر : ليه البكـى ؟!..
غزل ظاقت من قربوا : أبعد ...اتركني شيل يدك ..
أحمد اللى يتوقع عصبيتها خجــل ومايعرف شئ قرب يبغى يقبل رقبتهـا ..
غزل صارت تصرخ وتبــكي : ..أبـــــــــــعد ..عنـــــــــــــــي اتركنـــــــــــــــــــي
أبـــــــــــــعد ماابيــــــــــــــــك (كانت تحاول تفك نفسهـا منـوا)













خالد : متــى ؟!..
بندر اللى يركب السياره : مااعرف اخر رقم بجوالوا كان رقمـي يلااا بسرعه ..
خالد ركــب السياره وراحوا على المــستشفـى ..
مشــعل اللى كــان بيــسافــر على ينـبـع بـسياره ..كان يــسوق وبالوا مـع غزل ..
يتذكـر كل ظحكه منهـا ..
وكل مره خجلت منــوا ..
طريقتها بالكلام ..
افكارهـا ..طريقة لبسهـا مشيتها ..خدودها الوردي لمى تخجل منـوا..
حبهـا اللى بقلبــوا اللى تعذب ببـريطانيـا يتناساه وماقدر ..
مالقي غير وهو صادم بعمود الكهرباء على الطريـق ونقلوه المستشفى ..
خالد : سلامتــك ياخوى ..
مشعل وباين عليه الضيق : الله يسلمـك ..
بندر اللى كـان ساكـت عارف مشعل ..
مشعل كانوا حاطين زيي الضاغط على رقبتــوا ..وفي جرح بـ جبينـوا ..ويدوا ملفوفــه من الزجاح حق السياره ..
مشعل يقوم : يلا خلونـا نمشـى ..
خالد : ويــن .شووف حالتــك ؟؟!!..
مشعل بسخريه : وش فيهـا حالتي ؟!..
بندر بأمــر : أنت بتجلس هنـا ..الحادث مو سهل ماتخاف يصير لك مضاعفات ..
مشعل يقوم ويتوجهه للبـاب : جلسه هنـا مو بجـالس ..
خالد ينظر لبـندر باستغراب أيش فيـه ؟؟..
بندر حرك يديـه أنو مايعرف ..
بندر : تـرا أنـا ماقلت لأحد ..
خالد : ولا أنــا ..
بندر : خلاص نروح عنـد أبوي ..لو شافوك كـذا راح يقلقون ..
خالد : لا تعب نروح هنـاك وبعدين جدي ينفجع خلاص ينام عندي ..
بندر : وأنـا لو سألت نوره راح أقولهـا وهـم بكرا راح يكونون مشغولين بـ سفـر غزل ..
مشعل اللى من أول ماعلق على كلامهم لف على بندر اللى يسوق السياره جمبـوا : بتـسافر !!..
خالد : أيــــه بكرا بتـسافـر على الفجـر ومسويــن لهـا جمعة بيت خالتـي ..














نعــود لغـــزل اللى معصبــــــــه ودموعهـا على خدهـا : أنت مو أنــسان أنت حيوان بشري ..











مشعــــل..~~


بلغ اللي ياخذك مني ترآني
في صلآتِي ~ كُل فرض { ادعي عليه }
كيف ؟ ياخُذ من / خذا مني ,, كياني !
وآحدن ( عمري و روحي ) بين يديه !؟
كآنك ' تحبه ' .. ولآودك يعـاني !
قل له يخليك / لألعن والديه !










1)كيف راح تكون الأيام الجايهـ مع بندر ولجين؟!..كيف التدريب العملي ؟؟!!..أيش راح يصير ؟!.
2)ياترى رغـــد راح تــقدر تقنع أمهـا بــريان؟!.ونـــوف أيش مصايبهـا الجديده ؟!.
3)عــبـــيــــر السلطـــــــــان شنـــو مابعـــــد الطيارهـ ؟!.معقول راح يجد شئ يخرب ربشتهم؟!.
4)امم معقول فاطمه وهنــد يكون لهم تأثير سلبي على بندر ولجين ؟؟!!..
5)أيش راح يصير مع مشعـل معقول ينسى حب غـــزل معقول يعيش حياتهـ؟؟!!..
6)ليش غزل عصبت؟!.معقول أحمد قدر يلمسهـا ويكسر غرورهـا وهي كارهتهـ؟!..
أنــــــــــــــتـــــــــــــــــــظر ردودكـــــــــــــــــــــم وتـــــــــــــــوقعـــــــــــــــــاتـــــــــــ ـــكـــــــــــم .

غــ القصيم ــلا
27 Oct 2010, 11:23 PM
مشكــوووورهــ <<<خيتووو

وانــآآآ في الانتظــآآآآآآآر

دمعة المجروح
29 Oct 2010, 01:42 AM
http://farm1.static.flickr.com/147/346032105_7a13540c94.jpg


البـــــــــــــــــــــــــــــــــارت الـــ32



نعــود لغـــزل اللى معصبــــــــه ودموعهـا على خدهـا : أنت مو أنــسان أنت حيوان بشري ..
أحمد قام بيمسكهـا بـس غزل ركضت للحمام (اكرمكم الله) وقفلت الباب ..
صارت تبــكي وهي ماسكه بكل قوتهـا بـ المغسلـه ..
رجعت شعرهـا على وراء ..سندت نفسهـا على الجـدر ..صارت تبكي ..وتغمض عيونهـا بقوه من القهـر ..
صارت تبكــي بصـوت من القهـر ...
احمد حزن عليهـا يوم سمــع صوتهـا : غزل
غزل لمى سمعت صوتوا بعدت لأخـر الحمام (اكرمكم الله) من الخوف ...
احمد : غزل حبيبتـي أطلعي ..غزل ..
غزل صارت تسب وتصرخ فيـه : مالك شغل فيـا أنت حيوان بشري أكرهـك ..مالك شغل اتصل على بابا ..
احمد : طيب أطلعـي ونتفاهم ..أنتٍ مستوعبه ماسويتلك شئ ..
غزل وهي تذكر كيف كان بيقرب منهـا ويلمسهـا ولوا ماصرخت ..
كيف كان تعتبـروا أغتصاب من غير رضاهـا ..
أحمد : غزل يلا حبـيـبتـي أطلعـي ..
غزل : مو طالعه لا تتكلم ماابي أسمــع صوتك (وزادت فـي بكاهـا)
أحمد اللى حـس أنهـا صغيره وممكن ماتتقبل شئ زيي كده من أول يوم : خلاااص أنـا أسف بس اطلعي ماراح أسويلك شئ ..
غزل : مو طالعه أتصلي على بابا ..
احمد : انجنـيتـي أنتٍ ...يلا أطلعـي لا أقولهم يجون يكسرون الباب ..
غزل صارت تبكـي : مو طالعه أكررررررررررهك أكرررررررررهـك
أحمد تنــهد عند الباب : طيب اطلعي يلااا أنتي مو عارفة مو زين الواحد يجلس بالحمام مو عارفة هو مسكن مين ..
غزل زاد خوفهـا ورعبهـا : مو طالعــه ..
أحمد : خلاص حتى أنـا بطلع من الغرفــه ..
غزل : كذاب ..
أحمد يبعد عن الغرفـه : أنتٍ حره ..
غزل حست صوتوا بــعد جلست بالحمام 10 دقايق بـس خافت من كلام أحمد وفتحت الباب بشويش وطلعت ماشافت أحمد فرحت ..
بـس أحمد كان ينتظرهـا عند الباب ..
دخل ..كانت بتـروح على الحمام بسرعه بـس هو مسكهـا ..
غزل صارت تبكي : أتــــــــــــــركنــــــــــــي ماابيــــــــــــــك ماابيـــــــــــك ..
احمد وهو ماسكهـا : طيب طيب بـسيـبك بس أهدى لا تبـكين ..
غزل ودموعهـا على خدهـا : سبيــني سيـبنـي ..
احمد ماسكهـا بيد ..مسح بيدوا التانيـه دموعهـا : أنـا أسف ..(تركهـا وراح أخد له شرشف ومخده وجاء بيطلع وغزل وراه عشان بتقفل الباب لف لهـا وغزل رجعت على وراء)
ابتسم بحزن : لا تـخافيـن قتلك ماراح أسوي لك شئ ..بـس نـامي بكرا ورانـا عزومـه وسفـر..
غزل باستغراب وهـي تمـسح دموعهـا : عزومـة شنو وسفر ؟؟..
أحمد ابتسم كأنهـا طفله : السفر مفاجأه ..والعزومـه عشان بنـسافـر ويلااا نـامي عشان تقدرين تقومين تصبحين على خيـر ..
غزل ماردت عليــه ..
طلع أحمد من الغـرفة ونام على الكنبــه وغزل قفلت الباب ..يوم سمع تقفيل الباب نظر للباب وتنــهد ..
أمـا غـزل اللى مـاقدرت تنام جلست على الكرسي بالغرفــه وهيا رافعه رجولهـا عنـد صدرهـا وراخيـه راصهـا وتبكي ..خوفهـا من أحمد ..جرحهـا عذابهـــــــا ...











أنتظر خالد لغايــه ماينـــام ..ماكان يحس بأي تعب جسمي لأن جرحوا الداخلي أكبــر من أي كلمة تنقال ..
دخــل غــرفتـــهـا ..شاف صورتهـا على الكمدينــه ..الغرفـه أوفى منهـا محتفظة بريحة عطرهـا ..
ذوق غــزل وريحتهـا حتـى غرورهـا يبين من غرفتهـا ..نزلت دمـعتــه على فراقـهـا وخيانتهـا ..








يـــــــــــــــــوم جديــــــــــــــــــــــد
عبـــــــــــــــد العــزيـــــــــــــــز وأريـــــــــــــــــــــــــــــج
عبد العزيز : أيش فيك حبيبتــي ؟؟!!..
أريــج : مااعرف تعبانه حاسه جسمي كلوا يعورنــي ..
عبد العزيز يحظنهـا : سلامتـك قلبي نروح المستشفـى ..
اريج : لا ياقلبي اكيد من الجواز أمـــس ..
عبد العزيز : خلاص مو لازم اليوم تروحين ..
اريج : لا عزوز غزل بتـسافـر..
عبد العزيز : حبيبتـي خايـف عليك ..
اريج : لا ان شاء الله مافيني شئ ..








بيــــــــــت نوره ..
شهد : لا والله ..
عبيـر : ههههه والله كلمتوا مو راضـي ..
شهد : مع نفسوا والله لو يطير كلوا ولا غزل ..
سلطان يدخل : خير ست شهد ؟!..
شهد : ليــه جايب Dg ؟؟!!..
سلطان بخبث : عيب لازم نحتفل فيهـا هذي الغــزل ..
شهد : سلطان ياويلك تفشلهـا ..
سلطان وهو يبوس خد عبيـر : زيي ماأحرجتوا عبيري ..
شهد : هذي لو ايش تسوي فيها ماتنحرج ..
عبير : لا والله ست شهد ..
شهد عصبت : سلطان ..
سلطان : انقلعي عن راصي ..
شهد عصبت وراحت عنــوا ....
عبير : حبيبي حرام لا تسوي لهـا شئ ..
سلطان : خليهم يستاهلون نسيتي ايش سواا فينـا ؟!..
عبير : حبـيـبي خلااااص هذا احنـا نتذكر ونضحك ..
سلطان يبتسم : ياقلبي أحبك ..
عبير : وانـا أموت فيـك ..












فـــي جنــــــــــــــــــــــــاح غـــــــــــ ج ـرح ــــــــــــــــــــزل و أحــــــــــمـ عاشق ــــــــــــــــــد
غزل مانــامت خايفـه من أحمد جالسه على الكرسي ولا تحركـت تبكي ..
تذكــر كل شئ مـر بحياتهـا وتبـكي حتـى لو كان شئ يفرح كانت تبكـي لآنهـا فقدتــه ..
أحمد حاول يفتح الباب لقيه مقفل دق البـاب ..
غزل خافت ..
أحمد : غزل يلا اصحي ياكسلانــه ..
غزل نزلت دموعهـا بخوف ..وهي جالسه على الكرسي وظامــه نفسهـا ..
أحمد : غزل يـلا قومــي ..ماتبيــن تروحين لبـوك ؟!..
غزل قامت نطت وفتحت الباب كان يبتسم عرف انها تبي تروح لبوها أول ماشاف وجههـا أنصدم ...
غزل وصوتها رايــح من البكــي وتشاهم : متـى نروح؟!..
أحمد اللى عصـب منهـا مسكهـا من كتوفهـا : أنتٍ مجنـونــه !!..مجنـونـه ..
غزل كل مايمسكهـا تخــاف منـوا ماتبي أي لمسه منوا : شيل يدك عنــي ...أتركنــــــــــي ماابيك ..
أحمد وهو ماسكهـا بيديـه الأثنين من كتوفهـا صرخ فيهـا : حفظتهـا الاسطوانـه حفظتهـا مو مقرب منــك بس ليش تسوين بنفسك كـذا ليـــــش تبيــن تموتين مجنونـــــــــه!!...
غزل بعصبيه : أتــــركنــــــي أكرررهــك ..
أحمد سحبهـا قدام المرايــــه : شوفـي شكلك كيف ؟!..أيش اللى صـار لذا كلوا ..
غزل وهي طالع فيـــه بقـوه : ماابيك طلقنـي ..
أحمد أنصدم صار يطالع فيهـا مو عـارف أيش يقـول ...مسك يدهـا وجرهـا للحمام (اكرمكم الله) وفتح الدش ..
غزل : سيبنــي ماابيك تلمسني ماابي ..
أحمد اللى كلماتهـا تجرحوا : شوفي معاك نص ساعه تاخذين شاور وتخلصين وربي لو شفتك تبكين ولا تأخرتــي لا اجي أنـا بنفسي أروشك ومافي روحه لأهلك ..
غزل بصدمـه : نعم !!..
أحمد وهو يطلع من الحمام : اللى سمعتيه ..












جلست غزل على طرف البانيـــوا تبـــكي بقـهر ماعمر أحد قدر يمشي كلاموا عليهـا بس ماتقدر تقولوا شئ أهم شئ مايلمسهـا ..
أحمد اللى واقف عند الباب فــتح الباب وقف ينظر فيهـا ..
غزل يوم شافتــوا فتح الباب خافت ناظرت فيه بعصبيه وصكرت الباب وقفلتــه وأخذت شاور ..وقفت قدام المرايــه ..انـا ليه صرت كذا وين غزل القويه ليه بس ابكي قدامه اللحين يحسبني ضعيفة بس عمر البكي مو ضعف ..انا مو عارفة حياتي كيف ..انا ضيعت نفسي ..بس انا من البدايه عارفة اني فتره وبطلق بس عشان اجرح مشعل ااااااااه والله انا اللى انجرحت ..
طلعت من الحمام بالمنشفه مالقيت أحمـد فـرحت لبست بنطلون جيـنز سكيني فاتـــح وبلوزه موف غامق كوكتيل من غير اكمام ولبست عليهـا سلاسل طبقات ذهبــي وفيهـا كريستالات صغيره موف غامــق ..
حطت كحل غامــق وماسكارا كثــفت روموشهـا بشكل حلو ...حطت روج وردي فاتـــح لامــع أبرز جمال شفتيهـا ..وبلشر وردي خفيف ..
لبست صندل كعـب (اكرمكم الله) موف وبشريطه يربط لونهـا موف .وعملت شعرها بالسيشوار ..
احمد اللى خرج عشان تاخذ راحتهـا ..
دخل : سلام ..
غزل وهي واقفه قدام التسريحه من غير ماتلتفت بصوت خالى من أي عاطفه : وعليكم السلام ..
احمد وهو يبتسم ويتأملهـا : ايش هالجمال ..
غزل : .......................
أحمد يقرب منهـا وهو مبتسم ..
غزل لفت له وبتـهديـــد : لا تقرب ..
أحمد بنفس الابتسامــه : حلفي يعنـي أيش بـتسوين ؟!..
غزل ترفع حاجبهـا : ماتعرف الغزل لسى ؟!..
أحمد : هههههههههههههههههههه لا والله بصراحه مو عارف لك توك من شوي تبـكين ومااعرف ايش ؟؟..وللحين ماتعرف الغزل ..
غزل : لأنـــك كنت مو طبيعـي ..
أحمد وهو ينظر لهـا : وهو اللى يشوفك يصير طبيعـي ..
غزل ماحبت نظراتوا : يـلا ..
احمد : وين ؟؟!!..
غزل : نروح لبابا ..
احمد : أولا ماراح نروح لبوك وثانيا بذا اللبس ..
غزل كتفت يدينهـا : أولا بروح لبابا وثانيا ايوا بذا اللبس ..
أحمد : غزل من اللحين مااحب هالأسلوب معاي ..
غزل : وأنـا هذا اسلوبي مو عاجبك طلقني ..
احمد عصب : أيــش قصه كل شوي طلقني طلقني شنو تحسبينهـا كلمه كل يوم تنقال لحياه زوجيه سعيده ..
غزل ماقدرت تمسك نفسهـا وضحكت : ههههه ..
أحمد أول مره يشوفهـا تضحك كمل : وبعدين يوم قلت ماراح نـروح لبوك لأن كلهم مجتمعين بيت عمك عبدالله جمعه قبل مانسافـر..وبالبس ذا لأنهـا سهره مااتوقع تلبسين بنطلون وبلوزه ..
غزل بتحدى : لا بروح فيـهـا ..وايش قصة السفـر ..
أحمد أبتسم : شهــر العـسل ..
غزل انصدمت : لا انـا ماابـي اسافـر ..
احمد : ليــه بدري على الجـامــعه حقتك مافي عذر..
غزل : ماابي ..
أحمد : مو بكيفك بنسافـر ..
غزل : شنو ذا انت دايم كذا !!..أنـا اللى مااحب هالأسلوب ..ومابي اسافـر ..
أحمد وهو يقوم :يلا نتفاهم بسياره ..
ركبت غزل السياره مافكرت تركب وراء ولا قدام ..صارت تحس ان في قوه فيهــا راح تخلي أحمد مايقرب منهـا وأن غزل الضعيفة ابدا مو لهـا ..
احمد مسك يدهـا : ليه ياقلبي ماتبين تسافرين ؟؟..
غزل سحبت يدهـا بكل برود وكتفت يدينهـا : ببـساطه لأنك انت المرافق بسـفر..
أحمد لف عليهـا بعصبيه : أنتٍ شنو فيك ..
غزل بكل برود وهيـا بسياره تتأمل الشوارع : ترا الطريق مو بوجهي ..
أحمد مشي وهو ساكت ..
غزل طلعت جوالهـا وارسلت مسج لـ لجين ..
كيفـك ..
لجين اللى نفسهـا تطمن على غزل بس خايفه تتصل هذي عادتهـا تشيل الهم وتبغى لهـا مصلحتهـا بـس تخـاف تزعجهـا ..
الحمد لله ..المهم أنتٍ كيفك ..
غزل
الحمد لله رايحه عند خالتي لا تتأخري ..
لجين اللى كانت كمان رايحـه على هنـاك عشان تودع غزل ..
ان شاء الله ..
دخلت غزل بيت خالتهـا وسلمت على خالتهـا وعمهـا وشهد والعنود لسى مااحد جــاء ..
دخلت غزل غـرفة شهد ..
شهد : أيش فيك ؟!..
غزل : ولا شئ ..
شهد : شنو هـاالبس ؟!..
غزل : أيش فيـه ؟؟!!..
شهد : انتي عارفة شنو فيـه اليوم عزومه كبيره تلبسين سبور!!!..
غزل : شهد أنـا من قبل الهم (الجواز) بيوم ويوم الهم مانمت وامس مانمت بنام تكفين لو ساعتين ..
شهد : اهئئئئئئئئ ليه ؟!..
غزل : كيف انام أخاف ..(كانت بتقول شئ ماتبي تقولوا)
شهد : تخافين من شنـوا انتي بالبيت تنامين بغرفتك لوحدك ..
غزل : ايه يعني مع تغير المكان بس..
شهد : واحمد وينوا عنك ..
غزل : اففف لا تجيبين ليه أسموا ..
شهد : لسى ماحبيـتـيه ؟!..
غزل وهي تفصخ الكعب (اكرمكم الله) وتبعد شرشف السرير : الا وصرت اموت فيه بعد ..أقول يلا علي المكيف مرره حار ..وطفي النور وخلي الأبجوره وانقلعي ..
شهد : وايش رايك افصخ لك ملابسك والبسك البيجامــه ..
غزل : أي والله صح تضايق ..(رفعت نفسهـا فصخت السلسه الكبيره وحطتهـا هي وخواتمهـا واسوارتهـا والساعه على الكمدينـه ..
شهد : لا بالله فصخي البنطلون والبلوزه ..
غزل : لو أني بيتي سويتهـا ..يلا اوووت بنام ..



















عبـــد العزيز وأريج ..
عبد العزيز : ياعمري ارتاحي ..
اريج : حبيبي تعب خفيف ويروح ..
عبد العزيز : اوك يروح ارتاحي بسرير مو لازم تروحين ..
اريج : حبـيبي البـنت تسافر ..
عبد العزيز : لو حسيتي بتعب على طول تتصلين ولا تقولين لوحده من البنات تناديني ..
اريج تبـتسم : اوك لا تخـاف ..












وصلوا الكـــل وغـــــــــــــــزل نــــــــــايمـــه ..
لجين : وينهـا ؟!..
شهد : نايمه تخيلي من قبل الجواز بيوم ويوم الجواز واليوم مانامـت ..
لجين : وي وي مو يوم اتصلتي عليهـا قبل الجواز بيوم وماردت قالت أنهـا نايمه ..
شهد : قالت بس هي لاء ..تعالي نروح نشوفهـا ..









دخلت لجين غرفــــة شهـــد ..وشهد راحت لأمهـا اللى نادتهـا ..
غزل اللى صار نومهـا خفيف رفعت راصهـا : مين ؟!..
لجين : أزعجتك ..
غزل اللى رجعت نامت : لا عادى تعالي أجلسي ..
لجين جات بتفتح النور ..
غزل : لا خليه راصي مصدع ..
لجين جلست جمبهـا على السريـر : عاجبك كده ؟!..
غزل : شنو؟!..
لجين : ليه مانمتى ..
غزل بسخريــه : من الرومنسيه والحب اللى كنت فيهـا ..
لجين سكتت صدقت وخجلت ..
غزل : هي ترا اكذب اسوء ليله عدت عليا بحياتي ..
لجين : لا تقولي كده ..
غزل : لجين انا اخذت قرار ..
لجين : ايش هو؟؟..
غزل : انا ماابغـى احمد ولا ابيه يلمسني وفتره وبطلق ..
لجين اللى انصدمت وفتحت عيونهـا : انتٍ مجنونــه مايصير تقولي كده ..أنتٍ مخططه من أول صح ..
غزل وهي نايمه على السرير قامت جلست : بصراحـه أيوا ..
لجين : كنت حاسه ..
غزل : لجين وربي مو قادره أيش أقول مااقدر بس لجين مااقدر حرام اعذبوا معايه مو قادره اتحمل شكلوا انا صرت اخاف منوا واقرف منوا لجين الحب غير لجين انا اعشق مشعل قلبي وروحي وعقلي معاه مستحيل اقبل بمشعل بعد اللى سواه بس مستحيل اكون مع غيروا ..
لجين : ياشاطره مدام انك عاررفه ذا الكلام ليه الحين تقوليه ..
غزل بقوه : عشان اقهر مشعل واجرحوا زيي ماجرحنــي ..
لجين : أنتٍ مجنونــه ضيعتــي نفسك وبتضيعين رجال مالوا أي ذنـب والتاني سوى حادث بسببك ..
غزل : مين اللى سوى حادث ..
لجين يوه لو ماقلت لهـا أحسن : ..........
غزل وعيونهـا امتلت بدموع : لجين مشعل صار له شئ ..
لجين : لاء ..
غزل : اجل مين اللى سوى الحادث بابا خالد لجين تكلمي ..
لجين : هو بخير حادث بسيط ..
غزل : ميـــــــــــن ؟؟..
لجين : مشعل ..
غزل قامت من على السريــــر جري طاحت بس رجعت قـامت راحت فتحت باب غرفتـــه
بس ..
مالقيتــه ..











شهد طلعت على الدرج : اخيرا صحيتـي أيش فيك ؟؟!!..
غزل تروح لشهد : شهد مشعل صار له شئ ؟؟فينوا ليه ماقلتوا ..
شهد : غزل أهدى مافيــه الا الخيــر قبل ساعتين اللى عرفنـا وشفناه كان نايم بيتكم ..
غزل : وينوا ..
شهد : برا المجلس ..
غزل راحت لشرفه الفيلا اللى توريكي الحديقـه : ...
شافتــوا ..
كان طالع من المجلس مو مستحمل وجود أحمـد ..
شافت يدوا ملفوفـه بـ شاش وانتبهت لرقبتوا نزلت دموعهـا ..
شهد : غزل حبيبـتي مافي شئ شوفيه قدامك ..
غزل دخلت غرفـة شهد ..
لجين تـتـنهد : غزل ..
غزل تمسح دموعهــــا : بابا جـاء هو وخـالد ..
شهد : أيوا ..















غزل طلعت من الغرفــه شافت عبير واريج موموجوديــن معناها انو برا مافي احد غريب بالمجلس ..
جات بتدخل المجلس بـس انتبه لهـا ..
قام طلع برا المجلس وسحبهـا : أنتٍ مجنونــه ..
غزل عصبيه تسحب يدهـا : تراك جنـنـتني مجنونه مجنونه اللى يشوفك يقول عاقل ..ايش تبي ؟!..
احمد : كيف بتدخلين المجلس كذا ..
غزل تحط يدهـا على خصرهـا : وان شاء الله تبيـني البس عبايه عن ابوي واخوي ..
احمد : وش اللى عرفك ان المجلس مافيه غير ابوك واخوك ..
غزل : مااتوقع اني راح اجي وادخل وانا مو عارفة مين جوا معروف كلهم الأهـل وغير كذا سلطان ومحمد وعزوز مو موجودين ..
احمد : وليه تقولين له عزوز ؟!..وبعدين مشعل موجود ..
غزل طفشت من التـحقيق : تـصدق أنك ممل لو فيـه احد جوا كان قلت معليش بس تحقيق على الفاضي وبعدين انت ايش مقعدك هذي جلسة اهل وانت ماتقرب لنا ....
ودخلت ..
ابو خالد : ياهلا بقلبي وعمري وحبيبه أبوهـا ..
غزل تحظنوا قووه : أحــبك أحـــبــك اموووووت فيــك وحشتـنــــي ..
أبو خالد : ياعمري وحشتيني ..
غزل : أخذت دواك ؟!..
ابو خالد : أيــه اخذتوا ..
خالد : ترا أنـا هنـا ولا بس امس تعرفيني ونزل عليك حب مو طبيعي ..
غزل : ههههههههههه (تحظنوا)والله أحبك ..
خالد : كيفك؟!..
غزل : الحمد لله ..
خالد يشوف لبسهـا : غريبه ؟؟..
غزل : شنو؟!!..
خالد : لبسم سبور ..
غزل : لا لسى مالبست لسى ماجاء احد (وبهمس) ابيك ظروري ..























خرجـت غزل من المجلس وخالد وراهـا شاف أحمد بيطلع من الفيلا عند البوابه الخارجيه ..
خالد بـ صوت عالي : أحمـــــــد ..
احمد لف لهـا : هلا أبو الوليـــــد ..
خالد : وين رايــــــــــح ؟!..
احمد : لا والله بروح أشوف الوالد والأهل واخلي غزل تاخذ راحتهـا معكم ..
خالد : شنو دور عـذر كلهم بـعد شوي جاييـن ..
دخل محمد ..
واحمد تغيرت نظرتــه لغزل عصب ..
غزل ناظرت فيـه بكل قوه وغـرور وراحت وراء ظهر أخوهـا ..
محمد : ماعليك منه انا مو مخليه يروح ..
راحت غزل وخالد بالحديقه ..
خالد يبتـسم : امري ..
غزل : مايمر عليك عدو بس توعدنـي تنفذ ..
خالد : اللى تطلينه غير أنـك تجين معنـا البيت ..
غزل : اوك ماابي اسافـر ..
خالد : خبله انتي اول مابـي شبكه بعدين مابي جواز مابي صور مابي اروح معاه مابي اسافر قولي شئ واحد تبينه ..
غزل نزلت دمعه من عينهـا : أبيكم انتوا وبس ..
خالد يمسح دمعتهـا : غزل حبيبي قولي ايش اللى مزعلك ؟؟..
غزل : ولا شـئ ..
خالد : مافـي شـئ أسموا ولا شـئ ..
غزل : مافي شئ بس زعلانـه عشاني مو بـينـكم ..
خالد : ياقلبي شوفـي عبـير واريج اتجوزوا ومبسوطين ومعانا شنو مو بينكم ..
غزل : طيب الله يخليك ماابي أســافـر ابحظر ملكتك انت وشهد ..
خالد : ولا يهمك اأجلهـا شهــر ..
غزل : لا واللى خلقني مااتأجلهـا وربي انا مو طايقه أسافر الله يخليك قولوا الله يوفقك ..
خالد : حبيبـتي والله تندمين شهر عسل له ذكري طول العمـر ..
غزل : خالد ماابي الله يخليك طلبتــك تكفي تكفي انا الغزل وانـت ذيب من نخاك ماخاب ..
خالد : خلاص اكلموا ولك اللى تبيـنه ..
غزل باست خدوا وحظنتــوا : احبك أحبك أحبك ..
خالد : ههههههههههههههه الله لا يحرمني منك ..
























دخلت غزل غــرفة شهد
لجين : دوم الابتسامه ياعمري ..
غزل جلست جمبـهم : ماراح أسـافر ..
لجين انصدمت كان نفسهـا تسـافـر مو مقتنــعه قصه احب واكره ..المهم يكون احمد طيب ويخاف الله تسافر يمكن تتغير نفسيتهـا ..
شهد نطت وحظنتهـا : وااااااو وناااااسه ..
غزل لفت للجين : أشبــك؟!..
لجين : ولا شئ اللى يريحك سويـــه ..
شهد طلعت لهـا فستان من الدولاب : شوفـي هذا ماما جابتوا لك تلبسينوا ..
غزل : لا ماابــي..
شهد : ليه ؟!..
غزل : بلبس شئ ناعم اممم فستان الوردي اللي عندك
لبست فستــان وردي فــــــــــــــاتـــــح طويل كم فيه عريان والكم الثاني مافـي وينزل من كمهـا اليمين لولو ..لغايـــة عظمـة خصرهـا اليســار.. ولبست صندل (اكرمكم الله) وردي فاتــح في بروج فضي فيه لؤلؤه كبيره .. لبـست خاتــم كبيــر بيدهـا وخلت يدينهـا ناعمه من غير شئ ..
شهد : حلو وين دبلتك البسيهـا ..
غزل : نسيتهـا بالفندق ..
شهد صدقت ..جات عين غزل بعين لجين ..حست أنها كاشفتهـا ابتسمت ولفت تعمل الميك .أب ..
عبيـر : وااو شكلك مرره حلو ..
غزل : تسلمين ..
شهد : اروجه أيش فيك ؟!..
اريج : تعبانه شوي ..
لجين : لو ارتحتي بالبيت ..
اريج : لا كيف واليوم غزل بتسافر ..
غزل مبسوطه : مااراح أســافر ..
اريج : كيف؟!..
غزل : كنسلت ..
عبير : ليه احمد عندوا شغل ..
غزل : وانا ايش عرفنـــي ...
عبير : اممم ونعم الزوجـه ..
غزل : اقول انطمي لقوم اوريك شغلك ..
العنود : اهئئئئئئئئ غزل متى جيتي ..
الكل : هههههههههههههههههههههههه
غزل : سلامات انا من أول هنـا وكنت نايمه بعد ..
العنود : اهئ اطلقتـي ..
غزل من قلب : ياليـــــت ..
الكل انصدم من ردة فعلهـا ..
لجين : مو كأنــك زوتيهـا ..
غزل : اسفه عمتي مااعيدهــا ..
لجين : هههههههههههههههههه



















جات أم أحمــــــــــد وحسناء وأبوه ..
حسناء : كيفك ياعروس ..
غزل : الحمد لله مافرقت ..
حسناء : شنو اللى مافرقت ؟!..
غزل : يعني كيفك ياغزل وكيفك ياعروس بعد الحالتين وانا الحمد لله بخير لا ويمكن من غير عروس أخيـر ..
شهد بهمس : بنت ايش فيك ؟؟..
غزل بهمس : موذنبي كرهتهـا أحسهـا هي السبب ..
لجين : لا تعلقين اغلاطك على غيرك ..
غزل : سوري حسناء بس اعصابي مشدوده شوي ..
حسناء تبتسم : لا عادي مافيهـا شئ ادلعي علينـا ..














فـــي المجلـــــــــــــــــــــس ..
خالد : يااحمد غزل دلوعــه وطول عمرنـا مانقولهـا لاء وهي ماتبي تسافـر ..
احمد : ماختلفنــا بـس ذا شهـر عسل وراح نسـافـر ..
خالد رفع حاجه : حتى لو ماتــبي ..تغصبهـا يعنـي ؟!..
احمد : لا مااجبرهـا بنت الأصول بـس ..
خالد : شنو فيه ؟؟..في شئ مزعلكم ؟!..
احمد : لا مافيـه شئ ..بس مو مقتنع انـنـا نلغـي السفـر..
خالد : طيب أجلوا شويه لا تـقول نلغيهـا يمكن بعد ملكتي توافق ..
احمد : خير ان شاء الله ..











عنــــــد البنــــــــــــــــــــــــــــــات جات ناديه ورغــــد ونوف ...
غزل تحظن رغد : وااااااااااو وحشتيني وحشتيني مووووت ...
رغد : ههههههههههه وانتي بعد ..
شهد : ليه جوالك على طول مقفل ..
رغد تنهدت وجلست : لأنوا كان مصادر ..
غزل : امك اخذتوا ؟!..
رغد : ايه ..
عبيـر : مارضيت عليــك ..
رغد : الا الحمد لله رضيت امس كلمتها واقنعتهـا واقفت على ريان بس بشروط ..
عبير : شروط شنو؟!..
رغد : انا المسؤله عنــوا وهم مالهم شغل فيه وممنوع يسمعون له صوت بالبيت وبالشغل مايجلس في البيت ..
غزل : خلاص خليه عندي وانتي بالشغل ..
رغد : يو انتي بعقلك توك متزوجه ..
غزل : ههههههههه وش فيهـا عادى والله انا اطفش وغير كذا ريان عسل ..
عبير : تطفشين ؟!!..ماصار لك غير كم ساعه متزوجـه ..
غزل ..كم ساعه متزوجه شفت فيهـا موتي من وقتها وانا جسد من غير روح ..
من وقتها وانا خاينه مشيت وراء غروري ..
من وقتها وانا انتهت كل ضحكة صادقه على شفايفي ...
غزل انتبهت لهم ابتسمت: صح هو فينوا ؟!..
شهد : نايم اروح اصحيه ..
رغد : أي والله وحشني موووووت ..


















أريـــج : حبيبي ..
عبد العزيز طلع من المجلس : هـلا عمري فيك شئ ؟!..
أريج : لا بس بروح البيت مع السواق انت خليك جالس معاهم ..
عبد العزيز عصب : اريج ايش هالكلام أطلعي يلا انا انتظرك ..
شهد : اريج بنت على ويـــن ؟!..
اريج : والله مره تعبانه بروح ارتــــــاح ..
شهد : طيب اطلعي ارتاحي فوق ..
اريج وهي تلبس العبايه : لا ياقلبي وترا مابقولهم اني تعبانه بقولهم أي شئ مو لازم يقلقون ..
شهد : اوك ..












رغد تحظن ريان : ياعمري انا وحشتني وحشتني ..
ريان : حتى انتي وحستيني ..
رغد تبوسوا : انا اسفه ياعمري خلاص مااسيبك مره ثانيه ..
ريان يبتسم : ....
رغد : مين تحب اكثر غزل ولا شهد ولا العنود ..
ريان : لا ئـــنود مااحبهـا مزنونــه ...بس احب مشعــل كثيــــــر واحبك انتي وسـهد وخـزل ..
العنود نازله على الدرج : مجنـــــونـه ها يارياااانوه ..
ريان طلع يجري على بــراا ..
رغد : عنود حرام عليك يلا اطلعي جـيـبـيه ..
العنود : بشرط اكفخوا ..
رغد : افف منك انـا اطلع ..
طلــعت رغد دور على ريان مو لاقيتـــه ..
ياربي فيـن راح ..
سمعت صوتوا بالحديقه مو بالمجلس الشياب ..
راحت له شافت واحد شايلوا ولف فيــــه ..
رغد قربت : ريان يلا تعالي معـي ..
ريان كان يضحك ومو سامعهـا ..
رغد تبغى اللى شايل ريان يحـس خايفه على ريان يدوروا بقوه ..
لف فيـــه بقوه وبما أن رغد كانت قريبه منهم صقعت رجل ريان بعين غزل وهو يدور فيـــه ...
رغد : ااااي ..
نزل ريان : أســـف أختي ..








الـــ غـــــــــــــــــــــزال ..

ليه انا مجروح ... وانا جارحك ؟!
ليه انا مشتاق... وانا تاركك ؟!
ليه انا مدري... وانا دايم اكيد ؟!
ليه انا مقبل... وانا دايم بعيد ؟!
ليه انا ندمان... لحظة مايفيد ؟!







1)ياتري أحمد راح يصــبر على غزل ويتركها بحالهـا؟!.ولا راح يمـل؟!.
2)معقول غـــزل كلامهـــا للجين صح وماراح تتقبل أحمد وتبي تطلق؟!.ولا راح تميل للأحمد؟!.
3)ياترى أريج أيش فيهـا؟!.وليش تعبانه؟!.
4)مــشعل وينوا؟!.وعلى أيش ناوي؟!.معقول يعرف بوجود غزل ولا يكفر بأي شئ؟!.
5)مين الشخص اللي أعـــتذر لــــرغد؟!.ومعقول الصدفه هذي بدايه لعلاقة أو موقف ويمــر عادي؟!.
أنـــــــــــتـــــــــــــــــــظـــــــــــــر ردودكـــــــــــــــــــــم وتـــــــــــــوقعــــــــــــــاتـــــــــــكـــم ..

دمعة المجروح
01 Nov 2010, 09:49 PM
الــبــــــــــــارت الـــ33



طلــعت رغد دور على ريان مو لاقيتـــه ..
ياربي فيـن راح ..
سمعت صوتوا بالحديقه مو بالمجلس الشياب ..
راحت له شافت واحد شايلوا ولف فيــــه ..
رغد قربت : ريان يلا تعالي معـي ..
ريان كان يضحك ومو سامعهـا ..
رغد تبغى اللى شايل ريان يحـس خايفه على ريان يدوروا بقوه ..
لف فيـــه بقوه وبما أن رغد كانت قريبه منهم صقعت رجل ريان بعين غزل وهو يدور فيـــه ...
رغد : ااااي ..
نزل ريان : أســـف أختي ..
ريان يقرب منهـا ..: رئــد تعورتي انا مـسـعل دايم يلعبني كذا ..وكنت ابئـى احـبـد يلعبني زيوواا ..
رغد حاطه يدهـا على عينهـا : يـلا حبيبـي ..تعال ماتعورت ..
اخذت رغد ريان ودخلت البيت ..
اتصل على جوال حسناء وقلها تعطيه غزل ..
غزل : مين ؟!..
حسناء تمد لهـا الجوال : خذي وتعرفين ؟!..
غزل تاخذ الجوال : ألـو ..
أحمد سمع صوتها الناعم غير بطريقة اللى تكلموا فيهـا : وحشتيني ..
غزل : ................
احمد لقيها فرصه قدام البنات ماتقدر تقول شئ : ممكن أعــرف ليه رافضه السـفر؟!..
غزل انحرجت مو عارفة ايش تقول : شايف هذا وقتوا ؟!...
عبير : شوفي وجه غزل شكلوا يقولها كلام غزل ..
حسناء : ههههههههه يمكن ..
لجين وشهد بنفسهم ااااااه لو تعرفون قد ايه متعذبــــه ..
احمد : أيــه عشان اظمن أنك تجاوبين ..
غزل : خلاص بعدين ..
احمد : لا اللحين ..
غزل : ............
احمد : اتفكرين تقفلين السماعه ؟!...
غزل ابتسمت : أيوا ..
احمد : عارف بس يكون بعلمك راح ارجع اتصل وبعدين ليش ماتردين على جوالك ؟؟!!..
غزل : كل ذا خلاص بعدين ..
احمد : حبيبتي انتي لازم تعلقين على كلمة معينه يااما (ويقلدها)اتركني ماابيك يااما خلاص بعدين ..
غزل قامت من الصاله ودخلت مجلس الرجال اللى بنفس الفيلا وطبعا نظاموا زجاج اللى برا يشوفك وانتي تشوفيه ..
اتغيرت نبرة صوتها : نعم ..
احمد لا حظ تغير صوتها انتبه لها شافها كيف واقفه بالغرفة وباين عليها العصبيه لاحظ جمال جسمها وشكلوا : ليه ماتبين تسافرين ؟!..
غزل انحرجت من سؤاله لمى يكون قدامها ويستفز مايهمها تجرحوا بس اللحين تلاحظ رقة صوتوا وكيف عاملتوا واللحين بين البنات نفسيتها ارتاحت كثير عن الضغط اللى كان بالفندق ..: ماابي مو طايقة السـفـر ..
احمد : ليه ماقلتيلي لازم تقولين لخالد ..
غزل : عشان انا قتلك وانت ماسمعت الكلام ماينفع غير خالد ..
احمد : تـرا ماوافقت غير احترام لقرارك ولا لاخالد ولا غيروا ينفعون معـي ..
غزل : اففف باي ..































رجعت غزل للبنات ..
غزل : اهئئئئئئئئ شنو هـذا ..
شهد : ماقلك أحمد ؟؟!!..
غزل : لاء ...
عبير : طبعا المكالمه كلها غزل بـغزل ..
غزل نظرة فيهـا : عبير روقـي ..
رغد : ولا شئ بس كان يلعب ريان ورحت ابي اخذه وصقعت فيـا رجل ريان ..اسفه غزل ..
غزل بصدمـه : شنو اللى أســفه ؟!..
رغد : والله مااعرف انو احمد وخفت على ريان ..
غزل : رغد كبري عقلك مايهمني وبعدين ايش سويتي يوم تعتذرين ..
لجين : حطي عليهـا تلج عشان تخف وماتنتفخ مره ..











بعـــــــــد العشــــــــــــاء جلسوا شوي البنات بعدين راحت ناديه وبناتهـا ولجين راحت وام احمد وحسناء
وجلسوا البنات يمزحون ويضحكون ..غزل عبير العنود شهد ..والعنود كل شوي تطلب من الدي جي اغنيــه
















بــيت عبد العزيز وأريــج ..
اريج على السرير نايمه ..
عبد العزيز : قلبي كيفك اللحين ؟!..
اريج : بخير حبيبي لا تخاف تعب خفيف ويروح ..
عبد العزيز : عنيده لو استمر التعب لبكره بنروح المستشفى غصبن عليك ..
اريج : ان شاء الله ..



















بيــت أبو سلطان ..
غزل لبست عبايتهــا ..
شهد : اسهري معانا ..
غزل وهي بدت تضيق لأنها بتروح : ودي بس ايش اسوي؟!...
دخـل سلطان واحمد المجلـس ..
غزل استغربت ايش مدخل احمد البيت ..
سلم على خالتها نوره وعلى جدتهـا مزنــــه وجلس جمب غزل ..
سلطان يسلم على غزل : ايش اخبارك؟!..
غزل تبتسم : الحمد لله ..
سلطان يجلس على الكرسي وغزل جلست على الكنبه :..
سلطان : ربي رحمك كنت ناوي احط لك أغاني ..
غزل وهي تذكر ايش سوت بسلطان حتى الذكرى الحلوه تعتبر بالنسبه لها حزينة : ههههههه ماتقدر ياشاطر ..
سلطان : لا والله ..
غزل : طبعا انـا الغـزل ..
سلطان : عليك فيهـا يااحمد عندهـا غرور مو على أحد ..
احمد ينظر لها ويبتسم : بس محليهـا ..
الجده مزنـه : لا والله مهوب زين ..
غزل : جدددددوه ..
الجده مزنه : مابينفعك الغرور ..الا بيظرك ..
غزل وربي صادقه : بس جده انا ماضريت احد بغروري وهذي عزة نفس بقمة تواضعها وغير كدا انا مجرد شخصيتي اللى تبين اني مغروره ولا انا مااشوف نفسي مغروره ..
العنود : مين قال انتي مغروره حشى والـ حشى عن ألف يمين ..
الكل / هههههههههههههههههههههههههههه










دخـل شافهـا جالسه جمبوا ..وتبتسم وتضحك ماهمهـا شئ :..
مشعل بصوت حاد يملاه الغضب : السلام عليكم ..
الكل : وعليك السلام ..
قرب منهـا وهي وقفت ..
مد يدوا ..لمسهـا ..
مدت يدهـا برجفه ..من كثر مو مشدوده اعصابه حست بـ العروق تنبض بقوه وهي لا مستهـا ..
ضغط على يدهـا ..رفعت عينهـا شافـت كيف الضاغط على رقبتوا ..يدوا اليسار ملفوفــه بشاش ..
شافت جرح بجبينه على لصقه ..
سحبت يدهـا جلس على كرسي قريب منها اول كرسي جمب الكنبه ..
وهي جلست ..
غزل وعيونها امتلت بدموع : سلامتك ..
مشعل صوتها طعنوا في صميم ..جرحوا ...اتعذب ذاق الاهات بسبب كلمه قالتهاا ..
بجمال وجهها ونعومتوا برقتها وغرورها يبى يذوقها اللى ذاقــه : الله يسلمك ..
غزل اتعذبت تحس بحراره بمجرد جلوسوا جمبهـا ...
الجده مزنـه : يابوك لازم تنتبه من السيارات مابـتنفعك السرعه ..
مشعل : من جد الواحد بيضيع نفسوا على ناس ماتستاهـل ..
العنود دخلت : اااف غبي حمار ..
غزل بتضيع الموضوع : أيش فيه ؟!..
العنود : طلبت من الـدي جـي أغنيه دخل مزاجي يقول مااعرف مين طالب أغنيتين بعد شوي ..
غزل : وايش مزعلك شوي ويحطهـا ..
العنود : أكيد شهد الحقيره هي اللى طالبــه ..
غزل من يوم ماسمعت الميوزك عرفت الأغنيـــه لفت طالع لمـشعل اللى كان ينظر لهـا بقوه من غير مايهموا أحد ..


ما الحب إلا للحبيب الاولي
الجرح من ايده يطيب وينجلي

لو راح عني وصد وقسى

لو عشت عمري بلاه في هالحياة
يكفيني من حبه غلاه و الذكريات

بحر الهوى يا سامعين ماله دوى
مايروي قلب العاشقين مهما روى

ماالحب الا للحبيب الأولى





غزل خلاص مي قادره تستحمل قربوا بتروح أي مكان بس لو راحت راح تروح مع احمد تفضل انها تجلس ولا تروح معاه ....
تبغـي تقوم تبي مويــــه بس حاسه أنهـا لو قامـت راح أطيــح ماتقدر تتوازن ..
شافت العنود تصب لـ أمهـا قــهــوه وللجده ..
غزل بصوت في نبره غريبه : عنود صبيلي قــهــوه ..
العنود : من عيوني بس اسمي العنود ..
سلطان : ذبحتينـا بـ ألـ تعريف نعرفك ماراح نضيعك ..
غزل اخذت الفنجان : تسلمين ..
العنود : الله يسلمك ..
قربت الفنجان من شفتيها ومنتبهه للعيون اللى تراقبهـا بـس سمعت..




بلغ حبيبك وقوله باخذه منه
هذا هو الحل ومالي حل اي ثاني

ما اقدر اقعد واشوفك بس واستنه
كل يوم عنك بعيد يزود جناني

من يوم شفتك وانا في داخلي ونه
ولعت قلبي ترا شبيت وجداني

قله ترى اموت لو ما تبتعد عنه
لازم انا اهواك ولازم انت تهواني

ياليت قلبك عرفني من صغر سنه
والله لأحبك واضمك بين احضاني

حبيب قلبي منعت القلب لكنه
يبغيك انته ولا يبغى احد ثاني





غزل مسكت الفنجان بيدهـا لمحت بعينهـا مشعل اللى تحس أنوا صار جالس براحه معقول اهو معقول الاغنيه منوا لالا مستحيل اهو بس يبي يقهرني بالأغنيه الأولى لأن هو حبي الأول والأخير اما هو زوجتوا حبوا الأول والأخير...
وصل مسج على جوالهــا ...
فتحتـوا ..
محزني شكلك انتي الصغيره بينهم وي وي الله يعيني بكرا اذا اخذت خالد ..
غزل ابتسمت على هبال شهد ...
احمد همـس لهـا : حبيبتـي يـلا نروح انا تعبت ..
غزل لفت له بهمـس : طيب انت روح وانا انام هنـا ..
احمد بهمس : لا انتي بجد مجنونـه ؟!..
غزل عصبت وبهمـس : الف مره قتلك لا تقول مجنونـه ..
احمد : شوفي كلامـك بعدين أحمكي ..
غزل عصبت وقفت وقف أحمد ..
أحمد : يلا اسمحـوا لنــا بـروح ..
تقدمت غزل احمد وطلعت ولحقهـا أحمد ..
أحمد وهو يركب السياره : يعني عاجبك أسلوبنـا أنـا سمعت انو أي متجوزين يكون في ببدايه حياتهم مشاكل بس مو زيي كذا ..
غزل ساكته :...............
احمد : ايش رايك نروح البحر..
غزل جات على بالهـا فكره : لاء نـــروح بيت أهلك ..
احمد : ليه على الأقل نقعد بالفندق كم يوم مدام مافي سفر ..
غزل ابي اروح بيت اهله على الاقل في جدتوا وحسناء : لالا نروح بيت اهلك ..
احمد وقف بسياره ولف لهـا : غزل أنتٍ ليه ماتبين نكون أنـا وانتٍ بمكان لوحدنـا..غزل فهميني ..مو متعوده علي ولا ايش القصه ...
غزل سكتت ايش اقولوا مااحبك ..ولا ابغاك ..ايش أقولوا اتزوجتك بس عشان اجرح مشعل ..ايش اقولوا اكرهك ..
أحمد تنـهد : غــزل ..
غزل : احمد بليـــــز خلاص أنـا تعبانه وابغى أرتــاح ..
أحمد : طيب ممكن اليوم أنـام بالفندق وبكرا نرجع ..
غزل ومو عاجبهـا الوضـع : أوك ..
وصلوا الفندق تقدم أحمد غزل ودخل غـرفة النوم ..
أمـا غزل فصخت عبايتهـا بصاله وجلست على الكنبـــه ...
أحمد اخد شاور ..وغزل استغلت الفرصه لبست لها بيجامه بنطلون أســـود وبلوزه حمـراء عريانـه ..
ورفعت شعرهـا ذيل حصـان وجلست بصـاله ..
خرج أحمد من الغـرفـه ..
مهمـا حاولت تلبس وترفع شعرهـا حلووه ....
ابتسم وجلس جمبهـا : مو دايخه ؟!..
غزل كانـت سرحانه ومو معاه : .................
قرب منهـا بـيبـوس خدهـا بـس حست فــيه بعدت بعصبيه : أيش فـيه ؟..
احمد يبتسم على وجهها اللى صار أحمـر : ولا شئ بـس أبي عسل ..
غزل ترفع حاجبهـا : وأنــا أيــش دخلنـي عندك الفون اتصل عليهم يجيبون لك ..
احمد سطح من الضحك عليهـا : ههههههههههههههههههه اللحين أقولك عسل تقولين من الفنـدق ..
غزل خصرتوا وصارت تقلب بين القنـوات :.........
احمد : غـزل ..
غزل ياصبر ايوب : نـعم ..
احمد : ماتبـين تنـامين ؟؟..
غزل : لاء ..
احمد قرب منهـا : طيب أيش رايك نشوف فيلم ..
غزل بعدت عنـوا : شوف لوحدك ..
احمد : ليه هالقـساوه ؟!..
غزل : ..............
احمد تنـهد : غزل ايش فيـك مستحيل يكون اللى فـيك خـجل ..
غزل بتـردد : لو قلت لك اطلـقنـي ؟!..
احمد عصب : شنوا طلقك ذا الشئ انســيه فاهمه ..
غزل بخوف انو مايطلقهـا : ليش انــساه انـا ابغـ..
قاطعهـا بعصبـيه : انا قلت لكمة وخلااااص طلاق تشيليه من بالك مفهووم ..
غزل وقفت وبعصبيه : لا مو مفــهوم ..
احمد وقف ومسكهـا من يدهـا بعصبيه : كل همك بالحياه ذي العنـاد ..ماعندك غيروا ...اهم شئ رايك يمشي وبـــس ..
غزل بقوه : أيـــــه ..
احمد بعصبيه : نشوف راي مين اللى يمشي ..
غزل وهي تسحب يدهـا من يدوا بعصبيه : طبعـا رايي وراح اطلقـني وتشـوف ..
احمد بسخريه : هه قصدك زيي موضوع الـسفـر وتقولين لخالد لاياشاطره دوري غيرهـا وسفر بنـسافـر ..ويكون في علمك اليوم سفرنا ..
غزل بعصبيه : انت شايف نفسك ميـن يوم تمشي كلامك عليـا ..
احمد وهو يقرب منهـا بعصبيه : زوجـك ..
غزل : ورقياً فقط ومــؤقـتـا كمان ..
احمد : ماعندي مـانـع يكون مـو ورقيـــا ..
غزل نظرة فـيه بقرف تكره الحيوانات البشريــه ..عنـدهـا داه الشئ مكمل للحياه الزوجيــه مو شهوه وقــرف ..
احمد : ليه طالعين فيني كذا ..
غزل بقرف : لصغر عقلك ..وتفكيرك الضيق لأنك انسان يتبع شهوته زيي الحيوانات البشريه ماتختلف عنهم بشئ ..
احمد اللى انصدم من كلامهـا وماتوقع وحده بعمرها مادخلت الـ 20 تقولوا صرخ بوجههـا : روحي على غرفتك ولا أشـوفك لا يصير شئ مايعجبك ..
غزل وقفت طالع فـيه ايش فيه مجنون لااكون اصغر عياله وانا مااعرف ..
احمد بعصـبيه : تــــحركي من قدامـــــــــي ماابــــــــــي أشوف وجـهك ..
غزل بـبرود : ولانـي ميته على وجهك (ومشيت للغرفه صكرت الباب بقوه ..وقفلته)
رجعت لدموعهــا وبكاااهـا وجروحهـا ..
ازالت قـنـاع القـوه ..




















يــــــــــــــــوم جديــــــــــــــــــــــــــــــــد
عبد العزيز يحس جبينهـا : ...........
أريج : حبيبي مافـيني شئ ..
عبد العزيز : اريج مو لازم خـايف عليك ..
اريج : عزوز مافيني شئ لا تكبر الموضوع ..قول قول ماتبيني معاك في الشغل ..
عبد العزيز : اريج اتكلم جد خايف عليك ..
اريج : مافيني شئ لا تخـاف ..
عبد العزيز : اوك انا بسياره انتظرك ..
خرج عبد العزيز واريج وقفت قدام التسريحه لمست بيدهـا بطنهـا ياخوفي اللى شاكة فيه يكون صح ..الله يـستر يارب مايكون صح ..بس انا الدوره قاطعة عني من فتره ...تنهدت ولبست عبايتها ونزلت ..













الساعه 12:30
احمد توه صاحي من النوم ..نام على الكنبه بصاله ..
دق باب غرفة النوم ..::غزل ..غزل ..
غزل لوتبيض مو فاتحه لك الله ياخذك :...................
احمد : غزل يلا قومــي..
غزل انا نايمه واشخر انت ايش دخلك وجع :..............
احمد : افففف اللحين كيف أًصحيهـا ..
غزل لو تموت ماراح اصحى :....................
أحمد : غزل قومي بنــروح البـيت ..
غزل قامت نطت لتسريحه عدلت شكلهـا عشان مايهاوشهـا على دموعهـا وحطت كحل خفيف بس برضوا مبين وفتحت الباب : متى بنروح ؟!..
أحمد وهو يدخل الغرفه : صباح النـور..
غزل : متى بنروح ؟!..
أحمد يلف لهـا : أنتي متى تنـامين ؟!..
غزل : ليه ؟!..
احمد : شنو ليه الناس ليه تنـام؟!..
غزل : طيب انا نمت ..
احمد رفع حاجبه : لا والله ..
غزل : قصدي مادخت ماجاني نوم بس كيف عرفت ؟؟..
احمد يأشر على قلبه : هذا اللى عرفني ..
غزل وهي تلف عنوا بغرور : أجل أبشرك غلطان ..
أحمد دخل الحمام (اكرمكم الله) ياخذ شـاور وغــزل شافت ايش الملابس اللى معاها بناطيل جينز وبلايز وبيجامات وفستان ..ياربي أيش اللبس ..
طلع أحمد ..شاف غزل على طبيعتهـا ..جالسه على ركبهـا قدام الشنطه وطلع الملابس بطريقه فوضويــه ..وتتأفف ..

تدعوك للتعجب ..
طفله ..
فتاه ..
مغروره ..
حيرتني معاهـا أبتسم وقرب منهـا وجلس جمبهـا : أيش فيك ؟!..
غزل نظرت فيه وبعدت عنوا شوي : ولا شئ ..
احمد ابتسم : لا والله ...
غزل : اهلك سافروا ؟!..
احمد : أيه ...ليه؟!..
غزل : عشان اعرف ايش اللبس ..(وسحبت الفستان)
احمد ينظر للفستان : بـ تلبسين ذا ؟!..
غزل وقفت والفستان بيدهـا : yes
احمد : لا مايـنفـع ..
غزل : ومين سألك ينفع ولا لاء؟!..
احمد : غـزل لا تبدين معاي قلت لك ماينفع يعني ماينفع ..
غزل : وانـا مو هبلة أمشي وراك بكل شئ تقولوا لي تفكيري ورايي ..
احمد : وتفكيرك تخيلك تلبسين شئ زيي كذا ..
غزل : مو تقول أهلك سافروا يعني أبوك مو موجود ..
أحمد : بس جدتـي وحسناء موجودين ..
غزل بتعجب : وأنت بتخليني ألبس قدام جدتك وحسناء طويل لا معليه مع نفسك ..
احمد بعصبـيه : غـــزل ..
غزل دخلت الحمام وبيدهـا الفستـان وطنشتـوا ..
أخذت شاور..وعملت شعرهـا بسيشوار ولبست الفستان كان لونوا ابيض قصير لنص الفخذ ..من غير أكمام ..
طلعت من الحمام كـان احمد جالس على الكرسي ويتفرج على الـ t v اللى بالغرفــه ..
غزل راحت على التسريحه وجلست تسرح شعرهـا ..
احمد أنبهر بجمالهــااا شكلهـا زيي المـلاك ..ناعمه رقيقه ..
قام وقرب منهـا بيمسكهـا بـس غزل انتبهت له من مراية التسريحه ولفت له : خيـر..

دمعة المجروح
01 Nov 2010, 09:55 PM
احمد أبتـسم : الخير بوجهك ..
غزل تبعد : ايش فيك ؟!..
احمد يبتسم : لا بسه هالبس وتسألين أيش فيني ؟!..
غزل بخـوف : احمد بلا جنـان ..
احمد : حلالـي ..
غزل بسرعه سحبت الشنطه ودخلت الحمـام ..
أحمد : ههههههههههههه ماقتلك راح تغيرينـوا ..
غزل حقير يسوي كـذا عشان أغيـر نشوف مين اللى رايووا يمشي ..
طلعت من الحمـام وبيدهـا الشنطـه ..
أحمد أستغرب معقول ماغيرت ماخافـت يعني ماهي رافضه قربي ؟؟!!..
غزل جلست على الكــرسي وطلعت بووت (اكرمكم الله) طويل لغايـــه الركبـــه وقفت قدام التسريحـه ..
حطت كحل خفيف ..وماسكـارا ثقلتهــا بينت رموشهـا بشكل حلوا وحطت روج وردي ولبست بيدهـا خاتم فضي كبير وفيـه كرستاله وردي ..
ولبست بيدهـا أسوار فضي مره ناعمـــه اتعطرت ولفت على أحمد : يـلا ..
أحمد : لازم تسوين اللى براصك ..
غزل : انت اللى تبي طلع مشكلة من لاشئ كلوا فستان ..
احمد : بس مو ذا القصر ..
غزل : اللى يشوفك يقول قصير أول أوك بس اللحين لاء ..
احمد : وكتفك وظهرك ..
غزل : انت لا تصير عقلك حجري ..بس عشان الفستان كوكتيل وبعدين ظهري مو باين وماراح يكون فـي أحد غير جدتك وحسناء ..
أحمد : بـس ..
غزل طفشت : اااه ياربي ارحمني كلوا فستان ذبحتني اااه ..
احمد ابتسم : طيب خلاص يـلا ..
غزل لبست عبايتهــا وراحوا واحمد خلص اوراق الفندق ..وراحوا ..















بــيت أحمد
كانت الجده جالسه بصاله وحسناء جالسه معاهـا ..
دخل أحمد وغزل : وينهم ؟!..
أحمد يبتسم : تلاقيهم بصاله تعالي (مسك يدهـا بس غزل سحبتهـا بكل هدوء)
دخل أحمد وراه غزل : سلااام ..
الجده : وعليكم السلام .
حسناء نطت وحظنت غزل وأحمد : اهلين وحشتوني توقعتكم سافرتوا ..
غزل تحظنهـا : ههه لا ماسافـرنـا ..
وتسلم على الجده : كيفك ؟؟..
الجده : بخير عساك بخير ..
احمد يسلم على جدته ويجلس جمبها: ايش اخبارك جدتـي ؟؟!!..
الجده : بخير انتوا وش علومكم؟!..
احمد ينظر لغزل ويبتسم : على احسن حال ..
حسناء : متى رحلتـكم ؟!..
غزل نظرة بأحمد خايـفه حقيقي يسافرون وهي ماتبي ..
احمد وهو يلعب بجواله : أتأجلت ورايـا شـغـل ..
حسناء : بس بابا أعطـ..
غزل نطت فجأه : احم أيش رايك أقوم اساعدكي ؟!..
حسناء : بـ شنـو؟!..
غزل : بأي شئ بتسوينه ((المهم اقوم من الجلسه ذي))
حسناء تقوم : تعالي أوريك غرفتـي ..
غزل ابتسمت وقامت بـس أحمد سبقهم : بلا غرفتك بلا رجه بروح أوريهـااا جناحنـا ..
غزل لالا ماابي أشوفك : اممم لا حقة اشوفوا خليني اشوف غرفة حسنـاء..
احمد بمكـر وهو ينظر لهـا ويبتسم : اهـا أيـــه أحسن بـــعديــــــــــــــــن ..
...













في المــستـشفــى ...
دخل عبد العزيز العياده : اروجه ..
اريج كانت نايمه على المكتب :.........
عبد العزيز قرب منهـا بخوف : اريج حبيبتي ..
اريج : اامممم ..
عبد العزيز : ايش فيك؟؟!!..
اريج : ولا شئ خلص الدوام يلا نروح البيت ..
عبد العزيز : أيش فيك شـ يعورك ؟؟!!..
اريج : ولا شئ عزوز بس مانمت عشان كذا دايخـه ..
عبد العزيز : أريــج هالكلام تقولينه لواحد غيري مو أنـا ..
أريج : وأنـا أيش قلت صدقني بس مانمت ..
عبد العزيز وهو يمسكهـا كانت بطيـح : على أساس أني مو معاك بالبيت وفوق ذا كله زوجـك ..
نيمهـا على السريـــر ..
اريج : عزوز مافينــي شئ ..
عبد العزيز : أشششش اللحين مو شغلك عشان تقررين ..
اريج : ياربي من هالسرير وراي وراي ..
عبد العزيز أبتسم : لأنك طفلتــي تنامين على ذا السريـر..
اريج : عبد العزيز مافيني شئ لا تكبر الموضوع خلينـا نروح البيت وارتاح ..
عبد العزيز : لاء ..
اريج : بليز عزوز ..
عبد العزيز : طيب بس اخذ منك عينة دم ..
اريج لالا مو ذا اللى خايفه منوا : عبد العزيز مو لازم ..
عبد العزيز يبتسم : لا تقولين خايفه ؟؟!!..
اريج : عزيز مو فايقتلك ..
عبد العزيز : حلفي بس انا فايقلك ..
اريج بضيق : عبد العزيز ماابي ماابي ..
عبد العزيز بجديـه : اريج أيش فيك صار لك كم يوم تعبانه وماتبينين واللحين ماتبين تحليل دم ..
اريج ارتبكت : عشان انت مكبر الموضوع ..
عبد العزيز وهو يسحب يدهـا ويرفع كم البلوزه : أوكي مكبر الموضوع ..
اخذ منهـا عينة دم ورسلهـا على المختـبر ..وراحوا على البـــيت




















فــي مكـــــــان أخـــــر قلبان بدء يــنبض بينهم الحــب ..
او الأعجاب ..
او الأحتـرام ..
أو لا شئ من ذلك ..
فهي فتاه غامضه هادئــه ..تكتسب من الليل هدوئهـا وحديثهـا نسماتــه ..غامظه ..حالمــه ..
امـا هو طمـوح ولا يـبيـح بمـا فـي داخله بـسهوله ...
في المـسـتشفــى ..
فاطمه : أقولك غرغرينـه ..
لجين : من العراض باين أنو odema
هند : أنتٍ فين طايره مره وحده odema
لجين : هند أولا أسمي لجين وغير كـذا انا مو طايره أعراض المرض والكشـف الأولى بين أنوا odema
سمر : أيش فيكم ؟؟..
لجين بهدوء : المريضه اللى بغرفـه رقم 204 أيش تشخيصك لهـا ؟!..
سمر : شاكه أنـو odema
لجين : وانا كمان هند وفاطمه بيقولوا غرغرينه ..
سمر : وي وي الله يعافيكم فين دارسين طب انتم ؟!..
لجين بعتب : سمـر
هند : نشوف اللحين يجي بنـدر ونشوف ..
سمر : أي لأنوا يقربلك فجأه أسموا الدكتـور بنـدر ..
بـــعد نص ساعه صار الوقت اللى يدور فيـــه بندر وطلاب التدريب معاه ..
وصلوا للغرفــه ودخلوا ..
فاطمه بمياعه : دكتور بندر مو الحاله معاها غرغرينه ..
المريضه : اهئئئ غرغرينــه ..يعني بتقطعون رجلي و..
بندر : ياأختي أهدى مافيك الا الخير لا غرغرينه ولا شئ ..
المريضه : أجـل شنو معنى كلامهـا ؟؟..غرغرينــه ؟؟!!..
بندر : يااختي صدقيني اللى معاك له علاج وبسيط ان شاء الله ..
خرج بندر من الغــرفـــه وقف قدام الرسبـشن ..
بندر بـ أسلوب باين عليـه الأنزعــاج : تشوفين تصرفك هذا صحيح ؟!..
فاطمه : اسفه دكتور وبعدين انا قلت تشخيص الحاله ..
بندر: أولا لو على قولك بتقولين تشخيص الحاله فـي أسلوب ومايكون قدام المريض خصوصا بمرض زيي الغرغرينــه وتانيـا من اللى قال أنهـا مريضه بالغرغرينـه ..
هند : مو odema صح دكتـور ..
بندر : ممتـاز صح ..ودكتوره لجين ..
لجين رفعت نظرهـا فـيه أول مره تسمعوا يناديهـا بأسمهـا وكمان دكتوره : أحم الحاله عندهـا odema
بندر اللى أنبسط بسماع صوتهـا : وايش تتوقعين سببـوا ؟؟!!..
لجين : - بعض الأدوية تساعدالجسم على الاحتفاظ بالماءاولها حبوب منع الحمل التي تحتوي على هرمون الاستروجين .

- عدم تناول البروتينات بالنسب الصحيحة يؤدي الى تراكم الماء في الخلايا بل تراكم السموم في الخلايا يجبر الجسم على الاحتفاظ بكميات كبيرة من الماء ليعادلها .
- نقص في الفيتامينات والمعادن والحساسية يؤدي الى زيادة كبيرة في كمية السوائل في الجسم.وهــذا تقرير عن الحاله بالكـامل

بندر لاحظ ارتباكهـا أول مانظرت فـيه بعدين صار نظرهـا بجهه وحده مو مركزه عليه وتتكلم بثـقه وكل أحترام ..اخذ التقرير منهـا وصار يقلب فـيه ..
بندر : ممتـاز طيب علاجه دكتوره فاطمه ؟!..
فاطمه ارتبكت : ابره كزاز ..
بندر انصدم : عفـوا دكتـوره فاطمه مستـوعبـه شنو تقولين ؟؟!! ابرة الكزاز معروفه شنو هي كمعلومات عامه مو دكتوره دارسه طب اكثر من 5 ،6 سنين ..
سمـر : عفوا دكتور لعلاج هذة الحالة تجنب المواد التي تساعد على الاحتفاظ بالماء مثل :
-القهوة حيث أنها تساعد على التبول وتحفز الكلية على الاحتفاظ بالصوديوم مما يؤدي الى الجفاف، ويمكن استبدالها بشاي الأعشاب.
- السكر والعسل والسكريات تساعد على ارتفاع مستوى الأنسولين في الدم بسرعة، مما يعمل على زيادة الصوديوم وعلى فعالية الكليتين،ويمكن استبدالها بالمواد المحتوية على السكر بصورة طبيعية مثل الموزوالتمر .

لجين بحمـاس : كذلك هناك علاقة قوية بين كمية الملح التي نستهلكها وتجمع الماء في الجسم، لذا يجب تجنبه واستبداله بملح البوتاسيوم،...ايضا قد تكمن زيادة السوائل في الجسم أحياناً نتيجة لحساسية معينة تجاه أنواع محددة من الطعام نتناولها باستمرار، ومن هذه المواد التي تسبب الحساسية الحنطة , الشعير , الألبان التي نتناولها يومياً في أنواع عديدة من الطعام، في الخبز والمعجنات والبسكويت وغير ذلك. كما أن الخميرة والبيض تؤديان الى نفس النتيجة.
بندر ابتسم على حماسهـا وأجتهادهـا : طيب ممتــاز الله يعطيكم العافيه أوكي ..دكتوره لجين أيش
سبب التضخم المائي ؟..
لجين : ينتج ايضا عن تراكم السوائل في أنسجة الجلد، وأثناء اليوم تعمل الجاذبية الأرضية علي بقاء هذه السوائل في الأرجل والكاحل وتتسبب في تضخمهم.
بندر : من أعراضه دكتوره سمر ..
سمر : من تضخم القدم أو الكاحل بحيث في الصباح الباكر وعند الاستيقاظ من النوم تشعر أن أرجلك بحالة جيدة ولا يوجد أي ألم، ولكن أحياناً وبعد نهاية اليوم تشعر بتضخم وألم في القدم فهذا التضخم..
بندر : بجد ممتاز والله يعطيكم العافيـه تقدرون تتفضلون ..
هند : مو كأني اتكسحت ..
فاطمه : مو كأنك أنتي اتكسحتي ياماما ..
هند : وجع ماعندوا غير لجين سمـر ..
فاطمـه : يمكن عشان هو ياخذ بدفعات فكـل قروب كم شخص واحنا صراحه عباقره مو دكاتره ..













سمر : واااي شفتي كيف فاطمه قالت odema وهي كانت تقول غرغرينـه ..
لجين : ههههه حزنـتـني حسيتهـا ورطت ..
سمـر : والله انـا حاسه بتـرتفـع نسبة الموتي السنه الجايه ..
لجين وهي داخله الكافتيريا : وي ليش ؟؟!!..
سمـر : بسبب هند وسمـر قال دكاتره قال ..
لجين : هههههههههههههههههههه من جد هم مااعرف ليش دخلوا طب ..
سمـر : سمعه ..
لجين : لا ياشيخه يلا امشي ورانا شغل ..
سمر : ان شاء الله عمتـي ..سيري وانا نايمــه ..
لجين : نعم ..
سمر : وراك وراك ..
لجين : ههههههههه يلااا ..















فـي الليل الســـــــــــــــــاعـــــــــه 1:30
حسناء : مادختي ..
غزل : لاء ..
حسناء : من الظهـر صاحيـه ..
غزل : لا مني دايخه عارفتني أحب أسهـر ..وين أحمد ؟!..
حسناء : اشتقتي له ؟؟!!..
غزل : حسناء ..
حسناء : هههههه امزح امزح وبعدين انتي مرتوا ماتعرفين ..
غزل : لاء ..
حسناء : مااعرف قال عنـدوا شغلة بيخلصهـا وبيرجـع ..
غزل وهي من الظهر بلبسهـا : طيب 3 دقايق واجي لا تنامين ياويلك اوك ..
حسناء باستغراب : اوك
قامت طلعت الغــرفه فتحت الشنطه بسررعه وطلعت لهـا بيجامتهـا من نعومي ..بنطلون أســود وبلوزه كوكتيل وردي ..وسحبت الكريم وطلعت من الغرفــه ..
نزلت ..
حسناء : ماتأخرتــي ..
غزل : ايوا غيرت بسرعه حتى الاكسسورات مافصختهـا ..
جلست غزل جمب حسناء ....
غزل تحاول تفتح الأساور ماقدرت : اوووه ..(مدت يدهـا لحـسناء) افتحيهـا ..
حسناء فتحت لهـا أسوارتهـا ..وغزل فصخت حلقهـا وخواتمهـا وحطتهـا على الطاولة اللى بنص الصاله ..


دخـل أحمد ..
انتبه لشكلهـا الناعم ..صفاء وبياض بشرتهـا شعرهـا اللى على وجههـا بشكل فوضوي ..أحب شعرهـا الطويل ..كأنه ذيل حصان وأحلى ..
::سلام عليكم
رفعت نظرهـا فـيا : وعليك السلام ..
حسناء : وين رحت ؟!..
احمد وهو يجلس جمب غزل : كان عنـدي شغله وخلصتهـا ..((همس))وحشتيني ..
غزل بعدت شوي عنـوا ورفعت رجولهـا على الكنبه وجلست مربعه واخذت الريموت وكريمها من على الطاوله <<يعني تراني مطوله ولا هميتني ياولد الناس ..
حسناء : أول مره أشوفك جالسه كذا ..
غزل تبتسم : ليه يعنـي ؟؟!!..
حسناء : أشـوفك دايم تجلسين وانتٍ حاطه رجل على رجل ..
غزل : تـرا أنـا أجلس الجلسه اللى أرتاح فـيهـااا مااتقصد ..
غزل نسيت وجود احمد وجلست تقلب بالقـنـوات ..
وزيي عادتهـا لمى تتفرج على الـ tv تدخل اصابعهـا لداخل شعرهــا وتسحب يدهـا مع خصلات شعرهـااا ..
كانت سرحانه ..
حسناء : واااي الأغنيـــه قديمــه ..
غزل على نفس وضعيتهـا : بس مرره حلوه ..
من يقول




من يقول انى لغيرك .. انا لك مانى لغيرك
انا متعلق مصيري .. ياحبيبي في مصيرك
خلهم يحكون فيا .. مهما هم قالوا عليا
انت منهم وش عليك .. وانا منهم وش عليا
ودهم بس يتعبونك .. وعن عيوني يبعدونك
حاولوا ادري كثير .. بس صعبه يوصلونك
انت اكبر منهم .. وماتصدق حكيهم



وين أضحك ياعمر الغزل وروحهـا وأنت بعيد عنـي ماراح أكون لك بـس مستحيل أحد يقرب مني ويلمسني غيرك ..
أحمد قرب منهـا وحط يدوا من وراء خصرهـا وهمس بأذنهـا : أنتي لـي ..
غزل بعصبيه : أحمد أبـــعد ..
حسناء انسحبت بهدوء ....
غزل فرحت أن حسناء راحت تقدر تاخذ راحتهـا ...
غزل : أقولك أبعد لا تمسكنـي ..
أحمد : كل هذا تغلـي ..
غزل ياربي ايش افهموا قال تغلي قال ..قامت بتروح عنـوا ..
احمد وهو يقوم : وين رايحه يعنـي؟؟.. قلت لك انتي لي ..
غزل وهي واقفه بصاله كانت ناويه تخرج لفت له استفزهـا كلاموا: شنو أنـا قدامك انتي لي انتي لي محسسني اني قطعة اثاث انصحك لا تقرب منــي ..
احمد وهو يبتسم : حلفي بس ولو قربت شنو بتسوين ؟!..
غزل : بصرخ وقتهـا ياويلك ..
احمد قرب منها وغزل تـــرجع على وراء وبخـوف : احمد لا تقرب هصرخ ..
احمد : صرخي عادى زوجتـي ..
غزل : احمد لالا لاتقول زوجتي ..
احمد : خلاص قتلك حبيبتي ..
غزل بخوف وهي ترجع على وراء تبغى تطلع من الصاله : و ...و...ولا حبيبتــك..
شافتوا يقرب منهـا أكثــر جات بتلف تــشرد ..تروح أي مكان تقفل على نفسهـا من أحمد ..
بس كان أســرع منهـااا شالهـا ..
غزل تصرخ : احمد نزلني نزلني ..
احمد وهو شايلهـا : مو بكيفك ..
غزل صارت ترفــس وهو شايلهـا : نزلنـــي احمد انا ماابيك ماابيك ..
دخل أحمد الجنــاح وهو شايلهــا ..
غزل من يوم ماشافتوا دخلهـا الغــرفه خافت اكثر نزلت دموعهـا وبصريخ : نزلني ماابيك احمد ماابيك افهمنــي افهمنــي ..
احمد اللى شاف دموعهـا وكيـــف أنهـــارت وهو شايلهـا وترفس ..نزلهـا بس ضل ماسكهـا ...
غزل تحاول تبــعد بس ماسك يدينهـا ..
غزل : تكفى يااحمد لا تسويلي شئ انا ماابيك ماابيك ..
كانت كلمات غزل تجرح أحمد بصميم بـس هو يحبهـا مسكهـا بكل قوتـــه : أهدى ولا تبكين ..اهدى ..
غزل وهي تبكي وترفس فـيه وتنط : بــس اتركنـــي اتــركني ..
احمد وهو ماسكهـا سحبهـا و جلسهـا على السرير وغزل خافت زادت فـي البكــاء ..
غزل صارت تحاول تفك نفـسهـا منـوا بس مو قادره : ماابــــــــــــــــي مـــــــــــــــــــابي لا تكون حيوان بشري أحمد ماابيك مــــــــابيك ..
أحمد صرخ فـيهـا : غزل بـس أهدى ماارح اسويلك شئ اهدي ..
غزل اللى مو مصدقـــه وخايفة من طريقة مسكتوا ليهـا لأنــوا مره قريب : اتركنــــــــــــــــــــي أتــــــــــركنــــــــي ...
احمد يحاول يمسكهـا يهديهـا بـس غزل حركتهـا كثيره مو قادر يسيطر على حركتهـا يدوب ماسك يديهـا بكل قوتــه حط يدوا من وراء خصرهــااا بيهديـهـا ..
بـس غــزل وقتهـــا زادت فـي البكـاء والصريخ ..
حيــــــــــوان مـــــــــــــــــاابيــــــــــــــــك مــــــــــــــــــابيــــــــــــــــــك اكرررررهـــــــــــــــك ..
صارت تحس بدوخــه ...
لغاية مااظلمت الدنيـا بعينهـا وماصارت شايفــه شئ قدامهـااا

احمد ..وغزل صارت بين يديـــه ولا لهـا أي حركه أو مقـاومــه ..
احمد بخوف عليــهـا : غزل ...غزل حبيبتــي ..
بـس المهره اللى تصهل بكل عنفوان ..
البنت اللى الكل قال عنهـا مغروره ..
البراءه الطيبه ..
الحـب ..
ذاقت مر الحب وعذابــه ..
صارت بيــن يديــن أحمد ..
مي حاسـه بولا شئ ..
رفــعـهـا على الســريـــر وعدلهـا عليــه





الـــــــــ غــــــــــزل..~~..
http://imagecache.te3p.com/imgcache/56b8efc27e89206d43719823ab4eb9c3.jpg













1)شنـو قصد مشعل بـ (بلغ حبيبك) معقول ناوي شئ ؟!.وليش القسوه على غزل بـ (على ناس ماتستاهل)؟؟!!..
2)ياترى أريج شنو فيهـا؟!.وإذا حامل من أيش خايفه ؟!.معقول ماتبي بيبي؟!!..
3)كيف راح تكون حياة أحمد وغـــزل معقول تتغير للأحسن أو الأسوء؟؟!!..
4)ياترى أعجاب بندر بلجين راح يزيد؟!.وبالنسبه للجين؟؟!!..
5)ياترى غزل أيش صار فيهـا؟!.معقول احمد يسوي لهـا شئ ويكون فعلاً حيوان بشري؟!.أو يوديهـا المستشفى وتلتقي بمشعل؟!..
أنـــــتــــــــــــــــظـــــــــــر تـــــــــــــوقعـــــــــــــــــاتـــــــــــكــ ـــــــم وأرائـــــــــــــــــــــــــكــــــــــــــم ..

دمعة المجروح
05 Nov 2010, 12:21 AM
http://up.2sw2r.com/upfiles/Acg67296.bmp (http://up.2sw2r.com/)





الـــبــــــــــــــــارت الـــ34






احمد ..وغزل صار بين يديـــه ولا لهـا أي حركه أو مقـاومــه ..
احمد بخوف عليــهـا : غزل ...غزل حبيبتــي ..
بـس المهره اللى تصهل بكل عنفوان ..
البنت اللى الكل قال عنهـا مغروره ..
البراءه الطيبه ..
الحـب ..
ذاقت مر الحب وعذابــه ..
صارت بيــن يديــن أحمد ..
مي حاسـه بولا شئ ..
رفــعـهـا على الســريـــر وعدلهـا عليــه قام لتسريحه أخذ عطر من عطوره وحط على يدواا ..
قرب منهـا جلس جمبهـا من عند راصهــااا ..قرب يدوا من أنفهـا المستقيم ..
بـس غزل تفتح عيونهــا بصعوبــه وتــرجع تقفلهـا ...
أحمد متعود يقيس لجدتوا ضغطهـا جاب جهـاز الضغط وقاس ضغطهـااا ..
وغزل مو حـاسه بولا شئ ..



























يـــــــــــــــــــــــــــــوم جديـــــــــــــــــــــــــــد
بندر : يعني شايف اللى أنت تسويه صح يااخي ارحم نفسك ..
مشعل : يعني أيش تبيني أسوي ..
بندر : تهتم بصحتك تاكل صار لك يومين ماحطيت شئ بفمك تبعد عن التدخيـن ..
مشعل : مو هذا اللى بيحييني ..
بندر : يعني غزل هي اللى بتحييـك ..
مشعل : بحبهـا كنت عايش أحلى أيامــي مااقدر أستغني عنهـا مااقدر اعيش من دونهـا مااقدر أتخيل أنهـا مـع غيري ...
بنـدر : بس أتـــذكر انت اللى بالبدايـــه ضيعتهـا من يدك ...
مشعل صرخ فـيه : انت عارف السبب لا تقول ضيعتهـا من يدك كنت خايــف عليهـا ..
بندر بحزم : مشـعل ..
مشعل يطفى السجاره ويطلع وحده ثانيه: بندر مهما أقول ماراح تفـهمـنـي ماراح تفهمنـي ...

























العــصــر الساعه 5 ونـــص ..
غزل صحيت وهي تحس راصهـا بينفجـر من الصداع ...حست بأحد ماسك يدهـا ونايم عليــهـا التفتت شافت أحمد ..سحبت يدهـا بقوه وسرعه ..وخوف وبدت دموعهـا تنزل من التعب وقلة الأكل والنوم مو قادره تتحرك ..
أحمد حـس فـيهـا ..::حبـيـبـتي كيفك اللحين ؟!..
غزل دموعهـا تـنزل ماتدرى أنـو أغمى عليهـا فكرت بشئ ثاني : لا تقول حبيـبتـي لا تقوووول انت حقيرر وصخ حيوان بشرري ...
أحمد بعصبيـه وهو يجلس جمبهـا على السرير كان على الكرسي اللى جمبهـا : غـــزل وبعديــــن معاك أنتٍ وكلامــــــــك هذا أنـا أيش سويت لك عشان تقولين ذا الكلام ؟!!..
غزل تحاول تقوم من على السريـــر بـس أحمد مسكهـا ورجعهـا: أتركني شنو أنت شنو ماتفهم ماتحس الغزل ماااتحبك تكررهك تكررهك ..
احمد : طيب بـس ارتااحي أنتي تعبانه ارتاحي ..
غزل : اقولك اكررهك اتركني مالك شغل فـيا انت شنو ماتحس ..
احمد : لو مااحس ماسكت لك على كلامـــك ..
غزل قامت جلست على السرير : اساسا انت ماتحس ولا بعمرك راح تحس انسانه تقولك ماتبيك وتكرهك ليش تجبرهـا عليك ..
أحمد ماسكهـا من كتوفهـا يبغاهـا ترجع تـنـام: مااذكر أني أجبرتك على شئ لليوم ذا إلا إذا تعتبرين زواجنـا انـا اللى جبرتك عليه ..
غزل : واللى أمس ايش تعتبروا (صارت تبكي لمجرد التفكير فقط لأنهـا ماتذكر شئ) اكررهك بعمري مابسامحك ..
أحمد : اللى صار أمــس ولا شئ بـس أنتي اللى انهرتــي وتعبتــي ونزل ضغط وأغمي عليك ..
غزل انهرت!! اغمي علي : يعنــي ؟؟!!.
احمد : يعني شنو ..
غزل انتبهـت أن احمد ماسك كتوفهـا نظرة ليدينـوا الأثنين اللى ماسكه كتوفهـا ونظرة فـيه : أتــركنــي ..
احمد تنهد : ياني صرت أكره كلمة اتركنـي وماابيــك ..
غزل قامت من على السـريــر بتـروح للحمام (اكرمكم الله) بـس داخـت ..
احمد مسكهـا من خصرهـا وهمس بأذنهـا : لا تقـولين أتــركنـي اللحين أنتي تعبانــه ..
غزل ماتليق عليك الرومنسيه ::..اتركني يابن الناس ماتنجبر روح على روح ..
مشيت غزل للحمام وهي تظاهر القوه بـس هـي تعبانه جسميا ونفسيـا ..
أخذت شــاور ماعرفت أيش تلبس ...لفت المنشفه عليـهـاا وجلست تتسشور شعرهــا تضيع الوقت عشان يكون أحمد خرج من الـغــرفــة ..
خرجت من الحمام ..فتحت الباب ماشافتــوا قدامهـا ارتاحت ..
خرجت ومشيت لدولاب..
كان على الكنبه يفكـر ..بحالهم ...
لفتوا جسمهـا ...رسم خصرهــا ..طول شعرهـااا ..
ريحة معطر السجــم ..
اخذت لهـا برمودا جنـــز أزرق فـاتـح ضيقه وبلوزه بيضاء عليهـا رسمــة شفايــف بالنص كبيره ..
سمعت أحد يتنـهد لفت شافت أحمد يبتسم بحزن ..
نظرة فـيه ودخلت على الحمام بكل هدوء ..
لبست وخرجت ..
وقفت قدام التسريحــه ..حطت كحل خفـيف أخـظـر وماسكارا ..حطت مرطـب وردي ..وتعطرت
جات تفتح الباب بتخـرج لصاله متجاهلة أحمد ..
::غـــــــــــــــزل ..
غزل وقفت من غير ماتلتفت : نعم ..
احمد : من باب الأدب تلتفتين لي يوم أكلمك ..
غزل لفت له وكتفت يدينهـا : نعم ..
أحمد : تعالي أجلـسي بكلمك ..
غزل : أحمد مافـيه شئ نتكلم فـيه ..
أحمد : طيب تعالي نتفاهم ..
غزل : اقولوا مافـي شئ نتكلم فـيه يقولي نتفاهم ..
احمد : طيب تعالي ..
غزل قربت وجلست على الكرسي وحطت رجل على رجل : نـعم ..
أحمد ينظر لهـا لجمالهـا هيبتهـا غرورهـا طفولتهـا عنادهـا ..ويذكر كلامهـا ..خلاص لازم يوصل لحـل ..
رن جوالهـا قامت بسرعه ولهفه وحب ..
:: ألــو
شهد : كيفك ؟!..
غزل جلست على السرير : الحمد لله ماشي حالي أنتٍ أيش أخبارك ؟؟!!..
شهد : الحمد لله يلا قومي تعالي ..
غزل قالت بضيق : تحسبين أول يوم الغزل دلوعة أبوهـا لقالت بتروح مكان مايردهـا غير الله سبحانه ...
شهد : معقول مايرضـى !!..
غزل بنرفزه : مـاأدرى عنوا لا تجيبين لي سيرتوا ..
شهد : ليـه ؟!..أيش صار؟؟أيش فيه تهاوشتوا ؟؟!!
غزل : أبد أنـا وياه نتهاوش ..أنـا وياه مين روميوا وجولييت معانـا ..
شهد : واضح لو مو متهاوشين كان قلتي اسموا ..
غزل : شهدي مو ملاحظة أنك بس تتكلمين عنوا خلاص قوليلي أنـتـوا كيفكم ؟؟!!..
شهد : كلنـا بخيـر..
غزل بتردد : حتى هوااا ..
شهد تنهدت : والله بخيـر قبل شوي طلع مـع بندر..
غزل :طيب يلا انقلعي ..
شهد : وين رايحه ؟؟!!!..
غزل : بروح اشرب لي تركش كوفي راصي مصدع ..
شهد : اوكي سي يو


اتصلت على بنــدر ..
بندر اللى مر على المستشفى بياخذ ورق ومعاه مشعل ترك جوالوا بسياره ..
سمع صوت الجوال دورا ..
شاف أسمهـا..
مجرد حروف اسمهـا تجرحوا بداخلواا ..
رفع الخط ..
غزل : ألو هاي بندوري ..
::....................
غزل : ألــــــــو ..ألــــــو ..
::نـعم ..
رجعت تطالع بشاشة الجوال هي متصله على مين ؟؟لقيت صح على بندر :.................
الأثنان التزامــا الصمت ..
مجرد صوت أنفاسوا يعذبني ..يربكني ..اقفل لالا بعدين يقول ضعيفه : اممم فين بندر ؟؟!!..
معقول لهادرجة قاسيه ولا تحس الوضع عندهـا عادى بنبره حاده: مو موجود اللحين ((وقفل الخط))
غزل انصدمت اشبوا ذا ناقصتوا اللحين وانا اللى متصله اطمن عليـــــــــه ...
والله يامشعل الغزل مني مستحمله أحس أني خاينتك وخاينه أحمد ..
بـس أبي أشوف أبتسامتــك عشان أرتـــاح ..بس لو أشوف أبتسامه منك أرتاح ..
نزلت دموعهـا الوفيه من رافقهـا لمدة 9 شهور ...
جلسه على السرير ..
ودموعهـا تـنزل من غير أذن ..بصمت ..
كان جالس ..معقول زعـلانــه أنهـا متجوزه وتبي تكون دلوعـة أبوهـا !!..أو أنهـا مو متقبلة قربي منهـا ..
قام وقرب منهـا ...
جلس على ركبه بالأرض حط يدوا على فخذهـا ..
غزل مسحت دموعهـا وجات تقوم ..رجعهـا ..
غزل بصوت مخنوق : احمد تكفى راصي مصدع مو مستحمله كلمه ..
احمد بهدوء يخالطه حنان : عارف ..بس أنـا بلاقـي حل لموضوعنـا ..
غزل سكتت هي بأمس حاجه للحل هي تبي الطلاق : متى ؟!..
احمد : شنو اللى متى ؟؟!!..
غزل : نطلق ..
احمد : قتلك قبل كذا ماتجوزت عشان اطلق ..
غزل بتقوم : اجل مافي شئ نحلوا ..
احمد رجعهـا : هذا مو أسلوب ..
غزل خلاص قوها انهدت مو مستحمله كلمه :......................
أحمد : غـزل أنـا شايف أنك مو مستحمله قربي ولا طايقة وجودي ..أنـا ابعرف ليش ؟؟!!.
أبيك تعرفين أنو مو سهل على رجال يجلس ويتكلم مع زوجته هالكلام ..ابي اعرف ايش اللى مخليك كذا ..فهميني ..غزل انا إذا لمستـك او لمست يدك تصيبك حاله هيستيريـــه ..
غزل بصوت مخنوق ودموعهـا تنزل وراخيه راصهـا مو قادره ترفع راصهـا وطالع فـيه : ا..ا.اناا ..
احمد وهو جالس على ركبه مسح دموعهـا : طول عمرهـا الغــزل قــويه قولي ولا تبكين ..
غزل نزلت دموعهـا أكثــر : ا..ا...احمد أنـا عارفه ان انت مالك ذنب ..بس انا مااقدر اخذ انسان مااحبوا مااقدر انا انسانه اكره الرجال اللى يتبع غرايزه ..مااحب الحيوان البشري بالنسبه ليا هداك الشئ أنـا اكرهوا ولا أحبــواا ومااعتبروا هو الزواج أنـا اعتبروا مكمل للحياه ..احمد صدقني من قبل مانتجوز وانا احاول اتقبل فكره وجودك بـس أنـا مااحبك والله مو بيدي انا عارفة انو لو غيرك مااستحملني ويمكن من اول يوم اغتصبني لأني اعتبروا اغتصاب بس مو هذا الصح هذولا ذياب بشريه احمد انا مااقدر اخلي احد يلمسني وانا مااحبوااا انـ .......(زادت في البكاء) ..
أحمد قام وجلس جمبهـا على السريــر : عارف لو حظنتك اللحين بتقولين أبعــد ..شوفـي ياغزل أنـا مااخذتك إلا لأني حبيتك تقدرين تقولين عشقتك ومستحيل اقدر اعيش مع انسانه غيرك ..وابيك تعرفين ان هذي سنة الحياه وهذا شئ ربي حطه في كل ذكر بدنيا ذي ..
غزل بعدت عنوا مااقتنعت بكلامواا ..
بس احمد قرب منهـا وهي جالسه : أنـا فاهمك ومقدرك ويمكن هالشئ زادنـي حب فـيك ..وماراح المسك غير برضاك ..
غزل لفت عليــه :......
أحمد قرب منهـا أكثر : خلاص موافقه ...
غزل مو مصدقه : تكذب ..
احمد : ماقلت لك بتفاهم معاك وأنـا أكذب ..
غزل : طيب أنت كل يوم ..(سكتت)
احمد ابتسم : هذاك أول اللحين غــير ماراح المسك غير برضاك وماراح اجبرك على شئ ..ومالوا داعــي أسلوبك هذا بالكلام ..
غزل نزلت دموعهـا وابتسمت:............
احمد قرب منهـا ومسح دموعهـا : مو قلت لك لا تبكين ..
غزل تحاول تبعد بهدوء ...
أحمد : حتى وأنـا وعتك ماتبين لو ألمس يدك ..
غزل سكتت مو عارفة أيش تقول ..
احمد تنهد :يلا قومي غسلي وجهك ..
قامت غزل وغسلت وجههـا نظرة لوجههـا بالحمام براحه ..ارتاحت كثير كل اللى بقلبهـا قالتوا بس باقي مشعل بس هو مالوا دخل بمشعل اللى يخصوا بغزل انها ماتحبوا بس هو طيب بس .........اوووه اهم شئ ماراح يسويلي شئ ...














































عبــــــــــــــــــــــــد العـــــــــزيـــــــــــــــز وأريـــــــــــــــــــــــــــــــــج
عبد العزيز : لا والله ليش تبين مانروح المستشـفى ..
أريج : خليه اليوم لنــا مو لازم نروح لا أنـا ولا أنت ..
عبد العزيز : مو تعبانه ..
اريج : لا حبيبي اليوم أحسن ..
عبد العزيز ابتسم : اوك يلا ..
اريج : والله مو رايحين المستشفـى ..
عبد العزيز : وانـا اروجه حبيبتي تطلب شئ وارفضه يلاااا ..مكان ماتبين انــروح ..
اريج قربت منوا وباست خدوا : الله لا يحرمني منك ..
عبد العزيز يعطيهـا خدوا التانـي : يلااا
اريج : طماع ..
عبد العزيز : يلااا
اريج باست خدوا ..جات بتروح بـس مسكهـا : على ويـن ..
أريج : بروح ألبــس عشان نطلــع ..
عبد العزيز ويأشر على فموا ..
أريج : لالا ..لالا ..
عبد العزيز : أوك أنتي حره نشوف لمى نرجـع ..
اريج حطت يدهـا بخصرهـا : أشوف صاير جريئ ..
عبد العزيز : تبين أوريك ؟!..
اريج : لالا اروح البس احسلي ...




























خــــــالد جالس فــي الشركه ..
شهد : اهئئئئئئئئ هذا أيش اللى يخليه يتصل علي؟!..ارد ..لالا عيب ...بس وحشني ..
:: ألو ..
خالد : ياهلاا والله ..
شهد بخجل : أهليــن ..
خالد : وحشتيني ..
شهد : .......
خالد : حبيتي تكلمي متصل عشان تسكتين ؟!..
شهد : ياثور خجـل ..
خالد انصدم : شهد عارفه منوا أنا ؟!..
شهد ياويلي رحت فـيهـا : لا من أنت ؟!..
خالد عصب : شلون تردين من غــير ماتعرفيــن ولا وتقول أهلين وساكته منتي صاحيــه ...
شهد : اووه خالد قصدي يعنـ...
خالد بعصبيه : شنو قصدك ؟!!..
شهد قفلت الخط من سكات وخالد عصــب أكثــــر ...




































غزل نازله الصاله هي وأحمــد ...
أحمد : اللحين بتتغدين مفهوم ؟!..
غزل : لا مابي مو مشتهيه ..
أحمد : مو بكيفـك ..
غزل رفعت حاجبهـا : مافـي شئ أسويه غصبن عنــي ..
احمد ابتسم بخبث : اتقوليلي عارفــك ..
غزل حمرت من الخجل : قليل ادب ..(جات تنزل الدرج بسرعه بس صار لهـا يومين مااكلت شئ ماتقدر تتوازن..كانت راح أطيــح بـس أحمد مسكهـا ) ..
غزل : احمد خـلاص مافيني شئ ..
احمد شالهـا ونــزل فيهـا : أحمد ..
احمد : نعم بعد ممنوع أشيلك مو أحنـا أتفقنـا ..
غزل : طيب نزلني أيش يقولون ؟!!..عيب احمد ...
دخل احمد الصاله ..
حسناء : الله الله على الرومانسيه ..
غزل نزلهـا أحمد وجلست ...
حسناء : أحمد شيلني ..
احمد : تخسين ..
غزل : ههههههههههه ..
حسناء : تضحكين ؟!.
غزل : والله مو عليك بس الكلمه ضحكتنــي ..حرام احمد شيلهـا ..
احمد : ناويه ظهري ينكسر ..
غزل : حرام حسناء مو تخينه ..
حسناء مدت بوزهـا ....
غزل : هههه خلاص لا تزعلين ..
الجده تدخل الصاله :سلام ..
الكل : هلا عليك السلام ..
الجده : وينكم ماتغديتوا معنا..
حسناء : جده نايمين مهم معنـــاا ..
احمد : قل اعوذ برب الفلق ..
غزل : هههههههههه انتــوا دايم كذا ..
حسناء : وأزود ..
غزل : مو زيي أنـا وخالد مانضارب كثير ..
احمد : حسناء قولي للخدامه تحط لغزل غداء ..
حسناء : وأنت ماتبي ؟!..
احمد : لا ماابي ..
غزل : ويت ..انـا مو مشتهيه تووي صاحيه ..
احمد : غزل وبعدين ..
غزل : مو مشتهيه ..بس بشرب عصير (قامت راحت المطبخ ورجعت معاها بيبسي..)
احمد : غزل لا تشربيه ماكلتي شئ ..
غزل واقفه على باب الصاله: اووه احمد أنـا مو صغيره مو مشتهيه ..
احمد خطرت على باله فكره : تطلعين تتمشين ؟!..
غزل واقفه تفكر تروح لأهلها وتتعامل مـع أحمد بطيب ..
حسناء : اكيد في احد يقول لاء ؟؟!!..
احمد يبغى يعرف ردهـا : ها تطلعين ؟!!..
غزل ابتسمـت : أوكي ..
احمد : يلا انتظرك بسياره ..
غزل : أوك
طلعت غزل الغرفــــه لبست بنطلون جينــز كحلي سكني ولبست بلوزه من غير اكمام وردي ..لبست بيدهـا اليمين خيوط جلد وردي فـيـها معلقه ورود صغيره فضي بالحديد ..
ويدهـا اليسار مالبست شئ بـس خاتم فضي حديد مزخرف ناعم مره لبستـوا بالأبهــام واخذت شنطتهـا وعبايتهـا ونزلــت ..
احمد : وين تــبين ؟!!..
غزل : امممم نروح لبابا الشركه ..
أحمد : بعقلك الشركه ؟؟!!..
غزل :why not??
أحمد : نروح البحر بعدين نروح لهم ..
غزل : لا خلينـا نروح لهم مابي اروح البحر اللحين ..
أحمد : بشرط ..
غزل : شنـو؟؟!!..
أحمد : نروح مطعـم ..
غزل : ماابي احمد صدقني مو مشتهيه ..
احمد : لو مو مشتهيه لازم تاكلين ..
غزل : طيب بعدين اللحين الروحه لهم بتفتح نفـسي ..
احمد : وين تبـين بيت عمـي ولا عمك ؟؟!!..
غزل : لا بيتي عند بابا ..
أحمد : أوك ..
راحوا على بيــت فــهــد ..
دخـل أحمد معاها مالقيوا غيــر خالد سلم عليه وجلس شوي وراح ..
غزل : صدقنـي مرتاحه ماشي حالي ..
خالد : اتمنـي هالشـئ ..
غزل : اووه خالد بالعكـس أنـا اليوم مبسوووطــه ..
خالد : دوم يارب ..
غزل : تأخرت ؟!!..
خالد وهي يقوم بيطلع : مين ؟!!..
غزل : شهدي ..
خالد : بـتــجي ..
غزل ابتسمت : أيه ..
خالد سرح ..
غزل : لدرجة ذي فرحان توك كنت بتـطلع ..
خالد : وللحين بطلع ورايا شغل مهـم ..
غزل : وشهد !!..
خالد : وأنـا أيش أسوي لهـا ..






























خرج خـــــــــــــــــالد أمـــــــــا غـــزل
دخلت غرفتهــا أتذكرت كل لحظه حزن وألم ..
بس بالنسبه لي أهون من أني أخون راضيه بحزني والمي وجروحي ولا أخوون
شافــت أغراض تخصهـا بالغـرفــه حطتهـا بشنطه عشان تاخذهـا معاهـا ..
لبست تنوره جيــنز قصيره فوق الركبــه ..يدوب طولهـا شبــر..وبلوزه من غيـر أكمام لونهـا موف غامــق فتحت شعرهـا ...وطلعت من شنطة يدهـا عطرها وتعطرت ..يمكن يرجع شئ من غرورهـا ..شخصيتهـا ..سعادتهـا ..أول لعل وعسى تذكرهـا نفحـات العطر بأحلى الأيــام ..
نزلت صالة الســـبور شغلت الميوزك ..
وقفت قدام المرايـــه تشوف نفـسـهـا ..
يااااااااااااي ياسلام مو متخيله ولا قادره أتصــور ...
احمد ماراح يسويلي شئ ..وفتره وأطلق ....
اتصلت على شهد : وينك ؟؟!!..
شهد وهي متوتره : دقايق وأوصل أيش الصوت ذا ..
غزل تبتسم : مبسوطـه مبـسوطه برقص بغني بطير بصرخ ..
شهد بحماس : أيش صـاير؟!..
غزل : ههههههههه تعالي وأقولك يلا بااي ..
شهد : باي ..

























قـــفلـت غزل من شهـــــــــد وهي مبسوطــــــــــه واقفــه بصاله السبور ..
تبتسم ..
تحس بشئ من الراحه بداخلهـا ..
بأمـــان ..
بطمئـنان ..
صارت تدور من الفرحـــــــه زيي عادتهـــاااااا..
دخل كان جايب شهد لأنوا عارف انهـا موجوده ..
من يوم ماسمع صوت الميوزك استغرب ..
اتقدم شهــد ..
فتحت له الشغاله ودخــل ..
وقف عنــد الباب أنصدم ..
مـعـقول ؟؟!!..
شافهـا كيف تدور وصوت الميوزك مره عالي ..
دخــل عليــهـا كـأنــوا أعصــار من العصبــيه اللى فــيه ..
سحبهــا بكل قوتــه لدرجـة أن غزل ضربت بصدره من القوه ..
صار محاوط بيدينوا خصرها بس مو ماسكهـا مثـبـتهـا ..
غزل تحس الدنيـا تدور حاسه بيدين ماسكتهـا بـس مو مثبتهـا ..
الدنيـا تدور فـيهـا تحـاول تتــوازن ..تمسك باللي قدامهـا ..
مسكــت بمشعل وهي مغمضه عيونهـا ..
كان محاوط بـيـدينــوا الأتنــين خصرهـا ضغط بقوه وهو ماسكهـا ..
ممكن يكون شدة القهـر وهو يشوفهـا بهالبـس قدام أحمد << بيناقض نفسوا مين جوزهـا ..
شدة الحــب ؟؟!!...
الأحـسـاس بالخيـانــه ,,...
صارت تحس بتوازن ..
انصدمــت ..
نظرت بعيونوا ..
امتلت عيونهـا بدموع ..
مشعل قدامي وماسكنــي ..اااااااااه أبـــي احظنوا أبــي ريحة عطروا تذبحني زيي زمان ..
ابى أحس بالأمـان ..معاه ..
كانت ملامحـه قاسيــــه ..
مادل على الحب ..
ولا الطيبه ..
ولا الحنان اللى اتعودت عليــه ..
كان ماسكنــي من خصري بكل قوه ..
ينظر بعيوني نظرات تعذبنــي ..
قال بصوت كلوا حده : لهادرجه مبسوطـه ؟؟!!..ماخبرك تدورين غير إذا كنتي مبسوطـه ..
غزل ابي اقول أيـــه أبــي اكون قويه أبي اجرحه مو قادره نزلت دمعه من عينهـا وهي تنظر فـيه ..
مشعل نظر فـيها نظرات ماتمد للحنان بأي صله ..وتركهـا وخرج ..
تركنـي من هنـا ..بدت روحي اللى رجعت لي من ثوانــي رجعت فقدتهـا من جديد ..
..~~~..
مي عارفه فـين تروح ولا ايش تسوي حاسه نفـسها تـتــقطع من جوا ..
جلست وسندت ضهرها على مرايه الصاله ..
ضمت رجولهـا لصدرهـا ..
ماابي ابكي انا الغزل القويــه ..ماابي ماابي ..هو قاسي ..خلااااااص ..
خلاااص اهم شئ احمد مايسوي لي شئ وخلاااص ..
دخلت شهد شافتهـا كيف جالسه ..قفلت الميوزك وراحت جلست جمبهـا على ركبهـا ..
شهد : غـزل ..
كانت هالكلمه والحنان اللى حستوا بصوت شهد كافـي لنوبــــــــة بكاء هـيـسـتـيريــه ..
شهد حظنتهـا : غزل حبيبي بـس شنو صار ؟؟!!..
غزل : بـس أبي أشوف ابتسامتــوا بـس الله يخليك ..
شهد مو فاهمه شئ : غزل حبيبي مو تقولين مبسوطـه ..
غزل تبكي وتمسك بشهد : شهد الله يخليك بس اشوفوا يبتسم ..شهد وربي ارتاح لو اشوفوا يضحك ..
شهد : قصدك مشعل ..
غزل زادت فـي البـكـاء : احبــــــــــوا .............أحبـــــــــــــوا افهمــوا والله أحبـوا ..انا راضيه اتعذب بس هو يبتسم شهد ليه يعاملني كذا والله مااقدر استحمل شهد مااقدر ..هو قوتي وهو ضعفـي ..أحبـــوا والله احبوا..






مشعل اللى كان يسمع كلماتهـا وهو بالحديقــه ليتك تحسين عذابي كان ماشفتي عذابك شئ قداموا ..انتي اللى غلطي ونهيتي حبنـا أنتي ..
شـهـد توقف وترتخي عليهـا بتقومهـا : يلااا قومـي غزل تكفين قومي نطلع غـرفتك ..
دخل عليهم ..
نظر لشهد نظره انهـا تطلع من عندهــم ..
خرجت شهد ..
جلـس قدامهـا على ركبــوا ..















مــشعــل الغـــــــزل ..~~..


http://imagecache.te3p.com/imgcache/34e0d452b463d4afd418e4a3c917deee.jpg









عجبني هالــشــعـــر أتمنى يعجبكم ..*_^
















1)ياترى أحمد راح يلتزم بوعد مع غزل ؟!.وهذا الوعد راح يخلي غزل تميل لأحمد؟!.
2)شنو السبب اللي مشعل قال لبندر أنت عارفه؟!.وياترى من شنو خايف عليهـا؟!.
3)يارتى اريج حرمت عبد العزيز من المستشفى صح لأنهـا تبيه معهـا ؟!.أو فيه سبب ثاني؟!.
4)خـــــالد أيش راح يسوي مع شهد؟!.معقول زعـل أنو مانتظرهـا تيجي ؟!.أو بيحسسهـا بالذنب؟؟!!..
5)ياترى خــلااااااص غــزل أعلنت أنكسار قلبهـا وحبهـا لمشعــل ودليل كلامهـا لشهد؟!.
6)قسوة مشعل لوين بتوصــــل مع غـــزل وأيش سبب زعـلوا يوم شافهـا تـدور؟!.ومعقول ماخاف مااستحرم وهي ماتحل له؟!.
7)شنـــــو رايكم بلقــــــــاء غـــــزال المشعـــل في قاعة الســـبــور؟؟!!..
أنـــــــــتــــــــــــظـــــــر ردودكـــــــــــــــــم وتــــــــــوقعــــــــــــــاتــــــــــــكــــــ ـــــــــــــــم ...


تحياتي للجميييع
دمعة

دمعة المجروح
06 Nov 2010, 10:43 PM
الــــــبـــــــــــــارت الـــ35



غزل زادت فـي البـكـاء : احبــــــــــوا .............أحبـــــــــــــوا افهمــوا والله أحبـوا ..انا راضيه اتعذب بس هو يبتسم شهد ليه يعاملني كذا والله مااقدر استحمل شهد مااقدر ..هو قوتي وهو ضعفـي ..أحبـــوا والله احبوا..

مشعل اللى كان يسمع كلماتهـا وهو بالحديقــه ليتك تحسين عذابي كان ماشفتي عذابك شئ قداموا ..انتي اللى غلطي ونهيتي حبنـا أنتي ..
شـهـد توقف وترتخي عليهـا بتقومهـا : يلااا قومـي غزل تكفين قومي نطلع غـرفتك ..
دخل عليهم ..
نظر لشهد نظره انهـا تطلع من عندهــم ..
خرجت شهد ..
جلـس قدامهـا على ركبــوا ..
غزل اللى تبــكي ومي قادره تكتم شهقاتـهـا ..
كان جالس يمـيــنهـا مسك يدهـااا وضغط عليهـا ..
رفعت راصهـا وهي تحـاول تكتم صوت شهقاتهـا ودموعهـا على خدهـا ..
مسح دموعهـا وهو يــبـتسم ابتسامه خفيفه ..لاتذكــر ..
غزل ماصدقت عمرهـا .
صارت تحس براحـه سعاده ..
أن مشعل أبتســم ..
صارت دموعهـا تنزل أكثــر ..
وتبــتسم ..
مشعل تقطع بداخلوا عليهـأ ..
شكلهـا وهي تبكـي وماسكه بيدوا بقوه ..
مسح دموعهـا كل مايمسح دمعه ..تنزل أكثـر..
مشعل رجع شعرهـا على وراء وابتسم : خلاااص ..
غزل زادت فـي البكـاء ..وصارت تبتسم وهي تبكــي ..
مشعل قرب منهـا أكثـر ..
بـس غزل مسحت دموعهـا حاولت تقوم مو حاســه بتوازن ..
مشعل وقف معهـا : فيك شئ ..
غزل حركت راصهـا بمعني لا وتركت يدوا ومشيت ...
طلعت غرفتهـا وهي تحس بدوخــه وصلت لسريرهـا ..
تعاتــب نـفسهـا وتنصفهـا ,,توقف معاهـا وترجع برايهـا ...
أحبـــــــوا...

















دخلت شهد : غزل حبيبي خلاااااص ..
غزل تمسح دموعهـا وطلع جوالهـا من شنطتهـا :.....
شهد : أيش بتــسوين ؟؟!!..
غزل وصوتهـا مخنـوق من البكي : ابى أنـام هنـا اليوم مو قارده أروح ماارح استحمـل ..
شهد : معقـول يوافق ؟!..
غزل وهي تتصـل : ان شاء الله ..
احمد : ياهـلا وحشـتـينـي ..
غزل : هلا امم احمد ..
احمد : غزل أشبو صوتــك ..
غزل : ولا شئ بـس احمد لا تجـيـنـي اليوم بنام عند بابا ..
احمد : ليـه ؟!..
غزل : امم يعني بجلس معهم ومشتاقه له ..
احمد : لاء ..
غزل : ليه ؟!!..
احمد : مااتفقنـا على كـذا ..
غزل : اهو اللحين نتــفق ..
احمد : غزل قلت لاء خلاااص ..
غزل : لا بنـام ..
احمد : غزل قلت لك قبل لا تعانديــن ..
غزل بعصبيه : انا اليوم بنام هنــاخلااااص ..
احمد : انا قريب من البيت يـلا انزلـي الغلطان اللى يجيبك عندهــم ..
غزل : مو نـــازلــه ..
احمد بعصبـيه : غـــــــــزل ..
غزل قفلت السماعه بوجهـوا ....
شهد : غزل بلا جنان ذا الأسلوب ماينـفع ..
غزل تمسك راصهـا : مو فايقتلوا مصدعـه وهو مستفـز ..
شهد : غـزل أنتٍ مره تعبانــه ..
غزل جات بتــقوم بتدخل تاخد شاور رن جوالهـا ::..أووووف أيش يبـي ؟!!::..نـعم ..
أحمد : أنـا تحـت ..
غزل : وأنـا فوق يعنـي أيش أسويلك ..
أحمد يحاول يتحكم باعصابـه : غـزل يـلا أنزلي أنتظرك تحـت ..
غزل لاحظت هدوءه فهدت : أحمد قتلك بنـام هنـا ..
أحمد بنـفس الهدوء : وأنـا قتلك لاء ..
غزل : so??
أحمد : يعنـي تنزليـن لأنـي أنتــظرك ..
غزل : أحمددد..
احمد : يلا لا تتـأخرين ..
شهد : مارضي ؟!!..
غزل تظرب رجلهـا بالأرض بقهـر : لاء ..
شهد شافــت غزل تلـبس عبايتهــااا وتلم أغراضهـا : بتروحيـن ..
غزل اللى ماتبغـي أحمد يعـصب : أجل أيش أسوي ؟؟!!..
شهد استغربت معقـول غــزل تـستسلم كذا ولا تقـول شئ ..

































نــزلــت غزل وهي لابـسه عبايتهـا ومتحجبـه بالطرحــه وشايله شنطتهـاا على جمبهـا ومعاهـا بيدها شنطه حجمهـا متوسط ..
شافـت مشعل جالس بصاله وسرحان خافت تصـير مشكلـه ..
مشعل انتبه لهـا .بايــن عليهـا تعبانــه مو قـادره تمــشـي ..
وقف وصار ينظر لها من غير مايتكلم ..
اما غزل ارتبكت بعدت نظرهـا عنـوا ..
ونزلت الدرج تحـاول تتــوازن ..
مشـعل قرب منهـا وبـهمـس : ويــن ؟!..
غزل تحـاول تــنزل وتبــعد عنـوا : ..........
مشعل مسكهـا حس برجفة يدهـا : ارتــاحـي ..
غزل بارتباك : بـس بعطي السواق الأغراض ؟؟..
مشعل يلمس جبينهـا بحركه ناعمـه بهدوء: أنتٍ معــرقـــه ارتاحــي بعديــن ..
غزل تــنـظر لعيونه وبهمـس وهو ماسك بين يديــه وجهـهـا : حتـى إسمي ماتـبي تقوله !!..
مشعل تنهد وبعد نظره عنهـا :.................
غزل بعدت عنــوا ونزلــت مشعـل مايبـي يحسسهـا أنو لسى يحبهـا بـس يوم سمـع كلامهـا انجرح واهم شئ عندوا غــزل ماتــنجرح بـس مايقدر يخبـي مجروح منهـا ..
:: قولي لـ سنتيا أو تينا تعطيـه ..
غزل خايفه يكشفهـا لأنهـا شايلة شنطتهـا : امم ..لا ..عشان يجيب الاغراض صح ..
طلعت ..لقيت أحمد ..
ركبت السياره ..
احمد : وعليكم السلاااام ..
غزل ضلت ساكتـه :..............
أحمد : الحمد لله وحشتـينـي أنتٍ كيفك ؟؟!!..
غزل بجديـه : مني فايـقه لمزحـك ..
أحمد : مصيـبتك لمى تزعليــن تجلـسـين طول اليــوم زعـلانــه ..
غزل : مو فايقتلك امشي لـيش واقف ..
احمد حرك السياره وهو ساكــت ..
غزل ياربي مني قادره استحمـل ..حاسة بدوخـه اوووه مو معقـول عشان مااكلت ..
غزل وهي ماسكه بطنهـا : احمد بليز أمشي كويس لاتسرع مره ولا مشي زيي السلحفـه ..
احمد : غزل أنتٍ بس تبين تطلعيلي غلط حتى بسواقتــي ...
غزل : ااااه أحمد بجد أتكلــم حاسه نفسي بــستفرغ ..
أحمد كان ناوي يروحون على مطعم ..قريب من البحـر وقف عنــد البحـر ..
غزل خلااااص تعب نفسي وجسمي مهلوكــه سندت راصهـا على المقعده وماسكه بطنهـا ..
أحمد نزل من السياره جاب لهـا مويــه وفتح الباب اللى عندهـا ...
::أشربي مويــه ..(فتحهـا واعطاهـا)
غزل تاخذهـا منـوا وتشرب شويه وتعطيـه :.......
احمد : اشربي ..
غزل : لا ماابي احسهـا زادت الألم ..
أحمد جلس جمبهـا على المقعده بظهروا والباب تبع السياره مفتوح يعني نصوا برااا وونصوا التاني جالس جمبهـا ..
..
غزل انصدمت : احمد كيف تجلس هنـا الناس أيش تقول ؟!..
أحمد يبتسم : ماعلي منهم وبعدين أيش سويت ؟!..
غزل بتعب : قوم مو فايقتلك ..
احمد لمس بكف يدوا بطنهـا وبحنان : سلامتــك ..
غزل لمستوا زادت من رغبتهـا بالـ أستفراغ (اكرمكم الله ) ..بعدت يدوااا وهي مو قادره بصعوبه : بـ ..بـ ع د ..
احمد نزل من السياره وغزل نزلت وتقدمت للـبحــر ..،،’’..
وقفت قدام البحــر أخذت نــفس ..,,ياربي مو ناقصنـي أيش الألم اللى جاء فاجأه ..
احمد قرب منـهـا : غـزل تـحتـاجين أوديك المستـشفـي ؟!..<<مره بدري ..
غزل جلست على الكرسي : عارف أيش أحلى شئ فـيك ؟!!..
احمد جلس جمبهـا يبتسم : شنو ؟!!..
غزل : أنك ماتضغط على الواحد يروح المستشفى ..
أحمد زعـل :............
غزل صدت عنــوا هيا من جد ماتحب أحد يجبرها على المستشفـى :................
أحمد لف لهـا : تـوقعتك بتقولين عيوني ..خشمي ..شفايفـي ..
غزل ابتسمت :..............
احمد : غزل بجـد إذا متألمــه نروح المستــشفـي ..
غزل : احمد بس عشان مااكلــت ..عادي بـس السواقه زادتنــي ..
احمد : أحبــك ..
غزل نظرة للبحـر تفكر بأحمد ماسوى لهـا شئ بالعكس طيب ويحاول يرضيني ولو غيروا مااستحملنـي ..
أحمد قرب منهـا وحط يدوا من وراء خصرهـا : ..............
غزل بعدت : أحمد ..
أحمد : ياعيون أحمد ..
غزل : وين اتفاقنــا ..
احمد : والله أفكر الغيـه قدام جمالك ..
غزل خافت صارت عيونها متعلقه فـيه بخوف :............
أحمد بحزن : أمـــزح ..أمــزح ..
غزل حست بجرحــه : يلا البيت أنـا دايخــه بنام ..
أحمد أبتسم : بس كلي أول ..
غزل : لمى أصحى اللحين تعبانــه ..






































في بــــــــيـــت فـــــــهـــــد ..~~...
مشعل عــصب يوم عرف أن غزل راحت مع أحمد كان بيلحقهـا يحس بعد ماسمع كلااامهـا مو قادر يتركها ولا يبيها تنجرح يستحمل هو الجرح بس هي لا راح على بيت أحمد مالقي سيارة أحمد وراح على البــحـــر ..
أمـــا شــهــد ..اللى مشــعــل تركهـا بـبــيت عمـوا وخرج ..
خالد توه راجــع لقــي شهــد جالســه بــصاله ..
شهد أول ماشافتــه وقفت خافت يكون زعلااان ومعصب من كلامهـا ..
جات بتـطلع على الدور التــانـي بس خالد مسكهـا ..
همس : وين ..
شهد بارتباك وهي حاسه نفسها مره قريبه منـوا : خ ..خ خـ..
خالد وهو يقرب منهـا أكثر وبهمـس : ماتعرفين مين اللى يكلمك هاا؟؟!!..
شهد بارتباك وهي قريبه منوا لاصقه بصدروا ومن الأحراج راخيه راصهـا : ا...ا ...لا أعــرف ..
خالد وهو على نفس وضعيتوا وبهمـس : مين كان ؟؟!!..
شهد بارتباك :.ا..ا .انت ..
خالد وهو يحط يدوا وراء خصرهـا وهي على صدروا : وأنـا مين ؟!!..
شهد : خـ ..خالد ..
خالد بهمـس : عارف أني خالد مو مضيع اسمي خالد أيش ؟!!..
شهد : ح..بـ..يـبي ..
خالد بهمس أكثـر : وأيش كمان ؟؟!!..
شهد : ور.و.حـ ..ي ..خلاااص فكني ..
خالد وهو مبسوط بقربهـا واعترافهـا : وايش كمـان ..
شهد : وهـ...و الـ..شهد ..اللى بحياة الشـهد ..
خالد ظمهـا بقوه لصدره : وأنـــا أمـــوت فــيك ..
شهد بحرج : تكفـي خالد بعـد ..
خالد بعدهـا ومسك بأطراف اصابعوا ذقنها ورفع وجههـا وبهمس : أحبك ..
شهد جات بتـبعد :...
مسكهـا : وين ؟!!..
شهد : خا..اا لد ت..تـ ..كـفى ..
خالد وهو ينظر لعيونهـا بكل حب ..ابتسم : عصبتيني بس من شفتك نسيت كل شئ ..
شهد وهي تبعد شويـه : يعني كل ذا عقاب ليا ؟!..
خالد يبتسم على شكلها وهي تبعد : ايوا ...
شهد بــقهـر : دب أحسبك زعلت ..
خالد يقرب منهـا ويطبع قبله على خدهـا : أزعل من عمري ؟؟!!..
شهد : قليل أدب ..
خالد : ههههههههههههه ياعمري كلهـا 3 أسابيــع ونملك ..
شهد : بعد 3 اسابيع ان شاء الله ..
خالد : بس مااقدر اصبـر ..
شهد خلاااص بتموت منـوا : خــالد ..
خالد : ههههههههههه وحشــتينـي ..
شهد ابتسمت : ............
خالد : غريب وين غـزل ؟؟!!..
شهد : جاء احمد وراحت البيت ..
خالد : كانت ناويه تسهـر ..
شهد : ايوا بس اتصل عليها وراحـت ..
خالد : وين مـشعل ؟!..
شهد وهي تاخذ شنطتها : راح يلا قوم وصلنـي ..
خالد : لالا خلاااص اجلسي هنا
شهد تبتسم : لا والله يلا قوم وصلنـي ..،،..
خالد يبتسم : تامرين امر اتفضلي ..









































عبـــــــــــــــــــــــــد العـــــــــــزيــــــــــــــز ..أريــــــــــــــج ..
عبد العزيز يطلع من جيبه الورقه : شنو تتوقعين هذي ..
اريج وهي نايمه على رجله : شنو حبيبي ..
عبد العزيز : اممم اتوقعـي ..
اريج قامت وجلست جمبوا تحاول تسحب الورقـــه :..........
عبد العزيز وهم يتحاربون قرب وجهه منهـا وهمس بأذنهـا : حبـيــبي حامل وبداخلوا شئ مشترك مني ومنوا ..
حـس بتــنفـسهـا يزداد ..عـض اذنهــا بخــفـه وهمـس : أحبـك ..
اريج بهمس : جد!!..
عبد العزيز حظنهـا بقـوه : جد ياعمـــــــــــري مبــروك لنــا ..
اريج وهي بحظنـــه نزلت دمـــعــه من عيــنهـاا اخفتهـا عنــوا : عبد العزيز أحبك ..
عبد العزيز : وانا اموت فـيك ..
بعدهـا عن حضنوا ...
::يلا بنطلــع ..
اريج : وين ؟!!..
عبد العزيز : نحتفل باليوم ذا ..





































بـــــــــــــــعــد مـــرور أســبوع ..
غــزل نايمــه بصاله : ............
أحمد نـزل شافهـا نايمــه وقف يتأملهـا .ياربي لمتى ؟؟..لمتى ياغزل ..
تعبــتـيني معاك ..حتى وانا قايل لك تنامين بصاله ..قرب منهـا بـيشيلهـا ..
غزل اللى مانامــت بدري كانت مشغوله مــع شهد بالسوق وترتيب الأغراض عشان ملكتهـا ..
غزل : اممم خليني بنام ..
احمد ابتسم وباس انفهـا : نامــي فوق ..
غزل انصدمت فتحت عيونها لقيت نفسها بين يدين أحمد بخوف : نزلنــي ..
أحمد وهو شايلها واقف ماتحرك : وبعدين معك متى بتنامين بالغرفــه ..
غزل عرفت انو هادي وماراح يعاند وهي خلاااص صارت تتعامل مع احمد بطيب ..: احمد نزلنــي ..
احمد : قولي لي أول متى بتنامين بغرفتك ؟؟!!..
غزل تبعد وجهها عن صدروا ..:انا راحت على نومـــه
احمد وهو يشدها له وهو شايلها عشان تنجـبــر تطالــع فــيه ..: وأمـس ..واللى قبلوا ..والأسبوع اللى فات ..
غزل وهي تـصد عنــه وطالع للجدر وبضيق : أحمد خلاااص أحنـا متفقـيـن ..
احمد ابتسم : ههه حتى وانا شايلك تصدين عنـي ..
غزل الحمد لله مازعـل : يلا نزلنـي ..
احمد طلع فـيها الدرج : اللحين نامي وارتاحي وبعدين نتفاهم ..
غزل بخوف وباين بنظرتهـا : بـأيــش نتــفاهم !!..
احمد سكت لغاية مادخلوا الغـرفـه ..
غزل بخوف وهو يصك الباب برجله : أي يش فيك اليوم ..ايش اللى نتفاهم عليه بعدين ..
احمد نزلها على السريــر : موضوع نومــتــك بـصاله ..
غزل قامت من على السـريــر ..: احمد خلاص خليني على راحتــي ..
احمد : راحتــك تنامين على الكنبه من غير شرشف حتي ..لو كنتي ماتحبينـي أنـا أحبك ومايرضيني أشوفك كذا ..ولو في رجال بالبيت ولا أبوي موجود كان طلعت من البيت عشان ترتاحين ..على الأقل نامي على السرير وانا انام على الكنبه هنـا ..
غزل بتعجب : بنفس الغرفــــه!!..
احمد قرب منهـا ومسكها من يديها الأثنين :.غــزل حــســي فــيا حسي أنــا أتعذب بيمضي علينا شهر وانتي كل يوم تنفرين منـــي أكثر ..ارحميني أرجوك ..
غزل لفت وجههـا عنــوا مو عارفـه أيش تقول ..
جاء بيحظنهـا .. على بالوا انها وافقـت ..
بس غزل نظرت فيه بحزن على حالها وظلمها لأحمد وجات بـتـبعد :.........
احمد مسكها بقوه وقرب وجهه منهـا : إلى متــى ؟!..غزل حسي فيا وبحبـي حســي ..
غزل ماتنظر له بس صارت ترتجــف وهو ماسكهـا ..
احمد تنــهـد وتركهـا وطلع من الــغــرفــــه ..~~..
جلست دقـايــق على مااستوعبت ..اخذت نــفــس ..طالعت للباب اللى خرج منــه ..
حيوان بــشري ..
جلست على كرسي التسريــحه ..
معـقول أحمد ..لا مو مـعـقول أحمد صادق بكلامواا ..انا خلاااص لازم ..(رن جوالهـا)تنهدت وردت ..
هـلا عمري ..
شهد : وينك ؟؟!!..
غزل : موجوده ليـه ..
شهد : اليوم البروفا للفساتين ..
غزل : يوووه نســيت ..
شهد : اوك يلا لاتتأخري أنتظرك ..
غزل : لا انت روحي وانا اجي مع السواق ..
شهد : اووف كل ذا عشان ماتشوفينواا أو ك .أنــا أجيك ..
غزل : أوك ..
قفلت غزل منهـا ودخلت أخذت شاور ســريع ..


































لبست بنطلون جينــز أزرق غامــق ..وبلوزه بيظاء بالرقبه ..عملت ميك أب خفيف ..
ونزلت تحت ..
حسناء : صح النوم ونعيما ..
غزل : هههه صح بدنك ..الله ينعم عليك ..
حسناء : وين أحمد ؟؟!!..
غزل : خرج ..اممم ايوا صح ترا انا بروح إذا سئل قولي له أوك ..
حسناء: أوك ..
دخلت غزل الصاله تسلم على الجده ..
غزل تسلم عليهـا : كيفك ؟؟!!..
الجده : بخيــر أنتوا كيفكم وينكم اليوم تأخرتوا بالقومــه ..
غزل : الحمد لله ..وين بدري لسى عصر ..
الجده : وين أحمد ؟!..
غزل : خرج ..
الجده : وين راح ؟!..
غزل : والله مااعرف ..
الجده : وي رجلك وماتدرين وين راح ؟!..
غزل : ماادري لأني انـا خارجه ..
الجده : قلتي له ؟؟..
غزل : لا مافضيت قلت لحسناء تقولوا ..
حسناء تدخــل : مايرد ..
غزل طلعت غرفتها أخذت الجوال من على التــسريـحــه وسندت ضهرها على التسريحه ..
كتبت مسج .."أحمد أنـا بروح مع شــهــد السوق""
رجعت الجوال على التسريحه وجات بطلع عبايتها ..سمعت صوت المسج ..
أحمد نسي جوالوا على الكمديـــنــه ..
غزل اوووف اللحين اطلع واطنشوا بالطقاق ..لالا بس اخاف يرجع بكلاموا والله اسوي له اللى يباه بس يسيبني بحالــي ..
نزلت تحت تشوف حسناء ..
غزل : سوسو أحمد ناسي جوالوا ..
حسناء : أووه خلاااص عادي أنـا أقول له ..
غزل تبتسم : أوك أروح أخلــص ..
دخلت الغـــرفه طلعت عبايتها على السريــر ..
وطلعت أغراض من الدولاب لشهد ..
سمعت أحد يدق الباب ..
وهي عند الدولاب : ادخلي سوسو ..
دخل ..
لفت له ..ارتبكت : امم ..نسيت جوالك ..
احمد ابتسم لهـا : رجعت اراضيك واخذوا ..
غزل وربي انو اهبل مو بس طيب ابتسمت ابتسامه بسيطه : بس انا مـو زعـلانـه ..
احمد : أشـــك ..
غزل وهي ترجع تلف لدولاب : على راحتك انا قلت لك مو زعلانه ..
احمد : طيب ..
غزل وهي عامله نفسها مشغوله بدولاب : شووف فـي رساله على جوالك ..
احمد باستغراب : رسالة أيش ؟!..
غزل : شوف جوالك وتعرف ..
احمد اخذ الجوال من على الكمدينه وقراء المســج ابتسم رد عليها بمسج ""أقدر اقولك جوابي بطريقتي""
غزل كانت عند الدولاب سمعت جوالهـا راحت له شافت أسموا .رفعت راصهـا له ..أبتسم ..
رجعت تقراء الرساله خافت أرتـعش كل جسمهــا طالعت فـيه بخـوف لقيته يتأملهـا بكل حب ..
جات بتطلع من الغــرفـــه بتنسحب بــهدوء ..
راح لها وهي خلاااص بتفتح باب الغرفه لفها بخصرها له ..
غزل بعصبيه : أحمــد ..
أحمد : طيب اسمعي طريقتي ..
غزل : ماابي خلااااص ..
أحمد حاط يد وراء خصرها ويــدوا الثانيه ماسك كف يدهـا باس كف يدهـا ..
أســـف ..
غزل خايفه من مسكتــوا لهـااا : ا..احمد ..اتر..كـ..ني ..تكفى ..
احمد بعنف وبـقوه ومن غير أي مقدمات وممكن الغير يتعبرها قسوه وليست قوووه الحب ..ظمهــااا بقوه لصدروا ..
غزل مو قادره تنطق بكلمه صوتها مكتوم وجهاا لاصق برقبتوا ..
غزل : ا..ا..مد ..اب..ع..د
كان رفض غزل يزيد من رغبـــه أحمد لهـا ولحظنهـا ...لأنانيتوا ..
غزل خلااااص تحس بشئ بدا يخنق على قلبها غير نفسها اللى انكتم حالوت بيدينها تبعدوا بس احمد يحظنها أقوي ..
غزل : ا..بـ...عد..اك..ر..رهـ..كـ ..
احمد حظنهـا أكــثــر وأكــثر لدرجة أنو يألم غزل ..باس رقبتهـا ..
غزل صارت تصرخ: ..أبـــــــــــــعد ..أكررررهــــــــــــك أبـــــــــــــــــــــعد ..مـــــــــاأبــيــــــــــك بـــــــــابـــــــا
أحمد بعد عنهـا بس مازالت يديه محاوطـه خصرهـا : أحبـــك ..حبك عذبني ارحميني ..
غزل بعدت يديـــه عن خصرهـا وججهـا أحمــر ودموعهـا على خدهـا وطلعت براا الغــرفه ركــض ..
نزلت تحت ركــــــض ودخلت حمام المجلــس ( أكرمكم الله) قفلت الباب ..
وقفت بظهرها على الباب ..
سندت راصهـا عليه ..
نزلت دموعـهـا ..
مسكت بالمغسله فتحت المويه بتغسل وجهها ..
بس هو قال مابيسوي شئ ..لالا بس تصرفوا اليوم يعنـي فيه شئ ..طيب انا ايش اسووي ..لازم مااقعد هنــا خلاااص بروح لبابا ...
سمعت أحد يدق الباب ..
حسناء : غزل ..
غزل : هـلا ..
حسناء : شهد براا مو راضيه تدخل تنتظرك ..
غزل وهي بالحمام : حسناء الله لا يهينك قولي لشغاله تجيب لي عباتي وشنطتي وكيس كلها على السرير ..
حسناء : اوك انا اجيبهـااا ..
غزل اللى غسلت وجههـا وطلعت من الحمام ..
حسناء : تفضلي ..
غزل تاخذ العبايه وتلبسهـا : تسلمين تعبتك معاااايـــــــه ..
حسناء : تعب شنو ؟؟!!..بس ترا أحمد قال لي أنــاديك ..
غزل اخذت الشنطه والكيس بسرعـه : أخوك فاضي وأنا مو فاضيه باي ..
حسناء : هههههههه باي ..
طلعت السياره ..
شهد : أشبك !!..
غزل : صدقيني ضايعه تعبت ياشهد تعبت ..
شهد : سلامتك أيش فيك !!..
غزل : ولا شئ ..
شهد عصبت : غزل هذي عادتك أحنـا أهل ولازم نحل مشاكل بعض أيش فيك!!..
غزل : قلت لك ولا شئ خلينا نروح ونــغير جوو..
شهد تنهدت : اووك ..
















عبــــــــيــــــــــــــــــــر السلطان ..
في المطــعم البـــرازيلــــي ..
سلطان : كلــي حبيبي ..
عبير : لا ماابي خلاااص نفسي أنسدت ..
سلطان : طيب أيش تبين ؟؟!!..
عبير : جمـبري ...
سلطان يسأل الـ waiter ..: حبيبي مافـي ..
عبـير : خلاااص ماابي ..
سلطان : مااكلتي شئ ..
عبير : حبيبي انت كل مااعجبني باكل سلطه ..
بــعد شويـــه جاب الـ waiter الفـاتوره ..
عبـير أخذتهـا بتــشوف طلت بالسعـر 5067 اهئئئ كل هـذا مو معقول بـس على مشوياات لالا مستحيل اللحين أكيد سلطان مامعاه 5000 الاف وبطااااااقة الصراف بالبيت اهئئئ اللحين يخلونوا يغسل المواعين .. لالا اكيد سلطان يقولهم بطاقتي بالبيت ..ويخليني رهينه عندهم اهئئ لالا انا اخاف ..احسن شئ انا اروح واخلي سلطان ...
قامت ..
سلطان : حبيبي وين !!..
عبيـر : بروح الحمام شوي (اكرمكم الله)
سلطان : أوك ..
بالمطعم البرازيلي في شئ على الطاوله إذا قلبتي على لون الأحمــر يصير الـ waiter مايدور عليك بالمشااوي ..وإذا كان على اللون الأخظــر معناها الـ waiter ..يشووووي ويلف عليك بالطلب ...وطول ماااهي خطراء يجلس يشوووي كل مره شئ مره شيش ..مرره اوصال ..مره ريش زيي كده <<<<<<مااحب المشويات
عبــير قلبتهـا على اللون الأحمــر ..
سلطان رفع راصه لهـا : ليه؟؟!!..
عبير شنو ناوي تخلل بالسجن : خلاااص يكفيك ..يلا بروح الحمام وأرجــع ..
طلعت عبــيــر من الغــرفــه ..وراحت ,,اتصلت على سواق بيت أهلهـا ...
وقالت له يجي بســرعه ..
ورجعت لسلطان ..
سلطان : حبيبي أشبك؟؟!!..
عبير: ولا شئ ..
سلطان : تعبانه ؟؟!!..
عبير : لا ..
سلطان : تبين نروح أطلب الفاتوره ؟؟!!..
عبير بخوف : لالا خليهـا شووي المكان حلو ..
سلطان : أوك عمري ..
جلست أقل من 7 دقايــــق ..وخرجت ..بعذر الحمام (أكرمكم الله)رجعت اتصلت على السواق وقال لهـا أنو برااا ..راحت معاه على بيتهــــاااا...













بــــــــــ سوووق غزل وشــــهـد ..
بعد البروفــــــــــا راحــوا على الســوق..
شهد : ماراح تقولي أيش فيك ؟!..
غزل وهي تتفرج بالمحلات : مافيا شئ ..وااااي من زماااان عن خرجاتنـا مع بعض ..
شهد : ههههه صار لنـا أسبوع نطلع كل يوم تقولي هالكلمه ..
غزل : ههه وربي كانت أيــام روعه ..
شهد : وهذي ان شاء الله تكون أروووع ..
غزل بسخريه : هه من أروع << قصدهـا الروعه الخوف ..
شهد : غزلي حبيبي ليه تخوفيني ؟؟!..
غزل : تعالي شوفي هنا..
شهد : غزل مو ملاحظة أنـا قضينـا أغراض الزواج ..
غزل : أيـــوه ياحلوه أخوي بعد الملكه بـشهر بيتجوز ..
شهد : نعم!!..
غزل : نعامه ترفسك ..
شهد : ماقالوا لي ...
غزل : بس قالو لي ..
شهد : وأنتٍ أيش دخلك ..
غزل توقف وتعد على أصابعهـا : اممم العريس أخوي وأمي وخالي وعمي وجدي ..والعروس تصير بنت خالتي وبنت عمي وأختـــي ناشبه لي من كل جهه تقرب لي ماادير وجهي غير القاها واللحين بتصير مرة أخوي وعيالهـا بصير عمتهم وخالتهم ...
شهد : اهئئئ تصدقين مااحسبت حساااب كل ذي القرابات جمعنــا صلة الرحم بنفرين ...
غزل : نفرين !!..هنود فجأه..
شهد : هههههههههـ























في المطعم البرازيلي ..
سلطان شافهـا تأخرت ..أتصل على جوالهـا ..ألو حبيبي وينك ؟؟!!.
عبير : موجوده ..
سلطان : وينك؟؟!!..تعالي ..تأخرتي ..
عبير : حبيبي شوووف الفاتوره عندك وأنـا بالبيت ..
سلطان : عبيــر مو وقت مزحك تعالي ..
عبيـر بخوف : سلطاني والله أنـا بالبيت وشوف الفاتوره عندك بااااي (وقفلت الخط)
سلطان قام صار يطل بالمحل يمين يسار مو شايفها سأل الموضف اللى عند الباب أذا اللى كانت معاه إذا خرجت قال له خرجت ..دفــع الحساب وخرج من المطعم ..










فــي السووق ..
غزل وهي تسرع بخطواتهـا : شنو جابــه ..
شهد : غزل أيش فيك كل الناس تتفرج فينا وقفي شوفي أيش يبي ..
غزل : مااابي ..كيف عرف أنـنـا هنــا ؟!!..
شهد : أنـا ..






مـــــــــــــــشعـــــل الــ غــــــــــــــــزل


http://imagecache.te3p.com/imgcache/23f8651b2ce05e69f0c63a0b1aa1a428.gif


تدري وش اللي في هالدنيـا...
يضآيقني ؟
. . . .إنك على طول تنسآني مع أحبآبك

أنا [ غيآبك ] ورب البيت > يخنقني
. . . .بس إنت قلي: بغيابي كيفهآ أعصآبك ؟

خطرتّ مره فـِ بآلك .. . يآمفآرقني ؟
. . . .مآمرّ [ طيفي ] عليك وسهر أهدآبك ؟

مآ طوقتك الهمـوم ؟ اللي > تطوقني
.. . .مآحركتك الحروف اللي على كتآبك ؟

أنا ( أحبك ) .. . ومـو لآزم تصدقني
. . . .أنا ( أبيك ) .. وذبحني الشوق بغيآبك

أنا بدونك : حزيـن ومـآني طآيقني

. . . .أنثـر بقآيآ حطآمي ../ وأجمع عتآبك

قلبي وهـو قلبي : إمعيـيّ يرآفقني !
. . . .شِوفه : ذبحه الحنيّيّن إيطقطق أبوآبك

مخنوق من غيبتك لو فيك : تلحقني ؟
. . . .يمكن أموت ويكون الموت بسبآبك !

طآلبتك قبل ( المفآرق ) بس > عانقني
. . .عشان تبقى معآيه .. . [ ريحة ثيآبك ]

عشان لآآ هزني [ شوقي وزهقني :
. .. .أشم ريحـة غلاك / وألعـن غيآبك










1)ياترى مشــعل علىأيش نــاوي معقول يكون لقاء بعد فترهـ طويله وأنقهـر أنهـا مبسوطه ويعيش حياته وينسى الغزل؟!.
2)أحمد شنــو نهاية حركـــاته المتــضادهـ مع غزل؟!.معقول يجي يوم ويفقد صبرهـ؟!زيي اليوم لو ماهربت؟!.
3)عـبــيــر السلطــان معــقول راح يزعـل عليهـا سلطان ومن تفكيرهـا؟!.
4)شهد الخـــالد مــعقول يصير شئ يخرب ملكتهم؟!.معقول يكون هالشئ بسبب مشعل؟!.
5)مين الشـخص اللي غزل زعلت من وجودهـ بالسوق؟!.معقول مشعل ؟!.بس غزل تحب مشعل ؟!.
أنـــــتـــــــــــــــــــظــــــــــر ردودكــــــــــــــــــــــم وتــــــــــوقعــــــــــــاتــــــــــــــكــــــ ــــــــــــــــــم..

دمعة المجروح
12 Nov 2010, 01:31 AM
الـــــبــــــــــــــــــــارت الــــــــــــ36













فــي السووق ..
غزل وهي تسرع بخطواتهـا : شنو جابــه ..
شهد : غزل أيش فيك كل الناس تتفرج فينا وقفي شوفي أيش يبي ..
غزل : مااابي ..كيف عرف أنـنـا هنــا ؟!!..
شهد : أنـا ..سألتني حسناء وينكم وقلت لهـا ..
غزل وقـفت بصدمه : ليه ؟!..يعني تبين تقهريني تنكدين علي عارفه مااحب وجوده ..
أحمد : عارف بهالشئ بس بتكلم معك شوي ..
غزل لفت وجهها له بعصبيه : ماابي غصب ..
أحمد بهدوء وهو يمسك يدهـا : ماعمري سويت شئ لك غصب عشان اغصبك على الكلام ..تعالي (وسحبهـأ)
غزل وهي تحاول تكتم غضبها وتصر على ضروسهـا : أحمد خلاااص اترك يدي ولا تفضحنا انا وانت طريق مسدود ..
أحمد وهو ماسك يدهـا ومبسوط : طب تعالي بـس بكلمك ..(دخلوا الكوفـي)
غزل : احمدددد شهــدي ..
أحمد : شوفيها تتــسوق ..تعالي بـس ..
دخل الكوفي جلست غزل ...وجلس قدامهـا ..
احمد مسك يدهـا بس غزل سحبتها : .........
احمد : اسف ..
غزل بانفعال : بشنو تنفعني وانت كل مره تتعمد تضايقني احمد خلااااص وصلنا لطريق مسدود انت مو قادره تتحملني ولا انا قادره اتحمل وجودك ولا اتقبلك ..احمد صدقني الطلاق هو الحـل لنـــا ..
أحمد : أســف غـــزل أفهمي أني أحبك ..غزل من يوم مااعرفت انك مو متقبلتني (صار يلعب بمفاتيح السياره وماينظر لغزل) صرت احاول ابعد عنــك ..غزل اتمنى لمسه يدك ..
غزل انحرجت من كلامــوا : أحمد أفهمــنــي أنـ..ا.اا..
احمد جلس جمبهـا ومســك يدهـا : أســـف ..وأنـا فاهمـك بــس أنتي تعامليني كأني عـدوا ..بأسلوبك هـذا معاي كيف راح تقدرين تتقبليني ...أنـا موافق عامليني كأني أخوك كأني خالد ..
غزل ياسلام خالد احظنوا ودلع عليه مع نفسك :...............
أحمد وهو يمسك بيديه الاثنين يدهـا : غزل صدقــينـي كذا بأسلوبك هذا مستحيل نتقرب من بعض يوم ..اسمحيلي اتقرب منك .
غزل تسحب يدهـا : بــس ..
أحمد بانفعال : بس شنو ؟؟!!..
غزل : مو طريقه تتقرب مني زيي اليوم ..
احمد : غزل وربي فاض بياا الصبــر خلاااص أتمني لمستك قربك أبتسامتك ..
غزل بعناد وترفع حاجبهـا : بس مو بطريقه ذي ..
احمد : شايفه نفسك تتكلمي معاي ؟؟!!..تسولفين!!..تضحكين!!..تقبلين الكلمه مني!!..
غزل : ولـــو ..
أحمد : ياغزل خففي من غرورك ...
غزل وقفت :............
احمد مسك يدهـا وجلسهـا : غـــزل ممكن تفهميني ..
غزل : أنت اللى مو راضي تفهم ..
أحمد : طيب مو راضي أفهم بــس غيري أسلوبك معااي وشوفي أفهم ولا لاء ..
غزل : كيف يعني أغيروا ؟؟!!..
أحمد : شوفي نتعامل كأنـنـا أخوان ..
غزل تجلس ((وبتأكيــد)) : أخوان ..أخوان ..
أحمد يبتسم بحزن : لهادرجة مو طايقه قربي ..
غزل صدت عنوا :.............
أحمد : أوك أخوان لغاية ماتتعودين عليااا وقايل لكي من قبل ماارح المسك غير برضاك ..بس غيري أسلوبك تكفين بشووفك تضحكين معــي ..
غزل : ...............
أحمد : موافقه ..
غزل حركت راصهـا بالأيجاب وملامح وجهها ماتدل على الراحه أبداً :...............
احمد بهمس : أحبـــك ..
غزل رفعت راصهـا له : لالا مو موافقه انت تكذب
احمد : ههههههههههههه قومي ياختي العزيزه نتمشي ..
غزل : بروح أشوف شهدي ..
احمد يمثل قلة الحيله : ممكن أجي معــكم ؟؟!!..
غزل ابتسمت : ماينفع ..
احمد : ليه ؟؟..
غزل : احمد مايصير ماتقرب لشهد ..
أحمد بتعمد : بـس أنـا أخوك يعني ينفع ..
غزل : ياسلام أنت أخوي برضاااعه ماتحل لهـا ..
احمد : هي يالخبله لا تكوني صدقتــي على طول حطيتيني أخوك برضاعه ..
غزل : هههههههه عارفه اففف
احمد فرح بداخله من غزل وقبولهاا السريع وضحكها ..أمـــا غـــزل قالت بداخلهـا بما انو وعدنــي خلاااص بعاملوا زيي عبد العزيز وسلطان ..
طلعوا من الكوفي وغزل اتصلت على شهد : ألــو ....وينك .............ياحماره ياحقيره .............لا والله ........افف..........طيب ..............هههههههـ ...........أوك باي
احمد : أِشبك ؟؟!!..
غزل : تخيل الحماره تقول راحت على البيت
احمد : هههه احسن عشان نتسوق انا وانتي ..
غزل : بس ماطفشني زيي خالد وتقول يلاااا يلاااا يكفي
احمد : من عيوني ..
دخلت محل اكســســوارات ..وطلعت منوا لمحل شنط ....ودخلت محل ملابــس .....ومحل فساتين ...ودخلت محل جزم (اكرمكم الله) ودخلت 3 محلات سبورات ...2 فساتين سهـره ..
جات عند نعومي بتدخــل بــس هذا جرحـهـاا عذابهـااا ..
أحمد وهو شايل أكثر من 8 أكــياس ..: أشبك ؟؟!..
غزل لفت له : و..و...ولا ..شئ ..
احمد شاف المحل وابتسم : بتدخلين ؟!..
غزل : لا بدخل لا سنزاء ..
احمد ابتسم : زيي الأطفال لمى تنحرجين ..
غزل دخلت لا سنزاء ورجعت للباب : ياويلك تدخـل ..
أحمد : هههههههههه أوك ..
دخلت لاسنزاء واشترت لشــهـد ..ودخلــت أوشــوا ..
احمد : غزل هــذا حق أطفال ..
غزل : والله مو حق أطفال ..
أحمد : بس كلها دزنــي وميكي ماوس ..
غزل :ههه عارفه تعجبنـي ..
أحمد : على بالي بتاخذي لشهد ..
غزل تبتسم : لا أخذت لشهد خلااااص ..
أحمد : يعني مسموح لي أدخــل ..
غزل : لا
أحمد : ليه بيجامات ..
غزل : أففف طيب ..
دخلت المحل مــع أحمد ..
أحمد : شوفي هذي ..
غزل : وععع مو حلوه ..
أحمد : لا بالله ..
غزل : والله جد مو حلوه هذي أحلي ..
أحمد : كأنها حقت أطفال ..
غزل انقهرت : مااحد سألك ..
أحمد : ههههههه والله انتي بكبرك طفله ..
غزل : أطلع براا المحل ..
أحمد : يووه يووه عصبت خلااااص تجنن ..
غزل : غــصــبا عنك ..
أحمد ابتسم : وربي أحبك ..
غزل : قتلك من أول أطلع برااا يلاااا ..
أحمد : خلااااص أكرهــك ..
غزل ابتسمت :..........
أحمد : بس والله مااقدر ..
غزل توهـا بتتكلم :. قلـ ..
أحمد : ترا مو أنتي اللى بتطردينــااا هم اللى بيطردونا أحنـا الأثنين ..
غزل : هههههههههههههههـ
رجــــعـــوا البيت ..
وغزل اتعذرت أنهـا بتفرج حــسنـاء على الأغــراض ...عشان أحمد ينام ..وتنام هي بصاله ...









عبــير : قتلك مو قصدي بس قلت تعب عليك أرجع معاك ..
سلطان : أنتي خبله ولا فيك شئ مو كذا ولا كذا برجع البيت ..
عبير : جاء على بالــي أنــك بتــروح لصحابــك ..
سلطان : عــبـير أسكت لك على هبالك كلوا أمـا توصل معك أنك تطلعين من المحل من غير مااعرف والسبب عذر تافه لا ..
عبـيـر بخوف : ا..انـ..
سلطان وهو يدخل الغرفه : ماابي اسمع شئ ..










يـــــــــــــــــــــوم جـــــــــــــــديـــــــــــــــــــد ..

عـــــــــــــــــــبد العـــــــــــــزيــــــز ..أريج ..
بالمطبــخ ..
أريج واقفه عند التلاجه وماسكه بطنهـا :..............
عبد العزيز : اريجي وينك تأخرتي ؟!.. (دخل المطبـــخ)
شافهـا عند التلاجـه أسرع لـهـا ...حط يدوا حول خصرها ..سندهـا عليه ..
باس رقبتهـا وبهمـس : أشبك حبيبي ؟؟!!..
أريج : ولا شئ حبيبي تعبانه شووي ..
عبد العزيز شالهـا :...........
أريج : عزيز خليني اجهز الغداء شوف الساعه 3 ونـص ..
عبد العزيز حطهـا على الســريــر : المهم أنتي بعقلك تفكرين بغداء ..
أريج : أنـا طيـبه مافيني شئ ..
عبد العزيز : حبيبي أنتي بــ شهـر الثانــي لازم ترتاحي ..
أريج نزلت دموعهـا :..............
عبد العزيز رفعهـا له وحظنهـا : حبيبي أشبك ؟!..
أريج : سامحنـي ..
عبد العزيز يبعدهـا عنــوا ويمسح دموعهـا : حبــيــبتي أيش فيك ؟؟!!..قولي ..
أريج : مافيني شئ ..
عبد العزيز : أجل ليه تعتذرين ..
أريج : بس كذا ..
عبد العزيز : اريجي فيك شئ ؟؟!!..
اريج تقوم من السرير : لا تخاف مافيني شئ ..
عبد العزيز يلف لها : وين رايحه ارتاحي ..
اريج : باخذ دش يمكن ارتاح ..












سلطان صحي من النوم مالقــي عبــيــر جمبـوا قال يمكن صحيت دخل وأخذ شاور ..
خلـص وطلع الصاله شــاف عبــير نايمه على الكنــبـه وتبــكي ..
سلطان لا حول اللحين مين المفروض اللى يزعـــل ..
سلطان قرب منهـا وهو واقف وهي نايمه على الكنبـه :.عبــيــر ..
عبـير غمضت عيونهـا وتحاول ماتبين له أنهـا ماتبـكي :...........
سلطان جلس جمبهـا : عبـير حبيبي..
عبـير وهي تظم (الكوشيه) وتبكي : إنت كذاااب ماتحبنــي ..
سلطان يقومهـا من على الكنــبه ويحظنـهـا : والله أحبـــــك ..
عبير وهي حاظنتوا : ليش تصرخ علي ..
سلطان : قولي لي اللحين مو أنتٍ غلطانه ؟!..
عـبير : أيوا بـس مو تصرخ علي ..
سلطان بعدهـا عنــوا ومسح دموعهـا : اهم شئ عرفتي أنك غلط ..
عبير تصد عنوا : لا انت صرخت علي ..
سلطان يلفهـا له : صرخت عليك لأنك عصبتيني أبفهم ايش اللى خلااااك تطلعين ..
عبـير بخوف : يوم شفت الفاتوره قلت اكيد مامعاك وبعدين تتركني بالمحل وتروح تجيب فلوس وأنـا أخاف ..
سلطان بتعجب : عبـير أنتي متأثره بالأفلام مرره ..وبعدين مامعي 680 !!..
عبـير : أنـا شفت مكتوب 500 وشـئ قلت أكيد مامعك ..
سلطان : هذا رقم الفاتوره .....وبعدين معي بطاقة الصراف ..
عبيـر : وأنـا أيش درانـي ..
سلطان : عبـير بجد السبب تافه المره ذي وعدت مره ثانيه ياويلك ..
عبير : ..............
سلطان باس خدهـا : خلاااص يكفي تغـلي ..
عبـير : .............
سلطان باس خدهـا الثاني : واللحين ..
عبير ابتسمت : ............










يــــــــــــــــــــــوم المـــلــــكــــه ...
فــي القـــصـــر ..
غزل لا بـــسه فستان أســــود ..كوكتيل ((من غير أكمام)) طويـــــل وفــيه فتحــه لنــص الفــخد ..
الفستــان سااااده مافــيه شئ بـــس ضيق على الجــسم ..ولابـــسه عليــــه سلسله ذهــب أبيــض من داماااس طويله ..وشعرهاا ناعم على طولــه بــس ملفــلفــه أطرافـــوا ...والميك أب مرره ناعـــم بــس مكثفه الماسكارا والروج وردي فاااتح بـس القلوز لامـــع مره فمبين جريئ ..

لجيــن فستانهـا أسود من فوق من غير اكمام وضيق شووي ومن تحت يوســع وهو طبـــق ...وقريب من الصدر ورده مـــوف غــامـــق ..وميك اب مرره خـفيف ..الميك أب مــوف بوردي ..وعملت شعرها بسيشوار ناعم ..

شهـــد : يعنــي حلو ..
غزل : والله حلــو ..
شهد : لا والله الميك اب مو تمام ..
لجين : والله تمام لا توسوسي عــاد ..
شهد : طيب التسريحهـ ..
غزل : وبعدين لأقلب شكلك اللحين بكاسه مويه فوق راصك ..
شهد : اهئئئ والله تسويها ..
غزل بغرور : عارفه مافي شئ يردنــي ..
لجين : وفرحانه ..
غزل وهي بتطلع من الغرفــه : يب ..








عنـــــــــــــــــــــــــد الرجـــال ..
خالد يبتسم : أيش فيك ؟!!..
مشعل : بطلع ؟!!..
خالد بصدمه : انهبلت منك ..
مشعل : مو طايق الجلســهـ ..
خالد : أنت أيش يصير فيك كل مناسبه لنـا ..
مشعل : خلاااص أنبسطوا أنـا بطلع ..
خالد يحط يدوا على كتــفوا : ياخوي قلي وش فيك ؟!..
مشعل اللى فيني انهـا عذبتـنـي مو قادر اتخيل أنها هي وياااه لبعض وأنا الغريب : ظااايق ..
خالد : وش اللى فيك علمني ..
مشعل : ياخوي انبسط اليوم ليلتك وانا خليني أروح ..
خالد : والله ماتطلع منهـا ...وإذا بتطلع لكون معك ..
مشعل تنـــهـد وجلــس :.................












عنـــــــــــد شهــــد ..~~..
غزل : بتنزفين مع مين ؟؟!!..
شهـد : مـع أبوي ..
غزل : وناااااسه ابنزف مع أبوي وخالد وعمي سعود ..
لجين : وأنتي أيش مدخلك ..
غزل : بليز بليز ..
لجين : مايصير ..
شهد : ولا وناااسه حتى أنـا أبيهـا ..
دخلت العنــود اللى لا بـــــــــسه فستان أحمـــر من قدام قــصير ومن وراااء طويـــل وعامله شعرهـا رفــعه بــسيطــه ..كان شكلها ناعم <<ولآول مــره ..
العنود : شنو اللى تبينهـا ؟؟!!..
شهد : غــزلي بتنزف مـع خالد ..
العنود : وأنـا بــعــد ..
غزل : الطايف قــريبه ..
العنود : ليه الطايف ..
شهد + غزل + لجين : ههههههههههههههههه
غزل : هههههه نزفــك لمســتـشفى المجانــيــن ..
العنود : هاهاها مايضحك ..
شهد : بالنسبه لك انقلعي هنـاك وأنت لا بسه لثورك أحمـر ..
لجين : ههههه حرام صح اللون صارخ شووي بـس حلو عليهـا ..
العنود تبوس لجين : فديتك أنتي اللى تفهمين ..
غزل وهي تاخد جوالهـا من على الطاوله وبتطلع من الغــرفــهـ : تجاملك يالخبـله ..
نزلت تحت ..
أريج : مفرفشه ماشاء الله ..
غزل : يب مبــــــسوطه الحمــد لله ..
أريج : أدعـــيلي ..
غزل تغمر لهـا وهي ماشيه : لنــا جلســه ..
أريج : ههههه أوك ...







أتصلـــت على خــــــــــالد ..
خالد : ياهـلاااا ..
غزل : هههه أهلــين فيك ..
خالد : ها بشري متى الزفــه ؟؟!!..
غزل : مستعجل ؟!!..المهم ترا أنـــا بنــزف معك ..
خالد : وليه مرافق ؟؟!!..
غزل : ههههههههههههه خلودي أيش فيك شهد بتنزف مــع أبوهـا وأمهـا بالكوشــه ..وأنـا أنزف معك
خالد : ليش ؟!!..
غزل : ياحمـار بنزف ..
خالد : وربي لو ماكان اليوم ملكتي لذبحتك اليوم ..
غزل بدلع : وأهون عليك ؟!..
خالد ابتسم : إذا كل الدلع ذا لي أجل لزوجك شنو ؟!!..
غزل : هههههههههههههههه المهم أسمـــع بنزف معك ومع أبوي مفهوم ..
خالد : أشوي أنك سمحتي لي أنزف ..
غزل : ههههههههههههه يلاااا باي ..
خالد : متى الزفه ؟!..
غزل : 3 ونـص ..
خالد : نعم !!..
غزل : هههههههههههه أمزح بــعد ربع سااعه ..
خالد : مين اللى مفوقك علـي ؟!.
غزل : هههههههههههه مرتك ..
خالد : فديتهـا ..
غزل : هههههههه أي راحت علي ..
خالد : تروح على دنيا كلهـا إلا عليك ..أنتي قلب خالد ..
غزل : وشهد ؟؟!!..
خالد : نــبض القلب ..لولاكم بعد الله ماكنت عااايش ..
غزل : احم أحم سكتنــي ..يلااا باي ..
خالد : باي ..
كان جالس جمــبــوا يــسمع ضحكهـا وكلامهـا لهدرجـــه مــبسوطـه نــسيتــنــي ..ماعدت أهمك ...
وأنـا اللى أتعـــذب عشانك ..وأنا اللى بعز حبي لك ضحيت أني أخسرك ...



وقـــــــــــت الــــزفــــــــــــــــــــــه ..
لجين ماتســـمــع أغانــــي خرجــــت من القاعه للحوش ..
شافـهـــا ....اللحظة معاااه تغنيه عن الدنيــا ..
قرب منهـا : السلام عليكم ..
لجين عرفت صوته مالفت : ...............
بندر : ترا السلام لله ..
لجين بهمـس : و ..وعليكم السلام ..
بندر ابتسم وقف جمبهـا : كيفك ؟!..
لجين :.................
بندر : اممم مااقدر أقولك السلام لله ..بس اني اعرف كيفك يطمن قلب مشتاق ..
لجين انصدمت من كلاموااا ..جلست دقيقتين على مااستوعبت بعدين جات بتلف تدخل جواا ..
بندر : أســف خلاااص نتكلم بالشغل ..
لجين : وهـذا وقت شغـل ..
بندر يشوف ساعته : اممم الشغل في الصباح واللحين عدت الساعه 12 يعنـي صباح ..
لجين ياويلي هذا اشبو صار كده ..كان محترم بتعاملوا معايه : نعم !!..
بندر : هههه أمزح معك بجد كيفـكـ ؟؟!!!..يومين الأجازه ماخلتـني أشوفك ..طمنيني عنك ..
لجين : الحمد لله بخير ..
ودخلت جوا بـسرعه ..ماتعرف ليه ردت ..او ايش قالت ..دخلت جوا مصدومــه من جراءه بندر ومن ردهـا أكثـر ..


شـــــــــــــــــــهـــد الخــــــــــــــــالد ..
طلعت بفستانهـا الفــضي من غير اكمام ..بكريستالات فضي على الصـدر ..ضيق على جسمها ومن تحب يبداء يتــسع بطرحه ناااعــمــه ..فضي وميـك ..اب ..فــضي بوردي ..وعامله شعرهـا تسريحه مرره ناعمــه ..
طلعت على ميوزك هااادي نزلـــت الدرج لوحدهـــا بكل هدوء والكل أعجبوا شكلها ونعومتهـا ...
وصلهـا للكوشـــه أبوهـــا وسلطاااان ...
جاء وقت دخــول خــالد دخل خالد ومعه أبوه ..ومــشعــل ..

قول احبك يبتسم عالم خيالي

واحلم إني مالك الدنيا لحالي

اشتري كل النجوم من السما وما اخلي ورده تشعر بالظمأ

وأقرا للريح القصايد والبس الحكي القلايد

وأتعطر من وجودك وانتظر حالي ردودك قول احبك

قولها خل المسافة تقترب أكثر وأكثر

قولها ماهي حسا فه يمكن الأحلام تكبر

ونتلاقى حتى لو صعب الكلام يكفي ادري عن شعورك والغرام

اهدني طوق النجاة خلني أحيا الحياة

قولها مره حبيبي رجع لقلبي صباه

ليه خايف هذا أنا و إحساسي قدامك وشايف

مدري كيف أبدى حبيبي مرتبك مثلك خايف

يا رجا الملهوف تكفى لم باقي الشوق يدفى

واحضن الشوق بوجودك وخلني داخل حدودك

دام هذا الشوق فينا والهوى يركض يبينا

وصل خالد للكوشــه وأبوه ومشعل معــه ...سلموا عليهم وباركوا لــشهد وخالد ..
قربت العنــود من خالد : ياويلك من غزل تقولك طيب زف معاكـ سلطان ومشـعل ..
خالد ابتسم : وينهـا ؟!..
العنود : مـع أحمد وتقولك واللى خلقهـا لو ماللحين طلعوا وهي نزفت مايصير لك طيب ..
خالد ابتسم : قوليلها تجي لسانها طول اشوف ..
مشعل اللى تضايق طلع من غير أي كلام بان عليه العصبيه خرج مالقيهااا ..راح عند سياره أحمد ماشافهـا..
دخل حوش ا لقاعه مو موجوده عصـب أكثــر ..
""غــزل تكذب تبي تقهروا""
كانت تـــجــهـــز طاولة الشبكه اللى فـيهـا الطقـم والعــطور ....
دخلــت غزل وقدامهـــا الشغالـــه تدف العربــيه على المـمـر كانت عربيه دورين ..تحت عطور شرقيه عود ومسك <<مااحبهـا ..وقـــطع قمااش فــخمــه <<يقولوا كده يحطوا بالعربيه .
وفوق الطـــقم والســـاعـــهـ والمـهــــــــــر..
الــدقــــــــــــاقـــه .: هذي الأغنــيه أهداء من شهد عبـدالله ..لـ خالد الفــهــد ..
على بالي حبيبي
على بالي حبيبي
اغمرك ما تركك اسرق ما ارجعك احبسك ما طلعك من قلبي ولا يوم
اخطفلك نظرات ضحكاتك حركاتك
علقهم بغرفتي نيمهم على فرشتي ,,
احلمهم بغفوتي تا يحلي علي النوم
على بالي حبيبي
ليله البسلك الابيض
وصير ملكك والدنيا تشهد
وجيت منك اخظفلك انت منك انت
على بالي حبيبي
عيش حتى عمر او اكتر ..
وحبي يكبر كل ما نكبر
وشــيب لمى تشيب عمري تغيب لمى تغيب
على بالي حبيبي
على بالي تكملني
واسمك تحملني
بقلبك تخبيني ..
من الدنيا تحميني
وتمحي من سنيني كل لحظه عشتها بلاك على بالي تجرحني لحتى تصالحني بلمسه حنونه بغمره مجنونه
وما غمض عيوني الا انا وياك
على بالي حبيبي
ليليه البسلك الابيض وصير ملكك والدنيا تشهد

غزل قربت منهم مبتسمه : ههه
شهد : تضحكين ها ؟؟
غزل تغمزلهـا : لو قلتي لي تبين تلبسن الأبيض كان سويناها جواز مره وحده ..
شهد : شايفتني عبير قدامك ..
غزل : هههههه والله مافضيت لي مرره مشغوله قلت اسوي فيك ..
شهد : هين اردهـا لكي ..
غزل : ههه إذا قدرتي ياماما
خالد : اللحين تتكلمين وصار لي ساعه أكلمك مسويه مستحيه ..
غزل : هههههههه يلا لبــسهـا الطقم ..
خالد : طب يلااا روحي ..
غزل : اهئئئئئ طيب ياخليد يكون خير بالجواز المقلب فيك ان شاء الله ..بس تحزنون الملكه لكم وانزفـيت ..
قربت له الطــاوله ..
رفعت له علبــــه الطقم وخالد أخذ العــقد ..
شهد لفت له ظهـرهـا عشان يلبسهـا بـس خالد لفهـا بخصرهـا : أبيك وابي نفسك وأبي شوفك ..
شهد رخت نظرها حرج من كلاماتـــه لبسهـا الطقم وباس جبينهـا ..
غزل : أحم أحم يبالي أغمض عيني أقوي من عزوز ..
خالد وهو ياخذ الحلق : متزوجه ليش تغمضين ؟!..
غزل ابتسمت وبداخلها راحــه ..
خالد لبــس شهــد الحــلق وهو يهمــس بأذنهـا أرق الكلمات وأعذبهـا ...


فـي البــوفـــــــــــيه ..
هبــه : لا والله يــشبه محمد
رغـد وهي شايله نايــف : حرام شوفي عيونوا نفس عيونك ..
هبه : بس خشموا زيي محمد ..
رغد : وهذا أوحش شئ بمحمد وولدك أخذوا .
هبه : طيب يارغيد ..
رغد : هههههههههه الحقيقه مره ادري صدمتك ..
هبه : ياحماره هاتي ولدي ..
رغد : بالمشمش ..
غزل تجي عندهم : بنات أيش رايكم بمقلب بـ عــبـير ؟!..
هبه : أنتي أيش مفوقك علينـا..
غزل : هههههههههه وين لوجـي ؟!..
لجين تقرب : أنــا هنا ..
غزل : وينك فاتك أيـــــــش سويت ؟!..
لجين تبتسم : اكيد شئ من شقاوتك المعــهـوده ..
غزل : اهئ اهئ ظلمتيني ..
لجين : لا بالله ..
حسناء : غزل أحمد يبيــك ..
غزل : أوكـ ..
لجين ابتسمـت ..
اما غزل ابتسمـت براحـهـ ولمعة حزن بعيونها ماحـد فهمهـا ...
راحت الغــرفه اللى كانت شهد فـيها لقيت خالد وشهـد ..
غزل : أنـتــوا هنـا ..
خالد : غزلــي ترا انـا خلودك مو سطان ..
غزل : هههههههههه أوك اساسا جايـــهـ اخد جوالـي ..
قربت من خالد وهمست بأذنــوا بــشئ ..
خالد : الله لا يحرمني منك ..
غزل : ولا منك ..شهدي باااي أنتظرك بالليل ..



غزل تتصل على أحمد : هلا أحمد ..
أحمد : وينك؟!..
غزل : توها حسناء قالت لي انك تبيني خير ..
احمد : تعالي خذي الأغراض ..
غزل : اغراض شنـو ؟!..
احمد : تعالي خذيهـا ..وتعرفين ..
غزل : اوك وينك ..
احمد : عند الباب اللى جمب البوفيه ..
غزل : اوك باي
احمد : باي..


نوره : غزل وين رايحه ؟!..
غزل : أحمد يــبــيـني ,,
نوره : تعالي سلمي على ناديه عيب ..
غزل : وع مااحبهـا ..
نوره : غزل ..
غزل : أموت فـيها ..
نوره تبتسم :........
غزل قربت من حصـهـ وناديـهـ : سلام ..
الكل : وعليكم السلام ..
غزل : كيفك خالهـ ناديـهـ ..
ناديه : بخيـر توك تفتكري ..
غزل : سوري كنت مشغولـهـ مع شهدي إلا وين نوف ؟!..
ناديهـ : تعبانهـ ..
غزل ولا ماتبي تشوف ان خالد لشهدي : سلامتهـا ..خالتوا وين جدتــي ؟!..
نوره : شوفيهـا جالسـهـ هناك تعــبت بوديلهـا دواهـا ..
غزل : اللحين أروح لهـا بـس أشوف أحمد ..



طلعــت تدوروا كان واقف ..
غزل : هـلا أحمد أيش الأغراض ..
أحمد ابتــسم : اايش الشياكـهـ هذي ..
غزل ابتسمت : أغراض شنو ؟!..
أحمد : كنتـ بشوفك وعارفك قااسيهـ ماترضين ..
غزل : أنـا قاسيهـ ؟!..
أحمد : تنكرين ؟!..
غزل : يب انا مو قاسيه ام الحنان فديتــنــي ..
أحمد : المصوره موجوده ولا راحت ؟!..
غزل باستغراب : راحت ليـش ؟؟!!..
أحمد : نتصور ,,
غزل : يوم الجواز ماتصورت عشان أتصور اللحين ..
أحمد : مو عشان كذا ابي نتصور ..
غزل : لالا نأجل الموضوع شوي ..
أحمد : ليه هو أنـا قايل لك أبي ولد ..
غزل : ههههههههه وانا ايش قلت نأجل الموضوع شووي ..
أحمد : يعني قد أيش ؟؟!!..
غزل اللى تقصد شئ ثاني : يعني شوووي مرره مو كثـير ..("الطلاق")
أحمد اللى فهم شئ ثانـي : ههههههههه أوكـ ..


شــــــــــــ,,~~,,ـــــــــــــهـــــــــــــــــ د الخـــــ..~~...ــــــــالـــ...ــــد ..~~..
شهد : خالد بلااا جنـان ..
خالد وهو شايل شهد : مين قلــك أني مو مجنون ..
شهد : وين بتروح ؟!..
خالد : مفاجأه ..
شهد : طيب كيف أروح بفستاني ماينفع وأمي وأبوي ..
خالد : طيب (ورجع فـيها للـغـرفـهـ) صح نســيت ..
شهد : شنـو؟!..
خالد : نزلهـا شوفي الشنطه ذي فـيها لك ملابـس روحي ألبــسي عشان بنـسهـر برا ..
شهد : نعم ؟!..
خالد يبتسم : يلااا بسررعهـ البـسي ..
شهـد: وأمي وأبوي ..
خالد : عندهم خبـر ..
شهد : طيب أطلــع عشـان البـس ..
خالد يغمز لهـا : مو لازم أطلع اللحين أنتي مرتي ..
شهد : لا والله أقــول أطلع ..
خالد : طيب بوســهـ ..
شهد عصـبت : خااااالــد ..
خالد : اوك خلاااص بطلع ..
طلع خالد دقيقه عنــد الــباب ..::يلا شهد ..
شهد : خالد اشبك ماصار لك دقيقه عند الباب ..
خالد : هعــد لـ 5 لو ماطلعتي ياويلك ..
شهد : لـ 20 أكون خلصت ..
خالد فتح الباب ..وشـــهــد كانت لابــسهـ بـس البدي وبتلــبـس البنطلون جريت وراء ستارة الغرفـهـ ..
خالد : هههههههههههه أطلعي كأنك فاره أطلعـي ..
شهد : خالد تكفى أطــلع ..
خالد : شهدي يلااا أنـا زوجك عادي ..
شهد وربي كأني عبــير أشبي انـا اليوم : خااااالــد ..
خالد أخذ البنطلون وقرب من الستارهـ وشهد بـس مطلعه راصهـا : يلا بوســهـ ..
شهد بتبكي : خـــــــــاالد تكفـي ..
خالد يبعد البنطلون عنهـا وهو رافعـهـ : تبــينوا بــوســهـ ..
شهد : أفففف خلاااص مو طالعهـ معك ..
خالد : مو مشكله نـسهـر بالقاعـهـ ..وانتي خليك هنـا ..
شهـد : خالــــد ..
خالد : ياعيــون خالـد ..
شهد : بنطلونـي ..
خالد : بــوسـهـ ..
شهد :............
خالد قرب منهـا وأرتخــي وقرب خده منهـا : يـلااا ..
شهـد غمــضت عيونهـا وباســتوا بسرعه :...........
خالد ابتسم وقف مقابلهـا ..رفــع راصهـا بيدوا ..طبع قبــله على شفـايفهـا ..بهدوء ...حط البنطلون على الكرسي وخرج من الـغــرفــهـ ..
شهد اللى اتجمدت من الموقــف ..وقفت مكانهـا على مااستوعـبت ..
انحرجت بداخلهـا ..ابتسمت وسحبت البنطلون لــبـستهـ
وعدلت ميك أبهـا ..خففتوا شووي ..وفك التسريـــحـهـ ..
وخرجت ..
كانتـ غزل اللى مرتبــهـ لهم كل شئ حتى ملابــس شهـد ..
اخذهـا خــالد للفنــدق كانت جلــسهـ كلمة رومنسيــه قليله عليهـا ..
الأنوار هاااديـــهـ صفراء خااافتـــهـ ..وطااولــهـ عليهـا شمــوع وباقـهـ ورد ...
وريحـهـ العطـور الفـرنسيـــهـ ماليه المكــان ..طاوله لشخـصين ..قدام المسبــح ..اللى مليـان شمووع ..وورد ..بـ الأضافـهـ إلى صوت الميوزك الهادي ..
كانـتـ أحلى ليله ممكن يقضيها الواحد ..






بــــــــــــــــــــ ع ــــــــــــــــد مــرور 10 أيــــــــــــــام ..
بــيــت أحمد ..
الجده : صاحيه بدري ..
غزل تبتسم : اليوم كل العايله مجتمعـه ..بروح لهم ..
حسناء مااظن احمد يخليك : الا وين أحمد ؟؟
الجده : ماصحي ؟!..
غزل : مااعرف ..
حسناء : يوم صحيتي كان نايم ..
غزل هه مايدروا أني أنام بصالهـ : امم اللحين أروح أشوفوا ..
دخلت الغــرفــهـ ..لقيت أحمد يبتــسم عند التسريــحــهـ
غزل : ياسلاااام ايش اللى باسطك كذا ..
أحمد : تكرهين لي أني مبسوط ..
غزل تبتسم : دوم إن شاء اللهـ ..
أحمد : بوجودك ..
غزل كثر منهـا :: يلا تحت ينتظرونك ..
أحمد لـبس ساعــتــهـ وطلع من الغرفـهـ ..سحب غــزل ونــزل تحت ..
غزل وهي نازله معاه : أحمد بشويش أيش فيك ؟؟!!..
أحمد : مبسوووط ..
غزل : وأنـأ أيش ذنبي بطيحني لابسهـ كعب..
أحمد شالهــا ونــزل فـيهـا ..
غزل : نزلــنــي ..أحمــــــــد ..
أحمد يبتسم وهو نــــازل فـيهـا ..: ماراح أنــزلك ..
غزل بعصـبيه : أحمـــد أقولك نزلــنـي ..
أحمد دخل الصاله : السلام عليكم ..
الجده + حسناء : وعليكم السلام ..
حسناء : أحمد شيلني يووم كل يوم وانت شايل غزل ..
أحمد وهو ينزل غزل ويحط يدوا من وراء خصرهـا : مالك شغل هذي حبـيـبـتي ..
غزل اتجمدت بمكانها خايفـهـ تبــعد أهلوا يــشكوا بـشئ ..
ومي طايقهـ قربـوا ..
غزل بعدت بهدوء : بـروح أجيب القهـوهـ ..
حسناء : هههههه عصبت وجههـا صار أحمـر شوفي القهوهـ هنـا ..
أحمد ابتسم وارتاااح على بالوا أنو غزل رضيت فـيه والدليل كلامهـا معاه يوم ملكـة شهـد ..والـ 10 الأيام اللي عدت غزل تتعامــل مع أحمد عــادي وتضحك ..
أحمد وهو يبتسم : شوفـي بالغرفــهـ بدولابــي فيه ملف فيه أوراق جيـبـيهـ ..
غزل : أووف تونـــا فوق ليه ماقلت ..
أحمد ابتسم بحب وعلى بــالوا كلف تصرفاتهـا راضي مايدري أن غزل اتعاملــوا زيي سلطان وعبد العزيز
طلعت غـزل الغــرفـهـ ..
أحمد التفت لأختـوا وجدتوا مبـتسم : متى بتروحون ؟!!..
الجده : اللحين ..
أحمد : تبون أوصلكم ؟!..
الجده : لا ياولدي السواق يودينـا ..
أحمــد اللى كان مــتــفق مع حسناء أنها تاخذ جدتــوا ويروحون المســتشفى لمراجـعة جدتــوا وحسناء تكون معها ودايم يروح معاها أحمد بس ذي المره يبغى يكون مع غـزل ..
حسناء : خلاااص احنا اللحين رايحين ..
احمد ابتسم : مع السلامـهـ <<<أنت وجهك توزع ابتسامات انا رفع ضغطي ..
((احمد مايعرف عن الجمــعه غزل ماتقول له غير قبل ماتطلع بدقايق))


غزل اللى بالغـرفـهـ دورت الملف مالقيــتـهـ اخذت مــنــشفـهـ وملابـس لهـا بتدخـل الحمـام
دخـل أحمد ..
غزل : احمد مالقيتهـ ..
احمد : كيف ؟!!..
غزل : والله مالقيتـهـ ..
احمد : ياعميه ..
غزل : عميه بعينك مو فيه ..
احمد : تعالي شوفـي ..
غزل تروح لدولاب حقـوا وأحمد يقرب منهـا ..
غزل تفتح الدولاب وهو واقف قدامهـا شوف ..
أحمد قرب منهـا وحط يديــهـ وراء خصرهـا ..
ويقرب منهـا يبــي يقبل فمهـا ..
غزل تدفـهـ : أحمـــــــد أيش فيك ؟؟!!..
أحمد وهو يقرب منهـا بطريقهـ ظايـقتهـا : يكفي تغلـي ..
غزل وهي تدفه بكل قوتهـا وترخـي نفسهـا على وراء بـس أحمد حاط يديــهـ الأثنين وراء خصرهـا ..











مــــــــــــشعل الــــــــ غـــــــــــــــــزل ..~~

http://imagecache.te3p.com/imgcache/0a3b521d1004521d06ec7c35590bb2dd.gif

http://imagecache.te3p.com/imgcache/851320f43a9ff1bcb2350fc8e93c23c8.jpg






1)ياترى أريج اشبهـا وايش اللي متعبها؟!.وليش اعتذرت من عبد العزيز على شنو ناويه؟!..
2)عبـــيــــــــر السلطان راح تتأدب ويكون أخر موقف لهـا ؟!.أو مابتبطل جنانهـا؟؟!!..
3)جراءه بندر بملكة شهد شنو معناها؟!.ولجين معقول حبتوا والدليل ارتباكهـا وأنهـا جاوبت؟!.
4)شهد الخالد شنو رايكم بمووقف البنطلون؟!.ياتري كيف بتكون حياتهم ؟!.معقول بتم سعاده؟!.
5)أحمد على شنو ناوي ومعقول غزل بكل مرهـ بتقدر تخلص منه؟!معقول تصبرعليه؟!.
6)ياترى مشعل بينسي غزل خصوصاً أنه ظن بالملكه أنهـا سعيده مع أحمد وهو مجروح؟؟!!..
أنـــــــــــتـــــــــــــــظر ردودكـــــــــــــــــــــــــــم وتــــــــــــوقعـــــــــــــــــــــــاتكـــــــ ـــــم ..

دمعة المجروح
13 Nov 2010, 11:23 PM
الـــبــــــــــــــــــــــــارت الــــ37





غزل اللى بالغـرفـهـ دورت الملف مالقيــتـهـ اخذت مــنــشفـهـ وملابـس لهـا بتدخـل الحمـام
دخـل أحمد ..
غزل : احمد مالقيتهـ ..
احمد : كيف ؟!!..
غزل : والله مالقيتـهـ ..
احمد : ياعميه ..
غزل : عميه بعينك مو فيه ..
احمد : تعالي شوفـي ..
غزل تروح لدولاب حقـوا وأحمد يقرب منهـا ..
غزل تفتح الدولاب وهو واقف قدامهـا شوف ..
أحمد قرب منهـا وحط يديــهـ وراء خصرهـا ..
ويقرب منهـا يبــي يقبل فمهـا ..
غزل تدفـهـ : أحمـــــــد أيش فيك ؟؟!!..
أحمد وهو يقرب منهـا بطريقهـ ظايـقتهـا : يكفي تغلـي ..
غزل وهي تدفه بكل قوتهـا وترخـي نفسهـا على وراء بـس أحمد حاط يديــهـ الأثنين وراء خصرهـا ..
غزل : أنـا أكرهــك أبـــــــــــــــعـــد ...أبــــــــــــــعد أكرهــــــــك ..ابــــــــــــــــعــد عنــي ..
أحمد وهو يحاول يقربهـا منــوا ..
غزل دفتــهـ بيديـهـا ..ونزلت من بين يديــــــــــــهـ على تحت وركضت على الحمــام ..
..
















شهـــد الخــالد ..
شهد : خالد بنام ..
خالد : قومي الساعهـ 4 العـصر ..
شهد : ياسلام كأنك مخليني أنـام باللـيل أخلص منك بالليل تطلع لـي بنهـار ..
خالد : شهدووه ..
شهد بدلع حست أنهأ زودتهـا : ياعيونهـا ..
خالد ابتسم : أيه كذا أنعــدلي ..
شهد : هههه وربي خلودي أفرح بأتصالك بـس أبي أنـام .
خالد : طب بعد المغــرب بمرك نطلع ..
شهد : خالد اليوم الكل مجتمع مو لازم نطـلــع .. ..
خالد : لا بعد المغرب بنطلـع ..
شهد : خوختــي ..
خالد : ههه لا تحاولي يلاا باي ..
شهد : خالد ..
خالد : ههه باي ..
شهـد : باي ..















عنـــد أحمد ..
أحمد بعــصبيـهـ : سالم حل عنـي مو فايق لك ..
سالم وهو سكران : ياخي ايش فيك ..خذ رووق ..
أحمد : مابي شئ ..فكني بحالي ..
سالم وهو يشرب : وش اللى مزعلك ..
أحمد يتـنهـد : زوجتـي ..
سالم : وش فيهـا ؟!..
أحمد : مو راضيهـ بقربـي ..
سالم يمد له كوب : خد لك كااس وصدقنـي بتــنسي خذ ..
أحمد ياخذ ..ويشرب شووي قرف من الطعم ..
سالم : اشرب بترتاااح














































عنــد أريج عبد العزيز يتفرج على التــلفزيون ..
أريـــج ياربي معـقول بـس الموضوع من سنــهـ تقريبـاَ لا سنــهـ ونــص ياربي والله تعـبت من التــفكـير ..
تــعــب ياربي أنك تخلف ظني وشكوكــي ...
عبد العزيز : حبـي بأيش سرحان ؟؟!!..
أريج تبتسم : حبيبي متى نروح نسوي سونار ..
عبد العزيز : امممم بعد أسبـوع أسبوعين ..
أريج : امممم طيب ..
عبد العزيز : أيش تبين بنت ولا ولد ..
اريج بس ربي يخلف ضنونـي ومو مشكله : اممم انت ايش تبي ؟!..
عبد العزيز : اللي يجي من الله حياه اللهـ..متي بتروحين ؟؟!!..
اريج : تعبانـهـ شكلي ماهروح ..
عبد العزيز : ابعرف اللى مضيقك ..
اريج تتهرب وتقلب بالقنوات : مافيني شئ ..
عبد العزيز ينيمهـا على رجله : اوك خليك هنـا ..
اريج : هههه أحـبك ..
عبد العزيز : اريج روقـــــــــي ..
اريج : ههههههههه أوكـ ..



















































عنـــــــــــــــد غــــــــــــــزل ..
دخلت أخذت شـــاور ولبــست فستان أبـيض لغاية الركبــه عملت شعرهـا سيشوار ..وحطت ميك أب خفيف ..
وهي تكلم نفـسهـا يعني لازم كل كم أسبوع تسووي شئ ينرفزني ...يعني مو متفقين وقايلين ..قال أخوان قال مالت عليـــك ذبحتــنـي ياشيخ واللي خلقنـي لـــــــو مااحب مشعل مستحيل اتقبلك ..
حطيت كريم لدينهـا وطلعت وهي تدهن يدينهـا من الغرفه بتقول للخدامـه تجهـز نفسهـا عشان بتروح ..
طلعت من الـغـرفه شافتواا خلاااص على أخر درجــه بيطلع فوق ..
انصدمت من شكلــوا .. جات تدخـل الغــرفـهـ قبـلو بـس هو سبـقهـا ..
غزل تصرخ : ايش فيك سيبني بابا...
أحمد وهو سكران : خلاااص ماكفاك بعد وهجر ..
غزل بخوف : أحمد أبعد انت تخوفني أبــعد ماابيك ..
احمد يحظنهـا : خلااص تعبت اتحمل ومو حااسهـ ..
غزل تبكي : بـــــــــابـــــــــــا (تـــدفهـ بـس موقادرهـ)
أحمد يحطهـا على السـريـر ..
وغزل ابتعدت عنـــوا ..بتقوم من على الســريــر بـس هو مسكهـا قبل تقوم ..
تحــاول تقااااوم ..
يبوس رقبتهـا ويحـظـنهـا : حسي فـيا حسي ..لمى هجــر ..
: انت ايش فيك مو بوووعيــــــــــك اتركنـــــــــي بابــــــــــا ..
يحاول يبعد فستانهـا غزل صارت تصرخ وتــبـكي ..::حسنـــــــــــــاء ..بـــــــــــابــــــــــا ..
:اشششش خلاااص أنتي لي لا تحاولي ..
دفتــهـ برجلهـا ..أحمد رجــع عليهـأا وضربهــا كــف ..
غزل اللى مصدومــه من شكلــوا وخــايفهـ منوا ومتألمــه ..
بتقوم خلاااص مسكوا بقوه لهـا معورهـا بعضامهـا الكف على خدهـا يألمهـا ..
بقــرف : أنت مقرف أكرهــك ..حيوان بـــــشري غــرايزي ..
ظربهـا كف ثانــي وهو يـشــد فـيهـا انقطع فستانهـا ..
غزل اللى فمهـا صار ينزف دم ...وقواهـا انهــدت ...
تحاول بـصعوبـهـ تبــعد عن السريـر : أبــــعــد ..ا..ابــ..عـ...د ..
وهو يفـتــح قمــيـصه ..
تحاول تبــعد عن الســريــر قربت للكمديـنـهـ ..
وهو يقرب منهـا سحبتـ كاسة المويـــه ورمتهـا علـيهـ ..
صــقعت بصدروا مأثرت فــيه ..
اللى قرب منها باس رقبتهـا وكان هيتعمـق بـس غزل صارت تــدفـهـ برجلهـا ..
تـــدفـهـ ..
أحمد مو حااس شئ مو فاهم مو مستوعــب شئ ..
كل همــوا شئ واحد شدهـا له بقووهـ ..
صارت تجرحوا بأضافيرهـا على صدروا ....
صارت الرغـبـهـ عنـد أحمد أقــوي ..
أنانيـــه ..
غزل خلااص تحس الدنيـا تـدور فـيهـا ..داخـت ..
قواهـا انـهـدت ..
واحمد نــفـس الشئ ..صارت عندوا رغــبهـ بنــوم .من أثر الخمـــر.
دفهـا برجلـهـ طاحت علـى الأرض ..
صرخت من الألم السـريـر عالــي ..
أمـــا أحمد اللى داخ أو مايـعتــبر شبيه بـ الأغمـاء بـسبب الســُــكـْــر ..
غزل صارت على الأرض تتذوق الألوان الألــم ..
مو قادرهـ تاخذ الجـوال ..
مو قادرهـ تتحرك ..
غزل بتــعـب :حــســ..نـاء ..اااه ..تــيــنــا ..
شافت جوال أحمد طااايح منــوا ..مدت يدهـا تسحبـوا ماقدرت ..
قربت شوي بألم ..واخذتوا ..اتصلت على شهـد ..
شهد : ألـو ..
غزل : ااه شهـد لا ح..د يعـ...ـرف ..تعـ..الـ,,ــي بمـ..ـوت ..
شهـد اللى كانت جالسـهـ وسط الكـل قامـت ..
طلعت الحديقـهـ :: ألــو ..غزل ..
غزل : ااه شهد ...تعـ..الي بم،...وت ..
شهد بخوف : أيش فيـهـ فهميني ..
غزل : خا ...لد لا.. يعـ...رف تكفيــ....ن أنـا بــبــيـتـ..هم تعــ...الي بــسر...عـهـ بم...وت ..
شهد : أوكـ دقايق وأكون عندك ردي على الجوال إذا أتصلت ..
شهد جات تقول لسطان لسى ماجـا ء ..هو وعـبـير ..
خافت تقــول لعمهـا سعــود يقول لـفهـد <<أبو غــزل ..
مشـعـل شاف شـهد واقـفه بالحديقـهـ استغرب : شهد أيش موقفك هنـا بلبسك ذا ؟!..
شهد أقول له أي بقول : م م مـشعـل ..
مشعل اللى صاير عصبي ومايطيق كلمـهـ : أيش فيك تكلمي ..
شهـد : مـشعـل غزل كلمــتني تقول تعالي بموت ....
مشعل بخوف : ـأيش فـيهأ ؟!.أيش قالت لك؟!..
شهد : مااعرف والله كل اللى قالتوا تعالي بموت ولا تقولين لأحد بس صوتهـا مره تعـبان ..
مشعل اللى تركهـا ومـشي ..بـسرعـــه بيــروح لـهـا ..
شهد تجري له : مشعل تكفى بروح معاك انتظر بـس أجيب عباتـي ..
مشعل وهو بينجن : شهد مو وقتــك ايش بتقولين لهم ..
شهد : امنتك انا أدبــــــر نفـسي وبعدين هناك أهلــوا أيش بتقول لهم ..
مشعل : بـسرعه وقسم ياشهد لو تأخرتــي عن دقيقه لكون تاركك ..
















وصــل مــشــعل اللى كان بســياره طايـر مايســوق طبـيـعي ..وقف ..
شاف سيارة أحمد موجوده نــزل هو وشــهد ..
فتحت لهم تــيــنــا <<خدامـــة غــزل ..
شهد : تيـنـا وين غزل ؟!..
تيـنـا : in bed room
مشعـل كل وجههـ مشدود ..عصــب ..
شهد دخـلــت وطلعت الــدرج بــسرعــهـ شافت باب الغــرفه اللى مفتــوح لمحت غزل انصدمــت ..
صرخت بأعلــــي صوتهــــــــا : مــــــــشعــــــــــل مـــــــــــــــشعل تـــــــعــال بــــســرعـــــــهـ ..
مشعل اللى كان مـعـصب ومقـهـور يوم سمع كلمة تيــنـا طلع الدرج مايعــرف كيــف ..
دخــل شاف الغرفــهـ كأن حرب قايمـهـ فـيـهأ المخدات بـ الأرض الشرشف حق السرير نصوا على الأرض ..ونصوا على السريـر ..شاف أحمد نايم بنص السريــر على بطنــوا ..
شاف قدام الســرير بـ الأرض ..
حبــوا وعــشــقوا ..
بفستانهـا الأبــيض كأنهـا ملاك ..
شهد جلست مكانهـا وصـارت تــبكي ..
مشعـل اللى انصدم قرب منهـا بخطوات ثقــيـلهـ ..
ارتــخــي لـهـا حط يدوا تـحـت راصهـا حركهـا ..
فمهـا نازف دم ..
ومجروح ..
بعد شعرهـا عن وجههـا همــس : غــزل ..غـــزل ..
ضغط عليهـا بقـوهـ وهو ماسكهـا قرب من وجهـهـا وهمـس : نبــض قلبـي ..حبـيـبي ..
سمع اهاات خافـتــهـ منهـا ..
حظنهـا بـقوهـ ..
غزل اللى متألمــه طلعت أأه منهـا بصوت أعلى من أول ..
مشعل بهمـس : غـزل ..حبـيـبـتي سامعتنـي غزل حاسـهـ فـيا ..
غزل تـفتح عيونهـا وترجع تقفـلهـا : م..م..ِشـ
مشعل وهو حاظنهـا : ياروح ونـبض مشعـل
غزل تغمض عيونهـا وتفتحهـا بصعوبـهـ وترجع تغمـض : يـ..د..ي يـد..ي ..
مشعل شالهاا : شهـد بـسرعه هاتـي الشرشف اللى جمبك ..
شهد تبكي ومو مستوعبـهـ ..
مشعـل : شهـــــــد ..
شهد ببكاء : مـ شعـل أيش فـيهـا ؟!..
مشعـل : بسرعـهـ قبـل تفقد الوعـي لازم نروح المـسـتـشفـى ..
شهد سحبت الـشـرشـف وحطتـوا على مشعـل ..
غزل : أأأه ..
مشعل وهـو شايلهـا حط يدهـا على بطنهـا ..
شهد : أيش فـيهـا يدهـا ؟!..
مشعـل وهـو نـازل الدرج : شكلهـا مكـسورهـ ..بسرعهـ أنزلي وأفتحي لـي باب السيـارهـ ..
نزلت شهد فتحت لمشـعل الباب ...
مشعل بعصبـيهـ : اللى جمبي ..
شهد فتح الباب اللى جمب مشعل ..
ومشعل حطهـا عليــهـ
شهد ركبت بالمقعد اللى وراء مشعـل وجلست جمب غزل حاطه يدهـا على جبينهـا ..
مشعل وهي يــسٍوق بـســرعهـ جنونــيهـ ..
التفت عليها يشوفهـا : حاسهـ فيك ولا فقدت وعيهـا ؟!..
شهد : مااعرف مــاتــرد عليـا ..











فـي بــيت أبو سلطان ..
نورهـ : وين شهـد ؟!..
العنود : مااعرف ..شفتها أول تكلم بالجوال ..
عبـير : يمكن تكلم خالد ..
نورهـ : اتصلتـوا اطمنتوا على أريج ؟!.
حصهـ : أي توها عبير مكلمتهـا ..
هبـهـ : مسكينه حملهـا مره متعبـهـا ..
نورهـ : انا قلت لهـا لا تداوم ..
الجدهـ : هي ليش تداوم بـيت زوجهـا مكانهـا ..
حصهـ : لا هي خلاااص اصلن أغلب الأيام غايبهـ ..










بـــيـت أحمد ..
الجـده : ماكان له لازم ...وينهم ؟!..
حسنـاء : أنتي ارتاحي اللحين وأنـا أشوفهم ؟!...
دخلت المطبــخ ::: سهايدي ..تيــنـا احمد وغزل موجود ؟!..
تينا: لا ماما غزل في روح مع شهد ومسعل ..
حسناء باستغراب كيف راحت معقول واحمد من امس يحايل فيا ويقول عريس : وين احمد ..
سهايدي : مافي اعــــرف ..
طلعت غــرفــــتــهـا بس شااافت بابا غــرفـــــــــــة أحمد مفتوح استغربــت مو من العادهـ ..
قالت يمكن طلع ونسي الباب ..
دخلت غرفتهـا تاخذ شــاور ..











بــيت أبو سلطان ..
سلطان : هههههههههههه أشبك ؟!..
خالد : شهد ماتــرد ..
سلطان : بتفتك من وجهـك ..
خالد : وغزل للأن ماجات ..
سلطان : مو عارف غزل ماتطلع لغاية ماتتأكد ان كل شئ تمام ..
خالد : هههه وين مشعل ؟!..
سلطان : ماادري وين اختفي ..
ابو خالد : خالد ماجات أختــك ؟!..
خالد : لا لسى يبــه ..
أبو محمد :ههههه خلااص كبروا هي وتؤمتــهـااا
أبو عبد العزيز : والله للحين هــم فاكهة العيلـهـ ..










فــي المــــســتــشفــي ..
عــبد العزيز مداوم ..: أنـا بتـصل أبلغـهم ...
مشعـل معصب : أنـا عندي مشوار دقايق وراجـع هي نايمه اللحين بفعل المخدر ..
عبد العزيز : أوكـ ..
طلـع من المــســتــشفــى ..على بيت أحمد ..
شاف سيارتـهـ مكانهـا ماتحركـت ..
نزل دق الجرس ويدوا على الجرس مو شايلـهـا فتحت له تيــنـا ..
دخــل البــيـت من غير ماينــتبه للجده اللى جالســهـ بصالـهـ ..
طلع على الغـــرفـهـ لقــي أحمد على نفـس وضعيــتـهـ ..
سحبــوا من على السريــر من قميصه ..
صرخ فـيه : ياحيــــــــــــــوان ..فوق هنــــــا أصحالــي ..
أحمد بداء يحـس شوي ولا فاهم أيش القصـهـ ..
مشعل بصوت عالي : تتعالــي على أسايــــــــــــدك فـــــاكر نفــسك مين ..
أحمد مايصدر أي مقوامـــهـ مشعل رفـعـهـ على الجدر ..
وبتهديد : أقســم باللهـ لو تتجرأ ترفــع صوتك عليــهـا بيوم ليكون أخر يوم بعمرك ..
أحمد وهو مو فايق لنفسوا دايــخ : ا..انا ...ابيهـا..
مشعـل يوم سمــع كلامــه صار يضرب فيــه على وجهـ
حسنـــاء اللى سمعت الأصوات طلعت من غرفتهـا ركض شااافت مشعل ..
دخلت من غير غطـاء من غير شئ ..
حسناء بصريخ وهي تشوف أخوها لا حول له ولا قوهـ : هييييـه أنت منــــوا أبعــــــد عن أخوي ..
مشعل اللى ولا فكــر فـيهـا طلع كل قـهـروا من أحمد ...
أصوات الجدهـ تنادي ماتقدر تطلع الدرج ..تسأل أيش فـيه ..
من مجرد تفكير أن يخطب غزل لجوازوا منهـا لضربوا لهـا ..
حسنـاء شافت أخوهـا خلاااص هيموت ..صارت تحاول تبــعـد مشــعـل ..
مشعل اللى دفهـا طاحت على الأرض .: ياحقير أبعد عنـوا مين فاكر نفـسك ..
مشعل نزل لمستوى أحمد رفعــوا له بحقد : هذا مجرد شعره ماجاك شئ صدقني (رماه) وطلع من الغرفـهـ













رجـــع المــســتـشفـى ..
عبد العزيز : أيش فيك ؟!..
مشعل : شنو ؟!..
عبد العزيز : كأنك مضارب ..
مشعل باين عليه العـصـبيهـ : ولا شئ ..وين شهـد ؟!..
عبد العزيز : راحت تجيب ملابـس لغزل ..
مشعل : مع من ؟!..
عبد العزيز : اتصلت على السواق ..
مشعـل : بلغتهـم ؟!..
عبد العزيز : قلت لعمي وهو بيبلغـهم ..خفت على عمي فـهـد ..وعارف خالد عصبي خفت يسوي حادث أنـا أنت استغربت أنك ماسك أعصابك...
مشعـل دخــل عليــهـا ..شافهـا لسى نـــــايمــهـ ..
شفايفهـا السفلـيه من اليمين مجروحـهـ ..
امم أوصف لكم الغــرفـهـ فـيها سرير بنـص ومن اليمين طاوله عاليه جمب السرير لونها ابيض عليـهـا مستلزمات طبيهـ ومن يــسار السريـــر ..كرســي ..
وقدام الســرير ..بمسااااافهـ شوووي كنــبهـ لشخصين ..وجمبهـا كنبهـ كبـيره شوي ..
وقف جمب السرير من اليمين اخــذ قطنه وحط لهـا مطهـر بيمسح لهـا على الجرح ..
غزل بدت تصحى حست بألم بيدهـا فضيـع ..حست أنو فـي أحد ينظف جرح بشفايفها ..
مو قادرهـ تركــز مين ..فتحت عينـهـا بصعوبــهـ ..
شافـتــهـ كان قريبـ منهـا بـشكـل مو طبـيـعي ..
التقت عيونهم بـبـعـض ..
انتبهـت على نـفسهـا صدت الجـهـه الثانيه ..
اما مشعل وهو مرتخي عليهـا أخذ نفــس عمــيق ورفع راصـهـ غير القطنه وحط لهـا مطهـر
ارتخي عليهـا ولف وجهها لــهـ غزل تقاوم ..بس مســك ذقنهـا بأقوى جبرهـا طالـع فـيه ..
نــظــر بعيونهـا شافهـا كيف اتجمعت فـيها الدموع ..نظر لشافيفهـا وصار يمسح بالقطنـهـ ..
غزل احرقهـا المـطـهـر عقدت حواجبهـا : اااه..
مشـعل وهو يمسح لهـا غمـض عيـونـهـ صوتهـا المو يجرحوا بقلبـوا : ............
شافت ضغطوا على ذقنهـا خف لفت وجهـهـا وغمضت عيونهـا لأنهـا حاسهـ نفسهـا بتنهـار ..
ريحة عطروا تعذبهـا قربوا منهـا صوت نفــسوا ..
دق الباب ودخلت شهـد ..
شهد : سلام ..
مشعل بصوت باين على الشدهـ : وعليك السلام ..
غزل بهمـس :عليك السلام ..
شهد تقرب منهـا وتجلس على الكرسي : كيـفك ؟!..
غزل يدهـا تألمهـا بس ماتبي تقول قدام مشعل : بخيـر ..
شهد : شاللي صار خوفتيني ؟!..في شئ يعورك ؟!..
غزل فمهـا يألمهـا يوم تتكلم ..: لا الحمد لله ..
مشعل اللى واقف فوق راصهـا ماتقدر الغرور بدمهـا ..حتى بـعز ألمهـا ..اخذ لصقه بيحطهـا على الجـرح ..
غزل حاولت تقوم تجلس على السرير ماقدرت قربت منهـا شهد وجلستهـا ..
شهد : شاللي كســر يدك ؟!.
غزل بصدمهـ : مكسورهـ ؟!..
شهد : أيه مو شايفهـ الجـبـس ..
غزل : توقعت شــعــر مو كسـر يعني راح أجلـس شهـر فيه !!..اااه..
شهد : أشبك ؟!.
غزل وهي عاقده حواجبهـا : ولا شئ ..
مشعل تـنـهد وقرب بيحط اللصقهـ على الجرح ..
غزل بعصـبـيهـ : ماابـي ..
مشعل من غير مايتكلم فتح اللصقهـ وحط قطنه صغيره على فمهـا ..
غزل لفت وجهـهـا له : ماابي لصقـهـ ااه ..
مشعل ولا كأنـوا يـسمع حط اللصقهـ وطلع من الغــرفـهـ ..
طلع من هنـا غزل سندت راصهـا وسمحت لدموعهـا بنــزل ..
شهد جلست جمبهـا على السـريــر ..: حبـيـبتي ..
غزل : اااااااااااه تــعبت وربي تعبت ..ياشهد تعبت ..
شهد تحظنهـاا ...
غزل : اااااه صدري ..
شهد تبعد عنهـا : غزل شوفي ..
غزل تشــوف كل ملابسهـا متقطعـهـ : جبتي لي ؟؟
شهد : أيه ....
لبست غزل روب قصير لركبهـ وكمــوا كت ..لونـــوا وردي وعلـيهـ هلو كتي ..
شهد : أيـش اللى صـار ؟!..
غزل : عـ...
دخــل خــالد وأبـــوهـــا وعمهـــا أبو محمد ومشعـل و نورهـ وحصهـ .وعبـير وسلطان.: سلام ..
غزل وشهد : وعليكم السلام ..
أبوها يقرب منهـا ويسلم عليهـا ..: سلامتك حبيبي أيش فيك ؟؟!!.أيش اللى صار ؟؟!.
غزل تبتسم وعيونها كلها دموع : الله يسلمك ..
كلهم سلموا عليهـا ..
خالد جلس جمبهـا على السريــر وشهد على الكرسي اللى جمب السريـر ..والباقي على الكنبـهـ بس سلطان سلم وخرج ..
عدا مشعـل وأبو محمد ..واقفين ..
خالد وهو جالس جمبهـا : أيش اللى صار ؟!..
غزل : عـادي طحت من الدرج ..
مشعل وأبـو محمد التفتــوا لهـا ..
مـشعل نظر فيها بقوه وبعصبيهـ : اللى فيك مو من طيحة درج ..
غزل ارتبكت بس ماحبت تبين : عشان كنـت مستعـجلـهـ ومع الكعب حسبت ا ني تأخرت عليكم ..
مشعل بنرفزه : اللى فيك مو من طيحـة درج ..
غزل : أنت مين كلمكـ أساسـا ..
أبو خالد : غـــزل ..
غزل لفت عنــوا ..
مشعل بانفعال : اللى طايح من الدرج يكون بغرفــة النوم ؟!..
غزل بعصـبـيهـ : أنت مالك دخـل فـيا مالك شغـل ..
مشعل بعصـبيهـ : لي شغل ونــص أنـ..
أبو محمد بحزم : مشــعـل ..غـــــزل سكتــوا ..(لف على غزل) غزل حبيـبتي واضح أنو مو من درج ..
غزل : ياااربي عمي قلت لك طحت من الدرج ..والجرح اللى بفمي من كم يوم ..ااااه
مشعل : ياليت تحطين ببالك أنك تتكلمين مـع دكاتـره ويـعرفون إّذا الجرح من كم يوم أو لاء ..
غزل بنرفزه : أنت ثـور مو دكـتـور ...اااه..الطب يمين وأنت يــسار ..
حصـهـ : غــــــــزل وبــعديـــــــــن ..
غزل : يعني مو شايفين غيري ؟!!..هو ماينرفـز ..
نورهـ : طب ارتاحي اللحين ..
غزل بتعجب : بنام هنـا ؟!..
أبو محمد : على حسب مادكتــور مشـعل يقـول ..
غزل ترفع حاجبهـا وتنظر لمشعـل : ليه ؟!!..
أبو محمد : لأن هو المسؤل عن حالتــك ..
نظرة بمشعل اللى ينظر فيـها بانتصار بس ملامحهـ قاسيـهـ ماابتسم حتى ..
خالد بهمس وهو جمبهـا على السرير : مابتقولين لي ..
غزل بعصبيهـ : انت الثاني لا أشوتك هنــاك قتلكم من الدرج ..
خالد : ههههههههه تشوتين مين ياماما انتي بمسكه مني اتكسرتي كلك .
غزل : أيـه لأنك أندر تيــكر ..
خالد : غزل أيش فيك اليوم عصبيه ؟!..
غزل تجمعت بعيونها الدمـوع : مافـيا شئ ..ابي اطلع اليوم ..
أبو خالد : لو مشــعل رضي أنـا مو موافق أنتي تعبانه التعــب باين عليك ..
غـزل : مااحــب المســتشفى تكـفون ..(حركت يدهـا وعورتهـا) تكفـي عمي أبي مسكن يدي يتذبحـنـي ..
أبو محمد ابتسم وأِشـر لهـا : قولـي لمــشعـل ..
غزل نظرة فـيه ونظرة بشهـد : ماجبتي جوالي ؟!..
شهد : لا ..
أبو خالد : كيف جيـتي هنـا ؟!..
مشعل : أنـا وشهد جبناهـا ..
كان خالد يتكلم مع عمـهـ ..
ونورهـ وحصهـ يتكلمون ..
وعبـير تتراسل هي وسلطان ..
تحس بنظراتــهـ حاسهـ فيهـا ..
تحسهـا تحرقهـا ..تربكهـا ..رفعت نظرهـا ..فيه ..
ماخجل مازال ينظر فـيهـا ..صارت عيونهـا تلمــع بدموع ...
رن جوالهـ ..
تـــدرين وأدري بنـفتــرق ..تـــدرين قلبي بيـحتـــرق حتى اتفـقـنــــا فــي كــل شـئ الا زمـان عيــا الزمــان لا نتـــفق ..
ولا تزعـــــــلي لـــــــو نـفـتـــــــرق قلبـــــك خــــلي ..وقلبـي أنـا اللى بيحتــــــــرق ..
شافها كيف تبكي لغى المكالمـهـ ورجع جوالهـ لجيبـهـ ..
غزل خلاااص ماقدرت تستحمــل نزلت دموعهـــا ..حاولت تمسحهـا بيدهـا اليمين بـس دموعـهـا تنــزل أكثـر أنتبهـ لهـا أبوهـا : غزالــي أيش فيك ؟!!..
سمعت غزالي زادت أكـثــر ..خالد حظنهـا : أيش فيك ؟!..
غزل وهي حاظنتهـ بيدهـا اليمين : و..و..ولا شئ...يدي تعورنـي ..
أبو محمد : كل هالبكـي عشان يدك ؟!..جيب لها يامشعـل مسكن ..
مشعـل وهو يشوفها وهي حاظنه خالد : اللحين بس انتوا مابتخلونها ترتاح ..
خالد وهو حاظن غزل : أفااا طردهـ ..
مشعـل ابتسم هو وخالد أكثر من أخوان : أيـــه عشــان تريحونها وترتاحون ..
عبـير : الا واللهـ أنـا بروح سطان من أول يتصل علي بااي ..
الكل : مع السلامهـ ..
أبو محمد : حتى أنـا بروح يـلا يام محمد ورايا دوام الصبح تبين شئ يادلوعتنـا ؟!!..
غزل تمسح دموعهـا : أبي مسكن ..
أبو محمد : هههههه عند دكتورك ..
غزل جارحنـي هو دكتوري !! : ..............
خرجوا ..
أبوخالد : تبين أجلس عندك ؟!!..
غزل : لا دادي أنـا بخير أنت تعبان روح ارتاح ..
نورهـ : يلا خالد قووم أنت بعد وصلنا ورح علي البيت ارتاح ..
غزل : خالتي شنو ذا كلكم تيجوا مع بعض وتروحوا وتتركونـي ..
نورهـ : هههههه بكرا نجي إن شاء اللهـ ..
شهد : بجلس عندكـ ..
غزل تبتسم : ياسلاااام ..
خالد : حتى بالمستشفى ماتتـفرقـوا ..
مشعل : مافي جلوس قومي يلااا ..
شهد : ليه ماما راضيه وبابا أكيد ماهيقول شئ ..
مشعل : قلت مافي يلااا قومي خالد تكفى وصلهم ..
خالد يبتسم : أوكـ يلاا قومـي ..
شهد : طيب بس دقااايق بوريها ملابسهـا وأنتوا اسبقونـي ..
خالد : فاهمكم ..
غزل : هههه أجل اطلع باحترامك ...
طلعت نورهـ وخالد ومشعـل ..
شهد : قولي لي أيش صـار ؟!..
غزل : بكـرا تعالي بدري أقولك ..
شهد : عارفـهـ أيش يحسبون ؟!..
غزل : شنو ؟!..
كان جايب لهـا المسكن سمعهـا ..
شهد : يحسبونك حامـل ..
غزل بسخريــهـ : هههه حامل ..
شهد : أشبك حامل ؟!..
غزل بمزح : مالك شغل ...ملقوفـهـ ..
شهد : بكرا من بدري عندكـ ..
غزل : طيب ااااه فمـي يعورنـي ..
شهد تبوسهـا : سي يو ..
غزل : سي يو ليتر ..
دخل عليهـا ..
حاولت تتصنع أنو ماهمهـا ومجرد دكــتــور عااادي ..
قرب منهـا وهي جالسه وسانده ضهرهـا ..
مشعل وهو يحاول يتحكم باعصابـهـ : مدي يدك ..
غزل اللى تــشوف معاهـ ابــره ..بخوف : ليهـ ؟!.
مشعل : مدي يدكـ وأنتٍ ساكتـهـ ..
غزل : خلاااص ماابي مسكن ..
مشعل بعصبـيهـ : من شنو خايفهـ ؟!!.خايفـهـ لا أعرف ؟!!..كــيف قدرتــي ؟!..
غزل : أنت شنو تخربط ؟!..
مشعل بهمس : حامل ..
غزل : وانت شيدخلك حامل ولا لاء ..ولا في شئ ماكسرتــهـ لسى بتكسرهـ ..يااخي اللى يحبب بالواحد تعاملوا وأنت تعاملك صفـر ..أي حــــــــامـــــــــــل أيش دخلك ..
طرااااااااااااااااااااااااخ ..
غزل وخدهـا أحمـر ويدهـا مكسـورهـ ويدهـا الثانيهـ حطتهـا وراء ظهرهـا عشان ماياخد دم ..
قالت ودموعهـا على خدهـا ..
ترى لاأنت وجه للـــرجوله ولاانت قـــــــدها


وعينك هذي تنزلها لاوقفت (أنا) قبالك
ولاتقاطع في كلامي والزم الفاظك حدها

لاتساهل في كلامي واحفظه وخله في بالك
أنا بنت ورثت الــــعزه من أبوها لـــــ جدها

مايهزها مجرد وجودك كبرياها مايكسره امثالك
والكرامه قبل تعرفك راضــــعته بمــهــدها

غلطان ان كنت تحسبني شيء تبعك ومن حلالك
أنا أكبر من طموحك وشف يدك لابغيت تمدها

اللي مثلك شخص خاين يستحي منك ضلالك
اللي مثلك مامشى درب الرجوله وماوصل لمجدها

غزل بحــرقه : من كل قلبـي بكل كلمهـ فـيهـا أعنيــك ..













المـــشـــــــــــــــعــــــــــــــــل

http://www.sp-angles.com/7elm/7oma.jpg




http://imagecache.te3p.com/imgcache/683202b056726107363697c13df364a1.jpg









1)شنو الموضوع اللي أريــــج مخـبـيته على عـبد العزيز (وشو اللي مر عليه سنه او أكثر ومخوفهـا)؟!.
2)ياترى غــــزل أيش بتسوي مع أحمد معقول تطلب الطلااااق بعد ماصار يـــسكر؟!.
3)أحمد معقول يكست لمشعل لتهجمه على البيت وظربه؟!.
4)ياترى معــقول الموقف اللي صار ببيت أحمد يكون بدايـــــــــة حب بين مشعل وحسناء؟!.
5)مشــعل أيش بيسوي عشان يعرف أن غزل مو حامل؟!.معقول يظن انها حامل بعد ماقالت له ويتركهـا؟!.
6)ياترى قــــرب غــــزل من متتشعل بالمستشفى راح ياثر عليهـا؟!.
أنــــــــتــــــــــــــــــظـــــــــر ردودكـــــــــــــــــــم وتــــــــــو قــــعـــــــــــــاتــــــــــــــكــــــــــــــ ـــــــم ...

دمعة المجروح
18 Nov 2010, 02:57 AM
الــبـــــــــــــــارت الــ38














اللي مثلك شخص خاين يستحي منك ضلالك
اللي مثلك مامشى درب الرجوله وماوصل لمجدها

غزل بحــرقه : من كل قلبـي بكل كلمهـ فـيهـا أعنيــك ..
مشعل والشر بعيونهـ سحب يدهـا من وراء ظهـرهـا ..
غزل بصريخ : مااابـــــــــــي ...شنو مااتــــــــــــفهم ..
مشعل اللى سحب دم غصبن عنهــــا ..من الحــركــهـ ومقاومــة غـــزل يدهـا المكـسورهـ عورتهـا أكثـر ..
خرج من الــغــرفــهـ ..على طول على المخـتــبـر ..
معقـول حامل ؟!!..كيف أنـا أبي أطلقهـا من الحيوان ..غزل لـي مستحيل تكون لغــيري ..
يحس وقت الأنــتــظار سنين تقطع فـيه ...
























أريــــــــــــــج عبد العزيـــــــــــــــــــــــــز
أريج : أحلـف ..
عبد العزيز : واللهـ ..
اريج : وينهـا ؟!..
عبد العزيز : بالمـستشفـى ..
اريج : طب كيف مره تعبانـهـ ياعمري عليهـا ؟!..
عبد العزيز : لا الحمـد لله اللحين أحسن ..
أريج : طيب من أيش ؟!..
عبد العزيز : تقول طاحت من الدرج ..






























شــــــــهــــــــــــــد الخــــــــــــــالد :..
نزلت نورهـ من السيـارهـ ..وشهد وراهـا ..
خالد مالحق يكلم شهد أبدا..
ومستحي من خالتـهـ فتح (قزاز .شباك) السيـارهـ ::شهــد تعالي خذي نسيتي جوالكـ
شهد رجعت له بسرعـهـ : وينـهـ ؟!..
خالد ابتسم : اركبي ..
شهد تبتسم : .......
خالد : ايش فيك ؟؟اركبي ..
شهد : مااظمنك ..
خالد : اركبي والله بكلمك ..
شهد ركبت : يلا بــسرعهـ ..
خالد : شنو اللى بـسرعهـ وحشتيني ماشفتك اليوم ..
شهد : ههههه نعوضهـا مرهـ ثانيـهـ إن شـاء اللهـ ..
خالد يلف لهـا : إيش رايك اللحين ؟!!.
شهد بتفتح باب السيـارهـ : أنـا قايله مالك أمـــــان ..
خالد يمسكهـا من يدهـا : هههههه تعالي أمزح ..
شهد : هههه خلاااص بروح أنـام بكرهـ بروح لغزلـي ..
خالد : وين تنامين الساعهـ 1 شنو دجاجهـ ؟!..
شهد : هههههههه خلودي بلــيز أنت ماتخليني أنـام ..
خالد ابتسم : حتى أنـا تعبان روحي نامي بس هالمـرهـ بترك..
شهد :أوكـ حبيـبي أرتاح أشوفك بكرا عند غزلي ..
خالد : أوك باي ..






































عنــــــــــــد غزل ..
يدهــــــا تألمهـا حركتهـــا بقـوهـ ..
ياربـي معقول أنـا مالي تقدير كل واحد يجي ويضرب فـيا ياربي أرحمني تعبت ..
كانت تبكي وهي حاظنه المخـدهـ ..
أمـا هو توهـا طلعت نتيجة التحليل كان بـيــطير من الفرحـهـ ..لمى شافهـا مو حامـل ..
على طول راح لـغرفتهـا ..
غمضت عيونهـا وكتمت صوتهـا ..
مشعل صح فرح أنهـا مو حامل بس مضايق منهـا ومن خيانتهـا : قومـي خذي المـسكـن ..
غزل مغمضه عيونهـا ودموعهـا على خدهـا وحاطة يدهـا المكسوره تحت صدرهـا نايمه على جمبهـا ..
مشعـل يتــقطع على شكلهـا وهي تبــكي ..بس مو قــادر يـسوي شــئ ..
مشعل بتوتــر : يلاا قومـي ..
غزل بصوت باكـي : مابي شـئ أطلــع ..
مشعل أنتــبهـ ليدهـا جلس جمبهـا على الســريـــر ..
غزل : أطلــــع ..
مشعـل لفهـــا له خلاااهـا تنام على ظـهـرهـا ..
مشعـل : مجنـــونــهـ أنتٍ وتقولين يدك تعورك ..
غزل : أتركهـا تألمنــي ..
مشعل : ماينفـع تحطيهـا بذي طريقهـ كسرك جديد
غزل رفعت عيونهـا فيه كان بيكمل كلامـهـ سكت لمى شافهـا تنظر لعيونــهـ ..
نزلت دمعهـ من عينهـا ""كسري جديـــد اااااااه "" : أطلـــع برا الغــرفهـ ماابي أشوفك ..
مشعل أخذ من على الطاولهـ أبرة المسكن وسحب يدهـا اليمين ..وحط المسكن بالمغذي ..
نيمهـا على السـريــر وعدل يدهــــا ..
وخرج من الغــرفـهـ ..غزل المسكن دوخــهـا
دقايق ونامــــــــــــــت ...

















































فــي هــذا الوقت ـ..
أحمد ماكان عارف كيف يهدي جدتــه ويخلص من حسنـاء ..
حسناء قومتــهـ وخلتـهـ ياخذ ش يفوقـهـ ..
حسنـاء : أنت بعقلك شايف المنظر اللى كنت فيه خمر ياااحمد خمـر ..
أحمد : حسناء مو شغلك غزل وينهـا ؟!..
حسناء : شنو اللى مو شغلي أنـا ياالله هديت جدتـــي ..
احمد : جدتــي أنا اتفاهم معاها ..
حسناء تبكي : ليه احمد بعمري ماتوقعت بيوم تكون كذا ..ليه .
احمد جلس على الكرسي وبحـسرهـ : صدقيني مو بيدي صدقيني ..
حسناء : شنو اللى مو بيدك ؟!..مو بيدك شربتــهـ ..
احمد : انجبرت ..
حسناء : لا تقول مسكوك وكتفوك وحطوه بفمــك ..
احمد : حسناء مو وقت تريقـهـ ..قتلك مو بيدي مره وماراح تـتكرر إن شاء اللهـ..المهم غزل وينهـا ..
حسناء : انا مالوم مشعل واللى سواهـ فـيك ..
احم بعصبيهـ : لا تجيبين سيرتــهـ ..
حسناء : وين رايح ؟!.
احمد : لغزل ..
حسناء : روح شوف جدتــي أول ..
أحمد : أروح لهـا وأنا كذا شوفي الساعهـ كم قولي لهـا مضاربهـ عاديـهـ ..
حسناء بسخريهـ : مضاربهـ بغرفة النوم ..
أحمد خرج وتركهـا ..




















خالد نايم ..
رن جوالهـ : ألو هـلا أحمد غـزل فـيهـا شئ ؟!.
أحمد : أنا متصل اسئلك ..
خالد : كيف يعني ؟!..
أحمد انحرج : انا كنت برا البيت ورجعت مالقيتهـا ..
خالد : وطبعـا أهلك مافكروا يودوهـا المستشفى ...
أحمد : بالمستشفى ..
خالد : تبيهـا من طيحة درج تكون وين بسوق ؟..
أحمد : أنـا بروح لهـا ..
خالد : مااقدر أمنعك بس لنا كلام ..
أحمد اجل لو تعرف اني ضاربهـا : ان شاء اللهـ سلام ..
خالد : مع السلامهـ ..






















فـي المـسـتشفـي ..
مشعل مو قـادر ينـام مجرد أن غزل قريبه منوا شئ يفرحـوا ..بعيـده عن أحمد ..
قام بــيروح يرتـــاح ..
أخذ جوالهـ وأغراضـهـ وفصخ الروب ..
دخــل اطمن على غـــزل لقيهـا نايمـهـ
خرج ..وهو خارج من المســـتــشفي شافــوا ..عن الرسيبشن
الموظفهـ : عـفوا بس ماتــبي دكتــور للأصابــهـ اللى بوجهـك ..
أحمد وهو منــفـشل : لا مافي داعـي ..
الموظفهـ : أوكـ على راحتــكـ غرفه 204
أحمد : شكراً
التفت لـقي مشعل وراهـ ..
مشعـل بعصبيـهـ : خيـر ؟!.
أحمد نظر فيه بشـر ولف عنهـ بيطلع لـغزل :............
مشعـل وهو ماشي بيطلع : لا تحلم أنك تشوفهـا ..




























طلع أحمد الدور الثانـي سئل عن غرفتهـا
الممرضـهـ : اسفـهـ ماتقدر تشوفهـا ..
أحمد باستغراب : ليـهـ ؟!.
الممـرضهـ : غــزل تعبـانهـ وماتــقدر تقابل أحد اللحين ..
أحمد : طب بـس أشوفهـا أطمن عليهـا ..
الممـرضهـ : أســفـهـ ..
أحمد : طب هي كيفهـا ؟!..
الممرضهـ : إن شـاء اللـهـ بخيــر ..


























يــــــــــــــــــــــــــــــــــــوم جـــــديــــــــــــــــد
فـي المــــــــســــتـــشفــى ..
الــساعـهـ 5 ونـص العــصــر ..
شهد : يـلا قولـي ..
غزل : أش أٌقـول ؟!..
شهد : ايش اللى سوى فيك كـذا ؟!..
غزل رجعت سندت ضهرهـا ومسكت بيدهـا جرح فمهـا : عادي مشي حالك ..
شهد : غزل لو ماقلتي للكل اتحمل لاكن ماتقولين لي !!..
غزل تلمس بيدهـا .... يدهـا المكسـورهـ : اااه أيش أقولك ؟!..
شهد : قولي لي الل صـار ..
غزل : مو تقولين جبتوني من غرفـة النوم ماشفتي بعينك ؟!..
شهد : طب ليهـ ظربك ؟!..
غزل : لأنـوا حيوان بـشري ..
شهد : طولتي لسانـك عليه قلتي له شئ ؟!..عرف انك مخبيهـ عليه حملك ..
غزل ترفع شعرهـا : ههههه حامل كأنك صدقتي ؟!..
شهد : مو أمس قلتي ؟!..
غزل : أمزح مو حـامل ..
شهد : تــرا الكـل يقول حامل حتى جدتــي ..
غزل : ههههههههه حامــل وأنــا حتى ما (سكتت)
شهد : أنتٍ شنو ؟!..
غزل تبــتسم : قريب بطلــق ..
شهد : كيـف؟! أنتي ايش تقولين تحسبين الطلاق شئ سهـل ؟!..
غزل : أنـا معاهـ مااقدر أعيش مااقــدر ..
شهد : غزل حبـيـبي أحمد ماينعاب ومو معقول ماتعودتي عليـهـ بالفتره ذي ..
غزل : أتعـود على شنو أنـا وأحمد عايشين كأنـنـا أخوان ..أنـا من يوم ماتجوزت أنـام بصالهـ
شهد بصدمهـ : كيف ؟!..
غزل بعدت نظرهـا عن شهـد : .............
شهد : مابتسكتين قولي لي ..
غزل : ......................
شهد : غــــــزل تكلمــــي ..
غزل نزلت دمعـهـ من عيونهـا : عارفـهـ أنو غلـط وعارفـهـ أني كذا أخون أحمد بـس أنـا مااقدر أتقبـلوا أنـا أحب مشعل أحبــــوا ..مشعل هو الغــزل يعني أنـا من غير مشعل أموت ..
شهد : يامجنونـهـ قلتي له هالكلام ؟!..
غزل تمسح دموعهـا : لا ..بس قلت له اني مااقدر اتقبلهـ ومو بيدي وأني أبي الطلاق وهو قال بيصبــر ..
شهد : طب وايش اللي صـار أمس ؟!..
غزل نزلت دموعهـا أكثـر : اللى صار أن الغــزل أنظربت أن الحيوان مد يدوا عليــا ..اني أخر العمر أشوف انسان سكران قدامــي ..
شهد بخوف وتردد : سوالك شئ ؟!..
غزل : بمعجـزة قدرت احمي نفـسي منـــوا تعــبت ياشهد واللهـ تعبت مااقدر تحمل أكثــر خلااااااااص
كان سامـــع كل كلامــهـــم حــس بــسعـادهـ وفرحـهـ مو طبــيعـيهـ ..
لأول مرهـ مايحزن على دموع غزل ..
صح كان يحبهـا وحبهـا يزيد بقلبـوا كل يوم بـس زعــل يوم اتجوزت حس بخيانتهـا كيف قدرت تسلم نفسهـا لغيروا ...كان يبيهـا حتى لو تجوزت أحمد يبيهـا له لو ماتبـيه ..كان بيحاول بأي طريقهـ يطلقهم ..
بس اللحين ارتــاح حتى غــــزل ماتبي أحمد ...متحملهـ كل شئ عشانــــــــي ..

















دخل وابتسامهـ على وجهـ ..
غزل مسحت دموعهـا
مشعل بابتسامهـ ونظرهـ لغـزل : سلام ..
شهد : وعليك السلام ..
مشعل جلس جمب غزل على السريـر من الجهه اليسار ..لأن شهد جالسه على الكرسي اللى من الجههـ اليمين ..
غزل تحاول تحبس دموعهـا ..
كانت جالسهـ على السـريـر ..وهو يسارهـا قريب منهـا مقابلهـا ..
عارفهـ نفسهـا ماتستحمل قربـوا رخت راصهـا عشان غرتهـا تغطي وجههـا من قدام ..
وشعرهـا يخلي مايشوف وجهها ولا دموعهـا ..جالسهـ على السريــر ومتغطيهـ بالشرشفـ..
حط يدوا على فخذهـا ..ونظر لشهـد تطلع ..
تقشعرت من لمستهـ وهذا وعليهـا شرشف ..تحس نفسهـا بتموت ..
سمعت صوت الكرسي تحرك ..
رفعت راصهـا شافت شهد بتطلـع ::..
غزل بصوت باكي مخنوق : شهد وين ؟!..
شهد نظرة لهـا بحب وبتخرج : .....................
غزل بخوف : شهـد لا تتركيني مـعـاهـ ..
مشعل يضغط على رجلهـا : شنو باكلك أنـا ؟!..
خرجت شهـد ..
مشعل لف وجههـا له وابتسم ..
غزل بعدت يده عن وجههـا : أيش تبي ؟!..مو ناقـصتك ..
مشعل : ياعمـر مشعل لا تبكيــن مابي أشوف دموعك ..واللي خلقني أن دموعك عذابــي ..
خلاص كل شئ بينحل ..ماحد يجبرك على شئ ...وأنسى أن أحمد يلمح شعرهـ منك ..
غزل اتنرفزت من أسلوبوا يقرر وهي مو فاهمهـ شئ : أنت شتخربط ؟!.
مشعل ابتسم : وابن الكلب ذا علمتــوا درس ماينساهـ طول عمروا خليه يعرف هو يتعامل مع مين ..
غزل واللهـ صاير فيك غـرور : أنت شارب شئ ؟!..فيك شئ ؟!..
مشعل عقد حواجبـهـ "وقف": غزالــي أيش فيك ؟!.
غزل غمضت عيونهـا بشدهـ يوم تسمع غزالي من أبوهـا تنجرح وكيف وهي تسمعهـا من مشعـل قالت بعصبيهـ : أنت شتبي ؟!..فكنــي بحالي روووح ...ومـــو على كيفك تمشي حياتي ..أنـا حرهـ ..
وأحمد زوجي وحبـيـبي ...
مشعل عصب لمجرد نطقهـا لأسموا : لا تـــنـــطقين أسمــوا ..
غزل بسـخريـــهـ : هه أيش قلت ؟!..
مشعل يقرب منهـا : ليهـ تكذبين على نفسك قبل ماتكذبين علي ؟!..أنتي ماتـحبينهـ ماتحبينهـ ..
غزل : كذاب اللى قلك أنـا أحبــوا ..وعايشهـ أحلى حيــاهـ معـاهـ ..
مشعل يقرب منهـا ويمسك ذقنهـا : وهـذا شنو ؟!. "يمسك يدها اليسار" وهـذا الجرح شنو ؟!..وكــسر يدك ؟!..
غزل وهي رافعـهـ حاجبهـا : من الدرج يوم طحـت ..
مشعل التفت لهـا بسخريهـ : وفستانك المقطع ؟!..الدرج بغرفة النوم ؟!..ومنظر غرفـة النوم ؟!..والحيوان اللي سكران ؟؟!!..
غزل نزلــت دموعهــا : مالك شـغـل مالك شغـل أطلـــــع بـــــــرا أطلـــــــــع أطلــــــــــع مااابي أشوفك ..
لو أنــتــظر ماارح يستحمل دموعهـا ولو خرج هيتقطــع ..طلع ونادي شهد تدخــل ..لهـا ..
شهد دخلت شافتهـا ظامه رجولهـا لصدرهـا وتبـكي ..
شهد تقرب منهـا الله يهديك يامشعـل كأنت مستحملهـ هم مو طبيعي وساكتهـ بهمـس : غزل أنتي قويهـ ..
غزل رفعت راصهـا ووجهـهـا كلوا دموع : ياشهد يــتريــــق أني ماابي أحد يلمسني ..ياشهد مو مقدر حبي له ياشهد يكفي جروحــــــ أخوك ذبحنـــي ...مو قادرهـ اتخيل نفسي لغيروا وهي يتريق....يكفـي ياشهد قولي له يرحمني يرحمني (صارت تبكي وتشاهق ماقدرت تستحمل)
كان يسمع صوتهـا وكلامهـا ياليتك تفهمين وتحسين ....














دخل ..
شافتهـ : أطلـــــــع بـــــــــرا أطلــــع ..
مشعل قرب منهـا ويرجعهـا على الســريـــر وهي تقاوم: أفهمـــي أفهمــــي مااتـــريق أنتٍ اللي تكابرين بطلي غرور ..بطلـي ..
غزل تدفهـ : اطلـــــــــع ..
مشعل يرجعهـا على السريـر : أرتــــــــــاحي ..
غزل ودموعهـا على خدهـا : مابي أشوفك أطلـــــع ماااابي ..
مشعل بصوت أعلي : غـــــــــــزل بطلــي ..أهــــدي أهـــــــــــدي ..
غزل وهي تحـاول تتـحرك بـس يدهـا مكسوره ومشعل منيمهـا ومو مخليهـا تتحرك : مالك شغـل فينـي ..
مشعل أخذ من على الطاولهـ اللى جمبهـا منوم ...حطه لهـا فـي المغذي ..
شهد : مشعل نـ.
مشعل بعصبيهـ : شهد سكتي ..
شهد : متى بتصحى ؟!..
مشعل يتنهد : بعد ساعتين ثلاث مااعطيتهـا مخدر ..منوم تأثيرهـ خفيف ..
..
























بــــيت نـــــــــــــاديــــهـ ..
رغد : نوف بطلي جنـان ..
نوف : مالك شغـل ..
رغد : شنو اللى مالي شغـل نوف لا تغلطي غلطتي مع محـمد ..
نوف : أنتٍ ماغلطي مع محمد بس مااعرف أيش صار فيك ..
رغد : فقت عرفت الصح يانوف خليك معـززهـ مكرمهـ لا تجيبي الأهانهـ لنفسك ..
نوف بمكابرهـ : إهانة شنو ؟!..
ريان : ماما ....ماما ...
رغد تبتسم : ياعيون ماما ..
ريان : الـ psp مر راصي يستغل ..
رغد : هههه يمكن خلص الشحن ..
ريان : لا حتيتوا مو لادي ..
رغد : مسكت الكهرباء مو أنـا قلت لا تقرب منهـا ..
ريان : وانا ابي حقي يستغل ايس سويت ؟.
رغد : هذا مو عـــذر ثاني مره ياويلك تقرب من الكهرباء مفهوم
ريان : تـــيب ..
رغد : وعـــد ..
ريان : ما اوعدكي ..
رغد : يعني راح تقرب منهـا ؟.
ريان : إذا ماااستغل حقي ..
رغد : طيب انا زعلاااانـهـ ..
ريان ينط قدامها وهي على الكنبهـ : لا لا سغليـهـ ليا بعدين ازعلي ..
رغد + نوف ضحكـوا ماقدروا : هههههههههههههههههههه ..
رغد بحب : ياحلوك يانوف يوم تكونين معاااي تكفين شيلي الفكرهـ من راصك ..
نوف بتمشيهـا : أوكـ ..

























في المستشفـــى
بعد المغرب
صحيت غزل دخلت الحمام اكرمكم الله لبست بنطلون جينز وبلوزه من غير اكمام بيضاء طلعت من الحمام وقفت قدام مرايـــه صغيرهـ مدوره بالغرفه
دخلت شهد متي صحيتي ؟!.
غزل : وينك ؟!.
شهد : قلت أخليك ترتاحين ..
غزل : تساعديني بلبس جكت (الجكات اللي بس أكماااام من غير مايكون طوويل لونوا وردي)..
شهد : كيف لبستي أساساً؟!.
غزل : صار لي ساعه أحاول..
شهد : ليه ماانتظرتيني؟!.
غزل: لازم أتعود بقعد شهـر مو معقول بتسوين لي كل شي ..
شهد تروح عند الشنطه : أيش تبين ؟!.
غزل : الجكت الوردي..
ساعدتها تلبس الجكت ومن عند الجبس رفعت الكم ..
غزل واقفه بتحط كحل تمحي اثار البكى على وجهها ..
شهد بتردد : غــزل..
غزل : تكفين مالي نفس أفتح مواضيــع قضية فلسطين أسهـل منهـا..(سكتت شوي) أبي جوالي..
شهد : قولي لخالد يجيبه..
غزل : كلمتي لوجي ؟!.
شهد : يب مشغوله بالمستشفى..
غزل : لا تقولين لهـا أني بالمستشفى..
شهد : ليه؟!.
غزل : أنتٍ عارفه لوجي حساسه وتشيل الهم خليهـا بشغلهـا..
سكتــوا الأثنين..
نفسهـا تتكلم تشكي بس هي ماتحب تقول اسرارهـا وبـعد تحس نفسهـا بضرب أنهانــت..
نفسهـا تحل لهـا مشاكلهـا تساعدهـا بس مو عارفه كيف!!..
نزلت دمــعه من عينهـا..شهد جلست جمبها على السرير مسحت دمعتها : مابتقولين لخالد ؟!.
غزل: كنت ناويه اقوله واطلق بس الحين ماينفع ..
شهد : ليه ؟!.
غزل بعد تريقته علي وسخريتوا تبين اطلق لا لازم اصــبــــر : غيري رايي..








المـــــــــــشــــــــعــــــــــل..~


http://www.shbabclub.com/vb/uploaded/16463_01270475574.png


http://imagecache.te3p.com/imgcache/cb14a213291eb8eef9e2794cd9c777a0.gif



http://imagecache.te3p.com/imgcache/bfd657b5cdb33b7709c80a996842a9fd.jpg

















1)ياترى مشعل بعـــد ماعرف الحقـيقه ايش راح يسوي ؟!.
2)ياترى نوف على ايش ناويه ورغـــد من شنو تحذرهـا؟!.أيش الفكره اللي براصهـا؟!..
3)أحمد كيف راح يتصرف ومشعـل مانعه يشوف غزل؟!.وكيف راح يبرر موقفه ؟!.
4)معقول خالد شك بأحمد؟!.وايش الكلام اللي بيكون بينهم؟!.
5)غزل ليش غيرت رايهـا عن الطلااق؟!.يعني راح تتقبل أحمد؟!.
6)أريج وعبد العزيز شنو نهاية قصتهم؟!.معقول اريج تحسنت؟!.ولا في شي لسى راح ينعرف؟!.
أنــــــــتـــــــــــــظــــــــــــــــر ردودكـــــــــــــــــــم وتــــــــــــوقــــعـــــــــــاتــــــــــكـــــ ـــــم..

دمعة المجروح
20 Nov 2010, 03:43 PM
http://www.abunawaf.com/store5/hart2.jpg



الـــبـــــــــــــــــــارت الــ39




















غزل: كنت ناويه اقوله واطلق بس الحين ماينفع ..
شهد : ليه ؟!.
غزل : غيري رايي..
دخلت وفتحت الباب بقوهـ : اااه منك منقهـــر..
غزل + شهـد : ههههه عارفين أنك مقهوره كيف جيتي ؟!.
العنود تجلس جمبهم على السريــر : زنيت فوق راص الوالدهـ الله يسلمكم لين ماجــبت لها صداع وقالت انقلعي لا اشوفك بس لبست وجيت..
غزل بتعجب : من جدك!!..
العنود : والله..
غزل : هه ياهبله لا تشوفك يعني روحي عن وجهها انقلعي غرفتك مو تجين هـنــا..
شهد : ياويلك..
العنود بخوف: لا هي قالت لا اشوفك..
غزل: أول مرهـ اشوف احد غـبي بحياتي زيك..
العنود : مو عــشان سواد عيونك جــايه قايله لشروخان يجي..
غزل : بعد!!..
شهد : اللحين من جدك فهمتي كذا!!..
العنود : إي والله..
شهد : هي لو عـــرف مشعــل ولا ابوي أتشهدي ..
العنود خافت : بنات والله مافهمت..
غزل : لأن اللي براصك مو مخ ..
العنود : ســبوني على راحتكم بس ساعدوني (صارت تستهبل)النجده النجده أني أغـــرق ..
غزل +شهد: هههههههههههههههههه..
العنود بترجي : بتساعدوني؟!!..
غزل تبتسم :اوك أنا افهمها..
العنود تحضنها :فديتك والله..
غزل تألمت: بس عورتيني..
العنود: آسفة ..بس تصدقين..
غزل شنو؟!..
العنود : الجرح زايد إغراء فمك..
غزل: مالت.. لو تحسين الألم ما قلتي كذا .. قال اغراء..
شهد بابتسامة خبث: معاها حق..
غزل: اللحين جرح لونو موف نافخ فمي صاير مغري مهابيل..
رن جوال العنود..
آآآه منك منقهر..
العنود : ياهلا ..... امم ..... طيب.... لا والله....يصير خير......صبرك عليا...... لالا ما عليك ادبرها .....فمان الله ...
شهد: لاتقولي تركي..
العنود تبتسم: هو..
غزل:شهد:كذا تكلمينة؟؟!!..
غزل :ولا انتحر عايش لحظة لحظة اللحين انتو اتبادلتو الادوار انتي الولد وهو البنت ؟؟..
العنود: هيا عاد ايش فيكم ؟؟..
غزل :يقطعك وربي الرجال استحو يتكلمو كذا ..
العنود:خلاص إذا اتصل مره ثانيه بصير ناعمة ..
شهد:ايش ترجين منها والنغمة .. آآآه منك منقهر..
العنود تكمل...
روح وانساني خلااااص وقول فرقنا القدر ..
. غزل تفتحها بجوال العنود
آه مـنـك منقـهـر..


ولا بقى عندي صبـر..



لا تبرر لي خطـاك..


ما أبي أسمـع عـذر..



روح وانساني خلاص..


وقول فرقنـا القـدر..



كم شلتك في العيـون..


بين رمشي والجفـون..



ما هقيت انك تخون ..


وتالي تجزيني غدر..



كيف يهنا لـك منـام..


وأنت ظالم في الغرام..



بعت حبي يا حـرام..


من بعد عشرة عمـر..



يامـا دللـتـك دلال..


واعتبرت انك مثـال..



كنت إلهـام وخيـال..



في مواعيـد الشعـر..



يا عسى عمرك مديد..


وتحيا أيامـك سعيـد..



لو أنـا عنـك بعيـد..


ومن فراقـك منقهـر..
والعنود زي الهبلة قامت ترقص..

























دخل خالد +مشعل..
خالد يبتسم :ماتبطلو جنان؟؟..
العنود جلست يوم شافتهم خافت..
غزل مانتبهت لمشعل اللي وراء خالد:روح وانساني خلاص خلاص خلاص وقول فرقنا القدر..
شهد تكمل:كم شلتك في العيون بين رمشي والجفون..
خالد لف بيصكر الباب وغزل انتبهت لمشعل..
خالد: ترا انتو بمستشفى ..
غزل: أدري بس أنا حره وماحد يقدر يسكتني..
مشعل يبتسم..
شهد:أهم شيء عمي سعود جاء؟!..
مشعل :بعد نص ساعة يبداء دوامو..
العنود:يعني نشغل؟!!..
غزل:شغلي..
خالد:غزل احنا بمستشفى!!..
غزل بسخرية:تخيل..
خالد:غزلي عيب..
غزل:خالد كلو صوت جوال..
مشعل :خليهم على راحتهم..
العنود فتحت (خلص حنانك ما بقى إلا قسوتك)..
دخل سعود وعنود قفلت الجوال الكل ساكت العم باين عليه العصبية..
غزل سحبت جوال شهد وشغلت أغنية..
غزل بابتسامة:امم لاتسوي انك ماتحبها 1 2 3 ((مايطيق الصبرا يامل قلب مايطيق الصبرا نحت انا له وبرا نوح الحمامة نحت انا له وبرا))..
العنود تصفق وشهد وخالد ومشعل يبتسمو..
خلصت الأغنية ..
شهد :لالا إذا رضيت فيها دوم بنراضيك فيها..
غزل :طبعا فلكلور..
أبو محمد:كيف عرفتوها؟؟..
العنود :من الزيلعي..
أبو محمد:والله كنت ناوي عليكم..
غزل: وان رضج مضنوني نذر عليه لا رجع مضنوني واصوم عام ثم اعيد شهــراً..
أبو محمد: ماتكبون شقاوتكم..
غزل: عارف عمي ايش افكر فيه..
أبو محمد: شنو؟؟!!..
غزل:متى عليك عملية؟؟..
أبو محمد:بكرة الصباح..
غزل: أفكر أجيب شهدي وتلقانا بنص العمليات طالعين لك وخلاص عرفنا دواك
وبدأو يغنو ((مايطيق الصبرا ...))..
أبو محمد يضحك على هبالهم..






دخل أبوها:سلام..
غزل: ياهلا باللي نور عاد دادي رومنسي عبادي ومحمد عبدو يابنات..
شهد وغزل بحزن:الاماكن كلها مشتاقة لك..
أبو خالد يكلم أبو سعود:انت متأكد اننا في فسم الجراحة اتوقعت دخلنا قسم الامراض العقلية..
غزل: اهئ أفا ياذا العلم !! منك انت ياداداي؟؟..
غزل:مصدومه.بجد ومش عارفه لاانطق ولا ارد مصدومه..
.وهي تغنيها دمعت عيونها حست بكلماتها مشعل..
أبو خالد: حبيبتي ايش فيك؟!..
غزل تمسح دمعتها: عادي يدي تعورني..


















بيت أحمد
حسناء:ليه..
أحمد:أتوقع ولد عمها هو اللي مو راضي..
حسناء : ايش بتسوي ؟!..
أحمد: بشوف وقت يكون مو موجود بالمستشفى واكلم عمها أو ادخل لها مع أهلها ..
حسناء:بس لازم تكلمها أول..
أحمد: مو هذا اللي ابيه إن شاء الله بشوف اليوم..
























غزل و شهد يوم عرفوا ان نوره جاية صرفوا العنود وهيا طبعا ماصدقت علشان تقابل تركي..
العنود:يا شاطر أنا مسويه مخاطرة علشان أشوفك..
تركي يبتسم: وش المخاطرة ..
قالت له العنود..
تركي صار يضحك لغاية ما دمعت عيونوا: أنتِ يابت هبلة؟؟..
العنود لاتقول هبلة..
تركي :أجل في وحدة تسوي سواتك..
العنود: طيب مافهمت ايش اسوي؟؟..
تركي :لأنك مجنونة فتحي عقلك ..
العنود زعلت وتركي ناداها..

















بغرفة غزل ..
أبو خالد راح الشركة وأبو محمد بالعياده..
نوره :: شهد اتصلي شوفي اختك؟!..
غزل :احم .. احم ..
شهد ........
غزل :احم .. احم .. احم..
خالد ابتسم :اشبك؟؟!!..
غزل :احم .. احم..احم..احم..
نوره :ما تسوين كذا إلا إذا عندك شيء قولي بس طلعة انسي..
غزل :احم خالتي هو يقولون ليس على المجنون ايش؟؟..
نورة :حرج..
غزل : يعني إذا المجنون غلط ماعلينا مجنون مانواخذوا ..
نوره:طيب..
غزل واحنا من زمان شاكين امو في احد من عائلتنا مجنون بس مانقدر نوديها الطايف سمعتنا..
نورة :غزال ايش عندك؟؟..
العنود دخلت بعصبيه مجنون غبي اللي متعني لك وجاي عنـ...(شافت امها ونطت على سرير وراء ظهر وغزل)..
غزل :ااااااااه يدي..
نوره:انتٍ كبف جيتي هنا؟!..
غزل:يخرب بيتك كسرتيها..
العنود : من اول مكسورهـ..
غزل : ااه انطمي..
العنود وهي وراء ظهرها:فزعتك يابنت فهد..
غزل والله محد يقرب لك وأنا موجودة ..(شافت خالتها معصبة) ..إلا نوره عاد ذي بنت فنان العرب .. (شاف خالد مستغرب وعارفة أخوها وتبي تقهر مشعل) والذيب ولد فهد غيرهم انتِ بأمان..

غزل لفت لخالتها:ياخالتي يا حبيبتي لمى تقولين لمجنون لا أشوف وجهك يفهما انك رضيتي ومن العصبية ماتبين تقولين أوك فتقولين بزعل لا أشوف وجهك لأنها مجنونة يعني الله يهديك ياخالتي انتي الغلط المفروض قلتي لا مافي طلعة من البيت وبعدين هي جات بسواق عشان تطمن علي امسحيها ببلوزتها اقصد بالمستشفى ..
نوره ابتسمت على غزل :هين أوريك يالعنود..
غزل.لا أبي وعد رجال (انتبهت لمشعل) لالا الرجال كذابين أبي وعد حريم..
نظر فيها بسخرية..
غزل ارتبكت:أبيك توعديني ماتسوين لها شيء لخاطري ..
نورة: يصير خير..











آخر الليل (في المستشفى)..

طفشت غزل ضاقت ماتبي تفكر خلاص تحس الهم ركبها ..
دخلت الممرضة تشوف غزل..
غزل : كم تحويلة الكافتريا؟؟..
الممرضة:671..
غزل: thank you..
طلعت الاي بوند حقها ..جابت لها من الكافتريا قهوة تركي..
غزل .. ياترى خالد راح يوافق اني أتطلق معقولة يسألني ليه؟؟.. ياربي أنا ما أقدر أقوله ماأقدر أقوله..معقولة أبوي يوافق .. طب مشعل أكيد راح يتريق بس هو اليوم معاي غير .. حيرتني يامشعل حسيت بحنانك وقسوتك .. حسيت بحبك آآه..

وقفت قدام الشباك .. شربت من القهوة وحطتها على حد الشباك وفتحت الاي بوند تبي تسمع شيء دورت على الأغاني..

انا سبتك وانت مني..
ندمانه للنهارده ..
لو حتى غصب عني..
ما كنش لازم ارضى ..
انا بتطمن عليك ..
وانا من بعيد لبعيد ..
بخاف لو رحت ليك ..
الاقيك حبيت جديد..
مش من حقي العتاب..
مانا سبتك للعذاب..
لكن ربي اللي عالم ..
اخلاصي و حبي ليك..
انا حبعد عنك وانا وياك قلبي..
هتحمل تعبي ..
بعدك الله يعيني..
لو صدفة قبلتك صبرني ياربي..
لا يبان لك حبي..
وانت قريب مني ..

حاولت انا اداري حبك ..
و اضحك على روحي و انسى..
صورتك ما غابتش عني ..
شايلاك في قلبي لسه..
الليل عليا طال ..
وانا بسأل نفسي ليه..
بخبي حنيني ليك ..
ولا بقدر يوم عليه ..
يمكن جنيت عليك ..
بس انت الله يجازيك..
خليتني عايشة عمري ..
على شان بعيشة ليك ..






فكرت معقولة أنا اللي سبتة وهو اللي سابني بس ..بس .. بس ..
واقفة مكتفة يدينها وتشوف من الشباك مدخل المستشفى ..نزلت دموعها كل شيء مر عليها جرح مشعل .. أتذكرت جوازو وجرحها ..
(تناقض نفسها حتى هيا اتجوزت ))..
دخل شافها كيف واقفة واخية راصها على الشباك ومكتفة يدينها ..
حست أن أحد دخل وبما انو ساكت فأكيد مشعل..
رفعت راصها ومسحت دموعها :ممكن تطلع برا..
مشعل يتنهد..
غزل مجرد صوت نفسوا يجرحها يقطعها بصوت أعلى باكي ((أطلع)) ..
خرج مشعل مو بس من الغرفة خرج من المستشفى كلو..


































يوم جديد..
عبد العزيز وأريج..
عبد العزيز :حبيبي انتِ تعبانة ارتاحي..
أريج: لاحبيبي طفشت من البيت..
عبد العزيز: لمى أرجع من الدوام أمشيكِ..
أريج:عزيز وربي طفشانة من زمان عن الشغل..
عبد العزيز: أوك على راحتك ..
أريج بابتسامه تبوس خده :ياعمري انت..
عبد العزيز يبتسم : تعالي وين الثاني ؟؟!!..
أريج بحب : طماع ..وباست خده الثاني..
عبد العزيز :والله اني أفكر نجلس بالبيت..
أريج ابتسمت: فااايق دقايق وأخلص ... دخلت الحمام (أكرمكم الله)..










بعد 10 دقايق أريج طلعت الصاله باين على وجهها الخوف..
عبد العزيز: حبيبتي ايش فيك ؟؟..
أريج:لاخلاص بطلت مو رايحة..
عبد العزيز: ايش فيك وجهك أصفر؟..
أريج :مافيني شي بس خلاص غيرت رأيي..
عبد العزيز:ليه توك مصره..
أريج: لاحبيبي اللحين صباح وتعب وبعدين اتذكرت متواعده أنا وعبير ورغد..
عبد العزيز مو مطمن قرب منها مسك يدها:حبيبتي قوليلي ايش فيك؟!..
أريج تبتسم:عزيز مافيا شيء بس غيرت رايي..













عبير السلطان الساعه 9:30..
عبير واقفة تشوف البنات ((ثالث ابتدائي))كيف يرسمون..
1) أبله شوفي..
عبير: شطورة يلا لونيهـا..
2) أبله لوني انكسر..
عبير تبتسم:بريه ولا خذي من على الطاولة..
3) أبله رسمتي أحبى من صبا صح؟؟..
عبير: كملي رسم كلكم حلوين..
سلطان كامن بالشركة طفشان ماعندو شيئ يسويه..
رن جوالها..
عبير: هلا حبيبي..
سلطان أموت في الهلا وحشتيني..
عبير :طيب..
سلطان : اللحين أقولك وحشتيني تقولين طيب؟؟..
عبير: عندي حصة..
سلطان : لاتقولي مستحية قدام البنات قلتي حبيبي قولي وحشتني..
عبير:بس قبل ساعتين معاك يمكن على الظهر توحشني..
سلطان :اللحين هذا اللي بتقولينة لا والله اتعذري انك مستحيه أحسن ..
عبير: طب قولي أشبك متصل؟ّ!..
سلطان: موصاحية عبير..
عبير:عندي حصة مو فاضيه..
سلطان: ياحظي أيش تدرسين تربيه فنية اللي يسمعك يقول كيمياء فيزياء..
عبير :هذا فن..
سلطان :أتعلمي فن الكلام مع زوجك أول..
عبير: اهئ يعني اللحين أنا ماعندي فن الكلام معاك؟؟..
سلطان: عندك فن بس من نوع ثاني..
عبير: اش قصدك؟!..
سلطان :ولا شيء مع السلامة ((سكر الخط)) ..



















في المستشفى راح أحمد للعم وسلم عليه ودخل العم وأحمد لغرفة غزل ..
كانت نايمه باستسلام..
أبو محمد: خلاص اطمنت؟؟..
أحمد:ايه..
خرج أبو محمد .. شاف يدها مكسوره .. جرح فمها .. جلس جنبها على السرير ..بعد خصلات شعرها عن وجهها .. كانت تعقد حواجبها من غير ماتفتح عيونها .. ابتسم على شكلها ..
أحمد كان لأول مرة يلمس وجهها بحرية وهي مو حاسه ..كان فرحان يتمنى حياتو تتصلح مع غزل ..
حست أحد يتلمس بأصابعة وجهها فتحت عيونها .. انتفضت من مكانها .. تحاول تقوم تجلس ..
احمد ابتسم: الحمد لله على سلامتك..
غزل بعصبية : قوم اطلع !! ايش جابك؟؟ اطلع برا!! مابي أشوفك اطلع..
أحمد شافها بالسرير ورجعت على وراء .. وقف ..أهدي..
غزل بعصبيه : أطلع مابي أشوفك أطلع ..
أحمد يقرب منها : ممكن تهدين ممكن ؟!..
غزل : شايفني مجنونه قدامك اطلع مابي أشوفك أطلع ..
أحمد : هذا مو أسلوب تفاهم .. آسف .. أدري اني غلطت بس خلينا نتفاهم..
غزل وهي تشد على أسنانها وبقهر : أنا أكرهك أكرهك ولا بيوم ممكن أحبك أنت انسان غرايزي كذاب .. ماتحبني .. انت تحب شيء واحد .. ومستحيل تلقاه عندي مستحيل .. أكرهك..
غمضت عيونها وهي تذكر .. ضربو لها .. إهانتو .. كيف كان بلحظة ممكن يغتصبها
أحمد كلماتها كانت تجرحوا بداخلوا "أكرهك" أنحفرت بقلبوا ..
رفع راصه لها شافها تبكي قرب منها جلس جمبها مسح دمعتها .. غزل انتفضت ودفتوا .. لاتلمسني ..لمستك تقرفني..
أحمد مسكها بقوة من كتوفها: حسي .. حسي ..انتي تعذبيني بكلامك تجرحيني .. كل ماأقول ملكت قلبها ..ألاقي نفسي زدت كره بعينك ..(( بعدعنها وقف )).. قتلك راح أتحمل لأني أحبك ومستعد أتحمل ... تنهد ..يوم قربت منك ولقيتك كارهه وجودي خرجت..
غزل بسخريه :تقوم تسكر . تعصي ربك علشان غريزة..
أحمد صرخ فيها: محسستني اني حيوان مالو عقل ..
غزل بثقة وهي ترفع حاجبها : وانت كذا..
أحمد قرب منها بعصبية ..
غزل بثــقه : جرب مدها .. حاول بس..
أحمد وهو ياخذ نفسه واقف جمبها على السرير :غزل لاتهدديني..
غزل : اللي على وجهك ويدك شيء بسيط جرب مدها وشوف شيصير فيك..
أحمد مسكها من فكها ضغط بقوه عليه..

















دقت الباب ودخلت الممرضة استغربت من شكل أحمد :عفوا وقت الزيارة أنتهى لازم المريضة ترتاح..
أحمد بعد عن غزل..
وقف يناظرها ..
غزل اللي تحس فكها اتكسر..
الممرضة: لو سمحت المريضة لازم ترتاح ..
أحمد خرج من الغرفه..
الممرضة شافت جرحها ينزف .. باينه علامات أصابع أحمد على فكها .. والجرح اللي بفمها ينزف ..جابت قطنه يتمسح الدم.. غزل اللي كانت ماسكه دموعها صرخت بوجهها :أطلعي برا مابي شيء ..
هو اللي رسل الممرضة علشان تطلع أحمد ..دخل مشعل ..
مشعل بصوت حاد :خليها تشوف شغلها..
غزل تمسح دموعها بس كل ماتمسح دمعه .. دموعها تنزل أكثر : مالكم شغل أطلعوا برا .. برا..
مشعل عصب رفع راصه للممرضة : تقدري تتفضلي .. خرجت الممرضة
مشعل قرب منها ..أخذ قطنه..
غزل : قلتلك أطلع مابي أشوفك..
مشعل :لأنك تضعفين إذا شفتيني..
غزل جرحتها الكلمة نظرت فيه .. ابتسمت : لأني أكره وجودك..
مشعل جلس جمبها على السرير: ياليت نقدر لاقلبك راضي ولا قلبي مطاوعني ((مد يده يمسح الدم))..
غزل :آآح يحرق ماابي..
مشعل اشتقت لدلعك وهمسك وجلستك وحشتيني ابتسم :دقيقة وأخلص..
غزل بعدت يده: آآآآآآآآآآح مره يحريق ..
مشعل يبعد يدها ويمسح ..
غزل :خلاص مافي دم..
مشعل يوريها القطنة :شوفي..
غزل : والله تعورني ..
مشعل : خلاص خلصت..
جاء بيطلع من الغرفة..
غزل بتردد: مـ ..مـ .. متى بطلع ؟؟..
مشعل :إذا تبين اللحين أوديك..
غزل معقول لايكون مو هو اللي ضرب أحمد..
مشعل شفها ساكته :نامي اللحين بدري الساعة 10 إلا ربع .. يمديهم نايمين بالليل نروح
غزل أها يحسبني بروح معاه البيت .. قالتها تقصد خالد بس تباه يفهم انو أحمد :لا صاحي اللحين علشان يروح الشركة..
مشعل فهمها :لاتحلمي انك ترجعي..
غزل: ماراح أحلم لأني راح أروح..
مشعل بعصبيه : راح تنسين كل اللي راح؟؟..
غزل :ههـ حتى بذكريات بتتحكم مالك شغل فيا اللي أبيه بسويه ..
مشعل :قصدك اللي أبيه أنا وراح تشوفين ..

















مـــــــــــــشـــ ع ــــــــــــــــــل الـــ غ ـــــــــزال..~

http://imagecache.te3p.com/imgcache/94c0d9ac36d285af3ef5852ba88bd14d.jpg












1) ياترى غزل على شنو ناويه ؟!.وين بيوصلهـا غرورهـا راح ترجع لأحمد؟!..
2)سلطان مـــعــقول زعـــــل من عبــير ؟!.وياترى عبير أيش بتسوي؟!.وكيف بترجع البيت مع السواق((زيي المطعم))؟!.
3)أحمد أيش راح يسوي مع غزل خصوصاً أنهـا ماقالت لأحد على اللي احمد سواهـ معقول يقدر يخليها ترجع له؟!.
4)أريـــــج أيش فيهـا وايش اللي صار خلااااهـا تطلع من الحمام (اكرمكم الله)تــقول ماتبي تروح وخايفه؟!.
5)مشعل أيش بيسوي وكيف بيتصرف ويظمن أن غزل ماترجع لجوزهـا؟!.
6)معقول نورهـ تسوي للعنود شي؟!.أو تعرف انها كانت تقابل تركي؟!.
أنــــــــتـــــــــــــــــظـــــــــــــــــر ردودكم وتـــــــــــــوقعـــــــــــــــــــــاتـــــــــ ـكـــــــــــــــــم ..

دمعة المجروح
21 Dec 2010, 05:51 AM
مشعل فهمها :لاتحلمي انك ترجعي
غزل: ماراح أحلم لأني راح أروح
مشعل بعصبيه : راح تنسين كل اللي راح؟؟
غزل :ههـ حتى بذكريات بتتحكم مالك شغل فيا اللي أبيه بسويه
مشعل :قصدك اللي أبيه أنا وراح تشوفين "خرج من الغرفة"

























سلطان العبير
عبير شافتها صاحبتها بالمدرسة زعلانه وقالت لهاعبير عن اللي صارفقالت لها ترسل له مسج إعتذار..
عبير ..
"حبيبي يلا أعزمني على أحلى فطور أنتظرك أستأذنت لنهاية الدوام وحشتني"
بعد ربع ساعة..
رسل سلطان على جوالها..
"أبله عبير طالبك تحت"
عبير ركبت السياره :سلام..
سلطان :وعليكم السلام..
عبير: زعلان ؟!.
سلطان :يهمك؟!..
عبير: لو مايهمني كان ماسبت حصصي والدوام وطلعت..
سلطان: عبير ليه محسستني انك موجهه !!مديرة!! تراكي تدرسين رسم وابتدائي..
عبير :برضو وراي حصص ..
سلطان :يعني؟!.
عبير:لاتزعل..
سلطان :أحبك..











































الساعة 10 :30 pm
خالد وشهد
شهد ركبت السيارة :تأخرت؟؟
خالد :لا إذا تبين تنزلين شوي ترى عادي..
شهد :حبيبي عشان العنود كانت بتجي معاي..
خالد :كأنوا بكيفها؟!.
شهد :وين بنروح؟!..
خالد :مفاجئة اللحين بتشوفين..

























غزل
أبو محمد :وين توأمتك؟!.
غزل: مع خلودي..
أبو محمد:وين فهد؟؟
غزل :توه طلع من عندي .. من المغرب هنا .. حرام تعب ..عمي متى راح أطلع؟!.
أبو محمد: مليتي؟!.
غزل :من أول دقيقة دخلت .. وأنا الحمد لله مافيا شيء..
أبو محمد: غزل ترى اللي مريحك المسكنات لأنها بانتظام وبمواعيدها يحطوها لك بالمغذي..
غزل :عمي مين يحب المستشفى وبعدين الجبس بيجلس شهر راح أجلس شهر هنا؟!..
أبو محمد: طيب بــ
دق الباب
أبو محمد: اتفضل..
أحمد:السلام عليكم..
أو محمد+غزل: وعليكم السلام
أبو محمد:تعال شوف مرتك رجتني بتطلع..
أحمد: أنا كنت جاي أطلعها ..
أبو محمد:لاتكونوا متفقين ..على العموم خلاص أوك بس تأخذين أدويتك .. لأوصيك أحمد..
أحمد:لاتوصي حريص..
غزل قامت من على السرير وعلى وجهها ابتسامه سخريه..
أبو محمد خرج من الغرفة ..
أحمد:تحبين أساعدك في أغراضك؟!..
غزل لفت له: ههـ في فستان مقطع لمحاولة اغتصاب تبيه؟!.
أحمد شافها تطلع ملابس في الدواليب مرمية قرب يساعدها..
غزل :ما أحتاج مساعدتك..
أحمد من غير مايتكلم.. حط ملابسها بشنطه وقفل الشنطه حطها على السرير..
غزل لبست عبايتها بصعوبه مع كسر يدها..
أحمد أخذ الشنطه :في شيء ناقص؟!.
غزل ما ردت عليه وطلعت..






























عند خالد الشهد
شهد: خالد حبيبي مرة قريب..
خالد: لا و قريب قدامنا ياظالمة باقي فوق الـ5 شهور..
شهد: حبيبي كلها شهرين والجامعات تبدأ دوامها خليها على الأقل لنهاية الترم أنت كل شوي تطلع موعد ماابي..
خالد :وأنا ايش يصبرني 7 شهور أيش رأيك نسويه هذا الأسبوع؟!.
شهد تبتسم تحسبوا يمزح: لا بالله..
خالد :والله أتكلم جد..
شهد: ههـ خلودي روق..
خالد: انتي حره بس تشوفين..
شهد عرفت خالد إذا قال شيء ينفذة :خالد حبيبي أجلها طيب خلاص بعد 5 شهور
خالد حط يده على خده :يلا..
شهد :خالد احنا بمطعم..
خالد :يعني تبين غرفة نوم قسم عائلات؟!.
شهد:وجهها قلب أحمر:..............
خالد قرب خده من شفايفها
شهد باسته بهدوء ونعومة..
خالد باسها على خدها وهمس :أحبك..
شهد تحس بربكة بخجل ..تحس الجو بارد .. وبنفس الوقت تحس نفسها حرانه
خالد حضنها :أعشقك..
شهد:خـ..ا..لد...تكــ...فى....خلاص..
خالد حس بإحراجها بعدها عنو ..ابتسم وهو يشوف خجلها ..همس :أحبك
شهد تبتسم بخجل ..........






























غزل وأحمد
غزل كانت محتاره تروح مع أحمد البيت وهي كارهتو ولا طايقة تشوفو ..عشان تقهر مشعل وتثبت له أن رأيها مو رأيه اللي يمشي .. ولا تروح بيت أهلها وتطلب الطلاق..
أحمد طلب منها فرصة ...وطلب تسامحة .. على اللي سواه ومستعد يستحملها ولا يلمسها
وغزل وافقت عشان تقهر مشعل ..وتجلس فترة وتطلب الطلاق













غزل أخدت من الدولاب بيجامهـ ..
حطتهـا على السـريــر ..حاولت تفصخ بلوزتهـا ماقدرت ..
دخـل أحمد غزل عدلت بلوزتــهـا ..
قرب منـهـا : تــبين أساعدكـ ؟!.
غزل بنرفزهـ : مااحتاج مساعدتك ..
أحمد أخذ بلوزة البيجامهـ : لا تعاندي خليني أساعدكــ ؟!.
غزل تسحب منوا البلوزهـ : مالك شغل ولا تقرب أغراضي ..
أحمد : مو اتفقنـا أنك تنسين ؟!.
غزل وهي تاخذ البرمودهـ من على السريـر رفعت راصهـا له ..نظرت لعيونهـ : أتفقنـا أعطيك فرصهـ لكن بعمري مابنسي ..
أحمد مسكهـا من كتوفهـا قبل ماتروح : طبـ..
غزل نظرت له بغرور ونظرة ليدينـهـ اللى ماسكهـ كتوفهـا ..أحمد تركهـا وغزل دخلت الحمام ...











































عبــــــــــد العزيــــــــــــــــــــــز الأريــــــــــــــــــج ..
دخل عبد العزيز الغـرفـهـ ..
أريج مسحت دموعها وهي نايمهـ على السـريـر :.............
عبد العزيز جلس جمبهـا على السـريـر مسح على شعرهـا : لا تبـكين ؟!.
أريج نزلـت دموعهـا : عـــزيـز تكفـى خايـفهـ يصير لهـ شئ ..
عبد العزيز يمسح دموعها : ماصاير لهـ شئ إن شـاء الـلهـ ..بس ليه ماقلتـي لي ؟!.
اريج : توقعت شئ عادي ماكنت اعرف بيصير كـذا ..
عبد العزيز بانفعال : أريج الدكتورهـ تقول النزيف مو من يوم يومين ..
اريج : ....................
عبد العزيز : مابيكـ تبكين أريـج أنتٍ مو جاهلـهـ عارفه شنو يعني تنزفين وأنتي بشهور الأولي ؟!.
أريج زادت بكـاء ..
عبد العزيز رفعهـا له وحظنــهـا ...
همــس :.بـس خلااااص ..
أريج حظنـتــوا بقوهـ وصارت تبكـي بصوت عالي ..
عبد العزيز حظنهـا أقوي :..حبيــبتـي بـس خلااااص ..
أريج : سامحني ..
عبد العزيز : مو زعلااان منــك ..أنـا خايف عليك ..



































































شهد الخالد
خالد : صايره زي غزل أغلب الوقت نايمة قومي بتكلم معاك..
شهد:ياربي خلودي تتصل بأوقات مرة الصراحة شيء..
خالد: أنا ايش أسوي لك إذا كنتي دجاجه تنامين بدري؟!..
شهد :عارف الساعة كم؟!.
خالد يبتسم :كم؟!.
شهد : 4إلاربع..
خالد :هوا ذا وقت المكالمات وقت الرومنسية..
شهد :لا بالله مو كأنك كل ساعة تتصل ماعندك وقت لرومنسيه..
خالد:لأني بكل وقت رومنسي..
شهد من قلب :بهذي أنا أشهد ..يلا روح فايق علي شوف الساعة كم..
خالد :انتي اللي ضيعتي الوقت بنقاش ..كان من أول متكلمين..
شهد :واللحين هذا كلوا وماتكلمت؟!.
خالد :لاحبيبي ماعرفت أخبارك..
شهد:إذا الساعه 2 مكلمني أخبار شنو ؟ بعدها انخمدت..
خالد: طيب..
شهد بهمس:وحشتني..
خالد:وتقولين لي أخر الجواز لابقدمه..
شهد:ههههههههههه

































يوم جديد


غزل x أحمد
في الصاله
حسناء:خليني أوقع لك ترا توقيعي أحلى من رونالدنيو وكاكا وميسي..
غزل: ههههههـ لابالله مين ذول
حسناء :ماتعرفيهم..
غزل :لا..
حسناء: لاعبين كورة..
غزل: مالت عليك ماأحب الكوره..
حسناء: بوقع..
غزل:وأنا ايش دخلني دوري لك ورقة وقعي عليها..
حسناء:أفااا..
غزل: قبل ماأفكو بكم يوم بس اللحين فشله..
حسناء:أوك حماس..
غزل:ههههـ طيب ياحماس..
حسناء: إلا ايش القسم اللي قدمتي عليه؟!.
غزل: اممم إدارة اعمال ..
حسناء:حلو..
دخل أحمد:السلام عليكم..
الكل:وعليكم السلام..
جلس على الكنبة جنب غزل:أخذتي دواك؟!.
غزل بصوت حاد :ايه..
حسناء:أحمد ووديها المستشفى والله صارلها ساعه تشكي من يدها..
أحمد قرب منها مسك يدها المكسورة: أكيد من نومتك.. يلا قومي أوديك المستشفى..
غزل سحبت يدها:مابي..
أحمد :هذا كسر مايصير تسكتين عليه..
غزل: لو أبي قلت لخالد أو دادي..
حسناء شافت الوضع يشتد بينهم..
أحمد تركها وطلع الغرفه..








































































عبد العزيز الأريج
عبد العزيز بصدمه: ا ليه؟!!..
دكتورة سعاد :هذي إرادة ربك..
عبد العزيز يجلس على الكرسي :ونعم بالله..... (سكت بس باين عليه الصدمه)
دكتورة سعاد:دكتور عبد العزيز انت لازم تقوي أريج وبهذي الحالة انت راح اتزيدها
عبد العزيز يرفع راصه لها : طيب ايش السبب؟!.


























بيت نادية
رغد: ماما ماأنخطبت ايش أسوي يعني أنا أروح أخطب؟؟
ناديه: من الولد اللي جايبته..
رغد :ماما ريان ولدي واللي بيخطبني شرطي ريان معاي..
ناديه معناها عنستي..
نوف تدخل :خير ابش بكم؟!.
رغد :موضوع كل مرة..
نوف تبتسم: ماما لاتعبي نفسك معاها ماراح سمع الكلام..
ناديه: وانتي الثانية متى بتجوزين؟!..
رغد: مو كأنك تبين تتخلصين مننا؟!..
نوف:هههههـ ارتاحي جالسين على قلبك ..
ريان يدخل يجري على رغد:ماما..ماما..
رغد تحطو على رجلها وهي على الكنبه: ياروح ماما
ريان:طفسان يلا نروح لئزل
رغد:ههههـ غزل نايمة
نوف: ايش رأيك نروح الملاهي؟؟
ريان قام من على رجل رغد وحضن نوف: ايوه
نوف: أوك يلااا نروح ألبس بسرعة عشان نروح..
ريان على طول يجري بيطلع فوق..
رغد : ريان بشويش اللحين أجي ألبسك.. (التفتت لأمها) ..تروحين معانا؟!.
ناديه: لا ..انتو روحو بس لاتتأخرون..
قامت نوف ورغد بيطلعو فوق ..يغيرون ويخلصون

















































أريج العبد العزيز
عبد العزيز:لو عرفت ماهتوافق
دكتوره سعاد :صعب نسوي العمليه من غير ماتوافق نفسيتها راح تتأزم
عبد العزيز: أنا أعرف أريج ما راح توافق وهي عندي أهم من أي طفل
دكتوره سعاد: نشوف..
عبد العزيز: عن اذنك بروح أشوفها ..
دكتوره سعاد : اذنك معك..
























نوف ..~.. رغد
في الملاهي
نوف: رغد والله حماس أيش فيها عادي..
رغد: والله أستحي عيب الناس ابش تقول؟!.
نوف: شوفي كل الناس تركب يلا..
رغد: وريان اللعبة خطيره..
نوف : موخطيرة ونحطو بيننا..
رغد: أوك..
نوف :أووووه أخيرا..
رغد حست بسعاده بفرح:نوف فرحانه بتغيرك
نوف ابتسمت




















يوم جديد
أبو محمد والله صايرين تدلعون..
أريج تبتسم:ليه مايحق لي ؟!..
أبو محمد: يحق لكي بس ايش اللي مزعللك؟!..
أريج :ولا شيء تعب خفيف..
أبو محمد وهو جالس جمبها على السرير:أجل ايش فيك ايش اللي مزعلك؟! موالتعب غيروا؟!.
أريج بصوت مخنوق :ولا شيء صدقني..
دخل عبد العزيز:السلام عليكم..
الكل: وعليكم السلام..
عبد العزيز: عمي انت هنا وأنا أدورك..
أبو محمد :خير؟!.
عبد العزيز:لا كنت أبيك بشغله..
أبو محمد يوقف :خير متى مافضيت أنا بالمكتب ..((طلع من الغرفة))..
جلس جمبها على السرير .. رجع خصلات شعرها خلف اذنها... همس:في شيء يعورك؟!..
أريج بارتباك من طريقتة والحب اللي باين بعيونه:..لـلـ...ا...ا..
عبد العزيز بهمس :أخذتي دواك؟!..
أريج :أيوه..
عبد العزيز نيمها على السرير:ارتاحي حبيبي..
أريج بفرح أطفال:لا الدكتورة قالت خف النزيف..
عبد العزيز أتقطع بداخلوا عليها :الحمد لله الأهم انتِ.
أريج بخوف :لا الأهم هو..
عبد العزيز بهمس وباين على وحهه الحزن: بس أنا مابي أخسرك..
أريج نزلت دموعها :ايش تقصد؟!.
عبد العزيز:ولا شيء أرتاحي اللحين..




























غزل Xأحمد
غزل نايمة بالصاله .. أحمد نزل من غرفتوا شافها نايمة بالصالة
قرب منها بيشيلها غزل حست عليه وهو فتحت عيونها بحده : بــعـــد..
أحمد حتى اني أشيلها زي أول صارت ترفض شكلي أنا اللي هدمت كل شيئ بيدي
غزل جات بتقوم من على الكنبه..
أحمد :أطلعي الغرفه أرتاحي وأنا أنام بالصاله..
غزل:مابي شيء ((وقامت دخلت المجلس ماتبي تشوفه))..
















يوم جديد
أريج العبد العزيز
أريج بصدمه :معقولة يخدعني .. طب ليه ماقل ليا.. معقولة مايبغاه..
دخل عبد العزيز:صباح الشوق على حبيبي...
أريج نزلت دموعها وصدت عنه..
عبد العزيز يجلس جمبها: حبيبي ايش فيه؟!.
أريج:..............
عبد العزيز مد يده بيمسح دموعها:............
أريج دفت يده وبكت أكثر..
عبد العزيز بخوف :حبيبي ايش فيك؟!.
أريج:..........
عبد العزيز يمسح دموعها قرب منها مسك يدها :أريج حبيبي أيش فيك؟!.
دكتورة سعاد دقت الباب ودخلت:السلام عليكم..
عبد العزيز بضيق وهو ملتفت وجمب أريج: وعليكم السلام..
دكتورة سعاد :خير أريج اشبك؟!.
أرج تمسح دموعها وتبعد شوي عن عبد العزيز :ولاشيء..
دكتورة سعاد:ليه ماخذتي الدواء موحابه تخفين؟!.
عبد العزيز التفت لدكتورة سعاد :ما أخذته؟!.
دكتورة سعاد :توها الممرضة قالت لي انها رفضت..
عبد العزيز التفت لها :ليش؟!.
أريج:................
عبد العزيز لف للدكتورة: خلاص أعطيني الدواء أنا بعطيها..
الدكتورة سعاد :اللحين الممرضة تجيبوا عن اذنك..
خرجت الدكتورة ..وجابت الممرضة الدواء لعبد العزيز..
جلس جمبها:ليه تبكين؟!.
أريج تمسح دموعها:بطلع من هنا..
عبد العزيز: حبيبي ماينفع اللحين انتي تعبانة وهنا أحسن لكي..
أريج بنرفزة :بس أنا مو مرتاحة هنا بطلع..طفشت..
عبد العزيز :مو انتي اللي طلبتي مانقول لأحد حتى أمك..
أريج:موطفشت أنهم مو عندي أنا مو مرتاحة هنا بطلع..
عبد العزيز:طب خذي الدواء اللحين بعدين نتفاهم(( مد لها الدواء وكاسة موية))
أريج بخوف :لامابي..
عبد العزز:ليش؟!.
أريج صارت تبكي :مابي ..مابي .. أبي أطلع من هنا..
عبد العزيز بحدة: أريج لاتعاندين على حساب صحتك..
أريج زادت في البكاء: انت غشاش تكذب علي مابي.. ((قامت من على السرير)).. أنا أقول لبابا يطلعني..
عبد العزيز مسكها بقوة ولفها له: ماراح يطلعك إلا إذا وافقت أنا ..
أريج تبي تبعد عنوا مو قادرة : أنت كذاب..غشاش ..خالي من مشاعر الأبوه والحنان ..أتركني ..ماأبيك
عبد العزيز مسكها :بس اهدي ..أهدي..
أريج تصرخ بوجهه أتركني .. انت كذاب ..خاين .. كذاب
عبد لعزيز عصب: أريج خلاص ..((شالها وحطها على السرير))
أريج :أطلع برا..
عبد العزيز عصب من أسلوبها .. وعنادها مومتعود على أريج كذا "صرخ فيها" أريج خلاااااااص
أريج هديت بس صارت تبكي بصمت
عبد العزيز دق الجرس جات الممرضة طلب منها منوم
أريج سمعت منوم خافت عبد العزيز يسوي اللي يباه :لا..لا..لا..لااا..مابي أنام ..عبد العزيز ارحمني ..ارحمني
عبد العزيز تعب معاها "ما يعرف إن أريج عرفت" جلس جمبها على السرير مسح دموعها حاول يتحكم بأعصابه
عبد العزيز :طيب بس فهميني ايش فيك؟!.
أريج تدفة : ابعد أنت كذاب .. ابعد .. تلعب علي مابي أنام مابي..
عبد العزيز حاول يمسكها يهديها ماقدر .. ضغط الزر جات الممرضة مسكت أريج معاه..
أريج وهي تبكي بقهر :حرام عليك حطمتني حرام عليك تكذب علي حرام..
عبد العزيز عدلها على السرير وخرج لدكتورة سعاد..














































بغرفة الدكتورة سعاد
دكتورة سعاد :دكتور عبد العزيز لازم نسوي العمليه بأسرع وقت..
عبد العزيز :خلاص بكرة الصباح..
الدكتورة سعاد:دكتور عبد العزيز انت مستوعب تبي نسوي لها عملية من غير ماتعرف..
عبد العزيز: لأنها لو عرفت راح ترفض..
دكتورة سعاد: ما أتوقع ترفض ممكن حالتها النفسية تكون سيئة بس ما هترفض لوعرفت أن الجنين ميت وكان مشوه
عبد العزيز بحزن: هي عرفت ورافضة..
دكتورة سعاد :كيف؟!
عبد العزيز تنهد: ماأعرف..


























الغزال الحر
غزل: مو عارفة ايش أسوي خايفة أقول لخالد يذبحوا ..ومو عارفة ايش أقول لبابا
شهد:طيب قولي له..
غزل:تعبت وانا بعد ضربوا ليا ينسى يلقى مني إبتسامه م واني أكون مرتوا يحلم بالغزل
شهد: ساعات أحس ان غرورك هيوديك بداهية..
غزل: بايش اغتريت ؟!.
شهد: غزلي مستوعبه انك متزوجه أكثر من شهر وماقرب لك؟!.
غزل:ويبي يجبرني؟!
شهد: غزل مافي رجال يصبر يعني تحمدي ربك ..قول الرسول "إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه فأبت، فبات غضبان عليها، لعنتها الملائكة حتى تصبح"
غزل :عليه الصلاة والسلام ..بس بعد ماضربني وأرعبني ينسى ..بعد ماشفتوا وهو سكران ينسى ..وأساسا هو عارف اني أبغى أطلق بس ساكت عاجبو الوضع
شهد: ماقصدي اللحين.. قبل..
غزل بانفعال :شهد احنا وين .. بجلس أنتظر غريزة حيوانيه على كيفوا متى مايبي... لو مو أحمد اللي أكرهوا ..لو مشعل اللي أحبوا ..ماأقدر من أول فتره ..لازم أتعود وأكون راضيه تمام الرضى لأني عارفة نفسي لو جبرت نفسي هيجي يوم وأندم و أعتبروا اغتصاب حتى لوكان من شخص أحبوا ..ياشهد هذا شيء صعب وياليت الرجال يقدروا كل واحد يجيك من أول يوم يحسب البنت زيوا مايقدروا خجلها خوفها .بسبب غريزه حيوانية تسيطر عليهم وتنسيهم ربهم ودينهم
شهد:ههههههههههههههـ
غزل :ايش يضحكك؟!
شهد: مستوعبه ايش قلتي؟!
غزل:يب..
شهد:هههـ حتى يوم قلتي أحمد اللي أكرهو ومشعل اللي ..
غزل: أمشي ياحيوانه ..
شهد:ههههـ بس وكلامك صح ياليت الرجال يفهموا ..
غزل :انسي حتى اللي يحب لو خيرتيه بينك وبين هذا الشيء مستحيل يتخلى عنه..
شهد: بعقلك في أحد هيتنازل ايش فيك؟!.
غزل:شهد مو طالبة يتنازل بس طالبه يكون لهم مشاعر أحاسيس حنان يقدر ان البنت تخاف يقدر مشاعرها ..خجلها..
شهد: كان زمان البنات يستحوا..اللحين مافي تلاقي البنت هي اللي تطلب الرجال..
غزل :شهدي هذولا بنات الجريئين وكمان اللحين بزمن هذا أتمنى ألاقي بنات ما يكلموا أولاد .. تذكري لمى كنا بالثانوية كيف البنات يستغربوا لمى عرفو اننا مانكلم ..كيف عندهم الولد موضة زيي الجوال والساعة من المستلزمات ..تذكري كيف كانوا بنات بعمر الـ17و 18 ورود متفتحة ويطلعوا يناموا مع أولاد ..مع أولاد يا شهد وبالحرام ..تذكري كيف احنا همنا سوق..طلعة موضة مقالب وهم كل كلامهم وصخ ..صح الغالبية بزمن هذا يكلم أولاد بس فيه الغير اللي تخاف وتخجل .. خجل العذارى ..خوفهم وبالنسبة ليا أحلى ما على البنت خجلها وبرائتها وتكون بشيء هذا على فطرتها ..أما وحدة تكون تعرف أولاد وتكلمهم طبيعي هتكون جريئه وماتخاف وما يهمها بس للأسف هذول أنا أعتبرهم حيوانات لغرائز وبس ..كل هدفهم بدنيا جنس واصلاً الولد اللي يكلم بنت يوهمها بالحب وهو يبي منها شي واحد وبعدوا يرميها غير كذا الولد لو لــــــــــو لو حبهااا وتجوزها بيعيش طول عمروا يشك فيهااا ويقول اللي كلمتني تكلم غيري واصلاً الحين صار ماافي ولد يحب الكل يبي يتعرف على بنت لمجرد أنو حيوااان محتاااج حماااك بشري وبكرا يرميها وهو يتجوز ويعيش حياتوا..




((أعذروني على جراءه كلااااامــــي بس من اللي اسمــعوا بالمدرسه وأتوقع لو كان جريئ فهو جريئ هااادف وكل كلمه كتبتها صح ولو مااثبتت للبنات اليوم بتثبت لهم بكــرا *_^))..













أريج &عبد العزيز
عبد العزيز جالس جمبها على السرير ينتظرها تصحى..
:كيف أقولها ..كيف راح تتفهم ..عارفها ماراح ترضى ..صحيت أريج ..عبد العزيز ابتسم وباس جبينها..
أريج :حرام عليك ..حرام عليك اللي تسويه فيا..
عبد العزيز:أريج لاتعذبيني..
أريج صارت دموعها تنزل من تحكم أو سيطرة :أ..أ..أنت ..اللي معذبني أرحمني ..أنا راضيه فيه..
عبد العزيز يهمس :بس انتِ عندي أهم ..أنا أبيك انتِ مو مستعد أخسرك..
أريج تبكي: بس أنا أبيه ..عبد العزيز والله راضيه فيه أنت لاتحسبوا ولدك..
عبد العزيز بصدمه :انتش ايش تقولين ؟!.... أريج ايش فيك؟!..
أريج برجاء: الله يخليك لاتحرمني منه عبد العزيز أنا راضيه فيه والله راضية..
عبد العزيز يمسك يدها يهديها: حبيبي أنتِ مو فاهمة شيء ...ربي ان شاء الله بيعوضنا..
أريج تبكي :لا...لا...الله يخليك عبد العزيز أنا أبيه وراضيه فيه لاتحرمني منه..
عبد العزيز يمسح دموعها:أهدي أريج حبيبتي زيك أنا أتقطع بداخلي بس هذا قضاء ربك ولازم نرضى ..
أريج تمسح دموعها:يعني انت موافق "تبتسم" والله آسفة بس ما كنت أدري ان الموضوع لدرجة هذي والله..
عبد العزيز انصدم معقولة اقتنعت الحمد لله باس جبينها :ياعمري أنت الحمد لله .. أنا اللحين أكلم دكتورة سعاد وأقول لها
أريج :أكيد عارفه..
عبد العزيز :لاحبيبي ماتعرف انك وافقتي..
أريج ترجع خصلات شعرها خلف اذنها وباين على وجهها علامات البكى :أكيد عارفه اني رافضة العملية ..مافي أم تضحي بولدها.
عبد العزيز انصدم:أجل موافقة على ايش ..توك قلتي موافقة على العملية..
أريج تلمس بيدها بطنها وبخوف :مستحيل اضحي بولدي ..قتلك أنا راضيه فيه..
عبد العزيز :راضيه بشنو أريج الجنين ميت ولازم نسوي العمليه عشان مايتسمم جسمك..
اريج نظراتها معلقه بعبد العزيزتستوعب الكلام اللي قالوا لها بهمس :ميت..
عبد العزيز يتأملها قرب منها..
أريج رفعت نظرها له :تكذب صح عشان أوافق ..تكذب قول انك تكذب مولدي مامات..
عبد العزيز: خلي ايمانك قوي وثقي بالله وربي بيعوضها وانت عندي أهم..
أريج تبكي :انت كذاب ما أصدقك كذاب ولدي عايش ايه عايش ..
عبد العزيز يمسك يدها: يا أريج لاتعذبيني لاتعذبيني كلامك يجرحني مابي أخسركم اثنينكم..
أرج تبعده: اطلع مابي اشوفك اطلع انت كذاب والعمليه مو مسويتها مو مسويتها ..
عبد العزيز بعصبية: أريج لاتعاندين واسمعي الكلام كبري عقلك..
أريج تصرخ : أطلع انت كذاب كذااااااااااااااااااااب..
دخل أبوها اللي سمع صوتها :ايش فيكم؟!.
أريج تمسح دموعها :بابا قله قله ان ولدي عايش قله يبا أنا أبيه هو بكيفه..
أبو محمد يجلس جمبها وينيمها على صدروا :اريج حبيبتي أهدي هذي إراة ربك..
عبد العزيز عرف ان عموا عرف أكيد الدكتورة سعاد قالت له..
أريج بعدت عن أبوها :كلكم تكذبون علي لا ولدي أبيه مو ميت أنا حاسه فيه بطلع من هنا
أبو محمد:أريـ...
أريج تبعد عنه :مابيكم كلكم مابيكم
عبد العزيز يطلع من الدرج منوم ويعبي الابره فيه ..أريج شافته بتقوم من السرير تحسهم كلهم ضدها
أبو محمد رجعها على السرير ومسكها من الجهه وعبد العزيز مسكها من الجهة الثانية وأعطاها المنوم





][الأريــــــــــــــــــج~..\!!..


http://up.2sw2r.com/upfiles/aPW19590.jpg




أبيه منك..
يحسسني بوجود شي منك داخلي..
ابيه لي..
ياخذ منك ضحكته..
طيبه..
وابيه بعد ياخذ غلااااك..
غلااااك!!..
اللي سكن داخلي..

تبي تحرمني منك؟!.
تبي تحرمني من وجودك داخلي؟!.
وشلون تحرم جــســـد من روحه..
طلبتك تكفى خليني أعيش..
بأنفاسك..
وأحيا بروحك داخلي..

http://imagecache.te3p.com/imgcache/851320f43a9ff1bcb2350fc8e93c23c8.jpg

دمعة المجروح
21 Dec 2010, 05:58 AM
الــبــــــــــــــارت الـــ41
http://www.1dh1.com/up/uploads/images/1dh1-08cede15a1.gif



|أحمــــــــــد.~|/
ماخَدمكْ الحًـٍـظ وٍالخَافٍـي انْكًـشفٍ ~
صٍدق عً ـلى النًّياتْ قًالوٍا تُرٍزٍقُوٌن ْ..؟
شٍفتْ رٍبِّك كٍيـفْ جٍابتـنٍيً الصٌّـدًفْ ~
غَافـٍلْ وٍشُفــٍتِكْ بٍعينِـي تِخٌـوٍن ْ,,!













أبو محمد رجعها على السرير ومسكها من الجهه وعبد العزيز مسكها من الجهة الثانية وأعطاها المنوم








بـــيــــت أبو سلطـــان ..
العنــود : غزل راح تجي على هنـا؟!..
نورهـ : لا تقول بتروح على طول على هنـاك..
شهد : دبه مارضيت ..
نورهـ : يلااا خلصوا عشان مانتـأخــر..














بـــيت سلطــــــــان ..
سلطان : يمكن نايمهـ..
عبير : شنو صار لـي أسبوع اتصل عليهـا مو معقول نايمه ..
سلطان: طب ماقالتلك خالتي شئ ؟؟!!..
عبير : تقول كل ماتصلت عليهـا الجوال مقفل وأبوي يطمنهـا..
سلطان يمسك كف يدهـا : لا تخافين حياتي تلقين عبد العزيز بيجدد شهر العسل ..
عبير : إن شاء الله بس على الأقل تطمنـا ..
سلطان : عبيري خلاااص ان شاء الله بخير يلااا قومي خلصي عشان مانتأخـر..
عبير تقوم : ان شاء الله..




















بــــــــــــيت الجدهـ مـــــــــــــــــزنـــــــــــــــــــه
غزل : والله بخير لا تخافين ..
الجده مزنه : ليه مقلتي لي ؟!.نعنبوكم ولا كني جدتك ..
غزل تبتسم : جدوووهـ والله مابي اشغلك عدت على خير لا تخافين
الجده مزنه : ايش فيهم تأخروا؟!.
غزل : لا تأخروا ولا شئ انا اللى جايه بدري ..
الجده مزنه : جوزك وصلك ؟!.
غزل : هاه ...امممم لا ..
الجده مزنه : جيتي مع من ؟!.
غزل : اممم مع الشغاله والسواق ..
لجده مزنه : وجوزك ؟!.
غزل : امم مشغول بالشركه ..
الجده مزنه : ايش اللي مزعلك ..
غزل وهي جالسه جمب جدتهـا تحط راصهـا على كتف جدتهـا وتمسك بكف يدهـا كتف جدتهـا : ولا شئ ..
الجده مزنهـ: على أنـا يالغزيل ..
غزل : هه جدووه لا تقولي غزيل ..
الجده مزنه : قولي لي ..
غزل ترجع وتسند راصهـا على كتف جدتهـا : بس ماني متعوده أني أكون متزوجه ..
الجده مزنــه : اللحين بتقربين على الشهر متزوجه وتقولين ماتعودت ..
غزل : لا جده بس أنـا مو مرتاحه أحس نفسي متغربه أحس أني أجامل وأتصنع مو قادره أكون على طبيعتي مو قادره أخذ أنفاسي براحه ..
الجده مزنه : يابنيتي لازم تتعودين وبعدين كلنـا معـــك وكل شوي مجتمعين والجواز سنة الحياه ..وانتٍ بعدك صغيره مع الأيام بتتعودين وجوزك رجال ونعم فيــــــه وأهلهـ طيبين ..
دخل عمهـا عبد الله ونوره وشهد والعنود : السلااااام عليكم ..
الجدة مزنه + غزل : وعليكم السلااام ..
سلموا على بعض وجلسوا يسولفون ..
شهد : ليه ماجيتي عندنا أول ..
غزل : ههه ليه يعني أخذ الترخيص قبل مااجي هنـا ..
شهد : لا نجي مع بعض ..
غزل : مو فايقه ..
شهد : صايرهـ أخلاقك زفت ..
غزل : تعبانه ياشهد وربي تعبانه
شهد : هونيهـا ..
غزل : والله مو بيدي تعبت ابي افتك أحس أنفاسي محبوسهـ تعبت ..
شهد : تبين نسافــر؟!..
غزل تتنـهد : أبــي أموت وأرتــاح مافي شئ مريحنـــي حتى لو طلقت ماراح أرتــاح ..
شهد : بسم الله عليك غزل ايش هالكلام ..
غزل : والله ياشهد أتكلم جد تعبت مو مستحمله شئ مااحس أن في شئ بيفرحني ..
شهد : ايش التشاؤم هـذا؟!..
غزل : خلاااص تكفين الا وين اريج من زمان عنهـا..
شهد : يقولون مسافرهـ ..
غزل : حلـو تغــير جو ربي يسعدهـا ..
شهد : أمـــين ..























في المستشفى ..
دكتوره سعاد : الساعه 9 الصباح إن شاء الله ..
عبد العزيز حرك راصه بـ الأيجـاب :............
أبو محمد : أنت بلغت أحــد ..
عبد العزيز : مافي أحد يعرف غير مشعل ويعرف أنهـا تعبانه شوي ..
أبو محمد : أحسن ..أنـا قايل لهم أنكم مسافرين بعـد ماتقوم بسلامه أنخبرهم ..














بيت الجده مزنـــــــه ..
عبير : وين أبوي ؟؟!!..
حصه : اللحين بيجي ..
الجده مزنه : اريج وينهـا ؟!..
حصه : مسافره هي وعبد العزيز ..
الجده مزنه : متى ؟!.ولا جات ولا قالت ..
حصه : والله حتى أنـا ماشفتهـا قبل تسافـر ماتعرفين حركات عبد العزيز ..
الجده مزنه : خلهم يوصلون بسلامه وشغله عندي ..



















في الصاله غزل وشهد والعنــود ..
شهد : خالد ماشك بشئ ..
غزل : قصدك بأحمد ؟!.
شهد : أيهـ..
غزل : ماعرف بس اللي عرفتــوا بعد ماطلعت من المستشفى بيومين خالد كلم أحمد وأتواعدوا ..
شهد : أكيد كلمـوا ..
غزل تبتسم :بس تبين الحق مقهوره من أخوك ومبرد خاطري بنفس الوقت ..
شهد : بأيش برد خاطرك ..
غزل : بأحمد معدوم وجهوا ضاربوا لين عادموا العافيه ..عشان يعرف أن الغزل وراهـا رجال
شهد بعفويه : مشعل يحبك مايستحمل يشوفك بهذا الحـال ..
غزل : مع أني أشك بحبوا بس إذا مشعل يحبني مع الأسف مايعرف يتعامل كيف اللي يحب يجرح ؟!..
العنود طفت التلفزيون : تركي ماجـــاء!!..
غزل : تبتسم : لا
العنود : واحشني ..
غزل : ههههه ربي يسعدكم وااااي شهد تخيلي يتزوجون؟!..وقتهـا أنـا أيش راح أكون ياتري وأنتٍ هتكوني متزوجه ..
العنود : اللحين بدل ماتقولين كيف راح يكون شكل العنود وهي عروس تقولين أيش راح يصير فيكم راح تكونون عجايز مقفين ..
غزل : نعم نعم ست العنود أنـا أكون عجوز مقفيه ليه ناويه تتجوزين وعمرك كم ياماما انـا اللحين عمري 19 ..
العنود : بس برضوا أنـا أصغر منكم ..
غزل : ههه باين حتى بعقلك أنـا أوريك وتشوفين يوم جوازك بيصير فيك أقوى من اللي سويتوا بعبير وسلطان ..
شهد : هههههههههه والله لو حطيتي لهـا عايزه أتـــجوز ترقص وتغني مافيهـا حيااا..
العنود تقوم : انا ماادري أيش يجلسني معكم أروح اشوف تروك ..
شهد : يلااا يااشوريااا وأبدوا افلام هندي بس أنتبهي ليكون جايك من فوق سطح جدتـــي..
غزل : ههههههههه والله لو قالت له يسويهـا ..
شهد : ماقالك خالد متى الجواز ..
غزل تبتسم : الا قالي حلو الوقت ..
شهد : والله مره قريب مافي وقت واللحين كلهـا شهـر ومقبل رمضان ..
غزل : وينك باقي على رمضان شهر و20 يوم
شهد : برضوا كنت أبيه بعد 7 او 8 شهور مو 5 شهـور..
غزل :ليه ماتعودتــي على خالد ..
شهد تبتسم : الا أتعودت بـــس مااعرف ..
غزل وهي جالسه على الكنبه تسند راصهـا عليهـا وتلف راصهـا لشهـد : إذا تحبين خالد هذا أهم شئ صدقيني كنت مرات أفكر وأقول مو حلو زواج الأقارب وأيش هذا كل ولد عم ياخذ بنت عمهـ أو بنت خالتهـ بس يوم اتجوزت أحمد حسيت بالغربه صح هو كان طيب معاااي وصح حسناء وجدتوا عسل بس والله ياشهد تحسين نفسك غريبه تحسين دمكم مو واحد ..
شهـد : بس أحمد يحبك ..
غزل : أحمد يحبني بطريقه غلــــط وأنـــأ مابي كــذا ..
شهد : صدقيني عشانك تحبين مشعل ..
غزل : صح أحب مشعل وصح أعتبر نفسي خاينه لأحمد بس ياشهد أحمد مايعرف عن مشعل من أول يوم أسلوبوا كلاموا غلـــط ..لازم يخليني أتعود عليهـ أحبوا ..أعرف اسلوبوا أفكارهـ..أنـــا عندي الحياه أحساس حب مشاعر ..مو كل شئ بالحياه سريـــر ..في شئ اسموا حب في شئ أسموا خجل العذارى ..مو كل شئ غريزه حيوانيه ..الوحده من أول يوم تكون مرعوبه وخايفه وهي بدال مايعودها عليه ويحسسها بـ الأمان تحسوا وحش ..
شهد : أحسك تكرهين الرجــال بسبب ذا شئ..
غزل : أيـــه مااأحبوا فيهم أحسهـا غريزه حيوانيه ..
شهد : بس ربك شارعهـا ..
غزل : ربي شارعهـا عشان البشر ماتنقرض بس ياشهد اللحين أحسهـا صارت محور تفكير كل الرجال كل همهم ذا الشئ اللى مايتجوز يروح خطف وأغتصاب ليــــه عشان شئ مقرف ..


شهد : بس بالنسبه لهم مو مقرف ..
غزل ترفع رجولهـا عند صدرهـا وتسند راصهـا على ركبتها : والله مقرف يوم تشوفين بنت متــوسط يضحك عليهـا ولـــد ويرقمهـا ويسمعهـا كم كلمه يضحك عليهـا فيهـا عشان يوصخهـا يستعملهـا كأنهـا حمام وهي تنتهي وهو بعد مايكبر يدور على بنت شريفه تشيل أسموا ..يوم تشوفين بنت تكلـــم ولد عشان بطاقة شحن أو حلاوه ليه لدرجة هذي الشرف شئ رخيص ..
شهد : غــزل هي الــدنــيا صارت كــذا نسيتي يوم كنــا بثانوي أيش كنا نسمع ..
غزل بــقهـر : والله حرام حرام يضيعون نفسهم ليه يصدقون أن في حب قبل الزواج وربي كذب الأولاد كلهم كذابين اللى يحبك يدق بابــك وأساسا لـــو فرضنـــا ولد أتجوز بنت أتـــعرف عليهـا مع الأيام هيشك فيهـا هيقول اللي كلمتني هتكلم غيري ..
شهد : أنتٍ تشوفين أن الزمن ذا في رجال ؟! انــا أعتبرهم أطفال ..
غزل : هههه أطــفال ياشيخه لا تخربين مسمــى البراءه هذولا حيوانات بشريه ..حتى بلبسهم يقرفون ياربي لك الحمد كـــــدش وبنطلون طيحنــي أنـــــــــــا بنت مالبس طيحنــي..وين الرجاله والشهامه وعزة النفس..صار محور تفكيرهم بنت بنت بنت وياليت يفكرون بالبنت بالحلال لا يفكرون بعضوا معين فيها وأساسا هو لمى يتعرف على البنت تكون بنظروا حقيره قليلة أدب ..
شهد : ماسمعتي هذيك المره القصه اللي محمد قالهـا لهبه وسمهت هبه تحكي أريج ..
غزل : No
شهد : يقول كان بكزنوا وفي شلة شباب كان فيهـا ولد جلس ويقول لصحابوا أنوا حاول كم مره يقنع البنت تطلع معاه يقول أول كانت راضيه وفجأه أتصلت عليه وقالت لا مااابي أطلع فأصحابوا مو مصدقينوا يقولون له تكذب أنت تبيهـا لك لوحدك قام يقولهم أنهـا مو راضيهـ وماااعرف أيش فأصحابوا خلوهـ يتصل عليهـا وجلس يحايل فيها وهي قالت له أفــكــر ..
غزل : وربي شئ مقرف ..
شهد : يعنــي لو البنت تفهم وتقدر أنوا مافي ولد يكلمهـا ويرقمها إلا ويلكم ألف غيرهـااا وأنــوا مستحيل يتجوزهــــــــا وغير كذا بعضهم يطلعهـا لـــه ولصحابه ..
غزل : أموت واعرف مايخافون ربهم ؟!..أنـا يوم أسمع أغاني أستحرم ..كيف تقدر تطلع وتكلم وترقم وتجلس معاه وتنـــام بالحرام هم مستوعبين أنــهـا زنــــا زنــــا ..
شهد : غزل هذولا مو حاسبين حساب شئ ولا همهم شئ ولا خايفين من ربي ..
غزل : مقرفين وصخين ..

((أعــــذرونــي على الكلام لو كان فيه كلمات قويه شوي بس من اللي أسمعوا قلت لازم أتــــــلكم))




شهد : ماعليك منهم وين بيروحون من عقاب ربي المهم أنتٍ ..
غزل : أنـا ماعليك مني
شهد بنفسهـا ياخوفي ياغزل يجيك أكتئاب : غزل حاولي تتعودي على أحمد ..
غزل بصدمه : مستحيل أنـا وأحمد أنسي تفكيروا كلاموا كل شئ غير عني ..
شهد : غزل والله مافي رجــال يصبر ويخاف ربي وطيب ..
غزل بأنفعال : يصبر!!!.. ياشهد تكفين مااحب اتكلم وين يصبر وهو لو طاوعته من أول يوم ماخلااني ياشهد مايقدر أحساسك مايقدر أنك بكر وتخجلين مايقدر خوفك مايقدر أنك لسى ماعرفتيه مايقدر أن اللى قداموا بنت كل هموا شهوه يخاف !!أنـا مااحسوا يخاف عليا حتى ضربني وهاني يقولي اصبر عليك ومستعد وهو يطلع أهلوا من البيت عشان قرفوا ؟؟!!..يخاف ربي وهو يسكر ويعصى ربي ليــش أيش الشئ اللي يخليه يشرب عشان مانمت معاه يشرب لهدرجة حيوان ياشهد اللى مخاف ربوا وهو يشرب ماراح يخاف ربوا فيا انا ابيه يطلقني ابي افتك ابي اتحررر ياشهد أنـــأ الــغزل يصير لي ذا كله بتقولين مغروره قولي انـا يوم كنت أطالع بالمرايه كنت أقول حرام احد يلمسني أولاً لأني أصلاً مااحب الحياه الزوجيه وأعتبرهـا مكمل للحب مو زي الرجال شهوه وغريزه وقرف ..انا اللي كنت أتخيل أني اللى رح أتجوزوا راح يكون هذا الشئ يجي مع الأيام ومكمل للحب يصير فيا كذا أنضرب وأنهـان عشان يغتصبني !!..(نزلت دموعهـا)
شهد تقرب منها حطت يدهـا من وراء خصرهـا (غزل ضامه رجولهـا لصدرهـا)وحطت راصهـا على راصهـا : والله ياغزل عارفه ان اللي مريتي فيه صعب وعاررفه ان اللي بعمرك يكونون مبسوطين يايكملون دراستهم أو ملكين أو مخطوبين مافي أحد شاف اللى شفتيه بس أنتٍ قويه صدقيني قويه وراح تقدرين ..
غزل :............
شهد : وتراك للحين مغرورهـ..
غزل ابتسمت : قولي مغروره مايهم .
شهد : الله يخليك غزل فرفشي زيي زمـــــان
غزل : يمكن لمى أطلق أحس نفسي أحسن أدعيلي ..
شهد : أتوقع يوم تطلقين ترقصين ..
غزل : ههه أظني أسوي حفله وأعزم الناس ..
شهد : ماعليك عده صح ..
غزل : مااعرف مااظن لي لأنوا مالمسني بس يمكن عشان أننا لنا فتره قريب الشهر وخلوه يقول الشيخ في عده مااعرف والله ..
شهد : تتكلمي وأنتٍ متحمسه ..
غزل : لأن لمى أطلق الاقي راحتي والله صرت أحس نفسي بموت ..
شهد : قومي نجلس معهم ..
غزل : أقولك شئ بس ماتقولين مغرورهـ ..
شهد : قولي ..
غزل توقف وتمشي للمجلس هي وشهد : أحس من يوم ماتجوزت صار عايلتنــا باردهـ شوفي كيف مافي حماس ولا ضحك ..
شهد وهم داخلين المجلس تضربهـا على كتفهـا : أمشي أمشي يامغرورهـ ..
غزل : ههههههه حتى سأليهم ..
غزل + شهد : سلام عليكم ..
الكل : وعليكم السلام ..
سلموا عليهم وجلسوا سهـرانين مع بعض ..



























يـــــــــــــــــــــــوم جــــــديــــــــــــــــد ...
الساعــــــه 5 الـــفــجـــر ..
أريـــج صحيت تلفت حولهـا ماشافت أحد شافت الساعه قامت بتصلي الفجــر وتكلم أمهـا يمكن توقف معهـا ..
قامــت دخلت الحمام أكرمكم الله وتوضت وصلت ..جلست على السريــــر تبي تطلع من المستشفى خايفه من عبد العزيــز وأبوهـا ..بنفسهـا (ليه يبون يحرموني منه ليه أنـا عارفه أني غلطانه بس أنـا راضيه فيه هذا ولدي يارب كون معي يارب ولا تحرمني من ولدي )
دخل عبد العزيز تفاجأ شافهـا صاحيه كان جامد باين عليه الزعــل : سلام ..
أريج وهي على السرير كانت جالسه على السريــر كأنه كرسي يعني رجولهـا تحت ..رجعت على وراء وهي جالسه كانت خايــفه منــه ..
قفل الباب ودخل ..تقدم لهـا صار واقف قدامهـا عيونوا لهـا وهي جالسه على السريــر..
أريج اللى جالسه على السرير رافعه نظرهـا له بخــوف..
عبد العزيز بهدوء : ممكن نتكلم بهدوء؟!..
أريج حركت راصهـا بـ ألأيجاب وباين على عيونها الخوف ..
جلس على الكنبه وأشر لهـا : تعالي ..
قامت اريج من على السريـــر وجلست على الكرسي اللى جمبه :.........
عبد العزيز : ............(ماكان عارف كيف يبدا معاهـاخايف من ردة فعلهـا اللي باقي على العمليه ساعات)
أريج بخوف وتردد : مابتحرمني منه صح !!..
عبد العزيز نظر بعيونها كيف كلها دموع : أريج فهميني ليش تبين تعذيبي أريج الجنين ميت ..
أريج نزلت دموعهـا : أنـا حاسهـ فيه لا تقول ميـت قول ماتبيه عشانوا مشوه ..
عبد العزيز: اللى قلك أنو مشوهـ ماقلك انو ميــت ..
اريج ترفع شعرهـا : أنـا انا انا كنت اعرف أنو مشوه من قبل ..
عبد العزيزأستغرب : كيف عرفتي وماقلتي لي ..
اريج : خ خ خـفت تكون ..ماتبيه زيي اللحين ..
عبد العزيز صرخ فيهـا : أفهمــي شنو عقلك وين راح الجنين ميــــــــــــت مــــــــــــيت مافي أبوا يتخلي عن ولدوا بس ميت جسمك بيتسمم وأنتٍ رافــضـه ..
أريج تبكي وتصرخ بوجهه : أنت تـــــــكـــذب أنـا حاسه فيه ولدي عااااااايش عاااااااااايش .
عبد العزيز يطلع من جيب الروب حقوا التقريـــر وأشعة السونار يرميهـا بوجهـهـا : وهذي شنو كمان كــذب ..
أريج تقوم وبتطلع من الغرفه : أنـــــــا مابــيك ولا ولدي يبيك سيبني بحالي ..
ماحست غير باللي يسحبهـا بكل قوته صرخ فيهـا : أريــــــــــــــج ترانــــــــي مطول بالي عليك ..العمليه الساعه 9 وبتسوينهـا غصبن عليك ..
أريج أنهارت بيدهـ ماارح أسويهـا لو شنو يصــير ماااريح أسويهـــا أتركنـــــــي ..
عبد العزيز يمسكهـا أقوي : على شنو هالعنـــــــــاد على حساب نفسك ..
أريج تحاول تبعد : أبعـــــــــد مابيك أبـــــــــــــعد أنت واحد كذاب ..
عبد العزيز حطهـا على السرير ودق الجرس ..
دخلت ممرضتين ودكتور التخديـــــر ..عبد العزيز مسك أريج والممرضات والدكتور أعطاهـا أبرة التخديـــر ..
بعد مانامت أريج خرج يشوف الدكتوره سعــاد ..
فرح لقيهـا موجوده : كويس خفت ماتجين غير 8 او 9 ..
الدكتوره سعاد : الدكتور مشعل أتصل عليا وجيت ..
عبد العزيز : رفضت ..
الدكتوره سعاد : والحـل ..
عبد العزيز : أنـا دخلت وحاولت أقنعهـا مارضيت وكنت مكلم دكتور التخديــر ..
الدكتوره سعاد بصدمه : خدرتـهـا وهي رافــضه ؟؟!!..
عبد العزيز : أيـــه خلاااص سوي لها العمليه اللحين ..
الدكتوره سعاد بعدم أقتناع بأسلوب عبد العزيز : عن شاء الله ..





























مشعل وهو بيطلع من المستشفى توهـا انتهت مناوبتـــه ..شاف عبدالعزيز :..
مشعل يبتسم : أيش فيك مو عارف وين تروح ؟!..
عبد العزيز بضيق : بسويلها العمليه ..
مشعل : أكيد رضت ..بس والله حرام عليك هذا مو أسلوب صوتكم واصل لأخر الممــر أنت لازم ترحمهـا ..
عبد العزيز : مشعل أهم شئ عندي صحتهـا ..
مشعل : طيب تفاهم معها ..
عبد العزيز : مارضيت ..
مشعل : أجل ويش سويت ؟!.
عبد العزيز : خليت الدكتور سامي يخدرهـا واللحين بسوي لهـا العمليه ..
مشعل : أنت جنيت غصبن عنهـا ..
عبد العزيز : إذا عشان صحتهـا غصبن عن الكل ..
مشعل : تفاهم معها بالحب بالطيب كل شئ يمشي ..
عبد العزيز : كانت أول بس اليوم أول مره أكتشف أنهـا عنيده ..وضد مصلحتهـا ..
مشعل يبتسم : مو بس هي أظن أغلب بنات العيله كـذا ..
عبد العزيز : أنتهت مناوبتك ..
مشعل : أيـــه بس بجلــس معــك .يمكن تحتاجون شئ ..
عبد العزيز : لا تعب نفسك أنا هنـا بس شايل هم عـمـي ..
مشعل عقد حواجبه : ليه ؟!.
عبد العزيز : مايدري عن اللي صار راح بيت جدتي على أساس أنهـا الصباح ..
مشعل : خلااص خلهـ يدري معهم ..
عبد العزيز : الله يستر..































بــــــيت أبـــــو سلطــــــــــــــــــــان ..
شهد تكلم بالجوال : مو لو جيتي معاي أحسن ..
غزل : لا والله مو أحسن يلااا ماعليك ربي يسهلها إن شاء الله ..
شهد : أيش رايك بكرا نطلع ؟!.
غزل : وين ؟!.
شهد : مااعرف نروح كوفي سوق أي مكان ..
غزل : ههه فاهمتك عادي ماعليك المهم متى تقديم بالجامعه..
شهد : يووهـ مرهـ بدري باقي تقريبا شهرين ..
غزل : طــيب ..
شهد : تبينهـا ؟!.
غزل : لا بالعكس ماكنت ابي أطلع من الثانوي ماابي أكبر حلو لمى تكوني طالبه ..
شهد : حتى الجامعه حلو ..
غزل : وععع احس سماجه مرحله مالها داعي ..أحسهم دلوخ ..
شهد : ترا جالسه تسبينا ..
غزل : هههههههه لالا أحسهم حلوين ..
شهد : أقول روحي نامي ..
غزل : مو دايخه بقراء روايه ..أو بتصفح النت ..
شهد : لا والله أنـا بنام تعبانه ..
غزل : أوكـ تصبحي على غزال حلوه بس مو أحلى مني ..
شهد : هههههه طيب تصبحي على سكر ..




























في المستشفى الـــساعه 9 ونـــص ..
أريج سوت العمليه ونايمه موحاسه بشئ وعبد العزيز جمبهـا وقال لمشعل يروح يرتــــاح ..
دخل أبو محمد : السلام عليكم ..
عبد العزيز يوقف : وعليكم السلام ..
أبو محمد : الساعه 9 ونـص أيش فيهـا نايمه ؟!.
عبد العزيز : الحمد لله على سلامتهـا سوينا العمليه ..
أبو محمد بصدمه : متي وكيف وليه ماقلت لي ؟!.
عبد العزيز : لمى صحت على الساعه 5 أو 5 ونــص ..
أبو محمد : وين الدكتورهـ سعــاد ؟!.
عبد العزيز : بمكتبهـا لا تخاف كل شئ تمام ..
ابو محمد : إن شاء الله (وخرج يطمن من الدكتوره سعاد عن حالتهـا)

دمعة المجروح
21 Dec 2010, 06:00 AM
لـجيــــــن الـــــــــــــــبنــــــــــدر,,
لجين سلمهـا بندر حالة مريض هي تتكفل فيهـا حولهـا على لجين وهي مايعرف عن الحاله شئ ..
بيشوف كيف راح تقدر تتصرف وهو راح يشرف عليهـا ((وطبعاً معروف أن أغلب الأهالي يمانعوا الدكاتره اللى يدربــوا بس أم الطفل وافقت))
لجين مرتبكه بس تخفي اللحين كيف راح أتعامل امم هسوي أول شئ الملف لالا أول شئ.. بدق الباب سمت بالله : أتفضل ..
دخلت الأم ومعاها طفل : السلام عليكم ..
لجين بابتسامه بس خايفه : وعليكم السلام ..
جلست الأم وشرحت للجين حالت ولدهـا ولجين كشفت عليهـ ..
كانت خايفه بس بنفس الوقت مستمتعه أنهـا مسؤله عن الحـاله ..
















عنـــــــــــــــــــــد أريـــج ..
الساعــــــــه 2 ونـــص الظهـر..
كانت أمهـا وعبــيـــر وعبد العزيز عندهـا ..
عبدالعزيز : ياخالتي مايصير كذا أهم شئ أريج بخــير ..(لف شاف عبير تبكي) عبير المفروض أنتٍ تستكتين خالتي أريج حالتها انفسيه سيئه كيف لو شافتكم كذا ..
عبير تبكي : شايفها الللحين صاحيه خلينا بحالنـا <<<تظل بدفاشتهـا ..
حصه : متى بتصحي؟؟!..
عبد العزيز : بعــد شوي ..أنـا بطلع شوي وراجــع ..























عنــــــــــــد غـــــــــــــزل :
غزل : شهد مو فايقه انتٍ أطلعي نجلس مع بعض ..
شهد : والله مشوار ضروري ..
غزل : وين ؟؟!..
شهد : غزل يلااا حتى أمي معي بسياره قريبين منك أنزلي ..
غزل مو فاهمه شئ : أوكـ ..
لبست غزل بنطلون وبلوزهـ ولبست عبايتهـا وأخذت شنطتهـا بسرعه بتنزل مع الدرج ..
أحمد وهو طالع عقد حواجبه : وين ؟!.
غزل : مااعرف ..
أحمد وقف قدامهـا : أجـل منوا اللي يدري؟!.
غزل بعصبيه : أقول بعد بروح ..
أحمد : كذا من غير استئذان بتطلعين ..
غزل : مو فايقتلك خالتي بــرا..
أحمد : مافي روحـهـ ..
غزل : أنـا ماامشي برايك ..الظاهر خالد ومشعل ماعلموك تتكلم مع مين ..
أحمد : والظاهر أنك ماتعرفين اسلوب الاحترام والتعامل مع زوجك ..
غزل : ماسبق لي وتزوجت عشان اعرف اسلوب التعامل
جات بتمشي عنــــه بس مسكهـا بقوه : تحبين أثبت لكي أنك متزوجه ..
غزل بغـرور : نصيحه لوجه الله لا تحاول وإلا بتندم ..
دق جرس الباب فتحت تيـــنـــا
شهد : السلام عليكم ..تينـا وين غزل ؟!.
غزل بصوت عالي وهي على الدرج : أنـا هنـا شهد ..
شهد : ماشافتهـا دخلت : ويــنـ (سكتت يوم شافت أحمد)
غزل الي ناظرت بأحمد بأنتصار ونزلت : هلااا تعالي ..
شهد : غزل يلااا تأخرنـا أمي بسيارهـ..
غزل : خليهـا تدخل ..
شهد : غزل مو وقتوا يلاااا..
غزل تصكر عبايتهـا : أوك يلااا
شهد : وين حسناء والجده عيب بسلم عليهم ..
غزل : حسناء نايمه وجدتــه ماشفتها اليوم ..
..ركبت غزل وشهد: سلااام ..
نورهـ : وعليكم السلااام..
غزل : كيفك خالتوااا؟؟!!..
نورهـ : بخيــر ..وأنتٍ ؟!..
غزل : الحمد لله وين رايحين ؟!.
نورهـ : المـستشفى (رن جوال غزل بس طنشت)
غزل : ليه أيش فيه ؟!.ايش صاير؟!.
نورهـ : ردي على جوالك ..
غزل انحرجت وردت : ألو
أحمد : غزل ترجعين البيت اللحين..
غزل بتوتــر ماتبي تكلم أحمد بعصبيه قدام خالتهـا : أمم مااقدر أنـا رايحه على المستشفى .
أحمد استغرب : المستشفى ليش ؟!.
غزل : ماعرف يلااا باي ..(لفت لخالتهـا) ليه بنروح المستشفى ..
نورهـ : اريج تعبانه بنروح لها ..
غزل : رجعت من السفر!! ..
شهد : متى !.
نورهـ : طلعت ماسافرت كانت تعبانه واليوم أجهضت ..





















فــــي المـــستــشفى ..
اريج تبكي وأمهـا حاظنتهـا : بس أريج حبيبتي ربي بيعوضك ..
عبير جالسه جمبهـا حطت يدهـا على كتف أريج : اريج حبيبتي اصبري ربي بيعوضك ..
أريج : يمـــه ولدي كان عايش أنـا حاسه فيه يمــه ليه أخذهـ منــي ليه ؟!.
حصه : أريج مايصير تقولين كذا الجنين ميت من أكثر من أسبوع ونص ..
أريج تحظن أمهـا زياده وتبكي : لااا أنـا حاسه فيه لا تقولون ميت كان عايش يمه ذبح ولدي..
عبير تسحب الورقه من الطاوله : اريج شوفي ..
دخل عبد العزيز لقيها صاحيــه ..
أريج يوم شافته قامت من حظن أمهـا : أطلــــــــــــــــــع أطلــــــــــــــــع أكررررهــك أكرررهـك ذبحت ولدي ..
حصه : أريج أيش فيك ؟!.
عبد العزيز طلع من الغرفه من غير مايتكلم ..
وأريج جلست تبكي ..








































عنــــــــــد لجين ..
لجين :فقدان الشهية عند الاطفال Loss of Appetite
هذه المشكلة منتشرهـ جدا بين الاطفال خصوصا بين السن الثاني والخامس وتساعد الام من غير تدري مساعده كبيرة في هذه المشكلة .
الأم : كيف يعني ؟!.
لجين : امم يعني لمى دايم تقولي قدامه ماتاكل ..ماأكل اليوم ..أو أنك تحاولين بترغيبه بـ الأكل أو تهدديه ..وهذا يعطيك نتايج عكسيه ويقلل شهيته أكثر ..
الأم : طيب ايش السبب ؟!.
لجين : اهم شئ الحاله النفسيه يمكن تكون حالته النفسيه سيئه ..أوعدم تناول وجبه الفطور..أو أنك تصرين أنه ياكل كميه أكثر من اللي يقدر ياكلهـا ..كرهه لطريقه تق
ديمك لطعام ..وكمان ممكن يكون انيميا وهذا السبب دايم يكون هو الأغلب ..على العموم لا تقلقي راح نسوي له تحاليل ..
الأم تبتسم : طيب وأيش علاجهـا ؟!.
لجين : إذا كان بسبب فــقر دم مع أني مااعتقد أنو بسبب فقــر فيه أدويهـ تفتح الشهيه ممكن نكتبهـا له ..أمــا إذا كان من نفس الطفل كاره لطعام أفضل أنك ماتعطين الطفل بين الوجبات الرئيسيه اشياء تسد نفسه عن الوجبه الرئيسيه الثانيه وإذا حبيتي تعطيه يكون شئ مفيد كتفاحه أو موزهـ ..لازم تراعي ميوله أيش يحب وأيش يكرهـ بـ الأكل وتشوفي اللي يكرهوا ايش الفوايد اللى فيه وتعوضيها له بصنف ثاني ..
الأم : نقدر نسوي هذا الجدول مع بعض ..
لجين تبتسم : أكيد ..كمان أفضل أنك تخليه يتناول الأكل معاكم من غير ماتقيديه بأداب الأكل وقت الأكل لأن هذا راح يخليه يترك الأكل ويفضل أنك الوجبات اللي تتقدم له يكون شكلهـا حلو تجذبوا ..(ابتسمت) وبــس..
الأم توقف : خلاااص إن شاء الله بكرا أجي وتسوي له التحاليل له ..
لجين : بأنتظاركـ..
الأم تمد يدهـا لهـا :: شكرا دكتورهـ ..
لجين بأبتسامه: العفــوا ..
















عند أريــــــــــــــج
غزل : اروجه حياتي بس بكــاء ماراح يفيد ربك كاتب كذا..
أريج : ياغزل هم ذبحوه هم ذبحوه ..
نورهـ : اريج ايش هالكلام اذكري ربك ..
أريج سكتت ودموعهـا تـــنـزل : ...........
جلســوا عندهـا شوي وبعدين نورهـ راحت وحصه تعبت من الضهر عندهـا راحت ..وغزل وشهد قال بيجلسون معها شوي ..


شهد : يااريج هو مالوا ذنب ..
أريج : هو اللي ذبحـوا ..
غزل رفعت حاجبهـا : وأنتٍ اللي تسببتي بتشويهوا ؟!.
أريج تبكي : أيـــــــه أنــا ..
غزل تجلس جمبهـا على السرير : لا تبكين ربي بيعوضك..
اريج : ............
شهد : شنو تقولون أنـا مو فاهمه ..
أريج تبكي : قبل سنه ونـــص جاء طفل ومعاه سرطان (كفاكم الله شــر وجميع المسلمين ) وكان بيسوون له أشعـه وأنـا حزنت عليه ودخلت معاه وقـتهـا عبد العزيز منعني ودكتور الأشعه منعني ..بس أنـا أصريت وخليت لغاية عبد العزيز مايروح ودخلت معاه لأن الأشعه لازم إذا دخلتي تجلسي 5 سنين ماتجيبي اطفال أو هيجوا مشوهين ..
غزل : شوفي هو ولدك والأم تبغى طفلهـا لو أنو قطعة لحم بس تحس ماتتكلم ولا تسمع بس يااريج أولاً فرضاً أنو كان عايش راح يعيش طول عمرهـ معذب يتحسر على نفسوا ماراح يقدر يتجوز يشتغل راح يتعذب بالحياه وغير كذا يااريج عقلك أكبر من كذا الطفل كان ميت ..
أريج : أدري بس مو قادره أستوعب صعب يوم تحسين فيه وتحلمين باليوم اللي يجي فيه واعد الأيام وبكل يومي معايه أحس فيه وأكلموا وانجنيت عليه فجأه القاه راح اختفى ..
شهد : بس ياجوجو لازم تكوني قويــــــــــــه عاقلهـ زي ماتعودنـا عليك ..
أريج : صدقوني مو بيدي ..
غزل :خليني أقول لعبد العزيز يدخل
أريج : لااا
غزل: حرام عليك بيطمن عليك ..
أريج تمسح دموعها : أنسان كذاب مافيه أحساس ..
شهد : أوف أوف هذا كله عليه ..
أريج : أنـا بطلع من هنـا على بيت أهلى ..
غزل : أوف أيش اللي صار لــــذا كلهـ ..
أريج : بعدين أحكيكم ..
غزل : طيب أنـا اصلن تعبت بروووح أشوفكم إن شاء الله ..(طالعت لشهد )..تقومين أوصلك .
شهد : مع من ؟!.
غزل : بتصل على خلودي ..
شهد : لا يمه مايسيبني بحالي .
غزل : ههههه أوك ..
طلعت من غرفة أريج بتتصل على خالد وبتروح تشــوف عبد العزيز ..شافته واقف قدام الغرفه ..
أحمد : الحمد لله على سلامتهـا ..
غزل : الله يسلمك..
أحمد عمي موجود أو زوجهـا ..
غزل : لااا..
أحمد : طب يلاا مشينا من أول أنتظرك ..
غزل جات بتتكلم :..
أحمد مسك يدها السليمه ..أنا دايم كذا أعصب وأرجع لك ضامــي لا تزعلين ..
غزل تأملت أحمد معقول كلام شهد صح وأحمد طيب بس لا هو ///قاطعهـا///
أحمد : غـــزل ..
غزل : هلااا..
احمد : مشينا ..
غزل بعدم أقتناع حركت راصهـا ..

























































يــــــــــــــــــــــــــــــــــــوم جديــــــــــــــــــد ..
الدكتوره سعاد : كيفك اليوم ..
اريج : الحمد لله ..
الدكتوره سعاد : لسى القمـر زعلاااان ؟!.
أريج : أبي أطلع ..
الدكتوره سعاد : يومين وتقدرين تطلعين ..
أريج : بطلع اليوم ..
الدكتوره سعاد : خليك يومين عشان نتطمن أكثر ..
أريج : لو سمحتي بطلع ..
الدكتورهـ سعاد : احــاول أشوف ألدكتور سعود وعبد العزيز ..
قالت الدكتوره سعاد لعبد العزيز اللى لقى أنهـا لمى تطلع ممكن تــتغير نفسيتهـا ويقدر يتفاهم معاهـا وأن هو اللي المفروض يزعل مو هي بس اتفاجأ انو لمى وافق أريج طلبت تروح مع أبوهـا وأبوهـا ماعارض لأنوا عارف أن نفسيتهـا تعبانه ..
أمـا عبد العزيز اللى زعلاااان على طفله ومقهور من وعلــى أريـــج ...
















بــــــــــــــعــــــــــــــــد مـــــرور 3 أيـــــــــــــــــــام ..
بــــيت أحمد ..
غزل توهـا صاحيه من النوم أخذت شاور ولبست برمودا جيــنز ازرق فاتــح وبلوزهـ بيضاء فيهـا تويتي بذهبي ..حطت كحـل أخظر ومرطب وردي وحطت ليدهـا كريم وهي بتنزل بدرج شافت أحمد جالس على الكنب اللي قدام ادرج : ويــــنهم ؟!..
أحمد : حسناء عنـــد صحبتهـا وجدتــي راحت لعمي ..تعالي أجلسي معي ..
غزل نزلت وجلست على الكنبه اللى جمبــوا : تيـــنــا تـــيـنـا..
تينا : يس مدام .
غزل : امم سويلي قهوه بريطاني بالكراميل << ذقتوهـا مرهـ طعمه يم يم ..
تينـا : أوك..
غزل : تشرب معي ..
أحمد : لا حياتي ماحبها..
غزل :أوكــ خلااص تينا سويها بسرعه وحطي بس نص ملعقه سكـر..
تينا : أوكـ..
أحمد : ماتبين تطلعين ؟!نتمشى ؟!..
غزل : امم لا بروح بعد المغرب لأريج ..
أحمد كان بيتفاهم معاها على موضوع أنهـا تطلع وتخبرهـ قبل ماتطلع بدقايق أو أنهـا تطلع من غير مايعرف بس رجع برايه وأجل الموضوع لأنوا شاف غزل هاديـــهـ..: متى بتفكيه ..
غزل لفت له كانت تشوف الـ tv : : شنو ؟؟!!..
أحمد قام وجلس جمبهـا مسك يدهـا الجمبسه بيديه الأثنين : الجبس ..
غزل : اممم ماعرف نسيت صار له تقريباَ 20 يوم صح ..
أحمد : أسف بس أنتٍ معذبتــني تعبتيني ..
غزل تسحب يدهـا : أحمد مو وقت الكلام هذا ..
أحمد : متى وقتــه ؟!..
غزل : ماعرف ..
أحمد تنهد وقام طلع فوق وتركهـا ...
طلع الغــرفه غريبه حتى أجل الكلام يمكن حــيا أنـا صبرت عليهـا فتره غزل تحب الرومنسيه والمشاعـــــر ..
طلع من درج الكمدينه شموووع وملاء الغرفه وشغلهـــــا ..خفف الأضاءهـ شغل الفواحـــات ..طلع له ملابس لأنه بياخذ شاور بس فكر يطلـــع قميص لغــزل فتح دولابهـا لقي بيجامات دور دور مالقي نزل لدرج اللي تحت حق الملابس الداخليه يمكن يلقى فيه شاف محطوط بدرج شمــاغ ومبين عليه ملبوس شاف ورق مكتوب عليه أشعار وخواطر بس مو بخط غزل وشاف تي شيرت مو حقه يحاول يطرد الأفكار من راصه قام وقفل الباب ورجــع طلع الأغراض كلهـا من الدرج وحطهـا بـ الأرض جلس على الأرض جمبوا الشماغ معقول لأبوهـا ولخالد طب الخواطر!!..الأشعــار!!..شاف سلسله من قدام عليهـا تاريخ ميلاد غزل ومن وراء صوره مشعل معقول يوم ميلادها مشعل !!..عشان كـــذا قبل الجواز جاء ويبيني أطلقهـا عشان كذا سواء حادث عشان كذا غزل تـــنـــفر مني لقى سلسه على شكل نص قلب مجروح <<اللي ريان أعطاهـا غزل يوم جوازهـا من مشعل ..يعني نص قلبك عند مشعل رمى الأغراض بدرج وقام فتح الباب ونزل بسرعه
غزل الحمد لله والشكر بيكسر الدرج قال يعني مستعجل ..خرج أحمد من البــيت
..




















بـــيـــت أبـــــــــــــــو محمــــــــــــــد ..
حصه : اليوم عبد العزيز بيجي ؟!.
أريج : ليش ؟!.
حصه : يعني ليش عشانك ..
اريج : مابي أشوفــوا ..
حصه : اريج بلا دلع الرجال ايش سوى ..
أريج : سوى مـــاسوى أنـــا مابي أقابـــلــوا ..حتى لو أيش ..أيسوي مو طالعه له ..
حصه : لا حول ولا قوة إلا بالله ..
أريج اتجمعت بعيونها الدموع ..وقامت عن أمهـا ..طلعت غرفتهـا ..
شافتهـا هبه : أروجه أيش فيك ؟!.
أريج تمسح دموعهـا: مافيــــا شئ ..
هبه تدخل معهـا غرفتها: اريج بطلي بكى ماراح يفيد بشئ وحرام عليك اللي مسويته بعبد العزيز قوليلي هو بأيش غلط ..
أريـــج: غلط أنو جبرني وماقدرني ولا حس فيا وأنـا أترجـاه كل هموا ينفذ كلاموا يتحكم فيا وبجسمي غصبن عني ليــــــه ؟؟!!..
هبه : كان خايف عليك ...
أريج : خايف علي بهالأسلوب؟؟!!!بهالقسوهـ بهتعامل ؟؟!!..
هبه : أريــج عبد العزيز مو متـــعود عليك عنيده أنصدم ماعرف أيشي سوي ..
أريج : أيش ينتظر مني وهو بيسوي شئ غصبن عني وهو يجرحني وهو مايتفاهم كل كلامنا الغاز ..
هبه : بـس أنـ
محمد دخل الغرفه : سلام ..
أريج + هبه : وعليكم السلام ..
محمد يبتسم : كيفك دلوعه ؟!..
أريج : الحمد لله بخــير وينك مختفى ؟!.
محمد يجلس جمبهـا على السرير: أعذريني ماعرفت غير اليوم ماحد قال لي
اريج : انا ماكنت ابي حد يعرف..
محمد : وأنـا أي أحد أنـا أخوكـ..
أريج : مو شئ يفرح يوم ابشر فيه
محمد يمسك يدهـا : أنـا معك بالحزن قبل الفرح ومايصير تقولين هالكلام أنتٍ توكـ صغيرهـ ربي بيعوضك..
أريج نزلت دمعتهـا : الله يخليك لي..
محمد يحط راصهـا على صدروا : لا تبكين خلك قويه عاقله ..زيي ماتعودنا عليك ..
هبه : وعندك نايف أدربي فيه عشان إّذا جبتي ولد تكونين تعرفين له مو زيي ناس حاولوا يلبسون ولدي البامبرز حسبوها شورت .
محمد ينظر لأريج : تراها جالسه دق فيــا..
أريج ابتسمت :..............
هبه : وبعدين شوفي أنــــا جلست سنه ونص ..
محمد قاطعهـا : سنه وثلاث شهور..
هبه تبتسم له بحـب : سنه وثلاث أشهـــر ماجبت بعدين حملت ..أنتٍ بدري عيشي حياتك ترا أحلى ..
محمد يغمز لهـا : طبعاَ أحلى تذكرين يوم رحنـا الفندق و لمـ...
هبه تقاطعه : بس بس أنـا وين وأنت وين ..
اريج : ههههههههههه..
محمد : أقول قومي قومي سيبي أختي ترتاح وأنتِ شغلك معي تسكتيني هاااه..
هبه فهمتوا : هاا أنـا سمعت نايف يبكي بروح لهـ ..
اريج : هههههههههه..
خرج محمد وهبه وجلست اريج على سريرهـا ياهبه أنتٍ سنه بس أنـا لازم اجلس 5 سنين على مااجيب أطفال والا يجون مشوهين حرام أظلم عبد العزيز معي خليه يشوف حياتي عبد العزيز كبيــر أكيد يبي ولد واللحين إّذا عبــير حملت أكيد بيضايق لأننا متجوزين مع بعــــض ..بكت بقهـــر على سريرهـا ونامت من غير ماتحس بنفسهـا..







/~أحــــــــــــــــمـــــــد|/~~..

خٍنتِـيني مبـْرٍوكْ يعْنٍي شٍـخْتلًف ؟
هَـذي الِّدنَيا وٍهذا الكــُوٍن كٌون ؟!
تحسٍـب آنْ قلبـٍي مِنَ الصّْـدمًه وٍقـًف ~
ماتـًآثرٍ بسْ عًرٍفـٍتكْ مِـنْ تكـْوٍنْ











{ غ ـــــــــــزال الـمـــشــــ ع ـــــل \ ~ }

http://imagecache.te3p.com/imgcache/ff6a7a1c9da1fb1e40ebce9f7cd56f3f.gif


http://imagecache.te3p.com/imgcache/66b667bf0026a818da8db0ba46e03550.jpg



<< عجبني..




















1)ياترى أحمد أيش بيسوي بــ ع ـــد ماشاف أغراض مشعل عند غزل؟!.وين راح؟!.
2)أريــــج وعبد العزيز كيف بتكون حياتهم؟!.مــعقول بتطلب الطلاق عـشـان جبرهـا على التنظيف؟!.
3)مــعقول أحمد بيطلق غزل بعد ماعرف؟!.وأيش بتكون ردة فــعـلوا على غزل معقول يضربهـا؟!.معقول راح لمشعل؟!.
4)عبد الــ ع ــــزيز مــعقول يصبر 5 سنين من غـــيـــر أطفال؟!.
5)لجين وبـــنــدر شنو نهايــة قصتهم؟!.ومعقول لجين بتكون قد الحالة اللي أعطاهـا بندر؟!.
6)مــــ ع ـــــقول كلاااام غــــزل عن الشهوهـ والغرايز والرجال اللي عندوا المرأهـ كجسد ومو أحساس وحب يأثــــر على شهــد؟!.
7)هـــدوء مـــشــ ع ـــــل شنو نـــهـــــايته؟!.
8)عــبد العزيز يوم يــــــ ع ـــرف أن أريج هي السبب بتشوهـ الجنين أش ردة فــ ع ـــلوا؟!.
أنـتـــــــــــــــــــــظـــــــــــــــــر ردودكــــــــــــــــــــــم وتـــــــــــــــــوقـــــــعــــــــــــــاتـــــ ــــــــــــــــــكـــــــــــــــــــــم..
{~الــبــــارت الجاي مرحلـــه أنتقالـيـــــــــــه بـــــروايـــــــــــــه :} ~}

غــ القصيم ــلا
03 Feb 2011, 02:51 AM
وآآخيــــــــــــــــرآآ كملتهــــــــــــآآ<<هه عيووني رآآحت

يسلمممموووو ...

بانتظــــــــــــــآآآرك

دمعة المجروح
03 Feb 2011, 04:54 PM
الـــبـــــــــــــــارت الــ 42










خرج محمد وهبه وجلست اريج على سريرهـا ياهبه أنتٍ سنه بس أنـا لازم اجلس 5 سنين على مااجيب أطفال والا يجون مشوهين حرام أظلم عبد العزيز معي خليه يشوف حياتي عبد العزيز كبيــر أكيد يبي ولد واللحين إّذا عبــير حملت أكيد بيضايق لأننا متجوزين مع بعــــض ..بكت بقهـــر على سريرهـا ونامت من غير ماتحس بنفسهـا..

























بـــــــــــيــــــــــــــت أحمــــــــــــــد ..
غزل تكلم عبد العزيز : كيفك ؟!.
عبد العزيز : هلااا غزل الحمد لله أنتٍ كيفك ؟!..
غزل : بخير ..ماكلمت اريج ؟!.
عبد العزيز : مقفله الجوال ..
غزل : عبد العزيز شوف أنـا أنسانه مااحب أحد يدخل بحياتي فلازم أقدر أن غيري مااحب ادخـل بحياتوا بس بما أن أريج ماقالت غير لي ولشهد أنـا ماهقدر أقولك اللي قالتهـ بس اللي أٌقدر أقولك أن أريج تعبانه ومحتاجتك جمبهـا..
عبد العزيز : غزل مو فاهمك خوفتيني زيادهـ..
غزل : اممم عبد العزيز أنت حر بتعاملك معهـا بس..
عبد العزيز حس بحرج غزل من التدخل : غزل تكلمي ..
غزل : صعب أنك تجبر أحد على شئ هو مايبيــه أنـا معك أنو هذا من مصلحتهـا بس هي بذي الفتره محتاجه حنانك يطمنهـا محتاجه تلقى الأمــان مــنك تهون عليهـا..يمكن اصعب عليها انك تموت ولدهـا من أنك تجبرهـاعلى العمليه أنـا عارفه أنك مو موتوا بس هيا كانت بذاك الوقت مو مصدقه أنو الجنين ميت..
عبد العزيز يتنهد : هي اللحين كيفهـا ؟!..
غزل : الحمد لله بخير بس نفسيتها ابد مو بخير..عبد العزيز..
عبد العزيز : هلااا..
غزل : لا طاوعهـا بأي.شئ تقولوا صدقني هي مو عارفه مصلحتها..
عبد العزيز : توك تقولين لا تغصبهـا..
غزل : عبد العزيز فــيه أسلوب مو كل شئ بالجبـــر..
عبد العزيز : يصير خير إن شاء اللهـ ..
غزل : أوكـ يلااا أنا بقوم اروح لهـا..
عبد العزيز : إذا قدرتي طمنيني عليهـا..
غزل : ههه إّذا قدرت أخليك تشوفهـا..
عبد العزيز ابتسم : ماتقصرين ..
غزل : مامنك قصور يلاااا باي..
عبد العزيز : مع السلامهـ..




















قامت غزل طلعت فوق ودخلت غرفة النــــوم أستغربت من الشمووع والفواحـهـ والاضاءه :غريب ايش صاير مين سوا كذا بالغرفه معقول الشغالات بس الشغاله ليش تسوي كذا يمكن احمد طب لو أحمد ليش خرج غريب الأنسان ذا معاه انفصام بالشخصيه أهبل يحسب نفسوا رومنسي شغلت الانوار وطفت الشموع <<اكره ريحة الشموع لمى تطفي ....هه لا وبعد جايب فواحات صكرت الفواحات ((انتبهت لملابس له مطلعها))هذا اشبوا غريب يمكن جاه اتصال مهم شكلوا كان ناوي ينام برومنسيه راحت لدولاب بطلع لهـا ملابس ..
انفتح باب الغـــرفه لفت تشوف لقيـــتــهـ أحمد ..
كان واقف عند الباب باين عليه غريــب فيه شئ ..
غزل حاولت تطنش وتدخـــل الحمــام
ماحست غير باللي يسحبهـا من شعرهـا بقوهـ ..
صرخت : اااااه شعري أيش فيك ؟؟!!..
أحمد وهو ساحبهـا من شعرهـا يشدهـا له : عرفت لــيش ماتبيني عرفت ليه تنفرين مني ..
غزل تحاول تبعدهـ : اااااه سيبني تألمنــي ..
أحمد يوقفهـا مقابلهـ وهو يضغط على كتوفهـا : أنا تخونيني ..
غزل : أحمد أنت سكران ريحتك تقرف أبــعد ..
أحمد يصرخ فيهـا : سكران بسببك بسببك مو من غيرك أنـــا تخونيني ..
غزل :أخون أيش ااااه اتركني أنـا ماخنتـــك ..
أحمد يسحبهـا من شعرهـا لدرج ويطلع أغراض مشعل : وهذي شنو؟؟!! ..
غزل متألمه تحس شعرهـا تقطع : اتركني تألمني أحمد لا تغلط تــندم أنـا الغزل ..
أحمد أعطاهـا كــف : وريني ايش بتسوين ماكفاك غــرور ماكفــاك .(أعطاهـا كف ثاني ضربهـا على بطنهـا وغزل طاحت بـ الأرض)
غزل تتألم : أنـا ماخنــتـــك ااااااااااه بابـ..
أحمد يرتخي لهـا : تحبيــنوا تحبينوا صح ولا لا
غزل : ااااه بابا..
أحمد يشدهـا من شعرهـا وهي على الأرض : قولي تحبينوا صح ؟؟..
غزل : ااااه ايه احبوا بس ماخنتك ..
أحمد صار يضرب فيهـا على يدهـا المكسورهـويضربهـا كفوف ويضربهـا برجلهـ :
غزل : ااااه اتركني اااااااه بموت ..
(كانت تحاول تقوم بتطلع بتنادي أحد بـــس مو قادرهـ)
تركهـا على الأرض جثــه مو قـــادرهـ تتحرك وقام بيجيب شئ من الدولاب يربطهـا فيه خلااص غزل اللي كان يضنهـا تخجل ماتت من قلبه من اليوم راح يعاملهـا غـــــــيـــر..
غزل وهي بصعوبه طلع نفسهـا حاولت تروح لباب الغرفه وفمهـا ينزف دم ويدهـا المكسورهـ تألمهـا وضرباته على بطنهـا مألمتهـا فتحت الباب بتنادي أحد بس أحمد سبقهـا :
أحمد : وين لسى ماخلصنـا ..
غزل وهي بنص بين غرفته والدرج اللي ينزلك على تحت : أكرهك ..
أحمد أعطاهـا كف ورماهـا على الأرض ونزل لمستواهـا : كان زمان يأثر فيني كلامك من اليوم تشوفين ..
غزل وهي على الأرض متألمه شاف وجهه قريب من وجههـا تفلت عليه (بصقت) أكرمكم الله
أحمد اللي صار يضرب فيهـا ويرفسهـا برجلهـ : وريني غرورك ..
صرخ :: وريني أيش ..بتسوين ؟؟!!..
وريني يابنت فهـــد ..
رفسهـــا برجلهـ : وريني العاشق الولهــــــــان أيش راح يسوي ..
غزل اللي حست بـ الأهانهـ والذل والألـــم صارت تحاول تبـــعـــد عنـــوا
:::وين بتروحين وين ؟؟!!!..لسى حسابنـــا طويــــــــل ماخلصنـــا (ضربهـا كف) تعرفين تخونيني انـا تخدعيني ..
غزل اللى ماعادت مستحملهـ وتحس الدنيا بدت تظلم بعينهـا وتنفسهـا
أحمد رفسهـا كان قاصد يعذبهـا يهينهـا بس ماتوقع اللي صــار غزل كانت قريبه من الدرج ومااصدرت أي مقاومهـ قواهـا أنهدت الكســور اللي بجسمهـا طاحت من أعلى الدرج لتـــحـت قدام عيون أحمد وتــينــا اللى كانت تشوف ومي قاردهـ تسوي شئ وسهايدي اللى انصدمت من أحمد ..وخافت منهـ
غزل صارت على الأرض كلهـا دم ولا تـتـحرك ..
أحمد اللى جلس بنص بين غرفتــه والدرج مو داري عن الدنيا سكران
سهايدي : ياااربيــه دهين مدام ئــزل في موت ..
تينا تبكـي: لالا لاقول موت مدام ئــزل طيب كــتيــر ..
سهايدي : روح سوف او سوي تلفون اسعاف..
تينا : انا ماعرف رقم انا كلم مدام سهد هيا في اعطي انا رقم اول <<<لمى غزل ظربهـا أحمد المره الأولى ..
راحت تينـا طلعت الرقم من غرفتهـا هي وسهايدي أمــا سهايدي اللى راحت تقرب من غزل خايفه تكون ماتت ..طلعت رقم شهـد وراحت بسرعه الصاله عند التليفون واتصلت على شهـد ..
شهد : هلااا غزل..
تينا تبكي : مدام سهـد ..
شهد خافت : تينا أيش فيه غزل فيها شئ ؟!..
تينا : مدام ئزل واجد تعبان مافي كلم مافي نفس كلوا دم ..
شهد بصدمه : أنتِ أيش تقولين ؟!.
تينا : بابا أحمد في اضرب اضرب بعدين ارمي من فوق درز لتحت ..
شهد : تينا خليك جمبهـا ولا تحركينهـا ولمى نجي أفتحي الباب ولا تخلين أحد يقرب لهـا ..
تينا : أوكي..
شهد اللى كانت ببيت عمهـا أبو محمد على أساس انو هي وغزل بيجوا عند أريج ..
حصه : شهد ايش فيك غزل أيش فيهـا ؟؟!!.
شهد برعب والدموع بعينهـا : غزل بالبيت مغمى عليهـا مو حاسهـ بــشئ ..وين عمي ؟!.
حصه اللى وقفت:: بالمكتب ...(شهد جريت على المكتب وفتحتهـ بسرعه) : عمي عمي تكفى قوم خلينـا نروح لغزل ..
أبو محمد وقف : أيش فيك شهد أيش صاير ؟؟!!..
حصه : يلااا بسرعه غزل مغمى عليهـا ببتهم ..
ابومحمد : ليش ايش صار وكيف ؟!.
شهد تبكي : أحمد ظربهـا وطاحت من الدرج ..
أبو محمد على طول أتصل على المستشــفى وقلهم أسعاف يروح على بيت أحمد ((أعطاهم العنوان)
ابو محمد : أنـا لازم أسبقهم على المستشفى ..
شهد : خالتي يلاااا ..
أبو محمد : وين تجون شهد مو فايقين لك ..
شهد : الله يخليك ..عمي هذي غزل ..
أبو محمد : أنـا بروح وأنتوا حرين ..
حصه : يلااا شهد أتصلي على السواق وأنـا بروح أجيب عباتي ..





















في سيــــــــــارة أبو محمد
على الــفون..
أبو محمد : ويــنك ؟!.
مشعل : بالبيت ..
أبو محمد : قوم بسرعه على المستشفى تكون عند البوابه في حاله طوارئ جايهـ ..
مشعل وقــف : أوكـ دقايق وأكون عنـــدكـ..


































فـــي بــــــــيت أبـــو محمد ..
أريج توهـا تصحي شافت أمهـا وهي طالعه من غرفتهـا : يمه أيش فيك ؟؟
حصه : غزل تعبانه بنروح لهـا ؟!.
أريج : وينهـا ؟! أيش فيهـا ؟!..
حصه : ماعرف الله يستر..
أريج : بروح معكم ..
حصه : يلااا بسرعه ..











في بــــــــيــــــــــت أحـــــــمــــــــــــد ..
جات حسنـــاء وانصدمت من منظر غزل كان وجههـا كلــوا دم ..
ولا تــتنفس ولا حاسه بشئ ..
حسناء : غـــــــــــــزل .......غـــــــــــــزل ..
حسناء طلع جوالهـا من الشنطه بتــتصل على الأسعاف ..
دق الباب وفتحت تيــنـــا دخلـــوا وشاولوا غـــزل بـ الأسعاف منظر غزل وهي طايحه خوف حسناء وكلهـا دم وجههـا ملابسهـا جبسهـا مــتــكـــسر ..













فـــــي الــمــستشفــى ..
مشعـل اللى كان جالس بالبيت مع بنــدر لمى دق عليهـ أبو محمد جاه هو وبندر ..شاف مافي حاله وصلت قبل مايجي كان ينتـــظر عند الباب اللي توصل عندهـ سيارات الأسعـــاف ..
أبو محمد وصــل : ماوصلت ..
مشعل : لا ..
بندر بهمـس لمشعل : شكلهـ معصب ..
مشعل بهمس : الله يــسـتر..
عبد العزيز جاي بسرعه : خير عمي ..
أبو محمد : خليكم هنـا في حاله اللحين بتوصل ..(لف على الأستقبال وصرخ بعصبيه ) فين ساعه على مايوصلوا أتصل شوفهم ..
الموضف : كلمتهم بطريق بــس البيت بعيــد شوي ..
((وصلت حصه وشهـد وأريج ..ولمى عرفت أريج أن غزل راح تيجي بأسعاف خلت أمهـا وشهد بغرفه قريبه لأن ماينفع يكونوا معاهم عنــد الطوارئ ..ولبست ملابسهـا وراحت عند أبوهـا..))
عبد العزيز لمى شافهـا ماصدق بهمس : أريج ..
بهاللحظة ماكانت أريج مع عبد العزيز قربت من أبوهـااا : ماوصلوا ..
أبو محمد جاء بيرد الا األأسعاف وصــل : ..
فتحــوا الباب حق الأسعـــاف ونزلوا غزل من السيارهـ كلهم كانوا قريبين من الباب ..
مشعل بصدمهـ : غــــــزل !!..
ابو محمد : بسرعه دخلوهـا الطوارئ ..
اريج : أوكي ..
مشعل اللى أنــصدم من شكلهـا مستحيل يكون اللى فيهـا ضرب بشر كأنهـا مسويه حادث وحادث مميت مو بسيط ..كل جسمهـا دم وجهها قلييل اللي باين لون بشرتهـا كلوا دم ..ماتتنفس ملابسهـا دم الجبس مكســر..
عبد العزيز : بسرعه سوا لهـا أشــعـــه لراصهـا ..
مشعل أنتبه لراصهـا ينزف ..
كانت ثواني اللى مشعل أنصدم فيهـا من منظر غزل بس كأنهـا دهــر يوم فكر بدقيقه أن غزل ممكن تمـــوت ..
..


































في الـــــــــــغــــــــــــــرفــــــــه ..
شهد تبكي : حرام عليهـا أريج بموت مو قادرهـ استحمل ..
رن جوالهـا ::ألو ..
خالد : وينك ؟؟أشبوا صوتــك ؟؟!!..
شهد : خالد تعال غزل تعبانهـ ..
خالد : شنــــــــــــو ؟؟!!..وينك أيش صار ؟!.
شهد : بالمستشفى مااعرف انا بالغرفه ماشفتهـا ..
خالد قفل منهـــــــا وهو مرعوب على غـزل ..














مشعل وهم بطوارئ صرخ بعصبيه : بسررعه ننقلهـا غرفة العمليــات ..
ابو محمد : أستدعـــي الجراح وائــــــــل بسرعه..
مشعل بعصبيه : انـا بسوي لهـا العمليه ..
أبو محمد بحدهـ : مشعل هذا مو وقت نقاش فيه البنت بتروح من بين يدينـا ..
مشعل بقوه وتنفسوا ياخذوا بصعوبهـ : أنـا اللي بسوي لهـا العمليه..
أبو محمد : شوف حالتك بعدين تكلم..
مشعل بعصبيه : مافيــني شئ ..(لف على الممرضات) بسرعه أنقلوهـا العمليات ..
أبو محمد : طب خلي معك الدكتور وائــل ..
مشعل وهو يمشي بيجهـز نفسوا للعمليــات : عمي أرجوك أنـا اللى بسوي العمليهـ..
بندر يكلم أبو محمد : خله يسويلهـا مشعل جراح شاطـــر وأنت خلك مــعـه ..












حصه وشــهد اللى طلعــوا من الغــــــرفــــهـ ..
شهد تبكي : خالي أيش صاير ؟!.
بندر : أدعي لهـا حالتهـا خطيرهـ ..
شهد : ايش فيهـا ؟!.
بندر : نزيف بدماغ وكسر بالجمجمهـ..
شهد اللى انهارت على الأرض من اللي سمعتوا : خالي مابي أفقدهـا تكفى تكفى هذي الغـــزل
بندر يقومهـا من على الأرض: أدعي لهـا ربك رحيم ..
شهد : وينهـا ؟!.
بندر : بيطلعونهـا غرفة العمليات..
شهد قامت وسئلت أريج شافتهم حاطينهـا بسريــــر وملبسينهـا روب لونــوا أخظر شافت كيف راصهـا ماوقف نزيف مي حاسهـ بشئ ..شافتهم حطوهـا بالمصعد ..
شهد :واقفه عند باب المصعد :غزل لا تتركيني تكفين غزل كلوا مني أنـا السبب اللى سكت من أول مرهـ









وصــل خالــــــــــد
ماشاف أحد عند الطوارئ دخل غرفة الطوارئ شاف ملابس كلهـا دم وجبس مكسر عرف أنهـا لغزل سئل قالوا لهـ أنهـا طلعت قسم عمليات الجراحهـ طلع شافهم كلهم واقــفين عند الباب شهد + حصه + بنـدر..
خالد : وينهـا ؟!.
مشعل بيدخل العمليات مااهتم لوجود أي أحد كان بحاله ماحد حاس فيهـا مسكوا خالد ..
خالد بضيق : مــشعـل تكفى ياخوكـ هذي الغـــزل ..
مشعل بحزن : تعلمني ياخالد وأنت عارف أيش تعني الغزل لمشعل ..
خالد : مــشـعل مابي أفقـدهـا..
مشعل هـز راصهـ بحزن : توكــل على اللهـ ..
دخــل مشــعــل غـــرفة العملـــيات ..















































فـــــــي بـــيــــــــــــــت نـــــــــــــــــــاديــــــــــــــــــــــــه ..
نوف : ليه ماخليتيهـ عندهم ..
رغـد : حرام الناس مو مجبورهـ فيه وأنـا أحاول أقنع أمي فيه بس الله يهديهـا يوم تزعل مني تقولي خليه يروح عندهم ولا رجعي مكانهـ ..
نوف : رغــــــد كذا ماراح تنخطبي مين بيقبل يخطبك ومعك ولـــد ..
رغد بحزن: يعتبروا ولدي زي ماظنيتوا ..
نوف : رغــد أنـــا اسفـــهـ ..
رغد : مو مشكلهـ أنـا مو زعلاانهـ منـك ..
نوف : يعني مسامحتنــي ؟!.
رغد تبتسم : أيه مسامحتك ..
نوف : أجل يلااا نطلع نتعشى بـــرا ..
رغد : والله مااضيع على نفسي عزيمه حلوهـ بس نبي نروح مطعم يناسب ريان ؟!.
نوف : اممم نـــروح النــور منهــا نتسوق ونتعشى وريان يلعب ..
رغـد : أوك يلاااا اقوم اشوف ريان وينوا..
نوف : يلعب بـ psp
رغد : والله صرت اخاف على عيونوا منوا..
نوف : ترا حلو له حتى أنـا مرات العب معه ..
رغد : ههههه ياخوفي يوم اتعلم له وأجلس العب عليهـ ..
نوف : ياكبرهـا اتعلم له تراه مايبغالوا ..
رغد : بس مااعرف لهـ
نوف : اقول امشي البسي حسستيني أنـــو أعقد جهاز بدنيا كلوا psp
رغد : ههههه طيب ..

















فـــــي المـــستـــشفـــــى ..بــــــعــــد مـــــرور 5 ساعـــــــات ..
خالد وهــو واقــف وساند راصهـ على الجدر : أووووف صار لهـ 5 ساعـات..
بندر : ادعيلهـا خالد مابي أخوفك بس عمليتها صعبهـ أكيد بتحتاج وقـت ..
خالد لف له : أنت تعرف أيش فيهـا ؟!..
بندر : شفت الأشعـه ..
خالد وقف واعصابه انشدت : أيش فيهـا ؟؟!!..
بندر : إن شــاء اللهـ بتكون بخـير..
خالد : ايش فيهـا ؟!..الأشعه بندر تكلم ...
بندر : نزيف بدمــــــاغ وكــسر بالجمجمهـ..
خالد بهمس : نزيف ..وكسر ..
جلس على الكرسي : ليش شالسبب ؟؟!!..
بندر : للحين ماعرفنـا أدعي لهـا ..
شهـد : أريج أدخلــي شوفـي طمنيني اللهـ يخليك ..
خالد : وين عبد العزيز من ساعهـ قال بيدخـل ولا طلع ؟!.
شهد : اريج أدخلـي ..
أريج: أنا ممرضه طبيب أطفال مو مساعده جراح مشعل معاهـ المساعدة حقتوا ..
حصه : يابنتي مو صاير شئ دخلي وطمنينـا ..
أريج : طـيـب..(وراحت تلبس اللبس وتعمل التعقيم)
رن جوال خالد كان ابــــوهـ ..
خالد : اللحين أيش اقولهـ الله يستر أخاف يرتفع عليه السكر..
بندر : شوف أنت كلمهـ بعدين أنـا أكلمهـ وأقولهـ أنك تعبان وبالمستشفى ..
خالد : هلااا يبهـ ..
أبو خالد : هلااا وينـــك ؟! من طلعتك الصبح ..
خالد : فيه يبه لا تخاف خذ بندر يبيكـ ..
بندر : سلام ..
أبو خالد : ياهلاا عليك السلام كيفك بندر ؟!.
بندر : بخير عساكـ بخيـر ؟!.
ابو خالد : الحمد لله بخير..
بندر : هذا أنت كلمت خالد وبخير إذا تبي تعال عندنـا المستشفى ..
أبو خالد : خير ايش صـاير ؟!.
بندر : لا بــس خالد طاح ورجلهـ تعورت وحنا بالمستشفى ..
أبو خالد : صار لهـ شئ ؟!.
بندر : لالا تطمن هو بخــير..
أبو خالد : اللحين جايكم ..
بندر : ترا بمستشفى ابو محمد مو بالمستشفى اللي موظف فيهـا ..
أبـو خالد : خلاااص اللحين جايكم ..
بندر قفل وأعطي الجوال خالد : هذا وهو مكلمك وعارف أنك بخير أجل لو دري..
خالد : لو ماقلنـا له أحسن..
بندر: ماينفع هو أبوهـا وكذا ولاكذا راح يعرف ..
خرجت أريـــج من الغرفـــــــــــــــــه خالد وقف : هاه بشري ..
أريج : مشعل يوم شافني بدخل هو وعبد العزيز منعونـــي ..
شهد تبكي: ليش؟!.
اريج : ماعرف..
خالد : طب عبد العزيز ليه ماطلع ..
أريج : سئلت المرضه قالت أنو مشعل قبل العمليهـ سحب دم عشان غزل نزفت كـثــير وخايفين عليه يدووخ او يصير شئ ..
خالد : ايش هالأسلوب أنـا وغزل فصيلتنـا وحدهـ ليه ماقال لي ..
شهد تبكي : يااارب يااارب لا تحرمني منهـا..
























بــــيت ابو سلطــــــــــــان ..
العنود : لو خليتيني أروح مو أحسن ..
نورهـ : كيف تروحين وأنتٍ ماصحيتي غير بعد ماراحت بساعتين ..
العنود : عادي الحقهـا ..
نورهـ : حشى مافي شئ صعب عندك ..
العنود : طب طفش شهد وغزل واكيد عبيروهـ جات واريج اكيد فلوهـا وأنـا هنـا..
نورهـ : خليني أتصل عليهـا تأخرت صا لهـا فوق 6 ساعات ..
العنود : أي أحسن تستاهل من العصر هنـاك الساعه 10
نورهـ تتصل على شهد ..
شهد تبكي : هلااا يمهـ..
نورهـ بخوف : شهد أيش فيك ؟!.
حصه أخذت الجوال من شهد : هلااا نورهـ لا تخافين ..
نورهـ : حصه شهد ايش فيهـا ؟!.
حصه : يابنت الحلال لا تخافين بس غزل تعبانهـ شوي ..
نورهـ خافت : غزل أيش فيهـا ؟؟!!..
حصه : لا تخافين ..
نورهـ : انـا اللحين جايتكم ..
حصه : تعبين نفسك ان شاء الله بخير..
نورهـ : طب عطيني أكلمهـا ..
حصه : امم هي بالعمليات ..
نورهـ برعـــب :عمليات ليه ايش صار؟!..
حصه : لا تخافين بسيطه إن شاء اللهـ..
نورهـ : انا جايه اللحين مع السلامهـ..
حصه : مع السلامهـ..
بندر يتنهد ويلف على خالد : مالهـ داعي كلهم يجون ..
خالد اللى طول وهو ينتظر وخايف على غـــزل ::.................





























بعــــــــــد مرور 4 ســــاعـــــــــــــــات ..
كانـوا كلهم جالسين عند الباب ماحد راضي يتحرك خالد من يوم مادخلت غرفة العمليات وهو واقف اللي جلسهـا ربع ساعه بس..
نورهـ جلست تصلي وتـــدعــــــي..
بندر يدعي لهـــا..
حصه خايفه عليهـا وتحاول تهدي بشهد ونوره واريج ..
خالد : شنو ذا ماصارت عمليه 9 ساعات وأحنـا على اعصابنـا..
بندر : مرات العمليات تحتاج 11 ساعه أدعي انها تنجح وذا اهم شئ ..
شهد : عبد العزيز ادخــــــل..
عبد العزيز : مافي أحد راضيلي كلهم معصبين عمي ومشعل أشوا اللي قدرت أجلس ساعه جواا عشام مشعل خفنا يدوخ ..
خالد : طب هي كيفهـا يوم دخلت ؟!.
عبد العزيز : خالد الف مرهـ سألتني أدعي أنهـا تنجح ..
أبو خالد وقــف : انا ماراح أستحمل اكثر ياتدخل يانا ادخل..
عبد العزيز : خلاااص أنـا بدخـــل..

















بهذي اللحظهـ خرج مــشعــل وهو تعبان مو قادر يتكلم أو يتحرك يدوب يمشي باين عليهـ التعب 9 ساعات واقف ولا شرب شئ وعلى أعصابهـ والعمليهـ مرهـ صعبهـ يحاول يتحكم بنفسه ويتعامل على انهـاامريضه عاديه مو قادر كل مايتذكر انهـا الغزل ..
خالد راح له وحط يدهـ على كتفه بلهفه : بـــــــشر..
مشعل وصوتوا يدوب يطلع : تـــستاهلون سلامتهـا .العمليه نجحت ..
الكل حمـــد ربهـ ..
خالد سجد شكر لربـــهـ..
شهد تحمد ربهـا ودموعهـا تـــنزل..
خالد : طب وينهـا ؟!.
مشعل : اللحين بيطلعونهـا العنــايه ..
خالد : ليش ؟!.
بندر : خالد شنو ليش لازم عشان نطمن عليهـا ..
مشعل : اللحين اللى أهم من العمليهـ تعدي الـ 24 ساعه على خـيـر..
مشعل مشي بيروح لمكتبه ومعــهـ خالد ..
دخلــوا المكـــتب ..
خالد : مشعل أحلف أنهـا بخـيـر..
مشعل وهو يفصخ الكمامهـ ويطلعهـا من رقبته ويفصخ الطاقيه اللي يلبسوهـا حقت العمليات : خالد مااكذب عليك حالتهـا خطيرهـ العمليه نجحت بس ادعي أنهـا تعدي الـ 24 ساعه هي أهم شئ ..
خالد : وين عمـــي ؟!.
مشعل : يوم شافني خلصت العمليه جبرني أطلع وهو يشرف لغاية ماتدخل العنايه ..
خالد : بشوفهـا ..
مشعل وهو لسى لابس لبــس العمليات البنطلون الأخظر والبلوزهـ الخظراء : يلااا ماراح نقدر نشوفهـا غير من ورا الزجاج ..
طلع فـــوق شاف أبــو محمد يطمن فهـــد ..
وشهد واقـــفهـ عند الزجـــاج تدعـــي لهـا ..
خالد قرب من الزجــــاج شاف كيـــف ملفوف على راصهـا شاش وبخشمهـا الأســلاك ..وموصلهـ فيهـا الأجهـزهـ.. :: ربي يشفيك يادلوعتي ربي مايحسسك بـ الألــــم ..ربي مايحرمني منك..

دمعة المجروح
03 Feb 2011, 04:58 PM
أبو محمد : شربت شئ أكلت شئ ؟!.
مشعل : أيهـ ..
أبو خالد : خير فيك شئ ياولدي ؟!.
أبو محمد : قبل مايسوي العمليهـ خلاهم يسحبون منوا 3 أكياس دم لأن غزل نزفت كثــير واللي تنسحب منوا نص الكميه هذي لازم يرتاح على الأقل ساعتين ويشرب عصير يفيدهـ والأخ سحبوا من الدم قام ويسوي..العمليه على وقفه وحده 9 ساعات..
أبو خالد : ليه تسوي بنفسك كذا ياولدي ؟!.
مشعل : مافيا شئ ياعمي هذا انـا قدامك ..
خالد لف عن الزجاج : بس تراهـ ماشرب ولا أكل شئ حتى ماء ماشرب..
أبو محمد بحدهـ : مشعل أيش فيك أيش صار لك اليوم ساعه تعند وأنـا اللي بسوي العمليهـ واللحين تسوي بنفسك كذا..
مشعل يقرب ويبوس راص عمهـ : أعذرني قبل العمليه كنــت معــصــب ..
أبو محمد : معذور ياولدي ..
أبو محمد : يلااا خلااااص مالهـا داعي جلستكم هنـــا..
شهد : لا بجلس معهـا..
خالد : تجلسين شتسوين؟!..
شهد : مابي بجلس الله يخليكم ..
مشعل : شهد روحي على البيت يلااا مــع امـــي الساعه قريب الـ 2 روحي وإّذا صحيتي تعالي..
شهد نزلت دمعه من عينهـا : تظن بيجيني نوم ؟!.
أبومحمد : لو مايجيك أرتاااحي جلستكم هنـا مالهـا داعـــي..يلاااا..
نورهـ : طب روحوا أنتــوا وأنـا أظل هنــــا..
أبو محمد يبتسم : اللحين نقول خالد وشهد اللى بيعاندون تجيين أنتٍ يام سلطان الله يهداك روحي ارتاحي وبكرا ان شاء الله تعالي ..
أبــو خالد رجع البيت وخالد وصـــل خالتــوا نورهـ وشهد












أمــــــــــــا أبو محمد كان بيوصي الممرضات على غــزل وبيتأكد من كم شئ وبيروح هو وأريج ..
عبد العزيز : أريج ..
أريج وهي ماشيه ((أمشي عادي مايوقفني صوته أمشي ))حست فيه يمسكهـا ..
عبد العزيز : أنـا أكلمك ..
أريج بحدهـ : نـعم ؟!.
عبد العزيز : ممكن نتــكلم ؟!.
أريج : مابيننـا كلام..
عبد العزيز : أيش قصدك ؟!.
أريج : لو سمحت أتركنـي..
عبد العزيز بسخريهـ : لو سمحت أريج أيش صاير لك ؟!.
أريج نزلت دموعهـا : أتركنـــي..
عبد العزيز : بترك اللحين بس لنـا كلام ..
أريج وهي تبعد : مابينـنـا أي كلام ..




الساعه 5 ونــــص الفجـــر..
الكل راح بيتهـ وهو عندهـا يتأملهـا أيـــش..اللى صار ؟!.شنو اللي سوا فيهـا كذا..معقول مثل المرهـ اللى فاتت تحاول تبعدهـ عنهـا ..معقول يجرم فيهـا لدرجة ذي بس أصحى بس أطمن عليك وعد مني ماخلي فيه عظم سليم ..خرج من عندهـا شاف خالد ..
مشعل : مارحت ؟!.
خالد : الا رحت وصلتهم وغيرت ملابسي وصليت بالمسجد وجيت ..وأنتِ؟!.
مشعل : رحت صليت ورجعت ..
خالد : ماصحت ..
مشعل : يمكن على الصباح تصحى توهـا طالعه من العمليه ماصــار لهـا 4 ساعات..
خالد : روح ارتـــاح ياخوك أنت تعبت بالعمليهـ وماكلت شئ ولا شربت شئ..
مشعل باستهزاء : شكلهـ اللى يحيني المهم تكون بخيـر ..اللى يشوفك يقول أنت أرتحت ..
خالد : المهم غزل تصحى وأكلمهـا هي راحتـي..











الــــــــــســــــــــــــــــــــــــــــــــــا عــــــــــــــــــــــــــه 11 ونــص الصباح ..
أبو محمد خرج من العنايه وهو مضايق : ...............
خالد وقف : ها عمي بــِشــر صحت ..
أبو محمد هز راسه بـ لا (وبحزن) : دخلت بغيبوبه..
خالد انصدم : غيبوبه ؟!..يعني ممكن تقعـد شهور وسنين
أبو محمد وهو مضايق على حال بنت أخوهـ : توكــل على ربك ..
مشعل اللي ماخرج من العنايه بنفسه : ليه يالغزل ليه أبيك أقوى من كذا متعود عليك قويه ..((قرب منهـا يتأملهـا وده يمسع أي كلمهـ منهـا همس مافي غير صوت الأجهـزهـ))مسك يدهـا وضغط عليهـا ..صدقيني بأخذ لك حقك منوا(ضغط أقوى لدرجه ممكن يكسرهـا من قهروا))والله ياغزل ليصير فيه شئ مابعمروا شافوا..














خرج من الغرفـــه كأنوا أعصار دخل مكتبوا رمي روبه وأخذ أغراضهـ وخرج ..
شافه خالد : مشعل وين رايح ؟!.
مشعل بعصبيه : شوي وراجـع ..
خالد مسكه : وين ؟!.
مشعل وهو يبعدهـ : باخذ بحقهـا من الخسيس ..
خالد يلحقه : حق شنو ؟!.مشعل ..
بس مشعل كان أســـرع من كلمات خالد خرج للمواقف وركب سيارتهـ ..
خالد اللي بيفهم حاول يلحقه بس سياره مشعل خرجت من المواقف قبل خالد مايوصل لسيارتهـ ..













دخـل خالد المستشفى ورجع عــند غـــزل لبس لبـــس العنــايه ..عشان مايضرهـا ..
مـــافــي غير صوت الجــهــاز مي حاسهـ بشئ حولهـا ..
خالد قرب منهـا ..مسك يدهـا بخوف خايف يضرهـا :.عمر الـخـالـد كلميني الغزال الحـر واحشتـني قومي ياغزل ماتحمل أشوفك كذا..وين الغزل اللى تضحك وين الغزل اللي نظرة عيونها تسعدنـي..وين اللى انـا وياهـا كنا لبعض كل شئ الأم والأخ والأخت ..قومي وأسوي لك كل اللي تبين..
شافها مو حاسهـ فيه حاس نفسه ماراح يقدر يمسك نفسه ودموعه بطرف عينه قام وطلع ..


























بيت أحمد ..
حسناء تبكي : تقول مره وماتعيدهـا ليه ياحمد تضيع نفسك ليه تسوي بنفسك كذا ..
كان بصالهـ طايح ونايم مو حاس بشئ طلبت من سهايدي وتينا بس تينا امتنعت وخافت وطلبت تروح بيت فهـد ..يساعدونهـا وحاولوا يدخلونه الغرفه عشان جدتهـا ماتشوفه ومنظروا بصاله غلط ..
دخلت حسناء عليــــه لقيته صاحــي وأخذ شاور ..
حسناء تمسح دموعهـا : صحيت ؟!.
أحمد يذكر أن فيه شئ صار بس أيش هو مايعرف : ايه ..
حسناء مي عارفه شتقول اللى سواه أحمد فوق أنو يتكلم فيه شئ مايغتفر نزلت دموعهـا وهي تشوف أخوهـا بهذا الحال..:.............
أحمد رفع نظره لهـا وهو على السريــر : أيش فيك ؟!.
حسناء :.أحمد وبعدين معك والله حرام عليك اللي تسويه بنت الناااس لو جدتي عرفت ايش بيكون وجهك قدامهـا احمد انا ماعاد أٌقدر اسكت عليك انا بعلم أمي وابوي..انت تدري هي عايشه ميـــته ..
أحمد يحسب قصدهـا أنوا شرب : حسنـــاء مالك شــغـــل فـيا ..أنـا حـر..
حسناء : حر تضرب بنت النااااس أنت تظمن هي عايشه البنت شالوهـا جثــه ..
أحمد اللى يحسب أنو منظر غزل اللي يتذكروا حلم أو يتهيأ لهـ مايفتكر زين : وينها مو تحت معكم ؟!.
حسناء بسخريـــه : هه تحت معنـا ؟!.أنت ماتذكر أيش سويت فيهـا ..
أحمد اللى توه صاحي اخذ شاور وجلس يفكر بغزل وكيف بيتعامل معهـا بعد ماعرف أنهـا تحب مشعل وهو اللى يوم شاف الأغراض فضل يطلع من البيت ولا يتكلم معهـا راح يبي يشرب يبي ينـــسى بس ماحس بنفسه وهو راجع وضاربهـا ..:غزل ويــن ؟!.
حسناء : ماعرف جات الأسعاف واخذتهـا وماقدرت اتصل مالي وجه من سوات أخوي ..
أحمد قام من على الســريــر : أنـا رايــح لهـا ..
حسناء : احمد وين رايح احمد حالك ماينسكت عليهـ ..
أحمد وهو ياخذ اغراضه من على التسريحه : مالك شغل فيني ولا تدخلين خليك بدراستك وحالك ..

























خرج أحمد من البــيت الا كان مشــعل توهـ واصـــل ..
أحمد بسخريه وهو واقف على باب البيت الخارجي : هه جاء العاشــق..
مشعل اللي نزل وصفق باب السيارهـ وراهـ ومسك أحمد من من قميصه وحطه على الجدر : أيــا حقـير ياحيــــــــــــــــــوان ..
أحمد يدفــه : أطلع بــــــــــــــــرا بــــــــــــرا البيت ..
مشعل يتنهد بعصبيه : طالع بس لي حق وباخذهـ ..
أحمد يرفع حاجبه : ايش الحق ؟!.
مشعل ضربــــوا كف على وجهه : هذا عن تجرأءك وضربك لهـا ..
أحمد اللى أنذهل عمر مافي أحد تجراء وضربهـ كف : يالحقيــر أنـا تضربني ((رجع عليه بيضربه بس مشعل كان بركان ثـاير كان من العصبيه ممكن يفتت أي شئ قدامهـ ولا مشعل مو بطل خارق يضرب ولا ينضرب بدليل المره اللي فاتت أحمد قدر يضرب مشعل يوم ضربوا ))
مشعل اللي رجع عليهـ وضربوا كف ثانـــي :: أنت حــــــــــــقــــــــيــــر خايـــــــــــس عارف أنت تكلم مين وتتعامل مين ؟!..
مشعل رفعــوا على الجدر :: حذرتـــك قــبل وقلت لك مـــوتــــك على يدي بس الظاهر أنك ماينفع معك ..
بعدوا عن الجدر ورجع صقعوا فـيه :: جس بـ الألـــم اللى حست فيه حس ..
أحمد اللى نــــزف دم من راصه الصقعه قويه مره ومن قوة رجل : ا..ايش ترجي مني وانا اشوفهـا خاينه ؟!.
مشعل اللي بعدوا عن الجدر وهو ماسكوا من يايقة القميص ورجع صقعوا : تخـــســـي غـــزل أشرف منـــك ..
أحمد خلااااص الألم اللي يحس فيه خلاااه يدوخ مشعل رمــاهـ على الأرض وصار يضرب فيهـ على بطنوا وراصوا واحمد مايصدر أي مقاومــهـ ..










في بيت أحمد ..
الجده : حسناء حسناء ..
حسناء تنزل من فوق : هلا جده ؟؟!!..
الجده : شوفي أيش الصوت هــذا ؟!.أيش فيه برااا ..
حسناء : مااسمع شئ كنت اخذ شاور..
الجده : خلي السواق يشوف أيش فيه ؟!.
حسناء : أنـا رسلت السواق يجيب لي أغراض وماني سامعه شئ ..
الجده : قبل شوي كان فيه أصوات عاليه ..
حسناء : خلاااص راحت لا تشيلين هم ..
الجده : وين أخوك ؟!.
حسناء : هاه طلع هو وغـــزل ..
الجده : غريب بالعاده يمر علي ..
حسناء : امم كانوا مستعجلين وأنتٍ كنتي تصلين..
الجده : الله يسعدهم ..











في المــــستــــشفـــى ..
بندر جاء وسئل عن مشعل وخالد قال له على الموقف اللي صار فبندر غلط وقال أكيد راح لأحمد ..
خالد : يعني اللي بغزل بسبب أحمد ؟!.
بندر : للأسف أيه ..
خالد قام معصب : والله لوريهـ أبن الكلب ..
بندر يمسكه وهو ماشي : خالد على وين الثاني أكيد ماقصر ..
خالد وهو يسرع بيروح لسيارتهـ : والله ماخلي فيه عرق ينبض ..
بندر بعصبيه : خــالد مو بطريقه ذي تنحـل الأمور ..
خالد : أنـا عندي كذا اتركني ..
بندر وهو يسرع بيلحقه :.خــــــــــــــالــــــــد ..
خالد اللي ركب سيارتهـ وبندر بسرعه ركب جمبه يمكن يلحق شوي على الرجال ..
..









بـــسـيارة خالد ..
بندر : عشنـا وشفنـا بروح مع واحد عشان يتضارب ..
خالد بصرخه : أنت عارف الحقير ذا أيش مسوي ؟؟!!..عارف ضارب منوا ؟؟!!!..عارف يعني شنو واحد حشره يضرب الغـــزل ..
بندر بأسف : هذا أنتوا ياعيال فهد أخذكم الغرور مالكم شغـــل ماتدخلون ..
خالد بصوت عالي : أي غرور اللي تقوله بأي حق يضربهـا ..
بندر بحزم : خـــــــالــــــــــــد ..
خالد ضرب على الأسكان بكف يدهـ بقوهـ ومشي بسيارهـ ..




















عـــــــــنــــــد مشعل اللي حس نفسوا يضرب ((امم عارفين حقت البوكسنق) مالي أي قوه أو اعتراض تعب وهو يضرب فيه طلع فيه كل القهر اللي يحسوا وهو خارج شاف خالد يوقف ونزل هو وبنــدر..
مشعل حمد ربهـ أنه مقفل الباب بعدين مين يفتح لهـ .وخالد ياخذ بحقهـ ..
بندر بعصبيه : عساك أخذت بحقك استاذ مشعل بطريقتك الهمجيه ؟!.
خالد غمز لمشعل ومشعل فهمـوا ..
مشعل : مو راضي يتفاهم معـــي يقول يابوهـا ياأخوهـا ..
بندر مو مستوعب : يعني أنت مشعـــــــــل جاي تتفاهم بحوار مو باليـــد ؟!.
مشعل مو فايق لمزحه : أيهـ ..
خالد اللى فاهم مشعل : أنـا داخــل لهـ ..
مشعل وهو يفتح باب سيارتهـ أخذ قاروره المويه حقتوا ورماهـا على خالد ..خذ تراهـ ينشف الريق..خالد مسكهـا مو فاهم الهرجه ..
مشعل :.يلااا بندر خلي خالد يتفاهم معـاهـ أمش معـي ..
بندر بتأكيد . : خالد تتفاهم بـــس ..
خالد : بس بتفاهم معـهـ ..
ركب بندر مع مشــعل..ومشعل سوى أنــو وهو بيركب نسي : يوووهـ خالد خـذا نسيت ..
قرب من خالد وهو خلاااص بيدخل البيت ..
خالد اللى عصب : أيش تبي ؟!.
مشعل بهمس وهو مسوي أنه يمد لهـ بطاقه من المحفظه : لا تضربه على راصهـ فيه كسرين لو جاتوا ظربه على راصه مات ..
خالد : خله الله لا يردهـ..
مشعل : أمين بس لا تورط نفسك فيهـ غزل بإّذن الواحد الأحد بتقوم خذ حقك من جسمه كلهـ بس راصهـ لا تقرب لهـ ..
خالد : أوك..
مشعل رجــع لسيارتهـ ومشي هو وبنــدر ..
خالد اللي دخـــل وشاف أحمد كيف منتهي جثه على الأرض مو حاس بشئ كفـــو واللهـ يامشعل مو عارف أيش أسوي فيه أبي أحد يحاول يدافع مو جثه على الأرض ماتصدر أي مقاومهـ قرب منهـ وارتخي عليهـ فهم ليش مشعل اعطاه قارورة المويه كب مويه على وجهه واحمد اصدر صوت خافت يتألم ..خالد ابتسم ..لالا فيك عرق ينبض ..
خالد : أحمدطالع فيني أحمـــد ..
أحمد يفتح عيونه ويقفلهـا :............
خالد تــفل عليهـ (بصق):.والله أنك منت رجال وغلط يوم عطيتك أختي ..
ظربوا على بطنوا ظربوا كفوف بس مو حاس نفسوا ظرب الرجال منتهي ..
جاء شايل أغراض : أنت أيشي سوي ؟؟!!!.بابا أحمد ..
خالد اللي وقف ورفع حاجبه : خير ؟!.
السواق : أنـا في علم شرطه (ويمسكهـ)
خالد ظربوا بكس على وجهـ : تصدق كان نفسي أضرب أحد واالله يكرم خلقه الزباله اللي على الأرض ماتقاوم لقيتك أنت ..
طاااح فــيهـ ظرب وخلاه جثه جمب أحمد وخرج ..















بـــــيـــــــــــــت أبــــــــــو محــمــــــــــــــد ..
عبـيـر : متى ؟!.ليه ماقلتوا لي ؟!.
أريج : أحنـا فضينـا أدعيلهـا حالتهـا خطيرهـ ..
عبير : من أيش ؟؟!!شاللي صـار ؟!.
أريج : أحمد ظربهـا..
عبير : الله لا يبارك فيهـ ..قومي نروح لهـا..
أريج : أمي قالت بعد المغرب كلنـا بنروح لهـا..
عبير : ماحد عرف ؟!.
أريج : لا حتى خالتي هدى وهبه ومحمد ماعرفوا ..
عبير : ربي يشفيهـا ..
أريج : أمين ..















فـــي بــــــيــــت أبو سلطــان ..
نورهـ : يابنتي لا تبكين أدعــي لهـا ..
شهد تبكي: م..م..ممشعل ..ي.يقول غزل بغيبوبهـ ..
نورهـ : لا إله الا الله لا حول ولا قوه إلا باللهـ..
شهد : يمه تكفين قومي نــروح لهـا ..
نوره : قومي ألبـــسي ..
شهد قامت راحت غرفتهـا تلبس ..









في المــــــــــــستـــــشفـــى ..
مشعل : لازم نتظلقهـا منوا ؟!.
خالد : والله لو تموت تبيه ماترجع لهـ ..
مشعل ابتسم : من هناحيه غزل ماتبيه .
خالد : شيعرفك ؟!.
مشعل : أدري أنـا بكلم عمـــي ..
خالد : تكلموا بشنو ؟!.
مشعل : ياخوك أنت تعرف من زمـــان أنــي أبي الغــزل ..
خالد بحزن : أدري بس بعد اللي صار معك وانخطبت وافقت ظنيت الموضوع أنتهي..
مشعل : ياليته حبهـا ينتهي من قلبي بس شسوي غزل حبها مو بس بقلبي غزل حبهـا يسري بدمي ..
خالد : بس مو وقــتـــهـ تكلم أبوي اللحين أساساً أخاف يرفض تطلق أنت عارف الطلاق عندنا بالعايله








{الـــ غ ـــــــــزال|/~}
http://imagecache.te3p.com/imgcache/5f536c5bfc5bce33355cabe0aa18baed.gif

تدري حبيبي حاسه بخووفـــك ..
وحاسه بأمان من خوفك علــي..
ودي أهمس لك بهـا..
ودي بقربك..
أحــبـــك..
غزالك..







هذا اول الدرب ، او هذا الطريق أولـكـ
جيت اتوقـى عذابات المــدى واهتديــك

شوقــي مسافة ، وهمـساتكــ مدار وفلكـ
وان ما مضيت غلا ... يا علني ارتويـكـ

إيه اعرفكـ ، واعــــــرف اني من غلاكـ ادخلكـ
مرات اضمــــكـ واخاف اني ... مشبه عليكـ

مرات اشوفكـ بنفس الوقت واتخيــلكـ
وانشد كفوفي عن آخر سالفة من يديكـ

أعن لك لــــو تصب المـــــــــوت واتهيلكـ
واجوع لك ، واتمنى خنجركـ واشتهيكـ

ما قلت لكـ .. عمر سيف العشق ما يقتلكـ
ما تشوفني حي قدامكـ وانا اموت فيكـ

مليت جمر انتظاركـ واستحيت اسألكـ
واحسبتني ما بعد جيتكـ وفكرت اجيكـ

اثركـ بقلبـي من البارح وانا استعجلكـ
واثري نسيتك من الفرحه وقمت احتريكـ



























1)ياترى غزل متى بتصحى من الـ غ ــيبوبه؟!.
2)أريــج وع ـــــــبد الــعـــــــــزيز أيش بيصير عليهم؟!.ومعقول أريج خلاااص أنهت الكلام بينهم بـ مابيننا كلام؟!.
3)ياترى أحمد أيش بيسوي؟!.وكيف بيتصرف مع غزل بــ ع ــــــــــــد ماظربهـا وهانهـا؟!.
4)ياترى عايلة غ ـــــــــــــزل راح يعرفون أنو أحمد ظربهـا؟!.ومين اللي بيقول شهـد أو مشعل؟!.أو غيرهم؟!.
5)مــشعل كيف بيتصـــرف مـــع أحمد؟!.ومعقول بيخليه يطلقهـا؟!.
6)فـي كلااام مــشـــعل وخالد بأخر البارت أن خالد عارف مشــعل أيش اللي فيه وعارف بحبه لهـا ليش رضي لها تتزوج أحمد؟!.
7)مـــ ع ـــــــقول راح يقدرون يخلون أحمد يطلق غزل؟!.
8)ياترى غزل لو صحيت بترضي تتطلق من أحمد خصوصاً أنو شاف أغراض مــشـ ع ــل وفضل يطلع من البيت ولا يناقشهـا بس بسبب السكر سوا اللي سواه؟!.
9)مــعقول لو قدروا وطلــقوا غــــــــزل بــتـــقبل تتزوج مــشــعل؟!.
أنــــــتـــــــــــــظــــــــــــــر ردودكـــــــــــــــــــــم وتـــــــــــــــــــــــــــوقـــــــــــعـــــــ ــــــــــــــاتــــــــــــــــــكــــــــــــم..

دمعة المجروح
14 Feb 2011, 09:59 PM
الــبــــــــــارت الــ43
في المــــــــــــستـــــشفـــى ..
مشعل : لازم نطلقهـا منوا ؟!.
خالد : والله لو تموت تبيه ماترجع لهـ ..
مشعل ابتسم : من هناحيه غزل ماتبيه .
خالد : شيعرفك ؟!.
مشعل : أدري أنـا بكلم عمـــي ..
خالد : تكلموا بشنو ؟!.
مشعل : ياخوك أنت تعرف من زمـــان أنــي أبي الغــزل ..
خالد بحزن : أدري بس بعد اللي صار معك وانخطبت وافقت ظنيت الموضوع أنتهي..
مشعل : ياليته حبهـا ينتهي من قلبي بس شسوي غزل حبها مو بس بقلبي غزل حبهـا يسري بدمي ..
خالد : بس مو وقــتـــهـ تكلم أبوي اللحين أساساً أخاف يرفض تطلق أنت عارف الطلاق عندنا بالعايله
مشعل بعصبيه : بس لــو عــرف مستحيل يرفض هذي مو أول مرهـ لأحمد ..
خالد باستغراب :: كيف مو أول مـــرهـ ؟!.
مشعل : المرهـ اللي قبل يوم غزل دخلت المستشفى قبل أكثر من 15 يـــوم كانت بسبب أحمد ..
خالد بصدمه : كيف عرفت ؟!.
مشعل : غزل يوم ظربهـا أحمد أتصلت على شهد وكنت أنـا موجود يوم جمعتنا وقالت لي وغزل قايلهـ لشهد لا تقولي لخالد خافت عليك بس شهد قالت لي ورحت أنـا وهي ولقيتهـا ..
خالد : كمل ..
مشعل أحتـار يقول لخالد عن كل شئ وكيف لقــى غزل مظروبه ومنظرهـا بغرفة النوم وأن أحمد مالمسهـا أو يسكت لأنوا هذا شي يعتبره خـاص يهمه هو وبس وخالد مال حق يعرف أنهـا بكــر وبنت بنوت..
خالد : مشعل ايش فيك كمل ؟!.
مشعل : بس لقيتهـا مظروبهـ وأحمد سكران ؟!.
خالد بصدمهـ : سكران ؟؟!!..
مشعل : أيهـ ..
خالد : وليه ماقلت لي ليه سكت ؟!.كيف تخبي عني شئ زيي كذاـ ؟!.انـا كنت شاك وقابلت أحمد برا وبعرف بس ماجاب لي سيرهـ قال خلاااافات عاديهـ كأي زوجين مبتدين حياتهم ..
مشعل بعصبيه : كذاب بعينهـ وأساسا لازم تطلق هذا يشرب ومو عارف يصونهـا ..
خالد : أنـا اليوم لازم أكلم أبــــوي ..
يــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوم جـــــــديـــــــــــــــــد ..
أحمد اللي السواق كانت حالتهـ أحسن من أحمد قدر يقوم ويدق الباب على حسناء والجده وطلبوا أسعاف
طلع أحمد عنــدوا كسرين في الجمجمــهـ وكسر بيدوا ..وشــعــر برجل..أمـا السواق اللي كانت كدمـات وكسر باليد ..
خالد اللي قال لـ أبوهـ وعمـهـ عن أحمد وش سواا فـيهـ ..وكلم أبوه عن طلاق غزل ..وابوه عصب وقال أنو بيطلقهـا وكلم أبو أحمد وقلهـ أنوا هو بيجي خلال يومين وكلم أحمد مايشتكي على مشعل أو خالد..
هدى وعمهم أبو عبد العزيز اللي عرف بالخبر وكلهم جوه وزاروا غـــزل ..
خالد : أيش معني أحمد مادخل بغيبوبه؟!.
أبو محمد : لأن أحمد مقاومتهـ أقوى غزل خايفــهـ ..
شهد : بدخــل عندهـا عمي اللهـ يخليك ..
ابو محمد : بعد مايطلع مشعـل من عندهـا دخلي يمكن تحس فيك وتستجيب..
عـــنـــــــــــد غــــــــــــــــــــــــــــزل
مشعـل جالس على كرسي جمب السرير صار لهـ ربع ساعه يتأملهـا تـــنــهد بصوت باين عليه الضيق : تصدقين مو مستوعب ولا قــادر أصدق كل بعد دقيقه أقول اللحين بتتكلمين اللحين بتردين علــي ..أعــرفك قــويهـ مايهزك شئ ..مغرورهـ ..وريني قوتك أصحي أهون عليك تــتركيني وأنـا أحبك أيه أحبك وقلبي ماينبض غير حب لك ..أدري جرحتك وأدرى خليتك تنهارين وتبكين بس ماعرفتي شاللي صار فيني عشان تحكمين وصدقيني عقابك لي كان أقوى أصحى وعاتبيني عندك أنـا سوي فيني اللي تبين مستعد أتحمل بس أشوفك بخيــر..أنتِ قويه صح ؟!.بتقاومين ..وتتشافيـن صح..وتدخلين الجامعه ..وتتخرجين ..
(حس أنـــه يكلم نــفسه ومافي منها أي رد) بصوت أعلي بأنفعال ..::..عارف أنك سامعتني ردي علــي بأي شئ عارف أنك حاسهـ فيــــا ردي علــي لو بحـــرف لا تعذبــيــني ..
مشعل : صدقيني الحيوان الخايس أحمد أنتــهي من حياتك ..ولا عاد له وجود ..ردي ادري حاسه في وسامعتني ..
ماسمع غير صوت الـجــهــــاز يطوط يعلن عـن
توقف قلبــهـا ..
مشعل اللـي فـــز من مكـــانـــه مــصدوم وقف بــســـرعه وضغط الزر..
بمــا أنو عنايه فالممرضات يكونوا موجودين بمجرد ماتضغطي على الزر يكونوا موجودين ..
مشعل بعصبيه : بسرعه جهاز الصدمات الكهربائـيه..
بـعــد الـغطـــاء عنهـــا..وشـــق الروب اللي لا بــســـتوا ..أخذ الجـهـاز بعد ماحطوا لهـا الجـل وحطوا على صدرهـا ..
انــتـــفض جسم غزل من الســريـــر ورجع كجثــه على السريــــر مشعل يرفع راصهـ للجهـاز نفس الشئ وقفت نبضات قلبهـا ..
خالد وشهـد اللى كانــوا واقفين بـــرا..
خالد كان شايف الجهـاز موقف وفاهم بس مو شايف غزل لأن حولهـا الممرضات ومشعل جمبهـا ومو قـادر يدخــل ..ولا قادر يروح بلحظه خالد الرجل اللي يعرف يتصرف ماعرف أيش يسوي ..
شهد اللى واقـــــفه صدمــــه ماتت!!..مانزلت دمعــه من عينهـا ..واقفه ومصدومـه ومالهـا أي تعبـيــر..او أي ردة فــعــل..
رجع وكــرر مرهـ ثانيه حطــوا عليهـا ..أنتفض جـسمهـــا من على الســريـــر ..
بـس ..
بــس..
رجعت نبضــات قلبهـا ..
مشعل ابتسم بهمس : الحمد للهـ الحمد للهـ والشكر لك يارب الحمد لله ..
حط الجـهـاز ..
طلب من الممرضه تجيب لهـا ملابــس ..بدل اللي شققهـا وطلب من الممرضه الثانيــه تحط لهـا الأوكسجين ..
لمى خــرجوا الممرضــات ..
مشعل جلس جمبهـا على السريــر ..
حط كف يدهـا على فخذوا ويدوا الثانيه عليهـ يتأمل وجهـهـا : معقول بلحظه كنت بفقدك ..
حط الشرشف عليهـا ..
::مــــــــــابــيك تخافين أنــا مــعــك ولا راح أترك مهمــا حصـل وهذا وعــد منــي وأوعدك بعد ماراح أسوي شئ يزعلك ..قومي لخاطري ..غزل أنتٍ قويـــه واللي صــار لازم تعدينوا ...(ابتسم)
تدرين أن خــالد جالس يشوفنــا من الشباك ..قومي طالعيهـ عشان تخجلين منــهـ ..
دخلت الممرضهـ حطت لهـا الجهــاز على وجهـهـا ..ومشعل خرج لخالد وشهـد ..
مشعل يقرب من خالد اللي عيونوا معلقهـ على غـزل : أحمد ربــــك وأشكــرهـ ..
خالد بهمس : عايشــه ؟!..
مشعل يبتسم ويحظنوا : عايشه ياخوي ..
خالد يحظن مشعل بقوهـ : عشـــر ذبايح تنذبح وتتوزع للهـ..
مشعل يبتسم : ومني الضعف إذا صحت ..
شهد اللى تعلقت نظراتهـا فيهم وعيونهـا كلهـا دموع : ي..ي..ي..يـع..نـي..غـ.زل..عايش..ه..
مشعل :.أي..
شهد طاحت مغمي عليهـا..
مشعل وخالد تقدموا لهـا مشعل اللي شالهـا ودخلهـا غـــرفــــه صغيرهـ جمب العنــايهـ
مشعل عطاهـا أبــــرهـ كان ضغطهـا نــازل ..
خالد وهو واقف جمبهـا : أيش فيهـا ؟!.
مشعل وهو يرمي الأبرهـ : ضغطهـا نازل..اللحين تصحى عدت على خيـر..
عنـــــــــــــــــد لجين الـــــبـــنــــــــــــــــدر ..
بندر اللى مسك لجين الحالهـ من يومين المفروض يكون شايف وين وصلت وكيف تعامل لجين وطريقة علاجهـا ..بس مع غزل مــاقــدر وأنشغل ..
..طلب لجين تجيهـ ومعاهـا ملف الحالهـ ..
سمـر: يعني أكيد طالبك بيتزوجك ..
لجين اللى فتحت عيونهـا : ..............
سمـر : ههههههههههههههه أمزح امزح ..
لجين : مو وقت مزحك ايش يباا؟!...
سمر : لجين ترا اللي يباه بيدك ..
لجين تعطيهـا الملف : خلاااص أنتٍ أعطيه الملف..
سمر تغمز لهـا : وأتزوجه بعد ..
لجين تاخذ الملف وتظربهـا على كتفهـا : هاتي..
سمر : غرتي ؟!..
لجين بأنكار : أنـا لا بس دي مسؤليتي وأنـا لازم أسويهـا ..
سمر : طيب يامسؤليتي ..
لجين : طيب ليه بمكتبوا ؟!.
سمر : ههههه يعني يقابلك وين بالعمليات ولا الأشعه ترا ..بيقابلك بالعيادهـ ـوالممرضه موجودهـ..
لجين : طيب ليه مو كل الطالبات موجودات ؟!.
سمر : تبي تنفضحي قدامهم لا والله أنـا عن نفسي لو يبي يسألني عن حالهـ أفضل لوحدي أجل أنفضح قدام امه لا إله الا اللهـ ترا الستر زين ..اموت وأنـا محترمه أحسن لي..
لجين : ههههههههههههه وربي أنك تحفه أيش دخل الموت ؟!.
سمر : ترا جوا مو لوحدوا فيه الممرضه وفيه الدكتور سمير وهو يعني كلجنه تختبر صوتك بس ابشرك راسبهـ الصوت عندك منخفض يبغالي أجيب لك بطاريات شكل حقتك مخلصهـ ..
لجين : وايش دخل الصوت ؟!.
سمر : عشان يوم تغنين ماتطلعين نومنــيه من أول أسبوع ويطردونك ستـــار دكتوريـــــــــهـ..
لجين : هههههههههههه يقلك ستار اكاديمي انقلعي لو بجلس معك برسب ..
سمر : بإذن اللهـ..
لجين نظرت فيهـا : ................
سمر:.الأولى على الدفعه..
سلمت لجين ودخلــت شاف بندر والدكتور سمير الملف وتناقشوا مع لجين وسألوهـا كم سؤال وشافوا الحالهـ ..
بس قبل ماتخرج لجين أعتذر لهـا بندر أنو تأخر يومين عن الموعد اللى المفروض يتناقش معهـا ..وقلهـا أنو بسبب غزل ..
لجين اللى انصدمت : متى ؟!.
بندر : من يومين ؟!.
لجين : لا حول ولا قوهـ إلا باللهـ طب وكيفهـا اللحين ؟!.
بندر تنهد : بغيبوبه أدعيلهـا ..
لجين أنصدمت أكثر : ليه ماحد قلي فينهـا ؟!..
بندر اللى ابتسم أول مرهـ لجين تسأل وتتكلم : بمستشفى عمهـا ..
لجين اللى انتبهت للأبتسامه بندر وأنحرجت : شكراً..
بندر : العفوا..
لجين : عن أذنك ..
بندر : أذنك معك ..
عـــنـــــــــــــــــــــــــــد شهـــــــــــــــد ..
فتحت عيونهـا وجمبهـا واقف خالد ومشعــل ..
خالد : الحمد لله على سلامتك..
شهد : الله يسلمكـ..
مشعل : ماأكلتي شئ صح ؟!.
شهد : لا ..
مشعل : عشان كذا ..يلاا أنـا بروح دوامــي وبقول لهم يجبيولك من الكافتيريا شئ تاكلينه خالد عندك إياهـا..
خالد : لحظه لحظة بتروح دوامك أنت مصيف وأنت وين ؟!.
مشعل يطالع ساعته ويبتسم : أنـا اللحين يبدا دوامـــي,,
خرج مشعل ..وخالد ألتــفت لشهد : خوفتيني عليك ..
شهد : مو بيدي خفت عليهـا ..
خالد يمسك يدهـا : أبيك قويهـ أبيك مـعي صدقيني اللي صاير لغزل كاسر ظهري لا تخوفيني عليك أنتٍ بعد ..
شهد تبتسم : إن شاء اللهـ..
دخلت لهم الممرضهـ الأكل وخالد قربـــوا من شهد ..::يلااا كلي شوفي كيف نحفانهـ..
خالد اللى كان حاس أنو باليومين هذي أهمل شهد وعارف شهد أيش تعني لهـا غزل وعارف كيف هي صغيرهـ ومتأثرهـ ومحتاجه لأحد يحس فيهـا..
شهد : مابي واللهـ مو مشتهيه ..
خالد : أفــااا هذي يرووح فيهـا رقااب مو مشتهيه خالد قدامك خلودك خوختك ..
شهد تبتسم وعيونهـا كلهـا دموع : خالد بتصحى صح ؟!..
خالد اللي جلس جمبهـا على السريــر : إن شاء اللهـ بتصحى أنتٍ بـس أدعيلهـا ..ويلااا كلي..لخاطري ..
شهد : تاكل معــي..
خالد : أنـا أكلت ..
شهد : تكذب ماكلت ..
خالد : أشوف لسانك طولان ..
شهد تمد بوزهـا : أي تكذب مو باكلهـ ..
خالد أكل لقمهـ من الكرسون وشرب العصير عشان شهد تــاكل يحس مالهـ نفس بـالأكل..
بــــــــــــــــعـــــــــــــــــــــــد مـــــرور10 أيــــــــــــــــــام ..
أحمد اللي سوا عمليهـ ويحتاج يجلس بالمستشفـى طلق غزل بس ماكان قـادر يطلع من المستشفى وكــل أبوهـ وقله أنه مالمس غـــــزل والشيخ حكم لغزل بعدهـ بحكم أنهـ صارت خلوهـ بينهم 3 أشهـــر..
أريج وماترد على أتصالات عبد العزيز ولمى كلمهـا أبوهـا قالت له أنهـا تبي تطمن على غزل وتبي ترتاح وهي للحين تعبانهـ ..
عنـــد غــــــــــزل ..
شهـد : غزل أصحــي قومي ماوحشتك ؟!.فين اللى كانت متحمسه وتبي رمضان يجي وتقول لمى يجي رمضان بكون مطلقه ياللهـ شوفي أطلقتي ..ياللهـ غزل تذكرين كل سنه برمضان كيف كنا ننبسط والله ماتخيل رمضان بدونك اللي باقي على رمضان أقل من أسبوع ..مو كل سنه اجننك على لبس العيد ذي السنه مابجننك بس أصحى عشانـــي..والله كلنـا مشتاقين لك ..أيه وعبير وسلطان يهون عليك جالسين 12 يوم من غير مقلب ولا شئ ..غزل والله تعـــبت كلنـا تعبنا يرضيك تعبنـا تكفين قومي عشاني والله واحشتني..
نزلت دموعهـا قامــت وحطت المــصحف جمبهـا وخرجــت من العنــايهـ ..
خرجت من العنـــايه شافت خالد ينتظرهـا أبتسم : مو تفقنـا تقوين؟!.
شهد : لمتى لمتى ياخالد صار لهـا فوق 12 يوم ؟!.
خالد يتنهد : ربك كريــــم ..يلااا نمشي ..
(كان خالد عندهـااا وجلس معهـا يكلمهـا ويقولهـا أيش صار معه كأنهـا تتكلم معه وتسمعه وبعدهـ شهد)
مشعل وهو جـاي : خالد أنت هنـا شهد متى جيتي ؟!.
خالد : من شوي جيت وجبتهـا معي ..الا أنت ايش جايبك هنـا ؟!..
مشعـل : نسيت أني دكتورهـا ..
خالد : قصدي ليه جاي ؟!.فيه شئ ؟!.
مشعل : لا تخاف بس موعــد إبرتهـا عشان مايتخـثـــر الدم ..
خالد : ربي يقومهـــا بسلامهـ ..
الكل : أمين ..
دخـل مشــعــل عنــدهـــا عطـاهـا الأبــرهـ وجلس على الكرسي جمبهـا:: ماتعبتي ؟!.ماتعبتي من الأدويـــه والنـــوم والأبــــر ..قومي وقولي ماابي أبــر وجلسي تحايلي علـــي ماعطيك وعد ماعطيك بس قومــي مامليتي كلنـا أشتـقـنـا لك ..اممم عارفهـ كلهـا شهرين وشوي ونكون لبعض قومي في عروس تكون بالمستشفى قومي وقولي مايكفي الوقــت (مسك كف يدهـا) تعذبنـا وتغربنـا بس بنهايه بنجتمع أدري ضغطت عليك وقسيت اللحين أنتٍ لـــي نعيش عمرنـا مع بعض بس أصحــي (ضغط علي يدهـا) تطمني أنـا معـك.ولا بتركك ..
دخل عمـه : سلام ..
مشعل وقف : عليكم السلام..
أبو محمد يـشوف الملف :الحمد لله كل شئ تمـام..
مشعل يهز راصهـ : الحمد للهـ على كل حـال..
أبو محمد :.أنـا كل مااضيعك الاقيك هنـا..
مشعل : ماعندي دوام اللحين ..
أبو محمد : كل مااسئل عن موعـد دواهـ أو الأبر يقولون مشعل عطـاهـا..ياولدي أرتــاح غزل أدويتهـا على مدار اليوم أنت متى تــنـــام متى تاكل أرتــــاح ..
مشعل : عمي لا تشــيــل همـي مرتــاح ..
لـــــيلة رمــــــــــــــــــــضــــــــــــــــــــان << رمضان كريم..
بـــــــــــيــــــــــــــــــت أبو محمد ..
حصه : من حقه يفهم ليش تطلبين الطلاااق ..
أريج : مابيهـ خلاااص طريق مسدود ..
حصه : اريج طلاااق مافيهـ لا تحاولين قومي الرجال بالمجلس..
أريج بأنفعـال : ليـه ليــه مافيه شئ ربي محللوا ليه ترفضونهـ ..
حصه بصوت عالي : لأنوا قرار غلــــط قومـــي شوفــي زوجك ..
أريج نزلت دموعهـا : .............
هبه تقرب منهـا : قومي وتفاهمـــوا يمكن رأيك يتغـير ويمكن هو يقتنع لا تحاولين عايلتنـا ماتتغـير..
قامت أريج تمسح دموعهـا بتطلع غرفتهـا تغير لبسهـا وتعدل شكلهـا ..
حصه : أريج مجلس الرجال يــسار مو بدور الثانــي..
هبه : ههههههه روحي لزوجك يابنيتي مالك غـيرهـ والطلاق أنسيه ماعندنـا شئ أسمه طلاااق..
حصه ترمي هبه بالكوشيهـ حقت الكنب : تتريقين هبــوهـ؟!..
هبه : أنـا لا حاشاني أتريق أنـا أنصحهـا ..
دخل محمد : سلام ..
الكل : وعليكم السلام ..
محمد يبتسم ويجلس جمب هبه : أيش فيكم ؟!.
حصه : شوف مرتك شكبرهـا وعندهـا ولد وجالسه تتريق ..
هبه : أنـا ماااتريق هههههههه بس بس قلت أن الوحده مالهـا غير بيت زوجهـا وتنسى الطلااااق لأنوا مو حـل..
محمد يقرص خدهـا : لا أبدا ماتريقتي ..ماعليك يمــهـ أنـا اوريهـا شغلهـا بدارنــا..
هبه سكتت وجههـا قلب أحمــر.<<هي اللي جابته لنفسها..
محمد : شفت سياره عبد العزيز وينه ؟!.
حصه : بالمجلس ..
محمد قام : واللهـ خليني أشوفه الرجال لحالهـ عيب ليه ماقلتي لي من أول ..
حصه ترميه بالكوشيه اللي جمبهـا : أقول أجلس أجلس خلي الرجال يتفاهم مع مرتهـ ..
محمد يمسك الكوشيه : يمــهـ أيش فيك على الكوشيات مضايقتك بالقعدهـ على الكنبه بتبعدينهـا عنك ماعرفتي غير ترمينهـا علي وعلـــى مرتــي..
حصه جات بتشيل الكوشيــه الكبيرهـ اللي أساسي بنفس الكنبه مو الصغيرهـ اللي ((تـتـكي))عليهـا ..
محمد شرد لدرج ..:: مرتـــي أنتبهي على نفسك ..
حصه : ههههههههـ ..
هبه : ههههههههه حلوهـ مرتي ..
محمد : أي عشان لو قلت هبه يمكن ماتذكر أنك من العيله أقول مرتي تعرف أنك زوجه ولدهـا وترحمك ..
حصه تلتفت لهـ : يمكن لو قلت هبه بتركهـا أمـــا أنت سوسه (وحذفتوه بالكوشيه وهو على الدرج))
محمد وهي ماجاته طاحت على جمب ::لالا الوالدهـ اليوم عاملهـ تــقــبـيل للكنب..
فـــــــــي المجلـــــــس أريج واقفه عند الباب خايفه تدخل شتقول له ..كيف تبرر..زعلانه منك ..وبنفس الوقت هي غلطانه ماصارحتهـ ..
سمت باللهـ ودخلت بصوت خفيف : سلام..
عبد العزيز اللي حاس فيهـا من أول بس تركهـاعلى راحتهـا بيشوف شتسوي ؟؟!..<<يرفع الضغط
وقف : وعليكم السلام..
وقف ينظر لهـا وقفت مكانهـا ماتحركت ولا رفعت راصهـا قرب منهـا وهمس : كـيفك ؟!.
أريج مرتبكه ومتوترهـ : ب.ب.بـخير..وأنت؟!.
عبد العزيز بسخريه: تسأليني عن حالي؟!.وأنتٍ تعرفين حالي وأنتٍ بعيدهـ عني ..
أريج :.....................
عبد العزيز : ماتعبتي مامليتي ؟!.
أريج :.عبد العزيز الله يخليك خلينـا نتطلق بهدوء..
عبد العزيز صرخ فيهـا : أنتِ مستوعبه شتقولين ؟!.أنتٍ أريج اللى قبل تقول الشئ تفكر العقلانيهـ..
أريج نزلت دموعهـا : مو لأنـــي فكرت أبي نـنـفصل ..
عبد العزيز يجلس ويجلسهـا جمبوا تـنهـد : اللحين أنتٍ شالمزعلك ؟!.
أريج : ولا شـئ..
عبد العزيز بحدهـ : أريج أنـا بتفاهم معـــك..
أريج : عبد العزيز خلاااص مو بس على موضوع أنك تجبرني على العمليهـ أنـا خلاااص مابي أبي ننـفصل ..
عبد العزيز رفع بأصابعه وجههـا : أولاَ لو بتزعلين أني سويت لك العمليهـ غصبن عليك وعاملتك بقسوهـ أزعلي ..أيه أزعلي لأن مو أريج اللي عودتني تكون معنـا كذا ..الكل استغرب تصرفهـا ..وعنادهـ وصراخهـا بس عذرناك والمفروض زيي ماعذرنـاك تقدرين لنـا أنـنـا نبي مصلحتك ..وكنت خايف عليك ولازم أسوي كذا ..
أريج تبعد نظرهـا عنو وتمسح دموعهـا : ولــوا عبد العزيز تكفى أرحمني ..
عبد العزيز يلفهـأ لهـ : أرحمك من شنـو ؟!.
أريج :عبد العزيز لا طولهـا وهي قصيرهـ خلينا نطلق..
عبد العزيز وهو ينظر لعيونهـا : لهدرجة عندك سهـل نطقهـا ..
اريج تبكي : حرام عليك لا تحسب أنو سهل علي بس هذا القرار الصح ارحمني ارحمني قربك يعذبني وبعدك عذاب بس ابيلك الراحهـ ..
عبد العزيز يظمهـا : أهـــدي أريجي حياتــي أهدي ..يمكن أنـا مــتــوتــر شوي بس لا تلوميني ..
أريج تبكي على صدرهـ :.....................
عبد العزيز انتظرهـا لغايه ماتهدا ورفعهـا مسح دموعهـا : أنـا عارف أنتٍ ليش تبين ننفصل..
أريج : صدقني مو عارف..
عبد العزيز ابتسم : أعرف..
أريج تنظر لعيونهـ تنتظرهـ يقول : ......................
عبد العزيز : غزل قـبل ماتـتـعـب كلمتني وقالت لي ماارضى لو أنك طلبتي الطلاااق ولا أتسرع بقراري ومارضت تقول لي بس أنـــا سئلت شهـد أمس وقالت لي وتأكدت ..
أريج برجفه بصوتهـا : تأكدت؟!.
عبد العزيز : كنت شاك من بكاك وخوفك وتأكدت ..
أريج بكيت : خلينـا نطلـق..
عبد العزيز يلفهـا لهـ ويمسح دموعهـا : مجنونـهـ أنتٍ ..أنتٍ مو عقيم ..أو مريضه الحمد للهـ خلينـا نعيش حياتنـا على راحتنـا ليــن ..ربي يكتب لنـــا ..
أريج : عبد العزيز لا تضحي عشاني..
عبد العزيز : أنـا أضحي بالعالم كلهـ عشانــــك..
أريج : عبد العزيز بس اللحين ولا وقت الجد تبي أطفال..تبي تكون أب..
عبد العزيز : ومن اللي قال أني ماابي بــس أبيهم منك أنتٍ ..ومن غيرك مابيهم..
أريج : مابي أظلمك معي ..
عبد العزيز يضمهـا : إذا أنـا راضـي أنتٍ أيش عليك ؟!.قتلك خلينـا نعيش حياتنـــا
أريج : عبد العزيز صدقني أنت تقول كذا بس اللحين لاكن لو حملت عبيــر أو أحد من زملاك صار أبو بتشتاق وبتمل..
عبد العزيز : مستحيل أمــل وأشـــتاق أنو يكون عندي طفــل بس مــنــك أنتٍ نربيه سواا يكبر قدام عيونـنـا وغير كذا مابي ..
أريج : ....................
عبد العزيز : اريجوهـ يكفي تغلي..
اريج تبتسم : ..................
عبد العزيز يبوس خدهـا : ياظالمهـ تعبتيني وعذبتيني يلااا قومي معي عالبيت يلاااا البيت كلهـ حايس ..
اريج فتحت عيونهـا : نعم نعم ؟؟!!..
عبد العزيز : هههههههههههههههههههه أمزح لا تخافين ..
اريج : أحسب بعـــد ..
عبد العزيز : يلااا قومــي..
اريج : لا بجلس هنـا يومين بعدين أجي ..
عبد العزيز : أنتٍ حرهـ بس إّذا لقيتي ملابس ؟!.
اريج : نعم ؟!.
عبد العزيز : أيهـ قلت لخالتي تخلي الشغالاات يرتبونهـا بشنط ويحطوهـا بشنطهـ السيارهـ..
أريج : عشان كذا مارضيت أطلع ألبس ..مرتب كل شئ واثق من رجوعي ..
عبد العزيز:: عمرك شفتي قلب يعيش من غير نبضهـ ؟!.
أريج ابتسمت : الله لا يحرمني منك ..
عبد العزيز : ولا منــك..
فــــــــــــــــي الــمـــســـتشفـــى ..
دخـل أبو محمد على غـــزل أطمن على حالتهـا ..وسأل عن أدويتهـا ..وهو طـالع ..
أبو محمد : هـلااا..
أبو خالد : هلاا فيك أخبارك ؟!.
أبو محمد : الحمد للهـ بخير أنت شمسوي ؟!.
أبو خالد : بخـيـر ..بشر كيفهـا؟!.
أبو محمد : الحمد للهـ حالتـهـا مستقرهـ..
أبو خالد : ياخوك متى بتصحي كملت الـ 20 يوم وهي بغيــبوبــهـ ..
أبو محمد : خلي أملك باللهـ إن شاء اللهـ بتصحى ..
أبو خالد : إن شاء اللهـ ..
فـي بــيــت أبــــــــــو سلطــــــــــان ..
نورهـ : قولي لمـشعـل..
شهد : مو فـي مقـفل جوالـوا يمـهـ الله يخليك بروح لهـا ..
العنود : ليه وين السواق ؟!.
نورهـ : حرام تـعبان اليوم ماقدرت أرسلهـ حتى مقاضي البيت قلت لسلطان يجيبهــا..
شهد : يمـهـ الله يخليـك خالد بيروح بيروح بس أشوفهـا متعوده كل رمضان هي معـي ..
نورهـ : إذا جـاء أبوك نروح ..
شهد : والله ماتأخر ربع ساعه بس تكفين ؟!.
نورهـ : ياربي منك روحي ..بس ياويلك تتأخرين ..
شهد تبوسهـا : الله لا يحرمني منك ..
العنود : بروح معك ..
نورهـ : وين رايحه خير ؟!.أجلسي بـــس..
خالد باين عليه الضيق والطفش : وعليكم السلام ..كيفك ؟!.
شهد : الحمد للهـ بخير أنت كيفك ؟!.
خالد : ماشي الحـال..
شهد شافت خالد ضايق مو عــارفــه كيف تواسيهـ أو تواسي نفسهـا عارفه أن خالد وغزل مرتبطين ببـعض خالد لــغزل الأخ الحنون الأمان ..وغزل دلوعـــتـــه ..وهي وغزل زيي الأخوان ..
وصـلوا المـــسـتـشـفــى..
وقــفــوا خالد وشهـد ..
شهد : أدخــل ..
خالد باين عليهـ مضايق ومو مستحمل كلمهـ :يــلا..
شهد : أنـا بروح لعمي أدخل لهـا أنت وبعدك أنـا ..
دخـل خـالد على نفس وضعيتهـا مهمـا يـروح ويرجع ودوا مرهـ يدخـل تناديه تكلمهـ جلس جمبهـا على السـريــر..
خالد : كل عام وأنتِ بخـيـر (قرب وباس جبينهـا)وحـشتيني مشتاق لدلعك وعنـادك ..تذكرين كنـا نتسابق مين اللي يبارك لثاني بقدوم الشهـر قبــل ..وبعد مانبارك نجلس نذكر أمي وبعدهـا أجلس أضحكك ونقوم نبارك لبوي بشهـر يـلااا قومي مانبي نقطعهـا عادهـ ..غزل ماودي أشوف أول ليله برمضان من غيركـ ..أبيك زيي كل سنهـ تكونين معـي ..تذكرين كيف أنتظر تجيبين لي شمـاغ العيــد والسبحه والكبك والعطر وكيف كنتي تقهريني أجلس اقولك ترا مابعيد بغراضك وأنتِ تقولين راح تعيد فيهـا وأقولك وينهـا تقولين ماجبت وأخر شئ طلعينهـا قومي ونوري أيــامي يالغزل ماستحمل تكونين كـذا
عنـــد شهــــد اللى تراقــب خالد وهو يكلم غــزل وتــتقطـع من داخلهـا ..
دخلت وحطت يدهـا على كـتـف خالد : خليني أبــــــــارك لهـا بقدوم الشهـر..
قام خالد ..
شهد باست خدهـا وجبينهـا وجلست جمبهـا : مبارك عليك الشهــر رمضان كريم واحشتني يادوبــا..أيهـ أنـا عارفهـ أنتٍ تبين تنحفين عشان العيد غزل يانور عمري قومي تكفين (نزلت دموعهـا)مو قـادرهـ أتخيل أن صار لي أكثر من 20 يوم ماسمعت صوتـــك تكفين أصحي ..تذكرين كــنــا زيي اليوم أنـا اشحد بمشعل وأنتٍ بخالد يودينا لبعــض عشان نكون مع بعض ونفرح بقدومـهـ ..ونحظر أيش بنلبس ببيت جدتـــي ..
خالد : لــيهـ وين مشعل ؟!.
أبو محمد يبتسم : بمكهـ ..
خالد عـقد حواجبهـ : شغل ؟!.
أبو محمد : لا راح بياخذ عمرهـ ..
خالد : ماشـاء اللهـ لو قـال لي أروح معه ..
أبو محمد : ماقـال لأحد حتى استغربت دايم هو اللي يهتم بكل أدوية غزل بس اليوم مو موجود اتصلت عليهـ وخاف يكون صاير شئ وقال لي..
عــــــــبـــيــــــــــر السلطـــــــــــــان ..
عبـيـر : أهئ أهئ بدل ماتقول لــي هذي أول سنهـ تمر على زواجنـا ومابي تطبخين ياحبيبتي تقولي ايش تبي ؟!.
سلطان : يوووه لخبطيني شووفـي مابي كثير أبي كل يوم الفطور بــف (امم أكيد تعرفونهـ اممم اللي عجينه وفيهـا لحم مفرومــهـ ) وأبي شربـــهـ ونــوعيــن إيــدام وأبــي نوع معجنــات جبن أو خظار أو تونـا أو دجاج ونوعين سلطات واختاري كل يوم يامهلبيهـ أو جلي أو كريمهـ أو كاسترد وامممممممم حلى قهـوهـ ياكنافهـ أو بسبوسهـ أو على ذوقك غير العصـير الطازج اممم وأي أنـا أحب الشعريه << ماحبهـا ..أبي تسوينهـا كل يوم ..<<< وأبـــي شيش بــــرك ..كتبت أغلب الأكل اللي مااحبوا كنافه وشعريه الحمد للهـ على النعمهـ..
عبير تكتف يدينهـا : شوف لك أقرب مطعم اتعاقد معاهـ لمدة شهـر..
سلطان : لا حياتي أنتٍ اللي بتسوين ..
عبير : هـذا ظلم ..
سلطان : لا تخليني أزود ..
عبير : سلطان واللهـ مره كـثـير..
سلطان : لا مو كثــيــر ..
عبير خطرت ببالهـا فكرهـ : من عيوني ..
سلطان : جد؟!.
عبير : أيهـ ..
سلطان : يالخبلهـ أمزح ..
عبير: لالا بسويهـ لك كلهـ ..
سلطان مو مصدق : نــشوف ..
عبير : لا تتحداني بسويهـ كلهـ ..
سلطان : هذا هو بكرهـ رمضان نشوف ..
عبير : بـس أنت اللي بتجيب السحور اليوم ..
سلطان : من اليوم بدينـا ..
عبـير : هههههه أيهـ عشان الفطور راح يكون علي..
سلطان : من عيوني أمري بـس..
عبير : الله لا يحرمني منك ..
الـــــــــــــــــــغـــــــــــــــــــــــزل ..
مشعل اللي جاي مشـتـــاق لهـا على طول جاء من العمرهـ << يااااي واحشتني مكهـ ..
دخــل لهـا مبتسم يحس نفسهـ مرتاح ومطمن جلس جمبهـا ..مبارك عليك الشهـر غلااااي ..تصدقين وحشتيني صار لـــي اممممم6 ساعات ماشفتك .((مسك يدهـا)) رحت طلبت ربي يشفيك لــي..غزالـــي تذكرين يوم قلتلك ماتصير سنهـ إلا وأنتٍ لي ؟!.شفتي كيف صرنا لبعض ماصارت سنه غير وحنـا مخطوبين لبــعض ..خلااااص أنـا أعد الأيام عشان تنتهي عدتــك ..غزالي أبعدي عن خوفك واصحي أنـا معك (ضغط على يدهـا) ماراح أتــرك ولا أحد يـقدر يسوي لك شئ ماتعبتي من النومـهـ والأدويهـ أصحــي
{غ ـــــــــــــــــزالــــــــتــي ~_|}

http://imagecache.te3p.com/imgcache/a4baf161a4040c607380d591ed48bad4.png


1)عدت غزل 3 شهــور مــ ع ــقول أحمد مابيحاول يرجعهـا أو يسوي لهم مصيبه؟!.
2)أريــــــج وعــبد العزيز مــعقول بيصبــر وبيتحمل؟!.أو كلام أريج صح لو حملت عبـير أو أحد من أصحابه صار أب بيتحسس؟!.
3)معقول لجين حبت بندر وغارت عليه ؟!.ولوين بيوصل حبهم؟!.بـيــفـضل صــامت وبحدود الأحترام والــشغل وكل واحد مخبي مشاعرهـ؟!.
4)مــشعل على أيش ناوي؟!.وكيف بيخلي غــزل ترضى فيه؟!.
5)عــبــــيـــــــر السلطـــان معــقول بتطبخ لسلطانهـا اللي يــيـــبــيه؟!.
6)لـــويــــن بيوصلون غ ـــــــــزل ومــــشــــ ع ــــــــل؟!.معقول بيتزوجون؟!.أو بيتعذبون طول عمرهم بحبهم؟!.
أنـــتــــــــــظـــــــــــــــر ردودكـــــــــــــــــــــــم وتــــــــــــــــــوقــــــــــــــ ع ــــــــــاتـــــــــــــــكـــــــــــــــــــم.. .

دمعة المجروح
14 Feb 2011, 10:05 PM
وآآخيــــــــــــــــرآآ كملتهــــــــــــآآ<<هه عيووني رآآحت

يسلمممموووو ...

بانتظــــــــــــــآآآرك

اهليييييين غلاتي
الله يعطيك العافية حبيبتي
واسفة على التاخيرررررر
ان شاااااااااء الله ما رح طووووووول في تنزيل البارتات
تحياتي

دمعة المجروح
14 Feb 2011, 10:25 PM
الــبــــــــــــارت الــــ44

















الـــــــــــــــــــغـــــــــــــــــــــــزل ..
مشعل اللي جاي مشـتـــاق لهـا على طول جاء من العمرهـ << يااااي واحشتني مكهـ ..
دخــل لهـا مبتسم يحس نفسهـ مرتاح ومطمن جلس جمبهـا ..مبارك عليك الشهـر غلااااي ..تصدقين وحشتيني صار لـــي اممممم6 ساعات ماشفتك .((مسك يدهـا)) رحت طلبت ربي يشفيك لــي..غزالـــي تذكرين يوم قلتلك ماتصير سنهـ إلا وأنتٍ لي ؟!.شفتي كيف صرنا لبعض ماصارت سنه غير وحنـا مخطوبين لبــعض ..خلااااص أنـا أعد الأيام عشان تنتهي عدتــك ..غزالي أبعدي عن خوفك واصحي أنـا معك (ضغط على يدهـا) ماراح أتــرك ولا أحد يـقدر يسوي لك شئ ماتعبتي من النومـهـ والأدويهـ أصحــي






























يـــــــــــــــــــــــــــــــوم جـــــــــــــــديــــــــــــــــــــــد
فـي بــيت الجدهـ مــزنـــهـ علـى الفطـور شهد ماقدرت تفــطر وجلست تبكي وخالد ضاقت فيه وهو يتذكر وجه غزل وهي معهم على السفرهـ ببيت جدتهم وتجلس تقول احب ومااحب وجدتهـا تجبرهـا تاكل والجدهـ سألت عن شهد أيش فـيهـا واظطروا يقولون لهـا ....
الجده مزنـهـ بعصبيه : وأنـا مو جدتهـا ماتعلمونــي ؟!.
أبو خالد : يايــمــه خفنـا عليك ..
الجده مزنـه: خفت علي من شنــو علمني قولي صار لهـا 20 يوم ولا أدري..
أبو محمد : يايمـهـ الله يهداك حنى بس مابغينـا نشغلك عليهـا هذا أنتٍ عرفتي ماصحت مابغيناك تقلقين او تخافين .
الجده مزنه : هـذا مو عــذر تخليني ماعرف ولا تبلغني أكون عندهـا أدعيلهـا أجل تتركني كـذا ؟!.




































فــــي المـــسـتـــشــفى مشعل اللي أفطر على مويـــهـ دخل العنــايهـ صح اللحين وقت دوامهـ بس كمان فطور الكل بيفطر يبي يطمن على غـــزل ..
دخـل شاف الملف حقهـا : كيفك غزالي اليوم تصدقين أني زعلاان منك ؟!.خلاااص فاض فـيا أصحى
قرب وجلس جمبهـا على السـريـــر : قومي ماتبعتي من كثر مااتكلم فوق راصك بيني لي أنك تسمعيني ردي علي سوي أي حركهـ ..(مسك يدهـا) حركي يدك شدي علــي يدي حركي أصابعك بس اعطيني أمـل ريحيني طمنيني ..((غزل ماتحركت ولا اصدرت أي حركه مشعل رفع كف يدهـا لشفايفه وطبع قبلهـ) واحشني صوتك..((صار ينظر للأرض ))أبي أهمس لك وتخجلين أبي اسمع صوتــك أبي تروين صدري بنظرتك ..أبي تسقين ضمااي بصوتك أبي أضمك لصدري..
رفع نظرهـ لهـا : أبـ.....(انصدم) (قرب منهـا أكثــر)غـــزل حـبـيـبي حياتي (قرب يدهـ من وجههـا ومسح دموعهـا) غزل دموعــك عذابـــــي صح عرفت أنك حاسه فيـا بس مابيك تبكين (شاف دموعهـا تنزل ) رجع مسحهـا ...ياغلااااي أنتٍ الله لا يحرمني منك ..غزالي فرحان فيك وبتحسنــك ((جلس معها شوي يكلمهـا وهــو مو مصدق نفسوا ويوم شاف دموعهـا كفت وصارت ماتبكي جلس شوي وطلع))
























رن جوالهـ ..
خالد : هلااا..
مشعل يبتسم : كيفك ؟!.
خالد : الحمد للهـ بخير أنت كيفك ؟!.
مشعل وهو مبتسم : بخير الحمد للهـ وينك ؟!.
خالد : ببيت جدتي..
مشعل : كيف جلستكم ؟!.
خالد : نصيحه لا تفكر تجي للحين جالسهـ تهاوش فيهم أنهم ماقالوا لهـا على غزل وكل ماحد يفتح فمه بيدافع تهاوش فيه ماتقول أنهم رجال الليى بـ 40 واللي بـ 50 حتى خالتي نورهـ يوم بتتكلم تسكتهـا مافي أحد قادر يكلمهـا ..
مشعل ابتسم : الله يعين على جدي ..
خالد : الله يستر ..
مشعل : تقدر تجيني ؟!.
خالد : خير ؟!.
مشعل : إن شاء اللهـ كل خير بس تعال ..
خالد : خلاااص اللحين أجي ..
مشعل : لا تــقول لأحد ..
خالد : من قلك بقول؟! قايلين لهـا عندوا دوام وبرضوا مو عاذرتك ..
مشعل : الله يعين يلااا انتظرك سلام..
خالد : مع السلامهـ..


























في مــــــــــزرعـــــــة الجد ..
ابو نورهـ : كلهم جوا عـدا مشعل ..
بندر : الله يعينه مسكين مشغول بالمستشفـى
أبو نورهـ: حتى ليلة رمضان مايصيـر ..
بندر : هو مشغول مع غزل ؟!.
أبو نورهـ : غزل خير أيش فيهـا ؟!.
قال بندر لهـ اللي صارمع غـــزل وأنهـا بالمسـتـشفـى ..
أبو نورهـ : أبك البنت صـار لهـا أكثر من 20 يوم ولا تعلمنــي ؟!.
بندر : يبـا خفت عليك ..
أبو نورهـ: خفت علي من شنو ؟!.شنو شايفني قدامك وتجي وتنخمد وتجلس معي ولا تقول ؟!.
بندر : يايــبـه خفت عليك وهذا أنت عرفت غزل ماصحيت قلنـا إّذا تحسنت حالتهـا بقول لك..
أبو نوره بعصبيه: واليوم كلهم يجوني ويسلمون ويباركون بالشهـر ولا حد فيهم قال لـي..
بندر : يـبه..
أبو نوره : وحطــبهـ مابي اسمع صوتــك ..
بندر كتم ضحكته عن أبوه وسكت والجد قام من مكانه ..































في المــستـشـفى ..
خالد : خير أيش فيك ؟!.
مشعل اللي بــيــعرف غزل حاسهـ فيهم أو لاممكن تصدر ردة فعل غير الدموع يعني تمسك يده أو أي شئ قال لخالد على اللي صار معاهـ وطلب من خالد يدخـل لهـا يكلمهـا يشوف ايش راح تسوي ..
دخل خالد وهو خـايـف عليهـا جلس جمبهـا على السـريــر : غـزلي حبـيـبـتي كيفك ؟!.هنـا عليك نقضي أول يوم من غيرك ..يلااا قومي ..قومي خلي الكل يفرح ..تصدقين حتى جدتــي جلست تبكي يوم عرفت وهاوشتهم كلهم أنهم ماقـالوا لهـا ..(مسك يدهـا) قومــي ولا تخافين من أي شـئ حنـا كلنـا معـك ..
(شاف دموعهـأ تــنــزل أنــصدم ) غـــزل أنتٍ حاسهـ فيـا؟!..غزل لا تبكين حنـا معك .. (التفت على مشعل اللي يشوفهم من الزجـاج ابتسم بـس كانت عيون خالد تبين أنه يبي يبكي بس ماسك نفسهـ مشعل ابتسم ودخـل).خالد مسح دموعهــــا..مشعل أشر لهـ عشان يطلعون وخرجوا ..
خالد : يعني بتتحسن ؟!.
مشعل يبتسم : معنـاهـا حاسهـ فينـا بـس غزل تهرب من الواقع خايـفه ..
خالد بتنـهد : يعني شنو بطول كذا؟!.
مشعل : هي حاسهـ بوجودنـا بس تهـرب من الـواقــع أكثر من الخوف لازم نكون جمبهـا..
خالد : اللهـ يصبرنـا..
مشعل : خلك متفائل أن شاء اللهـ خيـر ..انا الصباح إن شاء اللهـ بسوي لهـا الفحوصات اللازمهـ.


























يــــــــــــــــــــــوم جـــــــــديـــــــــــــــــــد ..
عـــــــــــنــــــــــــــد أحـــمــــــــــــــــــد ..
حسناء : مالك شغـل ..
أحمد بعصبيـهـ : شنو ماللي شغل هذي زوجتي ..
حسناء : ههههههه أنت نسيت أنك طلقتهـا..
أحمد : بس أبي أرجعهـا في العده مضى منهـا 22 يوم .
حسناء : وليش طلقتهـا أجل ..
أحمد : أبوي وأهلهـا جبرونــي وكلت ابوي لأني ماقدرت اطلع من المستشفى بس اللحين برجعهـا..
حسناء : شووف حالتك كيف كلك مجبس احمد خلاااص البنت وطلقتها فكنـا مانبي مشاكل..
أحمد : هذا شئ يخصني ..
حسناء : تظن بعد ماعرفوا أنك تشـرب بيرضون يرجعونها لك ياخوي أتركهـا بحالهـا حرام عليك عذبتهـا..
أحمد في نفسهـ برجعك ياغزل لو غصبن عنهم أنـا أحبك واستحملتك واستحملت غروركـ ونفورك مني حتى يوم شفت قدام عيني أغراض عشقك وحبك لغيري استحملت وماقدرت وصرت بهرب من الواقع ولمى شربت اللي صار غصبن عنـي ..لازم ارجعكـ لازم أرجعك لو غصبن عنــك ..































بالمسـتــشـــفـــى ..
أبو خالد ..وخــالد اللي جوا للمــسـتـشفى راحـوا على العــنــايه مالقيوا غــــزل ..
أبو خالد : وينهـا؟!.
خالد : ماعرف ..اشوف مشعل (اتصل عليهـ)وينك؟!.
مشعل : اللحين جاي ..
خالد : يعني أنت مو بالمستشفى ؟!.
مشعل : لا أنت وينك ؟!.
خالد : بالمستشفى بس؟!..
مشعل : بس شنو أش فيك ؟!.
خالد : أنت ناقـل غزل من العنــايه؟!.
مشعل عقد حواجبه : لا ليه؟!.
خالد : أحنا عند العناية غزل مو موجودهـ..
مشعل : شنووو؟؟!!..أنـا اللحين جاي قفل بتصل أشوف الممرضات ..
































أبو خالد اللى مانتظر خالد سئل الممـرضـات : خالد أنتٍ متأكدهـ يابنتي ؟!.
الممرضه : أيهـ ياعمي ..
أبو خالد : يعنـــي غزل صــحت ؟!.
الممرضه : أيه الحمد للهـ الحمد لله على سلامتهـا ..
خالد بصدمه وفرح : صحت ..
الممرضه : أيه الحمد لله على سلامتهـا..
أبو خالد : الله يبشرك بالخير ويسلمك وينهـا ؟!.
الممرضه : مع الدكـتور سعود <<عمهـا..والدكتور وائــل..يعملون لهـا فحوصات ..
خالد : فين أي غرفه أيــت دور؟!.
الممرضه : تفضلوا معي أوصلكم ..
































وصلتهم الممرضهـ لغرفة غزل بس قالت لهم أنهم مايقدرون يدخلون لغاية ماينتهي الدكتور من الكشف عليهـا ..
مشعل اللي وصــل وعرف من الممرضه اللي طلب منهـا تهتم بغـزل أنهـا صحيت ..
مشعل بابتسامه : سلام ..
الكل : وعليكم السلام ..
مشعل : مادخلتوا لهـا ؟!.
خالد : لا عمي ودكاتره جوا بيسوون لهـا فحوصات ..
مشعل اللى جاء يدخـل بس طلع عمهـ ودكتورين معـاه والممرضه ..
أبو محمد بابتسامه بس باين على وجهه أن فيه شئ : ياهلااا الحمد لله على سلامة الغزل ..
الكل : الله يسلمك ..
أبو خالد : كيفهـا ؟!..متى صحت ؟!.
خالد : أنـا بدخل لهـا ..
تقدم خالد بـيدخـل بس وقـفوا صوت عمـهـ : رافـــضه ..
خالد لف له بصدمه : رافضه شنو ؟!.
أبو محمد : غزل رافضه تشوف أي أحد من عايلتهـا حتى أنـا مارضت نكشف عليهـا ولا نسوي لهـا شئ ..
خالد : ليش طيب ؟!.
أبو خالد : ايش فيهـا ؟!.
أبو محمد تنهد: غزل فـقدت الذاكرهـ ..
خالد بهمس : فاقده الذاكره ؟!.
أبو خالد بحزن على حال بنته : يعني ماتعرفنـا ولا تعرف حتى نفسهـا ؟!.
أبو محمد : هي مو مستوعبه أنها فاقده الذاكره عشان كذا يوم قلت لها اني عمها رفضت اكشف عليها ومو مصدقتني وماتبي تشوف أحد من أهلهـا ..
أبو خالد : لا حول ولا قوه إلا بالله ..
أبو محمد : ياخوك أحمد ربي وأشكره أنهـا صحت من الغيبوبه وان شاء الله بترجع لها الذاكره..
خالد : بس كيف مااقدر ماشوفها ابي اشوفها واطمن عليهـا..
أبو محمد : ياخالد لازم تصبر ماينفع نجبرهـا ..


































تركهـم يتكلمون وينشغلون عشان ماينتبهون له ويمنعونه ودخل عليــهـا ..
ماقدر مايوقف يتأملهـا غزل جالسه وتتحرك قدامه ..شافهـا كيف ماسكه بكفوف يدينهـا الصغار راصهـا..
بين أنه عادي ومو مهتم لهـا بعد ماحس أنهـا انتبهت لنظراته...قفل الباب وراه ودخل : السلام عليكم ..
الممرضه : وعليكم السلام..
غزل : اااه وعليكم السلام..
مشعل اللى يقرب من السـريــر أخذ الملف وجلس يشوف فـيه ويرجع يتأملهـا فرحان بيطير من الفرحه ..
حط الملف مكانه وجه كلامه للمرضه : غيرتي لهـا على ضماد راصهـا؟!.
الممرضه : مو راضيه ..
غزل تنظر لمشعل وبعصبيه : أنت تقرب لي زيي اللى قبلك يكذب ؟!.
مشعل ينظر لهـا ويرفع حاجبه : لا ماقرب لك ..
غزل تظرة فيه بشك ..
مشعل اللي يقرب من السرير من جمب غزل : أيش فيك ؟!.
غزل : اسم عايلتك اللي على البطاقة نفس اسم عايلتوا ..
مشعل اللى نظر للبطاقه حقتوا اللى على الروب (ماحسبت حسابها ياغزالي ااخ منك): تشابه اسماء .
غزل مسكت راصهـا :: ااااه الألم فضيـــع ..
مشعل : طب ممكن تخليني أشوف ؟!.
غزل : دكتــور أبي مسكن أحس راصي بيتفجر ..
مشعل : طب خليني أشوف ..
غزل بعدت يديهـا عن راصهـا ومشعـل قرب وفــك الضمــاد طلب من الممرضه تجيب له المطهر وضماد جديد ..
غزل : اااه يعور..
مشعل وهو يمسـح بالقطن (ابتسم كان يتمنى يوم انها بغيبوبه ويغير الضماد يتمنى تعاند تقول أي شئ) :....
غزل : ماااابي دكـتــور راصي بينفجـر..
مشعل : أنتظري دقايق بــس..
غزل تبــعد راصهـا عنــوا : تعورني..
مشعل ابتسم : طب بس احط عليه الضماد وبعدها اعطيك المسكن..
غزل خلته يحط لهـا الضمــاد كان بيعطيهـا المسكن بأبـره بس غير رأيوا بيشوف غزل قداموا تشرب وتتحرك ..مد لهـا حبة مسكن وكاسة مويه : تفضلي ..
غزل تاخذ الحبه وتشربهـا : شكراً..
مشعل يبتسم : العـفـو..
غزل تطالع بمشعل اللي يتأملها وماخرج : دكتـور؟!.
مشعل ياروح ونبض الدكتور : نعم ؟!.
غزل : كيـف جيت هنـا؟!.
مشعل أرتبك : امم بحادث ..
غزل : ماكان في أحد معي حادث وين ؟!.
مشعل : لا ماكان أحد معك غيـر السواق وين مانعرف الأسعاف جابتك لوحدك ..
غزل بقلة حيله : طب اسمي؟!عمري؟!.(نزلت دموعهـا)معقول ماعرف نفسي ليش؟!ليتني مافقت من الغيبوبه..
مشعل عصب : لا تقولين كذا المفروض تحمدين ربك وبعدين ليش تبكين ؟!.
غزل : وأنت أيش دخلك ابي أطلع من هنـا ابي اطلع ؟!.
مشعل بصدمه : وين تروحين ؟!.
غزل : مالك شـغـل أكتب لي خروج..
مشعل : طب تبين أعرفك اسمك وعمرك ؟!.
غزل : لا مابي ايش يضمن لي أنك ماتكذب علـي؟!.
مشعل : تبـين أجيب لك بطاقتك وعليهـا صورتك وتاريخ ميلادك ..
غزل تبتسم : يعني بطاقتي هنــا؟!يعني في شئ ليـا هنـا ؟!.
مشعل يبتسم : أيـــه الحين أشوفهـا لك أتوقع كان معك شنطه وأغراض..
خرج مــشــعل شاف خالد قـــدامه ترك الباب مفتوح ..
خالد بصدمه : دخلت ؟!.
مشعل يقرب منه وبهمس : ارخي صوتك تركت لك الباب عشان تقدر تشوفهـا..
خالد يشوفهـا كيف تتأمل المكان حولهـا وترجع تتألم من يدهـا المكسوره وتلمس راصهـا ..


خالد يبتسم : الحمد للهـ اللي صحت ..
مشعل : معك بطاقتهـا ؟!.
خالد : أي يوم طلقناهـا من الحيوان دورتهـا ولقيتهـا ..
مشعل : هاتهـا ..
خالد : ليش ؟!.
مشعل : تبي تشوف شئ يثبت هويتهـا ..
خالد : ترا عمي يـبـيك ؟!.
مشعل : لا يكون عرف أني دخلت الله يعيني عليه ..
خالد يطلع محفظته ويطلع البطاقه : ماعرف واللهـ..
مشعل اللي أخذ البطاقه وقال للمرضه تصكر الباب على غزل وراح لعمــهـ ..





































مـــــــكـــتـــب أبــــو محمد ..
مشعل يدق الباب..
أبو محمد : تفضل ..
مشعل : السلام عليكم ..
ابو محمد + أبو خالد : وعليكم السلام...
أبو محمد : وينك سألت عنك مو بمكتبك؟!.
مشعل ينقل نظره بينهم : كنت عـند غزل ؟!.
أبو محمد بعصبيه : مجنون أنت؟!.كيف تدخل لها وهي رافضه ماتخاف تدخل بغيبوبه مره ثانيه توها اللي فاقت ..
مشعل : طبعاَ أخاف بس ماقلت لهـا أني ولد عمهـا أو أقرب لهـا مجرد دكتور واعالجها ..
أبو خالد : وكيف ياولدي ماعارضت ؟!.
مشعل يبتسم : لا ماعارضت ..
مشعل اللي جلس مع عمامه شوي وتكلم معهم على حالة غزل رجــع لــغزل لقيهـا نايمه












































فــــي بــــــيت أبـو ســلـــطــــــان ..
شهد :هلااا خالد ..
خالد يبتسم : كيفك؟!.
شهد : الحمد للهـ أنت كيفك؟!.
خالد : بخير قومي فتحي لي الباب..
شهد بفرحه : أوك ..(تفتح الباب) هــلاااا..
خالد يبوس خدهـا : هلااا بقلبي وعمري..
شهد خجلت مـنـوا خالد من يوم ماتعبت غزل وهو صاير يطمن علي وبس أشبوا اليوم :.............
خالد يمسك يدهـا وهو بيدخل المجلس : وين خالتي؟!.
شهد : تلبس بنروح لغزل ..
خالد وهو يوقفهـا ويلفهـا له : اممم شنو يصير فيك لو قلت لك ؟!.
شهد : تقول لي شنو ؟!.
خالد ينظر لعيونها بحب : اممم بهالحظة أيش تتمنين ؟!.
شهد : اممم امنيه وحده بس ؟!.
خالد : امممم بعرف لك 3 امنيات..
شهد : امم اول شئ غزل تقوم بسلامه ثاني شئ ربي مايحرمني منك ثالث شئ ربي يحفظ كل عايلتــي..
خالد يظمهـا : ولا يحرمني منك ياعمري..
شهد بهمس : خالد أحنـا بصاله احد يشوفنـا ..
خالد يبعدهـا : لو قلت لكٍ غزل صحت أيــش تسوين؟!.
شهد بصدمه وعيونها اتسعت : صحت ؟!.
خالد بفرحه : أيـــه..
شهد : هاه..لالالالا ماصدق خالد تمزح صح ؟!.
خالد : ههههههههههه والله ماامزح ..
شهد صارت تنط قدام عيونه : قول والله واااااااااااو غزل صحت ..
مسكت خالد وباست خده وحظنتوا وتنــط ..
خالد : هههههههههههه يلاااا وحده ثانيه ؟!.
شهد تستوعب اللي صار وبخجل : ماكان قصدي من الفرحه ..مــــــامــــــا ..ماماتي ..
خالد يمسكهـا : وين ؟!.
شهد : خلودي بروح لغزلي ..
خالد : بس؟!.
شهد : بس شنو؟!.
خالد اختفت ابتسامته: صح غزل صحت بـس فاقدة الذاكره ..
شهد بصدمـه : شنو؟!.يعني ماتعرفني ؟!.يعني حتى أسمها ماتعرفوا ليش؟!.
خالد يتنهد : الحمد للهـ أنـهـا صحت وإن شاء الله ترجع لها ذاكرتهـا أهم شئ تكون بخيـر..
شهد وعيونها كلهـا دموع : طب يلاا روح بشوفهـا غزل لو ماعرفت الكل تعرفني أنـا متأكدهـ..
خالد : هي اللحين نايمه جيت أخذك تشوفينها بس هي رافضه تشوف أحد ..
شهد : ليش؟!.
خالد : مو قادرهـ تستوعب أننـا أهلهـا أو أي أحد يقرب لهـا ..
شهد : لهادرجه ..
خالد : أدعيلهـا ويلاااا روحي البسي بنروح لهـا على الأقل نشوفها وهي نايمه ولو حركه بسيطه تتحرك تكفيني ..
شهد بحزن : أوك ..
خالد : أي صح مشعل قال لي أقولك تجيبين لهـا اشياء تخصهـا يعني شنطه وفيهـاأغراض لهـا ..
شهد وهي مو عارفه ليش : أوك..































خالد وشهد زاروا غــزل شافوها هي نايمه صح تمنوا يشوفوها وهي تتحرك وتتكلم بس حمدوا ربهم شافوها وهي تتحرك وهي نايمه فرق عنها يوم انها بغيبوبه ..
الــــــــــســــــــــــــاعــــــــــــة 2ونص
صحيت غزل تأملت حولهـا جلست على الســرير ..اااه الألم فضيع مو راضي يخف ..
دقت الجرس وجاتهـا الممرضه ..
الممرضه : سوري تأخرت عليك بس كنا بنتسحر..
غزل تتأملهـا انا ماعرف حتى احنا بشهر شنو ؟!.بس هم يكذبون علي أنـا قادره أتذكر ملامح وجهي وأنـا ماعندي مرايه : سوري بس تقدرين تنادين لي الدكتور إذا فاضي ..
الممرضه : أوك..
غزل ايوا انا اذكر ملامح وجهي وانا ماشفت مرايه يعني مو فاقده الذاكره طب ليه مو قادره اتذكر أسمي ليش؟!.ولا قادره اعرف أي شهر ولا اهلي ولا شئ ..
دخل مشعل وحط البطاقة بجيبوا: السلام عليكم ..
غزل : وعليكم السلام ..
مشعل يلتفت للمرضه : تقدري تروحي ترتاحي أنـا عندهـا..
الممرضه : شكراً..
مشعل التفت لــغزل بيتكلم شافهـا واقفه على ركبهـا بســريـــر وبعصبيه : دكــتــور تــقول لي فاقده الذاكره وأنـا قادره أتـذكــر ملامح وجـهـي وانا ماشفت مرايه تكذب علي ؟!.
مشعل ابتسم وهو يشوف طولها وشكلها وعصبيتها فقدهـا من زمان :................
غزل وهي على نفس وقفتها على السرير على ركبهأ: ليش تكذب علي ؟!.
مشعل : ياغزل ..
غزل تقاطعه : لا تقول غزل هذا مو اسمي ..
مشعل ابتسم : اللحين نشوف إذا اسمك او لا بس ماتقيسين إذا أنتٍ فاقده الذاكره على تذكرك لملامح وجهك لأنك لو فاقده الذاكره بشكل كامل فقدتي القدره على معرفة اسماء الأشياء اللى حولك زيي سرير طاوله وفقدتي معرفتك للحروف أنتٍ فقدتي الذاكره بمعرفتك للأشخاص ونفسك معرفتك للأحداث اللي صايره..
غزل ترجع تجلس على السريـروبقهـر: طب متى بعرف اللي حولي متى ترجع لي ؟!.
مشعل : قريب إن شاء الله بترجع ..
قرب منها للأدارج الصغيره اللي تحت بعض جمب السريــر وطلع شنـطه حجمهـا وسط لونها لؤلؤي وفيها 3 وردات بالحرير الوردي : خذي.
غزل طالع له ولشنطه باستغراب : شنو؟!.
مشعل : مو قتلك اشوف لك اغراضك هذي هي ..
غزل تاخذها وباستغراب : هذي لي ؟!.
مشعل : أيه ..
غزل تفتح الشنطه وترمي اللى فيها على السـريـر وتشوف محفظه لونها أسود جلد + جوال وردي + قلم + مدليه فيها مفاتيح + حلاوتها اللى تحبهـا munch me <<<<يم يم أموت فيها بتخن أكثر من 2 كيلوا بسببها ..+ علبة مكياج صغيره ..
رفعت راصهـا لمشعل : هذي لي ؟!.
مشعل يبتسم على استغرابهـا : أيه..
غزل : هذا كلوا كنت اشيلــوا ؟!.
مشعل : وأكـثر ..
غزل ترفع حاجبهـا: وانت ايش عرفك ؟!.
مشعل يقلدهـا: وأنتٍ ليش تسأليني ؟!.
غزل بحزن : لأنــي ماعرف نفسي لأني ماذكر شئ ..
مشعل تسمحين لي أجلس <<صاير مؤدب ..
غزل : تفضـل..
مشعل قرب الكرسي من السريـــر وجلس : طب ليش ماتسمحين لأهلك يزورونك ؟!.
غزل : ماني متأكده انهم أهلي وغــيــر كذا مابي اشوفهم وهم يعرفوني وانا ماعرفهم هم يتذكرون لي اشياء ومواقف وانا ماذكر شئ ..(نزلت دموعهـا ومسحتهـا)
مشعل اللى وهو جالس على الكرسي قرب بظهره منها يتأملهـا وهي راخيه راصهـا : كلها فتـره وترجع لك ذاكرتك ..
غزل : متى؟!.
مشعل : ماقدر احدد بس إن شاء الله بترجع..
غزل مسحت دموعهـا وفتحت المحفظه شافت فيها بطاقة بنك وبطاقتها الشخصيه نظرت لمشعل : يعني الرجال صادق يكون عمي ؟!.
مشعل : ايه ..
غزل تشوف مكياجها وتشوف الحلاوه تفتحها بيد وحده لأن يدها مجبسه :يم يم طعمه مدت له وحده ذوقهـا .
مشعل بحب : حلاوتك المفضله باليوم تاكلين اكثر من 4 او 5 علـب << مو أنـــا <<والله مره طعمه ذوقوها وتدعولي <<بس مالي شغل إذا تخنتوا..
غزل : كيف عرفت ؟!.
مشعل : من أهلك ..
غزل : طب انا متى بطلع ؟!.
مشعل : لازم تجلسي فتره توك صايحه من غيبوبه بعد مانطمن عليك نطلعك ..
غزل : بس انا مااعرفهم أنت ماتقرب لي عادي بس هم يقربون لي وانا ماعرفهم اخاف اجلس معهم ابي اجلس هنـا..
مشعل : ههههههههههه اول مره الغزل تقول ابي اجلس بالمستشفى ..
غزل : مافهمت..
مشعل : ولا شئ ولا شئ..
غزل تمد له المغذي : فكــه..
مشعل : بديــنـــا عنـادك أقول روقي..
غزل : عناد شنو؟!.أنت صمت..
مشعل يشوف ساعته : لا باقي شوي ..
غزل : طب فكوا لي ..
مشعل : ليش؟!.
غزل : بـصوم..
مشعل : أنتٍ تعبانه ماينفع ..
غزل : لا بصوم فكوا..
مشعل : قلت لك لا..
غزل : اوووه اقول للممرضه تفكوا..
مشعل يبتسم : إذا رضت هين ..
غزل بقهر : طيب بصوم..
مشعل : أنتٍ تعبانه معذورهـ لازم تاخذين دواك بمواعيد ..
غزل : دكتور أبي أًصــوم ودواء يتأجل..
مشعل : لا..
غزل : أفففف طيب بنام ممكن تطلع..
مشعل : لمى الممرضه تخلص سحور وترتاح شوي أطلع وهي تجلس عندك..
غزل : ليه تجلس عندي ؟!.
مشعل : لأن هي اول لمى طلعت من غير ماتقول لي المفروض تجلس معك..
غزل : يوووه ..
مشعل : اشبك ؟!.
غزل تحاول تفك المغذي ...
مشعل يقوم ويمسك يدها : يامجنونه ..
غزل : قلت بصوم يعني بصوم ..
مشعل : غزل لا تعاندين ..
غزل تسحب يدهـا : مااابي بـفكوا..(حاولت تشيل اللصقه)
مشعل اللي سحب يدهـا : متى بتبطلين عنادك؟!.
غزل تبتسم : هههه خليتك تفكوا..
مشعل وهو ماسك يدهـا : بس أول تسحري وخذي دواك..
غزل : لا مابي بس اخذ الدواء ماباقي وقت على الصيام..
مشعل : باقي ربع ساعه ..
غزل : طيب..































يـــــــــــــــــــــــــوم جـديــــــــــــــــــــــــــد ..
عـــــــــبــــيـــــــــــر الســلـطــــــان ..
السـاعه 3 ونص الظهـر << عند الناس عصر بس بالنسبه لي ظهر شمس مو حلـو..
سلطان اللي جاء من الشركه وشاف عبـيـر نايمه ونام جمبهـا ..
سلطان : عبـيـري حبيبي؟!.
عبيـر تفتح عيونها : امم هلا حبيبي..
سلطان : يلااا قومي مابقي على الفطور شئ..
عبير تتمغط : كم الساعه ؟!.
سلطان : 3 ونـص..
عبير: اممم بس شووي؟!.
سلطان : عبير قومي يلااا مايمديك تسوين شئ للفطور ..
عبير : اليوم معزومين ..
سلطان عقد حواجبه معزومين ؟!.
عبير تلف بضهرها وتتغطي : ايه بنروح بيت أهلك خالتي عزمـتـنـا..
سلطان : متى؟!.
عبير وهي تكذب خايفه : ماعرف هي أمس قالت لي اممم بنام أزعجتني..






























{غ ـــــــــــــزالـــتــــــــــــــــــك~}
(تدري حبيبي أنت ذاكرتي وقلبي وجداني)






تسألني عقبك عن حالتي ؟!!... حالتي انا هم ونكد تشوفني عيوني ولاكنا نعرف بعض..
الدمع مافارقني لين صرت اخاف منه الغرق .. والقلب مكسور وحزين من عقب ماكان في هنا..
بعدك انا ماني انا ... كل شي فيني اختلف..اضحك وانا كل العنا متعمر بداخلي.. البسمه من
عقبك مع شفاهي ابد ماتلتقي .. وشلون بس كلي شقا من بعد ماكنت في هنا وشلون كل شي
فيني مات من بعد ماكنت الحياة .. بصبر وانا من كثر ماصبرت صبري ملني ... ياما قويت
وماقويت حالي انا يصعب علي .. فقدت انا مااقول مافقدت ياما من احبابي خسرت ..ليت الامر
بيديني كان قلبك ماخسرت .. دايم وانا بين الغفا اتذكرك يادنيتي .. كنت الهوا كنت الدوا كنت
العمر بناظري .. والحين راح مني العمر ومابقى غير الشقا .. حي انا وماني حي تكفى
تعال رد الهنا .. هذا انا من عقب عينك يالعمر ..

اتمنى ان ينال البارت اعجابكم
تحياتي للجميع
دمعة

دمعة المجروح
17 Feb 2011, 01:25 AM
البارت الـــــــــ 45
سلطان عقد حواجبه : معزومين ؟!.
عبير تلف بضهرها وتتغطي : ايه بنروح بيت أهلك خالتي عزمـتـنـا..
سلطان : متى؟!.
عبير وهي تكذب خايفه : ماعرف هي أمس قالت لي اممم بنام أزعجتني..
فـي مكتب مشعل ..هلااا..لا مو جاي........لا يايبا بفطر بالمستشفـى............ايه................يبه اسمح لي لو هي بالعده انا ماادخل عندهـا اتسلى .....................فاهم فاهم بس أنـا دكتورهـا ولا شرع ولا دين يرضي يمنع انها تتعالج ...................هي اصلاً ماتعرف أنـي ولد عمهـا ...........ان شاء الله فمان الله..
مشعل حط الجوال بقـهـر الله يــستر ماستحمل ماشوفها بس ياناس انا ماالمسها غير بحدود علاجي لهـا كيف يفهمون كيــف ؟!.
عـــبد العـــــــزيز ..الأريــــــــج ..
عبد العزيز يدخل المطبخ : حياتي أرتــاحي ..
أريج : حبيبي ماسويت شئ كثـير ..
عبد العزيز : هاتي أساعدك ..
أريج : لا انا ماباقي لي شئ..
عبد العزيز يقرب منهـا وهي واقفه عند دولاب المطبخ وتحط جواء العجين الحشوه << لاتسألوني كيف..
أريج : ههههههههه وأنت أيش يعرفك ؟!.
عبد العزيز : بتعلم ..
اريج : لا حيااتي أنا اسوي ..
عبد العزيز : تصدقين حلوه العجينه لينه ..
أريج : هذي عجينه جاهزه << بيف بيستري..
عبد العزيز : والحشوه بعد جاهزه ؟!.
اريج : ههههههههه لا صنع إيديا وحياة عنــيــا..
عبد العزيز يعض شفايفه : أريج روقي حنا صايمين ..
أريج : ههههههههههههههه.
عبد العزيز يترك العجين ويلتفت لهـا ويرفع حاجبه :.........
أريج تكتم ضحكتهـا : هههه خلااااص اطلع بسوي المعجنات وبس.
عبد العزيز يلف للعجين : بسويه معك ..
أريج : عبد العزيز شكلهـا مو حلو ماتفتح النفس كذا ..قطعهـا بالأله حقتهـا
عبد العزيز وهي يسوي : مو مهم أنتٍ فيه تفتحين نفسي..
أريج : عزوز كثر الحشوه شووي هااات أنـا أسوي ..
عبد العزيز : قلت لك لا بساعدك ..
جلست أريج وعبد العزيز يسووا المعجنـــات وبعدهـا أريج حطتهـا بالفرن وراحت تاخذ شاور وعبد العزيز جلس على التلفزيون ..
غزل ياناس أنـــــــا طفــشانه زهقت من الغرفه طفشت ..دخلت الممرضه ..
الممرضه : تعبانه ؟!
غزل تبتسم : لا بس طفشانه ..
الممرضه : أيش بتسوين ؟! اتفرجي تلفزيون ..
غزل : مو حلو ماابي اممم تتوقعين قبل أيش كنت أسوي بهالوقت ..
دخل مشعل : كنتي تقرين قران ..السلام عليكم ..
غزل + الممرضه : وعليكم السلام..
غزل: كيف عرفت ؟!.
مشعل : سألت أهلك ..
غزل تبتسم : ليش سألتهم ؟!.
مشعل : لأنك تهميني ..
غزل باستغراب : نعم؟!.
مشعل : شنو مشتهيه فطور ؟!.
غزل : مابي شئ عطشانه بس ..
مشعل : اجل ماراح أخليك تصومين بعد اليوم ..
غزل : ليــش ؟!.
مشعل: لأنك مابتفطرين ..
غزل : اممم خليه بعدين على 9 او 10 ..
مشعل ابتسم : نفس عادتك أول ..
غزل تعقد حواجبهـا : أنت كيف تعرف عني كل شئ حتى أني مااكل لا تقول سألت أهلي أنت تقرب لي ؟!.
مشعل : أنتٍ شنو تبين ؟!.
غزل : مابيك تقرب لي ..
مشعل : ليش ؟!.
غزل : لأني راح أفكر كيف كانت علاقــتـنا أيش مواقف مرة بيننا حتى لو تافهه كيف كانت علاقتي فيك حلوه كره زعل لاكن أكون لا اعرفك ولا تعرفني أحسن ..
مشعل ابتسم بحزن ااااه منك ومن تفكيرك : اللحين أجيب لك مصحف أقري فيه على مايأذن ..
خرج وجاب لهـا القران ورجع : تفضلي..
غزل : حق مين ؟!.
مشعل : حـقي..
غزل : لا مابي ..
مشعل : لــيش ؟!.
غزل : أقراء فيه ..
مشعل ابتسم : أنـا اللحين بمر على المرضي وأحب اقراء فيه أخر الليل ..
غزل تبتسم : بعد ماخلص برجعه لك ..
مشعل ابتسم : خليه لك مني ..
غزل : لا مابي..
مشعل : لييش؟!.
غزل : بس ..
مشعل : على راحتــك ..
بـــــــيــــــــت أبو محمد ..
في غرفة هــبه ومحمد ..
هبه جالسه على الكنبه تتفرج على التلفزيون وجمبهـا محمد ..
هبه : محمد ..
محمد وهو يتفرج : هلااا..
هبه : تحبني ؟!.
محمد يلف لها: أكـيد ليه تسألين ؟.
هبه : أحسك ماتسـأل عني مثل أول..
محمد يقرب منهـا : ليه تقولين كذا ؟!.
هبه : ماعرف حسيت أن حبك قـل أن رومنسيتك قلت أن أعجابك بي مو مـثل أول ..
محمد يمسك يدهـا : هبه أنـا أحبك وأموت عليك بس حياتي لازم تفهمين شئ واحد أن الحياه مو كلهـا حب أحنـا نكبر مو نـــصغر مو معناها أني يوم مانيمتك بحظني أو أني مادلعت فيك أني أكرهك لا ياهبه بالعكس..
هبه اللى ماعجبها الكلام : بس الحب ماينتهي مستحيل..
محمد : ادري وهذا كلامي أحبك وأموت عليك بس مستحيل راح تكون حياتنـا زيي شخصين توهم يتزوجون ..
هبه وعيونها بدمع : ليش ؟!.
محمد : لأنـنـا نكـبر وعنـدنـا إلتزامــات مو زيي أثنين توهم باديـين حياتهم ..
هبه بتقوم :..........
محمد : وين ؟!.
هبه : بروح اشوف خالتي يمكن تبي أساعدهـا ...
خرجت هبه من الغـــرفــــه ..
وقـــت الفــطــور
فــي بــيت نـــــــاديـــــه ..
رغد : ههههههه لا ياشيخ ..
ريان يضحك : هههه انا ئـــمـت (صمت)..
رغد : وانت حتى ماجلست لظهر على طول انا (وتقلده)عطسان عطسان ويوم اجيب لك مويه تقول لا ابي عصير..
ريان : ايوا انا ءايم ..
رغد : هذا هو الفطور أيـش تبي ؟!.
ريان : فطالــر..
رغد تاخذ المعجنات الصغيره وتحط له بصحن وتاخذ ومحده بمنديل وتعطيه : قول بسم الله ..
ناديه : بس رجيتينا أنتٍ ويــاه ..
رغد سكتت وشربت من العـصـير..
ناديه : مين بيروح معي اليوم بيت خالتكم ؟!.
نوف : أنـا مو رايحه ..
رغد تبتسم : أنـا أروح..
ناديه طالع بنوف: وليه ماتروحين بنجلس عندها شوي وبعدين بنطلع على المستشفى ..
نوف تعقد حواجبهـا وهي تاكل : ليه المستشفى ؟!.
ناديه : اليوم اللي دريت غـــزل أحمد ظاربهـا وبالمستشفى ..
رغد بهدوء : ربي يشفيهـا بس هي رافضه تشوف أحد ..
ناديه : يعني تعرفين ؟!.
رغد : أيه عرفت من شهد بس عشانـهـا رافضه تشوف أحد سكت ..
ناديه : وليه ماقلتي لي ؟!.
رغد : لأن ماينفع نزورهـا البنت ماتبي تشوف أحد فاقدة الذاكرهـ ..
نوف : وي وي وي الـــغزل فاقده الذاكره ..
رغد : وش فيك مستغربه ؟!.
نوف : قصدي غريب غزل مغروره والله وقدرت تكسرها يأحمد ..
رغد : لا تتشمتين ..
نوف : ماقلت غير الصدق لا اتشمت ولا شئ ..
عـــند غــزل ..
شربت عصــير وقالت بعدين بتــاكـل..قالت للممرضه تروح لأنهـا ماتحب حد يجلس عندهـا بكل حركاتهـا ومشعل سألتوا الممرضه ووافــق..
رن تلفون الغرفه ..
غزل ردت : ألــو..
شهد تجمعت بعيونها الدموع هذي غزل وهذا صوتهـا : السلام عليكم ..
غزل : وعليكم السلام ..
شهد : كيفك؟!.
غزل باستغراب : الحمد لله مين؟!.
شهد أنجرحت عارفه انو مو بيدهـا بس انصدمت انقهرت : أنـا أنـا صابرين ..
غزل : مين صابرين ؟!.
شهد : اشبك نوره انا صابرين ..
غزل : لا يمكن أنتٍ غلطانه ومتصله على غرفــة غلط ..
شهد : اسفه مع السلامه ..
غزل : باي..
بـــــيـــــــــت أبـــــــــو محمد ..
على طــاوله الأكـل..
أبو محمد وجمبوا من اليمين حصه ومن اليسار محمد
حصه : وين هبه؟!.
محمد : اللحين تـنزل كانت تاخذ دوش..
هبه تنزل : سلام ..
الكل : وعليكم السلام ..
حصه : تأخرتي وينك ؟!.
هبه تبتسم : ريحة الشربه مسكت في قلت اطلع سريع قبل الفطور اخذ شاور وارجع ..
تركي ينزل : سوري تأخرت على مارجعت من المسجد ..
حصه : ابوك رجع قبلك انت اللي تأخرت لا تحط العذر أبوك ..
تركي : ايش اسوي إذا ابوي اخذ تمره ولبن وراح المسجد أنـا ماتكفيني وبعدين يوم رجعت شفت ولد جارنـا وقعدت اسولف معه شوي
هبه وهي تصب شربه : أجلس أجلس ..
تركي بيلف جمب أمه ..: وين رايح أجلس أنـا بجلس جمب خالتي ..
تركي : مكانك .
هبه توزع الشربه : تفضل عمي ..
أبو محمد : دام فضلك ..
هبه : تفضلي خالتي ....تفضل محمد ..
محمد رفع نظرهـ لهـا ولحركتهـا اللي هو فاهم انهـا قاصدتهـا
:تفضل تركي..
جلست هـبــه تــفطـر وهي تتحاشي أنهـا تنظر لمحمد ..تكلموا شووي بعدين أبو محمد بيرتاح قبل الدوام ..وهبه جلست مع حصه على التلفزيون ..وتركي خرج ..اما محمد جلس ينتظر هبه بالغرفـه ..
بـــــــــيـــــــــــــــت أبـــو سلــطـــــــــــــان ..
عـبـير : شهد غيري ..
شهد : مافي بتفرج صبايـــا..
نوره : ترا مافي تلفزيون واحد شهد قومي اتفرجي بغرفتك ..
شهد : لا ماابي ..
سلطان يتأمل عـبـير معقول أمـي تعزمنــا من غير ماتبلغتي او أعــرف كيف جات فجأهـ
نوره : سلطان كلمت أخوك؟!.
سلطان : ايه يمه يقول بيفطر بالمستشفى وابوي كلمه ..
نوره : شنو ذا صاير فطوره وسحوره كله هنـاك ..
شهد : يمه من قبل مشعل مايطلع من المستشفى اغلب وقته برا.
نوره : صح بي اللحين زاد ولا تقال له بيت ..
سلطان : أنـا أكلمه بس لا تعصبين ..يلااا عبير مشينـا ..
نوره : وين تونـا مفطرين أجلسوا..
سلطان : لا يمه بنروح خلاااص ..
الـــــــســـــــــــــــاعــــــــــــــــــه 11 ونــص
بالمــــــــســــــتــشفــــــى ..
غزل : دكتور مشعل موجود؟!.
الممرضه : أيوا..
غزل : وين مكتبه؟!.
الممرضه : تبي أنــاديه..
غزل : لا أنــا بروح طفشت ..
الممرضه : أوصلك..
غزل : لا قوليلي مايحتاج ..
قامت واعطتهـا الممرضه عبايه لهـا من الدولاب لبستهـا ولبست الطرحه وأخذت المــصحف وطلعت ..
الممرضه : فيك شئ ..
غزل تحس بدوخـه : لا عاادي دوخـه خفيفه ..
الممرضه : ارتاحي أنـا أناديه..
غزل وهي تحاول تركـز : لا طفشت من الغرفه بروح..
طلعت من الغـــرفـــــه والممـرضه معاهــــا وتمشي وترجع توقـــف تحس بدوخه وماتقدر تتوازن..
لغايـــــة مانزلت لمكتب مشــعــل..
دقت الباب الممرضه ..
مشعل : تـفضل ..
غزل + المـمـرضه : السلام عليكم ..
مشعل اللي وقف : وعليكم السلام خير غزل فيك شئ ؟!.
غزل وهي دايخه تبتسم ويدهـا المكسورهـ ماسكتهـا الممرضه واليد الثانيه ماسكه المصحف: جيت أعطيك المصحف شكراً..
مشعل ياخذه منهـا وابتسم : الــعفـوا..اللحين كل يوم بتجلسين كذا أجيبوا لك تقرين وتجيني ترجعينوا..
غزل تحاول تركز وتنظر له بس دايخه : طفشت بالغرفه ..
مشعل : ايش فيك؟!.
غزل : ولا شئ بس برجع غرفتي تعبت ..
مشعل اللي يعرف غزل ماتقول تعبت بساهــل قرب منهـا :غـــزل أيش فيك؟!.ايش يعورك؟!
غزل : عادي بس دايخه ..
مشعل لمس جبينهـا : أنتٍ معرقه أجلسي ارتاحـي..
غزل وهي تلف مع الممرضه : لا دكتور بطلع غرفتي بنام..
مشعل اللى انتبه :غــزل لو تركت النيرس والباب (غزل ماسكه بيد الباب) تقدرين تمشين؟!..
غزل اللى زاد الألم براصهـا : اااااه رجع الألم دكتــور أبي مسكن ..
مشعل اللي مسكهـا من يدهـا مع الممرضه وحطها على سريــر الكشف بغرفته : بأيش حاسه؟!.
غزل : الألــم فضيــع أبي مسكن ماقدر أستحملوا اااه..
مشعل يكلم الممرضه : أستدعي دكتـور طارق بسرعـه ..
غزل وهي على السـريـر مسكت راصهـا : أبي مسكن الألم فضيع ..
مشعل وهو يغطيهـا بالشرشــف : لازم أول شئ نشوف دكتور القلب بعدين أعطيك مسكن..
غزل : دكتـور ماقدر أستحمــل راصي بينفجـر..
دخل الدكتـور طارق : السلام عليكم ..
مشعل : وعليكم السلام..
دكتور طارق يقرب : خير دكتـور مشعل ؟!.
مشعل : سلامتــك بس ضربات قلبهـا زايده ومعرقــه ..
دكتور طارق قرب منهـا وكشف عليهـا وطلب يسون لهـا تخطيط قلــب ..
غزل : ماابي بطلع غرفتي ..
دكتور طارق : ليش؟!.
غزل هذا أهبل ولا يستهبل شنو تخطيط قلب يعني يحتاج أفصخ ملابـسي ياكل خراء مو مسويه : بس بطلع غرفتي ..
مشعل : غــزل لازم عشان نطمن عليك ..
غزل : مابي أبي مسكن وبــس ..
مشعل : غزل مو فايق لعنـــادكـ ..(لف للمرضه)حطيه لهـا..
بعد مشعـل والدكـتــور طارق وحطـوا الستــارهـ بحيث أنهم مايشوفوهـا ..
غزل : مابي ..
الممرضه تبتسم : لازم ..
غزل : مابي مااحب افصخ ملابسي بليز ..
الممرضه : هههه ماينفع احطوا فوق الملابــس ..
غزل تتألم : ااااه راصـــي ابي مسكن ماقدر استحمل الألم..
الممرضه : طب خليني أحطوا لك عشان تاخذين المسكن ..
غزل بعنـاد : لا مافصخ لو شنو يصيـر ..
مشعل اللي بعد الستـارهـ شوي ونظر لهـا : اللي بيصيـر أنو أنـا اللي احطوا شرايك ؟!.
غزل قامت من على الســريــر وبتنــزل بس رجعت لهـا الدوخـه : اااااه ..
مشعل والممرضه مسكوهـا ..
غزل نزلت دموعهـا : راصي بينفجر أنت شنو ماتحس راصي يألمني أبي مسكن ..
مشعل رجعهـا على الـسريــر وبصوت دافي : والله حاس فيك بس بعرف سبب الدوخه وقلبك وأعطيك ..
غزل تمسح دموعهـا وتمسك راصهـا : اااااااه الألم يزيـــد ..
مشعل ينيمهـا على السـريــر : اعملي لهـا التخطيط (وخرج) ..
الممرضه تقرب لهـا وبتحطوا على صدرهـا بس تبي تساعدهـا تفصخ ..
غزل : طب علميني وأنـا أحطواا اااه ..
الممرضه : اللحين مو أنــا أساعدك عشان تتوضين خليني أحطوا ..
غزل وهي ماسكه راصهـا: الوضوء غير عن ذا اللي بيدك مايحتاج أفصخ بلوزتي ولا البــرا حقتي ..
الممرضه : طب اساعدك تفصخي بس البلوزه واعلمك ..
غزل : أوكـ..
ساعدتهـا الممرضه أنهـا تفصخ بلوزتهـــا وقالت لهـا على الأماكن اللي يتحط فيهـا الجهـاز وأعطتهـا ظهـرهـا وهي انشغلت بالجهـاز ..أمــا غزل حاولت بيد وحده تفصخ الــبــرا وحطت الجهـاز عليهـا ورفعـت الشرشف ..
الممرضه : خلاااص ألف ..
غزل : ايوا ..
الممرضه : عنيدهـ ..
غزل دموعهـا تنزل : مو قادره استحمل الصداع..
الممرضه : اللحين يعطيك مسكن ..
غزل : شنو القرف ذا ؟!.تحطون كريم قبلوا وحطيتي برجلي اشياء وبيدي وعلى صدري بجد مجانين ..
الممرضه : هههه حطيتوا على الأماكن اللي توصل للقلب ..
مشعل وهو واقف ماجلس أمــا الدكتور طارق جالس على الكرسي اللي قدام مكتب مشعل ويشوف ملف غزل
يضحك على كلامهـا بس قال بهمس : أظن المفروض تسكتين ماتتكلمين ..
غزل نظرت للمرضه واشرت بيدهـا بمعني ليش أسكت ..
الممرضه قربت لهـا وبهمس : عشان مايأثر على الجهـاز حركتك وتكون دقات قلبك ماأثر عليهـا أي أنفعال ..
غزل لوت فمهـ وسكتت الممرضه ابتسمت ..
أخذت الممرضه الورقه اللي تطلع من الجهـاز وطلعت من الجهه الثانيه وغزل على السـريــر تفك الجهاز والستاره ساده كل شئ وأعطت الورقه الدكتـور طارق اللي شافهـا وقال أنه قلبها مافيه شئ بس هذا من المجهود أنه إلى الان جرح راصهـا مالتئم والكسور اللي براصهـا مو سهله ويعتبر مجهود أنهـا تنزل من فوق لمكتب مشعل وتمشي المسافه ذي كلهـا عشان كذا عرقت وزادت ظربات قلبهـا..
مشعل اللي قال للمرضه تعطيهـا المسكن ..
الممرضه : تفضلي ..
غزل تاخذ المسكن : وجع توه يفتكر عديـــم الأحـسـاس ..
الممرضه ساعدتهـا تلبس البلوزهـ ..
غزل : بطلع غرفتي ..
الممرضه تمسك يدهـا : يـلااا..غزل جرحك نــازف ..
غزل تحس ماكان الجرح : عادي بس بطلع أحس نفسي كأني درت ولفيت تعبت..
الممرضه : لازم الدكـتور يشوفوا ..
غزل وهي ماسكه الممرضه تنزل من السريـر : مابي خليه ينقلع ..
مشعل اللي بـعد الـسـتـار : لا والله ..
غزل ماهتمت له : يلااا نطلع ..
مشعل قرب منهـا : ممـكن أشوف الجرح ؟!.
غزل باين عليها الزعل والعصبيه : دكـتور لو سمحت بطلع الغرفه أبي أنـام..
مشعل : ممكن أشوف الجرح؟!.
غزل قهرهـا اسلوبه : لا خلااص ..
جات بتمشي بس مشعل وقف قدامهـا : قلت بشوفه ..
غزل رفعت حاجبهـا : وأنـا قلت لا ..
مشعل : بس صحتك أهم من عنــادك..
غزل : بس الأحترام والرحمه اهم من أي شئ..
مشعل عقد حواجبه : وأنـا بأيش مارحمتك ؟!.أو قللت من احترامك؟!.
غزل : لا بس رحمتني وأنـا متألمه وابكي من ألم راصي وانت عارف انو لولا المسكن انا راح انجن منه ..وقللت احترامي بأسلوبك هذا..
مشعل يطالع للمرضه : ممكن تجيـبين لي ظمـاد وبلاستر جديد ..
الممرضه تركت يد غزل : أوك .
غزل اللي مسكت بـسـريـر لأنهـا ماتقدر توقف تحس بدوخـه غمـضت عيونها : .............
مشعل قرب منهـا ومسك يدهـا : ايش يعورك ؟!.
غزل نزلت دموعهــا : ماقدر أمشي لوحدي لازم احد يمسكني ادوخ واطيح ..
مشعل يمسك يدهـا ويمشيهـا وجلسهـا على الكرسي اللى قدام مكتبه وجلس على طاوله الصغيره اللي قدام الكرسي وبصوت هادئ : شئ طـبيعـي ..
غزل تمسح دموعهـا : كيف طبيعي وأنـا ماقدر امشي وكأني مشلولهـ ..
مشعل : غزل عمليتك مو سهلهـ كسـر بالجمجه صعب وشئ طبيعي راح تتألمين ودوخين ولأنك قبل كنتي بغيبوبـه عشان كذا ماكنتي تحسين بـ الألم ولا بدوخه ..
غزل بقهـر : ياليتـني جلست بغيبوبه ولا احس نفسي عاجزهـ ..
مشعل بعصبيه : أيش هالكلام المفروض تحمدين ربـــك دوخه وألم مع الأيام تروح ولا جسد يحس ومايقدر يصدر أي تعبـير..
غزل : لأنك مو حاس باللي أحسوا..
مشعل بداخله والله حااس وعارف بس تجلسين فاقده الذاكره احسن من انك تنفرين مـني وماتوافقين نتزوج ..
جابت الممرضـه الضمـاد ومشعل شاف ان الجرح نزف من حركة غــزل خلاها تغير لهـا الضمـاد وغزل خرجت على غرفتهـا ..
يـــــــــــــوم جــــديــــــــــــــد ..
ســلطـــــــــان وعــــبــيـــــــــر..
على الـ tv
سلطان وهو شاك : حبيبي ماقمتي تسوين الفطور ..
عبيروهي تقلب بالتلفزيون : لا ماما قالت تعالوا افطروا عندي ..
سلطان اخذ الريمون وطفى التلفزيون : متى ؟!.
عبير تلف له : اليوم الظهر ..
سلطان : وأنـا أخر من يعلم ..
عبير: لا بس ..
سلطان بعصبيه : بس شنو ؟!.
عبير : توها قبل شوي قالت لي وقلت خلاااص ماروانا شئ ..
سلطان : ايش القصه امس امي واليوم امك ؟!.
عبير : وبعد بكرهـ بنروح بيت عمي عبد الرحمن ..
سلطان : انا اعرف الناس تعزم بنص الشهر مو بأوله ..
عبـير : عاد هي جات كذا وبعدين اليوم عند ماما يعني مو احد غريب
ودخلت الغرفه خايفه سلطان يعارض او يشك بشئ .
سلطان جلس على الكنبه يمكن صدفه ..
بــــــيــــــت أحمـــــــــــد ..
أحمد : لازم أشوفهـا..
حسناء : بس بلا جنان شنو تشوفها؟!.
أحمد : انا ابي ارجعهـا..
حسناء : أحمد البنت ماتعرف أحد فاقده الذاكرهـ ارحمهـا..
أحمد : لازم أشوفهـا..
حسناء : أنت مجنون كـ..
أحمد يقاطعهـا: حسناء لا تدخلين ..
تركهـــا وخرج..
يــــــــــــوم جــــــــديــــــــــــد ..
في مكـتب أبو محمد ..
أبو سلطان : انــا فاهم وأنـا أبي مصلحتهـا هذي بنت أخوي بس..
أبو محمد : صدقني فاهمك بس ياخوي مشعل الوحيد اللي قدرت غزل تتقبل وجودهـ ..
أبو سلطان : والحل ؟!.
أبو محمد : انـا فاهمك وعارف أنهـا بعدهـ بس على الأقل لين تتحسن غـــزل بعدين يصير مايشوفها..
أبو سلطان : متــي ؟!.
أبو محمد : ياخوي أيش فيك لا شرع ولادين يحرم أن دكتــور يعالجهـا غزل ربي لطف بحالهـا وماماتت..
أبو سلطان : ياخوي فاهم بس مابي الحرام له ولهـا..
أبو محمد : أي حرام ومشعل ضمــاد راصهـا مايغيرهـ لهـا ويقول للمرضه تغيروا بس هي ماتتقبل أحد غير مشعل ولازم يكشف عليهـا مرات..
مشعل وهـو خالد ماشين بيروح لمكتب عمه..
مشعل يبتسم : والله بخير حتى أمس جاتني المكتب ..
خالد بصدمه : ليش ؟!.
مشعل : تقول طفشت وانا اعطيتها القران تقراء فيه وجات بترجعوا بس يبغالهـا ترتاح من غرفتها نزلت لمكتبي تعبت غير طلبت دكتور القلب ..
خالد بخوف : ليه؟المسافه مو بعيده وبعدين في مصعد ..
مشعل : لا تخاف شئ طبيعي أنت مستوعب ان صار لهـا 3 ايام بس صحت من الغيبوبــه وغير كذا كسر الجمجمه صعــب ..
خالد : ربي يشفيهـا ..
مشعل : أمين ..(تقدم للباب)الله يستر..
خالد : ماتدري ايش يبون ؟!.
مشعل : لا كل اللي اعرفه ان عمي يبيني ..
خالد : يمكن بخصوص غــزل ..
مشعل : لا ماظن لأن هـو يوم غزل تنــام ندخل وانا معه نشوفهـا ويطمن ..
خالد : امش نشوف ..
مشعل : بتدخل ؟!.
خالد : ايه ايش ورانا نشوفك تتهزاء..
مشعل يبتسم : يارب يخيب ضنك ولا تكون تهزيئــه بس غزل ..
خالد : ايش فيهـا؟!.
مشعل : ماحب ندخل كلنا ونتركهـا لوحدهـا..
خالد : يعني اجلس عند باب غرفتهـا ؟!.قول ماتبي تتهزاء قدامي..
مشعل : لا والله بس عشان اصلااً انا اليوم مادخلت شفتهـا يلااا ندخل بعدين نشوفهـا..
مشعل + خالد : السلام عليكم ..
عــنــد غـــزل ..
الممرضه : اشغل لك التلفزيون ؟!.
غزل : لا اممم تقدرين تجيبين لي صور؟؟..
الممرضه : صورك ؟!.
غزل بحرج لأنهـا ماتعرف شئ : لا يعني صوري مع عايلتـي؟!.
الممرضه : أقول لدكتور مشعل ..
غزل : طب روحي قولي له ..
الممرضه : مايصـيـر اترك لوحدك ..
غزل بعصبيه : ليش يعني ؟!.
الممرضه: تعليمات الدكتور مشعل ..
غزل : روحي قولي له ابي الصور وماعليك منه..
الممرضه : ياسلام..
غزل تبتسم : ماحب احد يعاملني كأني طفله..
الممرضه : حرام خايف عليك مو قصد طفله ويمكن تحتاجين شئ ..
غزل : ايش احتاج الدواء وأخذتوا والوضوء وساعدتني وصليت وبعدين روحي أسأليه وتعالي..
الممرضه : أوكي ..
خرجت الممرضه تشوف مشعــل ..
أمــا هو صار له يومين يراقب الوضــع وشايف أنـو مايــقدر يدخل لأن خالد ماتمر 6 ساعات غير ويجي ويطمن ومشعل مايطلع من المستشفى والممرضه اللى ماتطلع من الغرفه شاف الدور كامل مافيه لا مشعل ولا خالد ولا الممرضه ولا العم قرب ودق الباب..
غزل اللى نايمه على السريــر بس سانده ضهرهـا (يعني رافعه ضهرهـا شووي على السريـر نص جلسه): أدخـل..
أنصدم يوم شافهـا ماتوقع أنو اللي سواهـ فيهـا لدرجة ذي الضماد مغطي جزء كبير من راصهـا يدهـا مجبسه : سلام..
غزل اللي خافت وجلست على السريـر ورفعت الشرشف عليهـا شوي : ميـن؟!.
{مشعلي~ ْغزالـتــك ْ_~}
حب قصير وحـب مالـه نهايـة
وحب يموت وحب اقوى من الموت
ياللي معك كانت لي اجمل حكايـه
والحين مالي حس عندك ولا صوت
لك غايه فيني ولـي فيـك غايـه
واجمل كلامي صار لعيونك سكوت
كيف ابدي بك وانت كنت البدايـه
انتهي بك وانت لاحساسي القـوت
1)ياترى حياة عبد العزيز وأريج بتكمل على الحب والهدوء والتفاهم اللي هم فيه؟!.
2)أحمد على شــنـــو نااااوي؟!.ومعقول غزل راح تتقبله؟!.
3)مـعــقول أبو سلطان<<أبو مشعل يمانع أن مشعل يكمل علاج غزل؟!.
4)سلطان معقول راح يستمر على العزايم اللي كل يوم ببيت؟!.ولا شنو راح يصير؟!.
5)معقول شهد بترضى على حالها مع غزل ؟!.وبتضل بعيدهـ عنهـا؟!.ولا راح يكون في محاوله ثانيه منهـا زيي يوم اتصلت؟!.
6)مشعل أيش قصده بكلاامه((بس تجلسين فاقده الذاكره احسن من انك تنفرين مـني وماتوافقين نتزوج ..))على أيش ناوي؟!.
أنـــــتــــــظـــــــــــــــــــــر ردودكــــــــــــــــــــــم وتوقـعــــــــــــــــاتـــــــــــــــــكــــــــ ــــــــــم..

rosl_2008
22 Feb 2011, 02:26 PM
رائعة بمعنى الكلمة يسلموا ايديك يا الغلا على هذه الرواية الرائعة وارجو ان لاتتاخري علينا بالتكملة

دمعة المجروح
25 Feb 2011, 01:42 AM
رائعة بمعنى الكلمة يسلموا ايديك يا الغلا على هذه الرواية الرائعة وارجو ان لاتتاخري علينا بالتكملة
اهلين اختي نورتي الرواية
وان شاااااء الله ما بتاخر بتكملتها
تحياتي

دمعة المجروح
25 Feb 2011, 01:45 AM
الــبـــــــــــــــــــــارت الـــ46







خرجت الممرضه تشوف مشعــل ..
أمــا هو صار له يومين يراقب الوضــع وشايف أنـو مايــقدر يدخل لأن خالد ماتمر 6 ساعات غير ويجي ويطمن ومشعل مايطلع من المستشفى والممرضه اللى ماتطلع من الغرفه شاف الدور كامل مافيه لا مشعل ولا خالد ولا الممرضه ولا العم قرب ودق الباب..
غزل اللى نايمه على السريــر بس سانده ضهرهـا (يعني رافعه ضهرهـا شووي على السريـر نص جلسه): أدخـل..
أنصدم يوم شافهـا ماتوقع أنو اللي سواهـ فيهـا لدرجة ذي الضماد مغطي جزء كبير من راصهـا يدهـا مجبسه : سلام..
غزل اللي خافت وجلست على السريـر ورفعت الشرشف عليهـا شوي : ميـن؟!.
أحمد : أقدر اجلس ؟!.
غزل : مين أنت ؟!.
أحمد : أنـا من قرايبك ؟!
غزل ياالله لدرجة ذي مو عارفتهم هو عارفني وانا مو عارفته ولا قادره اتذكر ياتري اخوي ولا ولد خالتي و ولد عمتي ولا ولد اختي ولا شنو يقرب لي :...........
أحمد اللي جلس على الكرسي اللى كانت جالسه الممرضه عليه : كيفك؟!.
غزل : أنت ايش تقرب لي ؟!.
أحمد : تبين تعرفين ؟!.
غزل : ايش يثبت لي أنك تقرب لي ؟!.
أحمد اللي وقف وقرب منهـا وهي على السريـر ابتسم : وحشتيني ..
غزل بعصبيه: قول لي أنت مين ولا أطلــع بــرا..
أحمد : أنــا أسف سامحيني على كل اللي سويتوا والله مو قصدي ..
غزل تعقد حواجبهـا : أيش سويت ؟!.ومن انت ؟!.
أحمد جلس جمبهـا على السـريــر : أنــا أحمد ..
غزل وعيونهـا تجمعت فيهـا الدموع هه يعني لو قلت لي احمد بعرف من أنت ويلومني الدكتور يقولي لازم تشوفينهم ماني عارفه شئ : م .م ..من أحمد ؟!.
أحمد : أنـــــــا زوجك ..
غزل انصدمت بهمس : أنــا متزوجه؟!.
احمد : ايه..
غزل بخوف وتحطيم وضياع : تكـذب..
أحمد : ايش مصلحتي أكذب عليك..
غزل : وايش يثبت لي ؟!.
أحمد : أنــا زوجك ومستعد أجيب لك عقد زواجنــا..
غزل نزلت دموعهـا : طب كيف ومتى ؟!.
أحمد يبتسـم : توك عروس ماصار لنـا فتره متزوجين ؟!.
غزل وتحس ضغط براصهـا : انا ماذكرك أنت تكذب صح ؟!.
أحمد : لأنك فاقده الذاكره ماتذكرين ..
غزل ماتوقعت تكون متزوجه ولا خطر ببالهـا انصدمت : انت شتقول مو قادره استوعب..
أحمد بنرفزه : ليش ماتستوعبين أنـا زوجك..
غزل : أطلـــع بـــــــرا مابــي أشوفك ..اطلــــــــــــــع ..
أحمد بعصبيه : ليش اطلع ؟؟!!..عاجبك انك عنده ومعه عااجبك مرتاحه هنــا..
غزل تبكى ودموعهـا على خدهـا : أنت ايش تقول عن شنو تتكلم ؟؟!!...
أحمد يحاول يهداء قرب منهـا : غــزل أنــا أحبك وغافر خيانتك قومي نرجع بيتنـا..
غزل بصريخ وهي مو فاهمه شئ ولا عارفه عن شنو يتكلم : خيانة شنو وبيت شنـــــو؟؟!!,مابي أشوفك أطـلــــــــع أنت كذاب..اطلــــع ..
أحمد اللي قرب منهـا ومسك يدهـا فـصل المغذي عنهـا ((اممم عارفين الطريقه اللي تفصلين المغذي بس تكون الأبره موجودهـ يعني تقدري تركبيه مره ثانيه )): يلاااا قومـي..
غزل اللى منصدمه من حركته ولا فاهمه شئ : وين ؟!.
أحمد ماسك يدهـا بيسحبهـا من على السـريـر : معي على بيتنـا ..
غزل تسحب يدهـا بعصبيه : لااا ماروح معك أطلـــــــــــع أطلــــــــع أنت مجنــــــون ..
أحمد اللي بحزن : أنـــــــا أحـــبك أحبــــــــــك فهمتي تحملت تفورك وبعدك وقسوتك بس ابيك أنتٍ لي ..
غزل ودموعهـا على خدهـا : أطلـع بــــــــــــرا أطلـــــــــــــــع ..
أحمد يسحبهـا من على السريــر : أنتٍ بتروحين معي ..
دخلت الممرضه : دكتــور (انصدمت يوم شافت أحمد يسحب بـغزل وغزل ترفـض)
غزل تستنجد فيهـا : فكيني منواا اتررررررررركنــــــي.أترررركنـــــي ..
الممرضه اللى عارفه ماتقدر على أحمد طلبت من الممرضتين يدخلون وراحت لمشعل تقولوا..







































بـــمــــــــكـــتب أبو محمد ,.,,
مشعل بعصبيه : يايــبه أنـا قلت لك من قبل أنـا مجرد دكتور ..
أبوسلطان : لمتى يعني ؟!.بتخلص عدة البنت وأنت تقول مجرد دكتور..
أبو محمد : لازم يــ..
الممرضه فتحت الباب : دكتور سعود دكتور مشعل في رجـال عنـد غزل ويحاول ياخذهـا من الغرفه ..
مشعل اللي من غير مايتكلم ولا كلمه طلع ومعه خالد طلعوا بدرج مسرعين لا وفكروا يطلعون بالمصعد وأبو محمد لحقهم ..























غزل وهي تبكي وأحمد شايلهـا وحاط عليهـا الشرشـف : مااااااابي اتررررركنــــــــي أترررررركــني ..
أحمد اللي طلع من الغـــرفه وهو شايلهـا ومتحكم فيهـا عشان ماتفلت منه ..
غزل بصريخ وبكــى : اترررركــــنــــــــي أنت كذاااااااب أتـــررررركــنـــي..
أحمد بعصبيه : خلاااص أصصصص..
الممرضات اللي لا حقين غـــزل ولا قادرين يوقفون أحمد غيــر الناس اللي جايه تزور أهلهـا وشافت همجيه أحمد ..
مشعل اللى هو وخالد وصلوا وقبل مايدخلوا غرفتهـا سمعوا صوتهـا وشافوا أحمد بينزل فيهـا ..
خالد وقف قدامه وبعصبيه : تجرأت يعني ؟!.
غزل تبكي : اتررررركنــــــي مابيك انت كذاااااااااااب
مشعل اللي قرب منه وبعصبيه : أنت شنـــو أًصلك ؟!.ماتعرف أنك مجرد حشره وانتهت ..
أحمد اللي وقف يبي ياخذ غزل ويروح عنهم ...
خالد اللي قرب وبيشيل غزل
أحمد وهو شايلها :بعد مالك شغـل فيهـا ..
خالد بعصبيه : أنت شكلك مخرف ..
أحمد اللي نزل غزل بس ضل ماسكهـا : هذي زوجتي ..
غزل تحاول تسحب يدهـا بعصبيه : أنت كذااااااااااااااااب اتركني ..
احمد : أترك عشان تخونيني اتــــــــــرك عشان تبيقين مــــــعه ..
غزل تبكي : اتررررركني مااابيك (وتضرب فيه)
مشعل اللي نظر لخالد ومسك أحمد وخالد سحب غزل وشالهـا ..
أحمد وهو مشعل ماسكهـ يحاول يبعدهـ : أيــــــــــه أنتي خنتيني عـشاااانـــــــــوا أيـــــــــه ياغزل أنت خنتيني..
خالد اللى حطهـا على السريــر : بس حبيبتي بس أنـــا خالد أنــا أخوك ..
غزل وهي تبعد بسرير وترجع على وراء : أطلعوا كلكم كذاااااااااااااابين أطلعوا اتركوني ..
مشعل اللي دخل شاف حالة غــزل كيف منهارهـ يحاول يكتم عصبيته من احمد .. ..: غــزل أهدي مافي شئ أهدي ..
غزل اللي خايفه حتى من مشعل : أطلــــــعوا بــــــــــرا كلكم بـــــــــــرا ...
دخل عمهـا أبو محمد ..
أمـا أبو سلطان وقف يتكلم مع أحمد ..






























مشعل قرب منهـا ..: غزل أهـــدي مافي شئ ..
غزل بصريخ : بــــــــــراااا.كلكم برررراااا..
خالد قرب منهـا : غزل لا تخافين والله ماحد يقدر يــسويلك شئ ..
غزل اللي صارت تبكي : اطلعوااا براااا أنــــــــا ماعرفكم اطلعوااااااااا..
مشعل اللي قرب منهـا بيمسكهـا : غـــزل أهدي ..
غزل اللي خافت وتـبعد عنــوا : كلكم بــــــــــــرا بــــــــــــــــرا مابي أشوف أحد .
أبو محمد يكلم الممرضه : جيبي لي مـنــوم بـسرعه ..
غزل تصرخ : ماااااااااااابي بــــــــــرااا مابـي..
مشعل يقرب بخوف عليهـا : غــزل أهدي مافي شئ أهدي تبين أطلعهم ؟!.
غزل دموعهـا على خدهــا وجالسه على السرير وظامه نفسهــا : ماااااااااااااااااابي اشووووف أحـــد ..
.دخلت الممرضه ومعاهـا إبرة منوم غزل رجعت على وراء بسريــر أخر شئ : مااااااااااااابي انااااااااااام ماااابي..
مشعل اللي مسك يدينهـا الأثنين : غــــــــزل أهـــدي..
أبو محمد يقرب منهـا ومعه الأبرهـ..
غزل اللي على السريــر ومشعل ماسك يديهـا الأثنين تحاول تنط وتبعد على وراء وتفك يديهـا صقع راصهـا بحد السـريـر: اااااااااه اتركني..
مشعل بعصبيه وخاف عليهـا يوم صقع راصهـا : أهـــــــــدي خلااااااص..
غزل أنـهارات : بــــــــــــــرا أتركوني ..
أبو محمد أشــر لخالد يمسكهـا مع مشــعـل .
مشعل ينيمهـا على السـريــر : غزل اهدي ماصار شئ هذا يخرررف
غزل دموعها تنزل : أطلعــوا بــرااااا اطلعوااا..
خالد اللي قرب منهـا وهو خايف :..............
غزل يوم شافته قرب خافت : لااااا لاتقرب لااااااااااا..
أبو محمد بعصبيه : مشعــل تنـتظر شنو؟!.(اشر للمرضه)
اللي قربت ومسكت غزل معاهـ وأعطاها المخدر..
أبو محمد وهو يرمي الأبره وباين عليه العصبيه بيشوف جرح راصهـا
طلب من المـمـرضه تغـيرهـ لهـا..
أبو محمد اللي خـرج يشوف أحمد وايش سوا معــه أخوهـ..
أمــا خالد اللي يشوف غزل على السـريــر ودموعـها على خدهـا نايمه جلس جمبهـا وعدل الشرشـف عليهـا


مشعل اللي مـعصب من حال غـزل ودخـول أحمد وانهيارهـا وخايف ماتتقبله بعد اليــوم تنهد : عـارف المفروض كيف اتصرفنـا يوم عرفنـا أنهـا فاقده الذاكرهـ..
خالد وهو يدقق بملامح وجههـا واحشتوا بحزن : كيـف؟!.
مشعل : المفروض مابينا لهـا أنا نبيها تتعرف علينا حطينها بموقف العكس يعني هي الغلط واللي ماتعرفنـا عشان ماتنفر منـنـا .





أبــو عبد الله وأبو محمد اللي تكلموا مـع أحمد وفهموا منه أنه يبــي يرجع غــزل وقالوا له أن هـذا مو أسلوب ولا طريــقه وأن غزل تعبانهـ..










































يـــــــــــــــوم جـــديـــــــــــــد ..
في بـيت أبو سلطـــان..
شهد بفرح : مارجعت لهـا الذاكرهـ طيب..
مشعل : وأيش دخل اللي حصل معانـا بذاكرتهـا..
شهد : مو تــقول أن راصهـا صقع بسريـر وخفت عليهـا ودايم يقولون أن اللي يــقفد الذاكرهـ بأثر ضربه أو صقعه ترجع له الذاكرهـ..
مشعل : هذا شئ نــادراً مو دايم يصـيــر يعني مو شئ أساســي..
شهد بخوف وهي شايفه أخوهـا واقف قدام التسريحه ينشف : مشعل أقدر اسألك شئ؟!.
مشعل لف لها وهو كان ينشف شعرهـ : أسئلي ..
شهد : ايش ناوي عليه..
مشعل : بخصوص؟!.
شهد : بخصوص غـزل..
مشعل ابتسم وهو يرمي المنشفه على السـريـر ابتسم : ماباقي شئ وأخطبهـا ونتزوج..
شهد بصدمه : بتتزوجهـا!!..
مشعل : اجل ايش تفكرين؟!.
شهد : توقعت انك تكون معهـا أوك تكلمها قريب منهـا لغاية ماترجع لها الذاكرهـ..
مشعل : شهـد أيش هالكلام ؟!.
شهد : مشعل أيش تبي بغزل بعد اللي سويته فيهـا ..
مشعل : أبيهـا لـي أنــا وبــس..
شهد : ايش تغير مشعل ايش فيك نسيت ايش قلت لي أقول لهـا؟!.
مشعل : هي ماتعرف ضروفي وقتهـا..
شهد : وبتتجوزهـا كذا أنتظر لين ذاكرتهـا ترجع لهـا بعدين فهمهـا واتزوجوا..
مشعل : ليه انجنيت شايفتني يوم انتظر وانا ماعرف متى ذاكرتهـا بترجع لهـا وغير كذا غرورهـا لو تموت علي مابيخليهـا توافق ولــو خالد جبرهـا وتوقعوا دلع عمــي فهد مستحيل يوافق..
شهد : مشعل نصيحه لا تسوي فيها كذا ولا بــقول لهـا..
مشعل بعصبيه : جربي تقولي لهـا وشوفي شيصير فيك ..شهد كذا راح تضريهـا..
شهد باستغراب : أضرهـا؟!.
مشعل : أيــه لأنهـا ماتتحمل صدمات أنـت ماشفتي أمس أيش صار فيهـا..
شهد : طب لا تسوي لي ببالك أنتظر شووي.
مشعل : طيب طيب طلعي اللحين بلبس واروح لهـا..
شهد : صحت!.
مشعل : المفروض تكون صحت يلااا طلعي بلبس تأخرت ..














































بـــيــــــــــت سلطــــــــــان.
سلطان : نعم ..
عبـير : أقولك عمــي ((أبو عبد العزيــز)) عازمنـا على الفطور اليوم تصلت خالتي وقالت لي..
سلطان بعصبيه : عبير ايش السالفه كل يوم وأحد عازمنـا؟!.
عبير : لا سالفه ولا شئ بس هو رمضان كذا..
سلطان : أنـا أعرف رمضان عبادهـ وطاعه وكل واحد بيته مع عايلته مو عازيم..
عبـير : سلطان أيش فيك ماصارت من عزومـــــه ..
سلطان : عبــير مو أول يوم رمضـان وأحنـا يوم عند أمك يوم عند أمي واليوم بعد بيت عمي مستحيل تكون صدف..
عبير: أيش قصدك؟!.
سلطان : أنـا اللي أبيك تقولين لي ؟!.
عبير بخوف: أيش أقولك؟!.
سلطان : عبــيــر أنتٍ اللي مدبرهـ روحتنا لهـعزايــــم كلهـا صح؟!.
عبير : لااا..
سلطان بعصبيه : عبــيــر..
عبير وقفت وبخوف وتتكلم بسرعه : اايه بصراحه تعبت أنت متحديني وأنـا ماعرف اطبخ كل الأكلااات اللي طلبتهـا وغير كذا ماقدر اخلصهـا بيوم قلت اتحجج بروحتنا عنـد أهلنـا..
سلطان بعصبيه : وأنتٍ خبله أي شئ أقولوا تصدقينو وحد يسوي سواتك كل يوم وأحنـا متهجولين ببيت أحد بالله مو مستحيه من نفسك ؟!.وكل يوم تكذبين علي مو مستحيه يوم تجلسي عند الناس وأنتٍ عارفه أنك فارضه نفسك عليهم ..
عبير اللي أنجرحت من كلمات سلطان ونزلت دموعهـا دخلت غرفتهـا وقفلت الباب من غير ماتقول ولا كلمهـ..





























في المــســتــشفــى ..
دخل مشعل على غـزل لقيهـا لسى نايمه ..
رفع راصه للممرضه : ماصحت؟!.
الممرضه : تصحى وتبكي وترجع تنــام..
مشعل تنهد : أول ماتصحى خبريني ..
الممرضه : أوك..
مشعل : مالوا داعـي تنادي دكتور سعود << عمــوا..
الممرضه : أوك..






















بـــيـــت أبو محمد ..
بغـــرفه هبـــــــه ومحمد ..
هبــه جالسه قدام التسريحه تنشف شعرها بالمنشفه :....................
محمد وهو على السريــر يتأملهـا أيش صـار لهـا طيب أنا ماقلت لها غيـر الحقيقه صح أحبهـا بس مستحيل حياتنا تكون زيي أثنين توهم متزوجين أحنا نكـبــر مانـصغر وماقصرت معهـا بشئ موازي بينها وبين شغلي
قام من على الســريــر وقرب منهـا وهي عند التسريحه سحب منشفتهـا من يدهـا : صار لي يوم كامـل ماسمعت صوتك..
هبه مافكرت حتى طالع فيـــه رجعت شعرها المبلل على وراء وأخذت الكريم وجلست على الكرسي حق التسريحه وجلست تدهن يدينهـا ..
محمد رخي نفسه لهـا وهي على الكرسي صار وجهه مقابل وجههـا : وبعدين؟!..
هبه جات تقوم رجعهـا بيدهـ وبهمس : مو هبه اللي يوم زوجهـا يكلمهـا تقوم عنــه..
هبه بعدت نظرهـا عنوا تخاف نظراتــه تضعفهـا ياناس أنـا عارفه أنو تـغير كثــير بس صـارت حياتنا روتين مو طبيعي وأنا مابي كذا أبي نعيش بحياه حلوه طول العمــر..
محمد وهو يلف وجهها له : أيش فيك؟!.
هبه بأرتباك: م ..م ..حمد..بر..وح لخالتي..
جات بتروح عنه بس مسك يدهـا ..
هبه : محمد لو سمحت..
محمد بعصبيه : شنو اللي لو سمحت أنتٍ ايش فيك؟!.أيش اللي مزعلك شفتي مافـي موضوع تزعلين عليه قمتي ادورين أي شئ تزعلين عليه ..
هبه بصدمه : اللحين هذا تفكيرك؟!.هذا اللي وصلت له؟!.
محمد : أجل ايش تفسرين أسلوبك..
هبه: مو تقول كبرنا خلاااص مو لازم نتكلم مع بعض كثــير..
محمد : هذا اللي وصلتي له؟!.
هبه كتفت يديهـا : زيي ماانت هذا اللي فكرت فيه..
محمد يكتم عصبيته : هبه ..هبه لا تجننيني معك مو عارف لك حل عشان ارضيك ساعه تبين تكونين عايليه وساعه تبين تكوني
هبه قاطعته : وأنت ماعندك حل وسط شوف نفسك كيف صاير .يعنــي شنو محمد نكبر يعني حبنا يصغر أنـا ماقول لك خلي عينك زايغـــه وكون زيي ألو ..
محمد أنقهـر من كلامهـا وهي يتذكر كيف كانت عينه زايــغه وينظر للمراءه كجسد!.
كملت : ولا تصير أب ناقصكم شئ تبون شئ تجلس معي وقت محمد ساعتين باليوم لك نص ساعه لنايف ساعه لأهلي نوم الشركــه ليش؟!.ليش ماتكون حياتنــا غيـــر لو كبرنــا تكون كلها حب وروح حلوهـ أنت ليه مو قادر تفهمني ليه ؟!.تـــــــعبت يامحمد والله تبعت يوم أتذكر حياتنـا تتعدل معي يومين وترجع تتعبني ألف مره قلت لك لي طاقه واتعب شفتك قدام عيني مواعد بنت بستار بكس وقلت يلاااا وانا توي عروس كنت اشوف قدام عيني نظراتك واتعذب خلصنـا صرت كأني أيش تسافر وتتركني أتعذب وانتظر كلمه منك بأمس الوقت اللي أكون محتاجه لك ماتكون جمبي كان مايهمك احساسي. زعلاااانه مضايقه تعبانه طفشانه أهم شئ أكون بسريـر ولا أروع واللحين بتبين لي أنــك صرت رجال وعاقـل ويوم اقولك محتاجه حنانك محتاجتك تقولي كبرنــا وماعرف ايش ؟!ليش البرود اللي فينـا..ليش الروتين الي صار بحياتنا كبرنا يعني حبنا يصغر مايجمعنا الحب انا مابي حياه كذاا مااابي ماااابي..
حست نفسهـا بتنهـار لفت ودخلت الحمام وقفــلت الباب..
أمـا محمد اللي كان يطالع لها وهو منصدم ايش اللي يستدعي لذا كلهـ..






















































عـــــــنــــــــد غـــــــــزل اليوم ..
بدت تصحـى بس مافتحت عيونهـا..
كانت تأن ..
مكتب مشعـل..
مشعل : تفضل ..
الممرضه تفتح الباب : السلام عليكم ..
مشعل : وعليكم السلام..صحيت ؟!.
الممرضه : شكلهـا بديت تصحى ..
مشعل : أوك خلاااص اللحين اروح لهـا..
دخـل مشعـل عندهـا..
سمعهـا تأن باين مرره متألمهـ..
قرب منهـا وجلس جمبهـا على السرير حط يدوا على جبينهـا: غزل ..غزل سامعتني؟!.
غزل اللي تحس بألم براصهـا فضـيع فتحت عيونهـا شافت مشعل قدامهـا..
مشعل : غزل؟!.بأيش حاسه؟!..
غزل بصوت خافت :اااااه أطـلع ماابي اشوف أحد..
مشعل هذا اللي كنت خايف منه : قولي لي بأيش حاسه ..
غزل اللي تحاول تقوم تجلس على السريــر مو قادرهـ يدوب قدرت ترفع راصهـا شووي : لو سمحت دكتور مابي اشوف أحد..
مشعل حب ياخذ دور الدكتور وأنهـا ماتقدر ترفضه : أتوقع أنك لازم تشوفيني بحكم أنك هنـا..
غزل بعصبيه : أجل أبــي أطلع من هنــا..
مشعل: غزل عصبيتك مالهـا داعــي وكل اللي صار امس غلط بغلط..
غزل تغمض عيونهـا وهي تذكر اللي صـار امس نزلت دموعهـا.:.....................
مشعل انجرح من دموعهـا: غزل أفهمي أول لا تبكين..
غزل طالع لمشعل وعيونها كلها دموع : انــا مذكــر أني خنتوا ولا اذكر شكلوا معقول انا خنـتوا..
مشعل اللى كلاماتها تجرحـوا : غزل اللى صار امس غلط هذا مو زوجك أنتٍ مو متزوجه ..
غزل ودموعهـا على خدهـا : كيف اصدقك؟!.اناتعبت خلااااص..
مشعل : صدقيني انتٍ مو متزوجه ..
غزل : والكلام اللي قاله وكان معهم الرجال اللي يقول أنو عمـي..
مشعل : أيـــوا اهلك كانــوا هنــا لأنهم خايفين عليك بس هو أنتٍ ماتعرفيه ولا متزوجه..
غزل : أنت تقول الصدق صح؟!.
مشعل : ليش أكذب عليك لو أنو يقرب لك كان قلت لك لأنك خلاااص شفتيه..
غزل : طب ليش جاني ليش سوا كذا؟!.
مشعل : غـــزل هو غلــطان مو قصدوا أنتي ..
غزل : لا قصدوا أنـا كان يقول غزل وتخونيني ..(صارت تبكي) لمتى بضل كذا ماعرف أحد لمتى اليوم طلعت متزوجه بكرا شنو القى نفسي ام..
مشعل بعصبيه : أنتٍ مو متزوجه مو متــــزوجه أيش فيك؟!.
غزل تبكي : اطلــــــــع برااااااا مابي اشوفك اطلـــع..
مشعل : غــــــــزل أهدي كيف تبين أثبت لك..
غزل تمسح دموعهـا : تحلــف..
مشعل : غــزل والله أنتٍ اللحين مو متزوجه والله..
غزل تبكي وهي سانده نفسهـا على السـريــر:................
مشعل بيمسح دموعهـا مو قـادر مايحب يشوفها تبكي بنرفزه : ليه البكى اللحين ؟!.
غزل وهي تمسح دموعهـا : مو حاس باللى انا فيه انا مو عارفه شئ بدنيتي انا ماعرف كيف كنت ولا كيف حياتي انا ماعرف شئ..
مشعل يبتسم " صدقني بس فتره ويرجع كل شئ أحسن من أول صدقيني ..
غزل : متى ؟!.
مشعل : بترجع لك أنتٍ بس أصبري ..
غزل : قول لي متــى ؟!.
مشعل يبتسم : ماعرف بس قريب إن شاء الله..
غزل تنهدت وسكتت :..................................
مشعل مايبيها تتضايق : ليه ماجيتي تاخذين مني المصحف اليوم ؟!.
غزل بأستفسار : أنت أهبــل؟!.
مشعل انصدم أشبهـا : هلااا..
غزل ابتسمت : سوري بس كيف أجي أخذوا وأنـا كنت نايمه..
مشعل ضحك : ههههه خلاااص طيب بكـرا تجين تاخذينه ..
غزل : لا مابي..
مشعل : ليش؟!.
غزل : أنــا أجيب ماابي خليه لك..
مشعل يالله من وين بتجيب عندها غرورو وكرامه : عارفه ليش ابغاك تاخذينه وترجعينه ؟!.
غزل : ليش ؟!.
مشعل : لأني أبي القران يريحك وتكسبي أجر وهذي عادتــك وأبيك تمشين ووتجين لمكتبي أحسن لحالتك..
غزل ابتسمت : أوك ..


















































بـــــــــــــعد مــرور أسبـــــــــــوع ..
محمد وهبه على حالهم محمد طفش منها مايبي يكلمها ويهين نفسوا ولا عاجبوا وضعهم وهبه عارفه انها زودتها وماتعرف ليش انفجرت وقالت كل شئ مو قادره تكلموا وتبـرر له برضوا مضايقه من أسلوبــوا..
دخل محمد وهبه بصاله مع أهله سلم عليهم وطلع غرفته بحجة انه تعبان وبيرتاح..
حصه : هبه وين نايف صار لك ساعه معي قومي شوفيه ..
هبه : نايم واللحين محمد عنده..
حصه : قومي شوفي ولدك محمد ايش يعرفوا..
هبه قامت : إن شاء الله..
دخلت الــغــــرفـــــــــه شافـت محمد جالس على الكـنـبه ويعلب مع نايـف ..
جلست على السرير طالع فيهم وتبتسم على نايف وهـو يضحك ..
محمد حس أن نـــايف سواهـا رفعوا وشم الريحه ..
لف لهبــه اللي جالسه على السريــر نظرة له ببرود ورفعت رجولها على السرير وتلحفت بمفرش السرير وانسدحت ..
محمد : ولدك مسويهـا؟!.
هبه وهي اعطتوا ظهرها : ولدك بعد..
محمد : بس أنتٍ أمــه..
هبه : وأنت أبوه..
محمد : المعنى؟!.
هبه : مايضر لو يوم غيرت له ..
محمد : من صدقك؟!.
هبه : ايه ..
محمد : هبه قومي غيري له ..
هبه : مو قايمه خليه يعفن ..
محمد : هبه حرام عليك خلي العناد عنك شوفي كيف يبكي..
هبه : قلت مو قايمه اعطيه الشغاله..
محمد : من متى الشغاله هي اللي تغير له..
هبه : من اليوم..
محمد كان ناوي مايسكت لها بــس شاف نايف يبكي ومتفشل يقول لمه هي كبير وعيــب والشغاله مستحيل يقول لها حط نايــف بسريــرهـ..
هبه بسخريه بنفسها طول عمرك خالي مسؤليــــه ولا تفكر غير بغروركــ..
بس محمد فتح الدولااااب حق نايف يدور بامبرز مالقى اتــذكر في بالحمام (اكرمكم الله) طاوله عليها بودرات وعطور وفيها جزء عليه اغراض نايف دخل وجاب بامبرز ومنشفه وطلع لنـايف أخذه ..
هبه انصدمت معقول محمد يسوي كذا معقول محمد بيغير لنايف البامبرز محمد العنيد اللي عمروا مافكر يأكله بيغيـر له ..
قامــت من الســريـــر ودخلت وراهـ الحمــام
جات بتاخذ نايف منه ..
محمد لف لهـا : أشبك؟!.
هبه ماتـبـي طالع بعيونـه : عطني بغيــر له ..
محمد : ولدي وأنـا بغــير له ..
هبه : خلااص أنـا أغير له..
محمد : لا خليك على السريــر..
هبه رفعت نظرها له : ليش ؟!.
محمد ابتسم : بعدين تعرفين ..
هبه أنحرجت من كلاامهـ : محمد عطني ياهـ..





































{{ غ ـــــــــزالـــتـــــــــــــي ~،ْْ}}






تَرَى مُشْعَلَك فـي أُنَتِظَارْك..
يِقُولَّك أَرْفَق بِقَلْب يُحِبُّك..
يُشَوِّفُك وَلَا هُو قَادِر يَطَوَلَك..
تُسْعِدُه شَوَّفَتْك وَبَسْمِتَك..
يَسْعَد بِسَمَاع بَحَّة الْشَّوْق بْنَبَراتِك..
يُسْعِدُه وَيَذْبَحُه رُجُوْعَك ل لَا ت